You are on page 1of 101

‫الجمهوريـة الجزائريـة الديمقـراطيـة الشعبيـة‬

‫وزارة التعليم العالي و البحث العلمي‬
‫المدرسة العليا للساتـذة‬
‫في الداب و العلوم النسانية‬
‫قسنطينة‬

‫برنامـج وحـدة التشريـع و التنظـيم المدرسي‬
‫لطلبـة المدرسة العليا للساتذة بقسنطينة‬

‫الستـاذ محمد الهـادي بن سقنـي‬
‫أستـاذ مشـارك‬
‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫المقدمـة‪:‬‬
‫إنه من دواعي سروري أن أضع بين أيدي أساتذتنا الفأاضل دليلل برنامج وحدة‬
‫التشريع و التنظيم المدرسي وهو مقرر لطلبة السنوات النهائية بالمدرسة العليا للساتذة‪.‬‬
‫كما يتناول بالددراسة و التحليل مجموعة من النصوص و الوظائف و القوانين‬
‫الجديدة التي جاءت فأي إطار الصلحات الجديدة للنظام التربوي‪.‬‬
‫تطلبت عملية إعداد هذا الكتاب البحث و جمع الوثائق من مديرية التربية و من‬
‫الجرائد الدرسمية و النشرات الوزارية و الملتقيات الجهوية والوطنية‪.‬‬
‫و الجدير بالدذكر أن التشريع المدرسي ميدان يتغدير و يتبدذل كثيرا وهذه خاصدية‬
‫من خصائص التشريع و التنظيم المدرسي الجزائري‪.‬‬
‫يعتمد المدرس كل العتماد على نقل النصوص نقل حرفأيا بأمانة حتى ل يقع فأي‬
‫التأويل‪ ،‬و القوانين ل تقبل التأويل‪.‬‬
‫أملي أن يجد أساتتذتنا الكرام فأي هذا الكتاب ما ييحقققق طيموحاتهم و يلمدكنهم من‬
‫أداء واجبهم على الوجه الكمل‪.‬‬
‫و ال ممنن روررامء القصد‬

‫البـــاب الول‪:‬المراحـل التـي مـر بهـا التعليـم في الجزائـر‬

‫الفصل الول‪ :‬التعليم قبل الحتلل الفرنسي‬
‫كان التعليم فأي الجزائر قبل الحتلل الفرنسي منتشرا انتشارا واسعا بين أبناء الشعب الجزائري‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫كان التعليم العالي يشمل جمعا غفيرا من الناس المتعطشين للعلم والمعرفأة‪ .‬يجلسون حول الشيوخ يعللمالء‬
‫محترمين ل يتلقوولن عنهم علوم الشريعة فأحسب بل يتلقون أيضا الدب وعلوم الرياضيات وعلم الفلك‪.‬‬
‫أدما التعليم البتدائي و الثانوي كان أكثر انتشاررا قبل الحتلل الفرنسي‪.‬‬
‫بالنسبة للتعليم البتدائي كان يوعطى فأي الكتاتيب و يقبل عليها الطفال إقبال كبيرا – يشمل القراءة و‬
‫الكتابة وتحفظ القرآن الشريف‪.‬‬
‫أدما التعليم الثانوي و العالي فألكالنا يومنلحان فأي المساجتد و الزوايا‪ .‬كانت البرامج تشمل علوة على القرآن‬
‫الكريم و الحديث الشريف اللغة العربية و الدبلغة و الفلسفة و التاريخ و الجغرافأيا و الرياضيات و علم الفلك‪.‬‬
‫كانت توجد فأي مدينة قسنطينة مداريس للتوعليلموين الثانوي و العالي وكان بها ما يقرب من ‪ 600‬أو ‪700‬‬
‫تلميذ‪.‬‬
‫إذن قبل ‪ 1830‬كان التعليم منتشرا فأي الجزائر‪.‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬التعليم في عهد الحتلل الفرنسي‬
‫‪ -‬المرحلة الولى )‪:(1880-1830‬‬
‫تمديزت هذه الفترة بالطابع الحربي الذي يعكس اهتمام المستعمر بسط نفوذته على الراضي الجزائرية‪ .‬و‬
‫مقومات الشعب الجزائري‪.‬‬
‫لدما تأتى له ذلك لعتمل على ضرب دلعائم و ي و‬
‫فأي المرحلة الموالية أي بين سنة ‪ 1880-1850‬ترددت الحكومة الفرنسية تلرىَ هل يتوفلتيح مدارس‬
‫للجزائريين أم ل وما هي لغة التعليم المختارة – اللغة العربية أم اللغة الفرنسية أم كلتاهما مرعا؟‬
‫و فأتحت بالفعل مدارس فأي بعض المدن فأقط تستقبل عددا محدودا من التلميذ بينما كانت تؤسس لبناء‬
‫المعمرين مدارس فأي جميع المدن والقرىَ الدنائية‪ -‬هذا و رغم الدسياسة الرشيدة التي أبداها آنذاك المبراطور‬
‫نابليون الثالث والرامية إلى احترام الشخصية الجزائرية و تعليم مبادئ الدين السلمي و اللغة العربية بجانب‬
‫اللغة الفرنسية‪ ،‬بقي عدد المدارس الدرسمية غير كاف نظرا لمعارضة المعمرين الوروبيين‪.‬‬
‫و يجدر بالذكر أن معظم الجزائريين كانوا ينظرون إلى هذا التعليم نظرة حقيرة و ل يسمحون لبنائهم‬
‫وبالخصوص لبناتهم بارتياد تلك المدارس خوفأا من ذوبان شخصيتهم الجزائرية المسلمة مفضلين الكتاتيب و‬
‫الزوايا‪.‬‬
‫‪ -‬المرحلة الثانية ‪: 1930-1880‬‬
‫فأي سنة ‪ 1880‬ظهرت نزعة جديدة ترمي إلى تعميم التعليم بالجزائر وخطت وزارة التعليم الفرنسية‬
‫تنظيما جديدا يتبع التعليم فأي فأرنسا بحكم سياسة الدماج التي أعلنتها الحكومة الفرنسية‪ .‬فأأمرت بتطبيق قانون‬
‫‪ 12‬جوان ‪ 1881‬المتعلق بمجانية التعليم و قانون ‪ 28‬مارس ‪ 1882‬المتعلق بإجبارية التعليم البتدائي الساريين‬
‫المفعول فأي التراب الفرنسي وبالفعل أصبح عدد المدارس يرتفع من سنة إلى سنة كما ارتفع عدد التلميذ ولكن‬
‫نسبيا بكثير إذا قارناه بعدد الطفال الذين هم فأي الدسن الددراسي اللزامي فأإنه يمثل ‪.%2‬‬
‫‪3‬‬
‫ورغم القوانين المتخذة فأي فأرنسا وغير المطبقة فأي الجزائر والتي كانت تنص على المساواة بين أبناء‬
‫الهالي وأبناء الوروبيين يمتنلع الكثير من الطفال الجزائريين المسلمين من التعليم‪.‬‬
‫و فأي نهاية القرن التاسع عشر كانت نسبة التمدرس ‪ %8,3‬بالنسبة لبناء الجزائريين و ‪ %84‬بالنسبة‬
‫لبناء الوروبيين‪.‬‬
‫و الدسبب الوحيد فأي هذه الحالة المؤسفة هو معارضة المعمرين الوروبيين التي كانت تتمثل فأي مجلس‬
‫النيابات المالية و رفأض أعضائه توفأيلر الميزانية الكافأية لتأسيس المدارس وتعميم تعليم أبناء الجزائريين‪.‬‬
‫إذن عارض المعمرون تعليم أبناء الهالي اللغة الفرنسية ما بالك بالنسبة للغة العربية لم يوافأقوا حتى على‬
‫تدريس المبادئ الولية منها‪ .‬فأكانت اللغة العربية تدرس فأي الثانويات كلغة أجنبية مثل اللغة النجليزية واللمانية‬
‫والسبانية من طرف أساتذة أغلبهم فأرنسيون وبطريقة أقل ما يقال عنها تتنافأى تماما مع الطرق السليمة فأي‬
‫تدريس اللغات حيث كانت تعطى قواعد اللغة بالفرنسية وكان مدرسوها يستعملون المصطلحات الفرنسية وفأي‬
‫كثير من الحيان الحروف اللتينية‪.‬‬
‫هذا و يجدر بالذكر أن الحكومة الفرنسية كانت قد فأتحت سنة ‪ 1850‬ثلثة معاهد فأي كل من الجزائر‬
‫وتلمسان وقسنطينة‪ ،‬الغاية الرسمية منها تكوين بعض الجزائريين لوظائف معينة ‪ :‬أعوان سلك القضاء‪ .‬ولكن‬
‫الغاية الحقيقية من تأسيس هذه المعاهد الحكومية هي إبعاد التلميذ عن الزوايا والمساجد وكانت مدة التعليم فأي‬
‫هذه المعاهد أربع سنوات‪ .‬كانت توفأر للتلميذ دراسة اللغة الفرنسية واللغة العربية والسس الرياضية والعلمية‬
‫والتاريخ والجغرافأية ومبادئ النظم الدارية‪ .‬تختتم الددراسة بشهادة نهاية الددراسات للمعاهد ثم يلتحق البعض‬
‫القليل من حاملي هذه الشهادات بالقسم العالي فأي الجزائر العاصمة وبعد سنتين تختتم الدراسة فأيه بشهادة‬
‫الددراسات العليا يسمح لحاملها أن يشتغل كعادل أو قاض أو مدرس وكان عدد التلميذ فأي جميع هذه المعاهد ل‬
‫يفوق ‪ 150‬تلميذ قبل سنة ‪.1930‬‬
‫إذن خالبت من جديد أمال الجزائريين ولسيما بعد الحرب العالمية الولى التي شاركوا فأيها وفأي سنة‬
‫‪ 1928‬قبل الذكرىَ المئوية كانت الحالة من أسوأ الحالت‪ ،‬حيث أن عدد التلميذ الجزائريين كان بالتقريب‬
‫‪ 55.500‬تلميذ فأي التعليم البتدائي كما كان عدد المدارس ‪ 550‬مدرسة فأي جميع القطر‪ .‬وهذا و التاريخ يثبت‬
‫أن عدد المدارس البتدائية كان ‪ 222‬مدرسة فأي الجزائر العاصمة وحدها قبل الحتلل الفرنسي‪.‬‬
‫‪ -‬المرحلة الثالثة ‪: 1962-1930‬‬
‫احتفلت فأرنسا سنة ‪ 1930‬بالذكرىَ المئوية وأقيمت بهذه المناسبة تظاهرات عظيمة ولمدجدت الحكومة‬
‫الفرنسة إنجازاتها فأي جميع الميادين‪ .‬بعد ذلك أصبح عدد المدارس والتلميذ يرتفع ولكن دائما بصورة نسبية‪.‬‬
‫فأوضعت الحكومة الفرنسية بعد الحرب العالمية الولى تخطيطا يهدف إلى تعميم التعليم لفائدة أبناء الجزائريين‬
‫ص عليه قانون ‪.1882‬‬
‫بصفتهم "فأرنسيين مسلمين" كما قررت تطبيق التعليم الجباري الذي ن د‬

‫‪4‬‬
‫دخلت بالفعل هذه القرارات حيز التطبيق وأصبح عدد المؤسسات والتلميذ يرتفع من سنة إلى سنة‪.‬‬
‫فأألغت الحكومة الفرنسية "تعليم الهالي" بموجب مرسوم مؤدرخ فأي ‪ 5‬مارس سنة ‪ 1949‬ولكن رغم هذه‬
‫المحاولت بقي العديد من الطفال الذين كانوا فأي الدسن الددراسي الجباري محرومين من التعليم‪.‬‬
‫بعد اندلعا الثورة التحريرية ضاعفت الحكومة الفرنسية جهودها وعلوة على المدارس الجديدة أسست‬
‫سنة ‪ 1955‬المراكز الجتماعية التربوية الخاصة بالطفال الكبار‪ .‬كان الهدف الحقيقي من هذه المراكز إبعاد‬
‫الشباب عن الثورة‪ .‬وفأي سنة ‪ 1958‬أصدرت الحكومة الفرنسية قانونا جديدا فأي شأن تعليم المسلمين ووضع‬
‫تخطيط آخر يهدف إلى تعميم التعليم فأي مدة ثماني سنوات‪ .‬فأأنجزت عدة مدارس وانتدب كمعلمين حاملو شهادة‬
‫التعليم المتوسط أعني المساعدين‪.‬‬
‫هذا وبقي حظ اللغة العربية ضعيفا جدا فأي المدارس ولم تعطها الحكومة ما تستحقه من عناية مع أن‬
‫ص عليه أمر مؤرخ فأي ‪ 20‬سبتمبر ‪ 1947‬يعتبر اللغة العربية لغة من لغات التحاد‬
‫قانون الجزائر الذي ن د‬
‫الفرنسي يجب تدريسها فأي جميع المستويات‪.‬‬
‫هذا وقد حدولت المعاهد الثلثة التي أشرنا إليها أعله إلى ثانويات فأرنسية إسلمية‪ ،‬ثم إلى ثانويات وطنية‬
‫صلبح يسمى "معهد الددروس العليا السلمية"‪) .‬الدليل فأي التشريع‪ -‬د مرجي(‪.‬‬
‫سنة ‪ .1959‬أدما القسم العالي أ و‬
‫المدارس المسيحية ‪:‬‬
‫شرعا فأي تأسيسها منذ سنة ‪ 1878‬تسعى إلى مدد سيطرتها الفرنسية المسيحية‪ .‬فأكان لها التأثير البالغ فأي‬
‫منطقة القبائل حيث سجل فأيها ‪ 21‬مدرسة تضم ‪ 1039‬تلميذا‪ .‬كما انتشرت فأي العديد من المناطق الجزائرية‬
‫كالجنوب والغرب والشرق‪.‬‬
‫وهو نوعا من التعليم التبشيري و التمسيحي و السياسي مدعما من السلطات الفرنسية‪.‬‬
‫الزوايا والكتاتيب القرآنية‪:‬‬
‫على الرغم من بساطة هذه الهياكل إل أنها استطاعت أن تحافأظ على مقومات المجتمع الجزائري من‬
‫خلل تدريسها للقرآن الكريم ومبادئ اللغة العربية‪ .‬فأهي ذات انتشار واسع فأي كافأة أنحاء الوطن منها ينقل الشاب‬
‫الجزائري إلى الزيتونة بتونس و القرويين بالمغرب وحتى إلى المشرق العربي‪.‬‬
‫كادت اللغة العربية تضمحل فأي أرضها ومعها الشخصية الجزائرية المسلمة لول جمعية العلماء المسلمين‬
‫الجزائريين التي أسست سنة ‪ 1931‬فأشرعت فأي فأتح مدارس ابتدائية حدرة بعد حملة ل نظير لها وتبرعا‬
‫المخلصون من الجزائريين المسلمين بأموال جزيلة على جمعية العلماء واثقين بضرورة استرجاعا اللغة والثقافأة‬
‫العربية مكانها القديم‪ .‬كانت تدرس جميع المواد بما فأيها العلوم باللغة العربية من طرف معلمين جزائريين وأقبل‬
‫على هذه المدارس خاصة فأي المدن الكبرىَ الكثير من الطفال فأبلغ عدد المدارس الحرة ما يقرب من ‪150‬‬
‫مدرسة تضم أكثر من ‪ 4500‬تلميذ وتلميذة لن جمعية العلماء اعتنت كثيرا بتعليم البنات‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫هذا ويجدر بالذكر أن الدارة الفرنسية بذلت كل ما فأي وسعها لعرقلة تأسيس هذه المدارس وأغلقت الكثير‬
‫منها بالخصوص أناء الحرب العالمية الثانية‪.‬‬
‫أدما بالنسبة للتعليم الثانوي اهتمت الجمعية به أيضا واعتنت بإرسال العشرات من الطلبة إلى مختلف‬
‫الددول العربية وعلى وجه الخصوص إلى جامع الزيتونة بتونس‪.‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬التعليم بعـد الستقـلل‬
‫لورثـتت الجزائر‪ ،‬بعدما استرجعت سيادتها منظومة تربوية كانت أهدافأها تتمثل فأي محو الشخصية‬
‫الوطنية وطمس معالم تاريخ الشعب الجزائري‪ .‬إذن كان من اللزم أن تغير هذه المنظومة شكل ومضمونا‬
‫صعب أن يغير هذا‬
‫وتعوض بمنظومة جديدة تعكس خصوصيات الشخصية الجزائرية السلمية ولكن كان من ال د‬
‫النظام بين عشية وضحاها‪.‬‬
‫وقبل الصلحا الشامل الذي طرأ فأي ‪ 1980‬بإقامة المدرسة الساسية اتخذت عدة إصلحات وتعديلت جزئية‬
‫ولكن ذات أهمية كبرىَ وقد تمت بنارء على ثلثة اختيارات‪:‬‬
‫‪ -‬الختيار الوطني بإعطاء التعريب والجزأرة ما يستحقان من العناية‪.‬‬
‫صغار والكبار‪.‬‬
‫‪ -‬الختيار الثوري بتعميم التعليم وجعله فأي متناول ال د‬
‫‪ -‬الختيار العلمي بتفتح التعليم نحو العصرنة والتحديث وبالتحكم فأي العلوم والتكنولوجيا‪.‬‬
‫تجسمت بالفعل هذه الختيارات الساسية على النحو التالي ‪:‬‬

‫أول ‪ :‬ديمقراطية التعليم‪.‬‬
‫بالفعل ارتفع عدد التلميذ بصفة مطردة منذ الستقلل حتى بلغ ما يقرب من ربع عدد السكان‪ ،‬حيث‬
‫يستقبل التعليم الساسي وحده أكثر من سبع مليين من الطفال وارتفعت نسبة التعليم من ‪ %20‬إلى ما يقرب من‬
‫‪.%100‬‬
‫كما ارتفعت نسبة تعليم البنات‪ ،‬و بذلت مجهودات عظيمة فأي شأن إنجاز المؤسسات التعليمية و التكوينية‬
‫فأي جميع أنحاء القطر‪ .‬وأعدت لهذا الشأن برامج خاصة لفائدة بعض الوليات المحرومة‪.‬‬
‫و علوة على مجانية التعليم ودفأرت الدولة الكتاب المدرسي لتلميذ التعليم البتدائي مقابل الدينار الرمزي‬
‫و لتلميذ التعليمين المتوسط والثانوي بأسعار مقبولة‪ .‬أضف إلى ذلك توفأير اليواء للكثير من التلميذ وتأسيس‬
‫‪ 26‬داخلية إبتدائية لفائدة أبناء الرحل‪ .‬واستفاد العديد من الطفال من المنح والمطاعم المدرسية‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬التعـريـب‪.‬‬
‫شرعا ابتداء من السنة الددراسية ‪ 63/64‬فأي تعريب الدسنة الولى من التعليم البتدائي وتدم تدعيم اللغة‬
‫العربية فأيما تبقى من السنوات الخرىَ وكذلك فأي التعليم المتوسط و الثانوي‪.‬‬

‫‪6‬‬
‫وابتداء من سنة ‪ 1967‬شرعا فأي تدريس التاريخ والتربية المدنية والجغرافأيا فأيما بعد باللغة العربية لعوبلر‬
‫يمختلف أطوار التعليم‪ .‬و كذلك أصبح تعلييم دروس الشياء و الحساب يمنح باللغة العربية فأي طور التعليم‬
‫البتدائي انطلقا من نفس الدسنة‪ .‬فأصارت منذ ذلك الوقت اللغة الفرنسية تدرس كلغة أجنبية ل غير‪ .‬و يجدر‬
‫الذكير أن التكوين فأي جميع المعاهد التكنولوجية للتربية أصبح أيضا يعطى باللغة العربية بالنسبة لجميع النماط‪.‬‬
‫ثالثا ‪ :‬الجـزأرة‪.‬‬
‫قد شملت الجزأرة محتويات وبرامج التعليم مثلما شملت موظفي التعليم و التأطير و التشريع المدرسي‬
‫بالتدريج إبتدارء من سنة ‪ .1964‬وهكذا أصبح جميع الطفال الجزائريين يدرسون لغتهم الوطنية وكذلك تاريخ‬
‫وجغرافأية الجزائر و التربية السلمية و القرآن الكريم‪ .‬منذ ذلك الوقت شرعا أيضا فأي جزأرة الوسائل التعليمية‬
‫ومنها الكتاب المدرسي عن طريق المعهد التربوي الوطني الذي أدسس فأي ‪ 31‬ديسمبر ‪.1962‬‬
‫نجللد اللبديل و بالفعل تدم توظيف‬ ‫ولبعلد ما لغا‬
‫غاللدلر يموعظيم المعلمين الفرنسيين المدارس كان من الضروري أن نج‬
‫مئات من الموظفين بمستوىَ ثقافأي ضعيف وبدون كفاءة تربوية وعملت وزارة التربية جادة على تكوينهم ورفأع‬
‫مستواهم الثقافأي و المهني عن طريق الديام التربوية والتربصات القصيرة و الورشات الصيفية بالخصوص‪.‬‬
‫و رغم هذه المجهودات الجبارة‪ ،‬كان من اللزوم أن نستعيلن بالتعاون الجنبدي‪ .‬فأتمت فأي العشرية الولى‬
‫إعارة الكثير من المتعاونين من القطار العربية الشقيقة وكذلك من دول أخرىَ‪.‬‬
‫ابتداء من سنة ‪ 1970‬أسندت للجزائريين وحدهم جميع المناصب ذات مسؤولية على جميع المستويات‪.‬‬
‫وبفضل مضاعفة الجهود و الكثار من المعاهد التكنولوجية للتربية تدم اللقضايء على التعاون الجنبي فأي‬
‫التعليم البتدائي و المتوسط وأيضا فأي التعليم الثانوي‪.‬‬
‫رابعا ‪ :‬توحيد التعليم‪.‬‬
‫إدن النظام التربوي الذي لورثناه من العهد القديم‪ ،‬كان يتسم بالزدواجية من حيث الهياكل و البرامج و‬
‫الشهادات‪ .‬إذن كان من الضروري أن نعمل على توحيده‪ .‬فأتم ابتداء من سنة ‪ 1964‬توحيد البرامج بين المدارس‬
‫البتدائية ومدارس التعليم العام من جهة‪ ،‬والمدارس التي كانت تابعة لجمعية العلماء الجزائريين والمصادق عليها‬
‫من جهة أخرىَ‪ .‬كما قامت الوزارة بتوحيد المتحانات و اليمسابقات كامتحان الددخول للسدنة الولى متوسط فأي‬
‫سنة ‪ 1967‬وامتحان التعليم المتوسط فأي سنة ‪.1974‬‬
‫و بيحوكم أمرية ‪ 16‬أفأريل ‪ 1976‬التي لتن د‬
‫ص على كوون التربية والتكوين من اختصاص الالدددولة ألغي التعليم‬
‫ذو الدطابع الدتجاري و التعليم الدتابع للباء التبيض المعادي لديننا الحنيف‪.‬‬
‫ومع انطلقة المخطط الدرباعي ‪ 1973-1970‬أونتشئت معاهد تكنولوجية فأي كل ولية حتى يتلقى فأيها‬
‫التلميذ المعلم و التلميذ الستاذ تكوينا أدولديا قبل الشروعا فأي التدريس‪.‬‬
‫هذا ويجدر بالذكر أنه أتسلس فأي سنة ‪ 1981‬مركز وطني وثلثة مراكز جهوية لتكوين إطارات التربية‪.‬‬

‫‪7‬‬
‫ومن جهة أخرىَ ولتودتعيرما للتعليم‪ ،‬انطلقت جملة واسعة النطاق للقضاء على المدية و اللجوهل ويهما من‬
‫مخلوفات الستعمار‪.‬‬
‫كما اهتمت وزارة التربية بتعليم وتكوين كل من يرغب فأي رفأع مستواه الثقافأي وهذا عن طريق المراسلة‬
‫والذاعة‪ .‬فأأوسلس سنة ‪ 1969‬المركز الوطني لتعميم التعليم لهذا الغلرض‪.‬‬
‫بعد أكثر من عشر سنوات حافألة بمجهودات فأي لسبيل تشييد المدرسة الجزائرية‪ ،‬تدم إصليحا ي شامل يرمي‬
‫إلى تغيير المنظومة التربوية تغييررا جذريا علما بأن الهدف من المهام المسندة للمدرسة الجزائرية تتمثيل قبل كل‬
‫شيء فأي بناء شخصية أصيلة ونشر لحضالرتلنا العربية السلمية‪ .‬وبعد المراحل النتقالية المعقدة التي عشناها‬
‫فأشرعا فأي التفكير فأي منظومة تربوية جديدة وقامت الوزارة بعددة تجارب ميدانية‪ .‬فأتجسدت هذه الجهود فأي اتخاذ‬
‫أمرية ‪ 16‬أفأريل ‪ 1976‬التي هي بمثابة أرضية تعتبر قانونا لمودلرسريا‪ .‬يتضمن هذا النص تنظيم التربية و‬
‫التكوين‪ ،‬فأيستمد هذا النظام الجديد مباتدئه من القيم العربية السلمية وينص على الخصوص‪:‬‬
‫إجبارية التعليم ومجانيته وتعميم استعمال اللغة العربية وجعل النظام التربوي من اختصاص الدولة‪.‬‬
‫نصت أيضا المرية على تفدرعا النظام التربوي إلى أربعة مستويات ‪ :‬التعليم التحضيري والساسي‬
‫والثانوي والعالي‪.‬‬
‫وبخصوص التعليم الساسي‪ ،‬دخل حيز التنفيذ سنة ‪ 1980‬بعد فأترة امتدت من ‪ 1976‬إلى ‪،1979‬‬
‫يمكن وصفها بفترة الترددات ومحاولت التراجع عن أمرية ‪ 16‬أفأريل ‪.1976‬‬
‫تغيرت بالفعل المدرسة الساسية من حيث محتواها وأتعددت أوقات وبراميج ومناهج التدريس جديدة كما تدم‬
‫تأليف كتب مدرسية و وسائل تعليمية جديدة ولكن لم تحدث المدرسة الساسية إداريا بناء على أمر ‪ 16‬أفأريل‬
‫‪.1976‬‬
‫صلحات التي تنص عليها أمرية ‪ 16‬أفأريل ‪ 1976‬اللهم‬
‫وأدما التعليم الثانوي العام و التقني لم يعرف ال و‬
‫إذا استثنينا فأي الثمانينات فأتح بعض الشعب ذات الطابع العلمي و التكنولوجي‪.‬‬
‫البـــاب الثاني‪ :‬أساسية التعليم‬
‫الفصل الول‪ :‬التعريف ببعض المفاهيم‬
‫‪ -‬التشريع‪ :‬يقصد به النصوص القانونية المكتوبة الصادرة عن السلطة التشريعية‪.‬‬
‫‪ -‬السلطة التشريعية‪ :‬هي هيئة مكونة من أفأراد منتخبون‪ .‬يعهد إليهم دستوريا سن القوانين‪.‬‬
‫‪ -‬التشريع بقانون ‪ :‬المقصود به أن تصدر القوانين من البرلمان‪.‬‬
‫‪ -‬التشريع بأمر‪ :‬والمقصود به هو أن تصدر القوانين فأي شكل أوامر من رئيس الجمهورية باعتباره رئيسا‬
‫للسلطة التنفيذية وذلك فأي حالت خاصة نص عليها الدستور فأي المادة ‪.124‬‬
‫المؤسسات الدستورية الجزائرية ‪:‬‬
‫بالرجوعا إلى دستور ‪ 1996‬نجد أن السلطة فأي الجزائر تتمثل فأيما يلي‪:‬‬
‫‪8‬‬
‫أول‪ :‬السلطة التنفيذية ‪ :‬ومهمتها الساسية هي العمل على تنفيذ القوانين فأي البلد وتتشكل أساسا من‪:‬‬
‫‪ /1‬رئيس الجمهورية‪ :‬الذي يجسد وحدة المة وهو حامي الدستور ويقوم بعد انتخابه وتأدية اليمين بعدة مهام‬
‫محددة فأي الدستور‪.‬‬
‫‪ -‬كما يصدر المراسيم الرئاسية ذات الطابع التنظيمي‪.‬‬
‫‪ /2‬الوزير الول‪ :‬ويعنه رئيس الجمهورية وتتمثل مهامه فأي تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية وينسق من أجل ذلك‬
‫عمل الحكومة المكونة من مجموعا الوزراء الذي يقوم بتعيينهم رئيس الجمهورية بعد استشارته‪.‬‬
‫‪ -‬كما يوزعا الصلحيات على أعضاء الحكومة ويسهر على تنفيذ القوانين والتنظيمات ويوقع على المراسيم‬
‫التنفيذية‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬السلطة التشريعية ومهمتها الساسية هي إصدار القوانين فأي مجالت مختلفة حددها الدستور‪.‬‬
‫ولقد جاء دستور ‪ 1996‬ونص على أن الهيئة التشريعية تتشكل من المجلس الشعبي الوطني ومجلس المة‬
‫ويطلق عليها اسم البرلمان‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬السلطة القضائية ومهمتها تطبيق القوانين فأي مجال القضاء وحسب دستور ‪ 1996‬تم استحداث الهيئات‬
‫القضائية التالية‪:‬‬
‫أ‪ /‬مجلس الدولة ومهمته الفصل فأي القضايا ذات الطابع الداري‪.‬‬
‫ب‪ /‬محكمة التنازعا وتتولى الفصل فأي تنازعا الختصاص بين المحكمة العليا ومجلس الدولة‪.‬‬
‫ج‪ /‬محكمة عليا تختص بمحاكمة رئيس الجمهورية والوزير الول‪.‬‬
‫تعريف المؤسسة العمومية والشخصية المعنوية ‪:‬‬
‫إن المؤسسة العمومية هي مرفأق عام يتمتع بالشخصية المعنوية‪ ،‬المر الذي يترتب عنه النتائج التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬على الصعيد القانوني تتمتع المؤسسة العمومية باستقلل قانوني نسبي‪ .‬توجد فأي المؤسسة العمومية‬
‫أجهزة إدارية خاصة مثل المجلس الداري والجهاز التنفيذي )مدير المؤسسة(‪.‬‬
‫‪ -2‬على الصعيد المالي تتمتع المؤسسة العمومية باستقلل مالي يعني لها ميزانية خاصة‪.‬‬
‫‪ -3‬تخضع المؤسسة العمومية لمبدأ التخصص يعني صلحياتها تقتصر إل على القيام بالمهمة المحددة‬
‫فأي نص إحداثها‪.‬‬
‫‪ -4‬تخضع المؤسسة لرقابة أجهزتها وأعمالها وميزانيتها‪.‬‬
‫ينوب عن المؤسسة العمومية ممثلون يعملون باسمها ولحسابها فأي جميع تصرفأاتها مثل الدعاء والدفأاعا‬
‫أمام القضاء كما يأمرون بالصرف لميزانيتها‪.‬‬
‫بالنسبة للمتوسطة أو الثانوية أو المعهد التكنولوجي للتربية فأإن المدير هو الذي يمثلها فأي نشاطها المدني‪.‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬المبادئ التي يقوم عليها التعليم‬

‫‪9‬‬
‫مبادئ عامة‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫يستمد النظام التربوي مبادئيه من القيم العربية السلمية تتمثيل ترسالته فأي ‪:‬‬
‫تنمية شخصية الطفال والمواطنين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫إعدادهم للعمل و الحياة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫اكتساب المعارف العامة العلمية و التكنولوجية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تلقين التلميذ مبدأ العدالة و المساواة بين المواطنين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الستجابة للتطلعات الشعبية إلى العدالة و التقدم‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنشئة الطفال على حدب الوطن‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مهمة التعليم الساسي ‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ -‬هي إعطاء تربية أساسدية واحدة لجميع التلميذ ومدته تسع سنوات‪.‬‬
‫‪ -‬تلوفأير المدرسة الساسية ‪:‬‬
‫‪ -‬دراسة اللغة العربية‪.‬‬
‫‪ -‬تعليما يتضمن السس الرياضية والعلمية‪.‬‬
‫‪ -‬دراسة الخطوط النتاجية وتربية التلميذ على حدب العمل عن طريق ممارسته‪.‬‬
‫‪ -‬أيسيس العلوم الجتماعية لسديما المعلومات التاريخية و السياسية والخلقية و الدينية‪.‬‬
‫‪ -‬تعليما فأنديا الغاية منه إيقاظ الحاسيس الجمالية فأي التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬تربية بدنية أساسية و ممارسة إحدىَ النشاطات الرياضية‪.‬‬
‫‪ -‬تعليم اللغة الجنبية‪.‬‬
‫‪ -‬تلقين مجموعة من المعارف والمهارات التكنولوجية‪.‬‬

