You are on page 1of 1

‫‪Shear Strength of Inverted T – Beams‬‬

‫المقلوب )دراسة نظرية( ‪ T‬مقاومة القص للكمرات ذات الشكل‬


‫‪Ashraf Mohamed Hussein‬‬
‫أشرف محمد حسين‬
‫‪Ali Gamal Ali Abdel-Shafi, Ali Abd El-Zahir ELsayed, Yahya Kamal Taha‬‬
‫علي جمال علي عبد الشافي ‪ ,‬علي عبد الظاهر السيد ‪ ,‬يحي كمال طه‬
‫‪Abstract:‬‬
‫‪Inverted T beams, which differ in the structural behaviour from that of the‬‬
‫‪conventional top loaded standard T section, provide a natural and popular structural‬‬
‫– ‪form for use as girders to support precast beams. The flange of the inverted T‬‬
‫‪beams serves as a shallow shelf to support precast beams while the stem of the‬‬
‫‪inverted T – beams provides the needed depth to sustain flexure and shear forces.‬‬
‫‪The strength of the inverted T – beams is limited to the strength of the weakest of‬‬
‫‪several possible components or combination of components that participate in the‬‬
‫‪retention of the applied loads. The modes of failure of the inverted T – beams are‬‬
‫‪divided into three general categories according to the location of the failure: bracket‬‬
‫– ‪failures, web failures and hanger failures. Although this type of beams (inverted T‬‬
‫‪beams) is used widely in many fields especially in R. C. bridges, and although the‬‬
‫‪structural behaviour of this type of beams is different from the structural behaviour of‬‬
‫‪the conventional top loaded T – beams, there are no limits in the Egyptian code to‬‬
‫‪design this type of beams or to predict the ultimate load carried by this type of‬‬
‫‪beams. Hence, this paper is considered as an attempt to predict the ultimate load‬‬
‫‪capacity of the inverted T beams. This paper is concerned with the prediction of the‬‬
‫‪ultimate load capacity of the inverted cantilever T beams under symmetrical loading‬‬
‫‪acting in equal magnitudes on the brackets at each side of the web taking into‬‬
‫‪consideration some parameters which affect on the ultimate load carried by this type‬‬
‫‪of beams. These parameters include the amount and location of the shear‬‬
‫‪reinforcement (vertical and horizontal stirrups, using of extra triangular stirrups to‬‬
‫‪strengthen the corners between the web and the flange in addition to the shear‬‬
‫‪reinforcement, flange thickness to total web depth ratio and shear span to depth‬‬
‫‪ratio. The numerical results of the studied beams are discussed and the final‬‬
‫‪conclusions are presented‬‬
‫الملخص‬
‫المقلوبة شائعة الستخدام فى العديد من المنشآت وخاصة فى الكبارى الخرسانية حيث تستخدم كدعامات للكمرات الثانوية ‪ T‬تعتبر الكمرات ذات قطاع حرف‬
‫العادية المحملة من أعلى حيث تعمل الشفة فى الكمرات المقلوبة كركيزة للكمرات ‪ T‬سابقة الصب‪ .‬وهذه الكمرات تختلف فى سلوكها النشائى عن الكمرات‬
‫المقلوبة للعديد من أشكال النهيارات ‪ T‬الثانوية بينما يعمل الجذع على مقاومة قوى النحناء وقوى القص‪ .‬ويتعرض هذا النوع من الكمرات ذات حرف‬
‫والتى يمكن تقسيمها لثلثا مجموعات طبقا لمكان النهيار وهى انهيار الشفة نتيجة قوى القص أو الختراق‪ ،‬وانهيار الجذع نتيجة قوى القص أو عزوم‬
‫النحناء وانهيار الكانات الرأسية التى تعمل كشدادات لنقل الحمل الى كامل ارتفاع الجذع‪ .‬وبالرغم من أهمية هذا النوع من الكمرات واستخدامه فى منشأت‬
‫العادية المحملة من أعلى ال أن الكود المصرى ليشتمل ‪ T‬خاصة غير تقليدية مثل الكبارى الخرسانية وبالرغم من اختلف سلوكها النشائى عن الكمرات‬
‫على أية حدود أو مواصفات لتصميم هذا النوع من الكمرات او التنبؤ بالحمل القصى الذى يمكن لهذه الكمرات ان تتحمله تحت الحمال المختلفة‪ .‬لذلك فان‬
‫المقلوب لقوى القص مع الخذ فى العتبار بعض المتغيرات التى ‪ T‬هذا البحث يعتبر محاولة لدراسة كيفية تحسين مقاومة الكمرات الكابولية ذات القطاع‬
‫تؤثر على قيمة الحمل القصى لهذا النوع من الكمرات وهذه المتغيرات تشمل تأثير مقدار وتوزيع حديد تسليح القص والذى يشمل الكانات الفقية والكانات‬
‫الرأسية‪ ،‬استخدام كانات اضاافية مثلثة الشكل لتقوية الركان عند التصال بين الشفة والجذع ومنع حدوثا الشروخ بينهما بالضاافة الى الكانات الفقية‬
‫والكانات الرأسية ‪ ،‬نسبة تخانة الشفة الى ارتفاع الجذع‪ ،‬ونسبة بحر القص الى العمق الفعال‪ .‬ومن أهم النتائج التى تم التوصل اليها فى هذا البحث‪ -1 :‬زيادة‬
‫تسليح القص له تأثير ملحوظ على قيمة الحمل القصى عند النهيار بينما التأثير غير ملحوظ بالنسبة لقيمة حمل التشريخ عند ظهور أول شرخ‪ -2 .‬تقل قيمة‬
‫حمل التشريخ بزيادة نسبة بحر القص الى العمق الفعال بينما تزداد قيمة حمل التشريخ بزيادة نسبة تخانتة الشفة الى ارتفاع الجذع خاصة مع استخدام الكانات‬
‫الضاافية المثلثة الشكل‪ - 3 .‬يتأثر شكل النهيار بصورة مباشرة بنسبة تخانة الشفة الى ارتفاع الجذع حيث وجد النهيار من نوع انهيار الشفة للكمرات التى‬
‫لها نسبة تخانة الشفة الى ارتفاع الجذع عن ‪ 1/6‬بينما تحول النهيار الى انهيار جذعى أو انهيار فى الخرسانة مع زيادة نسبة تخانة الشفة الى ارتفاع الجذع‬
‫الى ‪ 1/3‬ثم ‪ 1/2‬ولم يظهر أى انهيار فى عناصر الحديد لذلك يوصى أل تقل نسبة تخانة الشفة الى ارتفاع الجذع عن ‪ 1/3‬فى جميع الحالت‪ -4 .‬يعتمد الحمل‬
‫القصى عند التهيار ليس فقط على قيم وتوزيع حديد الكانات ولكن يعتمد ايضا على استخدام الكانات الضاافية المثلثة الشكل ونسبة تخانة الشفة الى ارتفاع‬
‫الجذع ونسبة بحر القص الى العمق الفعال‪ - 5 .‬يعتبر توزيع الكانات أكثر تأثيرا على زيادة الحمل القصى عند النهيار من قيم مساحات هذه الكانات‪-6 .‬‬
‫‪ .‬يعتبر استخدام الكانات الضاافية المثلثة الشكل أكثر كفاءة فى زيادة الحمل القصى عند النهيار من استخدام عدد أكبر من الكانات الفقية والكانات الرأسية‬