You are on page 1of 129

‫ذكر اإلمام ابن عقيل – رحمه هللا تعالى –‬

‫َ‬ ‫الكالم‬
‫ص َطلَ َحات ‪ ،‬وهي ‪:‬‬
‫أربعة ُم ْ‬
‫وما يتألَّف منه‬

‫ال َق ْول‬ ‫ال َكل َمة‬ ‫ال َكلم‬ ‫الكالم‬

‫ال َكلم ‪ :‬هو ما َت َر َّك َب من ثالث كلمات فأكثر ‪.‬‬ ‫لكل ما يُتكلَّ ُم به ‪:‬‬
‫اسم ِّ‬ ‫الكالم في اللغة ‪ْ :‬‬
‫مثل ‪ ( :‬إنْ قا َم زي ٌد ) ‪.‬‬ ‫مفي ًدا كان أو غير مفيد ‪.‬‬
‫الم ِفيد‬
‫وفي اصطالح النَّحويين ‪ :‬هو اللفظ ُ‬
‫الص ْدق ‪ ،‬وقد ينفرد أحدهما ‪:‬‬‫قد يجتمع الكالم وال َكلِم في ِّ‬ ‫السكوت عليها ‪.‬‬
‫زيد ) ‪َّ ،‬‬
‫فإنه كالم ؛‬
‫س ُن ُّ‬
‫فائدة ي ْح ُ‬
‫قام ٌ‬‫‪ – 1‬مثال اجتماعهما ‪ ( :‬قد َ‬ ‫وال يترَّكب الكالم َّإال ِم ْن ‪:‬‬
‫السكوت عليها ‪ ،‬وهو َكلِم ؛ َّ‬
‫ألنه‬ ‫سن ُّ‬ ‫َّ‬
‫ألنه مفيد فائدة َي ْح ُ‬
‫ُم َرَّكب من ثالث كلمات ‪.‬‬ ‫قائم ) ‪.‬‬
‫‪ – 1‬اسمين ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬زي ٌد ٌ‬
‫زيد ) ‪.‬‬
‫قام ٌ‬
‫إن َ‬ ‫‪ – 2‬ومثال انفراد ال َكلِم ‪ْ ( :‬‬ ‫واسم ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬قام زي ٌد ) ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬فعل ْ‬
‫قائم ) ‪.‬‬
‫زيد ٌ‬ ‫‪ – 3‬ومثال انفراد الكالم ‪ٌ ( :‬‬

‫‪1‬‬
‫ِ‬ ‫هي اللفظ الموضوع لمعنى ُم ْف َرد‬ ‫ال َكل َمة‬
‫ص ُد بها الكالم‬
‫وي ْق َ‬
‫قد تُ ْطلَق ال َكل َمة ُ‬
‫كقولهم ‪ (( :‬ال إله إال اهلل )) كلمة‬
‫اإلخالص ‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫أقسام ال َكل َمة‬

‫َح ْرف‬ ‫ف ْعل‬ ‫اسم‬
‫ْ‬

‫َكلِ َمة َدلَّ ْت على‬ ‫َكلِ َمة َدلَّ ْت على‬ ‫َكلِ َمة َدلَّ ْت على‬
‫معنى في غيرها‬ ‫معنى في نفسها‬ ‫معنى في نفسها‬
‫واقتََرَنت بزمان‬ ‫ولم تقترن بزمان‬

‫القول َي ُع ُّم الجميع ‪:‬‬
‫َك ََل ُمنَا َل ْف ٌظ ُم ِف ْي ٌد َكـ ( ْاس َت ِق ْم ) ‪...‬‬ ‫الكالم = قول‬
‫ال َكلِم = قول‬
‫ف ا ْل َكلِ ْم‬ ‫ر‬ ‫ح‬ ‫م‬
‫َّ َ ْ ٌ‬ ‫ُ‬
‫ث‬ ‫‪،‬‬ ‫ٌ‬
‫ل‬ ‫ع‬ ‫ِ‬
‫واس ٌم ‪ ،‬وف ْ‬
‫ْ‬ ‫ال َكلِ َمة = قول‬
‫عالمات االسم‬
‫‪3‬‬

‫ال ِّنداء‬ ‫ال َّتنوين‬ ‫الجر‬
‫َيا َزْي ُد‬

‫بال َّت َبع َّية‬ ‫باإلضافة‬ ‫بالح ْرف‬
‫َ‬
‫( أل )‬
‫ِ‬
‫لفاضل‬‫ا‬ ‫َزْي ٍد‬ ‫ت ب ُغ ِ‬
‫الم‬ ‫َم َرْر ُ‬
‫الر ُجل‬
‫َّ‬

‫الع َوض‬ ‫ال ُم َقا َبلَة‬ ‫ال َّتنكير‬ ‫ال َّتمكين‬
‫اإلسناد إليه‬
‫عن ُج ْملَة‬
‫وهو اإلخبار عنه‬
‫اسم‬
‫عن ْ‬
‫قائم‬
‫َزْي ٌد ٌ‬ ‫عن َح ْرف‬
‫ال َّتنوين‬

‫غير ُم ْخ َتص باالسم‬ ‫ُم ْخ َتص باالسم‬

‫ال َّت ْنوين الغالي‬ ‫تنوين ال َّت َرنم‬
‫الع َوض‬ ‫ال ُم َقا َبلَة‬ ‫ال َّت ْنكير‬ ‫ال َّت ْمكين‬

‫ال َّت ْنوين‬
‫عن َح ْرف‬ ‫اسم‬
‫عن ْ‬ ‫عن ُجملة‬

‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫تنوين ال ُم َقا َبلَة‬ ‫تنوين ال َّت ْمكين‬
‫وهو الالحق لـ ( جمع المؤ َّنث‬ ‫وهو الالحق لألسماء ال ُم ْع َر َبة‬
‫السالم )‬
‫َّ‬
‫مثل ‪ :‬زي ٌد ‪َ -‬ر ُجل ٌ‬
‫ٌ‬
‫سلمات‬ ‫مثل ‪َ :‬م‬
‫ُي ْس َت ْث َنى من األسماء ال ُم ْع َر َبة ‪:‬‬
‫س ِّم َي بذلك ؛ أل َّنه في ُم َقا َبلَة‬ ‫سالم ‪،‬‬ ‫‪ – 1‬جمع المؤ َّنث ال َّ‬
‫ُ‬
‫فال َّتنوين الَّذي يلحقه هو تنوين‬
‫النون في جمع ال ُم َذ َّكر َّ‬
‫السالم‬ ‫ال َّتنوين‬
‫ال ُم َقا َبلَة ‪.‬‬
‫باالسم‬
‫ْ‬ ‫ال ُم ْخ َتص‬ ‫االسم ال َم ْنقُوص الممنوع‬ ‫‪ْ –2‬‬
‫جوار –‬
‫ٍ‬ ‫الص ْرف ‪ ،‬مثل ‪:‬‬‫من َّ‬
‫تنوين الع َوض‬ ‫واش ‪ ،‬فال َّتنوين الَّذي يلحقه‬ ‫َغ ٍ‬
‫هو تنوين الع َوض‬

‫ع َوض عن َح ْرف‬ ‫اسم‬
‫ع َوض عن ْ‬ ‫ع َوض عن ُج ْملَة‬ ‫تنوين ال َّت ْنكير‬
‫وار‪ ،‬و‪َ :‬غ ٍ‬
‫واش )‬ ‫َي ْل َحق ( َج ٍ‬ ‫ضا‬‫يلحق ( ُكل ) ع َو ً‬ ‫َ‬ ‫ضا عن جملة‬ ‫َي ْل َحق ( إذ ) ع َو ً‬ ‫وهو الالحق لألسماء ال َم ْبن َّية‬
‫اسم‬
‫ونحوهما من كل ِّ ْ‬ ‫ضاف إليه ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫َع َّما ُت َ‬ ‫تكون بعدها‪ ،‬كقوله تعالى ‪:‬‬
‫منقوص ممنوع من‬ ‫( ُكل ٌّ قائ ٌم ) أي ‪ُ :‬كل‬ ‫{ وأنتم حينئ ٍذ تنظرون } أي‬ ‫وجوده َيدُل على أنَّ الكلمة َنك َرة‬
‫صرف في حال َتي ا َّ‬
‫لرفع‬ ‫ال َّ‬ ‫ف‬‫إنسان قائ ٌم ‪ ،‬ف ُحذ َ‬ ‫حين إذ َبلَ َغت الروح ال ُح ْلقوم‬
‫والجر ‪ ،‬مثل ‪ :‬هؤالء‬
‫ٍ‬
‫ف ( َبـلَ َغت الروح‬
‫وعدم وجوده َيدُل على أنَّ الكلمة‬
‫ُ‬
‫( إنسان ) وأت َي‬ ‫ف ُحذ َ‬
‫وار‬
‫ت بج ٍ‬ ‫مرر ُ‬
‫وار ‪ ،‬و ‪ْ :‬‬‫َج ٍ‬ ‫ُ‬
‫ال ُحلقوم ) وأت َي بال َّتنوين ؛‬ ‫ت بسي َبويه‬ ‫َم ْعر َفة ‪ ،‬مثل ‪َ :‬م َر ْر ُ‬
‫ضا عنه‬ ‫بال َّتنوين ؛ ع َو ً‬
‫ضا عنها‬‫ع َو ً‬ ‫وسي َبوي ٍه َ‬
‫آخ َر‬
‫يختص باالسم‬
‫ُّ‬ ‫التَّنوين الَّذي ال‬

‫التَّنوين ال ِ‬
‫غالي‬ ‫تنوين التََّرُّنم‬

‫المطْلقة بحرف ِعلَّة ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫القوافي‬ ‫ق‬‫ْح‬
‫ل‬ ‫ي‬ ‫ذي‬‫‪ - 1‬تنوين التَّرنُّم ‪ :‬هو الَّ‬
‫أ ‪ -‬كقول َّ‬
‫الشاعر ‪:‬‬
‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫أ َِقلِّ‬
‫َص َاب ْن‬
‫ت ‪ : -‬لَقَ ْد أ َ‬ ‫اللوم َعاذ َل والعتَ َاب ْن ‪ ...‬وقُ ْوِلي – إِ ْن أ َ‬
‫َص ْب ُ‬ ‫َ‬ ‫ي‬
‫َّ‬
‫الشاهد فيه‬ ‫•‬
‫َص َاب ْن ) فالتَّنوين فيهما بدل من ألف اإلطالق‬ ‫أ‬ ‫(‬ ‫‪:‬‬ ‫وقوله‬ ‫‪،‬‬ ‫)‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫اب‬ ‫َ‬‫ت‬ ‫قوله ‪ ( :‬و ِ‬
‫الع‬
‫َ‬ ‫َ‬
‫األول اســم ‪ ،‬والــثَّاني ِفـعـل ‪ ،‬وأصـلهــما ‪ ( :‬و ِ‬
‫العتَ َابا ) –‬ ‫ألجل التََّرُّنم – أي ‪ :‬التَّ َغ ِّني ‪ ، -‬و َّ‬
‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫ِ‬ ‫ِ‬
‫‪6‬‬ ‫َص َابا ) ‪ ،‬والقافية الَّتي آخرها حرف علَّة تُ َ‬
‫س َّمى ( قافية ُم ْطلَقَة ) ‪.‬‬ ‫(أ َ‬
‫يختص باالسم‬
‫ُّ‬ ‫التَّنوين الَّذي ال‬

‫التَّنوين ال ِ‬
‫غالي‬ ‫تنوين التََّرُّنم‬

‫المطْلقة بحرف ِعلَّة ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫القوافي‬ ‫ق‬‫ْح‬
‫ل‬ ‫ي‬ ‫ذي‬‫‪ - 1‬تنوين التَّرنُّم ‪ :‬هو الَّ‬
‫ب ‪ -‬كقول َّ‬
‫الشاعر ‪:‬‬

‫َن قَ ِد ْن‬
‫َن ِرَك َاب َنا ‪ ...‬لَ َّما تََز ْل ِب ِر َح ِال َنا َو َكَ ْ‬
‫ف التََّر ُّح ُل َغ ْي َر أ َّ‬
‫أ َِز َ‬
‫َّ‬
‫الشاهد فيه‬ ‫•‬
‫ـــد ُّل على أَ َّن تـــنـوين التََّرُّنم‬
‫ـــرُّنـم على الحرف ( قَد ) وهذا َي ُ‬
‫دخـــول تـــنـــويـــن التَّ َ‬
‫لكنه دخل‬ ‫باالسم ‪ . .‬لَما َد َخ َل على الحرف ‪َّ ،‬‬ ‫ْ‬ ‫باالسم ؛ أل ََّنه لو كان ُم ْختَ ًّ‬
‫صا‬ ‫ْ‬ ‫يختص‬
‫ُّ‬ ‫ال‬
‫َ‬
‫‪7‬‬
‫االسم ‪.‬‬ ‫الح ْرف ‪ . .‬فَ َد َّل على أ ََّنه ال َي ْختَ ُّ‬
‫ص بالدُّخول على ْ‬ ‫على َ‬
‫يختص باالسم‬
‫ُّ‬ ‫التَّنوين الَّذي ال‬

‫التَّنوين ال ِ‬
‫غالي‬ ‫تنوين التََّرُّنم‬

‫المقيَّدة ‪.‬‬ ‫القوافي‬ ‫ق‬‫ْح‬
‫ل‬ ‫ي‬ ‫ذي‬‫‪ - 2‬التَّنوين الغالي ‪ :‬هو الَّ‬
‫ُ‬
‫كقول َّ‬
‫الشاعر ‪:‬‬

‫الم ْختََرْق ْن‬ ‫ي‬‫ِ‬
‫او‬ ‫خ‬
‫َ‬ ‫ِ‬
‫ق‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫َع‬
‫ْ‬ ‫أل‬ ‫ا‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ِ‬
‫ات‬‫َ‬‫ق‬‫و‬
‫ُ‬ ‫َ‬
‫َّ‬
‫الشاهد فيه‬ ‫•‬
‫ِ‬
‫الم ْقتَ ِرن بـ ( أل ) ولو كان هذا التَّنوين‬ ‫الم َختََرْق ْن ) حيث دخل التَّْن ِوين الغالي على ْ‬
‫االسم ُ‬ ‫قوله ‪ُ ( :‬‬
‫كان آخر الكلمة – الَّتي في‬‫الم ْقتَرن بـ ( أل ) ‪ .....‬واذا َ‬ ‫االسم ُ‬ ‫باالسم ‪ . .‬لم َي ْل َحق ْ‬
‫ْ‬ ‫ِم َّما َي ْختَ ُّ‬
‫ص‬
‫المقَ َّي َدة ) ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫‪8‬‬ ‫س ِّم َي ْت القافية بـ ( القافية ُ‬
‫صحيحا ساك ًنا ‪ُ . .‬‬
‫ً‬ ‫آخر البيت – َح ْرفًا‬
‫عالمات الفعل‬
‫‪9‬‬

‫تاء ال َّتأنيث َّ‬
‫الساكنة‬ ‫تاء الفاعل‬

‫ن ْع َم ْت ‪ -‬ب ْئ َ‬
‫س ْت‬
‫ليست من عالمات الفعل ؛ َّ‬
‫ألنها تدخل‬ ‫ْ‬ ‫تاء التََّنيث ُ‬
‫المتَ َحِّركة‬ ‫لل ُم َخ َ‬
‫اط َبة‬ ‫لل ُم َخ َ‬
‫اطب‬ ‫لل ُم َت َكلِّم‬
‫على ‪:‬‬
‫ت‬ ‫رر ُ‬ ‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل ‪ِ :‬‬
‫ت مسلم ًة ‪ /‬م ْ‬ ‫هذه ُمسلم ٌة ‪ /‬ر ْأي ُ‬
‫دَر ْست‬ ‫دَر ْس َت‬ ‫دَر ْس ُ‬
‫ت‬
‫ٍ‬
‫بمسلمة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬
‫َّت – ثُ َّم َت ) ‪ ،‬وتسكينها‬ ‫الت – ُرب َ‬
‫‪ – 2‬الحرف ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬‬
‫َّت ) – ( ثُ َّم ْت )‬
‫ب ) و ( ثَُّم ) ‪ . .‬قليل ‪ ،‬نحو ‪ُ ( :‬رب ْ‬ ‫مع ( ُر َّ‬

‫ياء الفاعلَة‬
‫َتد ُرسينَ ‪ /‬ادْ ُرسي‬
‫نون ال َّتوكيد‬
‫الم َخاطَ َبة ) ‪ -‬ال تدخل َّإال على‬ ‫ِ‬
‫س َّمى بـ ( ياء ُ‬ ‫ياء الفاعلَة ‪ -‬وتُ َ‬
‫أما ياء الضَّمير ‪ . .‬فتدخل على ‪:‬‬ ‫الفعل ‪َّ ،‬‬
‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل ‪ِ ( :‬كتا ِبي ) ‪.‬‬
‫ال َّثقيلة‬ ‫الخفيفة‬ ‫أكرَم ِني ) ‪.‬‬
‫‪ – 2‬الفعل ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬‬
‫‪ – 3‬الحرف ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬إِِّني ) – ( لِي ) ‪.‬‬
‫سنَّ ‪ /‬ادْ ُر َ‬
‫سنَّ‬ ‫َيدْ ُر َ‬ ‫سنْ ‪ /‬ادْ ُر َ‬
‫سنْ‬ ‫َيدْ ُر َ‬ ‫الضمير ) ‪.‬‬‫افعلِي ) ولم يقل ( ياء َّ‬ ‫ص ِّنف ( ياء َ‬ ‫الم َ‬
‫ولهذا قال ُ‬
‫‪10‬‬
‫الح ْرف‬
‫َ‬

‫غير ُم ْخ َتص‬ ‫ُم ْخ َتص‬
‫يدخل على األسماء واألفعال‬
‫كـ ( َهلْ ) ‪.‬‬
‫مثل ‪ ( :‬هَل ال ُمساف ُر قاد ٌم ) ؟‬
‫هل َقد َم المساف ُر ؟‬
‫باألفعال‬ ‫باألسماء‬
‫الج ْزم‬
‫( كحروف َ‬ ‫الج ِّر )‬
‫( كحروف َ‬
‫عالمة الح ْرف ‪:‬‬ ‫صب )‬ ‫وال َّن ْ‬ ‫منْ – إلى – َعنْ‬
‫االسم‬ ‫لَ ْم – لَنْ ‪...‬‬
‫عدم قبوله شيئًا من عالمات ْ‬
‫على – في ‪...‬‬
‫اسلْ ولَنْ‬
‫لَ ْم أ َت َك َ‬ ‫ُ‬
‫سافرت في القطار‬
‫وال شيئًا من عالمات ِ‬
‫الف ْعل ‪.‬‬ ‫أتكاسل َ‬
‫الف ْعل‬
‫‪11‬‬

‫أمر‬ ‫مضارع‬ ‫ماض‬
‫ٍ‬
‫عالمته‬ ‫عالمته‬ ‫عالمته‬

‫الدِّاللة على األمر بصيغته‬ ‫دخول ( لَ ْم ) عليه ‪.‬‬ ‫قبوله‬
‫مع قبوله نون ال َّتوكيد‬ ‫مثل ‪:‬‬
‫تلَ الوردةَ‬
‫َح ٌد َ‬
‫ش َّم أ َ‬
‫لَ ْم َي َ‬
‫فإن َدلَّت الكلمة على األمر ولم‬ ‫ْ‬
‫تقبل نون التَّوكيد ‪ . .‬فهي ْ‬
‫اسم‬
‫ص ْه ‪َ -‬ح َّي َه ْل‬
‫فعل أمر ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬

‫ساك َنة‬
‫تاء ال َّتأنيث ال َّ‬ ‫تاء الفاعل‬
‫س ْت ‪ /‬ن ْع َمت ‪ /‬ب ْئ َ‬
‫س ْت‬ ‫َد َر َ‬ ‫در ْس ُ‬
‫ت‬ ‫َ‬
‫ال َ‬
‫يتغ َّير حال آخره‬ ‫َ‬
‫يتغ َّير حال آخره‬
‫َم ْبني‬ ‫ُم ْع َرب‬ ‫االسم‬
‫الحرف‬ ‫لم َي ْسلَم من َ‬
‫ش َبه َ‬ ‫الحرف‬ ‫سل َم من َ‬
‫ش َبه َ‬ ‫َ‬

‫وجوه َ‬
‫ش َبه االسم بال َح ْرف‬

‫ال َ‬
‫ش َبه‬ ‫ال َ‬
‫ش َبه‬ ‫ال َ‬
‫ش َبه‬ ‫ال َ‬
‫ش َبه‬
‫االفتقاري‬ ‫ال ِّنيابي‬ ‫ال َم ْع َنوي‬ ‫الوضعي‬ ‫َ‬

‫مثل ‪:‬االسم الموصول‬ ‫ينوب عن الفعل ‪،‬‬ ‫على َح ْر َفين‬ ‫على َح ْرف‬
‫فهو ُم ْف َتقر إلى صلَة‬ ‫وال يتأ َّثر بالعوامل ‪.‬‬
‫كاسم الفعل ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫مثل ‪َ ( :‬نا ) موضوعة‬ ‫مثل ‪ ( :‬تاء الفاعل )‬
‫( دَ َراك )‬ ‫على َح ْر َفين‬ ‫فهي أش َب َهت الحرف‬
‫في كونها موضوعة‬
‫على حرف واحد‬
‫حرف غير موجود‬ ‫حرف موجود‬

‫مثل ‪ُ ( :‬ه َنا ) فهي َم ْبن َّية‬ ‫مثل ‪َ ( :‬م َتى ) فهي َم ْبن َّية‬
‫‪12‬‬ ‫ش َبه َها َحر ًفا غير موجود‬ ‫ل َ‬ ‫ش َبه َها َحرف االستفهام وال َّ‬
‫شرط‬ ‫ل َ‬
‫‪13‬‬
‫الم ْعرب‬
‫ُ‬

‫ُم ْعتل‬ ‫صحيح‬
‫آخ ُرهُ ح ْرف ِعلَّة‬
‫ِ‬ ‫آخ ُرهُ ح ْرف ِعلَّة‬
‫ليس ِ‬
‫مثل ‪ُ ( :‬سما )‬ ‫مثل ‪ ( :‬أ ْرض )‬
‫الم ْع َرب‬
‫ُ‬

‫غيرمتَ َم ِّكن‬
‫ُ‬ ‫ُمتَ َم ِّكن‬
‫المبني‬
‫االسم َ‬
‫وهو ْ‬
‫مثل ‪ ( :‬سيبو ِ‬
‫يه )‬ ‫ََ‬
‫ُمتَ َم ِّكن غير أ َْم َكن‬ ‫ُمتَ َم ِّكن أَ ْم َكن‬
‫الصرف‬
‫االسم الممنوع من َّ‬
‫وهو ْ‬ ‫ص ِرف‬
‫الم ْن َ‬
‫االسم ُ‬
‫وهو ْ‬
‫مثل ‪ ( :‬مساجد )‬ ‫مثل ‪ ( :‬محمود )‬
‫الفعل‬
‫‪14‬‬

‫أمر‬ ‫مضارع‬ ‫ماض‬
‫ٍ‬

‫المسافر ) ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫‪ – 1‬إذا لم َيتَّصل بآخره شيء ‪ .‬مثل ‪ ( :‬قَ ِد َم‬
‫الساكنة ‪ .‬مثل ‪َ ( :‬ن َج َح ْت الطَّالب ُة ) ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬إذا اتَّصلَ ْت به تاء التََّنيث َّ‬ ‫مبني على الفتح‬
‫ِ‬
‫لميذان َن َج َحا ) ‪.‬‬‫‪ – 3‬إذا اتَّصلَ ْت به ألف االث َن ْي ِن ‪ .‬مثل ‪ ( :‬التِّ‬

‫ض ُروا ) ‪.‬‬
‫الد َح َ‬ ‫إذا اتَّ َ‬
‫صلَ ْت به واو الجماعة ‪ .‬مثل ‪ ( :‬األو ُ‬ ‫ضم‬
‫مبني على ال َّ‬

‫الرفع ال ُم َت َح ِّرك ‪:‬‬
‫إذا ا َّتصل َ به ضمير َّ‬
‫دَر ْس ُ‬
‫ت)‪.‬‬ ‫‪ ( – 1‬تاء الفاعل ) ‪ .‬مثل ‪َ ( :‬‬
‫مبني على السكون‬
‫دَر ْس َنا ) ‪.‬‬
‫‪َ ( – 2‬نا ) الفاعل ْينَ ‪ .‬مثل ‪َ ( :‬‬
‫‪ ( – 3‬نون ال ِّن ْس َوة ) ‪ .‬مثل ‪َ ( :‬‬
‫دَر ْسنَ ) ‪.‬‬
‫‪15‬‬
‫الف ْعل‬
‫ال ُمضارع‬

