‫مديرة الثانوية الثانية والمتوسطة الرابعة‪:‬‬

‫رقية بنت صالح العبيشي‪..‬‬

‫ماهي دائرة التأثير؟‬
‫هي دائــــرة تشمل كل القرارات والفعال التي تقع تحت‬
‫تأثيرك وحدك وتحتاج الى قرار منك وحدك‪ ,‬دون انتظار‬
‫التدخل من أي طرف اخر‪.‬‬
‫وهذا هو ما يسمى بـ“المبادرة“‪..‬‬

‫كيف نغير الروتين الداري؟‬
‫عن طريق كتابة مقترحات‪..‬‬
‫عمل لوبي اصلحي صغير‪..‬‬
‫وان وجدت نفسك تعمل وحدك ول احد معك فل تحزن‬
‫وتيقن بان الله معك"ل تحزن ان الله معنا"‬
‫وقل "كل ان معي ربي سيهدين"‬
‫ولتسمع قوله تعالى‪" :‬انا ل نضيع اجر من احسن عمل"‬
‫انا لها انا لها‪..‬‬
‫اذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة *** فان فساد الرأي ان‬
‫تترددا‬
‫واهتد بقوله تعالى‪":‬فإذا عزمت فتوكل على الله"‪..‬‬

‫“يجب علينا أل نؤمن فقط‬
‫بان على المور ان تتغـــير‬
‫بل نؤمن بان عليـــــــــنا ان‬
‫نغيرها“‪..‬‬

‫أنتوني روبنز‬

‬فان ذلك في‬ ‫حد ذاته يــــــعد‬ ‫اختيارا"‪.‫عندمــــــــا‬ ‫يتحــــتم عليك‬ ‫الختيار ول تقوم‬ ‫به‪ .‬‬ ...‬‬ ‫ويليام جيمس‪.

‬ماذا يمكن أن‬ ‫افعل؟؟‬ ‫"أذا لـــــم تكن هناك‬ ‫رياح فجدف"‪.‫والن اجلس مع نفسك وفتش في دائرة تأثيرك‬ ‫وأسال ماذا يمكن أن افعل الخطأ الفلني أو لتحسين‬ ‫المهارة الفلنية أو الخدمة الفلنية؟‪ ..‬‬ ..‬‬ ‫مثل لتيني‪..

‬‬ ‫أف ّ‬ ‫سأفعل‪..‬‬ ‫ل يوجد ما استطيع أن افعله‪...‬‬ ‫استطيع أن اختار طريقة أخرى‪..‬‬ ‫ل استطيع‪.‬‬ ‫عقل البطل‪...‬‬ ‫استطيع أن أقنعهم بصحة نظريتي بعرض‬ ‫مؤثر‪.‬‬ ‫هكذا أنا‪ .‬‬ ‫يمكن أن اختار‪....‬‬ ‫استطيع أن اختار الستجابة المناسبة‪.‬‬ ‫فما هو معدنك؟‬ .‬‬ ‫استطيع أن أسيطر على تصرفاتي‪.‬‬ ‫فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلك يقول‪":‬الناس معادن"‪..‬‬ ‫أنهم ل يسمحون بذلك‪..‬‬ ‫عقل الضحية‪....‬‬ ‫يجب‪....‫أبجدية لغة القوياء‪!.‬‬ ‫ل استطيع أل أن افعل ذلك‪.‬‬ ‫ضل‪.‬‬ ‫لقد جعلني كالمجنون‪...‬وهكذا خلقني ربي‪.‬‬ ‫فقط لو‪..‬‬ ‫دعنا ننظر في البدائل المقترحة‪.

‬‬ ‫‪ /2‬قصــــــة‬ ‫مـــــواقف‬ ‫السيارات‪.‬‬ ...‫‪ /1‬قصة الحـــــدادين‬ ‫في المسجد‪.

‫ترى كم عدد الشخاص الذين غيرتهم عزيمة ومبادرة‬ ‫طفل في الحادية عشر من عمره؟!!‬ .

‬‬ ‫اقرأ وتعلم‪ ..‬صادق‪.‬تدرب‪ .‬غامر‪ .‫"كن أنت التغيير الذي تريده في‬ ‫العالم"‪.‬تعرف على مواهبك وقدراتك واستثــــــمرها‪.‬وتأكد‬ ‫بــــأنه ل يستحق السعادة من لم يفعل شيئا للحصول عليها‪.‬لحظ‪ .‬جّرب‪ ..‬‬ .‬‬ ‫فأبدا بنفسك وكن أنت التغيير الذي تريده في العالم‪ .‬استشر‪ .‬انطلق‬ ‫من دائرة تأثيرك‪ .

‬‬ ‫‪.‫إ‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫ط‬ ‫ل‬ ‫غير أنن قة‬ ‫ت‬ ‫س‬ ‫اب‬ ‫تهل‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫ج‬ ‫ر‬ ‫د‬ ‫جه‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ج‬ ‫ت‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ح‬ ‫ز‬ ‫ــ‬ ‫ـ‬ ‫ر‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ت‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ط‬ ‫ـ‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ــ‬ ‫ت‬ ‫ق‬ ‫ـ‬ ‫أ‬ ‫ـ‬ ‫ا‬ ‫خ‬ ‫ق‬ ‫ر‬ ‫ذ‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫‪..‬‬ ‫ستيف‬ ‫ن‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫في‪.‬ذب‪.‬‬ .‬‬ ‫أ‬ ‫ة‬ ‫ب‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ج‬ ‫ا جديدة‪ .

