You are on page 1of 53

‫النسخة األولية‬

‫الالئحة التنفيذية لقانون حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة‬


‫رقم (‪ )10‬لسنة ‪2018‬‬
‫ــــ‬
‫مالحظات‬ ‫الالئحة التنفيذية‬ ‫القانون‬
‫يتم إصدار قرار‬ ‫رئيس مجلس الوزراء‪:‬‬ ‫باسم الشعب‬
‫من وزير التضامن‬ ‫بعد االطالع على الدستور‪،‬‬ ‫رئيس الجمهورية‬
‫االجتماعي بتنظيم‬
‫عمل مكاتب‬ ‫القانون اآلتي نصه‪ ،‬وعلى قانون حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة الصادر بالقانون رقم (‪ )10‬لسنة ‪ ،2018‬وبناءاً على ما أرتأه مجلس‬ ‫قرر مجلس النواب‬
‫وقد أصدرناه‪:‬‬
‫التأهيل‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫المادة األولى‬
‫ً‬
‫االجتماعي وفقا‬
‫قرر‬ ‫يعمل بأحكام القانون المرافق في شأن حقوق‬
‫لقانون ‪ 10‬لسنة‬
‫‪2018‬‬ ‫األشخاص ذوي اإلعاقة واألقزام‪ ،‬وتسري أحكامه على‬
‫المادة األولى‬
‫ذوي اإلعاقة واألقزام من األجانب المقيمين بشرط يعمل بأحكام الالئحة التنفيذية المرافقة لهذا القرار في شأن تنفيذ أحكام قانون حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫الصادر برقم (‪ )10‬لسنة ‪.2018‬‬ ‫المعاملة بالمثل‪.‬‬
‫المادة الثانية‬ ‫ويلغى القانون رقم ‪ 39‬لسنة ‪ 1975‬بشأن تأهيل‬
‫المعوقين‪ ،‬كما يلغى كل حكم يخالف أحكام القانون تلتزم جميع الوزارات والهيئات وغيرها من الجهات المعنية بتنفيذ أحكام قانون حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة الصادر‬
‫برقم (‪ )10‬لسنة ‪ 2018‬بإصدار التعليمات واللوائح والق اررات التيسيرية لتنفيذ هذه األحكام كل فيما يخصه‪.‬‬ ‫هذا القانون والقانون المرافق له‪.‬‬
‫المادة الثانية‬
‫المادة الثالثة‬ ‫يصدر رئيس مجلس الوزراء الالئحة التنفيذية‬
‫ينشر هذا القرار بالجريدة الرسمية‪ ،‬ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره‪.‬‬
‫للقانون المرافق خالل ستة أشهر من تاريخ العمل‬
‫به‪ ، ،‬والي حين صدور هذه الالئحة يستمر العمل‬
‫باللوائح والقرارات المعمول بها بما ال يتعارض مع‬
‫أحكام هذا القانون والقانون المرافق له‪ ،‬وعلى جميع‬
‫الجهات ذات الصلة بأحكام القانون توفيق أوضاعها‬
‫طبقاً ألحكامه خالل مدة ال تجاوز سنة من تاريخ‬
‫العمل به‪.‬‬
‫المادة الثالثة‬
‫ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية‪ ،‬ويعمل به‬
‫من اليوم التالي لتاريخ نشره‪.‬‬
‫يبصم هذا القانون بخاتم الدولة‪ ،‬وينفذ كقانون من‬
‫قوانينها‪.‬‬
‫صدر برئاسة الجمهورية في ‪ 3‬جمادي االخرة سنة‬
‫‪1439‬ه (الموافق ‪ 19‬فبراير سنة ‪2018‬م)‪.‬‬
‫مادة (‪)1‬‬ ‫مادة (‪)1‬‬
‫يهدف هذا القانون إلي حماية حقوق األشخاص يقصد في تطبيق أحكام هذه الالئحة بالكلمات والعبارات التالية المعنى المبين قرين كل منها‪:‬‬
‫ذوي اإلعاقة‪ ،‬وكفالة تمتعهم تمتعاً كامالً بجميع التواصل‪ :‬يكون التواصل من خالل الوسائل المعززة المعينة ووسائل التقنية الحديثة‪ ،‬واللغات بمختلف‬
‫حقوق اإلنسان والحريات األساسية على قدم أشكالها وأنواعها ومنها تكنولوجيا المعلومات واالتصال الميسورة االستعمال‪ ،‬ولغة الكالم ولغة اإلشارة ولغة حركة‬
‫المساواة مع اآلخرين‪ ،‬وتعزيز كرامتهم ودمجهم في الشفاه والحنجرة‪ ،‬وطريقة برايل‪ ،‬واالتصال عن طريق اللمس وعرض النصوص‪ ،‬وحروف الطباعة الكبيرة‪ ،‬والوسائط‬
‫المتعددة الميسورة االستعمال‪ ،‬فضال عن أساليب ووسائل وأشكال االتصال المعززة والبديلة‪ ،‬الخطية والسمعية‪،‬‬ ‫المجتمع‪ ،‬وتأمين الحياة الكريمة لهم‪.‬‬
‫وباللغة المبسطة والقراءة بواسطة البشر‪ ،‬وغيرها‪.‬‬
‫األجهزة المعنية‪ :‬كل األجهزة المعنية سواء كانت حكومية أو غير حكومية التي تقدم أياً من الخدمات‬
‫ذات العالقة بمجال اإلعاقة ويستفيد من خدماتها األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫الدولة‪ :‬األشخاص اإلعتبارية العامة‪.‬‬
‫مادة (‪)2‬‬ ‫مادة (‪)2‬‬
‫يقصد بالشخص ذي اإلعاقة‪ ،‬كل شخص لديه في تطبيق أحكام هذه الالئحة يعتمد تصنيف حاالت ودرجات اإلعاقة الوارد كتصنيف وطني موحد على مستوى‬
‫قصور أو خلل كلى أو جزئي‪ ،‬سواء كان بدنياً‪ ،‬أو الدولة يشمل جميع اإلعاقات‪ ،‬ويعد المرجع الوطني الذي تستخدمه كافة الجهات وفقاُ للخدمات التي تقدمها‬
‫ذهنياً أو عقلياً‪ ،‬أو حسياً‪ ،‬إذا كان هذا الخلل أو لألشخاص ذوي اإلعاقة كل فيما يخصه‪ ،‬وذلك بناءاً على تصنيف حاالت ودرجات اإلعاقة التي يعد الشخص فيها ذا‬
‫القصور مستق ارً‪ ،‬مما يمنعه لدى التعامل مع مختلف إعاقة التالية‪:‬‬
‫العوائق من المشاركة بصورة كاملة وفعالة مع أوالً‪ :‬اإلعاقة الحركية‪:‬‬
‫يعد الشخص ذا إعاقة حركية متى نقصت قدرته على التحرك من مكان إلى مكان أو أداء الحركات الكبرى أو الدقيقة‬
‫المجتمع وعلى قدم المساواة مع اآلخرين‪.‬‬
‫بالطرفين العلويين بكفاءة وبشكل مستقر؛ بسبب خلل أو اضطراب في الجهاز العصبي أو العضلي أو الهيكلي‬
‫وتحدد الالئحة التنفيذية لهذا القانون اإلجراءات‬
‫(العظمي) وتؤثر على أدائه ألنشطة الحياة اليومية مثل‪:‬‬
‫والحاالت ودرجة اإلعاقة التي يعد الشخص فيها ذا‬
‫المادة‪ ..‬نقص شديد في القدرة على المشي بشكل مستقل بدون استعمال أجهزة مساعدة تعطل استخدام كلتا اليدين‪.‬‬
‫‪1‬‬ ‫إعاقة في تطبيق أخكام الفقرة األولى من هذه‬
‫‪ .2‬عدم القدرة على المشي بسرعة ولمسافة تسمح بأداء أنشطة الحياة اليومية‪.‬‬
‫‪ .3‬عدم القدرة على االنتقال من مكان إلى مكان داخل المنزل أو حوله ألداء أنشطة حركية يومية معتادة بدون مرافق‪.‬‬
‫‪ .4‬عدم القدرة على االنتقال من أو إلى مكان العمل أو المدرسة أو السوق إلخ ألداء أنشطة حركية يومية معتادة‬
‫(عمل‪-‬تعلم‪-‬تسوق) بدون مرافق‪.‬‬
‫‪ .5‬عدم القدرة على صعود عدد قليل من درجات السلم بسرعة معقولة باستخدام درابزين واحد‪.‬‬
‫‪ .6‬عدم القدرة على استخدام المواصالت العامة‪.‬‬
‫‪ .7‬فقدان شديد لوظائف كال الطرفين العلويين والتي تتضمن الوصول إلى األشياء‪ ،‬الدفع والشد‪ ،‬اإلمساك والترك‪،‬‬
‫والرفع‪ ،‬واإلشارة باألصابع بما ال يسمح بأداء أنشطة الحياة اليومية‪.‬‬
‫‪ .8‬عدم القدرة على االمساك على اإلطالق أو بين اإلبهام واألصابع أو بين اإلبهام والسبابة بكفاءة‪.‬‬
‫‪ .9‬عدم القدرة على التعامل\استخدام القلم‪ ،‬األوراق‪ ،‬اللعب‪ ،‬التليفون المحمول‪ ،‬األدوات واألجهزة المنزلية المعتادة‬
‫بكفاءة‪.‬‬
‫‪ .10‬عدم القدرة على أداء أنشطة الحياة اليومية مثل النظافة الشخصية‪ ،‬إعداد الطعام واطعام الذات‪ ،‬إرتداء وخلع‬
‫المالبس بدون مساعدة‪.‬‬
‫أ‪ .‬الحاالت التي تشملها اإلعاقة الحركية‪:‬‬
‫‪ .1‬حاالت ضعف العضالت بسبب خلل أو قصور عصبي مركزي مثل ضمور العضالت‪.‬‬
‫‪ .2‬حاالت تشوعات العمود الفقري الشديدة‪.‬‬
‫‪ .3‬حاالت البتر في طرف أو أكثر من األطراف العلوية أو السفلية (فوق الكوع‪،‬مفصل الكوع‪ ،‬رسغ اليد‪ ،‬مفصل الفخذ‪،‬‬
‫مفصل الركبة‪ ،‬الكاحل‪ ،‬البتر الجزئي للقدم)‪.‬‬
‫‪ .4‬حاالت الشلل الرباعي‪ ،‬الشلل النصفي السفلي‪ ،‬الشلل النصفي الطولي‪ ،‬الشلل الدماغي‪ ،‬شلل األطفال‪ ،‬إصابات‬
‫الحبل الشوكي‪ ،‬الجلطة الدماغية‪ ،‬الخلل العصبي الطرفي‪.‬‬
‫ب‪ .‬التقارير الطبية المطلوبة‪:‬‬
‫تقرير‪/‬تشخيص طبي معتمد من مستشفى حكومي أو جامعي طبقاً للحالة‪.‬‬
‫ت‪ .‬الخدمات المختلفة التي تحصل عليها الحالة‪:‬‬
‫‪ .1‬خدمات التشخيص والعالج الطبي‪.‬‬
‫‪ .2‬خدمات التأهيل الحركي والوظيفي‪.‬‬
‫‪ .3‬األجهزة واألدوات المساعدة على الحركة والتنقل‪.‬‬
‫‪ .4‬خدمات اإلعداد المهني والتشغيل‪.‬‬
‫‪ .5‬الخدمات التعليمية المختلفة‪.‬‬
‫‪.6‬‬
‫ً‪ :‬اإلعاقة البصرية‪:‬‬ ‫ثانيا‬
‫يعد الشخص ذا إعاقة بصرية متى نقصت بشدة قدرته على الرؤية‪ ،‬وتتدرج من حاالت فقد البصر الكلي إلي حاالت‬
‫فقد البصر الجزئي‪ ،‬والتي ال يمكن عالجها بالعمليات الجراحية أو استخدام النظارات الطبية‪ ،‬وتصنف على أنها نتاج‬
‫لعوامل وراثية‪ ،‬أمراض مزمنة‪ ،‬إصابات‪ ،‬أمراض العيون‪ ،‬وتؤثر على أدائه ألنشطة الحياة اليومية‪.‬‬
‫أ‪ .‬الحاالت التي تشملها اإلعاقة البصرية‪:‬‬
‫‪ .1‬حاالت ضعف البصر للشخص الذي يستعمل البصر كقناة حسية أساسية‪.‬‬
‫‪ .2‬حاالت فقد البصر الجزئي (الوظيفي) للشخص الذي يستعمل البصر المحدود في بعض الخواص الوظيفية ويحتاج‬
‫إلي خاصية اللمس والسمع‪.‬‬
‫‪ .3‬حاالت فقد البصر الكامل للشخص الذي يستعمل اللمس والسمع للقيام بالوظائف األساسية‪.‬‬
‫ب‪ .‬التقارير الطبية المطلوبة‪:‬‬
‫• تشخيص طبي معتمد من مستشفى حكومي أو جامعي لمجال اإلبصار‪.‬‬
‫تشخيص طبي معتمد من مستشفى حكومي أو جامعي للرسم الكهربائي للشبكية والعصب البصري (حدة البصر)‪.‬‬ ‫•‬
‫ت‪ .‬الخدمات المختلفة التي تحصل عليها الحالة‪:‬‬
‫‪ .1‬خدمات التشخيص والعالج الطبي‪.‬‬
‫‪ .2‬خدمات التوجيه والتأهيل الحركي‪.‬‬
‫‪ .3‬معينات وتقنيات وأدوات مساعدة بصرية‪.‬‬
‫‪ .4‬خدمات تعلم طريقة برايل‪.‬‬
‫‪ .5‬خدمات اإلعداد المهني والتشغيل‪.‬‬
‫‪.6‬‬
‫ً‪ :‬اإلعاقة السمعية‪:‬‬ ‫ثالثا‬
‫يعد الشخص ذا إعاقة سمعية عند فقدان حاسة السمع كلياً أو جزئياً إلي الحد الذي يؤثر على قدرته في التواصل‬
‫وأدائه ألنشطة الحياة اليومية‪.‬‬
‫أ‪ .‬الحاالت التي تشملها اإلعاقة السمعية‪:‬‬
‫‪ .1‬حاالت ففدان السمع التوصيلي المصاحب بثقب في طبلة األذن وعتبة عظمية طبيعية‪.‬‬
‫‪ .2‬حاالت فقدان السمع الحس عصبي بدون وجود ثقب في طبلة األذن‪.‬‬
‫‪ .3‬حاالت فقدان السمع المختلط المصاحب بثقب في طبلة األذن وعتبة عظمية غير طبيعية‪.‬‬
‫‪ .4‬تتمثل درجات الفقدان السمعي فيما يلي‪:‬‬
‫أ‪ .‬الطبيعي أقل من ‪ 25‬ديسيبل في جميع الترددات المختبرة‪.‬‬
‫ب‪ .‬البسيط من ‪ 25‬إلى ‪ 40‬ديسيبل‪.‬‬
‫ت‪ .‬المتوسط من ‪ 41‬إلى ‪ 55‬ديسيبل‪.‬‬
‫ث‪ .‬المتوسط للشديد من ‪ 56‬إلى ‪ 70‬ديسيبل‪.‬‬
‫ج‪ .‬الشديد من ‪ 71‬إلى ‪ 90‬ديسيبل‪.‬‬
‫ح‪ .‬بالغ الشدة ‪:‬أكثر من ‪ 91‬ديسيبل‪.‬‬
‫ب‪ .‬التقارير الطبية المطلوبة‪:‬‬
‫‪ .1‬مفياس سمع من مستشفى حكومي أو جامعي معتمد‪.‬‬
‫‪ .2‬فحص اتزان من مستشفى حكومي أو جامعي معتمد‪.‬‬
‫‪ .3‬قياس االستجابة السمعية من مستشفى حكومي أو جامعي معتمد‪.‬‬
‫ت‪ .‬الخدمات المختلفة التي تحصل عليها الحالة‪:‬‬
‫‪ .1‬خدمات التشخيص والعالج الطبي‪.‬‬
‫‪ .2‬خدمات التأهيل اللفوي والتواصل‪.‬‬
‫‪ .3‬معينات وتقنيات وأدوات مساعدة سمعية‪.‬‬
‫‪ .4‬خدمات اإلعداد المهني والتشغيل‪.‬‬
‫‪.5‬‬
‫ً‪ :‬اإلعاقة الذهنية‪:‬‬ ‫رابعا‬
‫يعد الشخص ذا إعاقة ذهنية متى كان لديه قصور فى وظائف القدرات المعرفية (الوظائف الذهنية)مصحوباً بقصور‬
‫فى مجالين على األقل من مجاالت السلوك والمهارات التوافقية (سلوك التكيف االجتماعي)‪ ،‬وتظهر اإلعاقة الذهنية‬
‫قبل سن ‪ 18‬سنة‪ ،‬وتتضمن األنواع التالية‪:‬‬
‫اعاقات ناتجة عن عوامل وراثية مثل عيوب التمثيل الغذائي_ عيوب الكروموزومات‪.‬‬ ‫•‬
‫اعاقات ناتجة عن أسباب غير وراثية مثل نقص وظيفة الغدة الدرقية _ حاالت استسقاء الدماغ_ صغر حجم‬ ‫•‬
‫الدماغ‪.‬‬
‫أ‪ .‬الحاالت التي تشملها اإلعاقة الذهنية‪:‬‬
‫‪ .1‬حاالت اإلعاقة الذهنية البسيطة من ‪ 52‬إلي ‪ 68‬درجة مئوية‪.‬‬
‫‪ .2‬حاالت اإلعاقة الذهنية المتوسطة من ‪ 36‬إلي ‪ 51‬درجة مئوية‪.‬‬
‫‪ .3‬حاالت اإلعاقة الذهنية الشديدة من ‪ 20‬إلي ‪ 35‬درجة مئوية‪.‬‬
‫‪ .4‬حاالت اإلعاقة الذهنية بالغة الشدة من ‪ 19‬فأقل درجة مئوية‪.‬‬
‫كما يمكن أن تشمل الحاالت التي يتم تصنيفها بناء على المستويات المختلفة لالحتياج إلي الدعم طبقاً لجوانب‬
‫القصور ومداه‪ ،‬لتمكينه من التوافق مع بيئته ومن التعلم بأساليب خاصة تؤهله لكسب مهارات تعليمية أو حرفية أو‬
‫مهنية مناسبة وتتمثل في‪:‬‬
‫األشخاص الذين يحتاجون الى دعم جوهري وشامل بسبب وجود تأخر نمائي شديد في جميع مجاالت النمو مما‬ ‫‪‬‬
‫يتطلب إشرافاً مستم ارً ومساعدة ألداء األنشطة الحيانية ويواجهون صعوبة في تحقيق اإلستقاللية ويستجيبون‬
‫لألنشطة الحركية واإلجتماعية ‪ ،‬ويكون مستوى ذكاء هذه الفئة من ‪ 19‬فأقل على أحد مقاييس الذكاء المعترف‬
‫بها‪.‬‬
‫ا ألشخاص الذين يحتاجون الى دعم كبير وممتد ولديهم تأخر في النمو وقدرة محدودة على التواصل‬ ‫‪‬‬
‫ويستطيعون أداء المهام الروتينية والمهارات الحياتية البسيطة مع حاجتهم إلشراف ومراقبة في المواقف‬
‫اإلجتماعية ومراعاة للسالمة الشخصية ويتراوح مستوى ذكاء هذه الفئة بين ‪ 20‬الى ‪ 35‬على أحد مقاييس‬
‫الذكاء المعترف بها‪.‬‬
‫األشخاص الذين يحتاجون الى درجة متوسطة من الدعم ويمكنهم تعلم المهارات الحياتية ويكتسبون المفاهيم‬ ‫‪‬‬
‫اإلدراكية البسيطة‪ ،‬ويتراوح مستوى ذكاء هذه الفئة بين ‪ 36‬الى ‪ 51‬على أحد مقاييس الذكاء المعترف بها‪.‬‬
‫ا ألشخاص الذين ال يحتاجون إال الى مستوى بسيط من الدعم وهم أبطأ من أقرانهم من غير ذوي اإلعاقة في‬ ‫‪‬‬
‫بعض المجاالت النمائية ولديهم قدرة على التحصيل في المهارات األكاديمية المختلفة (القراءة‪ ،‬الكتابة‪،‬‬
‫الحساب‪ ،)....‬ويتراوح مستوى ذكاء هذه الفئة بين ‪ 52‬الى ‪ 68‬على أحد مقاييس الذكاء المعترف بها‪.‬‬
‫ب‪ .‬التقارير الطبية المطلوبة‪:‬‬
‫‪ .1‬تقرير من مستشفى حكومي أو جامعي عن الحالة‬
‫‪ .2‬رسم مخ‪.‬‬
‫‪ .3‬إختبار ذكاء‪.‬‬
‫‪ .4‬تحليل كروموزومات في حاالت عيوب الكروموزومات‪.‬‬
‫‪ .5‬اختبار عيوب التمثيل الغذائي في حاالت عيوب التمثيل الغذائي‪.‬‬
‫‪ .6‬تحليل الغدة الدرقية‪.‬‬
‫‪ .7‬أشعة مقطعية في حاالت إستسقاء الدماغ أو صغر حجم الدماغ أو الشلل الدماغي‪.‬‬
‫ت‪ .‬الخدمات المختلفة التي تحصل عليها الحالة‪:‬‬
‫‪ .1‬خدمات التشخيص والعالج الطبي‪.‬‬
‫‪ .2‬خدمات التأهيل كالعالج الطبيعي والوظيفي واللغوي والسلوكي طبقاً للحالة‪.‬‬
‫‪ .3‬خدمات تقديم األنظمة والبرامج التعليمية المتخصصة طبقاً للحالة‪.‬‬
‫‪ .4‬خدمات التدريب والتأهيل واإلعداد المهني والتشغيل‪.‬‬

‫ً‪ :‬اضطراب طيف التوحد‪:‬‬ ‫خامسا‬


‫التوحد هو أحد االضطرابات النمائية التي تؤثر على الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة‪ ،‬وناتج عن خلل عصبي‬
‫(وظيفي) في الدماغ‪ ،‬يظهر في السنوات الثالث األولى من عمر الطفل‪ ،‬ويظهر فيه األطفال صعوبات في التواصل‬
‫مع اآلخرين واستخدام اللغة بشكل مناسب‪ ،‬والتفاعل االجتماعي ‪ ،‬واللعب التخيلي إضافة إلى ظهور أنماط من‬
‫السلوك الشاذة‪.‬‬
‫أ‪ .‬الحاالت التي يشملها إضطراب طيف التوحد‪:‬‬
‫‪ .1‬حاالت األطفال الذين لديهم قصور في أداء المهارات الوظيفية اليومية‪.‬‬
‫‪ .2‬حاالت األطفال الذين لديهم مشاكل معرفية وطبية وسلوكية مثل اإلعاقة الذهنية ومشاكل الجهاز الهضمي‬
‫واضطرابات النوم‪.‬‬
‫‪ .3‬األطفال الذين يعانون من مشكالت في المهارات االجتماعية والعاطفية والتواصلية‪ ،‬باإلضافة الى إظهار السلوكيات‬
‫التكرارية والنمطية‪ ،‬بحيث ال يرغبون في تغيير األنشطة اليومية التي يمارسونها‪.‬‬
‫‪ .4‬حاالت األطفال الذين يعانون صعوبات في التكامل الحسي‪.‬‬
‫‪ .5‬حاالت األطفال الذين يعانون من مزيج من المتغيرات الجينية والعوامل البيئية المؤثرة في المراحل المبكرة لنمو‬
‫الدماغ‪.‬‬
‫ب‪ .‬التقارير الطبية المطلوبة‪:‬‬
‫‪ .1‬تقرير من مستشفى حكومي أو جامعي عن الحالة‪.‬‬
‫‪ .2‬تشخيص معتمد باستخدام أحد أدوات تشخيص التوحد من قبل طاقم متعدد التخصصات المهنية يشتمل على‬
‫طبيب‪/‬أخصائي نفسي‪ ،‬وأخصائي أعصاب‪ ،‬وأخصائي أمراض اللغة والتخاطب‪ ،‬وأخصائي عالج وظيفي‪.‬‬
‫‪ .3‬إختبار ذكاء‪.‬‬
‫ت‪ .‬الخدمات المختلفة التي تحصل عليها الحالة‪:‬‬
‫‪ .1‬خدمات التشخيص والعالج الطبي‪.‬‬
‫‪ .2‬خدمات التأهيل والوظيفي واللغوي والسلوكي طبقاً للحالة‪.‬‬
‫‪ .3‬خدمات تقديم األنظمة والبرامج التعليمية المتخصصة طبقاً للحالة‪.‬‬
‫‪ .4‬خدمات التدريب والتأهيل واإلعداد المهني والتشغيل‪.‬‬

‫إجراءات الحصول على بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة‪:‬‬


