You are on page 1of 30

In the Name of Allah (God), The

Most Compassionate, the Most


Merciful
‫الإعجاز العرف ف القرآن الكري و‬
‫السنة النبوية الشريفة‬
‫د‪ .‬زيد قاسم غزّاوي‬
‫‪E-mail: zaidquran@yahoo.com‬‬
‫‪Website: www.quran-miracle.com‬‬
‫نظرة السلم للديانة النصرانية‬
‫الواضيع الت سيتم عرضها‪:‬‬
‫‪ .1‬مصداقية القرآن الكري و كتاب النصارى (‪ )Bible‬من منظور علمي‬
‫‪ .2‬عيسى عليه السلم من منظور اسلمي و نصران‬
‫‪ .3‬كيفية إحياء الوتى من منظور اسلمي و نصران‬
‫الزء الول‬
‫مصداقية القرآن الكري و كتاب النصارى (‪ )Bible‬من‬
‫منظور علمي‬
‫تعريف برسالة ال عز و جل للناس‬
‫ف القرآن الكري‬
‫سنة ال عز و جل في بعث الرسالة عبر العصور‬
‫إنسان يبلّغ رسالة ال عز و جل‬
‫إنسان هداه من هدى ال عز و جل‬

‫المعجزة لها ارتباط‬


‫أساسي بالسمة الغالبة‬
‫يؤيد ال عز و جل الرسالة‬
‫للناس في عصر تنزيل‬
‫بمعجزة دالة على صدقها‬
‫الرسالة‬
‫و تكون متفوقة عليها‬
‫موسى عليه السلم‬ ‫عيسى عليه السلم‬ ‫محمد صلّى ال عليه و سلم‬

‫السمة الغالبة للناس في‬


‫السمة الغالبة للناس في عصر‬ ‫السمة الغالبة للناس في‬ ‫عصر محمد صلّى ال‬
‫‪ :‬موسى عليه السلم‬ ‫عصر عيسى عليه السلم‪:‬‬ ‫عليه و سلم‪:‬‬
‫السحر‬ ‫الطب‬ ‫الفصاحة و البلغة في‬
‫اللغة العربية‬

‫المعجزات‪:‬‬ ‫المعجزات‪:‬‬ ‫المعجزات‪:‬‬


‫التحويل بين مملكة النبات و‬ ‫‪ -‬احياء الموتى باذن ال‬ ‫العجاز اللغوي في‬
‫الحيوان‬ ‫‪-‬شفي البرص و العمى‬ ‫القرآن الكريم‬
‫المهدي‬
‫محمد صلّى ال عليه و سلم‬ ‫القرآن الكريم رسالة لكل الناس الى يوم القيامة‬

‫السمة الغالبة للناس في‬


‫السمة الغالبة للناس في‬ ‫هذا العصر‪:‬‬
‫عصر محمد صلّى ال‬ ‫المعرفة‬
‫عليه و سلم‪:‬‬
‫الفصاحة و البلغة في‬
‫المعجزات‪:‬‬
‫اللغة العربية‬
‫العجاز المعرفي في‬
‫القرآن الكريم‬

‫المعجزات‪:‬‬
‫العجاز اللغوي في‬ ‫اعجاز ال عز و جل في أن كتابه يحتوي‬
‫القرآن الكريم‬ ‫على جميع فروع المعرفة بشكل تام و كامل‪.‬‬
‫و هو شيء يفهم بالسمة الغالبة لهذا العصر‬
‫و لكن متفوق عليها‪.‬‬
‫رحة ال عز و جل بالناس‬
‫اسْتِكْبَارًا فِي الَْأرْضِ وَمَكْرَ السّيّئِ وَلَا يَحِي ُق‬
‫الْمَكْرُ السّيّئُ إِلّا بَِأهْلِهِ فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلّا سُّنتَ‬
‫الْأَوّلِيَ فَلَن تَجِدَ لِسُنّتِ اللّهِ تَبْدِيلًا وَلَن تَجِدَ‬
‫حوِيلًا‬
‫لِسُنّتِ اللّهِ تَ ْ‬
‫سورة فاطر (‪)43‬‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫ق َوفِي أَنفُسِهِ ْم‬‫سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَا ِ‬


