‫فعالية برنامج تعليمى باستخدام الوسائط التعليمية المتعددة على‬

‫جوانب التعلم فى كرة السلة لتلميذات الحلقة الثانية من التعليم‬
‫الساسى‬
‫أ‪.‬د‪ .‬محمد سعد زغلول‬
‫أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية الرياضية ـ جامعة طنطا‬

‫د‪ .‬لمياء فوزى محروس‬
‫مدرس بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية الرياضية ـ جامعة طنطا‬

‫المقدمة ومشكلة البحث ‪:‬‬
‫يع تبر التعلم من ا هم المظا هر وال سمات ال تى تل عب دورا هاما فى تقدم كث ير من‬
‫ل فـى تنشئة جيـل جديـد على اسـس علميـة‬
‫الشعوب حيـث انـه يؤثـر تأثيرا إيجابيا وشام ً‬
‫متطورة وحديثــة ‪ ،‬ويقاس هذا التقدم بمدى معرفتهــا لطرق ووســائل ونظريات طرق‬
‫التدر يس والتعل يم الحد يث‪ ،‬و قد أضاف التطور العل مى الكث ير من الو سائل الجديدة ال تى‬
‫يم كن للمعلم ال ستفاده من ها فى تهيئة مجالت ال خبرة للدار سين ح تى ي تم إعداد هم بدر جة‬
‫عالية من الكفاءة (‪، )5 : 7‬وفى هذا الصدد يذكر "حسين الطوبجى" (‪ )1986‬أن مهمة المعلم‬
‫لم ت عد قاصـرة على الشرح واللقاء واتباع ال ساليب التقليد ية فـى التدر يس بل أصـبحت‬
‫مسـئوليته الولى هـى رسـم مخطـط لسـتراتيجيات الدرس تعمـل فيهـا طرق التدريـس‬
‫والوسائل التعليمية لتحقيق أهداف محدده (‪.)24: 8‬‬
‫وقد اتفقت أراء كل من بلوم ‪ Bengamin Bloom‬وسنجر ‪ ، )Singer (1980‬عفاف‬
‫عبد الكريم (‪ )1990‬على إن هناك العديد من الساليب والطرق التى تعمل فى تكامل لمعاجة‬
‫المنهج ‪ ،‬ولثراء العملية التعليمية‪ ،‬وإثارة عقل المتعلم مما يساعد على النتباه لعملية‬
‫الشرح‪ ،‬والتركيز ‪ ،‬والستيعاب ‪ ،‬والسترجاع‪)79: 19( ، )325: 37( .‬‬
‫ويلعب التقدم التكنولوجى دورا كبيرا فى امداد المعلم بأدوات وأجهزة تساعد على‬
‫سهولة توصيل المعلومات الى الدارسين‪ ،‬ويعد أسلوب الوسائط المتعددة واحدا من صور‬
‫تكنولوجيا التعليم الحديثة حيث يعتبر منظومة تعليمية تتفاعل تفاعلً وظيفيا من خلل الجزء‬
‫التعليمى لتحقيق أهداف محددة‪،‬وتقوم الوسائط على تنظيم متتابع محكم يسمح لكل متعلم أن‬
‫يسير فى الجزء التعليمى وفق خصائصه المميزة وأن يكون نشيط وإيجابى طوال فترة‬
‫مروره به ‪)31 : 2 ( .‬‬
‫ويعد اسلوب الوسائط المتعددة من الساليب الحديثة فى التعلم حيث يقدم خدمة‬
‫هامة اذا ما استخدم بعناية أثناء عملية التعلم حيث أن الشرح اللفظى ل يكفى ‪ ،‬فالمتعلم ل‬
‫يستطيع أن يفهم بالشرح إل فى حدود معارفه ومعلوماته ولكن يمكن باستخدام الوسائط‬
‫توفير حدود أكثر وضوح عن الخبرة والنشاط المراد تعلمه (‪ ، )45 : 17‬وتذكر‬
‫"نبيله محمد عباس" ( ‪ ) 1991‬أن الوسائط المتعددة من العوامل التى تؤثر بإيجابية فى‬
‫المتعلم ‪ ،‬وان استخدام المعلم لها بصورة متنوعة يسهم فى تحقيق نوعية أفضل من التعلم‬
‫( ‪ ، ) 95 : 31‬كما يؤكد " أحمد اللقانى(‪ ) 1986‬ان التعلم يعتمد على مدى ملئمة‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫الوسائط المتعددة المتاحة ومدى التكامل بين الطريقة والوسيط التعليمى والمعلم‬
‫الجيد ‪)40 : 3 ( .‬‬
‫ونظرا لهمية الوسائط المتعددة فى التعلم فقد استخدم كثير من الباحثون هذا‬
‫السلوب بصور مختلفة فى مجال مواد العلوم التربوية المتنوعة منهم دراسة كل من‬
‫‪ ":‬مصطفى جودت" (‪ " ، )28( ) 1987‬رؤوف عزمى " ( ‪" ، )12( ) 1992‬ايمان عبد‬
‫الرازق " (‪ ، )4( ) 2001‬وقد أكدت هذه الدراسات على فاعلية هذا السلوب فى تدريس‬
‫الموضوعات العلمية المختلفة ‪ ،‬أما فى تعليم مهارات النشطة الرياضية فلقد تناولت بعض‬
‫الدراسات والبحوث اسلوب الوسائط المتعددة كدراسة كل من‪ :‬ريم محمد محسن (‪( )1995‬‬
‫(‬
‫‪" )13‬محمد سعد زغلول ‪ ،‬يوسف كامل " (‪ " ، )24()1995‬هشام عبد الحليم "‬
‫‪ ، )32( )1999‬حسين فهمى عبد الظاهر (‪ " ،)9( )2000‬ايهاب غراب " (‪، )5( ) 2001‬‬
‫ولقد أظهرت نتائجها ان استخدام الوسائط يعمل على تعلم بعض مهارات النشطة‬
‫الرياضية وعلى أهميتها فى الرتقاء بالعملية التعليمية ‪ ،‬كما أنها تعمل وتساعد المعلم على‬
‫تحقيق أهداف دروسه‪.‬‬
‫وتعتبر لعبة كرة السلة أحد أنشطة اللعاب الجماعية وهى غزيرة بمهاراتها‬
‫الفردية والجماعية (‪ ،)3 : 10‬وهى من اللعاب التى تجعل المتعلم يشعر بالسعادة أثناء‬
‫تعلم مهاراتها المختلفة‪ ،‬وتعتمد لعبة كرة السلة على المهارات الساسية كقاعدة هامة للتقدم‬
‫فى مستوى الداء (‪ ، )44: 25‬ويذكر " حسن معوض " (‪ )1994‬إلى أن مرحلة تعليم‬
‫المبادئ الساسية هى اصعب مرحلة ولكنها لزمة لرفع المستوى ‪ ،‬كما أنها السلم‬
‫للرتقاء نحو الجادة والمتياز (‪ ،) 7 : 6‬وبالنظر لكرة السلة كأحد أنشطة المنهج‬
‫المدرسى للتربية الرياضية بالحلقة الثانية من التعليم الساسى فسوف نرى أنها تشتمل على‬
‫المهارات التية وهى التمرير (الصدرية – المرتدة باليدين – من فوق الرأس باليدين –‬
‫بيد واحدة من الكتف)‪ ،‬المحاورة ‪ ،‬التصويب (بيد واحدة من الثبات – التصويبة السلمية)‬
‫كمتطلبات أساسية لممارستها‪ ،‬ولذلك فانه من الضرورى على التلميذات أن يؤدوا هذه‬
‫المهارات بمستوى جيد على القل ‪.‬‬
‫ومن خلل قيام الباحثان بالشراف على التربية العملية فى مدارس الحلقة الثانية من‬
‫التعليم الساسى فقد لحظا أن الطريقة المتبعة فى التدريس هى الطريقة التقليدية التى تعتمد‬
‫على مصدر واحد للمعرفة وهو الشرح من جانب المعلمة يتبعه عرض للنموذج دون أدنى‬
‫مشاركة فعلية للتلميذات فى الموقف التعليمى وهذا ل يتلئم مع التطور فى تكنولوجيا التعليم‬
‫من حيث استخدام بعض الوسائط التعليمية التكنولوجية للرتقاء بالعملية التعليمية فى الوقت‬
‫الحاضـر‪ ،‬هذا إلى جانـب الزيادة العدديـة للتلميذات فـى الفصـل الواحـد ومـا يتبـع ذلك‬
‫بالضرورة من زيادة التبا ين فى الفروق الفرد ية ب ين التلميذات م ما يز يد من الع بء الوا قع‬
‫على المعل مة‪ ،‬ويش ير لط فى بركات إلى أن الطري قة التقليد ية (المتب عة) فى التعل يم ل بد وأن‬
‫تتغ ير للوفاء بأغراض الترب ية وأهداف ها الحدي ثة وبضرورة تجاوب ها مع الوضاع ومرا حل‬
‫(‪20‬‬
‫النمو الجسمى والحركى والنفسى وتلبية لحاجات التزايد الكمى فى إعداد المتعلمين‬
‫‪ ،)165 :‬وحيث أن الوسائط التعليمية التكنولوجية قد غزت بعض المواد الدراسية لذا يجب أن‬

‫‪2‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫تنال التربية الرياضية المدرسية نصيبها منها وخصوصا فى تعلم مهارات كرة السلة فينتقل‬
‫التدر يس في ها من طرق تعت مد على سلبية المتعلم والمعلم إلى أ ساليب حدي ثة متطورة تنت قل‬
‫فيها العملية التعليمية من المعلم إلى المتعلم ويكون دور المعلم هو التوجية والرشاد‪،‬كما أنها‬
‫تسـهل مـن عمليـة التعليـم وتقلل مـن زمـن التعلم للتلميذات ممـا يؤدى إلى زيادة الكفاءة فـى‬
‫التعلم لدى الفراد‪.‬‬
‫وفى ضوء ما سبق حدد الباحثان موضوع دراستهما فى كونها محاولة لستخدام‬
‫الوسائط التعليمية المتعددة والمتمثلة فى شريط الفيديو والشفافيات والصور الفوتوغرافية‬
‫لمعرفة الدور الذى تلعبه تلك الوسائط فى توضيح مراحل الداء الحركى لكل مهارة من‬
‫مهارت كرة السلة‪ ،‬وكذلك الجانب المعرفى المصاحب لها‪ ،‬وعلى حد علم الباحثان أنه لم‬
‫تجرى أى دراسة تناولت هذا السلوب على تعلم بعض مهارات كرة السلة فى مراحل‬
‫التعليم قبل الجامعى مما يضفى صفة الحداثة للبحث‪ ،‬وأيضا من منطلق الهتمام بالساليب‬
‫الحديثة فى تعلم مهارات كرة السلة‪ ،‬ومعرفة تأثيرها على جوانب التعلم (المهارية‪،‬‬
‫المعرفية‪ ،‬الوجدانية) من منظور الهتمام بالفرد كوحدة متكاملة‪.‬‬

‫أهـداف البحـث ‪:‬‬

‫يهدف الب حث إلى ت صميم برنا مج تعلي مى مب نى على ا ستخدام الو سائط التعليم ية‬
‫المتعددة‪ ،‬والتعرف على مدى فعالي ته فى كل من التح صيل المهارى‪ ،‬والمعر فى‪ ،‬والراء‬
‫والنطباعات نحو استخدام الوسائط التعليمية المتعددة لدى التلميذات‪ ،‬وينقسم إلى الهداف‬
‫الفرعية التالية ‪-:‬‬
‫‪ -1‬التعرف على مدى فعالية البرنامج التعليمى على مستوى الداء المهارى للمهارات‬
‫الساسية فى كرة السلة التمرير (الصدرية – المرتدة باليدين – من فوق الرأس باليدين‬
‫– بيد واحدة من الكتف )‪ ،‬سرعة المحاورة‪ ،‬التصويب (بيد واحدة من الثبات –‬
‫التصويبة السلمية)‪.‬‬
‫‪ -2‬مستوى التحصيل المعرفى للمحتوى العلمى للمهارات الساسية فى كرة السلة من‬
‫حيث تاريخ اللعبة‪ ،‬التحليل الحركى للمهارات‪ ،‬مواد القانون المرتبطة بالمهارات " قيد‬
‫البحث "‪.‬‬
‫‪ -3‬فعال ية البرنا مج التعلي مى فى تنم ية آراء وانطباعات تلميذات الحل قة الثان ية من التعل يم‬
‫الساسى نحو استخدام الوسائط التعليمية المتعددة عند تعلمهن للمهارات الساسية " قيد‬
‫البحث " ‪.‬‬
‫فروض البحث ‪:‬‬
‫فى ضوء أهداف البحث يضع الباحثان الفروض التالية ‪-:‬‬
‫‪ -1‬توجد فروق دالة احصائيا بين متوسطى درجات التلميذات فى مستوى الداء المهارى‬
‫للمهارات الساسية لكرة السلة " قيد البحث " بين كل من القياسين القبلى والبعدى لكل‬

‫‪3‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫من المجموعة الضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة‪ ،‬والمجموعة التجريبية التى تتعلم‬
‫بالوسائط التعليمية المتعددة لصالح القياس البعدى ‪.‬‬
‫‪ -2‬توجد فروق دالة احصائيا بين متوسطى درجات التلميذات بمجموعتى البحث التجريبية‬
‫التى تتعلم ببرنامج الوسائط التعليمية المتعددة والضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة فى‬
‫مستوى الداء المهارى لبعض المهارات الساسية فى كرة السلة ولصالح المجموعة‬
‫التجريبية ‪.‬‬
‫‪ -3‬توجد فروق دالة احصائيا بين متوسطى درجات عينة البحث فى مستوى التحصيل‬
‫المعرفى لبعض المهارات الساسية فى كرة السلة بين كل من القياسين القبلى والبعدى لكل‬
‫من المجموعة الضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة‪ ،‬والمجموعة التجريبية التى تتعلم‬
‫بالوسائط التعليمية المتعددة ولصالح القياس البعدى‪.‬‬
‫‪ -4‬توجد فروق دالة احصائيا بين متوسطى درجات التلميذات بمجموعتى البحث التجريبية‬
‫التى تتعلم ببرنامج الوسائط التعليمية المتعددة والضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة فى‬
‫مستوى التحصيل المعرفى لبعض المهارات الساسية فى كرة السلة ولصالح المجموعة‬
‫التجريبية‪.‬‬
‫‪ -5‬تباين نسب آراء وانطباعات التلميذات بالمجموعة التجريبية بين الموافقين وغير‬
‫الموافقين على استخدام الوسائط التعليمية المتعددة فى تعلم بعض المهارات الساسية فى‬
‫كرة السلة‪.‬‬
‫مصطلحات البحث ‪:‬‬
‫‪ −‬استراتيجية التدريس ‪:‬‬
‫هى إطار للتعليم فى الدرس ‪ ،‬تؤدى حوله وظائف التدريس المختلفة‪ ،‬والتى تتمثل فى‬
‫انتقاء المحتوى‪ ،‬أعمال التوصيل ‪ ،‬التقدم بالمحتوى ‪ ،‬التغذية الراجعة ‪ ،‬والتقويم‪.‬‬
‫( ‪) 218 : 19‬‬
‫‪ −‬الوسائـط التعليمية المتعددة ‪:‬‬
‫هى استخدام مجموعة من الخبرات التربوية التى احسن اختيارها بدقة ‪ ،‬والتى عندما‬
‫تقدم للمتعلم من خلل طرق التدريس المختارة فإنها ستعزز ويقوى بعضها البعض‬
‫لدرجة تمكن المتعلم من تحقيق الهداف السلوكية المرغوب فيها (‪)191 : 35‬‬
‫ التحصيل المهارى ‪:‬‬‫ويقصد به إجرائيا مجموع الدرجات التى تحصل عليها التلميذة لكل اختبار من‬
‫الختبارات الخاصة بالمهارات الساسية فى كرة السلة " قيد البحث "‪.‬‬
‫"تعريف إجرائى للباحثان "‬

‫ التحصيل المعرفى ‪:‬‬‫ويقصد به إجرائيا الدرجة التى تحصل عليها التلميذة فى الختبار المعرفى للمحتوى‬

‫‪4‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫العلمى للمهارات الساسية فى كرة السلة " قيد البحث "‪.‬‬

‫"تعريف إجرائى للباحثان "‬

‫ الراء والنطباعات نحو الوسائط التعليمية المتعددة ‪:‬‬‫يقصد به اجرائيا الستجابة الموجبة أو السالبة نحو استخدام الوسائط المتعددة فى تعلم‬
‫مهارات كرة السلة " قيد البحث " ويعبر عنها بالدرجة التى تحصل عليها التلميذة فى‬
‫استمارة الراء والنطباعات نحو استخدام الوسائط التعليمية المتعددة ‪.‬‬
‫"تعريف إجرائى للباحثان"‬
‫الدراسات السابقة‬
‫أولً ‪ :‬الدراسات العربيه ‪:‬‬