‫َم ْبني‬ ‫ُم ْع َرب‬
‫إذا لم تتَّصل به نون التَّوكيد‬
‫ِّسوة ‪.‬‬
‫أو نون الن ْ‬
‫مثل ‪ :‬ي ْكتُب الطَّالب ِ‬
‫واِبهُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫على السكون‬ ‫على الفتح‬
‫ِّسوة ‪.‬‬
‫ت به نون الن ْ‬‫إذا اتَّصل ْ‬ ‫ت به نون التَّوكيد‬ ‫إذا اتَّصل ْ‬
‫الفتيات ي ْكتُْبن الوِب‬
‫ُ‬ ‫مثل ‪:‬‬ ‫باشرا ‪.‬‬
‫صاال ُم ً‬ ‫اتِّ ً‬
‫الفتيات ي ْكتُب َّن الواِب‬
‫ُ‬ ‫مثل ‪:‬‬
‫نون ال َّتوكيد ت َّتصل بـ ( الفعل املضارع ) ‪:‬‬
‫‪16‬‬
‫صاًل م ِ‬
‫‪ – 1‬ا ِّت ا ُ ا‬
‫باِشا ‪.‬‬
‫صاًل غري م ِ‬
‫باِش ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬ا ِّت ا‬
‫ُ‬

‫ما معنى ( اال تِّصال الم ِ‬
‫باشر ) ؟‬ ‫ُ‬ ‫َ‬
‫وما معنى ( اال تِّصال غير الم ِ‬
‫باشر ) ؟‬ ‫ُ‬
‫فاصل ي ْف ِ‬
‫ص ُل بين الفعل المضارع ونون التَّوكيد‬ ‫باشر ‪ :‬هو َّأال يوجد ِ‬ ‫‪ – 1‬اال تِّصال الم ِ‬
‫َ‬ ‫ُ َ‬ ‫ُ‬
‫َن التِّلمي ُذ الد َ‬
‫َّرس ‪.‬‬ ‫يقر ْ‬
‫يوم – َأ‬ ‫س َّن الطَّ ُ‬
‫الب ُك َّل ٍ‬ ‫مثل ‪َ :‬ي ْد ُر َ‬
‫الم َخطَّط في صفحة ‪. ) 15‬‬
‫مبنيا على الفتح ‪ ( .‬انظر ‪ُ :‬‬
‫ويكون الفعل المضارع ًّ‬
‫صل بين نون التَّوكيد والفعل المضارع ِ‬
‫فاصل‪،‬‬ ‫أن ي ْف ِ‬ ‫‪ – 2‬اال تِّصال غير الم ِ‬
‫باشر ‪ :‬هو ْ‬ ‫ُ‬
‫الصفحة التَّالية ) ‪.‬‬
‫َّر ‪ ( .‬انظر ‪َّ :‬‬ ‫الفاص ُل ِ‬
‫ظاه ًار ‪ ،‬وقد يكون ُمقَد ًا‬ ‫ِ‬ ‫وقد يكون هذا‬
‫فاصل ي ِ‬
‫أن يوج َد ِ‬ ‫ِ‬
‫فص ُل بين الفعل المضارع ونون‬ ‫َ‬ ‫أن اال تِّصال غير ُ‬
‫المباشر ‪ :‬هو ْ ُ َ‬ ‫عرفت َّ‬
‫َ‬
‫التَّوكيد ‪.‬‬
‫أن هذا الفاصل قسمان ‪:‬‬ ‫اعلم اآلن َّ‬
‫و ْ‬
‫ان َيا َر ُج َال ِن ) ؟‬
‫ض ِرَب ِّ‬
‫ف االث َن ْي ِن ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬ه ْل تَ ْ‬ ‫ظاهر ‪ :‬وهو ِأل ُ‬ ‫فاصل ِ‬‫األول ‪ِ :‬‬
‫سم َّ‬ ‫ْ‬
‫ِ‬
‫الق‬
‫وليس َم ْب ِن ًّيا ‪.‬‬
‫َ‬ ‫والفعل المضارع في هذه الحالة ُم ْع َرب‬
‫ظاهر ‪ :‬وهو شيئان ‪:‬‬ ‫فاصل غير ِ‬ ‫القسم الثَّاني ‪ِ :‬‬
‫ِ‬
‫ْ‬
‫‪ – 1‬واو الجماعة ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬ه ْل تُ ْح ِس ُن َّن َيا ِر َجا ُل ) ؟‬
‫ص َّن يا فَ ِ‬
‫اط َم ُة ) ؟‬ ‫طبة ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬ه ْل تُ ْخِل ِ‬
‫َ‬ ‫الم َخا َ َ‬
‫‪ – 2‬ياء ُ‬
‫أيضا ‪.‬‬
‫والفعل المضارع في هذه الحالة ُم ْع َرب ً‬
‫صاال غير م ِ‬ ‫صلَ ْت به نون التَّوكيد اتِّ ً‬
‫ص َل بينه‬
‫َ‬ ‫ف‬
‫َ‬ ‫بَن‬
‫ْ‬ ‫ر‬ ‫باش‬ ‫ُ‬ ‫فالفعل المضارع ُم ْع َرب إذا اتَّ َ‬
‫‪17‬‬ ‫ط َبة ‪.‬‬ ‫وبين نون التَّوكيد ألف االث َن ْين ‪ ،‬أو واو الجماعة ‪ ،‬أو ياء ُ‬
‫الم َخا َ‬
‫‪18‬‬ ‫ِ‬ ‫َت ْ ِ‬ ‫أصلها‬ ‫ان‬ ‫َت ْ ِ‬
‫ْض َب ِّ‬
‫ْض َبانـ َّن‬
‫ْضبانِ‬
‫الرفع ‪،‬‬
‫َّ‬ ‫ن‬‫نو‬ ‫هي‬ ‫األوىل‬ ‫ون‬ ‫ن‬
‫ُّ‬ ‫ال‬ ‫‪:‬‬ ‫نونات‬ ‫بثَلث‬ ‫–‬ ‫)‬ ‫ان ‪ :‬أصلها ( َت ْ ِ َ َّ‬
‫ن‬ ‫َت ْ ِ‬
‫ْض َب ِّ‬
‫وبعدها نون ال َّتوكيد ال َّثقيلة ا ُمل َك َّو َنة من نو َن ْ ِ‬
‫ي‪.‬‬
‫ان ) ؟‬ ‫صارت ( َت ْ ِ‬
‫ْض َب ِّ‬ ‫ْ‬ ‫فامذا حدث ح َّتى‬
‫الرفع ‪ -‬؛ كراهة توايل األمثال ‪.‬‬ ‫نون‬ ‫وهي‬ ‫وىل‬ ‫ُ‬ ‫األ‬ ‫ون‬ ‫ن‬
‫ُّ‬ ‫ال‬ ‫ت‬‫ْ‬ ‫َ‬
‫ف‬ ‫‪–1‬ح ِ‬
‫ذ‬
‫َّ‬ ‫–‬ ‫ُ‬
‫ان ) ‪.‬‬ ‫ب‬ ‫ِ‬
‫ْض‬‫ِ‬ ‫ت‬ ‫(‬ ‫فصارت‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫وكيد‬ ‫ت‬ ‫ال‬ ‫نون‬ ‫ت‬ ‫ِس‬ ‫ِ‬
‫َ ِّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫‪ُ – 2‬ت َّم ُك َ‬
‫وإعراب هذه الكلمة هكذا ‪:‬‬
‫ان ‪ :‬فعل مضارع مرفوع وعَلمة رفعه ثبوت ال ُّنون املحذوفة ؛ لكراهة‬ ‫َت ْ ِ‬
‫ْض َب ِّ‬
‫َم َّل له من اإلعراب ‪.‬‬
‫توايل األمثال ‪ ،‬واأللف ‪ :‬فاعل ‪ ،‬ونون ال َّتوكيد ‪ :‬حرف ًل َ َ‬
‫‪19‬‬ ‫ِ‬ ‫أصلها‬ ‫ِ‬
‫ُ ُْتسنُ َّن‬
‫ُ ُْتسنُ ْو َنــ َّن‬

‫الرفع ‪ ،‬وبعدها‬ ‫نون‬ ‫هي‬ ‫َ‬
‫وىل‬‫ُ‬ ‫األ‬ ‫ون‬ ‫ن‬
‫ُّ‬ ‫ال‬ ‫‪:‬‬ ‫نونات‬ ‫بثَلث‬ ‫)‬ ‫ن‬ ‫َ‬
‫ن‬ ‫و‬ ‫ن‬
‫ُ‬ ‫ُ ُْت ِسنُن ‪ :‬أصلها ( ُ ُْت ِ‬
‫س‬
‫َّ‬ ‫ْ َّ‬ ‫َّ‬
‫نون ال َّتوكيد ال َّثقيلة ‪.‬‬
‫فامذا حدث ؟‬
‫الرفع ؛ كراهة توايل األمثال ‪ ،‬فصار ( ُ ُْت ِسنُ ْو َّن ) ‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫نون‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫ف‬‫َ‬ ‫‪–1‬ح ِ‬
‫ذ‬ ‫ُ‬
‫ي ‪ ،‬فصار ( ُ ُْت ِسنُ َّن ) ‪.‬‬ ‫الساكنَ ْ ِ‬
‫َّ‬ ‫ًللتقاء‬ ‫؛‬ ‫اجلامعة‬ ‫واو‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫َ‬
‫ف‬ ‫ذ‬ ‫‪ُ – 2‬ثم ح ِ‬
‫َّ ُ‬
‫وإعراهبا كام ييل ‪:‬‬
‫ُ ُْت ِسنُ َّن ‪ :‬فعل مضارع مرفوع وعَلمة رفعه ثبوت النُّون املحذوفة ‪ ،‬والواو‬
‫َم َّل له من اإلعراب ‪.‬‬
‫املحذوفة ‪ :‬فاعل ‪ ،‬ونون ال َّتوكيد ‪ :‬حرف ًل َ َ‬
‫‪20‬‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫أصلها‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫ُ ُْتلص َّن‬
‫ُ ُْتلص ْيـنَـــ َّن‬

‫الرفع ‪ ،‬ونون ال َّتوكيد‬ ‫نون‬ ‫‪:‬‬ ‫نونات‬ ‫بثَلث‬ ‫)‬ ‫ن‬ ‫ن‬
‫َ‬ ‫ي‬ ‫ُ ُْتلِ ِصن يا َفاطِم ُة ‪ :‬أصلها ( ُ ُْتلِ ِ‬
‫ص‬
‫َّ‬ ‫ْ َّ‬ ‫َ‬ ‫َّ َ‬
‫ي‪.‬‬‫ال َّثقيلة ا ُمل َك َّونة من نو َن ْ ِ‬

‫صارت ( ُ ُْتلِ ِص َّن ) ؟‬ ‫ْ‬ ‫فكيف‬
‫ِ ِ‬ ‫‪–1‬ح ِ‬
‫ي)‪.‬‬ ‫الرفع ؛ كراهة توايل األمثال ‪ ،‬فصارت ( ُ ُْتلص ْ َّ‬ ‫َّ‬ ‫نون‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫ف‬‫َ‬ ‫ذ‬ ‫ُ‬
‫ي ‪ ،‬فصارت ( ُ ُْتلِ ِص َّن ) ‪.‬‬
‫الساكنَ ْ ِ‬
‫َّ‬ ‫ًللتقاء‬ ‫؛‬ ‫ة‬ ‫ب‬
‫َ‬ ‫َ‬
‫ط‬ ‫ا‬ ‫خ‬‫َ‬ ‫ُ‬
‫مل‬‫ا‬ ‫ياء‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫َ‬
‫ف‬ ‫ذ‬ ‫‪ – 2‬ثم ح ِ‬
‫َّ ُ‬
‫وتقول يف إعرابه ‪:‬‬
‫ُ ُْتلِ ِص َّن ‪ :‬فعل مضارع مرفوع وعَلمة رفعه ثبوت النُّون املحذوفة ؛ لتوايل األمثال ‪،‬‬
‫َم َّل له من اإلعراب ‪.‬‬
‫والياء املحذوفة ‪ :‬فاعل ‪ ،‬والنُّون ‪ :‬حرف تةكيد ًل َ َ‬
‫‪21‬‬ ‫األمر‬

‫م ْبنِي على ‪:‬‬
‫ح ْذف‬
‫حرف ِ‬
‫العلَّة‬ ‫ح ْذف النُّون‬ ‫الفتح‬ ‫السكون‬
‫ُّ‬
‫إذا كان آخ ُره ُم ْع َت اًال‬ ‫إذا ا َّتصهههل َ بهههه ألهههف‬ ‫صلَ ْت بهه نهون‬ ‫إذا ا َّت َ‬ ‫‪ – 1‬إذا لم ي َّتصل‬
‫مثل ‪:‬‬ ‫االث َنههههههههه ْين ‪ ،‬أو واو‬ ‫ال َّتوكيهههههد ‪ ،‬مثهههههل ‪:‬‬ ‫به شيء ‪ ،‬مثل ‪:‬‬
‫اس َع في الخير‬‫ْ‬ ‫الجماعهههة ‪ ،‬أو يهههاء‬ ‫اج َتهههدَنَّ ف هي عمل ه َك‬
‫ْ‬ ‫أحسنْ إلى ال َّناِ ‪.‬‬
‫الرحمة‬ ‫اد ُع إلى َّ‬ ‫ال ُم َخا َط َبهههة ‪ ،‬مثهههل ‪:‬‬ ‫واس َع َينَّ في الخير‬
‫ْ‬ ‫‪ – 2‬إذا أ ُ ْسن َد إلى‬
‫ا ْقض بالعدل‬ ‫أقي َمهههههههها عنههههههههدَنا –‬ ‫نون ال ِّن ْس َوة ‪ ،‬مثل‬
‫أقي ُمههههههوا عنههههههدنا –‬ ‫ض ْينَ‬
‫يا نسا ُء ‪ :‬ار َ‬
‫أقيمي عندَنا ‪-‬‬ ‫س َم هللا ُ تعالى‬
‫بما ق َ‬
‫‪22‬‬
‫األفعال‬ ‫ُم َخ َّطط ُخال َ‬
‫صة‬
‫ُح ْكم األفعال‬

‫أمر‬ ‫مضارع‬ ‫ماض‬
‫م ْبنِي‬ ‫م ْبنِي‬
‫م ْبنِي‬ ‫ُم ْعرب‬
‫ت به نون‬ ‫إذا اتَّصل ْ‬ ‫إذا لم تتَّصل به‬
‫التَّوكيد اتِّص ًاال مب ِ‬
‫اشرا‬
‫على الفتح‬ ‫نون التَّوكيد ‪ ،‬أو‬
‫ُ‬
‫ِّسوة ‪.‬‬
‫نون الن ْ‬
‫إذا اتَّصل ْ‬
‫ت به‬
‫السكون‬
‫ِّسوة‬ ‫على ُّ‬
‫نون الن ْ‬
‫‪23‬‬ ‫أنواع البناء‬

‫البناء‬ ‫البناء‬ ‫البناء‬ ‫البناء‬
‫على َّ‬
‫الضم‬ ‫على الكسر‬ ‫على الفتح‬ ‫السكون‬
‫على ُّ‬
‫ويكون في ‪:‬‬ ‫ويكون في ‪:‬‬ ‫ويكون في ‪:‬‬ ‫وهو األصل في‬
‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل‬ ‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل‬ ‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل‬ ‫البناء‬
‫ُ‬
‫حيث ‪.‬‬ ‫أ ْمِ ‪.‬‬ ‫أينَ ‪.‬‬
‫‪ – 2‬الحرف ‪،‬‬ ‫‪ – 2‬الحرف ‪،‬‬ ‫‪ – 2‬الفعل ‪ ،‬مثل‬ ‫ويكون في ‪:‬‬
‫‪ – 1‬االسم ‪ ،‬مثل‬
‫مثل ‪ُ :‬م ْن ُد ‪.‬‬ ‫مثل ‪َ :‬ج ْير (وهي‬ ‫قا َم ‪.‬‬
‫‪ – 3‬الحرف ‪،‬‬ ‫ك ْم ‪.‬‬
‫حرف جواب كـ ‪:‬‬
‫وال يكون‬ ‫‪ – 2‬الفعل ‪ ،‬مثل‬
‫َن َع ْم ) ‪.‬‬ ‫سوف ‪.‬‬
‫َ‬ ‫مثل ‪:‬‬
‫في الفعل‬ ‫اجلِ ‪.‬‬
‫ْ‬
‫وال يكون‬ ‫‪ – 3‬الحرف ‪،‬‬
‫في الفعل‬ ‫مثل ‪ :‬ل ْم ‪.‬‬
‫‪24‬‬
‫عالمات اإلعراب‬

‫الجزم‬ ‫الجر‬
‫ُّ‬ ‫النَّصب‬ ‫الرفع‬
‫َّ‬
‫يكون في‬ ‫يكون في‬ ‫يكون في‬ ‫يكون في‬
‫األفعال فقط‬ ‫األسماء فقط‬ ‫األسماء واألفعال‬ ‫األسماء واألفعال‬
‫لم أتكاس ْل‬ ‫بسم ِ‬
‫اهلل أقرأُ‬ ‫ِ‬ ‫إن الكسول‬‫َّ‬ ‫يندم‬
‫ْ‬ ‫الكسول ُ‬
‫ُ‬
‫لن يُفلح‬
‫ْ‬
‫عالمته األصل َّية‬ ‫عالمته األصل َّية‬ ‫عالمته األصل َّية‬
‫سكون‬ ‫ال ا‬ ‫الكسرة‬ ‫عالمته األصل َّية‬ ‫الض َّمة‬
‫َّ‬
‫وغيرها نائب عنه‬ ‫وغيرها نائب عنها‬ ‫الفتحة‬ ‫وغيرها نائب عنها‬
‫وغيرها نائب عنها‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫ُ‬

‫في األفعال‬ ‫في األسماء‬
‫الستَّة‬
‫األسماء ِّ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬
‫المضارع‬ ‫األفعال‬
‫الم ْعتل‬ ‫الخمسة‬ ‫سالِم‬‫المذ َّكر ال َّ‬
‫ِمع ُ‬
‫ُ‬
‫السالِم‬
‫ِمع المؤنَّث َّ‬

‫‪25‬‬
‫الص ْرف‬
‫الممنوع من َّ‬
‫‪26‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫ُذو‬ ‫فُو‬ ‫َه ُنو‬ ‫َح ُمو‬ ‫أخو‬ ‫أبو‬

‫األسامء ِّ‬
‫بمعنى‬
‫ِ‬
‫صاحب‬ ‫األسماء‬
‫الس َّتة‬
‫هذه هي األسامء ِّ‬

‫الس َّتة‬
‫الس َّتة‬
‫ِّ‬

‫ِاء أبوك‬ ‫مثل‬ ‫الواو‬ ‫عالمة رفعها‬
‫ت أباك‬
‫رأيْ ُ‬ ‫مثل‬ ‫األلف‬ ‫عالمة نصبها‬
‫ت بأبيك‬
‫مرر ُ‬
‫ْ‬ ‫مثل‬ ‫الياء‬ ‫ِرها‬
‫عالمة ِّ‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫‪27‬‬

‫الستَّة تكون ُم ْعربة بالنِّ يابة ‪َّ ،‬‬
‫وأن عالمة إعرابها ‪:‬‬ ‫عرفت َّ‬
‫أن األسماء ِّ‬
‫الرفع ‪.‬‬
‫‪ – 1‬الواو في حالة َّ‬

‫شروط إعرابها بالحروف‬
‫‪ – 2‬األلف في حالة النَّصب ‪.‬‬
‫الجر ‪ ( .‬راِع صفحة ‪. ) 26‬‬ ‫‪ – 3‬الياء في حالة ِّ‬
‫الستَّة هذا اإلعراب نوع ْي ِن من‬
‫أن إلعراب األسماء ِّ‬ ‫واعلم اآلن َّ‬
‫الشروط ‪:‬‬
‫خاص بكلمة ( ذو )‬
‫ٌّ‬ ‫شروط‬ ‫شروط‬
‫خاصة‬
‫َّ‬ ‫عامة‬
‫َّ‬
‫خاص بكلمة ( فم )‬
‫ٌّ‬
‫في ِميعها‬
‫تابع معنا ؛ لتعرف هذه ال ُّ‬
‫شروط‬
‫‪28‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫ُّ‬
‫الشروط الع َّامة‬
‫ط أ ْن تكون‬
‫يُ ْشت ر ُ‬

‫أ ْن تكون إضافتها‬
‫ُمضافة‬ ‫ُم ْفردة‬ ‫ُمكبَّ رة‬
‫المتكلِّم‬
‫إلى غير ياء ُ‬
‫‪ُ ( – 1‬مكبَّ رة ) ‪:‬‬
‫ت بالحركات الظَّ ِ‬
‫اهرة ‪.‬‬ ‫كانت ُمصغَّرة ‪ . .‬أُ ْع ِرب ْ‬
‫فإ ْن ْ‬
‫ت بأُب يِّك وأُخيِّك ‪.‬‬
‫مرر ُ‬
‫ت أُب يَّك وأُخيَّك ‪ْ /‬‬
‫مثل ‪ :‬هذا أُب يُّك وأُخيُّك ‪ /‬رأيْ ُ‬
‫‪29‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫ُّ‬
‫الشروط الع َّامة‬
‫ط أ ْن تكون‬
‫يُ ْشت ر ُ‬

‫أ ْن تكون إضافتها‬
‫ُمضافة‬ ‫ُم ْفردة‬ ‫ُمكبَّ رة‬
‫المتكلِّم‬
‫إلى غير ياء ُ‬
‫‪ُ ( – 2‬م ْف َرَدة ) ‪:‬‬
‫بَب َوْي ِه ‪.‬‬
‫ت َ‬ ‫مرر ُ‬
‫ْ‬ ‫‪/‬‬ ‫وي ِ‬
‫ه‬ ‫ت َأب ْ‬ ‫الح ‪ /‬ر ْأي ُ‬
‫الص ِ‬ ‫ِ‬
‫هذان َأبوا َّ‬ ‫المثََّنى ‪ ،‬مثل ‪:‬‬ ‫كانت ُمثََّناة ‪ . .‬أ ْ‬
‫ُع ِرَب ْت إعراب ُ‬ ‫فإن ْ‬ ‫ْ‬
‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ِ‬
‫ت‬‫الفاضل ‪ /‬ر ْأي ُ‬ ‫باء‬
‫بالحَركات الظاهَرة ‪ ،‬مثل ‪ :‬هؤالء آ ُ‬ ‫أع ِرَب ْت َ‬
‫كانت مجموعة جمع تكسير ‪ْ . .‬‬ ‫وا ْن ْ‬
‫بآبائ ِه ‪.‬‬
‫ت ِ‬ ‫مرر ُ‬‫آباءهُ ‪ْ /‬‬
‫َ‬
‫‪30‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫ُّ‬
‫الشروط الع َّامة‬
‫ط أ ْن تكون‬
‫يُ ْشت ر ُ‬

‫أ ْن تكون إضافتها‬
‫ُمضافة‬ ‫ُم ْفردة‬ ‫ُمكبَّ رة‬
‫المتكلِّم‬
‫إلى غير ياء ُ‬
‫‪ُ ( – 3‬مضافة ) ‪ ،‬مثل ‪ :‬أبوك – أخوك – حموك – فوك ‪...‬‬
‫ت بالحركات الظَّا ِهرة ‪.‬‬‫فإ ْن لم تكن ُمضافة ‪ . .‬أُ ْع ِرب ْ‬
‫ت بأب ‪.‬‬
‫مرر ُ‬
‫ت أبًا ‪ْ /‬‬ ‫أب ‪ /‬رأيْ ُ‬
‫مثل ‪ :‬هذا ٌ‬
‫‪31‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫ُّ‬
‫الشروط الع َّامة‬
‫ط أ ْن تكون‬
‫يُ ْشت ر ُ‬

‫أ ْن تكون إضافتها‬
‫ُمضافة‬ ‫ُم ْفردة‬ ‫ُمكبَّ رة‬
‫المتكلِّم‬
‫إلى غير ياء ُ‬
‫المتَ َكلِّم ) ‪:‬‬
‫أن تكون إضافتها إلى غير ياء ُ‬
‫‪ْ (–4‬‬
‫المتَ َكلِّم ‪ . .‬أ ْ‬
‫ُع ِرَب ْت َ‬
‫بح َركات ُمقَدَّرة على ما قبل الياء ‪.‬‬ ‫ضافَة إلى ياء ُ‬ ‫كانت ُم َ‬
‫فإن ْ‬ ‫ْ‬
‫ت على أ ِبي ‪.‬‬ ‫سلَّ ْم ُ‬
‫ت أ ِبي ‪َ /‬‬
‫مثل ‪ :‬هذا أ ِبي ‪ /‬ر ْأي ُ‬
‫‪32‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫شرط خاص‬
‫بـ ( َفم )‬
‫شرط خاص‬
‫بـ ( ُذو )‬
‫صة‬ ‫ُّ‬
‫الشروط الخا َّ‬
‫( ذو ) بمعنى ( صاحب )‬

