‫الإعجاز العرف ف القرآن الكري و‬

‫السنة النبوية الشريفة‬
‫د‪ .‬زيد غزّاوي‬
‫قسم الندسة الطبية ‪ -‬الامعة الاشية‬
‫دكتوراه ف الندسة الطبية‬
‫(جامعة ‪ - Surrey‬بريطانيا)‬

‫الضطرابات النفسية‪ :‬تشخيص و‬
‫علج بدي القرآن و السنة‬

‫ما هو العجاز العرف ف القرآن‬
‫الكري؟‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫لَمْ يَكُنِ الّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَا ِ‬
‫ب‬
‫وَالْمُشْرِكِيَ مُنفَكّيَ حَتّى تَأْتِيَهُمُ الْبَيَّنةُ * رَسُولٌ‬
‫مّنَ اللّهِ يَتْلُو صُحُفًا مّطَهّ َرةً * فِيهَا كُتُبٌ قَيّمَةٌ‬
‫سورة البينة (اليات ‪)3-1‬‬

‫صحفا مطهرة‬

‫القرآن الكريم‬

‫فيها كتب‬
‫قيمة‬

‫كتب فيها علم كل شيء‬

ϰϠϋΔϟ
΍Ϊ ϟ
΍ΓήϤΘ
δϤϟ΍ΓΰΠόϤϟ΍ϥϮϜΗϥ΍ΐ Πϴ
ϓ
Δϔϳήθϟ΍ΔϳϮΒϨϟ΍ΔϨδϟ΍ϭ Ϣ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ϕΪ λ
αΎ
ϨϠ
ϟΔΒϟΎ
ϐϟ΍ΔϤδϟΎ
Ας ΒΗήϣ ϲη

΍άϫ ϲϓα Ύ
ϨϠ
ϟΔΒϟΎ
ϐϟ΍ΔϤδϟ΍
Δϓ
ήόϤϟ΍ϲϫ ϥΎ
ϣΰϟ΍

ϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛϢ
Ϡ
ϋ ϰϠ
ϋϢ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ ΍ϮΘ
Σ΍
ˬΕ΍ΩΎ
Βϋ ˬ Ύ
ϴ
Ϥϴ
ϛˬ Ύ
ϳΰϴ
ϓˬΔγ Ϊ Ϩϫ Ϧϣ
ϦΎ
ϣήϴ
ϫ ϭ ˬβ ϔϨϟ΍Ϣ
Ϡ
ϋ ˬΐ σ ˬΕϼϣΎ
όϣ
ϑ έΎ
όϤϟ΍
΃( Δϴ
ΠϬϨϣϞπ ϓ
΃ϰϠ
ϋϢ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ ΍
ϮΘ
Σ΍
ϑ έΎ
όϤϟ
΍Δϓ
Ύ
ϛϢ
Ϡ
όΘ
ϟ) Ε΍Ϯτ Χ

ϰϠϋΎ
ϗϮϔΘ
ϣϢ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ϥϮϜϳ
Δϓ
ήόϤϟ΍ϲϫ ϭ α Ύ
ϨϠ
ϟΔΒϟΎ
ϐϟ΍ΔϤδϟ΍
:ϖϳήσ Ϧϋ

ΔϐϟϞπ ϓ
΃ϰϠ
ϋϢ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ ΍ϮΘ
Σ΍
ϑ έΎ
όϤϟ
΍Δϓ
Ύ
ϛ ϒ λ Ϯϟ)ΕΎ
ΤϠ
τ μ ϣ(

Ϟϴ
ϟάϟ΍ϲϘ
Ϡ
Θ
Ϥϟ΍β ϴ
ϟϭ ϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛ ϲϓϦϳήΧ϶ϟϢ
Ϡ
όϤϟ΍ϦϣΆϤϟ΍ϥΎ
δϧϻ΍ϥϮϜϳ Κϴ
ΤΑ