‫تتخذ الوزارة المختصة بالتضاامن االجتمااعي بالتنسايق ماع الاوزارة المختصاة بالصاحة إجاراءات إثباات اإلعاقاة‬
‫وذلك على النحواآلتي‪:‬‬
‫‪ .1‬يقدم طالب الحصول على بطاقة اثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة تقرير طبي معتمد من مستشفى حكومي أو‬
‫جامعي يوضح التشخيص الطبي لحالته‪.‬‬
‫‪ .2‬يتقدم طالب الحصول على بطاقة اثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة بتسجيل بياناته بمكتب التأهيل االجتماعي التابع‬
‫لمحل إقامته والصادر بشأنه قرار وزير التضامن االجتماعي المنظم لعمل مكاتب التأهيل االجتماعي‪.‬‬
‫‪ .3‬يقوم مكتب التأهيل االجتماعي بتطبيق أداة تقييم إثبات اإلعاقة ونوعها ودرجتها (مرفق النموذج) والتي تحدد مدى‬
‫انطباق تعريف الشخص ذا اإلعاقة ونوع ودرجة اإلعاقة من عدمه على الحالة المتقدمة للحصول على بطاقة اثبات‬
‫اإلعاقة والخدمات المتكاملة وفقاً لقرار وزير التضامن االجتماعي المنظم لعمل مكاتب التأهيل االجتماعي‪.‬‬
‫‪ .4‬في حالة إثبات اإلعاقة يقوم المكتب بتحديد الخدمات التي يحصل عليها الشخص ذا اإلعاقة وفقاً لنموذج استمارة‬
‫الخدمات الشاملة المعدة لذلك والمعتمد من الوزارة المختصة بالتضامن اإلجتماعي (مرفق النموذج)‪.‬‬
‫‪ .5‬تصدر الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي ومديرياتها التابعة لها بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة بألوان‬
‫مختلفة طبقاً لنوع كل إعاقة‪ ،‬ويتم تسليم البطاقات من خالل مكاتب التأهيل االجتماعي على مستوى الجمهورية وفقاً‬
‫للنطاق الجغرافي‪.‬‬
‫وتصدر الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي الق اررات الوزارية ولوائح العمل الالزمة إلنفاذ العمل بالقواعد‬
‫واإلجراءات المذكورة‪.‬‬

‫مادة (‪)3‬‬
‫في تطبيق أحكام هذا القانون يقصد بالكلمات‬
‫والعبارات التالية المعنى المبين قرين كل منها‪:‬‬
‫التواصل‪ :‬إرسال واستقبال وتبادل وسائل‬
‫االتصال المناسبة بين األشخاص ذوي اإلعاقة‪،‬‬
‫وبينهم وبين غيرهم من غير ذوي اإلعاقة‪ ،‬بما فيها‬
‫الوسائل المعززة المعينة‪ ،‬ووسائل التقنية الحديثة‪،‬‬
‫واللغات بمختلف أشكالها وأنواعها‪ ،‬التي تحددها‬
‫الالئحة التنفيذية للقانون‪.‬‬
‫مادة (‪)4‬‬
‫تلتاازم الدولااة بحمايااة حقااوق األشااخاص ذوي اإلعاقااة‬
‫المنصوص عليها فاي هاذا القاانون أو فاي أي قاانون‬
‫آخر وعلى وجه الخصوص الحقوق اآلتية ‪:‬‬
‫‪ .1‬عدم التمييز بسبب اإلعاقة أو نوعها أو جنس‬
‫الشخص ذي اإلعاقة‪ ،‬وتأمين المساواة الفعلية في‬
‫التمتع بكافة حقوق اإلنسان وحرياته األساسية في‬
‫كافة الميادين وازالة جميع العقبات والمعوقات التي‬
‫تحول دون تمتعهم بهذه الحقوق‪.‬‬
‫‪ .2‬تهيئة الظروف المناسبة لهم للمعيشة الكريمة‬
‫من جميع المناحي في إطار من احترام الكرامة‬
‫اإلنسانية‪.‬‬
‫‪ .3‬تهيئة الظروف وحترام الفوراق لقبول األشخاص‬
‫ذوي اإلعاقة كجزء ن التنوع البشري‪.‬‬
‫‪ .4‬ضمان حقوقهم الواردة باتفاقية حقوق األشخاص‬
‫ذوي اإلعاقة وغيرها من المواثيق الدولية ذات الصلة‬
‫النافذة في مصر‪ ،‬وعدم القيام بأي عمل أو ممارسة‬
‫تتعارض مع أحكام هذه المواثيق‪.‬‬
‫‪ .5‬احترام حرياتهم في ممارسة خياراتهم بأنفسهم‬
‫وبإرادتهم المستقلة‪.‬‬
‫‪ .6‬احترام القدرات المتطورة لألطفال ذوي اإلعاقة‪،‬‬
‫واحترام حقهم في الحفاظ على هويتهم وفي التعبير‬
‫عن آرائهم بحرية في جميع المسائل التي تمسهم‪،‬‬
‫مع إيالء االعتبار الواجب آلرائهم وفقا لسنهم ومدى‬
‫نضجهم‪ ،‬وذلك على أساس المساواة مع غيرهم من‬
‫األطفال‪ ،‬وتوفير المعلومات والمساعدة على ممارسة‬
‫ذلك الحق بما يتناسب مع إعاقتهم وأعمارهم‪.‬‬
‫‪ .7‬حق األشخاص ذوى اإلعاقة في التعبير بحرية‬
‫عن آرائهم وايالء هذه اآلراء االعتبار الواجب عند‬
‫اتخاذ القرار في كل ما يمسهم وبما يكفل مشاركتهم‬
‫بصورة كاملة وفعالة في المجتمع‪.‬‬
‫‪ .8‬تكافؤ الفرص بين األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫واآلخرين‪.‬‬
‫‪ .9‬حق األشخاص ذوي اإلعاقة وذويهم في الحصول‬
‫على جميع المعلومات التي تخصهم من كافة‬
‫الجهات‪ ،‬وتيسير حصول الجمعيات والمنظمات‬
‫العاملة في مجال حمايتهم على المعلومات الخاصة‬
‫بالخدمات المقدمة لألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وذلك‬
‫وفقاً للقوانين المنظمة لذلك‪.‬‬
‫ضمان حق األشخاص ذوي اإلعاقة في‬ ‫‪.10‬‬
‫الحياة والنماء ألقصى حد‪ ،‬وذلك بتيسير التدابير‬
‫الالزمة في إطار من احترام الكرامة اإلنسانية‪ ،‬لتوفير‬
‫أعلى مستوى ممكن من المقومات األساسية لذلك‬
‫من مأكل ومسكن ورعاية صحية واجتماعية ونفسية‬
‫وغيرها‪ ،‬وتمكينهم من ممارسة الحق في التعليم‬
‫والتعلم والعمل والترويح‪ ،‬وفي استعمال المرافق‬
‫والخدمات العامة‪ ،‬والحصول على المعلومات وحرية‬
‫التعبير والرأي وغيرها من الحقوق والحريات‬
‫األساسية الخاصة والعامة‪.‬‬
‫مع‬ ‫المتعاملين‬ ‫قدرات‬ ‫وتنمية‬ ‫بناء‬ ‫‪.11‬‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة بما في ذلك األجهزة‬
‫الحكومية وغير الحكومية بما يجعلهم قادرين‬
‫ومؤهلين على التواصل والتعامل مع األشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة في جميع المجاالت‪ ،‬وتشجيع تدريب‬
‫األخصائيين والموظفين العاملين مع األشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة في مجال الحقوق المعترف بها في هذه‬
‫االتفاقية لتحسين توفير المساعدة والخدمات التي‬
‫تكفلها تلك الحقوق‪ ،‬ورفع الوعي المجتمعي بحقوق‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتعزيز احترام هذه الحقوق‬
‫وتدعيم ذلك الوعي بقدرات واسهامات األشخاص‬
‫ذوي اإلعاقة أنفسهم‪.‬‬
‫اتخاذ التدابير المناسبة التي تكفل إمكانية‬ ‫‪.12‬‬
‫وصول واستخدام األشخاص ذوي اإلعاقة للبيئة‬
‫والمعلومات‬ ‫النقل‬ ‫ولوسائل‬ ‫المحيطة‬ ‫المادية‬
‫واالتصاالت والتكنولوجيا‪ ،‬واجراء وتعزيز البحوث‬
‫المرتبطة بمجاالت حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫المفعلة لقدراتهم ومهاراتهم‪ ،‬وكفالة نفاذ ذوى اإلعاقة‬
‫لوسائل االتصاالت وتكنولوجيا المعلومات‪ ،‬وتعزيز‬
‫توفيرها واستعمالها‪ ،‬مع إيالء األولوية للتكنولوجيات‬
‫المتاحة بأسعار معقولة‪.‬‬
‫من‬ ‫اإلعاقة‬ ‫ذوي‬ ‫األشخاص‬ ‫تمكين‬ ‫‪.13‬‬
‫المشاركة في تسيير الشئون العامة على قدم‬
‫المساواة مع اآلخرين وتشجيع مشاركتهم في صياغة‬
‫السياسات والبرامج بمن فيهم األطفال ذوى اإلعاقة‬
‫خاصة فيما يتعلق بشئونهم بأنفسهم‪ ،‬أو من خالل‬
‫ذويهم أو المنظمات التي تمثلهم‪.‬‬
‫توفير البيئة اآلمنة لألشخاص ذوي‬ ‫‪.14‬‬
‫اإلعاقة‪ ،‬وعدم تعرضهم لالستغالل االقتصادي أو‬
‫السياسي أو التجاري أو العنف أو االعتداء أو‬
‫التعذيب أو اإليذاء أو اإلهمال أو التقصير أو‬
‫المعاملة المهينة أو التأثير علي أي حق من‬
‫حقوقهم‪ ،‬وتوفير األمن والحماية الالزمة التي‬
‫تتناسب مع قدراتهم‪ ،‬بما في ذلك ظروف األوبئة‬
‫والكوارث وغيرها من الظروف الطارئة‪ ،‬وتلتزم الدولة‬
‫بوضع اإلجراءات الكفيلة لحمايتهم وتأمينهم من‬
‫األخطار التي قد يتعرضون لها في كافة الظروف‬
‫وعلى وجه الخصوص في الحاالت التي تتسم‬
‫بالخطورة‪ ،‬والتحقيق فيما يتعرضون له من إساءة‪.‬‬
‫توفير التأهيل والتدريب والتوعية واإلرشاد‬ ‫‪.15‬‬
‫والمساندة الالزمة ألسر األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫باعتبارها المكان الطبيعي لحياة الشخص ذي‬
‫اإلعاقة‪ ،‬وتوفير الظروف المناسبة لرعايتهم داخلها‪.‬‬
‫تضمين جميع السياسات والبرامج ما يكفل‬ ‫‪.16‬‬
‫حماية وتعزيز حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫مادة (‪)5‬‬
‫تصدر الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي‬
‫بالتنسيق مع الوزارة المختصة بالصحة لكل شخص‬
‫ذي إعاقة بطاقة إل ثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة‪،‬‬
‫بناء على تشخيص طبي معتمد‪،‬‬‫وتعد له ملفاً صحياً ً‬
‫ويعتد بالبيانات التي تتضمنها هذه البطاقة في إثبات‬
‫اإلعاقة ونوعها ودرجتها أمام جميع الجهات التي‬
‫يتعامل معها الشخص ذو اإلعاقة سواء كانت‬
‫حكومية أو غير حكومية بما في ذلك جهات التحقيق‬
‫والمحاكمة‪ ،‬وتجدد تلك البطاقة كل سابع سنوات‪ ،‬إال‬
‫إذا حدث تغير في حالة إعاقته يقتضي إدرجه‪.‬‬
‫ويكون للشخص ذي االعاقة غير المتمتع بخدمات‬
‫التأمين الصحي الحق في الحصول على كافة هذه‬
‫الخدمات بموجب بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات‬
‫المتكاملة ووفق القانون المنظم لذلك‪.‬‬
‫مادة (‪)3‬‬ ‫مادة ( ‪) 6‬‬
‫تلتزم الوزارة المختصة بالصحة بالتعاون مع الوزارة تنش ا وزارة الصااحة بالتعاااون مااع وزارة التضااامن االجتماااعي قاعاادة لبيانااات الم اواطنين ذوي اإلعاقااة‪ ،‬تشااتمل علااى‬
‫المختصة بالتضامن االجتماعي والمجلس ببناء سجل خاص لكل مواطن يميزه منذ ميالده وطوال حياته وال يتكرر حتى بعد وفاته‪ ،‬وتلتزم جميع الجهاات بالتعامال ماع‬
‫قاعدة بيانات خاصة باألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬المواطن من خالل بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة الصادرة من الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي‪ ،‬كماا‬
‫وتستخدم هذه القاعدة في تخطيط تقديم الخدمات تلتزم الوزارة المختصة بالصحة بتأمين قاعدة البيانات المشار إليها‪.‬‬
‫الصحية المختلفة وتنفيذها ومتابعة ذلك مع مراعاة كما تلتزم الجهات التابعة للوزارة المختصة بالصحة والجهات التي تشرف عليها الوزارة المختصة بالتضامن‬
‫االجتماعي بالتعاون والتنسيق في التبليغ عن وقائع اإلعاقة خالل ستة أشهر من تاريخ حدوث الواقعة المسببة‬ ‫سرية بياناتها‪.‬‬
‫لإلعاقة واستقرارها‪ ،‬وفقاً للنموذج المعد لذلك‪.‬‬
‫مادة (‪)4‬‬ ‫مادة ( ‪) 7‬‬
‫تلتاازم الااوزارة المختصااة بالصااحة والااو ازرات واألجهاازة تلتزم الوزارة المختصة بالصحة والو ازرات واألجهزة المعنية باإلضافة إلي ما ورد بالقانون في مادتاه الساابعة بماا يلاي‬
‫‪:‬‬ ‫المعنية بما يلي ‪:‬‬
‫الخلل‪ .‬أن تشمل الخدمات كل ما يقتضيه الكشف المبكر عن اإلعاقة وعالجها‪ ،‬بمراعاة اعتبارات السن والجنس‪،‬‬
‫‪1‬‬ ‫‪ .1‬وضع برامج الكشف المبكر لكل أنواع‬
‫واإلعاقة وتحديثها‪ ،‬وسبل الوقاية والحد من ومقتضيات تفريد العالج تبعاً لطبيعة اإلعاقة ودرجتها‪.‬‬
‫الحر‪ ،‬وبما يحفظ كرامته‬
‫تقدم الخدمات في أقرب مكان ممكن للشخص ذا اإلعاقة إن أمكن‪ ،‬على أساس اختياره ّ‬
‫‪ .2‬أن ّ‬ ‫حدوثهما‪.‬‬
‫واستقالله الذاتي‪.‬‬ ‫‪ .2‬تقدم خدمات التدخل المبكر ‪.‬‬
‫وتقدم الرعاية الصحية والعالج الطبي‬
‫لتجنب‪ .‬توفير الفحوصات الوقائية بما فيها فحوصات ما قبل الزواج والوالدة وبعدها ّ‬
‫‪3‬‬ ‫‪ .3‬توفير العالج والمكمالت الغذائية‬
‫الحر‪ ،‬وبما يحفظ كرامته واستقالله الذاتي‪.‬‬
‫للشخص ذا اإلعاقة على أساس اختياره ّ‬ ‫مضاعفات األمراض المسببة للخلل ‪.‬‬
‫اكز‪ .‬توعية الشخص ذا اإلعاقة بإجراءات وشروط الحصول على الخدمات الطبية‪.‬‬
‫‪ .4‬تقديم خدمات التأهيل الطبي في كافة مر ‪4‬‬
‫‪ .5‬تقديم برامج للتوعية واالرشاد االسري ألسر االشخاص ذوي االعاقة لمعرفة كيفية التعامل معه والمشاركة في تنفيذ‬ ‫الرعاية الصحية ‪.‬‬
‫‪ .5‬تلتزم الجهات الحكومية المعنية والجهات غير برامج التدخل المناسبة‪.‬‬
‫الحكومية المتعاقدة مع الحكومة بتقديم كافة‬
‫الخدمات الصحية والوقائية والعالجية المتخصصة‬
‫والداعمة لألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وكذا توفيق‬
‫مرافقها ومنشأتها وفق الكود الهندسي الواجب توافره‬
‫في المباني والمرافق العامة لتيسير استخدامها‬
‫لألشخاص ذوي االعاقة‪.‬‬
‫‪ .6‬تقديم خدمات الصحة العامة وبرامج التأهيل‬
‫الطبي والنفسي‪ ،‬وخدمات الصحة اإلنجابية وفحوص‬
‫ما قبل الزواج وذلك كله بموجب بطاقة إثبات االعاقة‬
‫والخدمات المتكاملة‬
‫مادة ( ‪) 8‬‬
‫تضع الوزارة المختصة بالصحة والهيئة العامة‬
‫المختصة بالتأمين الصحي بالتنسيق مع المجلس‬
‫الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي مواصفات‬
‫ومعايير قياسية للتدخالت الطبية المختلفة للعالج‬
‫والتأهيل الطبي لألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتلتزم‬
‫بتوفير مراكز صحية مجهزة للتشخيص ولتقديم‬
‫التدخالت المناسبة‪ ،‬وكوادر طبية متخصصة وفنية‬
‫مساعدة ومدربة في كافة التخصصات في مجال‬
‫التعامل الطبي مع مختلف اإلعاقات‪ ،‬مع االلتزام‬
‫بمعايير الجودة بالنسبة إلي جميع األدوية واألغذية‬
‫العالجية واألجهزة التعويضية والوسائل المساعدة‬
‫والخدمات الطبية المقدمة لألشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫مادة (‪)9‬‬
‫ُيعفي األشخاص ذوي اإلعاقة من جميع الرسوم‬
‫المقررة للعرض علي القومسيون الطبي الخاص‬
‫بقواعد الحصول علي السيارات المعفاة من الضرائب‬
‫والرسوم الجمركية‪ ،‬وذلك عند إعادة الكشف واتخاذ‬
‫اإلجراءات الالزمة الستبدال سيارة للشخص ذي‬
‫اإلعاقة بالسيارة التي حصل عليها‪.‬‬
‫وتقوم الوزارة المختصة بالصحة بإنشاء وحدات تابعة‬
‫للقومسيون الطبي في مختلف المحافظات إلجراء‬
‫الكشوف والفحوصات الطبية علي األشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة وتقديم جميع الخدمات المقررة لهم‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 5‬‬ ‫مادة ( ‪) 10‬‬
‫الحق في التعليم الدامج مدى الحياة بما في ذلك سن الحضانة ورياض األطفال‪ ،‬وفي‬
‫ّ‬ ‫مع مراعاة حكمي المادتين (‪ )53‬و (‪ )76‬مكرر من للطفل‪/‬للشخص ذو اإلعاقة‬
‫ظر‬
‫قانون الطفل الصادر بالقانون رقم ‪ 12‬لسنة مختلف أنواع ومسارات التعليم‪ ،‬وجميع مستوياته‪ ،‬على قدم المساواة مع األشخاص غير ذوي اإلعاقة‪ ،‬ويح ّ‬
‫‪ ،1996‬تلتزم الوزارات المختصة بالتربية والتعليم حرمان الشخص ذو اإلعاقة من حقّه في التعلّم بسبب إعاقته‪.‬‬
‫والتعليم الفني والتعليم والبحث العلمي ومؤسسات وتلتزم الوزارات المختصة بالتربية والتعليم والتعليم الفني والجهات المعنية بتمكين الشخص ذو اإلعاقة من الحصول‬
‫التعليم األزهري وغيرها من الو ازرات والجهات المعنية على التعليم‪ ،‬وايجاد الترتيبات المناسبة الالزمة لذلك‪ ،‬وفقاً لما يلي‪:‬‬
‫ضمان وجود مكان في المؤسسات التعليمية‪ ،‬وتمكينه من التعلّم باألنظمة والبرامج والوسائل واللغات المالئمة‬ ‫باتخاذ التدابير الالزمة لحصول األشخاص ذوي ‪‬‬
‫إلعاقته‪.‬‬ ‫اإلعاقة وأبنائهم من غير ذوي اإلعاقة على على‬
‫إجراء التعديالت الالزمة في البيئة التعليمية‪ ،‬بما يتيح للشخص ذي اإلعاقة القدرة على الحصول على قدر‬ ‫تعليم دامج في المدارس والفصول والجامعات ‪‬‬
‫مناسب من النمو المعرفي‪.‬‬ ‫والمعاهد والمؤسسات التعليمية الحكومية وغير‬
‫المؤهلين لتعليم األشخاص ذوي اإلعاقة بالوسائل واألساليب‬
‫ّ‬ ‫المدرسين والمساعدين‬
‫ّ‬ ‫توفير العدد الكافي من‬ ‫الحكومية المتاحة لآلخرين‪ ،‬والقريبة من محال ‪‬‬
‫المناسبة لحاالت اإلعاقة المختلفة‪.‬‬ ‫إقامتهم في ضوء نوع ودرجة اإلعاقة‪ ،‬على أن‬
‫اتاحة استخدام المعينات التكنولوجية المختلفة ووسائل االتاحة وغرفة المصادر‪ ،‬وموائمة المناهج الدراسية‬ ‫يتوافر فيها معايير الجودة والسالمة واألمان ‪‬‬
‫وأسلوب التدريس بما يتناسب مع االعاقات المختلفة‪.‬‬ ‫والحماية‪.‬‬
‫تضمين مناهج التعليم في جميع المراحل مفاهيم اإلعاقة والتوعية والتثقيف باحتياجات وأحوال األشخاص ذوي‬ ‫كما تلتزم الو ازرات المعنية بمحو أمية من تجاوز ‪‬‬
‫اإلعاقة وحقوقهم‪ ،‬وسبل التعامل معهم‪.‬‬ ‫منهم سن التعليم وفق برامج وخطط وأساليب تتالءم‬
‫مع ظروفهم وقدراتهم‪ ،‬بما في ذلك توفير تعليم وتلتزم الو ازرات المعنية والهيئة العامة لمحو األمية وتعليم الكبار بموائمة برامجها الخاصة بمحو األمية لألشخاص‬