‫ضل‬ ‫ال َّ‬
‫شرط الخاص بكلمة ( ذو ) هو أن تكون بمعنى ( صاحب ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬والدي ذو ف ٍ‬
‫ت بذي‬ ‫ت صدي ًقا ذا ع ْل ٍم ) أي ‪ :‬صاح َب ع ْل ٍم ‪ْ ( /‬‬
‫مرر ُ‬ ‫فضل ‪ ( /‬شاهدْ ُ‬
‫ٍ‬ ‫ب‬
‫كبير ) أي ‪ :‬صاح ُ‬
‫ٍ‬
‫مهار ٍة ) أي ‪ :‬بصاحب مهار ٍة ‪.‬‬

‫( ذو ) َّ‬
‫الطائ َّية‬
‫السكون ‪ ،‬ويلزم آخرها الواو في‬
‫مبنية على ُّ‬ ‫فإن كانت ( ذو ) موصولة ‪ . .‬فال تكون ُم ْع َرَبة ‪ ،‬بل تكون َّ‬
‫قام ‪/‬‬ ‫الرفع و َّ‬
‫قام ) أي ‪ :‬الذي َ‬‫ت ذو َ‬‫قام ‪ ( /‬ر ْأي ُ‬
‫قام ) أي ‪ :‬الذي َ‬ ‫جاءني ذو َ‬ ‫النصب والجر ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬‬ ‫حالة َّ‬
‫س َّمى بـ ( ذو ) الطَّ َّ‬
‫ائية ‪.‬‬ ‫قام ‪ ...‬وتُ َ‬
‫قام ) أي ‪ :‬الذي َ‬
‫ت بذو َ‬ ‫( ْ‬
‫مرر ُ‬
‫‪33‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫شاهد وإِعرابه‬
‫قال َّ‬
‫الشاعر ‪:‬‬
‫وسرون ل ِق ْيتُ ُه ْم ‪ ...‬فح ِسبي ِم ْن ذُو عندهم ما كفانِيا‬
‫فِإ َّما كِرام م ِ‬
‫ٌُ‬
‫أي ‪ :‬فح ْسبي ِمن الَّذي عندهم ‪.‬‬
‫فالشاهد فيه ‪ :‬قوله ‪ِ ( :‬م ْن ذُو عندهم ) فِإ َّن ( ذُو ) طائيَّة بمعنى ( الَّذي )‬
‫َّ‬
‫ت من األسماء الخمسة ‪.‬‬
‫السكون ‪ ،‬وليس ْ‬
‫مبنيَّة على ُّ‬
‫محل ِر ‪.‬‬
‫السكون في ِّ‬
‫وإعرابها هكذا – ( ذو ) ‪ :‬اسم موصول مبني على ُّ‬
‫‪34‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫شرط خاص‬
‫بـ ( َفم )‬
‫شرط خاص‬
‫بـ ( ُذو )‬
‫صة‬ ‫ُّ‬
‫الشروط الخا َّ‬

‫َّ‬
‫الشرط الخاص ب ( ف ْم )‬

‫الخاص ب ( ف ْم ) هو زوال الميم من آخرها ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬هذا فُوك ي ْن ِطق‬
‫ّ‬ ‫َّ‬
‫الشرط‬
‫الحق على فيك ) ‪.‬‬
‫ت كلمةُ ِّ‬ ‫ف فاك ) ‪ِ ( /‬ر ْ‬‫بالحق ) ‪ ( /‬نظِّ ْ‬
‫ِّ‬
‫فِإ ْن ب ِقيت الميم في آخرها ‪ . .‬لم تُ ْعرب بالحروف ‪ ،‬بل تُ ْعرب بالحركات الظَّاهرة ‪،‬‬
‫الحق على ف ِمك ) ‪.‬‬ ‫بالحق ) ‪ ( /‬نظِّ ْ‬
‫ف فمك ) ‪ِ /‬ر ْ‬
‫ت كلمة ِّ‬ ‫ِّ‬ ‫مثل ‪ ( :‬هذا ف ٌم ي ْن ِط ُق‬
‫‪35‬‬
‫الستَّة بالحروف‬
‫شروط إعراب األسماء ِّ‬

‫خاصة‬
‫شروط َّ‬ ‫عامة‬
‫شروط َّ‬
‫يجب أ ْن تكون‬
‫خاص ب ( ف ْم )‬ ‫خاص ب ( ذو )‬

‫زوال الميم‬ ‫أ ْن تكون بمعنى‬
‫من ِ‬ ‫( ِ‬
‫صاحب )‬
‫آخ ِرها‬

‫ُمضافة إلى غير ياء ال ُمتكلِّم‬ ‫ُمكبَّ رة‬ ‫ُم ْفردة‬
‫‪36‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫س َّتة‬
‫اللغات الواردة في األسماء ال ِّ‬

‫ما َو َر َد فيها‬ ‫ما َو َر َد فيها‬ ‫ما َو َر َد فيها‬
‫لغة واحدة‬ ‫ِ‬
‫لغتان‬ ‫ثَلث لغات‬

‫أخ‬ ‫أب‬
‫َف ْم‬ ‫ُذو‬ ‫َهن‬
‫بدون امليم‬ ‫َح ْم‬
‫‪37‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫ما َو َرد فيها ثَلث ُلغات‬ ‫الس َّتة‬ ‫اللغات ِ‬
‫الوار َدة يف األسامء ِّ‬

‫هذه األسماء الثَّالثة ( أب – أخ – ح ْم )‬
‫َحم‬ ‫أَخ‬ ‫أب‬ ‫ورد فيها ثالث لُغات ‪ ،‬وهي ‪:‬‬
‫‪ – 1‬لُغة اإلتمام ‪.‬‬
‫صر ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬لُغة الق ْ‬
‫‪ – 3‬لُغة النَّ ْقص ‪.‬‬
‫َف ِّك ْر‬
‫ما المقصود ب ( لُغة ا ِإلتمام ) ؟‬

‫ِرا‬
‫رفعا ‪ ،‬وباأللف نصبًا ‪ ،‬وبالياء ًّ‬
‫لُغة اإلتمام ‪ :‬هي أ ْن تكون بالواو ً‬
‫وهي أشهر اللغات ‪ ،‬تقول ‪ :‬سافر أخوك ‪ /‬احت ِرْم حماك ‪ /‬سلِّ ْم على‬
‫أبيك ‪.‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫‪38‬‬

‫ما المقصود ب‬ ‫صر‬
‫لُغة الق ْ‬
‫صر ؟‬‫لُغة الق ْ‬
‫صر ‪ :‬هو إلزام آخرها األلف‬
‫لُغة الق ْ‬
‫في ِميع أحوالها‬

‫أقل ُش ْهرة من لُغة اإلتمام ‪ ،‬ويكون اإلعراب – على هذه اللغة – بحركات‬
‫وهذه اللغة ُّ‬
‫ُمق َّدرة على األلف في حالة َّ‬
‫الرفع ‪ ،‬والنَّصب ‪ ،‬والجر ‪.‬‬
‫ت بأباك ) ‪.‬‬
‫مرر ُ‬
‫احترم أباك ) – ( ْ‬
‫تقول – على هذه اللغة ‪ ( : -‬سافر أباك ) – ( ْ‬
‫بلزوم األلف في ِميع األحوال ‪.‬‬
‫نموذج ُم ْعرب ‪:‬‬
‫( سافر أباك )‬
‫ضمة ُمق َّدرة على‬
‫سافر ‪ :‬فعل ماض مبني على الفتح ‪ / / /‬أباك ‪ ( :‬أبا ) فاعل مرفوع وعالمة رفعه َّ‬
‫َّصل مبني على الفتح في محل ِر ‪.‬‬‫األلف منع من ظهورها التَّع ُّذر ‪ ،‬والكاف ‪ :‬ضمير مت ِ‬
‫ُ‬
‫‪39‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫قال الشاعر ‪:‬‬
‫إنَّ أباها وَأبَا َأبَاهَا ‪ ...‬قد بَلَغَا في المَجْدِ غَايَتَاهَا‬

‫الش ِ‬
‫اهد ؟‬ ‫أين َّ‬

‫مرات في البيت ول ِزم ْ‬
‫ت آخرها األلف ‪ -‬على لُغة‬ ‫ت ثالث َّ‬ ‫َّ‬
‫الشاهد في كلمة ( أبا ) حيث تك َّرر ْ‬
‫صر ‪. -‬‬
‫الق ْ‬
‫واألُ ْولى والثَّانية منصوبتان بفتحة ُمق َّدرة على األلف منع من ظهورها التَّع ُّذر ‪ ،‬والثَّالثة مجرورة‬
‫بكسرة ُمق َّدرة على األلف منع من ظهورها التَّع ُّذر ‪.‬‬
‫‪40‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫ما المقصود ب‬ ‫لُغة النَّ ْقص‬
‫لُغة النَّ ْقص ؟‬

‫لُغة النَّ ْقص ‪ :‬هي ح ْذف الحرف األخير ‪.‬‬
‫وهي لُغة قليلة ونادرة ‪ ،‬تقول – على هذه اللغة ‪ِ : -‬اء أبُك وأ ُخك وحضر ح ُمك ‪ /‬احت ِرْم‬
‫اهرة ‪.‬‬ ‫ف على أبِك ِ‬
‫وأخك وح ِمك ‪ .‬وإعرابها بالحركات الظَّ ِ‬ ‫أبك وأخك وحمك ‪ /‬ا ْع ِط ْ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫وعلى هذه اللغة ِاء قول َّ‬
‫علي في الكرْم ‪ ...‬وم ْن يُشابِ ْه أبهُ فما ظل ْم‬
‫ٌّ‬ ‫ى‬‫د‬‫ت‬ ‫اق‬
‫ْ‬ ‫ِ‬
‫ه‬ ‫بأبِ‬
‫فكلمة ( أب ) األولى مجرورة بالكسرة الظَّاهرة ‪ ،‬والثَّانية منصوبة بالفتحة ‪ ،‬وكالهما على لغة النَّقص‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫‪41‬‬
‫اإلتمام‬

‫وهي كلمة ( ه ْن )‬ ‫ما ورد فيها لُغتان‬
‫النَّ ْقص‬

‫ورد في كلمة ( ه ْن ) لُغتان ‪:‬‬
‫رفعا‬
‫‪ – 1‬لغة اإلتمام – وهي لغة قليلة في كلمة ( ه ْن ) – ويكون إعرابها ‪ -‬على هذه اللغة ‪ -‬بالواو ً‬
‫لم أنت ِف ْع‬
‫قليل النَّ ْف ِع ‪ْ /‬‬
‫ُ‬
‫إن هنا ِ‬
‫المال‬ ‫َّ‬ ‫‪/‬‬ ‫ع‬
‫ِ‬ ‫ف‬
‫ْ‬ ‫َّ‬
‫الن‬ ‫قليل‬
‫ُ‬
‫ِرا ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬هنُو ِ‬
‫المال‬ ‫وباأللف نصبًا ‪ ،‬وبالياء ًّ‬
‫بهنِي ِ‬
‫المال ) ‪.‬‬
‫‪ – 2‬لغة النَّ ْقص – أي ‪ :‬ح ْذف الحرف األخير – واستعمالها على حرف ْي ِن (( هن )) ‪ ،‬وتُ ْعرب‬
‫أنتف ْع به ِن‬‫مال قليل النَّ ْف ِع ‪ /‬لم ِ‬
‫إن هن ال ِ‬ ‫قليل النَّ ْف ِع ‪َّ /‬‬ ‫ِ‬
‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫بحركات ظاهرة على النُّون ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬ه ُن المال ُ‬
‫ِ‬
‫المال )‬
‫الفراء أنكر لغة اإلتمام فيها ‪ ،‬ولكنَّه‬ ‫أن َّ‬ ‫ولُغة النَّ ْقص أحسن وأفصح من لُغة اإلتمام في ( هن ) حتَّى َّ‬
‫مردود بحكاية سيبويه لغة اإلتمام عن العرب ‪ ،‬ومن ح ِفظ ُح َّجة على م ْن ل ْم ي ْحفظ ‪.‬‬
‫‪42‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫لُغة‬
‫اإلتمام‬
‫فُوه‬ ‫ذُو‬ ‫ما ورد فيها لُغة واحدة‬

‫( ذُو ) بمعنى ( ِ‬
‫صاحب ) ورد فيها لُغة واحدة ‪ ،‬وهي لُغة اإلتمام ‪ ،‬فيكون‬
‫بي ذُو بأس‬
‫ِرا ‪ ،‬تقول ‪ ( :‬العر ُّ‬
‫رفعا ‪ ،‬وباأللف نصبًا ‪ ،‬وبالياء ًّ‬
‫إعرابها بالواو ً‬
‫رِال ذا ِه َّمة عالية ‪ /‬أُ ْع ِج ْب ُ‬
‫ت بطالب ِذي عزيمة ) ‪.‬‬ ‫ت ً‬ ‫شديد ‪ /‬رأيْ ُ‬

‫وال تُست عمل ( ذُو ) هذه َّإال مضافة ‪ ،‬وال تُضاف َّإال إلى اسم ِِ ْنس ِ‬
‫ظاهر غير‬ ‫ُ‬ ‫ْ ْ‬
‫صفة ‪ ،‬تقول ‪ ( :‬ذو مال ) ‪ ( /‬ذو فضل ) ‪ ،‬وال تقول ‪ :‬ذو فاهم ‪ ،‬وذو قائم ‪.‬‬
‫‪43‬‬
‫الستَّة‬
‫األول األسماء ِّ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬

‫لُغة‬
‫فُوه‬ ‫ذُو‬ ‫ما ورد فيها لُغة واحدة‬
‫اإلتمام‬

‫( فُوه ) من دون الميم ليس فيها َّإال لغة واحدة ‪ ،‬وهي لُغة‬
‫رفعا ‪ ،‬وباأللف نصبًا ‪ ،‬وبالياء‬
‫اإلتمام فيكون اإلعراب بالواو ً‬
‫ِرا ‪.‬‬
‫ًّ‬
‫ت بالحركات الظَّ ِ‬
‫اهرة كما ت ق َّدم ‪.‬‬ ‫ب‬‫ِ‬
‫ر‬
‫ْ ْ‬ ‫ع‬‫ُ‬
‫أ‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫بالميم‬ ‫ت‬ ‫ِ‬
‫وإ ْن اُ ْستُ ْع ْ‬
‫ل‬‫م‬
‫‪44‬‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫موضوع‬ ‫هيكل‬

‫الم ْلحق به‬
‫ُ‬ ‫ُح ْك ُمه‬ ‫تعريفه‬

‫األلف‬ ‫الرفْع‬ ‫اسم ٌّ‬
‫دال على اثْ ن ْي ِن‬
‫كِ ْلتا‬ ‫كِال‬ ‫عالمة َّ‬
‫بزي ادة ف ي آخ ره ‪،‬‬
‫الياء‬ ‫َّصب‬
‫عالمة الن ْ‬
‫اثْ نتان‬ ‫اثْ نان‬ ‫الح للتَّجري د‬
‫ص ٌ‬
‫الياء‬ ‫عالمة الج ِّر‬ ‫وعط ِ‬
‫ْف مثله عليه ‪.‬‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫‪45‬‬

‫تعريف‬
‫َّعريف‬
‫المث نَّى ثُ َّم اشرح الت ْ‬
‫ف ُ‬ ‫ع ِّر ْ‬ ‫المث نَّى‬
‫ُ‬

‫َّجريد وعط ِ‬
‫ْف مثله عليه‬ ‫صالح للت ْ‬
‫ٌ‬ ‫المث نَّى ‪ :‬هو اسم ٌّ‬
‫دال على اثْ ن ْين بزيادة في آخره ‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬

‫المث نَّ ى – مث ل ‪ ( :‬كت اب ْي ِن ) – ويش مل غي ره م ن األلف اض الموض وعة‬ ‫فاالس م ال َّدال عل ى اثن ْين يش مل ُ‬
‫الثن ْين – مثل ‪ ( :‬زْوج – كِال – كِلْتا ) ‪.‬‬
‫دل على اثن ْي ِن من دون زيادة في آخره ‪.‬‬ ‫ويخرج مثل ‪ ( :‬زْوج ) من تعريف المث نَّى ؛ ألنَّه َّ‬
‫ُ‬
‫ت ُمث نَّ ى حقيق ة ؛‬ ‫كم ا يخ رج م ن التَّعري ف ‪ ( :‬اثن ان – واثنت ان – وكِ ال – وكِلْت ا ) ؛ فه ذه األلف اض ليس ْ‬
‫بالمث نَّى‬ ‫ة‬ ‫ق‬ ‫ْح‬
‫ل‬ ‫م‬ ‫هي‬ ‫ما‬‫َّ‬
‫ن‬ ‫إ‬‫و‬ ‫)‬ ‫لت‬ ‫ألنَّها غير صالحة للتَّجريد ‪ ،‬فال يقال ‪ ( :‬اثن ‪ ،‬واثنة ) وال ‪ ( :‬كِل – وكِ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫ْف غيره علي ه ‪ ،‬مث ل ‪ ( :‬القم ريْ ِن ) تثني ة ( قم ر وش مس ) ؛‬ ‫ويخرج من التَّعريف ‪ :‬ما صلح للتَّجريد وعط ِ‬
‫ألنَّه وإ ْن ص لح للتَّجري د لك ن ال يُ ْعط ف مثل ه علي ه ب ل يُ ْعط ف علي ه غي ره ‪ ،‬فل يس ه ذا ُمث نَّ ى ب ل ُملْح ق‬
‫بالمث نَّى ‪.‬‬
‫ُ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫‪46‬‬
‫اثْ ن ِ‬
‫ان‬ ‫كِال‬
‫الملْحق‬ ‫ُ‬
‫بالمث نَّى‬
‫ُ‬
‫ال ُم ْل َحق بال ُم َث َّنى‬
‫اثْ نت ِ‬
‫ان‬ ‫كِلْتا‬

‫( كِال ) – ( كِلْتا )‬
‫ُض ي فا إِل ى ض مير ‪ ،‬مث ل ‪ ِ ( :‬اء المد ِّرس ِ‬
‫ان‬ ‫ِ‬
‫يكونان ملْحقان ب المث نَّى َّإال إذا أ ِ‬ ‫ال‬ ‫)‬ ‫ا‬‫ْت‬
‫ل‬ ‫( كِال ) و ( كِ‬
‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫بالمد ِّرس ْي ِن كِل ْي ِهما )‬
‫ُ‬ ‫ت‬
‫ُ‬ ‫مرر‬
‫ْ‬ ‫–‬ ‫ا‬‫م‬ ‫ِ‬
‫ه‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ت المد ِّرسي ِن كِ‬
‫ْ ُ ْ ْ‬ ‫ُ‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫–‬ ‫ا‬‫م‬ ‫ه‬
‫ُ‬ ‫ال‬‫كِ‬

‫اس م ظ اهر ‪ . .‬ل ِزْم ْت ُهم ا األل ف ف ي ِمي ع أحوالهم ا ‪ -‬ويك ون اإلع راب بحرك ات‬ ‫ى‬ ‫إل‬ ‫ا‬‫ف‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫ف إ ْن أ ْ‬
‫ُض‬
‫ْ‬
‫المد ِّرس ْي ِن‬ ‫ال‬ ‫ت ِ‬
‫بك‬ ‫ُ‬ ‫مرر‬ ‫–‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬ ‫س‬‫ر‬
‫ِّ‬ ‫د‬‫م‬ ‫ال‬ ‫ال‬‫ت كِ‬
‫ُ‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫–‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬ ‫س‬‫ر‬
‫ِّ‬ ‫د‬‫الم‬ ‫ال‬‫مق َّدرة على األلف ‪ -‬مثل ‪ِ :‬اء كِ‬
‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫‪47‬‬
‫اثْ ن ِ‬
‫ان‬ ‫كِال‬
‫الملْحق‬ ‫ُ‬
‫بالمث نَّى‬
‫ُ‬
‫ال ُم ْل َحق بال ُم َث َّنى‬
‫اثْ نت ِ‬
‫ان‬ ‫كِلْتا‬

‫ان ) – ( اثْ نت ِ‬
‫ان )‬ ‫( اثْ ن ِ‬
‫ِ‬
‫الملوك –‬ ‫ان ب ( المث نَّى ) في إعرابه ‪ ،‬تقول ‪ :‬حضر اثْ ن ِ‬
‫ان من‬ ‫ان ) ملْحق ِ‬
‫ان ) و ( اثْ نت ِ‬
‫( اثْ ن ِ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫ت على اثْ ن ْي ِن واثْ نت ْي ِن ‪.‬‬ ‫الص ِ‬
‫الحات – سلَّ ْم ُ‬ ‫ت اثْ نت ْي ِن من َّ‬
‫رأيْ ُ‬
‫نموذج إعراب ‪ ( :‬حضر اثْ ن ِ‬
‫ان )‬
‫بالمث نَّى ‪.‬‬ ‫ق‬ ‫ْح‬
‫ل‬ ‫م‬ ‫ه‬‫َّ‬
‫ن‬ ‫أل‬ ‫؛‬ ‫األلف‬ ‫رفعه‬ ‫وعالمة‬ ‫مرفوع‬ ‫فاعل‬ ‫‪:‬‬ ‫)‬ ‫( اثْ ن ِ‬
‫ان‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫‪48‬‬

‫الملْحق‬ ‫ُ‬
‫بالمث نَّى‬
‫ُ‬

‫اثْ نت ِ‬
‫ان‬ ‫اثْ ن ِ‬
‫ان‬ ‫كِ ْلتا‬ ‫كِال‬
‫إذا أ ِ‬
‫ُض ْي فا إلى ضمير‬

‫وتلزمهما األلف في ِمع الحاالت‬
‫ُضي فا إلى الظَّ ِ‬
‫اهر‬ ‫إ ْن أ ِْ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّاني‬
‫أبواب ُ‬
‫‪49‬‬

‫الم ْلحق به‬
‫ُ‬ ‫و‬ ‫َّى‬
‫ن‬ ‫ث‬ ‫الم‬
‫ُ‬ ‫راب‬‫ع‬ ‫ِ‬
‫إْ‬

‫والملْحق به ‪:‬‬
‫المث نَّى ُ‬
‫يكون إعراب ُ‬
‫باأللف ‪.‬‬ ‫الرفع‬
‫‪ – 1‬في حالة َّ‬
‫بالياء ( المفتوح ما قبلها ) ‪.‬‬ ‫َّصب والج ِّر‬
‫‪ – 2‬في حالتي الن ْ‬
‫لصديق ْي ِن )‬ ‫الصديق ْي ِن – سلَّ ْم ُ‬
‫ت على ا َّ‬ ‫ت َّ‬ ‫الصديق ِ‬
‫ان – رأيْ ُ‬ ‫مثل ‪ِ ( :‬اء َّ‬
‫هذه هي اللغة المشهورة ‪.‬‬
‫الع رب ‪ ،‬وه ي ‪ :‬إل زام المث نَّ ى األل ف ف ي ِمي ع األح وال ‪ ،‬مث ل ‪ :‬ه ِ‬
‫ذان‬ ‫وهناك لغة قليلة عند بع‬
‫ُ‬
‫ت إلى ِ‬
‫كتابان ) ويكون اإلعراب بحركات ُمق َّدرة على األلف ‪.‬‬ ‫ت ِ‬
‫كتابان – نظ ْر ُ‬ ‫كتاب ِ‬
‫ان – اشتريْ ُ‬
‫‪50‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬

‫إعرابه‬ ‫ال َّت ْعريف‬

‫الواو‬ ‫الرفع‬
‫عالمة َّ‬ ‫ما د َّل على أكث ر م ن اثن ْي ِن‬
‫الياء‬ ‫عالمة ال َّن ْ‬
‫صب‬
‫هيكل‬ ‫بزيادة في آخ ره وس لِم بن اء‬
‫الياء‬ ‫عالمة الجر‬ ‫الموضوع‬
‫الم ْفرد فيه من التَّغيير ‪.‬‬
‫ُ‬

‫ال ُم ْل َحق به‬
‫االسم الَّذي ُي ْج َمع هذا الجمع‬
‫أ ُ ْولُو‬ ‫أهْ لُونَ‬ ‫ألفاظ العقود‬

‫أَ َر ُ‬
‫ضونَ‬ ‫علِّيونَ‬ ‫َعالَ ُمونَ‬ ‫َح َر َكة نون ال َج ْمع‬
‫ص َفة‬
‫ال ِّ‬ ‫الجامد‬
‫س ُنونَ‬ ‫ونون ال ُم َث َّنى‬
‫‪51‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬

‫السالِم‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ُ‬ ‫ِمع‬ ‫يف‬‫ر‬‫تع‬
‫السالِم ‪ :‬هو ما د َّل على أكثر من اثن ْي ِن‬ ‫المذ َّكر َّ‬
‫ِ ْمع ُ‬
‫الم ْفرد من التَّغيير ‪.‬‬ ‫بناء‬ ‫فيه‬ ‫م‬ ‫بزيادة في آخره ‪ ،‬وسلِ‬
‫ُ‬