‫الباب الثالث‪ :‬المنظومة التربوية الخاصة بالتلميذ‬
‫الفصل الول‪ :‬شروط قبول التلميذ في المؤسسات التعليمية‬
‫العمل بنظام الكوكبتين في نهاية مرحلة التعليم البتدائي ‪:‬‬
‫‪ -‬القرار رقم ‪ 24 :‬المؤرخ في ‪.04/06/2006 :‬‬
‫يتميز الموسم الدراسي ‪ 2007/2008‬بوصول دفأعتين من التلميذ إلى نهاية مرحلة التعليم البتدائي‬
‫نتيجة الجراء التنظيمي الذي أقره الصلحا والقاضي بتقليص مدة مرحلة التعليم البتدائي من ست سنوات إلى‬
‫خمس سنوات‪ ،‬وهما ‪:‬‬
‫دفأعة تلميذ السنة السادسة أساسي وهي الدفأعة التي ينطفئ بها هذا النظام‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪10‬‬
‫دفأعة تلميذ السنة الخامسة ابتدائي وطبقت عليهم مناهج الصلحا الجديدة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫إن تواجد هاتين الفئتين من التلميذ اللتين تختلفان فأي مساريهما الدراسيين فأي مستوىَ واحد قد تتباينان‬
‫فأي بعض المكتسبات القبلية‪ ،‬بحكم اختلف المناهج التعليمية التي طبقت على كل منهما‪ ،‬خصوصا على مستوىَ‬
‫التعلمات الساسية وهي اللغة العربية واللغة الفرنسية والرياضيات‪.‬‬
‫ستجرىَ الختبارات النهائية الخاصة بامتحان نهاية مرحلة التعليم البتدائي وفأق طبيعة توافأق كل كوكبة‪.‬‬
‫الرتقـاء و العـادة ‪:‬‬
‫‪ -‬المنشور رقم ‪ 2039 :‬المؤررخ في ‪ 13 :‬مارس ‪ 2005‬الخاص بإصلحا نظام التقويم البيداغوجي‪.‬‬
‫يتم الرتقاء من سنة إلى أخرىَ على أساس اعتبارات بيداغوجية وقرار مجلس المعلمين والساتذة‬
‫باعتماد معدل ‪ 5‬من ‪ 10‬فأي التعليم البتدائي و ‪ 10‬من ‪ 20‬فأي التعليم المتوسط والتعليم الثانوي‪.‬‬
‫غير أنه يمكن لمجلس المعلمين أو مجلس الساتذة أن ينقذ حالت التلميذ داخل أطوار التعليم البتدائي والتعليم‬
‫المتوسط )السنتين الولى والثالثة ابتدائي والسنة الثانية متوسط( الذين ل يستوفأون هذا الشرط السابق وتحصلوا على‬
‫معدل سنوي عام يتراوحا ما بين ‪ 4,5‬و ‪ 4,99‬من ‪ 10‬فأي التعليم البتدائي وما بين ‪ 09‬و ‪ 9,99‬من ‪ 20‬فأي التعليم‬
‫المتوسط و التعليم الثانوي‪ ،‬شريطة أن يكونوا قد بدلوا مجهودات مؤكدة خلل السنة الدراسية فأي اللغات الساسية‬
‫)اللغة العربية‪ ،‬الرياضيات و اللغة الجنبية(‪.‬‬
‫أما بالنسبة لنقاذ التلميذ فأي نهاية الطورين الولين من التعليم البتدائي )السنتين الثانية و الرابعة‬
‫ابتدائي( والطورين الولين من التعليم المتوسط )السنتين الولى والثالثة متوسط(‪ ،‬فأإنه بإمكان مجلس المعلمين أو‬
‫الساتذة أن يقترحا التلميذ الذين تحصلوا على معدل سنوي عام يتراوحا ما بين ‪ 4,5‬و ‪ 4,99‬من ‪ 10‬بالنسبة‬
‫للتعليم البتدائي وما بين ‪ 09‬و ‪ 09,99‬من ‪ 20‬بالنسبة للتعليم المتوسط لجراء امتحان الستدراك المنظم على‬
‫مستوىَ المؤسسة التعليمية فأي المواد التي سجلوا فأيها معدلت أقل من ‪ 4,5‬من ‪ 10‬و ‪ 10‬من ‪.20‬‬
‫كما نشير إلى أن هذه الجراءات الخاصة بالنقاذ ل تعني قبول التلميذ فأي السنة الولى متوسط وفأي‬
‫السنة الولى ثانوي وكذا ارتقاء التلميذ داخل التعليم الثانوي‪.‬‬
‫أما التلميذ الذين لم يتحصلوا على معدل يسمح لهم بالرتقاء إلى المستوىَ العلى‪ ،‬تمنح لهم فأرصة إعادة‬
‫السنة طبقا للنصوص السارية المفعول‪ ،‬فأل تعتبر العادة عقوبة للتلميذ الذين يجدون أنفسهم فأي وضعية رسوب‬
‫بل عملية بيداغوجية تمنح للتلميذ فأرصة لتحسين تعلماتهم‪.‬‬
‫القبول في السنة الولى متوسط وفي السنة الولى ثانوي ‪:‬‬
‫يخضع قبول التلميذ فأي كل من السنة الولى متوسط والسنة الولى ثانوي لجراءات منصوص عليها‬
‫فأي مناشير خاصة بهاتين العمليتين‪ .‬إل أنه لبد من الحرص على أن تكون نتائج التقويم المستمر تمثل المستويات‬
‫الحقيقية للكفاءات التي توصل إليها التلميذ‪ ،‬باعتماد هذا التقويم فأي حساب معدلت القبول فأي كل من السنة‬
‫الولى متوسط والسنة الولى ثانوي‪.‬‬
‫‪11‬‬
‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬
‫وزارة التربية الوطنية‬
‫مديرية التقويم والتوجيه والتصال‬
‫الرقم ‪.149/6.0.0/07 :‬‬
‫الموضوع ‪ :‬تعديل إجراءات القبول في السنة الولى من التعليم ما بعد اللزامي‪.‬‬
‫فأي إطار نظام تقويم أعمال التلميذ وانتقالهم‪ ،‬يشرفأني أن أخبركم أنه تم تعديل إجراءات النتقال إلى‬
‫السنة الولى من التعليم ما بعد اللزامي‪ ،‬لفائدة تلميذ السنة الرابعة متوسط‪ ،‬المترشحين لمتحان شهادة التعليم‬
‫المتوسط‪ ،‬دورة جوان ‪ ،2007‬كالتالي ‪:‬‬
‫‪ -‬يقبل تلقائيا فأي السنة الولى من التعليم ما بعد اللزامي كل تلميذ تحصل على شهادة التعليم المتوسط‪.‬‬
‫‪ -‬أما بالنسبة للتلميذ الذين لم يستوفأوا هذا الشرط‪ ،‬ولم يتم قبولهم وفأقا للجراءات السابقة الواردة فأي المناشير‬
‫المذكورة فأي المراجع أعله‪ ،‬فأيضاف المعدل السنوي لنتائج التقويم المستمر المحصل عليها خلل السنة الدراسية‬
‫‪ ،2006/2007‬إلى معدل امتحان شهادة التعليم المتوسط عند حساب معدل القبول‪ ،‬الذي يتم على النحو التالي ‪:‬‬
‫معدل القبول يساوي ‪:‬‬
‫معدل امتحان شهادة التعليم المتوسط)×‪ + (1‬معدل علمات التقويم المستمر)×‪(1‬‬
‫‪2‬‬
‫ويقرر قبول كل تلميذ فأي السنة الولى من التعليم ما بعد اللزامي‪،‬‬
‫تحصل على معدل قبول يساوي أو يفوق ‪ 10‬من ‪.20‬‬
‫تطبق هذه الجراءات الجديدة الواردة فأي هذا المنشور حال‪.‬‬
‫‪1‬‬ ‫المعامل‬ ‫المدة‬ ‫قائمة الختبارات‬ ‫الرقم‬ ‫الملحق رقم‬
‫الختبارات‪،‬‬ ‫‪5‬‬ ‫ساعتان‬ ‫‪ 01‬لغة عربيقة‬ ‫قائمة‬
‫معاملتها‬ ‫‪2‬‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 02‬لغة أمازيغيقة‬ ‫مدتها و‬
‫‪3‬‬ ‫ساعتان‬ ‫‪ 03‬لغة فأرنسية‪ ،‬اللغة الجنبية الولى‬
‫‪2‬‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 04‬لغة إنكليزية‪ ،‬اللغة الجنبية الثانية‬
‫‪4‬‬ ‫ساعتان‬ ‫‪ 05‬رياضيات‬
‫‪2‬‬ ‫ساعة‬ ‫‪ 06‬تربية إسلمية‬
‫‪(2+1) 3‬‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 07‬تاريخ و جغرافأية‬
‫‪1‬‬ ‫ساعة‬ ‫‪ 08‬تربية مدنية‬
‫‪2‬‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 09‬علوم الطبيعة والحياة‬
‫‪2‬‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 10‬علوم فأيزيائية وتكنولوجيا‬
‫‪1‬‬ ‫‪ 11‬تربية بدنية ورياضية‬
‫تضاف النقاط‬ ‫ساعة و نصف‬ ‫‪ 12‬تربية تشكيلية أو تربية موسيقية‬
‫التي تزيد عن‬
‫العشرة إلى‬ ‫‪12‬‬
‫المجموعا قبل‬
‫حساب المعدل‬
‫‪27‬‬ ‫مجمـوع المعامـلت‬
‫ملحظـة ‪ :‬تجرىَ اختبارات التربية البدنية والرياضية‪ ،‬التربية الموسيقية والتربية التشكيلية‪ ،‬قبل تاريخ‬
‫المتحان‪ .‬تحدد تواريخ وكيفيات إجرائها عن طريق مناشير خاصة‪.‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬علقـات الستـاذ بالتلميـذ وأوليائهـم‬
‫العلقة بين الستاذ والتلميذ يجب أن تقوم على‪:‬‬
‫أساس من الحب المتبادل والحترام‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التصاف بالرزانة الهادئة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الصراحة فأي القول والصدق و العمل‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التمسك والوفأاء بالوعد‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫والستاذ ينوب عن الباء و المهات فأي تربية أبنائهم والعلقة بينه وبين التلميذ ينبغي أن تكون على هذا‬
‫الضوء‪ .‬فأهو يمنح التلميذ المحبة واللعطف والتوجيه ويجعلهم يألنيسون إليه‪ .‬و الملدح عليه هو احترام شخصية‬
‫التلميذ مهما كان تسنه‪ ،‬و عليه فأعلى الستاذ أن يتأ يكد قبل دخول القسم من حسن هندامه‪ ،‬فأالهندام الحسن يبعث‬
‫روحا الجدد فأي القسم ويساعد على انضباط التلميذ وإن كنا نعلم أن الستاذ ليس بهندامه‪ ،‬وأن يتأدكد من أنه أحضلر‬
‫الوثائق والوسائل التعليمية اللزمة للددرس‪ .‬كما يجب أن يكون فأي القسم قبل موعد بودتء الددورس بخمس دقائق وأن‬
‫ص على التقديد بالموعد لدوورما‪ ،‬لن فأي ذلك أبلغ درس يعطيه للتلميذ فأي احترام النظام والتمسك به‪.‬‬
‫ليوحير ل‬
‫إدن التلميذ كيف ما كانت مواهبه وسيلة تربوية بين يدي الستاذ‪.‬‬
‫صييدير منه من أجوبة أو من‬
‫إدن التلميذ النجيب أو البليد‪ ،‬البطيء أو النشيط يعين الستاذ حسلب ما ي و‬
‫ص‬
‫انفعالته ومن كلمه وسكوته فأكل هيأة من هذه الهيئات يمكن استغللها فأي صالحه وفأي صالح الجماعة من‬
‫طرف الستاذ الماهر الفطن اللبيب الذي ينتهز الفرص لستغلل جميع المواقف واستثمارها‪.‬‬
‫ل يجوز للستاذ بأية حال من الحوال أن يسخر من تلميذ لنه بطيئ أو لن مواهبه لم تبرز بعد أو لنه‬
‫بليد أو ضعيف‪ ،‬و فأي غالب الحيان ليس الذنب ذنبه و ل يجوز للستاذ أن يستهزأ به و ل يجوز أن يلحق به أي‬
‫ضرر مادديا كان أو معنوريا‪.‬‬
‫وإذا تعاملنا مع التلميذ بأنهم أمامنا كفلذات الكباد ل فأرق بين هؤلء ول أولئك ول تمييز بين الضعيف‬
‫والقودي جاز لنا حينئذ أن نشكر البعض ونلوم البعض ونجيز البعض ونودبخ البعض وجاز لنا أن نعطي النقط على‬
‫‪13‬‬
‫حسب الجتهاد و التكاسل دون أن نثير سخط هؤلء وغيرة أولئك ودون أن يشعر البعض بمركب النقص‬
‫والبعض الخر بمركب الكمال‪ .‬قلنا جاز كل ذلك لدن التلميذ أصبحوا بمثابة أولدنا والولد كما تعلمون‬
‫ضلب‬
‫يشعرون إذا كان الب قائما بواجباته نحوهم بأنهم سواسية عنده من حيث العاطفة البوية فأل يضدرهم أن غ ت‬
‫ول يؤذيهم إن ضرب ول يخطر ببالهم أنه يفضل هذا على ذلك لنه يحيط الجميع بعنايته وحفظه فأكأن عاطفته‬
‫البوية شمس تشرق على الجميع وتدفأئ الجميع كيف ما كانوا وأينما كانوا‪.‬‬
‫العلقات مع أولياء التلميذ ‪:‬‬
‫إدن مشاركة أولياء التلميذ فأي جميع أعمال التربية ضرورة مطلقة ومن الواجب أن يقوم حوار صحيح‬
‫بين الساتذة والولياء ول نكتفي بحسن استقبال الولياء فأي أوقات منتظمة و ل نكتفي بالستماعا إلى رغباتهم‬
‫واستفساراتهم حول أعمال أبنائهم‪.‬‬
‫إدن وضعنا الجتماعي كما هو عليه يلزمنا بالتحلي بالمزيد من الصبر والتحكم فأي النفس لستقبال‬
‫الولياء وتوجيههم و توضيح المور لديهم ونصحهم وفأعل فأأغلبيتهم الدساحقة فأي حاجة إلى مساعدة المربين لهم‬
‫تؤسس بصفة إجبارية وسيكون الجتهاد كامل لخلق جو‬
‫على جميع المستويات وجمعية أولياء التلميذ ينبغي أن ي‬
‫التعاون الفأضل فأي الموضوعا قبل العمل على المشاركة فأي الحياة الثقافأية للمؤسسة التعليمدية وإشعاتعها‪.‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬أحكـام خاصة بالتلميذ‬
‫‪ -‬قرار رقم ‪ 833‬مؤدرخ فأي ‪ 13‬نوفأمبر ‪ 1991‬يتعلق بمواظبة التلميذ فأي المؤدسسات التعليمية‪.‬‬
‫إدن وزير التربية يقرر مايلي ‪:‬‬
‫المادة الولى ‪ :‬يهدف هذا القرار إلى ضبط الكيفيات والجراءات المتعلقة بمتابعة مواظبة التلميذ فأي المدارس‬
‫الساسية والثانويات والمتاقن‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬يترتب عن المواظبة إلتزام التلميذ بالنتظام فأي الحضور بالمؤسسة ومتابعة الددراسة طبقا للتنظيم‬
‫المدرسي الجاري به العمل‪.‬‬
‫المادة ‪ : 03‬يجب على التلميذ الحضور فأي جميع الددروس وحصص الشغال التطبيقية المقررة فأي الجدول‬
‫الدزمني الدرسمي والمشاركة فأي كل النشطة المكملة المبرمجة بصفة قانونية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 04‬ل يكون العفاء من الحصص التربية البدنية و الرياضية إل لسباب صحدية وبناء على شهادة طبية‬
‫يمنحها طبيب الصحة المدرسية وإن تعذر فأطبيب من القطاعا الصحي العمومي أو من طبيب محلف أو معتمد‪.‬‬
‫المادة ‪ : 05‬يلزم التلميذ بالحضور فأي المؤسسة خمس دقائق على القل قبل الشروعا فأي العمل داخل القسام‪.‬‬
‫المادة ‪ : 06‬يلتحق التلميذ الدداخليون بالمؤسسة إدما عشية استئناف الددروس أو ساعة على القل قبله‪ ،‬و‬
‫ينصرفأون بعد الدروس الخيرة التي تسبق فأترات راحتهم وعطلهم‪.‬‬

‫‪14‬‬
‫المادة ‪ : 07‬ييطلب من التلميذ احترام مواعيد الددوام فأي المؤسسة ول يسمح لهم فأي حالة التأدخر بالددخول إل‬
‫بترخيص من مدير المؤسسة أو الموظف المكلف و ل تتحمل الدارة المدرسية مسؤولية التلميذ الذين يبقون‬
‫خارج المؤسسة بعد إغلق أبوابها‪.‬‬
‫صة‬
‫المادة ‪ : 08‬ل يسدرحا التلميذ من المؤسسة فأي حالة غياب المعلم أو الستاذ بصفة طارئة إل إذا كانت ح د‬
‫التغديب فأي آخر الفترة الصدباحية أو المسائية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 09‬يقوم مدير المؤسسة بمتابعة مواظبة التلميذ بصفة مستمرة ويتخذ جميع التدابير اللزمة فأي حالة‬
‫الخلل بها‪.‬‬
‫المادة ‪ : 10‬تكون مراقبة مواظبة التلميذ يوميا تحت مسؤولية مدير المؤسسة ويباشرها ميدانيا فأي القسم وقاعة‬
‫المذاكرة وقاعة المداومة والمراقد والمطعم وبصفة عامة أثناء حركتهم داخل المؤسسة كل من الساتذة ونائب‬
‫صلحيات المحددة لهم‪.‬‬
‫المدير للددراسات ومستشاري التربية وفأقا للمهام وال د‬
‫المادة ‪ : 11‬تدون غيابات التلميذ وتأخراتهم فأي الدسجلت والوثائق المعتمدة لهذا الغرض‪.‬‬
‫المادة ‪ : 12‬يساهم الولياء فأي إطار التكامل بين السرة والمدرسة فأي مراقبة مواظبة أبنائهم‪.‬‬
‫المادة ‪ : 13‬ينبغي إخبار الولياء بالجدول الزمني الدرسمي والبرمجة القانونية لنشطة التلميذ‪.‬‬
‫المادة ‪ : 14‬ل يسمح لي تلميذ متغيب اللتحاق بالقسم إل بعد الحصول على ترخيص يمنحه المسؤول المعني‬
‫فأي المؤسسة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 15‬تعدد الغيابات بسبب المرض أو الحداث العائلية غيابات قانونية وتثدبت شفويا بحضور الولياء‬
‫أوكتاب موقع منهم‪.‬‬
‫المادة ‪ : 16‬يبدلغ الولياء عن تأدخرات أبنائهم وتغديباتهم يتودجب عليهم تبريرها بالحضور أو الكتابة‪.‬‬
‫المادة ‪ : 17‬يترتب عن التأخرات والغيابات المتكررة غير المبررة ثلث مرات فأي الشهر إنذار مكتوب يبدلغ إلى‬
‫الولياء وتحفظ نسخة منه فأي ملف التلميذ‪.‬‬
‫وزير التربيـة‬
‫علي بن محمد‬

‫الفصل الرابع‪ :‬تنظيم الدراسة و سيرها في المؤسسة‬

‫الفــروض والختبــارات‬
‫المقدمـة ‪:‬‬
‫يتطلب النشاط التدريسي توظيف العديد من أساليب التقويم قصد الوقوف على مدىَ التقدم الذي يوحرزه‬
‫التلميذ‪.‬‬
‫وتعتبر الختبارات التحصيلية أهم الوسائل التقويمية المستخدمة فأي هذا الشأن‪.‬‬

‫‪15‬‬
‫إن الختبار التحصيلي هو طريقة منظمة لتحديد كمدية المعلومات والمعارف والكفاءات التي يتعلمها‬
‫المتمدرس‪ ،‬فأهو وسيلة تقويم أساسية للمسار الدراسي للتلميذ وبحكم وظيفتها وأهدافأها التربوية وما تتطلب من‬
‫إجراء وما يترتب عنها من نتائج وقرارات‪ ،‬من العمليات البالغة الهمية التي تقتضي العناية و الهتمام‪.‬‬
‫وإدن التأكد من التحصيل ل يتم إل من المراقبة المستمرة لعمل التلميذ عن طريق الفروض والختبارات‪.‬‬

‫تعريف الفروض المحروسة ‪:‬‬
‫هي إحدىَ طرق التقييم الددوري تسبق الختبارات ويمعاتمللها هو نصف معامل الختبار وتكون فأجائية‬
‫ومحروسة‪ ،‬ويجب توفأير الوقت الكافأي‪.‬‬
‫أ‪ -‬المددة ‪ :‬المدة المحددة لجراء الفرض فأي أدي مادة هي ساعة‪.‬‬
‫ب‪ -‬الشروط ‪ :‬من حيث وضع السئلة خاصة عندما تكون موحدة لفترة معينة حتى يكون التلميذ المستوىَ‬
‫الواحد فأي فأرص متكافأئة من حيث الدسهولة والصعوبة و التلددرج‪.‬‬
‫ج‪ -‬المنشور ‪ 235‬المؤدرخ فأي ‪ 05/09/2000‬والمعدل للمنشور ‪ 186/93‬المؤرخ فأي ‪- 01/09/1993‬‬
‫إلزامية إجراء أو تنظيم فأرضين واختبار واحد فأي كل المواد تجمع علماتهما لحساب المعدل الفصلي للمادة‪.‬‬
‫د‪ -‬أسئلة الفروض تربويا تحتوي على مجموعة من التمارين المتنوعة وتراعي قدرات التلميذ عند طرحها‪.‬‬
‫الختبـارات ‪:‬‬
‫فأهو عملية تربوية تنظيمية تدخل فأي إطار التقييم المستمر للتلميذ لقدراته و مهاراته التحصيلدية‪ .‬و تعد‬
‫المقياس الوحيد فأي انتقاله من مستوىَ إلى مستوىَ آخر ومن مرحلة إلى مرحلة أخرىَ‪ ،‬ومن ثم أصبح للختبارات‬
‫أهمية بالغة فأي حياة المتمدرسين والولياء و المشرفأين الداريين والتربويين‪ ،‬فأهي من حقوق المتمدرس لنها‬
‫تسمح له بالطلعا على نقاط قوته ونقاط ضعفه وتقويم ذلك‪ ،‬كما تمدكن الولياء من متابعة أبنائهم و التدخل عند‬
‫الحاجة و يتجلى ذلك الحق فأي المراسيم التشريعية والتوجيهات الصادرة عن الهيئة المشرفأة‪.‬‬
‫‪ -‬يعتبر الختبار نوعا من أنواعا التقويم التحصيلي الذي يجري عادة فأي نهاية كل فأترة أو مرحلة تعليمية‪.‬‬
‫‪ -‬تحدد رزنامة مضبوطة لسير الختبارات ومجالس النشاط التربوي ومختلف المجالس الخرىَ وتنجز‬
‫الرزنامة مع الساتذة المسؤولين على المواد على أن تكون فأصلية بالنسبة لجميع المستويات‪.‬‬
‫‪ -‬تبليغ الرزنامة للساتذة و التلميذ والولياء مسبقا لمدة ل تقل عن ثلثة أسابيع من تاريخ إجراء أدول‬
‫امتحان لعطائهم فأرصة الستعداد والتحضير‪.‬‬
‫‪ -‬عدم برمجة أكثر من اختبارين فأي اليوم الواحد‪.‬‬
‫‪ -‬توحيد السئلة فأي مختلف المستويات حيث جعل عملية تنسيق العمل المقدم لتلميذ المستوىَ الواحد فأي‬
‫المادة هدف لبد من العمل على تحقيقه علما أن التنسيق فأي العمل التربوي هو مطلب أساسي يحقق جملة من‬

‫‪16‬‬
‫الهداف على رأسها جعل أقسام المستوىَ الواحد تتلقى نفس الددروس بنفس العناصر والهداف وحتى الطريقة‬
‫التربوية وتوحيد السئلة هو تتويج لهذا الهدف‪.‬‬
‫‪ -‬إعطاء أهمية قصوىَ لختيار المواضيع لتكن أسئلة هادفأة ومتدرجة الصعوبة وتغطي الجزء المنجز‬
‫من المقرر خلل الفصل وتسمح بالتقويم الحقيقي لقدرات التلميذ ومكتسباتهم‪.‬‬
‫‪ -‬إعطاء فأرصة للمراجعة بين اختبار وآخر‪.‬‬
‫‪ -‬الجراء ‪ :‬يوضح المنشور الوزاري ‪ 37/98‬وجوب تأخير الختبارات الفصلية إلى أقصى حد ممكن‬
‫قبل الخروج إلى العطل‪.‬‬
‫ملحظة ‪ :‬أوراق الفروض تصحح وتمنح للتلميذ قصد الحتفاظ بها‪ .‬أما ورقة الختبار فأيشاهدها التلميذ للتوقيع‬
‫عليها من طرف الولي ثم تعاد إلى المؤسسة قصد المحافأظة عليها فأي الرقابة‪.‬‬
‫مشروع ملف التقويم فبراير ‪.2005‬‬
‫على مستوى التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫يتم تقويم العمال الفصلية للتلميذ من خلل المراقبة المستمرة والمنتظمة التي تكون على شكل ‪:‬‬
‫‪ -‬استجوابات شفوية وكتابية‪ ،‬عروض‪ ،‬أعمال تطبيقية‪ ،‬أعمال موجهة وذلك فأي جميع المواد‪ ،‬وظائف منزلية فأي‬
‫جميع المواد ويكون تنظيمها بوتيرة أكثر فأي اللغات الساسية )اللغة العربية‪ ،‬الرياضيات و اللغة الجنبية‬
‫الولى(‪،‬‬
‫‪ -‬فأرضين محروسين فأي جميع المواد‪ ،‬تحدد مدة كل واحد منهما حسب الحجم الساعي السبوعي المسند للمادة‪،‬‬
‫‪ -‬اختبار واحد فأي نهاية الفصل‪.‬‬
‫تنظم الختبارات أسبوعين قبل نهاية كل فأصل وتحدد رزنامة الختبارات وفأقا لمخطط التقويم الذي تم‬
‫إعداده فأي بداية السنة الدراسية مع تفادي تنظيمها فأي فأترات مغلقة خلل الفصلين الول و الثاني‪ ،‬و يمنع منعا‬
‫باتا تسريح التلميذ خلل فأترة الختبارات وفأترة مجالس القسام‪.‬‬
‫بشأن مواضيع الختبارات‪ ،‬تترك الحرية للمدرس فأي قسمه لبناء مواضيع الختبارات باستثناء ‪:‬‬
‫‪ -‬أقسام نهاية التعليم المتوسط التي تنظم فأيها اختبارات موحدة على مستوىَ المؤسسة فأي الفصول الثلثة‪ ،‬توخيا‬
‫لتكافأؤ الفرص بين التلميذ الذين سينتقلون إلى التعليم ما بعد الجباري‪،‬‬
‫‪ -‬اختبارات الفصل الثالث التي توحد على مستوىَ المؤسسة بالنسبة لكل مستويات التعليم‪.‬‬
‫أما المعدل الفصلي فأإن حسابه يتم على النحو التي ‪:‬‬
‫‪ :‬معامل ‪1‬‬ ‫المراقبقة المستمقرة‬
‫الفرض المحروس الول ‪ :‬معامل ‪1‬‬
‫الفرض المحروس الثاني ‪ :‬معامل ‪1‬‬
‫الختبققار‪ :‬معامل ‪2‬‬
‫‪17‬‬
‫المراقبة المستمرة ‪ +‬الفرض ‪ + 1‬الفرض ‪) + 2‬الختبار×‪(2‬‬
‫المعدل الفصل =‬
‫‪5‬‬

‫العطـل المدرسيـة‬
‫يومية العطل المدرسية للسنة الردراسية‬
‫المناطـق‬ ‫التاريـخ‬ ‫العطـل‬
‫جميقع المناطق‬ ‫يحدد التاريخ كل سنة‬ ‫عطلة الخريف‬
‫بموجب قرار وزاري‬
‫جميقع المناطق‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫عطلة الشتاء‬
‫المنطقة الولى والثانية‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫عطلة الربيع‬
‫المنطقة الثالثة‬
‫المنطقة الولى والثانية‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫‪//‬‬ ‫عطلة الصيف‬
‫والثالثة‬

‫الفصل الخامس‪ :‬الحـوادث المدرسيـة‬
‫صل مباشرة بأمن التلميذ الذين هم تحت مسؤولية المعلم سواء كانوا فأي الفناء أو فأي‬
‫إن الموضوعا يت د‬
‫ص بالنشاطات الثقافأية‪.‬‬
‫القسم أو فأي المرافأق الخرىَ من مراحيض وملعب وميدان خا د‬
‫ولقد أوضحت التجربة مرات عديدة أن الحوادث المدرسية كثيرا ما تقع بمناسبة أحداث دقيقة فأي الحياة‬
‫صعود‬
‫المدرسية كاللعاب القوية أثناء فأترات الستراحة وكالزدحام فأي بعض الحركات على اختلف أنواعها كال د‬
‫إلى القسام والخروج منها‪.‬‬
‫ولذا فألبد من يقظة ثابتة ومن مراقبة متواصلة بالطريقة الفدعالة‪.‬‬
‫وبالتالي سليوجيدر أخذ الحتياطات الكفيلة بالبتعاد عن الحوادث قدلر المستطاعا‪.‬‬
‫ومن البديهي أدن حراسة التلميذ فأي جميع المناسبات أحد عناصر هذه الحتياطات الساسية‪ .‬فأل بدد أن‬
‫نشلتتغل بهم منذ دخولهم المدرسة حتى خروجهم منها‪ ،‬فأل يومتكين ومهما كانت الظروف أن يوبقوا وحدهم خلل‬
‫أوقات فأارغة سواء بالقسم أو بالفناء أو بالملعب ومن الجدير بالملحظة أدن هذه الوقات الفارغة تؤددي فأي الغالب‬
‫ضجيج وإلى الدلعب الحدر وإلى الحرية التي ل يعترف الول‬
‫الولييد حدودها فأتنتيج الحوادث اليموؤتللمة‪.‬‬ ‫إلى القلق وال د‬

‫‪18‬‬
‫ولذا فأاشتغالهم بالعمال المدرسية فأي كل حين وجهة وحرالستيهوم الفدعالة فأي كل وقت فأي جميع الماكن‬
‫التابعة للمدرسة وفأي مختلف الظروف و الحالت كدل ذلك على عاتق المعلم ويدخل فأي نطاق مسؤوليته التربوية‬
‫المعروفأة‪.‬‬
‫ومن الجدير بالذكر )وذدكور فأإن الذكرىَ تنفع المؤمنين(‪.‬‬
‫إدن واجبات المعلم بالميدان تقتضي ما يلي ‪:‬‬
‫المحافأظة على المواعيد العملية المقررة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ألداء الواجب داخل القسم‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫عدم تكليف الدتلميذ بما ل يدخل فأي نطاق عملهم المدرسدي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫عدم السماحا لهم بالخروج قبل الوقت‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الجراءات الستعجالية في حالة وقوع حادث مدرسي ‪:‬‬
‫إن المبدأ النساني الدول الذي يجب أن يراعى ويلندفذ هو ‪ :‬إوسعاف الضحية ويجب أن يتدم السعاف فأي‬
‫تتخذ كدل الحتياطات اللزمة عند نقل المصاب إن كان نقله أصبح‬‫الحين دون إضاعة وقت‪ .‬لكن يجب أن ي‬
‫ضروريا إلى الطبيب أو إلى المستشفى‪ ،‬فأيجب أن تعرض الضحية على الطبيب فأي جميع الحالت‪.‬‬
‫ويجب أ د‬
‫ل ننسى أدن بعض الجروحا التي تبدو أحيانا سطحية وخفيفة هي جروحا يمكن أن تخفي أضرارا‬
‫داخلية خطيرة مثل الجروحا التي يتصيب الرأس والبطن أو ال د‬
‫صدر خاصة‪ .‬لذا يجب عدم الكتفاء بالنطباعا‬
‫الولي بأن الجرحا بسيط وأدن عرض المصاب على الطبيب غير ضروري‪.‬‬
‫إعلم الولي فأي الحين بالحادث الذي أصاب إبنه‪.‬‬
‫الجراءات الدارية ‪:‬‬
‫بما أدن مسؤولية الددولة معرضة للثبات أو للنفي أمام المحاكم فأإنه يتعين أن تكون جميع الظروف التي‬
‫أحاطت بالحادث معروفأة ومحدددة ودقيقة‪.‬‬
‫ويتحتم إذن إجراء تحقيق دقيق ومفصل عن ظروف وملبسات الحادث من طرف المسؤول الداري‪.‬‬
‫وإذا كان الحادث قد أددىَ إلى وفأاة الضحية فأإدن التحقيق يقع من طرف مدير التربية ذاته‪.‬‬
‫والتحقيق هو الذي يحدد الظروف التي وقع فأيها الحادث ويساعد على تحديد المسؤولية أو المسؤوليات‬
‫لنه سيعدرفأنا على دور كل طلرف الحادث وزمانه ومكانه وأسبابه ومسبباته والدشهود الحاضرين للحادث‪.‬‬
‫ملحظـات هامـة ‪:‬‬
‫يحرر التقرير الداري عن الحادث المدرسي فأي عدة نسخ‪.‬‬
‫ترسل منه نسختان إلى مديرية التربية التي تحول بدورها نسخة منها إلى الوزارة مهما كانت درجة‬
‫خطورة الحادث والضرار التي تسبب فأيها‪.‬‬

‫‪19‬‬
‫يجب أن يشتمل التقرير على كل المعطيات اللزمة المساعدة على تسليط الضواء على الحادث مثل –‬
‫هودية الضحية ولسلنتلها الددراسية – هوية المتسبب أو المتسببين فأي ال د‬
‫ضرر – ظروف وقوعا الحادث – الزمان‬
‫والمكان بدقة وكذا حالة المكان والجهزة – المسؤول على الحراسة أو المراقبة – الشهود الحاضرين لوقوعا‬
‫الحادث – مقالت الضحية والمسؤول على الحراسة أو المراقبة ومقالت الشهود – رأي المسؤول الداري الذي‬
‫قام بالتحقيق – يتعرض العامل لعقوبة تأديبية إذا صدر منه أدي إخلل بواجباته المهنية أو أي مساس صارحا‬
‫بالنضباط أو ارتكاب أي خطأ خلل ممارسة مهامه‪.‬‬
‫تقرير تعاضدية الحوادث المدرسية ‪:‬‬
‫إدن التلميذ مؤمن ضد الحوادث المدرسية مقابل مشاركته التي يدفأعها ضمن حقوق التمدرس فأي مستهل‬
‫السنة الددراسية‪ .‬وطبقا لقانونها الساسي فأإن مدير المؤسسة ملزم بإخبارها بتقرير كلما وقع حادث مدرسي لحد‬
‫التلميذ ويكون الخبار على مطبوعات خاصة وضعتها التعاضدية تحت طللب جميع مديري المؤسسات التعليمية‬
‫ويقع التقرير فأي خمس نسخ متشابهة ملونة بخمسة ألوان هي ‪ :‬البيض والخضر والزرق والحمر والصفر‪،‬‬
‫و ترسل كل نسخة من هذه النسخ بعد أن تمل بدقة إلى ‪:‬‬
‫‪ -‬تعاضدية الحوادث المدرسية )النسخة البيضاء( – مديرية التربية )النسخة الخضراء(‪.‬‬
‫‪ -‬مدير المدرسة الساسية )النسخة الزرقاء إذا وقع الحادث بملحقة تابعة للمتوسطة(‪.‬‬
‫‪ -‬ممثل تعاضدية الحوادث المدرسية الولئدي )النسخة الصفراء( الحتفاظ فأي الرشيف بالنسخة الحمراء‪.‬‬
‫ملحظـة ‪ :‬ينصح المعلم أو الستاذ بما يلي ‪:‬‬
‫أل يدفأع أي ثمن لولي التلميذ – التلميذ مضمن‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أل يرضخ لي ضغط أو تهديد فأللدارة مسؤوليتها فأي الحادث المدرسي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أل يحاول التصالح مع الولياء‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أن يترك المور تسير سيرا قانونيا‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أن يقوم بزيارة التلميذ المصاب كلما سنحت له الفرصة أو أن يسأل عن حاله‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الفصل السادس‪ :‬دفتر النصوص‬
‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬
‫وزارة التربيـة‬
‫رقم‪/155 :‬و‪.‬ت‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬قرار يتعلق بمسك دفتر النصوص وإلزاميته في المؤسسات التعليمية‪.‬‬
‫يهدف دفأتر النصوص إلى ما يلي ‪:‬‬
‫يساعد التلميذ على التعرف على العمل المنجز فأي القسم والعمل المطلوب تحضيره‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫يمكن أساتذة القسم من القيام بالربط فأيما بينهم‪،‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪20‬‬
‫يضمن تواصل التعليم فأي حالة استخلف الستاذ المسؤول على المادة‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫يسمح بالطلعا على الشروط التي تنفذ فأيها البرامج الرسمية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ينبغي التمييز بين دفأتر النصوص وكراس تحضير الدرس الخاص بالستاذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يضم دفأتر النصوص معلومات مشتركة بين جميع المواد ومعلومات خاصة بكل مادة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تدون المعلومات المشتركة فأي الصفحات الولى من دفأتر النصوص وهي تشتمل على ‪:‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ ‬إسم الستاذ الرئيسي‪،‬‬

‫‪ ‬قائمة أساتذة القسم واليام والمواعيد التي يستقبلون فأيها الولياء‪،‬‬
‫‪ ‬اسم التلميذ المسؤول على القسم‪،‬‬