‫ما هي أهية العجاز العرف ف‬
‫القرآن الكري؟‬

ˬϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛϢ
ϠόΑς ϴ
Τϳ ϥ΍ϥΎ
δϧ΍ϱ΃ϊ ϴ
τΘ
δϳ ϻ
Ϣ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ ΍ϮΘ
Σ΍ϦϣΆϤϟ΍ϥΎ
δϧϻ΍Ϧϴ
Α΍
ΫΈ
ϓ
Ϣ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍ϥ΍ϦϴΒΗ
Δϳ΁ϲ Ϭϓϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛ ϰϠ
ϋ
Ϊ ϤΤϣΓϮΒϧϕΪ λ ϭ ϞΟϭ ΰϋ ϖϟΎ
Ψϟ΍Ϊ Ϩϋ ϦϣϮϫ
Ϣ
Ϡ
γ ϭ Ϫϴ
Ϡ
ϋ Ϳ΍ϰϠ
λ

ϞΟϭ ΰϋ Ϳ΍ϰϟ΍ΔΟΎ
ΤΑϦϣΆϤϟ
΍ϥΎ
δϧϻ΍ϥϮϜϳ
Ϫϟ Βμ ϴ
ϓͿ΍ΏΎ
Θ
ϛ Ϧϣϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛϢ
Ϡ
όΘ
ϳ ϭ ςϘ
ϓ
ϱϷ Ϟϴ
ϟΫϲ Ϙ
Ϡ
Θ
ϣϥϮϜϳ ϻ ϭ Δόϓ
ήϟ΍ϭ Γΰόϟ΍ϚϟάΑ
ϥΎ΍
δϧ

Ύ
ϣΪ ϨόϓˬΔϓ
ήόϤϟ΍ϦϳΪ ϟ΍Ϧ ϋΐ ϳήϐϟ΍ϥΎ
δϧϻ΍ΐ Τϳ
ϑ έΎ
όϤϟ΍Δϓ
Ύ
ϛ ϰϠ
ϋ ϱϮΘ
Τϳ Ϣ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ
΍ϥ΍ϯ ήϳ
ϥ΍ϪΘ
ϳ΍Ϊ ϬϟΎ
ΒΒγ ϥϮϜϳ ϭ Ϳ΍ΏΎ
Θ
ϛ ϰϟ΍ΏάΠϨϴ
γ
ϰϟ
Ύ
όΗͿ΍ Ύ
η

ϲ ϓϲ ϓ
ήόϤϟ΍ί Ύ
Πϋϻ΍Δϴ
Ϥϫ΃
ΔϨδϟ΍ϭ Ϣ
ϳήϜϟ΍ϥ΁ήϘ
ϟ΍
Δϔϳήθϟ΍ΔϳϮΒϨϟ
΍

‫أعراض الضطرابات النفسية‬

‫أعراض الضطرابات النفسية لدى الطلبة‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫ساع أفكار ف عقل الطالب أثناء ساع الحاضرة عن الذي عمله ف الصباح و‬
‫الذي سيعمله لحقا‬
‫ساع أفكار ف عقل الطالب بأنه سيفشل ف المتحان و أن مصائب ستحل به‬
‫ساع أفكار ف عقل الطالب تقول له بأنه ل هدف له من حياته و أنه منبوذ‬
‫من الميع‬
‫ساع أفكار ف عقل الطالب تشوه بشأن السلم‪ ،‬البلوغ‪ ،‬العاملت‪،‬‬
‫العبادات‪ ،‬و غيها‬
‫ساع أفكار ف عقل الطالب تبب له الفاحشة و يكون مرتاح عند التفكي با‬

‫أعراض الضطرابات النفسية لدى الناس‬

‫‪ ‬الية و الستفزاز‬
‫‪ ‬أفكار جنسية بذيئة و مشوشة‬
‫‪ ‬فقدان القدرة على السيطرة على النفس ف حالة الغضب الزائد‬
‫‪ ‬أفكار ووساوس عن إيذاء النسان لنفسه‬
‫‪ ‬أفكار ووساوس عن إيذاء النسان لغيه‬
‫‪ ‬أفكار ووساوس توحي بأفكار ل قيمة لا و تتكرر عدة مرات و نسيان المور الهمة‬
‫‪ ‬أفكار منوعة عن ال عز و جل و رسوله‬
‫‪ ‬رؤية العمل السيئ حسنا و رؤية العمل الصال سيئا‬
‫‪ ‬وساوس تتوي على أفكار للجدال ف ال عز و جل بغي علم و تشويه لطهارة رسالة‬
‫السلم‬