‫خاص مناسب للحاالت االستثنائية الناتجة عن ذوي االعاقات المختلفة الذين فاتهم سن التعليم‪ ،‬واالعالن عن هذه البرامج بشكل مستمر‪.‬‬
‫طبيعة ونسبة اإلعاقة‪.‬‬
‫تم إصدار قرار‬ ‫مادة (‪)6‬‬ ‫مادة (‪)11‬‬
‫وزير التربية‬
‫تلتزم مؤسسات التعليم الحكومية وغير الحكومية تلتزم مؤسسات التعليم الحكومية وغير الحكومية بمختلف أنواعها بمعايير التحاق األشخاص ذوي اإلعاقة وقبولهم‬
‫والتعليم‬
‫والتعليم الفني‬ ‫بمختلف أنواعها بتطبيق مبدأ المساواة بين بالمؤسسات التعليمية‪ ،‬كما تلتزم باتخاذ التدبير الالزمة لتضمين األشخاص ذوي اإلعاقة بكافة أنواعها ودرجتها‬
‫رقم ‪ 252‬لسنة‬
‫‪ 2017‬بشأن قبول‬ ‫األشخاص ذوى اإلعاقة وغيرهم‪ ،‬ويجب علي هذه (باستثناء اإلعاقات بالغة الشدة) في كافة المراحل التعليمية المختلفة وذلك وفقاً لآلتي‪:‬‬
‫التالميذ ذوي‬ ‫المؤسسات االلتزام بقواعد وسياسات الدمج التعليمي أوالً‪ :‬القبول بمدارس الدمج لألشخاص ذوي اإلعاقة‪:‬‬
‫اإلعاقة بالمدارس‬
‫لألطفال ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتوفير فرص تعليمية متكافئة بالنسبة لإلعاقة البصرية‪:‬‬
‫يتم قبول جميع درجات اإلعاقة البصرية (الكفيف – ضعيف البصر)‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫مناسبة لجميع أنواع اإلعاقة ودرجاتها‪.‬‬
‫يقبل بمدارس الدمج الطالب الكفيف وهو من تقل حدة ابصاره عن ( ‪.) 60/6‬‬ ‫‪‬‬ ‫ويجب أن تتضمن مناهج التعليم في جميع المراحل‬
‫يقبل الطالب ضعيف البصر والذى تبلغ حدة ابصاره (‪ )60/6‬في العينين أو في العين األقوى أو بعد‬ ‫‪‬‬ ‫مفاهيم اإلعاقة والتوعية والتثقيف باحتياجات وأحوال‬
‫التصحيح باستخدام النظارة الطبية‪.‬‬ ‫األشخاص ذوي اإلعاقة وحقوقهم‪ ،‬وسبل التعامل‬
‫يقبل التالميذ المصابون بمتالزمة إرلن‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫معهم‪.‬‬

‫يحظر حرمان أي من ذوي اإلعاقة من التعليم بالنسبة لإلعاقة الحركية‪:‬‬


‫لاللتحاق‬ ‫قبوله‬ ‫رفض‬ ‫أو‬ ‫مراحله‬ ‫بمختلف‬
‫يتم قبول جميع درجات اإلعاقة الحركية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫بالمؤسسات التعليمية بسبب اإلعاقة‪ ،‬وفي حالة‬
‫يتم قبول حاالت الشلل الدماغى بمدارس الدمج‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مخالفة ذلك تتولى الجهة اإلدارية المختصة إنذار‬
‫بالنسبة لإلعاقة السمعية‪:‬‬
‫المؤسسة بإزالة أسباب المخالفة خالل خمسة عشر‬
‫أال يزيد مقياس السمع لدى الطالب ذي اإلعاقة السمعية المتقدم لمدارس الدمج عن ‪ 70‬ديسبيل وال يقل‬ ‫‪‬‬
‫يوماً من تاريخ اإلنذار‪ ،‬وفي حالة عدم إزالة‬
‫عن ‪ 40‬ديسبيل باستخدام المعينات السمعية مثل سماعة األذن الشخصية أو حاالت زارعى جهاز قوقعة‬
‫المخالفة خالل المدة المشار إليها يتم إيقاف‬
‫االذن‪.‬‬
‫الترخيص لمدة ال تجاوز ستة أشهر‪ ،‬وفي حالة‬
‫بالنسبة لإلعاقة الذهنية‪:‬‬
‫االستمرار في عدم إزالة المخالفة يتم الغاء ترخيص‬
‫أال تقل درجة الذكاء عن ‪ 52‬وال تزيد عن ‪ 84‬باستخدام مقياس ستانفورد بينية الصورة الرابعة أو‬ ‫‪‬‬
‫المؤسسة‪ ،‬وتحدد الالئحة التنفيذية معايير التحاق‬
‫الخامسة مع مراعاة الصحة النفسية وبما يتوافق مع نتائج مقياس السلوك التكيفى المناسب للدمج الكلى‪.‬‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة وقبولهم بالمؤسسات‬
‫تتضمن اإلعاقة الذهنية جميع المتالزمات التي تندرج تحت اإلعاقة الذهنية البسيطة والتي تكون درجة‬ ‫‪‬‬
‫التعليمية‪.‬‬
‫ذكائها من ‪ 52‬الى ‪ 84‬على مقياس ستانفورد بينية الصورة الرابعة أو الخامسة – اإلعاقة الذهنية‬
‫البسيطة‪.‬‬
‫بطيئو التعلم هم التالميذ الذين يكون التحصيل الدراسى لديهم منخفضا في جميع المواد الدراسية بشكل‬ ‫‪‬‬
‫(‬ ‫عام مع مراعاة القدرة على االستيعاب بسبب انخفاض معدل الذكاء لديهم و تتراوح درجة ذكائهم بين‬
‫‪ ) 84 – 68‬على مقياس ستانفورد بينيه الصورة الرابعة أو الخامسة‪.‬‬
‫إعاقات اضطراب طيف التوحد وفرط الحركة وتشتت االنتباه والتي يصدر بشأنها قرار من التأمين الصحى‬ ‫‪‬‬
‫أو المستشفيات الحكومية أو الجامعية المعتمدة من و ازرة التربية والتعليم والتعليم الفني على أن يكون‬
‫القرار ممهو ار بخاتم شعار الجمهورية‪.‬‬
‫ً‪ :‬القبول بمدارس التربية الخاصة لألشخاص ذوي اإلعاقة‪:‬‬ ‫ثانيا‬
‫‪ .1‬مدارس ذوي اإلعاقة البصرية‪:‬‬
‫يكون نظام التعليم‪ ،‬بمدارس ذوي اإلعاقة البصرية وفقا لألحكام اآلتية‪:‬‬
‫بالنسبة لحاالت كف البصر‪:‬‬
‫مرحلة رياض األطفال ‪ :‬مدة الدراسة بها سنتان‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫الحلقاااة االبتدائياااة مااان التعلااايم األساساااي لحااااالت كاااف البصااار ‪ :‬مااادة الدراساااة بهاااا سااات سااانوات ويمااانح‬ ‫‪‬‬
‫الناجحون في نهاية هذه الحلقة شهادة إتمام الحلقة االبتدائية‪.‬‬
‫الحلقااااة اإلعداديااااة ماااان التعلاااايم األساسااااي لحاااااالت كااااف البصاااار‪ :‬ماااادة الدراسااااة بهااااا ثااااالث ساااانوات ‪،‬‬ ‫‪‬‬
‫ويمنح الناجحون في نهاية هذه الحلقة شهادة إتمام الدراسة بمرحلة التعليم األساسي‬
‫المرحلاااة الثانوياااة لحااااالت كاااف البصااار‪ :‬مااادة الدراساااة بهاااا ثاااالث سااانوات ‪ ،‬ويمااانح النااااجحون فاااي نهاياااة‬ ‫‪‬‬
‫هذه المرحلة شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة لحاالت كف البصر للقسم األدبي‪.‬‬
‫بالنسبة لضعاف البصر لمرحلتي التعليم األساسي والثانوي‬
‫مااادة الدراساااة بهاااا هاااي نفاااس مااادة الدراساااة للتالمياااذ بمااادارس التعلااايم العاااام‪ ،‬وخطاااة الدراساااة بهاااا كماااا‬ ‫‪‬‬
‫بالتعليم العام‪.‬‬
‫‪ .2‬مدارس ذوي اإلعاقة السمعية‪:‬‬
‫يكون نظام التعليم بمدارس ذوى اإلعاقة السمعية وفق لألحكام اآلتية‪:‬‬
‫مرحلة رياض األطفال ‪ :‬مدة الدراسة بها سنتان من ‪ 6 : 4‬سنوات‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫الحلقااااة االبتدائيااااة ماااان التعلاااايم االساسااااى للصاااام وضااااعاف الساااامع‪ :‬ماااادة الدراسااااة بهااااا ساااات ساااانوات‬ ‫‪‬‬
‫ويمنح الناجحون في نهاية هذه الحلقة شهادة إتمام الحلقة االبتدائية‪.‬‬
‫الحلقااااة اإلعداديااااة للصاااام وضااااعاف الساااامع ‪ :‬ماااادة الدراسااااة بهااااا ثااااالث ساااانوات ويماااانح الناااااجحون فااااي‬ ‫‪‬‬
‫نهاياااة هاااذه الحلقاااة شاااهادة إتماااام الدراساااة بالحلقاااة اإلعدادياااة للصااام وضاااعاف السااامع ‪ ،‬وهاااى معادلاااة‬
‫لشهادة إتمام الدراسة لمرحلة التعليم االساسى‪.‬‬
‫المرحلاااة الثانوياااة الفنياااة للصااام وضاااعاف السااامع‪ :‬مااادة الدراساااة بهاااا ثاااالث سااانوات ‪ ،‬ويمااانح النااااجحون‬ ‫‪‬‬
‫فاااي نهاياااة هاااذه المرحلاااة شاااهادة دبلاااوم الثاااانوي الفناااي للصااام وضاااعاف السااامع نظاااام الاااثالث سااانوات‬
‫التي تعادل شهادة دبلوم الثانوي الفني نظام الثالث سنوات‬
‫‪ .3‬مدارس ذوي اإلعاقة الذهنية‪:‬‬
‫يكون نظام التعليم بمدارس ذوي اإلعاقة الذهنية وفقا لألحكام التالية‪:‬‬
‫فترة تهيئة ‪ :‬مدة الدراسة بها سنتان ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫الحلقة االبتدائية ‪ :‬ومدتها الدراسة بها ست سنوات ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مرحلة اإلعداد المهني ‪ :‬مدة الدراسة بها ثالث سنوات‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ ‬مرحلة التلمذة الصناعية ‪ :‬ومدة الدراسة بها سنتان ويمنح المتخرج شهادة التلمذة الصناعية‪.‬‬
‫‪ .4‬إجراءات قيـد الطـالب وشـروب قبـولهم وقواعـد االنتقـال مـن‬
‫مدرسة إلى أخرى‪:‬‬
‫تتااااولى المااااديريات‪ ،‬واإلدارات التعليميااااة اإلعااااالن بكافااااة الطاااارق عاااان ماااادارس‪ ،‬وفصااااول التربيااااة الخاصااااة التابعااااة‬
‫لهااااا‪ ،‬وعاااان نوعيااااات اإلعاقااااة بهااااا‪ ،‬وتكااااون اجااااراءات القبااااول فااااي ماااادارس وفصااااول التربيااااة الخاصااااة بأنواعهااااا‬
‫المختلفة وفقا لما يأتى ‪:‬‬
‫يتقااادم ولاااى األمااار بطلاااب االلتحااااق إلاااى المدرساااة أو الفصاااول التاااي يرغاااب فاااي إلحااااق الطفااال ذي االعاقاااة‬ ‫‪‬‬
‫بهاااا ( تبعاااا لناااوع اإلعاقاااة )‪ ،‬وذلاااك علاااى اساااتمارة االلتحااااق المعااادة لاااذلك‪ ،‬ويباااين فاااي الطلاااب اسااام الطفااال‬
‫رباعيااااا‪ ،‬وتاااااريخ ومحاااال الماااايالد‪ ،‬والصااااف الدراسااااي المااااراد إلحاقااااه بااااه‪ ،‬وترفااااق بااااه شااااهادة ماااايالده ( رقاااام‬
‫قومي ) أو مستخرج رسمي منها‪ ،‬واالستمارة رقم ( ‪ ) 2‬صحة مدرسية‪.‬‬
‫تقااااوم ماااادارس وفصااااول التربيااااة الخاصااااة بإحالااااة جميااااع األطفااااال المتقاااادمين لاللتحاااااق بهااااا إلااااى عيااااادات‬ ‫‪‬‬
‫التاااامين الصاااحي إلجاااراء الفحاااوص الطبياااة العاماااة والتخصصاااية واختباااارات الاااذكاء وقيااااس السااامع للتحقاااق‬
‫ماااان ناااااوع ودرجاااااة اإلعاقاااااة ومساااااتوى القااااادرات العقليااااة والناااااواحي الحساااااية والجسااااامية والظاااااروف األسااااارية‬
‫والبيئياااة لهاااؤالء األطفاااال‪ ،‬وتقاااديم تقاااارير مفصااالة عااان كااال حالاااة تتضااامن نتاااائج هاااذه الفحاااوص واالختباااارات‬
‫والبحوث لعرضها على اللجنة الفنية المختصة ثم حفظها بالملف الخاص بكل طفل‪.‬‬
‫وعلاااى مااادارس وفصاااول التربياااة الخاصاااة فاااي حالاااة عااادم وجاااود أخصاااائيين بالتاااامين الصاااحي بالمحافظاااات‬ ‫‪‬‬
‫أن تتصاااااال بالتااااااامين الصااااااحي لعماااااال الترتيبااااااات الالزمااااااة لناااااادب االخصااااااائي المطلااااااوب لفحااااااص األطفااااااال‬
‫بمناطقهم أو إيفادهم إلى أقرب وحدة بها األخصائيون الالزمون للقيام بالفحوص الطبية المطلوبة‪.‬‬
‫وياااتم قباااول األطفاااال علاااى أسااااس هاااذه الفحاااوص بمااادارس وفصاااول التربياااة الخاصاااة التاااي تال ئااام حااااالتهم‬ ‫‪‬‬
‫على أن يتم ذلك قبل بدء الدراسة بوقت كاف‪.‬‬
‫يقبااال الطفااال ذو اإلعاقااااة بمااادارس وفصااااول التربياااة الخاصااااة بصااافة مؤقتااااة إلاااى أن تااااتم جمياااع اإلجااااراءات‬ ‫‪‬‬
‫والفحاااوص الطبياااة والعقلياااة والنفساااية الالزماااة للقياااد النهااااائي بالصاااف الدراساااي المرشاااح لاااه علاااى أال تقاااال‬
‫فترة المالحظة في المدة المقبول بها بصفة مؤقتة عن أسبوعين‪.‬‬
‫يقاااااوم المدرساااااون المتخصصاااااون بمااااادارس وفصاااااول الصااااام وضاااااعاف السااااامع ومااااادارس وفصاااااول التربياااااة‬ ‫‪‬‬
‫الفكرياااااة باااااإجراء االختباااااارات الالزماااااة لتقااااادير المساااااتوى التحصااااايلى وقيااااااس القااااادرات اللفظياااااة لكااااال تلمياااااذ‬
‫وتحفظ نتائج هذه االختبارات بملف التلميذ‪.‬‬
‫تشااااكل فااااي كاااال مدرسااااة ماااان ماااادارس التربيااااة الخاصااااة وكااااذلك بالماااادارس الملحقااااة بهااااا فصااااول للتربيااااة‬ ‫‪‬‬
‫الخاصاااة لجناااة فنياااة برئاساااة مااادير المدرساااة وعضاااوية كااال مااان الطبياااب واالخصاااائى النفساااي واالجتمااااعي‪،‬‬
‫وممثاااال لهيئااااة التاااادريس وتقااااوم هااااذه اللجنااااة بدراسااااة كاااال حالااااة علااااى حاااادة علااااى ضااااوء التقااااارير المقدمااااة‬
‫عنهااااا لتحديااااد األعااااداد التااااي يمكاااان قبولهااااا فااااي حاااادود األماااااكن الخاليااااة وتعتمااااد قاااا اررات هااااذه اللجنااااة ماااان‬
‫المديريات أو اإلدارة التعليمية التي تتبعها المدرسة‪.‬‬
‫يعااااد إجاااراء جمياااع الفحاااوص واالختباااارات الساااابقة علاااى تالمياااذ مااادارس وفصاااول التربياااة الخاصاااة فاااي أول‬ ‫‪‬‬
‫كاااال عااااام دراسااااي بمعرفااااة األخصااااائيين النفساااايين بماااادارس التربيااااة الخاصااااة‪ ،‬وتوضااااع نتااااائج فحااااوص كاااال‬
‫تلميذ في الملف الخاص به بعد تسجيلها في بطاقته المدرسية لمتابعة حالته بصفة مستمرة‪.‬‬

‫وتصاااادر الااااوزارة المختصااااة بالتربيااااة والتعلاااايم والتعلاااايم الفنااااي القاااا اررات الوزاريااااة واللااااوائح الالزمااااة التااااي تاااانظم‬
‫العمااااال بهاااااذه المااااادرس متضااااامنة خطاااااة الدراساااااة ونظاااااام السااااانة الدراساااااية والياااااوم الدراساااااي والااااانظم والبااااارامج‬
‫والتدابير الالزمة التي تساهم في إلحاق ذوي اإلعاقة بكافة أنواعها ودرجاتها بالتعليم‪.‬‬
‫مادة (‪)7‬‬ ‫مادة (‪)12‬‬
‫يجب أال تقل نسبة القبول لذوي اإلعاقة عن ‪ %5‬يقبل األشخاص ذوي اإلعاقة بنسبة ال تقل عن ‪ %5‬من المقبولين في المؤسسات التعليمية الحكومية وغير‬
‫من المقبولين في المؤسسات التعليمية الحكومية الحكومية بأنواعها وفقاً للشروط اآلتية‪:‬‬
‫يطبق نظام الدمج للطالب ذوي االعاقة (باستثناء اإلعاقات الشديدة والتي يتم الحاقها بمدارس التربية الخاصة)‬ ‫وغير الحكومية بأنواعها في األحوال التي تزيد عدد ‪‬‬
‫بالفصول النظامية بمدارس التعليم العام الحكومية‪ ،‬والمدارس الخاصة‪ ،‬ومدارس الفرصة الثانية‪ ،‬والمدارس‬ ‫المتقدمين منهم إلي المؤسسة على هذه النسبة‪،‬‬
‫الرسمية للغات‪ ،‬ومدارس اإلعداد المهني والمدارس التي تدرس مناهج خاصة في جميع مراحل التعليم قبل‬ ‫وتحدد الالئحة التنفيذية لهذا القانون شروط وقواعد‬
‫الجامعي ومرحلة رياض األطفال‪ ،‬وبما يختاره ولي أمر الطفل ذي اإلعاقة في إلحاق طفله بمدرسة دامجة أو‬ ‫واجراءات قبولهم في تلك المؤسسات‪.‬‬
‫مدرسة تربية خاصة‪ ،‬وتلتزم المدارس ورياض األطفال التي تطبق هذا النظام باإلعالن عنه داخلها وخارجها‪.‬‬
‫كل المدارس دامجة بما فيها مدارس الفرصة الثانية (التعليم المجتمعي)‪ ،‬ومن حق الطالب ذي اإلعاقة الذي‬ ‫‪‬‬
‫تنطبق عليه الشروط أن يدمج بأقرب مدرسة لمحل إقامته‪ ،‬ويفضل أن تتوافر بها غرفة مصادر أو غرفة‬
‫المعرفة‪ ،‬وأال تزيد نسبة التالميذ ذوي اإلعاقة عن ‪ % 10‬من العدد الكلي للفصل بحد أقصى ‪ 4‬تالميذ‪ ،‬على‬
‫أن يكونوا من نفس نوع اإلعاقة‪.‬‬
‫سن االلتحاق بالصف األول االبتدائي بمدارس الدمج من ‪ 6‬إلى ‪ 9‬سنوات‪ ،‬وفقا لقانون التعليم‪ ،‬ويجوز في‬ ‫‪‬‬
‫حالة وجود أماكن النزول بالسن إلى ‪ 5‬سنوات ونصف مع عدم اإلخالل بالكثافة المقررة‪.‬‬
‫يتم وضع االمتحانات لكافة المراحل طبقاُ لنوع اإلعاقة وبما يتناسب مع درجتها وظروف كل حالة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫كل رياض األطفال دامجة بما فيها رياض األطفال التي تشرف عليها وزارة التضامن االجتماعي‪ ،‬ومن حق‬ ‫‪‬‬
‫الطفل ذو اإلعاقة أن يدمج بأقرب حضانة لمحل إقامته‪ ،‬ويفضل أن تتوافر بها غرفة مصادر أو غرفة المعرفة‪،‬‬
‫وأال تزيد نسبة األطفال ذوي اإلعاقة عن ‪ % 10‬من العدد الكلي للفصل‪.‬‬
‫مادة (‪)8‬‬ ‫مادة ( ‪) 13‬‬
‫تلتزم وزارة التربية والتعليم بتطوير مدارس التربية تلتزم الوزارة المختصة بالتربية والتعليم والتعليم الفني باتخاذ التدابير الالزمة نحو إعداد لوائح تطوير مدارس التربية‬
‫الخاصة القائمة‪ ،‬مع االلتزام بالمعايير الدولية لجودة الخاصة لكل نوع ودرجة اإلعاقة وفقاً للقواعد اآلتية‪:‬‬
‫هذه المدارس وتوفير المقررات والمناهج الدراسية ‪ .1‬الهدف العام لمدارس وفصول التربية الخاصة‬
‫والمعلمين واألخصائيين المدربين والمؤهلين لذلك ‪ .2‬األهداف التفصيلية لمدارس وفصول التربية الخاصة‪ ،‬ونظام التعليم بها والبرامج والوسائل المساعدة على‬
‫تحقيق الهدف منها ومراعاة حق األشخاص ذوي اإلعاقة بكافة أنواعها ودرجاتها في التعليم الدامج‪.‬‬ ‫وفقا لكل إعاقة‪ ،‬وتحدد الالئحة التنفيذية قواعد‬
‫‪ .3‬تحديد الحد األدنى‪ ،‬والحد األقصى لكثافة الفصول بمدارس وفصول التربية الخاصة بكافة المراحل التعليمية‪.‬‬ ‫ولوائح التطوير والجهات المسئولة عنها‪.‬‬
