You are on page 1of 6

‫كتابات أبو الحق‬

‫سابع من تاسع‬
‫‪2018‬‬

‫إنها ثورة رغم أنوفكم‬

‫تبين لي من معايشة ثورتين متنافرتين بالمظهر ّ‬


‫أن العراق متو ّحد‬
‫بشيعته وسنّته أيّما توحيد ‪ ،‬فاإلثنان من‪" ....‬طينة" واحدة !‬
‫طينة ال تقرأ‪ ،‬ال تتعلم‪ ،‬ال تفهم وال تتعظ‪ ،‬وكل ما تبرع به هو‬
‫الخوض في نظرية المؤامرة وتفسير الظواهر باإلعتماد على‬
‫غازات البطون‪ ...‬طينة منقادة كالخراف‪ ،‬طينة تكرر مواقفها مع كل‬
‫عصر وكل نظام حكم‪ ،‬طينة ال تستحق الهوية العراقية وال تستحق‬
‫الحياة‪.‬‬
‫أما الثورة األولى فهي ثورة رجال وشباب من أهل الموصل وما‬
‫حولها على القوات األمنية بالموصل ضمن تنظيم الدولة اإلسالمية‬
‫وكيف عمد غالبية أهل الموصل ممن غادروا المدينة بأسرع وقت‬
‫لتفسيرها على هواهم وإسنادها ألميركا‪ ،‬برزاني‪ ،‬بشار أسد‪ ،‬قطر‪،‬‬
‫السعودية‪ ،‬إيران ومن ثم إسرائيل دون أن يحسبوها على أساس‬
‫الفعل ورد الفعل‪ ،‬اإلهانة وما تتطلبه الكرامة ‪ ،‬ما ال ينبغي وما‬
‫ينبغي‪ ،‬فلما أعياهم األمر وكل تلك الجهات تدخل بسالحها وعتادها‬
‫للمعركة فيما رجال التنظيم يجابهون الطائرات بصدورهم‪....‬‬
‫أبلسوا!‬
‫وأما الثورة الثانية فهي ثورة المحترقين بالحر من أهل البصرة وما‬
‫جاورها المكتوين بالفقر المهمشين عن المكاسب المتسممين بالماء‬
‫وبالهواء القذرين على مدار السنين‪ .‬عمدت قيادات ومرجعيات‬
‫الشيعة في بقية المدن لنفس األسلوب أعاله فأخذت تنسبهم لهذه‬
‫الجهة ولتلك في تخبط مثير للسخرية يعطيك فكرةً وافية عن حجم‬
‫الغباء الذي يحكم هذه العقول الزنخة وعن مدى إستعدادها إلتباع‬
‫كل ناعق وتصديق ما يقول من تقيؤات ال يتقبلها عقل سليم طالما‬
‫تصديقها يبقيهم على حالهم‪ ،‬غارقين للرقاب في مستنقع الدنيا‬
‫الدافئ‪ .‬مرجعية خرساء منذ ‪ ، 2003‬غرق العراق ببحور الدماء‬
‫من أثر فتوى إجرامية أطلقتها ومن أثر سكوتها الدائم ‪ ،‬ومنذ‬
‫‪ 2003‬وأهل البصرة يموتون بفعل تلوث المياه وتسمم البيئة‬
‫بالمسرطنات‪ ،‬أين كانت طيلة تلك السنوات ولماذا لم تفعل شيئا ً؟‬
‫ماذا تقول لزوج يسحب السالح ويقتل جاره الذي يزني بزوجته‬
‫صل بذلك ؟ لماذا لم‬ ‫وبناته منذ ‪ 15‬سنة وهو على علم كامل ومف ّ‬
‫تتحرك هذه الحوزة الرجيمة إال اآلن فجعلت تمارس تخصصا ً حتى‬
‫مدينة العلم علي بن أبي طالب نفسه ال يفهم به شيئاً‪ :‬هندسة‬
‫البواري والمضخات! الحوزة أصبحت تدير ( مكتبا ً هندسياً) إلنعاش‬