‫المد ِّر ُس ْون‬
‫ساف ر ُ‬ ‫الواو‬ ‫الرفْع‬
‫عالمة َّ‬

‫المد ِّر ِس ْين‬
‫ت ُ‬ ‫رأيْ ُ‬ ‫الياء‬ ‫َّصب‬
‫عالمة الن ْ‬ ‫إِ ْعرابُ ُه‬
‫المد ِّر ِس ْين‬
‫تب ُ‬‫مرْر ُ‬ ‫الياء‬ ‫عالمة الج ِّر‬
‫‪52‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬

‫سالما من األسماء نوعان‬
‫ً‬ ‫ر‬‫ك‬‫َّ‬ ‫ذ‬‫م‬‫ُ‬ ‫ع‬‫م‬‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ع‬‫م‬‫ج‬‫ْ‬ ‫ي‬
‫ُ‬ ‫ما‬

‫الصفة‬
‫ِّ‬ ‫ِ‬
‫الجامد‬
‫ط فيها أ ْن تكون ‪:‬‬ ‫يُ ْشت ر ُ‬ ‫ط فيه أ ْن يكون ‪:‬‬ ‫يُ ْشت ر ُ‬
‫لمذ َّكر ‪.‬‬ ‫ة‬ ‫ف‬ ‫‪ِ –1‬‬
‫ص‬ ‫‪ – 1‬عل ًما ‪.‬‬
‫ُ‬
‫‪ – 2‬عاقِل ‪.‬‬ ‫لمذ َّكر ‪.‬‬
‫‪ُ –2‬‬
‫‪ – 3‬خالِية من تاء التَّأنيث ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬عاقِل ‪.‬‬
‫ت من باب ( أفْ عل – ف ْعالء ) ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬ليس ْ‬ ‫‪ – 4‬خالِيًا من تاء التَّأنيث ‪.‬‬
‫ت من باب ( ف ْعالن – ف ْعلى ) ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬ليس ْ‬ ‫‪ – 5‬خاليًا من التَّركيب ‪.‬‬
‫والمؤنَّث ‪.‬‬ ‫ر‬ ‫ك‬‫َّ‬ ‫ذ‬ ‫الم‬ ‫فيه‬ ‫وي‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫م‬
‫َّ‬ ‫تِ‬
‫م‬ ‫‪ – 6‬ل ْيس ْ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬
‫‪53‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫الجامد‬
‫ِ‬ ‫جدول شروط‬
‫ما ي ْشت رط في االسم ِ‬
‫الجامد كي يُ ْجمع ِ ْمع ُمذ َّكر سالِ ًما‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬
‫علما ‪ . .‬لم يُ ْجمع هذا الج ْمع ‪ ،‬فال يُقال في ( ر ُِل ) ‪:‬‬
‫فإ ْن لم يكن ً‬ ‫أ ْن يكون عل ًما‬ ‫‪1‬‬
‫ت ‪ . .‬فيجوز ِمعها ‪،‬‬ ‫صغِّر ْ‬
‫اللهم إال إذا ُ‬‫ت عل ًما ‪َّ ،‬‬ ‫ر ُِلُ ْون ؛ ألنَّها ليس ْ‬
‫تقول ‪ُ ( :‬رِ ْيل – ُرِ ْي لُ ْون ) ؛ ألنَّه صار – بعد التَّصغير – و ْ‬
‫ص ًفا ‪.‬‬
‫فإ ْن كان عل ًما لمؤنَّث ‪ . .‬ل ْم يُ ْجمع هذا ال ج م ع ‪ ،‬فال ت ق ول ف ي‬ ‫لمذ َّكر‬
‫ُ‬ ‫‪2‬‬
‫( زيْ نب ) ‪ :‬زيْ نبون ‪.‬‬
‫فال يجمع هذا الجمع ما كان علما لمذ َّكر غير عاقل ‪ ،‬مثل ( ِ‬
‫الحق )‬ ‫ً ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُْ‬ ‫عاقِل‬ ‫‪3‬‬
‫‪ -‬اسم ف رس ‪ ، -‬فال ي قال ‪ِ ( :‬‬
‫الح ُق ْون ) ‪.‬‬ ‫ُ‬
‫مختوما ب ( التَّاء ) ‪ . .‬ل ْم يُ ْجمع هذا الج مْع ‪ ،‬فال يُقال في‬ ‫ً‬ ‫خاليًا من تاء التَّأنيث فإ ْن كان‬ ‫‪4‬‬
‫ْح ْون ‪.‬‬‫( طلْحة ) ‪ :‬طل ُ‬
‫ِ‬
‫سيبويه ) ‪ ،‬فال يُقال فيه ‪:‬‬ ‫خاليًا من التَّركيب فال يُ ْجمع ما كان ُمرَّكبًا تركيبًا م ْزِِيًّا – مثل (‬ ‫‪5‬‬
‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬
‫ْ‬
‫سيب ويْ ُه ْون ‪ ، -‬وال ما كان ُمركبًا تركيبًا إ ْسناديًّا ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬ف ْتح اهلل ) ‪.‬‬
‫‪54‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫الصفة‬
‫جدول شروط ِّ‬
‫ص َفة َكي ُت ْج َمع َج ْمع ُم َذ َّك ٍر سال ًما‬
‫ش َت َرط في ال ِّ‬ ‫ما ُي ْ‬
‫الج ْمع ‪ ،‬فال ُيقال في‬ ‫أنْ تكون ص َفة ل ُم َذ َّكر فإنْ كا َن ْت ص َفة لـ ( ُم َؤ َّنث ) ‪ . .‬ل ْم ُت ْج َمع هذا َ‬ ‫‪1‬‬
‫( حائض ) ‪ :‬حائضونَ ‪.‬‬
‫ص ًفا لــ ( غير العاقل ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬سابق ) – ص َفة‬ ‫فال ُي ْج َمع ما كانَ َو ْ‬ ‫عاقل‬ ‫‪2‬‬
‫سابقُ ْونَ ) ‪.‬‬ ‫لــ ( َف َرِ ) ‪ ، -‬فال ُيقال ‪َ ( :‬‬
‫عال َمة ) ‪ ،‬فال ُيقال ‪:‬‬ ‫خال َية من تاء ال َّتأنيث فال ُي ْج َمع ما كانَ مختو ًما بـ ( ال َّتاء ) ‪ ،‬مثل ‪َّ ( :‬‬ ‫‪3‬‬
‫َع َّال ُمونَ ‪.‬‬
‫َف َما كانَ من هذا الباب – مثل ‪ ( :‬أَ ْح َمر – َح ْم َراء ) ‪ . . -‬ال ُي ْج َمع‬ ‫س ْت من باب‬ ‫ل ْي َ‬ ‫‪4‬‬
‫الج ْمع ‪ ،‬فال ُي َقال ‪ ( :‬أَ ْح َم ُر ْونَ ) ‪.‬‬
‫هذا َ‬ ‫( أَ ْف َعل – َف ْع َالء )‬
‫س ْك َران – َ‬
‫س ْك َرى ) ‪. . -‬‬ ‫َف َما كانَ من هذا الباب – مثل ‪َ ( :‬‬ ‫س ْت من باب‬ ‫لَ ْي َ‬ ‫‪5‬‬
‫س ْك َرا ُن ْونَ ) ‪.‬‬‫الج ْمع ‪ ،‬فال ُي َقال ‪َ ( :‬‬ ‫ال ُي ْج َمع هذا َ‬ ‫( َف ْع َالن – َف ْعلَى )‬
‫ص ُب ْور ) ‪. . -‬‬ ‫ص َفة الَّتي َي ْس َتوي فيها ال ُم َذ َّكر وال ُم َؤ َّنث – مثل ‪َ ( :‬‬ ‫س ْت م َّما َي ْس َتوي فيه فال ِّ‬ ‫لَ ْي َ‬ ‫‪6‬‬
‫ص ُب ْو ُر ْونَ ) ‪.‬‬‫الج ْمع ‪ ،‬فال ُي َقال ‪َ ( :‬‬ ‫ال ُت ْج َمع هذا َ‬ ‫ال ُم َذ َّكر وال ُمؤ َّنث‬
‫‪55‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬

‫السالِم )‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ْ ُ‬ ‫ع‬‫م‬‫ِ‬ ‫(‬ ‫ِ‬ ‫الم ْلحق ب‬
‫ُ‬

‫ثمانُون‬ ‫ُستُّون‬ ‫ْأرب عُون‬ ‫عُ ْش ُرون‬ ‫ألفاض‬
‫العُ ُقود‬
‫تُ ْسعُون‬ ‫س ْب عُون‬ ‫سون‬
‫خ ْم ُ‬ ‫ثالثُون‬

‫ضون‬
‫أر ُ‬ ‫عال ُمون‬ ‫ْأهلُون‬

‫ِسنُون‬ ‫ِعلِّيُّون‬ ‫أ ُْولُو‬
‫‪56‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫الم ْلحق ب ِ‬
‫ُ‬
‫لسالِم‬
‫المذ َّكر ا َّ‬
‫ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫ِ‬

‫واح ٌد له ِم ْن ل ْف ِظ ِه‬
‫له ِ‬ ‫واحد له ِم ْن ل ْف ِظ ِه‬
‫ال ِ‬
‫لكنَّه غير ُم ْست ْج ِمع ُّ‬
‫للش ُروط‬
‫عُ ْش ُرون وبابُه‬
‫ِعلِّيُّ ْون‬ ‫عال ُم ْون‬ ‫ْأهلُ ْون‬ ‫وبابُهُ ‪ :‬هو ثالثون إلى تِ ْس ِعين‬

‫أ ُْولُو‬
‫ِسنُ ْون‬ ‫ض ْون‬
‫أر ُ‬
‫‪57‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم ) ‪:‬‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫الملْحقات ب ( ِ ْمع ُ‬ ‫ِدول ُ‬
‫سبب ا ِإللْحاق‬ ‫الملْحق‬ ‫ُ‬
‫واحد له من ل ْف ِظ ِه ؛ إِذ ال يُقال ‪ (( :‬ع ْشر )) ‪.‬‬ ‫‪ 1‬ع ْشرون وبابه ألنَّه ال ِ‬
‫ُُ ُ‬ ‫ُ ُْ‬
‫الشروط المذكورة ؛ ألنَّه اسم‬ ‫أل َّن ُم ْفرده – وهو ( أ ْهل ) ‪ -‬ليس فيه ُّ‬ ‫أ ْهلُ ْون‬ ‫‪2‬‬
‫ِامد ك ( ر ُِل ) ‪.‬‬ ‫ِنس ِ‬
‫واحد له من ل ْف ِظه ‪.‬‬ ‫ألنَّه ال ِ‬ ‫أ ُْولُو‬ ‫‪3‬‬
‫ُ‬
‫ِامد ك ( ر ُِل ) ‪.‬‬‫عالمون ألنَّه ِمع ( عالم ) و ( عالم ) اسم ِِ ْنس ِ‬ ‫‪4‬‬
‫ْ‬ ‫ُ ْ‬ ‫ُْ‬
‫اس ًما ل ِ ( أ ْعلى الجنَّة ) وهو غير عاقِل ‪.‬‬ ‫ه‬‫لكونِِ‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ي‬
‫ُّ‬ ‫ِّ‬
‫ل‬ ‫ِ‬
‫ع‬ ‫‪5‬‬
‫ْ ْ‬ ‫ْ‬
‫ألنَّه ِمع ( أرض ) و ( أرض ) اسم ِِ ْنس ِ‬
‫ِامد ُمؤنَّث ‪.‬‬ ‫ض ْون‬‫أر ُ‬ ‫‪6‬‬
‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ ْ‬
‫اسم ِِ ْنس ُمؤنَّث ‪.‬‬ ‫)‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫الس‬
‫َّ‬ ‫(‬ ‫و‬ ‫)‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫(‬ ‫ع‬‫م‬ ‫ِ‬ ‫ه‬ ‫َّ‬
‫ن‬ ‫أل‬ ‫ه‬ ‫باب‬
‫ْ ُُ‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫ي‬‫ِ‬‫ن‬ ‫ِ‬
‫س‬ ‫‪7‬‬
‫ْ‬ ‫ْ‬
‫‪58‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬

‫صود بِ ( باب ِسنِْين ) ؟‬
‫ما الم ْق ُ‬

‫الم هُ ‪،‬‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫ف‬‫ذ‬‫ب اب ِس نِين ‪ :‬ه و ُك ُّل اس م ثُالث ي ‪ ،‬ح ِ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ ْ‬
‫وعُ ِّوض عنها هاء التَّأنيث ‪ ،‬ولم يُ ْجمع ِ ْمع تكسير ‪.‬‬

‫مثل ‪ِ ( :‬مئة ) وِ ْمعُها ‪ِ ( :‬مئِْين ) – ( ثُبة ) وِ ْمعُها ‪ ( :‬ثُبِْين ) ‪.‬‬
‫لسالِم إَِّال ُش ُذو ًذا ؛ ولهذا ش َّذ‬
‫المذ َّكر ا َّ‬
‫ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫كج‬ ‫ع‬ ‫م‬‫ج‬‫ْ‬ ‫ي‬
‫ُ‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫ل‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫سير‬ ‫ك‬
‫ْ‬ ‫ت‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫ع‬ ‫فِإ ْن ِ ِ‬
‫م‬ ‫ُ‬
‫الرفْع ‪ ،‬و ( ظُبِْين ) في حالتي الن ْ‬
‫َّصب والج ِّر ؛‬ ‫ِمعهم ( ظُبة ) على ( ظُبُ ْون ) في حالة َّ‬
‫ألنَّ ُهم ِمعُوه ِ ْمع تكسير ‪ ،‬فقالوا ‪ ( :‬ظُباة ) ‪.‬‬
‫‪59‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫إِ ْعراب ( ِسنِْين ) وبابه ‪ ،‬وما ورد عن العرب فيه‬
‫الس الِم )‬
‫الم ذ َّكر َّ‬
‫ْ ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫(‬ ‫ب‬ ‫ق‬ ‫ح‬ ‫ل‬
‫ْ‬ ‫م‬
‫ُ‬ ‫ه‬ ‫وباب‬ ‫)‬ ‫ن‬ ‫أن ( ِس ن ِْ‬
‫ي‬ ‫َّ‬ ‫ابقة‬ ‫الس‬
‫َّ‬ ‫فحات‬ ‫الص‬
‫َّ‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ت‬ ‫م‬
‫ْ‬
‫علِ‬

‫في إعرابه ‪ ،‬وهذا هو الغالب المشهور في إعرابه ‪.‬‬
‫الع رب يُع ِام ل ( ِس نِْين ) وباب ه ُمعامل ة ( ِح ْين ) ف ي إِلْ زام الي اء وا ِإلع راب بحرك ات‬ ‫وبع‬
‫أقل من إِثباته ‪. -‬‬ ‫ِ‬
‫ظاهرة على النُّون مع التَّنوين ‪ ،‬أو مع ح ْذف التَّنوين – وهو ُّ‬
‫كثيرا ) ‪.‬‬ ‫ا‬‫ن‬ ‫ي‬ ‫ان‬‫ع‬ ‫سابقة‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ت ِسنِْي نًا قا ِحلةً – فِي ِسنِ‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫–‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ت علي نا ِسنِين ِ‬
‫قاح‬
‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫تقول ‪ ( :‬م َّر ْ ْ ْ ٌ‬
‫ت ِسنِين ِ‬
‫قاحلةً –‬ ‫أي‬‫ر‬ ‫–‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ِ‬
‫اح‬ ‫ق‬ ‫ن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫ُْ ْ‬ ‫ٌ‬ ‫علي نا ْ ُ‬
‫ي‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ت ْ‬‫وتقول – على لغة ح ْذف التَّنوين ‪ ( : -‬م َّر ْ‬
‫كثيرا ) ‪.‬‬ ‫ا‬‫ن‬ ‫ي‬ ‫ان‬‫ع‬ ‫سابقة‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫فِي ِ‬
‫س‬
‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫‪60‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫إِ ْعراب ( ِسنِْين ) وبابه ‪ ،‬وما ورد عن العرب فيه‬
‫هل إِراء ( ِسنِين ) مجرى ( ِحين ) في إعرابه بالحركات الظَّ ِ‬
‫اهرة ُمطَّ ِرد ؟‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫اِعلْه ا عل ْي ِهم ِس نِْي نًا‬
‫الس ماع ‪ ،‬ومن ه قول ه ‪ ( : -  -‬الله َّم ْ‬
‫ص ور عل ى َّ‬ ‫الص حيح ‪ :‬أنَّ ه م ْق ُ‬ ‫َّ‬
‫وسف ) في رواية ‪.‬‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬
‫ْ‬ ‫ك ِسنِ‬
‫ُ ُ‬
‫اِعلْها عل ْي ِهم ِسنِْين ك ِسنِ ْي يُ ْو ُسف ) ‪.‬‬
‫اللهم ْ‬
‫وفي رواية أخرى ‪َّ ( :‬‬
‫الرواي ت ْي ِن ؟‬
‫ما الفرق بين ِّ‬
‫اهرة كِإعراب ( ِح ْين ) ‪.‬‬
‫ت فيها كلمة ( ِسنِين ) معربة بالحركات الظَّ ِ‬
‫ْ ُْ‬ ‫الرواية األولى ِاء ْ‬
‫ِّ‬
‫السالِم )‬
‫المذ َّكر َّ‬ ‫ِِ‬
‫ت فيها كلمة ( سن ْين ) ُم ْعربة بالحروف على أنَّها ُملْحقة ب ( ِ ْمع ُ‬
‫والرواية الثَّانية ِاء ْ‬
‫ِّ‬
‫‪61‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫إِ ْعراب ( ِسنِْين ) وبابه ‪ ،‬وما ورد عن العرب فيه‬
‫هل إِراء ( ِسنِين ) مجرى ( ِحين ) في إعرابه بالحركات الظَّ ِ‬
‫اهرة ُمطَّ ِرد ؟‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫السماع ‪.‬‬ ‫الصحيح ‪ :‬أنَّه م ْق ُ‬
‫صور على َّ‬ ‫َّ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫ومنه قول َّ‬
‫دعانِي ِم ْن ن ْجد فِإ َّن ِسنِْي نهُ ‪ ...‬ل ِع ْبن بِنا ِش ْيبًا وشيَّْب ن نا ُم ْردا‬
‫الش ِ‬
‫اهد فيه‬ ‫ما َّ‬
‫اهد فيه ‪ :‬إِ ِْراء ( ِس نِْين ) م ْج رى ( ِح ْين ) ف ي اإلع راب بالحرك ات عل ى النُّ ون ؛ وله ذا‬
‫الش ِ‬
‫َّ‬
‫ت النُّون مع ا ِإلضافة ‪.‬‬
‫ث بت ْ‬
‫‪62‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫وِ‬ ‫َّى‬
‫ن‬ ‫ث‬‫الم‬
‫ُ‬ ‫نون‬ ‫ة‬ ‫ك‬
‫ر‬ ‫ح‬
‫ْحق به أ ْن تكون م ْفتُوحة في ِميع أحوالها ‪ ،‬تقول ‪ِ ( :‬اء الفائزون‬ ‫ح ُّق نون الجمع وما أُل ِ‬
‫ْ‬
‫ت بالفائِ ِزيْن ) ‪.‬‬‫ُْ‬ ‫ر‬‫ر‬‫م‬ ‫‪-‬‬ ‫ن‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫ت الفائ ْ‬
‫ي‬‫ز‬ ‫رأيْ ُ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫الش ْعر ‪ ،‬ومنه قول َّ‬ ‫وقد تُ ْكس ُر ُش ُذو ًذا في ِّ‬
‫عرفْ نا ِ ْعف ًرا وبنِ ْي أبِْي ِه ‪ ...‬وأنْك ْرنا زعانِف آخ ِريْ ِن‬
‫اهد فيه ‪ :‬كسر نون ( ِ‬
‫آخ ِريْن ) ُش ُذو ًذا ‪.‬‬ ‫الش ِ‬
‫َّ‬
‫ُْ‬
‫ومثله قول اآلخر ‪:‬‬
‫وارتِح ٌ‬
‫ال ‪ ...‬أما يُ ْب ِقي عل َّي وال ي ِق ْينِي ؟‬ ‫ْ‬ ‫ل‬
‫ٌّ‬ ‫الد ْه ِر ِ‬
‫ح‬ ‫أ ُك ُّل َّ‬
‫األربِ ِع ْي ِن ؟‬ ‫ن‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫س‬ ‫ت‬
‫ُ‬ ‫ز‬
‫ْ‬ ‫او‬‫ِ‬ ‫د‬
‫ْ‬ ‫وق‬ ‫‪...‬‬ ‫ِّي‬
‫ن‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫اء‬‫ر‬ ‫ع‬ ‫ُّ‬
‫الش‬ ‫ي‬ ‫وماذا ت بت ِ‬
‫غ‬
‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬
‫األرب ِع ْين ) ُش ُذو ًذا ‪.‬‬ ‫(‬ ‫نون‬ ‫ر‬‫س‬ ‫ك‬ ‫‪:‬‬ ‫فيه‬ ‫د‬ ‫الش ِ‬
‫اه‬ ‫َّ‬
‫ْ‬ ‫ُْ‬
‫والم ْلحق به لُغة ‪ ،‬خالفًا لِم ْن زعم ذلك ‪.‬‬
‫وليس ك ْسر النُّون في الج ْمع ُ‬
‫‪63‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫وِ‬ ‫َّى‬
‫ن‬ ‫ث‬‫الم‬
‫ُ‬ ‫نون‬ ‫ة‬ ‫ك‬
‫ر‬ ‫ح‬
‫الض ِ‬‫المث نَّى أ ْن تكون مكسورة في ِميع أحوالها ‪ ،‬تقول ‪ ( :‬حضر َّ‬
‫يفان –‬ ‫وح ُّق نون ُ‬
‫الض ْي ف ْي ِن ) ‪.‬‬ ‫الضيف ْي ِن – سلَّ ْم ُ‬
‫ت على َّ‬ ‫ت َّ‬‫شاه ْد ُ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫العرب ‪ ،‬وعليه قول َّ‬ ‫وقد ِاء فتحها لغة عند بع‬
‫ب‬ ‫ي‬ ‫ت ع ِشيَّةً ‪ ...‬فما ِهي إَِّال لمحةٌ وت ِ‬
‫غ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬
‫ل‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫اس‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬ ‫ي‬
‫َّ‬ ‫على أحوِ‬
‫ذ‬
‫ْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ ْ ْ‬
‫ما َّ‬
‫الشاهد فيه ؟‬
‫المث نَّى على ِقلَّة ‪ ،‬وذلك لُغة لبنِي أسد‬ ‫نون‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫ح‬ ‫الش ِ‬
‫اهد فيه ‪ :‬قوله ‪ ( :‬أ ْحوِذيَّ ْي ِن ) حيث فُتِ‬ ‫َّ‬
‫ُ‬
‫العرب كما ت ق َّدم ‪.‬‬ ‫المث نَّى شاذًّا ‪ ،‬بل هو لُغة لبع‬
‫وليس ف ْتح نون ُ‬
‫‪64‬‬
‫السالِ ُم‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫َّ‬
‫ك‬ ‫ذ‬‫الم‬ ‫ع‬
‫ُْ ُ‬ ‫م‬‫ِ‬ ‫ث‬‫ِ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب الثَّال‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ُ‬ ‫ع‬ ‫م‬
‫ْ‬ ‫وِ‬ ‫َّى‬
‫ن‬ ‫ث‬‫الم‬
‫ُ‬ ‫نون‬ ‫ة‬ ‫ك‬
‫ر‬ ‫ح‬
‫المث نَّى بالياء أو يكون فيها وفي األلف ؟‬
‫ص ف ْتح نون ُ‬
‫وهل ي ْخت ُّ‬
‫في المسألة قوالن ‪:‬‬
‫السابِقة ‪.‬‬
‫الصفحة َّ‬
‫المت قدِّم في َّ‬
‫قيل ‪ :‬يكون الف ْتح مع الياء فقط ‪ -‬كما في البيت ُ‬
‫وقيل ‪ :‬يكون الف ْتح مع الياء ومع األلف وهو الظَّ ِ‬
‫اهر من كالم ابن مالك – رحمه اهلل –‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫ومن الف ْتح بعد األلف قول َّ‬

‫الج ْيد والع ْي نانا ‪ ...‬وِم ْنخريْ ِن أ ْشب ها ظ ْب يانا‬
‫ف ِم ْنه ِ‬
‫أ ْع ِر ُ‬
‫المث نَّى مع األلف ( الع ْي نان ) ‪.‬‬
‫فقد ِاء ف ْتح نون ُ‬
‫صنُوع ‪ . .‬فال يُ ْحت ُّج به ‪.‬‬ ‫وقيل ‪َّ :‬‬
‫إن هذا البيت م ْ‬
‫‪65‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫ُ‬
‫في األفعال‬ ‫في األسماء‬