‫أهية القرآن الكري و كيفية تفعيله‬

‫حديث ف كتاب ال عز و جل‬
‫قال رسول ال صلى ال عليه و سلم‪ :‬أتاني جبريل عليه‬
‫السلم‪ ,‬فقال‪ :‬يا محمد إن أمتك مختلفة بعدك‪ ,‬فقلت له‪:‬‬
‫فأيين يالمخرج يييا يجبرييل؟ فقال‪ :‬كتاب يال ييتعاليى‪ ,‬به‬
‫يقص م ال ك ل جبار ‪ ,‬من ياعتصيم يبيه ينجيا يو يمين يتركه‬
‫هليك يمرتيين ‪ ,‬قول فص ل و لي س بالهزل‪ ,‬ل تختلقه‬
‫اللسن و ل تفنى أعاجيبه‪ ,‬فيه نبأ ما كان قبلكم و فصل‬
‫ما بينكم و خبر ما هو كائن بعدكم‪.‬‬
‫‪ ‬مسند المام أحمد‬

‫الطريقة الثلى لفهم القرآن الكري‬

‫الطريقة الثلى لفهم القرآن الكري‬
‫سورة محمد‬

‫سورة النساء‬

‫سورة ص‬

‫مثال على كيفية تدبّر القرآن الكري‬
‫الواب‬
‫(الستنتاج(‬

‫لاذا استعمل ال عز و جل كلمة‬
‫(يتدبرون) و ل يقل على سبيل‬
‫الثال (يفظون‪ ,‬يسردون)‬
‫القرآن؟‬

‫التدبر (الفهم‪ ,‬التأمل‪ ,‬الربط‪,‬‬
‫التمعن ف العن) هي الطريقة‬
‫الثلى لفهم و الستفادة من‬
‫كتاب ال عز و جل‬

‫ما هو السبب لذه العراض (التشخيص)‬
‫و كيفية العلج منها (العلج)؟‬

‫اثبات علمي لتأثير الشيطان على النسان‬

‫يمكن تصنيف الفكار التي‬
‫يعاني منها الذين يسموا‬
‫بالمرضى النفسيين الى ما يلي‪:‬‬

‫الفكار التي تحتويها وساوس الشيطان كما‬
‫وردت في القرآن الكريم‬
‫ض حَلَلً طَيّباً وَلَ‬
‫يَا أَيّهَا النّاسُ ُكلُواْ مِمّا فِي الَرْ ِ‬
‫تَتّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشّيْطَانِ إِنّ ُه لَكُمْ عَدُوّ مّبِينٌ *‬
‫علَى الّ‬
‫إِنّمَا َيأْمُرُكُمْ بِالسّوءِ وَالْ َفحْشَاء َوأَن َتقُولُواْ َ‬
‫مَا لَ تَ ْعلَمُونَ‬

‫أفكار السوء (‪ :)Harm‬أفكار عن إيذاء‬
‫النسان لنفسه أو لغيره‬
‫أفكار الفاحشة (‪ :)Lust‬أفكار عن ممارسات‬
‫جنسية بذيئة و بعيدة عن نفس النسان‬
‫أفكار القول على ال بما ل يليق لجلله (‪:)Blasphemy‬‬
‫أفكار عن الشرك‪ ,‬الساءة ل و لرسوله وغيرها‬

‫بالسوء‬
‫والفحشاء‬
‫وأن تقولوا على ال‬
‫مال تعلمون‬

‫نوعية الفكار التي‬
‫تتسبب للنسان‬
‫بالضطراب النفسي‪:‬‬

‫الفكار التي يوسوس بها‬
‫الشيطان للنسان‬

‫إِّنمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسّوءِ وَالْفَحْشَاء‬
‫وَأَن تَقُولُوْا عَلَى اللّهِ مَا لَ تَعْ َلمُونَ‬
‫أفكار السوء (‪ :)Harm‬أفكار عن إيذاء‬
‫النسان لنفسه أو لغيره‬