‫الحال المتردي وإخراس األلسنة في ( قوادة) مكشوفة لصالح‬
‫النظام و اللعبة السياسية كي تستمر العملية اإلجرامية لردح آخر‬
‫من الزمان ؟ ربما نرى السستاني قريبا ً في البراضعيه وهو يرتدي‬
‫بنطلون جينز ( متملخ) وقد إنحنى بظهره الناحل فوق مضخة ماء‬
‫ليربط بواري الشفط وبواري العفط صارخا ً بعبد المهدي الكربالئي‬
‫خ الكَحبه !)! وربما يحالفنا الحظ ونرى ( فطر‬ ‫( ناوثني واثر ولك أ ّ‬
‫أو كليفج) ظهره وقت ينحني كما هو حال كل مؤسس بواري‪،‬‬
‫وسنضحك كثيرا ً وسنعفط له ولحوزته أكثر لكن لن يعدم هذا الكَواد‬
‫المجنّص أن يجد من ينتصر له ويروج لنشاطاته الهندسية‬
‫اإلسعافية هذه على صفحات فيسبووك دون أن يسأل واحدهم نفسه‪:‬‬
‫لماذا اآلن فقط؟ لماذا؟! كَبر لفكم إي وهللا!‬
‫آخر تعميم تم توزيعه على مثقفي الشيعة (وقشامرهم كذلك) هو ما‬
‫يلي في أدناه‪ .‬تأملوا بما جادت به قريحة ( مومس سامراء) صفيق‬
‫السامرائي الذي يطيب له أن يلعب دور ( ذرقاء اليمامه)‪ ،‬بالذال‪،‬‬
‫الحريص على وحدة العراق والمتفق (بحكم إسمه الحقيقي ) مع كل‬
‫قوى الجبروت الذي يحكم العراق منذ ‪ 2003‬بالحديد والنار‪ ،‬ال‬
‫تتفق مع أربعة جهات متنافرة فيما بينها إال عاهرة ذات دفع رباعي‬
‫! وإن مجرد قراءة إسم هذا اإلمعة في هكذا مضمون يقول لنا ّ‬
‫أن‬
‫المتظاهرين على الحق فالشئ بنقيضه يُعرف‪ ،‬من يهاجمهم وفيق‬
‫السامرائي هم حتما ً ودون أدنى شك في معسكر مقابل للمعسكرات‬
‫التي يروج هو لها وهي معسكرات الباطل والخسة والخيانة‬
‫والعمالة إليران وألميركا في نفس الوقت‪ ،‬وهذا هو حال شيعة‬
‫الحكم وسنته والجحوش الجبليين أولئك أيضا ً ‪.‬‬
‫األمرين حتى فاض الكيل بهم‬ ‫ّ‬ ‫هؤالء المتظاهرين هم عراقيون ذاقوا‬
‫فكفروا بكل ما تم تلقينه لهم وخرجوا يقاتلون المجرمين بصدور‬
‫عارية ‪ ،‬لم يعد لديهم ما يخسرونه واحترقت آخر خاليا الزماللوغية‬
‫في أدمغتهم‪ ،‬تلك التي كانت تنومهم مغناطيسيا ً وتكيل لهم الوعود‬
‫تلو الوعود ‪ ،‬لقد صحوا من نومة طويلة ‪ ،‬هذه ال أكثر ‪ ،‬فأية‬
‫تدخالت تركية وأية نظرية مؤامرة تنطبق عليهم؟ وهم شيعة‬
‫يهتفون لليوم هذا بإسم الحسين وعلي رغم أن هذه العناوين كانت‬
‫أن من يقتلونهم‬‫المخدر الذي تم تخديرهم به منذ والدتهم‪ ،‬ورغم ّ‬
‫ويعتقلونهم هم اآلخرون يهتفون بإسم الحسين وعلي‪ ،‬لكن َمن ِمن‬
‫بين الفريقين أقرب لهذه العناوين برأيكم؟ لكن عموم الشيعة اليوم‬