‫‪-1‬قام محمد سعد زغلول ويوسف محمد(‪ )24( )1995‬بدراسة بعنوان"اثر استخدام‬
‫الوسائط المتعددة على مهارتى التمرير من أعلى والرسال المواجه من أسفل فى‬
‫الكرة الطائرة لتلميذ الحلقة الثانية من التعليم الساسى" وتهدف هذه الدراسة الى‬
‫التعرف على اثر استخدام بعض الوسائط المتعددة على مهاراتى التمريرمن اعلى‬
‫والرسال المواجه من اسفل فى الكرة الطائرة لتلميذ الحلقة الثانية من التعليم‬
‫الساسى ‪ .‬وقد استخدم الباحثان المنهج التجريبى ‪ ،‬وقد اشتملت العينة على (‪)60‬‬
‫تلميذا من مدرسة صلح سالم ‪ ،‬وقد استخدم الباحثان جهاز عرض الرسوم‬
‫المضيئة ‪ ،‬جهاز الشرائح ‪ ،‬جهاز العرض ‪ ،‬التليفزيون ‪ ،‬اختبار تحصيل‬
‫معرفى‪،‬استبيان وجدانى ‪ .‬وكان من اهم النتائج ان نظام الوسائط المتعددة كان له‬
‫فاعلية على اكتساب مهارتى التمرير من اعلى والرسال المواجه من اسفل مما يزيد‬
‫من درجة استيعاب المهارة‪.‬‬

‫‪ -2‬قام مصطفى عبد القادر الجيلنى(‪ )27( )2000‬بدراسة بعنوان" تصميم منظومة‬
‫للوسائط المتعددة واثرها على تعلم بعض مهارات كرة القدم للمبتدئين" وتهدف هذه‬
‫الدراسة الى تصميم برنامج تعليمى باستخدام اسلوب الوسائط المتعددة ومعرفة أثره‬
‫على تعلم بعض مهارات كرة القدم للمبتدئين ‪ ،‬وقد استخدم الباحث المنهج التجريبى ‪،‬‬
‫واشتملت عينة البحث على (‪ )60‬مبتدئ من مدرسة كرة القدم بمدينة السادات ‪ ،‬وقد‬
‫استخدم الباحث اختبارات بدنية‪،‬اختبارات مهارية‪،‬اختبارات تحصيل معرفى‪،‬برنامج‬
‫مقترح للوسائط (صور وشرائح وبيان عملى)‪،‬وكان من اهم النتائج ان اسلوب‬
‫الوسائط المتعددة كان له أكثر تأثير على تعلم مهارات كرة القدم وعلى مستوى‬
‫التحصيل المعرفى للمبتدئين عن السلوب التقليدى المتبع ‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬الدراسات الجنبية ‪:‬‬
‫‪ -3‬قام أيليا ميرس ‪ )Ila Mariss (1980) (34‬بدراسة بعنوان " مقارنة لنجاح الطالب‬
‫وتغيير الموقف كنتيجة لحالتين تعليميتين مختلفتين " وتهدف هذه الدراسة الى ‪:‬‬
‫مقارنة فعالية كل من الشرح المعتاد للمدرس واسلوب الوسائط المتعددة فى تحصيل‬
‫الطلب واتجاهاتهم ‪ .‬وقد استخدم الباحث المنهج التجريبى ‪ ،‬وقد اجريت الدراسة‬

‫‪5‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫على عينة قوامها (‪ )80‬طالب من طلب الصف التاسع ‪ ،‬وقد قسمت العينة الى‬
‫مجموعتين واحدة ضابطة والخرى تجريبية ‪ ،‬وقد استخدم الباحث (رسوم تخطيطية‬
‫ شرائط تشغيل‪ -‬الفيلم المبرمج) اختبار تحصيلى من تصميم الباحث ‪ .‬وكان من‬‫اهم النتائج ‪ :‬ارتفاع مستوى تحصيل طلب المجموعة التجريبية نتيجة استخدامهم‬
‫مجموعة الوسائط حيث كانت هناك فروق ذات دللة إحصائية بين متوسطات‬
‫التحصيل لصالح طلب المجموعة التجريبية المستخدمة الوسائط ‪.‬‬
‫فى ضوء الدراسات السابقة يتضح لنا ان الوسائط التعليمية قد أظهرت تأثرا‬
‫ايجابيا على الجوانب المهارية والمعرفية والوجدانية للمتعلم‪ ،‬ومن هنا يتضح لنا أهميتها‬
‫فى الرتقاء بالعملية التعليمية‪ ،‬حيث انها تساعد المعلم على تحقيق أهداف الدرس‪.‬‬
‫إجراءات البحث ‪:‬‬
‫ منهج البحث ‪:‬‬‫استخدم الباحثان المنهج التجريبى لمناسبته لطبيعة البحث حيث أن أهداف البحث‬
‫قياس فعالية البرنامج التعليمى المبنى على استخدام الوسائط التعليمية المتعددة على جوانب‬
‫التعلم الثلث فـى كرة السـلة لتلميذات المرحلة الثانيـة مـن التعليـم السـاسى‪ ،‬ولذلك تـم‬
‫السـتفادة مـن معطيات المنهـج التجريـبيى الذى تمثـل فـى اسـتخدام القياس القبلى والبعدى‬
‫لفراد مجموعتـى البحـث ومقارنـة نتائج جوانـب التعلم قبـل وبعـد التجريـب للتحقـق مـن‬
‫فروض البحث ‪.‬‬
‫ عينة البحث ‪:‬‬‫يم ثل مجت مع هذا الب حث تلميذات ال صف الثا نى العدادى بمدر سة ال سيدة عائ شة‬
‫العداديـة بنات بطنطـا للعام الدراسـى (‪ ، )2002 / 2001‬وقـد تـم اختيار عينـة البحـث‬
‫بالطري قة العمد ية وعدد هن (‪ )50‬خم سون تلميذة يمثلن ن سبة مئو ية قدر ها ( ‪ ) %21.7‬من‬
‫اجمالى مجتمـع البحـث والبالغ عددهـن (‪ )230‬مائتان وثلثون تلميذة ‪ ،‬وقـد تـم اسـتبعاد‬
‫التلميذات الم صابات ‪ ،‬و من ل هن خبرة سابقة فى اللع بة كالمشتركات فى (فر يق المدر سة‬
‫الندية)‪،‬وقد تم تقسيم العينة إلى مجموعتين احداهما تجريبية قوامها (‪)25‬خمسة وعشرون‬‫تلميذة واتبع معها البرنامج المقترح باستخدام اسلوب الوسائط التعليمية المتعددة‪ ،‬والخرى‬
‫ضابطـة قوامهـا (‪ )25‬خمسـة وعشرون تلميذة ولقـد اتبـع معهـا طريقـة التدريـس التقليديـة‬
‫(المتبعة)‪.‬‬
‫تجانس أفراد العينة ‪:‬‬
‫قام الباحثان باجراء التجانـس بيـن أفراد العينـة فـى ضوء المتغيرات التاليـة ‪:‬‬
‫معدلت الن مو "الع مر الزم نى‪ ،‬الطول ‪ ،‬الوزن " ‪ ،‬الذكاء كأ حد القدرات العقل ية ‪ ،‬القدرات‬
‫الحركية الخاصة بكرة السلة ‪ ،‬بعض المهارات الساسية لكرة السلة ‪ ،‬التحصيل المعرفى‬
‫‪ ،‬وذلك وفقا لما تبين من بعض الدراسات السابقة حيث أوضحت عملية ضبط المتغيرات‬
‫البحثية وطرق تجانس أفراد العينة والجدول رقم ( ) يوضح التجانس بين أفراد العينة‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫جدول رقم (‪)1‬‬
‫المتوسط الحسابى والنحراف المعيارى والوسيط ومعامل اللتواء‬
‫للمتغيرات الساسية قيد البحث‬
‫م‬

‫المتغيرات‬

‫‪1‬‬

‫معـــدلت النمـــو ‪:‬‬

‫العمر الزمنى‬

‫سنة‬

‫‪12.42‬‬

‫‪2.48‬‬

‫‪12‬‬

‫‪0.51‬‬

‫الطــــول‬

‫سم‬

‫‪156.61‬‬

‫‪3.65‬‬

‫‪156‬‬

‫‪0.50‬‬

‫الــــوزن‬

‫كجم‬

‫‪53.48‬‬

‫‪4.75‬‬

‫‪53‬‬

‫‪0.30‬‬

‫درجة‬

‫‪21.87‬‬

‫‪4.98‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0.07 -‬‬

‫‪2‬‬

‫الــذكـــاء‬

‫‪3‬‬

‫القدرات الحركية الخاصة بكرة السلة‪:‬‬
‫قدرة الذراعين‬

‫‪4‬‬

‫وحدة‬
‫القياس‬

‫المتوسط‬
‫الحسابى‬

‫النحراف‬
‫المعيارى‬

‫الوسيط‬

‫معامل‬
‫اللتواء‬

‫ ‪0.55‬‬‫‪0.57‬‬

‫متر‬

‫‪2.54‬‬

‫‪21.48‬‬

‫‪3‬‬

‫قدرة الرجلين‬

‫سم‬

‫‪12.62‬‬

‫‪3.24‬‬

‫‪12‬‬

‫الســـرعة‬

‫ث‬

‫‪13.67‬‬

‫‪2.67‬‬

‫‪14‬‬

‫الـرشـاقـة‬

‫ث‬

‫‪22.42‬‬

‫‪3.48‬‬

‫‪22‬‬

‫ ‪0.37‬‬‫‪0.36‬‬

‫الــــدقة‬

‫درجة‬

‫‪15.84‬‬

‫‪4.18‬‬

‫‪15‬‬

‫‪0.60‬‬

‫المهارات الساسية لكرة السلة ‪:‬‬
‫‪ -‬التمـريـــــر‬

‫التمـريـرة الصـدريـــة‬

‫عدد‬

‫‪5.75‬‬

‫‪1.24‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1.81‬‬

‫التمــريـرة المرتدة باليديـن‬

‫عدد‬

‫‪3.42‬‬

‫‪0.67‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1.88‬‬

‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬

‫عدد‬

‫‪2.17‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0.94‬‬

‫التمريرة بيد واحدة من الكتـف‬

‫درجة‬

‫‪22.48‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0.22‬‬

‫ث‬

‫‪75.48‬‬

‫‪9.75‬‬

‫‪75‬‬

‫‪0.15‬‬

‫ المحــــــــاورة‬‫‪ -‬التصويـــــــب‬

‫‪5‬‬

‫التصويب بيد واحدة من الثبات‬

‫درجة‬

‫‪4.15‬‬

‫‪1.44‬‬

‫‪4‬‬

‫‪0.31‬‬

‫التصـــويبــة السلميـة‬

‫درجة‬

‫‪1.53‬‬

‫‪1.51‬‬

‫‪3‬‬

‫درجة‬

‫‪5.75‬‬

‫‪1.23‬‬

‫‪5‬‬

‫‪0.4‬‬‫‪1.67‬‬

‫التحصيـــل المعــرفى‬

‫يتضح من جدول ( ‪ ) 1‬أن معامـــل اللتواء يتراوح ما بين (‪ )3±‬وهذا يدل على خلو‬
‫البيانات من عيوب التوزيعات غير العتدالية ‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫تكافؤ أفراد العينة ‪:‬‬
‫قام الباحثان بايجاد التكافؤ بين مجموعتى البحث فى متغيرات معدلت النمو ‪ ،‬والذكاء ‪،‬‬
‫والقدرات الحركية الخاصة لكرة السلة وبعض المهارات الساسية لكرة السلة ‪،‬والتحصيل المعرفى‬
‫والجدول رقم (‪ ) 2‬يوضح التكافؤ بين أفراد المجموعتين الضابطة والتجريبية ‪.‬‬
‫جدول رقم (‪)2‬‬
‫دللة الفروق بين القياسات القبلية للمتغيرات الساسية‬
‫للمجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫م‬
‫‪1‬‬

‫المتغيرات‬

‫وحدة‬
‫القياس‬

‫التجريبيــة‬
‫‪+‬ع‬

‫س‬

‫الضابطــة‬
‫س‬

‫‪+‬ع‬

‫مف‬

‫ت‬

‫معـدلت النمــو ‪:‬‬
‫العمر الزمنى‬

‫سنة‬

‫‪12.81‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪12.13‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.74‬‬

‫الطـــول‬

‫سم‬

‫‪154.71‬‬

‫‪1.63‬‬

‫‪154.34‬‬

‫‪2.78‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.41‬‬

‫الـــوزن‬

‫كجم‬

‫‪45.04‬‬

‫‪3.72‬‬

‫‪56.17‬‬

‫‪4.64‬‬

‫‪2.13‬‬

‫‪0.89‬‬

‫درجة‬

‫‪22.94‬‬

‫‪2.74‬‬

‫‪22.35‬‬

‫‪3.61‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪2‬‬

‫الـذكـــاء‬

‫‪3‬‬

‫القدرات الحركية الخاصة بكرة‬
‫السلة‪:‬‬
‫قدرة الذراعين‬

‫متر‬

‫‪2.46‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪2.11‬‬

‫‪0.72‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.11‬‬

‫قدرة الرجلين‬

‫سم‬

‫‪12.71‬‬

‫‪2.70‬‬

‫‪12.44‬‬

‫‪1.93‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.06‬‬

‫الســرعة‬

‫ث‬

‫‪14.38‬‬

‫‪1.04‬‬

‫‪13.98‬‬

‫‪1.88‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪1.64‬‬

‫آلـرشـاقة‬

‫ث‬

‫‪23.55‬‬

‫‪3.71‬‬

‫‪23.81‬‬

‫‪4.11‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪1.71‬‬

‫آلـدقــة‬

‫درجة‬

‫‪16.92‬‬

‫‪2.64‬‬

‫‪16.50‬‬

‫‪2.53‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪1.65‬‬

‫‪8‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪4‬‬

‫المهارات الساسية لكرة السلة ‪:‬‬
‫التمـريـــــر ‪:‬‬‫التمـريــرة الصــدريــة‬

‫عدد‬

‫‪5.38‬‬

‫‪1.41‬‬

‫‪5.42‬‬

‫‪2.11‬‬

‫‪0.04‬‬

‫‪0.08‬‬

‫التمريـرة المـرتدة باليـديـن‬

‫عدد‬

‫‪2.71‬‬

‫‪0.97‬‬

‫‪2.64‬‬

‫‪1.06‬‬

‫‪0.07‬‬

‫‪0.24‬‬

‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬

‫عدد‬

‫‪2.04‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪2.11‬‬

‫‪0.87‬‬

‫‪0.07‬‬

‫‪0.32‬‬

‫التمريرة بيد واحدة من الكتف‬

‫درجة‬

‫‪24.11‬‬

‫‪4.67‬‬

‫‪24.34‬‬

‫‪6.71‬‬

‫‪0.23‬‬

‫‪0.14‬‬

‫ث‬

‫‪82.06‬‬

‫‪9.14‬‬

‫‪81.09‬‬

‫‪11.04‬‬

‫‪0.97‬‬

‫‪0.34‬‬

‫المحــــــاورة‬‫‪-‬التصويــــــب ‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫التصويب بيد واحدة من الثبات‬