‬فماذا فعل الله بهم؟ " فَثَبَّطَهُ ْ‬ ‫أخرهم وعطل همتهم وأبعدهم‪.‬‬ .‫قال تعالى‪" :‬ول َ َ‬ ‫خرو َ َ‬ ‫م‬ ‫م فَثَبَّطَهُ ْ‬ ‫ه انبِعَاثَهُ ْ‬ ‫ه عُدَّة ً وَلَـكِن كَرِهَ الل ّ ُ‬ ‫ج لعَدُّوا ْ ل َ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫و أَرادُوا ْ ال ْ ُ ُ‬ ‫وَقِي َ‬ ‫ن" [التوبة ‪]46 :‬‬ ‫معَ الَْقا ِ‬ ‫ل اقْعُدُوا ْ َ‬ ‫عدِي َ‬ ‫ْ َ َ‬ ‫م‬ ‫ن بِاللّهِ َوالْيَوْم ِ ال ِ‬ ‫ن ل َ يُؤْ ِ‬ ‫ستَأذِن ُ‬ ‫منُو َ‬ ‫ما ي َ ْ‬ ‫م فِي َريْبِهِ ْ‬ ‫م فَهُ ْ‬ ‫ت قُلُوبُهُ ْ‬ ‫خرِ َواْرتَاب َ ْ‬ ‫" إِن َّ َ‬ ‫ك ال ّذِي َ‬ ‫يتردَدون * ول َ َ‬ ‫خرو َ َ‬ ‫م‬ ‫َََ ّ ُ َ‬ ‫م فَثَبَّطَهُ ْ‬ ‫ه انبِعَاثَهُ ْ‬ ‫ه عُدَّة ً وَلَـكِن كَرِهَ الل ّ ُ‬ ‫ج لعَدُّوا ْ ل َ ُ‬ ‫و أَرادُوا ْ ال ْ ُ ُ‬ ‫َ ْ‬ ‫وَقِي َ‬ ‫ن" [التوبة ‪]46 :‬‬ ‫معَ الَْقا ِ‬ ‫ل اقْعُدُوا ْ َ‬ ‫عدِي َ‬ ‫م"‬ ‫م فَثَبَّطَهُ ْ‬ ‫ه انبِعَاثَهُ ْ‬ ‫" وَلَـكِن كَرِهَ الل ّ ُ‬ ‫م " أي‬ ‫كره خروجهم بسبب الطريقة التي خرجو بها‪ ...‬‬ ‫والن لنبتعد قليل عن هذا النموذج الخائر إلى النموذج الزاهر‪ .‬فبضدها تتبين‬ ‫الشياء‪.

..‫"ابدأ بســاعدة نفسك ومن ث يساعــدك ال"‪.‬‬ ‫لفونتين‪....‬وبذل السباب‪.‬‬ .‬‬ ‫أن من عوامل نجاح التغيـــــير هي الدافعية‪..‬‬ ‫َ‬ ‫ة‬ ‫فتْي َ ُ‬ ‫" إِذ ْ أوَى ال ْ ِ‬ ‫قالُوا‬ ‫ف فَ َ‬ ‫إِلَى الْكَهْ ِ‬ ‫من لَّدُن َ‬ ‫ك‬ ‫َربَّنَا آتِنَا ِ‬ ‫ئ لَنَايقول أبو العتاهية‪:‬‬ ‫م ً‬ ‫ة َوهَي ِّــــــــ ْ‬ ‫َر ْ‬ ‫ح َ‬ ‫من أ َ‬ ‫مرِنَا َر َ‬ ‫شداً“ ترجوا النجاة ولم تسلك مسالكها‬ ‫ِ ْ ْ‬ ‫[الكهف‪]10:‬‬ ‫إن السفينة ل تجري على اليبس‪.‬‬ ‫وإعداد العدة‪ .

‫وأقـول‬ ‫لك‪:‬‬ ‫ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم‪:‬‬ ‫"استعن بالله ول تعجز"‪.‬‬ ‫وردد دعاءه الذي أكثر منه صلى الله عليه وسلم‪:‬‬ ‫"اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز‬ ‫والكسل"‬ ..

‬‬ ‫وفي هؤلء يقول المتنبي‪:‬‬ ‫ولم أر في عيوب الناس عـــــــيبا‬ ‫التــــــمام‪.‫فالعاجز قد تكون لديه الرغبة ول تكون لديه القدرة والكسول‬ ‫لديه القدرة لكنه ضعيف الرغبة‪...‬‬ ‫كنقص القادرين على‬ .

‫وقد علمنا أن التردد والريبة عجز وان النطلقة يجب أن تكون‬ ‫بقوة‬ ‫ويقين وان القدرة وحدها ل تكفي‪ .‬الم تر أن الغزال أسرع من‬ ‫النـــــمر‬ ‫ولكن النمر يصــــــــطاد الغزال ذلك لن الغزال يركض‬ ‫ويلتــــفت من‬ ‫الخوف فتقل سرعته لينقض عليه من ل يلتفت وينهشه نهشا‪..‬‬ .

‫"بمجرد أن تبدأ التغيير تكون قد أنجزت الجزء الكبر‬ ‫من المهمة"‪..‬‬ .

]22 :‬‬ ‫صَرا ٍ‬ ‫سوِيّا ً ع َلَى ِ‬ ‫م ِ‬ ‫م ْ‬ ‫شي َ‬ ‫من ي َ ْ‬ ‫ست َ ِ ٍ‬ .‬‬ ‫(سأستعد ويوما ما ستواتيني فرصتي)‪....‬‬ ‫َ‬ ‫ه‬ ‫جهِ ِ‬ ‫م ِ‬ ‫مكِبّا ً ع َلَى وَ ْ‬ ‫شي ُ‬ ‫من ي َ ْ‬ ‫وأتركك تتأمل قوله تعالى‪ ":‬أفَ َ‬ ‫ط ُّ‬ ‫أَهْدَى أ َ َّ‬ ‫قيم" [الملك ‪.‫يقول طارق السويدان‪:‬‬ ‫(أن عملية التغيير ليست عملية عشوائية بل هي عملية تعليمية‬ ‫واضحة الهداف والمعالم)‪..‬‬ ‫أبراهام لينكولن‪.

‫يقول أستاذنا د‪ ..‬‬ ‫وأنا أقول متسائل‪:‬‬ ‫أل تستحق حياتك‬ ‫خطة؟!‬ .‬طارق السويدان‪:‬‬ ‫(إن ساعة من التخطــــــيط توفر عليك ثلث ساعات من العمل)‪.

‬‬ ‫يذكر الشيخ وسام العثمان قصة معبرة في هذا السياق إذ يقول في مقالة له عن‬ ‫التغيير‪:‬‬ ‫(ل تنتظر معجزة تحدث لتغير حياتك‪ .‬كمن ابتلي‬ ‫بالتدخين فأهمل حتى أصابته جلطة فغيّر هذه العادة مكرها‪ ..‬أو مصيبة تدفعك للتغير مرغما‪ .‬‬ .‫ستغيرك الصدمات مع خسائر أكثر والم اكبر‪.‬أو كقصة الشاعر‬ ‫العشى بن ميمون الذي أدرك السلم في آخر عمره ورحل إلى النبي فقيل له‬ ‫إنه يحرم الخمر والزنا فقال أتمتع سنة ثم أسلم‪ ...‬فمات قبل ذلك)‪.‬‬ ‫لشك بان أحدا منا ل يريد أن يكون ذلك الرجل‪.

