You are on page 1of 6

‫ثورة يف عالم يتغي‬

‫من أجل الكل‬


‫رشعية الثورة‬

‫د‪ .‬رفيق حبيب‬

‫يوليو ‪2019‬‬
‫يوليو ‪2019‬‬ ‫من أجل الكل‬

‫الت تريد تحقيقها أو المثال‬ ‫ر‬


‫تكتسب الثورة شعيتها من القيم العليا ي‬
‫تبغ الوصول له‪.‬‬
‫السياس الذي ي‬
‫ي‬
‫سياس يقوم‬
‫ي‬ ‫الثورة العربية يف مراحلها المختلفة تستهدف تحقيق نظام‬
‫عىل الحرية والعدل والكرامة‪.‬‬
‫الت تكسب حركته رشعية تاريخية‬ ‫ه ي‬ ‫الشعت ي‬
‫ي‬ ‫الت يحملها الحراك‬‫القيم ي‬
‫وأخالقية يف مواجهة النظم المستبدة‪.‬‬
‫الشعت ضد منظومة تتسم باالستبداد والفساد والظلم‪ ،‬لذا‬
‫ي‬ ‫يخرج الحراك‬
‫فهو يواجه منظومة سلبية من أجل بناء أخرى إيجابية‪.‬‬
‫الخروج ضد الظلم من أجل العدل يجعل الحراك رشعيا من حيث النظرة‬
‫نسان‪.‬‬
‫التاريخية ومن حيث قواني التاري خ ال ي‬
‫نسان تكشف عن أن الشعوب واألمم مدفوعة بحكم‬ ‫قواني التاري خ ال ي‬
‫تكوينها نحو تحقيق التحرر واالستقالل والنهوض‪.‬‬
‫النسان أن يستمر نحو األفضل عب مراحله المختلفة‬
‫ي‬ ‫ما كان يمكن للتاري خ‬
‫لوال أن الشعوب جبلت عىل طلب الحرية واالستقالل والنهوض‪.‬‬
‫الشعت تطلعات الشعوب التاريخية نحو التحرر‬
‫ي‬ ‫عندما يحمل الحراك‬
‫واالستقالل والنهوض فإنه يحمل رشعية تاريخية‪.‬‬
‫ينتش الظلم وعدم المساواة وغبها من السلبيات فإن فرصة‬ ‫ر‬ ‫عندما‬
‫تأن الثورة‪.‬‬
‫الشعوب يف الحياة الكريمة تتضاءل لذا ي‬
‫تنترص الثورة بقدر ما تتمكن من تحقيق عملية االنتقال من نظام ظالم إىل‬
‫آخر يتمب بمنارصة الحق والعدل‪.‬‬
‫شعت يقوم به جزء من المجتمع وليس كل المجتمع‪ ،‬فتخرج‬
‫ي‬ ‫أي حراك‬
‫فئات من المجتمع تطلب الحرية والعدل‪.‬‬
‫العرن نجد حراكا يضم‬
‫ي‬ ‫الشعت المستمر منذ تفجر الربيع‬
‫ي‬ ‫يف الحراك‬
‫قطاعات من فئات مختلفة ومتنوعة من المجتمعات العربية‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫يوليو ‪2019‬‬ ‫من أجل الكل‬