‫المضارع‬ ‫ُ‬ ‫األفعال‬ ‫ما ي نُوب فيه‬ ‫ما ي نُوب فيه‬
‫الم ْعتل‬
‫ُ‬ ‫الخمسة‬ ‫حركة ع ْن حركة‬ ‫ح ْرف ع ْن حركة‬
‫السالِم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫ِ ْمع ُ‬
‫الستَّة‬
‫األسماء ِّ‬
‫المث نَّى‬
‫ُ‬
‫الص ْرف‬
‫الم ْمنوع من َّ‬
‫لسالِم‬
‫المذ َّكر ا َّ‬
‫ِ ْمع ُ‬
‫‪66‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬

‫ت ْع ري ف‬
‫السالِم )‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫( ِ ْمع ُ‬

‫السالِم ‪ :‬هو ما ُِ ِمع ب ( ألِف وتاء ) م ِزدت ْي ِن ‪.‬‬
‫المذ َّكر َّ‬
‫ِ ْمع ُ‬
‫فاطمات – ِه ْندات – ع ِطيَّات – ُسر ِادقات ) ‪.‬‬
‫مثل ‪ِ ( :‬‬
‫ألن األلف فيهما غير زائدة بل‬ ‫السالِم مثل ‪ ( :‬قُضاة ) و ( غُزاة ) ؛ َّ‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫فليس من ِ ْمع ُ‬
‫ِ‬
‫صلهما ‪ ( :‬قُضية ) و ( غُزوة ) تح َّركت ُكلٌّ من الواو والياء‬ ‫أصليَّة ؛ إِذ هي ُم ْن قلبة عن أ ْ‬
‫صل ‪ ،‬فأ ْ‬
‫ت ‪ ( :‬قُضاة ) و ( غُزاة ) ‪.‬‬ ‫وانْ فتح ما قبلهما ‪ . .‬ف ُقلِب ْ‬
‫ت أل ًفا ‪ ،‬فصار ْ‬
‫السالِم مثل ‪ ( :‬أبيات – أقوات – أصوات ) ؛ َّ‬
‫ألن التَّاء فيها أصليَّة ‪.‬‬ ‫المؤنَّث َّ‬
‫وليس من ِ ْمع ُ‬
‫‪67‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم ؟‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫ما ُح ْكم ِ ْمع ُ‬
‫ُح ْكم‬
‫َج ْمع ال ُم َؤ َّنث ال َّ‬
‫سالم‬
‫ُح ْكم هذا الج ْمع ‪ :‬أنَّه يُ ْرفع ب ( َّ‬
‫الض َّمة ) ‪،‬‬
‫ويُ ْنصب ويُج ُّر ب ( الكسرة ) ‪.‬‬

‫ت على الفائز ِ‬
‫ات ) ‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫(‬ ‫–‬ ‫)‬ ‫ِ‬
‫م‬
‫ْ ُ‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ات‬‫ت الفائز‬ ‫لصات ) – ( ْ‬
‫أكرم ُ‬ ‫تقول ‪ ( :‬الفائز ُ‬
‫ات ُم ْخ ٌ‬
‫ض َّمة الظَّاهرة ‪.‬‬
‫فلكلمة ( الفائزات ) في المثال األول ‪ُ :‬م ْبتدأ مرفوع وعالمة رفعه ال َّ‬
‫وفي الثَّاني ‪ :‬مفعول به منصوب وعالمة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة ‪.‬‬
‫ِرها الكسرة الظَّ ِ‬
‫اهرة ‪.‬‬ ‫وفي الثَّالث مجرورة وعالمة ِّ‬
‫‪68‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم )‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الملْحق ب ( ِ ْمع ُ‬
‫ُ‬
‫ُح ْكم‬
‫َج ْمع ال ُم َؤ َّنث ال َّ‬
‫سالم‬ ‫ت)‬
‫‪ ( – 1‬أ ُْوال ُ‬
‫لم تكن ِ ْمع ُمؤنَّث بل ُملْحقة ب ( ِ ْمع‬
‫اسم ِ ْمع ال واحد له من لفظه ؛ ولذا ْ‬
‫ت‪ْ :‬‬
‫أ ُْوال ُ‬
‫بالض َّمة ‪ ،‬مثل قوله تعالى ‪ :‬ﱡﭐ ﲹ ﲺ ﲻ ﲼ‬
‫المؤنَّث ) في إِعرابه ‪ ،‬فتُ ْرفع َّ‬
‫ُ‬
‫ﲾﱠ‬
‫ﲿ‬ ‫ﲽ‬
‫صب بالكسرة ‪ ،‬مثل قوله تعالى ‪ :‬ﭐﱡﭐﱌﱍﱎﱏﱐﱑﱒﱓﱔﱕ‬
‫وتُ نْ ُ‬
‫ﱠ‬
‫ضل ِ‬
‫وديْن ) ‪.‬‬ ‫ت بأ َُّمهات أُوال ِ‬
‫تف ْ‬ ‫ُ‬ ‫ب‬ ‫وتُج ُّر بالكسرة ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬أُ ْع ِ‬
‫ج‬
‫ْ‬ ‫ْ‬
‫‪69‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫السالِم )‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الملْحق ب ( ِ ْمع ُ‬
‫ُ‬
‫ُح ْكم‬
‫المؤنَّث َّ‬‫ِ‬ ‫ِ‬
‫السالم ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬أ ْذ ُرعات َ)ج ْمع ال ُم َؤ َّنث ال َّ‬
‫سالم‬ ‫‪ – 2‬ما ُس ِّمي به م ْن ِ ْمع ُ‬
‫اسم ق ْرية ب ( َّ‬
‫الشام ) ‪.‬‬ ‫و ( أ ْذ ُرعات ) ‪ْ :‬‬
‫الج ْمع ثالثة مذاهب ‪:‬‬
‫س ِّم َي به منْ هذا َ‬
‫وفي إعراب ما ُ‬
‫صهب و ُي َجهر بالكسهرة مهع ال َّتنهوين تقهول ‪ ( :‬ههذه‬
‫بالضه َّمة ‪ ،‬و ُي ْن َ‬
‫َّ‬ ‫‪ – 1‬أ َّنه ُي ْع َهرب كهإعراب َج ْمهع ال ُم َؤ َّنهث ‪ ،‬ف ُي ْر َفهع‬
‫ت بأ َ ْذ ُر َعا ٍ‬
‫ت)‪.‬‬ ‫ت– ْ‬
‫مرر ُ‬ ‫ت أَ ْذ ُر َعا ٍ‬ ‫أَ ْذ ُر َع ٌ‬
‫ات – رأ ْي ُ‬
‫هت أَ ْذ ُر َعههات – مه ْ‬
‫هرر ُ‬
‫ت‬ ‫‪ – 2‬أ َّنههه ُي ْعه َهرب كههإ ْعراب َج ْمههع ال ُم َؤ َّنههث مههنْ دون تنههوين ‪ ،‬فتقههول ‪ ( :‬هههذه أَ ْذ ُر َعه ُ‬
‫هات – رأ ْيه ُ‬
‫بأ َ ْذ ُر َعات ) ‪.‬‬
‫بالض َّمة ‪ ،‬و ُي ْن َ‬
‫صهب و ُي َجهر بالفتحهة مهن دون تنهوين ‪ ،‬فتقهول ‪:‬‬ ‫َّ‬ ‫الص ْرف ‪ ،‬ف ُي ْر َفع‬ ‫‪ُ – 3‬ي ْع َرب ْ‬
‫إعراب الممنوع من َّ‬
‫ت بأ َ ْذ ُر َع َ‬
‫ات ) ‪.‬‬ ‫ت أَ ْذ ُر َع َ‬
‫ات – ْ‬
‫مرر ُ‬ ‫هذه أَ ْذ ُر َع ُ‬
‫ات – رأ ْي ُ‬
‫‪70‬‬
‫السالِ ُم‬
‫المؤنَّث َّ‬
‫الرابع ِ ْم ُع ُ‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫ت ن َّوْرتُها ِم ْن أ ْذ ُرعات وأ ْهلُها ‪ ...‬بِيثْ ِرب أ ْدنى دا ِرها نظ ٌر عالِي‬
‫الش ِ‬
‫اهد فيه ؟‬ ‫ما َّ‬
‫الش ِ‬
‫اهد فيه ‪:‬‬ ‫َّ‬
‫قوله ‪ِ (( :‬م ْن أ ْذ ُرعات )) فق ْد ُر ِوي بثالثة أ ْو ُِه ‪:‬‬
‫‪ – 1‬ك ْسر التَّاء ُمن َّونة ( أ ْذ ُرعات ) ‪.‬‬
‫‪ – 2‬كسر التَّاء ِمن دون تنوين ( أ ْذرع ِ‬
‫ات ) ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫‪ – 3‬ف ْتح التَّاء ِم ْن دون تنوين ( أ ْذ ُرعات ) ‪.‬‬
‫وُك ُّل و ِْه ِاء على لُغة ِم ْن لُغات العرب ‪.‬‬
‫الص ْرف‬ ‫أبواب المعربات بالنِّ يابة الباب ِ‬
‫الخامس الم ْمنوع من َّ‬ ‫ُْ‬
‫‪71‬‬
‫الم ْعرب الَّذي ال يجوز تنوينه‬
‫االسم ُ‬
‫الص ْرف هو ْ‬
‫الم ْمنوع من َّ‬
‫اِد مصابِْيح‬ ‫فاطمة مس ِ‬ ‫ِ‬ ‫مثل أحمد إب ِ‬
‫راهيم‬‫ْ‬ ‫ْ‬
‫أنَّه يُ ْرفع ب ( َّ‬
‫الض َّمة ) ‪ ،‬ويُ ْنصب ويُج ُّر ب ( الف ْتحة )‬ ‫ُح ْك ُمه‬

‫ت بِب ْغداد‬
‫ت بغداد – مرْر ُ‬
‫بغداد – رأيْ ُ‬
‫تقول ‪ :‬هذه ُ‬

‫وإنَّما يُج ُّر ب ( الفتحة ) نيابة عن الكسرة بش ْرط ْي ِن ‪:‬‬
‫ت بأ ْحم ِد ُك ْم ) ‪.‬‬ ‫ِ‬
‫‪ – 1‬أ َّال يُضاف ‪ ،‬فِإ ْن أُض ْيف ‪َّ ُِ . .‬ر ب ( الك ْسرة ) ‪ ،‬مثل ‪ْ ( :‬‬
‫مرر ُ‬
‫ت باأل ْحم ِد )‬
‫الكسرة ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬مرْر ُ‬ ‫‪ – 2‬أ َّال ي ْقت ِرن ب ( أل ) ‪ ،‬فِإن اقْ ت رن ب ( أل ) ‪َّ ُِ . .‬ر ب ( ْ‬
‫‪72‬‬
‫األفعال الخمسة‬ ‫السادس‬
‫الم ْعربات بالنِّ يابة الباب َّ‬
‫أبواب ُ‬
‫األفعال الخمسة ‪ :‬هي ( ُك ُّل فِ ْعل ُمضارع اتَّصل ْ‬
‫ت به ألف االثْ ن ْين ‪ ،‬أو واو الجماعة ‪،‬‬
‫المخاطبة ) ‪.‬‬
‫أو ياء ُ‬

‫ت ْفعلِين‬ ‫ت ْفعلُون‬ ‫ي ْفعلُون‬ ‫ت ْفعال ِن‬ ‫ي ْفعال ِن‬

‫ت ْكتُ بِين‬ ‫ت ْكتُ بُون‬ ‫ي ْكتُ بُون‬ ‫ت ْكتُ ب ِ‬
‫ان‬ ‫ي ْكتُب ِ‬
‫ان‬

‫ما ُح ْكم األفعال الخ ْمسة ؟‬
‫واِتِهاد ) ‪.‬‬‫بجد ْ‬ ‫‪ – 1‬تُرفع ب ( ثبوت النُّون ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬أنتُم ت ْدرسون ِ‬
‫ْ ُُ‬ ‫ْ‬
‫ض ِربُوا أح ًدا ) ‪.‬‬
‫ض ِربا أح ًدا ‪ /‬ل ْم ي ْ‬
‫‪ – 2‬تُ ْنصب وتُ ْجزم ب ( ح ْذف النُّون ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬ل ْن ي ْ‬
‫‪73‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫الم ْعرب باعتبار آخره‬
‫ُ‬ ‫االسم‬

‫ُم ْعتل‬ ‫ص ِح ْيح‬
‫آخ ُرهُ ح ْرف ِعلَّة‬
‫ما كان ِ‬ ‫آخ ُرهُ ح ْرف ِعلَّة‬
‫ما ليس ِ‬
‫ْ‬
‫وهو قِ ْسمان‬ ‫محمد – ُسعاد –‬
‫مثل ‪َّ ( :‬‬
‫إبراهيم ‪. ) ...‬‬

‫م ْن ُقوص‬ ‫صور‬ ‫وهذا تظْهر عليه حركات‬
‫م ْق ُ‬
‫اإلعراب كلُّها ‪.‬‬
‫صور والم ْن ُقوص‬
‫الصفحات التَّاليَّة بيان الم ْق ُ‬
‫وفي َّ‬
‫‪74‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫صور ) ؟‬
‫االسم الم ْق ُ‬
‫صود ب ( ْ‬
‫ما الم ْق ُ‬
‫االسم الم ْقصور ‪ :‬هو االسم المعرب الَّذي ِ‬
‫آخ ُرهُ ألِف ال ِزمة ‪.‬‬ ‫ْ ُْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬
‫صطفى – ل ْي لى – موسى – ِع ْيسى ‪. ) ...‬‬
‫مثل ‪ُ ( :‬م ْ‬
‫صور ما يلي ‪:‬‬
‫االسم الم ْق ُ‬
‫فليس من ْ‬
‫صور‬ ‫الفعل الَّذي ِ‬
‫آخ ُرهُ ألِف ال ِزمة ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬دعا – قضى ) ‪.‬‬ ‫ِ‬
‫الم ْق ُ‬ ‫‪ْ –1‬‬
‫االسم الم ْبنِي ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬هذا ) ‪.‬‬
‫‪ْ –2‬‬
‫ان ) ؛ ألنَّه وإ ْن كان ِ‬
‫آخ ُرهُ ألًِف ا لكنَّه ا غي ر ال ِزم ة‬ ‫الرفْع ‪ ،‬مثل ‪ِ ( :‬اء الولد ِ‬
‫المث نَّى في حالة َّ‬
‫‪ُ –3‬‬
‫ت بالولديْ ِن ؟‬
‫ت الولديْ ِن – مرْر ُ‬ ‫ب ً‬
‫ياء في حالتي النَّصب والج ِّر ‪ ،‬فتقول ‪ :‬رأيْ ُ‬ ‫أال ت رى أنَّها تُ ْقل ُ‬
‫‪75‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫صور ) ؟‬
‫االسم الم ْق ُ‬
‫ما ُح ْك ُم ( ْ‬

‫أن ُه تُقَدَّر عليهِ حَرَكاتُ اإلعراب كُلُّها ؛‬
‫حكْمُ االسْم المَ ْقصُور ‪َّ :‬‬
‫ُ‬
‫ك ِل َتعَذُّرِ ظُ ُهوْرِها على األلِف ‪.‬‬
‫وذلِ َ‬
‫ت الفَتَى ) – ( مَرَ ْرتُ بالفَتَى ) ‪.‬‬
‫مثل ‪ ( :‬جا َء الفَتَى ) – ( رَأ ْي ُ‬
‫ف ( الفتى ) ‪ :‬فاعل مرفوع وعالمة رفعه ض َّمة ُمق َّدرة على األلف منع ِم ْن ظُ ُهوِرها التَّع ُّذر ‪.‬‬
‫ومفعول منصوب وعالمة نصبه فتحة ُمق َّدرة على األلف منع ِم ْن ظُ ُهوِرها التَّع ُّذر ‪.‬‬
‫واسم مجرور وعالمة ِ ِّرِه ك ْسر ُمق َّدرة على األلِف منع ِم ْن ظُ ُهوِرها التَّع ُّذر ‪.‬‬
‫ْ‬
‫‪76‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫َّأما االسم الم ْن ُقوص ‪ :‬فهو االسم المعرب الَّذي ِ‬
‫آخ ُرهُ ياء ال ِزمة مكسور ما ْقب لها ‪.‬‬ ‫ْ ُْ‬ ‫ْ‬
‫مثل ‪ :‬المُرْتَقِي – المُحامِي – الدَّاعِي ‪...‬‬
‫االسم الم ْن ُقوص ما يلي ‪:‬‬ ‫ن‬ ‫فليس ِ‬
‫م‬
‫ْ‬ ‫ْ‬
‫‪ – 1‬الفِعْل الَّذي آخِرُ ُه ياء ‪ ،‬مثل ‪ :‬يَمْشِي – يَ ْرمِي ‪.‬‬
‫‪ – 2‬االسْم ال َم ْبنِي ‪ ،‬مثل ‪َّ :‬الذِي – َّالتِي ‪.‬‬
‫ظبْي – َرمْي ‪ ...‬فهذا‬
‫‪ – 3‬االسْم الَّذي آخِرُهُ ياء قبلها سكون ‪ ،‬مثل ‪َ :‬‬
‫عهَا ‪.‬‬
‫ظهَر عليه حَرَكات الإلعراب جمي ُ‬
‫الصحِيْح ‪ ،‬فتَ ْ‬
‫يُعَامَل مُعَامَلَة َّ‬
‫‪77‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫حكْم ال َمنْقُوص ‪:‬‬
‫ُ‬
‫الض َّمة والك ْسرة ؛ وذلِك لِثِقلِ ِهما على الياء ‪،‬‬ ‫ح ْكم الم ْن ُقوص ‪ :‬أنَّه تُق َّدر على ِ‬
‫آخ ِره َّ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫َّأما الفتحة ‪ . .‬فإنَّها تظْهر على الياء ؛ وذلِك لِ ِخ َّفتِها ‪.‬‬
‫اض ي ) – ِ‬
‫القاض ي ‪ :‬فاع ل مرف وع وعالم ة رفع ه ض َّمة‬ ‫الرف ع ‪ ( :‬أقْ ب ل الق ِ‬
‫‪ .1‬مث ال حال ة َّ‬
‫ُمق َّدرة على الياء منع ِم ْن ظُ ُهوِرها الثِّقل ‪.‬‬
‫اس م ( َّ‬
‫إن )‬ ‫ْ‬ ‫‪:‬‬ ‫ي‬ ‫القاض‬ ‫–‬ ‫)‬ ‫ِ‬
‫اس‬ ‫َّ‬
‫ن‬ ‫ال‬ ‫ين‬ ‫ب‬ ‫م‬ ‫ك‬
‫ُ‬ ‫ح‬
‫ْ‬ ‫ي‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫اض‬‫الق‬ ‫َّ‬
‫إن‬ ‫َّص ب ‪( :‬‬
‫‪ .2‬ومث ال حال ة الن ْ‬
‫ُ‬
‫منصوب وعالمة نصبه الفتحة الظَّ ِ‬
‫اهرة ‪.‬‬
‫اس م مج رور وعالم ة ِ ِّره‬ ‫ِ‬ ‫‪ .3‬ومث ال حال ة الج ِّر ‪ ( :‬للق ِ‬
‫ام كثي رةٌ ) – القاض ي ‪ْ :‬‬
‫اض ي أحك ٌ‬
‫كسرة ُمق َّدرة على الياء منع ِم ْن ظُ ُهوِرها الثِّقل ‪.‬‬
‫‪78‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬

‫الفِعْل ال ُمضَارِع‬

‫ُم ْع َتل‬ ‫ِ‬
‫َصح ْيح‬
‫آخ ُر ُه َح ْرف ِع َّلة ‪.‬‬
‫كان ِ‬
‫ما َ‬ ‫ف ِع َّلة ‪.‬‬ ‫ما ليس ِ‬
‫آخ ُر ُه َح ْر َ‬ ‫ْ َ‬
‫َي َشى ‪.‬‬‫اآلخر باأل ْلف ‪ ،‬مثل ‪ْ َ :‬‬‫مع َتل ِ‬ ‫ب – َي ْق َر ُأ ) ‪.‬‬
‫ُ ْ‬ ‫مثل ‪َ ( :‬ي ْد ُر ُس – َي ْك ُت ُ‬
‫مع َتل ِ‬
‫اآلخر بالواو ‪ ،‬مثل ‪َ :‬ي ْد ُعو ‪.‬‬ ‫كات اإلعراب مجي ُع َها ‪.‬‬ ‫ُح ْك ُم ُه ‪َ :‬ت ْظ َه ُر عليه َح َر ُ‬
‫ُ ْ‬
‫اآلخر بالياء ‪ ،‬مثل ‪َ :‬ي ْر ِمي ‪.‬‬
‫مع َتل ِ‬
‫ُ ْ‬ ‫ب‬
‫ُ‬
‫كل يو ٍم ‪َ /‬لن يـ َتـكاس َل ال َّطالِ‬
‫َ‬ ‫ْ َ‬ ‫َي ْد ُر ُس ال َّط ُ‬
‫الب َّ‬
‫الصفحات ال َّتالية بيان ُح ْك ِمه ‪.‬‬‫ويف َّ‬ ‫اس ْل ‪...‬‬ ‫ََل ْ َيـ َتـ َك َ‬
‫‪79‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫الم ْع َتل ‪:‬‬
‫المضارع ُ‬
‫أحكام ُ‬
‫‪ ‬اإلعراب الظَّ ِ‬
‫اهر ‪:‬‬
‫الم ْعتَل في حالتَ ْين ‪:‬‬ ‫ع‬ ‫ِ‬
‫ضار‬ ‫الم‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫آخر ِ‬
‫الف‬ ‫ظاه ار على ِ‬ ‫يكون اإلعراب ِ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬
‫ـان ُم ْعــتًَال بـــ ( ال ـواو ) أو ( اليــاء ) ‪ ،‬مثــل ‪َ ( :‬ل ـ ْن َيـ ْـد ُع َو‬
‫ـوبا وكـ َ‬ ‫ضــارع منصـ ً‬ ‫الم َ‬
‫‪ – 1‬إذا كــان ُ‬
‫الالعب ال ُكَرةَ ) ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫الشِّر ) و ‪َ ( :‬ل ْن َي ْرِم َي‬
‫المؤمن إلى َّ‬
‫ُ‬
‫ـارعان منصـوبان وعالمـة نصـبهما الفتحـة الظَّـاهرة علـى‬ ‫ض ِ‬‫الن ُم َ‬‫فــ ( َي ْد ُع َو ) و ( َي ْرِمي ) ‪ِ :‬ف ْع ِ‬
‫َ‬
‫الواو والياء ‪.‬‬
‫مجزومـا – سـواء كــان ُم ْعـتًَال بــ ( األلـف ) أو ( الـواو ) أو ( اليــاء ) ‪،‬‬ ‫ً‬ ‫‪ – 2‬إذا كـان المضـارع‬
‫ش ) ‪ :‬فعل مضارع مجزوم‬ ‫ش ) ‪ ،‬و ‪َ ( :‬ل ْم َي ْدعُ ) ‪ ،‬و ‪َ ( :‬ل ْم َي ْرِم ) ‪ ...‬فــ ( َي ْخ َ‬‫تقول ‪َ ( :‬ل ْم َي ْخ َ‬
‫وعالمة جزمه حذف حرف ِ‬
‫العلَّة – وهو األلف ‪ ، -‬و ( َي ْدعُ ) ‪ :‬فعل مضارع مجزوم وعالمة جزمه‬
‫حذف حرف ِ‬
‫العلَّة – وهو الواو ‪ ، -‬و ( َي ْرِم ) ‪ :‬مضارع مجزوم وعالمة جزمه َح ْذف الياء ‪.‬‬
‫‪80‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬
‫الم ْع َتل ‪:‬‬
‫المضارع ُ‬ ‫أحكام ُ‬
‫المق َّدر ‪:‬‬
‫‪ ‬اإلعراب ُ‬
‫الم ْعتَل في الحاالت التَّالية ‪:‬‬ ‫ع‬‫ِ‬
‫ضار‬‫الم‬ ‫ل‬ ‫ع‬ ‫ِ‬
‫الف‬ ‫آخر‬‫َّر على ِ‬
‫يكون اإلعراب ُم َقدًا‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬
‫وكان ُم ْعتًَال بـ ( األلف ) أو ( الواو ) أو ( الياء ) ‪ ،‬مثل ‪:‬‬
‫َ‬ ‫مرفوعا‬
‫ً‬ ‫ضارع‬
‫الم َ‬
‫‪ – 1‬إذا كان ُ‬
‫الخير ) و ‪َ ( :‬ي ْرِمي الال ُ‬
‫عب ال ُكَرةَ ) ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫المؤمن إلى‬
‫ُ‬ ‫رب ُه ) و ‪َ ( :‬ي ْدعو‬ ‫المؤمن َّ‬
‫ُ‬ ‫شى‬ ‫( َي ْخ َ‬
‫ض َّـمة ُم َقـدََّرة‬
‫ـار َعة مرفوعـة وعالمـة رفعهـا َ‬‫ض ِ‬‫شـى ) و ( َي ْـد ُعو ) و ( َي ْرِمـي ) ‪ :‬أفعـال ُم َ‬ ‫فــ ( َي ْخ َ‬
‫وضمة ُم َقدََّرة على الواو والياء َم َن َع ِم ْن ظهورها الثِّ َقل ‪.‬‬
‫َّ‬ ‫على األلف َم َن َع ِم ْن ظهورها التَّ َع ُّذر ‪،‬‬
‫منصوبا وكان ُم ْعتًَال بـ ( األلـف ) – ؛ وذلـَ ِلتَ َع ُّـذر ظهـور الفتحـة علـى‬
‫ً‬ ‫‪ – 2‬إذا كان المضارع‬