.‫وبقية مجالت التخطيط الخرى‪:‬‬ ‫قلنا‪:‬‬ ‫‪ /1‬المجال اليماني‪.‬‬ ‫‪ /4‬الجسد‪.‬‬ ‫‪ /5‬السرة‪..‬‬ ....‬‬ ‫‪ /1‬ماذا ستغير في هذه الجوانب؟‬ ‫‪ /2‬لو كانــــــــت لديك كــــــل‬ ‫المكانيات التـــي تحـــــتاجها‪.‬‬ ‫‪ /7‬العمل‪...‬‬ ‫‪ /9‬السلم‪.‬‬ ‫‪ /6‬الصدقاء‪...‬‬ ‫د‪.‬‬ ‫‪ /3‬النفس‪.‬طارق السويدان‪..‬‬ ‫فماذا تريد أن تغير الن؟‬ ‫(أعلى درجات السعادة تتحــــــــــقق‬ ‫بتحقيق هدف سامــــــــــي‪ ..‬‬ ‫‪ /2‬مجال الترفيه والمتعة‪.‬‬ ‫‪ /8‬المجتمع‪.‬اتفــــــق‬ ‫على ذلك فلسفة الشرق والغرب)‪.

‬‬ ‫عالم الدارة المريكي هنري فايول‪.‫(التخطيط يعني أن تتنبأ بما‬ ‫سيكون عليه المستقبل ثم‬ ‫تستعد له)‪.‬‬ ...

‫المشرفة الدارية‪:‬‬ ‫فاطمه بنت عبدالله العطني‬ .

‫التخلية هنا بمعنى الهدم والتحلية بمعنى البناء‪ ,‬فأنت تتخلى عن سلوك‬
‫خاطئ لتتحلى بسلوك صائب‪ ,‬وتتخلى عن فكرة سلبية لتتحلى بفكرة‬
‫ايجابية‪..‬‬

‫لبد‬

‫يبقى سؤال لماذا التخلية اول؟‬

‫لنا ان نفت‬
‫ش‬
‫لن‬
‫ر‬
‫ى‬
‫ما‬
‫ال‬
‫ذ‬
‫ي‬
‫زرعناه في‬
‫قل‬
‫وب‬
‫نا‬
‫ف‬
‫صا‬
‫ر‬
‫ش‬
‫او اعتقدناه‬
‫ع‬
‫ب‬
‫و‬
‫ع‬
‫ق‬
‫را‪,‬‬
‫ول‬
‫نا‬
‫ف‬
‫صا‬
‫ر‬
‫ت‬
‫ف‬
‫كيرا؟‬
‫وهل اعتقاد‬
‫ات‬
‫نا‬
‫وأ‬
‫ف‬
‫كا‬
‫ر‬
‫نا‬
‫ا‬
‫لي‬
‫و‬
‫م‬
‫محل‬
‫سعادة ام الم لنا؟‬
‫وما الذي ن‬
‫ح‬
‫تا‬
‫ج‬
‫ا‬
‫ن‬
‫ن‬
‫خ‬
‫لي‬
‫ه‬
‫من‬
‫ها وما الذي ن‬
‫ح‬
‫تا‬
‫ج‬
‫ا‬
‫ن‬
‫نت‬
‫حل‬
‫ى‬
‫ب‬
‫ه‬
‫؟‬

‫مثال من الشريعـــــــــــــــة‪..‬‬

‫أمثلة مـــــن الواقـــــــــــــــع‪..‬‬

‫اجراء عملي فـــــــــــــــوري‪..‬‬

‫ل يجتمع‬
‫النقيضان في‬
‫مكان واحد‪ ,‬فإذا‬
‫اردت ان تتحلى‬
‫بصفة او مبدأ‬
‫فعليك ان تتخلى‬
‫عن ضدها‪..‬‬

‫نقطة هـــــــــــــــــــامة جدا‪..‬‬

‫تعن الفعل او التفكير ثم ركز على الحل اكثر من تركيزك‬
‫وق‬
‫على المشكلة فهذا هو المنهج النبوي في التعامل مع المشكل‬
‫ف‬
‫واليك مثالين حول ذلك‪..‬‬
‫‪ /1‬اليس قد صليت معنا؟‬
‫‪ /2‬هل تستطيع تصوم شهرين متتابعين؟‬

‫ان النسان وهو يباشر عملية التخلية سيــبدأ‬
‫بالتعرف على معايبه وسلوكياته الخاطـــئة‪..‬‬
‫فإذا تعرف عليها وشعر باللم بدا في التغيــير‬
‫وبحسب اللــــــــم تكون الحماسة والدافعية‬
‫للتغيير‪..‬‬

‫ان المشكلت في حياتك هي مؤشر على حاجتك للتغيير‪ .‬‬ ‫العبد الغني‪.‬‬ .‬‬ ‫شاهد العمال القليلة التي تعطيك اكثر انتاجية وانجــــــازا وكررها‪.‬‬ ‫وتوقف عن العمال الخرى التي تعطيك منفعة اقل وتستنزف وقتك‬ ‫ومالك وجهدك‪.‬لذلك كان‬ ‫مبــــدأ الملحظة مهما‪( ..‬لن من يعي بوجود مشكلة يتجه لحلها ومن ل‬ ‫يعي وجودها ل يحلها)‪...

‬وقال‪( :‬من طرق اكتساب‬ ‫الخلق‪ .‬مشاهدة ارباب الفعال الجميلة ومصاحبتهم)‪.‫تحدث المام الغزالي عن مبدئنا هذا وجعله السبب الثالث في طرق‬ ‫اكتساب الخلق وسماه بالمشاهدة‪ .‬‬ ‫ولكن هناك اناسا ل تلحظ ول تطور نفسها كمن قال عنهم الدكتور صلح‪:‬‬ ‫ناسا في نفس الوظيفة ونفس المكان عشر سنوات‪ ..‬ما لحظ شيئا ول غير ش‬ .

.‬نظر الى‬ ‫اشياء لـــم يكن ينظر لها من قبل‪ .‬اما‬ ‫المتخاذل فيرى الصعوبات فقط‪ .‬‬ ‫‪ /3‬راقب النواحي التي تنجح والتي تفشل‪.‬‬ ‫‪ /4‬غير باتجاه ما تريد‪.‬‬ ‫فقال‪:‬‬ ‫‪ /1‬حدد ماذا تريد؟‬ ‫‪ /2‬اعمل به‪..‬‬ .‫وسع النسان من نطاق حواسه‪ ...‬كحال‬ ‫من يرى الــورد على الشجار ومن يرى‬ ‫الشجار فقط‬ ‫وقد‪.‬ورأى‬ ‫الفرص المختفية خلف الصعوبات‪ ..‬جعل المدرب العالمي والكاتب انتوني روبنز الملحظة‬ ‫هي الخطوة الثالثة فيما سماه صيغة النجاح النهائي‪.

‬تقول فيها‪:‬‬ ‫(كم اجد الحياة جميلة جدا)‪..‫تجربتي الشخصية ‪:‬‬ ‫اقتنيت دفترا جميل وأسميته بصائر‪ .‬ووضعت عليه‬ ‫ملصقا لعـــــــبارة شهيرة للمريكية الصماء‬ ‫البكماء العمياء‪ :‬هيلين كلير ‪ .‬‬ .