‫‪ .4‬خطة الدراسة ونظام السنة الدراسية واليوم الدراسي بمدارس التربية الخاصة‪.‬‬
‫‪ .5‬قيد الطالب وشروط قبولهم وقواعد االنتقال من مدرسة إلى أخرى‪.‬‬
‫‪ .6‬تقويم الطالب بمدارس التربية الخاصة وفصولها‪.‬‬
‫‪ .7‬طرق األشراف التربوي ( التقويم والتوجيه والمتابعة الميدانية )‪.‬‬
‫‪ .8‬قواعد استبعاد الطالب من مدرسة التربية الخاصة‬
‫‪ .9‬تشكل لجنة من مسئولي التربية الخاصة بالمديريات واإلدارات التعليمية تختص بما يلي‪:‬‬
‫االكتشاف المبكر لحاالت اإلعاقة بمدارس التعليم العام بالتعاون مع جهات االختصاص وعيادات التأمين‬ ‫‪‬‬
‫الصحي بالمحافظة‪.‬‬
‫اعداد قوائم بحاالت اإلعاقة المكتشفة؛ تمهيدا لتوزيعها وفق كل إعاقة على مدارس وفصول التربية الخاصة‬ ‫‪‬‬
‫‪،‬بعد إجراء الفحوص الطبية والنفسية وانطباق شروط القبول عليها‪.‬‬
‫اقتراح افتتاح فصول النمو أو التوسع وانشاء المدارس الجديدة ومتابعة تنفيذ إجراءات إنشاء المباني الجديدة‬ ‫‪‬‬
‫واإلحالل واالستكماالت‪.‬‬
‫العمل كحلقة اتصال بين المديريات واإلدارات التعليمية وبين اإلدارة العامة للتربية الخاصة و مدير عام تنمية‬ ‫‪‬‬
‫التربية الخاصة ‪.‬‬
‫ا العداد لالجتماعات الدورية للمجالس االستشارية للتربية الخاصة بالمحافظات وتنفيذ التوصيات الصادرة عنها‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫متابعة استكمال احتياجات مدارس التربية الخاصة من تجهيزات ومستلزمات ووسائل معينة وأجهزة تعويضية ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫متابعة قيام موجهي األقسام وموجهي المواد الدراسية والمواد العملية والمجاالت المهنية بالزيارات الدورية‬ ‫‪‬‬
‫لمدارس وفصول التربية الخاصة بالمحافظة ‪.‬‬
‫متابعة سير العمل باألقسام الداخلية وتنفيذ األنشطة التربوية في فترة ما بعد اليوم الدراسي ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫إعداد التقارير الربع سنوية لمدارسها وارسالها إلي كل من اإلدارة العامة للتربية الخاصة ‪ ،‬مدير عام تنمية مواد‬ ‫‪‬‬
‫التربية الخاصة كل في مجال تخصصه للوقوف على السلبيات وااليجابيات الموجودة‪.‬‬
‫تشكل بكل مديرية تعليمية مجلس يسمى " المجلس االستشاري للتربية الخاصة " برئاسة المحافظ المختص‪،‬‬ ‫‪‬‬
‫وعضوية كل من‪:‬‬
‫مدير مديرية التربية والتعليم ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫ممثل عن كل تخصص من التخصصات المعنية بمديرية التربية والتعليم ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫أستاذ متخصص بكلية التربية يرشحه رئيس الجامعة ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫واحد أو أكثر من رجال األعالم ترشحه الجهة التابعة لها ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫أحد االئمةالعاملين بوزارة االوقاف ترشحة مديرية االوقاف المختصة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير مديرية الصحة والسكان ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير مديرية الشئون االجتماعية ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير إدارة الرعاية والطفولة بالمديرية الصحية ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫رئيس المجلس الشعبي المحلى أو من يفوضه ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫ممثل عن الجمعيات األهلية بالمحافظة ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫واحد أو أكثر من رجال األعمال بالمحافظة ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير مديرية القوى العاملة ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير عام التعليم العام بمديرية التربية والتعليم‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مدير إدارة التربية الخاصة بالمديرية ‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫يتولى أمانة المجلس مدير إدارة التربية الخاصة بالمديرية ‪ ،‬ويعتمد تشكيل المجلس بقرار من المحافظ‬ ‫‪‬‬
‫المختص ‪.‬‬
‫يعقد المجلس جلساته بدعوة من رئيسه أو من يفوضه في رئاسة المجلس ‪ ،‬ويصدر توصياته بأغلبية عدد‬ ‫‪‬‬
‫األصوات ‪ ،‬وعند التساوي يرجح الجانب الذي فيه الرئيس ‪ .‬ويختص المجلس المشار إليه بما يأتى ‪:‬‬
‫تحديد ودراسة مشكالت التربية الخاصة والطالب ذوى اإلعاقة بالمحافظة واقتراح الحلول المناسبة في إطار‬ ‫‪‬‬
‫السياسة العامة للوزارة ‪.‬‬
‫تحديد طرق االتصال والتنسيق مع الهيئات المختلفة في المحافظة بشان تقديم ودعم وتمويل الخدمات في‬ ‫‪‬‬
‫مجاالت التربية والتعليم والرعاية الصحية واالجتماعية والنفسية والمهنية بمدارس وفصول التربية الخاصة ‪.‬‬
‫اقتراح ودراسة مدى إمكانية إنشاء مدارس أو فصول للتربية الخاصة إلعاقات جديدة بالمحافظة أو دمج بعض‬ ‫‪‬‬
‫فئات اإلعاقة في مدارس التعليم العام ‪ ،‬وارسال هذه االقتراحات والدراسات إلى الوزارة ‪.‬‬
‫اقتراح القواعد المناسبة لتشجيع العناصر الممتازة بالمحافظة من المعلمين واألخصائيين والفنيين للعمل بمدارس‬ ‫‪‬‬
‫وفصول التربية الخاصة ‪ ،‬وكيفية تدبير األعداد الالزمة بمراعاة التوجيهات الصادرة من اإلدارة العامة للتربية‬
‫الخاصة في هذا الشأن‬
‫تذليل الصعوبات التي تواجه أولياء األمور من اجل الحصول على خبرات متكاملة وفعالة يتوفر فيها عنصر‬ ‫‪‬‬
‫االستم ارر‪.‬‬
‫القيام بمهام المتابعة الالزمة في شان تربية الطالب ذوي االعاقة وتعليمهم وتأهيلهم وتشغيلهم وتثبيتهم في‬ ‫‪‬‬
‫مواقعهم العملية الجديدة ‪.‬‬
‫األقسام والرعاية الداخلية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مادة ( ‪) 14‬‬
‫تلتزم وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع و ازرة‬
‫التضامن االجتماعي ووزارة االتصاالت وتكنولوجيا‬
‫المعلومات ومنظمات المجتمع المدني بتمكين‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة من تعلم مهارات حياتية‬
‫ومهارات في مجال التنمية االجتماعية ومهارات‬
‫تكنولوجيا المعلومات‪ ،‬لتيسير مشاركتهم الكاملة في‬
‫التعليم‪ ،‬وتتخذ التدابير المناسبة لتيسير تعلم طريقة‬
‫برايل وأنواع الكتابة البديلة‪ ،‬وطرق ووسائل وأشكال‬
‫االتصال المعززة والبديلة‪ ،‬ومهارات التوجيه والتنقل‪،‬‬
‫وتيسير الدعم والتوجيه عن طريق األقران وتيسير‬
‫تعلم لغات التواصل ومنها لغة اإلشارة وتشجيع‬
‫الهوية اللغوية لذوي اإلعاقة السمعية وكفالة توفير‬
‫التعليم لذوي اإلعاقة السمعية والبصرية أو مزدوجي‬
‫اإلعاقة‪ ،‬بأنسب اللغات وطرق ووسائل االتصال‬
‫لألشخاص المعنيين‪ ،‬وفي بيئات تسمح بتحقيق‬
‫أقصى قدر من النمو األكاديمي واالجتماعي‬
‫وباستخدام التكنولوجيا الحديثة في إطار معايير‬
‫الجودة الدولية وقواعد السالمة واألمان وتوافر سبل‬
‫اإلتاحة والتهيئة المناسبة لكافة اإلعاقات‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 15‬‬
‫تلتزم الوزارة المختصة بالتعليم العالي والمؤسسات‬
‫التابعة لها بضمان حق األشخاص ذوى اإلعاقة في‬
‫التعليم العالي والدراسات العليا‪ ،‬وتخصيص نسبة ال‬
‫تقل عن ‪ %10‬من أماكن اإلقامة بالمدن الجامعية‬
‫وذلك في األحوال التي يزيد فيها عدد المتقدمين عن‬
‫تلك النسبة‪ ،‬وتلتزم الوزارة المختصة بالتعليم العالي‬
‫والمؤسسات التابعة لها بتوفير الترتيبات التيسيرية‬
‫المعقولة لهم بما في ذلك التعلم عن بعد وذلك طبقا‬
‫للمعايير والقواعد الواردة في اتفاقية حقوق‬
‫ويحظر‬
‫ُ‬ ‫األشخاص ذوى اإلعاقة والمواثيق الدولية‪.‬‬
‫وضع أي قواعد أو شروط تعوق أو تمنع األشخاص‬
‫ذوى اإلعاقة من الحصول علي هذا الحق‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 16‬‬
‫تلتزم الوزارة المختصة بالتعليم العالي بوضع الخطط‬
‫والبرامج الكفيلة بإتاحة الحق لألشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة في التعليم بذات الجامعات والكليات واألقسام‬
‫والمعاهد المتاحة لغيرهم من غير ذوي اإلعاقة‪ ،‬مع‬
‫توفير فرص متساوية داخل مؤسسات التعليم العالي‬
‫الحكومية وغير الحكومية لكافة أنواع اإلعاقات دون‬
‫معوقات‪ ،‬وتوفير سبل اإلتاحة بها من لغات التواصل‬
‫ومنها لغة اإلشارة وطريقة برايل‪ ،‬والبرامج التعليمية‬
‫والتكنولوجية الداعمة التي تناسب إعاقاتهم المختلفة‬
‫وكذلك أكواد البناء الخاصة بذوي اإلعاقة‪ ،‬كما تلتزم‬
‫بإنشاء الكليات والمعاهد المتخصصة في إعداد‬
‫وتخريج كوادر للعمل بمجال اإلعاقة وأنواعها‪.‬‬
‫مادة (‪)9‬‬ ‫مادة (‪)17‬‬
‫تنشأ بالوزارة المختصة بالتعليم العالي لجنة عليا‬
‫تشكل لجنة عليا بالوزارة المختصة بالتعليم العالي بعضوية كل من الو ازرات المختصة بالتعليم العالي‪ ،‬والتربية‬
‫تشكل بعضوية كل من الو ازرات المختصة بالتعليم‬
‫والتعليم والتعليم الفني‪،‬التضامن االجتماعي‪،‬االتصاالت وتكنولوجيا المعلومات‪،‬واألوقاف‪ ،‬والهيئة العامة لالستعالمات‪،‬‬
‫العالي‪ ،‬والتربية والتعليم والتعليم الفني‪،‬التضامن‬
‫أشخاصا ذوي إعاقة ومن ذوي الخبرة ومنظمات المجتمع المدني المتخصصة في‬ ‫ً‬ ‫والمجلس‪ ،‬وتضم في تشكيلها‬
‫وتكنولوجيا‬ ‫االجتماعي‪،‬االتصاالت‬
‫مجالي التعليم واإلعاقة‪ ،‬وتتولى هذه اللجنة أعمال التنسيق الالزم لتطبيق أحكام هذه المادة‪ ،‬برئاسة ممثل عن وزارة‬
‫المعلومات‪،‬واألوقاف‪ ،‬والهيئة العامة لالستعالمات‪،‬‬
‫التعليم العالي والبحث العلمي وتضم في عضويتها كل من‪:‬‬
‫أشخاصا ذوي إعاقة‬
‫ً‬ ‫والمجلس‪ ،‬وتضم في تشكيلها‬
‫‪ .1‬ممثل عن وزارة التربية و التعليم والتعليم الفنى‪.‬‬
‫ومن ذوي الخبرة ومنظمات المجتمع المدني‬
‫‪ .2‬ممثل عن وزارة التضامن االجتماعى‪.‬‬ ‫المتخصصة في مجالي التعليم واإلعاقة‪.‬‬
‫وتتولى هذه اللجنة أعمال التنسيق الالزم لتطبيق ‪ .3‬ممثل عن وزارة االتصاالت و تكنولوجيا المعلومات‪.‬‬
‫أحكام هذا القانون داخل الحكومة‪ ،‬وتحدد الالئحة ‪ .4‬ممثل عن وزارة األوقاف‪.‬‬
‫التنفيذية له اختصاصاتها األخرى‪ ،‬وطريقة ترشيح ‪ .5‬ممثل عن الهيئة العامة لالستعالمات‪.‬‬
‫‪ .6‬ممثل عن المجلس القومى لشئون اإلعاقة‪.‬‬ ‫أعضائها‪ ،‬ونظام العمل بها‪.‬‬
‫‪ .7‬عدد ‪ 5‬من األشخاص ذوى اإلعاقة أو أولياء أمورهم كممثلين لمختلف االعاقات‪.‬‬
‫‪ .8‬عدد ‪ 2‬من الخبراء في مجال اإلعاقة و التعليم‪.‬‬
‫‪ .9‬عدد ‪ 4‬ممثلين عن منظمات المجتمع المدنى المتخصصة في مجالي اإلعاقة والتعليم يتم اختيارهم بالتنسيق مع‬
‫وزارة التضامن االجتماعى‪.‬‬
‫‪ .10‬تجتمع اللجنة مرة كل شهرين إال اذا اقتضت الضرورة اجتماعها فيما بين فترتى االجتماع‪.‬‬
‫‪ .11‬توجه وزارة التعليم العالى الدعوة لحضور االجتماعات مرفقاً بها جدول االعمال المقترح‪ ،‬وذلك قبل موعد‬
‫االجتماعات بمدة ال تقل عن أسبوع وتسلم الدعوة باليد أو ترسل عن طريق البريد االلكترونى‪.‬‬
‫‪ .12‬تكون اجتماعات اللجنة صحيحة بحضور األغلبية المطلقة لألعضاء وتصدر الق اررات باألغلبية المطلقة‬
‫لألعضاء الحاضرين‪.‬‬
‫‪ .13‬تدون محاضر اجتماعات اللجنة في سجل خاص ويوقع عليها أعضاء اللجنة وتبلغ المحاضر لألعضاء قبل‬
‫االجتماع التالى للجنة بوقت كاف‪.‬‬
‫‪ .14‬للجنة ان تدعو الى حضور جلساتها من ترى االستعانة بخبراتهم في المسائل المعروضة‪.‬‬
‫وتختص اللجنة باآلتي‪:‬‬
‫دراسة واعداد الخطط والبرامج الكفيلة بإتاحة الحق لألشخاص ذوى اإلعاقة في التعليم بذات الجامعات والكليات‬ ‫‪‬‬
‫واألقسام والمعاهد المتاحة لغيرهم مع توفير فرص متساوية داخل مؤسسات التعليم العالى الحكومية وغير‬
‫الحكومية لجميع أنواع اإلعاقات دون عوائق‪.‬‬
‫المتابعة واإلشراف على السياسات واالستراتيجيات الخاصة بضمان جودة التعليم لضمان حصول األشخاص ذوي‬ ‫‪‬‬
‫اإلعاقة على تعليم يتيح لهم الدمج في الجامعات الحكومية وغير الحكومية المتاحة لآلخرين‪.‬‬
‫مراجعة معايير الجودة والسالمة واألمان والحماية داخل الجامعات في ضوء درجة ونوع اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫وضع آليات نشر الوعي بثقافة الجودة والتطوير لدى الجامعات لدمج األشخاص ذوي اإلعاقة داخلها‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫المشاركة في وضع أسس وقواعد واجراءات الرقابة والمتابعة الدورية والمراجعة والتطوير المستمر للجامعات‬ ‫‪‬‬
‫فيما يتعلق بدمج األشخاص ذوي اإلعاقة داخلها وبكافة أنواعها‪.‬‬
‫المتابعة واإلشراف على تقويم البرامج واألداء في الجامعات ‪ ،‬من حيث البنية األساسية واألنشطة الطالبية‬ ‫‪‬‬
‫والمجتمعية والمناخ التربوي وثقافة التعليم والتعلم والبحث العلمي لضمان مشاركة ودمج األشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة‪.‬‬
‫تقديم المشورة الجامعات التي لم تحقق المستويات المطلوبة من دمج األشخاص ذوي اإلعاقة داخلها وضمان‬ ‫‪‬‬
‫جودتها من خالل تقارير مكتوبة تبين جوانب القصور وما يلزم اتخاذه من إجراءات لتالفيها لتحقيق مستوى‬
‫الجودة المطلوب‪.‬‬
‫اقتراح التعديالت المتعلقة بأهداف ونظام عمل اللجنة في ضوء المستجدات والتطورات‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫المشاركة في وضع مناهج التعليم في جميع المراحل لضمان تضمين مفاهيم اإلعاقة والتوعية والتثقيف‬ ‫‪‬‬
‫باحتياجات وأحوال وحقوق األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وسبل التعامل معهم‪.‬‬
‫المتابعة واإلشراف على التزام الجامعات بقواعد وسياسات الدمج لذوي اإلعاقة‪ ،‬وتوفير فرص تعليمية متكافئة‬ ‫‪‬‬
‫مناسبة لكافة أنواع اإلعاقات ودرجاتها‪.‬‬
‫إعداد تقارير التقويم واالعتماد واإلجراءات التنفيذية الالزمة لذلك واعالم المجتمع بمستوى الجامعات وبرامجها‬ ‫‪‬‬
‫ومدى قدرتها على تقديم الخدمة التعليمية وفقاً لرسالتها المعلنة لألشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫إصدار‬ ‫يتم‬ ‫مادة (‪)10‬‬ ‫مادة (‪)18‬‬
‫قرارات من وزير‬
‫اااادر‪ .‬تلتاازم الدولااة بتااوفير فاارص اإلعااداد المهنااي والتاادريب الااوظيفى لألشااخاص ذوى االعاقااة وفقااا الحتياجاااتهم باسااتخدام‬
‫مااااع عاااادم اإلخااااالل بأحكااااام قااااانون الطفاااال الصا ‪1‬‬
‫التضامن‬
‫االجتماعي بتنظيم‬ ‫بالقانون رقم ‪ 12‬لسانة ‪ ،1996‬تلتازم الدولاة بتاوفير التكنولوجيا الحديثة وأساليب الدمج الشامل لبلوغ أقصى قادر مان االساتقاللية‪ ،‬ماع ضامان الجاودة والساالمة واآلماان‬
‫المؤسسات‬ ‫عمل‬
‫والجمعيات التي‬ ‫فارص اإلعاداد المهناي والتادريب الاوظيفى لألشااخاص داخل مؤسسات اإلعداد المهني وجميع سبل اإلتاحة المكانية والتكنولوجية وذلك وفقاً للقواعد اآلتية‪:‬‬
‫خدماتها‬ ‫تقدم‬ ‫تمكين األشخاص ذوي اإلعاقة من الحصول بصورة فعالة على البرامج العامة للتوجيه التقني والمهني‪ ،‬وخدمات‬ ‫ذوى االعاقة وفقاا الحتياجااتهم باساتخدام التكنولوجياا ‪‬‬
‫ذوي‬ ‫لألشخاص‬
‫ً‬
‫طبقا‬ ‫اإلعاقة‬ ‫التنسيب ‪ ،‬والتدريب المهني والمستمر‪ .‬ويعد التعليم والتدريب والتعلم المتواصل من األركان األساسية للحق في‬ ‫الحديثة وأساليب الدمج الشامل لبلوغ أقصى قادر مان‬
‫الخدمة‬ ‫لنوع‬
‫العمل‪.‬‬ ‫االسااتقاللية‪ ،‬ماااع ضاامان الجاااودة والسااالمة واآلماااان‬
‫ونوع‬ ‫المقدمة‬
‫ومنها‬ ‫اإلعاقة‬ ‫تعزيز برامج إعادة التأهيل المهني والوظيفي‪ ،‬واالحتفاظ بالوظائف‪ ،‬والعودة إلى العمل لصالح األشخاص ذوي‬ ‫داخل مؤسسات اإلعداد المهني وجميع سابل اإلتاحاة ‪‬‬
‫مؤسسات الرعاية‬
‫الداخلية‪،‬مكاتب‬ ‫اإلعاقة‪.‬‬ ‫المكانية والتكنولوجية‪.‬‬
‫التأهيل‬ ‫العمل على تمكين األشخاص ذوي اإلعاقة من الحصول على فرص اإلعداد المهني والتدريب الوظيفي لضمان‬ ‫وتااوفر الااوزارة المختصااة بالتضااامن االجتماااعى مااان ‪‬‬
‫االجتماعي‪ ،‬مراكز‬
‫حصولهم على عمل مناسب واالحتفاظ به والترقي فيه‪ ،‬ومن ثم تعزيز إدماجهم أو إعادة إدماجهم في المجتمع‪ .‬التأهيل الشامل‪،‬‬ ‫خااالل المؤسسااات المعنيااة الخاادمات الالزمااة للتأهياال‬
‫مراكز التخاطب‪،‬‬
