You are on page 1of 81

‫‪ ‬‬

‫أمر رقم ‪ ،105 -76‬مؤرخ في ‪17‬ذي ا لحجة عام ‪1396‬الموافق لـ ‪ 9‬ديسمبر سنة ‪،1976‬‬
‫يتضمن قانون التسجيل‬

‫باسم الشعب‬

‫إن رئيس الحكومة‪ ،‬رئيس مجلس الوزراء‪،‬‬

‫‪ -‬بناء على تقرير وزير المالية‪،‬‬

‫‪ -‬و بمقتضى األمرين رقم ‪ 182 -65‬المؤرخ في ‪11‬ربيع األول عام ‪1385‬الموافق ‪ 10‬يوليو سنة ‪ 1965‬و رقم ‪-70‬‬
‫‪53‬المؤرخ في ‪18‬جمادى األولى عام ‪1390‬الموافق ‪21‬يوليو سنة ‪ 1970‬و المتضمنين تأسيس الحكومة‪،‬‬

‫‪ -‬و بمقتضى األمر رقم ‪29 -73‬المؤرخ في ‪ 5‬جمادى الثانية عام ‪1393‬الموافق ‪ 5‬يوليو سنة ‪1973‬والمتضمن إلغاء‬
‫القانون رقم ‪ 157-62‬المؤرخ في ‪31‬ديسمبر سنة ‪1962‬والرامي إلى التمديد‪ ،‬حتى إشعار آخر‪ ،‬لمفعول التشريع النافذ‬
‫إلى غاية ‪31‬ديسمبر سنة ‪.1962‬‬

‫‪ -‬و بمقتضى األمر رقم ‪ 87 -75‬المؤرخ في ‪27‬ذي الحجة عام ‪ 1395‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪1975‬والمتضمن الموافقة‬
‫على القوانين الجبائية‪،‬‬
‫يأمر بما يلي ‪:‬‬
‫المادة األولى ‪ :‬إن األحكام الملحقة بھذا األمر‪ ،‬تشكل قانون التسجيل‪.‬‬
‫ويمكن أن يشمل قانون التسجيل‪ ،‬فضال عن أحكامه التشريعية‪ ،‬ملحقا تنظيميا يتكون‪ ،‬بعد التقنين طبقا ألحكام المادة ‪ 2‬أدناه ‪،‬‬
‫من النصوص المتعلقة به والمتخذة على شكل مراسيم وقرارات تم نشرھا في الجريدة الرسمية للجمھورية الجزائرية‬
‫الديمقراطية الشعبية‪.‬‬
‫المادة ‪ :2‬إن النصوص التشريعية والتنظيمية المعدلة أو المتممة لألحكام المتعلقة برسوم التسجيل‪ ،‬تكون عند الحاجة‬
‫موضوع تقنين بواسطة مراسيم تتخذ بناء على تقرير وزير المالية‪.‬‬
‫المادة ‪ :3‬ينشر ھذا األمر و كذا قانون التسجيل في الجريدة الرسمية للجمھورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‪.‬‬
‫حرر بالجزائر في ديسمبر عام ‪.1976‬‬

‫ھواري بومدين‬

‫‪2 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬ ‫الفھرس‬
‫مواد القانون‬
‫الباب األول‬
‫‪ 1‬إلى ‪ 15‬مكرر‬ ‫تحديد الرسوم المطبقة وطرق تسجيل العقود‬
‫‪ 1‬إلى ‪8‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬طريقة تحديد رسوم التسجيل المطبقة‪.................................‬‬
‫‪ 9‬و ‪10‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬طريقة تسجيل العقود المدنية والعقود غير القضائية‪................‬‬
‫‪ 11‬و ‪12‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬الحد األدنى للتحصيل ‪..................................................‬‬
‫‪ 12‬مكرر و ‪ 12‬مكرر‪3‬‬ ‫القسم الثالث مكرر ‪ -‬الوثائق المثبتة للنقل‪.............................................‬‬
‫‪ 12‬مكرر‪ 4‬إلى ‪ 12‬مكرر‪6‬‬ ‫القسم الثالث مكرر ‪ -3‬طريقة تسجيل نقل الملكية الشفوي )ملغى( ‪..............‬‬

‫القسم الرابع ‪ -‬طريقة تحديد رسوم التسجيل المطبقة على النقل المقرون‬
‫‪13‬‬ ‫لألموال المنقولة والعقارية‪……………………………..‬‬
‫من ‪ 14‬إلى ‪ 15‬مكرر‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬طريقة تسجيل العقود الموثقة ‪.......................................‬‬
‫الباب الثاني‬
‫من ‪ 16‬إلى ‪57‬‬ ‫تحديد القيم الخاضعة للرسوم النسبية والتصاعدية‬
‫‪ 17‬و ‪18‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬اإليجارات‪............................................................... .‬‬
‫‪19‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬مبادلة العقارات ‪..........................................................‬‬
‫‪20‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬القسمة ‪.................................................................. .‬‬
‫من‪ 21‬إلى ‪23‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬الريوع ‪.................................................................. .‬‬
‫‪24‬‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬الشركات ‪...............................................................‬‬
‫من ‪ 25‬إلى ‪35‬‬ ‫القسم السادس ‪ -‬نقل الملكية لقاء عوض ومجانا ‪.....................................‬‬
‫من ‪ 36‬إلى ‪46‬‬ ‫القسم السابع ‪ -‬نقل الملكية عن طريق الوفاة‪......................................... .‬‬
‫القسم الثامن ‪ -‬الخزانات المؤجرة‪ ،‬الظروف المختومة والعلب المقفولة‬
‫من ‪ 47‬إلى ‪51‬‬ ‫المودعة‪................................................................................... .‬‬
‫القسم التاسع ‪ -‬األموال المتلفة أو المتضررة نتيجة الكوارث الطبيعية أو‬
‫‪52‬‬ ‫الوقائع الحربية ‪............................................................................‬‬
‫‪ 53‬و‪54‬‬ ‫القسم العاشر ‪ -‬ملكية الرقبة وحق االنتفاع‪...........................................‬‬
‫القسم الحادي العاشر ‪-‬القيم المحددة بموجب التصريحات التقديرية لألطراف‬
‫من ‪ 55‬إلى ‪57‬‬ ‫وعقود التوثيق‪.............................................................................‬‬
‫الباب الثالث‬
‫من ‪ 58‬إلى ‪74‬‬ ‫آجال تسجيل العقود والتصريحات‬
‫من ‪ 58‬إلى ‪63‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬العقود العمومية والعقود العرفية ‪......................................‬‬
‫‪64‬‬ ‫القسم الثاني – الوصية‪).‬ملغى(‪..........................................................‬‬
‫من ‪ 65‬إلى ‪71‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬نقل الملكية عن طريق الوفاة ‪..........................................‬‬
‫من ‪ 72‬إلى ‪74‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬أحكام مشتركة ‪..........................................................‬‬
‫الباب الرابع‬
‫من‪ 75‬إلى ‪80‬‬ ‫المصالح المختصة بتسجيل العقود ونقل الملكيات‬
‫من‪ 75‬إلى ‪79‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬العقود ونقل الملكيات غير نقل الملكيات عن طريق الوفاة‪........‬‬
‫‪80‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬نقل الملكية من طريق الوفاة‪............................................‬‬
‫الباب الخامس‬
‫من ‪ 81‬إلى ‪92‬‬ ‫دفع الرسوم‬
‫من ‪ 81‬إلى ‪83‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬المدينون بالرسوم ‪.......................................................‬‬
‫من ‪ 84‬إلى ‪90‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬الدفع الجزئي أو المؤجل ‪...............................................‬‬
‫‪91‬و ‪92‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬المساھمة في الدفع ‪......................................................‬‬

‫الباب السادس‬

‫‪3 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫من ‪ 93‬إلى ‪122‬‬ ‫العقوبات الجبائية‬
‫القسم األول‪-‬عدم التسجيل أو التأخير في التسجيل‪ ،‬اإلغفاالت والتصريحات‬
‫من ‪ 93‬إلى ‪100‬‬ ‫الخاطئة‪....................................................................................‬‬
‫من ‪ 101‬إلى ‪112‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬عدم كفاية الثمن أو التقديرات ‪.........................................‬‬
‫من‪113‬إلى‪117‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬اإلخفاء ‪....................................................................‬‬
‫‪118‬و‪118‬مكرر‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬حق الشفعة )ملغى( ‪.....................................................‬‬
‫من‪119‬إلى‪121‬‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬الغش الجبائي‪..........................................................‬‬
‫‪122‬‬ ‫القسم السادس ‪ -‬منع المراقبة الجبائية )ملغى(‪.......................................‬‬
‫الباب السابع‬
‫من ‪ 123‬إلى ‪189‬‬ ‫التزامات الخاضعين للضريبة وأعوان الدولة العموميين‬
‫من ‪ 123‬إلى ‪129‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬العقود الناتجة عن عقود سابقة والعقود المقدمة إلى القضاء‪.....‬‬
‫‪ 130‬و‪131‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬إيداع نسخة ثانية من العقود العرفية لدى مصلحة التسجيل ‪.....‬‬
‫القسم الثالث ‪ -‬الكشف الواجب تقديمه إلى مصالح نقل ملكية مسح األراضي‬
‫‪132‬‬ ‫عند إعداد العقود المعلنة أو الناقلة أو المنشئة للملكية العقارية )ملغى( ‪.......‬‬
‫من ‪ 133‬إلى ‪137‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬توكيد الصدق‪..........................................................‬‬
‫‪138‬‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬تاريخ ومكان والدة األطراف وجنسيتھم‪.........................‬‬
‫من ‪ 139‬إلى ‪152‬‬ ‫القسم السادس ‪ -‬حق اإلطالع‪.........................................................‬‬
‫القسم السابع ‪ -‬اإليداع لدى مصلحة التسجيل للكشوف اإلجمالية للعقود‬
‫‪153‬‬ ‫واألحكام ‪.................................................................................‬‬
‫القسم الثامن ‪ -‬فھارس الموثقين وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعين‬
‫من‪ 154‬إلى ‪ 162‬مكرر‬ ‫لكتابات الضبط وكتاب اإلدارات‪.....................................................‬‬
‫من ‪ 163‬إلى ‪170‬‬ ‫القسم التاسع ‪ -‬البيع العمومي للمنقوالت‪............................................‬‬
‫من‪ 171‬إلى ‪174‬‬ ‫القسم العاشر ‪ -‬االلتزامات الخاصة التي تھم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪....‬‬
‫القسم الحادي عشر ‪ -‬وثيقة التأمين ضد السرقة والحريق الموقعة من قبل‬
‫‪ 175‬و ‪176‬‬ ‫أشخاص متوفين‪........................................................................‬‬
‫القسم الثاني عشر ‪ -‬السندات أو المبالغ أو القيم المودعة ‪ -‬المبالغ المستحقة‬
‫من ‪ 177‬إلى ‪179‬‬ ‫بسبب الوفاة ‪ -‬التزامات المودع لديھم أو المدينين‪..................................‬‬
‫من ‪ 180‬إلى ‪188‬‬ ‫القسم ثالث عشر ‪ -‬التزامات مفتشي التسجيل‪.......................................‬‬
‫‪189‬‬ ‫القسم الرابع عشر ‪ -‬الشھادات الفردية للوفاة‪........................................‬‬
‫الباب الثامن‬
‫من ‪ 190‬إلى ‪205‬‬ ‫التقادم واسترداد الرسوم‬
‫من ‪ 190‬إلى ‪196‬‬ ‫القسم األول‪ -‬استرداد الرسوم ‪.........................................................‬‬
‫‪ 197‬إلى ‪205‬‬ ‫القسم الثاني‪ -‬التقادم )ملغى(‪...........................................................‬‬
‫الباب التاسع‬
‫من ‪ 206‬إلى ‪264‬‬ ‫تحديد الرسوم‬
‫‪207‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 10‬دج )ملغى(‪.................‬‬
‫من ‪ 208‬إلى ‪210‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 1.500‬دج ‪....................‬‬
‫‪211‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬العقود األخرى الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 500‬د‪.‬ج )ملغى(‪...‬‬
‫‪212‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 3.000‬دج ‪....................‬‬
‫‪ 212‬مكرر‬ ‫القسم الرابع مكرر ‪ -‬العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 1,5‬مليون دج‪.........‬‬
‫من ‪ 213‬إلى ‪216‬‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬رسم التسجيل القضائي‪.............................................‬‬
‫‪217‬‬ ‫القسم السادس ‪ -‬المتروكات من أجل أعمال التأمين أو المغامرة الكبرى‪.....‬‬
‫‪ 218‬و ‪219‬‬ ‫القسم السابع‪ -‬التنازل عن األسھم و الحصص في الشركات‪.....................‬‬
‫من ‪ 220‬إلى ‪222‬‬ ‫القسم الثامن – اإلجارة‪.................................................................‬‬
‫‪ 223‬و ‪224‬‬ ‫القسم التاسع‪ -‬اختيار المزايد الحقيقي أو الصديق أو التصريح بھما ‪............‬‬
‫‪225‬‬ ‫القسم العاشر – الديون ‪.................................................................‬‬

‫‪4 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ 226‬و ‪227‬‬ ‫القسم الحادي عشر‪ -‬مبادالت العقارات ‪.............................................‬‬
‫‪228‬‬ ‫القسم الثاني عشر‪ -‬نقل ملكية المحالت التجارية والزبائن لقاء عوض ‪........‬‬
‫‪ 229‬و ‪230‬‬ ‫القسم الثالث عشر‪ -‬بيع العقار الشائع‪................................................‬‬
‫من ‪ 231‬إلى ‪243‬‬ ‫القسم الرابع عشر ‪ -‬نقل الملكية مجانا ‪............................................‬‬
‫من ‪ 244‬إلى ‪247‬‬ ‫القسم الخامس عشر ‪ -‬القسمة ‪.........................................................‬‬
‫‪ 248‬إلى ‪ 251‬مكرر‪1‬‬ ‫القسم السادس عشر‪ -‬الشركات ‪.......................................................‬‬
‫القسم السابع عشر‪ -‬البيوع والعقود األخرى الناقلة للملكية أو حق االنتفاع‬
‫ألموال عقارية أو حقوق عقارية أو لمحالت تجارية أو لزبائن وكذلك للتنازل‬
‫من ‪ 252‬إلى ‪ 261‬مكرر‬ ‫عن حق اإلجارة لقاء عوض‪...........................................................‬‬
‫القسم الثامن عشر‪ -‬البيوع و غيرھا من العقود الناقلة للملكية لقاء عوض‬
‫من ‪ 262‬إلى ‪264‬‬ ‫لمنقوالت وأشياء منقولة‪................................................................‬‬
‫الباب العاشر‬
‫من ‪ 265‬إلى ‪269‬‬ ‫العقود التي يجب تسجيلھا على الحساب أو الخاضعة لتأشيرة خاصة‬
‫‪265‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬رسم التسجيل القضائي على الحساب في الدعاوي المدنية‪......‬‬
‫القسم األول مكرر ‪ -‬رسم التسجيل القضائي على الحساب في الدعاوي‬
‫‪ 265‬مكرر‬ ‫الجنائية‪....................................................................................‬‬
‫‪266‬‬ ‫القسم الثاني ‪ -‬صحيفة السوابق القضائية‪.............................................‬‬
‫من ‪ 267‬إلى ‪ 267‬مكرر‪3‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬البلديات ‪.................................................................‬‬
‫‪268‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬اإلفالس والتسوية القضائية‪..........................................‬‬
‫‪269‬‬ ‫القسم الخامس ‪ -‬مراجعة الدعاوي الجنائية والجنحية ‪............................‬‬
‫الباب الحادي عشر‬
‫من ‪ 270‬إلى ‪ 347‬مكرر ‪5‬‬ ‫اإلعفاءات‬

‫الباب الثاني عشر‬


‫من ‪ 348‬إلى ‪351‬‬ ‫أحكام مختلفة‬

‫الباب الثالث عشر‬


‫‪352‬و‪353‬‬ ‫الرسوم الخاصة المترتبة عن نقل الملكية لقاء عوض )ملغى(‬

‫الباب الثالث عشر مكرر‬


‫من ‪ 1-353‬إلى ‪16-353‬‬ ‫رسم اإلشھار العقاري‬
‫من ‪ 1-353‬إلى ‪4-353‬‬ ‫القسم األول ‪ -‬اإلجراءات الخاضعة للرسم ‪.........................................‬‬
‫‪ 5-353‬و ‪6-353‬‬ ‫القسم الثاني – اإلعفاءات‪...............................................................‬‬
‫من ‪ 7-353‬إلى ‪12-353‬‬ ‫القسم الثالث ‪ -‬تصفية الرسم ودفعه ‪...................................................‬‬
‫من ‪ 13-353‬إلى ‪16-353‬‬ ‫القسم الرابع ‪ -‬أحكام مختلفة ‪...........................................................‬‬
‫الباب الرابع عشر‬
‫من ‪ 354‬إلى ‪367‬‬ ‫تحصيل الرسوم‬
‫من ‪ 354‬إلى ‪ 365‬مكرر‬ ‫القسم األول ‪ -‬المتابعات و الدعاوي‪................................................‬‬
‫‪ 366‬و‪367‬‬ ‫القسم الثاني – الضمانات و االمتيازات ‪..........................................‬‬
‫الباب الخامس عشر‬
‫من ‪ 368‬إلى ‪373‬‬ ‫رسوم التوثيق )ملغى(‬

‫أحكام جبائية غير مقننة‬

‫‪5 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫الباب األول‬
‫تحديد الرسوم المطبقة وطرق تسجيل العقود‬

‫القسم األول‬
‫طريقة تحديد رسوم التسجيل المطبقة‬
‫المادة األولى‪ :‬تحصل رسوم التسجيل حسب األسس وتبعا للقواعد المحددة بموجب ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :2‬تكون رسوم التسجيل ثابتة أو نسبية أو تصاعدية تبعا لنوع العقود ونقل الملكية الخاضعة لھذه الرسوم‪.‬‬
‫المادة ‪ :3‬يطبق الرسم الثابت على العقود التي ال تثبت نقل الملكية أو حق االنتفاع أو التمتع لمدى الحياة أو لمدة غير محددة‬
‫ألموال منقولة أو عقارية وال لحصة في شركة وال قسمة أموال منقولة أو عقارية‪ ،‬وبصفة عامة يطبق ھذا الرسم على جميع‬
‫العقود األخرى التي تقدم طواعية إلجراء التسجيل حتى ولو كانت معفاة منه‪.‬‬
‫)*(‬
‫ويحصل ھذا الرسم حسب المعدالت المحددة بموجب المادة ‪ 206‬والمواد من ‪ 208‬إلى ‪ 212‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :4‬يؤسس الرسم النسبي أو الرسم التصاعدي بالنسبة لنقل الملكية أو حق االنتفاع أو التمتع باألموال المنقولة أو‬
‫العقارية سواء بين األحياء أم عن طريق الوفاة وكذلك بالنسبة للعقود المشار إليھا في المادة‪ 221‬أدناه والعقود المثبتة إما‬
‫لحصة في شركة أو قسمة أموال منقولة أو عقارية‪.‬‬
‫وإن معدالت الرسم النسبي والرسم التصاعدي محددة بموجب المواد من ‪ 216‬إلى ‪ 264‬من ھذا القانون‪ .‬ويفرض ھذان‬
‫الرسمان على القيم‪.‬‬
‫المادة ‪ :5‬إن النظام الجبائي المطبق والقيم الخاضعة للرسم‪ ،‬يحدد عند تاريخ تحقق الشرط وذلك فيما يخص نقل الملكيات‬
‫واالتفاقات المقيدة بشرط موقف‪.‬‬
‫المادة ‪ :6‬عندما يتضمن عقد تدبيرين يختلفان في التعريفة ولكن‪ ،‬نظرا الرتباطھما‪ ،‬ليس من طبيعتھما أن يترتب عنھما‬
‫الحق في تعدد الرسوم‪ ،‬فإن التدبير الذي يكون أساسا لتحصيل الرسم ھو التدبير الذي يتضمن التعريفة القصوى‪.‬‬
‫المادة ‪ :7‬عندما توجد في أي عقد سواء كان مدنيا أو قضائيا أو غير قضائيا عدة تدابير مستقلة أو من غير الالزم أن ال‬
‫تكون بالضرورة إحداھا مشتقة من األخرى‪ ،‬فإنه يترتب على كل تدبير رسم خاص حسب نوعه‪ ،‬وتحدد حصة ھذا الرسم‬
‫بموجب المادة من ھذا القانون التي صنف ضمنھا التدبير أو التي يتعلق بھا‪.‬‬
‫المادة ‪ :8‬تعفى من تعدد الرسوم المنصوص عليھا في المادة ‪ 7‬أعاله‪ ،‬التدابير المستقلة أو غير الخاضعة للرسم النسبي في‬
‫العقود المدنية أو القضائية أو غير القضائية‪.‬‬
‫وعندما يتضمن عقد عدة تدابير مستقلة فتعطى إحداھا الحق في الرسم النسبي‪ ،‬واألخرى في الرسم الثابت‪ ،‬فإنه ال يحصل‬
‫أي شيء بالنسبة لھذهالتدابير األخيرة ما عدا تطبيق الرسم الثابت‪ ،‬كحد للتحصيل أدنى إذا كان مبلغ الرسوم النسبية‬
‫المستحقة أقل‪.‬‬

‫القســـم الثاني‬
‫طريقة تسجيل العقود المدنية والعقود غير القضائية‬
‫المادة ‪ :9‬تسجل العقود المدنية والعقود غير القضائية على النسخ األصلية أو البراءات أو األصول‪ .‬وتخضع أيضا إلى‬
‫التسجيل على النسخ األصلية أو األصول‪ ،‬العقود القضائية في القضايا المدنية واألحكام في القضايا الجنائية والجنحية‬
‫والمخلفات‪.‬‬
‫غير أنه فيما يخص العقود باستثناء العقود العرفية واألحكام المشار إليھا في المقطعين السابقين‪ ،‬تلخص مسبقا من قبل‬

‫)*( المادة ‪ :3‬معدلة بموجب المادة ‪ 111‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1985‬‬

‫‪6 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المحررين على كشف وتعطى الحق‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬في إعداد مستخرجات تحليلية من قبل ھؤالء المحررين‪.‬‬
‫وتقدم ھذهالجداول والمستخرجات إلى مصلحة التسجيل في نفس الوقت الذي تقدم فيه النسخ األصلية أو البراءات‪.‬‬
‫ويرفض اإلجراء عند مخالفة ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪ :10‬ال يترتب أي رسم تسجيل فيما يخص المستخرجات أو النسخ أو صور العقود التي يجب تسجيلھا على النسخ‬
‫األصلية أو األصول‪.‬‬

‫القسم الثالث‬
‫الحد األدنى للتحصيل‬
‫المادة ‪ :11‬تجبر المبالغ المتخذة كأساس لوعاء الضريبة إلى عشرية الدينار األعلى‪.‬‬
‫و فيما يخص أي فرض للضريبة أو الرسم‪ ،‬مھما كانت طبيعتھا ما عدا الرسوم الثابت نوعھا‪ ،‬فإن مبلغ فرض الضريبة أو‬
‫الرسم الواجب اتخاذه يجبر للدينار األعلى‪ ،‬ال تؤخذ بعين االعتبار الكسور التي تقل عن ‪ 0,05‬دج و تحسب بـ ‪ 0,10‬دج‬
‫الكسور التي تساوي أو تفوق ‪ 0,05‬دج‪.‬‬
‫يحدد الحد األدنى لتحصيل الحق النسبي و الحق التصاعدي ب ‪ 500‬دج‪ ،‬كلما نتج عن تطبيق التعريفة تحصيل يقل عن ھذا‬
‫)‪(1‬‬
‫المبلغ‪.‬‬
‫المادة ‪ :12‬يحدد ب ‪ 500‬دج‪ ،‬الحد األدنى من الرسوم الزائدة والغرامات المنصوص عليھا في ھذا القانون والتي يكون‬
‫مبلغھا يقل عن ھذا الرقم‪.‬‬
‫وعندما ينتج عن تطبيق أحكام ھذا القانون وجوب أداء غرامة مساوية ألربعة أضعاف الحقوق أو الرسوم‪ ،‬فإن مبلغ ھذه‬
‫)‪(2‬‬
‫الغرامة ال يمكن أن يكون أقل عن ‪ 5.000‬دج‪.‬‬

‫القسـم الثالث مكرر‬


‫الوثـائق المثبتة للنقل‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ 12‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪12‬مكرر‪ :3‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫القسم الثالث مكرر ‪3‬‬
‫طريقة تسجيل نقل الملكية الشفوي‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪ 12‬مكرر ‪ :4‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪ 12‬مكرر ‪ :5‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪ 12‬مكرر ‪ :6‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة‪ :11‬معدلة بموجب المواد ‪ 118‬من ق‪.‬م لسنة ‪21 ،1984‬منق‪.‬م‪.‬ت ‪ 32 ،1990‬من ق‪.‬م لسنة ‪1995‬و ‪ 19‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :12‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (3‬المادتان ‪12‬مكرر و‪ 12‬مكرر‪ :3‬محدثتان بموجب المادة ‪ 119‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1984‬وملغيتان بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام‬
‫إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪(4‬القسم الثالث مكرر ‪) 3‬المواد من ‪12‬مكرر‪ 4‬إلى ‪ 12‬مكرر‪ :(6‬محدث بموجب المواد ‪ 7 -178 ،5 -178‬و ‪ 8 -178‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ ،1983‬ومقننة‬
‫بموجب المادة ‪ 113‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1985‬‬
‫)‪ (5‬المادتان ‪ 12‬مكرر ‪ 4‬و ‪ 12‬مكرر ‪ :5‬ملغيتان بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (6‬المادة ‪ 12‬مكرر ‪ : 6‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2000‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪7 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم الرابع‬
‫طريقة تحديد رسوم التسجيل المطبقة علٮالنقل المقرون لألموال المنقولة و العقارية‬
‫المادة ‪ :13‬عندما يتضمن عقد ناقل للملكية أوحق االنتفاع أمواال منقولة وعقارات‪ ،‬فإن رسم التسجيل يدفع عن المبلغ كله‬
‫حسب المعدل المحدد للعقارات ما لم يكن قد اشترط ثمن خاص بالنسبة لألشياء المنقولة‪ ،‬وأن ال تكون ھذه األشياء قد تم‬
‫تعيينھا وتقديرھا مادة بمادة في العقد‪.‬‬

‫القسم الخامس‬
‫طريقة تسجيل العقود الموثقة‬
‫المادة ‪ :14‬يثبت تسديد الرسوم المترتبة على العقود المبرمة في إطار قانون األسرة‪ ،‬ويتم ضمن الشروط المحددة في‬
‫المادتين ‪ 153‬و ‪188‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫تلخص ھذه العقود في كشوف يعدھا الموثقون وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ المختصون‪.‬‬
‫المادة ‪ :15‬تسجل العقود الموثقة‪ ،‬غير العقود المشار إليھا في المادة ‪14‬أعاله‪ ،‬التي تم تلخيصھا مسبقا في الكشوف المعدة‬
‫من طرف المحررين على النسخ األصلية أوالبراءات‪.‬‬
‫ويجب إيداع ھذه الكشوف لدى مصلحة التسجيل في نفس الوقت الذي تقدم فيه الدفاتر والنسخ األصلية أو البراءات‪ ،‬عند‬
‫مخالفة ذلك‪ ،‬يرفض التسجيل‪. .‬‬
‫المادة ‪ 15‬مكرر‪ :‬يجب أن تكون العقود الموثقة وغير القضائية مفصلة وتشتمل على المعلومات الضرورية لكي تتمكن‬
‫اإلدارة من التدقيق في مدى صحتھا و التأكد من أن كل الحقوق المستحقة للخزينة قد تم سدادھا من المكلفين بأدائھا‪.‬‬
‫ويجب أن تبين‪ ،‬زيادة على الحالة المدنية‪ ،‬رقم شھادة الميالد المسجل في السجل الخاص لبلدية األطراف المعنيين أو رقم‬
‫التعريف الجبائي لكل شخص مسجل في الفھرس الوطني لألعوان االقتصاديين و االجتماعيين‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫و في حالة عدم توفر ذلك يرفض اإلجراء‪.‬‬

‫الـــباب الثاني‬
‫تحديد القيم الخاضعة للرسوم النسبية والتصاعدية‬
‫المادة ‪ : 16‬إن قيمة الملكية وحق االنتفاع باألموال من أي نوع أو المبالغ التي تكون أساسا لوعاء الضريبة‪ ،‬تحدد طبقا‬
‫ألحكام ھذا الباب من أجل تصفية ودفع الرسم النسبي أو الرسم التصاعدي‪.‬‬
‫الــــــقسم األول‬
‫اإليجـــــــارات‬
‫المادة ‪ : 17‬بالنسبة لإليجارات التي تكون مدتھا غير محددة‪ ،‬فان القيمة المشار إليھا في المادة ‪ 16‬أعاله تحدد برأسمال‬
‫مكون من عشرين ضعف للريع أو اإليجار السنوي وكذلك األعباء السنوية مع إضافة األعباء األخرى في الرأسمال‬
‫ومدخوالت النقود إن اشترط ذلك‪.‬‬
‫وفي جميع الحاالت عندما ال تكون األعباء مقدرة في العقد نفسه أو في أسفله‪ ،‬فتحدد فورا بثلث الثمن‪ .‬ففي ھذه الحالة يجد‬
‫الطرفان نفسھما محرومين نھائيا من إمكانية اعتبار بأن ھذا التقدير الجزافي مجاوز للحد‪ .‬ومن جھة أخرى تبقى اإلدارة‬

‫)‪ (1‬المادتان ‪14‬و ‪ :15‬معدلتان بموجب المادة ‪41‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ 15‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 17‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.2005‬‬

‫‪8 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫مفوضة إلعداد عدم كفاية ھذا التقدير الجزافي‪.‬‬
‫وإذا كان ثمن اإلجارة أو الريع مشروطا دفعه عينا أو على أساس سعر بعض المنتوجات‪ ،‬فانه يتم تصفية الرسم النسبي‬
‫حسب قيمة المنتوجات يوم إبرام العقد والمحددة بموجب تصريح تقديري للطرفين‪.‬‬
‫المادة ‪ : 18‬إن القيمة المشار إليھا في المادة ‪ 16‬أعاله تحدد برأسمال مكون من عشرة أضعاف الثمن واألعباء السنوية مع‬
‫إضافة مبلغ مدخوالت النقود واألعباء األخرى‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬وذلك بالنسبة لإليجارات لمدى الحياة من دون التمييز بين‬
‫اإليجارات التي تمت على رأس أو عدة رؤوس‪.‬‬
‫وتقدر األعباء السنوية واألشياء العينية مثلما ھو منصوص عليه في المادة ‪ 17‬أعاله‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫مبادالت العقارات‬
‫المادة ‪ :19‬إن العقارات مھما كان نوعھا تقدر حسب القيمة التجارية الحقيقية عند تاريخ نقل الملكية تبعا للتصريح التقديري‬
‫لألطراف وذلك من أجل تصفية دفع الرسوم على المبادالت‪.‬‬
‫غير أنه إذا كانت العقارات التي تم نقل ملكيتھا )خالل السنتين اللتين سبقتا أو صاحبتا عقد المبادلة( موضوع مزايدة إما من‬
‫قبل سلطة العدالة وإما طوعية مع قبول الغير‪ ،‬فان الرسوم المستحقة ال يمكن أن تحسب على مبلغ يقل عن ثمن المزايدة مع‬
‫إضافة جميع األعباء النقدية ما لم يثبت بأن ما تضمنته العقارات قد طرأت عليه تغييرات خالل فترة قابلة أن تعدل القيمة‪.‬‬
‫القسم الثالث‬
‫القســــمـة‬
‫المادة ‪ :20‬يصفى الرسم على مبلغ األصول الصافية المقسمة بالنسبة لقسمة األموال المنقولة والعقارية بين الشركاء في‬
‫الملك أو الشركاء في اإلرث والشركاء مع الغير‪.‬‬
‫القسم الرابع‬
‫الريـــــــــــــوع‬
‫المادة ‪ :21‬إن القيمة المشار إليھا في المادة ‪16‬أعاله تحدد برأس المال المؤسس والمتصرف فيه وذلك بالنسبة لتأسيس‬
‫الريوع سواء كانت دائمة أم عمرية أو المعاشات لقاء عوض‪.‬‬
‫المادة ‪ :22‬إن القيمة المذكورة تحدد برأس المال المؤسس مھما كان الثمن المشروط للنقل أو االھتالك وذلك بالنسبة‬
‫للتنازالت أو نقل الريوع أو المعاشات المذكورة واھتالكھا أو إعادة شرائھا‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :23‬فيما يخص الريوع والمعاشات المحدثة من دون ذكر الرأسمال ونقلھا واستھالكھا فإن القيمة المذكورة تحدد‬
‫بالنسبة لرأسمال مكون من عشرين ضعفا للريع الدائم ومن عشرة أضعاف للريع العمري أو المعاشي ومھما يكن الثمن‬
‫المشروط للنقل أو االھتالك‪.‬‬
‫‪ - 2‬غير أنه عندما يتم االھتالك أو إعادة الشراء لريع أو معاش مؤسس مجانا‪ ،‬لقاء التخلي عن رأسمال يفوق رأس المال‬
‫المكون من عشرين ضعفا للريع الدائم ومن عشرة أضعاف للريع العمري أو المعاشي‪ ،‬فانه تستحق تكملة لرسم التنازل على‬
‫الفرق بين ھذا الرأسمال والقيمة المفروضة عند التأسيس‪.‬‬
‫‪ - 3‬ليس ھناك أي تمييز بين الريوع العمرية والمعاشات المحدثة على رأس واحد والمحدثة على عدة رؤوس بالنسبة‬
‫للتقدير‪.‬‬
‫‪ - 4‬إن الريوع والمعاشات المشروط دفعھا عينا أو على أساس سعر بعض المنتوجات تقدر بالنسبة لنفس رؤوس األموال‬
‫حسب التصريح التقديري لقيمة المنتوجات عند تاريخ العقد‪.‬‬

‫‪9 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم الخامس‬
‫الشركات‬
‫المادة ‪ :24‬إن الرسم يصفى على المبلغ الكلي للحصص المنقولة والعقارية بعد طرح الخصوم بالنسبة لعقودتكوين شركات‬
‫أو تمديدھا أو دمجھا ال تتضمن نقال لألموال المنقولة أو العقارية بين الشركاء أو األشخاص اآلخرين‪.‬‬
‫القسم السادس‬
‫نقل الملكية لقاء عوض ومجانا‬
‫المادة ‪ :25‬بالنسبة للبيوع وأنواع نقل الملكية األخرى ألموال منقولة لقاء عوض‪ ،‬فإن القيمة المشار إليھا في المادة ‪16‬أعاله‬
‫تحدد بالثمن المصرح به ومبلغ األعباء التي يمكن إضافتھا إلى الثمن أو تحدد بتقدير من األطراف إذا كانت القيمة الحقيقية‬
‫تفوق الثمن المضاف إليه األعباء‪.‬‬
‫المادة ‪ : 26‬إن القيمة التي تكون أساسا للضريبة بالنسبة لنقل الملكية مجانا ألموال منقولة وديون آجلة و ريوع و معاشات‪،‬‬
‫تحدد بموجب التصريح المفصل والتقديري لألطراف من دون طرح األعباء ما عدا تطبيق أحكام المواد ‪ 30‬و‪ 32‬و‪ 33‬و‬
‫من ‪ 35‬إلى ‪42‬أدناه‪.‬‬

‫المادة ‪ : 27‬إن القيمة المشار إليھا في المادة ‪16‬أعالهتحدد بالثمن المعبر عنه مع إضافة كل األعباء النقدية وكذلك جميع‬
‫التعويضات المشروطة لصالح البائع أو التنازل بأي صفة وألي سبب كان وذلك بالنسبة للبيوع والمزايدات والتنازالت‬
‫وإعادة البيوع والعقار الشائع وجميع العقود المدنية أو القضائية األخرى التي تتضمن نقل ملكية العقارات أو حق االنتفاع بھا‬
‫لقاء عوض‪.‬‬
‫وعندما يشمل نقل الملكية في آن واحد العقارات بطبيعتھا والعقارات بالتخصيص فانه يجب أن تكون العقارات بالتخصيص‬
‫موضوع ثمن خاص وتعيين مفصل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 28‬فيما يخص تصفية دفع الرسوم على نقل الملكية مجانا بين األحياء أو من طريق الوفاة فان العقارات مھما كانت‬
‫طبيعتھا تقدر حسب تصريح القيمة التجارية الحقيقية عند تاريخ نقل الملكية بناء على التصريح المفصل والتقديري لألطراف‬
‫من دون طرح األعباء‪ ،‬ما عدا تطبيق المادة ‪ 35‬وما يليھا من ھذا القانون فيما يخص ھذه األعباء‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬إذا كانت العقارات التي تم نقل ملكيتھا خالل السنتين اللتين سبقتا أو صاحبتا عقد الھبة موضوع مزايدة‪ ،‬إما من‬
‫قبل سلطة العدالة وإما طواعية مع قبول الغير‪ ،‬فإن الرسوم المستحقة ال يمكن أن تحسب على مبلغ يقل عن ثمن المزايدة مع‬
‫إضافة جميع األعباء النقدية ما لم يثبت بأن ما تضمنته العقارات قد طرأت عليه تغييرات خالل فترة ما‪ ،‬قابلة أن تعدل‬
‫القيمة‪.‬‬
‫المادة ‪ :29‬فيما يخص القيمة المنقولة من كل نوع‪ ،‬فإن رأس المال الذي يكون أساسا لتصفية ودفع رسوم نقل الملكية مجانا‬
‫بين األحياء أو عن طريق الوفاة‪ ،‬يحدد بموجب التصريح التقديري لألطراف طبقا للمادة‪ 26 ،‬أعاله‪ ،‬ما عدا تطبيق المادة‬
‫‪108‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة‪ :30‬يخضع لرسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة السندات العمومية واألسھم والحصص في الشركات والديون وبصفة‬
‫عامة جميع القيم المنقولة الوطنية أو األجنبية مھما كان نوعھا الناتجة عن تركة تخضع للقانون الجزائري أو عن تركة‬
‫أجنبي مقيم في الجزائر‪.‬‬
‫المادة‪ :31‬إن نقل ملكية األموال المنقولة األجنبية المادية بين األحياء بصفة مجانية أو لقاء عوض عندما يتم بموجب عقد‬
‫مبرم في الجزائر‪ ،‬يخضع لرسوم نقل الملكية ضمن نفس الشروط كما لو كان موضوعھا أموال جزائرية من نفس النوع‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :32‬إن قيمة ملكية األموال المنقولة من أجل تصفية ودفع رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة تحدد كما يلي‪،‬‬
‫ماعدا إثبات العكس‪:‬‬

‫‪10 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -°1‬عن طريق الثمن المعبر عنه في عقد البيع عندما يتم ذلك البيع علنا خالل السنتين من الوفاة‪.‬‬
‫‪ -°2‬في حالة عدم وجود عقد بيع‪ ،‬عن طريق التقدير الموجود في الجرود المقدمة ضمن األشكال المشار إليھا في المادة ‪57‬‬
‫أدناه خالل الخمس سنوات من الوفاة بالنسبة لألثاث وعن طريق التقدير الموجود في الجرود والعقود األخرى‪ ،‬إذا تم‬
‫إبرامھا ضمن نفس األجل بالنسبة لألموال المنقولة ماعدا التطبيق الخاص ألحكام الفقرة ‪ -2‬أدناه ‪.‬‬
‫‪ -°3‬عن طريق التصريح المفصل والتقديري لألطراف عند عدم وجود أسس للتقدير مبينة في المقطعين السابقين‪.‬‬
‫غير أنه بالنسبة لألثاث ومن دون أن تثبت إدارة الضرائب وجوده‪ ،‬فإن القيمة المفروضة عليھا الضريبة ال يمكن أن تقل عن‬
‫‪10‬بالمائة من مجموع القيم المنقولة والعقارية األخرى للتركة مع مراعاة إثبات العكس ‪.‬‬
‫‪ -2‬فيما يخص المجوھرات أو األحجار الكريمة أو األشياء الفنية أو تكوين المجموعات فإن القيمة المفروضة عليھا‬
‫الضريبة‪ ،‬مع مراعاة أحكام الفقرة األولى أعاله‪ ،‬ال يمكن أن تقل عن ‪ 60‬بالمائة من التقدير الذي تم إجراؤه في العقود أو‬
‫اتفاقات التأمين ضد السرقة أو ضد الحريق السارية المفعول عند يوم الوفاة‪ ،‬و التي أبرمھا المتوفى أو زوجه أو أسالفه‬
‫بأقل من عشر سنوات من فتح التركة ماعدا إثبات العكس‪.‬‬
‫وإذا وجدت عدة وثائق بإمكانھا أن تتخذ من أجل التطبيق الجزافي‪ ،‬فان ھذا األخير يحسب على أساس متوسط التقديرات‬
‫الموجودة في ھذه الوثائق ‪.‬‬
‫‪ -3‬ال تطبق أحكام ھذه المادة على الديون و الريوع و األسھم و السندات العمومية و غيرھا من األموال المنقولة التي لھا‬
‫قيمة وطريقة تقديرھا محددة بموجب األحكام الخاصة بھذا القانون ‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:33‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :34‬إن رسوم نقل الملكية بين األحياء أو عن طريق الوفاة‪ ،‬تحصل على رأس المال المعبر عنه في العقد الذي ھو‬
‫موضوعه وذلك بالنسبة للديون اآلجلة‪.‬‬
‫غير أنه بالنسبة لرسوم نقل الملكية مجانا فإنھا تصفى حسب التصريح التقديري لألطراف فيما يخص الديون التي يوجد إن‬
‫إزاءھا المدين في حالة إفالس أو حالة تسوية قضائية أو إعسار في وقت إبرام عقد الھبة أو فتح التركة‪.‬‬
‫وكل مبلغ التركة تم تحصيله من المدين بالنسبة للدين بعد التقدير وزيادة عنه‪ ،‬يجب أن يكون موضوع تصريح‪ .‬وتطبيق‬
‫على ھذه التصريحات المبادئ التي تضبط تصريحات نقل الملكية عن طريق الوفاة بصفة عامة والسيما بالنسبة لآلجال‬
‫وعقوبات التأخر والتقادم ويؤجل استحقاق الضريبة فقط إلى يوم تحصيل الكل أو البعض من الدين الذي تم تحويله‪.‬‬
‫المادة ‪ :35‬عندما يكون الورثة أو الموصى لھم مثقلين بوصايا خاصة بمبالغ من النقود ال وجود لھا في التركة وكانوا قد‬
‫دفعوا الرسم على مجموع أموال ھذه التركة نفسھا‪ ،‬فانه ال يترتب نفس الرسم على الوصايا‪ ،‬وبناء على ذلك فإن الرسوم‬
‫التي تم دفعھا من قبل الموصى لھم الخاصين يجب خصمھا من الرسوم المترتبة على الورثة أو الموصى لھم‪.‬‬

‫القسم السابع‬
‫نقل الملكية عن طريق الوفاة‬
‫المادة ‪ :36‬تخصم الديون التي ھي على عاتق المتوفى بالنسبة لتصفية و دفع رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬والتي‬
‫يثبت وجودھا بصفة قانونية يوم فتح التركة بموجب سندات قابلة أن تكون كإثبات ضد المتوفى أمام العدالة‪.‬‬
‫إذا تعلق األمر بديون تجارية‪ ،‬فيثبت وجودھا طبقا لقواعد القانون التجاري‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫يمكن أن تنتج عن الدفاتر التجارية أو من التعامالت التجارية‪.‬‬
‫وإذا كان األمر يتعلق بدين يثقل تركة آلت إلى شخص ملكية رقبتھا وآلخر حق االنتفاع‪ ،‬فان رسم نقل الملكية يحصل من‬