‫‪ ‬جدول التوقيت فأي القسم‪،‬‬
‫‪ ‬لئحة الفروض والختبارات‪.‬‬
‫‪ -‬تتعلق المعلومات النوعية بالبرنامج وإجراء الدرس‪ ،‬وهي تشتمل أساسا على التوزيعات الفصلية‬
‫للبرنامج‪.‬‬
‫و تتناول المعلومات المرتبطة بإجراء الدرس على ‪:‬‬
‫‪ -‬تاريخ الدرس ومدته‪،‬‬
‫‪ -‬عنوان الدرس ومراحله المختلفة‪،‬‬
‫‪ -‬الفرض المعالج أثناء الحصة إن وجد والتوزيعات الفصلية للبرنامج‪،‬‬
‫‪ -‬العمل المطلوب إنجازه مع الشارة إلى موعد تسليمه‪.‬‬
‫‪ -‬يفتح دفأتر النصوص للسنة الدراسية ويشرعا فأي العمل به إبتداء من الدخول المدرسي‪.‬‬
‫‪ -‬يتم مسك دفأتر النصوص بكيفية موحدة فأي كل المؤسسات ويقوم الستاذ بمراقبته و التوقيع عليه فأي‬
‫نهاية الحصة أو الدرس‪.‬‬
‫‪ -‬يقوم مسك دفأتر النصوص تلميذ يعينه الستاذ الرئيسي فأي القسم‪.‬‬
‫‪ -‬يودعا دفأتر النصوص فأي مكتب مستشار التربية فأي نهاية الفترة الصباحية وفأي نهاية الفترة المسائية‪.‬‬
‫‪ -‬يتعين على مستشار التربية أن يتخذ الجراءات الضرورية لتمكين التلميذ‪ ،‬عند الحاجة‪ ،‬من الطلعا‬
‫على دفأتر النصوص‪.‬‬
‫‪ -‬يؤشر مدير المؤسسة أو نائب المدير لدراسات فأي مؤسسة التعليم الثانوي على دفأتر النصوص‪.‬‬
‫وزير التربيـة‬
‫علي بن محمد‬
‫الفصل السابع‪ :‬تنصيب سنوات التعليم المتوسط‬
‫‪21‬‬
‫المبحث الول ‪ :‬تنصيب السنة الولى من التعليم المتوسط‬
‫المرجع ‪ - :‬المقرر ‪ 1‬رقم ‪/007‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬المؤرخ في ‪14/02/03‬‬
‫والمقرر ‪ 2‬رقم ‪/023‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬المؤرخ في ‪.13/04/03‬‬
‫المتضمنان إقرار برامج تعليمية‪.‬‬
‫المنشور رقم ‪/245‬و‪.‬ت‪/‬أ‪.‬ع‪ .‬المؤرخ في ‪ 04/06/03‬والمتعلق بالتحضير التربوي للدخول‬ ‫‪-‬‬
‫المدرسي ‪.2003/2004‬‬
‫فأي إطار الصلحا التدريجي للمنظومة التربوية‪ ،‬وتطبيقا للمقررين المشار إليهما فأي المرجع‪ ،‬وعمل‬
‫بتدابير المنشور الطار المتعلق بالتحضير التربوي للموسم الدراسي ‪ ،2003/2004‬سيشرعا فأي تنصيب السنة‬
‫الولى من التعليم المتوسط ذي الربع سنوات بداية من الموسم الدراسي ‪.2003/2004‬‬
‫‪ -I‬مجالت التعلم والمواد المقرررة للسنة الولى متوسط ‪:‬‬
‫لقد حددد للسنة الولى متوسط مجالت تشمل جميع الجوانب التعليمية والتربوية ‪ :‬اللغوية و العلمية‬
‫والجتماعية و الجمالية‪.‬‬
‫‪ -1‬منهاج اللغة العربية ‪:‬‬
‫يرمي تدريس اللغة العربية إلى تنمية معارف التلميذ المكتسبة ومهاراته اللغوية لتمكينه من ممارسة‬
‫النشاط اللغوي وفأق ما تقتضيه الوضعيات والمواقف التواصلية من جهة‪ ،‬وتلقي المعارف واستيعاب مختلف‬
‫المواد من جهة أخرىَ‪.‬‬
‫‪ -2‬اللغة المازيغيـة ‪:‬‬
‫يرمي تعليم اللغة المازيغية بصفتها لغة وطنية إلى ربط المتعلم بثقافأة وطنه وأصالته‪ ،‬وإلى اكتسابه‬
‫جملة من المعارف والمهارات اللغوية التي تسمح له بالتواصل مع محيطه وإدراك تراثه‪.‬‬
‫ويتضمن منهاج اللغة المازيغية برنامجين ‪:‬‬
‫‪ -‬البرنامج الول ‪ :‬يعالج اللغة المازيغية على أدنها لغة الم‪ ،‬موجه للتلميذ الذين يستعملونها فأي المنزل أو‬
‫محيطه المباشر‪ ،‬وهو يرمي إلى التحكم فأي التبليغ والتواصل‪.‬‬
‫‪ -‬البرنامج الثاني ‪ :‬يعالج اللغة المازيغية على أساس أدنها لغة ثانية‪ ،‬موجه لتلميذ ل يعرفأونها‪ ،‬وهو يرمي إلى‬
‫إكساب المتعلم كفاءات تسمح له بالتعبير بهذه اللغة فأي وضعيات متنوعة‪.‬‬
‫إدن إدراج اللغة المازيغية فأي هذه المرحلة إبتداء من السنة الولى يكون على أساس اختياري‪ ،‬يتم فأي‬
‫المدارس التي تتواجد بها أقسام مفتوحة من قبل أو يتواجد فأيها تلميذ يظهرون رغباتهم فأي تعلمها‪.‬‬
‫‪ -3‬اللغة الفرنسيـة ‪:‬‬

‫‪22‬‬
‫يرمي تدريس اللغة الفرنسية‪ ،‬باعتبارها لغة أجنبية أولى إلى منح المتعلم أداة تسمح له بالتواصل والتعبير‬
‫مع الخرين وتوظيف مكتسباته اللغوية فأي نشاطاته المدرسية و الشخصية والجتماعية‪ ،‬والوصول المباشر إلى‬
‫المعلومات والمعرفأة العالمية‪.‬‬
‫‪ -4‬اللغة النجليزيـة ‪:‬‬
‫يرمي تدريس اللغة النجليزية باعتبارها لغة أجنبية ثانية إلى تمكين المتعلم من اكتساب معارف لغوية‬
‫تدريجيا تسمح له بالتصال بمستجدات التطور العلمي والتكنولوجي والثقافأة العامة‪ ،‬كونها لغة عالمية وعلمية‬
‫ضرورية لكتساب التكنولوجيا وللتحكم فأي القتصاد العالمي‪.‬‬
‫‪ -5‬التربية السلميـة ‪:‬‬
‫ترمي فأي هذه المرحلة إلى تعزيز المكتسبات المعرفأية وترسيخ السلوكات الحميدة وتهذيبها وتنمية‬
‫المواقف اليجابية فأي إطار مبادئ وقيم الدين السلمي والحضارة النسانية المتمثلة فأي العدالة والتضامن‬
‫والتسامح‪...‬‬
‫‪ -6‬العلوم الفيزيائيـة والتكنولوجيـا ‪:‬‬
‫وتضم أبعادا متنوعة ومترابطة ‪ :‬قوانين فأيزيائية نظرية وتجارب مخبرية وتطبيقات تكنولوجية منفعية‪.‬‬
‫تمكن هذه المادة من فأهم المتعلم مجالت الحياة المتنوعة‪ ،‬العلمية و البيئية والجتماعية و القتصادية والثقافأية‪.‬‬
‫وتساهم أساسا فأي تكوين الفكر العلمي لدىَ المتعلم وجعله يتفدهم محيطه التكنولوجي ويتفاعل معه ويؤثر فأيه‬
‫إيجابيا‪.‬‬
‫تعوض هذه المادة التربية التكنولوجية الحالية‪.‬‬
‫‪ -7‬التربية الجماليـة ‪:‬‬
‫يرمي هذا المجال إلى مواصلة تنمية الحاسيس الجمالية لدىَ المتعلم ومعانيها المتنوعة وتطوير الذوق‬
‫الفني لديه من خلل أنشطة تعلمية تمكنه من إبراز مواهبه المختلفة وتنميتها تدريجيا فأي المجالت البداعية‬
‫بتوفأير شروط التعبير والبداعا الملئمة‪.‬‬
‫ويضم التربية الموسيقية والتربية التشكيلية والتربية البدنية والرياضية‪.‬‬
‫‪ -II‬استعمال الزمن البيداغوجي ‪:‬‬
‫‪ -1‬التوقيت السبوعي ‪:‬‬
‫إن التوقيت السبوعي المخصص للتلميذ فأي السنة الولى متوسط هو ‪ 28‬ساعة‪ ،‬بالضافأة إلى ‪3‬‬
‫ساعات خاصة باللغة المازيغية للتلميذ الراغبين فأي تعلمها‪.‬‬
‫يتوزعا هذا التوقيت على المواد التعليمية المقررة وفأق مبادئ تربوية وبيداغوجية تحقق النسجام‬
‫والتكامل والتوازن بينها‪ ،‬وحسب ما يتطلبه الفعل التربوي فأي كل مادة‪.‬‬

‫‪23‬‬
‫جدول التوقيت بالنسبة للسنة الولى من التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫التوقيـت‬ ‫المــواد‬
‫‪5‬‬ ‫اللغة العربيقة‬
‫‪3‬‬ ‫اللغة الفرنسية‬
‫‪3‬‬ ‫اللغة النجليزية‬
‫‪5‬‬ ‫الرياضيات‬
‫‪2‬‬ ‫العلوم الفيزيائية و التكنولوجيا‬
‫‪2‬‬ ‫علوم الطبيعة والحياة‬
‫‪1‬‬ ‫التربية السلمية‬
‫‪1‬‬ ‫التربية المدنية‬
‫‪1‬‬ ‫التاريخ‬
‫‪1‬‬ ‫الجغرافأيا‬
‫‪1‬‬ ‫التربية الموسيقية‬
‫‪1‬‬ ‫التربية التشكيلية‬
‫‪2‬‬ ‫التربية البدنية والرياضية‬
‫)‪(3‬‬ ‫اللغة المازيغية‬
‫‪(3) + 28‬‬ ‫المجمـوع‬
‫أما بالنسبة للمستويات الخرىَ وهي الثامنة أساسي والتاسعة أساسي فأيبقى توقيتهما كما هو عليه حاليا‬
‫دون تغيير‪.‬‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬تنصيب السنة الثانية متوسط‬
‫المرجع ‪- :‬القرار رقم ‪/55‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬المؤرخ في ‪ 25‬جانفي ‪2004‬‬
‫‪ -I‬المنــاهــج ‪:‬‬
‫‪ -1‬تطبيق المناهج التعليمية الجديدة ‪:‬‬
‫تطبق بداية من الموسم الدراسي ‪ 2004/2005‬المناهج التعليمية التي أقرتها وزارة التربية الوطنية‬
‫بموجب القرارات المذكورة فأي المرجع‪ .‬و تتناول هذه المناهج التي أعدتها المجموعات المتخصصة وصادقت‬
‫عليها اللجنة الوطنية‪ ،‬جميع الجوانب التربوية )اللغوية والعلمية والجتماعية والجمالية تجسدها مناهج جديدة‬
‫)أعددتها المجموعات المتخصصة وصادقت عليها اللجنة الوطنية للمناهج(‪ ،‬وهي‪:‬‬
‫أ‪ -‬المـواد الرلغويـة ‪:‬‬
‫‪ (1‬منهاج الدلغة العربية‪.‬‬
‫‪ (2‬منهاج الدلغة المازيغية‪.‬‬
‫‪ (3‬منهاج الدلغة الفرنسية‪.‬‬
‫‪ (4‬منهاج الدلغة النجليزية‪.‬‬
‫‪24‬‬
‫ب‪ -‬المـواد الجتماعيـة ‪:‬‬
‫‪ (5‬منهاج التربية السلمية‪.‬‬
‫‪ (6‬منهاج التربية المدنية‪.‬‬
‫‪ (7‬منهاج التاريخ‪.‬‬
‫‪ (8‬منهاج الجغرافأيا‪.‬‬
‫ج‪ -‬المـواد العلميـة ‪:‬‬
‫‪ (9‬منهاج الرياضيات‪.‬‬
‫‪ (10‬منهاج علوم الطبيعة و الحياة‪.‬‬
‫‪ (11‬منهاج العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا‪.‬‬
‫د‪ -‬التربيـة الجماليـة ‪:‬‬
‫‪ (12‬منهاج التربية الموسيقية‪.‬‬
‫‪ (13‬منهاج التربية التشكيلية‪.‬‬
‫‪ (14‬منهاج التربية البدنية والرياضية‪.‬‬
‫‪ -2‬إدراج الترميز العالمي والمصطلحات العلمية ‪:‬‬
‫إدن استعمال الترميز العالمي فأي المواد العلمية لمرحلة التعليم المتوسط يبقى مرتكزا أساسا على مواصلة‬
‫تعويد التلميذ على كتابة العمليات الرياضية من اليسار إلى اليمين‪ ،‬واستعمال الرموز العالمية لوحدات القياس‬
‫بأنواعها المختلفة وإدراج المصطلح العلمي بالدلغة الجنبية‪ ،‬مع إبقاء كتابة الرموز والصيغ والقوانين العلمية‬
‫باللغة العربية ترافأقها فأي المرحلة النتقالية وذلك طبقا للجراءات والتوضيحات الواردة فأي المنشور رقم‬
‫‪/88‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬عا بتاريخ ‪ 10/09/2003‬المتعلق باستعمال الترميز العالمي والمصطلحات العلمية‬
‫‪ -II‬استعمال الزمن البيداغوجي ‪:‬‬
‫‪ -1‬التوقيت السبوعي ‪:‬‬
‫إدن التوقيت السبوعي المخ د‬
‫صص لتلميذ السنة الثانية متوسط هو ثمان وعشرون )‪ (28‬ساعة‪ ،‬تضاف‬
‫إليها ثلث )‪ (3‬ساعات للتلميذ الراغبين فأي تعلم المازيغية‪ ،‬وزعت على المواد التعليمية المقررة وفأق مبادئ‬
‫تربوية وبيداغوجية تحدقق النسجام والتكامل والتوازن بينها‪ ،‬وحسب ما يتطلبه الفعل التربوي فأي كدل مادة‪.‬‬
‫جدول توقيت السنتين الولى والثانية من التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫السنة الثانية‬ ‫السنة الولى‬ ‫المــواد‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫اللغة العربيقة‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة الفرنسية‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة النجليزية‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫الرياضيات‬
‫‪25‬‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫العلوم الفيزيائية و التكنولوجيا‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫علوم الطبيعة والحياة‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية السلمية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية المدنية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التاريخ‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫الجغرافأيا‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية الموسيقية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية التشكيلية‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫التربية البدنية والرياضية‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة المازيغية‬
‫‪3 + 28‬‬ ‫‪3 + 28‬‬ ‫المجمـوع‬

‫المبحث الثالث‪ :‬تنصيب السنة الثالثة متوسط‬
‫المرجع ‪- :‬القرار رقم ‪/26‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬المؤرخ في ‪.14/08/2004‬‬
‫‪ -I‬المنـاهــج ‪:‬‬
‫‪ -1‬تطبيق المناهج التعليمية الجديدة ‪:‬‬
‫تطبق بداية من الموسم الدراسي ‪ ،2005/2006‬المناهج التعليمية الجديدة التي أقرتها وزارة التربية‬
‫الوطنية بموجب القرار المذكور فأي المرجع‪ .‬و تتناول هذه المناهج جميع الجوانب التربوية )اللغوية والعلمية‬
‫والجتماعية والجمالية تجسدها مناهج جديدة )أعددتها المجموعات المتخصصة وصادقت عليها اللجنة الوطنية‬
‫للمناهج(‪ ،‬وهي ‪:‬‬
‫أ‪ -‬المـواد الرلغويـة ‪:‬‬
‫‪ (1‬منهاج الدلغة العربية‪.‬‬
‫‪ (2‬منهاج الدلغة المازيغية‪.‬‬
‫‪ (3‬منهاج الدلغة الفرنسية‪.‬‬
‫‪ (4‬منهاج الدلغة النجليزية‪.‬‬
‫ب‪ -‬المـواد الجتماعيـة ‪:‬‬
‫‪ (5‬منهاج التربية السلمية‪.‬‬
‫‪ (6‬منهاج التربية المدنية‪.‬‬
‫‪ (7‬منهاج التاريخ‪.‬‬
‫‪ (8‬منهاج الجغرافأيا‪.‬‬

‫ج‪ -‬المـواد العلميـة ‪:‬‬

‫‪26‬‬
‫‪ (9‬منهاج الرياضيات‪.‬‬
‫‪ (10‬منهاج علوم الطبيعة و الحياة‪.‬‬
‫‪ (11‬منهاج العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا‪.‬‬

‫د‪ -‬التربيـة الجماليـة ‪:‬‬

‫‪ (12‬منهاج التربية الموسيقية‪.‬‬
‫‪ (13‬منهاج التربية التشكيلية‪.‬‬
‫‪ (14‬منهاج التربية البدنية والرياضية‪.‬‬

‫‪ -2‬إستعمال الترميز العالمي والمصطلحات العلمية ‪:‬‬

‫إدن استعمال الترميز العالمي فأي المواد العلمية لمرحلة التعليم المتوسط يبقى مرتكزا أساسا على مواصلة‬
‫تعويد التلميذ على كتابة العمليات الرياضية من اليسار إلى اليمين‪ ،‬واستعمال الصيغ والرموز العالمية لوحدات‬
‫القياس بأنواعها المختلفة وإدراج المصطلح العلمي بالدلغة الجنبية‪ ،‬مع إبقاء كتابة الرموز والصيغ والقوانين‬
‫العلمية باللغة العربية ترافأقها فأي المرحلة النتقالية إذا تبين أن التلميذ مازالوا يحتاجون إلى وقت للتآلف والتعود‬
‫على استعمالها بصفة عادية‪ ،‬وذلك طبقا للجراءات والتوضيحات الواردة فأي المنشور رقم ‪/881‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬عا‬
‫بتاريخ ‪ 10/09/2003‬المتعلق باستعمال الترميز العلمي والمصطلحات العلمية‪.‬‬
‫و يجدر التذكير بأنه ينبغي الوصول بالمتعلمين إلى تملك استعمال الترميز العالمي مع نهاية السنة‬
‫الدراسية‪.‬‬
‫‪ -II‬استعمال الزمن البيداغوجي ‪:‬‬
‫‪ -1‬التوقيت السبوعي ‪:‬‬
‫إدن التوقيت السبوعي المخ د‬
‫صص لتلميذ السنة الثالثة متوسط هو ثلث وثلثون )‪ (33‬ساعة‪ ،‬وزعت‬
‫على المواد التعليمية المقررة وفأق مبادئ تربوية وبيداغوجية تحدقق النسجام والتكامل والتوازن بينها‪ ،‬وحسب ما‬
‫يتطلبه الفعل التربوي فأي كدل مادة‪.‬‬
‫جدول التوقيت للسنوات الولى والثانية والثالثة من التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫السنة‬ ‫السنة‬
‫السنة الثالثة‬ ‫المــواد‬
‫الثانية‬ ‫الولى‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫اللغة العربيقة‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة المازيغية‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫اللغة الفرنسية‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة النجليزية‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫الرياضيات‬
‫‪27‬‬
‫‪*2‬‬ ‫‪*2‬‬ ‫‪*2‬‬ ‫العلوم الفيزيائية و التكنولوجيا‬
‫‪*2‬‬ ‫‪*2‬‬ ‫‪*2‬‬ ‫علوم الطبيعة والحياة‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية السلمية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية المدنية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التاريخ‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫الجغرافأيا‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية الموسيقية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية التشكيلية‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫التربية البدنية والرياضية‬
‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫المجمـوع‬
‫* توقيت مادة علوم الطبيعة والحياة ومادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا ‪:‬‬
‫‪ -‬يوزعا توقيت هاتين المادتين إلى حصتين ‪:‬‬
‫‪ ‬حصة مدتها ساعة واحدة فأي السبوعا لكل نصف فأوج تخصص للعمال التطبيقية أو المخبرية‪.‬‬
‫‪ ‬حصة مدتها ساعة واحدة تخصص للعمال التركيبية والتلخيصية مع كامل الفوج‪.‬‬
‫المبحث الرابع‪ :‬تنصيب السنة الرابعة متوسط‬
‫الجمهوريـة الجزائريـة الديمقراطية الشعبية‬
‫وزارة التربيـة الوطنية‬
‫المرجع ‪- :‬القرار رقم ‪/19‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪ .‬المؤرخ في ‪.16/07/2005‬‬
‫‪ -I‬المنـاهــج ‪:‬‬
‫‪ -1‬تطبيق المناهج التعليمية الجديدة ‪:‬‬
‫تطبق بداية من الموسم الدراسي ‪ ،2006/2007‬المناهج التعليمية الجديدة التي أقرتها وزارة التربية‬
‫الوطنية بموجب القرار المذكور فأي المرجع أعله‪ .‬و تتناول هذه المناهج‪ ،‬التي أعدتها المجموعات المتخصصة‬
‫للمواد وصادقت عليها اللجنة الوطنية للمناهج‪ ،‬جميع الجوانب التربوية )اللغوية والعلمية والجتماعية والجمالية(‬
‫وهي ‪:‬‬
‫أ‪ -‬المـواد الرلغويـة ‪:‬‬
‫‪ (1‬منهاج الدلغة العربية‪.‬‬
‫‪ (2‬منهاج الدلغة المازيغية‪.‬‬
‫‪ (3‬منهاج الدلغة الفرنسية‪.‬‬
‫‪ (4‬منهاج الدلغة النجليزية‪.‬‬
‫ب‪ -‬المـواد الجتماعيـة ‪:‬‬
‫‪ (5‬منهاج التربية السلمية‪.‬‬

‫‪28‬‬
‫‪ (6‬منهاج التربية المدنية‪.‬‬
‫‪ (7‬منهاج التاريخ‪.‬‬
‫‪ (8‬منهاج الجغرافأيا‪.‬‬
‫ج‪ -‬المـواد العلميـة ‪:‬‬
‫‪ (9‬منهاج الرياضيات‪.‬‬
‫‪ (10‬منهاج علوم الطبيعة و الحياة‪.‬‬
‫‪ (11‬منهاج العلوم الفيزيائية والتكنولوجيا‪.‬‬
‫د‪ -‬المـواد الجماليـة ‪:‬‬
‫‪ (12‬منهاج التربية الموسيقية‪.‬‬
‫‪ (13‬منهاج التربية التشكيلية‪.‬‬
‫‪ (14‬منهاج التربية البدنية والرياضية‪.‬‬
‫‪ -2‬إستعمال الترميز العالمي والمصطلحات العلمية ‪:‬‬
‫يتواصل استعمال الترميز العالمي فأي المواد العلمية فأي مرحلة التعليم المتوسط ويبقى مرتكزا أساسا على‬
‫مواصلة تعويد التلميذ على كتابة العمليات الرياضية من اليسار إلى اليمين‪ ،‬واستعمال الصيغ والرموز العالمية‬
‫لوحدات القياس بأنواعها المختلفة وإدراج المصطلح العلمي بالدلغة الجنبية‪ ،‬مع إبقاء كتابة الرموز والصيغ‬
‫والقوانين العلمية باللغة العربية ترافأقها فأي المرحلة النتقالية إذا تبين أن التلميذ مازالوا يحتاجون إلى وقت‬
‫للتآلف والتعود على استعمالها بصفة عادية‪ ،‬وذلك طبقا للجراءات والتوضيحات الواردة فأي المنشور رقم‬
‫‪/881‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬عا بتاريخ ‪ 10/09/2003‬المتعلق باستعمال الترميز العالمي والمصطلحات العلمية‪.‬‬
‫و يجدر التذكير بأنه ينبغي الوصول بالمتعلمين إلى تملك استعمال الترميز العالمي مع نهاية السنة‬
‫الدراسية باعتبارهم مقبلين على امتحان نهاية المرحلة‪.‬‬

‫‪ -II‬استعمال الزمن البيداغوجي‪:‬‬

‫‪ -1‬التوقيت السبوعي ‪:‬‬
‫إدن التوقيت السبوعي المخ د‬
‫صص لتلميذ السنة الرابعة متوسط هو ثلث وثلثون ساعة )‪33‬سا(‪ ،‬بما فأي‬
‫ذلك توقيت مادة اللغة المازيغية‪ ،‬وزعت على المواد التعليمية المقررة وفأق مبادئ تربوية وبيداغوجية تحدقق‬
‫النسجام والتكامل والتوازن بينها‪ ،‬وحسب ما يتطلبه الفعل التربوي فأي كدل مادة‪.‬‬
‫جدول التوقيت لمرحلة التعليم المتوسط للسنة الدراسية ‪: 2006/2007‬‬
‫السنة ‪ 2‬السنة ‪ 3‬السنة ‪4‬‬ ‫السنة ‪1‬‬ ‫المــواد‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫اللغة العربيقة‬
‫‪29‬‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة المازيغية‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫اللغة الفرنسية‬
‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة النجليزية‬
‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫الرياضيات‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫العلوم الفيزيائية و التكنولوجيا‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫علوم الطبيعة والحياة‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية السلمية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية المدنية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التاريخ‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫الجغرافأيا‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية الموسيقية‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫التربية التشكيلية‬
‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫التربية البدنية والرياضية‬
‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪34‬‬ ‫المجمـوع‬

‫ملحظـة ‪:‬‬
‫* توقيت مادة علوم الطبيعة والحياة ومادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجية‪:‬‬
‫‪ -‬يوزعا توقيت هاتين المادتين إلى حصتين ‪:‬‬
‫‪ ‬حصة مدتها ساعة واحدة فأي السبوعا لكل نصف فأوج تخصص للعمال التطبيقية المخبرية‪.‬‬
‫‪ ‬حصة مدتها ساعة واحدة فأي السبوعا لكامل الفوج تخصص للعمال التركيبية والتلخيصية‪.‬‬
‫الفصل الثامن‪ :‬شهادة التعليم المتوسط‬
‫وزارة التربيـة الوطنيـة‬
‫رقم ‪/33 :‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬خ‪.‬و‪/‬‬
‫شهادة التعليم المتوسط‬
‫إن وزير التربية الوطني‪،‬‬
‫‪ -‬بمقتضى محضر مجلس الوزراء المنعقد يوم ‪ 30‬أفأريل ‪،2002‬‬
‫يقرر ما يلي ‪:‬‬
‫‪ -I‬أحكـام عامـة ‪:‬‬
‫المادة الولى ‪ :‬يهدف هذا القرار إلى تحديد كيفيات تنظيم إمتحان شهادة التعليم المتوسط‪.‬‬
‫المادة ‪ : 02‬يتوج امتحان شهادة التعليم المتوسط‪ ،‬التعليم اللزامي‪.‬‬
‫تنصب اختبارات هذا المتحان على المناهج الرسمية للمواد المدرسة فأي أقسام السنة الرابعة من التعليم المتوسط‪.‬‬
‫المادة ‪ : 03‬يتضمن امتحان شهادة التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫أ‪ -‬اختبارات كتابية إلزامية‪،‬‬
‫‪30‬‬
‫ب‪ -‬اختبار فأي اللغة المازيغية بالنسبة للتلميذ الذين تابعوا تعليم هذه اللغة‪،‬‬
‫جق‪ -‬اختبار إلزامي فأي التربية البدنية والرياضية‪،‬‬
‫د‪ -‬اختبار اختياري فأي التربية الموسيقية أو فأي التربية الفنية التشكيلية‪.‬‬
‫يمتحن المترشحون بلغة التعليم الرسمية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 05‬يجري امتحان شهادة التعليم المتوسط فأي دورة سنوية واحدة يحدد تاريخها الوزير المكلف بالتربية‬
‫الوطنية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 07‬يشارك فأي المتحان‪ ،‬بصفة إلزامية‪ ،‬كل تلميذ يتابع دراسته بانتظام فأي قسم السنة الرابعة من التعليم‬
‫المتوسط‪ ،‬بمؤسسات التربية والتعليم العمومي أو الخاصة المعتمدة قانونا من الوزارة المكلفة بالتربية الوطنية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 08‬يمكن أن يشاركوا فأي المتحان بصفتهم مترشحين أحرار ‪:‬‬
‫‪ -‬المترشحون الذين تابعوا بصفة منتظمة دراستهم فأي السنة الرابعة من التعليم المتوسط أو مستوىَ معادل‪ ،‬فأي‬
‫مؤسسة للتربية والتعليم‪ ،‬عمومية أو خاصة معتمدة‪،‬‬
‫‪ -‬المترشحون الذين تابعوا دراستهم فأي السنة الرابعة من التعليم المتوسط أو مستوىَ معادل‪ ،‬فأي مؤسسة للتعليم‬
‫والتكوين عن بعد‪.‬‬
‫المادة ‪ : 10‬تفتح مراكز المتحان بمقرر من مدير التربية للولية‪ ،‬بالتشاور مع الديوان الوطني للمتحانات‬
‫والمسابقات‪.‬‬
‫المادة ‪ : 11‬يدير كل مركز امتحان‪ ،‬رئيس مركز‪ ،‬يعينه مدير التربية ويتم اختياره من بين رؤساء مؤسسات‬
‫التعليم المتوسط أو التعليم الثانوي أو من بين مختلف أسلك التفتيش‪.‬‬
‫المادة ‪ : 12‬تحدد كيفيات تنظيم مراكز المتحان وسيرها عن طريق منشور‬
‫‪ -II‬الختبـارات ‪:‬‬
‫المادة ‪ : 13‬تقترحا مواضيع المتحان وتعدها وتنتقيها لجان خاصة‪ ،‬يحدد تشكيلتها ونمط تعيين أعضائها‬
‫وسيرها الوزير المكلف بالتربية الوطنية‪.‬‬
‫المادة ‪ : 14‬يختار مدير الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات مواضيع المتحان النهائية ويقوم بطبعها‬
‫وإضفاء طابع السرية عليها‪.‬‬
‫المادة ‪ : 15‬يجب على المترشح أن يجلب معه‪ ،‬طيلة فأترة إجراء الختبارات‪ ،‬استدعاءه وبطاقة التعريف‬
‫الوطنية أو أي وثيقة لثبات الهوية‪ ،‬معترف بها فأي التنظيم المعمول به‪.‬‬
‫المادة ‪ : 16‬يمنع المترشحون أثناء الختبارات مما يأتي ‪:‬‬
‫التصال ببعضهم البعض أو بالخارج‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫الحتفاظ بأية وثيقة ولو لم تكن لها علقة بالمتحان‪،‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪31‬‬
‫استعمال أوراق أخرىَ غير تلك التي يسلمها لهم مركز المتحان‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫استعمال أدوات أو آلت أو أجهزة غير تلك المرخص بها‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المادة ‪ : 17‬إذا ثبت‪ ،‬أثناء إجراء الختبارات‪ ،‬ارتكاب غش أو محاولة غش أو مشاركة فأيه يمنع المترشح أو‬
‫المترشحون الجانون من مواصلة المتحان‪ ،‬بقرار من رئيس مركز المتحان‪ ،‬الذي يحرر تقريرا فأي هذا الشأن‬
‫ويحيله إلى مدير الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات‪.‬‬
‫تحدد كيفيات تطبيق هذه المادة عن طريق منشور‪.‬‬
‫المادة ‪ : 18‬إذا ثبت الغش أثناء تصحيح أوراق الختبارات‪ ،‬يقوم رئيس مركز التصحيح‪ ،‬بعد التحري العميق‬
‫واستشارة الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات‪ ،‬بإرسال الملف المتعلق بحيثيات القضية إلى لجنة المداولة‬
‫التي تبث فأي الحالة أو الحالت المعروضة عليها قبل المداولت والعلن عن النتائج‪.‬‬
‫المادة ‪ : 19‬يمنع المترشحون الذين ارتكبوا غشا من المشاركة فأي المتحان لمدة‪:‬‬
‫ثلث )‪ (03‬إلى خمس )‪ (05‬سنوات بالنسبة للمترشحين النظاميين‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫وعشر )‪ (10‬سنوات بالنسبة للمترشحين الحراء‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المادة ‪ : 21‬يجري تصحيح أوراق المتحان ومختلف العمليات المرتبطة به فأي إغفال تام‪.‬‬
‫المادة ‪ : 22‬يطبق التصحيح المزدوج بصفة تلقائية على جميع الختبارات‪ .‬تتراوحا النقطة الممنوحة لكل ورقة‬
‫امتحان من ‪ 0‬إلى ‪ 20‬وفأق سلم تصحيح يحدد مسبقا‪ .‬يجرىَ تصحيح ثالث إذا تجاوز الفارق بين العلمتين‬
‫الممنوحتين إثر التصحيحين الولين الحد الذي يحدده الوزير المكلف بالتربية الوطنية‪.‬‬
‫تنتج العلمة النهائية عن ‪:‬‬
‫‪ -‬معدل العلمتين الممنوحتين إثر التصحيح الول و الثاني إذا لم يتجاوز الفارق الحد المحدد‪،‬‬
‫‪ -‬معدل العلمتين الكثر تقاربا‪ ،‬فأي حالة إجراء تصحيح ثالث‪.‬‬
‫المادة ‪ : 23‬يعلن رئيس مركز التصحيح عن النتائج بعد مراقبة مسبقة للمحاضر من طرف لجان المداولت‬
‫المتكونة من ‪:‬‬
‫مفتش التربية والتعليم الساسي‪ ،‬رئيسا‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫أستاذ مصحح عن كل مادة‪ ،‬عضوا‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المادة ‪ : 24‬يعد ناجحا كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق ‪.10/20‬‬
‫المادة ‪ : 25‬تمنح لجان المداولت المترشحين المقبولين التقديرات التالية‪:‬‬
‫‪ -‬ممتاز ‪ :‬عندما يساوي أو يفوق المعدل العام ‪ 18‬من ‪،20‬‬
‫‪ -‬جيد جدا ‪ :‬عندما يساوي أو يفوق المعدل العام ‪ 16‬من ‪ 20‬ويقل عن ‪ 18‬من ‪،20‬‬
‫‪ -‬جيد ‪ :‬عندما يساوي أو يفوق المعدل العام ‪ 14‬من ‪ 20‬ويقل عن ‪ 16‬من ‪،20‬‬

‫‪32‬‬
‫‪ -‬قريب من الجيد ‪ :‬عندما يساوي أو يفوق المعدل العام ‪ 12‬من ‪ 20‬ويقل عن ‪ 14‬من ‪،20‬‬
‫‪ -‬مقبول ‪ :‬عندما يساوي أو يفوق المعدل العام ‪ 10‬من ‪ 20‬ويقل عن ‪ 12‬من ‪.20‬‬
‫المادة ‪ : 26‬ل يقبل أي طعن فأيما يخص مراجعة تصحيح أوراق المتحان‪.‬‬
‫المادة ‪ : 27‬يسلم مدير التربية شهادة نجاحا فأي امتحان شهادة التعليم المتوسط لكل مترشح ناجح‪.‬‬
‫الفصل التاسع‪ :‬توجيه تلميذ السنة الرابعة)العلقة بالثانوية(‬
‫وزارة التربيـة الوطنيـة‬
‫الجزائر في ‪16/02/2008‬‬ ‫مديرية التقويم والتوجيه والتصال‬
‫رقم ‪6.0.0/08./49 :‬‬

‫الموضوع ‪ :‬توجيه تلميذ السنة الرابعة إلى الجذعين المشتركين للسنة الولى من التعليم الثانوي العام و‬
‫التكنولوجي‪،‬‬
‫المراجع ‪- :‬القرار الوزاري‪ 16/05/‬المؤرخ فأي ‪ 16‬ماي ‪،2005‬‬
‫‪-‬المنشور رقم ‪ 273/6.0.0/02‬المؤرخ فأي ‪ 07‬ديسمبر ‪2002‬‬
‫‪-‬المنشور رقم ‪ 149/6.0.0/07‬المؤرخ فأي ‪ 30‬جوان ‪.2007‬‬
‫يحتل التوجيه المدرسي مكانة مميزة فأي إصلحا المنظومة التربوية ويحظى بعناية خاصة من طرف‬
‫مسيري النظام التربوي بهدف تحقيق التوافأق بين رغبات التلميذ ونتائجهم الدراسية ومستلزمات المسارات‬
‫التعليمية و التكوينية لمرحلة التعليم ما بعد اللزامي من جهة‪ ،‬ومتطلبات التنمية القتصادية والجتماعية‪ ،‬من‬
‫جهة أخرىَ‪.‬‬
‫لذا الغرض‪ ،‬يهدف هذا المنشور إلى تحديد الترتيبات الواجب اعتمادها فأي توجيه تلميذ السنة الرابعة‬
‫متوسط المنتقلين إلى التعليم ما بعد اللزامي الراغبين فأي اللتحاق بأحد الجذعين المشتركين للسنة الولى من‬
‫التعليم الثانوي العام والتكنولوجي‪.‬‬
‫تتناول هذه الترتيبات الجوانب التالية ‪:‬‬
‫‪ -1‬العـلم ‪:‬‬
‫إن إعلم التلميذ وأوليائهم بالهيكلة الجديدة لمرحلة التعليم ما بعد اللزامي وبآليات التوجيه يساعد على ‪:‬‬
‫‪ ‬تعريفهم بالمستلزمات البيداغوجية لمختلف مساراتها‪،‬‬
‫‪ ‬إدراك قدراتهم الحقيقية‪،‬‬

‫‪ ‬ممارسة اختيار موضوعي بعيد عن التصورات الجتماعية والعتبارات الذاتية للتوجيه‪.‬‬