...who can help you‬‬ ‫فيجبفي المكان المناسب‪ .‬حيث يراك الناس الذين يمكنهم مساعدتك‪.you must get noticed‬‬ ‫‪Be in the right place at the‬‬ ‫‪right time be seen by people‬‬ ‫‪.‬في الوقت المناسب‬ ‫اذا اردت ان تنجــــــــح كن‬ ‫ان تكون تحت الملحظة‪.‫تقول الكاتبة النجليزية ‪ Lynd Field‬في كتابها‬ ‫”‪ 60‬طريقة لتغيير حياتك“‪:‬‬ ‫‪If you want to be successful‬‬ ‫‪.‬‬ ..

.

‫مديرة البتدائية الولى‪:‬‬ ‫نورة بنت صالح المالك‬ .

..‫(ان افضل استراتيجية في تحقيق كل هدف تتخذه‪ .‬‬ ‫وابدأ من حيث انتهى‬ ‫الخرون‬ ‫انتوني روبنز‪.‬‬ .‬هي ان تعثر‬ ‫القدوة تختصر الطريق‬ ‫على قدوة‪ .‬تعرف‬ ‫على ما تعلمه وفعله وفكر به)‪.‬وإما من بعده فنتأسى به في امور ونترك منه امـــــو‬ ‫ن في سلوك الناس شيء من الدين وشيء من العادات وشيء من هوى الن‬ ‫كان هو وحده خلقه القران صلى الله عليه وسلم‪.‬شخص ما تمكن من تحقيق ما تريد تحقيقه‪ ..‬‬ ‫كان الناس مختلفين حول قدواتهم وزعمائهم وقاداتهم فان المسلمين يتفــقو‬ ‫جميعا حول شخص النبي صلى الله عليه وسلم‪..‬‬ ‫دوة في كل افعـــــاله‪ .

‫ُ َ َ َّ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫م اقْتَدِه ْ [النعام ‪.‬‬ .)]90 :‬‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ه‬ ‫ب‬ ‫ف‬ ‫ه‬ ‫الل‬ ‫ى‬ ‫د‬ ‫ه‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ذ‬ ‫(أوْلـئ ِك ال‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ُ ُِ‬ ‫َ‬ ‫(تعلم من الخبراء فانك لن تعيش طويل بشكل كاف لتتعلم كل‬ ‫برايان تريسي‪....‬‬ ‫شيء بنفسك)‪.

.‬د‪.‬الخرافي في الكويت‬ .‬طارق السويدان‪ .‬‬ ‫عبدالحميد كشك‪ ..‬انتوني روبنز‪..‬رفيق الحريري‪.‬فرجينيا‬ ‫النفسي‪:‬‬ ‫ساتيير‪ ..‬‬ ‫بيل غيتس‪ .‬ستيفن كوفي‪.‬ميلتون اريكسون‪ .‬الوليد بن طلل‪.‬طارق السويدان‪ .‬‬ ‫الراجحي في السعودية‪.‬عائض القرني‪ .‬زق‬ ‫زقلر‪ .‬‬ ‫ابن القيم الجوزية‪ .‬صلح الراشد‪.‫‪ /1‬القيادة والتغيير والفكر‬ ‫‪ /2‬التنمية الذاتية والعلج‬ ‫‪ /3‬الخطابة‪:‬‬ ‫‪ /4‬المال والعمال‪:‬‬ ‫الداري‪:‬د‪.‬د‪..‬انتوني روبنز‪ .

‬‬ ‫المنفلوطي‪ .‬عبدالله العلي المطوع‪.‫‪ /5‬روعة التأليف والكتابة‪:‬‬ ‫‪ /6‬العلم الشرعي‪:‬‬ ‫‪ /7‬العمل السلمي‪:‬‬ ‫ابن القيم الجوزية‪ .‬‬ .‬ريتشارد كالرسون‪.‬‬ ‫عبدالرحمن عبد الخالق‪.‬‬ ‫حسن البنا‪ .‬ابن باز‪ .‬ديل كارنيجي‪.‬‬ ‫عبدالرحمن عبدالخالق‪ .‬عبدالرحمن السميط‪...‬‬ ‫ابن عثيمين‪ .‬اللباني‪..

‫عب ْرةٌ ِّلُولِي ال َ‬ ‫ْ‬ ‫ب)‬ ‫ا‬ ‫ب‬ ‫ل‬ ‫ص ِ‬ ‫(لََقد ْ كَا َ‬ ‫َ‬ ‫صهِ ْ‬ ‫ِ‬ ‫ن فِي قَ َ‬ ‫ْ‬ ‫م ِ َ‬ ‫[يوسف ‪]111 :‬‬ .

‫اقترح عليك ان تتخذ قدوات من الحياء والموات‬ ‫فتأمـــــن من انهم ماتوا على ما كانوا يعلمون‬ ‫وينادون به‪ .‬فكما في الثر‪:‬‬ ‫كان مقتديا بأحد فليقتد بمن مات فان الحي ل يؤمن عليه من الف‬ .‬ولم يفتنوا او يتغيروا‪ .

.‬‬ .‫إن ابلغ قول في الحـــــث على تغيير البيئة السلبية‬ ‫هــــــو حديث النبي صلى الله عليه وسلم المسمى‬ ‫بحديث قــاتل المائة وهـــو حديـــــــــث شهير‬ ‫نختصره‪.

‬‬ ..‫هذا هو تأثير البيئة في حياتنا إما سلبا أو إيجابا‬ ‫وهـــــو تأثير محسوس نلمسه في أنفسنا قبل‬ ‫الناس‪ .‬ونحن نقول في أمثالنا من صاحب المصلين‬ ‫صلى ومن صاحب المغنين غنى‪.

.‬‬ .‬من أن اغلب‬ ‫المشاكل النفسية عند البناء هي بسبب والديهم‬ ‫والبيئة الملوثة التي أحاطوا أبناءهم بها‪.‫وليس لك بعد ذلك أن تعجـــــب‪ .

‬‬ ‫(أن وسيلة التغيير هي أن تعيد صياغة الفرد‬ ‫بتغــــيير بيئته‪ .‬‬ ‫عالم النفس السلوكي جون واطسون‪..‫إذن فلنستعن بالله ونبعد الشيطان عن المكان والمكان عن الشيطان‪..‬كي تنشا لديه عادات جديدة‪ .‬‬ .‬تغيرت شخصيته)‪.‬وكلما‬ ‫تغيرت بيئة الفرد وعاداته‪ ..

‫مديرة الثانوية الثالثة والمتوسطة السادسة‪:‬‬ ‫هدى بنت علي العقلن‬ .

