You are on page 1of 1

‫أوال‪ :‬عالقة الصداقة ( كانط)‬

‫االشتغال على نص في الرحاب‪ :‬الصداقة حب واحترام‪ .‬ص ‪35‬‬


‫أ ‪-‬منطوق النص ‪:‬يعرف كانط الصداقة من خالل صورتها المثالبة (وليست الصداقة كما‬
‫هي في الواقع)‪ ،‬باعتبارها اتحاد بين شخصين يتبادالن نفس مشاعر الحب والحترام (األول قوة‬
‫جذب‪ ،‬والثاني قوة دفع وتباعد)‪ .‬الصداقة قيمة مثالية وليست واقعة تضمن سعادة‬
‫الحياة‪.‬بالمحصلة ال يجب أن تقوم الصداقة بين األنا والغير على منافع مباشرة ومتبادلة‪ ،‬بل‬
‫يجب أن تقوم على أساس أخالقي خالص (كواجب)‬
‫ب ‪-‬تحليل ومناقشة األطروحة‪:‬‬
‫‪1-‬يتعامل كانط مع الصداقة كواجب أخالقي‪ ،‬وليس كممارسة اجتماعية واقعية مفيدة لألنا‬
‫والغير في حياتهما االجتماعية‪ ،‬وال حتى باعتبار الصداقة تجسيد البعد العاطفي ووالوجداني‪،‬‬
‫ألن كانط اليعترف بقطعية األهواء والرغبات‬
‫وضرورتها‪.‬ألم يقل كانط في نصه السابق‪ :‬الشخص غاية في ذاته ‪:‬إن جميع موضوعات الميول‬
‫ليس لها إال قيمة مشرورطة‪..‬ينبغي على كل كائن عاقل أن يجعل أمنيته الكلية هي التحرر من‬
‫الميول "‪.‬وحتى ال ينجر التلميذ مع ما ال يريد كانط قوله‪ ،‬وجب التنبيه لمفهوم الصداقة الكانطية‬
‫في معناها العقلي‪.‬‬
‫‪2-‬يتحدث كانط عن صداقة عقلية قبليةـ تتحدد طبقا ألمر قطعي‪ ،‬وليس طبقا ألمر شرطي ‪،‬‬
‫بالنسبة لآلول تطلب الصداقة لذاتها بدون شرط تحقيقها لمنفعة مباشرة‪ ،‬والثاني يحول الصداقة‬
‫إلى فعل وخبرة وتجربة تستهدف تحقيق منفعة‪.‬‬
‫‪3-‬نحن أمام صداقة مثالية ال واقعية‪ ،‬تسترشد بمبدأ عقلي صوري قبلي‪ ،‬تنوجد كواجب‬
‫أخالقي‪ ،‬وبالتالي تحترم لذاتها وليس لما تجلبه من منافع‪ ،‬أو تضمن سعادة الحياة‪ .‬ألم يقل كانط‬
‫في تهاية النص "‪:‬ال يجب أن تقوم الصداقة على منافع مباشرة ومتبادلة "‪ ،‬ألن المسكوت عنه‬
‫في النص‪ ،‬هو أن ربط الصداقة بالمنفعة قد يؤدي إلى غياب الصداقة بغياب المنفعة ‪،‬وبالتالي‬
‫غياب لكل عالقة مع الغير‪ ،‬وهذا غير جائز عقال‪ .‬لكن حين يُنظر إلى الصداقة كواجب‬
‫أخالقي‪،‬ة عندها تكون ضرورية وكونية ألنها قبلية في العقل‪ ،‬وبالتالي تم فصل الصداقة عن‬
‫أهواء ورغبات الناس‪.‬‬
‫يمكن نقد موقف كانط بنفس النقد الذى ُو ّجه له في قضية الشخص والقيمة‪ ،‬أي من أين يستمد‬
‫الشخص قيمته؟ وكيف كان كانط يتحدث ع ن أخالق عقلية‪ ،‬في حين كان غوسدروف يتحدث‬
‫عن أخالق ملموسة‪...‬ويمكن فتح نقاش مع التالميذ بتوظيف السؤال المديل في آخر النص بكتاب‬
‫التلميذ‪ :‬هل يمكن تصور عالقة صداقة بين شخصين‪ ،‬خالية من أية منفعة مباشرة؟‬