‫األجهزة‬ ‫تعزيز سبل وامكانيات الوصول إلى التأهيل المهني وبرامج العودة إلى العمل‪ ،‬والحد من التحديات التي تواجه مصانع‬ ‫والتاادريب واألدوات والمنتجاااات المساااعدة لألشاااخاص ‪‬‬
‫التعويضية‪،‬مراكز‬
‫العالج الطبيعي‪،‬‬ ‫عودتهم إلى الحياة العملية‪.‬‬ ‫ذوى االعاقااة دون مقاباال او بمقاباال رماازي كمااا تااوفر‬
‫التوحد‪،‬‬ ‫إنشاء بيئة للتدريب المهني واعادة التأهيل مواتية وشاملة لألشخاص ذوي اإلعاقة الدول األطراف باتخاذ مراكز‬ ‫البرامج التدريبية الالزمة والكاوادر المتخصصاة لاذلك‪ .‬‬
‫ً لقانون ‪10‬‬ ‫وفقا‬
‫الخطوات الالزمة‪ ،‬بما في ذلك الوصول إلى برامج وخدمات التوجيه التقني والمهني على قدم المساواة مع لسنة ‪2018‬‬ ‫وال يجااااوز لهااااذه المؤسسااااات ممارسااااة نشاااااطها إال‬
‫اآلخرين‪.‬‬ ‫بترخيص من الوزارة المختصاة بالتضاامن االجتمااعى‬
‫ضمان عدم تمييز برامج التدريب المهني السائدة ضد األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬واتاحتها بالكامل لألشخاص‬ ‫يحاااادد معااااايير تقااااديم الخاااادمات بأنواعهااااا والتأهياااال ‪‬‬
‫ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتوفير ترتيبات تيسيرية معقولة فيما يقدم من تدريب تقني ومهني‪.‬‬ ‫المناسب والمراحل العمرية التى يخدمها ويستثنى من‬
‫ضمان أن برامج التدريب التقني والمهني تستهدف خلق بيئة شاملة للجميع تعزز التنوع وتضمن مراعاة برامج‬ ‫ذلك الهيئات المثيلاة التاى تنشاأ باالقوات المسالحة أو ‪‬‬
‫إعادة التأهيل الحتياجات األشخاص ذوي اإلعاقة بصورة كافية‪.‬‬ ‫الشرطة‪.‬‬
‫ضمان أن يكون التدريب واإلعداد المهني لألشخاص ذوي اإلعاقة يرتكز على بناء قدراتهم ومهاراتهم التي‬ ‫وتحااااادد الالئحاااااة التنفيذياااااة لهاااااذا القاااااانون قواعاااااد ‪‬‬
‫تتناسب وسوق العمل وتكافؤ الفرص ودمجهم في سوق العمل المفتوح‪.‬‬ ‫واج اراءات الحصااول علااى التأهياال والتاادريب واألجهاازة‬
‫تعزيز قابلية األشخاص ذوي اإلعاقة للتوظيف لضمان قدرتهم على المنافسة في سوق العمل المفتوح على قدم‬ ‫والوسائل المشار اليها بالفقرة األولى من هذه المادة‪ .‬‬
‫المساواة مع اآلخرين‪.‬‬
‫كفالة التدريب واإلعداد المهني لألشخاص ذوي اإلعاقة في سياقات تشمل الجميع وأن تشمل أكثر الفئات‬ ‫‪‬‬
‫تهميشاً‪ ،‬مثل األشخاص ذوي اإلعاقة الذهنية‪.‬‬
‫تعزيز التعاون والتنسيق بين الهيئات العامة والخاصة التي تضطلع بأنشطة في مجال التدريب والتاهيل المهني‬ ‫‪‬‬
‫لألشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫يتمتع كل األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬دون تمييز‪ ،‬بتكافؤ الفرص والمساواة في المعاملة للحصول على التوجيه‬ ‫‪‬‬
‫المهني والحصول على التدريب واإلعداد المهني الذي يختاره بنفسه على أساس صالحيته الفردية لهذا التدريب‬
‫وخدمات التوظيف‪.‬‬
‫التأكيد على مبادئ المساواة وعدم التمييز وتكافؤ الفرص بين النساء والرجال في الحصول على التدريب‬ ‫‪‬‬
‫المهني بمختلف مستوياته ومساراته‪.‬‬
‫وضع خطة التدريب المهني‪ ،‬التي تتفق مع احتياجات األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتتماشى مع أهداف التنمية‬ ‫‪‬‬
‫االقتصادية واالجتماعية‪.‬‬
‫ضمان حق جميع األشخاص ذوي اإلعاقة في الحصول على التدريب بمختلف أنواعه على قدم المساواة ومنها‬ ‫‪‬‬
‫التلمذة الصناعية والتدريب السريع والتدريب لرفع مستوى المهارة‪ ،‬والتدريب التحويلي وغيرها مما يتيح ضمان‬
‫توفير تسهيالت تأهيلهم وادماجهم في المجتمع‪.‬‬
‫مباشرة التدريب واإلعداد المهني في أقرب وقت ممكن من خالل التعاون والتنسيق بين نظم الرعاية الصحية‬ ‫‪‬‬
‫وخدمات التأهيل المهني‪.‬‬
‫تسهيل مشاركة المجتمع المحلي في تقديم خدمات التدريب واإلعداد المهني لألشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ .2‬وفي سبيل ذلك تتخذ اإلجراءات اآلتية‪:‬‬
‫سن القبول لب ارمج التدريب واإلعداد المهني يبدأ من ‪ 14‬سنة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫إجراء خطوات الدراسة والتقويم وتتضمن استقبال ذوى االعاقة وتقييم قدراتهم واحتياجاتهم ومهاراتهم‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫إجراء التشخيص الالزم واإلرشاد والتوجيه وتتضمن اإلرشاد التأهيلي واعداد خطة التأهيل الفردية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫وضع خطة تدريب وتأهيل مناسبة لكل حالة تتضمن المجاالت المهنية والمهن الموجودة في سوق العمل‬ ‫‪‬‬
‫المحلى‪ ،‬االتجاهات المهنية‪ ،‬إمكانيات التوظيف المتاحة‪ ،‬واجبات الوظائف‪ ،‬الجوانب المعرفية‪ ،‬والمهارات‬
‫والتدريب والخبرات المطلوبة للتدريب عليها‪ ،‬المطالب البدنية وعالقاتها بنوع ودرجة اإلعاقة‪ ،‬الظروف البيئية‬
‫المحيطة‪ ،‬معرفة األجور وعدد ساعات العمل والمتطلبات الخاصة بالوظائف‪ ،‬األدوات والتجهيزات المستخدمة‬
‫في العمل‪ ،‬استخدام األساليب والتقنيات الحديثة فى التدريب مثل أجهزة الكمبيوتر وغيرها‪.‬‬
‫إعداد خطة تدريب لكل حرفة بطريقة مفصلة بالتعاون مع أصحاب العمل وتحديد مستوى المهارة المراد بلوغه‬ ‫‪‬‬
‫مصحوبا باإلحصائيات والنتائج المحققة بمشاركة فريق التأهيل‪.‬‬
‫إمكانية اإلحالة ألقرب مكان للتدريب فى حالة وجود أماكن تدريب متاحة بالمجتمع‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫قياس فاعلية وأثر التدريب على األشخاص ذوى االعاقة من خالل برامج المتابعة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ .3‬ولضمان الجودة والسالمة واآلمان داخل مؤسسات اإلعداد المهني يجب مراعاة المعايير اآلتية‪:‬‬
‫ضرورة استخدام معدات الوقاية والسالمة الشخصية أثناء العمل وعدم االستهانة بأهميتها‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫ضرورة توفير صندوق إسعافات أولية في مواقع العمل من اجل التعامل مع اإلصابات البسيطة وبصورة سريعة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫ضرورة حفظ المواد الكيماوية والمواد القابلة لالشتعال بعيداً عن أماكن تجمع العاملين والمتدربين باعتبارها‬ ‫‪‬‬
‫مصدر خطر حقيقي‪.‬‬
‫ضرورة تفعيل مفهوم السالمة المهنية داخل أماكن التدريب واإلعداد المهني وذلك بمتابعة متطلبات السالمة‬ ‫‪‬‬
‫التي من شأنها أن تحد الكثير من الحوادث‪.‬‬
‫ضرورة التركيز على رفع وعي وجاهزية العاملين في أماكن التدريب واإلعداد المهني وذلك بتنفيذ البرامج‬ ‫‪‬‬
‫التدريبية التي من شأنها إكسابهم الخبرات الكافية بكيفية اإلخالء والتعامل مع الحوادث حال وقوعها‪.‬‬
‫ضرورة إستدامة التنسيق بين أماكن التدريب واإلعداد المهني أو القائمين عليها مع جهاز الدفاع المدني‬ ‫‪‬‬
‫للسالمة والصحة المهنية والجهات المعنية بهذا الشان وذلك بعقد دورات للمشرفين على العمل والعاملين التي‬
‫تهدف إلى توفير بيئة عمل آمنة للجميع‪.‬‬
‫تطر على بيئة‬
‫ضرورة العمل على إصدار المطويات والبوسترات والملصقات بشكل دوري ومواكبة التطورات التي أ‬ ‫‪‬‬
‫العمل في مجال السالمة العامة حيث تعتبر هذه المنشورات من األمور الضرورية والمهمة لتثقيف العاملين‬
‫ورفع الحس التوعوي لديهم وبالتالي الحد من اإلصابات في بيئة العمل‪.‬‬
‫العمل على حماية العنصر البشري من اإلصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل وأماكن التدريب واإلعداد‬ ‫‪‬‬
‫المهني وذلك بمنع تعرضهم للحوادث واإلصابات واألمراض المهنية‪.‬‬
‫الحفاظ على مقاومات العنصر المادي المتمثل في أماكن التدريب واإلعداد المهني وما تحتويه من أجهزة‬ ‫‪‬‬
‫ومعدات من التلف والضياع نتيجة للحوادث‪.‬‬
‫توفير وتنفيذ كافة اشتراطات السالمة والصحة المهنية التي تكفل توفير بيئة آمنة تحقق الوقاية من المخاطر‬ ‫‪‬‬
‫للعنصرين البشري والمادي‪.‬‬
‫العمل على حماية وتأمين أماكن التخزين بأماكن العمل والتدريب واإلعداد المهني وما تحتويه من مواد خام أو‬ ‫‪‬‬
‫منتج وغيرها من أجهزة ومعدات وآالت من أخطار الحريق ومنع نشوبه واالستعداد التام لمواجهته في حالة‬
‫حدوثه وحتى في حالة عادم قابليتها لالحتراق‪ ،‬وتفادى وجود آية مصادر لالشتعال بمواقع التخزين واتخاذ‬
‫التدابير الكفيلة للحد من انتشار الحريق عند وقوعه‪.‬‬
‫اتخاذ التدابير الالزمة للتخطيط الفني السليم والهادف ألسس الوقاية في أماكن التدريب واإلعداد المهني‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫تصدر الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعى الق اررات الوزارية ولوائح العمل الالزمة إلنفاذ العمل بالقواعد‬ ‫‪‬‬
‫واإلجراءات ومعايير تقديم الخدمات وأنواعها المختلفة بالمؤسسات والجمعيات العاملة في مجال اإلعاقة أو‬
‫تتضمن أنشطتها العمل في مجال اإلعاقة وفقاً لنوع اإلعاقة والخدمات المقدمة‪.‬‬
‫كماا تصادر الاوزارة المختصاة بالتضااامن االجتمااعي القا اررات الوزارياة ولاوائح العماال متضامنة معاايير تقاديم الخاادمات‬
‫وأنواعها المختلفة بالمؤسسات والجمعيات العاملة في مجال اإلعاقة أو تتضمن أنشطتها العمل في مجال اإلعاقة‪.‬‬
‫مادة (‪)11‬‬ ‫مادة (‪)19‬‬
‫تلتاازم مؤسسااات التأهياال والتاادريب بتسااليم شااهادة تأهياال معتماادة ماان ال اوزارة المختصااة بالتضااامن االجتماااعي‬ ‫تلتااازم مؤسساااات التأهيااال والتااادريب بتساااليم شاااهادة‬
‫تأهياااال معتماااادة ماااان الااااوزارة المختصااااة بالتضااااامن بالمجان للشخص ذي اإلعاقة الاذي تام تأهيلاه وفاي حالاة عادم تاوافر أهليتاه تسالم لاولي أماره أو ممثلاه القاانوني أو‬
‫االجتماااعي بالمجااان للشااخص ذي اإلعاقااة الااذي تاام القائم على رعايته‪ ،‬وذلك وفقاً للنموذج المرفق (‪ )1‬وقواعد واجراءات الحصول عليها اآلتية‪:‬‬
‫تأهيله وفي حالة عادم تاوافر أهليتاه تسالم لاولي أماره ‪ .1‬تعطى شهادة التأهيل لألشخاص ذوي اإلعاقة من غير الحاصلين على مؤهل دراسي وفي حالة الحصول على‬
‫مؤهل دراسي بداية من الثانوية العامة وما يعادلها يمكن التعامل باستخدام بطاقة اثبات اإلعاقة والخدمات‬ ‫أو ممثلاااه القاااانوني أو القاااائم علاااى رعايتاااه‪ ،‬وتحااادد‬
‫المتكاملة الصادرة من وزارة التضامن اإلجتماعي‪.‬‬ ‫الالئحاااة التنفيذياااة شاااكل الشاااهادة وقواعاااد واجاااراءات‬
‫‪ .2‬يقوم المتقدم باالستعالم عن اإلجراءات والمستندات المطلوبة للحصول على شهادة التأهيل‪ ،‬وذلك عن طريق‬ ‫الحصول عليها‪.‬‬
‫إحدى الطرق اآلتية‪:‬‬
‫االتصال ب مركز اتصاالت خدمة عمالء ذوي اإلعاقة التابع للوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫التوجه للمكتب ومقابلة أحد موظفي المكتب‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫زيارة الموقع اإللكتروني للوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي واالطالع على الخدمات المختلفة التي يمكن‬ ‫‪‬‬
‫الحصول عليها من مكاتب التأهيل لذوي اإلعاقة‪ ،‬كذلك تحميل االستمارات الالزم تقديمها لطباعتها‪.‬‬
‫‪ .3‬يقوم موظف خدمة العمالء أو موظف المكتب بتحديد جميع المستندات المطلوبة وهي‪:‬‬
‫تشخيص طبي معتمد طبقاً لنوع اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫صورة البطاقة الشخصية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫عدد ‪ 3‬صور شخصية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫صورة أخر مؤهل دراسي (في حالة التقدم لطلب التدريب على مهنة أخرى بجانب المؤهل الدراسي)‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫صوره اإلعفاء من التجنيد (بالنسبة للذكور)‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ .4‬يتوجه المتقدم أو ولي أمره إلي مكتب التأهيل التابع له ويقوم موظف المكتب بمليء استمارة الخدمات الموحدة‬
‫(مرفق ‪ )2‬وتحديد خدمة "استخراج شهادة تأهيل " في االستمارة‪.‬‬
‫‪ .5‬يقوم االخصائي االجتماعي بمليء الجزء الخاص بالبحث االجتماعي للحالة في استمارة الخدمات الموحدة‪.‬‬
‫‪ .6‬في حاله اإلعاقة الذهنية يقوم االخصائي المهني بالمكتب بعمل قياس اداء المهارة للحالة‪.‬‬
‫‪ .7‬في حالة اإلعاقة الذهنية يتم عمل اختبار ذكاء بالمكتب أو أحد المستشفيات الحكومية أو الجامعية أو بمركز‬
‫التوجيه النفسي التابع لإلدارة العامة للتأهيل بواسطة أخصائي نفسي‪.‬‬
‫‪ .8‬في حالة وجود مؤهل دراسي للحالة يقوم االخصائي المهني بمليء الجزء اإلجباري في استمارة الخدمات‬
‫الموحدة‪.‬‬
‫‪ .9‬في حالة عدم وجود مؤهل دراسي للحالة يتم عمل اختبار عن طريق االخصائي المهني بالمكتب ويتم استيفاء‬
‫الجزء الخاص بالتقويم المهني باستمارة الخدمات الموحدة‪ ،‬وبناء على نتيجة اختبار قياس المهارة يتم تحديد‬
‫اآلتي‪:‬‬
‫الشخص ذي االعاقة لديه بعض المهارات التي تؤهله للعمل في مهنة ما (يتم تحديدها)‪ .‬وفي هذه الحالة يتم‬ ‫‪‬‬
‫الموافقة على منح شهادة التأهيل مباشرة على هذا األساس بدون توجيه للتدريب‪.‬‬
‫الشخص ذي االعاقة غير مؤهل ألي مهنة أو ليس لديه مهارة ويحتاج لتدريب‪ ،‬مع تحديد نقاط القوة والتمييز‬ ‫‪‬‬
‫والضعف لدى الشخص ذو االعاقة لتساعد في تحديد المجاالت أو المهن التي يمكن التدريب عليها‪.‬‬
‫‪ .10‬في الحالة األشخاص ذوي اإلعاقة غير المؤهلين‪ ،‬يقوم موظف المكتب بتوجيه الشخص ذو االعاقة للحصول‬
‫على تدريب مهني على أحد المهارات أو الحرف في أحد الجهات أو الهيئات المتاحة بالمجتمع أو في أحد‬
‫المصانع أو األنشطة التجارية (محالت تجارية‪ ،‬صيدليات ‪...‬الخ) بالمنطقة الجغرافية المحيطة بالمكتب‪.‬‬
‫‪ .11‬في حالة ان الشخص ذو اإلعاقة لديه بالفعل فرصة عمل يقوم بمليء البيانات األساسية في االستمارة الموحدة‬
‫للخدمات و يتم اصدار شهادة تأهيل له من المكتب‬
‫‪ .12‬يتم اعداد ملف لكل متقدم متضمنا كافة المستندات المطلوبة ونتائج االختبارات والفحوصات الطبية والمهنية‬
‫التي تم الحصول عليها من الخطوات السابقة‪.‬‬
‫‪ .13‬يتم عقد لجنة فحص طالبي التأهيل ويتم مناظرة الحالة وفحص الطلبات لكل ملف والبت اما بالموافقة أو رفض‬
‫الطلب‪.‬‬
‫‪ .14‬يقوم مسئول الحالة بمتابعة طلب الخدمة ومل البيانات الخاصة بالطلب في الجزء الخاص بالمتابعة باستمارة‬
‫الخدمات الموحدة‪.‬‬
‫‪ .15‬يتم إعادة اصدار شهادة التأهيل في الحاالت األتية‪:‬‬
‫تغيير المهنة التي صدر بموجبها شهادة التأهيل السابقة (مثل الحصول على مؤهل دراسي أعلى)‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫تغيير الحالة الصحية التي صدر بموجبها شهادة التأهيل السابقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫تغيير محل السكن‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مادة ( ‪) 20‬‬
‫تلتزم الدولة بضمان حق األشخاص ذوي اإلعاقة في‬
‫الحصول على فرص متكافئة للعمل تتناسب مع‬
‫مؤهلهم الدراسي واعدادهم المهني‪ ،‬وعدم إخضاعهم‬
‫ألي نوع من العمل الجبري أو القسري وحمايتهم في‬
‫ظروف عمل عادلة بالمساواة مع اآلخرين‪ ،‬والعمل‬
‫على فتح أسواق العمل لهم في الداخل والخارج‪،‬‬
‫وتعزيز فرص العمل الخاصة بهم من خالل مباشرة‬
‫العمل الحر وأنشطة ومشروعات التنمية الشاملة‬
‫والسياسات االجتماعية للدولة‪.‬‬
‫كما تلتزم الدولة بتوفير سبل األمان والسالمة‬
‫المالئمة والترتيبات التيسيرية لألشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة في أماكن العمل‪ ،‬وضمان ممارسة حقوقهم‬
‫العمالية والنقابية وتمكينهم من الحصول بصورة‬ ‫ُ‬
‫فعالة على برامج التوجيه التقني والمهني‪ ،‬وخدمات‬
‫التوظيف‪ ،‬والتدريب المهني والمستمر‪ ،‬ويحظر أي‬
‫تمييز أو حرمان من أية مزايا أو حقوق على أساس‬
‫اإلعاقة في التعيين أو نوع العمل أو الترقيات أو‬
‫األجر وملحقاته‪.‬‬
‫مادة (‪)12‬‬ ‫مادة (‪)21‬‬
‫تلتاااازم الااااوزارة المختصااااة بشاااائون العماااال والجهااااات ينشأ سجل لقيد األشخاص ذوي اإلعاقة راغبي العمل‪ ،‬ومعاونتهم في الوصول إلي فارص العمال المناسابة لماؤهالتهم‬