‬‬ .‬إذ كان يقول أحفظوا هذه‬ ‫القاعدة‪:‬‬ ‫(إذا أردت الحصــــــــــول على‬ ‫شــيء فافعل أكثر من شيء)‪.‫أن أول مــــــــرة سمعت‬ ‫فيـــــــها بهذه القاعدة كانت أثناء‬ ‫اجتماع عمل مع الدكتور صلح‬ ‫الراشد خــــلل فترة تطوعي في‬ ‫مركزه‪ .

‬عبد الله العبد الغني‪..‬‬ ‫‪ /2‬حضور محاضرة‪.‬‬ ‫‪ /3‬قراءة كتاب مختص (القراءة صنعة العظماء)‪ .‬حيث اقرأ الن بمعدل كتاب كل‬ ‫ثلثة أيام)‪.‫‪ /1‬حضور دورة تدريبية‪....‬‬ .‬‬ ‫(لم ينفعني الله بشيء في حياتي بعد اليمان بمثل ما نفعني‬ ‫بالقراءة منذ صغري حتى اليوم‪ .

‬‬ ‫المجلة التي أثرت الشيخ‬ ‫اللباني‪.‫‪ /4‬قراءة مجلة متخصــــــصة‪..‬‬ ‫‪ /6‬التعلم من تجارب سابقة ناجحة فتكررها وأخرى فاشلة فتتجنبها‪..‬‬ ‫‪ /5‬ملحظة أحد المتميزين الذين حققوا نفس الهدف او قراءة سيرة‬ ‫من مات منهم‪..‬‬ ..

‫‪ /8‬مشاهدة برنامج مختص في الفضائيات أو سماعه من الذاعة أو عبر إصدارات‬ ‫صوتية‪ .‬‬ .‬‬ ‫إن كثرة مشاهدة التلفزيون يمكن أن تضاعف تشوقنا‬ ‫للمزيد من امتلك وتقلل قناعتنا الشخصية بنسبة ‪%5‬‬ ‫لكل ساعة نشاهد فيها التلفزيون يوميا)‪.‬إن كثرة مشاهدة التلفزيون يمكن أن تضاعف تشوقنا للمزيــــــــد من‬ ‫امتلك وتقلل قناعتــــــــنا الشخصية بنسبة ‪ %5‬لكل ساعة نشـــــــــــاهد فيها‬ ‫التلفزيون يوميا)‪...‬‬ ‫‪ /9‬حضور مؤتمر يتعلق بذات الهــــــــــدف‪.

.‬‬ .‬‬ ‫‪ /12‬تخيل الحياة المستقبلية وقد حققت فيها ما تريد‪( ..‬ما ل يستطيع تخيل تحقيقه‬ ‫من باب أولى ل تستطيع القيام به)‪..‬‬‫ اخذ الستشارة من الستشاريين النفسيين‪.‫‪ /10‬استشارة مختص أو خبير في نفس المجال‪.‬‬‫‪ /11‬النضمام إلى نوادي ثقافية أو اجتماعية تربوية أو دينية أو جمعيات نفع عام‪...‬‬‫ الستشارة الهاتفية‪.‬‬ ‫ استشارات عبر اليميل اللكتروني‪.

‬‬ .‫‪ /1‬القيام بأفعال‬ ‫متنوعة فل تدري أيها‬ ‫تصيب الغزال‬ ‫(مراسلت –‬ ‫توسطات – خبرات‬ ‫وشهادات – وأشياء‬ ‫كثيرة ل حصر لها)‪.‬‬ ‫قصة نجاح‬ ‫مستثمر صغير‪.‬‬ ‫‪ /3‬العمل‬ ‫الرسمي أو‬ ‫التطوعي في‬ ‫الجهات التي‬ ‫تخدم‬ ‫طموحاتك‪.‬‬ ‫‪ /2‬تكوين‬ ‫علقات‬ ‫وصداقات في‬ ‫نفس المجال‬ ‫الذي تود أن‬ ‫تحقق قيه‬ ‫هدفك‪...

‬‬ ‫القناعات والفكر‪ .‬فإلــى‬ ‫أولـــــئك الباحثين‬ ‫عن‬ ‫‪(.‬أن تغيير النسان ليتحول إلى إنسان مستقيم يتم من‬ ‫خـلل عملية شاملة ترتكز على تغيير خمسة أمور هي‪.‬العلقات‪.‬‬ ‫القدوات)‪.‫البعض قد يكون‬ ‫غارقا في مرحلة‬ ‫متقدمة من‬ ‫مراحــــل الضعف‬ ‫اليماني والنفسي‬ ‫وهو بذلك يختلف‬ ‫عن غيره ممن لديه‬ ‫حاجة للتحسين في‬ ‫جانب أو‬ ‫جانبـــــــــين من‬ ‫حيـــــــاته‪ ..‬‬ ‫اكتب لكم هذا الكلم وأنا ابتسم لنها نفس مراحل‬ ‫التغيير التي مررت بها‪.‬الهتمامات‪ ..‬المهارات‪ .‬‬ .

‬‬ ‫‪ /1‬استخدم أدوات‬ ‫الكتشاف والمعـــــرفة‪.‬‬ ‫‪ /3‬التغيير الشامل‬ ‫للغارقين نفسيا ودينيا‪...‬‬ .‫فمع الكتب والدورات زاد وعيي وغيرت كثيرا من قناعاتي واهتماماتي‬ ‫ووجهت حياتي باتجاه آخر وجدت فيه نقاط قوتي وهو مجال الرشاد‬ ‫النفسي ودراسات التغيير الشخصي‪.‬‬ ‫إذن نلخص قاعدة افعل أكثر من شيء في ثلثة نقاط‪:‬‬ ‫‪ /2‬استخــــدم أدوات‬ ‫التنفـــيذ‪..

.‬‬ ‫‪ /2‬التفاؤل والمل‪.‬‬ ‫(استعداد الطموحين‬ ‫والمثقـــفين‬ ‫للتغـــيير اكبر من‬ ‫غيرهم)‪.‬‬ ‫د‪ .‬طارق السويدان‪.‬‬ ‫عبد الله العبد‬ ‫الغني‪.‬‬ ....‬‬ ‫الطموح مركّب من عنصرين‪:‬‬ ‫‪ /1‬حسن الظن بالله وحسن العمل‪.‬‬ ‫فإذا كنت تريد أن‬ ‫تحدث تغييرا‬ ‫حقيقيا فيجب أن‬ ‫يكون لك من‬ ‫الطموح ما يلهب‬ ‫حماسك بالتحرك‬ ‫نحو هدفك هذا‪.‫(ل يغير إل ذو‬ ‫أمل وطموح)‪...

.