‫درجة‬

‫‪4.74‬‬

‫‪1.06‬‬

‫‪4.96‬‬

‫‪1.12‬‬

‫‪0.22‬‬

‫‪0.71‬‬

‫التصـــويبــة السلميــة‬

‫درجة‬

‫‪1.25‬‬

‫‪1.51‬‬

‫‪1.50‬‬

‫‪1.53‬‬

‫‪0.25‬‬

‫‪0.58‬‬

‫درجة‬

‫‪5.64‬‬

‫‪2.12‬‬

‫‪6.17‬‬

‫‪3.02‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.72‬‬

‫التحصيـــل المعرفــى‬

‫* معنوية عند مستوى ‪2.00 = 0.05‬‬
‫يتضح من جدول (‪ )2‬عدم وجود فروق دالة احصائيا بين المجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫فى المتغيرات الساسية قيد البحث ‪ ،‬مما يدل على تكافؤ مجموعتى البحث فى تلك المتغيرات ‪.‬‬
‫• وسائل جمع البيانات ‪:‬‬
‫أولً ‪ :‬اختبارات معدلت النمو وتشمل ( السن – الطول – الوزن ) ‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬اختبار القدرات العقلية اختبار الذكاء " احمد زكى صالح " مرفق (‪)1‬‬
‫تم اختيار هذا الختبار نظرا لنه يقيس الذكاء لنفس المرحلة السنية قيد البحث ‪ ،‬وقد‬
‫تم ايجاد معامل الثبات عن طريق التجزئة النصفية للختبار حيث بلغ معامل‬
‫الثبات ( ‪. ) 0.84‬‬
‫ثالثا ‪ :‬اختبارات القدرات الحركية الخاصة لكرة السلة ‪ :‬مرفق (‪)2‬‬
‫لتحديد أهم القدرات الحركية التى تؤثر على مستوى تعلم مهارات كرة السلة المقررة‬
‫على ال صف الثا نى للمرحلة العداد ية ‪ .‬ف قد تم الرجوع للدرا سات ال سابقة من ها على‬
‫سـبيل المثال دراسـة زينـب ابوبكـر (‪ ، )14( )1985‬طارق القطان ( ‪، )15( ) 1985‬‬
‫عادل نسيم (‪ ، )16( ) 1986‬وجد الباحثان ان اكثر القدرات الحركية ارتباطا بمهارات‬
‫كرة السلة هى القوة المميزة بالسرعة للذراعين والرجلين ‪ ،‬السرعة ‪ ،‬الرشاقة ‪ ،‬الدقة‬
‫‪ ،‬وقـد تـم تحديـد الختبارات التـى تقيـس هذه القدرات وهـى ‪( :‬الوثـب العمودى‬
‫ل سارجنت ‪ -‬دفع كرة طب ية باليد ين ز نة ‪ 3‬كجم ‪ -‬العدو ‪ 30‬م البدء الطائر ‪ -‬الجرى‬
‫والدوران ربع دوره جهة اليمين ‪-‬التصويب باليدين على دوائر متداخلة )‪.‬‬
‫صدق وثبات اختبارات القدرات الحركية ‪:‬‬

‫‪9‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫تم حساب معاملت الثبات لهذه الختبارات بطريقة اعادة الختبار بفاصل زمنى‬
‫مدته ثلثة أيام على عينة قوامها (‪ )30‬ثلثون تلميذة من تلميذات الصف الثانى العدادى (‬
‫من خارج عينة البحث ) ‪ ،‬وقد أسفرت النتائج عن وجود ارتباط دال احصائيا بين‬
‫القياسين لجميع الختبارات ‪ ،‬كما تم حساب معامل الصدق للختبارات بطريقة المقارنة‬
‫بين الرباع العلى والرباع الدنى ‪ ،‬وقد كانت الفروق بين المجموعتين معنوية عند‬
‫مستوى ‪ 0.01‬لجميع الختبارات ‪ ،‬وجدول ( ‪ )4( ، ) 3‬يوضح ذلك ‪.‬‬
‫جدول رقم ( ‪) 3‬‬
‫معامل الصدق لختبارات القدرات الحركية الخاصة لكرة السلة‬
‫الرباعى الدنى‬
‫الرباعى العلى‬
‫وحدة‬
‫المتغيرات‬
‫القياس‬
‫ع‬
‫س‬
‫ع‬
‫س‬
‫متر‬
‫قدرة الذراعين‬
‫‪0.77‬‬
‫‪1.64‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪2.04‬‬
‫سم‬
‫قدرة الرجلين‬
‫‪1.67‬‬
‫‪12.01‬‬
‫‪2.61‬‬
‫‪14.41‬‬
‫ث‬
‫السـرعــة‬
‫‪4.65‬‬
‫‪14.61‬‬
‫‪3.11‬‬
‫‪12.67‬‬
‫ث‬
‫الـرشاقــة‬
‫‪4.56‬‬
‫‪17.42‬‬
‫‪2.64‬‬
‫‪13.70‬‬
‫درجة‬
‫الـدقـــة‬
‫‪3.64‬‬
‫‪14.26‬‬
‫‪2.64‬‬
‫‪19.67‬‬
‫* معنوية عند مستوى ‪2.77 = 0.05‬‬

‫م‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬

‫ن=‪16‬‬

‫مف‬

‫ت‬

‫‪0.40‬‬
‫‪2.40‬‬
‫‪1.94‬‬
‫‪3.72‬‬
‫‪5.41‬‬

‫‪*4.91‬‬
‫‪*2.98‬‬
‫‪*6.77‬‬
‫‪*4.56‬‬
‫‪*3.40‬‬

‫يتضح من جدول (‪ )3‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين‬
‫الرباع العلى والرباع الدنى للمقارنة الطرفية لمتغيرات القدرات الحركية قيد البحث ‪،‬‬
‫وهذا يدل على صدق تلك الختبارات‪.‬‬

‫معامل‬
‫م‬

‫المتغيرات‬

‫‪1‬‬

‫قدرة الذراعين‬
‫قدرة الرجلين‬
‫السـرعـة‬
‫الرشـاقـة‬
‫الــدقـة‬

‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬

‫جدول رقم ( ‪) 4‬‬
‫الثبات لختبارات القدرات الحركية الخاصة لكرة السلة‬
‫إعادة الختبار‬
‫الختبار‬
‫وحدة‬
‫القياس‬
‫‪+‬ع‬
‫س‬
‫‪+‬ع‬
‫س‬
‫‪2.33‬‬
‫‪2.12‬‬
‫‪2.67‬‬
‫‪2.34‬‬
‫متر‬
‫‪2.35‬‬
‫‪14.32‬‬
‫‪3.24‬‬
‫‪14.67‬‬
‫سم‬
‫‪3.94‬‬
‫‪12.37‬‬
‫‪4.09‬‬
‫‪12.94‬‬
‫ث‬
‫‪4.05‬‬
‫‪16.98‬‬
‫‪3.91‬‬
‫‪16.22‬‬
‫ث‬
‫‪3.67‬‬
‫‪18.67‬‬
‫‪4.25‬‬
‫‪17.95‬‬
‫درجة‬

‫ن=‪30‬‬
‫ر‬
‫‪0.527‬‬
‫‪0.462‬‬
‫‪0.497‬‬
‫‪0.625‬‬
‫‪0.422‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪0.361 = 0.05‬‬

‫يتضـح مـن جدول(‪)4‬وجود ارتباط دال احصـائيا عنـد مسـتوى معنوى ‪ 0.05‬بيـن‬
‫التطـبيق واعادة التطـبيق لمتغيرات القدرات الحركيـة قيـد البحـث‪،‬وهذا يدل على ثبات تلك‬
‫الختبارات‬

‫‪10‬‬

‫*‬
‫*‬
‫*‬
‫*‬
‫*‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫رابعا الختبارات المهارية ‪ :‬مرفق (‪)3‬‬
‫تم استعراض المراجع العلمية والدراسات السابقة فى مجال كرة السلة لختيار‬
‫الختبارات المناسبة لتحديد مستوى التلميذات المهارى فى كرة السلة ‪ ،‬ومنها على سبيل‬
‫المثال دراسة عزة محمد حمدى (‪ ،)18( )1972‬ماتيوس ‪ ،)Mtathews (1978) (36‬محمد‬
‫محمود عبد الدايم ومحمد صبحى حسانين (‪ ،)25( )1984‬دولت عبد الرحمن و زينب أبو بكر‬
‫(‪ ، )1( )1992‬وفى ضوء ذلك تم‬
‫( ‪ ، )11( ) 1988‬أحمد امين‪ ،‬وعبد العزيز سلمة‬
‫تحديد الختبارات التالية ‪ [ :‬التمريرة الصدرية ( دقة وسرعة التمريرة الصدرية ) ‪،‬‬
‫التمريرة المرتدة باليدين ( دقة التمريرة المرتدة باليدين ) ‪ ،‬التمريرة من فوق الرأس‬
‫( دقة وسرعة التمريرة من فوق الرأس)‪ ،‬التمريرة بيد واحد من الكتف (دقة وسرعة‬
‫التمريرة الكتفية) ‪ ،‬المحاورة (سرعة المحاورة) ‪ ،‬التصويب من الثبات بيد واحدة (دقة‬
‫التصويب من الثبات بيد واحدة) ‪ ،‬التصويبة السلمية]‪ ،‬حيث أن هذه الختبارات ثبت‬
‫تمتعها بدرجة عالية من الثبات والصدق‪.‬‬
‫صدق وثبات الختبارات المهارية ‪:‬‬
‫تم حساب معاملت الثبات لهذه الختبارات بطريقة إعادة الختبار بفاصل زمنى‬
‫مد ته ثل ثة أيام على عينة قوام ها(‪ )30‬ثلثون تلميذه من تلميذات ال صف الثا نى العدادى(‬
‫من خارج عينة البحث ) ‪ ،‬وقد أسفرت النتائج عن وجود ارتباط عال بين القياسين لجميع‬
‫الختبارات‪ ،‬ك ما تم ح ساب معا مل ال صدق للختبارات بطري قة المقار نة ب ين الربا عى‬
‫العلى والربا عى الد نى ‪ ،‬و قد كا نت الفروق ب ين المجموعت ين معنو ية ع ند الم ستوى ‪0.01‬‬
‫لجميع الختبارات ‪ ،‬وجدول(‪ )6( ، )5‬توضح معاملت الصدق والثبات لكل اختبار ‪.‬‬

‫جدول رقم ( ‪) 5‬‬
‫معامل الصدق للمتغيرات المهارية لكرة السلة‬
‫م‬
‫‪1‬‬

‫المهارات الساسية‬

‫الختبارات المهارية‬

‫وحدة‬
‫القياس‬

‫ن=‪16‬‬

‫الرباعى العلى‬

‫الرباعى الدنى‬

‫ع‬

‫ع‬

‫س‬

‫س‬

‫مف‬

‫ت‬

‫التمريــــر‬
‫ التمريرة الصدرية‬‫ التمريرة المرتدة‬‫باليدين‬
‫ التمريرة من فوق‬‫الرأس باليدين‬
‫ التمريرة بيد واحدة‬‫من الكتف‬

‫دقة وسرعة التمريرة‬
‫الصدرية‬
‫دقة التمريرة المرتدة باليدين‬
‫دقة وسرعة التمريرة من‬
‫فوق الرأس‬
‫دقة وسرعة التمريرة بيد‬
‫واحدة من الكتف‬

‫عدد‬

‫‪14.25‬‬

‫‪3.25‬‬

‫‪6.25‬‬

‫‪2.27‬‬

‫‪8‬‬

‫‪*5.71‬‬

‫عدد‬

‫‪7.65‬‬

‫‪2.61‬‬

‫‪3.26‬‬

‫‪1.62‬‬

‫‪4.39‬‬

‫‪*4.04‬‬

‫عدد‬

‫‪12.34‬‬

‫‪3.27‬‬

‫‪3.27‬‬

‫‪1.95‬‬

‫‪9.07‬‬

‫‪*6.74‬‬

‫درجة‬

‫‪42.15‬‬

‫‪7.25‬‬

‫‪26.45‬‬

‫‪4.68‬‬

‫‪15.70‬‬

‫‪*5.15‬‬

‫‪11‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫المحـــاورة‬
‫التصويــب‬
‫ التصويب بيد واحدة‬‫من الثبات‬
‫‪ -‬التصويبة السلمية‬

‫سرعة المحاورة‬
‫دقة التصويب بيد واحدة من‬
‫الثبات‬
‫صحة خطوات القدمين‬
‫وإصابة الهدف‬

‫ث‬

‫‪58.66‬‬

‫‪8.66‬‬

‫‪76.27‬‬

‫‪8.64‬‬

‫‪17.63‬‬

‫‪*4.07‬‬

‫درجة‬

‫‪10.38‬‬

‫‪3.48‬‬

‫‪5.97‬‬

‫‪1.67‬‬

‫‪4.41‬‬

‫‪* 3.23‬‬

‫درجة‬

‫‪3.67‬‬

‫‪1.03‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪1.22‬‬

‫‪3.17‬‬

‫‪* 9.62‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪= 0.05‬‬
‫يتضح من جدول (‪ )5‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين‬
‫الرباع العلى والرباع الدنى للمقارنة الطرفية للمتغيرات المهارية قيد البحث ‪ ،‬وهذا يدل‬
‫على صدق تلك الختبارات‪.‬‬
‫‪2.77‬‬

‫جدول رقم (‪)6‬‬
‫معامل الثبات للمتغيرات المهارية فى كرة السلة‬
‫لتلميذات الحلقة الثانية من التعليم الساسى‬
‫م‬

‫المهارات الساسية‬

‫الختبارات المهارية‬

‫ن= ‪30‬‬

‫الختبار‬

‫وحدة‬
‫القياس‬

‫س‬

‫إعادة الختبار‬
‫‪+‬ع‬

‫‪-‬‬

‫س‬

‫‪-‬‬

‫‪+‬ع‬

‫ر‬

‫‪ 1‬التمريـــر‬
‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫التمريرة الصدرية‬
‫التمريرة المرتدة باليدين‬
‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬
‫التمـريرة بيد واحدة من الكتف‬

‫المحــــــاورة‬
‫التصويــــــب‬
‫ التصويب بيد واحدة من الثبـات‬‫‪ -‬التصـويبة السلميـة‬

‫دقة وسرعة التمريرة الصدرية‬
‫دقة التمريرة المرتدة باليدين‬
‫دقة وسرعة التمريرة من فوق الرأس‬
‫دقة وسرعة التمريرة بيد واحدة من‬
‫الكتف‬
‫سرعة المحاورة‬

‫عدد‬
‫عدد‬
‫عدد‬
‫درجة‬

‫‪6.07‬‬
‫‪2.42‬‬
‫‪2.57‬‬
‫‪23.16‬‬

‫‪2.32‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪5.63‬‬

‫‪6.42‬‬
‫‪2.57‬‬
‫‪2.91‬‬
‫‪22.09‬‬

‫‪2.17‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪4.29‬‬

‫‪* 0.62‬‬
‫‪* 0.64‬‬
‫‪* 0.57‬‬
‫‪* 0.64‬‬

‫ث‬

‫‪79.22‬‬

‫‪8.44‬‬

‫‪79.84‬‬

‫‪6.53‬‬

‫‪* 0.71‬‬

‫دقة التصويب بيد واحدة من الثبات‬
‫صحة خطوات القدمين وإصابة الهدف‬

‫درجة‬
‫درجة‬

‫‪5.21‬‬
‫‪1.13‬‬

‫‪2.37‬‬
‫‪1.48‬‬

‫‪5.63‬‬
‫‪1.25‬‬

‫‪2.14‬‬
‫‪1.51‬‬

‫‪* 0.68‬‬
‫‪* 0.57‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪= 0.05‬‬
‫يت ضح من جدول (‪ )6‬وجود ارتباط دال اح صائيا ع ند م ستوى معنوى ‪ 0.05‬ب ين‬
‫التطبيق واعادة التطبيق للمتغيرات المهارية قيد البحث ‪ ،‬وهذا يدل على ثبات تلك الختبارات‬
‫مرفق ( )‬
‫خامسا ‪ :‬اختبار التحصيل المعرفى ‪:‬‬
‫وهو اختبار من تصميم الباحثان واتبع فى اعداده الخطوات التالية ‪-:‬‬
‫ هدف الختبار ‪ :‬يهدف الختبار إلى ‪-:‬‬‫التعرف على مدى اكتساب التلميذات " عينة البحث " للمعلومات المرتبطة بالتطور‬‫التاريخى والتحليل الحركى للمهارات " قيد البحث " وبعض مواد قانون كرة السلة‬
‫المرتبطة بالمهارات ‪.‬‬
‫التعرف على السلوك المبدئى ‪ /‬النهائى بعد النتهاء من البرنامج التعليمى باستخدام‬‫الوسائط التعليمية المتعددة وتحديد ذلك فى صورة أهداف سلوكية‬
‫ اعداد الخطوط العريضة للختبار ‪ :‬فى ضوء هدف الختبار تم العداد له من خلل‬‫الستعانة بالمراجع العلمية الخاصة بكرة السلة ( ) ‪ ، ) ( ، ) ( ،‬حيث‬
‫‪0.361‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪25‬‬

‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫توصل الباحثان الى تحديد المادة العلمية التى اشتمل عليها الختبار فى ثلثة‬
‫محاور رئيسية هى ‪ :‬التطور التاريخى ‪ ،‬التحليل الحركى للمهارات‪ ،‬قانون‬
‫اللعبة ‪.‬‬
‫تم عرض المادة التى يغطيها الختبار على عدد ( ) ستة من الخبراء من‬
‫بين أعضاء هيئة التدريس بكليات التربية الرياضية بأقسام علم النفس وكرة السلة مرفق( )‬
‫وذلك لبداء الرأى فيما يتعلق بالهداف المعرفية المرغوب تحقيقها وقياسها واقتراح ما‬
‫يضاف اليها أو يحذف منها‪ ،‬وقد تم تحديد الهمية النسبية لكل محور على النحو الذى‬
‫جاء فى جدول ( ) ‪.‬‬
‫‪6‬‬