‫العرن يجد أنها شملت غالبا جزءا‬


‫ي‬ ‫الشعت‬
‫ي‬ ‫الناظر إىل مجموعات الحراك‬
‫من معظم فئات وقطاعات المجتمع‪.‬‬
‫العرن أنه قاعدي أساسا أي أنه يخرج من قاعدة‬
‫ي‬ ‫الشعت‬
‫ي‬ ‫الواضح يف الحراك‬
‫المجتمع الممثلة لمختلفة مكونات المجتمع‪.‬‬
‫الشعت يف مرحلته األوىل والثانية تشكل من جماهب‬
‫ي‬ ‫من الواضح أن الحراك‬
‫تمثل المجتمع بمختلف تنوعاته تقريبا‪.‬‬
‫يف كل حاالت الثورة والتحرك الجماهبي هناك قطاعات من المجتمع ال‬
‫تؤيد هذا الحراك أو ال تشارك فيه‪.‬‬
‫يف كل المجتمعات هناك أغلبية صامتة وليس لها أي تأثب كبب يف مسار‬
‫األحداث السياسية خاصة يف زمن الثورة‪.‬‬
‫تمثل األغلبية الصامتة جزءا من المجتمع ومن مختلف مكوناته يميل إىل‬
‫السلبية وال يشارك يف الحراك الجماهبي‪.‬‬
‫الشعت الذي‬
‫ي‬ ‫الكتل الصامتة تمثل مختلف مكونات المجتمع مثل الحراك‬
‫يمثل أيضا مختلف مكونات المجتمع‪.‬‬
‫الشعت وتعادي الثورة بل وتقف‬
‫ي‬ ‫هناك فئة يف كل مجتمع تعادي الحراك‬
‫وه فئة تمثل أقلية مستفيدة من النظام القائم وترفض تغيبه‪.‬‬
‫ضدها‪ ،‬ي‬
‫وكأن المجتمع يف لحظة االنتفاضة الشعبية يف الحالة العربية منقسم إىل‬
‫والثقاف‪.‬‬
‫ي‬ ‫االجتماع واالقتصادي‬
‫ي‬ ‫جزئي متماثلي من حيث التكوين‬
‫ينقسم المجتمع إىل كتلتي‪ ،‬كتلة منه تثور وكتلة أخرى تأخذ موقفا سلبيا‬
‫النست بينهما‪.‬‬
‫ي‬ ‫رغم التماثل‬
‫يخرج جزء من كل فئات المجتمع يطلب التغيب ويظل جزء آخر من تلك‬
‫سلت ال يطالب بالتغيب‪.‬‬
‫ي‬ ‫الفئات يف موقف‬
‫الجزء الذي ال يطالب بالتغيب عادة ما ر‬
‫يخش التغيب وال يتكيف مع مراحل‬
‫التغيب بسهولة‪.‬‬

‫‪3‬‬
‫يوليو ‪2019‬‬ ‫من أجل الكل‬

‫كثبا ما يرفض جزء كبب من المجتمع الدعوة للتغيب ألنه ال يعرف نتائج‬
‫التغيب‪ ،‬فمراحل التغيب تتمب بعدم اليقي‪.‬‬
‫الطبيغ تاريخيا أن من يحمل الثورة هو جزء محدود من المجتمع فال‬‫ي‬ ‫من‬
‫يتصور أن يشارك شعب بأكمله يف ثورة‪.‬‬
‫وف رشعيتها التاريخية واألخالقية أن من يخرج يف الثورة‬‫أهم ما يف الثورة ي‬
‫يخرج من أجل من لم يخرج فيها‪.‬‬
‫تاريخ من أجل الجميع أي من‬
‫ي‬ ‫الجزء الذي يثور من المجتمع يقوم بدور‬
‫أجل المجتمع كله‪.‬‬
‫الشعت يخرج من أجل الحرية والعدل والكرامة لكل المجتمع وليس‬
‫ي‬ ‫الحراك‬
‫لفئة منه دون فئة أخرى‪.‬‬
‫الت تنترص لقيم الحرية والعدل والكرامة لجزء من المجتمع وليس‬
‫الثورة ي‬
‫لكل المجتمع وتحرم جزء آخر منه من هذه القيم ليست ثورة‪.‬‬
‫من يرفض الحرية والعدل والكرامة وتعود عىل الحياة يف ظل االستبداد‬
‫تخرج الثورة من أجله أيضا حت وإن لم يدرك أهمية قيم الثورة‪.‬‬
‫سياس ظالم‪ ،‬ولكنها ال تكون من فئة يف‬
‫ي‬ ‫تاريخ ضد نظام‬
‫ي‬ ‫ه حراك‬
‫الثورة ي‬
‫المجتمع ضد فئة أخرى منه‪.‬‬
‫يعت أنها ضد جزء من المجتمع أو‬
‫خروج الثورة ضد الطبقة السياسية ال ي‬
‫فه ضد النظام الظالم وصناعه‪.‬‬
‫فئة منه‪ ،‬ي‬
‫لكن هل تخرج الثورة ضد كل من تحمس للنظام أو أيده أو تكيف معه أو‬
‫استفاد يف ظله ولم يترصر؟‬
‫كل األنظمة السياسية يكون لها قاعدة شعبية ما وكل أنظمة االستبداد‬
‫العرن الحاكمة للمنطقة العربية لها قاعدة شعبية ما‪.‬‬
‫ي‬
‫الت أيدت النظم المستبدة‬
‫ال يمكن أن تكون الثورة ضد القاعدة الشعبية ي‬
‫وإال تحولت إىل نوع من الحرب األهلية‪.‬‬