‫‪33‬‬
‫يشرعا فأي هذا النشاط العلمي خلل السنة الثالثة متوسط‪ ،‬لمنح التلميذ إمكانية بلورة اختيار ناضج قائم‬
‫على المعرفأة والوعي بقدراته بالنظر إلى المسارات التعليمية ومستلزماتها‪.‬‬
‫لذا‪ ،‬فأإن تنصيب خلية مرافأقة التلميذ المدرج ضمن مشروعا المؤسسة وتفعيل كل العناصر التي تساهم فأي‬
‫مساعدة التلميذ فأي بناء مشروعه الشخصي عوامل مدعمة ومكملة لحكام المنشور رقم ‪ 273‬الخاص بدراسة‬
‫رغبات التلميذ‪ ،‬المذكور فأي المرجع أعله‪.‬‬
‫‪ -2‬بطاقـة الرغبـات ‪:‬‬
‫إن التعبير عن الرغبة خطوة حاسمة يخطوها التلميذ فأي مساره التعلمي المعد لمساره المهني المستقبلي‪.‬‬
‫لذا لبد من تحسيسه بأهميتها وحمله على التعامل معها بمساعدة أوليائه بكل ما تقتضيه من جدية ومسؤولية‪.‬‬
‫توضع البطاقة فأي متناول التلميذ وتمل من طرفأهم‪ ،‬بالتشاور مع أوليائهم‪ ،‬خلل الفصل الثالث من السنة‬
‫الثالثة متوسط‪ ،‬ليشكل هذا التعبير الولي عن الرغبة أرضية ينطلق منها إرشاد التلميذ ومرافأقته فأي بناء مشروعه‬
‫الشخصي وفأق أحكام المنشور رقم ‪ 273‬المذكور أعله‪.‬‬
‫مجموعتا التوجيـه ‪:‬‬
‫تتكون مجموعتا التوجيه إلى الجذعين المشتركين للسنة الولى من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي‪،‬‬
‫من المواد التالية مرفأقة بمعاملت كالتالي‪:‬‬
‫الجذع المشترك علوم وتكنولوجيا‬ ‫الجذع المشترك آداب‬
‫المعاملت‬ ‫المـواد‬ ‫المعاملت‬ ‫المـواد‬
‫‪4‬‬ ‫الرياضيات‬ ‫‪5‬‬ ‫اللغة العربية وآدابها‬
‫‪4‬‬ ‫العلوم الفيزيائية‬ ‫‪4‬‬ ‫اللغة الجنبية الولى‬
‫والتكنولوجيا‬
‫‪4‬‬ ‫علوم الطبيعة والحياة‬ ‫‪3‬‬ ‫اللغة الجنبية الثانية‬
‫‪2‬‬ ‫اللغة العربية وآدابها‬ ‫‪2‬‬ ‫التاريخ و الجغرافأيا‬
‫‪14‬‬ ‫المجمـوع‬ ‫‪14‬‬ ‫المجمـوع‬

‫حساب معدل المواد المشكلة لمجموعتي التوجيه ‪:‬‬
‫تتألف مرحلة التعليم المتوسط من ثلثة )‪ (3‬أطوار تشكل فأيها السنتان الثانية و الثالثة منه طور تدعيم‬
‫المكتسبات وترسيخها‪ ،‬وباعتبار السنة الثالثة إدماجية لمكتسبات السنة الثانية منه فأإن حساب معدل كل مادة من‬
‫المواد المؤلفة لمجموعتي التوجيه يكون باعتماد النتائج المحصل عليها فأي المادة خلل السنتين الثالثة والرابعة‬
‫متوسط‪ ،‬كالتي ‪:‬‬
‫* النقطة الولى )ن ‪ : (1‬معدل المادة فأي السنة الثالثة )‪ (3‬متوسط‪،‬‬
‫* النقطة الثانية )ن ‪ : (2‬معدل المادة فأي السنة الرابعة )‪ (4‬متوسط‪ ،‬بفصولها الثلثة‪.‬‬
‫ويتم حسابه كالتالي ‪:‬‬

‫‪34‬‬
‫‪ ‬ن ‪   1‬ن‪ 2 x 2‬‬
‫معدل المادة =‬
‫‪3‬‬

‫أما حساب معدل التلميذ فأي كل مجموعة من مجموعتي التوجيه فأيتم باعتماد المعاملت المسندة للمواد المشكلة‬
‫لكل منهما كما هو مبين أعله‪.‬‬
‫‪ -3‬إجراءات عملية التوجيه ‪:‬‬
‫يجب أن يمارس التوجيه المدرسي والمهني ضمن رؤية ذات طابع شمولي للوصول به إلى تحقيق‬
‫التوافأق والنسجام بين مستلزمات مختلف شعب التعليم الثانوي العام والتكنولوجي‪ ،‬ونتائج التلميذ‪ ،‬ورغباته‪.‬‬
‫وللتمكن من التوفأيق بين هذه العناصر‪ ،‬آراء وملحظات الساتذة ومستشار التوجيه المدرسي‬
‫والمستلزمات البيداغوجية للجذعا المشترك المرغوب فأيه‪ ،‬يشترط أن تكون العملية قد هيئ لها خلل السنة الثالثة‬
‫من التعليم المتوسط بمساهمة كل المعنيين بهذا الفعل التربوي‪.‬‬
‫وعليه يعتمد فأي توجيه التلميذ إلى كل من الجذعين المشتركين للسنة الولى من التعليم الثانوي العام‬
‫والتكنولوجي‪ ،‬على ترتيبهم وفأق‬
‫رغبتهم الولى لتلبية ما أمكن منها فأي حدود الماكن البيداغوجية المتوفأرة فأي مؤسسة الستقبال‪.‬‬

‫نتائج التلميذ )ة( حسب مجموعات التوجيه‬

‫الجـذع المشترك‬ ‫الجذ‬ ‫الجـذع المشترك أداب‬ ‫الجذع‬
‫المعدل المعامل‬ ‫الحاصل ‪ 1‬الحاصل ‪2‬المعدل‬ ‫المعدل ‪ 2‬المعامل‬ ‫المعدل ‪1‬‬
‫ع‬ ‫المواد‬
‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬
‫المواد‬

‫‪35‬‬
‫المعدل ‪ = 2‬التوجيه النهائي‬ ‫المعدل ‪ = 1‬التوجيه المسبق‬

‫خلصة المتابعة التي قام بها مستشار التوجيه‬

‫‪ -‬الختبارات النفسية ‪....................................................:‬‬
‫‪...........................................................................‬‬
‫‪ -‬استبيانات الميول والهتمامات ‪.........................................:‬‬
‫‪...........................................................................‬‬
‫‪ -‬المحاورات ‪...........................................................:‬‬
‫‪...........................................................................‬‬
‫‪ -‬الملحظات المستخلصة ‪...............................................:‬‬
‫‪...........................................................................‬‬

‫القرار النهائي لمجلس القبول والتوجيه‬

‫مقبول )ة( فأي السنة الولى ثانوي جذعا مشترك ‪..........................:‬‬
‫مؤسسة لستقبال ‪ :‬ثانوية‪..................................................‬‬

‫التاريخ‬ ‫يعيد )تعيد( السنة الرابعة متوسط‬

‫ختم وإمضاء مدير المؤسسة‬ ‫يوجه )توجه( إلى التعليم المهني‬

‫يوجه )توجه( إلى التكوين المهني‬
‫اقتراحـات التوجيـه‬
‫نهاية مجلـس القسـم‬
‫الدراسة‬ ‫مستشار التوجيه‬

‫‪36‬‬
‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬
‫وزارة التربية الوطنية‬
‫معدل السنة ‪ 4‬متوسط‪.......‬‬ ‫بطاقة المتابعة والتوجيه‬
‫معدل س‪.‬ت‪.‬م‪..............‬‬ ‫إلى السنة الولى ثانوي‬
‫معدل القبول‪................‬‬ ‫‪20.../20....‬‬
‫مديرية التربية لولية‬
‫السنة الرابعة متوسطالترتيب حسب الرغبة الولى‬ ‫‪.....................‬‬
‫فأي التوجيه النهائي‬

‫القسم المعقاد‬ ‫المؤسسة‪ .......................‬القسم‪.....................‬‬
‫معلومات عن التلميذ )ة(‬

‫تاريخ الميلد‬ ‫بالحروف اللتينية ‪.................:‬‬‫اللقب والسم ‪.........................:‬‬
‫مهنة الم ‪..........................:‬‬
‫مهنة الب ‪............................:‬‬
‫الرتبة فأي العائلة ‪:‬‬ ‫إناث ‪:‬‬ ‫ذكور ‪:‬‬ ‫عدد الخوة ‪:‬‬
‫العائق الجسدي )إن وجد( ‪............................................................‬‬
‫الحالة الصحية ‪ ...........................................................:‬ارفأق الملف الطبي‪.‬‬

‫نتائج التلميذ )ة( فأي السنة الثالثة متوسط‬
‫موسيقى‬ ‫رسم‬ ‫ت‪.‬إسلمية‬ ‫ت‪.‬مدنية‬ ‫انجليزية‬ ‫ل‪.‬فأرنسية‬ ‫ت‪.‬ج‬ ‫ل‪.‬عربية‬ ‫عا‪.‬طبيعية‬ ‫تكنو‬ ‫رياضيات‬ ‫المواد‬

‫المعدل‬
‫السنوي‬

‫رغبقات التلميققذ )ة(‬

‫الرتبقة‬ ‫مسقار مهنقي‬ ‫الرتبقة‬ ‫الجقذعا المشترك‬
‫تعليقم مهنقي‬ ‫علوم وتكنولوجيا‬
‫تكوين مهنقي‬ ‫آداب‬

‫نتائج التلميذ)ة( فأي السنة الرابعة متوسط‬

‫ت‪.‬بدنية‬ ‫موسيقى‬ ‫رسم‬ ‫ت‪.‬إسلمية‬ ‫ت‪.‬مدنية‬ ‫اتجليزية‬ ‫ل‪.‬فأرنسية‬ ‫ت‪.‬ج‬ ‫ل‪.‬عربية‬ ‫عا‪.‬طبيعية‬ ‫تكنو‬ ‫رياضيات‬ ‫المواد‬
‫فأصل‬
‫‪1‬‬

‫‪37‬‬
‫فأصل‬
‫‪2‬‬
‫فأصل‬
‫‪3‬‬
‫ش‪.‬ت‬

‫‪38‬‬
‫الباب الرابع‪ :‬تنظيم المدرسة هيكليا وبشريا‬
‫الفصل الول‪ :‬المجــالــس‬
‫‪ -1‬مجلس التربية والتسيير )في المدرسة الساسية( ‪:‬‬
‫ينشأ فأي كل مدرسة أساسية مجلس التربية والتسيير يساعد مدير المدرسة فأي تأدية مهامه‪.‬‬
‫* مهامـه ‪ :‬يبث المجلس فأي ‪:‬‬
‫‪ -‬مشروعا ميزانية المؤسسة‪.‬‬
‫‪ -‬الحساب المالي لتسيير المؤسسة‪.‬‬
‫‪ -‬إبرام الصفقات والعقود فأي إطار التنظيم الجاري به العمل‪.‬‬
‫‪ -‬مشاريع توسيع المؤسسة وترميمها وتجهيزها‪.‬‬
‫‪ -‬المسائل القضائية وتسوية الخلفأات المرتبطة بالحياة داخل المؤسسة‪.‬‬
‫‪ -‬يبدي رأيه فأي التنظيم العام للمؤسسة ويقدم اقتراحات فأي تحسين ظروف العمل‪.‬‬
‫‪ -‬وضع المشروعا التربوي للمؤسسة‪.‬‬
‫‪ -‬يقيم ظروف التمدرس والنتائج المتعلقة بالدراسة‪.‬‬
‫‪ -‬ينشط أعمال المجموعة التربوية‪.‬‬
‫* تأليفـه ‪ :‬يتألف من أعضاء شرعيين وأعضاء منتخبين‪.‬‬
‫* العضاء الشرعيون هم ‪:‬‬
‫‪ -‬المدير بصفته رئيسا‪.‬‬
‫‪ -‬المقتصد‪.‬‬
‫‪ -‬المستشار للتربية‪.‬‬
‫‪ -‬مديرو المدارس الملحقة فأي حالة وجودها‪.‬‬
‫* العضاء المنتخبون هم ‪:‬‬
‫‪ -‬ثلثة )‪ (3‬ممثلين عن هيئة التدريس )المعلمون والساتذة(‪.‬‬
‫‪ -‬ثلثة )‪ (3‬ممثلين عن موظفي الحراسة والموظفين الداريين وأعوان الخدمات‪.‬‬
‫‪ -‬ثلثة )‪ (3‬ممثلين عن جمعية أولياء التلميذ‪.‬‬
‫يوزعا الممثلون الثلثة عن الموظفين غير المدرسين بين السلك التي ينتمون إليها كالتالي‪:‬‬
‫ممثل واحد عن الموظفين الداريين‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪39‬‬
‫ممثل واحد عن مساعدي التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل واحد عن أعوان الخدمات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫* سيــره ‪:‬‬
‫يجتمع مجلس التربية و التسيير فأي دورات عادية ثلث )‪ (3‬مرات على القل فأي السنة )واحدة منها فأي بداية‬
‫السنة الدراسية( باستدعاء من رئيسه‪.‬‬
‫يمكن أن يجتمع فأي دورة غير عادية بناء على استدعاء من رئيسه أو بطلب من الغلبية البسيطة لعضائه‪.‬‬
‫يرسل رئيس المجلس الستدعاءات وجدول العمال إلى أعضاء المجلس عشرة )‪ (10‬أيام على القل قبل‬
‫التاريخ المحدد للجتماعا‪.‬‬
‫ل يجتمع المجلس إذا لم يكتمل النصاب وإل يستدعى مرة ثانية فأي ظرف أسبوعا‪ .‬تتخذ القرارات بأغلبية‬
‫أصوات الحاضرين ويرجح صوت الرئيس فأي حالة تعادل الصوات‪.‬‬
‫تسجل مداولت مجلس التربية و التسيير فأي محاضر و تدون فأي سجل خاص‪.‬‬
‫ل تكون قرارات مجلس التربية و التسيير نافأذة إل بعد مصادقة السلطة السلمية عليها‪.‬‬
‫‪ -2‬مجلس التنسيق الداري )في مؤسسات التعليم الساسي والثانوي والتكوين( ‪:‬‬
‫ينشأ فأي كل مدرسة أساسية ومدرسة ثانوية ومتقن ومعهد تكنولوجي للتربية مجلس للتنسيق الداري يساعد المدير‬
‫فأي التسيير اليومي للمؤسسة‪.‬‬
‫* مهامـه ‪:‬‬
‫‪ -‬تظافأر جهود جميع أعضاء الجماعة التربوية‪.‬‬
‫‪ -‬التعاون المتين و التنسيق الفعال بين مختلف المصالح‪.‬‬
‫‪ -‬ضبط برنامج جميع النشاطات وتقييمها بعد إنجازها‪.‬‬
‫بالنسبة للمدرسة الساسية يضم هذا المجلس ‪:‬‬
‫المديقر‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المستشار للتربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المقتصد ومديري الملحقات فأي حالة وجودها‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫* سيـره ‪:‬‬
‫يجتمع مجلس التنسيق الداري مرة على القل فأي السبوعا‪.‬‬
‫‪ -‬يحرر محضر للجلسة بعد كل اجتماعا وتدون المحاضر فأي سجل خاص يؤشر ويوقع عليه مدير المؤسسة‪.‬‬

‫‪40‬‬
‫‪ -3‬مجلس التعليم )في المدرسة الساسية ومؤسسة التعليم الثانوي( ‪:‬‬
‫ينشأ فأي كل مدرسة أساسية و مدرسة ثانوية ومتقن مجلس التعليم‪.‬‬
‫* صلحياتـه ‪:‬‬
‫‪ -‬التشاور بين أساتذة المادة الواحدة والمواد المتقاربة‪.‬‬
‫‪ -‬تحليل المواقيت و البرامج و التعليمات التربوية‪.‬‬
‫‪ -‬دراسة الوسائل الضرورية من أجل التنسيق الحسن للتعليم فأي القسام المتوازية و المتابعة‪.‬‬
‫‪ -‬التحسب من أجل توزيع جيد لعمل التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬العمل على تناسق المناهج التربوية واختيار الوسائل المادية‪.‬‬
‫‪ -‬كيفية استعمال العتمادات المالية المخصصة للوسائل التربوية‪.‬‬
‫‪ -‬تقديم جميع القتراحات الخاصة بالمسائل المرتبطة بتعليم مادة من المواد‪.‬‬
‫* تأليفـه ‪:‬‬
‫‪ -‬مدير المؤسسة بصفته رئيسا‪.‬‬
‫‪ -‬المقتصقد‪.‬‬
‫‪ -‬المستشارون للتربية )فأي المدرسة الساسية(‪.‬‬
‫‪ -‬جميع أساتذة المادة الواحدة‪.‬‬
‫ملحظـات ‪:‬‬
‫أ‪ -‬يرأس مجلس التعليم فأي حالة غياب المدير الستاذ المسؤول على المادة فأي التعليم الساسي أو نائب المدير‬
‫للدراسات فأي التعليم الثانوي‪.‬‬
‫ب‪ -‬إذا كان عدد مناصب التعليم فأي المادة أقل من خمسة )‪ (5‬مناصب فأإنه يمكن القيام بضدم مواد التعليم‬
‫المتقاربة كالتالي ‪:‬‬
‫‪ -1‬لغة وأدب وفألسفة وعلوم إسلمية‪.‬‬
‫‪ -2‬فألسفة وعلوم إسلمية‪.‬‬
‫‪ -3‬لغات أجنبية‪.‬‬
‫‪ -4‬رياضيات وعلوم فأيزيائية‪.‬‬
‫‪ -5‬علوم طبيعية وعلوم إجتماعية‪.‬‬

‫‪41‬‬
‫‪ -6‬هندسة ميكانيكية وهندسة كهربائية وهندسة مدنية وهندسة كيميائية‪.‬‬
‫‪ -7‬تقنيات التسيير وتقنيات المحاسبة‪.‬‬
‫‪ -8‬تربية بدنية ورياضية وتنشيط ثقافأي‪.‬‬
‫* سيـره ‪:‬‬
‫ينعقد مجلس التعليم مرتين )‪ (2‬على القل فأي السنة‪ .‬فأي بداية السنة الدراسية وفأي نهايتها‪ .‬يمكن للمدير عند‬
‫القتضاء أن يبادر باجتماعا غير عاد لمجلس التعليم وهذا فأي مادة واحدة أو فأي عدة مواد معينة‪.‬‬
‫‪ -4‬مجلس القسم )في المدرسة الساسية ومؤسسات التعليم الثانوي(‪:‬‬
‫ينشأ لكل قسم تربوي فأي المدارس الساسية ومؤسسات التعليم الثانوي مجلس قسم‪.‬‬
‫* مهامـه ‪:‬‬
‫‪ -‬دراسة كل المسائل التي لها علقة بالحياة فأي القسم‪.‬‬
‫‪ -‬التشاور بين الساتذة حول تنسيق نشاطاتهم وكيفية تقييم عمل التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬القيام بالحصيلة الجمالية للقسم وتقدير نتائج كل تلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬يمنح مجلس القسم مكافأآت )التسجيل على لوحة الشرف والتشجيعات والتهاني(‪.‬‬
‫‪ -‬يقرر عقوبات )النذار أو التوبيخ( وفأقا لطبيعة كل واحدة من المؤسسات‪.‬‬
‫يتألف مجلس القسم من ‪:‬‬
‫مدير المؤسسة بصفته رئيسا‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أساتذة القسم‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مستشار التوجيه المدرسي والمهني للقطاعا‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫* سيـره ‪:‬‬
‫يجتمع مجلس القسم أربع )‪ (4‬مرات على القل فأي السنة )الجتماعا الول فأي بداية السنة الدراسية واجتماعا فأي‬
‫نهاية كل فأصل دراسي(‪.‬‬
‫يخصص الجتماعا الول للعمال التية ‪:‬‬
‫إفأادة الساتذة بالتعليمات والتوجيهات الرسمية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫توزيع عمل التلميذ ومدىَ التقدم فأي تنفيذها‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سلوك التلميذ خلل السنة المنصرمة ومستواهم‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تخصص أعمال مجلس القسم فأي الجتماعين الثاني و الثالث ‪:‬‬

‫‪42‬‬
‫لتحليل الظروف التي تطبق فأيها البرامج الرسمية والجراءات الممكن اتخاذها لمعالجة النقائص‬ ‫‪-‬‬
‫الملحوظة‪.‬‬
‫لتقييم نتائج كل تلميذ وتقديرها‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫للملحظات المدونة على الكشوف الفصلية والدفأاتر المدرسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تخصص أعمال مجلس القسم فأي اجتماعا نهاية الفصل الثالث لنفس العمال المذكورة أعله وكذلك للقرار‬
‫المتعلق بمصير كل تلميذ من حيث مواصلة الدراسة أو عدم مواصلتها )القبول فأي القسم العلى أو تكرار السنة أو‬
‫التوجيه أو القصاء(‪.‬‬
‫تسجل مداولت مجلس القسم والقرارات فأي محاضر تددون فأي سجل خاص يعتمد مرجعا رسميا‪.‬‬
‫تخضع مداولت مجلس القسم للسدر المهني‪.‬‬
‫يمكن أن يكلف نائب المدير للدراسات أو الستاذ الرئيسي للقسم برئاسة بعض مجالس القسام عند‬
‫الضرورة )عدد كبير من القسام أو فأي حالة مانع(‪.‬‬
‫تبلغ رزنامة اجتماعات مجالس القسام إلى أعضائها فأي أقصاه أسبوعين قبل الجتماعا‪.‬‬
‫‪ -5‬مجلس التأديب )في المدارس الساسية ومؤسسات التعليم الثانوي( ‪:‬‬
‫ينشأ فأي كل مدرسة أساسية و ثانوية ومتقن مجلس التأديب‪.‬‬
‫* مهامـه ‪ :‬يتولى مجلس التأديب المهام التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬المشاركة فأي النشطة التي ترمي إلى ازدهار المجموعة التربوية‪.‬‬
‫‪ -‬تسليم المكافأآت للتلميذ الذين تفوقوا بسلوكهم وأعمالهم‪.‬‬
‫‪ -‬البث فأي المخالفات التي يرتكبها التلميذ عند إخللهم بالنظام الداخلي للمؤسسة‪.‬‬
‫* تشكيلـه ‪ :‬يتشكل مجلس التأديب من ‪:‬‬
‫‪ -‬مدير المدرسة بصفته رئيسا‪.‬‬
‫‪ -‬العضاء الشرعيين من مجلس التربية والتسيير فأي المدرسة الساسية‪.‬‬
‫‪ -‬العضاء المنتخبين الذين يمثلون هيئة التدريس وممثلي جمعيات أولياء التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬الستاذ الرئيسي لقسم التلميذ المعني‪ ،‬بصفة استشارية‪.‬‬
‫* سيـره ‪:‬‬
‫يجتمع المجلس كلما اقتضته الضرورة للبت فأي المخالفات التي قد تسجل على التلميذ الذين يمثلون أمامه‪.‬‬
‫يجتمع أيضا فأي نهاية كل فأصل قصد الطلعا على الحالة المعنوية للمؤسسة‪.‬‬

‫‪43‬‬
‫يعقد مجلس التأديب باستدعاء من رئيسه أو بطلب من الغلبية البسيطة من أعضائه وترسل الستدعاءات قبل‬
‫الجتماعا بثلثة )‪ (3‬أيام على القل‪.‬‬
‫يتعين على مدير المؤسسة تمكين أعضاء مجلس التأديب من الطلعا على ملف القضية‪ .‬يمكن للتلميذ أن يستعين‬
‫بمدافأع يختاره من بين التلميذ أو الموظفين فأي المؤسسة تكون اجتماعات مجلس التأديب غير علنية‪.‬‬
‫يلتزم أعضاء المجلس بقواعد السدر المهني و يمكن أن يؤدي الخلل بهذا الواجب إلى إصدار عقوبات فأي حق‬
‫المخالفين به‪.‬‬
‫تتخذ القرارات فأي مجلس التأديب بأغلبية أصوات العضاء الحاضرين ويرجح صوت الرئيس فأي حالة تعادل‬
‫الصوات‪.‬‬
‫تسجل مداولت مجلس التأديب فأي محاضر تدون فأي سجل خاص‪.‬‬
‫ترسل نسخة من المحضر إلى السلطة السلمية‪.‬‬
‫يشعر المدير الولي الشرعي للتلميذ بقرار مجلس التأديب‪.‬‬
‫* تصنيف العقوبـات ‪:‬‬
‫تصنف العقوبات حسب خطورة المخالفة المرتكبة إلى ثلث )‪ (3‬درجات ‪:‬‬
‫‪ -1‬عقوبات من الدرجة الولى ‪) :‬يمكن للمدير أن يتخذها بدون استشارة مجلس التأديب( وهي ‪:‬‬
‫‪ -‬النذار المكتوب‪.‬‬
‫‪ -‬التوبيقخ‪.‬‬
‫‪ -2‬عقوبات من الدرجة الثانية ‪:‬‬
‫‪ -‬القصاء المؤقت من يوم واحد إلى ثلثة )‪ (3‬أيام‪.‬‬
‫‪ -‬القصاء المؤقت من أربعة )‪ (4‬أيام إلى ثمانية )‪ (8‬أيام‪.‬‬
‫‪ -3‬عقوبات من الدرجة الثالثة ‪:‬‬
‫‪ -‬القصاء من النظام الداخلي‪.‬‬
‫‪ -‬القصاء من المؤسسة مع اقتراحا التحويل إلى مؤسسة أخرىَ أو بدونه‪.‬‬
‫ملحظـة ‪:‬‬
‫ل يمكن إقصاء تلميذ بصفة نهائية قبل أن يبلغ عمرة ستة عشرة )‪ (16‬سنة كاملة‪.‬‬
‫يمكن الطعن فأي القرارات التي تتضمن عقوبات من الدرجة الثالثة أمام لجنة الطعن التي تعقد على مستوىَ مديرية‬
‫التربية للولية‪.‬‬

‫‪44‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬سجـلت المدرســــة‬
‫‪ -I‬على مستوى إدارة مدير المؤسسة ‪:‬‬
‫‪ -‬كتاب السجل اليومي لدخول وخروج التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬سجل اجتماعات مجالس القسام‪.‬‬
‫‪ -‬سجل اجتماعات مجالس التعليم‪.‬‬
‫‪ -‬سجل اجتماعات مجالس التربية و التسيير‪.‬‬
‫‪ -‬سجل اجتماعا مجلس التأديب‪.‬‬
‫‪ -‬سجل محاضر تنصيب الموظفين‪.‬‬

‫‪ -II‬على مستوى مستشار التربية ‪:‬‬
‫سجل معدود التلميذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل غياب التلميذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل نقط الختبارات والواجبات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل دفأتر النصوص‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل العقوبات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل المكتبة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سجل الصحة المدرسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫كناش بطاقات الدخول والخروج‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬الموظف في التعليم‬
‫شروط التوظيـف‪:‬‬
‫‪ -‬يخضع التوظيف إلى مبدأ المساواة فأي اللتحاق بالوظائف العمومية‪.‬‬
‫‪ -‬ل يمكن أن يوظف أيا كان فأي وظيفة عمومية ما لم تتوفأر فأيه الشروط التية‪:‬‬
‫‪ -‬أن يكون جزائري الجنسية‪،‬‬
‫‪ -‬أن يكون متمتعا بحقوقه المدنية‪،‬‬
‫‪ -‬أن ل تحمل شهادة سوابقه القضائية ملحظات تتنافأى وممارسة الوظيفة المراد اللتحاق بها‪.‬‬
‫‪ -‬أن يكون فأي وضعية قانونية تجاه الخدمة الوطنية‪.‬‬

‫‪45‬‬
‫‪ -‬أن تتوفأر فأيه شروط السن والقدرة البدنية والذهنية وكذا المؤهلت المطلوبة لللتحاق بالوظيفة المراد‬
‫اللتحاق بها‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن الدارة‪ ،‬عند القتضاء‪ ،‬تنظيم الفحص الطبي للتوظيف فأي بعض أسلك الموظفين‪.‬‬
‫‪ -‬تحدد السن الدنيا لللتحاق بوظيفة عمومية بثماني عشرة )‪ (18‬سنة كاملة‪.‬‬
‫‪ -‬يتم اللتحاق بالوظائف العمومية عن طريق ‪:‬‬
‫‪ -‬المسابقة على أساس الختبارات‪،‬‬
‫‪ -‬المسابقة على أساس الشهادات بالنسبة لبعض أسلك الموظفين‪.‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬ضمانات‪ ،‬حقوق و واجبات الموظف‬
‫الضمانات وحقوق الموظف ‪:‬‬
‫أمر رقم ‪ 06/03‬المؤرخ فأي ‪ 15‬جويلية ‪ 2006‬المتضمن القانون الساسي العام للوظيفة العمومية‪.‬‬
‫‪ -‬حرية الرأي مضمونة للموظف فأي حدود احترام واجب التحفظ المفروض عليه‪.‬‬
‫‪ -‬ل يجوز التمييز بين الموظفين بسبب آرائهم أو جنسهم أو أصلهم أو بسبب أي ظرف من ظروفأهم الشخصية أو‬
‫الجتماعية‪.‬‬
‫‪ -‬ل يمكن أن يترتب على النتماء إلى تنظيم نقابي أو جمعية أي تأثير على الحياة المهنية للموظف‪.‬‬
‫مع مراعاة حالت المنع المنصوص عليها فأي التشريع المعمول به‪ ،‬ل يمكن بأي حال أن يؤثر انتماء أو عدم‬
‫إنتماء الموظف إلى حزب سياسي على حياته المهنية‪.‬‬
‫‪ -‬ل يمكن بأية حال أن تتأثر الحياة المهنية للموظف المترشح إلى عهدة انتخابية سياسية أو نقابية‪ ،‬بالراء التي‬
‫يعبر عنها قبل أو أثناء تلك العهدة‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الدولة حماية الموظف مما قد يتعرض له من تهديد أو إهانة أو شتم أو قذف أو اعتداء‪ ،‬من أي‬
‫طبيعة كانت‪ ،‬أثناء ممارسة وظيفته أو بمناسبتها‪ ،‬ويجب عليها ضمان تعويض لفائدته عن الضرر الذي قد يلحق به‪.‬‬
‫و تحل الدولة فأي هذه الظروف محل الموظف للحصول على التعويض من مرتكب تلك الفأعال‪.‬‬
‫كما تملك الدولة‪ ،‬لنفس الغرض‪ ،‬حق القيام برفأع دعوىَ مباشرة أمام القضاء عن طريق التأسيس كطرف مدني‬
‫أمام الجهة القضائية المختصة‪.‬‬
‫‪ -‬إذا تعرض الموظف لمتابعة قضائية من الغير‪ ،‬بسبب خطأ فأي الخدمة‪ ،‬ويجب على المؤسسة أو الدارة‬
‫العمومية التي ينتمي إليها أن تحميه من العقوبات المدنية التي تسلط عليه ما لم ينسب إلى هذا الموظف خطأ شخصي‬
‫يعتبر منفصل عن المهام الموكلة له‪.‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق‪ ،‬بعد أداء الخدمة‪ ،‬فأي راتب‪.‬‬
‫‪46‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق فأي الحماية الجتماعية والتقاعد فأي إطار التشريع المعمول به‪.‬‬
‫‪ -‬يستفيد الموظف من الخدمات الجتماعية فأي إطار التشريع المعمول به‪.‬‬
‫‪ -‬يمارس الموظف الحق النقابي فأي إطار التشريع المعمول به‪.‬‬
‫‪ -‬يمارس الموظف حق الضراب فأي إطار التشريع والتنظيم المعمول بهما‪.‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق فأي ممارسة مهامه فأي ظروف عمل تضمن له الكرامة والصحة والسلمة البدنية والمعنوية‪.‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق فأي التكوين وتحسين المستوىَ والترقية فأي الرتبة خلل حياته المهنية‪.‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق فأي الراحة والعطلة القانونية‪.‬‬
‫واجبـات الموظـف ‪:‬‬
‫واجبات خاصة بسلك التعليم ‪:‬‬
‫يتعين على الموظفين التابعين لوزارة التربية الوطنية المشاركة فأي تنظيم المتحانات والمسابقات و تصحيحها‬
‫ولجانها وكذلك عمليات التكوين و تحسين المستوىَ وتجديد المعلومات التي تنظمها الوزارة والمصالح المدرسية‬
‫الولئية‪.‬‬
‫يتعين على الموظفين المدرسين إعداد دروسهم علوة على القيام بالمدة السبوعية المحددة بموجب النصوص‬
‫التنظيمية بالنسبة لكل نمط كما يتعين عليهم أن يشاركوا فأي الجتماعات والمجالس المختلفة‪.‬‬
‫يتعين على جميع أفأراد هيئة التسيير )مدير المؤسسة – نائب المدير للدراسات – المقتصد وأعوانه – المستشارون‬
‫للتربية – الممرض – البواب( اللزوم بالحضور الدائم فأي المؤسسة و يمكن استدعاؤهم فأي أي وقت من النهار و‬
‫الليل فأي إطار تأدية مهامهم‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الموظف‪ ،‬فأي إطار تأدية مهامه‪ ،‬احترام سلطة الدولة وفأرض احترامها وفأقا للقوانين والتنظيمات‬
‫المعمول بها‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الموظف أن يمارس مهامه بكل أمانة وبدون تحيز‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الموظف تجنب كل فأعل يتنافأى مع طبيعة مهامه ولو كان ذلك خارج الخدمة‪.‬‬
‫كما يجب عليه أن يتسم فأي كل الحوال بسلوك لئق ومحترم‪.‬‬
‫‪ -‬يخصص الموظفون كل نشاطهم المهني للمهام التي أسندت إليهم‪ ،‬ول يمكنهم ممارسة نشاط مربح فأي إطار‬
‫خاص مهما كان نوعه‪.‬‬
‫غير أنه يرخص للموظفين بممارسة مهام التكوين أو التعليم أو البحث كنشاط ثانوي ضمن شروط و وفأق كيفيات‬
‫تحدد عن طريق التنظيم‪.‬‬

‫‪47‬‬
‫كما يمكنهم أيضا إنتاج العمال العلمية أو الدبية أو الفنية‪.‬‬
‫وفأي هذه الحالة‪ ،‬ل يمكن الموظف ذكر صفته أو رتبته الدارية بمناسبة نشر هذه العمال‪ ،‬إل بعد موافأقة‬
‫السلطة التي لها صلحيات التعيين‪.‬‬
‫‪ -‬يمنع على كل موظف‪ ،‬مهما كانت وضعيته فأي السلم الداري‪ ،‬أن يمتلك داخل التراب الوطني أو‬
‫خارجه‪ ،‬مباشرة أو بواسطة شخص آخر‪ ،‬بأية صفة من الصفات‪ ،‬مصالح من طبيعتها أن تؤثر على استقلليته أو‬
‫تشكل عائقا للقيام بمهمته بصفة عادية فأي مؤسسة نخضع إلى رقابة الدارة التي ينتمي إليها أو لها صلة مع هذه‬
‫الدارة‪ ،‬وذلك تحت طائلة تعرضه للعقوبات التأديبية المنصوص عليها فأي هذا القانون الساسي‪.‬‬
‫‪ -‬إذا كان زوج الموظف يمارس‪ ،‬بصفة مهنية‪ ،‬نشاطا خاصا مربحا‪ ،‬وجب على الموظف التصريح بذلك‬
‫للدارة التي ينتمي إليها وتتخذ السلطة المختصة‪ ،‬إذا اقتضت الضرورة ذلك‪ ،‬التدابير الكفيلة بالمحافأظة على‬
‫مصلحة الخدمة‪.‬‬
‫يعد عدم التصريح خطأ مهنيا يعرض مرتكبه إلى العقوبات التأديبية‪.‬‬
‫‪ -‬كل موظف مهما كانت رتبته فأي السلم الداري مسؤول عن تنفيذ المهام الموكلة إليه‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الموظف اللتزام بالسر المهني‪ ،‬و يمنع عليه أن يكشف محتوىَ أية وثيقة بحوزته أو أي حدث‬
‫أو خبر علم به أو اطلع عليه بمناسبة ممارسة مهامه‪ ،‬ما عدا ما تقتضيه ضرورة المصلحة‪ ،‬و ل يتحرر الموظف‬
‫من واجب السر المهني إل بترخيص مكتوب من السلطة السلمية المؤهلة‪.‬‬
‫‪ -‬على الموظف أن يسهر على حماية الوثائق الدارية وعلى أمنها‪.‬‬
‫‪ -‬يجب على الموظف التعامل بأدب واحترام فأي علقاته مع رؤسائه وزملئه ومرؤوسيه‪.‬‬
‫التربـص ‪:‬‬
‫‪ -‬يعين كل مترشح تم توظيفه فأي رتبة للوظيفة العمومية بصفة متربص‪.‬‬
‫‪ -‬تدوم الفترة التجريبية تسعة )‪ (9‬أشهر بالنسبة لجميع موظفي وزارة التربية الوطنية باستثناء مساعدي التربية‬
‫و مساعدي المصالح القتصادية ونواب المقتصدين غير المكلفين بالتسيير المالي الدين تدوم فأترتهم التجريبية ستة )‬
‫‪ (6‬أشهر فأحسب‪ .‬إن الفترة التجريبية قابلة للتجديد مرة واحدة‪.‬‬
‫‪ -‬بعد انتهاء مدة التربص يتم ‪:‬‬
‫‪ -‬إما ترسيم المتربص فأي رتبته‪،‬‬
‫‪ -‬وإما إخضاعا المتربص لفترة تربص آخر لنفس المدة‪،‬‬
‫‪ -‬وإما تسريح المتربص دون إشعار مسبق أو تعويض‪.‬‬