‫‪11‬‬

‫‪7‬‬

‫جدول رقم ( ‪) 7‬‬
‫محاور الختبار المعرفى والهمية النسبية لكل محور‬
‫الهمية النسبية‬
‫محاور الختبار المعرفى‬
‫م‬
‫‪1‬‬
‫‪% 87‬‬
‫التطور التاريخى‬
‫‪2‬‬
‫‪% 95‬‬
‫الجانب المهارى‬
‫‪3‬‬
‫‪% 89‬‬
‫قــانون اللعبة‬
‫‪ -3‬تحديد وصياغة المفردات ‪ :‬قام الباحثان بدراسة أنواع مفردات اختبار الموضوعية‬
‫وشروط كتابتها وخطوات بنائها وذلك وفق القواعد والمواصفات التى ذكرتها‬
‫المراجع العلمية والدراسات والبحوث السابقة وبناء على ما سبق قام الباحثان‬
‫بصياغة أسئلة الختبار ووضعها فى استمارة ضمت مجموعة من مفردات الختبار‬
‫بلغ عددها (‪ )58‬ثمانية وخمسون مفردة (مرفق ‪ )4‬بهدف تحديد المفردات الصالحة‬
‫منها للختبار‪،‬وتم عرضها على الخبراء فى مجال كرة السلة وعلم النفس حيث‬
‫اتفقوا على (‪)47‬سبعة وأربعون مفردة من ضمن مفردات الستمارة وتم حذف‬
‫المفردات التالية (‪.)54 ، 53 ، 51 ، 42 ، 34 ، 27 ، 25 ، 22 ، 13 ، 6 ، 3‬‬
‫‪ -4‬تحديد نوع السئلة ‪ :‬تم اختيار نوع واحد من السئلة وهى اسئلة الختيار من متعدد‬
‫(‪ )3‬احتمالت ‪ ،‬وقد روعى فى الختبار الشروط التالية ‪ :‬أن يكون السؤال مناسبا‬
‫لمستوى التلميذات قيد البحث ‪ ،‬أن يكون الختبار شامل لجميع المحاور الثلثة‬
‫المحددة ‪ ،‬عدم احتمال اللفظ لكثر من مدلول ‪.‬‬
‫‪ -5‬اعداد الصورة الولية للختبار ‪ :‬واشتملت الصورة الولية للختبار على ( ‪) 47‬‬
‫سبعة وأربعون مفردة وروعى أن تكون متنوعة ومتضمنة عدد كبير من المعلومات‬
‫وقد وزعت مفردات الختبار على كل بعد من البعاد الرئيسية ‪.‬‬
‫‪ -6‬تعليمات الختبار ‪ :‬تعد تعليمات الختبار أحد عوامل تطبيقه حيث يترتب عليها وصول‬
‫المطلوب للتلميذات وبالتالى الجابة الصحيحة ‪ ،‬وقد روعى أن تكتب تعليماته بلغة‬
‫سليمة وصحيحة بحيث تبعد عن الطالة ‪ ،‬وطريقة تسجيل الجابة الصحيحة فى مكانها‬
‫المحدد مع أهمية كتابة البيانات المطلوبة فى ورقة الجابة‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪ -7‬صلحية الصورة المبدئية للختبار‪ :‬تم عرض الصورة المبدئية للختبار بعد إعدادها‬
‫على مجموعة من المحكمين وعددهم (‪ )6‬ستة من أعضاء هيئة التدريس‬
‫المتخصصين فى كرة السلة‪ ،‬علم النفس‪ ،‬والمناهج وطرق التدريس وذلك للتأكد من‬
‫صلحية هذه الصورة‪ ،‬كما تم إجراء مقابلت شخصية لنفس الغرض مع المحكمين‬
‫للتأكد من مدى صحة مفردات الختبار ومدى قياسها لما وضعت من أجله‪ ،‬وبذلك‬
‫تضمن الختبار فى صورته النهائية (‪ )47‬سبعة وأربعون مفردة (مرفق ‪،)5‬‬
‫وجدول (‪ )8‬يوضح ذلك‪.‬‬
‫جدول (‪)8‬‬
‫أبعاد اختبار التحصيل المعرفى وعدد مفرداته وأرقامها‬
‫م‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫البعاد الرئيسية‬
‫التطور التاريخى‬
‫المحتوى المهارى‬
‫قــانون اللعبة‬

‫عدد المفردات‬

‫أرقام المفردات‬

‫‪6‬‬

‫‪1-6‬‬

‫‪38‬‬

‫‪7-44‬‬

‫‪3‬‬

‫‪45-47‬‬

‫‪ -8‬تصحيح الختبار‪ :‬قام الباحثان بتحديد درجة واحدة لكل سؤال من أسئلة الختبار‪ ،‬وتم‬
‫إعداد مفتاح تصحيح الختبار‪.‬‬
‫‪ -9‬تحليل مفردات الختبار‪ :‬وهو تطبيق نفس الختبار على عينة من نفس مجتمع العينة‬
‫الصلية قوامها (‪ )15‬خمسة عشر تلميذا وذلك بغرض تحديد صعوبات المفردات‬
‫والتعرف على مدى مناسبتها وحساب معاملت السهولة والصعوبة‪ ،‬وقد تم استخدام‬
‫المعادلة التالية لحساب معامل السهولة ‪:‬‬
‫الجابة الصحيحة للسؤال (المفردة)‬
‫معامل السهولة =‬

‫ص‬
‫=‬

‫الجابة الصحيحة ‪ +‬الجابة الخاطئة‬

‫ص‪+‬خ‬

‫حيث ص = عدد الجابات الصحيحة ‪ ،‬خ = عدد الجابات الخاطئة‬

‫والعلقة بين السهولة والصعوبة علقة عكسية بمعنى أن مجموعهم يساوى الواحد الصحيح أى أن‪:‬‬
‫معامل السهولة = ‪ - 1‬معامل الصعوبة ‪ ،‬معامل الصعوبة = ‪ - 1‬معامل السهولة ‪ ،‬وبناء‬
‫على ما سبق تم أيضا حساب معامل السهولة لمفردات الختبار ككل وكان مساويا ‪0.50‬‬
‫ومعامل الصدق مساويا ‪. 0.50‬‬
‫جدول رقم (‪)9‬‬
‫معاملت السهولة والصعوبة لمفردات الختبار‬
‫معامل‬
‫معامل‬
‫معامل‬
‫معامل‬
‫معامل‬
‫معامل‬
‫م‬
‫م‬
‫م‬
‫الصعوبة‬
‫السهولة‬
‫الصعوبة‬
‫السهولة‬
‫الصعوبة‬
‫السهولة‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫‪0.47‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.51‬‬

‫‪0.53‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.49‬‬

‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪13‬‬

‫‪0.47‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.51‬‬

‫‪14‬‬

‫‪0.53‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.49‬‬

‫‪21‬‬
‫‪22‬‬
‫‪23‬‬

‫‪0.47‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.48‬‬

‫‪0.53‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.52‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪10‬‬

‫‪0.48‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪14‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪17‬‬
‫‪18‬‬
‫‪19‬‬
‫‪20‬‬

‫‪0.48‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪24‬‬
‫‪25‬‬
‫‪26‬‬
‫‪27‬‬
‫‪28‬‬
‫‪29‬‬
‫‪30‬‬

‫‪0.48‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.56‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.44‬‬
‫(‪0.42‬‬

‫من الجدول (‪ )9‬يتضح أن معامل السهولة لمفردات الختبار تتراوح ما بين‬
‫ ‪ ، )0.56‬ومعامل الصعوبة يتراوح ما بين (‪.)0.58 - 0.44‬‬‫ولحساب تمييز مفردات الختبار تم استخدام معادلة التباين والتى تنص على أن‪:‬‬
‫التباين = معامل السهولة × معامل الصعوبة ‪ ،‬والجدول التالى (‪ )10‬يوضح معاملت‬
‫التميز لمفردات الختبار المعرفى‪.‬‬
‫جدول رقم (‪)10‬‬
‫معامل التمييز للختبار المعرفى‬
‫التمييز‬
‫م‬
‫التمييز‬
‫م‬
‫التمييز‬
‫م‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪10‬‬

‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.25‬‬

‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.25‬‬

‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪13‬‬
‫‪14‬‬
‫‪15‬‬
‫‪16‬‬
‫‪17‬‬
‫‪18‬‬
‫‪19‬‬
‫‪20‬‬

‫‪21‬‬
‫‪22‬‬
‫‪23‬‬
‫‪24‬‬
‫‪25‬‬
‫‪26‬‬
‫‪27‬‬
‫‪28‬‬
‫‪29‬‬
‫‪30‬‬

‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬

‫لحساب‬
‫التالية‬
‫الرياضية‬
‫المعادلة‬
‫الختبار استخدم‬
‫للختبار‪:‬‬
‫الزمن‬
‫‪.)0.25 - 0.20‬‬
‫ما بين (‬
‫تتراوح‬
‫مناسبة وهى‬
‫الباحثان تميز‬
‫المعرفى ذات قوة‬
‫اللزمأسئلة‬
‫يتضح أن‬
‫تحديد( ‪)10‬‬
‫‪-10‬الجدول‬
‫من‬
‫الزمن‪:‬‬
‫الزمن اللزم للختبار = الزمن الذى استغرقته أول تلميذه ‪ +‬الزمن الذى إستغرقته أخر تلميذة‬
‫‪2‬‬

‫وبذلك أمكن تحديد زمن الختبار المعرفى وكان (‪ )20‬عشرون دقيقة‬
‫المعاملت العلمية للختبار ‪:‬‬
‫ثبات الختبار ‪:‬‬
‫لحساب ثبات الختبار ثم استخدام معادلة جتمان للتجزئة على عينة ممثلة لعينة‬
‫البحث ولكنها من خارج العينة الصلية وكان عددها (‪ )15‬خمسة عشر تلميذة ‪ ،‬وتم إيجاد‬
‫معامل الثبات الختبار وكان (‪.)0.84‬‬
‫صدق الختبار ‪:‬‬
‫تم استخدام ثلثة أنواع من الصدق على النحو التالى‪:‬‬

‫‪15‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪ -1‬صدق المحكمين ‪:‬‬
‫تـم عرض الختبار على مجموعـة مـن المحكميـن حيـث طلب منهـم الحكـم على‬
‫الختبار ومراجعـة مفرداتـه مرة أخرى والتأكـد كذلك مـن الدقـة العلميـة ومناسـبة السـئلة‬
‫لمسـتوى التلميذات ومناسـبتها مـع كـل محور مـن محاور الموضوع وصـلحيتها للتطـبيق‬
‫وفـى ضوء آراء المحكميـن اصـبح الختبار فـى شكله النهائى مكون مـن (‪ )47‬سـبعة‬
‫وأربعون مفردة‪.‬‬
‫‪ -2‬الصدق الذاتى ‪:‬‬
‫تم حساب الصدق الذاتى عن طريق الجزر التربيعى للثبات وكان صدق الختبار‬
‫يساوى (‪ ،)0.86‬وهذا يعنى أن الختبار له درجة صدق عالية‪.‬‬
‫‪ -3‬صدق التساق الداخلى ‪:‬‬
‫تم ح ساب معا مل الرتباط ب ين درجات كل محور من محاور الختبار والدر جة‬
‫الكلية للختبار‪.‬‬
‫جدول (‪)11‬‬
‫معاملت الرتباط الداخلى للختبار المعرفى‬
‫م‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬

‫البعاد الساسية‬
‫التطور التاريخى‬
‫المحتوى المهارى‬
‫قــانون اللعبة‬
‫قيمة (ر) الجدولية عند مستوى‬

‫عدد المفردات‬

‫‪6‬‬
‫‪3‬‬
‫‪38‬‬
‫‪0.5‬‬

‫=‬

‫معامل الثبات‬
‫‪*0.62‬‬
‫‪*0.69‬‬
‫‪*0.75‬‬

‫‪0.288‬‬

‫يتضـح من جدول (‪ )11‬ان محاور الختبار كانـت ارتباطات درجاتهـا بالدرجـة‬
‫الكلية للختبار ذات دللة معنوية عند مستوى ‪. 0.05‬‬
‫سادسا ‪ :‬استبيان الجانب الوجدانى ‪ :‬مرفق (‪)7‬‬
‫وهو استبيان من تصميم الباحثان واعتمد فى بناءه على الخطوات التالية‪:‬‬
‫‪ -1‬تحديد هدف الستبيان‪ :‬وقد تمثل هذا الهدف فى التعرف على أراء وانطباعات‬
‫المبتدئات (التلميذات) قيد البحث تجاه استخدام (الوسائط التعليمية المتعددة) فى تعلم‬
‫بعض مهارات كرة السلة‪.‬‬
‫‪ -2‬صياغة مفردات الستبيان‪ :‬قام الباحثان بصياغة مفردات الستبيان وقد بلغ عددها (‬
‫‪ )15‬خمسة عشر مفردة (مرفق ‪ ،)6‬وذلك بصورة مبدئية ومراعيا وجود مفردات‬
‫موجبة وأخرى سالبة‪ ،‬وقد راعى أن تكون المفردات بسيطة ومفهومة ومحددة‬
‫لتؤدى إلى الحصول على بيانات دقيقة‪.‬‬
‫‪ -3‬اختيار المفردات الصالحة للستبيان‪ :‬قام الباحثان بعرض مفردات الستبيان على‬
‫خبراء فى مجال علم النفس الرياضى‪( ،‬مرفق ‪ )11‬لختيار المفردات الصالحة‬

‫‪16‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫للستبيان ولعمل التعديلت اللزمة حيث وافقوا على (‪ )11‬أحدى عشر مفردة‪ ،‬وتم‬
‫حذف المفردات التالية (‪)15 ، 12 ، 7 ، 2‬‬
‫‪ -4‬الصورة النهائية للستبيان‪ :‬تم وضع المفردات فى صورتها النهائية بطريقة‬
‫عشوائية‪ ،‬فوقعت المفردات الموجبة فى أرقام (‪ )1،2،4،6،8،10،11‬أما المفردات‬
‫السالبة فكانت (‪ .)3،5،7،9‬وتم وضع خمس استجابات لكل مفردة طبقا لتصميم‬
‫ليكرت‪ ،‬وتقوم كل تلميذ بإبداء الرأى نحو عبارات الستبيان وفق ميزان خماسى‬
‫كالتى‪ :‬بالنسبة للمفردات الموجبة كما يلى‪ :‬أوافق بشدة " خمس درجات" ‪ -‬أوافق "‬
‫أربع درجات " ‪ -‬غير متأكدة "ثلث درجات" ‪ -‬ل أوافق " درجتان " ‪ -‬ل أوافق‬
‫مطلقا " درجة واحدة " ‪ ،‬وبالنسبة للمفردات السالبة كما يلى‪ :‬أوافق بشدة " درجة‬
‫واحدة " ‪ -‬أوافق " درجتان " ‪ -‬غير متأكدة " ثلث درجات" ‪ -‬ل أوافق " أربع‬
‫درجات " ‪ -‬ل أوافق مطلقا " خمس درجات"‪.‬‬
‫‪ -5‬تجربة الستبيان‪ :‬لختبار مدى وضوح المفردات ومدى فهم التلميذات قيد البحث لها‬
‫(المجموعة التجريبية) وكذلك لختبار درجة واقعية المفردات وكذا تحديد صدق‬
‫وثبات الستبيان لذا فقد قام الباحثان بتطبيق الستبيان على العينة الصلية للبحث‬
‫(المجموعة التجريبية) وذلك بعد أسبوعين من تطبيق البرنامج حيث أنه لم يسبق أن‬
‫تم استخدام هذا السلوب على أفراد المجتمع الصلى‪ ،‬وذلك لحساب صدق وثبات‬
‫الستمارة‪.‬‬
‫‪ -6‬المعاملت العلمية للستبيان‪:‬‬
‫أ‪ -‬وضوح العبارات‪ :‬دلت إجابات التلميذات (المجموعة التجريبية) على وضوح العبارات‬
‫المستخدمة فى الستبيان وفهمها‪.‬‬
‫ب‪ -‬صدق الستبيان‪ :‬قام الباحثان باستخدام عدة طرق ليجاد الصدق وهى " صدق‬
‫المحتوى‪ ،‬وصدق التساق الداخلى" ‪-:‬‬
‫‪ -1‬صدق المحتوى‪ :‬تم عرض الستبيان على خبراء فى مجال علم النفس الرياضى‬
‫للتعرف على صدق الستبيان فيما وضع من أجله‪ ،‬وقد أشارت النتائج إلى اتفاق‬
‫الخبراء بنسبة ‪ %95‬على المحتوى حيث تم استبعاد (‪ )4‬أربع مفردات وأصبح‬
‫المقياس يتضمن (‪ )11‬إحدى عشر مفردة‪.‬‬
‫‪-2‬صدق التساق الداخلى‪ :‬للحصول على التساق الداخلى تم حساب معامل الرتباط‬
‫بين درجة كل مفردة وبين مجموع درجات الستبيان ككل وذلك على عينة من العينة‬
‫الصلية للبحث (المجموعة التجريبية) قوامها (‪ )10‬عشر تلميذات‪ ،‬والجدول رقم (‪)12‬‬
‫يوضح ذلك‪:‬‬
‫جدول رقم (‪)12‬‬
‫معاملت الرتباط الداخلى بين درجات كل مفردة وبين الدرجة‬
‫الكلية للستبيان‬