‬‬ ‫صلح الراشد‪..‬‬ ‫(التغيير يبدأ أول من الظن الداخلي)‪.‬‬ ‫فكن ممن يتوقع الخير من ربه ويطمع بما عنده فينمو لديه الطموح ويحسن‬ ‫العمل‪.‫توقعات المرأة عن ربها ذهبت بدنانيرها‪....‬‬ .

.‫الفأل الصالح‪:‬‬ ‫يقول النبي صلى الله عليه وسلم‪:‬‬ ‫(ويعجبني الفال الصـــــــــالح‪ ..‬‬ .‬الكلمة الحسنة)‪.‬‬ ‫وفي زيادة للبخاري (قالوا‪ :‬وما الفال يا رسول الله؟‬ ‫قال‪ :‬الكلمة الصالــــــــحة يسمـــــعها أحدكم)‪.

‬وماذا‪ ....‬‬ ‫والنبي صلى الله عليه وسلم كان في اشد الوقات وأكثرها‬ ‫صعوبة ل يفقد المل بل كان يبشر أصحابة وهم محاصرون‬ ‫بكنوز كسرى وقيصر ويبشر سراقة وهو مطارد تلحقه‬ ‫جموع قريش بسوار كسرى وتاجه‪.‬‬ ‫يقول الشاعر‪( :‬ما أضيق العيش لول‬ ‫فسحة المل)‬ ‫فإذا لم تجد في الخارج هذه‬ ‫الفسحة فأوجد لها طريقا بداخلك‪.‬وماذا؟؟‬ ‫المـــــــل‪....‬‬ ..‬‬ ‫(فما دامت هناك حياة فهناك أمل)‪.‫ماذا‪ .‬‬ ‫بول ويلسون‪.

‬ولكن ل غنى لي عن بركتك)‪.‬‬ ‫ع ّ‬ .‬الم أكن أغنيتك‬ ‫ما ترى؟ قال‪ :‬بلى وعزتك‪ .‫ْ ً َّ‬ ‫َ‬ ‫ن بَعْدِي )‪[ ..‬ص ‪]35 :‬‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ح‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫غ‬ ‫ب‬ ‫ن‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ملكا‬ ‫َ َِ‬ ‫فْر لِي َو َ‬ ‫ب اغْ ِ‬ ‫ه ْ‬ ‫ب لِي ُ‬ ‫( َر ِّ‬ ‫ِ َ ٍ ِّ ْ‬ ‫أي طموح هذا؟ وأي دعوة تلك؟ وأي نفس هي؟‬ ‫جل ِ َ‬ ‫س ٌ‬ ‫ل بَارِد ٌ وَ َ‬ ‫ب)‪[ ..‬ص ‪]42 :‬‬ ‫شَرا ٌ‬ ‫ض بِرِ ْ‬ ‫مغْت َ َ‬ ‫ك هَذ َا ُ‬ ‫(اْرك ُ ْ‬ ‫ثم أكمل النبي صلى الله عليه وسلم القصة فقال‪( :‬بينما‬ ‫أيوب يغتسل عريانا فخر عليه جراد من ذهب فجـــــــعل‬ ‫أيوب يحتثي في ثوبه‪ ..‬فناداه ربه‪ :‬يا أيوب‪ .

..‬فاطمح‪.‬دمت‬ ‫جاز لحد أن يسال مرتبة النبوة لكان الرضا بما دونها خور فما‬ ‫قادرا‬ ‫يقول المتنبي‪:‬‬ ‫ولم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام‪ ..‬‬ .‫وضعف)‪.

‫المشــــــــــرفة‪:‬‬ ‫خديجه بنت صالح الضويان‬ .

‬يقولون‪ :‬لــــــو انك أردت أكل‬ ‫فيل فعليك أن تقطعه قطعة قطعة لتأكله‪.‫ن هناك سلما طويل يصل للطابق العشرين‬ ‫تسلقه؟!‬ ‫له سوى خمس درجات! فهل يمكنك‬ ‫القاعدة الذهبية‬ ‫(إن‬ ‫لعلماء الدارة تشبيه لطيف على التدرج في المهام‬ ‫الكبيرة وتجزئتها‪ .‬‬ ‫عالمة النفس‬ ‫ومؤلفة كتاب الثقة‬ ‫الفائقة جيل‬ ‫لندنفيلد‪..‬‬ .‬‬ ‫لنظرية التعلم هي أننا‬ ‫يجب دائما أن نبدأ‬ ‫بالمشكلت الصغيرة‪.‬‬ ‫وان نعمل حيث يوجد‬ ‫اقل قدر من‬ ‫المخاطرة)‪...

..‬او‬ ‫بضع وستون‪.‬‬ ‫(اعلى‬ ‫الشجـــــــــرات‬ ‫تضرب جذورها‬ ‫فـــي الرض‬ ‫عندما تتجه نحو‬ ‫السماء)‪.‬‬ ‫فأفضلها قول ل اله‬ ‫إل الله وأدنـــــاها‬ ‫إماطــــة الذى عن‬ ‫الطريق)‪.‬‬ ..‫(اليمان بضع‬ ‫وسبعون شعبة‪ .‬‬ ‫جيمس هلمان‪.

‬‬ ‫‪ /1‬كل نصفها فقط‪.‬‬ ‫‪ /2‬استبدلها بشبيه نافع‪..‬‬ ‫‪ /3‬أضف وجبات صحية‪.‬‬ ‫خذها ثلثية صحية نافعة‪ .‬‬ .‫ثلثية التغيير‬ ‫الصحي المبتكرة‬ ‫‪...‬‬ ‫ثم استشعر التغيير يتسلل إلى جسدك من حيث ل تدري‪.‬واتبعها بمشي ثلث مرات في السبوع‪...

‫فلعلك تختار تطوير مهارتك في الحوار والنصات ثم إذا أتقنتها دربت‬ ‫لسانك على الكلمات الطيبة او حتى المحايدة في لحظات الغضب والنزاع‬ ‫ثم قد تطور مهارة التعبير عن المشاعر والمكاشفة قبل أن تضيق النفوس‬ ‫وتمتلئ وتحتدم المور‪..‬‬ .

‫(ما كان الرفق في شيء إل زانه وما نزع من شيء إل شانه)‪.‬وإياك وقطف الثمار قبل نضوجها‪ ..‬‬ ‫فابدأ باليسير وعليك من العمل ما تطيق‪ .‬‬ ‫ول تستعجل النتائج‪ ..‬فكما يقول احد الصالحين‪:‬‬ ‫(من تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه)‪..‬عمل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم‬ ‫(وعليكم ما تطيـــــــقون من العمــــــال)‪.‬‬ .