‫‪48‬‬
‫‪ -‬يتم اقتراحا ترسيم المتربص من قبل السلطة السلمية المؤهلة‪ ،‬ويتوقف ذلك على التسجيل فأي قائمة تأهيل تقدم‬
‫للجنة الدارية المتساوية العضاء المختصة‪.‬‬
‫‪ -‬يخضع المتربص إلى نفس واجبات الموظفين و يتمتع بنفس حقوقهم‪ ،‬مع مراعاة أحكام هذا القانون الساسي‪.‬‬
‫‪ -‬ل يمكن نقل المتربص أو وضعه فأي حالة النتداب أو الستيداعا‪.‬‬
‫‪ -‬ل يمكن أن ينتخب المتربص فأي لجنة إدارية متساوية العضاء أو لجنة طعن‪.‬‬
‫‪ -‬فأترة التربص فأترة خدمة فأعلية وتؤخذ فأي الحسبان عند احتساب القدمية للترقية فأي الرتبة وفأي الدرجات‬
‫وللتقاعد‪.‬‬
‫التصنيف الراتـب ‪:‬‬
‫‪ -‬يضم كل صنف درجات توافأق تقدم الموظف فأي رتبته‪.‬‬
‫يخصص لكل درجة رقم استدللي يوافأق الخبرة المهنية المحصل عليها من الموظف‪.‬‬
‫‪ -‬تشكل الصناف والدرجات والرقام الستدللية المقابلة لها الشبكة الستدللية للرواتب‪.‬‬
‫يحدد عدد الصناف‪ ،‬والحد الدنى والقصى لكل صنف وعدد الدرجات وكدا قواعد الترقية فأي الدرجات عن‬
‫طريق التنظيم‪.‬‬
‫‪ -‬تحدد القوانين الساسية الخاصة تصنيف كل رتبة‪.‬‬
‫‪ -‬يتكون الراتب من ‪:‬‬
‫‪ -‬الراتب الرئيسي‪،‬‬
‫‪ -‬العلوات والتعويضات‪.‬‬
‫يستفيد الموظف‪ ،‬زيادة على ذلك‪ ،‬من المنح ذات الطابع العائلي المنصوص عليها فأي التنظيم المعمول به‪.‬‬
‫‪ -‬يتقاضى الموظف‪ ،‬مهما تكن رتبته‪ ،‬راتبه من المؤسسة أو الدارة العمومية التي يمارس مهامه فأيها فأعليا‪.‬‬
‫‪ -‬يوافأق الراتب الساسي الرقم الستدللي الدنى للصنف ويمثل الراتب المقابل للواجبات القانونية الساسية‬
‫للموظف‪.‬‬
‫‪ -‬يتحدد الراتب الرئيسي من خلل الرقم الستدللي الدنى للرتبة مضافأا إليه الرقم الستدللي المرتبط بالدرجة‬
‫المتحصل عليها‪.‬‬
‫و ينتج الراتب الرئيسي من حاصل ضرب الرقم الستدللي للراتب الرئيسي فأي قيمة النقطة الستدللية‪.‬‬
‫وضعية القيام بالخدمـة ‪:‬‬

‫‪49‬‬
‫‪ -‬القيام بالخدمة هي وضعية الموظف الذي يمارس فأعليا فأي المؤسسة أو الدارة العمومية التي ينتمي إليها‪،‬‬
‫المهام المطابقة لرتبته‪.‬‬
‫‪ -‬و يعد فأي وضعية الخدمة أيضا الموظف ‪:‬‬
‫‪ -‬الموجود فأي عطلة سنوية‪،‬‬
‫‪ -‬الموجود فأي عطلة مرضية أو حادث مهني‪،‬‬
‫‪ -‬الموظفة الموجودة فأي عطلة أمومة‪،‬‬
‫‪ -‬المستفيد من رخصة غياب كما هي محددة فأي المواد من ‪ 208‬إلى ‪ 212‬و ‪ 215‬من هذا المر‪،‬‬
‫‪ -‬الذي تم استدعاؤه لمتابعة فأترة تحسين المستوىَ أو الصيانة فأي إطار الحتياط‪،‬‬
‫‪ -‬الذي استدعي فأي إطار الحتياط‪،‬‬
‫‪ -‬الذي تم قبوله لمتابعة فأترة تحسين المستوىَ‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن وضع الموظفين تحت تصرف جمعيات وطنية معترف لها بطابع الصالح العام أو المنفعة العمومية لمدة‬
‫سنتين )‪ (2‬قابلة للتجديد مرة واحدة‪.‬‬
‫وضعيـة النتـداب ‪:‬‬
‫‪ -‬النتداب هو حالة الموظف الذي يوضع خارج سلكه الصلي و‪/‬أو إدارته الصلية مع مواصلة استفادته فأي هذا‬
‫السلك من حقوقه فأي القدمية وفأي الترقية فأي الدرجات وفأي التقاعد فأي المؤسسة أو الدارة العمومية التي ينتمي‬
‫إليها‪.‬‬
‫النتداء قابل لللغاء‪.‬‬
‫‪ -‬يتم انتداب الموظف بقوة القانون لتمكينه من ممارسة ‪:‬‬
‫‪ -‬وظيفة عضو فأي الحكومة‪،‬‬
‫‪ -‬عهدة انتخابية دائمة فأي مؤسسة وطنية أو جماعة إقليمية‪،‬‬
‫‪ -‬وظيفة عليا للدولة أو منصب عال فأي مؤسسة أو إدارة عمومية غير تلك التي ينتمي إليها‪،‬‬
‫‪ -‬عهدة نقابية دائمة وفأق الشروط التي يحددها التشريع المعمول به‪،‬‬
‫‪ -‬متابعة تكوين منصوص عليه فأي القوانين الساسية الخاصة‪،‬‬
‫‪ -‬متابعة تكوين أو دراسات‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن انتداب الموظف بطلب منه لتمكينه من ممارسة ‪:‬‬
‫‪ -‬نشاطات لدىَ مؤسسة أو إدارة عمومية أخرىَ و‪/‬أو فأي رتبة غير رتبته الصلية‪،‬‬

‫‪50‬‬
‫‪ -‬مهمة فأي إطار التعاون أو لدىَ مؤسسات أو هيئات دولية‪.‬‬
‫‪ -‬يكرس النتداب بقرار إداري فأردي من السلطة أو السلطات المؤهلة‪ ،‬لمدة دنيا قدرها ستة )‪ (6‬أشهر‬
‫ومدة قصوىَ قدرها خمس )‪ (5‬سنوات‪.‬‬
‫‪ -‬يخضع الموظف المنتدب للقواعد التي تحكم المنصب الذي انتدب إليه‪.‬‬
‫يتم تقييم الموظف المنتدب ويتقاضى راتبه من قبل الدارة العمومية أو المؤسسة أو الهيئة التي انتدب إليها‪.‬‬
‫غير أنه يمكن الموظف الذي انتدب للقيام بتكوين أو دراسات أن يتقاضى راتبه من المؤسسة أو الدارة‬
‫العمومية التي ينتمي إليها‪.‬‬
‫‪ -‬يعاد إدماج الموظف فأي سلكه الصلي‪ ،‬عند انقضاء مدة إنتدابه‪ ،‬بقوة القانون ولو كان زائدا عن العدد‪.‬‬
‫وضعية الحالة على الستيداع ‪:‬‬
‫‪ -‬تتمثل الحالة على الستيداعا فأي إيقاف مؤقت لعلقة العمل‪.‬‬
‫وتؤدي هذه الوضعية إلى توقيف راتب الموظف وحقوقه فأي القدمية وفأي الترقية فأي الدرجات وفأي‬
‫التقاعد‪.‬‬
‫غير أن الموظف يحتفظ فأي هذه الوضعية بالحقوق التي اكتسبها فأي رتبته الصلية عند تاريخ إحالته على‬
‫الستيداعا‪.‬‬
‫‪ -‬فأي حالة تعرض أحد أصول الموظف أو زوجه أو أحد البناء المتكفل بهم لحادث أو لعاقة أو مرض‬
‫خطير‪.‬‬
‫‪ -‬للسماحا للزوجة الموظفة بتربية طفل يقل عمره عن خمس )‪ (5‬سنوات‪.‬‬
‫‪ -‬للسماحا للموظف باللتحاق بزوجه إذا اضطر إلى تغيير إقامته بحكم مهنته‪.‬‬
‫‪ -‬لتمكين الموظف من ممارسة مهام عضو مسير لحزب سياسي‪.‬‬
‫‪ -‬إذا عين زوج الموظف فأي ممثلية جزائرية فأي الخارج أو مؤسسة أو هيئة دولية أو كلف بمهمة تعاون‪،‬‬
‫يوضع الموظف الذي ل يمكنه الستفادة من النتداب فأي وضعية إحالة على الستيداعا بقوة القانون‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن أن يستفيد الموظف من الحالة على الستيداعا لغراض شخصية‪ ،‬لسيما للقيام بدراسات أو أعمال‬
‫بحث‪ ،‬بطلب منه‪ ،‬بعد سنتين )‪ (2‬من الخدمة الفعلية‪.‬‬
‫‪ -‬تمنح الحالة على الستيداعا فأي الحالت المنصوص عليها لمدة دنيا قدرها ستة )‪ (6‬أشهر‪ ،‬قابلة للتجديد‬
‫فأي حدود أقصاها خمس )‪ (5‬سنوات خلل الحياة المهنية للموظف‪.‬‬
‫تمنح الحالة على الستيداعا لغراض شخصية لمدة دنيا قدرها ستة )‪ (6‬أشهر‪ ،‬قابلة للتجديد فأي حدود‬
‫سنتين )‪ (2‬خلل الحياة المهنية للموظف‪.‬‬
‫‪51‬‬
‫تكرس الحالة على الستيداعا بقرار إداري فأردي من السلطة المؤهلة‪.‬‬
‫‪ -‬يمنع الموظف الذي أحيل على الستيداعا من ممارسة نشاط مربح مهما كانت طبيعته‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن الدارة فأي أي وقت القيام بتحقيق للتأكد من تطابق الحالة على الستيداعا مع السباب التي أحيل‬
‫من أجلها الموظف على هذه الوضعية‪.‬‬
‫‪ -‬يعاد إدماج الموظف بعد انقضاء فأترة إحالته على الستيداعا فأي رتبته الصلية بقوة القانون ولو كان زائدا‬
‫عن العدد‪.‬‬
‫وضعية الخدمة الوطنية ‪:‬‬
‫‪ -‬يوضع الموظف المستدعي لداء خدمته الوطنية فأي وضعية تسمى "الخدمة الوطنية"‪.‬‬
‫يحتفظ الموظف فأي هذه الوضعية بحقوق فأي الترقية فأي الدرجات والتقاعد‪ .‬ول يمكنه طلب الستفادة من‬
‫أي راتب‪.‬‬
‫‪ -‬يعاد إدماج الموظف فأي رتبته الصلية عند انقضاء فأترة الخدمة الوطنية بقوة القانون ولو كان زائدا عن‬
‫العدد‪.‬‬
‫‪ -‬وله الولوية فأي التعيين فأي المنصب الذي كان يشغله قبل تجنيده إذا كان المنصب شاغرا أو فأي منصب‬
‫معادل له‪.‬‬
‫مديرية التربيـة‬
‫إلـــى‬
‫‪ -‬السيدات والسادة مديري المؤسسات التعليمية‬
‫بمختلف أطوارها )للتبليغ والتنفيذ(‪.‬‬
‫‪ -‬السيدات و السادة مفتشي التربية والتعليم الساسي‬
‫للطوار الثلثة )للعلم(‪.‬‬
‫الموضوع ‪ :‬التسجيل على قوائم التأهيل‬
‫للسنة الدراسية ‪.2007/2008 :‬‬
‫المرجع ‪ :‬المنشور الوزاري رقم‪/8/00.9 :‬م م‪ 96/‬بتاريخ ‪.02/01/1996 :‬‬
‫المرسوم التنفيذي رقم‪ 401-94 :‬المؤرخ فأي‪ 19/11/1994 :‬المعدل‬
‫والمتمم للمرسوم التنفيذي‪ 49-90 :‬المؤرخ فأي‪.06/02/1990 :‬‬
‫المرسوم التنفيذي رقم‪ 394-05 :‬المؤرخ فأي‪ 09/10/2005 :‬المعدل‬

‫‪52‬‬
‫والمتمم للمرسوم التنفيذي‪ 90/49 :‬المؤرخ فأي‪.06/02/1990 :‬‬

‫تطبيقا لما هو منوه به فأي المرجع أعله‪ ،‬والذي يحدد الشروط العامة والخاصة للتسجيل على قوائم التأهيل‬
‫لمختلف الرتب‪ ،‬يشرفأني أن أوافأيكم أدناه بالشروط الواجب توفأرها فأي كل موظف يرغب التسجيل على قوائم‬
‫التأهيل لحدىَ الرتب التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬مديرو المدارس الساسية ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 74‬من المرسوم ‪ ،90/49‬المعدل و المتمم بالمادة ‪ 05 :‬من‬
‫المرسوم التنفيذي رقم ‪ 394-05 :‬المؤرخ فأي ‪ 09/10/2005 :‬يحق التسجيل فأي هاته الرتبة للمترشحين البالغين‬
‫‪ 30‬سنة من العمر لجتياز الختبار على أساس المسابقة من بين ‪:‬‬
‫‪ -1‬المستشارون الرئيسيون فأي التربية المثبتون‪ ،‬الذين قاموا بالخدمة ‪ 3‬سنوات على القل بصفة معلم مدرسة‬
‫أساسية أو أستاذ التعليم الساسي‪.‬‬
‫‪ -‬المستشارون الرئيسيون فأي التربية المثبتون الحائزون على شهادة ليسانس فأي التعليم العالي‪.‬‬
‫‪ -2‬المستشارون فأي التربية المثبتون الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪ ،‬والذين قاموا بالخدمة ‪ 3‬سنوات على‬
‫القل بصفة معلم مدرسة أساسية أو أستاذ التعليم الساسي‪.‬‬
‫‪ -‬المستشارون فأي التربية الحائزون على شهادة ليسانس فأي التعليم العالي والذين لهم أقدمية ثلث )‪ (3‬سنوات على‬
‫القل بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -3‬أساتذة التعليم الثانوي المثبتون الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية منها سنتان على القل فأي التعليم الساسي‪.‬‬
‫‪ -4‬أساتذة التعليم الساسي المثبتون الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬أساتذة التعليم الساسي المثبتون الحائزون على شهادة ليسانس فأي التعليم العالي والذين لهم أقدمية )‪ (5‬سنوات‬
‫على القل بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -5‬الساتذة المجازون المثبتون الذين لهم ‪ 08‬سنوات أقدمية على القل بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬معلمو المدارس الساسية ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 33‬من المرسوم التنفيذي رقم ‪ ،49/90‬يحق التسجيل لق ‪:‬‬
‫‪ -‬المعلمين المساعدين الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المستشارون الرئيسيون في التربية ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 91‬من المرسوم ‪ ،90/49‬يمكن أن يسجل على قائمة‬
‫التأهيل لرتبة مستشار رئيسي فأي التربية‪ ،‬المستشارون فأي التربية المثبتون الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المستشارون في التربيـة ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 90‬من المرسوم ‪ 90/49‬يحق التسجيل لرتبة مستشار فأي‬
‫التربية للمترشحين البالغين ‪ 26‬سنة من العمر على القل‪ ،‬من بين ‪:‬‬
‫‪ -1‬أساتذة التعليم الساسي المثبتون الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬

‫‪53‬‬
‫‪ -2‬معلمو المدرسة الساسية المثبتون الذين لهم ‪ 7‬سنوات أقدمية بهذه الصفة منها ‪ 3‬سنوات فأي الطور الثالث‬
‫من المدرسة الساسية أو فأي التعليم الثانوي‪.‬‬
‫جق‪ -‬مساعدو التربية المثبتون الذين لهم سنتان أقدمية بهذه الصفة والحائزون على شهادة الليسانس فأي التعليم‬
‫العالي‪.‬‬
‫د‪ -‬مساعدو التربية المثبتون الحاصلون على شهادة البكالوريا والذين لهم ‪ 7‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫هق‪ -‬مساعدو التربية المثبتون الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المقتصدون الرئيسيون ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 98‬من المرسوم ‪ 90/49‬يمكن أن يسجل على قائمة التأهيل لرتبة‬
‫مقتصد رئيسي‪ ،‬المقتصدون المثبتون الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المقتصدون ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 97‬من المرسوم ‪ 90/49‬يمكن أن يسجل لرتبة مقتصد‪ ،‬نواب المقتصدين‬
‫المسيرين المثبتين والذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬نواب المقتصدين المسيرين ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 105‬من المرسوم ‪ 90/49‬يمكن أن يسجل على قائمة التأهيل‬
‫لرتبة نائب مقتصد مسير نواب المقتصدين المثبتين الذين لهم ‪ 3‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬نواب المقتصدين‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 104‬من المرسوم ‪ 90/49‬يمكن أن يسجل على قائمة التأهيل لرتبة نائب‬
‫مقتصد‪ ،‬مساعدو المصالح القتصادية المثبتون الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية من الخدمة الفعلية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬القرار الوزاري رقم ‪ 303‬المؤرخ فأي أوت ‪ 2006‬يلغي ويعوض القرار الوزاري رقم ‪ 1537‬المؤرخ فأي ‪27‬‬
‫سبتمبر ‪ 2000‬المتضمن قائمة شهادة الليسانس فأي التعليم العالي والشهادات العليا لتوظيف الساتذة المجازين فأي‬
‫التعليم الساسي عن طريق المسابقة على أساس الشهادة‪.‬‬
‫‪ -‬يوظف الساتذة المجازون فأي التعليم الساسي عن طريق المسابقة على أساس الشهادة من بين المترشحين‬
‫الحائزين على شهادة الليسانس فأي التعليم وشهادات الدراسات العليا حسب الختصاصات‪.‬‬
‫‪ -‬مساعدو المصالح القتصادية المسيرين ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 112‬من المرسوم ‪ 90/49‬يحق التسجيل فأي‬
‫هاته الرتبة لمساعدي المصالح القتصادية المثبتين الذين لهم ‪ 5‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المساعدون الداريون الرئيسيون ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 35‬من المرسوم ‪ ،89/224‬يحق التسجيل فأي هاته‬
‫الرتبة للمساعدين الداريين الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬المعاونون الداريون ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 47‬من المرسوم ‪ ،89/224‬يحق التسجيل فأي هاته الرتبة لعوان‬
‫الدارة الذين لهم ‪ 10‬سنوات أقدمية بهذه الصفة‪.‬‬
‫‪ -‬الكتـاب الراقنـون ‪ :‬عمل بأحكام المادة ‪ 16‬من المرسوم التنفيذي رقم ‪ ،91/79‬المعدل والمتمم للمادة ‪ 60‬من‬
‫المرسوم التنفيذي ‪ ،224/89‬يحق التسجيل فأي هاته الرتبة لق ‪:‬‬
‫‪54‬‬
‫‪ -‬من بين العوان الراقنون الذين لهم ‪ 8‬سنوات خدمة فأعلية بهذه الصفة‪.‬‬
‫النظـام التأديبـي ‪:‬‬
‫‪ -‬يشكل كل تخدل عن الواجبات المهنية أو مساس بالنضباط وكل خطأ أو مخالفة من طرف الموظف أثناء‬
‫أو بمناسبة تأدية مهامه خطأ مهنيا ويعرض مرتكبه لعقوبة تأديبية‪ ،‬دون المساس‪ ،‬عند القتضاء‪ ،‬بالمتابعات‬
‫الجزائية‪.‬‬
‫‪ -‬يتوقف تحديد العقوبة التأديبية المطبقة على الموظف على درجة جسامة الخطأ‪ ،‬والظروف التي ارتكب فأيها‪،‬‬
‫ومسؤولية الموظف المعني‪ ،‬والنتائج المترتبة على سير المصلحة وكذا الضرر الذي لحق بالمصلحة أو بالمستفيدين‬
‫من المرفأق العام‪.‬‬
‫الفصل الخامس‪ :‬الضمـان الجتماعـي للموظف‬
‫التأمينات الجتماعية ‪:‬‬
‫يستفيد كل موظف من الحق من الضمان الجتماعي وينضم وجوبا إلى التأمينات الجتماعية‪.‬‬
‫تغطي التأمينات الجتماعية المخاطر التالية ‪ :‬المرض – الولدة – العجز – الوفأاة‪ .‬التأمين على المرض ‪ :‬تشمل‬
‫أداءات التأمين على المرض‪.‬‬
‫‪ -‬تتكفل هيئات الضمان الجتماعي )صندوق الضمان الجتماعي( بمصاريف العناية الطبية لصالح‬
‫المؤمن له وذوي حقوقه‪.‬‬
‫‪ -‬للموظف الحق فأي منح تعويضية يومية فأي حالة ما اضطر إلى النقطاعا مؤقتا عن عمله‪.‬‬
‫‪ -‬التأمين على الولدة‪.‬‬
‫‪ -‬التكفل بالمصاريف المترتبة على الحمل والوضع وتعوض المصاريف الطبية والصيدلية على أساس ‪%100‬‬
‫وكذلك مصاريف المستشفى لمدة أقصاها ثمانية أيام‪.‬‬
‫‪ -‬تدفأع تعويضة يومية للموظفة التي تضطر بسبب الولدة إلى النقطاعا عن عملها لمدة أربعة عشر أسبوعا‬
‫متتالية‪ .‬تساوي هذه التعويضة اليومية ‪ %100‬من الجر‪.‬‬
‫‪ -‬التأمين على العجز ‪ :‬إن الغاية من التأمين على العجز هو منح معاش للمؤمن له الذي يجد نفسه مضطرا بسبب‬
‫العجز إلى النقطاعا عن عمله‪.‬‬
‫ل يمكن أن يقل المبلغ السنوي لمعاش العجز عن ‪ %75‬من المبلغ السنوي للجر الوطني الدنى المضمون‪.‬‬
‫‪ -‬التأمين على الوفأاة ‪ :‬يستفيد ذوو حقوق المؤمن له المتوفأي من التأمين على الوفأاة بقدر مبلغ منحة الوفأاة بإثنة‬
‫عشرة مرة مبلغ آخر أجر شهري فأي المنصب‪ .‬تدفأع منحة الوفأاة دفأعة واحدة‪.‬‬
‫حوادث العمـل ‪:‬‬
‫‪55‬‬
‫تؤمن الدولة الحماية الجتماعية للموظف وأسرته من آثار حوادث العمل التي يتعرض لها أثناء عمله‪.‬‬
‫فأي هذه الحالة يستفيد الموظف المؤمن اجتماعيا من إعانات العجز المؤقت أو الدائم الناتج عن حادث عمل‪.‬‬
‫يستفيد ذوو الحقوق المصاب من منحة الوفأاة أو من ريع‪.‬‬
‫يعتبر أيضا كحادث عمل الحادث الذي يطرأ أثناء ‪:‬‬
‫مزاولة التعليم فأي المؤسسات التقنية )متقنة(‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫القيام بأنشطة رياضية أو ثقافأية أو اجتماعية – تربوية تنظمها الدارة داخل أو خارج المؤسسات‬ ‫‪-‬‬
‫أثناء الوقات العادية للخدمة وكذلك النشطة التي تنظم فأي إطار الجمعيات المعترف بها من طرف الدارة‪.‬‬
‫المسافأة التي يقطعها المؤمن للذهاب إلى عمله أو الياب منه وذلك أية كانت وسيلة النقل المستعملة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التصريح بالحادث ‪ :‬يجب أن يتم التصريح بحادث العمل من قبل ‪:‬‬
‫المصاب أو من ينوب عنه لصاحب العمل )مدير المؤسسة( فأي ظرف ‪ 24‬ساعة ماعدا فأي حالت‬ ‫‪-‬‬
‫قاهرة‪.‬‬
‫صاحب العمل لهيئة الضمان الجتماعي فأي ظرف ‪ 48‬ساعة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الداءات ‪ :‬بعد دراسة الملف من طرف هيئة الضمان الجتماعي والتأكد من الصابات من خلل الشهادات الطبية‪،‬‬
‫للموظف الحق فأي تعويضات مهما كانت طبيعتها‪.‬‬
‫العقوبـات التأديبيـة ‪:‬‬
‫إن السلطة التأديبية من اختصاص السلطة التي لها صلحية التعيين أو السلطة المخولة عند القتضاء‪ .‬تمارس‬
‫هذه السلطة بعد استشارة لجنة الموظفين التي تجتمع كمجلس تأديبي‪.‬‬
‫تصنف العقوبات حسب خطورة الخطاء المرتكبة فأي ثلث درجات‪:‬‬
‫‪ -1‬الدرجة الولى ‪:‬‬
‫‪ -‬النذار الشفوي‪.‬‬
‫‪ -‬النذار الكتابي‪.‬‬
‫‪ -‬التوبيقخ‪.‬‬
‫‪ -‬اليقاف عن العمل من يوم إلى ثلثة أيام‪.‬‬
‫‪ -2‬الدرجة الثانية ‪:‬‬
‫‪ -‬اليقاف عن العمل من أربعة أيام إلى ثمانية أيام‪.‬‬
‫‪ -‬الشطب من جدول الترقية‪.‬‬

‫‪56‬‬
‫‪ -3‬الدرجة الثالثة ‪:‬‬
‫‪ -‬النقل الجباري‪.‬‬
‫‪ -‬التنزيل‪.‬‬
‫‪ -‬التسريح مع الشعار المسبق والتعويضات‪.‬‬
‫‪ -‬التسريح دون الشعار المسبق ومن غير تعويضات‪.‬‬
‫يمكن أن تقرر القوانين الساسية الخاصة زيادة على العقوبات المنصوص عليها أعله عقوبات أخرىَ من‬
‫الدرجتين الولى والثانية‪.‬‬
‫تطبق العقوبات من الدرجة الولى على الموظف خلل الفترة التدريبية‪ .‬تقرر السلطة التي لها صلحية التعيين‪،‬‬
‫أو السلطة المخولة إذا اقتضى المر‪ ،‬عقوبات الدرجة الولى بمقرر مبين السباب دون استشارة لجنة الموظفين‪.‬‬
‫تقرر السلطة التي لها صلحية التعيين عقوبات الدرجة الثانية بمقرر مبين السباب‪ .‬فأي هذه الحالة يمكن‬
‫للموظف المعني أن يرفأع قضيته خلل الشهر الذي يلي صدور المقرر إلى لجنة الموظفين لبداء الرأي‪.‬‬
‫تقرر السلطة التي لها حق التعيين عقوبات الدرجة الثالثة بعد موافأقة لجنة الموظفين‪ .‬يمكن أن ترفأع عقوبات‬
‫الدرجة الثالثة إلى لجنة الطعن‪.‬‬
‫يحق للموظف الذي يحال على مجلس التأديب أن يطلع على ملفه التأديبي‪.‬‬
‫كما يمكنه أن يقدم أمام مجلس التأديب أو لجنة الطعن أي توضيح كتابي أو شفوي أو يستحضر شهودا أو يستعين‬
‫بأي مدافأع يختاره للدفأاعا عنه‪ .‬توقف فأورا السلطة التي لها صلحية التعيين الموظف الذي ارتكب خطأ مهنيا‬
‫جسيما‪.‬‬
‫ل يتقاضى المعني أي راتب طوال مدة التوقيف ما عدا التعويضات ذات الطابع العائلي‪.‬‬
‫يجب أن تسوىَ وضعية المعني الموقف فأي أجل شهرين ابتداء من صدور مقرر التوقيف‪.‬‬
‫إذا عارضت لجنة الموظفين التسريح يتقاضى المعني كامل راتبه وتعاد إليه حقوقه‪.‬‬
‫يوقف الموظف فأورا إذا تعرض لمتابعات جنائية ل تسمح بإبقائه فأي العمل‪ .‬ل تسوىَ وضعيته نهائيا إ بعد أن يصبح‬
‫القرار القضائي الذي يترتب على المتابعات الجنائية نهائيا‪.‬‬
‫يمكن إبقاء جزء من الجر الساسي ل يتجاوز ثلثة أرباعه طوال توقيفه‪ .‬ل يتعدىَ ستة أشهر على الكثر اللهم‬
‫إذا كان الخطأ المهني المرتكب جسيما يمكن أن ينجر عنه التسريح‪.‬‬
‫الفصل السادس‪ :‬لجـان الموظفين و لجـان الطعـن‬
‫‪ -1‬لجان الموظفين )اللجان المتساوية العضاء سابقا( ‪:‬‬
‫‪57‬‬
‫فأي إطار مشاركة الموظفين فأي تسيير حياتهم المهنية وفأي إطار الدفأاعا عن الحقوق المعترفأة لهم بحكم القانون‬
‫تنشأ فأي كل وزارة وكل ولية وكل مؤسسة وطنية عمومية لجان الموظفين ولجان الطعن‪.‬‬
‫يمكن أن تكون لجان الموظفين حسب كل صنف أو مجموعة من الصناف‪.‬‬
‫تحدث لجان الموظفين فأي الولية بقرار من الوالي‪.‬‬
‫* تأليفها ‪ :‬تشمل لجان الموظفين عددا متساويا من ممثلي الدارة وممثلي الموظفين المنتخب عليهم يعين ممثلو‬
‫الدارة فأي لجان الموظفين بقرار من الوالي بالنسبة للجان الولئية‪ .‬يختارون من بين موظفي الدارة المعنيين أو‬
‫الذين يمارسون رقابة على هذه الدارة‪.‬‬
‫أما ممثلو الموظفين فأيختارون عن طريق النتخاب من بين الموظفين العاملين الذين ينتمون إلى الصنف‬
‫الذي يتمثل من قبل اللجنة‪.‬‬
‫شروط المترشح ‪ :‬يشترط فأي المترشح لعضوية لجان الموظفين ‪:‬‬
‫أن يكون مثبتا فأي إطاره‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أن يكون قد عمل بمقاطعته مدة ستة أشهر على القل قبل تاريخ النتخاب‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫أل يكون قد تعرض لعقوبة كالتنزيل من الرتبة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ -2‬لجنـة الطعـن ‪:‬‬
‫إن الغاية من لجنة الطعن هي تدعيم حماية الموظف وتفادي إجراءات من شأنها أن تعرقل مجرىَ حياته المهنية‬
‫وخصوصا بالنسبة للعقوبات التأديبية الكثر خطورة‪.‬‬
‫كما تحدث على مستوىَ الوالي لجنة طعن خاصة بالموظفين العاملين فأي الهياكل الولئية‪.‬‬
‫تحدث لجنة الطعن بقرار من الوزير أو من الوالي بعد استشارة المديرية العامة للوظيفة العمومية‪.‬‬
‫* تأليفهـا ‪:‬‬
‫يتكون نصف عدد لجان الطعن من ممثلي الدارة ونصفها الخر من ممثلي الموظفين‪.‬‬
‫تتألف لجان الطعن الولئية من خمسة )‪ (5‬أعضاء يمثلون الدارة وخمسة )‪ (5‬أعضاء يمثلون الموظفين‪.‬‬
‫يعين ممثلو الدارة من بين الموظفين الذين ينتمون إلى الصنف ‪ 14‬القسم ‪ 4‬على القل‪.‬‬
‫يعين ممثلو الموظفين من بين العضاء الدائمين فأي لجان الموظفين عن طريق انتخابات يشارك فأيها‪.‬‬
‫* صلحياتها ‪:‬‬
‫يكون اللجوء إلى لجان الطعن إما من طرف الدارة أو من طرف المعنيين فأي حالة القرارات التأديبية التية فأقط‬
‫‪:‬‬

‫‪58‬‬
‫التنزيل فأي الرتبة أو الدرجة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الحالة على التقاعد الجباري‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التسريح مع بقاء حقوق المعاش أو بدون حقوق المعاش‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫* سيـرها ‪:‬‬
‫يمكن للدارة أو الموظف المعني أن يرفأع القضية إلى رئيس لجنة الطعن خلل ‪ 15‬يوما بعد إشعاره بالقرار‪.‬‬
‫يتعين على لجنة الطعن أن تصدر قراراتها كتابة فأي أجل أقصاه ثلثة أشهر )‪ (3‬ابتداء من تاريخ رفأع القضية إليها‪.‬‬
‫للجنة الطعن الحق فأي إبطال قرار العقوبة الصادر عن مجلس التأديب أو إثباته‪.‬‬
‫الفصل السابع‪ :‬الجمعيات الثقافية و الرياضية المدرسية‬
‫‪ -‬القرار الوزاري رقم ‪ 10‬المؤرخ فأي ‪ 15/09/1983‬الذي يحدد شروط تنظيم وسير النشطة الثقافأية والفنية‬
‫والرياضية بمؤسسات التعليم الثانوي‪.‬‬
‫‪ -‬المنشور الوزاري رقم ‪ 275/0.3/129/92‬المؤرخ فأي ‪ 17‬أكتوبر ‪ 1992‬المتضمن إنشاء الجمعيات الثقافأية‬
‫والرياضية المدرسية‪.‬‬
‫الجمعية الثقافية والرياضية المدرسية ‪:‬‬
‫تنشأ الجمعية الثقافأية والرياضية المدرسية التي تسمى باختصار ‪ :‬ج ث ر م فأي مؤسسات التعليم الثانوي العام و‬
‫التقني والمتوسطات طبقا للنصوص القانونية السارية المذكورة أعله ومختلف التوجيهات الرسمية التي تصدرها‬
‫وزارة التربية الوطنية‪.‬‬
‫وعلى ذلك فأالجمعية الثقافأية والرياضية المدرسية تنشأ داخل مؤسسات التعليم الثانوي العام والتقني والمتوسطات‬
‫وتعتمد من طرف مديرية التربية بتسجيلها بالتحادية الولئية للعمال المكملة للمدرسة‪ ،‬ويتم تجديد مكتبها التنفيذي‬
‫)العضاء المنتخبون( وفأروعها فأي بداية كل سنة دراسية‪ ،‬وتلحق هذه الجمعية بالتحادية الولئية للعمال المكملة‬
‫للمدرسة‪ ،‬وبالرابطة الولئية لللعاب الرياضية المدرسية‪.‬‬
‫أهداف الجمعية الثقافية والرياضية المدرسية ‪:‬‬
‫‪ -1‬ترمي إلى تكوين النشء تكوينا وطنيا وأخلقيا واجتماعيا‪.‬‬
‫‪ -2‬خلق مجموعة مدرسية متجانسة ومتماسكة داخل المؤسسة‪.‬‬
‫‪ -3‬تساعد على تفتح الملكات وإيقاظ المواهب عند التلميذ‪ ،‬وتزرعا فأيهم حب الخير والعمل وتذوق الجمال‪.‬‬
‫‪ -4‬تدرب التلميذ على تحمل المسؤولية‪ ،‬وتنمي فأيهم الشعور بالواجب‪ ،‬وتبعث روحا المبادرة والتعاون والحس‬
‫الجماعي عندهم‪.‬‬