‫‪17‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫قيمة معامل الرتباط‬
‫‪*0.64‬‬
‫‪*0.68‬‬
‫‪*0.67‬‬
‫‪*0.67‬‬
‫‪*0.69‬‬
‫‪*0.75‬‬
‫‪*0.72‬‬
‫‪*0.71‬‬
‫‪*0.69‬‬
‫‪*0.66‬‬
‫‪*0.67‬‬

‫رقم المفردة‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪10‬‬
‫‪11‬‬

‫قيمة (ر) الجدولية عند مستوى (‪= )0.05‬‬

‫‪0.602‬‬

‫يتضح من جدول (‪ )12‬أن قيم معامل الرتباط بين كل مفردة ومجموع درجات‬
‫المفردات ككل لها دللة معنوية عند مستوى ‪. 0.05‬‬
‫ثبات الستبيان ‪ :‬تم حساب ثبات الستبيان عن طريق تطبيق الستبيان واعادة تطبيقه على‬
‫عينة قوامها (‪ )10‬عشر تلميذات ‪ ،‬وتم التطبيق بفارق زمنى مدته (‪ )7‬سبعة أيام ‪،‬‬
‫وبحساب معامل الرتباط بين القياسين وجد ان معامل الثبات (‪ )0.95‬مما يشير الى‬
‫ثبات الستبيان ‪.‬‬
‫سابعا ‪ :‬البرنامج التعليمى المقترح باستخدام الوسائط التعليمية المتعددة على جوانب‬
‫التعلم فى كرة السلة لتلميذات الحلقة الثانية من التعليم الساسى‪ :‬مرفق (‪)8‬‬
‫قام الباحثان بالطلع على المراجع العلمية (‪ )30( ،)21( ،)29‬وذلك لتحديد الهداف‬
‫العامة للبرنامج التعليمى‪:‬‬
‫الهداف العامة للبرنامج التعليمى ‪:‬‬
‫تم تحديد الهداف العامة للبرنامج التعليمى فى ثلث أهداف عامة طبقا لجوانب‬
‫التعلم وهى ‪:‬‬
‫‪ -1‬إكساب تلميذات الحلقة الثانية من التعليم الساسى كيفية أداء المهارات التالية بدقة‬
‫وبسرعة ‪:‬‬
‫ مهارة التمرير ( الصدرية ‪ ،‬المرتدة باليدين ‪ ،‬من فوق الرأس باليدين ‪ ،‬بيد‬‫واحدة من الكتف )‬
‫ مهارة المحاورة بسرعة وفى أقل زمن ممكن ‪.‬‬‫‪ -‬مهارة التصويب ( بيد واحدة من الثبات ‪ ،‬التصويبة السلمية ) ‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪ -2‬إكساب تلميذات الحلقة الثانية من التعليم الساسى المعلومات من مفاهيم وحقائق‬
‫وقاونين مرتبطة بالتطور التاريخى للعبة كرة السلة‪ ،‬والمحتوى المهارى للمهارات‬
‫( التمرير – المحاورة – التصويب )‪ ،‬وبعض مواد القانون المرتبطة بالمهارات " قيد‬
‫البحث " ‪.‬‬
‫‪ -3‬التعرف على تنمية أراء وانطباعات تلميذات الحلقة الثانية من التعليم الساسى نحو‬
‫استخدام الوسائط التعليمية عند تعلمهن للمهارات الساسية فى كرة السلة ‪.‬‬
‫ تم صياغة الهداف العامة للبرنامج التعليمى فى صورة سلوكية إجرائية يمكن‬‫ملحظتها وقياسها من خلل‪:‬‬
‫الهدف العام الول ‪ :‬بعد انتهاء التلميذة من البرنامج التعليمى تكون قادرة على ‪-:‬‬
‫ أن تؤدى التمريرة الصدرية باليدين من مستوى الصدر على الحائط ولمدة (‪20‬ث)‬‫وحساب عدد مرات التمرير الصحيحة " قياس دقة وسرعة التمرير " ‪.‬‬
‫ أن تؤدى التمريرة المرتدة باليدين فى إتجاه الخط المرسوم على الرض‪ ،‬وبعد (‪)10‬‬‫محاولت وحساب عدد المحاولت الناجحة " قياس دقة التمرير " ‪.‬‬
‫ أن تؤدى التمريرة من فوق الرأس باليدين فى اتجاه الحائط بين الخطين المرسومين‬‫عليه ولمدة (‪20‬ث)‪ ،‬وحساب عدد المحاولت الناجحة " قياس دقة وسرعة التمرير"‪.‬‬
‫ أن تؤدى التمريرة بيد واحدة من الكتف بقوة إلى الدوائر الثلث المرسومة على‬‫الحائط ثم تسلمها بعد ارتدادها ولمدة (‪30‬ث)‪ ،‬وحساب الدرجات طبقا لملمسة الكرة‬
‫للدوائر " قياس دقة وسرعة التمرير " ‪.‬‬
‫ أن تؤدى التلميذة المحاورة بسرعة فى شكل زجزاج بعد التقاط الكرة من الرض‬‫من خط البداية والمرور بها بين أربع كراسى فى شكل زجزاج ذهابا وإيابا فى أقل‬
‫عدد من الثوانى " قياس سرعة المحاورة " ‪.‬‬
‫ أن تؤدى التلميذة التصويب " مهارة الرمية الحرة " بيد واحدة من الثبات نحو هدف‬‫كرة السلة بعدد (‪ )20‬محاولة وحساب درجة لكل إصابة صحيحة تحققها التلميذة ‪.‬‬
‫ أن تؤدى التلميذة التصويبة السلمية بعد تنطيط الكرة وأداء خطوات القدمين‬‫والتصويب على الهدف وتحسب لها الدرجات طبقا لصحة خطوات الرجلين ‪،‬‬
‫وإصابة الهدف ‪.‬‬
‫الهدف العام الثانى ‪ :‬بعد إنتهاء التلميذة من البرنامج التعليمى تكون قادرة على ‪:‬‬
‫ أن تتذكر بعض التواريخ المرتبطة بلعبة كرة السلة ‪.‬‬‫ أن تعرف أنواع التمرير فى كرة السلة ‪.‬‬‫ أن تفهم المراحل الفنية للداء الحركى لنواع التمرير " قيد البحث " فى كرة السلة ‪.‬‬‫ أن تحدد المراحل الفنية للداء الحركى لنواع التصويب "قيد البحث" فى كرة السلة‪.‬‬‫ أن تفهم المراحل الفنية للداء الحركى لمهارة المحاورة فى كرة السلة ‪.‬‬‫ أن تفهم المراحل الفنية للداء الحركى لمهارة التصويب بيد واحدة من الثبات فى‬‫كرة السلة ‪.‬‬
‫‪ -‬أن تفهم المراحل الفنية للداء الحركى لمهارة التصويبة السلمية فى كرة السلة ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫ أن تستطيع تحليل مهارات كرة السلة طبقا لشروط ومكونات الداء المهارى ‪.‬‬‫‪ -‬أن تفهم بعض مواد قانون كرة السلة المرتبطة بمهارات قيد البحث ‪.‬‬

‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫الهدف العام الثالث ‪ :‬بعد إنتهاء التلميذة من البرنامج التعليمى تكون قد تم تعديل‬
‫وتغيير فى أرائها وإنطباعاتها‬
‫زيادة اهتمامها بأهمية استخدام الوسائط التعليمية المتعددة عند تعلمها المهارات‬
‫الساسية فى كرة السلة ‪.‬‬
‫زيادة الثقة بالنفس عند أداء الختبارات المهارية لمهارات كرة السلة ‪.‬‬
‫أن تستطيع الحكم على مستوى أدائها للمهارات الساسية فى كرة السلة " قيد‬
‫البحث"‪.‬‬

‫أسس البرنامج ‪:‬‬
‫‪-1‬ان يتمشى البرنامج مع خصائص التلميذات ومحقق لحاجتهن ‪.‬‬
‫‪-2‬أن يراعى البرنامج التسلسل المنطقى المنظم فى عرض الوسائط ‪.‬‬
‫‪-3‬ان يراعى البرنامج الفروق الفردية بين التلميذات ‪.‬‬
‫‪-4‬ان تتحدى محتويات البرنامج قدرات التلميذات بما يسمح بإستثارة دافعيتهن للتعلم‬
‫لتحقيق الهدف التربوى‪.‬‬
‫‪-5‬أن يراعى البرنامج إحتياجات التلميذات للحركة والنشاط ‪.‬‬
‫‪-6‬ان يتيح البرنامج الفرصة للمشاركة والممارسة لكل تلميذة فى آن واحد ‪.‬‬
‫‪-7‬أن يساعد البرنامج التلميذة على السير فى تعلمها نحو تحقيق هدف البرنامج سيرا‬
‫متتابعا ‪.‬‬
‫‪-8‬أن يراعى البرنامج عوامل المان والسلمة للتلميذات ‪.‬‬
‫‪-9‬أن يراعى البرنامج توفير المكانيات والداوت والمكان المناسب لتنفيذ البرنامج ‪.‬‬
‫محتويات البرنامج ‪:‬‬
‫تم تحليل المحتوى المهارى لمهارات كرة السلة ( التمرير – المحاورة –‬
‫التصويب ) وكذلك تحديد جوانب التعلم المختلفة بها وذلك بالرجوع إلى المراجع العلمية‬
‫فى مجال كرة السلة (‪. )6( ، )1( ، )25‬‬
‫خواص الوسائط التعليمية المتعددة المستخدمة فى البرنامج والمكانات المتاحة‪:‬‬
‫قام الباحثان بالتعرف على الخصائص المختلفة للوسائط التعليمية المتعددة بصفة‬
‫عامة من حيث مميزاتها وطرق وحدود استخدامها للموائمة بين نوع العمل المطلوب وهذه‬
‫الخواص وبناء على هذا تم التفاق على استخدام الوسائط التالية ‪-:‬‬
‫ شريط فيديو ‪ :‬تم استخدام شرائط فيديو مسجل عليها الداء المثل لمهارات كرة السلة‬‫" قيد البحث " وبالتصوير العادى وبالتصوير البطئ لتوضيح مراحل الداء المهارى‬
‫والحركى لكل مهارة بهدف عرضها على التلميذات لفهم التحليل الحركى للمهارات "‬
‫قيد البحث "‬

‫‪20‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪-‬‬

‫الشفافيات ‪ :‬تم عرض الشفافيات بواسطة جهاز العرض من فوق الرأس ( ‪O. H.‬‬
‫‪ ) .P‬حيث تتضمن رسوم توضح مراحل الداء الحركى لكل مهارة وكذلك تحمل‬

‫بعض مواد القانون ‪.‬‬

‫ الصور الفوتوغرافية ‪ :‬تم عرضها كصور ثابتة لمراحل الداء الحركى للمهارات "‬‫قيد البحث " على لوحة تعليمية ‪.‬‬
‫ الجهزة والدوات التعليمية اللزمة لتنفيذ البرنامج التعليمى ‪ :‬قام الباحثان باللمام‬‫بالمكانيات المتاحة بالمدرسة والتى سوف يطبق فيها البحث من حيث البنية‬
‫والجهزة واللت التعليمية وبناء على ذلك تم الستعانة بما يلى ‪- :‬‬
‫♦جهاز تليفزيون‬
‫♦جهاز فيديو وإعداد التوصيلت اللزمة‪.‬‬
‫♦شرائط فيديو موضح عليها الداء المهارى للمهارات‪.‬‬
‫♦جهاز عرض الشفافيات ( ‪ ،) .O. H. P‬شفافيات عليها رسوم توضح‬
‫مراحل الداء الحركى لكل مهارة وكذلك تحمل بعض مواد القانون‪.‬‬
‫♦صور فوتوغرافية توضح مراحل الداء الحركى للمهارات ‪.‬‬
‫♦كما تم اللمام بالعتمادات المالية ومدى تعاون إدارة المدرسة على‬
‫تطبيق البحث من حيث توفير أماكن الجهزة والدوات فى مكان قريب من‬
‫الفناء وتجهيز التوصيلت الكهربائية اللزمة ‪.‬‬
‫الموقف التعليمى وإستراتيجية التدريس ‪ :‬وقد رأى الباحثان فى تنفيذ البرنامج ما يلى‪:‬‬
‫ تم صياغة محتوى البرنامج بالصورة والكتابة والصوت ملتزما بالتسلسل المنطقى‬‫للمهارات قيد الدراسة‪.‬‬
‫ تم عرض محتويات البرنامج التعليميى على (‪ )6‬ستة متخصصين فى كرة السلة‬‫والمناهج وطرق التدريس مرفق (‪)11‬وقد أكدوا صلحية البرنامج ومحتواه العلمى‬
‫والفنى وكذلك صلحيته لتحقيق هدف الدراسة‪.‬‬
‫ تم إعداد حجرة الوسائط المتعددة قريبة من فناء المدرسة حتى تخرج التلميذة بعد‬‫المشاهدة للتطبيق العملى فى أقل زمن ممكن‪.‬‬
‫ تم وضع الوسائط المتعددة وبصورة منفردة (غير متكاملة) وتم ترتيبها على النحو‬‫التالى (شريط الفيديو – الشفافيات – الصور الفوتوغرافية)‪.‬‬
‫ روعى عند دخول التلميذات لمشاهدة الوسائط أن كل تلميذة تقوم باختيار الوسيط الذى‬‫يتناسب معها وقد استغرق مشاهدة التلميذات للوسائط زمن قدره (‪ 10‬ق)‪.‬‬
‫ بعد مشاهدة التلميذات للوسائط تقوم بالخروج للملعب وأداء الوحدة التعليمية كما هى‬‫محددة بالبرنامج‪ ،‬وفى حالة عدم قيام التلميذة بالداء الصحيح للمهارة لها حق العودة‬
‫مرة أخرى لحجرة الوسائط لمشاهدة المهارة مرة اخرى بناء على توجيهات من‬
‫المعلمة‪.‬‬
‫الطار العام لتنفيذ البرنامج ‪ :‬تم وضع الوحدات التعليمية لبعض مهارات كرة السلة (قيد‬
‫البحث ) بالبرنامج وقسمت الى (‪ )16‬درسا بواقع درسان كل اسبوع مع العلم ان الزمن‬
‫المخصص لدرس التربية الرياضية بالمرحلة العدادية (‪ )45‬ق وبناء على ذلك فقد‬

‫‪21‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫استغرق تنفيذ الوحدات التعليمية (‪ )8‬أسابيع ‪ ،‬وتفصيل الوحدات التعليمية موضحا على‬
‫النحو التالى ‪ :‬العمال الدارية (‪3‬ق) ‪ ،‬مشاهدة الوسائط (‪10‬ق) ‪ ،‬الحماء (‪5‬ق) ‪،‬‬
‫العداد البدنى (‪10‬ق) ‪ ،‬التطبيق العملى للبرنامج التعليمى والتقدم بالمهارة (‪15‬ق) ‪،‬‬
‫الختام ( ‪2‬ق)‬
‫تقويم محتوى البرنامج ‪ :‬من أجل تقويم فاعلية محتوى البرنامج قام الباحثان ‪:‬‬
‫‪-1‬بتصميم استفتاء للتلميذات يقيس ضمن ما يقيسه ‪ :‬مستوى التحصيل المعرفى فى‬
‫المهارات قيد البحث ‪ ،‬التعرف على رأى التلميذات عن مدى فاعلية استخدام الوسائط‬
‫( وجدانية التلميذة ) ‪.‬‬
‫‪-2‬اختيار اختبارات مهارية تقيس مستوى التلميذات فى مهارات كرة السلة قيد البحث ‪.‬‬
‫دراسة استطلعية للبرنامج التعليمى ‪ :‬قام الباحثان بتجريب بعض وحدات البرنامج على‬
‫عينة قوامها (‪ )15‬خمسة عشر تلميذة من مجتمع البحث ومن خارج عينة البحث‬
‫الصلية ‪ ،‬وذلك بهدف التأكد من مدى مناسبة البرنامج لقدرات التلميذات ‪ ،‬ومدى‬
‫تفهم التلميذات لجزاء المهارات واستيعابهم لها ‪ ،‬واختبار صلحية المكان‬
‫المستخدم‪.‬‬
‫القياس القبلى ‪:‬‬
‫تم اجراء القياس القبلى على للمجموعتين ( التجريبية – الضابطة ) فى‬
‫الختبارات المهارية ‪ ،‬والختبار المعرفى وذلك يومى ‪2001/ 10 / 9 ، 8‬م‪.‬‬
‫التجربة الساسية ‪:‬‬
‫تم تطبيق التجربة الساسية للبحث على المجموعتين ‪،‬التجريبية باستخدام أسلوب‬
‫( الوسـائط المتعددة )‪ ،‬والضابطـة باسـتخدام السـلوب التقليدى ( الشرح والعرض ) ‪،‬وقـد‬
‫‪/5‬‬
‫استغرق تطبيق التجر بة (‪ )8‬أسابيع فى الفترة من ‪ 2001 / 10 / 10‬إلى‬
‫‪ 12/2001‬بواقع درسان كل اسبوع ‪ ،‬وزمن الدرس (‪45‬ق) ‪.‬‬
‫القياس البعدى ‪:‬‬
‫تــم إجراء القياس البعدى فــى الختبارات المهاريــة ‪ ،‬والختبار المعرفــى‬
‫للمجموعتين التجريبية والضابطة ‪ ،‬وكذلك التعرف على رأى تلميذات المجموعة التجريبية‬
‫على مدى فاعلية استخدام الوسائط (وجدانية التلميذات ) وذلك يومي ‪.12/2001 / 8 ، 6‬‬