‫ال يختلفون كما ذكرت أعاله عن عموم السنة‪ ،‬واحدهم يفتي بما ال‬
‫يعلم ويستخدم ذريعة " عدم تدمير المنشآت الحكومية وعدم‬
‫المساس بما يخدم العراق" لتسقيط الثورة والثوار‪ ،‬كما هتف‬
‫الوزير الكَواد كاظم فنجان الحرامي‪ ،‬أضرط تكنوقراط على وجه‬
‫أن هذه المكتسبات تخدم إيران قبل الكل ومن‬ ‫البسيطة‪ ،‬وهو يعرف ّ‬
‫ثم تصب بجيوب الخنازير السفلة الحاكمين هم ومن تحالف معهم‬
‫من الشعب الدايح ( النصف اآلخر‪ ،‬غير المعترض على الحكم)‪،‬‬
‫وما يصل للشعب العراقي هو الفتافيت ال أكثر ‪ ،‬ومن ال يغضب في‬
‫مواضع الغضب فهو حمار كما قال الخالد عمر بن الخطاب!‬
‫وأنا أعرف ّ‬
‫أن هذا الكالم الذي سأقوله هنا ال يروق لكثير من‬
‫العراقيين المعارضين للعملية السياسية ولكن هذه هي الحقيقة‬
‫المرة الطعم دوما ً ‪ ،‬ومتى كانت الحقيقة حلوة المذاق؟ ما خرج‬
‫خيرة أبناء الموصل الذين إنتموا لتنظيم الدولة عقب دخول الموصل‬
‫إال ألجل ما خرج ألجله هؤالء البصريون‪ ..‬دفع الظلم ورفع السالح‬
‫بوجه مجرمين عتاة لم يتركوا مثلبةً إال وأتوها‪ ،‬من تخيّر هذه دون‬
‫تلك فزكاها لوحدها فهو يكيل بمكيالين ! كل عراقي يتعرض للظلم‬
‫من حقه أن يخرج ثائرا ً وأن يرفع السالح فالحرية والشرف‬
‫والكرامة أثمن من رغيف الخبز الذي سيرد ذكره هنا‪ ،‬الشيعة الذين‬
‫ال يعرفون بمقولة اإلمام علي تلك " عجبت لمن لم يجد في بيته‬
‫خبزا ً كيف ال يخرج شاهرا ً سيفه على الناس" هم زبالة الشيعة من‬
‫الذين ال يقرأون وال يتعلمون وال يفهمون وال يتعظون‪ .‬إنهم أعاجم‬
‫بدر والعصائب من الذين ال يعرفون من تسبب بنفخ بطون أمهاتهم‬
‫َمن يغتالون بوضح النار متظاهرين ال حول لهم وال قوة في تنمر‬
‫جبان لم يقف بالمرصاد له إال رجال الدولة اإلسالمية ‪ ،‬اليوم هؤالء‬
‫الجرابيع يقتلون الفقراء الثائرين فيما أنتم يا شيعة اإلستسالم‬
‫توافقون وتباركون‪ ،‬وغدا ً سيقتلونكم أنتم وسيزنون بنسائكم في‬
‫فرش بيوتكم كما فعل وكيل المرجعية ذاك‪ ،‬مناف الناجي‪ ،‬بحال‬
‫نسيتموه ‪ ،‬وستبلسون ‪ ،‬وعندها لن ينفع الندم ‪ ،‬فمع من تصطفون‬
‫ايها الكَواويد‪ ،‬أعلمونا رجاءا ً كي نعرف بنساء من نزني وال نتحمل‬
‫أي وزر يوم القيامه !‬
‫ّ‬
‫‪ .‬شاهدوا هذه المعلومات الخطيرة التي أدلى بها وفيق السامرائي على صفحته الشخصية‬
‫‪..........................................‬‬
‫معلومات خطرة بشأن احداث البصرة وباقي المحافظات‬
‫‪——————-‬‬