‫حَتّى يَتَبَيّ َن لَهُمْ أَنّهُ الْحَقّ أَوََلمْ يَكْفِ بِرَبّكَ‬
‫أَنّ ُه عَلَى كُلّ شَيْءٍ شَهِيدٌ‬
‫سورة فصلت (‪)53‬‬
‫العجاز المعرفي في القرآن الكريم‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫اقْرَأْ بِاسْمِ رَبّكَ الّذِي َخلَقَ * خَلَقَ‬


‫الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ َو َربّكَ‬
‫الْأَكْرَمُ * الّذِي عَلّمَ بِالْ َقلَمِ * َعلّمَ‬
‫الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ‬
‫سورة العلق (‪)5-1‬‬
‫المعنى الول لكلمة علقه‪:‬‬ ‫المعنى الثاني لكلمة علقه‪:‬‬
‫شيء متعلق بشيء آخر‬ ‫شيء مثل شكل العلقة‬

‫المعنى الثالث لكلمة علقه‪:‬‬


‫شيء يحتوي على دم بداخله‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَاللّهُ أَنَبتَكُم مّنَ الَْأ ْرضِ َنبَاتًا * ثُمّ‬


‫يُعِيدُكُمْ فِيهَا َويُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا‬
‫سورة نوح (‪)18-17‬‬
‫التشابه بي النبات و النسان‬
Womb

‫جنين النسان‬
‫جنين النبتة‬ Embryo

Human Embryo
in the Womb
‫بذرة نبات‬ ‫حنين النسان‬
(13 ‫(يوما بعد الخصاب‬

Fahn, 1996 http://www.visembryo.com/baby/stage6.html


‫مقطع عرضي في جذع‬ ‫مادة العظم‬ ‫الوحدة الساسية لمادة‬
‫شجرة‬ ‫العظم‬

‫مادة الخشب‬

‫)‪Growth Rings (Cells‬‬

‫‪Central Vascular Cavity‬‬


‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫ت بَّينَا ٍ‬
‫ت‬ ‫هُوَ الّذِي ُينَزّلُ عَلَى َعبْدِ ِه آيَا ٍ‬
‫ت إِلَى النّو ِر وَإِنّ‬
‫ِليُخْرِجَكُم مّنَ الظّلُمَا ِ‬
‫ف رّحِيمٌ‬‫اللّ َه بِكُمْ لَرَؤُو ٌ‬
‫سورة الحديد (‪)9‬‬
Bible)) ‫كتاب النصارى‬ ‫القرآن الكريم‬
Job 10
 ‫שיבֵנ ִי‬
ִ ְ‫עפָר ת‬
ָ -‫ וְאֶל‬.
 9 Remember, I beseech Thee, that
Thou hast fashioned me as clay; and Allah )God( created humans
wilt Thou bring me into dust again? from clay like that of pottery
 ,‫ וְכַגְב ִנ ָה‬   ;‫ תַתִיכ ֵנ ִי‬,‫חלָב‬
ָ ֶ ‫י הֲלֹא כ‬ The Noble Qur’an )55): 14
‫ תַק ְפִיאֵנ ִי‬.
 10 Hast Thou not poured me out as
milk, and curdled me like cheese?
 ‫עצ ָמות‬ ֲ ַ ‫ וב‬   ;‫שנ ִי‬ֵ ‫ תַלְב ִי‬,‫שר‬
ָ ָ‫יא עור וב‬
‫ תְשֹכְכ ֵנ ִי‬,‫דים‬ ִ ‫ וְג ִי‬.
 11 Thou hast clothed me with skin
and flesh, and knit me together with And Allah )God( has created humans from an extract
bones and sinews. of clay * Then Allah )God( made the Nutfah into a
secure place of lodging * Then Allah )God( created
the Nutfah into Alqaa, then Allah )God( created the
Alaqaa into modgha, then Allah )God( created the
modgha into bones, then Allah )God( covered the
bones with flesh, then Allah )God( brings it forth by
another method of creation so blessed be Allah )God(
the best of creators