‫المعالجات الحصائية المستخدمة ‪:‬‬
‫تم استخدام برنامج الحزم الحصائية ‪ SPSS‬فى المعالجات الحصائية وتمثلت فى‪:‬ـ‬
‫المتوسط الحسابى ‪ ،‬النحراف المعيارى ‪ ،‬معامل اللتواء ‪ ،‬معامل الرتباط ‪ ،‬اختبار (ت)‪.‬‬
‫عرض النتائج ومناقشتها ‪:‬‬
‫أول ‪ :‬عرض النتائج‬
‫جدول رقم ( ‪)13‬‬

‫‪22‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫دللة الفروق بين متوسطى القياسين القبلى والبعدى فى المتغيرات‬
‫المهارية لدى المجموعة الضابطة‬
‫م‬

‫القياس القبلى‬

‫الختبارات‬

‫القياس البعدى‬

‫ن=‪25‬‬

‫مف‬

‫عف‬

‫ت‬

‫معدل‬
‫التغير‬

‫‪2.65‬‬

‫‪* 3.78‬‬

‫‪% 59.96‬‬

‫‪* 3.61‬‬

‫‪% 55.68‬‬
‫‪% 262‬‬

‫س‬

‫ع‬

‫س‬

‫ع‬

‫‪1‬‬

‫التمريرة الصدرية‬

‫‪5.42‬‬

‫‪2.11‬‬

‫‪8.67‬‬

‫‪3.62‬‬

‫‪3.25‬‬

‫‪2‬‬

‫التمريرة المرتدة باليدين‬

‫‪2.64‬‬

‫‪1.06‬‬

‫‪4.11‬‬

‫‪1.74‬‬

‫‪1.47‬‬

‫‪2.48‬‬

‫‪3‬‬

‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬

‫‪2.11‬‬

‫‪0.87‬‬

‫‪7.64‬‬

‫‪2.51‬‬

‫‪5.53‬‬

‫‪1.67‬‬

‫‪* 10.41‬‬

‫‪4‬‬

‫التمريرة بيد واحدة من الكتف‬

‫‪24.34‬‬

‫‪6.71‬‬

‫‪37.09‬‬

‫‪5.92‬‬

‫‪12.75‬‬

‫‪3.69‬‬

‫‪* 7.12‬‬

‫‪% 52.38‬‬

‫‪5‬‬

‫المحـاورة‬

‫‪81.09‬‬

‫‪11.04‬‬

‫‪61.64‬‬

‫‪8.66‬‬

‫‪19.45‬‬

‫‪4.55‬‬

‫‪* 6.93‬‬

‫‪% 23.98‬‬

‫‪6‬‬

‫التصويب بيد واحدة من الثبات‬

‫‪4.96‬‬

‫‪1.12‬‬

‫‪7.54‬‬

‫‪3.04‬‬

‫‪2.58‬‬

‫‪1.78‬‬

‫‪* 3.98‬‬

‫‪% 52.02‬‬

‫‪7‬‬

‫التصويبة السلمية‬

‫‪1.50‬‬

‫‪1.53‬‬

‫‪3.25‬‬

‫‪1.02‬‬

‫‪1.75‬‬

‫‪1.35‬‬

‫‪* 4.76‬‬

‫‪116%‬‬

‫* معنوية عند مستوى‬

‫‪0.05‬‬

‫=‬

‫‪2.06‬‬

‫يتضح من جدول (‪ )13‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين‬
‫القياسين القبلى والبعدى للمجموعة الضابطة فى المتغيرات المهارية لصالح القياس البعدى‬
‫‪ ،‬ح يث يتراوح معدل التغ ير ما ب ين ‪ %262‬لمهارة التمريرة من فوق الرأس باليد ين ‪،‬‬
‫‪ %23.98‬لمهارة المحاورة ‪.‬‬
‫جدول رقم (‪)14‬‬
‫دللة الفروق بين متوسطى القياسيين القبلى والبعدى فى المتغيرات‬
‫ن=‪25‬‬
‫المهارية لدى المجموعة التجريبية‬
‫الختبارات‬

‫م‬

‫التمــريـرة الصــدريـة‬
‫التمـريـرة المـرتدة باليديـن‬
‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬
‫التمريرة بيد واحـدة من الكتف‬
‫المحــــــــــــاورة‬
‫التصويب بيد واحدة من الثبـات‬
‫التصويبة السلمية‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬

‫‪6‬‬
‫‪7‬‬

‫القياس القبلى‬
‫ع‬
‫س‬
‫‪5.38‬‬
‫‪2.71‬‬
‫‪2.04‬‬
‫‪24.11‬‬
‫‪82.06‬‬
‫‪4.74‬‬
‫‪1.25‬‬

‫القياس البعدى‬
‫ع‬
‫س‬

‫‪1.41‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪4.67‬‬
‫‪9.14‬‬
‫‪1.06‬‬
‫‪1.51‬‬

‫‪18.62‬‬
‫‪8.63‬‬
‫‪14.37‬‬
‫‪49.39‬‬
‫‪54.91‬‬
‫‪11.04‬‬
‫‪4.33‬‬

‫‪3.76‬‬
‫‪2.54‬‬
‫‪3.81‬‬
‫‪6.78‬‬
‫‪7.96‬‬
‫‪3.14‬‬
‫‪0.96‬‬

‫مف‬

‫عف‬

‫‪13.24‬‬
‫‪5.92‬‬
‫‪12.33‬‬
‫‪25.28‬‬
‫‪27.15‬‬
‫‪3.70‬‬
‫‪3.08‬‬

‫‪1.65‬‬
‫‪2.48‬‬
‫‪2.16‬‬
‫‪4.24‬‬
‫‪5.67‬‬
‫‪2.49‬‬
‫‪1.58‬‬

‫ت‬

‫معدل التغير‬

‫‪* 16.84‬ن=‪25‬‬
‫‪% 246‬‬
‫‪% 218‬‬
‫‪* 10.89‬‬
‫‪% 604‬‬
‫‪* 15.97‬‬
‫‪% 105‬‬
‫‪* 15.35‬‬
‫‪% 33‬‬
‫‪* 11.20‬‬
‫‪% 78‬‬
‫‪* 5.58‬‬
‫‪% 246.4‬‬
‫‪* 8.61‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪2.06 = 0.05‬‬
‫يتضح من جدول ( ‪ )14‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين القياسين القبلى‬
‫والبعدى للمجموعة التجريبية فى المتغيرات المهارية لصالح القياس البعدى ‪ ،‬حيث يتراوح معدل التغير ما بين‬
‫‪ %604‬لمهارة التمريرة من فوق الرأس باليدين ‪ %33 ،‬لمهارة المحاورة ‪.‬‬
‫جدول رقم ( ‪) 15‬‬
‫دللة الفروق بين متوسطى القياسات البعدية للمتغيرات المهارية‬
‫لدى المجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫م‬

‫الختبارات‬

‫التجريبية‬
‫ع‬
‫س‬

‫‪23‬‬

‫الضابطة‬

‫س‬

‫ع‬

‫مف‬

‫ت‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪1‬‬

‫التمــريـرة الصــدريـة‬

‫‪18.62‬‬

‫‪3.76‬‬

‫‪8.67‬‬

‫‪3.62‬‬

‫‪9.95‬‬

‫‪*9.53‬‬

‫‪2‬‬

‫التمـريـرة المـرتدة باليديـن‬

‫‪8.63‬‬

‫‪2.54‬‬

‫‪4.11‬‬

‫‪1.74‬‬

‫‪4.52‬‬

‫‪* 7.34‬‬

‫‪3‬‬

‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬

‫‪14.37‬‬

‫‪3.81‬‬

‫‪7.64‬‬

‫‪2.51‬‬

‫‪6.73‬‬

‫‪* 7.38‬‬

‫‪4‬‬

‫التمريرة بيد واحـدة من الكتف‬

‫‪49.39‬‬

‫‪6.78‬‬

‫‪37.09‬‬

‫‪5.92‬‬

‫‪12.30‬‬

‫‪* 6.83‬‬

‫‪5‬‬

‫المحـــــــــــــــاورة‬
‫التصويب بيد واحدة من الثبات‬

‫‪54.91‬‬

‫‪7.96‬‬

‫‪61.64‬‬

‫‪8.66‬‬

‫‪6.73‬‬

‫‪* 2.86‬‬

‫‪11.04‬‬

‫‪3.14‬‬

‫‪7.54‬‬

‫‪3.04‬‬

‫‪3.50‬‬

‫‪*4‬‬

‫التصويبة السلمية‬

‫‪4.33‬‬

‫‪0.96‬‬

‫‪3.25‬‬

‫‪1.02‬‬

‫‪1.08‬‬

‫‪* 3.86‬‬

‫‪6‬‬
‫‪7‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪= 0.05‬‬
‫يتضح من جدول (‪ )15‬وجود فروق دالة إحصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين‬
‫القياسات البعدية للمتغيرات المهارية للمجموعتين التجريبية والضابطة لصالح المجموعة‬
‫التجريبية‪.‬‬
‫‪2‬‬

‫جدول رقم ( ‪) 16‬‬
‫فروق معدلت التغير بين متوسطى القياسات البعدية للمتغيرات المهارية‬
‫لدى المجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫م‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬

‫معدل تغير‬
‫الضابطة‬
‫‪% 59.96‬‬
‫‪% 55.68‬‬
‫‪% 262‬‬
‫‪% 52.38‬‬
‫‪% 23.98‬‬
‫‪% 52.02‬‬
‫‪% 116‬‬

‫الختبارات‬
‫التمــريـرة الصــدريـة‬
‫التمـريـرة المـرتدة باليديـن‬
‫التمريرة من فوق الرأس باليدين‬
‫التمريرة بيــد واحــدة مــن الكف‬
‫المحاورة‬
‫التصويب بيد واحدة من الثبات‬
‫التصويبة السلمية‬

‫فروق معدل‬
‫التغير‬
‫‪% 186.31‬‬
‫‪% 162.32‬‬
‫‪% 342‬‬
‫‪% 2.62‬‬
‫‪% 9.02‬‬
‫‪% 25.98‬‬

‫معدل تغير‬
‫التجريبية‬
‫‪% 246‬‬
‫‪% 218‬‬
‫‪% 604‬‬
‫‪% 105‬‬
‫‪% 33‬‬
‫‪% 78‬‬
‫‪% 246.4‬‬

‫‪130.4%‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪2 = 0.05‬‬

‫يتضح من جدول ( ‪ )16‬فروق معدل التغير بين القياسات البعدية للمتغيرات‬
‫المهارية لدى المجموعتين التجريبية والضابطة حيث تراوح فروق معدل التغير ما بين‬
‫‪ %342‬لمهارة التمريرة من فوق الرأس باليدين ‪ %9.02 ،‬لمهارة المحاورة ‪.‬‬
‫جدول رقم ( ‪) 17‬‬
‫دللة الفروق بين متوسطى القياسين القبلى والبعدى‬
‫فى التحصيل المعرفى فى كرة السلة لدى المجموعة الضابطة‬
‫م‬

‫الختبارات‬

‫القياس القبلى‬
‫ع‬
‫س‬

‫القياس البعدى‬
‫ع‬
‫س‬

‫‪24‬‬

‫مف‬

‫عف‬

‫ت‬

‫معدل التغير‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫التحصيل المعرفى‬

‫‪1‬‬

‫‪5.64‬‬

‫* معنوية عند مستوى‬

‫‪0.05‬‬

‫‪2.14‬‬

‫=‬

‫‪24.13‬‬

‫‪3.79‬‬

‫‪18.49‬‬

‫‪2.17‬‬

‫‪% 327.8‬‬

‫‪* 21.24‬‬

‫‪2.06‬‬

‫ن=‪25‬‬

‫يتضح من جدول ( ‪ ) 17‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين القياسين‬
‫القبلى والبعدى للمجمو عة الضاب طة فى التح صيل المعر فى لكرة ال سلة ل صالح القياس البعدى ‪ ،‬و قد‬
‫بلغ معدل التغير ‪. %327.8‬‬
‫جدول رقم ( ‪) 18‬‬
‫دللة الفروق بين متوسطى القياسين القبلى والبعدى فى التحصيل‬
‫المعرفى فى كرة السلة لدى المجموعة التجريبية‬
‫الختبارات‬

‫م‬

‫التحصيل المعرفى‬

‫‪1‬‬

‫القياس القبلى‬
‫ع‬
‫س‬

‫القياس البعدى‬
‫ع‬
‫س‬

‫مف‬

‫عف‬

‫ت‬

‫معدل‬
‫التغير‬

‫‪3.02‬‬

‫‪4.74‬‬

‫‪29.85‬‬

‫‪3.54‬‬

‫‪*26.55‬‬

‫‪483.7%‬‬

‫‪6.17‬‬

‫‪36.02‬‬

‫ن=‪25‬‬

‫* معنوية عند مستوى ‪= 0.05‬‬
‫يتضح من جدول ( ‪ ) 18‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين القياسين‬
‫القبلى والبعدى للمجموعة التجريبية فى التحصيل المعرفى لكرة السلة لصالح القياس البعدى ‪ ،‬وقد‬
‫بلغ معدل التغير ‪. %483.7‬‬
‫‪2.06‬‬

‫م‬
‫‪1‬‬

‫جدول رقم ( ‪) 19‬‬
‫دللة الفروق بين متوسطى القياسات البعدية للتحصيل المعرفى لكرة السلة‬
‫ن=‪50‬‬
‫لدى المجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫الضابطة‬
‫التجريبية‬
‫ت‬
‫مف‬
‫الختبارات‬
‫ع‬
‫س‬
‫ع‬
‫س‬
‫‪11.89‬‬
‫‪3.79‬‬
‫‪24.13‬‬
‫‪4.74‬‬
‫‪36.02‬‬
‫‪* 9.79‬‬
‫التحصيل المعرفى‬
‫* معنوية عند مستوى‬

‫‪0.05‬‬

‫=‬

‫‪2‬‬

‫يتضح من جدول ( ‪ ) 19‬وجود فروق دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬بين‬
‫القياسات البعدية للتحصيل المعرفى للمجموعتين التجريبية والضابطة لصالح المجموعة‬
‫التجريبية‪.‬‬

‫جدول ( ‪) 20‬‬

‫‪25‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫م‬
‫‪1‬‬

‫فروق معدلت التغير بين متوسطى القياسات البعدية للتحصيل المعرفى‬
‫لدى المجموعتين التجريبية والضابطة‬
‫فروق معدل‬
‫معدل تغير‬
‫معدل تغير‬
‫الختبارات‬
‫التغير‬
‫التجريبية‬
‫الضابطة‬
‫‪% 155.9‬‬
‫‪% 483.7‬‬
‫‪% 327.8‬‬
‫التحصيل المعرفى‬

‫يتضح من جدول ( ‪ ) 20‬فروق معدل التغير بين القياسات البعدية للمجموعتين‬
‫التجريبية والضابطة حيث بلغ الفرق ‪ %155.9‬لصالح المجموعة التجريبية ‪.‬‬
‫جدول رقم ( ‪) 21‬‬
‫استجابات التلميذات على عبارات الستبيان الوجدانى الخاص باستخدام‬
‫اسلوب الوسائط المتعددة فى تعلم مهارات كرة السلة‬
‫م‬

‫أوافق بشدة‬

‫أوافق‬

‫غير متأكد‬

‫ل أوافق‬

‫ل أوافق مطلقا‬

‫كا‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪10‬‬
‫‪11‬‬

‫‪17‬‬
‫‪19‬‬
‫‪0‬‬
‫‪16‬‬
‫‪0‬‬
‫‪16‬‬
‫‪0‬‬
‫‪6‬‬
‫‪0‬‬
‫‪18‬‬
‫‪19‬‬

‫‪5‬‬
‫‪2‬‬
‫‪0‬‬
‫‪5‬‬
‫‪2‬‬
‫‪4‬‬
‫‪0‬‬
‫‪1‬‬
‫‪0‬‬
‫‪5‬‬
‫‪4‬‬

‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬

‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪3‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪1‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪5‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬

‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪19‬‬
‫‪0‬‬
‫‪18‬‬
‫‪0‬‬
‫‪19‬‬
‫‪0‬‬
‫‪18‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬

‫‪*18.91‬‬
‫‪* 18.91‬‬
‫‪* 19.96‬‬
‫‪*24.66‬‬
‫‪* 20.56‬‬
‫‪* 25.71‬‬
‫‪* 19.48‬‬
‫‪* 25.71‬‬
‫‪* 19.96‬‬
‫‪* 24.66‬‬
‫‪* 19.48‬‬

‫‪2‬‬

‫من الجدول السابق (‪ )21‬يتضح ان استجابات الطالبات على كل عبارة من‬
‫عبارات الستبيان الوجدانى دالة احصائيا عند مستوى معنوى ‪ 0.05‬لصالح الموافقات مما‬
‫يعتبر مؤشر على ان اسلوب الوسائط المتعددة ذو فاعلية فى تحقيق الهداف الوجدانية ‪.‬‬
‫مناقشة النتائج ‪:‬‬
‫اشارت نتائج جدول رقم (‪ )13‬الى وجود فروق داله احصائيا ًبين القياسين القبلى‬
‫والبعدى للمجموعة الضابطة فى المهارات الساسية لكرة السلة (التمرير –المحاورة –‬
‫التصويب ) لصالح القياس البعدى وهذا يشير الى ان السلوب التقليدى ( الشرح‬
‫والعرض) له تأثيرا إيجابيا على تعلم المهارات الساسية فى كرة السلة "قيد البحث"‪.‬‬
‫وقد أشارت نتائج جدول رقم (‪ )14‬الى وجود فروق داله احصائيا بين القياسين‬
‫القبلى والبعدى للمجموعة التجريبية فى المهارات الساسية لكرة السلة ( التمرير –‬
‫المحاورة – التصويب ) لصالح القياس البعدى ‪ ،‬وهذا يشير الى ان استخدام اسلوب‬

‫‪26‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫الوسائط المتعددة ذو إيجابية وفاعليه على تعلم مهارات كرة السلة ( قيد البحث ) ‪ ،‬يعزى‬
‫الباحثان ذلك التقدم الذى حدث للمجموعة التجريبية التى استخدمت اسلوب الوسائط‬
‫المتعددة الى ان تعدد الوسائط ساعد على اثارة اهتمام التلميذة وتحفزها على بذل الجهد‬
‫وعدم الشعور بالملل ‪ ،‬كما ان هذا السلوب يساعد كل تلميذه على تعلم المهارة وفقا‬
‫لسرعتها الذاتية ‪،‬كما ان هذا السلوب يشعرها بقيمتها ودورها فى الدراك الذاتى دون‬
‫مساعدة المعلم مما ادى الى استيعابها للمهارات قيد البحث بصوره افضل ‪،‬كما ان هذا‬
‫السلوب يعتبر اعدادا عمليا وعقليا للمبتدئة ‪ ،‬ويتفق ذلك مع ما اشار اليه "احمد اللقانى"‬
‫(‪ )1986‬الى ان الوسائط التعليمية من اهم الركان التى ترتكز عليها عملية التعلم بل‬
‫ويمكن اعتبارها من اهم العناصر التى تساعد على بلوغ الهداف التى ترجى من عملية‬
‫التعلم ( ‪. )25 : 3‬‬
‫وبذلك يتحقق صحة الفرض الول والذى ينص على " توجد فروق دالة احصائيا‬
‫بين متوسطى درجات التلميذات فى مستوى الداء المهارى للمهارات الساسية لكرة السلة‬
‫قيد البحث بين كل من القياسين القبلى والبعدى لكل من المجموعة الضابطة التى تتعلم‬
‫بالطريقة المعتادة والمجموعة التجريبية التى تتعلم بالوسائط التعليمية المتعددة لصالح‬
‫القياس البعدى ‪.‬‬
‫كما يتضح من الجدول رقم (‪ )15‬الى وجود فروق دالة احصائيا بين القياسين‬
‫البعديين للمجموعتين التجريبية والضابطة فى تعلم مهارات كرة السلة ( التمرير –‬
‫المحاورة – التصويب ) لصالح المجموعة التجريبية ‪ ،‬مما يدل على ان اسلوب الوسائط‬
‫المتعددة كان اكثر إيجابية وفاعلية على تعلم بعض مهارات كرة السلة بصورة افضل من‬
‫السلوب التقليدى (الشرح والعرض ) الذى استخدمته المجموعة الضابطة ‪ ،‬ويرى‬
‫الباحثان ان سبب تفوق افراد المجموعة التجريبية يرجع الى ان اسلوب اختيار الوسائط‬
‫التى تم تقديمها للتلميذات كان يناسب مستوى قدراتهن وميولهن وعمل على مراعاة‬
‫الفروق الفردية بينهن ‪ ،‬كما اثار دافعيتهن للتعلم وهذا ما يؤكده "مصطفى بدران " (‪)1995‬‬
‫الى ان استخدام اسلوب الوسائط التعليمية يمكن المعلم من مقابلة الفروق الفردية بين‬
‫المتعلمين واعطاء كل منهم الخبرات التى تناسبه مما يزيد من ايجابيتهم واثارة حماسهم‬
‫ومساعدتهم على التفكير اليجابى وتؤدى فى النهاية الى جودة التدريس ‪ ،‬اى ان استخدام‬
‫المعلم للوسائط التعليمية يحقق مختلف الغراض التعليمية ( ‪ ، )24 -19 : 26‬ويرجع‬
‫الباحثان ايضا تفوق افراد المجموعة التجريبية الى ان اسلوب الوسائط ساعد التلميذة على‬
‫تعلم واتقان المهارات ( قيد البحث ) حيث ان هذا السلوب يعمل على تقسيم المهاره الى‬
‫خطوات صغيره بطريقة منظمة ومتتابعة مما يساعد التلميذة على تركيز النتباه وتفهم كل‬
‫جزء من اجزاء المهارة وتعلمها بسهولة ويتفق ذلك مع ما أشار اليه "محمد سعد زغلول‬
‫( ‪ )1995‬الى ان تقسيم الموقف التعليمى يؤدى الى زيادة فرص النجاح وتقليل الستجابة‬
‫الخاطئة مما يؤدى الى تجنب سلبية المتعلمة وزيادة مشاركتها اليجابية فى اكتساب‬
‫الخبرة (‪)7 : 24‬‬
‫ويوضح جدول ( ‪ ) 16‬فروق معدلت التغير بين القياسات البعدية للمتغيرات‬
‫المهارية لدى المجموعتين التجريبية والضابطة وهذا يوضح أنه على الرغم من ان‬

‫‪27‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫المجموعه الضابطة ممثلة فى السلوب التقليدى ( الشرح والعرض ) قد حققت تقدما‬
‫احصائيا وتحسنا إيجابيا فى المهارات الساسية (قيد البحث) ال ان ما حققته المجموعة‬
‫التجريبية ممثلة فى اسلوب الوسائط المتعددة يفوق وبدللة إحصائيا ما حققه السلوب‬
‫التقليدى فى جميع المهارات الساسية لمنهج كرة السلة ‪ ،‬ويرجع ذلك لعدم تقبل التلميذات‬
‫للشكل التقليدى الذى يستخدم فى تدريس منهج كرة السلة فى حصة التربية الرياضية‬
‫والذى يعتمد على استخدام اسلوب التلقين والشرح وتثبيت المهارة بالتكرار‪.‬‬
‫وتتفق هذه النتائج مع نتائج دراسة كل من " نبيلة عباس " ( ‪" ، )31( ) 1991‬ريم‬
‫محمد محسن " (‪ " ، )13( )1995‬محمد سعد زغلول ‪،‬ويوسف كامل " (‪ )24( )1995‬والتى‬
‫اكدت على اهمية استخدام اسلوب الوسائط المتعددة فى تعلم مهارات النشطة الرياضية ‪.‬‬
‫وبذلك يتحقق صحة الفرض الثانى والذى ينص على " توجد فروق دالة احصائيا‬
‫بين متوسطى درجات التلميذات بمجموعتي البحث التجريبية التى تتعلم ببرنامج الوسائط‬
‫التعليمية المتعددة والضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة فى مستوى الداء المهارى‬
‫لبعض المهارات الساسية فى كرة السلة ولصالح المجموعة التجريبية‪.‬‬
‫أشارت نتائج جدول (‪ )17‬الى وجود فروق دالة احصائيا بين القياسين القبلى‬
‫والبعدى للمجموعة الضابطة فى مستوى التحصيل المعرفى للمهارات ( قيد البحث ) مما‬
‫يشير الى ان السلوب التقليدى (الشرح والعرض) لة تأثير إيجابى على مستوى التحصيل‬
‫المعرفى ‪.‬‬
‫وبالنظر إلى نتائج جدول (‪ )18‬يتضح وجود فروق داله احصائيا بين متوسطى‬
‫القياسين القبلى والبعدى للمجموعة التجريبية فى مستوى التحصيل المعرفى للمهارات قيد‬
‫البحث مما يشير الى التأثير اليجابى لسلوب الوسائط المتعددة ‪ ،‬ويؤكد " دنيس ‪Dennis‬‬
‫‪ )" (1989‬على ان تقديم المهارات فى شكل مرئى يفوق اى شرح لفظى حول النواحى‬
‫المعرفية المتصلة بالمهارة ‪ ،‬وان التصميم الجيد للمادة التعليمية يجعل اتجاه المتعلم نحو‬
‫هذه المادة اكثر ايجابية (‪. )30 : 33‬‬
‫وبذلك يتحقق صحة الفرض الثالث والذى ينص على " توجد فروق دالة احصائيا‬
‫بين متوسطى درجات عينة البحث فى مستوى التحصيل المعرفى لبعض المهارات‬
‫السالسية فى كرة السلة بين كل من القياسين القبلى والبعدى لكل من المجموعة الضابطة‬
‫التى تتعلم الطريقة المعتادة ‪ ،‬والمجموعة التجريبية التى تتعلم بالوسائط التعليمية المتعددة‬
‫ولصالح القياس البعدى ‪.‬‬
‫أشارت النتائج فى جدول (‪ )19‬إلى وجود فروق بين متوسطى القياسيين البعديين‬
‫للمجموعتين التجريبية والضابطة فى التحصيل المعرفى للمهارات قيد البحث ‪ ،‬ويعزى‬
‫الباحثان سبب تقدم افراد المجموعة التجريبية الى ان اسلوب الوسائط يساعد على ترتيب‬
‫المادة العلمية فى الذاكرة بطريقة معينة كما ان هذا السلوب يساعد التلميذات على التحليل‬
‫العقلى للحركة مما يسهل عملية استرجاع وتذكر المعلومات المعرفية او الحركية مرة‬
‫اخرى عند الحاجة اليها ‪ ،‬وتؤكد "ريم محمد محسن " (‪ )1995‬على ان الوسائل المرئية‬

‫‪28‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫تعمل على تحسين فهم المتعلم وتنمية قدراته ومساعدته على تحسين ادائه‬
‫الحركى (‪.)4 : 13‬‬
‫ويوضح جدول (‪ )20‬فروق معدلت التغير بين القياسات البعدية للتحصيل‬
‫المعرفى لدى المجموعتين التجريبية والضابطة وهذا يوضح أن ما حققته المجموعة‬
‫التجريبية ممثلة فى أسلوب الوسائط المتعددة يفوق وبدللة احصائيا ما حققه السلوب‬
‫التقليدى فى التحصيل المعرفى لمهارات كرة السلة ( قيد البحث) ‪.‬‬
‫وتتفق نتائج هذا البحث فى التحصيل المعرفى مع نتائج دراسة كل من " محمد‬
‫سعد زغلول ويوسف كامل " (‪"، )24( )1995‬حسين فهمى عبد الظاهر" (‪، )9( )2000‬‬
‫"مصطفى عبد القادر الجيلنى" (‪ )27( )2000‬حيث أكدت هذه الدراسات على أهمية استخدام‬
‫اسلوب الوسائط المتعددة فى التحصيل المعرفى‪.‬‬
‫وبذلك يتحقق صحة الفرض الرابع والذى ينص على " توجد فروق دالة احصائيا‬
‫بين متوسطى درجات التلميذات بمجموعتى البحث التجريبية التى تتعلم ببرنامج الوسائط‬
‫التعليمية المتعددة والضابطة التى تتعلم بالطريقة المعتادة فى مستوى التحصيل المعرفى‬
‫لبعض المهارات الساسية فى كرة السلة لصالح المجموعة التجريبية ‪.‬‬
‫كما أشارت نتائج جدول (‪ )21‬ان استجابات التلميذات على عبارات الستبيان‬
‫الوجدانى كانت إيجابية مما يعتبر مؤشرا جيدا على ان استخدام اسلوب الوسائط المتعددة كان‬
‫ذو فاعلية على تحقيق الجانب الوجدانى ‪ ،‬ويعزى الباحثان إيجابية اراء وانطباعات افراد‬
‫عينة البحث وانطباعاتهم نحو اسلوب الوسائط المتعددة الى ان هذا السلوب ساهم فى‬
‫تنمية الجانب النفعالى لدى التلميذات كذلك نجح هذا السلوب فى ازالة شعور التلميذة‬
‫بالملل فى تعلمهن بالنظام التقليدى لنه يجعل التلميذة فى تجاوب مستمر أثناء العملية‬
‫التعليمية ويجعل الدرس أكثر تشويقا وكذلك يثير نشاطا ذاتيا هادفا وحيويا من جانب‬
‫المتعلمات وهذا مال يتوافر فى السلوب التقليدى (الشرح والعرض ) ‪ ،‬وفى هذا الصدد‬
‫يشير " محمد حسن علوى " (‪ )1992‬الى أن الوسائط التعليمية اذا احسن استخدامها فسوف‬
‫تكون وسيلة فعالة لستثارة النشاط والحيوية فى المتعلم فهى من الساليب التى تعمل على‬
‫زيادة الدافعية نحو ممارسة النشاط الحركى وزيادة بذل الجهد والثقة بالنفس والتى تصبغ‬
‫الموقف التعليمى بالصبغة النفعالية السارة (‪. )286: 22‬‬
‫وتتفق هذه النتائج مع نتائج دراسة كل من "ايليا مرسى"(‪"، )34( )1980‬محمد سعد‬
‫زغلول ويوسف كامل" (‪ ،)24( )1995‬وهشام عبد الحليم (‪، )32( )1999‬حيث أكدت هذه‬
‫الدراسات على أهمية أراء وانطباعات الجانب الوجدانى اثناء استخدام اساليب التدريس‬
‫الحديثة التى يعتبر اسلوب الوسائط واحد منها‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫وبذلك تتحقـق صـحة الفرض الخامـس والذى ينـص على " تبايـن نسـب اراء‬
‫وانطباعات التلميذات بالمجمو عة التجريب ية ب ين الموافق ين وغ ير الموافق ين على ا ستخدام‬
‫الوسائط التعليمية المتعددة فى تعلم بعض المهارات الساسية فى كرة السلة ‪.‬‬
‫الستنتاجات ‪:‬‬
‫‪ -1‬أسلوب الوسائط التعليمية المتعددة كان أكثر تأثيرا على تعلم مهارات كرة السلة ( قيد‬
‫البحث ) ومستوى التحصيل المعرفى من السلوب التقليدى ( العرض والشرح ) مما‬
‫يدل على فاعليته وتأثيره ‪.‬‬
‫‪ -2‬أسلوب الوسائط التعليمية المتعددة كان ذو فاعلية عالية على آراء وانطباعات أفراد‬
‫العينة مما ساعد على تحقيق الجانب الوجدانى ‪.‬‬
‫التوصيات ‪:‬‬
‫‪ -1‬ضرورة استخدام المعلم للوسائط التعليمية المتعددة فى تعليم المهارات الساسية فى كرة‬
‫السلة خاصة ومهارات باقى اللعاب عامة ‪.‬‬
‫‪ -2‬ضرورة تطبيق استخدام الوسائط التعليمية بدروس التربية الرياضية بجميع مراحل‬
‫التعليم قبل الجامعى ‪.‬‬
‫‪ -3‬ضرورة إنشاء وتصميم مختبرات علمية تشتمل على الوسائط التعليمية المختلفة بكليات‬
‫التربية لستخدامها فى إعداد الطالب ‪ /‬المعلم وتدريبه على كيفية استخدامها وتوظيفها‬
‫فى دروس التربية الرياضية ‪.‬‬