‫بالسوء‬

‫أفكار الفاحشة (‪ :)Lust‬أفكار عن ممارسات‬
‫جنسية بذيئة و بعيدة عن نفس النسان‬

‫والفحشاء‬

‫أفكار القول على ال بما ل يليق لجلله (‪:)Blasphemy‬‬
‫أفكار عن الشرك‪ ,‬الساءة ل و لرسوله وغيرها‬

‫وأن تقولوا على ال‬
‫مال تعلمون‬

‫فإذا يعلمنا الول أن السبب للضطرابات‬
‫النفسية هو الشيطان‬

‫ولكن السؤال الن هو عن كيفية تأثي‬
‫الشيطان على النسان؟‬

‫ماهو صوت‬
‫النفس؟‬

‫ماهو القرين؟‬

‫الصوت الذي‬
‫تتحدث به‬

‫الشيطان الموّكل‬
‫بك من لحظة‬
‫الولدة‬

‫وهو نفس الصوت‬
‫الذي تفكر به‬

‫له صوت و يتكلم‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫ت عَلَيّ لَئِنْ أَخّرْتَنِ‬
‫ك هَـذَا الّذِي كَرّ ْم َ‬
‫قَالَ أَرَأَيْتَ َ‬
‫إِلَى يَوْمِ الْقِيَا َمةِ لَحْتَنِكَنّ ُذرّيّتَهُ إَلّ قَلِيلً * قَالَ‬
‫اذْ َهبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنّ جَهَنّمَ جَزَآؤُكُمْ‬
‫جَزَاء مّوْفُورًا‬
‫سورة السراء (اليات ‪)63-62‬‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫صوْتِكَ وَأَجِْل ْ‬
‫ب‬
‫وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِ َ‬
‫عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الَمْوَالِ‬
‫وَالَوْلدِ َوعِ ْدهُمْ وَمَا يَعِ ُدهُمُ الشّيْطَانُ إِ ّل غُرُورًا‬
‫سورة السراء (آية ‪)64‬‬

‫استفز‬
‫ز‬

‫الخداع‬
‫الستفزاز الجسدي‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫س الْخَنّاسِ‬
‫مِن شَ ّر الْوَسْوَا ِ‬
‫سورة الناس (آية ‪)4‬‬

‫الوسوسة‬

‫التحدث بصوت‬

‫الخنّاس‬

‫المستتر أو المتخفي‬

‫كيف يستطيع قرينك (الشيطان) ان يتحدث اليك و‬
‫بنفس الوقت ل يشعرك بوجوده؟‬
‫الطريقة الوحيدة هي ان يطابق قرينك (الشيطان)‬
‫صوته مع صوت نفسك الذي‬
‫تفكر به من حيث اللغات الت تعرفها‪ ,‬سرعة الكلم‬
‫و النبة‪.‬‬

‫أدله من السنة النبوية الشريفة‬
‫‪‬‬

‫قال المام أحد‪ :‬حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن ذر بن‬
‫عبد ال المذان عن عبد ال بن شداد عن ابن عباس قال‪ :‬جاء‬
‫رجل ال النب صلى ال عليه و سلم فقال ‪ :‬يا رسول ال ان‬
‫لحدث نفسي بالشيء لن اخر من السماء أحب ال ان‬
‫اتكلم به فقال‪ :‬فقال النب صلى ال عليه و سلم‪(( :‬ال أكب ال‬
‫أكب المد ل الذي رد كيده ال الوسوسة))‬
‫كلها عن ذر بة‪.‬‬

‫مداخل الشيطان للنسان‬

‫‪ ‬الوسوسة بطريقة مباشرة للنسان بصوت مطابق‬
‫لصوت النفس‬

‫كيفية التفريق بي أفكار قرين النسان‬
‫و أفكار نفس النسان‬

‫كيفية فصل صوت نفس النسان عن صوت الشيطان‬

‫‪‬‬

‫عن طريق تحليل المعلومات (الفكار) التي يسمعها النسان في عقله‪.‬‬
‫‪ ‬اذا كان الصوت الذي يسمعه النسان في عقله يحتوي على الفكار‬
‫التالية‪:‬‬
‫‪ ‬السوء‪ :‬أن يؤذي النسان نفسه أو غيره‬
‫‪ ‬الفحشاء‪ :‬أفكار الزنا و ما شابه‬
‫‪ ‬أن يقول النسان على ال عز و جل مالعلم له به‪ :‬تشكيك في القرآن‬
‫الكريم و هدى ال عز و جل‬