‫)‪ (1‬المادة‪ :33‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :36‬معدلة بموجب المادتين ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2011‬و ‪ 17‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪11 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫أصول التركة مع تخفيض الدين ضمن الشروط المحددة في المادة ‪ 53‬أدناه‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪ :37‬تحدد أصول التركة بتطبيق تخفيض يقدر ب ‪ 50.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :38‬إن الضرائب التي تم إعدادھا بعد وفاة المكلف بالضريبة بمقتضى المادة ‪ 121‬من قانون الضرائب المباشرة‬
‫والرسوم المماثلة وكذلك جميع الضرائب األخرى المترتبة على الورثة عن طريق المتوفى‪ ،‬تشكل دينا يخصم من أصول‬
‫التركة من أجل تحصيل رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:39‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :40‬كل دين يكون لعون التسجيل رأي فيه بأن اإلثباتات غير كافية‪ ،‬ال يخصم من أصول التركة من أجل تحصيل‬
‫الرسم ماعدا األطراف فعليھم أن يلجئوا إلى االسترجاع عند االقتضاء خالل أجل األربع سنوات المحددة بموجب المادة‬
‫‪ 205‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫وتتقادم الدعوى من أجل إثبات الصورية بعشر سنوات ابتداء من يوم تسجيل التصريح بالتركة‪.‬‬
‫ويقبل الورثة أو الموصى لھم‪ ،‬خالل أجل األربع سنوات المحدد بموجب المادة ‪ 126‬من قانون اإلجراءات الجبائية‪ ،‬بأن‬
‫يطالبوا بناء على اإلثباتات المنصوص عليھا في المادة ‪ 126‬من قانون اإلجراءات الجبائية‪ ،‬بخصم الديون المعدة بموجب‬
‫عمليات اإلفالس أو التسوية القضائية أو بموجب التسديد النھائي للتوزيع من طريق المساھمة الالحقة للتصريح والحصول‬
‫)‪(3‬‬
‫على استرجاع الرسوم التي يكونون قد دفعوھا بالزيادة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪:41‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :42‬غير أنه ال تخصم‪:‬‬
‫‪ (1‬الديون المستحقة منذ أكثر من ثالثة أشھر قبل فتح التركة ما لم تقدم شھادة من الدائن تثبت وجود ھذا الدين عند ذلك‬
‫الوقت من حيث الشكل وتبعا للقواعد المحددة في المادة ‪ 38‬مكرر‪ 1‬ج من قانون اإلجراءات الجبائية‪.‬‬
‫‪ (2‬الديون التي أبرمھا المتوفى لصالح الورثة أو األشخاص الوسطاء‪.‬‬
‫غير أنه عندما يبرم الدين بموجب عقد رسمي أو بموجب عقد عرفي مثبت التاريخ قبل فتح التركة ال عن طريق وفاة أحد‬
‫األطراف المتعاقدة‪ ،‬فمن حق الورثة والموصى لھم واألشخاص المعتبرين كوسطاء أن يثبتوا صحة ھذا الدين ووجوده يوم‬
‫فتح التركة‪.‬‬
‫‪ (3‬الديون المعترف بھا من طريق الوصية‪.‬‬
‫‪ (4‬ديون الرھن العقاري المضمونة بموجب قيد فات أوانه منذ أكثر من ثالثة أشھر ما لم يكن األمر يتعلق بدين غير مستحق‬
‫وأن أي وجود لم يثبته الدائن ضمن األشكال المنصوص عليھا في المادة ‪41‬أعاله‪ ،‬وإذا كان القيد لم يفت أوانه وكان المبلغ‬
‫قد تم إنقاصه‪ ،‬فإنه يتم خصم الفائض فقط عند االقتضاء‪.‬‬
‫‪ (5‬الديون الناتجة من سندات أبرمت في الخارج أو أحكام صدرت في الخارج ما لم تنفذ في الجزائر‪ ،‬والديون العقارية التي‬
‫ھي رھن فقط على عقارات موجودة في الخارج وأخيرا الديون التي تثقل التركات األجنبية ما لم تكن قد أبرمت في الجزائر‬
‫و اتجاه جزائريين أو اتجاه شركات أجنبية تعمل في الجزائر‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫‪ (6‬الديون حسب رأس المال والفوائد التي توفر فيھا التقادم ما لم يثبت بأن التقادم قد انقطع‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:43‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :37‬معدلة بموجب المادتين ‪ 64‬من ق ‪.‬م لسنة ‪1979‬و‪ 20‬من ق ‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :39‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :40‬معدلة بموجب المادتين ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2011‬و ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :41‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪:42‬معدلة بموجب المادتين ‪ 64‬من ق‪ .‬م لسنة ‪ 1981‬و ‪ 19‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (6‬المادة ‪ :43‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬

‫‪12 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :44‬يعتبر من الناحية الجبائية كجزء من تركة حق االنتفاع‪ ،‬إلى أن يثبت العكس‪ ،‬كل قيمة منقولة أو مال منقول أو‬
‫عقار تعود ملكية حق االنتفاع به إلى المتوفى وملكية الرقبة إلى ورثه المحتملين أو فروعه منھم أو الموھوب لھم أو‬
‫الموصى لھم بموجب وصية أو إلى أشخاص وسطاء ما لم تكن ھناك ھبة قانونية وأن ھذه الھبة قد تمت منذ أكثر من ثالثة‬
‫أشھر قبل الوفاة‪.‬‬
‫غير أنه إذا كانت ملكية الرقبة تعود إلى الوارث أو إلى الموھوب له أو الموصى له أو إلى شخص وسيط‪ ،‬نتيجة بيع أو ھبة‬
‫قبل بھا المتوفى‪ ،‬فإن رسوم نقل الملكية التي يجب دفعھا من قبل مالك الرقبة والمثبتة تخصم من ضريبة نقل الملكية عن‬
‫طريق الوفاة الواجبة األداء بسبب دمج األموال في التركة‪.‬‬
‫المادة ‪ :45‬تفترض كجزء من التركة‪ ،‬إلى أن يثبت العكس‪ ،‬من أجل تصفية ودفع رسوم الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬األسھم‬
‫والحصص في الشركات وجميع الديون األخرى التي كان يملكھا المتوفى أو حصل مداخليھا أو بسببھا قد قام بأي عمليات‬
‫منذ أقل من عام قبل وفاته‪.‬‬
‫إن إثبات العكس ال يمكن أن ينتج من التنازل لقاء عوض ألحد الورثة المحتملين أو فروعھم أو للموھوب لھم أو الموصى‬
‫لھم بموجب وصية أو إلى أشخاص وسطاء‪ ،‬ما لم يكن ھذا التنازل قد اكتسب تاريخا حقيقيا ستة أشھر على األقل قبل فتح‬
‫التركة‪.‬‬
‫ففي الحالة المشار إليھا في المقطع السابق حيث التركة لم تقبل كإثبات معاكس‪ ،‬فإن رسوم نقل الملكية لقاء عوض التي‬
‫دفعھا المتنازل له والتي تم إثباتھا‪ ،‬تخصم من ضريبة نقل الملكية من طريق الوفاة‪ ،‬الواجبة األداء بسبب دمج األموال في‬
‫التركة‪.‬‬
‫المادة ‪ :46‬إن كل السندات أو المبالغ أو القيم الموجودة لدى المودع لديھم المعينين في الفقرة األولى من المادة‪ 177‬من ھذا‬
‫القانون والتي ھي موضوع حسابات مشاعة أو جماعية بالتضامن‪ ،‬تعتبر من أجل تحصيل رسوم نقل الملكية عن طريق‬
‫الوفاة‪ ،‬كملكية مشتركة للمودعين وتابعة لتركة كل واحد منھم عن حصة كاملة ماعدا حالة إثبات العكس المحتفظ بھا إلى‬
‫إدارة الضرائب والمكلفين بالضريبة والناتجة بالنسبة لھؤالء اآلخرين إما عن طريق البيانات الموجودة في عقد اإليداع وإما‬
‫في السندات المنصوص عليھا في المادة ‪ (2-42‬أعاله‪.‬‬

‫القسم الثامن‬
‫الخزانات المؤجرة ‪ -‬الظروف المختومة‬
‫والعلب المقفولة المودعة‬
‫المادة ‪ :47‬إن المبالغ أو السندات أو األشياء الموجودة في خزانة مؤجرة بصفة مشتركة إلى عدة أشخاص تعتبر في حالة‬
‫عدم إثبات العكس ملكية مشتركة لھؤالء األشخاص و خاصة بحصة كاملة من التركة وذلك من أجل تحصيل الرسوم فقط‬
‫ويطبق ھذا التدبير على الظروف المختومة والعلب المقفولة لدى أصحاب البنوك ولدى أي شخص يستلم عادة ظروفا من‬
‫نفس النوع‪.‬‬
‫المادة ‪ :48‬ال يمكن فتح أي خزنة أو مقصورة خزنة مؤجرة من قبل أي شخص بعد الوفاة سواء من قبل المؤجر أو من قبل‬
‫أحد المؤجرين إال بحضور الموثق الذي أستدعي لھذا الغرض من قبل جميع ذوي حقوق التركة أو الموثق الذي يعينه رئيس‬
‫المحكمة في حالة عدم االتفاق وبناء على طلب أحد ذوي الحقوق‪ ،‬ويخبر الموثق المدير الوالئي للضرائب المختص إقليميا‬
‫بالمكان ويوم وساعة الفتح ثمانية )‪ (8‬أيام كاملة مسبقا بواسطة رسالة موصى عليھا مع إشعار باالستالم لكي يتمكن أحد‬
‫أعوان مصلحة التسجيل من الحضور‪.‬‬
‫وبعد فتح الخزنة يتم إعداد محضر بنسختين من قبل الموثق ويتضمن التعداد الكامل والمفصل لجميع السندات أو المبالغ أو‬
‫)*(‬
‫أي شيء موجود في الخزنة‪ ،‬وتقدم النسخة الثانية من المحضر إلى عون إدارة الضرائب‪.‬‬

‫)*( المادة ‪ :48‬معدلة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1989‬‬

‫‪13 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :49‬كل شخص على علم بالوفاة سواء كان المؤجر أم أحد المؤجرين‪ ،‬قام بفتح الخزانة أو عمل على فتحھا من دون‬
‫مراعاة شروط المادة ‪48‬أعاله‪ ،‬ترتب عليه شخصيا رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة والعقوبات المستحقة بسبب المبالغ‬
‫أو السندات أو األشياء الموجودة في الخزانة ماعدا رجوعه على الـمكلف بالـضريبة فيما يـخص ھذه الرسوم و الـعقوبات‬
‫)‪(1‬‬
‫عند االقـتضاء‪ ،‬و يـكون فـضال عن ذلك خاضـعا لـغرامة تـتراوح من ‪ 25.000‬دج الى ‪ 250.000‬دج‪.‬‬
‫ويجب على الوارث أو الموصى له أو الموھوب له دفع ھذه الغرامة بالتضامن مع الشخص أو األشخاص المذكورين في‬
‫الفقرة السابقة إذا أغفل في تصريحه السندات أو المبالغ أو األشياء المذكورة‪.‬‬
‫المادة ‪ :50‬كل ھيئة تقوم عادة بتأجير الخزنات أو المقصورات التي تحتوي ملى خزنات‪ ،‬يجب عليھا أن تقوم بما يلي‪:‬‬
‫‪ (1‬تقديم تصريح إلى مصلحة التسجيل التابعة لمحل إقامتھا وعند االقتضاء إلى المصلحة المختصة لكل وكاالتھا أو فروعھا‬
‫التي تقوم بتأجير الخزنات‪.‬‬
‫‪ (2‬مسك دفتر أبجدي غير خاضع للطابع يذكر فيه اللقب واالسم والمھنة والسكن ومحل اإلقامة الحقيقيين لجميع الشاغلين‬
‫للخزنات ورقم الخزنة المؤجرة مع بيان األوراق الثبوتية المقدمة‪.‬‬
‫‪ (3‬تقديم الدفاتر األبجدية أو السجالت أو الدفاتر الصغيرة عند كل طلب إلى أعوان إدارة التسجيل‪.‬‬
‫وتطبق أحكام المادتين ‪ 139‬و‪ 143‬من ھذا القانون في حالة رفض تقديم الوثائق المشار إليھا في ھذه المادة‪.‬‬
‫المادة ‪ :51‬إن األحكام الموجودة في المادتين ‪ 48‬و‪49‬أعاله تطبق على الظروف المختومة والعلب المقفولة المودعة لدى‬
‫أصحاب البنوك ولدى أي من يستلم عادة ظروفا من ھذا النوع‪.‬‬
‫ويخضع األشخاص المذكورون إلى االلتزامات المنصوص عليھا في المادة ‪ 50‬أعاله‪.‬‬

‫القسم التاسع‬
‫)‪(2‬‬
‫األموال المتلفة أو المتضررة نتيجة الكوارث الطبيعية أو الوقائع الحربية‬
‫المادة ‪ :52‬إن األموال المنقولة المادية والعقارية والمحالت التجارية المتلفة أو المتضررة نتيجة‬
‫الكوارث الطبيعية أو وقائع الحرب وتابعة لتركات مفتوحة‪ ،‬تخضع لقواعد التقدير المحددة بموجب‬
‫مرسوم يتخذ بناء على تقرير وزير المالية من أجل تصفية رسم نقل الملكية وتحصيلھا من طريق‬
‫)‪(3‬‬
‫الوفاة‪.‬‬
‫القسم العاشــــــر‬
‫ملكية الرقبة و حق االنتفاع‬
‫المادة ‪ :53‬إن قيمة ملكية الرقبة وحق االنتفاع لألموال المنقولة والعقارية تحدد‪ ،‬من أجل تصفية ودفع الرسوم على النحو‬
‫التالي‪:‬‬
‫‪ (1‬بالنسبة لنقل الملكية لقاء عوض لألموال غير الديون أو الريوع أو المعاشات‪ ،‬بالثمن المعبر عنه مع إضافة جميع األعباء‬
‫النقدية ما عدا تطبيق المادتين ‪101‬و‪ 113‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫‪ (2‬بالنسبة لنقل الملكية بين األحياء مجانا أو بالنسبة لنقل الملكية الذي يتم عن طريق الوفاة‪ ،‬فان األموال المشار إليھا أعاله‬
‫تقدر على نحو الطريقة التالية ‪ :‬إذا كان عمر المنتفع أقل من عشرين سنة كاملة‪ ،‬فإن حق االنتفاع يقدر بسبعة أعشار ملكية‬
‫الرقبة مقابل ثالثة أعشار الملكية التامة‪ ،‬ومثلما يجب أن تقدر حسب قواعد التسجيل‪.‬وزيادة عن ھذا العمر فإن ھذه النسبة‬
‫تنقص من أجل حق االنتفاع وتزداد من أجل ملكية الرقبة بعشر عن كل فترة ‪ 10‬سنوات دون تجزئة‪.‬وابتداء من سبعين عاما‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :49‬معدلة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.2018‬‬


‫)‪(2‬القسم التاسع‪ :‬العنوان معدل بموجب المادة ‪ 114‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1985‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :52‬معدلة بموجب المادة ‪ 115‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1985‬‬

‫‪14 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫كامال من عمر المنتفع‪ ،‬تحدد النسبة بعشر واحد فيما يخص حق االنتفاع وتسعة أعشار فيما يخص ملكية الرقبة‪.‬ومن أجل‬
‫تحديد قيمة ملكية الرقبة فإنه ال تأخذ بعين االعتبار إال حقوق االنتفاع المفتوحة يوم نقل ملكية ھذه الرقبة‪.‬‬
‫إن حق االنتفاع لفترة محددة يقدر بعشرين )‪ (10/2‬من قيمة الملكية التامة لكل فترة عشر سنوات لمدة حق االنتفاع من دون‬
‫تجزئة وذلك بغض النظر عن عمر المنتفع‪.‬‬
‫‪ (3‬بالنسبة للديون اآلجلة و الريوع الدائمة أو غير الدائمة والمعاشات المحدثة أو المنقولة ألي سبب كان ومن أجل إھتالك‬
‫ھذه الريوع أو المعاشات‪ ،‬بحصة من قيمة الملكية التامة يتم إعدادھا تبعا للقواعد المبنية في الفقرة ‪ (2‬أعاله حسب رأس‬
‫المال المحدد بموجب المواد ‪ 21‬و‪ 22‬و‪ 23‬و‪ 34‬و‪) 225‬المقطع ‪ (2‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫وال يترتب أي شيء من أجل اتحاد حق االنتفاع بالملكية عندما يتم ھذا االتحاد عن طريق وفاة المنتفع أو انقضاء الوقت‬
‫المحدد فيما يخص مدة حق االنتفاع‪.‬‬
‫المادة ‪ :54‬إن الوثائق والتصريحات الخاضعة ألحكام الفقرتين ‪ 2‬و ‪ 3‬من المادة ‪ 53‬أعاله يجب أن تتضمن‪ ،‬تحت طائلة‬
‫العقوبات المنصوص عليھا في المادة ‪ -99‬أوال – ‪ 1‬في حالة إعطاء بيانات غير صحيحة‪ ،‬تاريخ ومكان والدة المنتفع وإذا‬
‫كانت الوالدة قد تمت خارج الجزائر فإنه‪ ،‬فضال عن ذلك‪ ،‬يتثبت من ھذا التاريخ قبل التسجيل‪ ،‬وفي عدم ذلك فتحصل‬
‫الرسوم المرتفعة جدا التي يمكن أن تكون مستحقة للخزينة ماعدا استرداد تحصيل الفائض في أجل األربع سنوات المحددة‬
‫بموجبة المادة ‪ 205‬من ھذا القانون بناء على تقديم شھادة الميالد وذلك في حالة ما إذا تمت الوالدة خارج الجزائر ‪.‬‬
‫القسم الحادي عشر‬
‫القيم المحددة بموجب التصريحات التقديرية لألطراف وعقود التوثيق‬
‫المادة ‪ :55‬يجب أن يكون التصريح و التقدير مفصلين‪ ،‬وذلك في جميع الحاالت التي تحصل فيھا الرسوم حسب تصريح‬
‫تقديري لألطراف‪.‬‬
‫المادة ‪ :56‬إذا لم تكن المبالغ والقيم محددة في عقد أو حكم يعطي الحق النسبي أو التصاعدي‪ ،‬فانه ينبغي على األطراف أن‬
‫يتالقوا النقص قبل التسجيل بواسطة تصريح تقديري مصدق في أسفل العقد‪.‬‬
‫المادة ‪ :57‬إن الجرود التي يقوم بھا الموثقون تكون مماثلة للجرود المشار إليھا في المادة ‪(2- 1-32‬من أجل تحصيل‬
‫رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة عندما توفر فيھا الشروط التالية ‪:‬‬
‫‪ (1‬إعداد الجرد من قبل الموثقين بمحضر الورثة أو ممثليھم‪.‬‬
‫‪ (2‬البيان اإللتزامي في العقد للمعلومات التالية‪:‬‬
‫أ ‪ -‬أسماء وصفات و سكن جميع الورثة الحاضرين أو ممثليھم أو المتخلفين أو المتغيبين إذا كانوا معروفين‪.‬‬
‫ب ‪ -‬تفصيل جميع األشياء المنقولة الناتجة عن التركة وتقدير كل شيء فيھا‪.‬‬
‫ج ‪ -‬تعيين األنواع نقدا‪.‬‬
‫د ‪ -‬التصريح المقدم بالنسبة للديون والقروض التي تركھا المتوفى‪.‬‬
‫ھ ‪ -‬ذكر القسم الذي أداهالوارث الذي كانت تحت تصرفه األموال الموروثة منذ الوفاة وأنه لم يختلس منھا أي شيء وليس‬
‫له علم باختالس أي شيء‪.‬‬
‫وإذا كان الورثة غير معلومين وقت إعداد الجرد فان العقد يمكن إتمامه فيما يخص تعداد الورثة بموجب عقد رسمي يعده‬
‫الموثق‪.‬‬
‫إن عقد الجرد الذي لم يتم إعداده بعد الوفاة يمكن أن يتم إعدادهفيما بعد من طرف البلدية وضمن األشكال المنصوص عليھا‬
‫في المقطع األول من ھذه المادة‪ ،‬ففي ھذه‪،‬الحالة يجب أن يصادق عليه بعد التحقيق عند االقتضاء‪ ،‬من طرف رئيس‬
‫المحكمة رئيس المحكمة بمحضر جميع األطراف المعنيين‪.‬‬

‫‪15 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫الباب الثالث‬
‫آجال تسجيل العقود و التصريحات‬
‫القسم األول‬
‫العقود العمومية و العقود العرفية‬
‫المادة ‪ :58‬يجب أن تسجل عقود الموثقين في أجل شھر ابتداء من تاريخھا باستثناء الحالة المنصوص عليھا في المادة ‪64‬‬
‫أدناه‪.‬‬
‫وتسجل على الخصوص في األجل المنصوص عليه في المقطع أعاله العقود التالية ‪:‬‬
‫‪ (1‬العقود التي تتناول نقل الملكية أو حق االنتفاع لألموال العقارية والمحالت التجارية والزبائن أو التنازل عن إيجار أو عن‬
‫االستفادة بوعد باإليجار يتضمن الكل أو البعض من العقار‪.‬‬
‫‪ (2‬العقود التي تتضمن نقل حق التمتع باألموال العقارية والمحالت التجارية‪.‬‬
‫‪ (3‬العقود التي تتناول تكوين شركة ومد أجلھا ودمجھا أو حلھا وزيادة أو اھتالك أو تخفيض رأسمالھا وكذلك التنازالت عن‬
‫األسھم والحصص في الشركة‪.‬‬
‫‪ (4‬العقود التي تتناول قسمة ومبادلة األموال العقارية بأي صفة كانت‪.‬‬
‫المادة ‪ :59‬إن العقود الموثقة التي تفتح الحق في الرسوم الثابتة تقدم من أجل تأشيرة التسجيل خالل الشھر الذي يلي شھر‬
‫إعداد ھذه العقود‪ ،‬ويتم تحصيل الرسوم عن طريق وضع طوابع منفصلة من قبل محرر الكتابة على النسخ األصلية لھذه‬
‫العقود وتكون ھذه الطوابع مساوية لمبلغ الرسوم الثابتة المنصوص عليھا من أجل العمليات التي تثبتھا‪.‬‬
‫المادة ‪ :60‬يجب أن تسجل عقود الموثقين وأعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط وكذلك القرارات القضائية خالل الشھر‬
‫الذي يلي شھر إعدادھا‪.‬‬
‫تقدم العقود و القرارات القضائية الخاضعة لرسم التسجيل القضائي مثل العقود الموثقة الخاضعة للرسم الثابت‪ ،‬إلى المراقبة‬
‫القانونية في اآلجال المحددة‪ ،‬وتكون مرفقة بجدول يعد في نسختين تودع إحداھما لدى مفتشية الضرائب‪ ،‬واألخرى ترجع‬
‫إلى المودع الذي يلزم عند انقضاء كل ثالثة أشھر‪ ،‬أن يقدم إلى تأشيرة رئيس مفتشية الضرائب‪ ،‬الفھرس الذي سجلت فيه‬
‫)‪(1‬‬
‫بصفة منتظمة كل العقود و القرارات الموجودة في جداول األشھر السابقة و الشھر الجاري‪.‬‬
‫يثبتدفع الرسوم بوضع ختم ندي على العقود والسندات واألحكام و يحمل عبارة "رسم الطابع المحصل لصالح الخزينة "‪.‬‬
‫المادة ‪ :61‬يجب أن تسجل العقود التي تتضمن نقل الملكية أو حق االنتفاع لألموال المنقولة في أجل شھر ابتداء من‬
‫تاريخھا‪.‬‬
‫‪58‬‬ ‫المادة ‪ :62‬ليس ھناك أجل محدد فيما يخص تسجيل جميع العقود غير العقود المذكورة في المواد‬
‫و‪59‬و‪60‬و‪61‬و‪64‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :63‬تطبق أحكام المادة ‪ 62‬أعالهعلى الصفقات واالتفاقات المشھورة كأعمال تجارية تم القيام بھا أو أبرمت تحت‬
‫توقيع خاص ويترتب عليھا الرسم النسبي المؤسس بموجب المادة ‪)262‬المقطع األول( من ھذا القانون‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫الوصــــــــــــيـــة‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:64‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪:60‬معدلة بموجب المادتان ‪120‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 40‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :64‬ملغاة بموجب المادة ‪ 15‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.2004‬‬

‫‪16 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم الثالث‬
‫نقل الملكية عن طريق الوفاة‬
‫المادة ‪ :65‬إن األجل المحدد لتسجيل التصريحات ماعدا األحكام الخاصة المنصوص عليھا في المواد من ‪ 66‬إلى ‪ 71‬أدناه‪،‬‬
‫والتي يجب على الورثة أو الموصى لھم تقديمھا عن األموال المستحقة لھم أو التي انتقلت عن طريق الوفاة‪ ،‬يحدد بسنة‬
‫)‪(1‬‬
‫واحدة ابتداء من يوم الوفاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:66‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:67‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ :68‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة‪ :69‬فيما يخص جميع األموال الموصى بھا إلى الواليات وإلى جميع المؤسسات العمومية األخرى أو ذات النفع العام‪،‬‬
‫فإن األجل‪ ،‬فيما يخص دفع رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬ال يسري مفعوله بالنسبة لجميع الورثة أو الموصى لھم‬
‫المعنيين بالتركة‪ ،‬إال ابتداء من اليوم الذي تبت فيه السلطة المختصة في الطلب بالترخيص بقبول الوصايا من دون أن يؤجل‬
‫دفع الرسوم إلى ما بعد سنتين ابتداء من يوم وفاة صاحب التركة‪.‬‬
‫المادة‪ :70‬يجب أن تطبق على كل التركة التي تتضمن أمواال موصى بھا إلى الواليات والمؤسسات العمومية األخرى‪ ،‬أو‬
‫ذات النفع العام‪ ،‬أحكام المادة ‪ 69‬أعاله المتعلقة باألجل الذي يجب خالله على الورثة أو الموصى لھم المعنيين بالتركة أن‬
‫يدفعوا رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة عن ھذه األموال‪.‬‬
‫وال يسري ھذا األجل بالنسبة لكل وارث إال ابتداء من اليوم الذي تبت فيه السلطة المختصة في الطلب بقبول الوصايا دون‬
‫أن يؤجل دفع الرسوم إلى ما بعد سنتين ابتداء من يوم وفاة صاحب التركة‪.‬‬
‫ال تخل أحكام المادة ‪69‬أعاله وأحكام ھذه المادة بممارسة حق االمتياز الخاص بالخزينة والمنصوص عليه في المادة ‪366‬‬
‫من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :71‬إن األموال‪ ،‬المشار إليھا في المادة ‪ 52‬أعاله‪ ،‬تذكر على سبيل البيان في التصريح المنصوص عليه في المادة‬
‫‪65‬من ھذا القانون مع مراعاة تحديد األجل الذي يجب أن يقدم خالله التصريح التكميلي لھذه األموال المتضمن تقديرھا‪.‬‬
‫وتطبق أحكام المقطع أعاله على األموال من كل نوع المتنازل عنھا أو الموصى بھا لصالح الخدمات االجتماعية أو الثقافية‬
‫)‪(3‬‬
‫أو ھيئات أخرى معترف بنفعھا العام‪.‬‬

‫القسم الرابع‬
‫أحكام مشتركة‬
‫المادة ‪ :72‬إن يوم تاريخ العقد أو يوم فتح التركة ال يؤخذ بعين االعتبار ضمن اآلجال المحددة بموجب المواد السابقة من‬
‫أجل تسجيل العقود و التصريحات‪.‬‬
‫المادة ‪ :73‬تفتح مكاتب التسجيل للجمھور‪ ،‬حسب الساعة التي تحددھا اإلدارة كل يوم باستثناء ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -‬أيام الجمعة والسبت؛‬
‫)‪(4‬‬
‫‪ -‬أيام األعيادالمحددة بموجب القانون؛‬

‫)‪ (1‬المواد من ‪ :65‬معدلة بموجب المادة ‪65‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1979‬‬


‫)‪ (2‬المواد من ‪ 66‬إلى‪ :68‬معدلة بموجب المادة ‪65‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 1979‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :71‬معدلة بموجب المادة ‪ 41‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :73‬معدلة بموجب المادة ‪ 18‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬

‫‪17 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -‬عند االقتضاء‪ ،‬بعد ظھر اليومالذي تحدده اإلدارة من أجل القفل الشھري للمحررات الحسابية‪.‬‬
‫وتعلق أيام وساعات االفتتاح والغلق على باب كل مصلحة‪.‬‬
‫المادة ‪ :74‬إن اآلجال المحددة بموجب ھذا القانون من أجل تسجيل العقود وكذلك من أجل دفع الحقوق والرسوم الخاصة‬
‫بھا‪ ،‬ومن أجل إيداع التصريحات الخاصة بھا‪ ،‬تمدد إلى غاية يوم العمل األول الذي يلي‪ ،‬عندما ينقضي اليوم األخير من‬
‫األجل في يوم من أيام الغلق المنصوص عليھا في المادة ‪ 73‬أعاله‪.‬‬

‫الباب الرابع‬
‫المصالح المختصة بتسجيل العقود و نقل الملكيات‬
‫القسم األول‬
‫العقود ونقل الملكيات غير نقل الملكيات عن طريق الوفاة‬
‫المادة ‪ (1 :75‬ال يمكن للموثقين أن يسجلوا عقودھم إال في مكتب التسجيل التابع للدائرة أو عند االقتضاء‪ ،‬في مكتب الوالية‬
‫الذي يوجد بھا مكتبھم‪.‬‬
‫‪ (2‬ويسجل أعوان التنفيذ التابعون لكتابات الضبط عقودھم‪ ،‬إما في المصلحة التابعة لمحل إقامتھم وإما في المصلحة التابعة‬
‫للمكان الذي تم فيه إعداد ھذه العقود‪.‬‬
‫‪ (3‬ويسجلكتاب الضبط وكتاب اإلدارات المركزية والمحلية العقود التي يجب عليھم إخضاعھا لھذا اإلجراء في مكتب‬
‫)‪(1‬‬
‫التسجيل التابع للدائرة‪ ،‬أو عند االقتضاء‪ ،‬في المكتب الموجود في نطاق الوالية التي يمارسون بھا مھامھم‪.‬‬
‫المادة ‪ :76‬إن محاضر البيع العمومي وبالمزاد لألثاث واألمتعة والسلع والخشب والفواكه والمحاصيل وغيرھا من األشياء‬
‫المنقولة‪ ،‬ال يمكن تسجيلھا إال في المصالح التي تمت فيھا التصريحات المنصوص عليھا في المادة ‪ 163‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫) ‪(2‬‬
‫المادة ‪| :77‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪77‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :78‬يمكن تسجيل العقود المبرمة في الخارج في جميع مصالح التسجيل بدون تمييز‪.‬‬
‫المادة ‪ :79‬الوصايا التي تمت في الخارج ال يمكن تنفيذھا على األموال الموجودة في الجزائر إال بعد تسجيلھا في المصلحة‬
‫التي يتبع لھا محل سكنى الموصي‪ ،‬إذا احتفظ بأحد و إال في مكتب محل سكناه األخير المعروف في الجزائر‪ .‬وفي حالة ما‬
‫إذا كانت الوصية تشمل تدابير خاصة بعقارات موجودة في الجزائر‪ ،‬فيجب‪ ،‬فضال عن ذلك‪ ،‬أن تسجل في المكتب الذي يتبع‬
‫له موقع ھذه العقارات من دون أن يترتب عن ذلك ازدواج الرسوم‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫نقل الملكية عن طريق الوفاة‬

‫المادة ‪ :80‬يسجل نقل الملكية عن طريق الوفاة في المكتب الذي يتبع له محل سكنى المتوفى‪ ،‬مھما كانت حالة القيم المنقولة‬
‫أو العقارية التي يجب التصريح بھا‪.‬‬
‫وعند عدم وجود محل سكنى في الجزائر‪ ،‬فان التصريح يتم في المكتب الذي يتبع له مكان الوفاة وإذا لم تكن الوفاة قد وقعت‬
‫في الجزائر‪ ،‬يتم التصريح في المكاتب التي تعينھا إدارة الضرائب‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :75‬معدلة بموجب المادة ‪ 116‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1985‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :77‬معدلة بموجب المادة ‪ 121‬من ق‪ .‬م لسنة ‪ 1984‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1992‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ 77‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 122‬من ق‪.‬م لسنة ‪1984‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪18 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫البـاب الخـامس‬
‫دفــــــــــع الرســـــــــوم‬
‫القسم األول‬
‫المدينون بالرسوم‬
‫المادة ‪ :81‬إن رسوم العقود وعقود نقل الملكية عن طريق الوفاة تدفع قبل التسجيل حسب المعدالت والحصص المحددة‬
‫بموجب ھذا القانون‪.‬‬
‫وال يمكن ألحد أن يخفض من الدفع وال أن يؤجله تحت ذريعة النزاع في الحصة وال ألي سبب كان ماعدا اللجوء إلى‬
‫االسترجاع عند االقتضاء‪.‬‬
‫)*(‬
‫المادة ‪:82‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :83‬يكون األطراف متضامنين إزاء الخزينة من أجل تسديد الرسوم البسيطة والزائدة المترتبة على األحكام‬
‫التحكيمية والقرارات القضائية‪.‬‬

‫القسم الثاني‬
‫الدفع الجزئي أو المؤجل‬
‫المادة ‪ :84‬إن الرسم المنصوص عليه في المادة ‪ 250‬من ھذا القانون يمكن تسديده على ثالث دفعات متساوية بناء على‬
‫الطلب الصريح للشركة المدينة والمقدم والموقع في أسفل العقد المثبت إلنجاز العملية‪.‬‬
‫و تسدد الدفعة األولى عند تسجيل العقد‪ ،‬أما الدفعتان األخيرتان فتستحقان من سنة إلى سنة ويجب دفعھما خالل العشرين‬
‫يوما التي تلي كل استحقاق سنوي‪ ،‬تزاد فيھما فائدة تحدد ب ‪.% 5‬‬
‫وال يمكن قبول طلب التجزئة على دفعات إال إذا كان مصحوبا بعرض ضمانات كافية‪.‬‬
‫إن ھذهالضمانات التي ھي مستقلة من االمتياز الممنوح بموجب المادة ‪ 366‬من ھذا القانون‪ ،‬تشمل إما رھونا على عقارات‬
‫وإما رھونا حيازية على محالت تجارية أو قيم منقولة‪ .‬ويجب أن تكون قيمتھا مساوية لمبلغ الرسوم المؤجلة على األقل‪.‬‬
‫ويجب أن تحقق ھذه الضمانات في أجل أقصاهستة أشھر ابتداء من تسجيل العقد ما لم يسقط الحق فيھا‪.‬‬
‫إن دفع الرسوم المؤجلة يمكن كذلك أن يضمن عن طريق تقديم كفالة مصرفية‪.‬‬
‫وتطبق أحكام الفقرات ‪) 4‬المقطع الرابع( و‪) 5‬المقطع الثاني( و‪ 6‬و‪ 8‬من المادة ‪ 87‬أدناه‪ ،‬في الحاالت المنصوص عليھا في‬
‫ھذه المادة‪.‬‬
‫المادة ‪ :85‬يدفع الورثة أو الموصى لھم رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪.‬‬
‫ويكون الورثة الشركاء متضامنين‪.‬‬
‫المادة ‪ :86‬إن دعوى التضامن من أجل تحصيل رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة الممنوحة للخزينة بموجب المادة ‪85‬‬
‫أعاله‪ ،‬ال يمكن ممارستھا ضد الورثة الشركاء الذين يستفيدون من اإلعفاء المنصوص مليه في المادة ‪ 236‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :87‬يمكن تسديد مبلغ رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬بناء على طلب كل موصى له أو أي أحد من الورثة‬
‫الشركاء على عدة أقساط متساوية‪ ،‬بحيث يحل أجل القسط األول ثالثة أشھر على األكثر بعد تاريخ القرار الذي يمنح أجل‬
‫الدفع المطلوب من دون أن يتم دفع ما تبقى‪ ،‬بعد أكثر من خمس سنوات من انقضاء األجل من أجل تقديم التصريح بالتركة‪.‬‬

‫)*( المادة ‪ :82‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪. 2011‬‬

‫‪19 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -2‬تحديد ھذه األقساط باثنين‪ ،‬عندما ال تتجاوز رسوم نقل الملكية ‪ 5‬بالمائة من الحصص الصافية التي تلقاھا إما الورثة‬
‫الشركاء المتضامنون وإما كل واحد من الموصى لھم‪ ،‬وتحدد بأربعة‪ ،‬عندما ال تتجاوز ھذه الرسوم ‪10‬بالمائة من نفس‬
‫الحصص وھكذا دواليك‪ ،‬يرفع باثنين تدريجيا عدد األقساط كلما تجاوزت الرسوم مضاعف جديد يقدر ب ‪ ،%5‬وذلك بدون‬
‫أن تتجاوز عدد األقساط عشرة‪ ،‬و أن ال تفوق المدة بين كل قسط ستة )‪ (6‬أشھر على األكثر‪.‬‬
‫‪ -3‬تحسب الفوائد على الرسوم المؤجلة حسب المعدل المحدد بموجب المادة ‪ 84‬أعاله‪ ،‬وتضاف إلى كل قسط وتدرج في‬
‫دفاتر الحسابات في نفس أبواب الميزانية التي تدرج فيھا الرسوم التي تنطبق عليھا‪.‬‬
‫‪ - 4‬يقدم طلب األجل إلى مفتش التسجيل للمكتب الذي يجب أن يصرح لديه بالتركة وال يقبل ھذا الطلب إال إذا كان مرفقا‬
‫بتصريح التركة كاملة وبانتظام وإذا قدم المدينون الضمانات الكافية‪.‬‬
‫وإن ھذه الضمانات التي ھي مستقلة عن االمتياز الممنوح بموجب الفقرة األولى من المادة ‪ 366‬من ھذا القانون‪ ،‬تشمل إما‬
‫الرھن القانوني على عقارات التركة المشار إليھا في الفقرة ‪ 2‬من المادة المذكورة‪ ،‬وإما الرھون على أي عقارات كانت إما‬
‫رھون حيازية على محالت تجارية أو قيم منقولة‪.‬‬
‫يجب أن تكون قيمتھا مساوية لضعف دين الخزينة على األقل‪.‬‬
‫إن دفع الرسوم المؤجلة يمكن أن يضمن كذلك عن طريق تقديم كفالة مصرفية‪.‬‬
‫تستطيع إدارة الضرائب أن تطلب ضمانات إضافية‪ ،‬في أي وقت كان‪ ،‬إذا رأت ذلك ضروريا‪ .‬وإذا لم يستجب المدين‬
‫بالضريبة خالل أجل شھر للطلب الذي قدم لھذا الغرض بموجب رسالة موصى عليھا مع إشعار باالستالم‪ ،‬فان الرسوم‬
‫تصبح واجبة األداء فورا‪.‬‬
‫‪ -5‬إن الرھن القانوني الممنوح للخزينة على عقارات التركة يأخذ مرتبته من يوم تسجيله في المحافظة العقارية ضمن‬
‫الكيفية والطريقة المحددة بموجب القانون‪.‬‬
‫توقع العقود المثبتة لتأسيس ضمانات و شطب تسجيل االمتيازات والرھون الحيازية وتحقيق أو استرجاع القيم المنقولة‬
‫المقدمة كضمان‪ ،‬بالنسبة لإلدارة‪ ،‬من طرف مفتش المكتب حيث تكون الرسوم واجبة األداء‪ .‬تكون ھذه العقود معفاة من‬
‫رسوم الطابع والتسجيل‪.‬تخفض رسوم التوثيق والرھون بمقدار النصف‪.‬‬
‫‪ -6‬في حالة التأخير في دفع أي قسط مستحق من األقساط‪ ،‬فإن الرسوم الموقوفة تصبح واجبة األداء فورا من دون أي‬
‫إنذار‪.‬‬
‫‪ -7‬ال تطبق أحكام ھذه المادة على الرسوم المستحقة نتيجة اإلغفاالت أو عدم الكفاية المالحظين‪.‬‬
‫‪ -8‬يمكن أن تسدد مسبقا الرسوم المؤجلة‪ .‬في ھذه الحالة‪ ،‬ال تستحق الفوائد إال إلى غاية يوم الدفع‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :88‬كل ذي حق آلت إليه عن طريق التركة‪ ،‬أموال في ملكية الرقبة‪ ،‬يستطيع في حدود الحصة النسبية لملكية‬
‫الرقبة القيمة الخاضعة للضريبة‪ ،‬أن يؤجل دفع رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة والتي ھو مدين بھا إلى غاية انقضاء‬
‫أجل ال يمكن أن يتجاوز ستة أشھر‪ ،‬ابتداء من يوم اتحاد حق االنتفاع بملكية الرقبة‪.‬‬
‫‪ -2‬إن االستفادة من ھذا التدبير مشروط بتأسيس ضمان الشروط المحددة بموجب المادة ‪ 87‬أعاله‪.‬‬
‫‪ -3‬تحتفظ الخزينة باإلضافة إلى االمتياز الممنوح لھا بموجب الفقرة األولى من المادة ‪ ،366‬بالرھن القانوني على‬
‫العقارات المؤسس بموجب الفقرة ‪ 2‬من المادة المذكورة وذلك من أجل ضمان الرسوم المؤجلة بمقتضى ھذه المادة‪.‬‬
‫‪ -4‬إن المبالغ التي أجل دفعھا‪ ،‬تعطي فوائد حسب المعدل المحدد في المادة ‪84‬أعاله‪ .‬وتدفع ھذه الفوائد سنويا‪ ،‬ويستحق‬
‫القسط األول‪ ،‬سنة بعد انقضاء األجل تقديم التصريح بالتركة‪.‬‬
‫‪ -5‬في حالة التأخر في دفع الفوائد‪ ،‬فإن الرسوم الموقوفة تصبح واجبة األداء فورا من دون أي إنذار‪ .‬واألمر كذلك‪ ،‬في حالة‬
‫التنازل الكلي أو الجزئي من قبل المالك عن ملكية الرقبة التي آلت إليه‪.‬‬
‫المادة ‪ :89‬إن صاحب الحق الذي يستعمل الحق المنصوص عليه في المادة ‪88‬أعاله‪ ،‬يمكن إعفاؤه من دفع الفوائد التي‬
‫نص على دفعھا في الفقرة ‪4‬من تلك المادة‪ ،‬ولكن رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة المستحقة‪ ،‬تؤسس عند إذن على القيمة‬
‫الخاضعة للضريبة للملكية التامة لألموال التي تلقاھا المدين بالضريبة يوم فتح التركة‪.‬‬

‫‪20 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫وفي حالة عدم دفع الرسوم المؤجلة خالل الستة أشھر التحاد حق االنتفاع بملكية الرقبة أو التنازل الكلي أو الجزئي عن ھذه‬
‫األخيرة من قبل مالك الرقبة‪ ،‬تضاف إلى الرسوم المستحقة فوائد التوثيق المحسوبة طبقا للمعدل المحدد في المادة ‪ 84‬أعاله‪.‬‬
‫المادة ‪ :90‬إذا كانت تركة تشتمل إما على ديون ذات آجال اسمية مستحقة بمقتضى عقود توثيقية أو حكم وحل أجلھا بأكثر‬
‫من خمس سنوات بعد الوفاة‪ ،‬وإما على مبالغ أو ريوع أو رواتب متأتية من عقود تأمين موقعة من قبل المتوفى‪ ،‬فإن دفع‬
‫رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة الخاصة بھذه الديون أو المبالغ أو الريوع أو الرواتب‪ ،‬يمكن أن يؤجل إلى غاية تاريخ‬
‫حلول اآلجال أو االستحقاق‪ ،‬إذا طلب األطراف وذلك من دون أن يتأخر دفع ما تبقى إلى أكثر من ‪15‬سنة‪.‬‬
‫وفي حالة عدم الدفع عند تواريخ حلول اآلجال أو االستحقاق‪ ،‬فإن الرسوم المؤجلة تعطي الفوائد حسب المعدل المحدد‬
‫بموجب المادة ‪ 84‬أعاله‪.‬‬
‫و يعفى األطراف من تقديم ضمان‪ ،‬ولكن الخزينة تحتفظ باإلضافة إلى االمتياز الممنوح لھا بموجب الفقرة األولى من المادة‬
‫‪366‬من ھذا القانون‪ ،‬بالرھن القانوني على العقارات المؤسس بموجب الفقرة ‪ 2‬من المادة المذكورة‪.‬‬
‫و فضال عن ذلك‪ ،‬في حالة المفاوضة في الدفع المعجل أو المادة شراء الكل أو البعض من الدين أو المبالغ أو الريوع أو‬
‫الرواتب‪ ،‬فإن ما تبقى دفعه من الرسوم المؤجلة يكون واجب األداء فورا على المبلغ الكلي لھذه الديون أو المبالغ أو الريوع‬
‫أو الرواتب‪.‬‬
‫القسم الثالث‬
‫المساھمة في الدفع‬
‫المادة ‪ :91‬يتحمل الرسوم المفروضة على العقود المدنية و القضائية التي تتضمن نقل الملكية أو حق االنتفاع بالمنقوالت أو‬
‫العقارات كما ھي محددة بموجب ھذا القانون‪ ،‬بالتضامن مع أطراف العقد التي يتعين عليھا إجراء توزيع عادل ومنصف‪.‬‬
‫غير أنه عندما يستفيد أحد طرفي العقد‪ ،‬المشتري أو البائع‪ ،‬من إعفاء بموجب حكم من أحكام ھذا القانون‪ ،‬ال يتحمل إال‬
‫)‪(1‬‬
‫نصف حق نقل الملكية الذي يتحمله الطرف اآلخر‪.‬‬
‫المادة ‪ :92‬غير أنه تحصل من األطراف المعينة الرسوم المستحقة على األحكام والقرارات النھائية والعقود المبرمة في‬
‫)‪(2‬‬
‫إطار قانون األسرة‪.‬‬
‫الباب السادس‬
‫العقوبات الجبائية‬
‫القسم األول‬
‫عدم التسجيل أو التأخير في التسجيل‪ ،‬اإلغفاالت والتصريحات الخاطئة‬
‫المادة ‪ :93‬يتعين ملى الموثقين والمحضرين ومحافظي البيع بالمزايدة الذين لم يسجلوا عقودھم في اآلجال المقررة‪ ،‬أن‬
‫يدفعوا شخصيا غرامة يحدد مبلغھا عن كل مخالفة كما يأتي‪:‬‬
‫‪ ،%10 -‬من الحقوق المتملص منھا‪،‬إذا كان التأخير في التسجيل يتراوح ما بين يوم واحد وثالثين يوما‪.‬‬
‫‪-‬تلجئة مالية مقدرة ب ‪ %3‬عن كل شھر أو جزء من شھر التأخير‪ ،‬إذا كان اإليداع قد تم بعد اليوم األخير وذلك دون أن‬
‫يتعدى مجموع اإللزام المالي والغرامة الجبائية المشار إليھما أعاله كحد أقصى نسبة ‪.%25‬‬
‫غير أن الموثقين الموظفين وكتاب الضبط وأعوان تنفيذ كتابات الضبط وكتاب اإلدارات المركزية والمحلية‪ ،‬الذين لم‬
‫يسجلوا عقودھم في اآلجال المقررة‪ ،‬يتعرضون لعقوبات تأديبية تمارسھا عليھم السلطة المختصة التي ينتمون إليھا‪ ،‬دون‬
‫)‪(3‬‬
‫المساس باحتمال تطبيق عقوبات أخرى منصوص عليھا في القوانين والتنظيمات المعمول بھا‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :91‬معدلة بموجب المادتين ‪30‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و‪ 5‬من ق‪ .‬م‪ .‬ت‪ .‬لسنة ‪.1994‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :92‬معدلة بموجب المادة ‪ 42‬من ق‪ .‬م‪ .‬سنة ‪.1986‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :93‬معدلة بموجب المواد ‪ 4‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 34 ،1991‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 31 ،1993‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 42 ،1994‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1996‬و‪ 22‬من ق‪ .‬م‬
‫لسنة ‪.2000‬‬