‫ت ال َّ‬ ‫م عَدُوٌّ ُّ‬ ‫ن) [البقرة ‪]168 :‬‬ ‫(وَل َ تَتَّبِعُوا ْ ُ‬ ‫خطُوَا ِ‬ ‫ه لَك ُ ْ‬ ‫ن إِن َّ ُ‬ ‫مبِي ٌ‬ ‫شيْطَا ِ‬ .

.‬‬ ‫‪Slowly but surely‬‬ .‫ت ال َّ‬ ‫م عَدُوٌّ ُّ‬ ‫ن) [البقرة ‪]168 :‬‬ ‫(وَل َ تَتَّبِعُوا ْ ُ‬ ‫خطُوَا ِ‬ ‫ه لَك ُ ْ‬ ‫ن إِن َّ ُ‬ ‫مبِي ٌ‬ ‫شيْطَا ِ‬ ‫(قد يكون الداء بطيئا لكن النــــــتائج أكيده)‪.

‫(ا‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫ا جا‬ ‫ز‬ ‫ا‬ ‫لصغي ت‬ ‫رة)‬ ‫الشعور بالرضا في الحياة يزيد بنسبة‪:‬‬ ‫‪22%‬‬ ‫لدى الشخاص الذي يحققون فيضا مستمرا من النجازات الضخمة‬ ‫وحدها‪..‬‬ ..‬‬ ‫(كل العمال العظيمة تم انجازها على طريقة النمل شيئا فشيئا)‬ ‫لفكاديو هيرن‪.

.‬‬ ‫والعدو هنا هي النفس التي فيها ‪:‬‬ ‫العجل والهلع والجزع والضعف والجهل والجدل ‪..‬روبنز‬ ‫إن المجاهدة تعني ‪ ( :‬استفراغ الوسع في مقاومة العدو )‪.‫( قوة الرادة وحدها ليست كافية إذا كنت تريد إحداث تغيير‬ ‫دائم )‪ ..‬‬ .

]28 :‬‬ ‫( وَ ُ‬ ‫ن َ‬ ‫سا ُ‬ ‫خلِقَ الِن َ‬ ‫وهذا هو جزء‬ ‫من فجور النفس‬ ‫الذي ذكره الله‬ ‫سبحانه وتعالى ‪:‬‬ ‫ما‬ ‫س َو َ‬ ‫( َونَْف ٍ‬ ‫َ‬ ‫مهَا‬ ‫سوَاهَا* فَألْهَ َ‬ ‫َ ّ‬ ‫قواهَا)‬ ‫فُ ُ‬ ‫جوَرهَا َوت َ ْ َ‬ ‫[الشمس‪]8-7 :‬‬ ..]72:‬‬ ‫ن ظَلُوما ً َ‬ ‫ه كَا َ‬ ‫سا ُ‬ ‫( َو َ‬ ‫ملَهَا اْلِن َ‬ ‫ن إِن َّ ُ‬ ‫ح َ‬ ‫( إ ِ َّ‬ ‫ن‬ ‫خلِقَ هَلُوعاً) [المعارج ‪.‫كما في قوله تعالى ‪:‬‬ ‫ل ) [النبياء ‪.]54 :‬‬ ‫ش‬ ‫ر‬ ‫ث‬ ‫ك‬ ‫ي ٍء َ‬ ‫َ َ ِ َ ُ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ضعِيفاً) [النساء ‪.....]19 :‬‬ ‫ن ُ‬ ‫سا َ‬ ‫اْلِن َ‬ ‫( وكَان اْلنسان أ َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫جدَلً) [الكهف ‪.]37 :‬‬ ‫( ُ‬ ‫ن ِ‬ ‫ن عَ َ‬ ‫سا ُ‬ ‫ق اْلِن َ‬ ‫خل ِ َ‬ ‫ج ٍ‬ ‫م ْ‬ ‫جهُولً)[الحزاب‪.

‬فان من فعل‬ ‫ذلك في شيء اعتاده‪ .‬وان‬ ‫اعتاده تخلق به)‪.‫يقول الراغب‬ ‫الصفهاني‪:‬‬ ‫(الفعال الجميلة والقبيحة‬ ‫يقوي النسان فيها بتكرارها‬ ‫مرات كثيرة‪ .‬‬ .‬وزمـــانا طويل‬ ‫وقتا بعد وقت‪ ..

.‬‬ .‬المستوى النفسي الذاتي‪..‫الحب في السرة‪.‬‬ ‫التطوير الديني والنفسي‪ ..

‬‬ ‫وفي ذلك يقول أرسطو‪:‬‬ ‫(نحن ما نفعله مرارا وتكرارا‪ ..‬فالتميز ليس بالفعل بل بالعادة)‪.‫إن العمال المستمرة هي التي تحدث التغيير لنها تتحول إلى عادات‬ ‫يكون عليها مدار حياتك‪..‬‬ .

.‫فما‬ ‫الذي ينفعك لو عاملت ابنك باحترام لمـــدة يوم أو يومين ثم أهملته‬ ‫وأسأت معاملته بقية اليام؟‬ ‫ومــا‬ ‫الذي ينفعك لو صليت ‪ 20‬ركعة نافلــــة في يوم تركت النـــــوافل في‬ ‫اليام الخرى؟‬ ‫أليس‬ ‫الفضـــــل من ذلك ركعة وتر يومية تختميها ليلتك أو ركعتا ضحى‬ ‫تفتتح بها صباحك‪.‬‬ ‫وكذلك‬ ‫مع ابنك البس من الفضل لو أعطيته ولو ربع ساعة من الهتـــــــمام‬ ‫والنصات لمشاعره يوميا؟‬ .

‬الم‬ ‫وأحزان ودموع الدكتور يوسف البدر‬ ‫على الشاشة‪:‬‬ ..‫تقول جيل ليند نفيلد‪:‬‬ ‫ل تقلل أبدا من قيمة الحوارات الصغيرة‪.‬‬ ‫شاهد هذه القصة المؤثرة كما‬ ‫شاهدتها أنا على الشاشة ‪ .

‫يقول أنتوني روبنز‪:‬‬ ‫(كلما تعمقت رؤيتي لتأثير التحسين المستمر في ثقافة اليابان ‪.‬‬ ‫أدركت انه مبدأ كان له تأثيره الهائل على حياتي ‪.‬انتهى‪.‬‬ ‫والتزامي شخصيا بان أتحسن باستمرار وان ارفع من مستوى نوعية‬ ‫حياتي هو ما جعلني سعيدا وناجحا وأدركت بعدها أننا جميعا نحتاج‬ ‫أن نركز على التحسين المستمر الذي ل ينقطع)‪ ..‬‬ .