‫المؤمن َّإال َ‬
‫اهلل تَعا َلى ) ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫شى‬
‫األلف ‪ ،‬مثل ‪َ ( :‬ل ْن َي ْخ َ‬
‫ـع ِم ْـن ظهورهـا‬
‫شى ) ‪ :‬فعل مضارع منصوب وعالمة نصبه فتحة ُم َقدََّرة على األلـف م َن َ‬
‫فــ ( َي ْخ َ‬
‫التَّ َع ُّذر ‪.‬‬
‫‪81‬‬
‫الم ْعتل‬
‫المضا ِرع ُ‬
‫ُ‬ ‫السابع‬
‫الباب َّ‬ ‫الم ْعربات بالنِّ يابة‬
‫أبواب ُ‬

‫الم ْعتل ‪:‬‬
‫المضارع ُ‬
‫ُخالصة إعراب ُ‬
‫تُق َّدر َّ‬
‫الض َّمة عل ى األل ف وال واو‬ ‫الرفْ ع‬
‫‪ – 1‬ف ي حال ة َّ‬
‫والياء ‪.‬‬
‫تُق َّدر الفتح ة عل ى األل ف ‪،‬‬ ‫‪ – 2‬ف ي حال ة الن ْ‬
‫َّص ب‬
‫وتظْهر على الواو والياء ‪.‬‬
‫‪ – 3‬يكون الج ْزم في األنواع الثَّالثة بح ْذف حرف ِ‬
‫العلَّة ‪.‬‬ ‫ْ‬
‫االسْم باعتبار التَّنكري والتَّعْريف‬

‫ن ِكرة‬ ‫م ْع ِرفة‬
‫كتاب‬ ‫أنا ‪...‬‬ ‫ضمير‬
‫ال َّ‬

‫جهاز‬ ‫بغداد ‪...‬‬ ‫ال َعلَم‬

‫َع ْقد‬ ‫هذا ‪...‬‬ ‫اسم اإلشارة‬
‫ْ‬

‫‪...‬‬ ‫الَّذي ‪...‬‬ ‫االسم الموصول‬
‫ْ‬
‫ال َّطالب ‪...‬‬ ‫ال ُم َع َّرف بـ ( أل )‬
‫غال ُم ُه ‪...‬‬ ‫ضاف إلى واحد منها‬
‫ال ُم َ‬
‫‪82‬‬
‫‪83‬‬ ‫تعريف النَّ ِكرَة‬
‫َّعريف والتَّنكير إلى ‪ :‬ن ِكرة ‪ ،‬وم ْع ِرفة ‪.‬‬
‫االسم بحسب الت ْ‬
‫ينقسم ْ‬
‫َّعريف ‪ ،‬أو واقع م ْوقِع ما يقبل ( أل ) ‪.‬‬
‫ْ‬ ‫الت‬ ‫فيه‬ ‫ر‬‫ِّ‬
‫ث‬‫وتؤ‬ ‫)‬ ‫أل‬ ‫(‬ ‫يقبل‬ ‫م‬ ‫اس‬
‫ْ‬ ‫كل‬
‫ُّ‬ ‫هي‬ ‫‪:‬‬ ‫ة‬‫ر‬ ‫فالن ِ‬
‫َّك‬
‫مث ال م ا يقب ل ( أل ) وت ؤثِّر في ه التَّعري ف ‪ ( :‬ر ُِ ل – مدرس ة – ِر ْحل ة ‪ ) ...‬فه ذه أس ماء ن ِك رة ؛ ألنَّه ا‬
‫ت ن ِك رة ‪ ،‬فتق ول ‪َّ ( :‬‬
‫الر ُِ ل – المدرس ة –‬ ‫تقبل ( أل ) وتؤثِّر فيها الت ْ‬
‫َّعريف ‪ ،‬فتجعلها م ْع ِرفة بع د أ ْن كان ْ‬
‫الر ْحلة ) ‪.‬‬
‫ِّ‬
‫َّعري ف ) ؛ احت ر ًازا ع ن األس ماء الَّت ي تقب ل ( أل ) لك ن ال ت ؤثِّر‬
‫وإنَّما ق الوا ‪ ( :‬يقب ل [ أل ] وت ؤثِّر في ه الت ْ‬
‫اس م يقب ل ( أل ) فتق ول ‪ ( :‬العبَّ اس ) لك ن ال ت ؤثِّر في ه التَّعري ف ؛‬
‫فيها التَّعريف ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬عبَّاس ) فه و ْ‬
‫فلم تُؤثِّر فيه ت ْع ِريْ ًفا ‪.‬‬
‫وذلك ألنَّه م ْع ِرفة قبل دخول ( أل ) ْ‬
‫احب ) ‪ ،‬نح و ‪ ِ ( :‬اءني ذو ِع ْل م ) أي‬ ‫ومثال االسم الواقِع موقِع م ا يقب ل ( أل ) ‪ ( :‬ذو ) بمعن ى ( ص ِ‬
‫ْ‬ ‫ْ‬
‫ت ال ت قب ل ( أل ) ؛ ألنَّها واقِ عة م ْوقِع ما ي ْقبل ( أل ) وهو‬ ‫صاحب ِعلْم ‪ ،‬ف ( ذو ) هذه ن ِكرة وإ ْن كان ْ‬
‫صاحب ) ‪.‬‬ ‫( ِ‬
‫وأقسامها ‪:‬‬
‫ُ‬ ‫الم ْع ِرفة‬
‫االسم الموضوع ليُ ْست ْعمل في شيء بع ْينِ ِه ‪.‬‬
‫الم ْع ِرفة ‪ :‬هي ْ‬
‫وهي ستَّةُ أقسام ‪:‬‬
‫الم ْع ِرفة‬ ‫الضمير ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬أنا ‪ ،‬نحن ‪ ،‬أنت ‪ِ ،‬‬
‫أنت ‪ ،‬هو ‪ ،‬هي ‪. ) ...‬‬ ‫‪َّ – 1‬‬
‫ُ‬
‫وأقسامها‬ ‫‪ – 2‬العلم ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬إبراهيم ‪ ،‬خليل ‪ ،‬بغداد ‪. ) ...‬‬
‫هذان ‪ِ ،‬‬
‫هؤالء ‪. ) ...‬‬ ‫‪ – 3‬اسم اإلشارة ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬هذا ‪ ،‬هذه ‪ِ ،‬‬
‫ْ‬
‫اللذان ‪ ،‬الَّ ِذين ‪. ) ...‬‬
‫ِ‬ ‫االسم الموصول ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬الَّذي ‪ ،‬الَّتي ‪،‬‬
‫‪ْ –4‬‬
‫المحلَّى ب ( األلف والالم ) ‪ ،‬مثل ‪ ( :‬الجهاز ‪َّ ،‬‬
‫الدفتر ‪ ،‬المال ‪. ) ...‬‬ ‫‪ُ –5‬‬
‫كتاب‬ ‫‪،‬‬ ‫هذا‬ ‫تاب‬ ‫ك‬ ‫‪،‬‬ ‫أحمد‬ ‫كتاب‬ ‫‪،‬‬ ‫ك‬ ‫كتاب‬ ‫(‬ ‫‪:‬‬ ‫مثل‬ ‫‪،‬‬ ‫م‬ ‫َّ‬
‫تقد‬ ‫ا‬‫م‬‫َّ‬ ‫‪ – 6‬المضاف إلى واحد ِ‬
‫م‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫الر ُِ ِل ‪. ) ...‬‬
‫كتاب َّ‬
‫ُ‬ ‫‪،‬‬ ‫قام‬ ‫ذي‬‫َّ‬
‫ال‬
‫‪84‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪85‬‬

‫الض ِم ْير ‪ :‬هو ما د َّل على ُمتكلِّم ‪ ،‬أو ُمخاطب ‪ ،‬أو غائِب ‪.‬‬
‫َّ‬
‫فالض ِم ْير َّإما أ ْن ي ُد َّل على‬
‫َّ‬

‫أو حُضُور‬ ‫غَيْبَةٍ‬
‫وهوَ ِقسْمَان‬ ‫هوَ )‬
‫مثل ‪ُ ( :‬‬
‫المخاطب‬ ‫ر‬ ‫ض ِْ‬
‫ي‬ ‫م‬ ‫المتكلِّم‬ ‫ر‬ ‫ض ِْ‬
‫ي‬ ‫م‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫مثل ‪ ( :‬أ ْن َت )‬ ‫مثل ‪ ( :‬أ َنا )‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪86‬‬

‫ُم ْستتِر‬ ‫با ِرز‬

‫م ْن ف ِ‬
‫صل‬ ‫مت ِ‬
‫َّصل‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫ُي ْب َتدَ أ ُ به ‪ ،‬و َي َق ُع بعد ( َّإال ) في االختيار ‪.‬‬ ‫ال ُي ْب َتدَ أ ُ به ‪ ،‬وال َي َق ُع بعد ( إ َّال ) في االختيار ‪.‬‬
‫مثل ‪ ( :‬إ َّياك ) ‪ /‬إ َّيا َك َن ْع ُب ُد وال َن ْع ُب ُد َّإال إ َّيا َك يا هللاُ‬ ‫مثل ( الكاف ) منْ ( أَ ْك َر َم َك ) ونحوه ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪87‬‬
‫الضمير المت ِ‬
‫َّصل ‪ :‬هو الَّذي ال يُ ْبتدأُ به ‪ ،‬وال ي ق ُع بعد ( َّإال ) في األختيار ‪.‬‬ ‫عرفْت َّ‬
‫أن َّ‬
‫ُ‬
‫وذلك مثل ( الكاف ) ِم ْن ( أ ْكرمك ) ونحوه ‪ ،‬فال يُقال ‪ :‬ك أكرم ‪ ،‬وال يُقال ‪ :‬ما أ ْكرْم ُ‬
‫ت َّإال ك ‪.‬‬
‫َّصل بعد ( َّإال ) شذو ًذا في ِّ‬
‫الش ْعر كقوله ‪:‬‬ ‫الضمير المت ِ‬
‫واعلم اآلن أنَّه قد وقع َّ‬
‫ُ‬
‫ناص‬‫ت ‪ ...‬ع َيل فـام ِيل عو ُض َّإًله ِ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬
‫غ‬ ‫ب‬ ‫أعو ُذ برب العرش ِمن فِ َئ ٍ‬
‫ة‬
‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ َّ َ َ ْ‬ ‫ْ َ‬ ‫ِّ َ ْ‬
‫الضـمري ا ُمل َّت ِصـل بعـد ( َّإًل ) وذلـ اـا الذ ًل يقـع َّإًل يف‬‫وقـع َّ‬ ‫الشاهد فيه ‪ :‬قوله ‪َّ ( :‬إًل ُه ) حيث َ‬
‫َّ‬
‫رضورة ِّ‬
‫الش ْعر ‪.‬‬
‫وكقول َّ‬
‫الشاعر ‪:‬‬
‫ار‬ ‫ي‬
‫َّ‬ ‫د‬ ‫ت ِارت نا ‪َّ ...‬أال يجا ِورنا َّإال ِ‬
‫ك‬ ‫وما نُبالي إذا ما ُك ْن ِ‬
‫ُ‬ ‫ُ ُ‬
‫الض مير ال ُمتَّصل بع د ( َّإال ) ش ذو ًذا ؛ لض رورة ِّ‬
‫الش ْعر ‪،‬‬ ‫الش اهد في ه ‪ :‬قول ه ‪َّ ( :‬إال ِك ) حي ث وق ع َّ‬ ‫َّ‬
‫والقياس ‪َّ :‬إال إيَّ ِ‬
‫اك ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪88‬‬

‫ن حيثُ موقعه من اإلعراب‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الم َّ‬

‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬
‫الرفْع )‬
‫ص ب ( َّ‬
‫ما ي ْخت ُّ‬ ‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫فقط‬ ‫‪2‬‬ ‫َّصب‬
‫الجر والن ْ‬‫ُّ‬
‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫األلف‬ ‫( ضابطه )‬
‫والجر‬
‫ُّ‬ ‫َّصب‬ ‫الرفْع والن ْ‬
‫َّ‬
‫ُك ُّل ض م ي ِر ن ْ‬
‫صب‬
‫الواو‬ ‫ُه ْم‬ ‫نا‬ ‫أو ِر مت ِ‬
‫َّصل ‪.‬‬ ‫ُ‬
‫النُّون‬ ‫الياء‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪89‬‬

‫عهُ من اإلعراب ‪:‬‬
‫ن حيثُ موقِ ُ‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الضَّمير الم َّ‬
‫صب أو ِر مت ِ‬
‫َّصل )‬ ‫( وهو ُك ُّل ضمير ن ْ‬ ‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫ُ‬
‫الجر‬
‫َّصب و ُّ‬ ‫الن ْ‬
‫‪1‬‬
‫مثل ‪ :‬كاف ِ‬
‫الخطاب ‪ ،‬وهاء الغائِب‬

‫والجر ‪:‬‬
‫ِّ‬ ‫ومثال هاء الغائب في ال َّن ْ‬
‫صب‬ ‫والجر ‪:‬‬
‫ِّ‬ ‫مثال كاف الخطاب في ال َّن ْ‬
‫صب‬
‫أكر ْم ُت ُه وسلَّ ْم ُ‬
‫ت عليه ‪.‬‬ ‫قولك ‪ :‬خال ٌد َ‬ ‫أكر َم َك وال ُد َك ‪.‬‬
‫قولك ‪َ :‬‬
‫فالهههاء األ ُ ْولههى ‪ -‬ال ُملَ َّونههة بههاللون األزرق ‪ -‬فههي‬ ‫فالكهاف األ ُ ْولهى ‪ -‬ال ُملَ َّونهة بهاللون األحمهر ‪ -‬فههي‬
‫نصب ؛ أل َّنها مفعول به ‪ ،‬والكهاف ال َّثانيهة‬
‫محل ِّ ْ‬ ‫نصب ؛ أل َّنها مفعول به ‪ ،‬والكهاف ال َّثانيهة‬
‫محل ِّ ْ‬
‫ال ُملَ َّو َنة باللون األُر ُجواني في محل ِّ ؛‬
‫جهر ؛ أل َّنهها‬ ‫ال ُملَ َّو َنههة بههاللون األخضههر فههي محهل ِّ جه ؛هر ؛ أل َّنههها‬
‫الجر ( على ) ‪.‬‬
‫ِّ‬ ‫مجرورة بحرف‬ ‫ضاف إليه ‪.‬‬
‫ُم َ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪90‬‬

‫عهُ من اإلعراب ‪:‬‬
‫ن حيثُ موقِ ُ‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الضَّمير الم َّ‬

‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫ُه ْم‬ ‫الياء‬ ‫َنا‬ ‫والجر‬ ‫َّصب‬ ‫‪2‬‬
‫ُّ‬ ‫الرفْع والن ْ‬
‫َّ‬

‫ﲺﱠ‬
‫ﲻ‬ ‫مثال لفظ ( نا ) قوله تعالى ‪ :‬ﱡﭐ ﲴ ﲵ ﲶ ﲷ ﲸﲹ‬
‫محل ِر ؛ ألنَّها ُمض ٌ‬
‫اف إليه ‪.‬‬ ‫فلفظ ( نا ) األُ ْولى ‪ -‬في قوله ‪ ( :‬ربَّنا ) ‪ -‬في ِّ‬
‫صب ؛ ألنَّها مفعول به ‪.‬‬ ‫والثَّانية ‪ -‬في قوله ‪ ( :‬ال تُ ِ‬
‫محل ن ْ‬
‫ؤاخ ْذنا ) – في ِّ‬
‫محل رفع ؛ ألنَّها ِ‬
‫فاعل ‪.‬‬ ‫والرابعة – في قوله تعالى ‪ ( :‬إ ْن ن ِسينا أو أ ْخطأْنا ) – في ِّ‬
‫والثَّالثة َّ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪91‬‬

‫عهُ من اإلعراب ‪:‬‬
‫ن حيثُ موقِ ُ‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الضَّمير الم َّ‬

‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫ُه ْم‬ ‫الياء‬ ‫َنا‬ ‫والجر‬ ‫َّصب‬ ‫‪2‬‬
‫ُّ‬ ‫الرفْع والن ْ‬
‫َّ‬

‫الياء يف حالة الرَّفْع تكون للمُخَاطَبَة ‪ ،‬مثل ‪ :‬انصُررِي‬
‫هنْدُ ‪.‬‬
‫المظلو َم يا ِ‬
‫ويف حللالَيَا الصَّبللجل واتللر تكللون للمُ ل َيكَل ‪ ،‬مث ل ‪:‬‬
‫َأكْ َر َمنِي أبِي ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪92‬‬

‫عهُ من اإلعراب ‪:‬‬
‫ن حيثُ موقِ ُ‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الضَّمير الم َّ‬

‫ما ي ْشت ِر ُك فيه‬
‫ُه ْم‬ ‫الياء‬ ‫َنا‬ ‫والجر‬ ‫َّصب‬ ‫‪2‬‬
‫ُّ‬ ‫الرفْع والن ْ‬
‫َّ‬

‫ص ًال ‪ ،‬مثل ‪ُ :‬ه ْم قائِ ُم ْون‬ ‫الرفْع تكون ضميرا م ْن ف ِ‬
‫( ُه ْم ) في حالة َّ‬
‫ً ُ‬
‫س ُّرُه ْم‬ ‫ي‬ ‫‪:‬‬ ‫ل‬ ‫مث‬ ‫‪،‬‬ ‫ال‬
‫ً‬ ‫َّص ب والج ِّر تك ون ض ميرا متَّ ِ‬
‫ص‬ ‫وفي حالتي الن ْ‬
‫ُ‬ ‫ً ُ‬
‫ب‪.‬‬ ‫ِحرص ُهم على ِ‬
‫الواِ ِ‬ ‫ْ ُ ْ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪93‬‬

‫عهُ من اإلعراب ‪:‬‬
‫ن حيثُ موقِ ُ‬
‫ُتصِل مِ ْ‬
‫أقسام الضَّمير الم َّ‬

‫ص‬‫ما ي ْخت ُّ‬
‫النُّون‬ ‫الواو‬ ‫األلف‬ ‫الرفْع فقط‬ ‫‪3‬‬
‫بمحل َّ‬
‫ِّ‬

‫تكون لل ُم َخا َطب والغائب ‪ ،‬وال تكون لل ُم َت َكلِّم‬
‫مثال الواو ‪:‬‬
‫المخاطب ‪ :‬أ ْك ِرُموا الفقير ‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫مثال األلف ‪:‬‬
‫الغائِب ‪ :‬الطَّالبان يُ ِحبُّون الخير ‪.‬‬
‫المخاطب ‪ :‬أ ْك ِرما الفقير ‪.‬‬
‫ُ‬
‫مثال النُّون ‪:‬‬
‫الغائِب ‪ :‬الطَّالبان ي ِحبَّ ِ‬
‫ان الخير ‪.‬‬
‫طالبات ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫است ِق ْمن يا‬
‫المخاطبة ‪ْ :‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬
‫ِ‬
‫باألخالق ‪.‬‬ ‫البنات ي ْسع ْدن‬
‫ُ‬ ‫الغائِبة ‪:‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪94‬‬

‫الم ْستتِر ‪:‬‬
‫ُ‬ ‫ر‬‫ي‬‫الض ِْ‬
‫م‬ ‫َّ‬
‫مرفوعا ) ‪.‬‬ ‫َّ‬
‫إال‬ ‫يكون‬ ‫وال‬ ‫(‬ ‫ظ‬‫اللف‬ ‫في‬ ‫ة‬‫ر‬‫و‬ ‫ص‬ ‫له‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫‪:‬‬ ‫ر‬‫ِ‬‫ت‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬
‫ً‬ ‫ُْ‬ ‫ْ‬ ‫الض ْ ُ ْ‬
‫الم‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫م‬
‫وهو ق ْسمان ‪:‬‬
‫‪ – 1‬مستتِر وِوبا ‪ :‬وهو الَّذي ال ي ِح ُّل محلَّه االسم الظَّ ِ‬
‫اهر ‪.‬‬ ‫ُ ُْ‬ ‫ً‬ ‫ُْ‬
‫ح ) ضمير ُم ْس َتتر وجو ًبا تقديره ( أَ َنا ) وال َيصح أنْ‬
‫بجاح َك ) ‪ ،‬ففاعل ( أَ ْف َر ُ‬
‫ح َ‬‫مثل ‪ ( :‬أَ ْف َر ُ‬
‫ُيقال ‪ ( :‬أَ ْف َر ُ‬
‫ح خال ٌد ) ‪.‬‬
‫‪ – 2‬مستتِر ِو ًازا ‪ :‬وهو الَّذي ي ِح ُّل محلَّه االسم الظَّ ِ‬
‫اهر ‪.‬‬ ‫ُ ْ‬ ‫ُْ‬
‫االسم‬ ‫ض ُر ) ضمير ُم ْس َت َتر َج َو ً‬
‫ازا ؛ أل َّن ُه َيصح أنْ َيحل َّ ْ‬ ‫ض ُر ) ‪ ،‬ففاعل ( َي ْح ُ‬
‫مثل ‪ ( :‬خال ٌد َي ْح ُ‬
‫ض ُر أبوهُ ) ً‬
‫مثال ‪.‬‬ ‫َّ‬
‫الظاهر َمحلَّ ُه ‪ ،‬فنقول ‪ ( :‬خال ٌد َي ْح ُ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪95‬‬
‫الضمير ال ُم ْس َتتر‬
‫َّ‬
‫وجو ًبا‬ ‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر وجوبًا ‪:‬‬
‫الشارِح منها أربعة ‪ ،‬وهي ‪:‬‬ ‫استِتار َّ‬
‫الضمير وِوبًا كثيرة ‪ ،‬ذكر َّ‬ ‫ع‬ ‫ِ‬
‫مواض‬
‫ْ‬

‫المخاط ِ‬
‫ب)‬ ‫د‬ ‫( فِعل األم ِر للو ِ‬
‫اح ِ‬
‫ُ‬ ‫ُْ ْ‬ ‫املوضِع األوَّل‬

‫ِ ) فالفاعههل فههي هههذه األفعههال ضههمير ُم ْس ه َتتر وجو ًبهها‬ ‫اج َتهههدْ – اُدْ ُر ْ‬
‫هرأ – ْ‬‫مثههل ‪ ( :‬ا ْقه ْ‬
‫ب‬ ‫اطهب ‪ . .‬فهال ُي ْع َهر ُ‬ ‫الضمير بعد ف ْعل األمر للواحهد ال ُم َخ َ‬ ‫أنت ) ‪ ،‬ولو َو َق َع َّ‬ ‫تقديره ‪َ ( :‬‬
‫أنهت وزو ُجه َك‬ ‫َ‬ ‫اسه ُكنْ‬
‫للضمير ال ُم ْس َتتر فيهه ‪ ،‬مثهل قولهه تعهالى ‪ْ  :‬‬ ‫فاع ًال ‪ ،‬بل توكيدًا َّ‬
‫وليِ فاع ًال ‪.‬‬ ‫َ‬ ‫اس ُكنْ )‬
‫للضمير ال ُم ْس َتتر في ( ْ‬ ‫أنت ) توكيد َّ‬ ‫الج َّنة ‪ ، ‬فــ ( َ‬
‫الضمير ‪ ،‬مثهل‪:‬‬ ‫فإنْ كان األمر لـ ( الواحدة ) ‪ ،‬أو ( االث َن ْين ) ‪ ،‬أو الجماعة ‪َ . .‬ب َر َز َّ‬
‫اج َتهدْ نَ ‪...‬‬‫اج َته ُدوا ‪ْ /‬‬ ‫اج َتهدَ ا ‪ْ /‬‬
‫اج َتهدي ‪ْ /‬‬ ‫ْ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪96‬‬

‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر وجوبًا ‪:‬‬

‫المضا ِرع الم ْب ُدوء ب ( اله ْمزة )‬
‫ُ‬ ‫املوضِع الثَّاني‬

‫مثل ‪ ( :‬أُوافِ ُق على فِع ِل الخي ِر دائما ) ‪ِ ،‬‬
‫ففاعل ( أُوافِ ُق ) ضمير ُم ْستتِر وِوبًا‬ ‫ْ ً‬ ‫ْ‬
‫تقديره ( أنا ) ‪.‬‬
‫صل ‪ . .‬أُ ْع ِرب توكي ًدا وليس ِ‬
‫فاع ًال ‪ ،‬وذلك مثل قولك‪:‬‬ ‫فإ ْن وقع بعده ضمير م ْن ف ِ‬
‫ُ‬
‫للضمير المستتِر في ِ‬
‫الف ْعل‬ ‫َّ‬ ‫كيد‬
‫تو‬ ‫)‬ ‫أنا‬ ‫(‬ ‫ف‬ ‫‪،‬‬ ‫)‬ ‫ا‬‫دائم‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫الخي‬ ‫ِ‬
‫ل‬ ‫ع‬ ‫( أُوافِ ُق أنا على فِ‬
‫ُْ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬
‫( أُوافِ ُق ) وليس ِ‬
‫فاع ًال ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪97‬‬

‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر وجوبًا ‪:‬‬

‫المضا ِرع الم ْب ُدوء ب ( النّون )‬
‫ُ‬ ‫املوضِع الثَّالث‬

‫نحن )‬ ‫(‬ ‫تقديره‬ ‫ا‬‫وِوب‬ ‫ر‬ ‫الضيف ) ‪ِ ،‬‬
‫ففاعل ( نُ ْك ِرم ) ضمير مستتِ‬ ‫َّ‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫مثل ‪ ( :‬نُ ْك‬
‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬
‫صل ‪ . .‬أُ ْع ِرب توكي ًدا وليس ِ‬
‫فاع ًال ‪ ،‬وذلك مثل قولك‪:‬‬ ‫فإ ْن وقع بعده ضمير م ْن ف ِ‬
‫ُ‬
‫للضمير المستتِر في ِ‬
‫الف ْعل ( نُ ْك ِرُم )‬ ‫( نُ ْك ِرُم ن ْح ُن َّ‬
‫الض ْيف ) ‪ ،‬ف ( ن ْح ُن ) توكيد َّ‬
‫ُْ‬
‫وليس ِ‬
‫فاع ًال ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪98‬‬
‫الضمير ال ُم ْس َتتر‬
‫َّ‬
‫وجو ًبا‬ ‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر وجوبًا ‪:‬‬

‫الخطاب ِ‬
‫للواحد )‬ ‫المضا ِرع المب ُدوء ب ( تاء ِ‬ ‫املوضِع الرَّابع‬
‫ْ‬ ‫ُ‬
‫ف ) ضمير ُم ْس َتتر وجو ًبا تقديره ( أ ْن َت ) ‪.‬‬
‫ف واج َب َك ) ‪ ،‬ففاعل ( َت ْعر ُ‬
‫مثل ‪َ ( :‬ت ْعر ُ‬
‫ولهيِ فهاع ًال ‪ ،‬وذلهك مثهل قولهك‪َ ( :‬ت ْعهر ُ‬
‫ف‬ ‫َ‬ ‫فإنْ َو َق َع بعده ضمير ُم ْن َفصهل ‪ . .‬أ ُ ْعهر َب توكيهدًا‬
‫ف ) وليِ فاع ًال ‪.‬‬
‫ضمير ال ُم ْس َتتر في الف ْعل ( َت ْعر ُ‬
‫أ ْن َت واج َب َك ) ‪ ،‬فــ ( أ ْن َت ) توكيد لل َّ‬
‫بر َز َّ‬
‫الضمير ‪ ،‬وذلهك‬ ‫فإنْ كانَ الخ َطاب لـ ( الواحدة ) ‪ ،‬أو ( اال ْث َن ْين ) ‪ ،‬أو ( َ‬
‫الجماعة ) ‪َ . .‬‬
‫مثهل ‪ :‬أنهت َت ْعهرف ْينَ واج َبههك ‪ /‬أ ْن ُت َمها َت ْعر َفهان واج َب ُك َمها ‪ /‬أ ْنه ُت ْم َت ْعرفُهونَ واجه َب ُكم ‪ /‬أ ْنه ُتنَّ َت ْعههر ْفنَ‬
‫واج َب ُكنَّ ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪99‬‬

‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر َجوَازًا ‪:‬‬
‫ارهُ وِوبًا ‪ ،‬وذلك‬‫ت‬‫استِ‬ ‫فيها‬ ‫ب‬ ‫ِ‬
‫ج‬ ‫ي‬ ‫تي‬‫َّ‬
‫ل‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ِ‬
‫المواض‬ ‫غير‬ ‫في‬ ‫مير‬ ‫َّ‬
‫الض‬ ‫ار‬‫ت‬‫ِ‬‫است‬
‫ْ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ي ُجوز ْ‬
‫ي ْشمل الحاالت فيما يلي ‪:‬‬

‫المضا ِرع الم ْب ُدوء ب ( الياء )‬
‫ُ‬ ‫املوضِع األوَّل‬

‫وازا ‪ ،‬تق ديره‬
‫ً‬ ‫ِ‬ ‫ر‬‫ِ‬‫ت‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫م‬ ‫مير‬ ‫ض‬ ‫)‬ ‫ر‬ ‫ض‬
‫ُ‬ ‫ح‬‫ي‬ ‫(‬ ‫ل‬‫ع‬ ‫ِ‬
‫الف‬ ‫ل‬ ‫ِ‬
‫ففاع‬ ‫ض ُر ) ‪،‬‬
‫مثل ‪ ( :‬خال ٌد ي ْح ُ‬
‫ُْ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ْ‬
‫ص ُّح أ ْن ي ِح َّل محلَّ ه االس م الظَّ ِ‬
‫اهر ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫َّ‬
‫ن‬ ‫أل‬ ‫؛‬ ‫ا‬‫ز‬‫و‬ ‫ِ‬ ‫ا‬‫ر‬‫ِ‬
‫( ُه و ) ‪ ،‬وإنَّم ا ك ان ُم ْس تت ً ً‬
‫ُ ْ‬ ‫ُ‬
‫ض ُر أ ُخ ْوهُ ) ‪.‬‬ ‫في ِ‬
‫ص ُّح أ ْن تقول ‪ ( :‬خال ٌد ي ْح ُ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪100‬‬

‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر َجوَازًا ‪:‬‬

‫ُسنِد إلى ض ِم ْير الغائِب ‪ ،‬أو الغائِبة‬
‫أ‬ ‫ل‬‫ع‬‫ُك ُّل فِ‬ ‫املوضِع الثَّاني‬
‫ْ ْ‬
‫مث ال ِ‬
‫الف ْع ل المس ند إل ى ض ِم ْير الغائِ ب ‪ :‬قول ك ‪ ( :‬ع ْب ٌد ت ه َّج د ِ‬
‫هلل ت ع الى ) ‪،‬‬ ‫ُْ‬
‫ص ُّح إح الل الظَّ ِ‬
‫اهر محلَّ هُ ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫َّ‬
‫ن‬ ‫أل‬ ‫؛‬ ‫ا‬‫ز‬
‫ً‬ ‫و‬ ‫ِ‬ ‫ر‬‫ِ‬‫ت‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫)‬ ‫د‬ ‫ج‬
‫َّ‬ ‫ه‬ ‫ت‬ ‫(‬ ‫ل‬‫ع‬ ‫ِ‬
‫الف‬ ‫ل‬ ‫ِ‬
‫ففاع‬
‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ْ ُْ‬ ‫ْ‬
‫في ِ‬
‫ص ُّح أ ْن تقول ‪ ( :‬ع ْب ٌد ت ه َّجد أبوهُ ِ‬
‫هلل ت عالى ) ‪.‬‬
‫المحاض رِة )‬
‫ُ‬ ‫ى‬ ‫إل‬ ‫ر‬ ‫ض‬ ‫ح‬‫ت‬ ‫د‬
‫ْ ٌ ْ ُُ‬ ‫ن‬ ‫ِ‬
‫ه‬ ‫(‬ ‫‪:‬‬ ‫قولك‬ ‫‪:‬‬ ‫ة‬‫ب‬‫ِ‬‫الغائ‬ ‫ر‬ ‫ي‬
‫ْ‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫إلى‬ ‫د‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ِ‬
‫ومثال ْ ُ ْ‬
‫الم‬ ‫ل‬‫ع‬ ‫الف‬
‫ض ُر ) ُم ْستتِر ِو ًازا ‪ ،‬تقديره ( ِهي ) ‪.‬‬ ‫ح‬
‫ْ ُ‬ ‫ت‬ ‫(‬ ‫ل‬‫ع‬ ‫ِ‬
‫الف‬ ‫ل‬ ‫ِ‬
‫ففاع‬
‫ْ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪101‬‬

‫مواضِع الضَّمري ا ُمل ْس َتتِر َجوَازًا ‪:‬‬

‫االسم َّية‬ ‫الص َفات ال َم ْح َ‬
‫ضة ‪ ،‬أي ‪ :‬الَّتي لَ ْم َت ْغلب عليها ْ‬ ‫ما كانَ بمعنى الف ْعل من ِّ‬
‫املوضِع الثَّالث‬
‫ش َّب َهة ‪ ،‬وأَ ْمثلَة ال ُم َبالَ َغة‬
‫والص َفة ال ُم َ‬
‫ِّ‬ ‫واسم ال َم ْفعول ‪،‬‬
‫اسم الفاعل ‪ْ ،‬‬
‫وهي ‪ْ :‬‬
‫َ‬

‫اب‪.‬‬‫ب‬ ‫ح‬ ‫د‬ ‫وخال‬ ‫‪/‬‬ ‫ن‬ ‫س‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ظ‬‫ن‬ ‫الم‬ ‫وهذا‬ ‫‪/‬‬ ‫مفهوم‬ ‫َّحو‬
‫ن‬ ‫وال‬ ‫‪/‬‬ ‫س‬‫ر‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ٌ‬ ‫َّ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ْ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫علي ٌ ْ‬
‫الد‬ ‫م‬ ‫فاه‬ ‫مثل ‪ٌّ :‬‬
‫فف ي ُك ل ِم ن ‪ ( :‬ف ِ‬
‫اهم ‪ ،‬وم ْف ُه ْوم ‪ ،‬وحس ن ‪ ،‬وحبَّ اب ) ض ِم ْي ٌر ُم ْس تتٌِر ِ و ًازا ؛‬ ‫ْ‬
‫علي ِ‬ ‫ِ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫فاه ٌم أ ُخ ْوهُ ال َّد ْرس ‪،‬‬ ‫ٌّ‬ ‫‪:‬‬ ‫فتقول‬ ‫‪،‬‬ ‫ر‬ ‫اه‬‫ظ‬ ‫ال‬ ‫م‬ ‫االس‬
‫ُ ْ‬ ‫ه‬‫ل‬ ‫ح‬‫م‬ ‫ل‬
‫َّ‬ ‫ح‬ ‫ت‬
‫ُ‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫أ‬ ‫ع‬ ‫ألنَّك ت ْست ْ‬
‫ي‬ ‫ط‬
‫اب أبُ ْوهُ إلى النَّ ِ‬
‫اس ‪.‬‬ ‫ب‬
‫َّ‬ ‫ح‬ ‫د‬
‫ٌ‬ ‫وخال‬ ‫‪،‬‬ ‫ه‬‫م‬‫س‬‫ر‬ ‫ن‬‫س‬ ‫ح‬ ‫ر‬ ‫ظ‬‫ن‬ ‫والم‬ ‫‪،‬‬ ‫ِ‬
‫والنَّحو م ْف ُه ْوٌم ك ُ ُ‬
‫ه‬ ‫اب‬‫ت‬
‫ٌ‬ ‫ٌ ُُْ‬ ‫ْ ُ‬
‫**********************‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪102‬‬
‫الضمير المرفوع الم ْن ف ِ‬
‫صل ‪:‬‬ ‫َّ‬
‫ُ‬ ‫ْ‬
‫مثاله‬ ‫الضمير‬
‫َّ‬
‫‪ ‬تنبيه ‪:‬‬ ‫أَ َنا فقي ٌر إلى هللا‬ ‫أَ َنا‬ ‫ال ُم ْف َرد‬ ‫المتكلِّم‬
‫ُ‬
‫المرفوع الم ْن ف ِ‬
‫صل ‪: 12‬‬ ‫َن ْحنُ فقرا ُء إلى هللا‬ ‫َن ْحنُ‬ ‫الج ْمع أو ال ُم َع ِّظم نفسه‬ ‫َ‬
‫ُ‬
‫أ ْن َت َع ْب ٌد لل تعا َلى‬ ‫أ ْن َت‬ ‫ال ُم ْف َرد ال ُم َذ َّكر‬
‫للمتكلِّم ‪.‬‬
‫‪ُ 2‬‬ ‫أ ْنت أَ َم ٌة لل َتعالى‬ ‫أ ْنت‬ ‫ال ُم ْف َردَ ة ال ُمؤ َّن َثة‬
‫أ ْن ُت َما طال َبا ع ْل ٍم‬ ‫أ ْن ُت َما‬ ‫ال ُم َث َّنى ب َن ْو َع ْيه‬ ‫المخاطب‬
‫ُ‬
‫والمخاطبة ‪.‬‬
‫للمخاطب ُ‬
‫‪ُ 5‬‬
‫أ ْن ُت ْم ُم ْج َتهد ُْونَ‬ ‫أ ْن ُت ْم‬ ‫الج ْمع ال ُم َذ َّكر‬ ‫َ‬
‫‪ 5‬للغائِب والغائِبة ‪.‬‬ ‫أ ْن ُتنَّ طال َب ٌ‬
‫ات‬ ‫أ ْن ُتنَّ‬ ‫الج ْمع ال ُمؤ َّنث‬ ‫َ‬
‫‪ ‬تنبيه آخر ‪:‬‬ ‫طالب ع ْل ٍم‬‫ُ‬ ‫ه َُو‬ ‫ه َُو‬ ‫ال ُم ْف َرد ال ُم َذ َّكر‬
‫ُ‬
‫طالبة ع ْل ٍم‬ ‫ه َي‬ ‫ه َي‬ ‫ال ُم ْف َردَة ال ُمؤ َّن َثة‬
‫ص ل يك ون مرفوع اً‬ ‫الم ْن ف ِ‬
‫ُ‬ ‫سافران‬ ‫ُه َما ُم َ‬ ‫ُه َما‬ ‫ال ُم َث َّنى ب َن ْو َع ْيه‬ ‫الغائِب‬
‫رورا‬ ‫ج‬
‫ُه ْم ُح َّجا ٌ‬ ‫ُه ْم‬ ‫الج ْمع ال ُم َذ َّكر‬
‫ومنصوبًا ‪ ،‬وال يكون مج ً‬
‫َ‬
‫اج ٌ‬
‫ات‬ ‫هُنَّ َح َّ‬ ‫هُنَّ‬ ‫الج ْمع ال ُم َؤ َّنث‬
‫َ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪103‬‬
‫الضمير الم ْنصوب الم ْن ف ِ‬
‫صل ‪:‬‬ ‫َّ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫مثاله‬ ‫الضمير‬ ‫َّ‬
‫اي َت ْقص ُد ؟‬
‫إ َّي َ‬ ‫اي‬
‫إ َّي َ‬ ‫ال ُم ْف َرد‬ ‫المتكلِّم‬
‫ُ‬
‫صهههههوب ال ُم ْن َفصهههههل‬
‫ال َم ْن ُ‬ ‫إ َّيا َنا َت ْقص ُد ؟‬ ‫إ َّيا َنا‬ ‫الج ْمع أو ال ُم َع ِّظم نفسه‬ ‫َ‬
‫إ َّيا َك َن ْع ُب ُد َيا هللاُ‬ ‫إ َّيا َك‬ ‫ال ُم ْف َرد ال ُم َذ َّكر‬
‫ميرا ‪:‬‬ ‫ا ْث َنا َع َ‬
‫ش َر ض ً‬
‫إ َّياك َت ْعني فاط َم ُة‬ ‫إ َّياك‬ ‫ال ُم ْف َردَ ة ال ُمؤ َّن َثة‬
‫ضميران لل ُم َت َكلِّم ‪.‬‬ ‫إ َّيا ُك َما أَ ْعني‬ ‫إ َّيا ُك َما‬ ‫ال ُم َث َّنى ب َن ْو َع ْيه‬ ‫المخاطب‬
‫ُ‬
‫وخمسهههههههههة ضههههههههههمائر‬ ‫إ َّيا ُك ْم وال َكذ َب‬ ‫إ َّيا ُك ْم‬ ‫الج ْمع ال ُم َذ َّكر‬‫َ‬
‫لل ُم َخا َطب وال ُم َخا َط َبة ‪.‬‬ ‫إ َّيا ُكنَّ والغ ْي َب َة‬ ‫إ َّيا ُكنَّ‬ ‫الج ْمع ال ُمؤ َّنث‬ ‫َ‬
‫إ َّياهُ أ ْبغي‬ ‫إ َّياهُ‬ ‫ال ُم ْف َرد ال ُم َذ َّكر‬
‫وخمسة ضمائر للغائب‬
‫إ َّياهَا أَ ْعني‬ ‫إ َّيا َها‬ ‫ال ُم ْف َردَ ة ال ُمؤ َّن َثة‬
‫والغائ َبة ‪.‬‬ ‫أعني‬‫إ َّيا ُه َما ْ‬ ‫إ َّيا ُه َما‬ ‫ال ُم َث َّنى ب َن ْو َع ْيه‬ ‫الغائِب‬
‫إ َّيا ُه ْم أ ْقص ُد‬ ‫إ َّيا ُه ْم‬ ‫الج ْمع ال ُم َذ َّكر‬ ‫َ‬
‫إ َّياهُنَّ أ ْقص ُد‬ ‫إ َّيا ُهنَّ‬ ‫الج ْمع ال ُم َؤ َّنث‬
‫َ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪104‬‬
‫مسألةٌ ‪:‬‬
‫الضمي ِر بع ِاملِه‬
‫صال َّ‬‫اتِّ ُ‬
‫وانفصالُهُ عنه ‪.‬‬
‫الض ِم ْي ِر بع ِاملِ ِه وانِْفصالُهُ ‪:‬‬ ‫اتِّص ُ‬
‫ال َّ‬

‫عامة‬
‫قاعدة َّ‬

‫بالض مير مت ِ‬
‫َّص ًال ‪ . .‬ال يج وز العُ ُدول عن ه إل ى‬ ‫َّ‬ ‫موض ع يم ِك ن أ ْن ي ْؤتى في ِ‬
‫ه‬ ‫ُك ُّل ِ‬
‫ُ‬ ‫ُْ ُ ُ‬
‫المس ائِل الَّت ي س تأتي معن ا‬ ‫ص ل ‪َّ ،‬إال ف ي ض رورة ِّ‬
‫الش ْعر ‪ ،‬وف ي ب ْع‬ ‫الض ِم ْير الم ْن ف ِ‬
‫َّ‬
‫ُ‬
‫الشرائِح القادمة إ ْن شاء اهلل تعالى ‪.‬‬
‫في َّ‬
‫بالض مير مت ِ‬
‫َّص ًال ‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫أتي‬ ‫ت‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫أ‬ ‫ن‬ ‫ت إيَّ اك )) ؛ ألنَّ هُ يم ِ‬
‫ك‬ ‫ف ال يج وز أ ْن تق ول ‪ (( :‬أ ْكرْم ُ‬
‫ُ‬ ‫ُْ ُ‬
‫فتقول ‪ (( :‬أ ْكرْمتُك )) ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪105‬‬

‫الض ِم ْي ِر بع ِاملِ ِه وانِْفصالُهُ ‪:‬‬ ‫اتِّص ُ‬
‫ال َّ‬

‫ان اإلتْ ي ان ب ِه مت ِ‬
‫ص ًال م ع إمك ِ‬
‫الش ْعر م ْن ف ِ‬
‫َّص ًال ؛ وذل ك‬ ‫ُ‬ ‫الض مير ف ي ِّ ُ‬
‫وق د ِ اء َّ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫الش ْعر ‪ ،‬كقول َّ‬
‫لضرورة ِّ‬

‫ت‬‫ْ‬ ‫ن‬‫م‬‫ِ‬ ‫ض‬ ‫د‬
‫ْ‬ ‫ق‬ ‫ِ‬
‫ات‬ ‫و‬ ‫األم‬ ‫ِ‬
‫ث‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫ا‬‫الو‬ ‫ِ‬
‫ث‬ ‫ِ‬
‫بالباع‬
‫ْ‬
‫ض فِي د ْه ِر َّ‬
‫الدها ِريْ ِر‬ ‫ر‬ ‫األ‬
‫إ ُُ ْ ُ‬ ‫م‬ ‫اه‬ ‫ي‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫ان اتِّص الِ ِه‬
‫الض مير م ع إِمك ِ‬
‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫ل‬‫ص‬ ‫ف‬ ‫حيث‬
‫ُ‬ ‫))‬ ‫م‬ ‫اه‬
‫ُ‬ ‫ي‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫إ‬ ‫ت‬
‫ْ‬ ‫ن‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫َّ‬
‫الشاهد فيه ‪ :‬قوله ‪ (( :‬ض‬
‫الش ْعر ‪ ،‬ولو ِاء به على القياس لقال ‪ (( :‬ض ِمن ْت ُهم )) ‪.‬‬
‫وذلك لضرورة ِّ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪106‬‬

‫وِوب انِْفصال َّ‬
‫الض ِم ْير ‪:‬‬
‫الض ِم ْير إذا ل ْم يُ ْم ِكن اتِّصاله ‪ ،‬وهذا يشمل أربع حاالت ‪:‬‬
‫يجب انِْفصال َّ‬

‫ِّرا‬
‫خ‬ ‫أ‬‫ت‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ر‬ ‫ض ِْ‬
‫ي‬ ‫م‬ ‫َّ‬ ‫ال‬ ‫ل‬ ‫أ ْن ي ُكون ع ِ‬
‫ام‬ ‫الحالة األولى‬
‫ُ ً‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬
‫كقوله تعالى ‪ :‬ﱡﭐ ﱒ ﱓ ﱔ ﱕ ﱠ ‪.‬‬
‫صب مفعول به ُمق َّدم ‪ ،‬والكاف‪:‬‬
‫محل ن ْ‬
‫السكون في ِّ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬
‫( إيَّاك ) ‪ ( :‬إيَّا ) ‪ :‬ضمير ُم ْن فصل مبني على ّ‬
‫دال على ِ‬
‫الخطاب ال مح َّل له من اإلعراب ‪.‬‬ ‫حرف ٌّ‬
‫ْ‬
‫ِ‬
‫والفاعل ضمير ُم ْستتِر وِوبًا تقديره ( ن ْح ُن )‬ ‫( ن ْعبُ ُد ) ‪ :‬فعل مضارع مرفوع وعالمة رفعه َّ‬
‫الض َّمة ‪،‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪107‬‬

‫وِوب انِْفصال َّ‬
‫الض ِم ْير ‪:‬‬

‫ص ْوًرا ب ( إَِّال )‬ ‫ِ‬ ‫أ ْن ي ُك ْون َّ‬
‫الض ْ ُ ْ ُ‬
‫ح‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ي‬‫م‬
‫الحالة الثَّانية‬
‫أو ب ( إِنَّما )‬

‫ﲎ ﱠ‪.‬‬
‫ﲏ‬ ‫مثل قوله تعالى ‪ :‬ﱡﭐ ﲇ ﲈ ﲉ ﲊ ﲋﲌ ﲍ‬
‫الش ِ‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫ومثل قول َّ‬
‫الذما ِر وإنَّما‬ ‫الزائِد ِ‬
‫الحامي ِّ‬ ‫أنا َّ‬
‫يُدافِ ُع ع ْن أ ْحسابِ ِه ْم أنا أ ْو ِمثْلِي‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪108‬‬

‫وِوب انِْفصال َّ‬
‫الض ِم ْير ‪:‬‬

‫ان‬ ‫ان مت ِ‬
‫َّحد ِ‬ ‫ان م ْنصوب ِ‬ ‫أ ْن يجت ِمع ض ِمي ر ِ‬
‫ُْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫الحالة الثَّالثة‬
‫الرتْ ب ِة‬ ‫ي‬
‫ف ْ ُّ‬‫ِ‬

‫أ ْعط ْيتنِ ْي إِيَّاي‬ ‫كأ ْن ي ُكونا ل ( ُمتكلِّم )‬ ‫‪1‬‬
‫حاالت وجوب‬
‫ضمير‬ ‫ا ْنف َ‬
‫صال ال َّ‬
‫أ ْعط ْيتُك إِيَّاك‬ ‫أ ْو ل ( ُمخاطب )‬ ‫‪2‬‬