‫‪21 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ 93‬مكرر‪ :‬تطبق أحكام المادة ‪ 93‬على األطراف التي لم تسجل في اآلجال المنصوص عليھا في المادة ‪ ،61‬العقود‬
‫)‪(1‬‬
‫المتضمنة نقل الملكية أو حق االنتفاع لألموال المنقولة‪.‬‬
‫المادة ‪ :94‬غير أن ھناك استثناء ألحكام المادة السابقة بالنسبة لعقود الميزانية التي تتم في جلسة علنية لإلدارات‪ ،‬عندما ال‬
‫يودع األطراف مبلغ الرسوم المحددة بموجب القانون في أيدي الكتاب‪ .‬ففي ھذه الحالة‪ ،‬يتابع التحصيل ضد األطراف من‬
‫قبل مفتشي التسجيل ويتحمل األطراف زيادة عن ذلك‪ ،‬الرسم الزائد‪.‬‬
‫ولھذا الغرض‪ ،‬يقدم الكتاب إلى مفتشي التسجيل خالل العشرة أيام التي تلي انقضاء األجل‪ ،‬خالصات مصادق عليھا من‬
‫طرفھم و الخاصة بعقود لم تقدم لھم بصددھا رسوم من قبل األطراف وذلك تحت طائلة العقوبات التأديبية من قبل السلطة‬
‫المختصة التي يتبعونھا‪.‬‬
‫المادة ‪ :95‬عند عدم التسجيل في األجل المحدد لعقود أو محاضر بيع غنائم أو حطام سفينة يعدھا موظفو اإلدارة البحرية‪،‬‬
‫تطبق عليھم العقوبات المنصوص عليھا في المادة ‪ 93‬أعاله‪.‬‬
‫المادة ‪ :96‬تطبق على كتاب الضبط وموظفي اإلدارة البحرية أحكام المادة ‪ 94‬أعاله‪ ،‬التي تنص بالنسبة للمزايدات التي‬
‫تتم في جلسة علنية‪ ،‬على تقديم خالصة إلى مفتش التسجيل من أجل إبراء ذمة الكتاب‪ ،‬عندما ال يودع األطراف الرسوم لدى‬
‫الكتاب‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:97‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :98‬إن الورثة أو الموصى لھم الذين لم يقدموا‪ ،‬خالل اآلجال المنصوص عليھا في التصريحات بأموالھم المنقولة لھم‬
‫عن طريق الوفاة‪ ،‬يدفعون تعويضا يحدد معدله ب ‪ %1‬عن كل شھر أو جزء من شھر التأخير‪ ،‬ومستحق ابتداء من اليوم‬
‫األول من الشھر الذي يلي تاريخ استحقاقية الرسوم التي يتعلق بھا‪ .‬وال يمكن أن يقل ھذا التعويض عن ‪ 5.000‬دج‪.‬‬
‫وإذا لم يعطي التصريح الحق في أي رسم‪ ،‬يدفع الورثة أو الموصى لھم غرامة تھديدية قدرھا ‪ 100‬دج عن كل شھر أو‬
‫جزء شھر دون أن تقل عن ‪ 500‬دج‪.‬‬
‫ويتحمل األوصياء والممثلون الشرعيون اآلخرون شخصيا العقوبات المنصوص عليھا في المقطعين أعاله‪ ،‬عندما يھملون‬
‫)‪(3‬‬
‫التصريحات خالل اآلجال‪.‬‬
‫المادة ‪ :99‬أوال‪ -‬يعاقب بغرامة تساوي ضعف المبلغ اإلضافي للرسوم المستحقة من دون أن تقل ھذه الغرامة عن ‪5000‬‬
‫دج ‪:‬‬
‫‪ - 1‬كل بيان غير صحيح له انعكاس على مبلغ الرسوم في عقد ھبة بين األحياء أو في التصريح بالتركة وعلى الخصوص‬
‫البيانات المتعلقة‪:‬‬
‫‪ -‬بدرجة القرابة بين الواھب المتوفى والورثة الموھوب لھم أو الموصى لھم؛‬
‫‪ -‬بأسماء وألقاب وتاريخ ومكان والدة كل من الورثة أو الموھوب لھم أو الموصى لھم أو المنتفعون‪.‬‬
‫‪ -2‬كل تصريح يقدم من أجل تحصيل رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة ونتج عنه بصفة غير قانونية تخفيض دين‪ .‬ويجب‬
‫على الدائن المزعوم الذي أثبت بصفة خاطئة وجود ھذا الدين أن يدفع الغرامة بالتضامن مع المصرح‪.‬‬
‫‪ -3‬كل مخالفة ألحكام المواد من ‪ 175‬إلى ‪ 179‬و ‪ 232‬و ‪ 237‬من ھذا القانون‪ .‬وفضال عن ذلك‪ ،‬يجب على المودع لديھم‬
‫أو الحائزين المدينين الذين خالفوا أحكام المادتين ‪ 177‬و ‪ 178‬أن يدفعوا شخصيا الرسوم المستحقة ماعدا حالة الرجوع‬
‫على المدين بالضريبة‪.‬‬
‫‪ -4‬كل إغفال يالحظ في تصريح بتركة لم تعطي الحق في أي رسم‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 93‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 23‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪: 97‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (3‬المدة ‪ :98‬معدلة بموجب المادتين ‪ 65‬من ق م لسنة ‪ 1981‬و ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬

‫‪22 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(1‬‬
‫ثانيا ‪ -‬يطبق مبلغ أدناه ‪ 5.000‬دج‪ ،‬في حالة عدم استحقاق أي مبلغ إضافي للرسم نتيجة المخالفة‪.‬‬
‫المادة ‪ :100‬تعد الغرامة الخاصة باإلغفاالت المعترف بھا في التصريحات باألموال المنقولة عن طريق الوفاة‪ ،‬رسما زائدا‬
‫على الرسم المستحق بالنسبة لألشياء المغفلة‪ ،‬دون أن يقل ھذا الرسم عن ‪ 1000‬دج‪ .‬غير أنه‪ ،‬تطبق أحكام المادة ‪98‬أعاله‪،‬‬
‫)‪(2‬‬
‫عندما ال يثير اإلغفال المسجل الشك في حسن نية المصرحين بھا‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫عدم كفاية الثمن أو التقديرات‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:101‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪ :102‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪:103‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:104‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:105‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:106‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(7‬‬
‫المادة ‪:107‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(8‬‬
‫المادة ‪:108‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :109‬ال يطبق الرسم الزائد إال إذا كان النقصان في تقدير األمالك المصرح بھا ناتجا عن عقد سابق للتصريح وذلك‬
‫بالنسبة لألمالك التي يجب أن تحدد قيمتھا طبقا للمادة ‪ 32‬أعاله‪ .‬وإذا كان‪ ،‬بالعكس‪ ،‬العقد الحقا لھذا التصريح‪ ،‬فإنه ال‬
‫يحصل إال رسم بسيط على الفرق الموجود بين تقدير األطراف والتقدير الموجود في العقود‪.‬‬
‫المادة ‪ :110‬عند إثبات إغفال أو عدم كفاية في تصريح بتركة‪ ،‬يكون ھناك رفع في القيمة الخاضعة للضريبة للمنقوالت‬
‫تبعا للجزافي الذي قدره ‪ ،%10‬المحدد بموجب المادة ‪ °3 -1 - 32‬من ھذا القانون‪ ،‬و يؤخذ بعين االعتبار ھذا الرفع من‬
‫أجل حساب تكملة الرسم البسيط و العقوبة‪.‬‬
‫المادة ‪ :111‬كل مخالفة ألحكام المادة ‪ 29‬أعاله‪ ،‬ينتج عنھا‪ ،‬فضال عن تكملة الرسوم البسيطة المستحقة‪ ،‬تطبيق رسم زائد‬
‫يتحمله شخصيا أطراف العقد أو األشخاص المعينون في المادة ‪ 171‬من ھذا القانون في حالة التصريح بالتركة‪.‬‬
‫المادة ‪ :112‬إن الحقوق والرسوم والعقوبات المترتبة على نقصان األثمان أو التقدير المسجلين على نقل ملكية عقارات أو‬
‫حقوق عقارية لقاء عوض وعلى نقل ملكية محل تجاري وزبائن لقاء عوض‪ ،‬تستحق على أطراف العقد بصفة مشتركة و‬
‫بالتضامن‪.‬‬
‫القسـم الـثالـث‬
‫اإلخــــــــــــفـــــاء‬
‫المادة ‪ -1:113‬يكون باطال وعديم األثر كل اتفاق يھدف إلى إخفاء جزء من ثمن بيع عقارات أو تنازل عن محل تجاري أو‬
‫زبائن وكل جزء من فارق ناتج عن تبادل أو قسمة بتمامه أو جزء منه يتضمن أمواال عقارية أو محال تجاريا أو زبائن‪.‬‬
‫‪ - 2‬يمكن إثبات إخفاء الثمن بشتى وسائل اإلثبات المقبولة في مادة التسجيل‪.‬‬
‫‪ - 3‬كل إخفاء في ثمن بيع عقارات أو تنازل عن محل تجاري أو زبائن و الفارق الناتج عن التبادل أو قسمة‪ ،‬يعاقب عليه‬
‫بغرامة تساوي ضعف الحقوق و الرسوم المتملص منھا من دون أن تقل ھذهالغرامة عن ‪ 10.000‬دج ويدفع الغرامة‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ : 99‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م سنة ‪.2000‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :100‬معدلة بموجب المادتين ‪ 171‬من ق‪.‬م لسنة ‪1985‬و‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :101‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :102‬معدلة بموجب المواد ‪118‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 40 ،1985‬من ق‪.‬م لسنة ‪1991‬و ‪32‬من ق‪.‬م لسنة ‪1994‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة‬
‫‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪ :103‬معدلة بموجب المادة ‪ 119‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1985‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات‬
‫الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (6‬المواد من ‪ 104‬إلى ‪ : 106‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (7‬المادة ‪ :107‬معدلة بموجب المادتين ‪ 59‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1982‬و‪ 43‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1996‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام‬
‫إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (8‬المادة ‪ :108‬معدلة بموجب المادة ‪ 44‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1996‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات‬
‫الجبائية(‪.‬‬

‫‪23 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫األطراف المتضامنون ما عدا توزيعھا بينھم بالتساوي‪.‬‬
‫‪ - 4‬يتعين على الموثق الذي يعمل لحسابه الخاص‪،‬و الذي يتلقى عقد بيع أو مبادلة أو قسمة‪ ،‬أن يقوم بتالوة ھذاالعقد على‬
‫األطراف‪ ،‬وذلك تحت طائلة غرامة مالية تقدر بـ ‪ 500‬دج‪.‬‬
‫ويشير في العقد بأن ھذه التالوة قد تمت ويؤكد تحت طائلة نفس العقوبة‪ ،‬حسب معلوماته‪ ،‬بأن ھذا العقد لم يعدل وغير‬
‫متناقض مع أي سند مضاد يحتوي على زيادة في الثمن أو المعدل‪.‬‬
‫‪ -5‬كل شخص تم التأكد بأنه كان شريكا بأي طريقة كانت في ممارسات تھدف إلى التملص من دفع الضريبة يخضع‬
‫شخصيا‪ .‬زيادة عن العقوبات التأديبية إذا كان موظفا مؤھال لتلقي العقود إلى غرامة تساوي أضعاف الحقوق والرسوم‬
‫المتملص منھا من دون أن تقل ھذهالغرامة عن ‪ 10.000‬دج‪.‬‬
‫‪ - 6‬إن الموظفين المشار إليھم في المقطع ‪ 5‬أعاله‪ ،‬المتھمين بأي طريقة كانت‪ ،‬بأنھم شركا ء في المناورات التي تھدف إلى‬
‫التملص من دفع الضريبة يعزلون‪ ،‬في حالة العود‪ ،‬من دون المساس بتطبيق العقوبات المنصوص عليھا في المادتين‬
‫)‪(1‬‬
‫‪123‬و‪ 124‬من قانون العقوبات‪ ،‬في حقھم‪.‬‬
‫المادة ‪ :114‬إن أحكام المقطع ‪ 4‬من المادة ‪113‬أعاله‪ ،‬ال تطبق على المزايدات العمومية مادامت تتعلق بالقراءة على‬
‫األطراف المذكورين في المقاطع ‪ 2‬و‪ 3‬و‪ 4‬من المادة المذكورة وباإلشارة في العقود لھذهالقراءة‪.‬‬
‫المادة ‪ :115‬تطبق أحكام المادة ‪ 113‬أعاله على عقود التنازل عن حق في اإليجار أو االستفادة من وعد باإليجار على‬
‫العقار كله أو جزء منه‪.‬‬
‫المادة ‪ :116‬عندما يالحظ وجود سند عرفي مضاد‪ ،‬غير السندات المضادة المتعلقة باإلخفاء‪ ،‬المشار إليه في المادة ‪113‬‬
‫أعاله‪،‬والذي يھدف إلى زيادة في الثمن المشترط في عقد عمومي أو في عقد عرفي مسجل سابقا‪ ،‬تطبق غرامة مساوية‬
‫)‪(2‬‬
‫لضعف العقود والرسوم المتملص منھا من دون أن تقل ھذه الغرامة عن ‪ 10.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :117‬عندما يعترف بصفة ودية أو يثبت قضائيا بأن الطابع الحقيقي لشروط العقد أو االتفاق قد تم إخفاؤه تحت‬
‫مظھر شروط تعطي الحق في رسوم أقل ارتفاعا‪ ،‬فإنه يترتب عن ذلك رسم زائد مضاعف ويتحمل ھذهالعقوبات جميع‬
‫األطراف المتعاقدين بصفة تضامنية‪.‬‬
‫القسم الرابع‬
‫حـق الشفعة‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:118‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪118‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬
‫القسم الخامس‬
‫الغش الجبائي‬
‫المادة ‪ -1 :119‬فضال عن العقوبات الجبائية المطبقة‪ ،‬يعاقبكل من تملص أو حاول التملص كليا أو جزئيا من وعاء‬
‫الضريبة أو تصفيتھا أو دفع الضرائب أو الرسوم التي ھو خاضع لھا باستعماله طرقاتدليسية‪ ،‬بغرامة جزائية تتراوح من‬
‫)‪(5‬‬
‫‪ 5.000‬دج إلى ‪20.000‬دج‪ ،‬وحبس من سنة إلى خمسة )‪ (05‬سنوات‪ ،‬أو بإحدى ھاتين العقوبتين فقط‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬ال يطبق ھذا التدبير في حالة اإلخفاء إال إذا كان ھذا اإلخفاء يفوق عشر المبلغ الخاضع للضريبة أو مبلغ رسم‬
‫يساوي أو يفوق ‪1.000‬دج‪.‬‬
‫ومن أجل تطبيق الفقرتين السابقين‪،‬تعتبر‪ ،‬على الخصوص‪ ،‬كمناورات تدليسيةقيام المكلف بالضريبة بتنظيم إعساره أو‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :113‬معدلة بموجب المواد ‪ 5‬من ق م ت لسنة ‪108 ،1991‬من ق‪.‬م لسنة ‪1996‬و ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :116‬معدلة بموجب المادة ‪ 108‬من ق م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :118‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ 118‬مكرر‪ :‬معدلة بموجب المادة ‪120‬من ق م لسنة‪ 1985‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات‬
‫الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪ : 119‬معدلة بموجب المادة ‪17‬من ق م لسنة‪.2012‬‬

‫‪24 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القيام بمناورات أخرى على عرقلة تحصيل أي نوع من الضرائب أو الرسوم التي ھو مدين بھا‪.‬‬
‫‪ -2‬تتابع المخالفات المشار إليھا في المقطع األول أعاله‪ ،‬بھدف تطبيق العقوبات الجزائية أمام الجھة القضائية المختصة‪،‬‬
‫)‪(1‬‬
‫وفقا للشروط المنصوص عليھا في المادة ‪ 104‬من قانون اإلجراءات الجبائية‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :120‬تطبق على الشركاء في الجرائم نفس العقوبات المطبقة على مرتكبي ھذه الجرائم أنفسھم من دون المساس‪،‬‬
‫عند االقتضاء‪ ،‬بالعقوبات التأديبية ضد الموظفين المؤھلين لتلقى العقود‪.‬‬
‫والتعريف الخاص بالشركاء في الجنايات والجنح المذكورة في المادة ‪ 42‬و ما يليھا من قانون العقوبات يطبق على الشركاء‬
‫في الجرائم المشار إليھا في المقطع األول السابق الذكر‪.‬‬
‫ويعتبر كشركاء‪ ،‬على الخصوص‪ ،‬األشخاص‪:‬‬
‫‪-‬الذين توسطوا‪ ،‬بصفة غير قانونية‪ ،‬في تحويل قيم منقولة أو تحصيل قسيمات في الخارج‪.‬‬
‫‪ -‬الذين حصّلوا باسمھم قسيمات تعود إلى الغير‪.‬‬
‫‪ - 2‬تنتج عن العود المحدد في الفقرة ‪ 3‬أدناه‪ ،‬بحكم القانون‪ ،‬مضاعفة الغرامة المقررة للجريمة األولى‪ ،‬سواء كانت ھذه‬
‫الغرامات جبائية أو جزائية‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬فيما يخص العقوبات الجبائية في حالة الرسوم المتملص منھا‪ ،‬فإن الغرامة المطبقة تكون دائما مساوية ألربعة‬
‫‪(2).‬‬
‫أضعاف ھذه الرسوم من دون أن تقل عن ‪ 5000‬دج‬
‫وتضاعف عقوبات الحبس المقررة للجريمة األولى‪.‬‬
‫وإن لصق ونشر القرار القضائي يؤمر بھما‪ ،‬في حالة العود‪ ،‬ضمن الشروط المحددة في الفقرة ‪6‬أدناه‪.‬‬
‫‪ - 3‬يكون في حالة العود‪ ،‬كل شخص أو شركة محكوم عليه بإحدى العقوبات المنصوص عليھا في ھذا القانون‪.‬يرتكب‬
‫خالل أجل خمس سنوات بعد قرار اإلدانة‪ ،‬جريمة تطبق عليھا نفس العقوبة‪.‬‬
‫‪ -4‬ال تطبق‪ ،‬في أي حال من األحوال‪ ،‬أحكام المادة ‪ 53‬من قانون العقوبات‪،‬على العقوبات المنصوص عليھا في مادة‬
‫الضرائب‪.‬ويمكن تطبيقھا فيما يخص العقوبات الجزائية باستثناء العقوبات المنصوص عليھا في المقطع الرابع من الفقرة ‪2‬‬
‫وفي الفقرة‪ 6‬من ھذه المادة‪.‬‬
‫‪ -5‬إن العقوبات المقررة من أجل قمع الجرائم في مادة الضرائب تجمع مھما كان نوعھا‪.‬‬
‫‪ - 6‬فيما يخص الجرائم التي تنطوي على عقوبات جزائية‪ ،‬تستطيع الجھة القضائية المختصة أن تأمر بأن قرارھا يجب أن‬
‫ينشر برمته أو بملخص في الجرائد التي تعينھا ويلصق في األماكن التي تبينھا‪ ،‬والكل يكون على نفقة المحكوم عليه‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :121‬إن األشخاص أو الشركات المحكوم عليھم لنفس الجريمة‪ ،‬يجب عليھم أن يدفعوا متضامنين العقوبات‬
‫المالية المحكوم بھا عليھم‪.‬‬
‫‪ -2‬كل حكم أو قرار حكم به ملى مخالف بالغرامات المنصوص عليھا في ھذا القانون يجب أن يتضمن أيضا الحكم بدفع‬
‫الرسوم التي من المحتمل أن يكون قد تم تدليسھا أو تعريضھا للخطر‪.‬‬
‫‪ -3‬إن الغرامات المالية المنصوص عليھا في ھذا القانون ينتج عنھا‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬تطبيق أحكام المادة ‪ 599‬من قانون‬
‫اإلجراءات الجزائية المتعلقة باإلكراه البدني‪.‬‬
‫و يحدد الحكم أو قرار اإلدانة مدة اإلكراه البدني بالنسبة لمجموع المبالغ المستحقة برسم الغرامات والديون الجبائية‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ : 119‬معدلة بموجب المادة ‪17‬من ق م لسنة‪.2012‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :120‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق م لسنة ‪.2000‬‬

‫‪25 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ - 4‬عندما ترتكب الجرائم من قبل شركة أو شخص معنوي آخر تابع للقانون الخاص فإن عقوبات الحبس المطبقة وكذلك‬
‫العقوبات التبعية‪ ،‬يحكم بھا على أعضاء مجالس اإلدارة أو الممثلين الشرعيين أو المؤسسين للشركة‪.‬‬
‫ويحكم في آن واحد بالغرامات الجزائية على أعضاء مجلس اإلدارة أو الممثلين الشرعيين أو المؤسسين وعلى الشخص‬
‫المعنوي‪ ،‬واألمر كذلك بالنسبة للعقوبات الجبائية المطبقة‪.‬‬

‫القسم السادس‬
‫منع المراقبة الجبائية‬
‫)*(‬
‫المادة ‪ :122‬ملغاة‪.‬‬

‫الباب السابع‬
‫التزاماتالخاضعين للضريبة وأعوان الدولة العموميين‬
‫القسم األول‬
‫العقود الناتجة عن عقود سابقة والعقود المقدمة إلى القضاء‬
‫المادة ‪ :123‬ال يمكن للموثقين وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط والموظفين العموميين اآلخرين‬
‫والسلطات اإلدارية أن يعدوا أو يحرروا عقدا بمقتضى أو نتيجة عقد آخر خاضع لزوما إلى التسجيل على صورة أو على‬
‫األصل المرفق بالصورة كما ال يمكن أن يودع لديھم أو أن يسلموه على شكل براءة أو ملخص أو نسخة أو إرسال قبل أن‬
‫يدمغ أو يسجل بصفة قانونية حتى ولو كان أجل الطبع أو التسجيل لم ينقضي بعد وإال وقعوا تحت طائلة غرامة مالية قدرھا‬
‫‪ 500‬دج‪ ،‬بالنسبة للموثقين الذين يعملون لحسابھم الخاص والذين يطالبون شخصيا بدفع الحقوق‪.‬‬
‫تستثنى من ذلك األوراق والعقود األخرى من ھذا النوع التي تبلغ إلى أطراف أو تتم بواسطة ملصقات وإشھارات‪.‬‬
‫غير أن الموثقين يستطيعون أن يحرروا عقودا بمقتضى أو نتيجة عقود يكون أجل تسجيلھا لم ينقضي بعد ولكن شريطة أن‬
‫يكون كل عقد من ھذه العقود مرفقا بالعقد الذي أشھر فيه إليه وأن يكون خاضعا في نفس الوقت مثله إلى إجراء التسجيل‬
‫وأن يكون الموثقون مسؤولين شخصيا ليس فقط عن رسوم التسجيل‪ ،‬بل أيضا عن الغرامات التي يكون خاضعا لھا ھذا‬
‫العقد‪ ،‬ماعدا رجوعھم على األطراف‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫يثبت دفع رسم الطابع بوضع ختم ندي على العقود يحمل عبارة "رسم طابع محصل للخزينة"‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ :124‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :125‬تذكر في جميع نسخ العقود العمومية أو المدنية أو القضائية التي يجب تسجيلھا بناء على نسخھا األصلية‪،‬‬
‫مخالصة الرسوم بكتابة حرفية وكاملة لھذا الدفع‪.‬‬
‫ويذكر نفس البيان في النسخ األصلية للعقود العمومية أو المدنية أو القضائية أو غير القضائية التي تعد بمقتضى عقود عرفية‬
‫أو مبرمة في الخارج والتي تخضع للتسجيل‪.‬‬
‫يعاقب على كل مخالفة يرتكبھا الموثق الذي يعمل لحسابه الخاص‪ ،‬بغرامة مالية قدرھا ‪ 500‬دج‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ :126‬ملغاة‪.‬‬

‫)*( المادة ‪ :122‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ،2000‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق‪.‬م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات‬
‫الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (1‬المادة ‪ :123‬معدلة بموجب المواد ‪ 43‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 6،1986‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 45 ،1991‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1996‬و‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :124‬معدلة بموجب المواد ‪ 44‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 7 ،1986‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪1991‬و ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2000‬وملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م‬
‫لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :126‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬

‫‪26 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :127‬يجب أن يحتوي كل عقد يتضمن إيجار من الباطن أو حلوال أو تنازال عن إيجار أمالك منقولة لوقت غير‬
‫محدود وأمالك عقارية تجارية‪ ،‬على االستنساخ الحرفي لعبارة تسجيل اإليجار المتنازل عنه كليا أو جزئيا وھذا تحت طائلة‬
‫)‪(1‬‬
‫غرامة مالية قدرھا ‪ 500‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :128‬كلما أتخذ قرار على عقد مسجل يذكر ذلك في القرار مع بيان مبلغ الرسوم المدفوعة وتاريخ الدفع وتعيين‬
‫المكتب الذي دفعت له ھذه الرسوم‪ ،‬وفي حالة اإلغفال يطلب مفتش التسجيل الرسم إذا لم يسجل العقد في مكتبه‪ ،‬ماعدا‬
‫إرجاع العقد الذي أتخذ من أجله القرار في األجل المحدد إذا كان قد ثبت التسجيل‪.‬‬
‫و تطبق األحكام أعاله كلما قرر حكم أو قرار تحكيمي عقوبة على عقد مسجل وكان قد قدم للتسجيل في األجل المحدد له‪.‬‬
‫المادة ‪ :129‬إن السلطات القضائية التي تقدم لھا العقود الخاضعة إلجراء التسجيل في أجل محدد ولكن لم تسجل‪ ،‬يجب‬
‫عليھا‪ ،‬إما بناء على طلب النيابة العامة و إما تلقائيا‪ ،‬أن تأمر بإيداع ھذه العقود لدى كتابة الضبط لكي يتم تسجيلھا فورا‪.‬‬
‫و يعطى عقد للنيابة العامة فيما يخص طلبھا‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫إيداع نسخة ثانية من العقود العرفية لدى مصلحة التسجيل‬
‫المادة ‪ :130‬إن األطراف الذين يحررون عقدا عرفيا خاضعا للتسجيل في أجل محدد‪ ،‬يجب عليھم أن يحرروا نسخة ثانية‬
‫إما على ورق عادي و إما على نصف ورقة من نفس الحجم عليھا طابع‪ ،‬ضمن الشروط المنصوص عليھا في المادة ‪54‬‬
‫من قانون الطابع‪.‬‬
‫وتكون على ھذه النسخة الثانية نفس التوقيعات الموجودة على العقد نفسه و تبقى مودعة لدى مكتب التسجيل حيث تتم‬
‫اإلجراءات‪.‬‬
‫ويمكن أن تسلم نسخة أو مستخرج من النسخة الثانية المودعة لدى المكتب‪ ،‬ضمن الشروط المحددة بموجب المقطع األول‬
‫من المادة ‪ 183‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :131‬إذا كان العقد العرفي الواجب تسجيله محررا بلغة أخرى غير اللغة الوطنية ‪ ،‬فيجب أن يكون مصحوبا بترجمة‬
‫كاملة تتم على نفقة الطرف الملتمس و مصادقة من طرف مترجم معتمد‪ .‬و في ھذه الحالة‪ ،‬تبقى الترجمة مودعة لدى‬
‫المكتب وتكون بمثابة النسخة الثانية المنصوص عليھا في المادة‪130‬أعاله‪ ،‬وھي تخضع لضريبة الطابع‪ ،‬أو تعفى منه‪،‬‬
‫حسبما إذا كان العقد نفسه خاضعا أو ال لھذه الضريبة‪ ،‬وإذا كان العقد العرفي محررا باللغة الوطنية و لكن موقعا بلغة‬
‫أجنبية‪ ،‬فيجب أن تتم ترجمة التوقيعات من قبل مترجم معتمد على العقد نفسه وعلى النسخة الثانية المودعة في المكتب‪ ،‬و‬
‫ھذه الترجمة ال تعطي الحق في أي رسم إضافي للطابع‪.‬‬
‫القسم الثالث‬
‫الكشف الواجب تقديمه إلى مصالح نقل ملكيةمسح األراضي عند‬
‫إعداد العقود المعلنةأو الناقلة أو المنشئة للملكية العقارية‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:132‬ملغاة‪.‬‬
‫القسم الرابع‬
‫توكيد الصدق‬
‫المادة ‪:133‬كل تصريح بنقل الملكية عن طريق الوفاة يقدمه الورثة أو الموصى لھم أو األوصياء أو المتصرفون‬
‫الشرعيون‪ ،‬ينتھي بالعبارة التالية‪:‬‬
‫» يؤكد المصرح صدق وصحة ھذا التصريح ويؤكد‪ ،‬فضال عن ذلك‪ ،‬تحت طائلة العقوبات المنصوص عليھا في‬
‫المادة ‪134‬من قانون التسجيل‪ ،‬أن ھذا التصريح يتضمن المبلغ نقدا والديون والقيم المنقولة األخرى التي‪ ،‬حسب معلوماته‪،‬‬
‫كانت ملكا للمتوفى كليا أو جزئيا«‪.‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :127‬معدلة بموجب المادتين ‪ 9‬من ق‪.‬م‪ .‬ت‪ .‬لسنة ‪ 1991‬و ‪ 21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪. 2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ : 132‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪27 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫ويجب أن تكتب ھذه الجملة على ھذا النحو بخط المصرح‪.‬‬
‫وعندما يؤكد المصرح أنه ال يعرف أوال يستطيع التوقيع‪ ،‬فان المفتش يقرأ له العبارة الواردة في الفقرة الثانية من ھذه المادة‬
‫وكذلك أحكام المادة ‪ 134‬أدناه‪ ،‬ويثبت في أسفل التصريح بأن ھذه اإلجراءات قد تمت وأن المصرح قد أكد أن تصريحه‬
‫صحيح تمام الصحة‪.‬‬
‫وفي كل عقد يكون موضوعه إما بيع عقار وإما بيع محل تجاري أو أسھم‪ ،‬أو حصص في شركة‪ ،‬وإما مبادلة أو قسمة‬
‫لعقارات أو لمحالت تجارية‪ ،‬يتعين على كل بائع أو شاري أو مقايض أو متقاسم أو على أوصيائھم أو متصرفيھم‬
‫)‪(1‬‬
‫الشرعيين‪ ،‬أن يصرحوا للموثق القائم بالتحرير بأن ھذا العقد يعبر عن كامل الثمن )أو المعادل( المتفق عليه‪.‬‬
‫المادة ‪ :134‬إن الشخص الذي يقدم التوكيدات المذكورة في المادة ‪ 133‬أعاله بصفة مغشوشة يعاقب بالعقوبات المنصوص‬
‫عليھا في المادة ‪119‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫عندما يصدر التوكيد المغشوش من واحد أو عدة ورثة شركاء متضامنين أو إذا كان التصريح قدمه وكيل‪ ،‬تطبق على‬
‫الورثة المتضامنين اآلخرين أو الموكل نفس العقوبات‪ ،‬إذا تبين بأنھم على علم بالغش وإنھم لم يتمموا التصريح في أجل ستة‬
‫أشھر‪.‬‬
‫وإن العقوبات الجنحية‪ ،‬المنصوص عليھا في ھذه المادة‪ ،‬تجمع مع العقوبات الجبائية المنصوص عليھا في ھذا القانون والتي‬
‫تقمع اإلغفال واإلخفاء‪.‬‬
‫المادة ‪ :135‬يشرع في المالحقات بناء ملى شكوى إدارة التسجيل خالل األربع سنوات التي تلي التوكيد المغشوش وذلك‬
‫ضمن الشروط المحددة بموجب المادة ‪ 2-119‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :136‬بغض النظر عن االلتزام الذي تفرضه عليه المادة ‪113‬المقطع ‪4‬أعاله‪ ،‬يتعين على الموثق الذي يتلقى عقد بيع‬
‫أو مقايضة أو قسمة‪ ،‬أن يتلو على األطراف أحكام المادتين ‪133‬و‪ 134‬أعاله‪،‬و كذا أحكام المادتين ‪123‬و‪ 124‬من قانون‬
‫العقوبات‪.‬‬
‫يجب ذكر ھذهالتالوة صراحة في العقد من طرف الموثق‪ ،‬الذي يعمل لحسابه الخاص‪ ،‬تحت طائلة غرامة مالية قدرھا ‪500‬‬
‫)‪(2‬‬
‫دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :137‬تطبق أحكام المادتين ‪ 133‬و‪ 136‬من ھذا القانون على عقود التنازل عن الحق في اإليجار أو االستفادة من‬
‫وعد باإليجار يتضمن العقار كله أو جزء منه‪.‬‬
‫القسم الخامس‬
‫تاريخ ومكان والدة األطراف و جنسيتھم‬
‫المادة ‪ :138‬يجب أن يذكر في أي عقد أو تصريح يقدم للتسجيل تاريخ ومكان والدة األطراف وجنسيتھم‪ ،‬وذلك تحت‬
‫طائلة رفض اإلجراءات‪.‬‬
‫و بالنسبة ألصحاب بطاقة التعريف الوطنية‪ ،‬فان ھذا البيان يكون متبوعا بذكر رقم ھذه البطاقة ومكان تسليمھا‪ .‬وفضال عن‬
‫ذلك‪ ،‬فان المصرحين المولودين بالخارج يجب عليھم أن يقدموا كل وثيقة أخرى أو بيان تطلبه إدارة الضرائب‪.‬‬
‫القسم السادس‬
‫حق اإلطالع‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:139‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:140‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:141‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:142‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :133‬معدلة بموجب المادة ‪ 66‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1981‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :136‬معدلة بموجب المواد ‪46‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 10 ،1986‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة‪ 1991‬و‪ 21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪(3‬المواد من ‪ 139‬إلى ‪:142‬ملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬

‫‪28 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪ 142‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ :143‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:144‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:145‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪:146‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪:147‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:148‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:149‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(7‬‬
‫المادة ‪:150‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(7‬‬
‫المادة ‪:151‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(7‬‬
‫المادة ‪:152‬ملغاة‪.‬‬
‫القسم السابع‬
‫اإليداع لدى مصلحة التسجيل للكشوف اإلجمالية‬
‫للعقود واألحكام‬
‫المادة‪ :153‬إن الكشوف المشار إليھا في المادة ‪ 9‬من ھذا القانون‪ ،‬يعدھا الموثقون وكتاب الضبط و أعوان التنفيذ التابعون‬
‫لكتابات الضبط وكتاب اإلدارات المركزية أو المحلية‪ ،‬على استمارات تسلمھا إدارة الضرائب مجانا‪.‬‬
‫ويذكرون فيھا ‪:‬‬
‫‪ - 1‬تاريخ ورقم العقود واألحكام الموجودة في الفھرس‪.‬‬
‫‪ -2‬ألقاب وأسماء األطراف ومسكنھم‪.‬‬
‫‪ - 3‬نوع العقود أو األحكام‪.‬‬
‫‪ - 4‬المبالغ أو القيم الخاضعة للرسوم‪.‬‬
‫‪ - 5‬مبلغ الرسوم الثابتة أو الرسوم النسبية المستحقة والمتضمنة قرار بمبلغ الرسوم المدفوعة موقعا بصفة قانونية‪.‬‬
‫وتودع ھذه الكشوف لدى مكتب التسجيل المختص في اآلجال المحددة بموجب ھذا القانون وتكون مرفقة بما يلي ‪:‬‬
‫‪ -1‬النسخ األصلية أو البراءات الخاصة بالعقود والمسجلة فيھا‪.‬‬
‫‪ -2‬دفع الرسوم المستحقة‪.‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ 142‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 46‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1996‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :143‬معدلة بموجب المادتين ‪ 47‬من ق‪.‬م‪ 1996 .‬و‪ 21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2000‬وملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى‬
‫قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (3‬المادتان‪ 144‬و‪ : 145‬ملغيتان بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ : 146‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪: 147‬ملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (6‬المادتان ‪ 148‬و‪ : 149‬ملغيتان بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (7‬المواد من ‪ 150‬إلى ‪ :152‬ملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬

‫‪29 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ - 3‬بالنسبة لكل عقد عدا العقود غير القضائية أو األحكام التي من طبيعتھا أن تسجل في الفھرس العام أو التي ھي موضوع‬
‫مراقبة‪ ،‬ملخص تحليلي على استمارة تسلمھا اإلدارة مجانا‪ ،‬تلخص فيه ألحكام الرئيسية للعقد أو الحكم ويحرر في نسختين‬
‫عندما يتضمن العقد أو الحكم إما نقل أو إنشاء ملكية عقارية أو محل تجاري أو عناصر محل تجاري‪ ،‬و إما بيع أسھم أو‬
‫حصص في شركة وإما نقل ملكية حق التمتع بھذه األموال نفسھا‪.‬‬
‫‪ - 4‬الوثائق المقدمة خالل سير الدعوى‪.‬‬

‫القسم الثامن‬
‫فھارس الموثقين وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعين‬
‫لكتابات الضبط وكتاب اإلدارات‬
‫المادة ‪ :154‬يمسك الموثقون والمحضرون القضائيون ومحافظو البيع بالمزايدة وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعون‬
‫لكتابات ضبط وكتابات اإلدارات‪ ،‬فھارس ذات أعمدة يكتبون فيھا يوما بعد يوم من دون ترك بياض وال فصل بين‬
‫السطور‪ ،‬وحسب األرقام‪ ،‬ما يأتي ‪:‬‬
‫‪(1‬بالنسبة للموثقين‪ ،‬جميع الوثائق و العقود التي يتلقونھا في شكل نسخ أصلية أو براءات تحت طائلة غرامة مالية قدرھا‬
‫‪25.000‬دج عن كل إغفال‪.‬‬
‫‪ (2‬بالنسبة لكتاب الضبط‪ ،‬جميع العقود واألحكام التي يتعين تسجيل نسخھا األصلية بمقتضى أحكام ھذا القانون‪.‬‬
‫‪ (3‬بالنسبة ألعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط‪ ،‬جميع العقود واألوراق التييتلقونھا أو يبلغونھا‪.‬‬
‫‪ (4‬بالنسبة للكتاب‪ ،‬عقود اإلدارات الواردة في المادتين ‪ 58‬و ‪61‬أعاله‪.‬‬
‫‪ (5‬بالنسبة للمحضرين‪ ،‬كل العقود وأوراق التبليغ التي يتلقونھا أو يبلغونھا‪ ،‬تحت طائلة غرامة قدرھا ‪ 2.500‬دج عن كل‬
‫إغفال‪.‬‬
‫‪ (6‬بالنسبة لمحافظي البيع بالمزايدة‪ ،‬كل المحاضر المسلمة وكل العقود المسجلة حسب المبيعات‪ ،‬تحت طائلة غرامة قدرھا‬
‫‪ 25.000‬دج عن كل إغفال‪.‬‬
‫)*(‬
‫تثبت كل مخالفة بموجب محضر‪.‬‬
‫المادة ‪ :155‬كل مادة من الفھرس تتضمن ما يلي‪:‬‬
‫‪ (1‬الرقم ؛‬
‫‪ (2‬تاريخ العقد؛‬
‫‪ (3‬نوع المادة ؛‬
‫‪ (4‬ألقاب وأسماء األطراف ومسكنھم؛‬
‫‪ (5‬بيان األموال ومكانھا وثمنھا‪ ،‬عندما يتعلق األمر بعقود يكون موضوعھا الملكية أو حق االنتفاع أو التمتع بعقارات؛‬
‫‪ (6‬عالقة التسجيل‪.‬‬
‫و يجب أن يذكر في فھرس الموثقين‪ ،‬فضال عن ذلك‪ ،‬ما يلي‪:‬‬

‫)*( المادة ‪ :154‬معدلة بموجب المواد ‪48‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 12 ،1986‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪21 ،1991‬و ‪24‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2000‬و ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪30 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ (1‬شكل العقد‪ ،‬بمعنى ھل ھو نسخة أصلية أو محتفظة بصورته لدى الموثق؛‬
‫‪ (2‬المبلغ المسلف أو المتنازل عنه أو المنقول‪ ،‬إذا كان األمر يتعلق بالتزام أو تنازل أو نقل‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:156‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :157‬فضال عن الفھرس والسجل المنصوص عليھما في المواد من ‪154‬إلى ‪156‬أعاله‪ ،‬يمسك الموثقون دفترا يوميا‬
‫ودفترا إليداع السندات والقيم يرقمھما ويوقعھما رئيس المحكمة‪.‬‬
‫ويجب أن يذكر في دفتر اليومية يوما بيوم وحسب ترتيب التاريخ من دون ترك بياض و ال نقصان وال نقل على الھامش‪،‬‬
‫على الخصوص‪:‬‬
‫‪ (1‬أسماء األطراف؛‬
‫‪ (2‬المبالغ التي ھي في حوزة الموثق والجھة المخصصة لھا وكذلك اإليرادات من كل نوع وخروج األموال‪.‬وكل مادة لھا‬
‫رقم ترتيبي وتتضمن اإلحالة إلى صفحة الدفتر األستاذ حيث تم ترحيل إما اإليرادات وإما المصاريف‪.‬‬
‫ويذكر في دفتر إيداع السندات والقيم يوما بيوم وحسب ترتيب التواريخ من دون ترك بياض وال نقصان وال نقل على‬
‫الھامش‪ ،‬على الخصوص‪ ،‬باسم كل زبون‪ ،‬دخول وخروج السندات والقيم لحاملھا أو االسمية مع بيان أرقامھا وتسجيلھا‪.‬‬
‫و يخضع دفتر اليومية ودفتر اإليداع إلى تأشيرة مفتش التسجيل ضمن الشروط المنصوص عليھا في المادة ‪ 158‬أدناه‪.‬‬
‫المادة ‪ :158‬يقدم الموثقون وكتاب الضبط وكتاب اإلدارات خالل األيام العشرة األولى من شھر يناير وأبريل ويوليو‬
‫وأكتوبر من كل سنة‪ ،‬إلى مفتشي التسجيل التابعين لمقر إقامتھم‪ ،‬فھارسھم ليؤشروا عليھا‪ ،‬ويذكروا في تأشيراتھم عدد‬
‫العقود المسجلة‪.‬‬
‫يثبت بمحضر عدم القيام بھذا التقديم في اآلجال المحددة‪ ،‬مع تطبيق غرامة مالية موحدة قدرھا ‪ 500‬دج على الموثقين الذين‬
‫)‪(2‬‬
‫يعملون لحسابھم الخاص‪ ،‬مھما كانت مدة التأخر‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:159‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :160‬إن الفھارس الخاصة بالموثقين وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط‪ ،‬يرقمھا ويوقعھا رئيس‬
‫المحكمة التابعة للمكان الذي يوجد به ھؤالء الموظفون العموميون وأما الفھارس الخاصة بكتاب اإلدارات فيرقمھا ويوقعھا‬
‫رئيس اإلدارة‪.‬‬
‫المادة ‪ :161‬فضال عن الواجبات المتعلقة بھم‪ ،‬بمقتضى المواد ‪ 154‬وما يليھا من ھذا القانون‪ ،‬فإن الموثقين وكتاب الضبط‬
‫وأعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط‪ ،‬يمسكون‪ ،‬تحت طائلة العقوبات المنصوص عليھا في المادة ‪154‬أعاله‪ ،‬وفي سجل‬
‫غير مدموغ يرقمه ويوقعه رئيس المحكمة‪ ،‬فھارس ذات أعمدة يكتبون فيھا يوما بيوم من دون ترك بياض وال كتابة بين‬
‫السطور وحسب ترتيب األرقام‪ ،‬جميع الوثائق والعقود واألوراق واألحكام والقرارات المعفية من إجراءات الطابع‬
‫والتسجيل‪.‬‬
‫وكل مادة من ھذا الفھرس تشمل ‪:‬‬
‫‪ -1‬رقمھا ؛‬
‫‪ -2‬تاريخ العقد؛‬
‫‪ -3‬نوعھا ؛‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :156‬ملغاة بموجب المادة ‪ 06‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2013‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :158‬معدلة بموجب المواد ‪ 49‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪13 ،1986‬من ق‪.‬م‪ .‬ت‪ .‬لسنة ‪ 1991‬و ‪21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :159‬معدلة بموجب المواد ‪ 50‬من ق‪.‬م لسنة ‪14 ،1986‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪1991‬من‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2000‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م‬
‫لسنة ‪ ) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية( ‪.‬‬