‫‪..‬خاص‬
‫‪....‬هام وخطير ‪...‬وهذا ماكنا نحذر منه (المظاهرات)‪...‬شعب مظلوم وظالم نفسه‬
‫م ‪:‬نقل المعركة الى المحافظات الشيعية‬
‫‪:‬المعلومات التي وردتنا‬
‫وردت معلومات بوجود معسكرات في تركيا تستقطب اتباع الحركات المنحرفة لغرض تدريبهم وتوجيههم لفتح معركة داخل المناطق الجنوبية‪،‬والعمل على اهداف‬
‫‪.‬مرحلية منها اسستهداف قيادات دينية وسياسية واالستمرار بتأجيج الشارع من خالل المظاهرات واستغالل االسباب الداعية لذلك‬
‫‪:‬من القيادات المشرفة على هذا الملف •‬
‫‪.‬اللواء (زياد العجيلي) ‪ /‬ويسمى ايضا (زياد الموسوي) وكان ضابط أمن في البصرة ثم العمارة في الثمانينيات ولديه عالقات واسعة في تلك المناطق ‪1-‬‬
‫‪.‬محمد رجب الحدوشي‪ /‬كان من معاوني حسين كامل ويأتي بعده بالدرجة الثانية ‪2-‬‬
‫‪.‬احمد رشيد ‪3-‬‬
‫‪.‬لواء فاضل الحيالي ‪4-‬‬
‫‪.‬وهو من المخابرات القطرية ‪/‬أبو حمد العربي ‪5-‬‬
‫‪.‬لواء اعيال‪ /‬قائد فدائيي صدام سابقا وأحد قادة الحرس الجمهوري ‪6-‬‬
‫‪.‬مجموعة من المسؤولين السعودين واألتراك ‪7-‬‬
‫‪).‬المعسكرات ذات الثقل الرئيسي في (جنوه‪ /‬تل ابيض‪ /‬درنه‪ /‬يلوه ‪ /‬اسباركة •‬
‫‪).‬يوم االستهداف أسموه (صرخة الحق •‬
‫‪.‬سيكون التركيز على البصرة والناصرية •‬
‫‪:‬رؤية القيادات اعاله لهذا المشروع كالتالي‬
‫‪.‬تم االتفاق بين قيادة البعث والسنة المتشددين القاعدة وداعش على عدة مبادئ‪ ،‬منها ان هناك عدو مشترك وهو الشيعة باإلضافة الى الطمع بالحكم )‪1‬‬
‫العمل قائم منذ سنتين في التحضير للمعركة وأن نقلها الى الوسط والجنوب مكمل للعمل وسيطلق على هذا الحراك اسم المعركة الكبرى وتكون على مرحلتين االولى )‪2‬‬
‫‪.‬معركة تسمى صرخة الحق والثانية صرخة االمام‬
‫‪.‬وجود أعداد كبيرة من القيادات تتحرك بين السعودية وقطر وتركيا ويستلمون دعما ً غير محدوداً من هذه الدول )‪3‬‬
‫مايدور حاليا من اضطراب في المحافظات الشيعية هو ليس مظاهرات على خدمات او غيرها بل هو حراك ضمن المخطط وهو يشبه ساحات االعتصام التي جرت )‪4‬‬
‫‪.‬قبل احتالل داعش لثلث العراق ولكن بآلية اخرى‬
‫سوف تبقى المظاهرات في الوسط والجنوب ويستمر تاجيج الوضع وحشد الناس ضد الحكومة الموجودة حاليا ومن ثم تتحول الى اعتصامات ثم الى تفجير الوضع )‪5‬‬
‫‪ .‬وهذا يطلق عليه المعركة الكبرى ويرافقها عملية انشقاق في وزارة الدفاع‬
‫ان البرنامج والخطة القادمة بهذا الخصوص تتمثل بشكل جوهري بانسحاب داعش بكل أصنافه العرب والعراقيين واألجانب الى وادي حوران‪ ،‬ونقل المعركة الى )‪6‬‬
‫‪.‬وسط وجنوب العراق‬
‫في خطة ما بعد المظاهرات واالعتصامات يتم تفجير الوضع بشكل مفاجئ من حيث المكان والزمان ويبدأ القتال في اكثر من ‪ ٤‬محافظات ‪ ،‬مباشرة يتم دخول )‪7‬‬
‫الدواعش الى مدينة الحلة وكربالء من مناطق النخيب وشمال بابل وبعدها تعلن وزارة الدفاع مسؤوليتها عن حماية بغداد التي ستكون خارج مساحة المعركة عندها تسلم‬
‫‪.‬بغداد بدون معارك باإلضافة الى ان هناك حديث عن وجود خطة سرية لكنها غير معروفة في الوقت الحالي‬
‫‪:‬معطيات اخرى‬
‫‪.‬األيام أو األشهر القادمة سيتم تغيير اسم داعش الى اسم اخر ‪-‬‬
‫‪.‬هناك بأن الخالصية هدف من االهداف التي يتم استقطابها ‪-‬‬
‫‪.‬هناك عمليات نقل سالح من تركيا في البرادات وغيرها من مواد وعن طريق الموانئ ايضا ‪-‬‬

‫و هناك معلومات كثيرة منها ما تم نشره ومنها لم يتم وان التعاون على ارسال ونشر هكذا معلومات ولمجموعات معينة يمكنها ايصالها الى ذوي االختصاص كما إن‬
‫النشر بحد ذاته هو عمل استباقي يقتل الخطة في مهدها واذا لم تقتل فالنشر سيؤدي دور التثقيف وهو بحد ذاته تسقيط للخط‬