‫من أعراض وسوسة الشيطان للنسان‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫سورة الفلق‬

‫أعوذ بال السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه‬

‫من الذي ينفث في العقد؟‬

‫الشيطان وليس الساحر‬

‫الشيطان يخرج هواء (اهتزازات ميكانيكية) بل لعاب في العقد‬
‫ما هي العقد؟‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫سورة الفلق‬

‫ومن شر‬

‫هناك أذى و سوء من‬
‫النفث في العقد العصبية‬

‫ما هو هذا الشر؟‬

‫نفث الشيطان في العقد العصبية للجهاز العصبي للنسان‬
‫عقدة عصبية‬

‫الدماغ البشري‬

‫مداخل الشيطان للنسان‬

‫‪ ‬الوسوسة بطريقة مباشرة للنسان بصوت مطابق‬
‫لصوت النفس‬
‫‪ ‬توليد مشاعر ف جسم النسان مطابقة لحتوى‬
‫الفكرة الت وسوس با الشيطان للنسان‬

‫تأثي الشيطان على النسان عن‬
‫طريق أوليائه‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَ َل تَأْكُلُواْ مِمّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عََليْ ِه‬
‫ي لَيُوحُو َن ِإلَى‬
‫وَِإنّهُ لَفِسْ ٌق َوإِ ّن الشّيَاطِ َ‬
‫أَوِْليَآئِهِمْ ِليُجَادِلُوكُمْ وَإِ ْن أَطَ ْعتُمُوهُمْ‬
‫إِنّكُمْ لَمُشْرِكُو َن‬
‫سورة النعام (آية ‪)121‬‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَقُل لّعِبَادِي يَقُولُواْ اّلتِي هِيَ أَحْسَ ُن‬
‫شيْطَانَ‬
‫شيْطَانَ يَنَغُ َبْينَهُمْ إِنّ ال ّ‬
‫إِنّ ال ّ‬
‫لنْسَانِ عَدُوّا ّمبِينًا‬
‫كَانَ لِ ِ‬
‫سورة السراء (آية ‪)53‬‬

‫مداخل الشيطان للنسان‬

‫‪ ‬الوسوسة بطريقة مباشرة للنسان بصوت مطابق‬
‫لصوت النفس‬
‫‪ ‬توليد مشاعر ف جسم النسان مطابقة لحتوى‬
‫الفكرة الت وسوس با الشيطان للنسان‬
‫‪ ‬الوسوسة لوليائه ليؤذوا النسان‬

‫الطريقة الثالثة لداع الشيطان للنسان‬
‫الحلم ف النام‬

‫‪ ‬حدّثنا يي بن بُكي حدّثنا الليث عن عُقيل عن ابن‬
‫شهاب عن أَب سَلمة « أَنّ أبا قتادةَ الَنصاريّ ـ وكان‬
‫من أصحابِ النبّ صلى ال عليه وسلم وفرسانهِ ـ‬
‫قال ‪ :‬سعتُ رسولَ ال صلى ال عليه وسلم يقول‪:‬‬
‫الرؤيا من ال‪ ،‬واللم من الشيطان‪ .‬فإذا حَلم أَحدكُم‬
‫اللم يكرهه فليبصقْ عن يساره ولْيستعذْ بال منه فلن‬
‫يَضرّه‪.‬‬