‫‪31 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ - 4‬ألقاب وأسماء األطراف ومسكنھم ‪.‬‬
‫وكل عقد يكتب على الفھرس يجب أن يكون مصحوبا برقمه الترتيبي‪.‬‬
‫المادة ‪ :162‬إن الموثقين وكتاب الضبط وأعوان التنفيذ التابعين لكتابات الضبط يقدمون تحت طائلة نفس العقوبات‪ ،‬السجل‬
‫المفھرس المنصوص عليه في المادة ‪ 161‬أعاله إلى مفتش التسجيل التابع لمحل إقامتھم لكي يؤشر عليه ويذكر في تأشيرته‬
‫رقم العقد األخير المسجل‪.‬‬
‫ويتم ھذا التقديم في أول يوم من كل شھر‪.‬‬
‫المادة ‪162‬مكرر‪ :‬يتعين على كل شخص طبيعي أو معنوي يقوم بعملية الوساطة من أجل شراء عقارات أو محالت تجارية‬
‫أو بيعھا‪ ،‬أو يشتري عادة باسمه نفس الممتلكات‪ ،‬لتصبح ملكه‪ ،‬إلعادة بيعھا كما يلي‪:‬‬
‫‪ (1‬أن يصرح في مدة شھر‪ ،‬ابتداء من بداية العمليات المذكورة أعاله‪ ،‬في مكتب التسجيل أين يوجد مقر إقامته أو أحد‬
‫فروعه أو إحدى وكاالته‪ ،‬عند االقتضاء‪.‬‬
‫‪ (2‬أن يمسك فھرسين بأعمدة‪ ،‬غير خاضعين للطابع‪ ،‬يحدد شكلھما عن طريق التشريع الساري المفعول‪ ،‬يكتب فيھما يوما‬
‫بعد يوم من دون ترك بياض وال فصل بين السطور وحسب ترتيب األرقام كل الحواالت ووعود بالبيع والعقود الناقلة‬
‫للملكية وعموما كل العقود المرتبطة بمھنة الوسيط أو بصفته كمالك‪ .‬ويخصص أحد الفھرسين لعمليات الوسيط واآلخر‬
‫للعمليات الممارسة بصفة المالك‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫‪ (3‬أن يتقيد بأحكام المادة ‪142‬مكرر‪ ،‬من أجل ممارسة أعوان اإلدارة الجبائية حق االطالع‪.‬‬

‫القسم التاسع‬
‫البيع العمومي للمنقوالت‬
‫المادة ‪ :163‬ال يمكن بيع األثاث واألمتعة والسلع واألخشاب والفواكه والمحاصيل وجميع األشياء األخرى المنقولة‪ ،‬عالنية‬
‫وبالمزاد‪ ،‬إال بمحضر و بمساعدة الموظفين العموميين المؤھلين للقيام بذلك‪.‬‬
‫وال يمكن ألي موظف عمومي أن يقوم ببيع علني وعن طريق المزاد ألشياء منقولة من دون أن يقدم مسبقا التصريح إلى‬
‫مكتب التسجيل التابع للدائرة التي يتم فيھا البيع‪.‬‬
‫المادة ‪ :164‬يحرر التصريح في نسختين ويؤرخه ويوقعه الموظف العمومي أو الضابط العمومي‪.‬ويتضمن ھذا التصريح‬
‫أسماء وصفة ومسكن الموظف و الملتمس والشخص الذي يبيع أثاثه وبيان المكان الذي يتم فيه البيع‪ ،‬وبيان اليوم وساعة‬
‫افتتاح البيع‪ .‬وال يصح ھذا التصريح إال ألثاث الشخص المذكور فيه‪.‬‬
‫ويودع التصريح بمكتب التسجيل وبسجل بدون مصاريف‪ .‬تقدم إحدى النسختين المحررة على ورق مدموغ وعليھا تأشيرة‬
‫التسجيل إلى الموظف العمومي أوالضابط العمومي الذي يجب عليه أن يرفقه بمحضر البيع‪ .‬أما النسخة األخرى المحررة‬
‫على ورق غير مدموغ فتحفظ في مكتب التسجيل خالل أجل عشرة )‪ (10‬أيام قبل تاريخ إفتتاح جلسة البيع‪ ،‬تحت طائلة‬
‫)‪(2‬‬
‫غرامة قدرھا ‪ 50.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :165‬كل شيء يرسى عليه المزاد يذكر فورا في المحضر ويكتب الثمن بالحروف كما يكتب باألرقام خارج السطر‪.‬‬
‫وكل جلسة يقفلھا الموظف العمومي ويوقعھا ‪.‬‬
‫عندما يتم البيع على إثر جرد‪ ،‬ويذكر ذلك في المحضر مع بيان تاريخ الجرد و اسم الموثق الذي قام به ومخالصة التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :166‬إن محاضر البيع ال يمكن تسجيلھا إال في المكاتب التي قدمت فيھا التصريحات و ذلك طبقا ألحكام المادة ‪76‬‬
‫أعاله‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 162‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 48‬من ق‪ .‬م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :164‬معدلة بموجب المادة‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪32 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫و يحصل رسم التسجيل على مقدار المبالغ التي يحتوي عليھا كلية محضر الجلسات الذي يجب تسجيله في األجل‬
‫المحددبموجب المادة ‪ 61‬أعاله‪.‬‬
‫المادة ‪ :167‬تثبت المخالفات لألحكام المبينة أعاله بمحضر يحرر‪:‬‬
‫‪ -‬من كل موظف عمومي قد يقوم ببيع دون أن يقدم أي تصريح عن ذلك؛‬
‫‪ -‬من كل موظف لم يرفق التصريح بمحضر البيع؛‬
‫‪ -‬عن كل مادة موضوع المزاد لم تذكر في محضر البيع زيادة عن استرجاع الرسم؛‬
‫‪ -‬عن كل تزييف لنفس المواد موضوع المزاد والمذكورة في المحضر فضال عن استرجاع الرسم وعقوبات التزوير؛‬
‫‪ -‬عن كل مادة لم يكتب ثمنھا بالحروف في المحضر‪.‬‬
‫كما يثبت بمحضر المخالفات األخرى ألحكام ھذا القانون المرتكبة من طرف الموظفين العموميين فضال عن استرجاع‬
‫)‪(1‬‬
‫الرسوم المستحقة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪167‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :168‬يرخص ألعوان التسجيل بأن ينتقلوا إلى جميع األماكن التي يجري فيھا البيع العلني وبالمزاد وأن تقدم لھم‬
‫محاضر البيع ونسخ التصريحات المسبقة‪ .‬ويحررون محاضر المخالفات التي تعرفوا عليھا وأثبتوھا‪ .‬ويمكنھم أيضا أن‬
‫يطلبوا مساعدة ممثل عمومي للمكان الذي تم فيه البيع‪.‬‬
‫وھكذا‪ ،‬تتم المالحقات والدعاوى وبالكيفية المنصوص عليھا في الباب الرابع عشر من ھذا القانون‪.‬‬
‫ويمكن قبول الدليل بالبينة فيما يخص البيوع التي تمت مخالفة لألحكام السابقة‪.‬‬
‫المادة ‪ :169‬يعفى من التصريح المنصوص عليه في المادة ‪)163‬المقطع الثاني( أعاله‪ ،‬الموظفون العموميون الذين قاموا‬
‫ببيع أثاث عمومي و ببيع األمتعة المقدمة على سبيل الرھن إلى مؤسسات القروض المؤھلة‪.‬‬
‫المادة ‪ :170‬تكلف إدارة التسجيل والطابع‪ ،‬بالرغم من جميع األحكام المخالفة‪ ،‬بتقدير المحالت التجارية المحجوزة من قبل‬
‫قابضي الضرائب المختلفة‪.‬‬

‫القسم العاشر‬
‫االلتزامات الخاصة التي تھم نقل الملكية عن طريق الوفاة‬
‫المادة ‪ :171‬إن الورثة أو الموصى لھم وأوصياءھم يجب عليھم أن يقدموا تصريحا مفصال يوقعونه على استمارة مطبوعة‬
‫تقدمھا إدارة الضرائب مجانا‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬فيما يخص العقارات التي توجد في دائرة مكاتب أخرى غير المكتب الذي قدم فيه التصريح‪ ،‬فان التعيين والشمول‬
‫أو المساحة وكذلك القيمة يكون مفصال بصفة متميزة بالنسبة لكل مكتب توجد في نطاقه ھذه األمالك‪ ،‬على استمارة تقدمھا‬
‫إدارة الضرائب ويوقعھا المصرح‪.‬‬
‫المادة ‪171‬مكرر‪ :‬في حالة عدم تقديم التصريح‪ ،‬المشار إليه في المادة ‪171‬أعاله‪ ،‬يكون مفتش التسجيل مؤھال ليطالب‬
‫برسم نقل الملكية عن طريق الوفاة التي تمت تصفيتھا تلقائيا على أساس عناصر التركة الموجودة في حوزته وليس برفعھا‬
‫)‪(3‬‬
‫أو تخفيضھا حسب التصريح الواجب تقديمه‪.‬‬
‫المادة ‪ :172‬يجب إن يذكر في التصريح المنصوص عليه في المادة ‪171‬أعاله‪ ،‬اسم ولقب كل واحد من الورثة أو‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :167‬معدلة بموجب المادة ‪ 51‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ 167‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 52‬من ق‪.‬م لسنة ‪1986‬ومعدلة بموجب المادة ‪21‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2000‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة‬
‫‪.. 2011‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ 171‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 53‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬

‫‪33 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫الموصى لھم وتاريخ ومكان والدتھم‪.‬‬
‫وإذا حصلت الوالدة خارج الجزائر‪ ،‬فضال عن ذلك يتثبت من ھذا التاريخ قبل تسجيل التصريح‪ ،‬وفي عدم ذلك‪ ،‬تحصل‬
‫الرسوم المرتفعة جدا والتي تكون مستحقة للخزينة‪ ،‬ماعدا رد المقبوض زيادة‪ ،‬ضمن الشروط المحددة في المادة ‪ 205‬من‬
‫ھذا القانون‪.‬‬
‫وتطبق أحكام المادة ‪ 203‬من ھذا القانون على كل بيان غير صحيح في البيانات المنصوص عليھا في ھذه المادة‪.‬‬
‫المادة ‪ :173‬إن تصريحات نقل الملكية عن طريق الوفاة المنصوص عليھا في المقطع األول من المادة ‪171‬أعاله‪ ،‬تحرر‬
‫في نسختين عندما يصل المال اإلجمالي للتركة إلى ‪ 10.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :174‬يستطيع أعوان مصلحة التسجيل الذين لھم على األقل رتبة مراقب‪ ،‬أن يطلبوا من الورثة وذوي الحقوق‬
‫التوضيحات وكل اإلثباتات فيما يخص السندات والقيم العقارية غير المذكورة في التصريح والداخلة ضمن إطار أحكام‬
‫المواد ‪ 45‬و‪ 46‬و‪ 47‬أعاله‪.‬‬
‫وعندما يقدم طلب اإلثبات بواسطة رسالة موصى عليھا مع إشعار باالستالم‪ ،‬فيجب أن يرد عليه في األجل المحدد من قبل‬
‫مصلحة التسجيل والذي ال يمكن أن يقل عن ثالثين يوما‪.‬‬
‫وفي حالة عدم الرد في األجل المحدد‪ ،‬وإذا كان الرد بمثابة رفض عن اإلجابة‪ ،‬يصبح الدليل العكسي المحتفظ به في المادة‬
‫‪ 45‬أعاله‪ ،‬غير مقبول مع مراعاة االستردادات التي تظھر فيما بعد مثبتة‪.‬‬
‫ويعاقب عن المخالفات ألحكام ھذه المادة بغرامة جبائية تتراوح من ‪ 500‬إلى ‪ 5000‬دج‪ ،‬وذلك من دون المساس بالعقوبات‬
‫)‪(1‬‬
‫المنصوص عليھا في ھذا القانون والمتعلقة بعدم مراعاة االلتزامات التي ينص عليھا القانون‪.‬‬

‫القسم الحادي عشر‬


‫وثيقة التأمين ضد السرقة والحريق الموقعة من قبل أشخاص متوفين‬
‫المادة ‪ :175‬إن الورثة أو الموصى لھم في التصريحات الخاصة بنقل الملكية عن طريق الوفاة واألطراف في العقود‬
‫المثبتة لنقل الملكية بين األحياء مجانا‪ ،‬يجب عليھم أن يخبروا فيما إذا كانت الحلي واألحجار الكريمة واألشياء الفنية أو‬
‫المجموعات الداخلة في نقل الملكية‪ ،‬موضوع عقد تأمين ضد السرقة أو ضد الحريق جار به العمل يوم الوفاة أو يوم العقد‪،‬‬
‫وفي حالة تأكد ذلك‪ ،‬فيجب ذكر تاريخ العقد واسم المؤمن أو عنوانه التجاري ومسكنه وكذلك مبلغ األخطار‪.‬‬
‫المادة ‪ :176‬إن الشركات وھيئات التأمين التي تكون قد أمنت ضد السرقة أو ضد الحريق بمقتضى عقد جار به العمل وقت‬
‫الوفاة‪ ،‬حليا أو أحجارا كريمة أو أشياء فنية أو مجموعات موجودة في الجزائر وتابعة لتركة تقوم بفتحھا‪ ،‬يجب عليھا أن‬
‫تقدم إلى مدير الضرائب للوالية الذي يتبع له محل إقامتھا‪ ،‬خالل الخمسة عشر يوما التي تلي اليوم الذي علمت فيه بالوفاة‪،‬‬
‫مذكرة تذكر فيھا ‪:‬‬
‫‪ - 1‬اسم المؤمن أو عنوانه التجاري ومسكنه؛‬
‫‪ -2‬اسم ولقب المؤمن له ومسكنه وكذلك تاريخ وفاته؛‬
‫‪ - 3‬رقم وثيقة التأمين وتاريخھا ومدتھا وقيمة األشياء المؤمن عليھا‪.‬‬
‫ويسلم عن ذلك وصال‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫وتحرر ھذه المذكرات على استمارات مطبوعة تسلمھا إدارة التسجيل مجانا‪.‬‬

‫القسم الثاني عشر‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :174‬معدلة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬


‫)‪(2‬المادة ‪ :176‬معدلة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1989‬‬

‫‪34 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫السندات أو المبالغ أو القيم المودعة المبالغ المستحقة بسبب الوفاة‬
‫التزامات المودع لديھم أو المدينين‬
‫المادة ‪ -1 :177‬إن اإلدارات العمومية والمؤسسات أو الھيئات‪ ،‬أيا كانت‪ ،‬الخاضعة لمراقبة السلطة اإلدارية والشركات‬
‫وأصحاب البنوك والموثقين أو كتاب الضبط الذين يكونون من المودع لديھم أو الحائزين أو المدينين بسندات أو مبالغ أو قيم‬
‫تابعة لتركة قاموا بفتحھا‪ ،‬يجب أن يحرروا قائمة بھذه السندات أو المبلغ أو القيم‪ ،‬قبل الدفع أو التقديم أو التحويل إلى مدير‬
‫الضرائب للوالية الذي يتبع له محل إقامتھم‪ .‬ويسلم عن ذلك وصل‪.‬‬
‫‪ - 2‬تحرر ھذه القوائم على استمارات مطبوعة تسلمھا إدارة التسجيل مجانا؛‬
‫‪ - 3‬إن الشركات أو الصناديق أو ھيئات التأمين ال يمكنھا أن تحرر من المبلغ أو الريوع أو المرتبات أيا كانت المترتبة‬
‫عليھا بسبب أو بمناسبة وفاة المؤمن له‪ ،‬أو أي مستفيد يسكن في الجزائر أوفي الخارج إذا لم تكن بناء على تقديم شھادة‬
‫يسلمھا من دون مصاريف مفتش التسجيل‪ ،‬يثبت فيھا إما المخالصة وإما عدم استحقاقية الضريبة المترتبة عن نقل الملكية‬
‫بسبب الوفاة‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬يمكنھا بناء على طلب مكتوب من المستفيدين‪ ،‬محرر على ورق غير مدموغ‪ ،‬أن تدفع الكل أو البعض من المبالغ‬
‫المترتبة عليھا كمخالصة لرسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة إلى المفتش المختص لتلقي التصريح بالتركة‪.‬‬
‫وال تطبق أحكام ھذه الفقرة عندما يكون مجموع المبالغ أو الريوع أو المرتبات أيا كانت‪ ،‬المترتبة على مؤمن واحد أو عدة‬
‫مؤمنين بسبب أو بمناسبة وفاة المؤمن له‪ ،‬ال يتجاوز ‪10.000‬دج‪ ،‬ويعود إلى الزوج الذي ھو على قيد الحياة أو إلى‬
‫مستحقي اإلرث من عمود النسب الذين ليس لھم في الخارج موطن فعلي أو قانوني‪.‬‬
‫وھذا التدبير مرتبط بشرط وھو أن يقدم المستفيد من التأمين طلبا مكتوبا يحتوي على تصريح بأن مجموع التعويضات‬
‫)‪(1‬‬
‫المذكورة ال يتجاوز ‪ 10.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :178‬إن تدابير الفقرتين األوليتين من المقطع ‪ 3‬من المادة ‪ 177‬أعاله‪ ،‬تطبق على اإلدارات العمومية أو المؤسسات‬
‫أو الھيئات أو الشركات أو األشخاص المعينين في المقطع األول من نفس المادة‪ ،‬والذين يكونون من المودع لديھم أو‬
‫الحائزين أو المدينين بالسندات أو المبالغ أو القيم التابعة لتركة قاموا بفتحھا وآلت إلى واحد أو عدة ورثة أو موصى لھم‬
‫يكون لھم في الخارج موطن فعلي أو قانوني‪.‬‬
‫المادة ‪ :179‬يجب على المودع لديھم المعينين في المقطع األول من المادة ‪177‬أعاله‪ ،‬خالل الثالثة أشھر على األكثر من‬
‫فتح حساب على الشياع أو جماعي مع التضامن‪ ،‬أن يعلموا مدير الضرائب للوالية الذي يتبع له محل إقامتھم باسم و لقب و‬
‫مسكن كل مودع لديه وكذلك تاريخ فتح الحساب‪.‬‬
‫ويجب عليھم خالل الخمسة عشرة يوما من التبليغ الذي تقدمه لھم إدارة التسجيل‪ ،‬فيما يخص وفاة أحد المودع لديھم‪ ،‬أن‬
‫يقدموا إلى مدير الضرائب للوالية الذي يتبع له محل إقامتھم قائمة السندات أو المبالغ أو القيم الموجودة يوم الوفاة في أموال‬
‫)‪(2‬‬
‫أصحاب الحساب الشركاء‪.‬‬

‫القسم الثالث عشر‬


‫التزامات مفتشي التسجيل‬
‫المادة ‪ :180‬ال يستطيع مفتشو التسجيل بأي حال ولو كان األمر يتعلق بإجراء خبرة‪ ،‬أن يؤجلوا تسجيل العقود ونقل‬
‫الملكيات التي تم دفع رسومھا حسب المعدالت المضبوطة بموجب ھذا القانون‪.‬‬
‫وال يمكنھم كذلك أن يوقفوا أو يعطلوا اإلجراءات عن طريق احتجاز عقود أو أوراق ‪ .‬غير أنه‪ ،‬إذا كان عقدا ليست له نسخة‬
‫أصلية أو ورقة ‪ ،‬يتضمن معلومات من الممكن أن تفيد في اكتشاف رسوم مستحقة‪ ،‬فإن المفتش له الحق أن يستخرج نسخة‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :177‬معدلة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1989‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :178‬معدلة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1989‬‬

‫‪35 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫عنھا و أن يصدقھا طبقا لألصل من قبل الموظف الذي قدمھا‪.‬‬
‫في حالة الرفض‪ ،‬يمكنھم االحتفاظ بالعقد طيلة أربع وعشرين ساعة فقط لكي يتمكنوا من مراجعته من حيث الشكل‪ ،‬ما عدا‬
‫التكرار عند االقتضاء‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫ويطبق ھذا التدبير على العقودالعرفية التي تقدم إلى التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :181‬تنقل تأشيرة التسجيل على العقد المسجل أو على التصريح بالتركة أو على مستخرج العقد العرفي المحتفظ به‬
‫في مكتب التسجيل‪.‬‬
‫ويبين فيه المفتش باألحرف وتاريخ وصفة السجل ورقم ومبلغ الرسوم المدفوعة‪.‬‬
‫وعندما يتضمن العقد عدة تدابير‪ ،‬تعطى كل واحدة منھا الحق في استحقاقية رسم خاص‪ ،‬فإن المفتش يذكرھا بصفة موجزة‬
‫في مخالصته ويبين فيھا بصفة متميزة حصة كل رسم مدفوع‪.‬‬
‫المادة ‪ :182‬يراقب مفتش التسجيل الكشوف التي تقدم له تنفيذا لتدابير المادة ‪153‬أعاله ويعطي مخالصة عن التسجيل‪ ،‬فيما‬
‫يخص العقود المسلمة من دون االحتفاظ بصورھا والنسخ األصلية طبقا ألحكام المادة ‪181‬أعاله‪.‬‬
‫و يضع على الوثائق المقدمة إلى القضاء تأشيرة مؤرخة وموقعة‪ ،‬ثم يرسل ھذه الوثائق إلى كتابة الضبط في أجل أقصاه‬
‫يومين باستثناء الوثائق المخالفة للتشريع في مادة الطابع والتسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :183‬ال يستطيع أن يسلم مفتشو التسجيل مستخرجات من سجالتھم إال بأمر من رئيس المحكمة‪ ،‬عندما ال يطلب‬
‫ھذه المستخرجات أحد األطراف المتعاقدة أو ذوي حقوقھم‪.‬‬
‫و يدفع لھم ‪:‬‬
‫‪ 50 -1‬دج‪ ،‬للبحث عن كل سنة من السنوات المذكورة‪ ،‬من دون أن يتجاوز األجر بأي حال من األحوال بھذا الصدد‪500 ،‬‬
‫دج‪.‬‬
‫‪ 50 -2‬دج‪ ،‬بمناسبة تسليم نسخ إلى الخواص وفضال عن الورق المدموغ‪ ،‬فإن كل كشف بدأ فيه يستحق كلية‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫وال يمكنھم جلب أكثر من ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :184‬ال يمكن ألي سلطة عمومية أن تمنح تخفيضا أو تخفيفا في الرسوم المؤسسة بموجب أحكام ھذا القانون‬
‫وفي العقوبات المترتبة وال أن توقف أو تعمل على إيقاف التحصيل‪ ،‬من دون أن تكون مسؤولة شخصيا عن ذلك‪.‬‬
‫‪ -2‬غير أنه‪ ،‬فيما عدا حالة الغش وبناء على طلب المكلفين بالضريبة‪ ،‬يمكن لإلدارة الجبائية أن تمنح تخفيضا أو تخفيفا في‬
‫)‪(3‬‬
‫الغرامات الجبائية المترتبة في مادة التسجيل وفقا ألحكام المادة ‪ 93‬من قانون اإلجراءات الجبائية‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪:185‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪:186‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪ :187‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :188‬يتم إثبات تسديد الرسوم المستحقة على العقود المشار إليھا في المادة ‪ 14‬أعاله من قبل الموظفين العموميين‬
‫على نسخ ومسودات العقود بواسطة تأشيرة توضع في الزاوية العليا من الصفحة األولى من ھذه الوثائق وتبين مبلغ الرسوم‬
‫الواجبة األداء متبوعة بالكلمات‪ " :‬رسوم مسددة عن طريق وضع طوابع منفصلة" وكذلك الرقم الذي سجل به العقد في‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :180‬معدلة بموجب المادة ‪ 54‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬


‫)‪(2‬المادة ‪ :183‬معدلة بموجب المادة ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :184‬معدلة بموجب المواد ‪ 106‬و ‪ 107‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1983‬و ‪ 58‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1989‬و ‪ 42‬من ق‪.‬م لسنة ‪1991‬‬
‫و ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2012‬‬
‫)‪ (4‬المواد من‪ 185‬إلى‪ :187‬ملغاة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪36 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫الفھرس المطابق‪.‬‬
‫وبالنسبة للعقود المسلمة من دون االحتفاظ بصورھا وخاضعة للرسوم‪ ،‬فإن التأشيرة توضع على العقد نفسه ضمن نفس‬
‫)‪(1‬‬
‫الشروط‪.‬‬

‫القسم الرابع عشر‬


‫الشھادات الفردية للوفاة‬
‫المادة ‪ :189‬يقدم رؤساء المجالس الشعبية البلدية إلى رؤساء مفتشيات الضرائب المختصين إقليميا‪ ،‬بواسطة كشف إرسال‬
‫محرر في نسختين‪ ،‬الشھادات الفردية للوفاة خالل العشرة أيام األولى لكل شھر فيما يخص الوفيات المصرح بھا خالل‬
‫الشھر السابق‪.‬‬
‫وتحرر ھذهالشھادات كلما حصلت الوفاة على استمارات خاصة تقدمھا إدارة الضرائب مجانا وتحتوي على ترقيم شھري‬
‫متميز وغير منقطع‪ .‬ويسلم وصل إشعار باالستالم فيما يخص النسخة الثانية من كشف اإلرسال المشار إليه في المقطع‬
‫)‪(2‬‬
‫السابق‪.‬‬

‫الباب الثامن‬
‫التقادم واسترداد الرسوم‬
‫القسم األول‬
‫استرداد الرسوم‬
‫المادة ‪ :190‬ال يمكن استرداد الرسوم المحصلة بصفة قانونية على الوثائق أو العقود التي تم إبطالھا أو فسخھا فيما بعد‪.‬‬
‫وفي حالة إبطال عقد بسبب غبن أو إلغاء بيع بسبب عيوب مخفية‪ ،‬وفضال عن ذلك ‪ ،‬في جميع الحاالت التي يكون فيھا‬
‫إبطال‪ ،‬فان الرسوم المحصلة على العقد الذي تم إلغاؤه أو فسخه أو إبطاله‪ ،‬ال تسترد إال إذا كان اإللغاء أو الفسخ أو اإلبطال‬
‫قد تقرر بموجب حكم أو قرار حاز قوة الشيء المقضي فيه ما عدا الحاالت المنصوص عليھا في المادة ‪ 205‬أدناه‪.‬‬
‫وإن اإللغاء أو اإلبطال أو الفسخ الذي تقرر ألي سبب كان‪ ،‬بموجب حكم أو قرار ال يؤدي إلى تحصيل الرسم النسبي لنقل‬
‫الملكية‪.‬‬
‫المادة ‪ :191‬فيما يخص نزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪ ،‬فإن رسوم التسجيل المحصلة على االكتسابات الودية التي‬
‫تمت قبل التصريح بالمنفعة العمومية ترد ‪ ،‬عندما يثبت في اآلجال المحددة بموجب المادة ‪ 205‬أدناه‪ ،‬بأن العقارات‬
‫المكتسبة مذكورة ‪ ،‬في ھذا التصريح ‪ ،‬بالمنفعة العمومية أو في قرار التنازل‪ .‬وال يمكن تطبيق استرداد الرسوم إال على قسم‬
‫العقارات التي اعترف بأنھا ضرورية من أجل تنفيذ األشغال‪.‬‬
‫المادة ‪ :192‬تطبق أحكام المادة ‪ 191‬أعاله على جميع الوثائق والعقود المتعلقة باكتساب أرض حتى ولو كانت مسورة أو‬
‫مبنية‪ ،‬متبوع‪ ،‬من أجل التنفيذ‪ ،‬بمخطط التنظيم الموافق عليه بصفة قانونية من أجل فتح أو تعديل أو توسيع الشوارع أو‬
‫الساحات العمومية والطرق البلدية والطرق الريفية المعترف بھا‪.‬‬
‫المادة ‪ :193‬تطبق األحكام المنصوص عليھا في المادة ‪191‬أعاله والمتعلقة بنزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪ ،‬على‬
‫المخططات والمحاضر والشھادات واألحكام والعقود والمخالصات وغيرھا من الوثائق المحررة تطبيقا لألحكام التشريعية‬
‫أو التنظيمية المتعلقة باستعمال الطاقة المائية‪.‬‬
‫المادة ‪ :194‬ترد الرسوم المدفوعة طبقا للمادة ‪ 68‬أعاله‪ ،‬مع تخفيض الرسوم التي أعطت للورثة حق التمتع فقط‪ ،‬وذلك في‬
‫حالة رجوع الغائب‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :188‬معدلة بموجب المادة ‪ 55‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :189‬معدلة بموجب المادة ‪ 27‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1999‬‬

‫‪37 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :195‬إن لمالك الرقبة الحق في استرداد مبلغ مساوي للمبلغ الذي يكون قد دفعه بالنقصان‪ ،‬إذا كان الرسم الذي دفعه‬
‫قد تم حسابه حسب عمر المنتفع االحتمالي وذلك في حالة حقوق االنتفاع المتتالية وعندما يتم فتح حق االنتفاع االحتمالي‪.‬‬
‫المادة ‪ :196‬إن عدم مراعاة أي شرط من الشروط المتعلقة بنظام ثمن البيع لمحالت تجارية والذي يمكن أن ينتج عنه‬
‫اإلبطال في أي حال من األحوال‪ ،‬ال يمكن أن يعلل استرجاع الحقوق والرسوم التي تم تحصيلھا بعد‪ ،‬ألي سبب كان‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫القسم الثاني‬
‫التقـــادم‬
‫المادة ‪:197‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:198‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:199‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:200‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:201‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:202‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:203‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:204‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:205‬ملغاة‪.‬‬

‫الباب التاسع‬
‫تحديد الرسوم‬
‫المادة ‪ :206‬تسجل العقود المنصوص عليھا في المواد من ‪ 208‬إلى ‪ 212‬من ھذا القانون وتدفع الرسوم حسب الحصص‬
‫)‪(2‬‬
‫المحددة بموجب المواد المذكورة‪.‬‬
‫القسم األول‬
‫العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 10‬دج‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:207‬ملغاة‪.‬‬

‫القسم الثاني‬
‫العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 1.500‬دج‬
‫المادة ‪ :208‬تخضع للرسم الثابت المقدر ب ‪ 1.500‬دج‪ ،‬كل العقود التي لم تحدد تعريفتھا بأي مادة من ھذا القانون‪ ،‬والتي‬
‫)‪(4‬‬
‫ال يمكن أن يترتب عنھا تحصيل رسم نسبي‪.‬‬
‫المادة ‪ :209‬تسجل أيضا بالرسم الثابت المنصوص عليه في المادة ‪ 208‬أعاله‪ ،‬ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬التنازل والحلول وإعادة البيع وإلغاء إيجارات األموال من كل نوع‪ ،‬باستثناء األحكام الخاصة المنصوص عليھا في ھذا‬

‫)‪(1‬القسم الثاني‪" :‬التقادم" )المواد من‪197‬إلى ‪ :(205‬ملغى بموجب المادة ‪ 200‬من ق‪.‬م لسنة ‪) 2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :206‬معدلة بموجب المادتين ‪ 112‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1985‬و ‪ 56‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1986‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :207‬ملغاة بموجب المادة ‪ 123‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1984‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ :208‬معدلة بموجب المواد ‪ 124‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 22 ،1984‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة‪ 33 ،1990‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 49‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1996‬و‪ 19‬من‬
‫ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬

‫‪38 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القانون والمطبقة فيما يخص المحالت التجارية‪.‬‬
‫‪ - 2‬تحويل الملكية مجانا‪ ،‬المتمم من قبل الواليات أو المجالس الشعبية البلدية باسم ھيئات السكن المعتدل الكراء‪.‬‬
‫‪ - 3‬تحويل األموال من كل نوع الذي يتم بين ھيئات السكن المعتدل الكراء‪.‬‬
‫المادة ‪ :210‬تسجل أيضا بالتعريفة المنصوص عليھا في المادة ‪ 208‬أعاله‪ ،‬ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬شھادة الملكية المثبتة لنقل ملكية السندات االسمية؛‬
‫‪ -2‬العقود المثبتة لمنح األصول الصافية إلى ھيئة أو عدة ھيئات ممنوح لھا من قبل شركة للسكن المعتدل الكراء مھما كان‬
‫نوع األموال الداخلة في األصول الصافية الممنوحة‪.‬‬
‫و يطبق ھذا التدبير على شركات القرض العقاري؛‬
‫‪ -3‬العقود التي تتضمن منح أعضاء الشركات التعاونية للسكن المعتدل الكراء‪ ،‬المنازل أو المساكن التي خصصت لھم؛‬
‫‪ - 4‬الفسخ االختياري أو القضائي لعقود بيع منازل فردية ذات كراء معتدل بناھا الصندوق الوطني للتوفير واالحتياط‬
‫وشركات البناء العقاري المختصة؛‬
‫‪ - 5‬طيلة مدة تسديد القروض المبرمة من أجل بناء مسكن‪ ،‬البيع الودي للمساكن الفردية ذات الكراء المعتدل والذي يھدف‬
‫إلى حلول أشخاص قادرين على الدفع وتتوفر فيھم الشروط المنصوص عليھا في التشريع المتعلق بالمساكن ذات الكراء‬
‫المعتدل‪ ،‬محل المستفيدين من ھذا التشريع الذين يثبتون عدم قدرتھم بأن يسكنوھا أو أنھم محرومون من الموارد الضرورية‬
‫لمواجھة التزاماتھم؛‬
‫وإن االستفادة من ھذا التدبير مشروط برخصة من الوزير المختص بعد أخذ رأي ھيئة المساكن ذات الكراء المعتدل‪.‬‬

‫القسم الثالث‬
‫العقود األخرى الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 500‬دج‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:211‬ملغاة‪.‬‬

‫القسم الرابع‬
‫العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 3000‬دج‬
‫المادة ‪ :212‬تسجل بدفع رسم ثابت قدره ‪3000‬دج‪ ،‬عقود حل الشركات التي ال تتضمن أي نقل ألموال منقولة أو عقارية‬
‫)‪(2‬‬
‫بين الشركاء أو األشخاص اآلخرين‪.‬‬
‫القسم الرابع مكرر‬
‫العقود الخاضعة لرسم ثابت قدره ‪ 1,5‬مليون دج‬
‫المادة ‪ 212‬مكرر‪ :‬يترتب على منح الموافقة بھدف فتح مكتب اتصال غير تجاري أو تجديده‪ ،‬دفع رسم تسجيل مبلغه مليون‬
‫و خمسمائة مئة ألف دينار)‪1.500.000‬دج(‪ ،‬بالقيمة المقابلة بالعملة الصعبة القابلة للتحويل‪.‬‬
‫يدفع ھذا الرسم إلى صندوق قابض الضرائب المختص إقليميا مقابل تسليم وصل‪،‬عند تسليم الموافقة أو تجديدھا‪.‬‬
‫يسلم الوزير المكلف بالتجارة الموافقة‪ ،‬بھدف فتح مكتب اتصال غير تجاري‪ ،‬التي تمتد صالحيتھا لعامين قابلة للتجديد‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :211‬معدلة بموجب المواد ‪ 125‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 61 ،1984‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1989‬و‪ 61‬منق‪.‬مخ‪ .‬لسنة ‪1990‬و ‪ 50‬من ق‪.‬م لسنة ‪1996‬و ملغاة‬
‫بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :212‬معدلة بموجب المواد ‪ 110‬من ق م لسنة ‪ 62 ،1983‬من ق م لسنة ‪ 1990‬و ‪ 51‬من ق م لسنة ‪.1996‬‬

‫‪39 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(1‬‬
‫تحدد شروط و كيفيات فتح مكاتب االتصال وسيرھا بموجب قرار من الوزير المكلف بالتجارة‪.‬‬
‫القسم الخامس‬
‫رسم التسجيل القضائي‬
‫المادة ‪ : 213‬أوال ‪ -‬يؤسس رسم قضائي للتسجيل‪ ،‬يغطي ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -1‬الرسم القضائي الذي حدده األمر رقم ‪ ،79-69‬المؤرخ في ‪ 18‬سبتمبر سنة ‪ ،1969‬الخاص بمصاريف العدالة‪.‬‬
‫‪ -2‬رسوم كتابة الضبط المؤسسة بموجب المرسوم رقم ‪ ،69-146‬المؤرخ في ‪ 17‬سبتمبر سنة ‪.1969‬‬
‫‪ - 3‬حقوق الطابع والتسجيل‪:‬‬
‫تخضع األحكام والقرارات الصادرة مدنيا وتجاريا وإداريا‪ ،‬لرسم التسجيل القضائي‪ ،‬عندما ال يتضمن أي حكم يترتب عليه‬
‫)‪(2‬‬
‫رسم نسبي أو تدريجي أو يكون الرسم النسبي أو الرسم التدريجي ال يصل إلى مبلغ الرسم المنصوص عليه أدناه‪.‬‬
‫يحدد مبلغ ھذا الرسم‪ ،‬بالنسبة لمختلف الدعاوى‪ ،‬بما فيھا القضايا المستعجلة علىالنحو التالي‪:‬‬
‫أمام المحاكم‬
‫‪ -‬دعاوى األحوال الشخصية‪ 300..............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬دعاوى القضايا المدنية‪ 500...................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬دعاوى القضايا العقارية ‪ 1.000...............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬دعاوى القضايا التجارية والبحرية‪ 2.500.....................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬دعاوى القضايا االستعجالية‪1.000.............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬القضايا االجتماعية التي ترفعھا الھيئات المستخدمة‪1.000.................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬القضايا االجتماعية التي يرفعھا المستخدمون‪ 400.........................................................................‬دج‪.‬‬
‫يعفى من ذلك‪ ،‬المستخدمون الذين يقل أجرھم عن ضعف األجر الوطني األدنى المضمون‪.‬‬
‫أمام المجالس القضائية ‪:‬‬
‫‪ -‬استئناف في مواد األحوال الشخصية ……………………………………‪ 500...........................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬استئناف في المواد المدنية‪ 700.................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬استئناف في المواد العقارية ‪1.500..............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬االستئنافات التجارية و البحرية‪3.000..........................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬االستئناف في المواد االستعجالية‪2.000........................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬االستئناف في المواد االجتماعية الذي ترفعه الھيئات المستخدمة…‪1.500.……………………………..‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬االستئناف في المواد االجتماعية الذي يرفعه المستخدمون‪500............................................................‬دج‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 212‬مكرر ‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 7‬من ق م ت لسنة ‪1986‬ومعدلة بموجب المادة ‪ 16‬من ق م لسنة ‪ 2002‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م‪.‬ت‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :213‬معدلة بموجب المواد ‪ 72‬من ق‪.‬م من ق‪.‬م لسنة ‪ 1988‬و‪ 63‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1990‬و ‪ 18‬من ق م لسنة ‪ 2001‬و ‪ 35‬من ق م لسنة ‪2003‬‬
‫و ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2005‬‬

‫‪40 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫يعفى من ذلك المستخدمون الذين يقل أجرھم عن ضعف األجر الوطني األدنى المضمون‪.‬‬
‫القضايا اإلدارية ‪:‬‬
‫‪ -‬القضايا المتعلقة بالصفقات العمومية ‪ 5.000................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬باقي القضايا اإلدارية ‪1.000..................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫أمام المحكمة العليا ومحكمة التنازع ومجلس الدولة ‪:‬‬
‫‪ -‬الطعون الشخصية و المدنية و العقارية ‪2.000............................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬الطعون التجارية و البحرية ‪5.000..........................................................................................‬دج‪.‬‬
‫االستئناف و الطعون اإلدارية‪:‬‬
‫‪ -‬قضايا الصفقات العمومية ‪ 5.000.............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫باقي القضايا ‪1.500..............................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫يؤدى ھذا الرسم حسب الشروط التي نصت عليھا المادة ‪60‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬تقدم كل العقود القضائية التي يترتب عليھا دفع حقوق نسبية أو تدريجية إلى إجراء التسجيل في شھر تاريخھا‪.‬‬
‫غير أنه يمكن القيام بتسليم‪ ،‬دون دفع حقوق ‪ ،‬نسخ مؤقتة من قرارا ت العدالة صالحة لمباشرة طرق الطعن‪.‬‬
‫ثالثا ‪ :‬ملغى‪.‬‬
‫رابعا ‪:‬تخضع العقود المذكورة أدناه التي يحررھا كتاب الضبط إلى الرسم القضائي للتسجيل الذي يسدد لدى قباضة‬
‫)*(‬
‫الضرائب والمحصل على النسخ األصلية و الشھادات أو األصول‪:‬‬
‫)*(‬
‫‪ -1‬ملغى‪.‬‬
‫)*(‬
‫‪ -2‬ملغى‪.‬‬
‫‪ -3‬األمر بالدفع‪350...............................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -4‬وضع األختام )التشميع(‪ 350.................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -5‬محضر النقل‪ 350..............................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -6‬عقد ترشيد ‪ 500................................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -7‬شھادة تقرير البحر وعقد اإليداع‪1000.......................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ - 8‬إيداع عقد الشركات ‪5000....................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ - 9‬تأشيرة بترقيم صفحات الدفاتر التجارية …‪2000.......................……………………………….‬دج‪.‬‬
‫‪ -10‬عقد الكفالة القضائية‪500....................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫خامسا‪ :‬يقبض من الطالب لقاء الرسم القضائي للتسجيل رسم قدره ‪2000‬دج‪ ،‬عن كل عقد من العقود المذكورة أدناه ‪:‬‬
‫‪ -‬إيداع الحصيلة بما فيھا محضرھا؛‬
‫‪ -‬اإلفالس المعلن؛‬
‫‪ -‬التسوية القضائية؛‬

‫)*(المادة ‪ :213‬معدلة بموجب المواد ‪ 72‬من ق‪.‬م من ق‪.‬م لسنة ‪ 1988‬و‪ 63‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1990‬و ‪ 18‬من ق م لسنة ‪ 2001‬و ‪ 35‬من ق م لسنة ‪2003‬‬
‫و ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪2005‬و‪ 20‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬

‫‪41 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -‬تحويل التسوية القضائية إلى إفالس‪.‬‬
‫وفي حالة مواصلة استغالل المحل التجاري أو عقد الصلح التجاري‪ ،‬يمكن رفع الرسم القضائي للتسجيل المحدد بمبلغ‬
‫‪2000‬دج إلى ‪16000‬دج‪ ،‬بتقدير من القاضي‪.‬‬
‫عالوة على ذلك‪ ،‬يقبض حق نسبي قدره ‪ ،%10‬عن مبالغ الديون الموجودة المستردة وحاصل بيع األثاث والسلع‪ ،‬وفي حالة‬
‫الجمع‪ ،‬يقبض ھذا الحق عن األصول المحققة لفائدة دائني الكتلة‪ .‬وال يستحق أي شيء عن أرباح األسھم‪.‬‬
‫وتخضع تصفية شركة ما عن طريق العدالة لرسم قضائي للتسجيل قدره ‪20.000‬دج‪ ،‬ويمكن رفعه إلى ‪80.000‬دج‪ ،‬بتقدير‬
‫يفرضه القاضي‪ ،‬حسب وضعية التصفية‪.‬‬
‫أما بالنسبة إلى الحراسات القضائية والتركات الشاغرة وغيرھا من اإلدارات القضائية‪ ،‬يحدد رسم التسجيل القضائي بمبلغ‬
‫‪2000‬دج‪ .‬ويدفع ھذا الرسم من قبل الطرف الذي يتولى التسوية القضائية أو من قبل اإلدارة القضائية‪.‬‬
‫وعن ھذه اإلجراءات المختلفة‪ ،‬يقبض‪ ،‬فضال عن ذلك‪ ،‬حق قدره ‪،%6‬لقاء رسم اإلدارة على المداخيل المقبوضة ورسم‬
‫التصفية عن األصول المحققة‪ .‬كما يمكن تحصيل ھذا الحق في حالة مواصلة نشاط استغالل فالحي و تجاري أو صناعي‪.‬‬
‫ومقابل دفع الحقوق المذكورة أعاله‪ ،‬ال يطالب بأي شيء بالنسبة إلى العقود والعمليات والترتيبات واإلجراءات التي تمت‪،‬‬
‫لقاء احتياجات التصفية القضائية أو اإلدارة من قبل متولي الحراسة‪ ،‬القيم أو المتصرف‪ ،‬مثلما ھو الشأن بالنسبة إلى‬
‫العريضة‪ ،‬ووضع األختام أو رفعھا‪ ،‬والجرد وعريضة الحكم للحصول على ترخيص أو الموافقة على حسابات‪ ،‬و كذا أي‬
‫حكم أو أمر يتعلق بذلك‪.‬‬
‫ويستوجب عكس ذلك أي إجراء يتم مع الغير‪ ،‬سواء من حيث رفع الدعوى أو الدفاع‪ ،‬قبض الرسم القضائي للتسجيل على‬
‫ذلك اإلجراء‪.‬‬
‫سادسا‪ :‬تخضع العرائض المعلنة وغيرھا من العقود التي يقوم بھا األعوان التابعون لكتابات الضبط بدال من المحضرين‬
‫القضائيين ومحافظي البيع بالمزاد لرسم قضائي عن التسجيل‪ ،‬يحدد كما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -1‬محضر إثبات ‪ 350...............................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -2‬تحرير محضر الحجز التحفظي‪ ،‬وحجز ما للمدين التنفيذي لدى الغير والحجز‪ 350..................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -3‬ورقة احتجاج على عدم الوفاء بسند تجارى يتجاوز مبلغه ‪ 5000‬دج‪ 350.............................................‬دج‬
‫‪ -4‬اإلنذار ‪ 350.........................................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -5‬محضر العروض الفعلية ‪ 350..................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -6‬تبليغ حكم رسو المزاد مع نسخة من السند‪ 300................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -7‬اإلنذارات االستجوابية ‪ 350.......................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -8‬اإلثبات العادي و محضر اإلثبات مع االستجواب ‪ 500.......................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -9‬محضر طرد و محضر محاولة طرد‪ 500......................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -10‬اإلنذار باإلطالع على دفتر ا لشروط وحضور نشره ‪ 500.................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -11‬كل اعتراض بين أيدي المستأجرين على اإليجارات الزراعية و اإليجارات العقارية للمحجوز عليه‪ 500 .........‬دج‪.‬‬
‫‪ -12‬التسجيل في مكتب رھون الحجز طلب رفعه‪ 600.............................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -13‬تنفيذ التزام مالي بعقد‪ 700 ........................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -14‬تحصيل مبالغ مالية مستحقة أو قبضھا من المدين بموجب حكم أو سند تنفيذي‪ 700......................................‬دج ‪.‬‬
‫‪ -15‬تحرير أو تبليغ األمر بنزع الملكية المعادلة لحجز العقار ونشره في مكتب الرھون‪1000...............................‬دج ‪.‬‬

‫‪42 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -16‬محضر الحجز العقاري‪1000...........................................................................................‬دج ‪.‬‬
‫‪ -17‬تحرير دفتر الشروط‪15000..............................................................................................‬دج‪.‬‬
‫سابعا‪ :‬تخضع الترجمات التي يقوم بھا المترجمون الموظفون لرسم قضائي للتسجيل‪ ،‬يقدر ب ‪:‬‬
‫‪ -1‬الترجمة العادية ‪:‬‬
‫‪ -‬شھادات ووثائق مدرسية ‪ 200............................................................................................‬دج ‪.‬‬
‫‪ -‬وثائق الحالة المدنية ‪ 200..................................................................................................‬دج ‪.‬‬
‫‪ -‬الوثائق اإلدارية األخرى ‪ 250.............................................................................................‬دج ‪.‬‬
‫‪ -‬حواالت الدفع أو سند تجاري أو تأشيرات‪ 250...........................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -2‬الترجمة التقنية‪:‬‬
‫‪ -‬العقود و المستندات‪ 350....................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬األحكام و القرارات ‪ 350...................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -3‬ترجمة إمضاء موقع على أية وثيقة ‪ 100 .............................................................................‬دج‪.‬‬
‫المحلفون‬ ‫‪ -4‬المراجعة الرسمية لكل ترجمة غير الترجمات التي يقوم بھا المترجمون‬
‫‪ 200...............................................................................................................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -5‬المساعدة المقدمة في إجراء كل عقود الضبط‪ ،‬يحصل ربع الرسم القضائي الذي يخضع له العقد دون أن يقل عن ‪200‬‬
‫دج و دون أن يتجاوز ‪ 350‬دج‪.‬‬
‫ثامنا‪ :‬يتم تطبيق زيادة جزافية نسبتھا ‪،% 50‬دون أن تتجاوز مبلغ ‪1.000‬دج فضال عن الرسوم المحددة في الفقرات من‬
‫)‪(1‬‬
‫أوال إلى سابعا أعاله‪ ،‬بعنوان العقود المعفاة من الطابع الحجمي‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:214‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:215‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :216‬تسجل العقود ونقل الملكيات المعددة في المواد من‪ 217‬إلى ‪ 264‬من ھذا القانون وتدفع الرسوم عنھا حسب المعدالت المحددة‬
‫بموجب المواد المذكورة‪.‬‬

‫القسم السادس‬
‫المتروكات من أجل أعمال التأمين أو المغامرة الكبرى‬
‫المادة ‪ :217‬تخضع المتروكات من أجل أعمال التأمين أو المغامرة الكبرى‪ ،‬لرسم قدره ‪ . % 2,5‬و يحصل ھذا الرسم‬
‫)‪(4‬‬
‫على قيمة األشياء المتروكة‪ .‬غير أنه‪ ،‬يحصل نصف الرسم في حالة الحرب‪.‬‬
‫القسم السابع‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :213‬معدلة بموجب المواد ‪ 72‬من ق‪.‬م من ق‪.‬م لسنة ‪ 1988‬و‪ 63‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1990‬و ‪ 18‬من ق م لسنة ‪ 2001‬و ‪ 35‬من ق م لسنة ‪2003‬‬
‫و ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪2005‬و‪ 20‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2015‬و ‪ 26‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪.2015‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :214‬ملغاة بموجب المادة ‪ 128‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.1984‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ : 215‬ملغاة بموجب المادة ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪) 2011‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ :217‬معدلة بموجب المادة ‪ 17‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬

‫‪43 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫التنازل عن األسھم والحصص في الشركات‬
‫المادة ‪ :218‬تخضع العقود التي تتضمن التنازل عن أسھم وحصص في شركات‪ ،‬إلى رسم قدره ‪.% 2,5‬‬
‫)‪(1‬‬
‫و يصفى ھذا الرسم كما ھو منصوص عليه في المادة ‪ 25‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :219‬إن التنازل عن األسھم العينية الذي يتم خالل فترة عدم قابليتھا للتداول‪ ،‬يعتبر من الناحية الجبائية كأنه يتناول‬
‫أمواال عينية مقدمة بموجب السندات المتنازل عنھا ‪.‬‬
‫ومن أجل تحصيل الضريبة‪ ،‬يقدر كل عنصر عيني بصفة متميزة مع بيان أرقام األسھم الممنوحة كمكافأة لكل واحد من‬
‫العناصر‪ ،‬وعند عدم وجود ھذهالتقديرات والبيانات تحصل الرسوم حسب التعريفة العقارية‪.‬‬
‫وتطبق األحكام السابقة على التنازالت عن الحصص في الشركات التي يكون رأسمالھا غير مقسم إلى أسھم‪ ،‬عندما تتم ھذه‬
‫التنازالت خالل الثالثة أعوام من التحقيق النھائي للحصة المقدمة إلى الشركة‪.‬‬
‫ففي جميع الحاالت التي ينتج فيھا عن التنازل عن األسھم أو الحصص في الشركات‪ ،‬تحصيل رسم نقل الملكية بمقتضى‬
‫ھذه المادة‪ ،‬فإن منح األموال المقدمة بموجب السندات المتنازل عنھا‪ ،‬بدون قيد أو شرط على إثر حل الشركة‪ ،‬ال يعطي‬
‫الحق في رسم نقل الملكية إال إذا تم نقل الملكية إلى شخص آخر غير المتنازل له‪.‬‬

‫القسم الثامن‬
‫اإلجــــــارة‬
‫المادة ‪ :220‬إن اإليجارات العمرية أو ذات المدة غير المحدودة ألموال عقارية تخضع لنفس الحقوق والرسوم المطبقة‬
‫على نقل ملكية األمالك المتعلقة بھا بعوض‪.‬‬
‫تخضع إجباريا إلجراء التسجيل عقود إيجار المحالت ذات االستعمال السكني و كذا العقود من الباطن المتصلة بھا وبصفة‬
‫)‪(2‬‬
‫عامة إيجار األمالك العقارية ذات االستعمال السكني باإلضافة للعقود من الباطن المتصلة بھا‪.‬‬
‫يترتب على تسجيل العقد‪ ،‬دفع الرسم المنصوص عليه في المادة ‪ 208‬من قانون التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :221‬يخضع لحق تسجيل قدره ‪ ،% 5‬كل تنازل عن حق في اإليجار أو لفائدة وعد باإليجار يتعلق بكل أو بجزء من‬
‫العقار‪ ،‬سواء كان موصوفا بثمن العتبة أو بتعويض المغادرة أو بصورة أخرى‪ .‬و يحصل ھذا الحق على مقدار المبلغ أو‬
‫التعويض المشروط من قبل المتنازل لصالحه أو على القيمة التجارية الحقيقية للحق المتنازل عنه المحدد في التصريح‬
‫التقديري لألطراف‪ ،‬إذا كانت االتفاقية ال تتناول أي شرط صريح بمبلغ أو تعويض لصالح المتنازل‪ ،‬أو إذا كان المبلغ أو‬
‫التعويض المشروط يقل عن القيمة التجارية الحقيقية للحق المتنازل عنه‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫يكون الحق المحصل عليه بھذه الصورة مستقال عن الحق الذي يمكن أن يستحق من أجل التمتع باألموال المؤجرة‪.‬‬
‫المادة ‪ :222‬بغض النظر عن جميع األحكام المخالفة‪ ،‬تخضع العقود المتضمنة اإليجار أو اإليجار من الباطن لمحل تجاري‬
‫أو محل ذي استعمال مھني أو تجاري ومحاضر المناقصات حول صفقات البلديات‪ ،‬التي تكون مدتھا محدودة صراحة‪ ،‬لحق‬
‫)‪(4‬‬
‫نسبي قدره‪ ،%2‬يحسب على أساس الثمن الكلي لإليجار أو المناقصة مع زيادة التكاليف‪.‬‬
‫ال يمكن في أي حال من األحوال أن يقل ھذا الحق المحسوب بھذه الصورة عن الحق الثابت المنصوص عليه في المادة‬
‫‪ 208‬من قانون التسجيل‪.‬‬
‫ال يخضع لزوما ھذا النوع من العقود التي يبرمھا الممثلون الشرعيون للدولة والواليات والبلديات والمؤسسات العمومية‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :218‬معدلة بموجب المادتين ‪ 35‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و ‪ 19‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :220‬معدلة بموجب المواد ‪ 18‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2002‬و ‪ 19‬من ق‪.‬م لسنة ‪2005‬و ‪ 19‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2012‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :221‬معدلة بموجب المادة ‪ 18‬من ق م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ :222‬معدلة بموجب المواد ‪122‬من ق‪.‬م لسنة ‪64 ،1985‬من ق‪.‬م لسنة ‪18 ،1990‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2002‬و ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2012‬‬

‫‪44 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫ذات الطابع اإلداري‪ ،‬أثناء ممارسة مھامھم‪ ،‬لإلجراء الرسمي المنصوص عليه في المادتين ‪ 5‬و ‪ 6‬من القانون رقم ‪27-88‬‬
‫المؤرخ في ‪12‬يوليو سنة ‪1988‬والمتضمن تنظيم التوثيق‪.‬‬

‫القسم التاسع‬
‫اختيار المزايد الحقيقي أو الصديق أو التصريح بھما‬
‫المادة ‪ :223‬إن االختيار أو التصريح بالمزايد الحقيقي أو الصديق عندما يسمح بھما‪ ،‬فيما يخص المزاد أو عقود بيع‬
‫)‪(1‬‬
‫األموال المنقولة بعد األربع و العشرين ساعة من المزاد أو العقد‪ ،‬يخضعان لحق قدره ‪. % 2.5‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:224‬ملغاة‪.‬‬

‫القسم العاشر‬
‫الديــــون‬
‫المادة ‪ :225‬يخضع نقل الديون و التنازل عنھا و تحويلھا بمقابل لحق قدره ‪.%1‬‬
‫)‪(3‬‬
‫ويحصل ھذا الحق على الرأسمال المعبر عنه في العقد الذي تناوله‪.‬‬

‫القسم الحادي عشر‬


‫مبادلة العقارات‬
‫المادة ‪ :226‬يخضع تبادل األموال العقارية لحق قدره ‪ ،% 2,5‬و يحصل ھذا الحق على قيمة حصة واحدة عندما تكون‬
‫الحصص المتبادلة متساوية القيمة‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫و إذا كان فارق أو فائض بين حصة و أخرى ‪ ،‬يحصل أيضا الحق الخاص على التحويالت بمقابل عن الفارق أو الفائض‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪ :227‬ملغاة‪.‬‬
‫القسم الثاني عشر‬
‫نقل ملكية المحالت التجارية و الزبائن لقاء عوض‬
‫المادة ‪ :228‬يخضع نقل ملكية محالت تجارية أو زبائن بمقابل لرسم قدره ‪.% 5‬‬
‫ويحصل ھذا الحق على أساس سعر البيع‪ ،‬و شھرة المحل التجاري وسعر التنازل عن حق اإليجار واألشياء المنقولة‪ ،‬أو‬
‫غيرھا من األشياء المستعملة في استغالل المحل التجاري‪.‬‬
‫ويجب أن تكون ھذه األشياء موضوع جرد مفصل و تقديري يحرر في كشف متميز على استمارات خاصة تقدمھا اإلدارة‬
‫لدى المكتب الذي يطلب منه اإلجراء على أن تودع ثالث نسخ منه محررة‪.‬‬
‫وال تخضع البضائع الجديدة التي يجھز بھا المحل التجاري إال لحق قدره ‪ ،% 2,5‬على أن يشترط فيما يخص ھذه البضائع‪،‬‬
‫ثمن خاص‪ ،‬و أن تكون معينة و مقدرة مادة بمادة في كشف متميز على أن تودع ثالث نسخ منه محررة على استمارات‬
‫)‪(6‬‬
‫خاصة تقدمھا اإلدارة لدى المكتب الذي يطلب منه اإلجراء‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :223‬معدلة بموجب المادتين ‪ 36‬من ق‪.‬م لسنة ‪1994‬و ‪17‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :224‬معدلة بموجب المواد ‪ 26‬من ق‪.‬م لسنة ‪2000‬و ‪ 20‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2002‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :225‬معدلة بموجب المادة ‪19‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :226‬معدلة بموجب المواد ‪ 112‬من ق‪.‬م لسنة ‪37 ،1983‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 28 ،1994‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1999‬و ‪ 20‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪ :227‬ملغاة بموجب المادة ‪ 123‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1985‬‬
‫)‪(6‬المادة ‪ :228‬معدلة بموجب المواد ‪ 59‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪38 ،1992‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 26 ،1994‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2000‬و ‪ 22‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪2002‬‬

‫‪45 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم الثالث عشر‬
‫بيع العقار الشائع‬
‫المادة ‪ :229‬تخضع لحق قدره ‪ ،% 1,5‬الحصص واألنصبة المكتسبة عن طريق البيع الشائع ألموال منقولة غير قابلة‬
‫)‪(1‬‬
‫للقسمة‪.‬‬
‫المادة ‪ :230‬تخضع لحق قدره ‪ ،% 3‬الحصص واألنصبة الشائعة ألموال عقارية مكتسبة عن طريق بيع العقار الشائع‬
‫بالمزاد‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫يحدد ھذا الحق بمعدل‪ ،1,5%‬إذا حصل الشراء من أحد المشتركين في الشيوع‪.‬‬
‫القسم الرابع عشر‬
‫نقل الملكية مجانا‬
‫المادة ‪ :231‬يُحصّلعلٮالھباتبيناألحياءرسمتسجيلقدره‪.%5‬‬
‫غيرأنالھباتبيناألحياءالواقعة بيناألصولمنالدرجةاألولٮوبيناألزواج‪،‬تستفيدمن اإلعفاءمنرسمالتسجيل‪.‬‬
‫‪218‬‬ ‫فيحالةماإذاكانتالھباتتتمثلفيأسھمأوحصص اجتماعية‪ ،‬فإنرسومالتسجيلتحصّلبالمعداللمنصوص عليھفي الم ادة‬
‫)‪(3‬‬
‫منھذاالقانون‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة ‪ :232‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :233‬تعفى أيلولة المرتبات العمرية بين األزواج أو بين األقرباء من عمود النسب‪ ،‬من رسوم الھبة مجانا بين‬
‫األحياء أو عن طريق الوفاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :234‬إن العقود التي تتضمن إما تصريحا من قبل الموھوب له أو ممثليه و إما اعترافا قضائيا بھبة يدوية تخضع‬
‫لرسم الھبة ‪.‬‬
‫)‪(5‬‬
‫المادة ‪ :235‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :236‬يحصل حق نقل الملكية بسبب الوفاة بمعدل ‪ ،% 5‬حسب كل الحصة الصافية العائدة إلى كل ذي حق‪.‬‬
‫غير أن الحق المنصوص عليه في الفقرة أعاله‪ ،‬يخفض إلى ‪ ،% 3‬بالنسبة لألصول والفروع و األزواج‪.‬‬
‫وتخفض ھذه النسبة إلى ‪ % 3‬إذا تعلق اإلرث بأصول عقارية لمؤسسة‪ ،‬عندما يلتزم الورثة بمواصلة االستغالل‪.‬‬
‫ويعفى الورثة من األصول والفروع والزوج الباقي على قيد الحياة من دفع حقوق نقاللملكية بسبب الوفاة على السكن الفردي‬
‫)‪(6‬‬
‫الذي كان يشغله الھالك وعلى ملحقاته المباشرة أيضا‪.‬‬
‫المادة ‪ 236‬مكرر‪ :‬إن التركات الصادرة من أمالك مودعة لدى الصندوق الوطني للتوفير واالحتياط أو في حسابات‬
‫"التوفير للسكن" و المستفيد منھا األصول والفروع أو الزوج الباقي على قيد الحياة‪ ،‬تعفى من رسم نقل الملكية عن طريق‬
‫)‪(7‬‬
‫الوفاة المنصوص عليه في المادة ‪ 236‬أعاله‪.‬‬
‫)‪(8‬‬
‫المادة ‪ :237‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :229‬معدلة بموجب المادتين ‪ 39‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و ‪23‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :230‬معدلة بموجب المواد ‪ 40‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 26 ، 1994‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2000‬و ‪ 20‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(3‬المادة‪ :231‬معدلة بموجب المادة ‪ 11‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2014‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ 232‬ملغاة بموجب المادة ‪ 26‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(5‬المادة ‪ :235‬ملغاة بموجب المادة ‪ 26‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(6‬المادة ‪ :236‬معدلة بموجب المواد ‪ 53‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪57 ،1980‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 60 ،1986‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1992‬و‪ 41‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و ‪ 21‬من‬
‫ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2002‬و ‪ 14‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2004‬‬
‫)‪(7‬المادة ‪ 236‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 85‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1978‬ومعدلة بموجب المادة ‪ 67‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.1981‬‬
‫)‪(8‬المادة ‪ :237‬ملغاة بموجب المادة ‪26‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2002‬‬

‫‪46 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :238‬يحدد معدل التخفيض من الضريبة المستحقة الذي يستفيد منه كل وارث ب ‪ %10‬عن كل ولد في كفالته أيا كان‬
‫عدد أوالده‪.‬‬
‫تطبق ھذه األحكام أيضا على أوالد الھالك القصر ‪ ،‬حسب الشروط نفسھا‪.‬‬
‫إن االستفادة من ھذا الحكم مشروطة بتقديم إما شھادة الحياة معفاة من الطابع وإجراءات التسجيل عن كل ولد حي للورثة أو‬
‫)‪(1‬‬
‫الموصى لھم وممثلي الذين توفوا من قبل وإما نسخة من شھادة الوفاة لكل ولد توفي منذ فتح التركة‪.‬‬
‫المادة ‪ :239‬تعفى من رسوم نقل الملكية مجانا‪ ،‬الھبات و الوصايا المقدمة إلى المؤسسات العمومية الخيرية؛ غير الھبات و‬
‫الوصايا المشار إليھا في المادة ‪ 301‬من ھذا القانون و شركات اإلسعاف التعاونية و غيرھا من الشركات المعترف بمنفعتھا‬
‫العمومية و التي تخصص مواردھا إلى خدمات المساعدة‪.‬‬
‫و يبت في صفة الخيرية للھبات و الوصايا بموجب القرار الذي يرخص بقبول تلك الصفة ‪.‬‬
‫المادة ‪ :240‬تعفى أيضا من رسوم نقل الملكية مجانا‪ ،‬ما يلي‪:‬‬
‫‪ -1‬الھبات والوصايا المقدمة إلى ھيئات الشباب والتربية الشعبية المعترف بمنفعتھا العمومية والتي تساعدھا الدولة؛‬
‫‪ -2‬الھبات والوصايا الخاصة بمبالغ من النقود أو بالعقارات‪ ،‬المقدمة إلى المؤسسات التي لھا الشخصية المدنية غير التي‬
‫أشير إليھا في المادة ‪ 301‬من ھذا القانون‪ ،‬مع وجوب تخصيص ھذه التبرعات بالنسبة للمستفيدين منھا لشراء أشياء فنية و‬
‫أثرية أو أشياء لھا طابع تاريخي أو كتب أو مطبوعات أو مخططات مخصصة بأن تكون في مجموعة عمومية أو لصيانة‬
‫)‪(2‬‬
‫مجموعة عمومية؛‬
‫‪ -3‬الھبات والوصايا المقدمة إلى ھيئات السكن المعتدل الكراء؛‬
‫‪ -4‬الھبات والوصايا المقدمة إلى المؤسسات العمومية ذات النفع العمومي والتي تخصص مواردھا للخدمات العلمية ذات‬
‫الطابع النزيه؛‬
‫‪ -5‬الھبات والوصايا المقدمة إلى الجمعيات الثقافية؛‬
‫‪ -6‬الھبات والوصايا المقدمة إلى المؤسسات العمومية ذات النفع العمومي و التي تخصص مواردھا للخدمات الثقافية أو‬
‫الفنية ذات الطابع النزيه و التي تم قبولھا لھذا الغرض من قبل الوزير المكلف بالمالية؛‬
‫‪ -7‬الھبات والوصايا من كل نوع المقدمة لصالح الصندوق الوطني للثورة الزراعية؛‬
‫‪ -8‬أمالك الوقف؛‬
‫المادة ‪ :241‬إن الرسوم المترتبة على معطوبي‪ ،‬عجزة الحرب ومعطوبي العمل الذين أصابھم عجز بمقدار ‪ ،% 60‬على‬
‫)‪(3‬‬
‫األقل فيما يخص الھبات والتركات التي يتلقونھا‪ ،‬تخفض بمعدل النصف من دون أن يتجاوز ھذا التخفيض ‪ 5.000‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :242‬تستفيد من التعريفة المطبقة على التركات الخاصة بعمود النسب‪ ،‬التبرعات المقدمة لمصالح األوالد‬
‫المتروكين نتيجة حوادث الحرب‪ ،‬عندما يكونون قد تلقوا مساعدات وعالجات بدون انقطاع طيلة حداثتھم من قبل ناقل‬
‫الملكية‪.‬‬
‫المادة ‪ 242‬مكرر ‪ :‬تستفيد‪ ،‬أيضا‪ ،‬من التعريفة المطبقة على نقل الملكية مجانا‪ ،‬كما ھو منصوص عليھا في الجدول »‪«1‬‬
‫من المادة ‪ 236‬من القانون‪ ،‬التبرعات المقدمة لصالح األوالد المكفولين ضمن الشروط المحددة بموجب أحكام المادة ‪123‬‬
‫)‪(4‬‬
‫من قانون األسرة‪.‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :238‬معدلة بموجب المواد ‪ 54‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 42 ،1990‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و ‪21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :240‬معدلة بموجب المادة ‪ 61‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪.1992‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :241‬معدلة بموجب المادة ‪ 43‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪.1994‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ 242‬مكرر‪ :‬معدلة بموجب المادة ‪ 24‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪.1985‬‬

‫‪47 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :243‬إن األموال المحبسة المنقولة منھا والعقارية أو المماثلة لھا القابلة لنقل ملكيتھا عن طريق اإلرث‪ ،‬تخضع‬
‫للرسوم المنصوص عليھا في المادة ‪236‬من ھذا القانون والتي تحسب على قيمة حق االنتفاع لألموال المذكورة‪ ،‬المحددة‬
‫طبقا للمادة ‪ ،2-53‬أعاله‪.‬‬
‫القسم الخامس عشر‬
‫القسمة‬
‫المادة ‪ :244‬تخضع لحق قدره ‪ ،% 1.5‬قسمة األموال المنقولة والعقارية بين الشركاء في الملك والشركاء في اإلرث‬
‫والشركاء مع الغير‪ ،‬بأي صفة كانت‪ ،‬مادامت لھا مبررات‪.‬‬
‫وإذا كان ھناك رجوع فان الحق على موضوع الرجوع‪ ،‬يحصل حسب المعدل المقرر بالنسبة للبيوع‪ ،‬طبقا ألحكام المادتين‬
‫)‪(1‬‬
‫‪ 245‬و‪ 246‬من قانون التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ 244‬مكرر‪ :‬يمكن أن تدفع الحقوق المطبقة على األحكام القضائية التي تتضمن المصادقة على قسمة عقار قضائي‪،‬‬
‫دفعا مؤجال عن طريق سند تحصيل شخصي أو جماعي‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫تحدد كيفيات تطبيق ھذه المادة‪ ،‬عند الحاجة‪ ،‬بموجب قرار من الوزير المكلف بالمالية‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ :245‬يخضع الرجوع عن قسمة األموال المنقولة لحق قدره ‪.% 2.5‬‬
‫)‪(4‬‬
‫المادة‪ :246‬إن الرجوع عن قسمة األموال العقارية‪ ،‬يخضع لرسم قدره ‪.%5‬‬
‫المادة ‪ :247‬أوال‪ -‬تعفى من رسوم التعديل عند قسمة تركة تتضمن منح أحد الشركاء في القسمة‪ ،‬كل األمالك المنقولة‬
‫والعقارية‪ ،‬المشتملة على مستثمرة فالحية وحيدة‪ ،‬قيمة الحصص واألنصبة من ھذه األمالك التي يكتسبھا الشريك في‬
‫القسمة المستفيد حتى مبلغ ‪ 500.000‬دج‪ ،‬ويطبق ذلك لدى فتح التركة‪ ،‬إذا كان ھذا المستفيد يسكن المستثمرة‪ ،‬ويساھم في‬
‫فالحتھا فعال‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬غير أنه إذا توقف الشريك في القسمة التي يستفيد منھا شخصيا عن الزراعة طوال مدة خمس )‪ (05‬سنوات أو توفي‬
‫دون أن يواصلھا ورثته‪ ،‬يجرد المستفيد أو ورثته قانونا من حق االستفادة من حكم المقطع األول أعاله أو يجب عليھم دفع‬
‫)‪(5‬‬
‫الضريبة غير المحصلة فورا‪.‬‬

‫القسم السادس عشر‬


‫الشركات‬
‫المادة ‪ :248‬تخضع عقود التكوين أو التمديد أو التحويل أو دمج الشركات‪ ،‬التي ال تتضمن نقل أموال منقولة أو عقارية بين‬
‫الشركاء أو أشخاص آخرين أو التكفل بديون‪ ،‬لحق قدره ‪ ،%0.5‬دون أن يقل ھذا الحق عن ‪ 1000‬دج‪.‬‬
‫غير أنه في الحالة الخاصة بشركات األسھم‪ ،‬يجب أال يقل ھذا الحق عن ‪ 10.000‬دج‪ ،‬وال يتعدى ‪ 300.000‬دج‪ ،‬ويصفى‬
‫)‪(6‬‬
‫الحق من رأسمال الشركة‪.‬‬
‫المادة ‪ :249‬إن الرسم النسبي المؤسس بموجب المادة ‪ 248‬أعاله‪ ،‬ال تتم تصفيته إال بالنسبة لجزء من رأسمال الشركة‬
‫الذي يتجاوز رأسمال الشركة المفروض عليه الرسم سابقا عند إقفال السنة المالية للشركة وذلك فيما يخص الزيادة في‬
‫رأسمال الشركات ذات الرأسمال المتغير‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :244‬معدلة بموجب المادة ‪ 24‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ 244‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 21‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :245‬معدلة بموجب المادتين ‪ 44‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 1994‬و ‪ 24‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ :246‬معدلة بموجب المادتين ‪ 45‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 26‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪(5‬المادة ‪ :247‬معدلة بموجب المادتين ‪ 58‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1986‬و ‪ 46‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.1994‬‬
‫)‪(6‬المادة ‪ :248‬معدلة بموجب المواد ‪ 113‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 39 ،1983‬منق‪.‬م‪.‬لسنة ‪ 65 ،1987‬من ق‪.‬م‪ 15 ،1990 .‬من ق‪.‬م‪.‬ت‪ .‬لسنة ‪ 35 ،1991‬منق‪.‬م‪.‬ت‪.‬‬
‫لسنة ‪ 1993‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2002‬‬

‫‪48 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :250‬يحصل الرسم المؤسس بموجب المادة ‪ 248‬أعاله‪ ،‬بمعدل ‪ ،%1‬عندما يطبق على العقود المتضمنة الزيادة‬
‫عن طريق دمج األرباح أو االحتياطات أو األرصدة بمختلف أنواعه من رأسمال الشركات أو الجمعيات المؤسسة بصفة‬
‫قانونية‪.‬‬
‫يبقى الرسم على الحصة المقدمة مستحقا حسب المعدل المنصوص عليه في المادة ‪ 248‬أعالهعندما تكون األرباح أو‬
‫)‪(1‬‬
‫االحتياطات أو األرصدة المدمجة في رأس المال‪ ،‬قد تحملت الضريبة على أرباح الشركات‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬يعفى من الرسم المنصوص عليه في المادة ‪248‬أعاله‪ ،‬إدماج االحتياط الخاص بإعادةة تقديم رأسمال المؤسسات‬
‫والھيئات العمومية التي يسري عليھا القانون التجاري‪ ،‬عندما يتم ھذا اإلدماج تطبيقا للقانون رقم ‪ ،01-88‬المؤرخ في‬
‫‪12‬يناير سنة‪ ،1988‬المتضمن القانون التوجيھي للمؤسسات العمومية االقتصادية و أحكام المادة ‪ 13‬من قانون المالية‬
‫التكميلي لسنة ‪.1988‬‬
‫كما تعفى الزيادات في رأسمال المؤسسات العمومية عندما تتم في إطار وضع أحكام المادة ‪ 143‬من قانون المالية لسنة‬
‫‪ ،1991‬حيز التطبيق‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ : 251‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ 251‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬

‫القسم السابع عشر‬


‫البيوع والعقود األخرى الناقلة للملكية أو حق االنتفاع ألموال عقارية أو حقوق‬
‫عقارية أو لمحالت تجارية أو لزبائن وكذلك للتنازل عن حق اإلجارة لقاء عوض‬
‫المادة ‪ : 252‬تخضع لرسم قدره ‪ ،% 5‬مع مراعاة األحكام الواردة في المادتين ‪ 255‬و‪258‬أدناه‪ ،‬المزايدات والبيوع وإعادة‬
‫البيوع والتنازالت وإعادة التنازالت والسحوب التي تمارس بعد انقضاء اآلجال المتفق عليھا بموجب عقود البيع مع حق‬
‫استرداد البيوع وفا ًء لاللتزام وجميع العقود األخرى المدنية واإلدارية والقضائية التي تنقل الملكية أو حق االنتفاع بأمالك‬
‫عقارية بمقابل مالي‪.‬‬
‫تخضع العمليات المنجزة تطبيقا للمادة ‪ 2‬من المرسوم رقم ‪ ،344 -83‬المؤرخ في ‪ 21‬مايو سنة ‪ ،1983‬والمعدل لبعض‬
‫أحكام المرسوم رقم ‪،15-64‬المؤرخ في ‪ 20‬يناير سنة ‪ ،1964‬والمتعلق بحرية المعامالت‪ ،‬لرخصة الوالي المسبقة بعد‬
‫)‪(4‬‬
‫األخذ بالرأي التقديري للمصلحة المختصة في اإلدارة المالية‪.‬‬
‫المادة ‪ :253‬إن المزايدات الخاصة بإعادة البيع على ذمة المشتري ألموال من نفس النوع‪ ،‬تخضع لنفس الرسم الذي قدره‬
‫)‪(5‬‬
‫‪ ،% 5‬ولكن فقط بالنسبة لما يتجاوز ثمن المزايدة السابقة إذا تم دفع الرسم عنھا‪.‬‬
‫)‪(6‬‬
‫المادة ‪:254‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :255‬تخضع لرسم قدره ‪% 3‬من حقوق التسجيل العقود التي تنقل ملكية عقارات توجد في بلدان أجنبية أو حق‬
‫)‪(7‬‬
‫االنتفاع أو حق التمتع بھا‪.‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :250‬معدلة بموجب المواد ‪ 114‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 40 ،1983‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 3 ،1987‬منق‪.‬م‪.‬ت ‪ 1988‬و‪16‬ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 1991‬و‪ 23‬من ق‪.‬م لسنة‬
‫‪.2011‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :251‬ملغاة بموجب المادة ‪ 17‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪.1991‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ 251‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪4‬من ق‪.‬م‪..‬ت‪ .‬لسنة ‪ 1988‬ومعدلة بموجب المادة ‪ 26‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1989‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة‬
‫‪.2011‬‬
‫)‪(4‬المادة ‪ :252‬معدلة بموجب المواد ‪125‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 62 ،1985‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ،1992‬و ‪ 47‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪32‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1999‬‬
‫)‪(5‬المادة ‪ :253‬معدلة بموجب المادتين ‪ 48‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 32‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1999‬‬
‫)‪(6‬المادة ‪ : 254‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪(7‬المادة ‪ :255‬معدلة بموجب المادتين ‪ 49‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 29‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1999‬‬

‫‪49 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ -1 :256‬يجب أن يدفع لزوما نصف )‪ (2/‬ثمن نقل الملكية في جميع العقود الموثقة المتضمنة نقل كامال لملكية لقاء‬
‫عوض أو لملكية الرقبة أو حقا النتفاع لعقارات أو حقوق عقارية وكذلك المحالت التجارية أو الزبائن‪.‬‬
‫وكذلك‪ ،‬فإن الدفع بمرأى وبين يدي الموثق محرر العقد إلزامي في جميع القسمات أو في جميع العقود أو العمليات التي من‬
‫آثارھا ‪ ،‬المنح‪ ،‬بأي وسيلة كانت‪ ،‬لشريك أو لشخص ثالث‪ ،‬الملكية بكاملھا أو ملكية الرقبة أو حق االنتفاع لعقارات أو‬
‫محالت تجارية تابعة ألموال شركة‪.‬‬
‫وتطبق كذلك‪ ،‬ھذه التدابير على العقود المتضمنة التنازل عن أسھم أو حصص في الشركات وعلى العقود المؤسسة أو‬
‫المعدلة لشركات‪ ،‬باستثناء العقود أو العمليات المتضمنة الزيادة في رأسمال شركة عن طريق دمج االحتياطات واألرباح‬
‫وكذا عقود تأسيسالشركاتذاترأسماألجنبي شرط تقديم شھادة للموثق تثبت إيداع التقديمات لدى بنك معتمد‪.‬‬
‫العقود الموثقة التي ال يترتب عليھا تدفق مالي نقدي‪ ،‬ليست معنية بھذه األحكام‪.‬‬
‫‪ -2‬إذا كان الثمن أو جزء من الثمن قابال للدفع عند أجل‪ ،‬فإن الدفع يتم عند حلول كل أجل بين يدي الموثق محرر العقد إلى‬
‫غاية تشكيل نصف )‪ (2/1‬ثمن نقل الملكية الذي يجب أن يحرر لزوما‪.‬‬
‫‪ -3‬إن الموثقين والموظفين العموميين والمودعين اآلخرين الذين تلقوا األموال الممثلة لنصف )‪ (2/1‬ثمن نقل الملكية‬
‫كإيداع‪ ،‬ال يمكنھم التخلي عن األموال إال ضمن القواعد المنصوص عليھا في المادة ‪ 383‬من قانون الضرائب المباشرة‬
‫والرسوم المماثلة والتي يمتد تطبيق أحكامھا على جميع الحقوق والرسوم والضرائب السارية المفعول والتي تتكفل بھا‬
‫)*(‬
‫مصالح التحصيل المختصة‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬في حالة عدم حصولھم على رد على الوضعية الجبائية للبائع في أجل أقصاه ثالثين )‪ (30‬يوما‪ ،‬يمكن للموثقين‬
‫التخلي عن األموال المودعة في حساباتھم بدفعھا للبائع‪.‬‬
‫ويبدأ سريان ھذا األجل ابتداء من التاريخ الذي يودع فيه على مستوى مديرية الضرائب للوالية طلب الوضعية الجبائية الذي يحتوي على‬
‫كل المعلومات المتعلقة بالصفقة‪.‬‬
‫إن طلب دراسة الوضعية الجبائية يجب أن يودع مقابل وصل استالم في أجل عشرة )‪ (10‬أيام بعد إبرام العقد‪ .‬تسلم نسخة من الطلب إلى‬
‫البائع بنا ًء على التماسه‪.‬‬
‫‪ - 4‬إن مصالح التسجيل ترفض اإلجراء بالنسبة لجميع عقود نقل الملكية المشار إليھا في ‪ -1‬أعاله‪ ،‬والتي ال تتضمن البيان‬
‫بالدفع بين أيدي الموثق‪.‬‬
‫‪ -5‬كل مخالفة لألحكام أعاله تؤدي إلى التحصيل الفوري من قبل إدارة التسجيل لرسم مساوي لمبلغ الثمن فضال عن‬
‫الرسوم القانونية المترتبة على العقد‪.‬‬
‫ويتابع تحصيل ھذا الرسم بشتى الوسائل والسيما عن طريق البيع بالمزاد العلني للمال الذي ھو موضوع نقل الملكية بناء على طلب إدارة‬
‫التسجيل‪ ،‬بعد اإلطالع على أمر من رئيس المجلس القضائي الذي يتبع له وجود المال ويوضع في أسفل الطلب اإلداري‪.‬‬
‫و فضال عن ذلك‪ ،‬يعاقب عن نفس المخالفة بحبس لمدة تتراوح من شھر إلى خمس سنوات وبغرامة من ‪ 500‬إلى‬
‫‪ 100.000‬دج‪ ،‬أو بإحدى ھاتين العقوبتين فقط‪ ،‬وذلك من دون اإلخالل بجميع العقوبات الجبائية األخرى‪.‬‬
‫و تطبق‪ ،‬أيضا‪ ،‬العقوبات المنصوص عليھا في المقطع السابق على كل شريك من دون اإلخالل بتطبيق العقوبات التأديبية‬
‫على الموظفين العموميين‪.‬‬
‫إن العقوبات المنصوص عليھا في ھذه المادة‪ ،‬تطبق كذلك كلما قدمت إدارة التسجيل الدليل على نقل ملكية خفية تتضمن‬
‫رسوما عقارية وكذلك محالت تجارية أو زبائن‪.‬‬
‫المادة ‪: 257‬يعفى متملكو سكنات باعتھا الھيئات العمومية للسكن تبعا لصيغة البيع باإليجار‪ ،‬من الدفع بمرأى وبين يدي‬
‫الموثقين المكلفين بتحرير العقود المتضمنة نقل الملكية‪ ،‬وھذا بغض النظر عن األحكام المنصوص عليھا في المادة ‪256‬‬

‫)*(المادة ‪ :256‬معدلة بموجب المواد ‪53‬من ق م لسنة ‪1996‬و ‪23‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1998‬و‪ 26‬من ق م لسنة ‪ 2007‬و ‪ 11‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 2010‬و ‪ 7‬منق‪.‬م‪.‬ت‬
‫لسنة ‪ 2011‬و‪ 12‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 2014‬و ‪ 27‬منق‪.‬م‪.‬ت‪ .‬لسنة ‪ 2015‬و ‪ 23‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪50 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫أعاله‪.‬‬
‫ويستفيد‪ ،‬أيضا‪ ،‬من ھذا اإلعفاءمتملكو السكنات التي باعتھا الھيئات العمومية للسكن تبعا لصيغة التوفير من أجل السكن‪،‬‬
‫وذلك شريطة تقديم شھادة يعدھا الصندوق الوطني للتوفير و االحتياط يثبت فيھا وجود مبلغ ثمن السكن الذي ينوي التنازل‬
‫عنه كوديعة عنده‪.‬ترفق نسخة من ھذه الوثيقة بعقد البيع معفاة من رسم الطابع والتسجيل‪.‬‬
‫أما في البيوع المنجزة في إطار الترقية العقارية ذات الطابع السكني أساسا‪ ،‬فإن المبالغ التي يجب دفعھا بمرأى و بين يدي الموثق‪،‬‬
‫ھي المبالغ المتبقية من ثمن البيع الذي سبق تحديده في عقد الحفظ و‪ /‬أو في دفتر الشروط أو في عقد البيع على تصاميم‪.‬‬
‫وتتوقف استفادة المقاولين في الترقية العقارية من ھذا اإلجراء على تقديم مستخرج جدول الضرائب المصفى الذي لم يمر‬
‫)‪(1‬‬
‫على تاريخه شھر‪.‬‬
‫المادة ‪ :258‬أوال ‪ -‬تعفى من رسم نقاللملكية المنصوص عليه في المادة ‪ 252‬من ھذا القانون‪ ،‬االقتناءات العقارية التي يقوم‬
‫بھا الشباب ذووالمشاريعالمؤھلون لالستفادةمنإعانة " الصندوقالوطنيلدعمتشغيل الشباب " أو " الصندوقالوطنيلدعمالقرضالمصغر‬
‫"أو"الصندوقالوطنيللتأمينعلٮالبطالة"‪،‬قصد إنشاء نشاطات صناعية‪.‬‬
‫تستفيد أيضا من ھذا اإلعفاء‪ ،‬ضمن الشروط نفسھا‪ ،‬المشتريات العقارية التي تقتنيھا الھيئات العمومية المؤھلة في مجال‬
‫التھيئة العقارية‪.‬‬
‫ثانيا ‪ -‬يعفى من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادتين ‪ 252‬و‪ 253‬من ھذا القانون كل ما تقتنيه الشركات التعاونية‬
‫والجمعيات الثقافية والجمعيات المعترف بمنفعتھا العمومية التي تھدف إلى تقديم المساعدة أو العمل الخيري أو الحفاظ على‬
‫الصحة االجتماعية‪ ،‬من عقارات الزمة لسير مصالحھا أو خدماتھا االجتماعية‪.‬‬
‫ثالثا ‪ -‬تعفى من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادتين ‪ 252‬و‪ 253‬من ھذا القانون‪ ،‬عمليات الشراء العقارية التي‬
‫)‪(2‬‬
‫تقوم بھا الجماعات المحلية من أجل تھيئة المناطق لتعميرھا حسب األولوية‪.‬‬
‫رابعا– تعفى‪ ،‬أيضا‪ ،‬من رسم نقل الملكية المذكور أعاله‪ ،‬العقود التي يبيع بمقتضاھا ديوان الترقية والتسيير العقاري في‬
‫الوالية للموفرين شققا موجودة في عمارات جماعية ومبنية ضمن نطاق التوفير من أجل السكن‪.‬‬
‫خامسا – تعفى‪ ،‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬من رسم نقل الملكية المذكور أعاله‪ ،‬العقود التي تتضمن بيع البنايات أو أجزاء البنايات‬
‫ذات االستعمال السكني أساسا‪ ،‬المنجزة بعنوان عمليات الترقية العقارية وفق الشروط المحددة في التنظيم المتعلق بالترقية‬
‫العقارية‪.‬‬
‫ال يستفيد الشخص الواحد من ھذا اإلعفاء إال مرة واحدة‪ ،‬ما عدا في حالة إعادة استعمال حاصل البيع في إطار شراء بناية‬
‫أو جزء من بناية ذات استعمال سكني أساسا تكون قد أنجزت بمقتضى عمليات الترقية العقارية المذكورة أعاله‪.‬‬
‫سادسا‪ -‬يعفى من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادة ‪ 252‬من ھذا القانون‪ ،‬كل من عمليات بيع األراضي الناجمة‬
‫عن عملية التجزئة و المھيأة و الصالحة لبناء مساكن خصيصا‪.‬‬
‫وال يطبق ھذا اإلعفاء إال عندما يتعلق األمر بالعملية األولى لبيع قطعة األرض المعنية‪.‬‬
‫سابعا‪ -‬تعفى من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادة ‪ 252‬من قانون التسجيل‪ ،‬عمليات بيع البنايات ذات االستعمال‬
‫الرئيسي للسكن التي تنازلت عليھا الدولة والھيئات العمومية للسكن حسب إجراء البيع باإليجار والسكن االجتماعي والسكن‬
‫)‪(3‬‬
‫االجتماعي التساھمي والسكن الريفي‪.‬‬
‫ثامنا ‪ -‬تعفى من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادة ‪ 252‬من ھذا القانون‪ ،‬عقود نقل الملكية عن طريق التنازل‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :257‬معدلة بموجب المواد ‪ 36‬من ق‪.‬م لسنة ‪1993‬و ‪ 50‬من ق‪.‬م لسنة ‪1994‬و ‪ 26‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ : 258‬معدلة بموجب المواد ‪ 59‬و‪ 60‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 44 ،1986‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪51 ،1991‬من ق م لسنة ‪1994‬و‪35‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 36 ،1995‬من‬
‫ق م لسنة ‪ 1997‬و‪ 32‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1999‬و ‪ 26‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 2000‬و‪20‬من ق‪.‬م لسنة ‪2005‬و ‪ 8‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 2011‬و ‪ 24‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :7-258‬محدثة بموجب المادة ‪20‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2005‬‬