‫اه‬ ‫ي‬
‫َّ‬ ‫ِ‬
‫إ‬ ‫ه‬
‫ْ ُْ ُ ُ‬‫ت‬ ‫ي‬ ‫ط‬‫ع‬‫أ‬ ‫‪:‬‬ ‫مثل‬ ‫‪،‬‬ ‫ا‬‫م‬‫ه‬‫ِ‬ ‫ِ‬
‫ظ‬ ‫ف‬
‫ْ‬ ‫ل‬ ‫ِ‬
‫اق‬‫ف‬ ‫ِّ‬
‫ات‬ ‫ِ‬
‫ط‬ ‫بِش ْر‬ ‫أ ْو ل ( غائِب )‬ ‫‪3‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪109‬‬

‫وِوب انِْفصال َّ‬
‫الض ِم ْير ‪:‬‬

‫ان م ْنصوب ِ‬
‫ان‬ ‫أ ْن يجت ِمع ض ِمي ر ِ‬
‫ُْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫الرابعة‬
‫الحالة َّ‬
‫الثَّانِي منهما أعرف ِمن َّ‬
‫األول‬

‫المتكلِّم ‪،‬‬ ‫أو‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬‫اط‬‫خ‬‫للم‬ ‫َّاني‬ ‫ث‬ ‫وال‬ ‫)‬ ‫ب‬ ‫األول ل ( الغائِ‬
‫َّ‬ ‫ر‬ ‫الض ِْ‬
‫ي‬ ‫م‬ ‫كأ ْن يكون َّ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫والمال أ ْعط ْيتهُ إِيَّاي ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫تاب أ ْعط ْيتُهُ إِيَّاك ‪،‬‬ ‫مثل‪ِ :‬‬
‫الك‬
‫ُ‬

‫الشرائِح القادمة – إ ْن شاء اهللُ ت عالى – ِزيادةُ ب يان للحالة الثَّالِثة وا َّلرابِعة ‪.‬‬
‫وفي َّ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪110‬‬

‫ِواز انِْفصال َّ‬
‫الضمير واتِّصاله ‪:‬‬

‫ان اتِّصالِ ِه في ا ِ‬
‫لمواضع اآلتية ‪:‬‬ ‫الضمير مع إِمك ِ‬
‫َّ‬ ‫ال‬
‫ُ‬ ‫ص‬ ‫يجوز انِْ‬
‫ف‬
‫ْ‬
‫واألول أَ ْع َر ُ‬
‫ف منْ ال َّثاني‬ ‫َّ‬ ‫َ‬
‫والخ َب َر‬ ‫أصلُ ُه َما ال ُم ْب َتدَ أَ‬
‫ِ ْ‬‫ُكل ف ْع ٍل َت َعدَّ ى إلى َم ْف ُعولَ ْين لَ ْي َ‬ ‫األول‬
‫الموضع َّ‬

‫الضمير الثَّاني االتِّصال واالنِْفصال ‪ ،‬فتقول ‪ :‬سألْتنِْي ِه ‪ ،‬وسألْتنِ ْي إِيَّاهُ ‪ ،‬وتقول‬
‫فيجوز في َّ‬
‫ِّره ُم أ ْعط ْيتُكهُ ‪ ،‬وأ ْعط ْيتُك إِيَّاهُ ‪.‬‬
‫ضا ‪ :‬الد ْ‬
‫أي ً‬
‫السواء ؟‬ ‫ال واالنِْفص ُ‬
‫ال على َّ‬ ‫وهل يجوز – في هذه المسألة ‪ -‬االتِّص ُ‬
‫َّح ِّويين ‪ :‬أنَّهُ يجوز ذلك على َّ‬
‫السواء ‪.‬‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫وأكثر‬ ‫مالك‬ ‫ابن‬ ‫كالم‬ ‫ر‬ ‫أ–ظِ‬
‫اه‬
‫ْ‬
‫بالش ْع ِر‬
‫مخصوص ِّ‬ ‫ال‬‫ص‬‫ف‬‫وأن االنِْ‬
‫َّ‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫أن االتِّصال في هذا ِ‬
‫واِ‬ ‫َّ‬ ‫‪:‬‬ ‫ِ‬
‫سيبويه‬ ‫كالم‬ ‫ر‬ ‫ب – وظ ِ‬
‫اه‬
‫ٌ‬ ‫ٌ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪111‬‬

‫ِواز انِْفصال َّ‬
‫الضمير واتِّصاله ‪:‬‬
‫ضمير َخ َب ًرا لـ ( كانَ ) أو إحدى أخواتها‬
‫إذا كانَ ال َّ‬ ‫الموضع ال َّثاني‬

‫الض مير خب ًرا ل ( ك ان ) وأخواته ا ‪ ِ . .‬از في ه أ ْن يك ون‬ ‫ف إذا ك ان َّ‬
‫ديق ُك ْنتهُ ‪ ،‬أو ‪ُ :‬ك ْنت إِيَّاهُ ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫الص‬
‫َّ‬ ‫‪:‬‬ ‫مثل‬ ‫‪،‬‬ ‫ال‬
‫ً‬ ‫ِ‬
‫ص‬ ‫ف‬ ‫ن‬
‫ُْ‬‫م‬ ‫يكون‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫أ‬ ‫أو‬ ‫ال‬
‫ً‬ ‫ِ‬
‫َّص‬
‫ُمت‬
‫الم ْختار منهما ‪:‬‬
‫واختلف علماءُ النَّحو في ُ‬
‫‪ – 1‬فا ْختار ابن مالك االتِّصال ‪ ،‬نحو ‪ُ :‬ك ْنتهُ ‪.‬‬
‫سيبويه االنِْفصال ‪ ،‬نحو ‪ُ :‬ك ْنت إِيَّاهُ ‪.‬‬
‫ِ‬ ‫‪ – 2‬واختار‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪112‬‬
‫ِواز انِْفصال َّ‬
‫الضمير واتِّصاله ‪:‬‬
‫َ‬
‫والخ َبر ‪،‬‬ ‫أصلُ ُه َما المبتدأ‬
‫ضمير ْين ‪ْ ،‬‬
‫َ‬ ‫كل ف ْع ٍل َت َعدَّى إلى مفعولَ ْين‬
‫الموضع ال َّثالث‬
‫وأول ُ ُه َما أعرف من ال َّثاني‬
‫َّ‬
‫ص ًال ‪ ،‬مثل ‪ :‬ظن ْنتُ ك إِيَّاهُ ‪ ،‬أو ‪ :‬ظن ْنتُك هُ ‪،‬‬ ‫َّص ًال أو م ْن ف ِ‬
‫الضمير الثَّاني أ ْن يكون مت ِ‬ ‫فيجوز في َّ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫وخلْتنِ ْي إِيَّاهُ ‪ ،‬أو ‪ِ :‬خلْتنِْي ِه ‪.‬‬
‫ِ‬
‫الم ْختار في هذه المسألة ‪ :‬االتِّصال أم االنِْفصال ؟‬ ‫ولكن أيُّ ُهما ُ‬
‫‪ – 1‬اختار ابن مالك االتِّصال ‪ ،‬نحو ‪ :‬ظن ْنتكه ‪ِ ،‬‬
‫وخلْتنِْي ِه ‪.‬‬ ‫ُ ُ‬
‫سيبويه االنِْفصال ‪ ،‬نحو ‪ :‬ظن ْنتك إِيَّاه ‪ِ ،‬‬
‫وخلْتنِ ْي إِيَّاهُ ‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫‪ – 2‬واختار‬
‫ُ‬
‫ألن االنِْفصال هو الكثير في لس ان الع رب عل ى‬ ‫ِ‬
‫سيبويه ؛ َّ‬ ‫وقد ر َِّح اإلمام ابن عقيل مذهب‬
‫اعر ‪:‬‬ ‫الش ِ‬
‫المشافِهُ لهم ‪ ،‬قال َّ‬ ‫وهو‬ ‫عنهم‬ ‫ِ‬
‫سيبويه‬
‫ُ‬ ‫ما حكاهُ‬
‫ت حذ ِام‬ ‫فإن القول ما قال ْ‬ ‫ت حذ ِام فص ِّدقُوها ‪َّ ...‬‬ ‫إذا قال ْ‬
‫مذهب سيبويه أَ ْر َح ُح ؛ أل َّن ُه منسوب إلى عالم‬
‫َ‬ ‫شاهد ‪ ،‬وإ َّنما َ‬
‫جاء به لكي يقول ‪ :‬إنَّ‬ ‫شارح ل ْم يأت بهذا البيت ل َ‬‫واعلَ ْم أنَّ ال َّ‬
‫جليل كسيبويه ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪113‬‬

‫ان اتِّصالِ ِه‬
‫الضمير مع إمك ِ‬
‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫ال‬‫ص‬ ‫حاالت يجوز فيها انِْ‬
‫ف‬

‫كل ف ْع ٍل َت َعدَّ ى إلى مفعولَ ْين‬ ‫ُكل ف ْعل َت َعدَّ ى إلى َم ْف ُعولَ ْين لَ ْي َ‬
‫ِ‬
‫الضمير َخ َب ًرا لـ ( كانَ )‬
‫َّ‬ ‫إذا كانَ‬
‫َ‬
‫والخ َبر‬ ‫أصلُ ُه َما المبتدأ‬
‫ضمير ْين ‪ْ ،‬‬ ‫َ‬ ‫واألول‬
‫َّ‬ ‫َ‬
‫والخ َب َر‬ ‫أصلُ ُه َما ال ُم ْب َت َدأ‬
‫ْ‬
‫وأخواتها‬
‫وأولُ ُه َما أعرف من ال َّثاني‬ ‫َّ‬ ‫ف منْ ال َّثاني‬ ‫أَ ْع َر ُ‬

‫َظ َن ْن ُت َك إ َّياهُ ‪ ،‬وخ ْل َتن ْي إ َّياهُ‬ ‫ديق ُك ْن َت ُه‬
‫ص ُ‬ ‫ال َّ‬ ‫سأ َ ْل َتن ْي إ َّياهُ‬
‫سأ َ ْل َتن ْيه ‪ ،‬و َ‬‫َ‬
‫َظ َن ْن ُت َك ُه ‪ ،‬وخ ْل َتن ْيه‬ ‫ديق ُك ْن َ‬
‫ت إ َّياهُ‬ ‫ص ُ‬ ‫ال َّ‬ ‫أَ ْع َط ْي ُت َك ُه ‪ ،‬وأَ ْع َط ْي ُت َك إ َّياهُ‬
‫حويون في ال ُم ْخ َتار ‪:‬‬ ‫اختلف ال َّن ِّ‬ ‫حويون في ال ُم ْخ َتار ‪:‬‬ ‫اختلف ال َّن ِّ‬ ‫ظههههاهر كههههالم ابههههن مالههههك وأكثههههر‬
‫ههار ابهههن مالهههك اال ِّتصهههال ‪،‬‬ ‫‪ – 1‬اخته َ‬ ‫ههار ابهههن مالهههك اال ِّتصهههال ‪،‬‬ ‫‪ – 1‬اخته َ‬ ‫صههههال‬‫ههههويين أ َّنههههه يجههههوز اال ِّت َ‬
‫ال َّن ْح ِّ‬
‫نحو ‪َ :‬ظ َن ْن ُت َك ُه ‪ ،‬وخ ْل َتن ْيه ‪.‬‬ ‫نحو ‪ُ :‬ك ْن َت ُه ‪.‬‬ ‫سهواء ‪ ،‬وظهاهر‬ ‫صال علهى ال َّ‬ ‫واال ْنف َ‬
‫صهههال ‪،‬‬ ‫‪ – 2‬واختهههار سهههيبويه اال ْنف َ‬ ‫‪ – 2‬واختهههار سهههيبويه اال ْنف َ‬
‫صهههال ‪،‬‬ ‫صههههال هنهههها‬ ‫كههههالم سههههيبويه أنَّ اال ِّت َ‬
‫نحو ‪َ :‬ظ َن ْن َت َك إ َّياهُ ‪ ،‬وخ ْل َتن ْي إ َّياهُ‬ ‫ت إ َّياهُ ‪.‬‬ ‫نحو ‪ُ :‬ك ْن َ‬ ‫صهههال مخصهههوص‬ ‫واجهههب وأنَّ اال ْنف َ‬
‫بال ِّ‬
‫ش ْعر ‪.‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪114‬‬

‫ص ْوب ْي ِن ‪:‬‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫ِ‬
‫اِت ُ‬
‫اع‬‫م‬
‫ْ ْ ُ‬ ‫ْ‬

‫اِتماع ض ِميريْ ِن منصوب ْي ِن ) ال بُ َّد ِم ْن أ ْن ت ْع ِرف أ َّن‬
‫قبل تفصيل القول في مسألة ( ْ‬
‫ف ِم ْن ضمير‬
‫المخاطب أ ْعر ُ‬
‫ُ‬ ‫مير‬‫وض‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫اط‬‫خ‬‫الم‬
‫ُ‬ ‫ير‬ ‫ف ِمن ض ِ‬
‫م‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ر‬‫ع‬‫ْ‬ ‫أ‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ِّ‬
‫ل‬ ‫ك‬ ‫ت‬ ‫الم‬
‫ُ‬ ‫ر‬ ‫ض ِْ‬
‫ي‬ ‫م‬
‫الغائِب ‪.‬‬

‫إِذا عرفْت ذلك ‪ . .‬فا ْعل ْم أنَّهُ إذا ْ‬
‫اِتمع ضميران منصوبان ‪ . .‬فال يخلو ‪:‬‬
‫ص ( أ ْي ‪ :‬أ ْعرف ) ِمن اآلخر ‪.‬‬
‫الض ِم ْي ريْ ِن أخ َّ‬
‫‪ – 1‬إِ َّما أ ْن ي ُك ْون أح ُد َّ‬
‫الرتْ ب ِة ( كأْ ْن ي ُك ْونا ل ُمتكلِّم ْي ِن ‪ ،‬أو ُمخاطب ْي ِن ‪ ،‬أو غائِب ْي ِن ) ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬وإِ َّما أ ْن ي ت ِ‬
‫َّحدا في ُّ‬
‫الشرائِح القادمة تفصيل ِّ‬
‫لكل حالة إ ْن شاء اهلل تعالى ‪.‬‬ ‫وفي َّ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪115‬‬

‫ف ِمن اآلخر ‪:‬‬
‫ص ْوب ْي ِن وأح ُد ُهما أ ْعر ُ‬
‫ُ‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬
‫ْ‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫ِ‬
‫اِت ُ‬
‫اع‬‫م‬ ‫‪ْ 1‬‬

‫ِ‬
‫حالتان ‪:‬‬ ‫ف ِمن اآلخر ‪ . .‬فلهما‬ ‫ِ‬
‫منصوبان أح ُد ُهما أ ْعر ُ‬ ‫إذا اِتمع ضمير ِ‬
‫ان‬ ‫ْ‬

‫أ ْن ي ُكونا مت ِ‬
‫َّصل ْي ِن‬ ‫الحالة األُ ْولى‬
‫ْ ُ‬
‫ف على غيره ‪ ،‬فتقول ‪:‬‬ ‫ف ي ِجب ت ْق ِديم األ ْعر ِ‬
‫ُ ُْ‬
‫ف ِمن الهاء‬
‫ألن الكاف أ ْعر ُ‬ ‫اب أ ْعط ْيتُكهُ ‪ -‬بت ْق ِديْم الكاف على الهاء ‪ -‬؛ َّ‬ ‫ُ‬ ‫ت‬ ‫‪ِ –1‬‬
‫الك‬
‫الكتاب أ ْعط ْيتُ ُه ْوك ‪.‬‬ ‫‪:‬‬ ‫تقول‬ ‫فال‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫ألن الكاف للمخاطب ‪ ،‬والهاء للغائِ‬ ‫َّ‬
‫ُ‬ ‫ُ‬
‫ف ِمن الهاء ؛ َّ‬
‫ألن‬ ‫ألن الياء أ ْعر ُ‬ ‫ِّره ُم أ ْعط ْيتنِْي ِه – بت ْقديم الياء على الهاء ‪ -‬؛ َّ‬ ‫‪ – 2‬الد ْ‬
‫ِّره ُم أ ْعط ْيت ُه ْونِ ْي ‪.‬‬
‫ْ‬ ‫الد‬ ‫‪:‬‬ ‫تقول‬ ‫فال‬ ‫‪،‬‬ ‫ب‬ ‫الياء للمتكلِّم ‪ ،‬والهاء للغائِ‬
‫ُ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪116‬‬

‫وال ي ُج ْوُز في هذه الحالة ت ْق ِديْ ُم الغائِ ِ‬
‫ب ‪ ،‬فال تقول ‪:‬‬
‫اب أ ْعط ْيتُ ُه ْوك‬‫ت‬ ‫‪ِ –1‬‬
‫الك‬
‫ُ‬
‫ِّره ُم أ ْعط ْيت ُه ْونِ ْي‬
‫‪ – 2‬الد ْ‬
‫وأِاز ق ْوٌم ت ْق ِديْم غ ْي ِر األخ ِّ‬
‫ص في هذه الحالة – أ ْعنِي حالة اتِّصال َّ‬
‫الض ِم ْي ريِ ِن ‪، -‬‬
‫اه ُمنِ ْي‬‫ر‬‫أ‬ ‫((‬ ‫‪:‬‬ ‫ان‬‫م‬‫ث‬
‫ُْ‬‫ع‬ ‫دنا‬ ‫ي‬
‫ِّ‬ ‫س‬ ‫قول‬ ‫ن‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫)‬ ‫ديث‬‫الح‬ ‫يب‬‫ر‬‫غ‬ ‫(‬ ‫في‬ ‫ثير‬ ‫األ‬ ‫ابن‬ ‫واه‬ ‫ر‬ ‫ما‬ ‫‪:‬‬ ‫ه‬ ‫ن‬ ‫ِ‬
‫وم‬
‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ُ ُ‬ ‫ُْ‬
‫اط ُل ش ْيطانًا )) ‪.‬‬‫الب ِ‬

‫لمتكلِّم )) مع اتِّصالِها ‪.‬‬ ‫فق ْد ق َّدم غ ْي ر األخ ِّ‬
‫ص (( ُه ْم )) على األخ ِّ‬
‫ص (( ياء ا ُ‬
‫واألصل ‪ ( :‬أراهم الب ِ‬
‫اط ُل إِيَّاي ش ْيطانًا ) ‪.‬‬ ‫ُْ‬ ‫ُْ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪117‬‬

‫ف ِمن اآلخر ‪:‬‬
‫ص ْوب ْي ِن وأح ُد ُهما أ ْعر ُ‬
‫ُ‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬
‫ْ‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫ِ‬
‫اِت ُ‬
‫اع‬‫م‬ ‫‪ْ 1‬‬

‫أ ْن ي ُكون أح ُد ُهما م ْن ف ِ‬
‫ص ًال‬ ‫الحالة الثَّانية‬
‫ُ‬ ‫ْ‬
‫وفي هذه الحالة يجوز تقديم األ ْعرف ‪ ،‬كما يجوز تقديم غير األ ْعرف ‪:‬‬
‫والمال أ ْعط ْيتنِ ْي إِيَّاهُ ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫الكتاب أ ْعط ْيتُك إِيَّاهُ ‪،‬‬
‫ُ‬ ‫مثال تقديم األ ْعرف ‪:‬‬
‫والمال أ ْعط ْيتهُ إِيَّاي ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫الكتاب أ ْعط ْيتُهُ إِيَّاك ‪،‬‬
‫ُ‬ ‫ومثال تقديم غير األ ْعرف ‪:‬‬
‫س ف ي تق ديم غي ر األ ْع رف‬ ‫ب‬ ‫الل‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫خ‬‫وت ْقديم غي ر األ ْع رف مش روط ب ( أم ن الل بس ) ‪ ،‬ف إ ْن ِ‬
‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬
‫خ أ ْعط ْيتُ هُ‬
‫خ أ ْعط ْيتُ ك إيَّاهُ )) ‪ ،‬وال يج وز أ ْن ت ق ول ‪ (( :‬األ ُ‬ ‫ل ْم ي ُج ْز تقديمه ‪ ،‬فتق ول ‪ (( :‬األ ُ‬
‫خ مأْ ُخوذٌ أو ِ‬
‫آخ ٌذ ؟ ؛ ول ذا ي ت ع يَّ ُن تق ديم األ ْع رف ‪ ،‬ف ت ق ول‬ ‫ْ‬ ‫إيَّاك )) ؛ ألنَّهُ ال يُ ْعل ُم ‪ْ :‬‬
‫هل األ ُ‬
‫ِّر مأْ ُخوذٌ ‪.‬‬
‫خ‬ ‫أ‬‫ت‬ ‫والم‬ ‫ذ‬ ‫خ‬‫دليال على أنَّه اآل ِ‬‫خ أ ْعط ْيتُك إيَّاهُ )) ؛ ليكون تقديمه ً‬ ‫(( األ ُ‬
‫ُ ُ‬ ‫ُ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪118‬‬

‫الرتْ ب ِة ‪:‬‬
‫ص ْوب ْي ِن ُمت ِح َّديْ ِن فِي ُّ‬
‫ُ‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫م‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬
‫ْ‬‫ر‬ ‫ي‬ ‫ِ‬
‫م‬ ‫ض‬ ‫ِ‬
‫اِت ُ‬
‫اع‬‫م‬ ‫‪ْ 2‬‬
‫الرتْ ب ِة ب أ ْن ي ُك ْون ا ل ( ُمتكلِّم ْي ِن ) أو ( ُمخ اطب ْي ِن )‬ ‫ان واتَّحدا فِي ُّ‬ ‫ان م ْنصوب ِ‬
‫ُْ‬
‫إذا اِتمع ض ِمير ِ‬
‫ْ‬
‫األمثِلة ‪:‬‬
‫ص ُل الثَّاني ‪ ،‬وإليك ْ‬ ‫أو ( غائِب ْي ِن ) ‪ . .‬وِب ف ْ‬
‫المتكلِّم ) ‪ :‬ت رْكتنِ ْي لِن ْف ِس ْي فأ ْعط ْيتنِ ْي إِيَّاي ‪.‬‬
‫ُ‬ ‫(‬ ‫ل‬ ‫ضمير ِ‬
‫ان‬ ‫‪ِ –1‬‬
‫المخاطب ) ‪ :‬أنت ُح ٌّر فق ْد ملَّ ْكتُك إِيَّاك ‪.‬‬ ‫(‬ ‫ل‬ ‫ضمير ِ‬
‫ان‬ ‫‪ِ -2‬‬
‫ُ‬
‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫ضمير ِ‬
‫ان ل ( الغائِب ) – وق ْد اتَّف ق ل ْفظُ ُهم ا ‪ : -‬أخ ْذت م ْن ص احبِي ق ل ًم ا ثُ َّم أ ْعط ْيتُ هُ‬ ‫‪ِ -3‬‬
‫إِيَّاهُ ‪.‬‬
‫استِثْ ناء ‪:‬‬
‫وهنا ْ‬
‫ف‬ ‫المت ِح َّديْ ِن فِ ي ُّ‬
‫الرتْ ب ِة إِذا كان ا ل ( غ ائِب ْي ِن ) وا ْخت ل ُ‬ ‫ُ‬ ‫ن‬‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ب‬‫و‬‫ْ‬ ‫ص‬
‫ُ‬ ‫ن‬
‫ْ‬ ‫م‬ ‫ال‬ ‫ِ‬
‫ن‬ ‫ي‬
‫ْ‬‫ر‬ ‫ي‬
‫ْ‬ ‫ضِ‬
‫م‬ ‫وه و َّ‬
‫أن ال َّ‬
‫صلُهُ ‪ ،‬فتقول ‪:‬‬ ‫ص ُل الثَّاني وف ْ‬ ‫ل ْفظُ ُهما ‪ِ . .‬از و ْ‬
‫ت ِم ْن أ ِخي قلِما وكِتابًا ثُ َّم أ ْعط ْيتُ ُهماهُ ‪.‬‬‫أخ ْذ ُ‬
‫ت ِم ْن أ ِخي قلِما وكِتابًا ثُ َّم أ ْعط ْيتُ ُهما إِيَّاهُ ‪.‬‬‫أخ ْذ ُ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪119‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪120‬‬

‫‪1‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪121‬‬

‫هدُ فيهِ ؟‬
‫مَا الشَّا ِ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪122‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪123‬‬

‫‪2‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪124‬‬

‫‪3‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪125‬‬

‫‪3‬‬

‫يا ُء المُتَكَلِّم المَنصُوبَةُ بالحَرْف ( لَيْتَ )‬ ‫أ‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪126‬‬

‫‪3‬‬

‫ياءُ المُتَكَلِّم المَنصُوبَ ُة بالحَرْف ( َلعَلَّ )‬ ‫ب‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪127‬‬

‫‪3‬‬

‫ياءُ ال ُم َتكَلِّم المَنصُوبَ ُة بال َح ْرفِ النَّاسِخَ غَيرَ ( َليْتَ ) و ( َلعَلَّ )‬ ‫ج‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪128‬‬
‫الض ِم ْير‬
‫َّ‬ ‫األول‬ ‫ِ‬
‫الق ْسم َّ‬ ‫أقسام الم ْع ِرفة‬
‫‪129‬‬