‫حديث الرسول صلى ال عليه وسلم ف اللم من الشيطان‬
‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫وحدّثنا قَُتْيبَ ةُ بْ نُ سَعِيدٍ‪ .‬حَ ّدَثنَا َليْثٌ‪ .‬ح َوحَ ّدثَنَا ابْنُ رُمْحٍ‪ .‬أَخْبَ َرنَا الّليْ ُ‬
‫ث‬
‫عَنْ َأبِي الزَّبيْرِ عَنْ جَابِرٍ ‪ ،‬أَنّ رَسُولَ اللّهِ قَالَ‪« :‬مَنْ رَآنِي فِي النّوْمِ فَقَدْ‬
‫شيْطَا نِ أَ نْ َيتَ َمثّ لَ فِي صُو َرتِي»‪َ .‬وقَا لَ‪« :‬إِذَا َحلَمَ‬
‫رَآنِي‪ِ .‬إنّ هُ لَ َيْنبَغِي لِل ّ‬
‫ب الشّيْطَا ِن بِهِ فِي الْمَنَامِ»‪.‬‬
‫ل يُخْبِ ْر أَحَدا بَِتلَعّ ِ‬
‫أَحَدُكُمْ فَ َ‬
‫صحيح مسلم‬

‫لماذا ل تحدّث بأكاذيب‬
‫الشيطان في المنام؟‬

‫لن فيها فتنه للناس و‬
‫محاولة لتشويه رسالة‬
‫ال عز و جل‬

‫خداع الشيطان للنسان ف ‪ Bible‬ف جزء ‪Revelation‬‬
‫اللم الذي رآه ‪John‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫رأى شيئا أوحى له بأنه عيسى عليه السلم و قال له الت‪:‬‬
‫الفقرة السابعة من الكتاب‪ :‬أنه سوف يأت مع الغمام‪.‬‬
‫الفقرة الثامنة‪ :‬أن الول و الخر‪ ,‬الذي هو موجود و كنت و سأكون‪.‬‬
‫ث يأت وصف ‪ John‬لذلك الشيء الذي يقول له هذه المور‪:‬‬
‫الفقرة الرابعة عشر‪ :‬رأسه و شعرة مثل الصوف البيض و عيناه مثل النار التأججة‪.‬‬
‫الفقرة الامسة عشر‪ :‬قدماه مثل العدن الذي يترق ف النار‪.‬‬
‫الفقرة السادسة عشر‪ :‬من فمه خرج سيف له شطرين‪.‬‬
‫الفقرة السابعة عشر‪ :‬قال له هذا الشيء ل تف أنا الول و الخر‪.‬‬
‫الفقرة الثامنة عشر‪ :‬أنا الي‪ ,‬كنت ميتا و الن أنا حي و حي للبد أحل ف يدي‬
‫مفاتيح الياة و الوت‪.‬‬

‫مداخل الشيطان للنسان‬

‫‪ ‬الوسوسة بطريقة مباشرة للنسان بصوت مطابق‬
‫لصوت النفس‬
‫‪ ‬توليد مشاعر ف جسم النسان مطابقة لحتوى‬
‫الفكرة الت وسوس با الشيطان للنسان‬
‫‪ ‬الوسوسة لوليائه ليؤذوا النسان‬
‫‪ ‬عن طريق الحلم ف النام‬

‫خطوات العلج من تأثي‬
‫الشيطان على النسان‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫سورة العراف‬

‫فليستعذ بال‬

‫أي ليتذكر النسان ان هذه الوساوس‬
‫من الشيطان و يتذكر طرق تأثيره عليه‬
‫وأن ال عز و جل لن يحاسب النسان‬
‫على ما سمعه من وساوس الشيطان و‬
‫لكن ال عز و جل يحاسب النسان ما‬
‫اذا صدّق و نفذ وساوس الشيطان ام لم‬
‫ينفذها‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫سورة البقرة‬

‫ول تتبعوا‬
‫خطوات الشيطان‬

‫أي يجب على النسان ان ل‬
‫ينفذ افكار الشيطان الذي‬
‫يسمعها في عقله‬

‫العلج من تأثي الشيطان على النسان‬
‫‪ ‬حدّثنا يي بنُ بُكَيٍ حدّثنا الليثُ عن عُقَيلٍ عن ابنِ‬
‫شهابٍ قال‪ :‬أخبن عروة بنُ الزّبَيِ قال أبو هريرةَ‬
‫رضي الُ عنه‪ :‬قال رسولُ الِ صلى ال عليه وسلم‪:‬‬
‫«يأت الشيطانُ أحدَكم فيقول‪ :‬من خَلَقَ كذا ؟ من‬
‫خَلقَ كذا ؟ حت يقول‪ :‬من خَلقَ ربّك ؟ فإذا بلَ َغهُ‬
‫فَليَسْت ِعذْ بالِ وْلَي ْنَتهِ»‪.‬‬