‫‪51 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫عن األمالك العقارية ذات االستعمال السكني‪ ،‬من قبل البنوك والمؤسسات المالية والمقتناة من طرفھا كضمان لعمليات‬
‫)‪(1‬‬
‫تمويل اقتناء السكنات لصالح الخواص‪.‬‬
‫تاسعا ‪ -‬تعفى من حقوق التسجيل‪ ،‬عمليات نقل ملكية التجھيزات أو العقارات المھنية التي أعاد المقرض المؤجر التنازل‬
‫)‪(2‬‬
‫عنھا لصالح المقرض المستأجر عند استعمال ھذا األخير حق الخيار بعنوان إعادة التنازل‪.‬‬
‫المادة ‪ -1 :259‬تعفى من رسم نقل الملكية لقاء عوض الذي ھو على عاتق المتملك‪ ،‬االكتسابات التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬العقارات المبنية والمقرر ھدمھا‪.‬‬
‫‪ -‬البناءات المستعملة للسكن غير المتممة أو المخصصة ألن تكون صالحةللسكن‪.‬‬
‫‪ -2‬ھذا اإلعفاء مشروط بما يلي ‪:‬‬
‫‪(1‬بأن يكون المتملك شخصا طبيعيا وأن ال يكون لديه أي عقار يستعمل للسكن في المدينة التي يوجد بھا‪.‬‬
‫‪ (2‬بأن يتضمن عقد التملك التعھد من قبل المتملك‪:‬‬
‫‪ -‬بأن يقوم خالل أجل أربع سنوات ابتداء من تاريخ العقد بجميع األشغال الضرورية حسب الحالة من أجل تشييد عقار‬
‫للسكن أو االنتھاء أو من أجل جعل العقار صالح للسكن‪.‬‬
‫‪ -‬بأن ال يقوم بالبيع مرة ثانية لكل العقار أو جزء منه المبني خالل أجل عشر)‪ (10‬سنوات‪ ،‬ابتداء من تاريخ عقد التملك‪.‬‬
‫‪ (3‬بأن تخصص المحالت المحدثة ھكذا أو المصلحة أو المنتھية‪ ،‬لسكن المتملك فيما يخص ثالثة أرباع مساحتھا الكلية على‬
‫األقل وأن ال تكون موضوع كراء طيلة عشر سنوات ما عدا حالة القوة القاھرة‪.‬‬
‫‪ (4‬بأن يثبت المتملك االنتھاء من األشغال المنصوص عليھا في ‪ (2‬أعاله‪،‬عند انقضاء أجل أربعة أعوام‪.‬‬
‫وإذا لم تتوفر في المستفيدين من االكتسابات المذكورة‪ ،‬الشروط المبينة أعاله‪ ،‬فيطبق عليھم رسم قدره ‪،% 5‬غير قابل‬
‫للتخفيض‪ ،‬يحسب على مبلغ الثمن زيادة عن رسم نقل الملكية المستحق‪.‬‬
‫المادة ‪ :260‬يمكن أن يمنح تمديد قدره سنة غير قابلة للتجديد بالنسبة ألجل أربع)‪ (04‬سنوات‪ ،‬المنصوص عليه في ‪ (2‬من‬
‫المادة ‪ 259‬أعاله‪ ،‬من قبل مدير الضرائب للوالية المختص إقليميا‪.‬‬
‫ويجب أن يقدم طلب التمديد خالل الشھر الذي يسبق انقضاء أجل األربع سنوات المشار إليه في المادة ‪ 259‬أعاله‪ .‬و يجب‬
‫أن يكون الطلب معلال و يبين األجل اإلضافي الالزم لإلنھاء العادي لألشغال التي شرع فيھا‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫ويمكن للطالب‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬أن يمارس الطعن لدى السلطة العليا المختصة‪.‬‬
‫المادة ‪ :261‬إن العمليات من كل نوع المنجزة بين البلديات و الغير و المتعلقة باالحتياطات العقارية البلدية‪ ،‬تعفى من‬
‫جميع الحقوق ورسوم التسجيل و الطابع‪.‬‬
‫المادة ‪ 261‬مكرر‪ :‬يمكن لألشخاص المشار إليھم في المادة ‪-2‬الفقرة ‪)7‬أ‪.‬ب‪.‬ج‪ (.‬من قانون الرسوم على رقم األعمال‪ ،‬أن‬
‫يشيروا في عقد التملك عند قيامھم بعملية الشراء إلعادة البيع‪ ،‬إلى استعدادھم على إعادة البيع في مدة سنتين على األكثر‪،‬‬
‫على أن يثبتوا تقيدھم بأحكام المادة ‪) 71‬الفقرتين ‪ 1‬و‪ (2‬من ھذا القانون‪ .‬في ھذه الحالة‪:‬‬
‫‪ -1‬ال تحصل رسوم نقل الملكية‪ ،‬إال عند إعادة البيع و بغض النظر عن نقل الملكية السابق‪.‬‬
‫‪ -2‬تبقى الرسوم المستحقة على البائع قائمة على عقد التملك‪ ،‬لكن ال تحصل إال عند البيع في أجل السنتين السابقتي الذكر‪.‬‬
‫يجب أن يدفع مبلغ مناسب لناتج ھذا الرسم المصفى مؤقتا حسب سعر الشراء عند تسجيل عقد التملك كتسبيق على مبلغ‬
‫الرسم على القيمة المضافة ‪.‬‬
‫وفي حالة عدم إعادة البيع في أجل سنتين ‪ ،‬يجب على المشتري في الشھر الذي ينتھي فيه ھذا األجل أن يدفع رسوم نقل‬
‫)‪(4‬‬
‫الملكية غير المحصلة عند الشراء مع خصم التسبيق المسدد وفقا للفقرة السابقة‪.‬‬
‫تمدد السنتان إلى خمس سنوات‪ ،‬عندما يتعلق األمر بقطعة أرض يعاد بيعھا بعد عملية التجزئة إلى حصص‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :8-258‬محدثة بموجب المادة ‪19‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2006‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :9-258‬محدثة بموجب المادة ‪14‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2008‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :260‬معدلة بموجب المادة ‪ 58‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.1989‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ 261‬مكرر‪ :‬معدلة بموجب المادة ‪ 54‬من ق م لسنة ‪.1996‬‬

‫‪52 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم الثامن عشر‬
‫البيوع و غيرھا من العقود الناقلة للملكيةلقاء عوض لمنقوالت و أشياء منقولة‬
‫المادة ‪ :262‬يخضع لحق قدره‪ 2,5 %‬المزايدات و البيوع وإعادة البيوع والتنازالت ورد البيوع والصفقات و المعاھدات‬
‫وجميع العقود‪ ،‬سواء كانت مدنية أو قضائية‪ ،‬الناقلة للملكية بمقابل لمنقوالت و حتى البيوع من ھذا النوع الذي تقوم به‬
‫الدولة‪.‬‬
‫إن المزايدات الخاصة بإعادة البيع على ذمة المشتري ألموال منقولة‪ ،‬تخضع لنفس الرسم‪ ،‬ولكن فقط بالنسبة لما يتجاوز‬
‫ثمن المزايدة السابقة إذا تم دفع الرسم عنھا‪.‬‬
‫وبالنسبة للبيوع العلنية وعن طريق المزايدة‪ ،‬التي يقوم بھا الموظفون العموميون‪ ،‬ضمن الكيفيات المنصوص عليھا في‬
‫المادة ‪ 163‬وما يليھا‪ ،‬فيما يخص المنقوالت و األمتعة و البضائع‪ ،‬فيحصل الرسم على مقدار المبالغ التي يتضمنھا بصفة‬
‫)‪(1‬‬
‫شاملة محضر الجلسات الذي يجب تسجيله خالل األجل المحدد‪.‬‬
‫المادة ‪ :263‬يخضع لرسم قدره ‪ ،% 2‬بيع الطائرات و البواخر أو السفن التي تستعمل في المالحة البحرية غير اليخوت و‬
‫سفن النزھة‪.‬‬
‫وتخضع لرسم قدره ‪ ،%10‬العقود التي تتضمن نقل ملكية اليخوت أو سفن النزھة‪ ،‬الشراعية وغير الشراعية‪ ،‬بمحرك‬
‫)‪(2‬‬
‫مساعد أو بدون محرك‪.‬‬
‫المادة ‪ :264‬ال يخضع إال لرسم نسبي قدره ‪:% 2,5‬‬
‫‪ -1‬بيع المنقوالت والسلع الذي يتم بعد اإلفالس والتسوية القضائية وإعادة االعتبار‪.‬‬
‫‪ -2‬البيع العلني لألشياء المقدمة كضمان‪.‬‬
‫‪ -3‬البيع المتمم على الرھون الزراعية والفندقية‪.‬‬
‫‪ -4‬العقود أو المحاضر الخاصة ببيع السلع التالفة على إثر حوادث البحر و كذلك بقايا السفن الغارقة‪.‬‬
‫‪ -5‬البيع بالتراضي للمنتجات الغابية‪.‬‬
‫‪ -6‬مبيعات محاصيل زراعية قبل الجني واألدوات المنقولة للفالحة وغيرھا من األشياء التابعة لمستثمرات زراعية‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫يحصل ھذا الرسم على السعر المعلن مع إضافة جميع األعباء المالية‪.‬‬

‫الباب العاشر‬
‫العقود التي يجب تسجيلھا على الحساب‬
‫أو الخاضعة لتأشيرة خاصة‬
‫القسم األول‬
‫رسم التسجيل القضائي على الحسابفي الدعاوى المدنية‬
‫المادة ‪ :265‬تقيد على الحساب ھذه القرارات القضائية التي تستفيد منھا الدولة والوكالة القضائية للخزينة والواليات‬
‫والبلديات والمؤسسات العمومية ذات الطابع اإلداري‪ ،‬وتطالب اإلدارة الجبائية بتسديد رسم التسجيل القضائي‪.‬‬
‫وعلى العكس من ذلك‪ ،‬يسترد مبلغ رسم التسجيل القضائي للطرف الذي قدم تسبيقا منه‪ ،‬مثلما ھو الشأن بالنسبة إلى‬
‫)‪(4‬‬
‫الموضوع الرئيسي في الحكم باإلدانة‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :262‬معدلة بموجب المادتين ‪ 52‬من ق م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 23‬من ق م لسنة ‪.2002‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :263‬معدلة بموجب المادة ‪ 53‬من ق م لسنة ‪.1994‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :264‬معدلة بموجب المواد ‪ 24‬من ق‪.‬م ت‪ .‬لسنة ‪ 54 ، 1990‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1994‬و ‪ 23‬من ق‪.‬م لسنة ‪..2002‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :265‬معدلة بموجب المادتين ‪ 129‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1984‬و‪ 65‬منق‪.‬م‪.‬لسنة ‪.1990‬‬

‫‪53 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫القسم األول مكرر‬
‫رسم التسجيل القضائيعلى الحساب في الدعاوي الجنائية‬
‫المادة ‪ 265‬مكرر‪ :‬يمثل رسم التسجيل القضائي المقيد على الحساب في الدعاوي المتعلقة بالمخالفات والجنح والجرائم تكلفة‬
‫كل األعمال أو الترتيبات المختلفة عموما ابتداء من قرار الحكم باإلدانة حتى تسليم المستخلصات التي تنتج عنھا‪.‬‬
‫ويحدد معدل ھذا الرسم‪ ،‬كما يأتي‪:‬‬
‫أمام المحاكم ‪:‬‬
‫‪ -‬في الدعاوي المتعلقة بالمخالفات‪ 500....................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬في الدعاوي المتعلقة بالجنح‪ 800........................................‬دج‪.‬‬
‫أمام المجالس القضائية ‪:‬‬
‫‪ -‬في الدعاوي المتعلقة بالمخالفات‪ 700....................................‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬في الدعاوي المتعلقة بالجنح‪ 1.000......................................‬دج‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫‪ -‬في الدعاوي المتعلقة بالجنايات‪ 1500.................................‬دج‪.‬‬
‫القسم الثاني‬
‫صحيفة السوابق القضائية‬
‫المادة ‪ : 266‬إن الوثائق واألحكام والقرارات الخاصة باإلجراء المنصوص عليه في المادة ‪640‬من قانون اإلجراءات‬
‫الجزائية‪ ،‬من أجل تصحيح البيانات المذكورة في صحائف السوابق القضائية‪ ،‬تسجل على الحساب‪.‬‬
‫القسم الثالث‬
‫البلديات‬
‫المادة ‪ :267‬تعفى مؤقتا البلديات من دفع المبالغ المستحقة للخزينة كرسوم للتسجيل بسبب دعاوى المسؤولية المدنية فيما‬
‫يخص اإلتالف واألضرار الناتجة عن الجنايات والجنح المرتكبة بالقوة أو العنف على ترابھا من قبل تجمعات أو جماعات‬
‫مسلحة أو غير مسلحة‪ ،‬وتسجل على الحساب وثائق اإلجراءات المقدمة بطلب من البلديات واألحكام المترتب تسجيلھا على‬
‫ھذه البلديات والوثائق والسندات التي تقدمھا من أجل إثبات حقوقھا وصفاتھا‪ ،‬وإن الرسوم التي أجل دفعھا تصبح واجبة‬
‫األداء بمجرد أن تصير القرارات القضائية نھائية تجاه البلديات التي تتحرر منھا‪ ،‬عند االقتضاء‪.‬‬
‫المادة ‪ 267‬مكرر ‪ :‬تعفى تنازالت البلديات المجانية لسكن البناء الذاتي لصالح األفراد من رسم نقل الملكية المنصوص عليه‬
‫)‪(2‬‬
‫في المادة ‪ 252‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ 267‬مكرر ‪:3‬إن المقاوالت التي تقوم بھا البلديات حول المساكن التي تمنح لھا في إطار األمر رقم ‪،188-67‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المؤرخ في ‪ 27‬سبتمبر سنة ‪ ،1967‬من رسم نقل الملكية المنصوص عليه في المادة ‪ 252‬من ھذا القانون‪.‬‬
‫القسم الرابع‬
‫اإلفالس والتسوية القضانية‬
‫المادة ‪ : 268‬تسجل على الحساب العقود واألحكام المتعلقة باإلفالس أو التسوية القضائية عندما ال تكفي األموال العائدة‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 265‬مكرر ‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 129‬من ق م لسنة ‪1984‬و معدلة بموجب المواد ‪ 73‬من ق‪ .‬م‪ .‬لسنة ‪ 66 ،1988‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 18 ،1990‬من‬
‫ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2001‬و ‪ 35‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2003‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ 267‬مكرر ‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 84‬من ق م لسنة ‪1978‬و معدلة بموجب المادة ‪61‬من ق م لسنة ‪.1986‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ 267‬مكرر‪ :3‬محدثة بموجب المادة ‪ 68‬من ق م لسنة ‪1981‬ومعدلة بموجب المادة ‪62‬من ق م لسنة ‪.1986‬‬

‫‪54 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫لإلفالس لتحمل رسوم التسجيل‪ ،‬وتسدد الرسوم حسب األولوية من التحصيالت األولى وذلك من دون المساس بتطبيق‬
‫االمتيازات األخرى‪.‬‬
‫القسم الخامس‬
‫مراجعة الدعاوى الجنائية والجنحية‬
‫المادة ‪ :269‬تسجل على الحساب وثائق الدعاوى التي ھي بصدد المراجعة أو الدعاوى الجنائية والجنحية‪ ،‬التي تتم بعد‬
‫قرار سماع الدعاوى‪.‬‬
‫إن القرار أو الحكم النھائي للمراجعة الذي يقضي بإدانة‪ ،‬يضع‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬على عاتق المحكوم عليھم الرسوم المسجلة‬
‫على الحساب‪.‬‬

‫الباب الحادي عشر‬


‫اإلعفاءات‬
‫المادة ‪ : 270‬إن العقود التي تتم في قضايا حوادث العمل‪ ،‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬باستثناء‪ ،‬محاضر المصالحة‬
‫باألحكام وعرائض االستئناف والتنازل عن االستئناف والقرارات التي تمنح للمصاب المستفيد مرتبا عمريا نقدا أو جزء من‬
‫رأس المال الضروري لتأسيس ھذا المرتب العمري وإيداع الوثائق‪ .‬و إن العقود المعفية ھكذا‪ ،‬تسجل مجانا عندما يكون‬
‫ھناك محل إلجراء التسجيل‪.‬‬
‫وتعفى من التسجيل نسخة المحضر الخاص بالتحقيق الذي يمكن أن يجريه األطراف‪.‬‬

‫وتطبق أحكام المقطع األول من ھذه المادة على جميع العقود التي تتم وتمنح زيادات ومنحا إلى ضحايا حوادث العمل أو‬
‫لذوي حقوقھم‪.‬‬
‫والتنازلعناألموالمنكلنوعو‬ ‫المادة ‪ :271‬تعفٮالدولةمنجميعحقوقالتسجيلفيمايخصالعقودالمتعلقةبالمبادالتوعملياتالشراء‬
‫)‪(1‬‬
‫كذلكالمتعلقةباقتسامھذھاألموالمعالخواص‪.‬‬
‫المادة ‪ :272‬تعفى من رسوم نقل الملكية التي ھي على عاتق المشتري‪ ،‬االكتسابات التي تتم بالتراضي لقاء عوض من قبل‬
‫الواليات أو البلديات أو نفقات البلديات والمؤسسات العمومية للوالية أو البلدية‪ ،‬عندما تكون مخصصة للتعليم العام أو‬
‫اإلسعاف أو الحفاظ على الصحة االجتماعية وكذلك ألشغال التعمير والبناء‪.‬‬
‫وتطبق ھذه األحكام عندما تصدر السلطات المختصة بموجب قرار تنظيمي طبقا للقوانين والتنظيمات السارية المفعول‪،‬‬
‫حالة االستعجال للمنفعة العمومية لھذه االكتسابات من دون أن يكون ھناك لزوم للقيام بإجراءات التحقيق‪.‬‬
‫المادة ‪ 272‬مكرر‪ :‬تعفى من إجراءات التسجيل شھادات الميالد والوفاة والزواج التي يتسلمھا ضباط الحالة المدنية وكذا‬
‫)‪(2‬‬
‫النسخ أو الشھادات التي تسلم عنھا‪.‬‬
‫المادة ‪ 272‬مكرر ‪ :3‬تعفى من رسم نقل الملكية بالمقابل المنصوص عليه بموجب المادة ‪252‬من ھذا القانون‪ ،‬المؤسسات‬
‫المعتمدة في إطار القانون رقم ‪11-82‬المؤرخ في ‪21‬غشت سنة ‪ ،1982‬المتعلق باالستثمار االقتصادي الوطني الخاص‬
‫بالمناطق الواجب ترقيتھا كما يرد تحديدھا عن طريق التنظيم‪ ،‬عند قيامھا بالشراءات العقارية المخصصة لنشاطھا‪.‬‬
‫توسع ھذهاالمتيازات لتشمل المؤسسات السياحية الوطنية الخاصة المنشأة في إطار القوانين والتنظيمات السارية المفعول في‬
‫)‪(3‬‬
‫المجال السياحي‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :271‬معدلة بموجب المادة ‪16‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2010‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ 272‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪130‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1984‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ 272‬مكرر‪ :3‬محدثة بموجب المادة ‪ 131‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1984‬و معدلة بموجب المادتين ‪ 41‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1987‬و‪27‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1989‬‬

‫‪55 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪ 272‬مكرر‪ :4‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 273‬تعفى أيضا من إجراءات التسجيل وثائق اإلجراءات )باستثناء األحكام( بناء على طلب النيابة العامة‪ ،‬والتي‬
‫تھدف إلى ‪:‬‬
‫‪ -1‬إصالح اإلغفاالت وإجراء التصحيحات في سجالت الحالة المدنية للعقود التي تھم األفراد المعوزين جدا‪.‬‬
‫‪ -2‬استبدال سجالت الحالة المدنية المفقودة أو المحروقة نتيجة حوادث الحرب واستخالف السجالت التي لم يتم مسكھا‪.‬‬
‫وتسجل "مجانا" األحكام التي لھا نفس الموضوع بناء على طلب النيابة العامة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 274‬تعفى‪ ،‬أيضا‪ ،‬من إجراءات التسجيل جميع العقود المتعلقة باإلجراءات التي تم الشروع فيھا بناء على طلب‬
‫النيابة العامة والتي يكون موضوعھا إما إعادة تأسيس سجالت الحالة المدنية المتلفة أو المفقودة على إثر حوادث الحرب‬
‫وإما تجديد أو تتميم عقود الحالة المدنية المتعلقة بالفترة المنصرمة منذ بداية األعمال الحربية‪.‬‬
‫وإن األحكام المتخذة فيما يخص ھذه اإلجراءات تسجل مجانا‪.‬‬
‫المادة ‪ : 275‬تعفى أيضا من إجراءات التسجيل عقود اإلشھاد الرسمي التي يمكن أن تحل محل جميع عقود الحالة المدنية‬
‫التي تكون أصولھا قد أتلفت أو فقدت على إثر كارثة أو حوادث حرب إلى أن تتم إعادة تأسيس أو استرجاع السجالت‪.‬‬
‫وتطبق ھذه األحكام على عقود الحالة المدنية التي توجد أصولھا أو سجالتھا في بلدية قد أمر بإخالئھا فورا من قبل سلطات‬
‫عمومية أو في بلدية تكون قد انقطعت االتصاالت بھا على إثر عملية حربية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 276‬تسجل مجانا الوثائق التي تتضمنھا اإلجراءات التي شرع فيھا في حالة التصريح بقرينة الوفاة أو التصريح‬
‫القضائي بالوفاة وكذلك القرارات والمستخرجات والنسخ والصور التنفيذية والصور التي تسلم عنھا‪.‬‬
‫المادة ‪ :277‬تعفى‪ ،‬من إجراءات التسجيل‪ ،‬مختلف العقود واإلجراءات المتعلقة بإعادة تأسيس العقود والوثائق المتلفة على‬
‫إثر حوادث الحرب‪.‬‬
‫المادة ‪ : 278‬فضال عن العقود واألحكام و السجالت المشار إليھا في المادة ‪ 274‬أعاله‪ ،‬فإن جميع العقود التي يجب إعادة‬
‫تأسيسھا على إثر كارثة أو وقائع حربية‪ ،‬وكذلك جميع شكليات اإلجراءات التي موضوعھا إعادة التأسيس ھذه‪ ،‬تعفى من‬
‫إجراءات التسجيل‪ ،‬ما لم تكن الرسوم المطبقة على العقد األصلي غير مسددة بعد فيما يخص العقود التي تمت إعادة‬
‫تأسيسھا‪ .‬وال يمكن المطالبة بأي عقوبة خاصة بالتسجيل فيما يخص الوثائق المشار إليھا في المادة ‪ 277‬أعاله‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:279‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ : 280‬تسجل مجانا الشھادات الموثقة التي يتم إعدادھا بعد الوفاة والمثبتة لنقل الملكيات العقارية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 281‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬المناقصات والصفقات من أجل البناء واإلصالح والصيانة و التموينات و‬
‫التوريدات التي يجب دفع ثمنھا في الجزائر من قبل الخزينة العامة‪.‬‬
‫المادة ‪ :282‬تعفى من جميع رسوم التسجيل‪ ،‬العريضة والحكم وغيرھما من العقود التي يمكن أن تنتج عنھا مطالبات تخص‬
‫المعتوھين‪.‬‬
‫المادة ‪ :283‬إن أحكام المواد ‪) 302‬المقطع األول( و ‪ 334‬و ‪ 335‬و ‪ 336‬و‪ 337‬من ھذا القانون‪ ،‬تطبق على الھيئات‬
‫واألشخاص المعنيين بتطبيق التشريع االجتماعي المتخذ لصالح األشخاص المسنين‪.‬‬
‫وإن اإلجراء المتعلق بالمنازعات المتولدة عن تطبيق المقطع أعاله‪ ،‬يكون مجانا وبدون مصاريف‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 272‬مكرر‪ :4‬محدثة بموجب المادة ‪126‬من ق‪.‬م لسنة ‪1985‬وملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ : 279‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :280‬معدلة بموجب المادة ‪127‬من ق م لسنة ‪.1985‬‬

‫‪56 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫وتسلم مجانا الوثائق المتعلقة بھذا اإلجراء وتعفى من رسوم التسجيل‪ ،‬شريطة الرجوع إليه صراحة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪ : 284‬تطبق أحكام المواد ‪ 302‬و ‪ 334‬و ‪ 335‬و ‪ 336‬من ھذا القانون في مجال التشريع الخاص بالمنح العائلية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 285‬تسجل مجانا العقود المتعلقة باالتفاقات الجماعية وإجراءات تسوية النزاعات الجماعية للعمل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 286‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬التعھدات و التقييدات واإلجازات والشھادات واإلطارات المزخرفة وجوازات‬
‫السفر ومخالصات التسليف والتوريد وسندات المراحل و المؤونة والسكن وجميع العقود األخرى التي تھم جنود السالح‬
‫البري والبحري والجوي‪.‬‬
‫المادة ‪ :287‬يعفى من رسوم التسجيل جميع العقود والشھادات واألوراق األخرى التي تھم جمعيات ومنظمات الطالب‬
‫والشباب المعترف بمنفعتھا العمومية‪.‬‬
‫و ال يطبق ھذا التدبير على نقل الملكية أو حق االنتفاع أو حق التمتع باألموال المنقولة والعقارية سواء بين األحياء أم عن‬
‫طريق الوفاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :288‬تعفى من جميع رسوم التسجيل الشركات أو صناديق التأمين التعاوني الفالحي‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:289‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :290‬إن الشھادات وعقود اإلشھاد وغيرھا من األوراق المتعلقة فقط بعمليات التأمين في حالة الوفاة أو الحوادث‬
‫الناجمة عن األشغال الفالحية والصناعية‪ ،‬تعفى من إجراءات التسجيل‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ : 291‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :292‬تعفى من جميع رسوم التسجيل العقود المتعلقة بعمليات القروض الفالحية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 293‬إن الشھادات وعقود اإلشھاد وغيرھا من األوراق الخاصة بالھيئات العمومية للتقاعد‪ ،‬تعفى من إجراءات‬
‫التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 294‬تعفى كذلك من إجراءات التسجيل‪ ،‬الشھادات وعقود اإلشھاد وغيرھا من األوراق المتعلقة خاصة بتصفية‬
‫ودفع المعاشات المدفوعة من قبل الدولة كتكملة للمرتبات العمرية المدفوعة إلى مستخدمي اإلدارات العمومية من قبل‬
‫الھيئات العمومية للتقاعد‪.‬‬
‫المادة ‪ : 295‬تعفى من التسجيل شھادات الحياة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 296‬تسجل مجانا‪ ،‬عندما يتطلب اإلجراء ذلك‪ ،‬الشھادات المثبتة لعدم الدفع الكلي أو الجزئي والخاص بشروط سير‬
‫الحسابات التي يمكن أن تتم بموجب صك‪.‬‬
‫المادة ‪ :297‬إن العقود واألوراق والمحررات واإلجراءات الخاصة بإعداد وإنجاز مشاريع تھيئة بلديات منكوبة‪ ،‬تعفى من‬
‫جميع رسوم التسجيل في حالة نزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪.‬‬
‫المادة ‪ :298‬إن العقود واألوراق والمحررات من كل نوع المتعلقة بعمليات البناءات العقارية التي تتم في إطار التوفير من‬
‫أجل السكن من قبل الصندوق الوطني للتوفير و االحتياط وكذلك العقود المثبتة لقروض خاصة بھذه البناءات‪ ،‬تعفى من‬
‫جميع رسوم التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 299‬تعفى من إجراءات التسجيل ‪:‬‬
‫‪ -1‬العقود واألوراق المتعلقة بالتنبيھات والحجوز والبيوع التي موضوعھا تحصيل الضرائب المباشرة والرسوم المماثلة؛‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :284‬معدلة بموجب المادة ‪ 63‬من ق م لسنة ‪.1986‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ :289‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :291‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪57 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -2‬جميع عقود المتابعة أوغيرھا سواء المطالبة بھا أم الدفاع عنھا والتي موضوعھا ھو تحصيل الضرائب العمومية‬
‫وجميع المبالغ األخرى المستحقة للدولة بأي صفة كانت و من أجل أي ھدف كان ولو كان األمر يتعلق بالضرائب المحلية؛‬
‫‪ -3‬مخالصات الضرائب والرسوم والديون و المداخيل المدفوعة إلى الدولة أو إلى الجماعات المحلية‪.‬‬
‫‪ -4‬أوامر إبراء الذمة أو التخفيض واإلعفاء أو لتخفيف الضرائب والمخالصات المتعلقة بھا والكشوف ومستخرجات‬
‫الكشوف‪.‬‬
‫‪ -5‬الوصوالت المسلمة إلى الجباة ومحصلي الضرائب المختلفة وكذلك حسابات اإليرادات أو التسييرات العمومية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 300‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬المخططات والمحاضر والشھادات والتبليغات واألحكام والعقود والمخالصات‬
‫وغيرھا من العقود التي تخص األضرار المسببة للملكية الخاصة على إثر تنفيذ األشغال العمومية‪.‬‬
‫المادة‪ :301‬إن الواليات والمؤسسات العمومية التابعة للواليات والبلديات والمؤسسات العمومية االستشفائية والمكاتب‬
‫الخيرية ومؤسسة الحماية االجتماعية لرجال البحر‪ ،‬تعفى من رسوم نقل الملكية مجانا فيما يخص األموال التي آلت إليھا‬
‫عن طريق الھبة أو اإلرث‪.‬‬
‫المادة ‪ :302‬تعفى من جميع رسوم التسجيل التبرعات التي تقدم إلى ھيئات التأمين االجتماعي‪.‬‬
‫المادة ‪ :303‬تعفى من رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة ومن رسوم تسجيل الھبات بين األحياء‪ ،‬الھبات والوصايا لألشياء‬
‫الفنية والمعالم األثرية أو األشياء ذات الطابع التاريخي والكتب والمطبوعات أو المخطوطات‪ ،‬المقدمة إلى المؤسسات التي‬
‫تتمتع بالشخصية المدنية‪ ،‬غير المؤسسات المشار إليھا في المادة ‪ 301‬أعاله‪ ،‬إذا كانت ھذه المؤلفات أو األشياء مخصصة‬
‫ألن تكون ضمن مجموعة عمومية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 304‬تعفى أيضا من رسوم نقل الملكية الھبات والوصايا المقدمة إلى المؤسسات العمومية ذات النفع العام غير‬
‫المؤسسات المشار إليھا في المادة ‪ 301‬أعاله‪ ،‬وإلى الشركات الخاصة أو غيرھا من التجمعات المؤسسة بصفة قانونية‪ ،‬ما‬
‫دامت ھذهالھبات والوصايا مخصصة بإرادة الواھب أو الموصي الصريحة‪ ،‬إلى إقامة نصب تذكاري تخليدا لحرب التحرير‬
‫الوطني أو تمجيدا لجيشنا‪.‬‬
‫المادة ‪ 304‬مكرر‪ :‬تعفى من رسوم نقل الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬المنصوص عليھا في المادة ‪ 236‬من ھذا القانون‪ ،‬الھبات‬
‫التي ال تتجاوز قيمتھا مليون دينار جزائري )‪1.000.000‬دج( المقدمة من قبل أشخاص طبيعيين مقيمين لصالح مؤسسات‬
‫مقيمة ومعتمدة للبحث العلمي أو جمعيات خيرية مصرح بمنفعتھا العمومية‪.‬‬
‫ينبغي التصريح بھذه الھبات لإلدارة الجبائية‪ ،‬وعندما تتم ھذه الھبات لفائدة البحث العلمي‪ ،‬ينبغي التصريح كذلك للھيئة‬
‫)‪(1‬‬
‫الوطنية المكلفة بمراقبة البحث العلمي‪.‬‬
‫المادة ‪:305‬تعفى من حقوق التسجيل مبادلة العقارات الريفية التي تتم ضمن الشروط المبينة أدناه‪ ،‬عندما تكون العقارات‬
‫التي تمت مبادلتھا موجودة في نفس البلدية أو في بلديات مجاورة‪.‬‬
‫ال تطبق مجانية التسجيل‪ ،‬خارج ھذه الحدود إال إذا كان أحد ھذه العقارات التي تمت مبادلتھا‪ ،‬مجاورا لعقار المبادلين الذين‬
‫يتلقونه في حالة ما إذا كانت ھذه العقارات قد اكتسبھا المتعاقدون بموجب عقد مسجل منذ أكثر من عامين أو تلقوھا عن‬
‫طريق اإلرث‪.‬‬
‫في جميع الحاالت يتضمن عقد المبادلة بيان السعة ورقم القسم والمكان المذكور والصنف والنوع ومدخول مسح األراضي‬
‫)‪(2‬‬
‫لكل عقار مبادل‪ ،‬ويودع في مكتب التسجيل مستخرج من دفتر مسح األراضي لألموال المذكورة‪.‬‬
‫وعند عدم وجود مسح لألراضي‪ ،‬فإنه تحل محل ھذه البيانات‪ ،‬فيما يخص العقارات التي توجد في أقاليم كانت موضوع‬
‫مخططات نظامية مع جداول بيانية مطابقة توجد نسخھا األصلية في وثائق المصلحة الطبوغرافية‪ ،‬شھادة يسلمھا رئيس ھذه‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ 304‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 67‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1990‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ : 305‬معدلة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬

‫‪58 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المصلحة يبين فيھا البلدية التي توجد بھا العقارات والمركز والقسم والمكان المذكور والرقم والنوع والسعة‪.‬‬
‫وفي األقاليم التي ال توجد بھا مخططات‪ ،‬فتطلب الشھادة من السلطة البلدية‪ ،‬أما رقم المخطط فيحل محله بيان جدول‬
‫األرض وما يجاورھا‪.‬‬
‫وتسلم ھذه الشھادات بدون مصاريف بناء على طلب يصرح فيه المبادالن بأنھما قد اتفقا نھائيا على المبادلة ولم يبقى لھما‬
‫إال إبرام العقد‪.‬‬
‫إن البيانات المحصل عليھا ھكذا‪ ،‬تذكر في عقد المبادلة وتسلم الشھادة إلى مفتش التسجيل في نفس الوقت الذي يقدم فيه العقد‬
‫لإلجراء‪.‬‬
‫المادة ‪ :306‬إن المعدالت وفائض القيمة للمبادالت العقارية الريفية المحققة ضمن الشروط المنصوص عليھا في المادة‬
‫‪ 305‬أعاله‪ ،‬تخضع للرسم الخاص بنقل الملكية العقارية لقاء عوض‪.‬‬
‫المادة ‪ :307‬إن العقود والمقررات والسجالت المتعلقة باإلجراءات فيما يخص االنتخابات تعفى من التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 308‬يعفى من إجراءات التسجيل‪:‬‬
‫‪ -‬الشھادات و التبليغات و األحكام والعقود والمخالصات وغيرھا من العقود التي تتم لصالح مساعدة الطفولة‪.‬‬
‫‪ -‬عند الترشيد وحسابات الوصايا واألوراق والمحاضر وحسابات أشھر الرضاعة والمعاشات‪.‬‬
‫‪ -‬العرائض الخاصة بحماية األطفال المعرضين للمعاملة السيئة أو اإلھمال‪.‬‬
‫المادة ‪ :309‬يعفى من جميع رسوم التسجيل‪ ،‬نقل محافظ النقود والعقود واالحتياطات المنقولة أو العقارية الخاصة‬
‫)*(‬
‫بھذه العقود‪ ،‬عندما تتم لصالح شركة أو عدة شركات عمومية للتأمين مع موافقة المدير العام للضرائب‪.‬‬
‫المادة ‪ :310‬إن نقل الكل أو البعض من أموال تملكھا ھيئة تقوم بأعمال ذات منفعة عمومية والذي يتم تحت أي شكل كان‬
‫وللصالح العام أو إدارة حسنة لفائدة مؤسسة معترف بمنفعتھا العمومية‪ ،‬ال يترتب عليه أداء أي رسم للتسجيل‪.‬‬
‫وإن االستفادة من التدبير السابق مرھون بشرطين‪ ،‬األول أن تبقى األموال المعنية مخصصة لنفس الھدف‪ ،‬والثاني أن يتم‬
‫نقلھا من أجل الصالح العام أو من أجل إدارة حسنة‪ ،‬ويثبت تحقق ھذين الشرطين بموجب قرار من الوزير المكلف بالمالية‬
‫الذي يرخص بنقل األموال وذلك في حدود اختصاصاته باستثناء األموال التي يتم نقلھا بموجب قوانين أو مراسيم‪.‬‬
‫المادة ‪ : 311‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬الدبلومات والشھادات المسجلة لدى اإلدارات من قبل األطباء وجراحي األسنان‬
‫والصيادلة والبيطريين وعمال السلك الطبي‪.‬‬
‫المادة ‪ : 312‬تعفى من إجراءات التسجيل المخططات والمحاضر والشھادات والتبليغات والعقود وغيرھا من الوثائق التي‬
‫لھا عالقة بعمليات نزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪ ،‬وذلك باستثناء القرارات القضائية وعقود البيع والعقود المحددة‬
‫للتعويض والمخالصات التي يتم تسجيلھا مجانا عندما يكون ھناك إجراء للتسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 313‬تطبق أحكام المادة ‪312‬أعاله‪،‬على جميع الوثائق أو العقود المتعلقة باكتساب أراضي ولو كانت مسورة أو‬
‫مبنية‪ ،‬تتم تنفيذا لمخطط تنظيم قانوني موافق عليه‪ ،‬من أجل شق أو تعديل أو توسيع طرق أو مساحات عمومية أو طرق‬
‫بلدية أو طرق ريفية معروفة‪.‬‬
‫المادة ‪ :314‬تعفى من جميع رسوم التسجيل‪ ،‬العقود واألوراق والمحررات من كل نوع التي تخص تحديد أصحاب الحق‬
‫في التعويضات الخاصة بنزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 315‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬العقود المحررة تنفيذا للقوانين المتعلقة باإلفالس والتسوية القضائية والتالي‬
‫تعدادھا ‪ :‬التصريحات بوقف الدفع‪ ،‬الموازنات‪ ،‬إيداع الموازنات‪ ،‬اإلعالنات وشھادات النشر المتعلقة بالتصريح باإلفالس‬

‫)*( المادة ‪ :309‬معدلة بموجب المادة ‪ 44‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1991‬‬

‫‪59 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫أو دعوة الدائنين‪ ،‬عقود إيداع الجرود والمعامالت وغيرھا من العقود‪ ،‬محاضر الجمعيات والمالحظات ومداوالت الدائنين‪،‬‬
‫عقود الديون المفترضة‪ ،‬عقود المنتجات‪ ،‬العرائض المقدمة إلى قاضي التفليسة‪ ،‬األوامر والقرارات الصادرة عن ھذا‬
‫القاضي‪ ،‬تقارير وحسابات وكالء التفليسة‪ ،‬جداول التوزيع‪ ،‬محاضر التدقيق وتأكيد الديون‪ ،‬الصلح أو تأجيل ميعاد الوفاء‪.‬‬
‫غير أن مختلف ھذه العقود تبقى خاضعة إلجراءات الفھرسة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:316‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:317‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:318‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 319‬يعفى من رسم التسجيل إيداع النسخة الثانية من السجل الذي يمسكه محافظو الرھن العقاري لدى كتابة ضبط‬
‫المحكمة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 320‬إن عقود األشھاد والرضا ومداوالت المجلس العائلي والتبليغ عند االقتضاء والشھادات المثبتة للزواج وعقود‬
‫اإلجراءات واألوامر واألحكام والقرارات التي تھدف إلى تسھيل زواج المعوزين‪ ،‬تعفى من التسجيل‪.‬‬
‫ويستفيد من تدابير ھذه المادة‪ ،‬األشخاص الذين يثبتون فقرھم بشھادة يسلمھا لھم رئيس المجلس الشعبي البلدي أو محافظ‬
‫الشرطة بعد اإلطالع على شھادة عدم فرض الضريبة التي يعدھا قابض الضرائب المختلفة لبلديتھم‪.‬‬
‫المادة ‪ :321‬تعفى من كل أنواع الرسوم‪ ،‬إعالنات أولياء القصر المعترف بفقرھم‪.‬‬
‫ويطبق نفس اإلعفاء على العقود الالزمة الستدعاء وتأسيس المجالس العائلية والتصديق على المداوالت المتخذة في ھذه‬
‫المجالس في حالة فقر القصر‪ .‬و تعفى ھذه العقود من إجراءات التسجيل باستثناء محاضر المداولة والقرارات التي تمنح أو‬
‫ترفض التصديق والتي تم تسجيلھا مجانا‪.‬‬
‫وإن األشخاص الذين يطلب الحجر عليھم والمحجورين يماثلون القصر في نفس الحاالت‪.‬‬
‫المادة ‪ :322‬تطبق المادة ‪341‬من ھذا القانون والمتعلقة بالشركات التعاونية‪ ،‬على شركات اإلسعاف الخاصة بعمال‬
‫ومستخدمي المناجم‪.‬‬
‫المادة ‪ : 323‬يعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬التكليف بالحضور ووثائق اإلجراءات واألحكام الصادرة في قضايا الصيد‬
‫البحري الساحلي‪.‬‬
‫المادة ‪ :324‬إن عقود الحالة المدنية وغيرھا من األوراق التي تقدم تدعيما لطلبات المعاشات من قبل رجال المطافئ أو‬
‫ذوي حقوقھم‪ ،‬تعفى من رسوم التسجيل‪.‬‬
‫وتطبق نفس التدابير على البحارة‪.‬‬
‫المادة ‪ :325‬تعفى من إجراءات التسجيل جميع العقود والمحاضر )غير عقود ومحاضر أعوان التنفيذ التابعين لكتابات‬
‫الضبط( واألحكام الخاصة بالشرطة العامة‪.‬‬
‫المادة ‪ :326‬تعفى كذلك من إجراءات التسجيل‪ ،‬عقود أعوان التنفيذ لكتابات الضبط في القضايا الجنائية و وثائق اإلجراءات‬
‫أمام المحاكم الجنائية‪ ،‬باستثناء العقود الخاضعة للتسجيل على الحساب على إثر وجود طرف مدني‪.‬‬
‫المادة ‪ :327‬تعفى من التسجيل أحكام المحاكم الجنائية بغياب الطرف المدني‪.‬‬
‫المادة ‪ :328‬إن عقود أداء اليمين من قبل أعوان الدولة‪ ،‬تعفى من إجراءات التسجيل‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادتان ‪ 316‬و ‪ :317‬ملغيتان بموجب المادة ‪ 55‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ : 318‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪60 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :329‬تطبق األحكام المنصوص عليھا في المادة ‪ 312‬المتعلقة بنزع الملكية من أجل المنفعة العمومية‪ ،‬على‬
‫المخططات والمحاضر والشھادات واألحكام والعقود والمخالصات و غيرھا من الوثائق المتعلقة بإنشاء االتفاقات‬
‫المنصوص عليھا في التشريع الجاري به العمل فيما يخص الكھرباء والوقود السائل والغازي‪.‬‬
‫المادة ‪ : 330‬إن الشھادات الالزمة التسليم من أجل تحصيل بعض الديون التجارية والديون الصغيرة حسب إجراء األمر‬
‫بالدفع‪ ،‬تعفى من التسجيل‪.‬‬
‫المادة‪:331‬تعفى من التسجيل‪،‬النسختان من عقد الشركة‪ ،‬المترجم‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬إلى اللغة الوطنية ومصادق عليھما طبق‬
‫األصل‪ ،‬من قبل السلطة األجنبية المختصة والتي يجب إيداعھما لدى كتابة ضبط المحكمة من أجل التسجيل في السجل‬
‫التجاري‪ ،‬من طرف الشخص الذي يتولى إدارة فرع أو وكالة مقامة بالجزائر من قبل كل شركة أجنبية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 332‬تعفى من التسجيل إجراءات إعادة االعتبار المنصوص عليھا في قضايا اإلفالس والتسوية القضائية ‪.‬‬
‫المادة ‪:333‬إن العقود واألوراق والمحررات من جميع األنواع المتعلقة بتسخير أموال أو خدمات والخاصة بتسوية مختلف‬
‫التعويضات‪ ،‬تسجل مجانا‪ ،‬عندما يكون ھناك إجراء للتسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪:334‬إن األوراق المتعلقة بتطبيق تشريع التأمينات االجتماعية‪ ،‬تسلم مجانا وتعفى من رسوم التسجيل شريطة‬
‫االستناد إليھا صراحة‪.‬‬
‫المادة ‪ :335‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬األحكام أو القرارات وكذلك المستخرجات والنسخ والصور أو الصور الرسمية‬
‫التي يتم تسليمھا و بصفة عامة‪ ،‬جميع عقود اإلجراءات التي يترتب عنھا تطبيق التشريع فيما يخص التنظيم ونظام الضمان‬
‫االجتماعي‪.‬‬
‫المادة ‪ :336‬إن جميع العقود المتعلقة باكتساب عقارات وبالقروض المرخص بھا إلى صناديق التأمين االجتماعي‪ ،‬تعفى‬
‫من رسوم التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :337‬إن اإلجراء المتعلق بالمنازعات في قضايا المراقبة وقواعد المنازعات والمخالفات لنظام الضمان االجتماعي‬
‫وحوادث العمل‪ ،‬مجاني وبدون مصاريف‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:338‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪: 339‬إن أيلولة الفائض من األموال الصافية من رأسمال الشركات التعاونية الفالحية المنحلة التي توجه لزوما إلى‬
‫خدمات ذات نفع عام زراعي أو إلى تعاونيات فالحية أخرى‪ ،‬ال يترتب عنھا أي تحصيل رسم لصالح الخزينة‪.‬‬
‫المادة ‪:340‬إن التعاونيات العقارية المحدثة في إطار األمر رقم ‪ ،92-76‬المؤرخ في ‪ 29‬شوال عام ‪1396‬الموافق ‪23‬‬
‫أكتوبر سنة ‪ 1976‬والمتعلق بتنظيم التعاونية العقارية‪ ،‬تعفى من جميع الحقوق والرسوم الخاصة بالتسجيل بالنسبة لجميع‬
‫العقود التي ستعدھا طبقا للموضوع التي أنشت من أجله‪.‬‬
‫وتطبق نفس اإلعفاءات على مساكن البناء الذاتي المنجزة في إطار برنامج عمومي للسكن الريفي والتي استفادت من‬
‫مساعدة مالية أو عينية إما من قبل الدولة وإما من قبل الجماعات المحلية‪.‬‬
‫المادة‪ :341‬تعفى من رسوم التسجيل جميع العقود والشھادات و غيرھا من األوراق التي تھم الشركات التعاونية‪.‬‬
‫وال يطبق ھذا التدبير على نقل الملكية أو حق االنتفاع أو حق التمتع باألموال المنقولة والعقارية إما بين األحياء و إما عن‬
‫طريق الوفاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ : 342‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ :343‬إن العقود المثبتة لحلول اتفاقية‪ ،‬تعفى من الرسم المؤسس بموجب المادة ‪ 225‬من ھذا القانون‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :338‬ملغاة بموجب المادة ‪ 55‬من ة م لسنة ‪.1996‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪ : 342‬ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬

‫‪61 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ -1 : 344‬تسجل مجانا وثائق اإلجراءات الخاصة بتسجيل الرھن العقاري أو تلقي الكفالة‪ ،‬للمتعلقين بنظام الوصايات‬
‫الشرعية والغياب‪.‬‬
‫‪ -2‬إن الجرد الذي يجب أن يقوم به الموثق في موضوع الوصاية الشرعية يعفى من رسوم التسجيل‪ ،‬عند ما يقل مبلغ‬
‫موجودات التركة عن ‪ 10.000‬دج‪.‬‬
‫‪ -3‬يسجل مجانا ضبط حسابات الوصاية )الحسابات السنوية ونھاية التسيير(‪.‬‬
‫المادة ‪ :345‬تعفى من جميع رسوم التسجيل‪ ،‬العقود و األوراق والمحررات من جميع األنواع‪ ،‬المبرمة أو المحررة في‬
‫إطار سير الجمعيات العائلية‪.‬‬
‫المادة ‪ :346‬يسجل مجانا نفل الملكية بين المالكين المشاركين في عمليات تجديد العمران‪ ،‬و الھيئة العمومية المكلفة‬
‫بالتجديد‪ .‬غير أنه‪ ،‬فيما يخص الرسوم الخاصة بھذه األموال المقدمة للمالكين القدماء مقابل دينھم على ھيئة عمومية مكلفة‬
‫بالتجديد‪ ،‬فإن االستفادة من اإلعفاء ال يمكن إثارتھا إال في حدود مبلغ الدين على ھذه الھيئة‪.‬‬
‫المادة ‪ 346‬مكرر‪ :‬إذا تم بيع عقار كان محل وعد بالبيع بالتجزئة أو بالحصة من طرف واحد بناء على طلب المستفيد من‬
‫الوعد‪ ،‬يلزم ھذا األخير بدفع الرسم على القيمة المضافة على مبلغ المبيعات و كذلك على ثمن تنازل المستفيد من وعد البيع‬
‫)‪(1‬‬
‫الممنوح لمشترين لكل جزء أو حصة‪ .‬و بالمقابل ال يترتب على ھذه التنازالت األخيرة تحصيل أي رسم للتسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 347‬تعفى من إجراءات التسجيل‪ ،‬الرسائل واإلشعارات باالستالم والتخلي والقبول والموافقة المتعلقة بالرھون‬
‫الزراعية والفندقية والمنجمية والصناعية والسيما الرھون الخاصة بالديوان الجزائري المھني للحبوب‪ ،‬و بالسجل الذي‬
‫قيدت فيه ھذه الرھون ونسخة تسجيل القرض و الشھادات السلبية أو الخاصة بالشطب الذي يھم ھذه الرھون‪.‬‬
‫المادة ‪ 347‬مكرر‪ :‬تعفى من جميع حقوق و رسوم التسجيل و اإلشھار العقاري‪ ،‬كل الشھادات و األوراق و الوثائق التي تم‬
‫إعدادھا بموجب القانون رقم ‪ ،01،-81‬المؤرخ في ‪ 7‬فبراير ‪ ،1981‬أو تطبيقا ألحكام المادة ‪ 41‬من قانون المالية لسنة‬
‫‪ 2001‬و المادة ‪ 209‬من قانون المالية لسنة ‪ ،2002‬التي كان موضوعھا التنازل عن المحالت ذات االستعمال السكني‬
‫)‪(2‬‬
‫التابعة للدولة و الجماعات المحلية و دواوين الترقية و التسيير العقاري‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ 347‬مكرر‪ :3‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪ 347‬مكرر‪ :4‬تعفى من حقوق التسجيل في إطار تطبيق النظام المذكور في المادة ‪ 138‬مكرر من قانون الضرائب‬
‫المباشرة و الرسوم المماثلة‪:‬‬
‫‪ -‬العقود التي تثبت نقل األمالك بين الشركات األعضاء؛‬
‫)‪(4‬‬
‫‪ -‬العقود التي تثبت تحويل الشركات قصد إدماجھا في التجمعات‪.‬‬
‫المادة ‪ 347‬مكرر‪ :5‬تعفى من جميع حقوق التسجيل‪ ،‬العقود المتضمنة تأسيس الشركات التي ينشئھا الشباب ذوو‬
‫المشاريع المؤھلون لالستفادة من إعانة "الصندوق الوطني لدعم تشغيل الشباب" أو "الصندوق الوطني لدعم القرض‬
‫)‪(5‬‬
‫المصغر " أو " الصندوق الوطني للتأمين على البطالة "‪.‬‬

‫الباب الثاني عشر‬


‫أحكام مختلفة‬
‫المادة ‪ : 348‬إن الحالة التي نص عليھا بموجب أحكام ھذا القانون بأن العقد يجب أن يسجل مجانا‪ ،‬فانه يمكن إلغاء ھذا‬
‫اإلجراء بموجب مرسوم يتخذ بناء على تقرير وزير المالية‪.‬‬
‫وإن الدفع نقدا لرسوم الطابع والتسجيل‪ ،‬يمكن أن يحل محله التسجيل على الحساب‪ ،‬وذلك ضمن شروط محددة حسب نفس‬
‫اإلجراء‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪346‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 56‬ق‪.‬م لسنة ‪.1996‬‬


‫)‪ (2‬المادة ‪347‬مكرر‪ :‬محدثة بموجب المادة ‪ 128‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1985‬و معدلة بموجب المادة ‪21‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2005‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪347‬مكرر ‪ :3‬محدثة بموجب المادة ‪ 5‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪ 1988‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 22‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2011‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪347‬مكرر‪ :4‬محدثة بموجب المادة ‪ 18‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪1991‬ومعدلة بموجب المادة ‪ 36‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1997‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪347‬مكرر‪ :5‬محدثة بموجب المادة ‪ 37‬من ق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪1997‬و معدلة بموجب المادة ‪ 9‬منق‪.‬م‪.‬ت لسنة ‪.2011‬‬

‫‪62 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :349‬إن أحكام ھذا القانون المطبقة على نقل ملكية لقاء عوض أو محل تجاري أو زبائن تطبق على جميع اتفاقيات‬
‫لقاء عوض والتي من شأنھا أن تسمح لشخص بممارسة مھنة أو وظيفة أو عمل‪ ،‬كان يشغله شخص سابق‪ ،‬حتى ولو كانت‬
‫ھذه االتفاقية المبرمة مع ھذا الشخص أو ذوى حقوقه مصحوبة بتنازل عن الزبائن‪ .‬وتستحق الرسوم على جميع المبالغ التي‬
‫يفرض دفعھا على الوارث بفعل االتفاقية تحت أي تسمية كانت‪ ،‬وكذلك على جميع األعباء المترتبة عليه بنفس الصفة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 350‬إن العقد المنشئ إلجارة طويلة األمد في الميادين‪ ،‬حيث تطبيقھا منصوص عليه بموجب القانون‪ ،‬ال يخضع‬
‫إال للرسوم المعدة لإليجارات ذات الكراء لمدة محدودة ‪.‬‬
‫إن مختلف نقل الملكيات التي موضوعھا يتعلق باإليجار الطويل األمد‪ ،‬إما حق المؤجر وإما حق المستأجر‪ ،‬تخضع لألحكام‬
‫المتعلقة بنقل ملكية العقارات من ھذا القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ : 351‬يمنع مفتشو التسجيل من القيام بإجراء تسجيل العقود العرفية‪ ،‬المتضمنة األموال العقارية أو الحقوق المنقولة‪،‬‬
‫أو المحالت التجارية أو الصناعية أو كل عنصر يكونھا أو التنازل عن األسھم أو الحصص في الشركات‪ ،‬أو اإليجارات‬
‫التجارية‪ ،‬أو إدارة المحالت التجارية أو المؤسسات الصناعية‪ ،‬أو العقود التأسيسية أو التعديلية للشركات‪.‬‬
‫غير أنه‪ ،‬يمكن القيام بإجراءات التسجيل فيما يتعلق بالعقود العرفية الخاصة بالرھون الحيادية للمحل التجاري لصالح البنوك‬
‫)‪(1‬‬
‫و المؤسسات المالية‪.‬‬
‫الباب الثالث عشر‬
‫الرسوم الخاصة المترتبة على نقل الملكية لقاء عوض‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪ : 352‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ : 353‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪( 4‬‬
‫الباب الثالث عشر مكرر‬
‫رسم اإلشھار العقاري‬
‫القسم األول‬
‫اإلجراءات الخاضعة للرسم‬
‫المادة ‪ :1-353‬يقبض بمناسبة القيام بإجراء اإلشھار في المحافظات العقارية‪ ،‬رسم يدعى رسم اإلشھار العقاري‪ ،‬على‬
‫ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -(1‬العقود والقرارات القضائية المتضمنة نقال أو تكوينا أو تصريحا بحق ملكية عقارية أو غيرھا من الوثائق الخاضعة‬
‫لإلشھار العقاري بموجب التشريع المعمول به‪ ،‬باستثناء‪ ،‬ما أشير إليه في المادتين ‪ 5-353‬و‪ ،6-353‬أدنا؛‬
‫‪ -(2‬قيد الرھون القانونية أو االتفاقية أو حقوق التخصيص الرھني‪ ،‬باستثناء ما أشير إليه في المادتين ‪ 5-353‬و‪،6-353‬‬
‫أدناه؛‬
‫‪ -(3‬عقود االستبدال والتخفيض والشطب الكلي أوالجزئي ‪ ،‬باستثناء الكتابات المشار إليھا في المادتين ‪ 5-353‬و ‪،6-353‬‬
‫)‪(5‬‬
‫أدناه‪.‬‬
‫المادة ‪ :2-353‬يطبق الرسم المنصوص عليه في المادة ‪1-353‬أعاله‪ ،‬كاآلتي‪:‬‬

‫)‪(1‬المادة ‪ :351‬معاد إحداثھا بموجب المادة ‪ 63‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 1992‬و معدلة بموجب المادة ‪ 57‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1996‬‬
‫)‪(2‬المادة ‪ :352‬معدلة بموجب المواد ‪69‬من ق‪.‬م لسنة ‪1981‬و‪ 63‬من ق‪ .‬م لسنة ‪ 64 1986‬من ق‪.‬م لسنة ‪ ،1992‬و ملغاة بموجب المادة ‪ 55‬من ق‪.‬م لسنة‬
‫‪.1994‬‬
‫)‪(3‬المادة ‪ :353‬ھذه األحكام تصبح باطلة بموجب إلغاء المادة ‪ 352‬من ھذا القانون وملغاة بموجب المادة ‪ 27‬من ق‪.‬م لسنة‪.2000‬‬
‫)‪(4‬الباب الثالث عشر مكرر ‪) :‬المواد من ‪ 1-353‬إلى ‪(16-353‬محدث بموجب المادة ‪ 55‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1980‬ومعدل بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة‬
‫‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪. 2018‬‬
‫)‪(5‬الماد ة ‪ : 1-353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪63 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ،% 1 (1‬تحسب على قيمة العقار أو العقارات المصرح بھا في الوثيقة التي تشھر بالنسبة للعقود حتى و لو كانت مثقلة‬
‫بشرط موقف‪ ،‬و األحكام القضائية المتضمنة أو المعاينة بين األحياء‪ ،‬نقل أو تأسيس الحقوق العينية العقارية مشاعة أو‬
‫غير مشاعة وكذا عقود الوعد بالبيع التي يجب أن يذكر فيھا تحت طائلة الرفض‪ ،‬سعر البيع المتفق عليه واألجل المحدد‬
‫من قبل األطراف إلتمام ھذا البيع؛‬
‫‪ ،% 0,50(2‬تحسب على قيمة العقار أو العقارات المصرح بھا في الوثيقة المتعين إشھارھا بالنسبة للعقود والقرارات‬
‫القضائية التصريحية و القسمات واإليجارات و الوصاالت والتنازالت عن أجور الكراء‪ ،‬أوالمزارعة التي لم تبلغ حدھا؛‬
‫‪ (3‬رسم ثابت قدره ستة أالف دينار)‪ 6.000‬دج(‪ ،‬بالنسبة لقيد الرھون القانونية أواالتفاقية أوحق التخصيص الرھني‬
‫وتجديدھا وكذاعقود االستبدال و التخفيض والشطب الكلي أو الجزئي؛‬
‫‪ (4‬رسم ثابت قدره ألفا دينار)‪ 2.000‬دج(‪ ،‬بالنسبة لشھادات نقل الملكية عن طريق الوفاة وكذا التصريحات أو االختيار‬
‫بالمزايدة الحقيقية أو التصديق والتملك بمزاد طارئ بعد رسو سابق وبالمزايدات وعقود التقسيم المثبتة لتخصيص‬
‫ممتلكات سبق تمليكھا مع وعد بالتخصيص و رخص التجزئة و شھادات التقسيم و الجداول الوصفية للتقسيم و أنظمة‬
‫الملكية المشتركة و شھادات الحيازة المعدة طبقا ألحكام المادة ‪ 39‬من القانون رقم ‪ ،25-90‬المؤرخ في‪ 18‬نوفمبر‬
‫‪ ،1990‬والمتضمن التوجيه العقاري؛‬
‫‪ (5‬رسوم ثابتة كما ھي محددة أدناه بالنسبة لإلجراء األول في السجل العقاري والمتعلق بالعقارات الممسوحة والتي‬
‫تشكل ترقيما مؤقتا أو ترقيما نھائيا‪ ،‬وھذا عندما يتم ذلك لفائدة ذوي الحقوق وكذا سندات الملكية المعدة تطبيقا للقانون رقم‬
‫‪ 02-07‬المؤرخ في ‪ 27‬فبراير سنة ‪ 2007‬و المتضمن تأسيس إجراء معاينة حق الملكية العقارية وتسليم سندات الملكية‬
‫)*(‬
‫عن طريق تحقيق عقاري‪:‬‬
‫أ‪ -‬حصص مبنية تابعة لعقار مشترك الملكية‪:‬‬

‫الرسم المطبق‬ ‫المساحة‬


‫‪2‬‬
‫‪ 3.000‬دج‬ ‫‪ ‬أقل من ‪100‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪ 4.500‬دج‬ ‫‪ ‬من ‪ 100‬م‪ 2‬إلى ‪ 200‬م‬
‫‪ 6.000‬دج‬ ‫أكثر من ‪200‬م ‪²‬‬ ‫‪‬‬
‫ب‪ -‬أراضي غير مبنية أو مبنية‪:‬‬

‫الرسم المطبق‬
‫أراضي مبنية‬ ‫أراضي غير مبنية‬ ‫المساحة‬
‫‪2‬‬
‫‪ 6.000‬دج‬ ‫‪ 3.000‬دج‬ ‫‪ ‬أقل من ‪ 1.000‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪ 9.000‬دج‬ ‫‪ 4.500‬دج‬ ‫‪ ‬من ‪ 1.000‬م‪ 2‬إلى ‪ 3.000‬م‬
‫‪ 12.000‬دج‬ ‫‪ 6.000‬دج‬ ‫‪2‬‬
‫‪ ‬أكثر من‪ 3.000‬م‬
‫ج‪ -‬أراضي فالحية‪:‬‬

‫)*( المادة ‪ :2 -353‬معدلة بموجب المواد ‪ 8‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1990‬و‪ 38‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1997‬و‪ 24‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1998‬و‪ 30‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1999‬و‪ 10‬من‬
‫ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 15‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2008‬و ‪ 23‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2015‬‬

‫‪64 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬

‫الرسم المطبق‬ ‫المساحة‬


‫‪3.000‬دج‬ ‫أقل من ‪ 5‬ھكتارات‬
‫‪ 6.000‬دج‬ ‫من ‪ 5‬ھكتارات إلى ‪ 10‬ھكتارات‬
‫‪9.000‬دج‬ ‫أكثر من ‪ 10‬ھكتارات‬
‫‪ (6‬رسوم ثابتة كما ھي محددة أدناه بالنسبة لإلجراء األول في السجل العقاري المتعلق بالعقارات الممسوحة التي تشكل‬
‫الترقيم النھائي المعد مباشرة لفائدة صاحب عقد الملكية‪ ،‬الموجود سابقا‪ ،‬والمشھر قانونا‪.‬‬
‫محددة كمل يأتي‪:‬‬
‫قطع مبنية تابعة لعقار مشترك الملكية‪:‬‬ ‫أ(‬

‫الرسم المطبق‬ ‫المساحة‬


‫‪2‬‬
‫‪ 750‬دج‬ ‫‪ -‬أقل من ‪ 100‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪1.500‬دج‬ ‫‪ -‬من ‪100‬م‪ 2‬إلى ‪ 200‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪2.250‬دج‬ ‫‪ -‬أكثر من ‪ 200‬م‬

‫ب( أراضي غير مبنية أو مبنية‪:‬‬

‫الرسم المطبق‬
‫أراضي مبنية‬ ‫أراضي غير مبنية‬ ‫المسـاحة‬
‫‪2‬‬
‫‪.1.500‬دج‬ ‫‪ 750‬دج‬ ‫‪ -‬أقل من ‪ 1.000‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪ 2.250‬دج‬ ‫‪1.500‬دج‬ ‫‪ -‬من ‪1.000‬م‪ 2‬إلى ‪ 3.000‬م‬
‫‪2‬‬
‫‪ 3.000‬دج‬ ‫‪2.250‬دج‬ ‫‪ -‬أكثر من ‪ 3.000‬م‬

‫ج( أراضي فالحية‪:‬‬

‫الرسم المطبق‬ ‫المسـاحة‬


‫‪750‬دج‬ ‫‪ -‬أقل من ‪ 5‬ھكتارات‬
‫‪ 1.500‬دج‬ ‫‪ -‬من ‪ 5‬ھكتارات إلى ‪ 10‬ھكتارات‬
‫‪ 2.250‬دج‬ ‫‪ -‬أكثر من ‪ 10‬ھكتارات‬

‫‪ (7‬رسم ثابت قدره ألف و خمسمائة دينار)‪1.500‬دج(‪ ،‬لتسليم شھادة الترقيم العقاري المؤقت المطلوبة بناء على طلب‬
‫)*(‬
‫المعنيين خالل فترة الترقيم العقاري المؤقت‪ ،‬إثر اإلجراء األول في السجل العقاري ‪.‬‬

‫)*( المادة ‪ :2 -353‬معدلة بموجب المواد ‪ 8‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1990‬و‪ 38‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1997‬و‪ 24‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1998‬و‪ 30‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1999‬و‪ 10‬من‬
‫ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 15‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2008‬و ‪ 23‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪2015‬و‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪65 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :3-353‬ال يحصل سوى رسم نسبي واحد على العقد الرئيسي ولواحقه المحتملة‪ ،‬والتي ال يترتب عليھا رسم نسبي‬
‫بمبلغ أعلى‪.‬‬
‫وال يمكن تحصيل مبلغ أقل من ألفا دينار )‪2.000‬دج(‪ ،‬بالنسبة لإلجراءات التي ال ينتج عنھا رسم نسبي مبلغه ألفي دينار‬
‫)‪2.000‬دج(‪.‬‬
‫تتحمل العقود المعفاة من الرسم النسبي رسما قدره ألفا دينار )‪2.000‬دج(‪ ،‬إذا كان اإلشھار غير مطلوب في نفس الوقت‪،‬‬
‫بالنسبة للعقد الخاضع للرسم النسبي‪ ،‬إال إذا تضمنت ھذه العقود زيادة في األسعار أو القيم أو المبالغ أو الديون المعبر عنھا‬
‫أو المذكورة أو المقدرة أو المضمونة‪ .‬وفي ھذه الحالة‪ ،‬يحصل الرسم النسبي على مبلغ ھذه الزيادة فقط‪.‬‬
‫يخضع العقد المتضمن تكملة أو تفسيرا أو تصحيحا ألخطاء مادية أو قبوال أو تخليا بال قيد أو شرطا أو تأكيدا أو موافقة أو‬
‫تصديقا أو تصحيحا أو إلغاء لشروط موقفة أو تحقيق وعد بالبيع‪ ،‬إن لم يكن يحتوي على إجراء يخضع لرسم ثابت قدره ألفا‬
‫)‪(1‬‬
‫دينار )‪2.000‬دج(‪.‬‬
‫المادة ‪ :4-353‬يدفع المحررون الذين لم يودعوا في اآلجال المحددة‪ ،‬العقود المحررة من طرفھم أو بمساعدتھم والخاضعة‬
‫لدفع الرسم المذكور في المادة ‪ 2-353‬أعاله‪ ،‬شخصيا‪ ،‬غرامة يحدد مبلغھا بألف دينار )‪1.000‬دج(‪ ،‬بغض النظر عن‬
‫المسؤولية التي يتعرضون لھا على الصعيد القانوني‪.‬‬
‫تحدد آجال إتمام اإلجراء كما يأتي‪:‬‬
‫‪ (1‬بالنسبة لشھادات نقل الملكية بعد الوفاة‪ ،‬ثالثة )‪ (03‬أشھر ابتداء من تاريخ تحرير العقد‪ ،‬يمدد ھذا األجل إلى خمسة‬
‫)‪ (05‬أشھر‪ ،‬إذا كان أحد المعنيين مقيما في الخارج؛‬
‫يمكن أن تقوم المسؤولية المدنية للمالكين الجدد للحقوق العينية‪ ،‬إذا طلب من محرر العقد إعداده ‪ ،‬بعد ستة )‪ (06‬أشھر من‬
‫الوفاة؛‬
‫‪ (2‬بالنسبة لألحكام القضائية‪ ،‬ثالثة )‪ (03‬أشھر من اليوم الذي أصبحت فيه نھائية؛‬
‫‪ (3‬بالنسبة للعقود األخرى والوثائق‪ ،‬ثالثة )‪ (03‬أشھر من تاريخ تحريرھا‪.‬‬
‫في حالة وجوب القيام باإلشھار في محافظتين عقاريتين أو أكثر‪ ،‬تمدد اآلجال‪ ،‬المذكورة أعاله‪ ،‬إلى خمسة عشر )‪ (15‬يوما‬
‫)‪(2‬‬
‫كاملة‪ ،‬بالنسبة لكل محافظة عقارية فضال عن األولى‪.‬‬

‫القسم الثاني‬
‫اإلعفاءات‬
‫المادة ‪ :5-353‬تعفى من رسم اإلشھار العقاري‪:‬‬
‫‪ (1‬جميع إجراءات اإلشھار والقيد التي تقع مصاريفھا على عاتق الدولة والوالية والبلدية والمؤسسات العمومية ذات الطابع‬
‫اإلداري والموضوعة تحت وصايتھا؛‬
‫‪ (2‬العقود المحررة واإلجراءات المنجزة تطبيقا للتشريع المتعلق بأموال األوقاف؛‬
‫‪ (3‬العقود المحررة واإلجراءات المنجزة في إطار التشريع المتعلق بنزع الملكية من أجل المنفعة العمومية؛‬
‫‪ (4‬إجراءات التسجيل واالستبدال والتخفيض والشطب الخاصة باالمتيازات القانونية؛‬
‫)‪(3‬‬
‫‪ (5‬كل اإلجراءات المطلوبة من طرف ملتمس المساعدة القضائية؛‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :3 -353‬معدلة بموجب المواد ‪ 39‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 1997‬و ‪ 10‬منق‪.‬م‪ .‬لسنة‪ 2004‬و ‪ 25‬منق‪.‬م لسنة ‪. 2018‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :4 -353‬معدلة بموجب المادة ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2004‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :5-353‬معدلة بموجب المادة ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2004‬‬

‫‪66 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ (6‬العقود المتعلقة باقتناء العقارات المنجزة من قبل البنوك والمؤسسات المالية الخاضعة لألمر رقم‪،11– 03‬المؤرخ في‬
‫‪ 26‬أوت ‪ ،2003‬والمتعلق بالنقد والقرض المعدل و المتمم‪ ،‬في إطار اإليجار العقاري‪ ،‬أو أي قرض عقاري موجه لتمويل‬
‫االستثمارات المنجزة من قبل المتعاملين االقتصاديين‪ ،‬لالستعمال التجاري أو الصناعي أو الفالحي أو لممارسة مھنة حرة؛‬
‫‪ (7‬العقود والوثائق المبرمة من الجمعيات التعاضدية؛‬
‫‪ (8‬إشھار العقود المتعلقة بتأسيس االرتفاق‪ ،‬المقرر في القانون الساري المفعول على الكھرباء والغاز؛‬
‫‪ (9‬العقود المتضمنة اقتناء المرقين العقاريين العموميين أو الخواص ألراضي موجھة إلنجاز برامج السكن المستفيدة من‬
‫دعم الدولة؛‬
‫‪ (10‬العقود المتضمنة بيع محالت ذات استعمال سكني جديدة أنجزھا المرقون العقاريون العموميون أو الخواص في إطار‬
‫برامج السكن المستفيدة من دعم الدولة؛‬
‫)‪(1‬‬
‫‪ (11‬عقود الحلول االتفاقي في حقوق الرھن لفائدة البنوك والمؤسسات المالية في إطار عمليات إعادة التمويل الرھني ‪.‬‬
‫المادة ‪ :6 -353‬تعفى كذلك من الرسم المنصوص عليه في المادة ‪ 2 -353‬أعاله‪:‬‬
‫‪ (1‬القيود والتشطيبات الخاصة بالرھون القانونية المعدة لفائدة البنوك والمؤسسات المالية‪ ،‬ضمانا للقروض الممنوحة‬
‫للفالحين المنتجين‪ ،‬لتمويل نشاطاتھم الفالحية؛‬
‫‪ (2‬القيود والتشطيبات الخاصة بالرھون القانونية المعدة لفائدة البنوك والمؤسسات المالية‪ ،‬ضمانا لقروض بناء المساكن‬
‫الممنوحة للخواص فرادى أو منظمين ضمن تعاونيات عقارية‪ .‬غير أن الرسم يحصل تلقائيا في حالة إعادة التنازل عن‬
‫العقار على حاله‪ ،‬دون إنجاز ھذه البناءات؛‬
‫‪ (3‬العقود المتضمنة بيع المساكن من قبل الھيئات العمومية المختصة إلى المدخرين والمبنية في إطار االدخار السكني؛‬
‫‪ (4‬عقود المبادالت المتعلقة باألراضي الفالحية أو ذات الوجھة الفالحية؛‬
‫‪ (5‬عقود التنازل بين الشركاء في الشيوع المتضمنة األراضي الفالحية أو ذات الوجھة الفالحية؛‬
‫‪ (6‬العقود المتعلقة بنقل الملكية‪ ،‬التي حررتھا المؤسسات والھيئات العمومية على أساس التسوية في إطار تطھير الممتلكات‬
‫العقارية؛‬
‫‪ (7‬العقود المعدة‪ ،‬تطبيقا للمادة ‪ 86‬من القانون رقم ‪،25 -90‬المؤرخ في ‪18‬نوفمبر ‪ ،1990‬والمتضمن التوجيه العقاري‪،‬‬
‫المعدل والمتمم‪ ،‬لتسوية العمليات المبادر بھا في إطار األمر رقم ‪26-74‬المؤرخ في ‪ 20‬فيفري ‪1974‬والمتضمن تكوين‬
‫احتياطيات عقارية لفائدة البلديات؛‬
‫‪ (8‬عمليات التنازل عن األمالك العقارية ذات االستعمال السكني المنجزة في إطار المرسوم التنفيذي رقم ‪269-03‬المؤرخ‬
‫في ‪7‬غشت سنة ‪،2003‬الذي يحدد شروط و كيفيات التنازل عن األمالك العقارية التابعة للدولة ولدواوين الترقية والتسيير‬
‫العقاري الموضوعة حيز االستغالل قبل أول يناير سنة ‪2004‬؛‬
‫‪ (9‬عمليات التنازل عن أصول المؤسسات العمومية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري المنحلة لفائدة‬
‫)‪(2‬‬
‫العمال وكذا تلك المنجزة في إطار عمليات الخوصصة؛‬
‫‪ (10‬عقود الملكية المبرمة‪ ،‬في حالة عملية جماعية للتحقيق العقاري في إطار القانون رقم ‪ ،02-07‬المؤرخ في ‪ 27‬فبراير‬
‫سنة ‪ ،2007‬والمتضمن تأسيس إجراء معاينة حق الملكية العقارية وتسليم سندات الملكية عن طريق تحقيق عقاري؛‬
‫‪ (11‬اإلجراء األول الذي يتم في السجل العقاري والمتعلق بالمحالت ذات االستعمال السكني الممسوحة والتابعة لدواوين‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :5 – 353‬معدلة بموجب المواد ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2004‬و ‪ 22‬من ق م لسنة ‪ 2005‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :6 -353‬معدلة بموجب المواد ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2004‬و ‪ 22‬من ق م لسنة ‪ 2005‬و ‪16‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2008‬و‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪67 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫الترقية والتسيير العقاري والقابلة للتنازل في إطار المرسوم التنفيذي رقم ‪ ،269-03‬المؤرخ في ‪7‬غشت سنة ‪،2003‬الذي‬
‫يحدد شروط وكيفيات التنازل عن األمالك العقارية التابعة للدولة ولدواوين الترقية والتسيير العقاري الموضوعة قيد‬
‫)‪(1‬‬
‫االستغالل قبل أول يناير سنة ‪.2004‬‬

‫القسم الثالث‬
‫تصفية الرسم ودفعه‬
‫المادة ‪ :7-353‬يكتتب‪ ،‬إذا توجب تطبيق معدل نسبي‪ ،‬كما ھو منصوص عليه في المادة ‪ 2-353‬أعاله‪ ،‬ولم يتم تحديد القيمة‬
‫في العقد أو القرار القضائي‪ ،‬تصريح تقديري مصادق وموقع من قبل الطالب‪ ،‬في الوثيقة المعدة لإلشھار‪ ،‬تحت طائلة‬
‫الرفض‪.‬‬
‫ويترتب على اإليجارات رسم يطبق على مبلغ مجموع سنوات االيجار المتداولة‪.‬‬
‫تطبق على ملكية الرقبة وحق االنتفاع المقام مدى الحياة‪ ،‬القواعد اآلتية ‪:‬‬
‫‪ -‬يقدر حق االنتفاع‪ ،‬إذا كان سن المنتفع أقل من عشرين )‪ (20‬سنة كاملة‪ ،‬بسبعة أعشار )‪ (10/7‬وملكية الرقبة بثالثة‬
‫أعشار )‪ (10/3‬من قيمة العقار‪.‬‬
‫‪ -‬إذا تجاوزت المدة عشرين )‪ (20‬سنة تنقص ھذه النسبة بخصوص حق االنتفاع وتزيد لملكية الرقبة بعشر)‪ (10/1‬بالنسبة‬
‫لكل فترة عشر )‪ (10‬سنوات بدون قسمة‪.،‬‬
‫‪ -‬اعتبارامن سبعين )‪ (70‬سنة كاملة من عمر المنتفع‪ ،‬يقدر حق االنتفاع بالعشر )‪ (10/1‬وملكية الرقبة بتسعة أعشار‬
‫)‪.(10/9‬‬
‫يقدر حق االنتفاع المؤسس لمدة ثابتة بعشرين )‪ (10/2‬من قيمة العقار بالنسبة لكل فترة عشر )‪ (10‬سنوات من حق االنتفاع‬
‫بدون قسمة ودون األخذ في االعتبار عمر المنتفع‪.‬‬
‫يقدر حق االمتياز المنصوص عليه في القانون رقم ‪ ،03-10‬المؤرخ في ‪ 15‬غشت ‪ 2003‬الذي يحدد شروط و كيفيات‬
‫استغالل األراضي الفالحية التابعة لألمالك الخاصة للدولة ‪ ،‬بستة أعشار )‪ (10/6‬من قيمة العقار‪ ،‬بغض النظر عن‬
‫)‪(2‬‬
‫السن‪.‬‬
‫وبالنسبة للمبادالت‪ ،‬يؤسس الرسم على قيمة مجمل العقارات أو الحقوق العقارية المتبادلة‪.‬‬
‫يؤسس الرسم المستحق‪ ،‬إذا كان أحد األطراف في عقد المبادالت معفيا‪ ،‬على قيمة العقار العائدة للطرف اآلخر‪.‬‬
‫يصفى الرسم المستحق‪ ،‬في حالة تبديل عقار مقابل منقول‪ ،‬على قيمة العقار المصرح بھا ‪.‬‬
‫يصفى الرسم المستحق‪ ،‬بالنسبة لعقود القسمة‪ ،‬إذا كان أحد األطراف معفيا‪ ،‬على أساس قيمة العقار العائدة إلى المشتركين‬
‫اآلخرين في القسمة‪.‬‬
‫وفي حالة القسمة القضائية‪ ،‬ال يكون المتقاسم الذي يطلب إشھار حصته فقط‪ ،‬مطالبا إال بالرسم المتعلق بھذه الحصة‪.‬‬
‫بالنسبة لتحصيل رسم اإلشھار العقاري‪ ،‬بغض النظر عن أجزاء المبالغ أو القيم التي تقل عن ‪ 10‬دج‪.‬‬
‫المادة ‪ :8-353‬في غياب تقديم الشھادة المنصوص عليھا في أحكام المادة ‪ 8‬من القــانون رقم ‪ 09-16‬المؤرخ في ‪ 3‬غشت‬
‫سنة ‪ 2016‬والمتعلق بترقية االستثمار‪ ،‬تخضع عقود االقتناء أو االمتياز المعدة في ھذا اإلطار لدفع رسم اإلشھار العقاري‬
‫)‪(3‬‬
‫المحددة قيمته حسب الحالة طبقا للفقرة األولى و الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ 2-353‬أعاله‪.‬‬

‫)‪ (1‬المادة ‪ :6 -353‬معدلة بموجب المواد ‪ 10‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2004‬و ‪ 22‬من ق م لسنة ‪ 2005‬و ‪16‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪ 2008‬و‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :7 - 353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :8-353‬معدلة بموجب المواد ‪ 43‬من ق‪.‬م لسنة ‪1997‬و ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬

‫‪68 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :9-353‬في حالة إشھار نفس العقد أو القرار القضائي‪ ،‬أو قيد نفس الدين‪ ،‬أو القيام إلى نفس االستبدال أو الشطب‬
‫الكلي أو الجزئي‪ ،‬أو إجراء من نفس النوع في عدة محافظات عقارية‪ ،‬يمكن أن يدفع الرسم كامال‪ ،‬في المحافظ العقارية‬
‫التي طلب فيھا اإلشھار بالدرجة األولى‪ ،‬و في ھذه الحالة ال يدفع إال رسم ثابت قدره ألفا دينار )‪2000‬دج( في كل من‬
‫المحافظات العقارية األخرى‪ ،‬شريطة أن تكون المحافظة التي طلب فيھا اإلشھار بالدرجة األولى معينة صراحة في الطلب‬
‫المودع لدى المحافظات العقارية األخرى و أن يتم االستظھار بالوصل المثبت للدفع الكامل للرسم ‪.‬‬
‫يتعين على المحافظ العقاري الذي قام بتحصيل الرسم‪ ،‬أن يسلم للطالب‪ ،‬فضال عن اإليصال المذكور في المادة ‪10-353‬‬
‫)‪(2‬‬
‫أدناه‪ ،‬نسخا من اإليصال المذكور بقدر ما يطلب منه ذلك‪.‬‬
‫المادة ‪ :10-353‬يتكفل الطالب أو المستفيد من حق اإلشھار ‪ ،‬بدفع رسم اإلشھار العقاري‪ ،‬و يسدد من قبل الطالب‬
‫ويحصل مسبقا من طرف المحافظ العقاري مقابل وصل‪.‬‬
‫يتحمل دفع الرسم‪ ،‬المستفيد من قرض الضمان في مجال قيد الرھون القانونية أو االتفاقية أو حقوق التخصيص الرھني‬
‫وتجديدھا وكذا عقود االستبدال والتخفيض والشطب الكلي أو الجزئي المدونة على ھامش القيود الموجودة‪.‬‬
‫يدفع الرسم المطبق على اإلجراء األول في السجل العقاري و المتعلق بالعقارات الممسوحة‪ ،‬عند طلب الحصول على‬
‫الدفتر العقاري من طرف صاحبه أو ممثله‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫ال يسترجع الرسم و الغرامة المسددان إال في حالة ارتكاب خطأ من طرف المحافظ العقاري‪.‬‬
‫المادة ‪ :11-353‬لكل قرار رفض إيداع أو إجراء يحصل المحافظ العقاري مبلغ ألف دينار )‪ 1.000‬دج( يسدد من قبل‬
‫محرر العقد‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫يسترجع المبلغ المحصل بھذه الطريقة في حالة رفض إيداع أو إجراء غير مؤسس‪.‬‬
‫المادة ‪ :12-353‬ال يمكن أن تقل القيمة المعتمدة كوعاء للرسم‪ ،‬عند االقتضاء‪ ،‬عن تلك المعتمدة كأساس لتصفية حقوق‬
‫التسجيل‪.‬‬
‫إذا ثبت في ظرف أربع )‪ (04‬سنوات‪ ،‬ابتداء من تاريخ تنفيذ اإلجراء‪ ،‬نقص المبالغ أو القيم التي استعملت كأساس لتحصيل‬
‫رسم اإلشھار العقاري‪ ،‬وفقا لطرق اإلثبات المعتمدة في مجال التسجيل‪ ،‬يحصل تلقائيا في مكتب التسجيل التابع لإلدارة‬
‫الجبائية‪ ،‬زيادة على النسبة البسيطة التكميلية ‪ ،‬رسم يحدد مبلغه بـ ألفي دينار)‪ 2.000‬دج(‪.‬‬
‫وتدفع شھريا المبالغ المحصلة من قبل مصالح التسجيل بصدد رسم اإلشھار العقاري تطبيقا للفقرة السابقة‪ ،‬إلى حساب‬
‫)‪(5‬‬
‫المحافظ العقاري‪.‬‬

‫القسم الرابع‬
‫أحكام مختلفة‬
‫المادة ‪ :13-353‬تطبق أحكام المادة ‪ 159‬من قانون اإلجراءات الجبائية‪ ،‬المتعلقة بتقادم حقوق التسجيل‪ ،‬على تحصيالت‬
‫)‪(1‬‬
‫رسم اإلشھار العقاري‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:14-353‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:15-353‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (2‬المادة ‪ :9-353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (3‬المادة ‪ :10 - 353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (4‬المادة ‪ :11 - 353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (5‬المادة ‪ :12 - 353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (1‬المادة ‪ :13 - 353‬معدلة بموجب المادتين ‪ 10‬من ق‪.‬م لسنة ‪ 2004‬و ‪ 25‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2018‬‬
‫)‪ (2‬المواد من ‪ 14-353‬إلى ‪ :16-353‬ملغاة بموجب المادة ‪11‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2004‬‬

‫‪69 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:16-353‬ملغاة‪.‬‬

‫الباب الرابع عشر‬


‫تحصيل الرسوم‬
‫القسم األول‬
‫المتابعات و الدعاوي‬
‫المادة ‪ :354‬إن المتابعات و الدعاوي فيما يخص الحقوق و الرسوم و األتاوى و بصفة عامة جميع الضرائب و المبالغ التي‬
‫يعود تحصيلھا عادة إلى إدارة التسجيل‪ ،‬وتخضع‪ ،‬مھما كان المحاسب المكلف بھا ‪ ،‬إلى القواعد المبينة في المواد ‪ 355‬إلى‬
‫‪ 365‬من ھذا القانون‪ ،‬و ذلك مع مراعاة أحكام المواد ‪ 38‬مكرر‪ -1‬د و ‪ 38‬مكرر‪ 2‬الى ‪ 38‬مكرر‪ -3‬ه من قانون‬
‫اإلجراءات الجبائية و المواد ‪ 113‬و ‪ 115‬و ‪ 119‬و‪) 168‬الفقرة ‪ (4‬من ھذا القانون‪ ،‬والمتعلقة بالتصريحات الخاطئة أو‬
‫)‪(3‬‬
‫شھادات الدين و باإلخفاء و بالعقوبات الجنحية وبالبيوع العمومية للمنقوالت‪.‬‬
‫المادة ‪ :355‬إن النزاع في تحصيل رسوم التسجيل‪ ،‬يسوى من قبل إدارة الضرائب‪ ،‬عندما ال يكون موضوع طعن قضائي‪.‬‬
‫المادة ‪ :356‬إن الديون المشار إليھا في المادة ‪ 354‬أعاله‪ ،‬تكون عند عدم دفعھا‪ ،‬موضوع سند تحصيل شخصي أو جماعي‬
‫يعده مفتش إدارة التسجيل و ينفذه مدير الضرائب للوالية‪.‬‬
‫و يمكن وضع التأشيرة التنفيذية مباشرة على جدول الحواصل أو كشوف الرسوم وقت تسليمھا إلى المحاسبين‪.‬‬
‫المادة ‪ :357‬يبلغ السند التنفيذي‪:‬‬
‫‪ -‬إما بواسطة رسالة موصى عليھا مع إشعار باالستالم؛‬
‫‪ -‬وإما من قبل عون مؤھل لممارسة المتابعات بناء على طلب المحاسب المكلف بالتحصيل‪.‬‬
‫‪ -‬وإما من قبل أعوان إدارة التسجيل ‪.‬‬
‫و يكون التبليغ ملخصا‪ ،‬إذا كان األمر يتعلق بسند تحصيل جماعي أو جدول حواصل أو كشوف رسوم عليھا مسبقا تأشيرة‬
‫تنفيذية‪.‬‬
‫ويتضمن التبليغ إنذارا بدفع الرسوم المطالب بھا و تكون ھذه الرسوم واجبة األداء فورا‪ ،‬و يبقى السند األصلي مودعا‬
‫بمكتب القباضة‪.‬‬
‫المادة ‪ :358‬عندما ال يتم التبليغ إلى المكلف بالضريبة أو وكيله المفوض‪ ،‬على إثر اختفاء أو غياب المكلف بالضريبة‬
‫المذكورة عن منزله أو محل إقامته أو مقره‪ ،‬فإنه يتم تجديد التبليغ ضمن الطرق التابعة للقانون العام‪.‬‬
‫واألمر كذلك‪ ،‬في حالة ما إذا رفض المكلف بالضريبة أو وكيله المفوض الرسالة الموصى عليھا المقدمة إليھما‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:359‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:360‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:361‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(1‬‬
‫المادة ‪:362‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(2‬‬
‫المادة ‪:363‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (3‬المادة ‪ :354‬معدلة بموجب المادة ‪ 26‬من ق‪.‬م‪ .‬لسنة ‪.2018‬‬