‫‪59‬‬
‫‪ -5‬تشجع على انتشار الممارسة الرياضية فأي أوساط التلميذ وتغرس فأيهم روحا المنافأسة النبيلة‪ ،‬وتعمل على إبراز‬
‫واكتشاف العناصر المتفوقة فأي هذا المجال‪.‬‬
‫‪ -6‬توفأير تعليم يثير فأي التلميذ الميل إلى البداعا وحب الجمال ويقودهم إلى المساهمة الفعالة فأي بعث وتنشيط الحياة‬
‫الثقافأية‪.‬‬
‫‪ -7‬تساعد على اكتشاف المواهب‪ ،‬وتتيح الفرص لصقلها وتنميتها وتشجيعها‪ ،‬و تدفأع التلميذ إلى النفتاحا على المحيط‬
‫والندماج فأي الوسط الجتماعي الذي يؤدي إلى بعث روحا التضامن‪.‬‬
‫يضاف إلى ذلك أهداف خاصة حددها القانون الساسي للجمعيات الثقافأية والرياضية المدرسية الذي تضمنه‬
‫المنشور الوزاري رقم ‪ 275/0.3/129/92‬المؤرخ فأي ‪ 17‬أكتوبر ‪ 1992‬المتضمن إنشاء الجمعيات الثقافأية‬
‫والرياضية المدرسية المذكورة أعله وهي ‪:‬‬
‫‪ -‬تنظيم النشاطات العلمية والثقافأية والفنية والرياضية وتطويرها فأي إطار النوادي والفروعا التي تنشأ بالمؤسسة‬
‫التعليمية‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم الحفلت والمعارض والرحلت والتظاهرات الرياضية واللقاءات الثقافأية بين القسام ومع المؤسسات‬
‫التعليمية الخرىَ والحتفال بالمناسبات الوطنية والعياد الدينية‪.‬‬
‫‪ -‬المساهمة بمنجزات التلميذ فأي الحفلت الوطنية والدولية والمناسبات المختلفة‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم التبادل الثقافأي بين المؤسسات بهدف تشجيع السياحة الثقافأية الوطنية‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم التعاون المدرسي من أجل تطوير النشاطات الجماعية والمبادرات الخلقة وتعبئة التلميذ وتجنيدهم نحو‬
‫القضايا الوطنية وتنمية التضامن الجتماعي بينهم‪.‬‬
‫‪ -‬خلق الجو الملئم باستمرار لتنمية استعدادات التلميذ ومواهبهم العلمية والفنية والثقافأية والرياضية‪.‬‬
‫‪ -‬ربط الصلة بين المؤسسة والمحيط والحداث الوطنية‪.‬‬

‫‪60‬‬
‫الباب الخامس‪ :‬هيكل وزارة‬
‫التربية‬

‫الهيكـل التنظيمي لوزارة التربيـة‬
‫الوطنيـة‬

‫الـوزيــر‬
‫رئيـس الديـوان‬
‫المأيـن العـام‬

‫مديريةالتقويم‬
‫التقويم‬ ‫مديرية‬ ‫مديريـة‬
‫مديريـة‬ ‫مديريةالتعليم‬
‫التعليم‬ ‫مديرية‬ ‫مديريةالتعليم‬
‫التعليم‬ ‫مديرية‬ ‫مديريةالتعليم‬
‫التعليم‬ ‫مديرية‬
‫والتوجيهوالتصال‬
‫والتصال‬ ‫والتوجيه‬ ‫التكوين‬
‫التكوين‬ ‫الثانويالتقني‬
‫التقني‬ ‫الثانوي‬ ‫الثانويالعام‬
‫العام‬ ‫الثانوي‬ ‫الساسي‬
‫الساسي‬

‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية‬ ‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية‬ ‫المديرية‬
‫للتقويقم‬ ‫الفرعية لبرامج‬ ‫للتعليم المتخصص‬ ‫الفرعية للتعليم‬ ‫الفرعية للتعليم‬
‫التكوين‬ ‫المتخصص‬ ‫المتخصص‬

‫المديرية‬ ‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية‬ ‫المديرية‬
‫المديرية الفرعية‬ ‫الفرعية‬ ‫للتنظيم المدرسي‬ ‫الفرعية للتنظيم‬ ‫الفرعية للتنظيم‬
‫للتوجيه والتصال‬ ‫لتحسين‬ ‫وضبط المقاييس‬ ‫المدرسي‬ ‫المدرسي‬
‫المستوىَ‬ ‫وضبط‬ ‫وضبط‬
‫وتجديد التكوين‬ ‫المقاييس‬ ‫المقاييس‬

‫‪61‬‬
‫مديريـة‬
‫مديريـة‬
‫مديريـةالدراسات‬
‫الدراسات‬ ‫مديريـة‬ ‫الماليـة‬
‫الماليـة‬ ‫مديريـةالمستخدمين‬
‫المستخدمين‬ ‫مديريـة‬ ‫مديريـة‬
‫مديريـة‬
‫القانونيةووالتعاون‬
‫التعاون‬ ‫القانونية‬ ‫والوسـائـل‬
‫والوسـائـل‬ ‫التخطيط‬
‫التخطيط‬

‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية للمسارات‬ ‫المديرية الفرعية للتخطيط‬
‫للمنازعقات‬ ‫للمحاسبقة‬ ‫المهنية‬ ‫والخريطة المدرسية‬

‫المديرية الفرعية للوسائل‬ ‫المديرية الفرعية لمتابعة‬ ‫المديرية الفرعية لضبط‬
‫المديرية الفرعية‬ ‫والممتلكات‬ ‫التسيير المركزي‬ ‫مقاييس المنشآت‬
‫للتعاون والعلقات الدولية‬ ‫والتجهيزات‬
‫ط‬
‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية لمتابعة‬ ‫المديرية الفرعية‬
‫للميزانية‬ ‫التسيير اللمركزي‬ ‫للحصائيات‬

‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية‬
‫للوصاية على المؤسسات‬ ‫للدراسات المستقبلية‬

‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية‬ ‫ديرية الفرعية‬
‫المديرية الفرعية‬ ‫المديرية الفرعية‬ ‫للبرامج والمواقيت‬ ‫للبرامج والمواقيت‬ ‫رامج والمواقيت‬
‫للوثائققق‬ ‫للتكوين الولي‬ ‫والمناهج التعليمية للتعليم‬ ‫والمناهج التعليمية‬ ‫مناهج التعليمية‬
‫الثانوي التقني‬ ‫للتعليم الثانوي العام‬ ‫‪1‬و‪2‬‬
‫المديرية الفرعية‬
‫لبرامج والمواقيت‬
‫والمناهج التعليمية‬
‫ط‪3‬‬

‫‪62‬‬
‫المفـتـشـيـــة العـامـــــة‬

‫المراكـــز والدواويــــن‬

‫الديـوان الوطنـي للمتحانـات والمسابقـات‬

‫الديـوان الوطنـي للتعليم و التكوين عن بعـد‬

‫الديـوان الوطنـي لمحـو الميــة‬

‫المركز الوطني للتموين بالتجهيزات العلمية وصيانتها‬

‫المركـز الوطنـي للبحـث في التربيـة‬

‫المركز الوطني لتكوين إطارات التربية وتحسين مستواهم‬

‫‪63‬‬
‫الباب الخامس‪ :‬هيكل وزارة التربية‬
‫الفصل الول ‪:‬هيكلة مديرية التربية لولية قسنطينة‬

‫القرار الوزاري المشترك الصادر فأي ‪ 13/08/2006‬المتضمن تنظيم مصالح مديريات التربية و مكاتبها على‬
‫المستوىَ الوليات‪.‬‬
‫هذا المخطط تم اعتماده بناءا على المادة ‪ 25‬من القرار‪.‬‬
‫مدير التربية‬
‫المين العام‬
‫‪ -1‬مصلحة البرمجة و المتابعة‪ :‬تضم مصلحة البرمجة و المتابعة ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس مكتب البرمجة و المتابعة‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب البناءات و التجهيزات‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب الخريطة المدرسية‪.‬‬
‫‪ -2‬مصلحة المالية و الوسائل‪ :‬تضم مصلحة المالية و الوسائل ما يأتي‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب الميزانية و المحاسبة‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب مراقبة التسيير المالي للمؤسسات‪.‬‬
‫ج‪ -‬رئيس مكتب الوسائل العامة‪.‬‬
‫د‪ -‬رئيس مكتب النشاط الجتماعي و الصحة المدرسية‪.‬‬
‫‪ -3‬مصلحة التنظيم التربوي‪ :‬وتضم‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب التعليم الساسي‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب التعليم الثانوي و التكنولوجي‪.‬‬
‫ج‪ -‬رئيس مكتب التنشيط الثقافأي و الرياضي‪.‬‬
‫‪ -4‬مصلحة المستخدمين‪ :‬وتضم‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب مستخدمي التعليم للطورين الول و الثاني من التعليم الساسي‪.‬‬

‫‪64‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب مستخدمي التعليم الطور الثالث من التعليم الساسقققي و مستخدمي التعليم الثانوي العام و‬
‫التقني‪.‬‬
‫الخدمة‪.‬‬ ‫ج‪ -‬رئيس مكتب المستخدمين الداريين و أعوان‬
‫د‪ -‬رئيس مكتب المعاشات و التقاعد و المنازعات‪.‬‬
‫‪ -5‬مصلحة التكوين و التفتيش‪ :‬وتضم هذه المصلحة‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب التكوين‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب التفتيش‪.‬‬
‫ج‪ -‬رئيس مكتب الوثائق و الرشيف‪.‬‬
‫‪ -6‬مصلحة التوجيه و المتحانات‪ :‬وفأيها‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫أ‪ -‬رئيس مكتب المتحانات و المسابقات‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب التوجيه و التقويم‪.‬‬
‫‪ -7‬مصلحة تسيير نفقات المستخدمين‪ :‬وتضم‪:‬‬
‫‪ -‬رئيس المصلحة‪.‬‬
‫التعليم للطور‬ ‫أ‪ -‬رئيس مكتب تسيير نفقات مستخدمي‬
‫الول و الثاني من التعليم الساسي‪.‬‬
‫ب‪ -‬رئيس مكتب تسيير نفقات مستخدمي التعليم للطور الثالث من التعليم الساسي‪.‬‬
‫ج‪ -‬رئيس مكتب تسيير نفقات مستخدمي التعليم الثانوي العام و التقني‪.‬‬
‫د‪ -‬مكتب تسيير نفقات المستخدمين الداريين و أعوان الخدمة‪.‬‬

‫مدير التربية لولية قسنطينة‬

‫صلحيات مديريات التربية‬
‫نعود على القرار الوزاري المشترك المؤرخ ‪ 09/09/1971‬الذي يحدد صلحيات مديرية التربية و هي‬
‫كالتالي‪:‬‬

‫‪65‬‬
‫‪ -1‬فأي مجال التخطيط و النجازات‪:‬‬
‫تقييم الحتياجات و تحديد حالة النجازات‪.‬‬
‫‪ -2‬فأي المجال التربوي‪:‬‬
‫إعداد برنامج الهيكل الساسي الداري و المدرسي متابعة النجاز‪.‬‬
‫‪ -3‬فأي مجال التنظيم التربوي‪:‬‬
‫تنشيط المؤسسات التربوية و المدرسية و مراقبتها‪.‬‬
‫‪ -4‬فأي مجال التنشيط الثقافأي‪:‬‬
‫تنظيم مجموعا العمال التربوية و تنسيقها لسيما التي تسهم فأي تفتح الشبيبة المدرسية‪.‬‬
‫تنشيط كل عمل ثقافأي و رياضي و مراقبته‪.‬‬
‫‪ -5‬فأي مجال التوجيه المدرسي‪:‬‬
‫‪ -‬تطبيق التعليمات بقصد توجيه التلميذ عقلنيا‪.‬‬
‫‪-6‬فأي مجال التكوين‪:‬‬
‫‪ -‬المراقبة التربوية لمؤسسات التكوين الخاصة بموظفي التربية‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم التكوين الولي و تأطيره‪.‬‬
‫‪ -‬متابعة التكوين أثناء الخدمة‪.‬‬
‫‪ -‬وضع خريطة التكوين السنوية‪.‬‬
‫‪ -‬حصر حاجات التعليم من الموظفين و الطارات‪.‬‬
‫‪ -7‬فأي مجال الموظفين‪:‬‬
‫‪ -‬توزيع الموظفين على الصعيد الولئي‪.‬‬
‫‪ -‬إدارة الموظفين و تسيير ملفاتهم‪.‬‬
‫‪ -‬تكوين ملفات الحالة على التقاعد‪.‬‬
‫‪ -8‬فأي مجال الوصاية المالية و الوسائل‪:‬‬
‫‪ -‬دراسة مشاريع الصلحات الكبرىَ‪.‬‬
‫‪ -‬دراسة الوثائق الحسابية للمؤسسات و استغللها‪.‬‬
‫‪ -‬مراقبة التسيير المالي للمؤسسات ذات الستقلل المالي‪.‬‬
‫‪ -‬دراسة مشاريع ميزانيات التسيير للمؤسسات‪.‬‬

‫‪66‬‬
‫‪ -‬السهر على التسيير السليم‪.‬‬
‫‪ -9‬فأي مجال الخدمات الجتماعية‪:‬‬
‫‪ -‬السهر على الوقاية الصحية و التغذية المدرسية و المن فأي المؤسسات‪.‬‬
‫‪ -‬تنفيذ التدابير المقررة لفائدة الموظفين و ذوي الحقوق فأي إطار الخدمات الجتماعية‪.‬‬

‫الفصل الثاني‪ :‬مركز التوجيه المدرسي والمهني‬
‫يوجد فأي كل ولية على القل مركز للتوجيه المدرسي والمهني يوضع تحت وصاية مدير التربية‬
‫للولية‪ .‬يحدث هذا المركز بموجب قرار من وزير التربية الوطنية‪.‬‬
‫‪ -1‬مهمة المركز ‪ :‬يهتم المركز بالتوجيه والعلم والتقييم والفحوص النفسية‪.‬‬
‫أول ‪ :‬التوجيه ‪ :‬يشارك المستشارون للتوجيه المدرسي والمهني فأي مجالس أقسام السنة التاسعة أساسي‬
‫كما يشاركون فأي مجالس التوجيه على مستوىَ الثانويات‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬العلم ‪ :‬يستقبل المركز الولياء والتلميذ والساتذة لتزويدهم بمعلومات و وثائق حول مختلف‬
‫المهن و المنافأذ والمؤسسات والمعاهد‪ ،‬يشارك المستشارون للتوجيه المدرسي والمهني فأي الحملة السنوية‬
‫)محاضرات – نداوت – معارض – توزيع وثائق – عرض أشرطة( الخاصة بالتوجيه التي تقام فأي المؤسسات‬
‫التعليمية‪ .‬يتم العلم أيضا عن طريق المراسلة‪.‬‬
‫ثالثا ‪ :‬التقييم ‪ :‬يقوم المركز بعدة بحوث ودراسات قصد تقييم البرامج ومناهج التعليم‪ .‬يشارك المركز‬
‫فأي عمليات البحث التربوي وإعداد الروائز المخصصة للتلميذ المتأخرين فأي دراستهم كما يكلف بالحصاءات‬
‫والتخطيط والخريطة المدرسية‪.‬‬
‫رابعا ‪ :‬الفحوص النفسية ‪ :‬يقوم المركز بالفحوص النفسية للتلميذ الذين يعانون من مشاكل دراسية أو‬
‫عائلية وهذا بطلب من المؤسسات والمعلمين والولياء‪.‬‬
‫البرنامج السنوي للنشاطات – التقويـم –‬

‫تقويم‬ ‫الوسيلـة‬ ‫الهـدف‬ ‫النشـاط‬ ‫الفتـرة‬
‫العمليـات‬
‫‪-‬يتم تقويم‬ ‫‪-‬محاضر‬ ‫‪-‬الوقوف على‬ ‫ديسمبر ‪-‬مواصلة‬
‫العمليات‬ ‫نتائج التلميذ‬ ‫أهم المعطيات‬ ‫الدراسة الفردية‪.‬‬
‫بواسطة‬ ‫‪-‬نتائج‬ ‫الخاصة بنتائج‬ ‫‪-‬التحضير‬
‫مصفوفأات‬ ‫الستبيان‪.‬‬ ‫التلميذ خلل‬ ‫لمجالس القسام‬
‫خاصة‪.‬‬ ‫الثلثي الول‪.‬‬ ‫للسنوات الرابعة‬
‫‪-‬استغلل النتائج‬ ‫متوسط والسنة‬
‫فأي دعم‬ ‫الولى ثانوي‪.‬‬

‫‪67‬‬
‫الحصص‬ ‫‪-‬تحليل نتائج‬
‫العلمية‪.‬‬ ‫استبيان الميول‬
‫‪-‬تعريف التلميذ‬ ‫والهتمامات‬
‫أكثر بقدراته‬ ‫وتقديمها فأرديا‬
‫الحقيقية‪.‬‬ ‫للتلميذ‪.‬‬
‫‪-‬جداول‬ ‫‪-‬نتائج‬ ‫‪-‬التعرف على‬ ‫‪-‬تحليل نتائج‬ ‫جانفي‬
‫التلميذ خلل تلخيصية‪.‬‬ ‫المستوىَ‬ ‫السنوات الرابعة‬
‫الثلثي الول‪- .‬تقارير‪.‬‬ ‫التحصيلي‬ ‫متوسط خلل‬
‫‪-‬سجلت‬ ‫للتلميذ‬ ‫الثلثي الول‪.‬‬
‫المستشار‪.‬‬ ‫واستغلله فأي‬ ‫‪-‬إعداد التقرير‬
‫الحصص‬ ‫الفصلي للثلثي‬
‫العلمية‪.‬‬ ‫الول الخاص‬
‫‪-‬حوصلة‬ ‫بنشاط المستشار‪.‬‬
‫نشاطات‬
‫المستشار‪.‬‬
‫تقويم‬ ‫الوسيلـة‬ ‫الهـدف‬ ‫النشـاط‬ ‫الفتـرة‬
‫العمليـات‬
‫‪-‬مصفوفأات‬ ‫‪-‬نتائج‬ ‫مارس ‪-‬تحضير مجالس ‪-‬تحديد نقاط‬
‫خاصة‪.‬‬ ‫التلميذ‬ ‫الضعف والقوة‬ ‫أقسام الثلثي‬
‫الخاصة‬ ‫حسب كل مادة‬ ‫الثاني لسنوات‬
‫بالثلثي‬ ‫وكل تلميذ‬ ‫الرابعة وأولى‬
‫الثاني‪.‬‬ ‫ثانوي‪.‬‬
‫‪-‬جداول‬ ‫‪-‬الوقوف على‬ ‫‪-‬تحليل نتائج‬ ‫أفأريل‬
‫تلخيصية‪.‬‬ ‫السباب الحقيقية‬ ‫تلميذ السنة‬
‫‪-‬تقارير‪.‬‬ ‫لضعف النتائج‪.‬‬ ‫الرابعة متوسط‬
‫‪-‬التعرف على‬ ‫خلل الثلثي‬
‫المستوىَ‬ ‫الثاني‪.‬‬
‫التحصيلي الذي‬ ‫‪-‬تحليل نتائج‬
‫تلميذ السنة أولى وصل إليه‬
‫التلميذ‪.‬‬ ‫ثانوي خلل‬
‫واستغلله فأي‬ ‫الثلثي الثاني‪.‬‬
‫العلم‪.‬‬ ‫‪-‬إعداد التقرير‬
‫الفصلي لنشاطات ‪-‬حوصلة‬
‫المستشار للثلثي النشاطات‬
‫المنجزة خلل‬ ‫الثاني‪.‬‬
‫الثلثي الثاني‪.‬‬
‫‪-‬محاضر‬ ‫جقوان ‪-‬تحضير مجالس ‪-‬التعرف على‬
‫نتائج التلميذ‬ ‫المستوىَ‬ ‫القسام الخاصة‬
‫التحصيلي الذي خلل الثلثي‬ ‫بالثلثي الثالث‪.‬‬
‫الثالث‪.‬‬ ‫وصل إليه‬ ‫‪-‬تقويم النشطة‬
‫‪68‬‬
‫التلميذ فأي نهاية‬ ‫المبرمجة خلل‬
‫السنة‪.‬‬ ‫السنة الدراسية‪.‬‬
‫‪-‬الوقوف على ما‬
‫أنجز من‬
‫البرنامج وما لم‬
‫ينجز‪.‬‬

‫التوجيــه ‪:‬‬
‫تقويم‬ ‫الوسيلـة‬ ‫الهـدف‬ ‫النشـاط‬ ‫الفتـرة‬
‫العمليـات‬
‫‪-‬يتم تقويم‬ ‫فأيفري ‪-‬معالجة واستغلل ‪-‬معرفأة رغبات ‪-‬بطاقة‬
‫العمليات‬ ‫الرغبات‪.‬‬ ‫التلميذ‪.‬‬ ‫بطاقة الرغبات‬
‫بواسطة‬ ‫‪-‬مناقشة قضايا‬ ‫الولية ومقارنتها‬
‫مصفوفأات‬ ‫بنتائج الثلثي الول‪ .‬التمدرس‬
‫خاصة‪.‬‬ ‫وتأثيرها على‬ ‫‪-‬تنظيم مقابلت‬
‫للتلميذ الذين يعانون النتائج‪.‬‬
‫صعوبات فأي‬
‫التمدرس‪.‬‬
‫‪-‬استغلل نتائج‬
‫الميول والهتمامات‪.‬‬
‫‪-‬يتم تقويم‬ ‫‪-‬بطاقة‬ ‫‪-‬معرفأة ملمح‬ ‫مقارس ‪-‬معالجة بطاقة‬
‫العمليات‬ ‫المتابعة‬ ‫التلميذ‪.‬‬ ‫المتابعة والتوجيه‪.‬‬
‫بواسطة‬ ‫والتوجيه‪.‬‬ ‫‪-‬التحضير لمجالس‬
‫مصفوفأات‬ ‫القسام واقتراحا‬
‫خاصة‪.‬‬ ‫التوجيه الولي‬
‫للتلميذ‪.‬‬
‫‪-‬يتم تقويم‬ ‫‪-‬‬ ‫‪ -‬معرفأة‬ ‫أفأريقل ‪-‬معالجة بطاقة‬
‫العمليات‬ ‫حصيلة نشاطات تقاريققر‬ ‫الرغبات النهائية‪.‬‬
‫بواسطة‬ ‫الثلثي الثاني‪.‬‬
‫مصفوفأات‬
‫خاصة‪.‬‬
‫‪ -‬معالجة نتائج‬ ‫مقاي‬
‫الثلثي الثاني‬
‫وتعديل الخريطة‬
‫المدرسية حسب‬
‫معطيات الثلثي‬
‫الثاني‪.‬‬
‫‪-‬إعداد تقرير‬
‫الثلثي الثاني‪.‬‬
‫‪69‬‬
‫تقويم‬ ‫الوسيلـة‬ ‫الهـدف‬ ‫النشـاط‬ ‫الفتـرة‬
‫‪:‬‬ ‫العــلم‬
‫العمليـات‬
‫الوسيلـة‪-‬يتم تقويم تقويم العمليـات‬ ‫‪-‬المناشير‬ ‫‪-‬القبول‬
‫الهـدف‬ ‫‪-‬المشاركة فأي‬
‫النشـاط‬‫جقوان‬ ‫الفتـرة‬
‫العمليات‪-‬يتم تقويم العمليات‬ ‫التلميذ الوزارية‬
‫‪-‬الطريقة اللقائية‬ ‫والتوجيه‬
‫‪-‬إرشاد وساعدة‬‫الحصصالقبول‬
‫أكتوبقر ‪-‬متابعة تقديم مجالس‬
‫الحوارية‪ .‬بواسطة بواسطة مصفوفأات‬ ‫لجميع المنظمة‪.‬‬
‫النهائيالمحيط‬ ‫جويليقةالتحسيسية‬
‫النهائية‪ .‬على التكيف مع‬ ‫العلمية‬
‫خاصة‪.‬‬ ‫مصفوفأات‬
‫‪-‬الوثيقة المتضمنة‬ ‫الجديد‪ .‬التلميذ‪.‬‬
‫للسنوات الولى‪-‬تحضير عملية‬
‫خاصة‪.‬‬
‫الطعون‪- .‬تعريف التلميذ بمختلف لمواقيت ومعاملت‬ ‫متوسط‪.‬‬
‫السنة الولى ثانوي‪.‬‬ ‫المعاملت ومواقيت‬‫‪-‬إعداد التقرير‬
‫‪-‬الولى ثانوي‪.‬‬
‫السنوي‪ .‬المواد‪.‬‬

‫أنشطة إضافية ‪:‬‬
‫‪ -‬إجراء مقابلت مع الولياء‪.‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات‬
‫‪ (1‬مرسوم تنفيذي رقم ‪ 94-89‬مؤرخ فأي ‪ 16‬ذي القعدة عام ‪ 1409‬الموافأق لق ‪ 20‬يونيو سنة ‪ 1989‬يتضمن‬
‫إنشاء ديوان وطني للمتحانات والمسابقات‪.‬‬
‫‪ (2‬قرار وزاري مشترك مؤرخ فأي ‪ 15‬رجب عام ‪ 1410‬الموافأق لق ‪ 11‬فأبراير سنة ‪ 1990‬يتضمن النظام‬
‫الداخلي فأي الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات‪.‬‬
‫البـاب الول ‪:‬‬
‫النشـاء و الهـدف‬
‫المادة الولى ‪ :‬تنشأ مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والستقلل المالي تسمى "ديوان‬
‫الوطني للمتحانات والمسابقات وتدعي فأي صلب النص الدديوان"‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬يوضع الدديوان تحت وصاية التربية و التكوين‪.‬‬
‫المادة الثالثة ‪ :‬يكون مقره فأي مدينة الجزائر ويمكن نقله عند الضرورة إلى أي مكان آخر من التراب الوطني‪.‬‬
‫المادة الرابعة ‪ :‬تتمثل مهمة الدديوان فأي إطار الحكام القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل فأيما يلي ‪:‬‬
‫‪ -1‬يوفأر جميع الشروط اللزمة لحسن سير المتحانات والمسابقات المدرسية و المهنية التابعة لوزارة‬
‫التربية والتكوين‪.‬‬
‫‪ -2‬يشارك بالتصال مع الهياكل المعنية فأي الوزارة فأيما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -‬إعداد إجراءات اختتام التعليم والتكوين اللذين تكفلها المؤسسات التابعة للقطاعا‪.‬‬
‫‪ -‬ضبط المتحانات والمسابقات المهنية وتنظيمها‪.‬‬
‫‪70‬‬
‫‪ -‬القيام بالدراسات والشغال التي تجري لتحديد نظام امتحان يلئم التجديد التربوي‪ ،‬والضطلعا بتنفيذ‬
‫ذلك‪.‬‬
‫‪ -‬وبهذه الصفة يكلف على الخصوص بما يأتي‪.‬‬
‫‪ -‬يقترحا الرزنامة العامة لمختلف المتحانات والمسابقات المدرسية و المهنية ويتولى تنفيذها‪.‬‬
‫‪ -‬ينظم ويتابع عمليات التسجيل فأي مختلف المتحانات والمسابقات ويسهر على قانونيتها‪.‬‬
‫‪ -‬يضبط فأي إطار الحكام التي تقررها الهياكل المخولة‪ ،‬مواضيع المتحانات والمسابقات ويسهر على‬
‫سرية موادها‪.‬‬
‫‪ -‬يحضر جميع المطبوعات والوثائق الضرورية‪ ،‬لحسن سير المتحانات والمسابقات ويتولى توزيعها‪.‬‬
‫‪ -‬يحدد بالتصال مع الهياكل المعنية‪ ،‬كيفيات تنظيم المواضيع وقائمة مراكز المتحانات و التصحيح‬
‫ويسهر على حسن سير العمليات ولسيما كتمان هوية المصححين وبسرية مداولت اللجان‪.‬‬
‫‪ -‬يحافأظ على المحفوظات والمحاضر ويصونها ويتولى استغللها‪.‬‬
‫‪ -‬يجمع مصاريف مشاركة المترشحين فأي المتحانات والمسابقات‪.‬‬
‫‪ -‬يدفأع التعويضات المستحقة لمستخدمي التأطير فأي تنظيم مواد المتحانات والمسابقات المختلفة‬
‫وحراستها وتصحيحها‪.‬‬
‫‪ -‬يسلم شهادات النجاحا وجميع الوثائق الخرىَ المتعلقة بالمتحانات والمسابقات التي ينظمها‪.‬‬
‫البـاب الثاني ‪:‬‬
‫التنظيـم و العمــل‬
‫المادة الخامسة ‪ :‬يشرف على الديوان مجلس توجيه ويسيره مديره‪.‬‬
‫المادة السادسة ‪ :‬يحدد التنظيم الداخلي للديوان بقرار وزاري مشترك بين وزير التربية والتكوين ووزير المالية‬
‫والسلطة المكلفة بالوظيفة العمومية‪.‬‬
‫الفصــل الول ‪:‬‬
‫مجلـس التوجيـه‬
‫المادة السابعة ‪ :‬يتكون مجلس التوجيه من ‪ :‬وزير التربية والتكوين أو ممثله‪ ،‬رئيسا – مدير التوجيه فأي وزارة‬
‫التربية والتكوين – مدير الدارة والوسائل المادية والمالية فأي وزارة التربية والتكوين – مفتش التعليم الثانوي‬
‫والتكوين – مدير مؤسسة للتعليم الثانوي – مدير مركز التكوين المهني والتمهين – مدير مدرسة أساسية – ممثل‬
‫وزارة المالية – ممثل المديرية العامة للوظيفة العمومية – ممثل وزارة التعليم العالي – ممثل ينتخبه الموظفون‬

‫‪71‬‬
‫الداريون والتقنيون فأي الديوان – يشارك مدير الديوان فأي أشغال مجلس التوجيه مشاركة استشارية ويتولى‬
‫كتابته‪.‬‬
‫يمكن مجلس التوجيه أن يستشير أي شخص يراه مفيدا بسبب كفاءته فأي المسائل المسجلة فأي جدول‬
‫العمال‪.‬‬
‫المادة الثامنة ‪ :‬يعين وزير التربية والتكوين أعضاء مجلس التوجيه غير الذين يشاركون بحكم وظيفتهم عدة‬
‫سنوات بناء على اقتراحا السلطة التي ينتمون إليها‪.‬‬
‫‪ -‬ينتخب ممثل المستخدمين الداريين والتقنيين لمدة ‪ 3‬سنوات قابلة للتجديد‪.‬‬
‫‪ -‬يجتمع مجلس التوجيه مرتين )‪ (2‬فأي السنة على القل فأي دورة عادية بناء على استدعاء من رئيسه‪.‬‬
‫‪ -‬ل تصح مداولت مجلس التوجيه إل إذا حضرها ثلثا )‪ (2/3‬أعضائه على القل‪.‬‬
‫ترسل محاضر الجتماعات إلى السلطة الوصية خلل اليام الثمانية الموالية قصد الموافأقة عليها‪.‬‬
‫يدرس مجلس التوجيه فأي إطار التنظيم المعمول به على ما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -‬النظام الداخلي فأي الديوان – برنامج العمل و الحصيلة السنوية لعمال الديوان – مشاريع ميزانية‬
‫الديوان وحساباته – إبرام الصفقات فأي إطار التنظيم المعمول به – يدرس مجلس التوجيه ويقترحا أي إجراء من‬
‫شأنه يحسن سير الديوان ويساعد على تحقيق أهدافأه – ويعطي رأيه فأي جميع المسائل التي يعرضها عليه مدير‬
‫الديوان‪.‬‬
‫الفصــل الثـاني ‪:‬‬
‫المديــر‬
‫يعين مدير الديوان بمرسوم بناء على اقتراحا الوزير الوصي وتنتهي مهامه بالطريقة نفسها‪.‬‬
‫يتولى المدير تسيير الديوان فأي المجالت التربوية والدارية والمالية وبهذه الصفة يقوم بما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -‬يعد برنامج نشاط الديوان الذي يعرضه على مجلس التوجيه‪.‬‬
‫‪ -‬يكفل سلمة مواضيع المتحانات ويسهر على طبعها وتوزيعها فأي الجال المطلوبة‪ ،‬يكون أمرا‬
‫بصرف ميزانية الديوان ويلتزم بالنفقات ويصرفأها فأي حدود العتمادات المقررة فأي الميزانية‪.‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬المركز الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم‬
‫مرسوم رقم ‪ 125-81‬مؤرخ فأي ‪ 17‬شعبان عام ‪ 1401‬الموافأق ‪ 20‬يونيو سنة ‪ 1981‬يتضمن إنشاء مركز‬
‫وطني لتكوين مستخدمي التربية و تحسين مستواهم‪.‬‬
‫البـاب الول ‪:‬‬

