‫هل وصلت‬

‫الثورة للقضاء؟‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬
‫مطبوعة غير دورية تصدر عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‬

‫‪9/12/11 5:57 AM‬‬

‫ثورة سعودية‬
‫على تويتر‬
‫‪ 10‬سبتمبر ‪ - 2011‬العدد ‪31‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 1‬‬

‫‪2‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫وصلة‬
‫نشرة غير دورية تصدر عن الشبكة العربية‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫الزند وعجوة على طريقة النقابات الصفراء‬
‫فصار‬

‫القضية من خالل يوم للتدوين عن استقالل القضاء‬

‫بعد نحو عام من انطالق حركتهم في ‪ ،2006‬كان‬

‫«تيار االستقالل» في موقع القوة بحكم وصول‬

‫في ‪ 27‬أغسطس‪ ،‬كما شاركوا في مسيرة من‬

‫«استقالل القضاء» عنوان أول تحرك في الشارع‬

‫المستشار حسام الغرياني إلى رئاسة مجلس‬

‫ميدان التحرير إلى نادي القضاة لدعم المشروع‬

‫خرج باقتراح من المدونات المصرية في اعتصام ‪16‬‬

‫القضاء األعلى‪ ،‬وبات فريق النظام القديم يرأس‬

‫في جمعة «تصحيح المسار»‪.‬‬

‫فريق التحرير‬

‫مارس بميدان التحرير‪ ،‬وطوال ‪ 3‬أشهر كانت هذه‬

‫«نادي القضاة» الذي كانت السلطة تعتبره «ناديًا‬

‫قضيتهم األولى‪ ،‬وقضى عدد من أبرز المدونين‬

‫اجتماعيًا» بال صالحيات‪.‬‬

‫ُعمر الهادي‬

‫أسابيع في السجن بعد القبض عليهم على خلفية‬

‫لمعلومات حقوق اإلنسان معنية بشئون اإلنترنت‬
‫والمدونات العربية‪.‬‬

‫محمد الطاهر‬

‫يارا قاسم‬

‫بدأت عالقة المدونين بقضية العدالة مبكرًا‪،‬‬

‫ينشد‬

‫االستقالل‪،‬‬

‫لكن‬

‫المواقع‬

‫تبدلت‬

‫أدون» لباسم فتحي‪ ،‬أحد‬
‫من مدونة «اآلن‬
‫ّ‬
‫منظمي الحملة‪ ،‬ننقل هذه التدوينة‪.‬‬

‫وبالتزامن مع مشروع قانون السلطة القضائية‬

‫واليوم بعد ثورة أسقطت النظام الذي حاول‬

‫مكي‪ ،‬ومحاوالت عرقلته بمشروع مضاد يتبناه‬

‫أدون»‬
‫مدونة «اآلن ّ‬

‫«تأديب» القضاة وكسرهم‪ ،‬ال يزال القضاء المصري‬

‫المستشار أحمد الزند‪ ،‬عاد المدونون لتبني‬

‫‪http://4democracy.wordpress.com‬‬

‫حركة دعم استقالل القضاء‪.‬‬

‫الجديد‪ ،‬الذي تعده لجنة بإشراف المستشار أحمد‬

‫إخراج فنى‬
‫محمد جابر‬

‫املصلحة الحقيقيني من العامل مانحة الفرصة للسلطة‬

‫يف يوم التدوين من أجل استقالل القضاء دعونا ال القضائية‪.‬‬

‫تخدعنا األلقاب‪ ،‬فليس كل من يحمل لقب مستشار أو كانت الخطة يف األسبوع املايض تعتمد عىل محاولة أو صاحب العمل لتبني املطالب ذات السقف املنخفض‬
‫جميع التدوينات المنشورة بإذن من المدونين‬
‫أصحابها‪ ،‬وقد قمنا بنشرها دون أى تعديل أو تنقيح‬
‫لغوى أو نحوى في المحتوى حفاظًا على أسلوب‬
‫المدونيين أنفسهم‪.‬‬

‫للتواصل مع وصلة‬
‫‪www.wasla.anhri.net‬‬
‫‪wasla@anhri.net‬‬
‫العنوان‪ 10 :‬شارع علوي‪ ،‬وسط المدينة – القاهرة‪،‬‬
‫شقة ‪5‬‬
‫رقم تليفون‪+223964058 :‬‬

‫قاض هو شخص يستحق االحرتام والعربة دامئا بالعدل تحجيم قضية االستقالل داخل أروقة القضاء وبعيدا عن وإجهاض املطالب األصلية تحت غطاء دعايئ يروج‬
‫والنزاهة التي تخوله لحمل ذلك اللقب‪.‬‬

‫الرأي العام بل ومحاولة تصديرها عىل أنها قضية فئوية لفكرة أن املطالب قد تحققت‪.‬‬