.‬‬ ‫قد كره النبي صلى الله عليه وسلم ‪ :‬ترك قيام الليل ممن كان يقوم‬ ‫الليل فترك قيام الليل ممن كان يقومه فقال لعبد الله بن عمرو‪( :‬يا عبد‬ ‫الله ل تكن مثل فلن كان يقوم الليل فترك قيام الليل)لذلك (كان عمله‬ ‫صلى الله عليه وسلم ديمة) أي مستمرا‪..‫(من بورك له في شيء فليلزمه)‪ .‬‬ .‬‬ ‫متى يبلغ البنيان يوما تمامه‬ ‫إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم‬ ‫فل تعجب بعدها إن رأيت الناجحين قلة ‪ ،‬لن أكثر الناس تنسحب بعد‬ ‫عدة محاولت ول تستمر وقد‬ ‫تنسحب وهي قريبة من القمة دون أن تشعر ‪.‬وكان يقول (أحب العمال إلى‬ ‫الله أدومها وإن قل)‪.‬عمر بن الخطاب‪....

.‬‬ ‫لو كانت امرأة أخرى في مكانها لربما‬ ‫إصرار الفتاة‬ ‫استسلمت من أول محاولة ‪ ،‬لكن‬ ‫الندونيسية لديها الحلم الذي تؤمن بقدرتها على‬ ‫تحقيقه ‪.‬‬ ‫ومن يتهيب صعود الجبال‬ ‫يعش أبد الدهر بين الحفر‬ .‫(ضع في ذهنك أنك إذا فشلت فدائما هناك مرة أخرى ) نورمان بيل‪.

‫قصة كفاح‬ ‫للداعية‪:‬‬ ‫عمرو خالد ‪..‬‬ ‫وإذا كان أبو العطاء السكندري يقول‪:‬‬ ‫( العالم الرباني هو من يحول المحنة إلى منحه)‬ ‫فكذلك الداعية الرباني والنسان اليجابي ‪.‬‬ ‫(يا إخواني اصبروا ول تعجلوا ‪ ،‬فل‬ ‫أحد يضع في باله فكرة ويصر عليها‬ ‫ويعيش من أجلها إل ويجب أن‬ ‫يحققها)‪..‬‬ .

.

.‬‬ ‫وأهل الجدل موجودون على مكاتب الوظائف الحكومية أول النهار‬ ‫ومجالس الديوانيات أول الليل ثم النوم في آخره ‪ ،‬فمتى يكون‬ ‫العمل بالله عليكم ؟!‬ .‬‬ ‫نعم نحن نحلم ولكننا نعمل أيضا ‪،‬و إل انضممنا‬ ‫إلى أسماء كثيرة تركت العمل فأوتيت الجدل ‪...‫إذن‬ ‫مصداقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم ‪:‬‬ ‫( ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إل أوتوا الجدل )‪.‬‬ ‫المسألة مسألة حلم تؤمن به وتصر على العمل‬ ‫به كما في المقولة الشهيرة ‪(:‬أولى خطوات‬ ‫تحقيق الحلم هو الستيقاظ منه)‪.

‬‬ ....‫وأنت أي الطريقين تختار ؟ طريق النوم أم طريق من قال ‪( :‬مضى عهد النوم يا خديجة )‬ ‫صلى الله عليه وسلم‪.‬‬ ‫طريق الفتى‬ ‫أم الفتاة ؟‬ ‫هذا درس إصرار بليغ تعرضه لنا طفلة ‪ ،‬فأي‬ ‫النموذجين تختار أن تكون ؟!‬ ‫الصفهاني قبل ‪900‬‬ ‫الراغب‬ ‫ما قاله‬ ‫ومثل هذا‬ ‫حتى تتقنه ‪.‬‬ ‫على ذلك‬ ‫تتدرب‬ ‫بمعنى أن‬ ‫(تعلَم ‪ ،‬تصبر ‪ ،‬سنة ( فحق النسان أن يتدرب بفعل الخير فإن‬ ‫َ‬ ‫من تعود فعل صار له ملكة ‪ ،‬كالصبي قد يلعب‬ ‫تحل َ‬ ‫)‬ ‫م‬ ‫بتعاطي صناعة معينة فيؤدي لعبه بها إلى‬ ‫تعلمها )‪.

‬‬ .‫سأل رجل الشافعي فقال ‪ ( :‬يا أبا عبد الله أيهما أفضل للرجل‬ ‫أن يمكن أو يبتلى ؟‬ ‫فقال الشافعي ‪:‬‬ ‫(ل يمكن حتى يبتلى ‪ ،‬فإن الله ابتلى نوحا وإبراهيم وموسى وعيسى‬ ‫ومحمدا صلوات الله عليهم أجمعين ‪ ،‬فلم صبروا مكنهم ‪ ،‬فل يظن أحد‬ ‫أنه يخلص من اللم البتة)‪..

.‬‬ .‫وحيث يكون الصبر تكون المنفعة ويكون الجر‪.

‬‬ ‫ولك المـــــــان من الذي لم‬ ‫يجري عليك صبرت ام لم‬ ..‬‬ ‫وتحققي ان المقـــــــــدر كائن‬ ‫تصبر‪..‫يقول الشاعر‪:‬‬ ‫ما قضى يا نفس فاصطبري له‬ ‫يقدر‪.

...‬‬ ‫أحيى له من توفي من أهله وزاده عليه من الهل والبنين كما في تفسير ابن كثير للية‪.‬‬ ‫انزل عليه جرادا من ذهب يتساقط عليه كما في حديث البخاري‪.‬‬ ‫ابر قسمه الذي اقسمه بضرب زوجته وأسقطه عنه‪..‬‬ .‫(ِإنَا وجدناه صابرا ً نِعم الْعبد إن َ َ‬ ‫ب) [ص ‪]44 :‬‬ ‫ه أ ّوَا ٌ‬ ‫ْ َ َ ْ ُ ِّ ُ‬ ‫ّ َ َ َْ ُ َ ِ‬ ‫شافاه بعد غسل جسده بالنبع الذي خرج من تحت قدمه‪.

‬‬ ‫الصبر يزيد بالعلم‪..‬‬ .‫كل كل هذا لماذا؟ لنه صبر وهو امر عظيم ليس بهين‬ ‫ابدا وفيه قال النبي صلى الله عليه وسلم‪( :‬ما اعطي‬ ‫احد عطاء خيرا وأوسع من الصبر)‪..

‫ضل ان‬ ‫هل تف ّ‬ ‫تهرب من المك‬ ‫أم تقضي‬ ‫عليها؟‬ ‫ان تهرب منها فهناك احتمال ان تلحق بك‬ ‫في يوم من اليام فتقضي عليك‪ .‬‬ ..‬ان‬ ‫توجهها وتصبر على معالجتها فهناك‬ ‫احتمال كبير ان تتخلص منها لترتاح بقية‬ ‫العمر‪.