‫‪72‬‬
‫النشـاء و الهـدف‬
‫المادة الولى ‪ :‬تنشأ مؤسسة عمومية ذات طابع إداري و توضع تحت وصاية الوزير المكلف بالتربية و التعليم‬
‫الساسي وتسمى "المركز الوطني لتكوين مستخدمي التربية و تحسين مستواهم – و تتمتع بالشخصية المدنية –‬
‫والستقلل المالي‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬مقر المركز بالجزائر العاصمة‪.‬‬
‫المادة الثالثة ‪ :‬يمكن أن تنشأ فأروعا ملحقة بالمركز فأي أي مكان من التراب الوطني يصدره وزير التربية‬
‫والتعليم الساسي‪.‬‬
‫المادة الرابعة ‪ :‬تتمثل مهمة المركز فأيما يلي ‪:‬‬
‫‪ -‬تكوين إطارات التفتيش والدارة و التسيير و التنشيط المدرسي‪.‬‬
‫‪ -‬تحسين مستوىَ إطارات التربية وتجديد تكوينهم بالطرق والوسائل الملئمة‪.‬‬
‫‪ -‬المشاركة فأي أعمال البحث التربوي والتجريب‪.‬‬
‫المادة الخامسة ‪ :‬يضطلع المركز بالضافأة إلى التكوين الولي‪ ،‬بعمليات تكوين‪ ،‬تنظم لتحسين مستوىَ إطارات‬
‫التربية العاملين وتجديد تكوينهم )تداريب – ملتقيات – ندوات – أيام دراسية‪...‬إلخ(‪.‬‬
‫البـاب الثـاني ‪:‬‬
‫التنظيـم و العمـل‬
‫المادة السادسة ‪ :‬يتولى إدارة المركز مدير يساعده مجلس تسيير وتوجيه‪ ،‬و يعين المدير بمرسوم بناء على‬
‫اقتراحا وزير التربية و التعليم الساسي من بين موظفي التربية المصنفين فأي السلم ‪ 14‬على القل‪.‬‬
‫المادة السابعة ‪ :‬يحدد التنظيم الداخلي للمركز بقرار من وزير التربية والتعليم الساسي‪.‬‬
‫المادة الثامنة ‪ :‬يمثل المدير المركز فأي جميع أعمال الحياة المدنية ويتولى الشراف على عمل المركز والتعامل‬
‫باسمه والسهر على تنفيذ كل العمليات المتصلة بهدفأه وذلك فأي حدود الختصاصات التي تخولها إياه السلطة‬
‫الوصية طبقا للتنظيم الجاري به العمل‪.‬‬
‫المادة التاسعة ‪ :‬يساعد مدير المركز فأي أداء مهامه أربعة مديرين يعينهم وزير التربية والتعليم الساسي بقرار‬
‫من بين موظفي التربية المصنفين فأي السلم ‪ 13‬على القل‪.‬‬
‫مدير الدراسات‪ ،‬يكلف بالتنظيم التربوي للتكوين الولي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير للتداريب يكلف بتنظيم التداريب لتحسين المستوىَ وتجديد التكوين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير للبحث والتوثيق التربويين ويكلف بإنجاز أعمال البحث التربوي والتجريب والنشر وتطويرها‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫‪73‬‬
‫المادة العاشرة ‪ :‬يتكون مجلس التسيير والتوجيه من ‪:‬‬
‫‪ -‬مدير التكوين بوزارة التربية والتعليم الساسي رئيسا‪.‬‬
‫‪ -‬مفتش مكلف بالتكوين يعينه وزير التربية‪.‬‬
‫‪ -‬مفتش مكلف بالدارة والحياة المدرسية يعينه وزير التربية‪.‬‬
‫‪ -‬مدير المركز‪.‬‬
‫‪ -‬مدير الدراسات – مدير التداريب – مدير البحث و التوثيق التربويين – مدير الدارة – رئيس مؤسسة‬
‫للتطبيق يعينه وزير التربية – ممثلين اثنين تنتخبهما هيئة التكوين فأي المؤسسة – ممثلين اثنين تنتخبهما‬
‫هيئة الدارة والخدمة فأي المؤسسة – ممثلين اثنين ينتخبهما الموظفون الذين يتابعون تكوينهم – ممثل‬
‫عن اتحادية أعمال التربية والثقافأة‪.‬‬
‫يتولى مجلس التسيير والتوجيه فأي إطار التنظيم المعمول به على الخصوص فأيما يلي ‪:‬‬
‫فأتح الفروعا أو تحويلها أو إلغائها – مشروعا ميزانية المؤسسة وتجهيزها – حساب تسيير المؤسسة –‬ ‫‪-‬‬
‫إبرام الصفقات فأي إطار التنظيم الجاري به العمل – مشاريع توسيع المؤسسة أو إصلحها – كل‬
‫تصرف فأي أموال المركز‪.‬‬
‫يجتمع مجلس التسيير والتوجيه مرتين فأي السنة على القل فأي دورة عادية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تساعد مدير المركز فأي ميدان التكوين لجنة تربوية ومجلس للساتذة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الحكام المشتركة المتعلقة بالمترشحين للتكوين الولي والمتواصل ‪:‬‬
‫يدوم التكوين فأي المركز الوطني لتكوين إطارات التربية حسب كل نمط من سنة إلى ثلث سنوات‬
‫ويشتمل على مرحلتين متكاملتين ‪:‬‬
‫مرحلة التكوين الولي ومرحلة التكوين المتواصل‪.‬‬
‫يجب على كل مترشح لللتحاق بالمركز أن تتوفأر فأيه الشروط المطلوبة لللتحاق بالوظيف العمومي‬
‫وبالسلك الذي ينظم التكوين لجله‪ .‬ويتعين عليه أيضا أن يلتزم بخدمة وزارة التربية و التعليم الساسي ‪ 3‬سنوات‬
‫على القل عن كل سنة من التكوين الول‪ ،‬وفأي حالة الخلل بهذا اللتزام يخضع المعني لحكام المادة ‪ 12‬من‬
‫المر ‪ 106-69‬المؤرخ فأي ‪ 26‬ديسمبر سنة ‪.1969‬‬
‫الفصل الخامس‪ :‬الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية‬
‫مرسوم تنفيذي رقم ‪ 11-90‬مؤرخ فأي ‪ 4‬جمادي الثانية عام ‪ 1410‬الموافأق أول يناير سنة ‪ 1990‬يتضمن‬
‫إنشاء الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية‪.‬‬

‫‪74‬‬
‫البـاب الول ‪:‬‬
‫التسمية – الهدف ‪ -‬المقر‬
‫المادة الولى ‪ :‬تنشأ مؤسسة عمومية ذات طابع إداري و تجاري تتمتع بالشخصية المعنوية والستقلل المالي‬
‫تسمى "الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية" وتدعى فأي صلب النص "الديوان" يعد الديوان تاجرا فأي علقاته‬
‫مع الغير ويخضع للقوانين والتنظيمات الجاري بها العمل‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬يوضع الديوان تحت وصاية وزير التربية‪.‬‬
‫المادة الثالثة ‪ :‬يكون مقر الديوان فأي العاشور "ولية تيبازة" ويمكن أن يحول بمرسوم إلى مكان آخر من التراب‬
‫الوطني باقتراحا من وزير التربية‪.‬‬
‫المادة الرابعة ‪ :‬يتولى الديوان ما يلي ‪:‬‬
‫‪ -‬طبع المؤلفات والكتب –والمجلت – والوثائق المكتوبة –وجميع الوسائل التعليمية الخرىَ مع نشرها‬
‫وتوزيعها‪.‬‬
‫‪ -‬استنساخ المؤلفات والكتب والوثائق الجنبية ذات الستعمال المدرسي وتوزيعها‪.‬‬
‫‪ -‬طبع النشرة الرسمية للتربية وجميع الوثائق الخرىَ ذات الستعمال المدرسي وتوزيعها‪.‬‬
‫‪ -‬إنجاز كل الدراسات التقنية و التكنولوجية والقتصادية المرتبطة بأهداف الديوان‪.‬‬
‫‪ -‬تسيير التجهيزات واستغللها وصيانتها بما يحق حسن أداء وسائل النتاج‪.‬‬
‫‪ -‬يخول الديوان فأي إطار التنظيم الجاري به العمل إبرام جميع العقود والتفاقات‪ ،‬و التفاقيات المرتبطة‬
‫بموضوعه مع الهيئات الوطنية والجنبية‪.‬‬
‫البـاب الثـاني ‪:‬‬
‫التنظيـم و سيـر العمـل‬
‫المادة الخامسة ‪ :‬يشرف على الديوان مجلس للتوجيه ويسيره مدير عام‪.‬‬
‫المادة السادسة ‪ :‬تتوفأر للديوان قصد إنجاز مهامه مديريات فأي المستوىَ المركزي و وحدات على المستوىَ‬
‫المحلي‪.‬‬
‫مجلس التوجيه ‪:‬‬
‫يتكون من ‪-‬وزير التربية رئيسا –ممثل لوزارة القتصاد –ممثل للوزير المنتدب للمجموعات المحلية –‬
‫ممثل للوزير المنتدب للجماعات –ممثل للوزير المنتدب للتكوين المهني –ممثل مندوب للتخطيط –مدير المعهد‬
‫التربوي الوطني –مدير التعليم الساسي – مدير التعليم مابعد الساسي – ممثلين ينتخبهما مستخدمو الديوان‪.‬‬

‫‪75‬‬
‫‪ -‬يشارك مدير الديوان والعون المحاسب فأي الجتماعات مشاركة استثنائية‪.‬‬
‫‪ -‬يمكن مجلس التوجيه أن يستعين بأي شخص يرىَ فأي استشارته فأائدة بالنظر إلى كفائته فأي المسائل‬
‫المدرجة فأي جدول العمال‪.‬‬
‫‪ -‬يعين وزير التربية أعضاء مجلس التوجيه لمدة ‪ 3‬سنوات قابلة للتجديد بقرار يتخذه بناء على اقتراحا‬
‫السلطة التي ينتمون إليها‪.‬‬
‫يجتمع مجلس التوجيه مرتين فأي السنة فأي دورة عادية بناء على استدعاء من رئيسه – ل تصدح مداولت‬
‫مجلس التوجيه إل إذا حضرها ثلثا أعضائه‪.‬‬
‫الفصل السادس‪ :‬المركز الوطني للتعليم عن بعد‬
‫أمر رقم ‪ 37-69‬مؤرخ فأي ‪ 6‬ربيع الول عام ‪ 1389‬الموافأق ‪ 22‬مايو سنة ‪ 1969‬يتضمن أحداث مركز‬
‫وطني للتعليم المعمم والمتمم بالمراسلة عن طريق الذاعة والتلفزيون‪.‬‬
‫البـاب الول ‪:‬‬
‫أحكـام عامـة‬
‫المادة الولى ‪ :‬إن المركز الوطني للتعليم عن بعد والمتمم بالمراسلة عن طريق الذاعة والتلفزيون مؤسسة‬
‫عمومية ذات طابع إداري لها الشخصية المدنية و الستقلل المالي وتكون موضوعة تحت وصاية وزير التربية‬
‫الوطنية ويكون مقرها بمدينة الجزائر‪.‬‬
‫يجوز إحداث فأروعا لدىَ المفتشيات الكاديمية‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬إن مهمة المركز الساسية هي ‪:‬‬
‫‪ -‬توزيع التعليم بواسطة المراسلة والوسائل التقنية السمعية البصرية على الشخاص الذي ل يمكنهم أن‬
‫يتابعوا الدروس فأي إحدىَ المؤسسات المدرسية أو الجامعة والذين هم مقيدون فأي مؤسسة تعليمية ويريدون أن‬
‫يحسنوا معارفأهم فأي مادة أيا كانت‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم دروس اللغة العربية لكي يتقدم التعريب بكيفية سريعة‪.‬‬
‫‪ -‬تنظيم كل تعليم تكميلي أو نوعي فأي إطار التثقيف الجتماعا‬
‫البـاب الثـاني ‪:‬‬
‫التنظيم الداري‬
‫المادة الثالثة ‪ :‬يدير المركز مجلس إدارة ويسيره مدير تساعده لجنة تقنية استشارية‪.‬‬

‫‪76‬‬
‫المادة الرابعة ‪ :‬يحدد تنظيم المركز بموجب قرار وزاري مشترك يتخذه وزير التربية الوطنية و وزير الدولة‬
‫المكلف بالمالية والتخطيط و وزير الداخلية المكلف بالوظيفة العمومية‪.‬‬
‫الفصـل الول ‪:‬‬
‫مجلـس الدارة‬
‫المادة الخامسة ‪ :‬يتألف مجلس الدارة من ‪:‬‬
‫وزير التربة الوطنية أو ممثلة رئيسا – ممثل للوزير المكلف بالمالية – ممثل للوزير المكلف بالتخطيط –‬
‫ممثلين لوزير النباء – ممثل للوزير المكلف بالعمل – المدير العام للوظيفة العمومية أوممثله – ممثل واحد من‬
‫كل مديرية تابع لوزارة التربية الوطنية – ممثل للمعهد التربوي الوطني – ممثل للمركز الوطني لمحو المية –‬
‫ممثل لولياء التلميذ – ممثل للتحاد العام للعمال الجزائريين‪.‬‬
‫المادة السادسة ‪ :‬يحضر المدير والمراقب المالي للمركز اجتماعات مجلس الدارة بصوت استشاري‪.‬‬
‫يجوز للمجلس أن يدعو للستشارة كل شخص يراه مفيدا نظرا لختصاصاته فأي المسائل المقيدة فأي‬
‫جدول العمال‪.‬‬
‫يجتمع مجلس الدارة فأي جلسة عادية مرة فأي السنة على القل بدعوة من رئيسه‪ .‬يتداول مجلس الدارة‬
‫فأي جميع المسائل التي تهم المؤسسة ولسيما فأيما يلي ‪:‬‬
‫‪ -‬النظام الداخلي للمركز – مشاريع الميزانية وحسابات المركز – النظام المالي – القروض الواجب‬
‫عقدها – قبول الهبات والوصايا – شراء أو بيع أو استئجار العقارات‪.‬‬
‫قرار مؤرخ فأي ‪ 25‬محرم عام ‪ 1399‬الموافأق ‪ 25‬ديسمبر سنة ‪ 1978‬يتعلق بكيفيات تسليم شهادات‬
‫المستوىَ من قبل المركز الوطني للتعليم المعمم بالمراسلة والذاعة والتلفزة‪.‬‬
‫المادة الولى ‪ :‬تعتبر شهادات المستوىَ المسلمة من المركز الوطني للتعليم المعمم بالمراسلة بواسطة الذاعة‬
‫والتلفزة معادلة للشهادات الدراسية التي تسلمها المؤسسات العمومية للتعليم العادي التي تدرس البرامج نفسها‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬تسلم شهادات المستوىَ المشار إليها فأي المادة الولى أعله إلى كل تلميذ زاول بانتظام دراسة‬
‫البرنامج الذي سجل لتلقيه وتتوفأر فأيه الشروط التالية ‪:‬‬
‫‪ (1‬أن ينجح فأي اختيار التسجيل الذي ينظمه المركز أو تقدم شهادة دراسية أو وثيقة رسمية تثبت المستوىَ الذي‬
‫انتهى إليه التلميذ قبيل التسجيل‪.‬‬
‫‪ (2‬المواظبة ولسيما الرسال المنتظم فأي المواعيد اللزمة للفروض قصد المراقبة والحضور فأي اجتماعات‬
‫التنشيط الجبارية‪.‬‬

‫‪77‬‬
‫‪ (3‬المشاركة والنجاحا فأي المتحانات السداسية التي ينظمها المركز بمناسبة التجمعات القليمية‪.‬‬
‫‪ (4‬الحصول على أدنى مستوىَ مطلوب فأي المواد الساسية للرتقاء إلى المستوىَ العلى‪.‬‬
‫تسلم شهادة المستوىَ فأي نسخة أصلية واحدة تحمل العبارات التالية ‪ :‬استجاب خلل دراسته لمجموعا الشروط‬
‫المذكورة فأي المادة ‪ 2‬من القرار المؤرخ فأي ‪ 25‬محرم عام ‪ 1399‬الموافأق ‪ 25‬ديسمبر سنة ‪.1978‬‬
‫الفصل السابع‪ :‬مركز التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها‬
‫مرسوم رقم ‪ 291-86‬مؤرخ فأي ‪ 7‬ربيع الثاني عام ‪ 1407‬الموافأق ‪ 9‬ديسمبر سنة ‪ 1986‬يتضمن إنشاء مركز‬
‫التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها‪.‬‬
‫البـاب الول ‪:‬‬
‫التسمية – الهدف – المقـر‬
‫المادة الولى ‪ :‬تنشأ مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والستقلل المالي‪ ،‬تسمى‬
‫مركز التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها وتوضع تحت وصاية وزارة التربية الوطنية‪.‬‬
‫المادة الثانية ‪ :‬يكون مقر المركز فأي مدينة الجزائر ويمكن أن تحدث له فأروعا بقرار وزاري مشترك بين وزارة‬
‫التربية الوطنية ووزير المالية‪.‬‬
‫المادة الثالثة ‪ :‬يتولى المركز فأي إطار المخطط الوطني للتنمية القتصادية و الجتماعية وبالتصال مع الهياكل‬
‫والهيئات المعنية ما يأتي ‪:‬‬
‫‪ -‬يصمم أجهزة علمية وتقنية ذات استعمال تربوي ويجربها ويضبطها‪.‬‬
‫‪ -‬يقتني التجهيزات والوسائل التعليمية لفائدة مؤسسات التعليم والتكوين التابعة للقطاعا طبقا لقائمة تحددها‬
‫وزارة التربية الوطنية ويخزنها ويوزعها‪.‬‬
‫‪ -‬يقوم بالدراسات التقنية والقتصادية ودراسات السواق المرتبطة بهدفأه لستكشاف المكانيات‬
‫والنتاج الوطني فأي ميدان التجهيزات والوسائل التعليمية وتطويرها واستغللها‪.‬‬
‫‪ -‬يتابع بالتصال مع الهياكل المعنية إقامة التجهيزات التقنية – التربوية‪.‬‬
‫‪ -‬يتولى صيانة التجهيزات والوسائل التعليمية ويعدها بقطع غيارها‪.‬‬
‫‪ -‬يدرب المستخدمين على استخدام العتاد استخداما أمثل وعلى صيانته‪.‬‬
‫‪ -‬ينظم تداريب لتجديد معلومات المستخدمين المرتبطين بهذه التجهيزات ويحسن مستواهم‪.‬‬
‫‪ -‬يوزعا على المعلمين مستندات نوعية تتعلق بالتجهيزات والوسائل التعليمية اللزمة لعلمهم‬
‫ومعلوماتهم‪.‬‬

‫‪78‬‬
‫البـاب الثـاني‬
‫التنظيـم الداري‬
‫المادة الرابعة ‪ :‬يشرف على المركز مجلس توجيه ويسيره مدير ويضم لجنة تقنية استشارية‪.‬‬
‫المادة الخامسة ‪ :‬يحدد التنظيم الداخلي فأي المركز وفأروعه بقرار وزاري مشترك بين وزارة التربية الوطنية و‬
‫وزير المالية والسلطة المكلفة بالوظيفة العمومية‪.‬‬
‫مجلـس التوجيــه ‪:‬‬
‫يتكون من ‪ :‬وزارة التربية الوطنية رئيسا أو ممثلها – ممثل وزير المالية – ممثل وزير التخطيط – ممثل‬
‫وزير التجارة – ممثل وزير الصناعة الخفيفة – ممثل وزير الصناعة الثقيلة – ممثل وزير الطاقة والصناعات‬
‫الكيمياوية والبتركيمياوية – ممثل للنقابة الوطنية لعمال التربية والثقافأة ممثلين ينتخبهما المستخدمون‪.‬‬
‫يدرس مجلس التوجيه فأي إطار التنظيم المعمول به المسائل التية‪- :‬النظام الداخلي – تنظيم المركز و‬
‫سيره العام – برامج العمل السنوية والمتعددة السنوات – مشاريع الميزانية وحسابات المركز – الموافأقة على‬
‫التقرير السنوي عن النشاط والحساب الداري وحساب التسيير الذين يقدمهما مدير المركز‪.‬‬
‫المديــر ‪:‬‬
‫يعين مدير المركز بمرسوم بناء على اقتراحا وزير التربية‪.‬‬
‫يتولى تسيير المركز – وهو المر بالصرف – يقترحا برنامج النشاط فأي المركز ويعد مشروعا ميزانيته‬
‫– يبرم جميع الصفقات والعقود والتفاقيات فأي إطار التنظيم المعمول به – يمثل المركز أمام القضاء وفأي جميع‬
‫أعمال الحياة المدنية – يعين المستخدمين الذين لم تتقرر طريقة أخرىَ لتعيينهم فأي إطار القوانين الساسية‬
‫السارية عليهم – يعد اجتماعات مجلس التوجيه ويسهر على تنفيذ مقرراته‪.‬‬
‫اللجنة التقنية الستشارية ‪:‬‬
‫تساعد المدير فأيما يأتي ‪ :‬تبدي رأيها التقني فأي برنامج نشاط المركز الذي يقترحه المدير – تساهم فأي‬
‫تنسيق أشغال تصميم الوسائل التعليمية وتجريبها وتنشط تلك الشغال‪.‬‬
‫الفصل الثامن‪ :‬المعهـد التربوي الوطنـي‬
‫يعد المعهد التربوي الوطني مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية المعنوية والستقلل‬
‫المالي‪.‬‬
‫يوضع المعهد تحت وصاية وزير التربية ومقره بالعاشور )ولية تيبازة(‪.‬‬
‫يكون للمعهد فأروعا تدعى ‪ :‬المراكز الجهوية للبحث التربوي‪.‬‬

‫‪79‬‬
‫مهمة المعهد ‪:‬‬
‫يهدف المعهد التربوي الوطني إلى ما يلي ‪:‬‬
‫وضع مناهج ووسائل التعليم والتكوين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المساهمة بواسطة تجهيزه التقني وهياكله الساسية المادية فأي كل عملية تتعلق بالبحث التربوي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنظيم المعهد ‪:‬‬
‫يدير المعهد مجلس الدارة ويسيره مدير‪.‬‬
‫مجلس الدارة ‪:‬‬
‫تأليفه ‪ :‬يتألف مجلس الدارة من ‪:‬‬
‫وزير التربية أو ممثله رئيسا‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن وزير العلم و الثقافأة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن الهيئة المكلفة بالتخطيط‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن وزير المالية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير التعليم بوزارة التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير الدارة العامة بوزارة التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن أولياء التلميذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن التحاد العام للعمال الجزائريين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مفتش للتربية والتكوين يعينه الوزير‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير للتربية يعينه الوزير‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير مؤسسة تعليمية أو تكوينية يعينه الوزير‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يحضر مدير المعهد والعون المحاسب والمراقب المالي اجتماعات مجلس الدارة بصوت استشاري‪.‬‬
‫سيــره ‪:‬‬
‫يجتمع مجلس الدارة فأي دورة عادية مرتين على القل فأي السنة باستدعاء من رئيسه‪ ،‬كما يجوز له أن‬
‫يجتمع فأي دورة استثنائية‪.‬‬
‫ل يجتمع مجلس الدارة إل إذا توفأر النصاب القانوني )نصف العضاء على القل(‪.‬‬
‫يتولى كتابة مجلس الدارة مدير المعهد‪.‬‬

‫‪80‬‬
‫صلحيات مجلس الدارة ‪:‬‬
‫يهتم المجلس خاصة بمشاريع الميزانية وحسابات المؤسسة والنظام الداخلي للمؤسسة وبجميع المسائل‬
‫التي تهم المعهد‪.‬‬
‫سير المعهد ‪:‬‬
‫يسير المعهد مدير يعين بموجب مرسوم تنفيذي باقتراحا من وزير التربية‪.‬‬
‫يمثل المدير المعهد أمام القضاء فأي جميع أعمال الحياة المدنية‪ .‬هو المر بالصرف‪.‬‬
‫يساعد المدير أمين عام وخمسة نواب يعينون بموجب قرار يتخذه وزير التربية‪.‬‬
‫التنظيم الداخلي للمعهد ‪ :‬يضم المعهد التربوي الوطني‪:‬‬
‫المانة العامة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المديرية الفرعية للدراسات والبحث التربوي التي تشتمل على‪:‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ ‬مكتب الدراسات العامة‪.‬‬
‫‪ ‬مكتب البحث فأي المناهج وأنظمة التكوين‪.‬‬

‫‪ ‬مكتب التقويم‪.‬‬
‫‪ ‬مكتب التقنيات التربوية‪.‬‬
‫المديرية الفرعية لتصميم الوسائل التعليمية التي تشتمل على‪:‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ ‬مكتب البرمجة‪.‬‬

‫‪ ‬مكتب التأليف‪.‬‬
‫‪ ‬مكتب الوسائل السمعية‪ -‬البصرية‪.‬‬
‫المديرية الفرعية للوثائق والمنشورات التي تشتمل على‪:‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ ‬مكتب القتناءات‪.‬‬

‫‪ ‬مكتب معالجة الوثائق الوثائق وتحليها‪.‬‬
‫‪ ‬مكتب الترجمة والنشر‪.‬‬
‫المديرية الفرعية للوثائق والمنشورات التي تشتمل على‪:‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ ‬مكتب الموظفين‪.‬‬

‫‪ ‬مكتب المالية والمحاسبة‪.‬‬

‫‪81‬‬
‫‪ ‬مكتب الوسائل العامة‪.‬‬
‫المجلس العلمي ‪:‬‬
‫مهامـه ‪:‬‬
‫إعطاء رأيه فأي برنامج نشاطات المعهد‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنسيق وتنشيط الشغال المتعلقة بالبحاث التربوية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تأليفـه ‪ :‬يتألف من ‪:‬‬
‫المديرين المكلفين بالتعليم فأي وزارة التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المدير المكلف بالتخطيط فأي وزارة التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مدير المعهد‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المين العام للمعهد‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مديرين )‪ (2‬للتربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ممثل عن اتحادية العمال المكملة للمدرسة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مفتشين إثنين )‪ (2‬للتعليم الساسي وأربعة مديرين لمؤسسات يعينهم وزير التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫سيـره ‪:‬‬
‫يرأسه مدير التعليم‪ .‬يجتمع مرة واحدة على القل فأي كل ثلثة أشهر باقتراحا من رئيسه أو من مدير‬
‫المعهد أو من ثلث أعضائه‪.‬‬
‫وحـدة البحـث ‪:‬‬
‫تنشأ وحدة للبحث فأي تعليمية المواد‪ ،‬الهدف منها البحث العلمي والتقني بإنجاز جميع الدراسات والبحاث‬
‫الرامية إلى تحسين العمل التربوي ورفأع المستوىَ المدرسي فأي جميع المواد المدرسة فأي التعليم الساسي والتعليم‬
‫الثانوي‪.‬‬
‫تتشكل الوحدة من خمس فأرق متخصصة فأي التعليمات التالية ‪ :‬اللغة و الدب العربي‪ ،‬اللغات الجنبية‪،‬‬
‫المواد العلمية‪ ،‬المواد التكنولوجية‪ ،‬مواد العلوم الجتماعية والنسانية‪.‬‬
‫ينشأ لدىَ الوحدة مجلس علمي يعين أعضاؤه بقرار من وزير التربية الوطنية‪.‬‬
‫الفصل التاسع‪ :‬المركز الوطني لمحو المية‬
‫مهمة المركز ‪:‬‬

‫‪82‬‬
‫تتمثل مهمة المركز فأي القضاء على المية بضمان الثقافأة لكل مواطن حتى يشارك فأي النمو القتصادي‬
‫والجتماعي للبلد‪.‬‬
‫الصلحيات الرئيسية للمركز هي ‪:‬‬
‫إعادة مناهج محو المية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫وضع وتوزيع هذه المناهج‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مساعدة مسؤولي القطاعات القتصادية والثقافأية والجتماعية قصد إعداد مناهج محو المية الخاصة‬ ‫‪-‬‬
‫بمختلف الميادين‪.‬‬
‫إنتاج الوسائل السمعية –البصرية باتصال مع الهيئات المعنية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنظيم تداريب وملتقيات لتكوين القائمين بمحو المية وتحسين مستواهم وكذلك إطارات محو المية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنسيق نشاطات مراكز محو المية التابعة للبلديات والوليات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تقييم مختلف أنشطة محو المية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫العمل على تبادل المعلومات على المستوىَ الوطني وكذلك على المستوىَ الدولي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫هذه الهداف تلخص فأيما يلي ‪:‬‬
‫التصور والتكوين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫العلم والتحضير‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫النتاج والتوزيع‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التنسيق والمراقبة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التقييم والبحث‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫النظام الداري للمركز ‪:‬‬
‫يعد المركز الوطني لمحو المية مؤسسة عمومية لها الشخصية المعنوية والستقلل المالي‪.‬‬
‫مقر المركز بالجزائر العاصمة )‪ 37‬طريق الشيخ البشير البراهيمي –البيار –الجزائر(‬
‫يجعل المركز تحت وصاية وزارة التربية‪.‬‬
‫يدير المركز مدير يعين بموجب مرسوم تنفيذي‪.‬‬
‫يساعد المدير عدة مفتشين يختارون من بين أساتذة التعليم الثانوي المرسمين )‪ 8‬سنوات أقدمية( ومن‬
‫المعلمين المرسمين فأي التعليم الساسي )‪8‬سنوات أقدمية( وعدة مستشارين فأي محو المية يختارون من بين‬

‫‪83‬‬
‫المعلمين المرسمين )‪ 25‬سنة من العمر على القل و ‪ 4‬سنوات أقدمية( وعدة قائمين بمحو المية يعتبرون‬
‫متعاقدين‪ ،‬يجرىَ عليهم اختبار لتوظيفهم‪.‬‬
‫تجدر الشارة أنه قد أنشئ صنف مفتشين فأي محو المية تتمثل مهامهم فأي تفتيش موظفي محو المية‬
‫وتكوينهم وكذلك إنعاش لجان تصميم البرامج والوسائل التعليمية الخاصة بمحو المية وإعدادها‪.‬‬
‫المدير هو المر بالصرف‪ .‬يساعده محاسب يعين من بين المقتصدين وموظفون تقنيون )رسامون‬
‫وغيرهم(‪.‬‬
‫يشتمل المركز الوطني لمحو المية تحت سلطة المدير على مايلي‪:‬‬
‫أمانة عامة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مديرية فأرعية للنتاج والتوزيع‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مديرية فأرعية للدراسات والتكوين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مراكز محلية تحدث‪ ،‬عند القتضاء‪ ،‬بقرار من وزير التربية الوطنية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مجلـس الدارة ‪:‬‬
‫تأليفقه ‪ :‬يتألف مجلس الدارة من ‪:‬‬
‫أ‪ -‬أعضاء بحكم القانون ‪:‬‬
‫‪ -‬مدير التكوين‪.‬‬
‫‪ -‬مدير التعليم الساسي‪.‬‬
‫‪ -‬مدير التعليم الثانوي‪.‬‬
‫‪ -‬مدير الوسائل المالية‪.‬‬
‫‪ -‬مدير مركز محو المية‪.‬‬
‫‪ -‬ممثل لوزارة المالية‪.‬‬
‫‪ -‬ممثل عن هيئة التخطيط‪.‬‬
‫ب‪ -‬أعضاء يعينهم وزير التربية ‪:‬‬
‫‪ -‬مفتش للتربية والتكوين‪.‬‬
‫‪ -‬ثلث شخصيات من الذين امتازوا بالهتمام الذي أولوه لمحو المية‪.‬‬
‫ج‪ -‬أعضاء ينتخبون من طرف زملئهم ‪:‬‬
‫‪ -‬عضو من موظفي المركز مكلف بالدراسات والنتاج والتكوين‪.‬‬

‫‪84‬‬
‫‪ -‬عضو من المصالح القتصادية والدارية‪.‬‬
‫‪ -‬عضو من موظفي المصالح الخارجية‪.‬‬
‫صلحيات المجلس ‪ :‬تكون مداولت المجلس خصوصا فأي ‪:‬‬
‫تسيير المركز‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المركز وقوانينه الساسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ميزانية المركز والحساب المالي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المسائل التي يعرضها عليه وزير التربية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ملحظـة ‪ :‬لم يشر النص التأسيسي للمركز إلى كيفية سير مجلس الدارة ل محالة من أن له نفس سير‬
‫المؤسسات الخرىَ‪.‬‬
‫النظـام التربوي للمركز ‪:‬‬
‫يستفيد من عملية محو المية كل مواطن )أو مواطنة( يجهل القراءة والكتابة والحساب )أو له معلومات‬
‫غير كافأية فأي هذه المواد(‪.‬‬
‫تنظم دروس محو المية على أربعة مستويات ‪:‬‬
‫المستوىَ الول ‪ :‬مبادئ أساسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المستوىَ الثاني‪ :‬مستوىَ الطور الول من التعليم الساسي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المستوىَ الثالث ‪ :‬مستوىَ الطور الثاني من التعليم الساسي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المستوىَ الرابع ‪ :‬مستوىَ الطور الثالث من التعليم الساسي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يختم المستوىَ الرابع بامتحان‪.‬‬
‫لغة التعليم هي اللغة العربية‪.‬‬
‫تمنح الدروس فأي المؤسسات التابعة لوزارة التربية وفأي مراكز أخرىَ تابعة للمجموعات المحلية‪ .‬توجد‬
‫فأروعا تابعة للمركز فأي بعض المديريات للتربية‪.‬‬
‫الباب السادس‪ :‬مأظاهر تفعيل الصإلحا التربوي‬

‫الفصل الول‪ :‬فكرة المدرسة الساسية‬
‫إن فأكرة المدرسة الساسية نبعت من الواقع الذي يتغير بسرعة مفرطة و قوية بل و مذهلة منذ الحرب العالمية‬
‫الثانية‪.‬‬

‫‪85‬‬
‫حيث برزت ظروف جديدة و متطلبات جديدة أضفت على وظيفة التربية مهام جديدة لم تكن مطروحة بالحدة التي‬
‫اكتشفتها لجنة اليونيسكو سنة ‪ 1974‬التي كلفت بتقديم تقرير الغرض منه النهوض بالتربية باعتبار الهمية التي‬
‫غدت تكتسيها حيث ظهرت جليا للعيان ظواهر جديدة لم تعد تخفى‪.‬‬
‫هذه الظواهر عدلت من وظيفة التربية التي كانت فأي مجملها تعتبر نقل للتراث للجيال الصاعدة‪ .‬و أنها تواكب‬
‫التطور و النمو‪...‬هذه الظواهر تتمثل فأي التي‪:‬‬
‫‪ (1‬التربية تنسيق التنمية‪ :‬حيث تجلت هذه الحقيقة خاصة فأي البلدان التي سلكت أساليب جريئة فأي التربية‬
‫كاليابان و التحاد السوفأياتي و الوليات المتحدة المريكية حيث أخذت التربية لول مرة فأي تاريخ النسانية‬
‫تسيق فأي تطورها على الصعيد العالمي التنمية القتصادية‪.‬‬
‫‪ (2‬التربية تخطط للمستقبل ‪:‬حيث أصبحت التربية تعمل بجد و اجتهاد لول مرة فأي التاريخ لتهيئة رجال الغد‬
‫لكي ينهضوا بالمسؤوليات فأي مجتمعات لم تخلق بعد‪.‬‬
‫‪ (3‬المجتمع يرفأض بعض المتخرجين‪:‬لن تكوينهم يغلب عليه الطابع النظري و أن اختصاصهم ل يتناسب مع‬
‫المطلوب و لذلك أوصت لجنت النهوض بالتربية باعتماد المدرسة الساسية ذات ‪ 09‬سنوات أو ‪ 10‬سنوات‬
‫حسب سياسة البلد‪.‬‬
‫و أهم مميزات هذه المدرسة أنها‪:‬‬
‫‪ (1‬أنها مدرسة موحدة حيث أن كل المواد تخدم بعضها بإيجاد رابط يجمع بينها بحيث يتكون لدىَ المتعلم وحدة‬
‫فأكرية متناسقة ل تباعد و ل تنافأر بينها‪.‬‬
‫‪ (2‬أنها تضمن قدرا من التعليم يصون المتخرج منها من العودة إلى المية‪.‬‬
‫‪ (3‬تقضي على ما سمته اللجنة المشار إليها أعله التخزين البنكي للمعارف عن طريق التلقين‪.‬‬
‫‪ (4‬تمنح المتعلم آلية ذاتية تمكنه من مواصلة التعلم بنفسه‪.‬‬
‫‪ (5‬تكون برامجها مشتقة من فألسفة المجتمع و مستمدة من تراثه و تستجيب لطموحات الفأراد و الجماعة‪.‬‬
‫‪ (6‬تقضي على النقصام الذي كان ملحوظا بين مراحل التعليم ‪.‬‬
‫‪ (7‬تدمج التعليم التطبيقي بالتعليم النظري و تعلي من قدر التجربة و التطبيق‪.‬‬
‫‪ (8‬تتيح للمتعلم اكتشاف الحقائق بنفسه‪.‬‬
‫‪ (9‬تبني برامجها انطلقا من الهداف و ليس من المحتويات‪.‬‬
‫‪ (10‬تنفذ البرامج وفأق ذلك و يكون المتعلم عنصرا فأاعل و ليس متلقيا فأقط‪.‬‬
‫‪ (11‬ربط البرامج بالمحيط بإدخال مادة دراسة الوسط و التكنولوجية‪.‬‬
‫‪ (12‬التفتح على الثقافأات الخرىَ بتدريس اللغات الجنبية و بعض مظاهر ثقافأتها‪.‬‬
‫‪86‬‬
‫‪ (13‬تبني بيداغوجية الستدراك و المعالجة بناء على ما أثبته علم النفس بأن كل متعلم يمكنه التقدم فأي تعلمه إذا‬
‫أصبنا اختيار طرائق التدريس‪.‬‬
‫‪ (14‬تمكين كل متعلم من تحقيق ذاته وفأق قدراته‪.‬‬
‫‪ (15‬الحتفال بالتثقيف و إذكاء الفكر بإقحام النشطة المكملة للعمل المدرسي‪.‬‬
‫‪ (16‬اكتشاف القدرات و التكفل بها و تشجيعها و تهيئتها لتحمل مسؤولياتها فأي المستقبل‪.‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬تعديلت خاصة بعمليات تقويم أعمال التلميذ‬
‫وزارة التربيـة الوطنيـة‬
‫مديرية التقويم والتوجيه والتصال‬
‫رقم ‪128/6.0.0/06 :‬‬
‫المراجـع ‪-:‬المنشور رقم ‪/2039‬و‪.‬ت‪.‬و‪/‬أ‪.‬ع‪ /‬المؤرخ في ‪ 13‬مارس ‪،2005‬‬
‫‪ -‬المنشور رقم ‪ 26/6.0.0/05‬المؤرخ في ‪ 15‬مارس ‪.2005‬‬
‫على مستوى التعليم المتوسط ‪:‬‬
‫يتم تقويم أعمال التلميذ من خلل المراقبة المستمرة والمنتظمة التي تكون على شكل ‪:‬‬
‫‪ -‬استجوابات شفوية وكتابية‪ ،‬عروض‪ ،‬أعمال تطبيقية‪ ،‬أعمال موجهة‪ ،‬وظائف منزلية‪ ،‬مشاريع‪ ،‬ويكون‬
‫تنظيم وتيرتها ومدة إنجازها وفأقا لهداف المادة‪ ،‬على أن تكثف فأي اللغات الساسية )اللغة العربية‪ ،‬الرياضيات‪،‬‬
‫واللغات الجنبية(‪،‬‬
‫‪ -‬فأرضين محروسين فأي كل من مادة اللغة العربية والرياضيات واللغات الجنبية وفأرض واحد فأي‬
‫المواد الخرىَ‪،‬‬
‫‪ -‬اختبار واحد )فأي كل مادة( فأي نهاية الفصل‪.‬‬
‫يحسب المعدل الفصلي للمادة وفأقا للمراحل التية ‪:‬‬
‫‪ ‬حساب معدل المراقبة المستمرة التي تشمل ‪:‬‬
‫كل أعمال التلميذ التي تنجز فأي فأترة ما قبل الختبار )استجوابات شفوية وكتابية‪ ،‬عروض‪ ،‬أعمال‬ ‫‪-‬‬
‫تطبيقية‪ ،‬أعمال موجهة‪ ،‬وظائف منزلية‪ ،‬مشاريع(‪،‬‬
‫علمة الفرضين بالنسبة للغات الساسية‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫علمة الفرض بالنسبة للمواد الخرىَ‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫ويضرب هذا المعدل فأي )‪ (2‬إثنين‪.‬‬