‫)‪ (1‬المواد من ‪ 359‬إلى ‪ :362‬ملغاة بموجب المادة ‪200‬من ق م لسنة‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (2‬المادة ‪ :363‬ملغاة بموجب المادة ‪ 59‬من ق م لسنة ‪.1996‬‬

‫‪70 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:364‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪:365‬ملغاة‪.‬‬
‫)‪(3‬‬
‫المادة ‪ 365‬مكرر‪ :‬ملغاة‪.‬‬

‫القسم الثاني‬
‫الضمانات و االمتيازات‬
‫المادة ‪ -1 :366‬إن للدولة امتيازا بالنسبة لجميع المنقوالت وأمتعة األثاث العائدة للمدينين بالضريبة‪ ،‬فيما يخص التحصيل‬
‫المعھود إلى إدارة التسجيل بمقتضى ھذا القانون‪ ،‬غير تحصيل الرسوم الزائدة والغرامات والعقوبات‪ .‬ال تخل أحكام المادتين‬
‫‪ 68‬و‪ 69‬من ھذا القانون‪ ،‬بحق ممارسة ھذا االمتياز الذي يمارس مباشرة بعد امتياز الرسوم على رقم األعمال‪.‬‬
‫‪ -2‬و للخزينة‪ ،‬فضال عن االمتياز المشار إليه أعاله‪ ،‬أن تستعمل الرھن القانوني على عقارات التركة لتحصيل رسوم نقل‬
‫الملكية عن طريق الوفاة‪ ،‬ويسري أثر ھذا الرھن من يوم تسجيله في المحافظة العقارية ضمن الشكل والطريقة المحددين‬
‫)‪(1‬‬
‫بموجب القانون‪.‬‬
‫المادة ‪ :367‬للخزينة رھن قانوني على جميع األمالك العقارية التابعة للمدينين بالضريبة و ذلك من أجل تحصيل مختلف‬
‫الضرائب و الغرامات الجبائية المشار إليھا في ھذا القانون‪ .‬و يسري أثر ھذا الرھن عند تاريخ تسجيله في المحافظة‬
‫العقارية‪.‬‬
‫)‪(4‬‬
‫وال يمكن تسجيل ھذا الرھن إال ابتداء من التاريخ الذي استحق فيه المدين بالضريبة زيادة أو عقوبة لعدم الدفع‪.‬‬

‫الباب الخامس عشر‬


‫)*(‬
‫رسوم التوثيق‬
‫المادة ‪:368‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:369‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:370‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:371‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:372‬ملغاة‪.‬‬
‫المادة ‪:373‬ملغاة‪.‬‬

‫)‪ (3‬المواد ‪ 364‬إلى ‪ 365‬مكرر ‪ :‬ملغاة بموجب المادة ‪ 200‬من ق م لسنة ‪)2002‬تنقل ھذه األحكام إلى قانون اإلجراءات الجبائية(‪.‬‬
‫)‪ (4‬المادتان ‪ 366‬و‪ :367‬معدلتان بموجب المادة ‪ 133‬من ق‪.‬م لسنة ‪.1985‬‬
‫)*( الباب الخامس عشر )المواد من ‪ 368‬إلى‪ :(373‬ملغى بموجب المادة ‪ 28‬من ق‪.‬م لسنة ‪.2000‬‬

‫‪71 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬

‫األحكام الجبائية غير المقننة‬

‫‪72 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬

‫فھرس‬
‫موضوع الحكم‬ ‫المراجع‬
‫قانون المالية‬ ‫المواد‬
‫ق‪.‬م‪.‬ت‪1992 /‬‬ ‫‪61‬‬
‫مرسوم تنفيذي رقم ‪04-92‬المؤرخ في ‪ 11‬أكتوبر‬
‫سنة ‪ ،1992‬المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة‬
‫‪.1992‬‬

‫األمر رقم ‪ 27-95‬المؤرخ في ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪1995‬‬


‫ق م ‪1996 /‬‬ ‫‪108 -102‬‬
‫المتضمن قانون المالية لسنة ‪1996‬‬ ‫‪115 -114‬‬

‫أمر رقم ‪ 10-01‬المؤرخ في ‪ 26‬غشت ‪ 2010‬و‬ ‫ق‪.‬م‪.‬ت‪2010/‬‬ ‫‪30-28-25‬‬


‫المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪.2010‬‬

‫قانونرقم ‪ 16 - 11‬مؤرخفي ‪ 4‬صفرعام ‪1433‬‬ ‫ق‪.‬م‪2012/‬‬ ‫‪68-67-49‬‬


‫الموافق‪28‬ديسمبرسنة ‪،2011‬يتضمنقانونالمالية‬
‫لسنة ‪.2012‬‬
‫قانونرقم‪ 12-12‬مؤرخفي ‪ 12‬صفرعام ‪1434‬‬ ‫ق‪.‬م‪2013/‬‬ ‫‪39-36-38‬‬
‫الموافق‪30‬ديسمبرسنة‪، 2012‬يتضمنقانونالمالية‬
‫لسنة ‪.2013‬‬
‫قانون رقم ‪ 13 - 08‬مؤرخ في ‪ 27‬صفر عام‬ ‫ق‪.‬م‪2014/‬‬ ‫‪67‬‬
‫‪ 1435‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪ ،2013‬يتضمن‬
‫قانون المالية لسنة ‪.2014‬‬
‫قانون رقم ‪ 10 - 14‬مؤرخ ‪ 8‬ربيع األألول عام‬ ‫ق‪.‬م‪2015/‬‬ ‫‪-68-60‬‬
‫‪ 1436‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪ ،2014‬يتضمن‬ ‫‪74-73‬‬
‫قانون المالية لسنة ‪2015‬‬
‫أمررقم ‪ 01-15‬مؤرخفي ‪ 7‬شوّالعام ‪1436‬‬ ‫ق‪.‬م‪.‬ت‪2015/‬‬ ‫‪42‬‬
‫الموافق ‪ 23‬يوليوسنة‪2015‬‬
‫يتضمنقانونالماليةالتكميليلسنة‪.2015‬‬
‫قانون رقم ‪ 14-16‬مؤرخ في ‪ 28‬ربيع األول عام‬ ‫ق‪.‬م‪2017/‬‬ ‫‪82-69-67‬‬
‫‪ 1438‬الموافق ‪ 28‬ديسمبر سنة ‪2016‬‬
‫يتضمن قانون المالية لسنة ‪2017‬‬

‫‪73 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬

‫مرسوم تنفيذي رقم ‪04-92‬المؤرخ في ‪ 11‬أكتوبر سنة ‪،1992‬‬


‫المتضمنقانون المالية التكميلي لسنة ‪.1992‬‬

‫إعفاء العقود المبرمة في إطار القوانين ‪ 01 -88‬إلى ‪ 06 -88‬المؤرخة في ‪ 12‬جانفي سنة ‪ 1988‬من حقوق‬
‫التسجيل‬

‫المادة ‪ :61‬تعفى من كل حقوق التسجيل‪ ،‬كل العقود التي موضوعھا تكوين وتحويل ودمج حصص من كل نوع برأسمال‪،‬‬
‫زيادة رأسمال‪ ،‬عقود انفصال أو تنازل عن أسھم أو عن حصص شركة منشأة في إطار تطبيق القوانين من رقم ‪ 01-88‬إلي‬
‫رقم ‪ 06 -88‬المؤرخة في ‪ 12‬يناير سنة ‪ ،1988‬وطبقا ألحكام المواد من رقم ‪ 143‬إلى ‪148‬من القانون رقم ‪36 -90‬‬
‫المؤرخ في‪ 31‬ديسمبر سنة ‪1990‬والمتضمن قانون المالية لسنة ‪ ،1991‬وكذلك المادة ‪ 2‬من القانون رقم ‪ 12-91‬المؤرخ‬
‫في‪ 7‬سبتمبر سنة ‪ 1991‬والمتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪ ،1991‬والمادة ‪ 86‬من ھذا القانون‪.‬‬

‫األمر رقم ‪ 27-95‬المؤرخ في ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪1995‬المتضمن قانون المالية لسنة ‪1996‬‬
‫إعفاء عمليات التنازل التي تنفذ في إطار عمليات الخوصصة من رسوم التسجيل‬
‫المادة ‪ :102‬تعفى عمليات التنازل في إطار عمليات الخوصصة‪ ،‬من كلرسوم التسجيل والطابع‪ ،‬كما ال تخضع أيضا لھذه‬
‫الرسوم ‪:‬‬
‫‪ -1‬المزايا المترتبة عن منح العمال أسھما مجانا؛‬
‫‪ - 2‬فوائض القيمة المحققة عند التنازل عن األصول‪.‬‬
‫تحديد الغرامة المنصوص عليھا في المواد ‪ 3-113‬و ‪ 5-116‬من قانون التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :108‬تحدد الغرامة المنصوص عليھا في المادتين ‪ 3 -113‬و ‪ 5 -116‬من قانون التسجيل والمطبقة في حالة‬
‫إخفاء الثمن‪ ،‬بضعف الحقوق المتملص منھا دون أن يقل مبلغ ھذه الغرامة عن ‪ 100.000‬دج‪.‬‬
‫وتضبط نتيجة لذلك المواد المعنية في قانون التسجيل‪.‬‬
‫إعفاء العقود المتعلقة بتعديالت القوانين األساسية لھيئات التوظيف الجماعي من حقوق التسجيل‪.‬‬
‫المادة ‪ :114‬تعفى من حقوق التسجيل العقود المتعلقة بتعديالت القوانين األساسية لھيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة و‬
‫بتغيير رؤوس أموالھا‪.‬‬
‫تأسيس رسم ثابت قدره ‪ 100.000‬دج عن كل طلب تسجيل مادة صيدالنية‪.‬‬
‫المادة ‪ :115‬يؤسس لصالح الميزانية العامة للدولة رسم ثابت مقداره مائة ألف دينار) ‪100.000‬دج( مستحق عن كل طلب‬
‫تسجيل مادة صيدالنية‪.‬‬
‫يدفع ھذا الرسم بالعملة األجنبية القابلة للصرف عندما يتقدم مصنعوھا األجانب بطلبات التسجيل‪.‬‬

‫أمر رقم ‪ 10-01‬المؤرخ في ‪ 26‬غشت ‪ 2010‬و المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪2010‬‬

‫‪74 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪:25‬تعدل أحكام المادة ‪ 47‬من القانون رقم ‪ 08 - 21‬المؤرخ في ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪ 2008‬المتضمن قانون المالية‬
‫لسنة ‪ 2009‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫"المادة ‪ :47‬تفتح فوائض القيم الناتجة عن عمليات التنازل عن األسھم أو الحصص االجتماعية المحققة من طرف‬
‫األشخاص الطبيعيين واألشخاص المعنويين غير المقيمين‪ ،‬مجاال لإلخضاع‪ ،‬على التوالي‪ ،‬بصدد الضريبة على الدخل‬
‫اإلجمالي أو الضريبة على أرباح الشركات‪.‬‬
‫ويحدد ھذا اإلخضاع الضريبي بنسبة ‪ %20‬محررة من الضريبة‪.‬‬
‫من أجل تطبيق ھذا اإلخضاع الضريبي‪ ،‬فإن أحكام المادة ‪ 256‬من قانون التسجيل المتعلقة بتبرئة نصف مبلغ التنازل بين‬
‫يدي الموثق‪ ،‬تجد مبررا لتطبيقھا‪".‬‬
‫المادة‪ : 28‬بغض النظر عن أي حكم مخالف‪ ،‬يمكن أن تقسم وتدفع سنويا بناء على طلب المكلف بالضريبة وعلى مدى مدة‬
‫عقدا المتياز حقوق التسجيل وكذا الرسم على اإلشھار العقاري المستحق بمناسبة إعداد عقود االمتياز على ممتلكات الدولة‬
‫في إطار األمر رقم ‪ 01 - 03‬المؤرخفي ‪ 20‬غشتسنة ‪ 2001‬و المتعلق بتطويراالستثمار‪،‬المعدلوالمتمم‪.‬‬
‫يحدد معدل حق التسجيل‪،‬عندما تمارس عملية التقسيم بـ ‪. %3‬‬
‫غير أنه‪ ،‬يحدد ھذا المعدل بـ ‪ %4‬في حالة ما إذا امتدت مدة االمتياز إلى ما يفوق ‪ 33‬سنة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 30‬تعفى من الضريبة على الدخل اإلجمالي أو الضريبة على أرباح الشركات وكذا حقوق التسجيل‪ ،‬ابتداء من‬
‫تاريخ نشر ھذا األمر في الجريدة الرسمية وإلى غاية ‪ 31‬ديسمبر سنة ‪ ،2015‬ريوع وفوائض القيم لعملية التنازل عن‬
‫األسھم والحصص االجتماعية لألندية المحترفة في كرة القدم المشكلة في شكل شركة‪.‬‬

‫قانون رقم ‪ 16 - 11‬مؤرخ في صفر عام ‪ 1433‬الموافق ‪ 28‬ديسمبر سنة ‪ ،2011‬يتضمن قانون‬
‫المالية لسنة ‪2012‬‬
‫المادة‪ :49‬تعدل وتتمم أحكام المادة ‪ 20‬من القانون رقم ‪ 12 - 01‬المؤرخ في‪ 27‬ربيع الثاني عام ‪1422‬الموافق ‪ 19‬يوليو‬
‫سنة ‪ 2001‬والمتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪ 2001‬وتحرّر كما يأتي ‪:‬‬
‫"المادة ‪ :20‬تستفيد اقتناءات التجھيزات التي ينجزھا المقرضون اإليجاريون في إطار عقد البيع اإليجاري المالي المبرم‬
‫مع المقاول المستفيد من االمتيازات المنصوص عليھا في األمر رقم ‪ 03 - 01‬المؤرخ في ‪ 20‬غشت سنة ‪ 2001‬والمتعلق‬
‫بتطوير االستثمار‪ ،‬المعدل والمتمم‪ ،‬بأحكام األمر رقم ‪ 08-06‬المؤرخ في ‪ 15‬يوليو سنة ‪ 2006‬من االمتيازات اآلتية ‪:‬‬
‫أ ‪ -‬اإلعفاء من الحقوق الجمركية بالنسبة للسلع غير المستثناة‪ ،‬المستوردة والداخلة مباشرة في إنجاز االستثمار‪،‬‬
‫ب ‪ -‬اإلعفاء من حقوق نقل الملكية بمقابل بالنسبة لكل االقتناءات العقارية المحققة في إطار االستثمار المعني"‪.‬‬
‫المادة‪ :67‬تعدل وتتمم أحكام المادة ‪ 11‬من األمر رقم‪ 03- 01‬المؤرخ في ‪ 20‬غشت سنة ‪ 2001‬والمتعلق بتطوير‬
‫االستثمار‪ ،‬المعدل والمتمم‪،‬وتحرر كما يأتي ‪:‬‬
‫"المادة‪ :11‬تستفيد االستثمارات المتعلقة بالنشاطات غير المستثناة من المزايا المنجزة في المناطق المذكورة في الفقرة‬
‫األولى من المادة ‪ 10‬أعاله من المزايا اآلتية ‪:‬‬
‫‪ - 1‬بعنوان إنجاز االستثمار‪:‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء من دفع حقوق الملكية بعوض فيما يخص كل المقتنيات العقارية التي تتم في إطار االستثمار؛‬
‫‪ -‬تطبيق حق التسجيل بنسبة مخفضة قدرھا اثنان في األلف )‪ (‰ 2‬فيما يخص العقود التأسيسية للشركات و الزيادات في‬
‫رأس المال؛‬
‫‪ -‬تكفل الدولة جزئيا أو كليا بالمصاريف‪ ،‬بعد تقييمھا من الوكالة‪ ،‬فيما يخص األشغال المتعلقة بالمنشآت األساسية‬
‫الضرورية إلنجاز االستثمار‪،‬‬

‫‪75 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء من الرسم على القيمة المضافة فيما يخص السلع و الخدمات غير المستثناة من المزايا و التي تدخل مباشرة في‬
‫إنجاز االستثمار‪ ،‬سواء كانت مستوردة أو مقتناة من السوق المحلية؛‬
‫اإلعفاء من الحقوق الجمركية فيما يخص السلع المستوردة و غير المستثناة من المزايا و التي تدخل مباشرةفي‬
‫إنجازاالستثمار‪.‬‬
‫‪ - 2‬بعد معاينة مباشرة االستغالل التي تعدھا المصالح الجبائية بطلب من المستثمر‪:‬‬
‫‪-‬اإلعفاء‪ ،‬لمدة عشر )‪ (10‬سنوات من النشاط الفعلي‪ ،‬من الضريبة على أرباح الشركات ومن الرسم على النشاط المھني‪،‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء‪ ،‬لمدة عشر )‪ (10‬سنوات ابتداء من تاريخ االقتناء‪ ،‬من الرسم العقاري على الملكيات العقارية التي تدخل في إطار‬
‫االستثمار؛‬
‫‪ -‬اإلعفاء من حقوق التسجيل ومصاريف اإلشھار العقاري وكذا مبالغ األمالك الوطنية بالنسبة لعمليات التنازل المتضمنة‬
‫األصول العقارية الممنوحة بھدف إنجاز مشاريع استثمارية‪.‬‬
‫وتستفيد من ھذه األحكام أيضا مشاريع االستثمارات التي حصلت مسبقا على االمتياز بقرار من مجلس الوزراء"‪.‬‬
‫المادة‪: 68‬تعدل وتتمم أحكام المادة ‪12‬مكرر‪ 1‬من األمر رقم ‪ 03 - 01‬المؤرخ في ‪ 20‬غشت سنة‪ 2001‬والمتعلق بتطوير‬
‫االستثمار‪ ،‬المعدل والمتمم‪ ،‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫"المادة ‪ 12‬مك ّرر‪ :1‬يمكن أن تخصّ المزايا التي يمكن منحھا لالستثمارات المذكورة في المادة ‪ 12‬مكرّر أعاله كال أو‬
‫جزءا من المزايا اآلتية ‪:‬‬
‫‪ - 1‬في مرحلة اإلنجاز‪ ،‬لمدة أقصاھا خمس)‪(5‬سنوات ‪:‬‬
‫أ ( إعفاء و‪ /‬أو خلوص الحقوق والرسوم والضرائب وغيرھا من االقتطاعات األخرى ذات الطابع الجبائي المطبقة على‬
‫االقتناءات سواء عن طريق االستيراد أومن السوق المحلية‪ ،‬للسلع والخدمات الضرورية إلنجاز االستثمار؛‬
‫ب ( إعفاء من حقوق التسجيل المتعلّقة بنقل الملكيات العقارية المخصّصة لإلنتاج وكذا اإلشھار القانوني الّذي يجب أن‬
‫يطبق عليھا؛‬
‫ج ( إعفاء من حقوق التسجيل فيما يخص العقود التأسيسية للشركات والزيادات في رأس المال؛‬
‫د ( إعفاء من الرأسمال عقاري في ما يخص الملكيات العقارية المخصصة لإلنتاج‪.‬‬
‫‪ - 2‬في مرحلة االستغالل‪ ،‬ولمدة أقصاھا عشر)‪ (10‬سنوات ابتداء من تاريخ معاينة الشروع في االستغالل التي تع ّدھا‬
‫المصالح الجبائية بطلب من المستثمر‪:‬‬
‫أ( اإلعفاء من الضريبة على أرباح الشركات؛‬
‫ب( اإلعفاء من الرسم على النشاط المھني؛‬
‫ج( اإلعفاء من حقوق التسجيل ومصاريف اإلشھار العقاري وكذا مبالغ األمالك الوطنية بالنسبة لعمليات التنازل المتضمنة‬
‫األصول العقارية الممنوحة بھدف إنجاز مشاريع استثمارية‪.‬‬
‫زيادة على المزايا المذكورة في الفقرتين ‪ 1‬و ‪ 2‬أعاله‪ ،‬يمكن أن يقرّر المجلس الوطني لالستثمار منح مزايا إضافية طبقا‬
‫للتشريع المعمول به‪.‬‬
‫وتستفيد من ھذه األحكام أيضا مشاريع االستثمارات التي حصلت مسبقا على االمتياز بقرار من مجلس الوزراء"‪.‬‬

‫قانون رقم ‪ 12 - 12‬مؤرخ في ‪ 12‬صفر عام ‪ 1434‬الموافق ‪ 26‬ديسمبر سنة ‪ 2012‬يتضمن‬


‫قانون المالية لسنة ‪.2013‬‬

‫‪76 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬

‫المادة ‪ : 36‬تع ّدل وتتمم أحكام المادة ‪ 9‬من األمر رقم ‪ 03-01‬المؤرخ في أوّل جمادى الثانية عام ‪ 1422‬الموافق ‪ 20‬غشت‬
‫سنة ‪ 2001‬والمتعلق بتطوير االستثمار‪ ،‬المعدل والمتمم وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫"المادة‪ : 9‬زيادة على الحوافز الجبائية وشبه الجبائية والجمركية المنصوص عليھا في القانون العام‪ ،‬تستفيد االستثمارات‬
‫المحددة في المادتين ‪ 1‬و ‪ 2‬أعاله‪ ،‬من المزايا اآلتية‪:‬‬
‫‪-1‬بعنوانإنجازھا كما ھي مذكورة في المادة ‪ 13‬أدناه‪ ،‬من المزايا اآلتية‪:‬‬
‫أ‪ -‬اإلعفاء من الحقوق الجمركية فيما يخص السلع غير المستثناة والمستوردة و التي تدخل مباشرة في إنجاز االستثمار؛‬
‫ب‪ -‬االعفاء من الرسم على القيمة المضافة فيما يخص السلع والخدمات غير المستثناة المستوردة أو المقتناة محليا والتي‬
‫تدخل مباشرة في إنجاز االستثمار؛‬
‫ج‪ -‬االعفاء من دفع حق نقل الملكية بعوض عن كل المقتنيات العقارية التي تمت فيإطاراالستثمارالمعني‪،‬‬
‫د‪ -‬اإلعفاء من حقوق التسجيل ومصاريف اإلشھار العقاري ومب الغ األم الك الوطني ة المتض منة ح ق االمتي از عل ى األم الك‬
‫العقارية المبنية وغير المبنية الممنوحة الموجھة إلنجاز المشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫تطبق ھذه المزايا على المدة الدنيا لحق االمتياز الممنوح‪.‬‬
‫كما تستفيد من ھذه األحكام االمتيازات الممنوحة سابقا بموجبقرارمجلسالوزراءلفائدةالمشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫‪-2‬بعنوان االستغالل‪ ،‬بعد معاينة الشروع ف ي النش اط ال ذي تع ده المص الح الجبائي ة بطل ب م ن المس تثمر م دة س نة )‪ ( 1‬إل ى‬
‫ثالث )‪ ( 3‬سنوات‪:‬‬
‫‪ -‬إعفاء من الضريبة على أرباح الشركات‪،‬‬
‫‪ -‬إعفاء من الرسم على النشاط المھني‪.‬‬
‫ويمكن رفع ھذه المادة من ثالث )‪ ( 3‬سنوات إلى خمس )‪ ( 5‬سنوات بالنسبة لالستثمارات التي تنشئ أكثر من مائة ‪( 100‬‬
‫)منصب شغل عند انطالق النشاط‪.‬‬
‫كما تطبق ھذه األحكام على االستثمارات المصرح بھا لدى الوكالة الوطنية لتطوير االستثمار ابتداء من ‪ 26‬يوليو سنة‬
‫‪.2009‬‬
‫ال يطبق ھذا الشرط المتعلق بإنشاء مناصب الشغل على االستثمارات المتواجدة في المناطق‬
‫المستفيدة من إعانة الصندوق الخاص للجنوب والھضاب العليا‪.‬‬
‫ويترتب على عدم احترام الشروط المتصلة بمنح ھذه االمتيازات سحبھا‪.‬‬
‫تحدد كيفيات تطبيق ھذه األحكام‪ ،‬عند الحاجة‪،‬عن طريق التنظيم‪".‬‬

‫المادة ‪ :38‬تع ّدل وتتمم أحكام المادة ‪ 11‬مناألمررقم‪03-01‬المؤرخ في أوّل جمادى الثانية عام ‪ 1422‬الموافق لـ ‪20‬غش ت‬
‫سنة ‪ 2001‬و المتعلق بتطوير االستثمار‪ ،‬المعدل والمتمم‪ ،‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫"المادة‪:11‬تستفيد االستثمارات المتضمنة للنشاطات غي ر المس تثناة م ن المزاي ا والمنج زة ف ي المن اطق الم ذكورة ف ي الفق رة‬
‫األولى من المادة ‪ 10‬أعاله‪ ،‬من المزايا اآلتية‪:‬‬
‫‪- 1‬بعنوانإنجازاالستثمار‪:‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء من دفع حقوق الملكية بعوض فيما يخص كل المقتنيات العقارية التي تتم في إطار االستثمار؛‬

‫‪77 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ -‬تطبيق حق التسجيل بنسبة مخفضة قدرھا اثنان في األلف )‪ (‰ 2‬فيما يخص العقود التأسيس ية للش ركات و الزي ادات ف ي‬
‫رأس المال؛‬
‫‪ -‬تكف ل الدول ة جزئي ا أو كلي ا بالمص اريف‪ ،‬بع د تقييمھ ا م ن الوكال ة‪ ،‬فيم ا يخ ص األش غال المتعلق ة بالمنش آت األساس ية‬
‫الضرورية إلنجاز االستثمار‪،‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء من الرسم على القيمة المضافة فيما يخص الس لع و الخ دمات غي ر المس تثناة م ن المزاي ا و الت ي ت دخل مباش رة ف ي‬
‫إنجاز االستثمار‪ ،‬سواء كانت مستوردة أو مقتناة من السوق المحلية؛‬
‫‪ -‬اإلعف اء م ن الحق وق الجمركي ة فيم ا يخ ص الس لع المس توردة و غي ر المس تثناة م ن المزاي ا و الت ي ت دخل مباش رةفي‬
‫إنجازاالستثمار‪.‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء من حقوق التسجيل ومص اريف اإلش ھار العق اري ومب الغ األم الك الوطني ة المتض منة ح ق االمتي از عل ى األم الك‬
‫العقارية المبنية و غير المبنية الممنوحة الموجھة إلنجاز المشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫تطبق ھذه المزايا على المدة الدنيا لحق االمتياز الممنوح‪.‬‬
‫كما تستفيد من ھذه األحكام االمتيازات الممنوحة سابقا بموجب قرار مجلس الوزراء لفائدة المشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫‪-2‬بعد معاينة مباشرة االستغالل التي تعدھا المصالح الجبائية بطلب من المستثمر‪:‬‬
‫‪ -‬اإلعف اء‪ ،‬لم دة عش ر )‪ (10‬س نوات م ن النش اط الفعل ي‪ ،‬م ن الض ريبة عل ى أرب اح الش ركات وم ن الرس م عل ى النش اط‬
‫المھني‪،‬‬
‫‪ -‬اإلعفاء‪ ،‬لمدةعشر )‪ (10‬سنواتابتداء من تاريخ االقتناء‪ ،‬من الرسم العق اري عل ى الملكي ات العقاري ة الت ي ت دخل ف ي إط ار‬
‫االستثمار"‪.‬‬

‫المادة ‪:39‬تعدل وتتمم أحكام المادة ‪ 12‬مكرر ‪ 1‬من األمر رقم ‪ 01 - 03‬المؤرخ في أوّل جمادى الثانية ع ام‪ 1422‬المواف ق‬
‫لـ ‪20‬غشت سنة ‪ 2001‬والمتعلق بتطوير االستثمار‪،‬المعدل والمتمم‪ ،‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫"المادة ‪ 12‬مك ّرر‪:1‬يمكن أن تخصّ المزايا التي يمكن منحھا لالس تثمارات الم ذكورة ف ي الم ادة ‪ 12‬مك رّر أع اله ك ال أو‬
‫جزءا من المزايا اآلتية ‪:‬‬
‫‪ - 1‬في مرحلة اإلنجاز‪ ،‬لمدة أقصاھا خمس )‪ (5‬سنوات ‪:‬‬
‫أ ( إعفاء و‪ /‬أو خلوص الحقوق والرسوم والض رائب وغيرھ ا م ن االقتطاع ات األخ رى ذات الط ابع الجب ائي المطبق ة عل ى‬
‫االقتناءات سواء عن طريق االستيراد أو من السوق المحلية‪ ،‬للسلع والخدمات الضرورية إلنجاز االستثمار؛‬
‫ب ( إعفاء م ن حق وق التس جيل المتعلّق ة بنق ل الملكي ات العقاري ة المخصّص ة لإلنت اج وك ذا اإلش ھار الق انوني الّ ذي يج ب أن‬
‫يطبق عليھا؛‬
‫ج ( إعفاء من حقوق التسجيل فيما يخص العقود التأسيسية للشركات والزيادات في رأسمال؛‬
‫د ( إعفاء من الرسم العقاري فيما يخص الملكيات العقارية المخصصة لإلنتاج؛‬
‫ھـ( اإلعفاء من حقوق التسجيل ومصاريف اإلشھار العقاري ومبالغ األمالك الوطنية المتضمنة حق االمتي از عل ى األم الك‬
‫العقارية المبنية و غير المبنية الممنوحة بعنوان إنجاز المشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫تطبق ھذه المزايا على المدة الدنيا لحق االمتياز الممنوح‪.‬‬
‫كما تستفيد من ھذه األحكام االمتيازات الممنوحة سابقا بموجب قرار مجلس الوزراء لفائدة المشاريع االستثمارية‪.‬‬

‫‪78 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ - 2‬في مرحلة االستغالل‪ ،‬ولمدة أقصاھا عشر)‪ (10‬س نوات ابت داء م ن ت اريخ معاين ة الش روع ف ي االس تغالل الت ي تع ّدھا‬
‫المصالح الجبائية بطلب من المستثمر‪:‬‬
‫أ ( اإلعفاء من الضريبة على أرباح الشركات؛‬
‫ب( اإلعفاء من الرسم على النشاط المھني؛‬
‫زيادة على المزايا المذكورة في الفقرتين ‪ 1‬و ‪ 2‬أعاله‪ ،‬يمكن أن يقرّر المجل س ال وطني لالس تثمار م نح مزاي ا إض افية طبق ا‬
‫للتشريع المعمول به‪.‬‬
‫‪ -3‬دون المساس بقواعد المنافسة‪ ،‬يؤھل المجلس الوطني لالستثمار‪ ،‬ولمدة ال تتجاوز خمس )‪ (5‬سنوا ت‪ ،‬لمنح إعفاءات أو‬
‫تخفيضات على الحقوق أو الضرائب أو الرسوم‪ ،‬بما في ذلك الرسم على القيمة المضافة المفروض على أس عار س لع ناتج ة‬
‫عن االستثمار والتي تدخل في إطار األنشطة الصناعية الناشئة‪.‬‬
‫تحدد كيفيات تطبيق ھذه المادة عن طريق التنظيم‪".‬‬

‫قانون رقم ‪ 13 - 08‬مؤرخ في ‪ 27‬صفر عام ‪ 1435‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪ ،2013‬يتضمن‬


‫قانون المالية لسنة ‪.2014‬‬
‫المادة ‪: 67‬تعدل وتتمم أحكام المادة ‪ 63‬من القانون رقم ‪ 02 - 11‬المؤرخ ف ي ‪ 24‬ديس مبر س نة ‪ 2002‬والمتض من ق انون‬
‫المالية لسنة ‪ 2003‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫" المادة‪ : 63‬تعفى من الضريبة على الدخل اإلجمالي والضريبة على أرباح الشركات لمدة خمس ) ‪ (5‬سنوات‪ ،‬ابتداء من‬
‫أول يناير سنة ‪ ، 2014‬مداخيل األسھم واألوراق المماثلة لھا المسجلة في التس عيرة الرس مية للبورص ة أو م داخيل الس ندات‬
‫واألوراق المماثلة لھا ذات أقدمية تساوي أو تفوق خمس )‪ (5‬سنوات مسجلة في التسعيرة الرسمية للبورص ة أو متداول ة ف ي‬
‫سوق منظم‪ ،‬وكذا نواتج األسھم أو حصص ھيئات التوظيف الجماعية للقيم المنقولة‪.‬‬
‫تعفى من الضريبة على الدخل اإلجمالي و الضريبة على أرباح الشركات نواتج وفوائض القيمة الناتجة عن عمليات التنازل‬
‫عن االلتزامات والسندات المماثلة واألوراق المماثلة للخزينة المسعرة في البورصة أو المتداولة فيسوقمنظمةألجألدنٮيقدر‬
‫بخمس )‪ (5‬سنوات والصادرة خالل فترة خمس )‪ (5‬سنوات من أول يناير ‪ . 2014‬ويشمل ھذا اإلعفاء كل فترة صالحية‬
‫السند الصادر خالل ھذه المرحلة‪.‬‬
‫تعفى من حقوق التسجيل لمدة خمس )‪ (5‬سنوات إبتداء من أول يناير سنة ‪ ،2014‬العمليات المتعلقة بالقيم المنقولة المسجلة‬
‫في تسعيرة البورصة أو المتداولة في سوق منظمة "‪.‬‬

‫قانون رقم ‪ 10 - 14‬مؤرخ ‪ 8‬ربيع األول عام ‪ 1436‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪،2014‬‬
‫يتضمن قانون المالية لسنة ‪.2015‬‬
‫المادة ‪ :60‬تعفى العقود اإلدارية التي تعدھا مصالح أمالك الدولة والمتضمنة منح االمتي از عل ى األم الك العقاري ة المبني ة و‬
‫غير المبنية في إطار األم ر رق م ‪ 04-08‬الم ؤرخ ف ي أول س بتمبر ‪ ،2008‬ال ذي يح دد ش روط وكيفي ات م نح االمتي از عل ى‬
‫األراضي التابعة لألمالك الخاصة للدولة والموجھة إلنجاز مشاريع استثمارية‪ ،‬المعدل والم تمم‪ ،‬م ن حق وق التس جيل ورس م‬
‫الشھر العقاري و مبالغ األمالك الوطنية مع مراعاة التصريح باالستثمار لدى الوكالة الوطنية لتطوير االستثمار‪.‬‬
‫المادة ‪:68‬تعفى عقود اإلكتساب الودي لعقارات أو حقوق عينية عقارية تابعة ألشخاص طبيعيين أو معنويين خاضعين‬
‫للقانون الخاص الالزمة إلنجاز مشاريع ذات منفعة عمومية‪ ،‬من حقوق التسجيل ورسم اإلشھار العقاري ومبالغ األمالك‬
‫الوطنية‪.‬‬

‫‪79 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫المادة ‪ :73‬تعدل أحكام المادة ‪ 63‬من القانون رقم ‪ 11-02‬المؤرخ في ‪ 24‬ديسمبر سنة ‪ 2002‬والمتضمن قانون المالية‬
‫لسنة ‪ ،2003‬المعدلة بموجب المادة ‪ 67‬من القانون رقم ‪ 08-13‬المؤرخ في ‪ 30‬ديسمبر سنة ‪ 2013‬المتضمن قانون المالية‬
‫لسنة ‪ ،2014‬وتحرر كما يأتي‪:‬‬
‫" الم ادة‪ : 63‬تعفٮمنالضريبةعلٮالدخالإلجماليأوالضريبةعلٮأرباحالش ركات لم دةخمس ) ‪ (5‬س نوات‪ ،‬ابتداءمنأولينايرس نة‬
‫‪ ،2013‬م داخيل األس ھم واألوراق المماثل ة لھ ا المس جلة ف ي التس عيرة الرس مية للبورص ة أو م داخيل الس ندات واألوراق‬
‫المماثلة لھ ا ذات أقدمي ة تس اوي أو تف وق خم س )‪ (5‬س نوات مس جلة ف ي التس عيرة الرس مية للبورص ة أو متداول ة ف ي س وق‬
‫منظم‪ ،‬وكذا نواتج األسھم أو حصص ھيئات التوظيف الجماعية للقيم المنقولة‪.‬‬
‫تعفى من الضريبة على الدخل اإلجمالي أو الضريبة على أرباح الشركات نواتج وفوائض القيمة الناتجة عن عمليات التنازل‬
‫عن االلتزامات والسندات المماثلة واألوراق المماثلة للخزينة المسعرة في البورصة أو المتداولة فيسوقمنظمةألجألدنٮيقدر‬
‫بخمس )‪ (5‬سنوات والصادرة خالل فترة خمس )‪ (5‬سنوات من أول يناير ‪ . 2013‬ويشمل ھذا اإلعفاء كل فترة صالحية‬
‫السند الصادر خالل ھذه المرحلة‪.‬‬
‫تعفى من حقوق التسجيل لمدة خمس )‪ (5‬سنوات إبتداء من أول يناير سنة ‪ ،2013‬العمليات المتعلقة بالقيم المنقولة المسجلة‬
‫في تسعيرة البورصة أو المتداولة في سوق منظمة "‪.‬‬
‫المادة ‪ :74‬تعدل أحكام المادة ‪ 9‬من األمر ‪ 03-01‬المؤرخ في ‪ 20‬غشت سنة ‪ 2001‬والمتعلق بتطوير االستثمار‪ ،‬المعدل‬
‫والمتمم‪ ،‬المعدلة بموجب أحكام المادة ‪ 58‬من القانون رقم ‪ 08-13‬المؤرخ في ‪ 27‬صفر عام ‪ 1435‬الموافق ‪ 30‬ديسمبر‬
‫سنة ‪ 2013‬والمتضمن قانون المالية لسنة ‪ 2014‬وتحرر كمايأتي‪:‬‬
‫»المادة ‪ :9‬فضال عن الحوافز الجبائية وشبه الجبائية والجمركية المنصوص عليھا في القانون العام‪ ،‬تستفيد االستثمارات‬
‫المحددة في المادتين ‪ 1‬و‪ 2‬أعاله مما يأتي ‪:‬‬
‫‪.1‬بعنوان انجازھا على النحو المذكور في المادة ‪ 13‬أدناه‪ ،‬من المزايا اآلتية‪:‬‬
‫أ( اإلعفاءمنالحقوقالجمركية‪،‬فيمايخصالسلعغيرالمستثناةوالمستوردةوالتيتدخلمباشرةفيإنجازاالستثمارات؛‬
‫ب(الشراء باإلعفاء من الرسم على القيمة المضافة في ما يخص السلع والخدمات غير المستثناة المستوردة أو المقتناة محلّيا‬
‫التي تدخل مباشرة في إنجاز االستثمارات‪.‬‬
‫ج( اإلعفاء من دفع حق نقل الملكية لقاء عوض عن كل المقتنيات العقارية التي تمت في إطار االستثمار المعني‪.‬‬
‫د( اإلعفاء من حقوق التسجيل ومصاريف اإلشھار العقاري ومبالغ األمالك الوطنية المتضمنة حق االمتياز على األمالك‬
‫العقارية المبنية و غير المبنية الممنوحة بعنوان إنجاز المشاريع االستثمارية‪.‬‬
‫يطبق ھذا االمتياز على المدة الدنيا لحق االمتياز الممنوح‪.‬‬
‫كما تستفيد من ھذه األحكام‪ ،‬االمتيازات الممنوحة سابقا بموجب قرار مجلس الوزراء لفائدة المشاريع االستثمارية وكذا‬
‫االستثمارات المصرحة من طرف الوكالة الوطنية لتطوير االستثمار‪.‬‬
‫‪ .2‬بعنوان االستغالل‪ ،‬بعد معاينة الشروع في النشاط الذي تعده المصالح الجبائية بطلب من المستثمر‪ ،‬لمدة ثالث )‪(3‬‬
‫سنوات‪ ،‬بالنسبة لالستثمارات ال ُمح ِدثة حتى مائة )‪ (100‬منصب شغل‪:‬‬
‫‪ ‬اإلعفاء من الضريبة على أرباح الشركات‪.‬‬
‫‪ ‬اإلعفاء من الرسم على النشاط المھني ‪.‬‬
‫وتمدد ھذه المدة من ثالث )‪ (3‬سنوات إلى خمس )‪ (5‬سنوات‪ ،‬بالنسبة لالستثمارات التي تُنشأ أكثر من مائة )‪ (100‬منصب‬
‫شغل عند انطالق النشاط‪.‬‬
‫كما تطبق ھذه األحكام على االستثمارات المصرح بھا لدى "الوكالة الوطنية لتطوير االستثمار"‪ ،‬ابتداء من ‪ 26‬يوليو سنة‬
‫‪.2009‬‬

‫‪80 ‬‬
‫‪ ‬‬
‫‪ ‬‬
‫ال يطبق ھذا الشرط المتعلق بإنشاء مناصب العمل على االستثمارات المتواجدة في المناطق المستفيدة من إعانة الصندوق‬
‫الخاص بالجنوب والھضاب العليا‪.‬‬
‫يترتب على عدم احترام الشروط المتصلة بمنح ھذه االمتيازات سحب ھذه األخيرة‪.‬‬
‫تستفيد االستثمارات في القطاعات اإلستراتجية التي يحدد المجلس الوطني لالستثمار قائمتھا‪ ،‬من إعفاء من الضريبة على‬
‫أرباح الشركات والرسم على النشاط المھني‪ ،‬لمدة خمس )‪ (05‬سنوات دون اشتراط خلق مناصب شغل «‪.‬‬

‫أمر رقم ‪ 01-15‬مؤرخ في ‪ 7‬ش ّوال عام ‪ 1436‬الموافق ‪ 23‬يوليو سنة ‪ ،2015‬يتضمن‬
‫قانون المالية التكميلي لسنة ‪.2015‬‬

‫المادة‪ :42‬تعدل أحكام المادة ‪ 28‬من األمر رقم ‪ 01-09‬المؤرخ في ‪ 29‬رجب عام ‪ 1430‬الموافق ‪ 22‬يوليو سنة‬
‫‪2009‬والمتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪ ، 2009‬وتحرر كما يأتي‬
‫" المادة ‪ : 28‬يترتب على عمليات التنازل عن عناصر األصول المستفيدة من إعادة التقويمات التنظيمية‪ ،‬دفع حق تسجيل‬
‫إضافي تحدد نسبته بـ ‪. % 30‬‬
‫يؤسس ھذا الحق على مبلغ فائض القيمة الناتج عن إعادة التقييم"‪.‬‬
‫تعفى من دفع ھذا الحق التنازالت التي تم إعادة استثمار مبلغھا في المؤسسة‪.‬‬
‫تحدد كيفيات تطبيق ھذه المادة‪ ،‬عند الحاجة‪ ،‬بقرار من الوزير المكلف بالمالية‪.‬‬

‫قانون رقم ‪ 14-16‬مؤرخ في ‪ 28‬ربيع األول عام ‪ 1438‬الموافق ‪ 28‬ديسمبر سنة ‪2016‬‬
‫يتضمن قانون المالية لسنة ‪2017‬‬

‫المادة ‪ :67‬تستبدل عبارة " تقدم اإلدارة الجبائية استمارة التصريح" بعبارة " تقدم اإلدارة الجبائية استمارة التصريح‬
‫الممكن تسليمھا إلكترونيا " في المواد ذات الصلة في مختلف القوانين الجبائية ‪.‬‬
‫المادة ‪ :69‬تلغى أحكام المادة ‪ 28‬من األمر رقم ‪ 01-09‬المؤرخ في ‪ 29‬رجب ‪ 1430‬الموافق ‪ 22‬جويلية ‪ ،2009‬المعدل‪،‬‬
‫المتضمن قانون المالية التكميلي لسنة ‪.2009‬‬
‫المادة ‪ :82‬تلغى أحكام المادة ‪ 57‬من قانون المالية التكميلي لسنة ‪.2009‬‬

‫‪81 ‬‬
‫‪ ‬‬