‫اإلداريااة التابعااة لهااا بإنشاااء سااجل لقيااد األشااخاص وخب اراتهم طبقااا لألولويااة المقااررة قانون ااً‪ ،‬وتسااجل بياناااتهم بقاعاادة البيانااات المخصصااة لااذلك بالتنساايق مااع ال اوزارة‬
‫ذوي اإلعاقااة راغبااي العماال‪ ،‬ومعاااونتهم فااي الوصااول المختصة بالتضامن االجتماعي والمجلس‪ ،‬وذلك وفقاً للقواعد واإلجراءات اآلتية‪:‬‬
‫طبقاا‪ .‬استخراج شهادة القيد لحملة المؤهالت من ذوي اإلعاقة‪:‬‬
‫إلي فرص العمل المناسابة لماؤهالتهم وخباراتهم ‪1‬‬
‫صورة بطاقة الرقم القومي‪.‬‬ ‫لألولوياااة المقاااررة قانونااااً‪ ،‬وتساااجل بيانااااتهم بقاعااادة ‪‬‬
‫أن يكون التسجيل شخصياً‪.‬‬ ‫البيانااااات المخصصااااة لااااذلك بالتنساااايق مااااع الااااوزارة ‪‬‬
‫صورة المؤهل الدراسي‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫المختصة بالتضامن االجتماعي والمجلس‪.‬‬
‫صورة من شهادة التأهيل‪.‬‬ ‫وتحااااادد الالئحاااااة التنفيذياااااة لهاااااذا القاااااانون قواعاااااد ‪‬‬
‫الرقم التأميني ( ويتم استخراجه من مكتب التأمينات التابع له محل إقامته )‬ ‫واج اراءات هااذا الحصاار وشااروط واج اراءات القيااد فااي ‪‬‬
‫شهادة الخبرة إن وجدت‪.‬‬ ‫هذا السجل ويعتبر الشخص ذي اإلعاقة الئقااً صاحياً ‪‬‬
‫اال‪ .‬استخراج شهادة القيد لغير حملة المؤهالت من ذوي اإلعاقة‪:‬‬
‫بالنسااابة إلاااي حالاااة العجاااز الاااواردة بشاااهادة التأهيا‪2‬‬
‫صورة بطاقة الرقم القومي‪.‬‬ ‫اساتثناء مان ‪‬‬
‫ً‬ ‫المنصوص عليها في هذا القانون وذلك‬
‫أن يكون التسجيل شخصياً‪.‬‬ ‫‪‬‬ ‫القواعد المنظمة ألحكام اللياقة الصحية‪.‬‬
‫شهادة قياس مستوى المهارة وترخيص بمزاولة الحرفة إلحدى الحرف الواردة بالجدول المرافق للقرار الوزاري رقم‬ ‫‪‬‬
‫‪ 196‬لسنة ‪ 2003‬والق اررات المتعاقبة‪.‬‬
‫الشهادة الصحية سارية المفعول أو إيصال استالم بالنسبة للعاملين في مجال التغذية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫الرقم التأميني ( ويتم استخراجه من مكتب التأمينات التابع له محل إقامته )‬ ‫‪‬‬
‫صورة من شهادة التأهيل‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫شهادة محو األمية ويجوز اإلعفاء منها في حالة الضرورة مع مراعاة أحكام قانون محو األمية وتعليم الكبار‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ .3‬التنسيق مع الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي‪:‬‬
‫إنشاء قاعدة بيانات موحدة تتضمن تسجيل األشخاص ذوي اإلعاقة راغبي العمل طبقاً لنوع ودرجة اإلعاقة‬ ‫‪‬‬
‫والمهن التي تم تأهيلهم عليها‪ ،‬والملحقين بعمل وجهات العمل التي يعملون بها وأجورهم‪.‬‬
‫حصر نسب التشغيل طبقاً للقانون بالجهات المختلفة الحكومية وغير الحكومية واألعداد المتاحة للتشغيل بهذه‬ ‫‪‬‬
‫الجهات‪.‬‬
‫التعاون والتنسيق في إعداد وتنفيذ البرامج التدريبية لألشخاص ذوي اإلعاقة لتأهيلهم في الحصول على فرص‬ ‫‪‬‬
‫العمل المتاحة بالجهات المختلفة طبقاً لنوع ودرجة اإلعاقة‪.‬‬
‫التعاون والتنسيق لوضع خطط العمل المشتركة لدعم ومساندة عملية تشغيل األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫التعاون والتنسيق في إصدار تقارير المتابعة الشاملة لعمليات تشغيل األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫مادة ( ‪) 22‬‬
‫تلتزم الجهات الحكومية وغير الحكومية وكل صاحب‬
‫عمل ممن يستخدم عشرين عامالً فأكثر سواء كانوا‬
‫يعملون في مكان واحد أو أماكن متفرقة وأيا كانت‬
‫طبيعة عملهم تعيين نسبة ‪ %5‬من عدد العاملين‬
‫على األقل من األشخاص ذوى اإلعاقة الذين‬
‫ترشحهم الوزارة المعنية بشئون العمل والجهات‬
‫اإلدارية التابعة لها من واقع السجل المشار إليه‬
‫بالمادة السابقة‪ ،‬ويقوم المجلس بالتنسيق مع وزارة‬
‫التضامن االجتماعي بمتابعة هذه الجهات للتأكد من‬
‫االلتزام بتشغيل النسبة المقررة وظروف العمل وفرص‬
‫تشغيل األشخاص ذوي اإلعاقة وكافة االلتزامات التي‬
‫نظمها هذا القانون في تشغيلهم‪ .‬وفي جميع األحوال‬
‫يجب على كل من يوظف شخصاً ذي إعاقة إخطار‬
‫الجهة المختصة بذلك بكتاب موصى عليه بعلم‬
‫الوصول‪ ،‬خالل الشهر األول من إلحاقه بالعمل‬
‫لديها من تاريخ تسليمه العمل‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 23‬‬
‫مع عدم اإلخالل باإلعفاءات الضريبية األخرى‬
‫المقررة بقوانين خاصة يمنح الشخص ذي اإلعاقة أو‬
‫من يوظف أو يرعى شخصاَ ذي إعاقة المزايا اآلتية‪:‬‬
‫‪ .1‬يزاد مبلغ اإلعفاء الشخصي المنصوص عليه‬
‫في المادة (‪ )1/13‬من قانون الضريبة على‬
‫الدخل الصادر بالقانون رقم (‪ )2005/91‬وذلك‬
‫بنسبة ‪ % 50‬من هذا المبلغ لكل شخص من‬
‫ذوي اإلعاقة أو من يرعى شخصاً ذي إعاقة من‬
‫درجتي القرابة األولى والثانية‪.‬‬
‫‪ .2‬لصاحب العمل الذي يوظف أشخاصاً من ذوي‬
‫اإلعاقة يزيدون على نسبة (‪ )% 5‬في المادة‬
‫‪ 22‬من هذا القانون الحق في زيادة نسبة‬
‫اإلعفاء الشخصي المقرر في البند (‪ )1‬من‬
‫المادة (‪ )13‬من قانون الضريبة على الدخل‬
‫المشار إليه بنسبة (‪ )%5‬عن كل عامل يزيد‬
‫عن النسبة المقررة لتوظيف األشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 13‬‬ ‫مادة ( ‪) 24‬‬
‫تخفااض ساااعات العماال فااي جميااع الجهااات الحكوميااة تخفض ساعات العمل في جميع الجهات الحكومياة وغيار الحكومياة بواقاع سااعة يوميااً مدفوعاة األجار للعااملين مان‬
‫وغياار الحكوميااة بواقااع ساااعة يومي ااً مدفوعااة األجاار ذوي اإلعاقة أو لمن يرعى فعلياً شخصاً ذا إعاقة من أقاربه حتى الدرجة الثانية‪.‬‬
‫للعاملين من ذوي اإلعاقة أو لمن يرعى فعلياً شخصاً وتااوفر هااذه الجهااات أنظمااة مرنااة للتشااغيل بشااأن ساااعات وأيااام العماال واألجاار المناسااب لهااا‪ ،‬يتاااح لألشااخاص ذوي‬
‫اإلعاقة االختيار من بينها وفقا لظروفهم‪ ،‬وذلك وفقاً لآلتي‪:‬‬ ‫ذا إعاقة من أقاربه حتى الدرجة الثانية‪.‬‬
‫وتاااوفر هاااذه الجهاااات أنظماااة مرناااة للتشاااغيل بشاااأن ‪ .1‬تخفض ساعات العمل في جميع الجهات الحكومية وغيار الحكومياة بواقاع سااعة يوميااً مدفوعاة األجار للعااملين‬
‫من ذوي اإلعاقة أو لمن يرعى فعلياً شخصاً ذا إعاقة من أقاربه حتى الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫سااااعات وأياااام العمااال واألجااار المناساااب لهاااا‪ ،‬يتااااح‬
‫لألشاااخاص ذوي اإلعاقاااة االختياااار مااان بينهاااا وفقاااا ‪ .2‬يجوز للسلطة المختصة وفقا للقواعد التي تضعها الترخيص للشخص ذا اإلعاقة بالعمل بعض الوقات بنااء علاى‬
‫طلبه وذلك مقابل نسبة من األجر‪.‬‬ ‫لظروفهم‪ ،‬وتحدد الالئحة التنفيذية لهذا القاانون هاذه‬
‫‪ .3‬يجب أن تتخلل ساعات العمل فتارة أو أكثار لتنااول الطعاام والراحاة ال تقال فاي مجموعهاا عان سااعة لألشاخاص‬ ‫األنظمة‪.‬‬
‫ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .4‬يجاوز للسالطة المختصاة أن تحادد بقارار منهاا الحااالت أو األعماال التاي يماانح الشاخص ذا اإلعاقاة فيهاا فتارات‬
‫الراحة مختلفة‪ ،‬تحتسب من ساعات العمل الفعلية وفقاً لظروفه وقدراته‪.‬‬
‫‪ .5‬تنظم السلطة المختصة ساعات العمل وفترات الراحة بحيث ال تتجااوز الفتارة باين بداياة سااعات العمال ونهايتهاا‬
‫لألشخاص ذوي اإلعاقة أكثر من ثمان ساعات في اليوم الواحد وتحتسب فترة الراحة من ساعات التواجد‪.‬‬
‫‪ .6‬يجوز في األماكن البعيدة عن العمران وفى األعمال التي تتطلب طبيعة العمال أو ظاروف التشاغيل فيهاا اساتمرار‬
‫العماال تجميااع الراحااات األساابوعية المسااتحقة للعاماال عاان ماادة ال تتجاااوز ثمانيااة أسااابيع ‪ ،‬وتحاادد الئحااة تنظاايم‬
‫العمل والجزاءات بجهة العمل قواعد الحصول على الراحات األسبوعية المجمعة‪.‬‬
‫‪ .7‬يستحق الشخص ذا اإلعاقة باإلضافة إلي أجره األصلي أج ار عن ساعات التشغيل اإلضافية حسابما ياتم االتفااق‬
‫عليه في عقد العمل الفردي أو الجماعي بحيث ال يقل عن األجر الذي يستحقه مضافا إلياه ‪ %35‬عان سااعات‬
‫العمل النهارية و‪ %70‬عن ساعات العمل الليلية‪ ،‬فإذا وقع التشغيل في يوم الراحة اساتحق باإلضاافة إلاي أجاره‬
‫عن هذا اليوم مثلي األجر‪ ،‬ما لم يمنحه صاحب العمل يوما أخر عوضا عنه خالل األسبوع التالي‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 14‬‬ ‫مادة ( ‪) 25‬‬
‫يمنح األشخاص ذوي اإلعاقة مساعدات شهرية طبقاً يمنح األشخاص ذوي اإلعاقة مساعدات شهرية طبقاً ألحكام قانون الضامان االجتمااعي الصاادر بالقاانون رقام ‪137‬‬
‫ألحكااام قااانون الضاامان االجتماااعي الصااادر بالقااانون لسنة ‪ ،2010‬وفقاً لمعايير االستحقاق للمساعدة اآلتية‪:‬‬
‫رقااام ‪ 137‬لسااانة ‪ ،2010‬وتحااادد الالئحاااة التنفيذياااة ‪ .1‬تسري المساعدات النقدية المشروطة وغير مشروطة علي مواطني جمهورية مصر العربية القاطنين بها‬
‫والمتمتعين بجنسيتها‪ ،‬كما تسري على رعايا الدول األخرى المقيمين بها بشرط معاملة المصريين‪ .‬وتحدد وزارة‬ ‫معااايير اسااتحقاق األشااخاص ذوي اإلعاقااة للمساااعدة‬
‫التضامن االجتماعي بالتعاون مع وزارة الخارجية الدول التي تتعامل بالمثل‪ ،‬فيما يتعلق بهذه المساعدات‪،‬‬ ‫المشار إليها‪.‬‬
‫ويجوز بقرار من رئيس الجمهورية االستثناء من شرط المعاملة بالمثل بالنسبة لرعايا الدول الصديقة‬ ‫واسااتثناء ماان أحكااام قااانون التااأمين االجتماااعي رقاام‬
‫لالعتبارات التي تقدرها الدولة‪.‬‬ ‫‪ 79‬لساااانة ‪ 1975‬يحااااق لألشااااخاص ذوي اإلعاقااااة‬
‫الجمااع بااين معاشااين ماان المعاشااات المسااتحقة لهاام ‪ .2‬يستحق الشخص ذا اإلعاقة من البالغين المساعدة في حالة ثبوت إعاقته بعدم قدرته على العمل وفقاً ألداة‬
‫تقييم القدرة الوظيفية المعدة من خالل تعاون الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي والوزارة المختصة بالصحة‪.‬‬ ‫عن أنفسهم أو عن األب أو األم أو الزوج أو الزوجة‬
‫وبدون حد أقصى‪ ،‬ويكون لهم الحاق فاي الجماع باين ‪ .3‬يستحق الطفل ذا اإلعاقة المساعدة في حالة ثبوت إعاقته وحتى بلوغه سن العمل وفقاً ألداة تقييم القدرة‬
‫الوظيفية المعدة من خالل تعاون الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي والوزارة المختصة بالصحة‪.‬‬ ‫ما يحصلون علياه مان معااي أيااً كاان ماا يتقاضاونه‬
‫ماان أجاار العماال‪ ،‬وتتحماال الخزانااة العامااة للدولااة هااذا ‪ .4‬يكون االستحقاق فردي‪ ،‬وفي حالة وجود أكثر من شخص ذا إعاقة في األسرة يتم الصرف بحد أقصى ثالث‬
‫أشخاص‪ ،‬األ كبر سنا ثم الذي يليه‪.‬‬ ‫الفارق‪.‬‬
‫‪ .5‬يجوز لألسرة التي لديها شخص ذا إعاقة الجمع بين الدعم النقدي لبرنامج تكافل وكرامة في آن واحد‪ ،‬مع‬
‫إمكانية تعدد حاالت كرامة لألسرة الواحدة(بحد أقصى ثالث أشخاص من ذوي اإلعاقة)‪.‬‬
‫‪ .6‬ال يجوز التنازل عن المساعدة أو الحجز عليها‪.‬‬
‫‪ .7‬ضعف الحالة االقتصادية للمستحق (تحت خط الفقر) التي يتم حسابها طبقا لمعادلة إحصائية تراعي مستوى‬
‫الدخل ألفراد األسرة‪ ،‬والممتلكات والحيازات التي تقتنيها وأية تحويالت نقدية من الخارج وحالة السكن‪ ،‬وغيرها‬
‫من المعايير اإلحصائية األخرى‪.‬‬
‫‪ .8‬عدم حصول الشخص ذا اإلعاقة على مساعدة الضمان االجتماعي الشهرية‪.‬‬
‫واسااتثناء ماان أحكااام قااانون التااأمين االجتماااعي رقاام ‪ 79‬لساانة ‪ 1975‬يحااق لألشااخاص ذوي اإلعاقااة الجمااع بااين‬
‫معاشااين ماان المعاشااات المسااتحقة لهاام عاان أنفسااهم أو عاان األب أو األم أو الاازوج أو الزوجااة وباادون حااد أقصااى‪،‬‬
‫ويكون لهم الحق في الجمع بين ما يحصلون عليه من معاي أياً كان ما يتقاضونه من أجر العمل‪ ،‬وتتحمل الخزاناة‬
‫العامة للدولة هذا الفارق‪ ،‬وفقاً للقواعد اآلتية‪:‬‬
‫‪ .1‬يستحق الشخص ذا اإلعاقة الجمع بين معاشين من المعاشات المستحقة لهم عن أنفسهم أو عن األب أو األم‬
‫أو الزوج أو الزوجة وبدون حد أقصى‪ ،‬ويكون لهم الحق في الجمع بين ما يحصلون عليه من معاي أياً كان‬
‫ما يتقاضونه من أجر العمل في حالة ثبوت إعاقته من خالل حصوله على بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات‬
‫المتكاملة الصادرة من الوزارة المختصة بالتضامن اإلجتماعي‪.‬‬
‫‪ .2‬ضعف الحالة االقتصادية للمستحق (تحت خط الفقر) التي يتم حسابها طبقا لمعادلة إحصائية تراعي مستوى‬
‫الدخل ألفراد األسرة‪ ،‬والممتلكات والحيازات التي تقتنيها وأية تحويالت نقدية من الخارج وحالة السكن‪ ،‬وغيرها‬
‫من المعايير اإلحصائية األخرى التي تحددها الجهة المختصة‪.‬‬
‫‪ .3‬يستحق الشخص ذا اإلعاقة الجمع بين معاشين من المعاشات المستحقة عن كل من‪:‬‬
‫‪ .4‬المعاي المستحق عن نفسه‪.‬‬
‫‪ .5‬المعاي المستحق عن الزوج أو الزوجة‪.‬‬
‫‪ .6‬المعاي المستحق عن الوالدين‪.‬‬
‫‪ .7‬المعاي المستحق عن األوالد‪.‬‬
‫‪ .8‬المعاي المستحق عن األخوة واألخوات‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 15‬‬ ‫مادة ( ‪) 26‬‬
‫تلتاازم الجهااة اإلداريااة المختصااة بتخصاايص نساابة ال تلتزم الجهاة اإلدارياة المختصاة بتخصايص نسابة ال تقال عان (‪ )%5‬مان المسااكن التاي تنشائها الدولاة أو المدعماة‬
‫تقل عن (‪ )%5‬من المساكن التاي تنشائها الدولاة أو منها لألشخاص ذوي اإلعاقة من غير القادرين والمستوفين الشروط والضوابط اآلتية‪:‬‬
‫‪ .1‬أن يكون المتقدم حاصل على بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة الصادرة من الوزارة المختصة بالتضامن‬ ‫المدعماااة منهاااا لألشاااخاص ذوي اإلعاقاااة مااان غيااار‬
‫اإلجتماعي‪.‬‬ ‫القادرين والمستوفين الشروط والضوابط التاي تحاددها‬
‫‪ .2‬أن يكون المتقدم من أبناء المحافظة أو من المقيمين بها (بحد أدني سنتين) أو من العاملين بها أو إحدي‬ ‫الالئحة التنفيذية لهذا القانون‪.‬‬
‫المدن الجديدة التابعة لها‪.‬‬
‫‪ .3‬أولوية األسر التي لديها شخص ذا إعاقة عند الحد األدنى للفقر ‪ -‬أن تكون من األسر األولى بالرعاية‬
‫ومحدودة الدخل وال يزيد متوسط دخل كل فرد من األسرة عن ‪ 482‬جنيه شهرياً في عدد أفراد األسرة المتقدمة‬
‫لطلب المسكن‪ ،‬وتعطى أولوية للمرأة ذات اإلعاقة والمرأة التي يعاني زوجها من إعاقة بشرط الحصول على‬
‫بطاقة إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة الصادرة من وزارة التضامن االجتماعي وينطبق عليها حد الفقر‪.‬‬
‫‪ .4‬سن الشخص ذا اإلعاقة المتقدم للحصول على المسكن أال يقل عن ‪ 21‬سنة وال يزيد عن ‪ 55‬سنة في تاريخ‬
‫بدء الحجز‪.‬‬
‫‪ .5‬أن يكون الشخص ذا اإلعاقة ُمدرج في قاعدة بيانات الفقر التي تضمها الوزارة المختصة بالتضامن‬
‫االجتماعي‪ ،‬وفي حالة عدم وجود الشخص في قاعدة البيانات‪ ،‬يلزم تسجيل بياناته على استمارة اختبارات‬
‫الفقر لتقدير الحد األدنى‪.‬‬
‫‪ .6‬عدم حصول (الزوج‪/‬الزوجة‪/‬األوالد القصر) للشخص ذا اإلعاقة المتقدم على وحدة سكنية تمليك أو إيجار أو‬
‫وضع يد أو قطعة أرض سواء من المحافظة أو من وزارة اإلسكان أو من أي جهة حكومية أخري‪ ،‬سواء كانت‬
‫في حوزته أو تنازل عنها للغير أو بالشراكة مع أخرين أو آلت له بالتنازل من الغير‪.‬‬
‫‪ .7‬األشخاص ذوي اإلعاقة أصحاب الحاالت السكنية المتردية أو ذوي الظروف القاسية سواء بالسكن في غرفة‬
‫واحدة أو مشترك مع أخرين أو مسكن متهالك أو آيل للسقوط أو أصحاب الحاالت القاسية من المطرودين من‬
‫الس كن بأحكام قضائية لعدم القدرة علي دفع اإليجار أو إلمكانية إنهيار العقار أو صدور القرار باإل زالة‪.‬‬
‫‪ .8‬عدم االستفادة من خدمات الدولة سواء كانت قروض تعاونية أو دعم من المشروع القومي لإلسكان أو أي‬
‫جهة حكومية أخري أو خدمات دعم تحسين المسكن الملك أو الحصول علي شقة بمشروع األسرة الواحدة‬
‫(لألب واألم واألبناء القصر) وال يسري هذا الحظر علي األشخاص ذوي اإلعاقة الفقراء فوق سن الا ‪ 18‬سنة‬
‫من الراغبين في الزواج بشرط أن يكون تم القران‪.‬‬