‫المراجــــع‬
‫أول ‪ :‬المراجع العربية ‪:‬‬

‫‪30‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪ :‬كرة السلة للناشئين ‪ ،‬الفنية للطباعة والنشر ‪ ،‬السكندرية ‪،‬‬
‫‪ 1992‬م‬

‫‪.1‬أحمد أمين فوزى ‪،‬‬
‫عبد العزيز سلمة‬
‫‪.2‬أحمد حامد منصور‬

‫‪:‬‬

‫‪.3‬أحمد حسين اللقانى‬

‫‪:‬‬

‫‪.4‬إيمان حسن عبد‬
‫الرازق‬

‫‪:‬‬

‫‪.5‬إيهاب فتحى غراب‬

‫‪:‬‬

‫‪.6‬حسن سيد معوض‬
‫‪.7‬حسين حمدى الطوبجى‬

‫‪:‬‬
‫‪:‬‬

‫استخدام نظام الوسائط المتعددة فى تحقيق بعض أهداف‬
‫تدريس الرياضيات للمرحلة المتوسطة ‪ ،‬رسالة دكتوراه ‪،‬‬
‫غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية ‪ ،‬جامعة المنصورة ‪1983 ،‬م‪.‬‬
‫الوسائل التعليمية والمنهج المدرسى ‪ ،‬مؤسسة الخليج‬
‫العربية‪ ،‬القاهرة ‪ 1986 ،‬م‪.‬‬
‫أثر استخدام بعض الوسائط التعليمية فى تدريس الهندسة‬
‫على التحصيل والتجاه نحو الهندسة لدى تلميذ الصف‬
‫الول العدادى ‪ ،‬رسالة ماجستير ‪ ،‬غير منشورة ‪ ،‬كلية‬
‫التربية ‪ ،‬جامعة المنيا ‪ 2001 ،‬م ‪.‬‬
‫استخدام منظومة وسائط متعددة وتأثيرها على تعلم بعض‬
‫المهارات الساسية لدى المبتدئين فى الملكمة ‪ ،‬رسالة‬
‫دكتوراه ‪ ،‬غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية ‪ ،‬جامعة‬
‫طنطا ‪ 2001 ،‬م ‪.‬‬
‫كرة السلة للجميع ‪ ،‬دار الفكر العربى ‪ ،‬القاهرة ‪ 1994 ،‬م ‪.‬‬
‫التخطيط لعداد مراكز مصادر التعليم ‪ ،‬ندوة قادة التقنيات‬
‫التربوية فى البلد العربية ‪ ،‬المركز العربى للتقنيات‬
‫العربية ‪ ،‬الكويت ‪ 1981 ،‬م ‪.‬‬
‫وسائل التصال والتكنولوجيا فى التعليم ‪ ،‬ط ‪ ، 9‬دار‬
‫القلم ‪ ،‬الكويت ‪ 1986 ،‬م ‪.‬‬
‫أثر استخدام تكنولوجيا التعليم فى تعلم بعض المهارات‬
‫الحركية والمعرفية فى المصارعة ‪ ،‬المؤتمر العلمى الثالث‬
‫فى الوطن العربى ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنات ‪ ،‬جامعة‬
‫حلوان ‪ 2000 ،‬م ‪.‬‬
‫فاعلية استخدام وسائل تعليمية متعددة لتعلم مهارات‬
‫التمرير فى كرة السلة‪ ،‬رسالة دكتوراه‪،‬غير منشورة‪ ،‬كلية‬
‫التربية الرياضية للبنات‪ ،‬جامعة السكندرية‪1985 ،‬م‪.‬‬

‫‪.8‬‬

‫‪:‬‬

‫‪.9‬حسين فهمى عبد‬
‫الظاهر‬

‫‪:‬‬

‫‪.10‬دلل على حسن‬

‫‪:‬‬

‫‪.11‬دولت عبد‬
‫الرحمن ‪،‬‬
‫زينب أبو بكر‬

‫‪:‬‬

‫‪.12‬رؤوف عزمى توفيق‬

‫‪ :‬مدى فاعلية استخدام الكمبيوتر والفلم التعليمية المتحركة‬
‫والعروض العملية فى تحقيق بعض أهداف تدريس الكيمياء‬
‫لدى طلب الصف الول الثانوى العام ‪ ،‬رسالة دكتوراه ‪،‬‬

‫وضع مستويات معيارية واختبارات مقننة لقياس الناحية‬
‫المهارية والمعرفية فى كرة السلة للطالبات المتقدمات لكلية‬
‫التربية الرياضية‪ ،‬مجلة كلية التربية الرياضية‪ ،‬العدد‬
‫الثالث‪ ،‬جامعة حلوان‪.1988 ،‬‬

‫‪31‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪.13‬ريم محمد محسن‬

‫‪:‬‬

‫‪ .14‬زينب محمد أبو بكر‬

‫‪:‬‬

‫‪ .15‬طارق محمد القطان‬

‫‪:‬‬

‫‪ .16‬عادل نسيم شحاته‬

‫‪:‬‬

‫‪ .17‬عبد الفتاح لطفى‬

‫‪:‬‬

‫‪.18‬عزة محمد حمدى‬

‫‪:‬‬

‫‪ .19‬عفاف عبد الكريم‬

‫‪:‬‬

‫‪ .20‬لطفى بركات أحمد‬

‫‪:‬‬

‫‪ .21‬ليلى عبد العزيز‬
‫زهران‬
‫‪.22‬محمد حسن علوى‬

‫‪:‬‬

‫‪. 23‬محمد حسن علوى ‪،‬‬
‫محمد نصر الدين‬
‫رضـوان‬
‫‪ .24‬محمد سعد زغلول ‪،‬‬
‫يـوسـف محمـد‬
‫كامـل‬

‫‪:‬‬
‫‪:‬‬

‫غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية ‪ ،‬جامعة المنيا ‪1992 ،‬م ‪.‬‬
‫تأثير استخدام بعض الوسائل المرئية على مستوى أداء‬
‫بعض الوثبات فى التمرينات الحديثة ‪ ،‬رسالة ماجستير ‪،‬‬
‫غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنات ‪ ،‬جامعة‬
‫حلوان ‪ ،‬القاهرة ‪1995 ،‬م ‪.‬‬
‫علقة القدرات الحركية والخصائص النثربومترية‬
‫بمستوى الداء العالى فى كرة السلة ‪ ،‬رسالة دكتوراه ‪،‬‬
‫غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنات ‪ ،‬جامعة‬
‫حلوان ‪ ،‬القاهرة ‪1985 ،‬م ‪.‬‬
‫الصفات البدنية المساهمة فى أدأء المهارات الساسية لكرة‬
‫السلة ‪ ،‬رسالة ماجستير ‪،‬غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية‬
‫الرياضية للبنين ‪ ،‬جامعة حلوان ‪ ،‬القاهرة ‪1985 ،‬م‪.‬‬
‫القدرات الحركية المؤثرة فى مستوى الداء المهارى‬
‫للعبى كرة السلة من الناشئين ‪ ،‬رسالة ماجستير ‪ ،‬غير‬
‫منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنين ‪ ،‬جامعة حلوان ‪،‬‬
‫القاهرة ‪1986 ،‬م ‪.‬‬
‫طرق تدريس التربية الرياضية والتعلم الحركى ‪ ،‬دار‬
‫الكتب الجامعية ‪ ،‬القاهرة ‪1972 ،‬م ‪.‬‬
‫وضع مجموعة اختبارات لقياس مهارات كرة السلة‬
‫للعبات المعاهد العليا لمحافظة السكندرية ‪ ،‬رسالة‬
‫ماجستير ‪ ،‬غير منشورة ‪ ،‬المعهد العالى للتربية الرياضية‬
‫للبنات بالسكندرية ‪1972 ،‬م‪.‬‬
‫التدريس للتعلم فى التربية البدنية والرياضة ‪ ،‬منشاة‬
‫المعارف ‪ ،‬السكندرية ‪1990 ،‬م ‪.‬‬
‫دراسات فى تطوير الوطن العربى‪ ،‬دار المريخ‪ ،‬الرياض‪،‬‬
‫ب‪.‬ت‬
‫الصول العلمية والفنية لبناء المناهج فى التربية الرياضية‪،‬‬
‫دار زهران‪ ،‬القاهرة‪1991 ،‬م‪.‬‬
‫علم النفس الرياضى ‪ ،‬ط ‪ ، 8‬دار المعارف ‪ ،‬القاهرة ‪،‬‬
‫‪1992‬م‪.‬‬
‫إختبارات الداء الحركى ‪ ،‬ط ‪ ، 3‬دار الفكر العربى ‪،‬‬
‫القاهرة ‪1994 ،‬م ‪.‬‬

‫‪ :‬أثر استخدام الوسائط المتعددة على مهارتى التمرير من‬
‫أعلى والرسال المواجه من أسفل فى الكرة الطائرة‪،‬‬
‫لتلميذ الحلقة الثانية من التعليم الساسى ‪ ،‬المجلد السابع ‪،‬‬

‫‪32‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫‪ .25‬محمد محمود عبد‬
‫الدايم‪ ،‬محمـد صبحى‬
‫حســانين‬
‫‪.26‬مصطفى بدران‬
‫وآخـــرون‬
‫‪.27‬مصطفى عبد القادر‬
‫الجيلنى‬

‫العدد الول ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنات ‪ ،‬جامعة حلوان‬
‫‪ ،‬يناير ‪1995‬م ‪.‬‬
‫‪ :‬كرة السلة تدريب – مهارات – قياسات ‪ ،‬دار الفكر‬
‫العربى ‪ ،‬القاهرة ‪1984 ،‬م ‪.‬‬
‫‪:‬‬
‫‪:‬‬

‫الوسائل التعليمية ‪ ،‬ط ‪ ، 5‬مكتبة النهضة المصرية ‪،‬‬
‫القاهرة ‪1985 ،‬م ‪.‬‬
‫تصميم منظومة للوسائط المتعددة وأثرها على تعلم بعض‬
‫مهارات كرة القدم للمبتدئين ‪ ،‬رسالة دكتوراه ‪ ،‬غير‬
‫منشورة‪ ،‬كلية التربية الرياضية ‪ ،‬جامعة المنيا ‪2000 ،‬م ‪.‬‬
‫أثر استخدام بعض الوسائط التربوية فى تدريب بعض‬
‫طلب القسم العلمى بكلية التربية جامعة المنيا على‬
‫اكتساب بعض المهارات الساسية اللزمة لتدريس الكيمياء‬
‫والتجاه نحو العلم وتدريس العلوم ‪ ،‬رسالة دكتوراه ‪ ،‬غير‬
‫منشورة ‪ ،‬كلية التربية ‪ ،‬جامعة المنيا ‪1987 ،‬م ‪.‬‬
‫مناهج التربية الرياضية المدرسية بين النظرية والتطبيق‪،‬‬
‫المنيا‪ ،‬دار حراء المنيا‪1989 ،‬م‪.‬‬

‫‪.28‬مصطفى محمد‬
‫جودت‬

‫‪:‬‬

‫‪ . 29‬مكارم حلمى أبو‬
‫هرجة‪،‬‬
‫محمد سعد زغلول‬

‫‪:‬‬

‫‪ .30‬ـــــــــ‬
‫ـ‬
‫‪ .31‬نبيلة محمد حسن‬
‫عباس‬

‫‪ :‬مناهج التربية الرياضية‪ ،‬مركز الكتاب للنشر‪ ،‬القاهرة‪،‬‬
‫‪1999‬م‪.‬‬

‫‪ .32‬هشام محمد عبد‬
‫الحليم‬

‫‪ :‬دراسة لفاعلية استخدام الوسائط التعليمية المتكاملة وغير‬
‫المتكاملة والتقليدية فى تدريس مهارات البالية ‪ ،‬رسالة‬
‫دكتوراه ‪ ،‬غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية للبنات ‪،‬‬
‫جامعة السكندرية ‪1991 ،‬م ‪.‬‬
‫‪ :‬فاعلية استخدام الوسائط المتعددة على مستوى اداء بعض‬
‫مهارات كرة اليد لطلب كلية التربية الرياضية ‪ ،‬رسالة‬
‫دكتوراه ‪ ،‬غير منشورة ‪ ،‬كلية التربية الرياضية ‪ ،‬جامعة‬
‫المنيا ‪1999 ،‬م‪.‬‬

‫ثانيا ‪ :‬المراجع الجنبية ‪:‬‬
‫‪Visual Design for projected still Material in‬‬
‫‪Educational technology , Jon , 1989 .‬‬

‫‪:‬‬

‫‪33. Dennis W . Pette:‬‬

‫‪Acomparison of students achivement and‬‬
‫‪Attctude change , as aresult of two different‬‬

‫‪:‬‬

‫‪34.Greighton , Ila Muth‬‬

‫‪33‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
www.mostafa-gawdat.net

instructional conditions Temple univ 1980 .
35. Jim Hoekema
Hypercard and C.D.I

:

The muit ,and leff of multimedia platforms
Educational technology , May 1992 , p. 28 –
31 .

36 . Mathews , D.K.

:

Measurment in physical Education phi –
ledelphia , 1978 .

37. Singer, E, Hallen

:

Hand Balls , Techink Taktik knodition
stuttgart , Queck verlag stuttgart – p.p 28 –
20- 1978 .

34

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
‫‪www.mostafa-gawdat.net‬‬

‫ملخـص‬
‫فعالية برنامج تعليمى باستخدام الوسائط التعليمية المتعددة على‬
‫جوانب التعلم فى كرة السلة لتلميذات الحلقة الثانية من التعليم‬
‫الساسى‬
‫أ‪.‬د ‪ /‬محمد سعد زغلول‬
‫أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية الرياضية ـ جامعة طنطا‬

‫د‪ /‬لمياء فوزى محروس‬
‫مدرس بقسم المناهج وطرق التدريس بكلية لتربية الرياضية ـ جامعة طنطا‬

‫تهدف هذه الدراسة إلى تصميم برنامج تعليمى باستخدام أسلوب الوسائط المتعددة‪،‬‬
‫والتعرف على أثره على تعلم بعض المهارات الساسية فى كرة السلة لتلميذات الحلقة‬
‫الثانية من التعليم الساسى‪ ،‬وقد تضمنت ألعينة (‪ )50‬تلميذة من الصف الثانى العدادى‬
‫بمدرسة السيدة عائشة العدادية للبنات بطنطا‪ ،‬وقسمت إلى مجموعتين إحداهما تجريبية‬
‫قوامها (‪ )25‬تلميذة وأتبع معها البرنامج المقترح باستخدام أسلوب الوسائط المتعددة‪،‬‬
‫والخرى ضابطة قوامها (‪ )25‬تلميذة ولقد أتبع معها السلوب التقليدى ‪.‬‬
‫وقد أسفرت نتائج الدراسة على أن أسلوب الوسائط المتعددة كان أكثر تأثيرا على‬
‫تعلم مهارات كرة السلة (قيد البحث) من السلوب التقليدى مما يدل على فاعليته وتأثيره‪،‬‬
‫وفى ضوء النتائج يوصى الباحثان بضرورة استخدام المعلم للوسائط المتعددة فى تعليم‬
‫المهارات الساسية فى كرة السلة خاصة ومهارات باقى اللعاب عامة لما حققته من‬
‫فاعلية فى النتائج‪ ،‬ولما له من تأثير على التفاعل المباشر المتصل بين المتعلم والمادة‬
‫التعليمية ‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫نشرت بمنتديات تكنولوجيا التعليم‬
www.mostafa-gawdat.net

Summary
The Effectivness of an Educational Programme with the
Use of Educational Multi Media Method on Learning
Sidessome of the Basketball Skills of the Prep.
Schoolgirl students
Prof. Dr. Mohammed Saad Zaghloul.
Prof . of Curricula and Teaching Methods at Faculty of Physical Education
Tanta University

Dr. Lamia Fawzy Mahrous.
Lecturer at Department of Curricula and Teaching Methods at Faculty of Physical Education
Tanta University

This study aimed to design an educational programme by using
the method of multi Media and recognizing its effect on some basic skills
in basketball for the prep. Schoolgirl students. The sample included (50)
students from the second year prep in the school of El-Sayda Aisha prep.
School for girls in Tanta, It was divided into two groups , one of them is
experimental, its stature (25) student and it was according to the
suggested programme by using the method of Multi Media , the other is
control , its stature (25) students and it was according to the traditional
method.
The study consequences have resulted in that the Multi Media
method was more effective on the learning of the basketball skills (the
research content) than the traditional method , and this indicates its
subjectivity and effect, according to the consequences, the two
researchers recommend to the necessity for the teacher to use Multi
Media in teaching the basic skills in basketball particularly and the skills
of the other games in general due to what it achieved from subjectivity
in the consequences and to the effect which it has on the continuous
direct interaction between the learner and the educational material.

36