‫‪4‬‬
‫يوليو ‪2019‬‬ ‫من أجل الكل‬

‫تقف الثورة ضد كل من يقف يف طريقها ويحاول إفشالها ولكنها ال تقف‬


‫ضد كل من لم يؤيدها عند انطالقها‪.‬‬
‫ال توجد ثورة تلق التأييد من كل المجتمع وال يمكن للثورة أن تكون ضد‬
‫من لم يؤيدها من عامة الناس عندما بدأت وخالل نضالها حت انتصارها‪.‬‬
‫هناك فئات من المجتمع ال تدرك معت الحرية والعدل والكرامة‪ ،‬وال تدرك‬
‫الت تصنع الحياة األفضل‪.‬‬
‫ه ي‬ ‫أن تلك القيم ي‬
‫الشعت عندما ينترص لقيم الحرية والعدل والكرامة يعرف‬
‫ي‬ ‫جمهور الحراك‬
‫أنها تحقق األفضل للجميع‪.‬‬
‫الثورة يف النهاية تنترص للحرية والعدل والكرامة من أجل الجميع وتهب‬
‫الجميع تلك القيم الرصورية للحياة‪.‬‬
‫الثورة تتيح الفرصة من أجل بناء نظام قائم عىل الحرية والعدل والكرامة‬
‫للجميع حت لمن ال يقدر تلك القيم‪.‬‬
‫يبت نظاما سياسيا جديدا وحت يتجدد‬
‫الثورة فرصة جديدة للمجتمع حت ي‬
‫المجتمع نفسه نحو األفضل‪.‬‬
‫الت حازت عىل السلطة وكانت مسئولة‬
‫يف كل الثورات يتم إقصاء الطبقة ي‬
‫عن منظومة االستبداد والفساد‪.‬‬
‫تقص أيا من مكونات المجتمع بل تفتح الباب للجميع‬ ‫ي‬ ‫لكن الثورات ال‬
‫للمشاركة يف نظام قائم عىل الحرية والعدل والكرامة‪.‬‬
‫يعت إقصاء‬
‫تقص تيارات‪ ،‬ألن إقصاء تيار ما ي‬‫ي‬ ‫تقص قيادات وال‬
‫ي‬ ‫الثورة‬
‫لقطاعات من المجتمع تؤمن بفكر هذا التيار‪.‬‬
‫الت يحملها‬ ‫ر‬
‫فه تحمل قيما مضادة لتلك ي‬ ‫حت يكون للثورة شعية أخالقية ي‬
‫السياس المستبد‪.‬‬
‫ي‬ ‫النظام‬
‫فه ال تقوم بما قام به‬ ‫ر‬
‫حت تتحقق شعية الثورة التاريخية واألخالقية ي‬
‫النظام المستبد وإال صارت مثله‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫يوليو ‪2019‬‬ ‫من أجل الكل‬

‫ه ثورات لم تكتمل بل ضلت‬ ‫الت تؤسس لنظم حكم مستبدة ي‬ ‫الثورات ي‬


‫طريقها ولم تحقق دولة الحق والعدل‪.‬‬
‫للشعية الثورية وتتحول إىل ثورات دموية تنخرط يف‬ ‫الثورات الت تتحول ر‬
‫ي‬
‫ه مراحل يف التاري خ لم تنجز دولة الحق والعدل‪.‬‬
‫إبادة جزء من المجتمع ي‬
‫وه بهذا‬ ‫ر‬
‫قد تنخرط الثورات فيما ينقض شعيتها التاريخية واألخالقية ي‬
‫تكون فعال خرج عن مساره ويحتاج لفعل آخر يعيده لمساره‪.‬‬
‫تكتسب الثورة رشعيتها التاريخية بوصفها مرحلة إيجابية يف حياة الشعوب‬
‫واألمم عندما تنجز التحرر واالستقالل لكل المجتمع‪.‬‬
‫األنظمة االستبدادية تهمش قطاعات من المجتمع وغالبا ما تهمش األغلبية‬
‫الكاسحة‪ ،‬ولكن الثورة تحتضن كل المجتمع‪.‬‬
‫تعط الفرصة لحياة كريمة للجميع قد يرفضها البعض ولكن تظل‬
‫ي‬ ‫الثورة‬
‫متاحة لكل المجتمع دون إقصاء‪.‬‬
‫تعط الفرصة لكل فئات المجتمع يك تندمج يف حياة قائمة عىل‬‫ي‬ ‫الثورة‬
‫العدل والمساواة وتكافؤ الفرص‪.‬‬
‫االستبداد يكون خيار األقلية ضد األغلبية ولكن ثورة التحرر تكون خيارا‬
‫من أقلية ثائرة من أجل األغلبية‪.‬‬
‫جمهور الحراك الثوري هو جزء من المجتمع يثور من أجل المجتمع‬
‫ويكتسب رشعيته من تضحيته من أجل الجميع‪.‬‬

‫‪6‬‬