‫‪ .9‬عدم وجود أي أحكام قضائية في قضايا ُمخلة باألخالقيات والمبادىء مثل صدور أحكام قضائية في قضايا‬
‫اآلداب والمخدرات واإلرهاب‪.‬‬
‫‪ .10‬إيصال يفيد سداد التأمينات االجتماعية‪.‬‬
‫‪ .1‬أولوية تطبيق الشروط في الحاالت اآلتية‪:‬‬
‫في حالة زيادة عدد المستحقين عن عدد وحدات التمليك المتاحة تكون األولوية طبقا للترتيبات التالية‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫الشخص ذا اإلعاقة المتزوج ويعول‪ ،‬وتكون األولوية للشباب وفي حالة تساوي السن تكون األولوية لألسر‬ ‫‪‬‬
‫األكثر عدداً‪.‬‬
‫الشخص ذا اإلعاقة المتزوج‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫الشخص ذا اإلعاقة األعزب‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫في حالة زيادة عدد المستحقين عن عدد وحدات اإليجار المتاحة تكون األولوية طبقا للترتيبات التالية‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫(‪ )1‬المرأة ذات اإلعاقة المعيلة‪ ،‬ويكون الترتيب باألكبر سناُ‪.‬‬
‫(‪ )2‬الشخص ذا اإلعاقة العائل‪ ،‬ويكون الترتيب باألكبر سناً‪.‬‬
‫(‪ )3‬األشخاص ذوي اإلعاقة من أصحاب المعاشات اإلستثنائية ويكون الترتيب باألكبر سناً‪.‬‬
‫(‪ )4‬األشخاص ذوي اإلعاقة من خريجي مؤسسات الرعاية اإلجتماعية ويكون الترتيب باألكبر سنا‪.‬‬
‫‪ .2‬يمكن للجهة اإلدارية المختصة وضع أي شروط إضافية مالئمة لمستجدات تقديم هذه الخدمات بالمالئمة لظروفها‬
‫بما ال بتعارض مع الشروط السابقة‪.‬‬
‫‪ .3‬األوراق المطلوبة للتقدم‪:‬‬
‫‪ .1‬صورة من بطاقة الرقم القومي‪.‬‬
‫‪ .2‬شهادة الزواج‪.‬‬
‫‪ .3‬شهادة التأمينات االجتماعية‪.‬‬
‫‪ .4‬شهادة الطالق أو الوفاة‪.‬‬
‫‪ .5‬صورة شهادات ميالد األطفال ُمميكنة‪.‬‬
‫‪ .6‬شهادة معتمدة من جهة العمل تتضمن جميع البيانات األساسية واجمالي الدخل الشهري‪.‬‬
‫‪ .7‬صورة بطاقة اثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة الصادرة من وزارة التضامن االجتماعي (بالنسبة للمتقدمين من‬
‫ذوي اإلعاقة)‪.‬‬
‫‪ .4‬التزامات قانونية على الشخص ذا اإلعاقة المستفيد من االسكان االجتماعي‪:‬‬
‫‪ .1‬يقوم المستفيد بسداد جميع أنواع األقساط وفقاً للقواعد وأحكام القانون‪.‬‬
‫‪ .2‬يجوز للجهة اإلدارية المختصة بناء على طلب يقدم إليها من المستفيد تأجيل الوفاء باألقساط المستحقة بالتزام‬
‫مكتوب‪.‬‬
‫‪ .3‬في حال التوقف عن الدفع أربعة أقساط شهرية متتالية أو متباعدة خالل أية سنة من سنوات سداد القرض‬
‫ُّ‬
‫يحق للجهة اإلدارية المختصة اتخاذ اإلجراءات القانونية الالزمة‪.‬‬
‫‪ .4‬يلتزم المستفيد الحاصل على سكن حكومي بأال يتصرف فيه ببيع أو مقايضة أو هبة وأال يتنازل عنه للغير أو‬
‫يرتب عليه أية حقوق عينية أصلية أو تبعية‪.‬‬
‫‪.1‬‬ ‫مادة ( ‪) 27‬‬
‫يكون لألشخاص ذوي اإلعاقة البالغين سن التجنيد‪،‬‬
‫معاملة خاصة في مناطق التجنيد‪ ،‬وفي القومسيون‬
‫الطبي العسكري‪ ،‬بشأن إجراءات إعفاءهم من الخدمة‬
‫العسكرية والحصول على الشهادة المثبتة لذلك‪،‬‬
‫وذلك وفقاً للقواعد واإلجراءات التي يصدر بها قرار‬
‫من وزير الدفاع واإلنتاج الحربي‪.‬‬
‫‪.2‬‬ ‫مادة ( ‪) 28‬‬
‫تلتزم الدولة بإدراج حقوق واحتياجات األشخاص‬
‫ذوى اإلعاقة بشكل عادل ومتوازن في برامج‬
‫وسياسات مكافحة الفقر والحد منه وبرامج التنمية‬
‫المستدامة التي تقوم بها‪ ،‬وتنفيذ هذه البرامج‬
‫والسياسات دون تمييز على أساس اإلعاقة وعلى‬
‫قدم المساواة مع اآلخرين‪.‬‬
‫‪ .3‬مادة ( ‪) 16‬‬ ‫مادة ( ‪) 29‬‬
‫تلتااازم الجهاااات اإلدارياااة المختصاااة بشااائون التخطااايط‬
‫‪ .4‬تلتزم الجهات اإلدارية المختصة بشئون التخطايط والتنظايم والجهاات المبيناة فاي قاانون البنااء الصاادر بالقاانون رقام‬
‫والتنظاايم والجهااات المبينااة فااي قااانون البناااء الصااادر‬
‫‪ 119‬لساانة ‪ 2008‬عنااد إصاادار ت اراخيص المباااني الجدياادة باشااتراطات الكااود المصااري الهندسااي المصااري لتصااميم‬
‫بالقاااااانون رقااااام ‪ 119‬لسااااانة ‪ 2008‬عناااااد إصااااادار‬
‫الفراغااات الخارجيااة والمباااني السااتخدام األشااخاص ذوي اإلعاقااة وبتهيئااة المنش ا ت القائمااة بمااا يضاامن لهاام سااهولة‬
‫تاراخيص المباااني الجدياادة باشااتراطات الكااود المصااري‬
‫استخدام المنش ت واألبنية العامة والخاصة‪ ،‬وذلك وفقاً للشروط والضوابط اآلتية‪:‬‬
‫الهندساااااي المصاااااري لتصاااااميم الفراغاااااات الخارجياااااة‬
‫‪ .1‬تتولى الجهاة اإلدارياة المختصاة بشائون التخطايط والتنظايم والجهاات التابعاة لهاا عادم إصادار تاراخيص المبااني‬
‫والمباااني السااتخدام األشااخاص ذوي اإلعاقااة وبتهيئااة‬
‫الجديدة إال بتاوافر اشاتراطات الكاود المصاري الهندساي المصاري لتصاميم الفراغاات الخارجياة والمبااني الساتخدام‬
‫المنش ا ت القائمااة بمااا يضاامن لهاام سااهولة اسااتخدام‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫المنش ت واألبنية العامة والخاصة‪.‬‬
‫‪ .2‬تتااولى الجهااة اإلداريااة المختصااة بشاائون التخطاايط والتنظاايم والجهااات التابعااة لهااا تهيئااة المنش ا ت القائمااة بمااا‬
‫وتبااين الالئحااة التنفيذيااة لهااذا القااانون أشااكال هااذه‬
‫يضمن لألشاخاص ذوي اإلعاقاة ساهولة اساتخدامها‪ ،‬واألبنياة العاماة والخاصاة‪ ،‬والتجهيازات واإلجاراءات الالزماة‬
‫التيسيرات وطرق تقديمها وضوابط واجراءات ذلك‪.‬‬
‫للوصول إلاى بيئاة دامجاة لضامان ممارساة األشاخاص ذوي اإلعاقاة لحقاوقهم وحريااتهم علاى قادم المسااواة ماع‬
‫اآلخرين‪.‬‬
‫‪ .3‬يجاب مراعااة اإلشاتراطات العاماة إلساتخدام األشاخاص ذوي اإلعاقاة فاى المباانى العاماة والمباانى المخصصاة‬
‫إلساتخدام األشاخاص ذوي اإلعاقاة ماع اإللتازام بأحكاام الكاود المصارى لتصاميم الفراغاات الخارجياة والمباانى‬
‫إلستخدام األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .4‬عند مداخل المبنى يجب توفير المنحدرات لمساتخدمي الكراساى المتحركاة أو العكاازات عناد وجاود أى فارق باين‬
‫منسوب الرصايف ومنساوب مادخل المبناى‪ ،‬علاى أال يقال العارض الصاافى للمنحادر فاى المباانى الساكنية عان ‪1‬‬
‫متر وفى المبانى العامة عن ‪ 1.50‬متر بحيث ال تزيد نسبة االنحدار المستمرة عن‪. 1:12‬‬
‫‪ .5‬يجب أال يزيد الفرق بين المستويين اللذين يربط بينهما المنحدر عن ‪ 0.75‬متر‪.‬‬
‫‪ .6‬يجب أال يقل عرض البسطة الصافى عن عرض المنحدر‪ ،‬وأال يقل طولها الصافى عن ‪1.55‬متر‪.‬‬
‫‪ .7‬يجب تزويد المنحدرات التى يزيد ارتفاعها عن ‪ 0.75‬متر بكوبستات من الجهتين‪.‬‬
‫‪ .8‬يجب تجهيز مدخل واحد على األقل الستخدام األشخاص ذوي اإلعاقة بحد أدنى ‪ 0.85‬متر‪.‬‬
‫‪ .9‬وضع إرشادات والفتات توضح الطريق فى حالة عدم وجود مدخل منفصل لألشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .10‬يجاب أن تصامم الطرقاات والممارات علاى أن تكاون خالياة مان العوائاق مثال األعمادة واألكتااف واألثااث وخالفاه‬
‫وعلى أال يقل عرض الممر عن ‪ 1.80‬متر وال يقل قطر دورانه عن‪ 1.50‬متر‪.‬‬
‫‪ .11‬يجب أال يقال ارتفااع قائماة السالم عان ‪ 15‬سام وال يزياد علاى ‪ 17‬سام وأال تقال النائماة عان‪ 28‬سام وأال تازود‬
‫بأنوف تعوق الحركة‪ ،‬كما يجب أن تكون إضاءة السلم إما من أعلى أو من على الجانبين‪.‬‬
‫‪ .12‬يجب تجهيز كافة المبانى ذات الثالثة طوابق أو أكثر بمصعد واحد على األقل والمبانى ذات أربعة طوابق فأكثر‬
‫بمصعدين ‪ ،‬ويراعى فى المصاعد أن ال يقل العارض الصاافى لبااب الصااعدة عان ‪ 0.85‬متار ‪ ،‬كماا يراعاى أن‬
‫تكاون أزرار الاتحكم بالمصاعد واضاحة وتكاون الكتاباة واضاحة لوًناا وباارزة ‪ ،‬ويجاب تزوياد الصااعدة بمفتااحين‬
‫مفتوحا وثانيهما يستخدم إلغالقها‪.‬‬
‫ً‬ ‫أولهما إلبقاء بابها‬
‫‪ .13‬يجاب أال يقال العارض الصاافى لألباواب عان ‪ 0.85‬متار ‪ ،‬كماا يجاب أن يكاون البااب ساهل الفاتح ماع تزوياده‬
‫بمقاابض ال يزياد ارتفاعهاا عان ‪ 1.00‬متار وتكاون مان الناوع ساهل االساتخدام‪ ،‬وال تساتخدم األباواب المنزلقاة‬
‫واألباواب المروحياة أو الادوارة إال إذا كانات أوتوماتيكياة وبادون مجاارى سافلية ويجاب ضابط األباواب لتسامح‬
‫للشخص ذا اإلعاقة بالمرور دون أن يغلق عليه‪.‬‬
‫‪ .14‬يجب توفير دورة مياه واحدة على األقال لكال مان الجنساين ‪ ،‬كماا يجاب أال يقال البعاد الصاافى لفتحاة بااب دورة‬
‫المياه عن ‪ 0.85‬متر على أن يفتح للخارج ‪ ،‬كما يجب أن تكون كافة التجهيزات الكهربية (مفااتيح الكهربااء ‪-‬‬
‫م خذ الكهرباء‪-‬لوحات التوزيع‪-‬تركيبات اإلنارة ‪-‬االتصاالت التليفونية) فى أمااكن يساهل الوصاول إليهاا علاى‬
‫أال يزيد ارتفاع كافة التجهيزات على ‪ 1.20‬متر‪.‬‬
‫تماما بدون أى بروزات‪،‬‬
‫‪ .15‬يجب أن تكون األرضيات من مواد غير مساعدة على االنزالق‪ ،‬على أن تكون مستوية ً‬
‫كما يجب أن تكون كافة أركان الحوائط غير حادة األطراف وبها بعض الدوران‪ ،‬على أال تكون الحوائط من مواد‬
‫مساعدة على االنزالق أو بها أى بروزات قد تؤثر على سالمة األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .16‬فاي أمااكن انتظاار السايارات يجاب تاوفير منطقاة مخصصاة لوقاوف سايارات األشاخاص ذوي اإلعاقاة‪ ،‬بحياث‬
‫يخصص مكان إنتظار لذوى اإلعاقة بمعدل مكان إنتظار سيارة واحادة لكال ‪ 25‬مكاان إنتظاار حتاى ‪ 100‬مكاان‪،‬‬
‫ومكان إنتظار واحد لكل خمسين مكان إنتظار فيما يزيد على ذلك‪.‬‬
‫‪ .17‬يجاب أال يقال عارض المكاان المخصاص إلنتظاار سايارات األشاخاص ذوي اإلعاقاة عان ‪ 3.60‬متار‪ ،‬كماا يجاب‬
‫فصل مسار حركة مشاة األشخاص ذوي اإلعاقة للوصول إلى المبنى عن مسار حركة السيارات‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 17‬‬ ‫مادة ( ‪) 30‬‬
‫تلتزم الدولة والو ازرات المختصة بالنقل والجهات تلتزم الوزارات المختصة بالنقل والجهات المعنية باتخاذ التدابير الالزمة لتيسير استخدام األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫المعنية بوضع النظم الالزمة إلتاحة وتيسير انتقال للطرق واألرصفة وأماكن العبور وتزويدها بالالفتات والرموز اإلرشادية بمختلف األماكن العامة‪ ،‬واتاحة التقنيات‬
‫ونقل األشخاص ذوى اإلعاقة‪ ،‬بما في ذلك تخصيص والمعلومات والخدمات االلكترونية وخدمات الطوارئ الالزمة لمواجهة آثار إعاقتهم‪ ،‬وتوفير الوسائل والتجهيزات‬
‫أماكن لهم في جميع وسائل النقل بكافة درجاتها التكميلية واألثاث بمكاتب االستقبال واالستعالمات والتجهيزات الصحية والكهربية الالزمة والعناصر البشرية المدربة‬
‫وفئاتها وأنواعها وبتخفيض أجورها بنسبة ال تقل عن لتيسير التعامل مع األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ %50‬من قيمتها المدفوعة‪ ،‬وذلك بالنسبة للشخص يتم تخصيص أماكن لألشخاص ذوي اإلعاقة في جميع وسائل النقل بجميع أنواعها ودرجاتها وفئاتها وتخفض‬
‫ذي اإلعاقة ومساعده‪ ،‬وباستخدام وسائل االتاحة أجورها بنسبة ال تقل عن ‪ 50‬في المائة بجميع هذه الوسائل لألشخاص ذوي اإلعاقة ومساعديهم‪.‬‬
‫التكنولوجية في وسائل النقل والمواصالت‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 18‬‬ ‫مادة ( ‪) 31‬‬
‫نوعه‪ .‬يشترط لتطبيق اإلعفاء المقرر في البند (‪ )4‬من المادة (‪ )31‬من القانون ما يأتي‪:‬‬
‫‪1‬‬ ‫‪ .1‬تعفي تراخيص إقامة أي مبنى أياً كان‬
‫‪ .1‬ورود تقرير طبي من المجلس الطبي المختص يتضمن البيانات الخاصة بالشخص ذا اإلعاقة‪.‬‬ ‫بغرض تخصيصه لخدمة األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫‪ .2‬ورود السيارة أو وسيلة النقل الفردية من الخارج مباشرة برسم الشخص ذا اإلعاقة‪.‬‬ ‫من الرسوم المقررة‪.‬‬
‫‪ .3‬أال تتجاوز السعة اللترية للسيارة عن ‪ 1600‬سي سي‪.‬‬ ‫‪ .2‬تعفى تراخيص تعديل أو ترميم مبنى قائم بهدف‬
‫‪ .4‬ال تتجاوز قيمة السيارة ‪ 60000‬جنيه وفي حالة تجاوز السيارة لهذه القيمة مع استيفائها جميع‬ ‫تسهيل استخدام حركة األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫االشتراطات يقتصر اإلعفاء على ما يقابل تلك القيمة‪.‬‬ ‫من الرسوم المقررة قانوناً للتراخيص‪ ،‬وذلك في‬
‫‪ .5‬تقديم إقرار من طالب اإلعفاء يفيد عدم سابقة تمتعه بإعفاء جمركي عن السيارة أو وسيلة النقل الفردية‬ ‫حدود قيمة هذا التعديل فقط‪.‬‬
‫خالل السنوات الخمس السابقة على طلب اإلعفاء‪.‬‬ ‫‪ .3‬تعفى من الضريبة الجمركية التجهيزات والمعدات‬
‫‪ .6‬في حالة وفاة الشخص ذا اإلعاقة يجوز لورثته من الدرجة الولى استخدام السيارة على أن يسرى عليها‬ ‫والمواد التعليمية والطبية والوسائل المساعدة‬
‫عند التصرف فيها أحكام التصرف المقررة خالل فترة الحظر‪.‬‬ ‫واآلالت واألدوات الخاصة واألجهزة التعويضية‪،‬‬
‫‪ .7‬ال يجوز الجمع بين اإلعفاءات المشار إليها وأي إعفاءات مقررة بموجب قوانين أخرى‪.‬‬ ‫وأجهزة التقنيات والمعينات المساعدة وقطع‬
‫‪ .8‬القدرة المالية للشخص ذا اإلعاقة على شراء السيارة أو الوسيلة واالنفاق عليها قبل االفراج من خالل‬ ‫غيارها‪ ،‬الخاصة باألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬إذا‬
‫دراسة حالته بمعرفة الوزارة المختصة بالتضامن االجتماعي التابع لها محل إقامته‪.‬‬ ‫كان مستوردها شخصاً ذا إعاقة بغرض استعماله‬
‫‪ .9‬عدم قبول تحرير توكيالت إلدارة السيارة أو الوسيلة المرخصة باسم الشخص ذا اإلعاقة بالشهر العقاري‪.‬‬ ‫الشخصي أو جمعية أو مؤسسة أو جهة من‬
‫الجهات المعنية بتقديم أو توفير هذه األشياء‬
‫طبقاً ألحكام قانون تنظيم عمل الجمعيات وغيرها إذا خالف المستحق لإلعفاء الشروط والضوابط التي تقررها هذه المادة استحقت الضرائب والرسوم وأي مبالغ أخرى‬
‫من المؤسسات العاملة في مجال العمل األهلي مقررة قانوناً بذات الفئة في تاريخ المخالفة‪ ،‬وذلك كله دون اإلخالل بأي عقوبة أشد مقررة في هذا القانون أو أي‬
‫قانون آخر‪.‬‬ ‫الصادر بالقانون رقم ‪ 70‬لسنة ‪.2017‬‬
‫‪ .4‬تعفى السيارات ووسائل النقل الفردية المعدة‬
‫الستخدام األشخاص ذوي اإلعاقة من الضريبة‬
‫الجمركية أياً كان نوعها وضريبة القيمة المضافة‬
‫المقررة عليها‪ ،‬وذلك بالشروط المقررة في البند‬
‫(‪ )3‬من هذه المادة‪ ،‬على أن يكون اإلعفاء‬
‫للشخص ذي اإلعاقة أياً كانت إعاقته‪ ،‬سواء كان‬
‫قاص ارً أو بالغاً‪ ،‬وذلك عن سيارة أو وسيلة واحدة‬
‫كل خمس سنوات‪.‬‬
‫وال تجااااوز قيااااادة أو اسااااتعمال هااااذه السااااايارة أو‬
‫الوساايلة إال ماان الشااخص ذي إلعاقااة إن كاناات‬
‫حالتاااه الصاااحية تسااامح باااذلك علاااى النحاااو الاااذي‬
‫تحدده الجهة المنوط بها إصدار رخصة القيادة أو‬
‫ماان سااائقه الشخصااي المااؤمن عليااه أو ماان أحااد‬
‫أقاربه من الدرجة األولاى إذا كاان قاصا ارً أو كانات‬
‫خالته ال تسمح بقيادة السيارة بنفسه‪.‬‬
‫وال يجوز التصرف في هذه السيارة أو الوسايلة خاالل‬
‫خمس سنوات من تاريخ اإلفاراج الجمركاي عنهاا بااي‬
‫صورة من صور التصرف ساواء تام بتوكيال أو باالبيع‬
‫االبتدائي أو النهاائي أو غياره أو اساتعمالها فاي غيار‬
‫الغاارض المخصصااة لااه مااا لاام تاادفع عنهااا الض ارائب‬
‫والرسوم المقررة‪.‬‬
‫وتحااااادد الالئحاااااة التنفيذياااااة لهاااااذا القاااااانون قواعاااااد‬
‫واج اراءات ماانح اإلعفاااء فااي كاال حالااة ماان الحاااالت‬
‫السابقة‪ ،‬وكذا جواز وضع اإلشاارات والعالماات الدالاة‬
‫علااى تمييااز هااذه الساايارة وذلااك بالتنساايق مااع وزارة‬
‫المالية‪.‬‬
‫‪ .5‬يعفى الشخص ذا اإلعاقة سواء كان مدعياً أو مدعى‬
‫عليه من الرسوم القضائية على الدعاوى المقامة‬
‫أمام المحاكم على اختالف أنواعها ودرجاتها‪ ،‬بسبب‬
‫تطبيق أحكام هذا القانون أو أي قانون آخر يتعلق‬
‫بحماية حقوق هؤالء األشخاص بسبب إعاقتهم‪.‬‬
‫واذا خالف المستحق لإلعفاء الشروط والضوابط التاي‬
‫تقررها هذه المادة أو الالئحاة التنفيذياة لهاذا القاانون‬