‫‪87‬‬
‫‪ ‬ضرب العلمة المحصل عليها فأي الختبار فأي )‪ (03‬ثلثة‪.‬‬
‫ويحسب المعدل الفصلي للمادة على النحو التي ‪:‬‬
‫المعدل الفصلي للمادة =‬
‫)معدل المراقبة المستمرة ×‪) + (2‬علمة الختبار × ‪(3‬‬
‫‪5‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬العمال المكملة للمدرسة‬
‫أهدافهـا ‪:‬‬
‫ترمي العمال المكملة للمدرسة إلى الهداف العامة التية ‪:‬‬
‫تحسين شروط الحياة فأي المدرسة والتخفيف من العباء المدرسية عن الولياء ومساعدة التلميذ‬ ‫‪-‬‬
‫المحتاجين والمصابين بحوادث‪.‬‬
‫تشجيع إنشاء جمعيات أولياء التلميذ فأي المؤسسات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تأسيس التعاضديات المدرسية لفائدة التلميذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تأسيس المطاعم المدرسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تدعيم الصداقة بين التلميذ عن طريق المراسلة المدرسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫إنشاء مكتبات ونوادي التصوير ومعارض ومتاحف‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تشجيع جميع النشاطات الثقافأية والرياضية داخل المؤسسات‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫جمعيـة أوليـاء التلميذ‬
‫تتمثل مهمة جمعية أولياء التلميذ فأي مساعدة المدرسة ماديا ومعنويا‪.‬‬
‫بمعونة التلميذ المحتاجين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫بتشجيع التلميذ على نمو الحياة الثقافأية وإعطائهم جوائز فأي نهاية السنة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫بتقديم اقتراحات تهدف إلى تحسين الحياة فأي المؤسسة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫بتوثيق الروابط بين المدرسة وأولياء التلميذ والسلطات الوصية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫ل ينبغي لجمعية أولياء التلميذ أن تتدخل فأي القضايا التربوية والدارية التي هي من اختصاص‬ ‫‪-‬‬
‫المؤسسة‪.‬‬
‫التعاضديـة المدرسية )خاصة بالتلميذ(‬

‫‪88‬‬
‫ترمي التعاضدية المدرسية إلى التدريب على الحياة الجتماعية واكتساب روحا المبادرة والعمل المنتظم‬
‫والمسؤولية وكذلك الشعور بالتضامن واحترام الغير‪.‬‬
‫أهداف التعاضدية المدرسية هي ‪:‬‬
‫الهتمام بحجرة الدرس وتزيينها وجعلها محبوبة مشوقة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫إنشاء مكتبة ومتحف للقسم‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الحصول على أجهزة للتعليم والتنشيط‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنظيم حفلت مدرسية ورياضية ورحلت استكشافأية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تدعيم التضامن بين تلميذ القسم والمدرسة وأولياء التلميذ‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تنشيط نوادي مدرسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تلميذ القسم هم الذين يشاركون مشاركة فأعلية فأي نشاطات التعاضدية ويدفأعون حق الشتراك‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يقبل كعضو شرفأي فأي التعاضدية تلميذ قدماء أو أصدقاء المدرسة بموافأقة مكتب المجلس الداري‬ ‫‪-‬‬
‫أو الجمعية العامة‪.‬‬
‫تحت مراقبة المعلم يسير التعاضدية التلميذ أنفسهم الذين ينتخبون أعضاء المكتب المكون من رئيس‬ ‫‪-‬‬
‫وكاتب وأمين مال‪ ،‬يختارون من بينهم لمدة ثلثة أشهر وهم قابلون للنتخاب عليهم من جديد‪.‬‬
‫يوافأق معلم القسم على القرارات التي يتخذها المكتب‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الجمعيـة العامـة ‪:‬‬
‫تعقد الجمعية العامة فأي بداية كل فأصل دراسي وفأي نهاية السنة الدراسية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يشارك فأيها جميع التلميذ كأعضاء عاملين‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يعتبر المعلم مستشار للتعاضدية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يجوز أن يشارك فأي الجمعية العامة العضاء المشرفأون بصوت استشاري‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫تعين الجمعية العامة عضوين شرفأيين ومعلم القسم لمراقبة حسابات المين المال‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫يجب أن تخصص موارد التعاضدية لفائدة المدرسة بصفة عامة والتلميذ بصفة خاصة ول تحول‬ ‫‪-‬‬
‫إلى أهداف أخرىَ )الدليل فأي التشريع المدرسي لق د‪ .‬مرجي‪(.‬‬
‫تعاضدية المساعدة المدرسية لوليات )الشرق( ‪:‬‬
‫إنها جمعية خيرية ذات صبغة غير مكسبية مسمات ‪ :‬تعاضدية المساعدة المدرسية )‪ (M.A.S‬عوض‬
‫تعاضدية الحوادث المدرسية )‪ (M.A.E‬مكونة من جميع تلميذ مؤسسات وزارة التربية الوطنية الموجودة فأي‬

‫‪89‬‬
‫الجهة الشرقية من الوطن وبهذه الصفة ل يمكن بأي حال من الحوال اعتبارها شركة تأمين أو هيئة مماثلة كما‬
‫أنها ل تعوض مسؤولية الدولة المنصوص عليها فأي المادة ‪ 135‬من القانون المدني وكذا المرسوم ‪68/29‬‬
‫المؤرخ فأي ‪ 01/02/1968‬والخاص بالصلحيات المخولة للدولة فأيما يتعلق بمسؤوليتها المدنية‪.‬‬
‫الخدمات المقدمـة ‪:‬‬
‫الجواب يكمن فأي طبيعة جمعيتنا التي ما هي إل هيئة التضامن والتعاون والمؤازرة بين تلميذنا وفأي هذا‬
‫الصدد أن جل الخدمات تقدم فأي شكل إعانة وعلى سبيل المثال نذكر بعض العانات الممنوحة ‪:‬‬
‫‪ -1‬الحوادث المدرسية ‪:‬‬
‫التكفل بصفة تكميلية بالحوادث التي يتعرض لها التلميذ المسجلون بانتظام فأي المؤسسات التعليمية فأي‬
‫حدود ما يسمح به القانون الداخلي للتعاضدية أي بتعويض المصاريف التكميلية الطبية أو الجراحية أو الصيدلنية‬
‫أو جراحة السنان )ما عدا الجهاز( أو الستشفاء أو نقل المصاب‪ ،‬وذلك فأي حالة تعرض التلميذ للحوادث‬
‫الواقعة داخل المؤسسات أو فأي الطريق المؤدي إليها مباشرة من وإلى المنزل‪.‬‬
‫‪ -2‬المساعـدات ‪:‬‬
‫‪ -‬منح مساعدات استثنائية لضحايا الحوادث ذات الطابع الخطورة القصوىَ‪.‬‬
‫‪ -‬تقديم مساعدات خاصة بمراسيم الدفأن عند وفأاة التلميذ‪.‬‬
‫‪ -‬شراء ألبسة‪ ،‬كتب‪ ،‬نظارات‪ ،‬إلخ‪ ...‬فأي إطار اهتمامنا ببعض الحاجيات الولية خاصة منها تلك التي‬
‫تتعلق بصحة تلميذنا‪.‬‬
‫بعض التوصيات العملية الهامة ‪:‬‬
‫‪ -1‬يجب أن يصل كل تقرير بحادث إلى مقر التعاضدية فأي أجل أقصاه ‪ 72‬ساعة بإثبات من ختم البريد‬
‫ويتم توزيع النسخ الربعة بالطريقة التالية ‪:‬‬
‫‪ -‬ترسل المطبوعة البيضاء إلى مقر التعاضدية مصحوبة بالوثائق المكملة للملف‪.‬‬
‫‪ -‬ترسل المطبوعات الخضراء إلى مديرية التربية‪.‬‬
‫‪ -‬ترسل المطبوعة الزرقاء إلى المندوب الولئي‪.‬‬
‫‪ -‬تبقى المطبوعة ذات اللون الوردي فأي المؤسسة للرشيف‪.‬‬
‫‪ -2‬يحتوي الملف على ‪:‬‬
‫‪ -‬تقرير الخاص بالتعاضدية )النسخة البيضاء(‬
‫‪ -‬شهادة طبية )‪.(Certificat descriptif‬‬

‫‪90‬‬
‫‪ -‬ورقة العلج الطبي )‪.(Feuille de maladie‬‬
‫‪ -‬الوصفة مع الملصقات الطبية )‪.(Vignettes‬‬
‫‪ -‬وصولت الدفأع لي مصاريف خاصة بالعلج‪.‬‬
‫ملحظـات هامـة ‪:‬‬
‫يجب أن تكون كل الوثائق المذكورة آنفا أصلية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫فأي حالة انخراط الولي فأي صندوق الضمان الجتماعي وعدم تحصلنا على الملف الصلي‪ ،‬إرسال‬ ‫‪-‬‬
‫كشف حساب التعويضات )‪.(Volet de décompte‬‬
‫التعاضدية الوطنية لعمال التربية والثقافأة مؤسسة اجتماعية ذات طابع غير مربح تتشكل من عمال القطاعات ‪:‬‬
‫التربية الوطنية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التعليم العالي والبحث العلمي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التكوين المهني‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫الشبيبة والرياضة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫هيئات التعاضدية ‪:‬‬
‫الجمعية العامة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المجلس الداري‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫المكتب التنفيذي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫لجنة المراقبة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مــواردها ‪:‬‬
‫باقتطاعا ‪ %1‬من الجر الخاضع لقتطاعا الضمان الجتماعي‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫مداخيل المراكز الصحية والمؤسسات الجتماعية والترفأيهية‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫التعاضدية توفـر ‪:‬‬
‫أ‪ -‬أداة فردية ‪:‬‬
‫‪ -‬تعويضات مكملة ‪.%20‬‬
‫‪ -‬تعويضات مرتبطة بالتأمين على المرض على أساس ‪ %25‬من أجرة العامل‪.‬‬
‫‪ -‬إعانات نقدية أو عينية تخص المصاريف الباهظة )المراض المزمنة‪ ،‬العاقة‪ ،‬الكوارث الطبيعية(‪.‬‬
‫ب‪ -‬أداة ذات طابع إجتماعي ‪:‬‬

‫‪91‬‬
‫* خدمات خاصة بالنظارات ‪:‬‬
‫‪ 300 -‬دج عن كل زجاجة نظر‪.‬‬
‫‪400 -‬دج عن كل زجاج مصحح‪.‬‬
‫‪ 800 -‬دج عن كل نظارة‪.‬‬
‫* خدمات جراحية وأعمال طبية‪.‬‬
‫* تحاليل وأعمال مخبرية‪.‬‬
‫* علج السنان ‪ - :‬نصف طاقم ‪ 2500‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬طاقم ‪ 5000‬دج‪.‬‬
‫* أجهزة إصطناعية للسمع ‪ 5000‬دج‪.‬‬
‫* أجهزة السير الصطناعي والجهزة الصغيرة‪.‬‬
‫ج‪ -‬الخدمات الخاصة بالتعاضدية ‪:‬‬
‫* وفأاة المنخرط ‪ 30000‬دج‪.‬‬
‫* وفأاة زوج المنخرط ‪ 20000‬دج‪.‬‬
‫* وفأاة أحد أطفال المنخرط ‪ 15000‬دج‪.‬‬
‫* وفأاة أحد الفأراد تحت الكفالة ‪ 5000‬دج‪.‬‬
‫‪ -‬منحـة اليتيـم ‪:‬‬
‫‪ -‬يتيم كلي ‪ 500‬دج شهريا‪.‬‬
‫‪ -‬يتيم الب ‪ 300‬دج شهريا‪.‬‬
‫‪ -‬يتيم الم ‪ 200‬دج شهريا‪.‬‬
‫بعد أن عرفأتم حقوقكم توجهوا‪....‬إلى ‪ :‬الفرعا الولئي لطلب حق التعاضدية‪ ...‬الفرعا الولئي يوفأر لك استقبال‬
‫أخويا ويقوم بتقديم الخدمات لك‪ ...‬النخراط يعطيك الحق‪ ...‬أنت الن متعاضد‪.‬‬
‫التعاضدية الوطنية لعمال التربية والثقافة ‪:‬‬
‫‪ ،1‬نهج محمد للوش )بلزاك سابقا( الجزائر العاصمة‪.‬‬
‫صندوق بريد ‪ 216 :‬فأرحات بوسعد الجزائر‬
‫الهاتف ‪(021) 23.50.70 – 23.57.32 :‬‬
‫الفاكقس ‪.(021) 23.58.87 :‬‬

‫‪92‬‬
‫الحياة أنت و نحن‪ ...‬كلنا نخوض الحياة‪ ...‬كلنا نكون الجماعة المتعاضدة‪ ...‬ففلماذا تخوض الحياة وحدك‬
‫معزول؟ا‬
‫‪...‬في انتظارك‬

‫الفصل الرابع‪ :‬مهام التزامات أطباء الصحة المدرسية‬
‫تعليمة وزارية مشتركة رقم ‪ 02‬المؤرخة في ‪ 28‬ماي ‪2000‬‬
‫المتعلقة بمهام والتزامات أطباء الصحة المدرسية‬
‫‪ -1‬أحكـام عـامة ‪:‬‬
‫‪ -1-1‬تحديد المهام ‪:‬‬
‫يقوم الطباء فأي إطار الحماية الصحية فأي الوسط المدرسي على وجه الخصوص بضمان النشاطات‬
‫التالية ‪:‬‬
‫تشخيص المرض وعلجه‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫الوقاية العامة والوبائية‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫التربية الصحية‪،‬‬ ‫‪-‬‬
‫تكوين مستخدمي الصحة‪.‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪ -1-2‬برمجة النشاطات ‪:‬‬
‫يقوم طبيب الصحة المدرسية بالتعاون مع الطبيب المنسق للصحة المدرسية )و‪/‬أو طبيب رئيس القطاعا‬
‫الفرعي( ومدراء المؤسسات التربوية المعنية بإعداد البرنامج السنوي لنشاطات الصحة المدرسية و ذلك فأي بداية‬
‫كل سنة دراسية‪.‬‬
‫يحدد هذا البرنامج السنوي قائمة الفأواج التي يقترحا أطباء الصحة المدرسية إجراء فأحوصات للتلميذ‬
‫الموجودين بها خلل الزيارات الطبية المنتظمة للكشف‪ ،‬وتشمل على القل ‪ :‬كل الفأواج البيداغوجية للقسام‬
‫الربعة المستهدفأة )السنة الولى أساسي‪ ،‬السنة الثانية أساسي‪ ،‬السنة السابعة أساسي والسنة الولى ثانوي(‪.‬‬
‫ويحدد كذلك هذا البرنامج السنوي نشاطات المتابعة‪ ،‬التربية الصحية‪ ،‬التلقيح ومراقبة النظافأة والملءمة الصحية‬
‫فأي المؤسسات التربوية التابعة لوحدة الكشف والمتابعة وهذا وفأقا للهداف والمهمات المحددة فأي ميدان الحماية‬
‫الصحية فأي الوسط المدرسي‪.‬‬
‫‪ -1-3‬النشاطات الخرى ‪:‬‬
‫‪ -1-3-1‬التلقيـح ‪:‬‬

‫‪93‬‬
‫يقوم طبيب الصحة المدرسية بتنظيم وتحقيق التلقيح فأي الوسط المدرسي بالتنسيق مع الطبيب المنسق‬
‫للصحة المدرسية والطبيب رئيس مصلحة مكافأحة إنتشار الوبئة والطب الوقائي ومدراء المؤسسات التربوية‬
‫التابعة لوحدة الكشف والمتابعة‪.‬‬
‫‪ -1-3-2‬التربية الصحية ‪:‬‬
‫تمثل نشاطات التربية الصحية مهمة ذات الولوية لفريق الصحة المدرسية ويستطيع طبيب الصحة‬
‫المدرسية وضع برنامج خاص بالتربية الصحية بمشاركة مديري المؤسسات التربوية والمعلمين فأيما يخص‬
‫المشاكل الصحية الموجودة على الصعيد المحلي‪.‬‬
‫‪ -1-3-3‬النظافة والملءمة الصحية في المؤسسات التربوية ‪:‬‬
‫إضافأة إلى الفحوص الطبية المنتظمة والتكفل بالمراض المكتشفة‪ ،‬تشكل مراقبة النظافأة والملءمة‬
‫الصحية فأي المؤسسات التربوية مهمة دائمة لفريق الصحة المدرسية بالتنسيق مع المكتب البلدي للنظافأة‪.‬‬
‫‪ -1-3-4‬التربية البدنية والرياضية ‪:‬‬
‫فأي إطار ممارسة التربية البدنية والرياضية بالمؤسسة التربوية‪ ،‬ل يمكن لطبيب الصحة المدرسية تسليم‬
‫شهادة لعفاء إل بعد إجراء فأحص طبي للتلميذ والخذ برأي الطبيب المختص إن دعت الضرورة لذلك‪.‬‬
‫‪ -1-3-5‬التنسيق بين القطاعات ‪:‬‬
‫إن طبيب الصحة المدرسية بصفته عضو فأي مجلس الصحة للمدرسة فأهو المستشار التقني بهذا المجلس‬
‫فأي كل ما يخص صحة السرة التربوية‪ ،‬حضوره إلزامي فأي اجتماعات المجلس‪.‬‬
‫‪ -1-3-6‬التقييــم ‪:‬‬
‫لتقييم نشاطات الصحة المدرسية يرسل طبيب الصحة المدرسية تقريرا شهريا إلى مصلحة الوبئة و‬
‫الطب الوقائي بالقطاعا الصحي‪.‬‬
‫‪ -1-3-7‬العطل المدرسيـة ‪:‬‬
‫خلل العطل المدرسية يقوم طبيب الصحة المدرسية إضافأة لعطلته السنوية بإعداد حوصلة وتقارير‬
‫النشاطات ويضمن كذلك المتابعة لكل التلميذ الواجب التكفل بهم‪ ،‬كما يلتزم بمتابعة كل الدورات التكوينية المقامة‬
‫من أجله‪.‬‬
‫‪ -2‬حالة خاصة بأطباء الصحة المدرسية الممارسين على مستوى وحدات الكشف والمتابعة الموجودة داخل‬
‫المؤسسات التربوية ‪:‬‬
‫يمكن لطباء الصحة المدرسية بصفتهم كممارسين طبيين للصحة العمومية أن يكونوا فأي وضعية نشاط‬
‫بوحدات الكشف والمتابعة الموجودة داخل المؤسسات التربوية‪.‬‬
‫‪94‬‬
‫مهما كان منصب عملهم وفأي كل الظروف التي تستلزم تدخلهم‪ ،‬فأهم مجبرون فأي إطار المهام المنوطة‬
‫بهم بضمان المناوبات القانونية المنظمة بالقطاعا الصحي‪.‬‬
‫يقوم القطاعا الصحي بتعيين المستخدمين الطبيين ويضمن التسيير الداري والتقني لذلك وفأقا للتنظيمات‬
‫والتوجيهات التي تنظم نشاطات الصحة المدرسية‪ .‬ويقوم كذلك بالمراقبة التقنية وتنظيم نشاطات وحدات الكشف‬
‫والمتابعة‪.‬‬
‫يقوم مدير المؤسسة التربوية بتسيير وحدة الكشف والمتابعة‪ ،‬حيث يسهر على حسن سير هذه النشاطات‪،‬‬
‫غير أن المسؤولية التقنية والطبية تبقى لطبيب الصحة المدرسية لوحدة الكشف والمتابعة وحده‪.‬‬
‫يلتزم المستخدمين الطبيون باحترام النظام الداخلي للمؤسسة التربوية‪ ،‬ويضمنون حضورا فأعليا‬
‫بالمؤسسة أو المؤسسات التربوية المتكفل بها طيلة السنة الدراسية‪.‬‬

‫الخاتـمـــــة‬
‫تعتبر مهنة التعليم من المهن الصعبة إن لم تكن أصعبها على الطلق‪ .‬ذلك لنها تتعلق ببناء النسان‪ ،‬هققذا‬
‫ققة‬
‫ققة الملحظ‬
‫ققى دق‬
‫النسان الذي نسلمه طفل صغيرا إلى المعلم ونطالبه بتنمية روحا التفكير لديه مع تدريبه عل‬
‫والمقارنة والترتيب والتعليل‪ ،‬ومن هنا فأإن الهتمام بإعداد المعلم ثقافأيا ومهنيا يكون على مستوىَ عظمة الهداف‬
‫التي نطالبه بتحقيقها‪.‬‬
‫إن النسان الذي تود التربية أن تحققه فأينا ليس هو النسان وكما خلقته الطبيعة‪ ،‬و إنما هو النسان كمققا‬
‫يريده المجتمع أن يكون‪.‬‬

‫‪95‬‬
‫ققا‬
‫ققزا‪ ،‬فأارس‬
‫ققا عزي‬
‫ولو رجعنا إلى جاهلية العرب مثل فأإن ما يطلبه المجتمع من الفرد هو أن يكون قوي‬
‫شجاعا يدافأع عن القبيلة مهما كانت وضعيتها‪ ،‬فأهو يحيا بحياة قبيلته ويفني بفناء قبيلته )فأكانت آنذاك العصبية هي‬
‫المثل العلى للتربية ولذلك قيل أنصر أخاك ظالما أو مظلوما(‪.‬‬
‫إن المثل العلى للتربية فأد تغير مع مجيء السلم‪ ،‬فألم تعد العصبية هي المثل العلى وإنمققا أصققبحنا‬
‫نرىَ الدعوة إلى الحق وإلى الفضيلة والتنفير من نصرة الظلم والعدوان‪ ،‬ولو كانوا آبائهم أو إخوانهم أو عشيرتهم‪.‬‬
‫المدرس هو الدعامة الولى لقوة هذا الوطن ومجده‪ ،‬وبقدر ما يبذل من جهد وإتقان فأي أداء رسالته قققدر‬
‫ما ينهض الوطن‪ ،‬فأالمدرس الصالح هو الذي يخرج المواطن الصالح‪ ،‬ولم تعد رسالة المدرس مقصققورة علققى‬
‫الغرض التحصيلي بل أصبحت رسالته أسمى من ذلك فأهو مسؤول عن تربية الطالب من جميع النواحي العقليققة‬
‫والجتماعية والنفسية والجسمية‪.‬‬
‫وهو فأي آداء رسالته‬ ‫إن أضخم مسؤولية يلقيها الوطن على عاتق أبنائه إنما يلقيها على عاتق مدرسيه‪،‬‬
‫لبد له من مراعاة العتبارات التية ‪:‬‬
‫‪ -‬إنه والد وأخ أكبر لتلميذه يرعاهم فأي حب وإخلص كرعايته لبنائه وذويه‪.‬‬
‫‪ -‬ول تتوفأر له صفة المربي إل إذا كان مثل طيبا فأي مظهره وشخصيته وسلوكه وحسن سيرته وسلمة‬
‫تصرفأه ووفأرة ثقافأته واحترامه لنفسه وللمهنة التي يتشرف بالنتساب إليها حتى يحوز ثقة المواطنين وتقديرهم‪.‬‬
‫ققالة‬
‫ققا رس‬
‫ققوم وإنم‬
‫‪ -‬ل ينظر المدرس إلى رسالته على أنها ساعات محدودة من العمل يقابلها أجر معل‬
‫تضحية من بداية الشوط إلى نهايته‪.‬‬
‫‪ -‬وعليه مداومة الطلعا على ما ينفعه فأي علمه وفأنه ويعينه على تجديد أساليبه فأي التربية والتعليم‪.‬‬
‫ققت‬
‫‪ -‬وعليه أن يثق بنفسه وأن يكسب خبرته بنفسه عن طريق تجاربه وأن يعيد النظر فأي أساليبه من وق‬
‫لخر مستعينا فأي ذلك بآراء رجال الفكر والتربية والتجربة‪.‬‬
‫‪ -‬وعليه أن يتبادل الرأي والخبرة مع زملئه المعلمين فأي مدرسته وغير مدرسققته وأن يسققعى إلققى‬
‫المؤتمرات والحلقات والندوات العلمية والتربوية والدراسات التجديدية و التدريبية ما وجد إليها سبيل‪.‬‬
‫ققهم‬
‫ققيب نفوس‬
‫ققة يص‬
‫ققوة أو كب‬
‫‪ -‬وعليه أن يعمل على توجيه التلميذ بما فأيه خيرهم بالحسنى دون قس‬
‫بالكراهية والتشائم و يثقلها بالعقدة النفسية‪.‬‬
‫كما يجب أن تكون العلقات التي بين المدرس و تلميذه علقات قوامها المحبة والهتمام والثقة والتشققجيع‬
‫والحترام المتبادل‪.‬‬
‫إن التكوين الولي الذي يتلقاه الطالب فأي المدرسة العليا للساتذة ل يفي بالغرض ولذلك لبققد أن تتواصققل‬
‫عملية التكوين هذه بعد التوظيف وهذا التكوين ثقافأي ومهني‪.‬‬
‫‪96‬‬
‫إن التكوين المستمر هو الذي يتلقاه الموظف طوال المدة التي يقضيها فأي المهنة بمقتضى قوله صلى ال عليه‬
‫وسلم ‪ :‬أطلب العلم من المهد إلى اللحد‪.‬‬
‫ققدان‬
‫ققي مي‬
‫ويهدف هذا التكوين إلى تجديد خبرات الموظف وتزويده بكل مستحدث فأي فأنون المهنة إما فأ‬
‫ققا البلد‬
‫ققتي تنتهجه‬
‫المعارف العلمية أو التقنية أو الدبية‪ ،‬وأما فأيما يتعلق بتطوير النظم القتصادية والسياسية ال‬
‫حتى يكون الموظف مطلعا على كل ما يدور حوله ومتفاعل مع تحولت مجتمعه‪.‬‬
‫يمكن للموظف أن يتعلم إذا عمل مع مدير حكيم متطور ومجرب أي )حنكته التجارب(‪.‬‬
‫كما ينبغي أن تكون زيارة المفتش كسبا حقيقيا وفأرصة يستفيد منها الموظف فأي التغلب على ما يعترضه من‬
‫ققن‬
‫ققه م‬
‫ققتمع إلي‬
‫ققا اس‬
‫صعوبات و يشعر بعدها أنه أحرزت حسا ملموسا بفضل ما استفاد من خبرة المفتش أو م‬
‫ملحظات بناءة‪.‬‬
‫حضور الملتقيات والندوات واليام الدراسية دليل على جدية الموظف وعلى رغبته فأي التحسين والتحسن‪.‬‬
‫فأفي هذه الملتقيات يتم تبادل الخبرات وتناقش مختلف المشكلت التي يصادفأها فأي العمل اليومي‪.‬‬
‫إن الموظف الذي ل يندفأع لتحسين مستواه المهني‪ ،‬فأالدافأع الداخل الناجم عن الشعور بالمسققؤولية هققو أول‬
‫شروط التقدم فأي المهنة والنجاحا فأيها‪.‬‬
‫ققوظيفي‬
‫ققه ال‬
‫ققن عمل‬
‫ومن الصعب أن نتصور موظفا ناجحا ل يثابر على القراءة والطلعا لن ذلك جزء م‬
‫فأالكتب والمجلت تنشر فأي كل يوم شيئا جديدا يظهر على الساحة الوطنية فأي كل الميادين‪ ،‬والموظف مطالب بأن‬
‫ققي‬
‫ققر فأ‬
‫ققتي تظه‬
‫يلم بكل مستحدث فأي مجالت العلوم والفنون حتى يتسنى له أن يبدي رأيه فأي جميع المشاكل ال‬
‫البيئة‪.‬‬
‫ل ينبغي أن تكون غايتنا فأي تثقيف أنفسنا هي السعي إلى المناصب فأقط‪ ،‬لكن الغاية قبل كل شيء يجققب أن‬
‫تكون فأي تطوير الشخصية وإرضاء حاجات النفس والروحا‪.‬‬
‫إن علج كل نقص مهما كان كبيرا يتم بالمطالعة المتواصلة بنهم وتلذذ‪.‬‬
‫و ال ولي التوفأيق‪.‬‬

‫‪97‬‬
‫المراجــع‬
‫‪ -‬ب‪ .‬دمارجي‪.‬‬
‫‪ -‬أمرية رقم ‪ 35-76‬بتاريخ ‪.16/04/1976‬‬
‫‪ -‬مجموعة النصوص الخاصة بتنظيم الحياة المدرسية‪ .‬وزارة التربية الوطنية – مديرية التوجيه والتصال‬
‫)مارس ‪.(1993‬‬
‫‪ -‬المراكز الوطنية التابعة لوزارة التربية – فأيفري ‪ .1992‬مديرية الدراسات القانونية‪.‬‬
‫‪ -‬قرار رقم ‪ 24‬المؤرخ فأي ‪ – 04/06/2008‬العمل بنظام الكوكبتين فأي نهاية مرحلة التعليم البتدائي‪.‬‬
‫‪ -‬المنشور رقم ‪ 2039‬المؤرخ فأي ‪ 13‬مارس الخاص بإصلحا نظام التقويم البيداغوجي‪.‬‬
‫‪ -‬المقرر ‪ 1‬رقم ‪ 007‬المؤرخ فأي ‪ 14/02/03‬المتعلق بتنصيب السنة الولى من التعليم المتوسط‪.‬‬
‫‪ -‬القرار رقم ‪ 55‬المؤرخ فأي ‪ 25‬جانفي ‪ 2004‬الخاص بتنصيب السنة الثانية متوسط‪.‬‬
‫‪ -‬القرار رقم ‪ 26‬المؤرخ فأي ‪ 14/08/2004‬الخاص بتنصيب السنة الثالثة متوسط‪.‬‬
‫‪98‬‬
‫‪ -‬القرار رقم ‪ 19‬المؤرخ فأي ‪ 16/07/2005‬الخاص بتنصيب السنة الرابعة متوسط‪.‬‬
‫‪ -‬المنشور رقم ‪ 149/6.0.0/07‬المؤرخ فأي ‪ 30‬جوان ‪ 2007‬الخاص بتوجيه تلميذ السنة الرابعة إلى‬
‫الجذعين المشتركين للسنة الولى من التعليم الثانوي العققام و التكنولوجي‪.‬‬

‫‪99‬‬
‫الفهرس‬
‫المقدمـة‪2..................................................................................................................................................:‬‬
‫البقققاب الول‪:‬المراحقل التقي مقر بهقا التعليقم فأي الجزائقر‪3........................................................................‬‬
‫الفصل الول‪ :‬التعليم قبل الحتلل الفرنسي ‪3‬‬
‫‪3‬‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬التعليم في عهد الحتلل الفرنسي‬
‫‪6‬‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬التعليم بعـد الستقـلل‬
‫البـــاب الثاني‪ :‬أساسية التعليم‪9....................................................................................................................‬‬
‫‪9‬‬ ‫الفصل الول‪ :‬التعريف ببعض المفاهيم‬
‫‪10‬‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬المبادئ التي يقوم عليها التعليم‬
‫الباب الثالث‪ :‬المنظومة التربوية الخاصة بالتلميذ‪11...............................................................................................‬‬
‫الفصل الول‪ :‬شروط قبول التلميذ في المؤسسات التعليمية ‪11‬‬
‫‪13‬‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬علقـات الستـاذ بالتلميـذ وأوليائهـم‬
‫‪15‬‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬أحكـام خاصة بالتلميذ‬
‫الفصل الرابع‪ :‬تنظيم الدراسة و سيرها في المؤسسة ‪16‬‬
‫‪19‬‬ ‫الفصل الخامس‪ :‬الحـوادث المدرسيـة‬
‫الفصل السادس‪ :‬دفتر النصوص ‪21‬‬
‫‪23‬‬ ‫الفصل السابع‪ :‬تنصيب سنوات التعليم المتوسط‬
‫المبحث الول ‪ :‬تنصيب السنة الولى من التعليم المتوسط ‪23.............................................................................‬‬
‫المبحث الثاني ‪ :‬تنصيب السنة الثانية متوسط ‪25............................................................................................‬‬
‫المبحث الثالث‪ :‬تنصيب السنة الثالثة متوسط‪27.............................................................................................‬‬
‫المبحث الرابع‪ :‬تنصيب السنة الرابعة متوسط ‪29............................................................................................‬‬
‫‪31‬‬ ‫الفصل الثامن‪ :‬شهادة التعليم المتوسط‬
‫الفصل التاسع‪ :‬توجيه تلميذ السنة الرابعة)العلقة بالثانوية( ‪34‬‬
‫الباب الرابع‪ :‬تنظيم المدرسة هيكليا وبشريا‪41.......................................................................................................‬‬
‫الفصل الول‪ :‬المجــالــس ‪41‬‬
‫الفصل الثاني‪ :‬سجـلت المدرســــة ‪46‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬الموظف في التعليم ‪47‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬ضمانات‪ ،‬حقوق و واجبات الموظف ‪48‬‬
‫‪57‬‬ ‫الفصل الخامس‪ :‬الضمـان الجتماعـي للموظف‬
‫الفصل السادس‪ :‬لجـان الموظفين و لجـان الطعـن ‪59‬‬
‫الباب الخامس‪ :‬هيكل وزارة التربية ‪66.................................................................................................................‬‬
‫الفصل الوأل ‪:‬هيكلة مديرية التربية لولية قسنطينة ‪66‬‬
‫‪69‬‬ ‫الفصل الثاني‪ :‬مركز التوجيه المدرسي والمهني‬
‫‪72‬‬ ‫الفصل الثالث‪ :‬الديوان الوطني للمتحانات والمسابقات‬
‫‪75‬‬ ‫الفصل الرابع‪ :‬المركز الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم‬
‫‪77‬‬ ‫الفصل الخامس‪ :‬الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية‬
‫‪78‬‬ ‫الفصل السادس‪ :‬المركز الوطني للتعليم عن بعد‬
‫الفصل السابع‪ :‬مركز التموين بالتجهيزات والوسائل التعليمية وصيانتها ‪80‬‬
‫الفصل الثامن‪ :‬المعهـد التربوي الوطنـي ‪82‬‬
‫الفصل التاسع‪ :‬المركز الوطني لمحو المية ‪85‬‬
‫الباب السادس‪ :‬مأظاهر تفعيل الصإلحا التربوي‪88...................................................................................................‬‬
‫‪88‬‬ ‫الفصل الول‪ :‬فكرة المدرسة الساسية‬
‫الفصل الثاني‪ :‬تعديلت خاصة بعمليات تقويم أعمال التلميذ ‪89‬‬

‫‪100‬‬
‫الفصل الثالث‪ :‬العمال المكملة للمدرسة ‪90‬‬
‫الفصل الرابع‪ :‬مهام التزامات أطباء الصحة المدرسية ‪95‬‬
‫الخاتـمـــــة ‪98.....................................................................................................................................‬‬
‫المراجققع‪101............................................................................................................................................‬‬

‫‪101‬‬