‫‪ ‬صحيح البخاري‬

‫ل ولْيَنْ َتهِ‬
‫فَليَسْت ِعذْ با ِ‬
‫الستعاذة بال عز و جل‬
‫من الشيطان الرجيم‬
‫أعوذ بال السميع العليم)‬
‫من الشيطان الرجيم من‬
‫)همزة و نفخه و نفثه‬
‫لماذا؟‬

‫ولينته‬

‫لتدرك أن افكار السوء‪ ,‬الفحشاء‪ ,‬و القول على‬
‫ال بما ل يعلم النسان هي من قرينك‬
‫(الشيطان) و ليس من نفسك‬
‫ال عز و جل لن يحاسبك على هذه الفكار‬‫ال عز و جل يحاسبك فيما اذا صدقتها و‬‫عملت بها أم ل‬

‫ل تضيّع وقتك في التفكير في‬
‫اكاذيب و تفاهات الشيطان‬
‫و كسر الحلقة الشرسة التي‬
‫يحاول الشيطان ان يضعك بها‬

‫أمثلة على كيفية تأثي قرين‬
‫النسان عليه‬

‫مثال ‪ :1‬تكرار عمل معي‬

‫الحلقة الشرسة التي يحاول الشيطان أن يُدخل‬
‫النسان فيها‬

‫فكرة أن وضوئك غير صحيح‬
‫وأنك غير طاهر‬

‫في كل مرة يقول لك‬
‫الشيطان فكرة عن أن‬
‫وضوئك غير صحيح‬

‫كسر الحلقة‬
‫‪:‬يعلّمنا حبيبنا محمد صلّى ال عليه وسلّم أن‬
‫‪ .2‬استعذ بال من الشيطان الرجيم‬
‫‪ .3‬إنته (أي ل تعيد وضوئك)‬

‫تعيد وضوئك مرات و مرات‬

‫مثال ‪ :2‬تفنيد أفكار القرين‬

‫الحلقة الشرسة التي يحاول الشيطان أن يُدخل‬
‫النسان فيها‬

‫فكرة سوء عن ال‬
‫عز و جل من قرينك‬
‫(الشيطان)‬

‫) يفنّد قرينك (الشيطان‬
‫فكرتك و يعيد فكرة السوء‬
‫نفسها أو بقالب آخر‬

‫كسر الحلقة‬
‫‪:‬يعلّمنا حبيبنا محمد صلّى ال عليه وسلّم أن‬
‫‪ .2‬استعذ بال من الشيطان الرجيم‬
‫‪ .3‬إنته (أي ل تفكر في وساوس الشيطان)‬

‫تحاول أن تفنّد هذا‬
‫وتقنع نفسك بعدم صحته‬
‫وتلوم نفسك عن التفكير‬
‫في مثل هذا‬

‫موقع العجاز العرف ف القرآن‬
‫و السنة‬
www.quran-miracle.com
E-mail: zaidquran@yahoo.com

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُ َو شِفَاء‬
‫وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِيَ وَ َل يَزِيدُ‬
‫الظّالِمِيَ إَ ّل خَسَارًا‬
‫سورة السراء (آية ‪)82‬‬

‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيّهَا الْمُجْرِمُونَ * أَلَمْ َأعْهَدْ إِلَيْكُمْ‬
‫يَا بَنِي آدَمَ أَن لّا تَعْبُدُوا الشّيْطَانَ إِنّهُ لَكُ ْم عَدُوّ‬
‫مّبِيٌ * وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مّسْتَقِيمٌ *‬
‫وَلَقَدْ أَضَلّ مِنكُمْ جِبِلّا كَثِيًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ‬
‫*‬
‫سورة يس (اليات ‪-60‬‬
‫‪)62‬‬

‫ زيد غزّاوي‬.‫د‬
E-mail : zaidquran@yahoo.com
Website: www.quran-miracle.com