‫اسااتحقت الض ارائب والرسااوم وأي مبااالغ أخاارى مقااررة‬
‫قانوناً بذات الفئة في تاريخ المخالفة‪ ،‬وذلك كله دون‬
‫اإلخااالل بااأي عقوبااة أشااد مقااررة فااي هااذا القااانون أو‬
‫أي قانون آخر‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 32‬‬
‫تلتزم وزارة العدل والجهات والهيئات القضائية‬
‫والجهات التابعة لها بتهيئة مبانيها المحاكم واتاحتها‬
‫لألشخاص ذوي اإلعاقة بشكل يتناسب مع إعاقاتهم‪،‬‬
‫وتوفير كافة الخدمات لهم بشكل ميسر وفقاً لقانوني‬
‫اإلجراءات الجنائية والمرافعات المدنية وغيرهما من‬
‫القوانين‪.‬‬
‫ويصدر بتلك التيسيرات قرارات من وزير العدل‬
‫والجهات والهيئات القضائية المعنية خالل ثالثة‬
‫شهور من تاريخ صدور هذا القانون‪.‬‬
‫مادة ( ‪)19‬‬ ‫مادة ( ‪)33‬‬
‫تلتزم كافة البنوك والجهات المصرفية بتهيئة مبانيها يتعين على كل بنك تحديد أسلوب التعامل ماع ذوي اإلعاقاة بماا يتفاق ماع أحكاام القاانون والمعاايير العالمياة للتعامال‬
‫واتاحتها الستخدام األشخاص ذوي اإلعاقة بشكل معهم وتوفير كافة السبل لمساعدتهم وفي سبيل ذلك تتخذ اإلجراءات التالية‪:‬‬
‫‪ .1‬التوسع في تطوير ماكينات الصراف اآللي لتصبح متوائمة مع متطلبات األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬ ‫يتناسب مع إعاقاتهم‪ ،‬وتوفير كافة الخدمات‬
‫‪ .2‬بحث احدث التطبيقات التكنولوجية المستخدمة في بناوك العاالم للتعامال ماع ذوي اإلعاقاة وامكانياة تطبيقهاا‬ ‫المصرفية بشكل ميسر ومهيأ لهم‪ .‬ووضع نظام‬
‫في البنوك العاملة بجمهورية مصر العربية‪.‬‬ ‫خاص لتيسير التعامالت البنكية لهم‪.‬‬
‫‪ .3‬وضع ضوابط فتح الحساب والمعامالت المصرفية ومتطلبات أعرف عميلك لألشخاص ذوي اإلعاقة وامكانية‬
‫تطويرها لتسهيل التعامالت المصرفية لهم‪.‬‬
‫‪ .4‬تيسير حصول األشخاص ذوي اإلعاقة على القروض أو التسهيالت االئتمانية‪.‬‬
‫‪ .5‬االعتراف بلغة اإلشارة كلغة رسمية لذوي اإلعاقة السمعية‪ ،‬وبالكتابة بطريقة برايال لاذوي اإلعاقاة البصارية‪،‬‬
‫وادخال خاصية بصمة الصوت لذوي اإلعاقة البصرية كبديل عن عملية التوقيع‪ ،‬وفي حالة تعذر ذلاك يحاق‬
‫للشخص ذي اإلعاقة أن يوكال مان ياراه مناسابا ليناوب عناه بالقياام بأعماال محاددة بمسااعدة متارجم إشاارة‬
‫معتمد بالنسبة لألشخاص ذوي اإلعاقة السمعية‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 20‬‬ ‫مادة ( ‪) 34‬‬
‫تلتزم جميع وسائل اإلعالم الحكومية وغيار الحكومياة تلتزم جميع وسائل اإلعالم الحكومية وغير الحكومية بالقواعد واإلجراءات اآلتية‪:‬‬
‫اإلعالم والتوعية‪.‬‬ ‫بإتاحاااااة اللغاااااات الالزماااااة لتمكاااااين األشاااااخاص ذوي‬
‫اإلعاقااااة وتيسااااير تواصاااالهم مااااع المااااواد اإلعالميااااة ‪ .1‬تنفيذ برامج وحمالت إعالمية للتوعية للحد من اإلعاقة‪ ،‬أو توعية المجتمع تجاه ذوي اإلعاقة والتي من شأنها‬
‫أن تعدل بعض السلوكيات الضارة‪ ،‬التي يمكن أن تؤدي إلى إعاقات مثل القيادة السريعة التي تسبب حوادث‬ ‫والمشاركة فيهاا بشاكل مناساب‪ ،‬واإلعاالن عان جمياع‬
‫السير؛ والتوعية الصحية؛ والتوعية عن كيفية تالفي الحوادث المنازلية بالنسبة لألطفال؛ تالفي األمراض أو‬ ‫الخدمات المقدمة من الجهاات العاماة والخاصاة‪ ،‬كماا‬
‫الوقاية من خال ل الفحص الطبي قبل الزواج‪...‬الخ‪.‬‬ ‫تلتاازم وسااائل اإلعااالم أيااا كااان نوعهااا بإذاعااة الم اواد‬
‫‪ .2‬التزام القنوات التلفزيونية العمومية والخاصة والمتخصصاة على إدراج ضمان شبكتها البرمجية‪ ،‬إعالماً صحياً‬ ‫التي تظهر هم بصورة ايجابية وتحترم كرامتهم‪.‬‬
‫لحمل قضية التوعية باألسباب المؤدية لإلعاقة‪ ،‬مع مناسبة ربطها بشكل مباشر وواضح بها من خالل البرامج‬ ‫وتحاااادد الالئحااااة التنفيذيااااة لهااااذا القااااانون القواعااااد‬
‫الحوارية والحصص الصحية والتفاعلية والتواصلية مع الجمهور‪،‬كما تؤدي القنوات التعليمية وقنوات األطفال‬ ‫واإلج اراءات المنظمااة إل تاحااة وسااائل اإلعااالم اللغااات‬
‫أيضاً دو ارً مهماً‪ ،‬مع ضرورة التكييف والربط مع موضوع اإلعاقة وأسبابها‪.‬‬ ‫الال زمة لتمكين األشخاص ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .3‬إقناع المنتجين والجهات المعلنة عن منتجاتها وسلعها وأعمالها باالنخراط في تمويل حمالت إعالنية في هذا‬
‫الصدد تحديداً مع بيان العوائد والفوائد التي يجنونها من انتشار سلوكيات صحية تقي المجتمع من اإلعااقات‪.‬‬
‫‪ .4‬زيادة وعي المجتمع وأفراده بوجود ذوي اإلعاقة وحتياجاتهم وامكاناتهم‪.‬‬
‫‪ .5‬التعريف باإلعاقة وأنواعها وأسبابها‪ ،‬وكيفية اكتشافها والوقاية منها‪.‬‬
‫‪ .6‬تعزيز مكانة ذوي اإلعاقة في المجتمع والتعريف بحقوقهم واحتياجاتهم‪ ،‬وقدراتهم‪ ،‬واسهاماتهم والخدمات‬
‫المتاحة لهم‪.‬‬
‫‪ .7‬إزالة التفرقة والتحيز االجتماعي ضد ذوي اإلعاقة بالعمل على تغيير مواقف الناس إزاء اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .8‬إذكاء الوعي في المجتمع بأسره بشأن األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬بما في ذلك على مستوى األسرة‪ ،‬وتعزيز احترام‬
‫حقوق األشخاص ذوي اإلعاقة وكرامتهم‪.‬‬
‫‪ .9‬تنظيم حمالت التوعية وتعزيز تقبل األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتشجيع االعتراف بمهاراتهم وكفاءاتهم‪ ،‬مع‬
‫التركيز على دور وسائل اإلعالم األساسي في ذلك‪.‬‬
‫‪ .10‬إدماج مسائل حقوق اإلعاقة بشكل طبيعي وذكي في مجمل اإلنتاج اإلعالمي‪ ،‬وفي األداء اليومي العادي‬
‫لوسائل اإلعالم‪.‬‬
‫‪ .11‬استخدام لغة اإلشارة أثناء عرض البرامج التلفزيونية‪.‬‬
‫‪ .12‬وضع اإلعالم كأحد التخصصات التي ينبغي أن تقترب من دراسات اإلعاقة والتربية الخاصة؛ ألهمية وسائل‬
‫اإلعالم في كثير من قضايا اإلعاقة‪ ،‬وفي مقدمتها قضية التوعية‪ ،‬وقضية االتجاهات السلبية‪ ،‬التي تتراكم‬
‫لتشكل عقبات وصعوبات تواجه ذوي االحتياجات الخاصة ومؤسسات اإلعاقة في تحقيق أهدافهم في تحسين‬
‫صورة ذوي اإلعاقة في المجتمع‪.‬‬
‫‪ .13‬ضرورة العمل على زيادة تمثيل اإلعاقة وفي نفس الوقت تحسين الصورة لها في وسائل اإلعالم‪ ،‬وذلك‬
‫بتحسين الرسائل التي تنقل وتعكس القبول المتنامي لإلعاقة على أنها حق إنساني وتغيير اجتماعي‪.‬‬
‫‪ .14‬دعم دور الجهات العاملة في مجال اإلعاقة وأولياء األمور والجهات المختصة في قضايا اإلعاقة في دفع‬
‫وسائل اإلعالم لالهتمام بموضوع اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .15‬التفاعل والتعاون إلقامة شراكة بين مؤسسات اإلعالم والمؤسسات المهتمة بذوي اإلعاقة وتعمل على تحقيق ما‬
‫يأتي‪:‬‬
‫توعية اإلعالميين بقضية اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫استضافة اإلعالميين عند تخطيط الحمالت اإلعالمية لموضوعات وقضايا ذوي اإلعاقة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫دعاوة اإلعاالميين والصحاافيين عالى وجه الخصوص للكتاابة واعاداد تقاارير وتحقيقاات صحاافية عن‬ ‫‪‬‬
‫موضوعات ذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫ربط موضوعات اإلعاقة بقضايا اجتماعية وانمائية وسياسية وغيرها من القضايا تكون مثيرة ولها جمهور‬ ‫‪‬‬
‫واسع من المهتمين‪ ،‬لتمرير رسائل خاصة بذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .16‬حظر عرض األفالم والدراما التي تتناول ذوي اإلعاقة بشكل يس إليهم‪.‬‬
‫‪ .17‬نشر الوعي الثقافي حول المفهوم الحضاري لإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .18‬إبراز األنشطة الثقافية واالجتماعية والرياضية والفنية لذوي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .19‬إبراز قدرات ومواهب وابداعات ذوي اإلعاقة في شتى المجاالت‪.‬‬
‫‪ .20‬إعطاء مساحة إعالمية خاصة لكل من األطفال ذوي اإلعاقة وشديدي اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .21‬ترسيخ مفهوم أن الوقاية يمكن أن تجنبنا المرض واإلعاقة لدى عامة الجمهور‪.‬‬
‫‪ .22‬التركيز على أولوية الرعاية الصحية كخط دفاعي للوقاية من اإلعاقة‪.‬‬
‫‪. .23‬تفعيل الدور اإلعالمي في المشاركة بتوعية المواطنين بأهمية تسجيل األشحاص ذوي اإلعاقة في حالة وجود‬
‫إعاقة للحصول على حقوقهم التي كفلها القانون‪.‬‬
‫‪ .24‬التوعية العامة وتعبئة المجتمع ورفع الوعي الجماهيري باإلعاقة والمشااكل التاي تواجاه األشاخاص ذوي اإلعاقاة‬
‫وأسبابها للحد من زواج األقارب وغيرها من مسببات اإلعاقة‪.‬‬
‫‪ .25‬الترويج للخدمات المقدمة لألشخاص ذوي اإلعاقة مثل خط نجدة األطفال ذوي اإلعاقة وخط إغاثاة ذوي اإلعاقاة‬
‫واتاحة الوصول إليها من خالل المواد اإلعالمية المختلفة‪.‬‬
‫‪ .26‬منع عرض المسلسالت واألفالم التي تس لألشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬والتركيز على الرسائل اإلعالمياة التاي تبارز‬
‫قدراتهم وتعرض النماذج الناجحة التي استطاعت التغلي على اعاقتها وحققت نجاحات في مختلف المجاالت‪.‬‬
‫‪ .27‬توفير مترجمين لغة إشارة وترجمة نصية لتمكين األشخاص ذوي اإلعاقاة مان المشااركة واإلنادماج فاي المجتماع‬
‫على قدم المساواة مع اآلخرين‪.‬‬
‫مادة (‪)35‬‬
‫يكون للشخص ذي اإلعاقة سواء كان متهما أو‬
‫مجنياً عليه أو شاهداً في جميع مراحل الضبط‬
‫والتحقيق والمحاكمة والتنفيذ الحق في معاملة‬
‫إنسانية خاصة تتناسب مع حالته واحتياجاته‪.‬‬
‫ويكون له الحق في الحماية والمساعدة الصحية‬
‫واالجتماعية والمساعدة الفنية المتخصصة عند‬
‫االقتضاء‪ ،‬ويجب أن يكون له محام يدافع عنه في‬
‫تم ارسال للمجلس‬ ‫مرحلتي التحقيق والمحاكمة‪.‬‬
‫القومى للقضاه‬ ‫ويكفاال لااه القااانون كافااة وسااائل اإلتاحااة التااي تمكنااه‬
‫والنائب العام البداء‬ ‫ماان إبااداء دفاعااه علااى النحااو الااذي تنظمااه الالئحااة‬

‫الراى فى هذه المواد‬ ‫التنفيذية لهذا القانون‪.‬‬


‫مادة (‪)36‬‬
‫وكذلك وزارة الداخلية‬ ‫مع عدم اإلخالل بالسلطات المقررة للمحاكم وجهات‬
‫التحقيق القضائية يعتد بما ورد من بيانات في بطاقة‬
‫إثبات اإلعاقة والخدمات المتكاملة‪ ،‬بعد التأكد من‬
‫صحتها عند اتخاذ أية إجراءات قانونية قبل الشخص‬
‫ذي اإلعاقة في مراحل القبض واالحتجاز والتحقيق‬
‫أو المحاكمة وذلك دون عرضه على أي جهة أخرى‬
‫للتأكد من إعاقته المسجلة بموجب هذه البطاقة‪.‬‬
‫مادة (‪)37‬‬
‫يجب إخطار المجلس فور القبض على أي شخص‬
‫ذي إعاقة‪ ،‬وعلى الجهات المختصة والمجلس توفير‬
‫واالجتماعية‬ ‫الصحية‬ ‫المساعدة‬ ‫وسائل‬ ‫كافة‬
‫والمساعدة الفنية والمتخصصة والقانونية ومنها‬
‫األخصائي النفسي ومحام‪ ،‬واذا ما تطلب األمر توافر‬
‫طبيب مختص فيتم ندبه‪.‬‬
‫مادة (‪)38‬‬
‫تتخذ الدولة كافة الترتيبات والتيسيرات المعقولة في‬
‫نقل األشخاص المحتجزين من ذوي اإلعاقة‪ ،‬وتوفير‬
‫كود اإلتاحة في كافه أماكن االحتجاز‪ ،‬والسجون‪،‬‬
‫وكافة المؤسسات العقابية األخرى‪ ،‬ويكون تنفيذ‬
‫العقوبات المقيدة للحرية المحكوم بها على‬
‫األشخاص ذوي اإلعاقة في أماكن منفصلة خاصة‬
‫يصدر بتنظيمها قرار من الوزير المعني باإلشراف‬
‫على تلك األماكن‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 39‬‬
‫مع عدم اإلخالل بأحكام القانون رقم ‪ 45‬لسنة‬
‫‪ 2014‬بإصدار قانون تنظيم مباشرة الحقوق‬
‫السياسية‪ ،‬تتخذ الجهات المختصة اإلجراءات‬
‫الخاصة بعمليات الترشح والتصويت في االنتخابات‬
‫د‪ /‬أشرف مرعي‬
‫واالستفتاءات بجميع أنواعها والدوات الكفيلة بإتاحة‬
‫وتيسير مشاركة األشخاص ذوي اإلعاقة في هذه‬
‫العمليات‪ ،‬بما في ذلك الحق في االستعانة عند‬
‫االقتضاء بمرافقين أو مساعدين يختارهم هؤالء‬
‫األشخاص‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 40‬‬
‫تضمن الدولة الحرية الالزمة لألشخاص ذوي‬
‫اإلعاقة في إنشاء المنظمات أو االتحادات النوعية‬
‫واإلقليمية الخاصة بكل إعاقة واالنضمام إليها وفق‬
‫أحكام القانون‪ ،‬بما يضمن تمثيلهم على الصعيدين‬
‫المحلي والدولي‪.‬‬
‫وتلتزم األحزاب السياساية ومنظماات المجتماع المادني‬
‫واالتحاااااادات والنقاباااااات بإتاحاااااة وتيساااااير وتشاااااجيع‬
‫مشااااركة األشاااخاص ذوي اإلعاقاااة فاااي كافاااة صاااور‬
‫أنشطتها بتمثيل مناسب‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 41‬‬
‫تلتزم الوزارة والجهات المختصة بالثقافة بإتاحة‬
‫وتيسير مشاركة األشخاص ذوى اإلعاقة في األنشطة‬
‫الثقافية والترفيهية واإلعالمية‪ ،‬وتهيئة أماكن عرض‬
‫وممارسة هذه األنشطة بما يتيح لهم ارتيادها‪،‬‬
‫وتوفير المنتجات الثقافية باللغات المناسبة لكل‬
‫إعاقة وذلك بمقابل رمزي‪.‬‬
‫كما تلتزم بتهيئة الفرص الكافية لتنمية القدرات‬
‫اإلبداعية والفنية والفكرية لديهم وتشجيعهم عليها‪،‬‬
‫ووضع الخطط والبرامج الكفيلة باكتشاف الموهوبين‬
‫منهم‪ ،‬واالعتراف بهوياتهم الثقافية واللغوية الخاصة‪،‬‬
‫ودعم األنشطة الفنية الثقافية لهم ومعارضهم‪ ،‬ونشر‬
‫أعمال المتميزين من مبدعيهم‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 21‬‬ ‫مادة ( ‪) 42‬‬
‫تلتزم الدولة بإتاحة وتيسير األنشطة الرياضية تلتزم األجهزة المعنية بالشباب والرياضة بذلك وعلى وجه الخصوص في المجاالت اآلتية‪:‬‬
‫واتخاذ ‪ .1‬التوسع في إنشاء مراكز إعداد ناشئين لألشخاص ذوى اإلعاقة ودعم المعسكرات المحلية والدولية لالرتقاء‬ ‫اإلعاقة‪،‬‬ ‫ذوي‬ ‫لألشخاص‬ ‫والترويحية‬
‫وغيرهم في‬ ‫بمهارتهم الرياضية والفنية‪ ،‬وحظر التمييز بين األبطال الرياضيين من األشخاص ذوى اإلعاقة‬ ‫اإلجراءات الكفيلة بتهيئة أماكن الرياضة والترويح‬
‫التكريم المادي والمعنوي‪.‬‬ ‫بما يتيح لهم ارتيادها وتوفير األساليب والوسائل‬
‫التي تيسر حصولهم على فرص التدريب والمشاركة ‪ .2‬دعم اللجنة البارالمبية المعنية برياضة األشخاص ذوى اإلعاقة مادياً وفنياً والتغطية اإلعالمية الشاملة لكافة‬
‫البطوالت المحلية واإلقليمية والدولية لرياضات األشخاص ذوى اإلعاقة ‪.‬‬ ‫في األنشطة المشار إليها‪ ،‬وتوفير العناصر البشرية‬
‫المدرية واألدوات والمالعب الكفيلة بمشاركتهم في ‪ .3‬مشاركة األشخاص ذوى اإلعاقة في كافة أنشطة مراكز الشباب واألندية الرياضية وتمثيلهم بالتعيين في مجالس‬
‫إدارات مراكز الشباب واألندية واالتحادات الرياضية واللجان االولمبية‪ ،‬ويكون األشخاص ذوى اإلعاقة الممثلين‬ ‫المباريات واألنشطة الوطنية والدولية‪.‬‬
‫في أندية القوات المسلحة والشرطة من مصابي العمليات الحربية والمواجهات األمنية‪ .‬ويمثل األشخاص ذوي‬ ‫وتلتزم األجهزة المعنية بالشباب والرياضة بذلك وعلى‬
‫اإلعاقة الذهنية من خالل ذويهم وتحدد الالئحة التنفيذية شروط وقواعد واجراءات االشتراك في العضوية أو‬ ‫وجه الخصوص في المجاالت اآلتية‪:‬‬
‫التعيين في مجالس اإلدارات الرياضية‪.‬‬
‫‪ .4‬دعم أنشطة ورياضات التسلية والترفيه والرياضات الذهنية وتوفير الدعم المالي والفني بشكل خاص لألشخاص‬
‫ذوى اإلعاقة‪.‬‬
‫مادة ( ‪) 43‬‬
‫تلتزم الوزارة المختصة بشئون السياحة واآلثار بدعم‬
‫والمكانية‬ ‫والمجتمعية‬ ‫الثقافية‬ ‫البيئة‬ ‫وتهيئة‬
‫ذوى‬ ‫األشخاص‬ ‫سياحة‬ ‫لتنشيط‬ ‫والتكنولوجية‬
‫اإلعاقة‪ ،‬واالرتقاء بمستوى الخدمات السياحية‬
‫المقدمة لهم في كافة المحافل واألماكن وزيارتها‪،‬‬
‫من خالل تفعيل كود اإلتاحة تكنولوجياً ومكانياً‬
‫وثقافياً وتدريب العاملين في مجال اإلرشاد السياحي‬
‫على لغة اإلشارة واستخدام اللوحات اإلرشادية‬
‫بطريقة التواصل المناسبة داخل األماكن السياحية‬
‫وتهيئة العروض السياحية الفنية وعروض الصوت‬
‫والضوء لتمتع األشخاص ذوى اإلعاقة بمشاهدتها‬
‫وارتيادها‪ ،‬ودعم المهرجانات السياحية والفنية‬
‫لألشخاص ذوى اإلعاقة داخل أو خارج مصر‪.‬‬
‫مادة (‪)44‬‬
‫تلتزم الجهات المختصة بالثقافة والرياضة بأن‬
‫تخصص لألشخاص ذوي اإلعاقة نسبة ‪ %5‬من‬
‫عضوية الجمعيات العمومية للهيئات العاملة في‬
‫مجال الثقافة والرياضة‪.‬‬