The Noble Qur’an )23): 12-14


Bible)) ‫كتاب النصارى‬ ‫القرآن الكريم‬
Job 10
 ‫שיבֵנ ִי‬
ִ ְ‫עפָר ת‬
ָ -‫ וְאֶל‬.
 9 Remember, I beseech Thee, that
Thou hast fashioned me as clay; and Allah )God( created humans
wilt Thou bring me into dust again? from clay like that of pottery
 ,‫ וְכַגְב ִנ ָה‬   ;‫ תַתִיכ ֵנ ִי‬,‫חלָב‬
ָ ֶ ‫י הֲלֹא כ‬ The Noble Qur’an )55): 14
‫ תַק ְפִיאֵנ ִי‬.
 10 Hast Thou not poured me out as
milk, and curdled me like cheese?
 ‫עצ ָמות‬ ֲ ַ ‫ וב‬   ;‫שנ ִי‬ֵ ‫ תַלְב ִי‬,‫שר‬
ָ ָ‫יא עור וב‬
‫ תְשֹכְכ ֵנ ִי‬,‫דים‬ ִ ‫ וְג ִי‬.
 11 Thou hast clothed me with skin
and flesh, and knit me together with And Allah )God( has created humans from an extract
bones and sinews. of clay * Then Allah )God( made the Nutfah into a
secure place of lodging * Then Allah )God( created
the Nutfah into Alqaa, then Allah )God( created the
Alaqaa into modgha, then Allah )God( created the
modgha into bones, then Allah )God( covered the
bones with flesh, then Allah )God( brings it forth by
another method of creation so blessed be Allah )God(
the best of creators

The Noble Qur’an )23): 12-14


‫العلم و الفلسفة الغريقية‬

‫‪ ‬توجد في كتاب ارسطو (اجيال الحيوانات)‬


‫مقارنة بين تكوين الجنة و عملية صناعة الجبن‬
‫‪ ‬الذين كتبوا كتاب النصارى (‪ )Bible‬كانوا‬
‫متأثرين كثيرا بالعلم و الفلسفة الغريقية‬
‫حول الثالوث‬
‫يوجد اليمان بالثالوث في كتاب النصارى‬ ‫القرآن الكريم‬
‫ول يوجد في القرآن الكريم‬

‫بابل القديمة‬

‫!‪And say not trinity! Cease‬‬


‫‪It is better for you. For‬‬
‫‪Allah )God( is one and‬‬
‫‪only, glory be to Him‬‬
‫‪above having a son‬‬
‫من بلد الشام قديما‬ ‫سورة النساء (‪)171‬‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫قُ ْل يَا أَهْلَ الْكِتَابِ َل تَغْلُوْا فِي دِينِكُمْ‬


‫غَيْرَ الْحَقّ وَ َل َتتّبِعُوْا أَهْوَاء قَوْ ٍم قَدْ‬
‫ضَلّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلّواْ َكثِيًا وَضَلّواْ‬
‫سبِيلِ‬‫عَن سَوَاء ال ّ‬
‫سورة المائدة‬
‫(‪)77‬‬
‫العلم و الفلسفة الغريقية‬
‫‪ ‬الثالوث هو معتقد كان موجودا في زمن‬
‫الحضارة الرومانية و الغريقية و كان لديهم‬
‫العتقاد بأن الله تتزاوج و تنجب الطفال‬
‫‪ ‬الذين كتبوا كتاب النصارى )‪ )Bible‬كانوا‬
‫متأثرين بشكل كبير بالعلم و الفلسفة الغريقية‬
‫بسم ال الرحن الرحيم‬

‫وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُ َو شِفَاء َورَ ْحمَ ٌة‬


‫لّلْمُؤْمِنِيَ وَلَ يَزِيدُ الظّالِمِيَ إَلّ خَسَارًا‬
‫سورة السراء (‪)82‬‬
‫ زيد قاسم غزّاوي‬.‫د‬

E-mail :zaidquran@yahoo.com

Website:www.quran-miracle.com