‫هي حقيقة ال اختالف عليها وبرهاين فيها أن لدينا قضاة ال يختص بها سوى القضاة‪ ،‬وقفنا أمام ذلك وتصاعد تستخدم أيضا النقابات الصفراء لتكسري اإلرضابات‬
‫من عينة عبدالسالم جمعة ولدينا مستشارين من عينة الجدل حول القضية فأفسد تلك الحيلة فلجأ الزند إىل واالحتجاجات ولتكسري الروابط الحقيقة بني العامل‬
‫مرتىض منصور‪.‬‬

‫فكرة أخرى وهي الحديث عن اختصاص نادي القضاء وأصحاب املصالح الحقيقية يف العمل النقايب يك ال تتيح‬

‫وبقدر ما هو مدهش بالنسبة يل أن يحمل عبدالسالم بتعديل القانون وعدم موافقته عىل مرشوع اللجنة التي لهم فرصة العمل مجتمعني عىل دفع مصالحهم أمام‬
‫جمعة لقب قاض ومرتىض منصور لقب مستشار‪ ،‬يرأسها املستشار أحمد ميك بتعديل من املستشار حسام مصالح صاحب العمل وهذا متاما هو الدور الذي يحاول‬
‫يدهشني أيضا أن يتحدث أحمد الزند وعزت عجوة الغرياين وبتأييد من غالبية القضاة ويف الوسط منهم القيام به اآلن السادة رؤساء نوادي قضاة القاهرة‬
‫واألسكندرية‪.‬‬

‫اآلن عن استقالل القضاء وهم من أىت بهم نظام تيار االستقالل‪.‬‬

‫مبارك إىل نوادي القضاة يف القاهرة واإلسكندرية خلفا وبناءا عليه قام بالدعوة لجمعية عمومية يوم الجمعة حرضات السادة املستشارين معاريض استقالل القضاء‪،‬‬
‫للمستشارين الجليلني زكريا عبد العزيز ومحمود ‪ 9‬سبتمرب أتخيل أن الغرض منها هو واحد من اثنني‪ :‬لسوء حظكم أننا ندرك متاما مدى أهمية تلك املعركة‬
‫“نشرة غير دورية تصدر عن الشبكة العربية‬
‫لمعلومات حقوق اإلنسان”‬
‫المدير التنفيذي‪ :‬جمال عيد‬

‫رقم اإليداع‪2010/18364 :‬‬
‫الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‪ ،‬مؤسسة‬
‫قانونية معنية بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير‪،‬‬
‫وحرية استخدام اإلنترنت في مصر والعالم العربي‪.‬‬
‫شكر لمؤسسة المجتمع المنفتح‪ ،‬سويسرا‬
‫لدعمهم إصدار هذه المطبوعة‬
‫ولكافة المدونين الذين لوال تدويناتهم‬
‫وموضوعاتهم لما صدرت هذه النشرة‪.‬‬

‫الخضريي يك يتحاىش تكرار صعود موجة استقالل القضاء األول هو إظهار التعديالت وكأنها أمر خاليف بني القضاة لنا ولثورتنا ولبالدنا‪ ،‬ولسوء حظكم أننا نؤمن متاما مبا‬
‫مرة أخرى بعد أن تجاوزها بالكاد يف ‪ 2006‬لينجح وإدخال األمر ككل يف حلقات من التسويف كفيلة نفعله لدرجة االستعداد للمعاناة أو املوت من أجله‪،‬‬
‫بعدها يف إخضاع رؤساء كافة املؤسسات التي قد يأتيه بتأجيل إصدار القانون الجديد ملا بعد االنتخابات ولسوء حظكم أن مرص اآلن وبرغم كل شئ مل تعد كام‬
‫منها خطر املناداة باالستقالل – وأعني هنا وزارة العدل الربملانية عىل األقل بعكس ما يحاول قضاة االستقالل كانت من قبل‪ .‬موعدنا ‪ 9‬سبتمرب ‪ 2011‬السادسة مساءا‬
‫ومجلس القضاء األعىل ونادي القضاة‪.‬‬

‫فعله بإخراج القانون إىل النور مع بداية أكتوبر القادم‪ ،‬لتلتقوا وجها لوجه ألول مرة بالجيل الذي أسقط صنام‬

‫يدهشني أيضا أن يعترب املستشار الزند اآلن أن نادي هذا بالطبع إن مل تكن خطط الزند وعجوة تهدف إىل كنتم تعبدونه لثالثة عقود‪ .‬نراكم هناك ‪):‬‬
‫القضاة هو املختص بتعديل قانون السلطة القضائية تأجيل تعديل القانون إىل األبد‪.‬‬
‫وليس مجلس القضاء األعىل يف حني أنه كان يدافع أما الهدف الثاين هو األسلوب الذي تتبعه النقابات‬
‫عن عكس ذلك فيام قبل عندما كان نادي القضاة هو املشهورة يف األدبيات بالنقابات الصفراء وهي تلك‬
‫رأس الحربة يف معركة االستقالل وكان املستشار الزند النقابات العاملية التي يشكلها أصحاب املصالح أو‬

‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬

‫يعترب أن نادي القضاة ال يختص بتعديل قانون السلطة رجال األعامل أو السلطة ذاتها من أجل تقديم مطالب‬

‫‪ http://bit.ly/nvYUaJ‬‏‏‏‏‏‬

‫ذات أسقف منخفضة كثريا عن التي يقدمها أصحاب‬

‫تنشر «وصلة» أعماال ً فنية لوجوه شهداء‬
‫ثورة الشعب المصري على صفحتها األخيرة‬
‫تحت‬

‫عنوان‬

‫«اتذكر‬

‫اتذكرني»‪،‬‬

‫ينضب حتى بناء دولة العدل والحرية التي‬
‫حلموا بها‪.‬‬

‫تذكيرًا‬

‫في هذا العدد يطل علينا وجه الشهيدة‬

‫للجميع بأن هؤالء الذين قدموا أرواحهم هم‬

‫كريستين سيال إستشهدت يوم ‪ 31‬يناير‬

‫حراس الثورة الحقيقيون ووقودها الذي ال‬

‫اللوحة من رسوم محمد فهمي ‪-‬جنزير‪.-‬‬

‫الغالف رسوم‪:‬‬
‫أحمد نادي‬

‫وصلة‬
‫وصلة تحت رخصة المشاع اإلبداعي‪ ،‬يسمح‬
‫بإعادة النشر و التوزيع تحت ظل نفس الرخصة وال‬
‫يسمح بإلستغالل التجاري‪.‬‬

‫ُ‬
‫الشباب‬
‫مطبوعة تَ نقل ما يطرحه‬
‫جريدة‬
‫هي‬
‫ُ‬
‫َ‬
‫على مدوناتهم أو مواقع الشبكات االجتماعية‪،‬‬

‫الدائرة في المجتمع اإلفتراضي ونقلها على صفحاتها‬

‫ترحب‬

‫في صورة ورقية‪ .‬لتكون مرآة لما يطرحه المدونون‬

‫الورقية بعد معالجة ما هو منشور على االنترنت بشكل‬

‫والمساهمات‪،‬‬

‫االجتماعية على مواقعهم‬
‫ونشطاء الشبكات‬
‫َ‬

‫يناسب النشر الورقي‪ .‬تصدر “وصلة” حاليًا بشكل‬

‫للتدوينات التي ترغبون برؤيتها في “وصلة”‪ ،‬كما‬

‫لتصل ليد جيل آخر قد يصعب عليه أن يتابع بشكل‬

‫شهري نأمل في تطوره إلي أسبوعي بعد ذلك‪ ،‬كما‬

‫يمكن لجميع المدونين المشاركة في وصلة من‬

‫مستمر كتابات وتعليقات هؤالء الشباب على‬

‫توزع “وصلة” بشكل مجانى لصعوبة إجراءات الحصول‬

‫خالل منحنا حق إعادة نشر تدويناتهم وذلك عبر‬

‫شبكة اإلنترنت خصوصًا في ظل حركة التفاعل‬

‫على ترخيص لجريدة توزع بشكل تجاري‪.‬‬

‫وضع بانر وصلة على مدوناتهم‪ ،‬ويمكن الحصول‬

‫السريعة التي تميز الفضاء االفتراضي‪.‬‬

‫لذلك تحاول وصلة أن ترصد باستمرار أبرز النقاشات‬

‫كيف تشارك؟‬‫“وصلة”‬

‫بجميع‬

‫المشاركات‬

‫حيث‬

‫نستقبل‬

‫ترشيحاتكم‬

‫على كود البانر من على موقعنا‪:‬‬
‫‪w w w.wa s l a . a n h r i . n e t‬‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 2‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫‪3‬‬

‫استقالل القضاء – المعركة الحقيقية‬
‫«ليبرالية»‬

‫مدونة‬

‫جماعية‬

‫لمجموعة‬

‫من‬

‫مشروعهم «مجهود ذاتي تطوعي وال ينتمي‬
‫ألي حزب سياسي‪ ،‬وال يتلقى تمويالً من أي جهة‬

‫أن‬

‫حكومية محلية أو خارجية»‪ ،‬وعن استقالل القضاء‬

‫«المفكرين والمتخصصين في علوم االقتصاد‬
‫والسياسة‬

‫والمجتمع»‪،‬‬

‫والذين‬

‫يؤكدون‬

‫سؤال غري برئ‪ :‬هو ايه الزمة دستور عظيم من غري قضاء‬
‫قادر عيل ضامن تنفيذه؟‬
‫سؤال آخر غري برئ برضه‪ :‬ايه الزمة ألف ملف فساد‬
‫مكتمل األركان من غري نائب عام مستقل يأخذ فيها قرارات‬
‫جريئة؟‬
‫لألسف الرد هو أن الدستور مهام كان قوياً و محك ًام‬
‫بدون قضاء يعطي كل ذي حق حقه فهو مجرد حرب عيل ورق‪،‬‬
‫و مهام كانت قضايا الفساد محكمة‪ ،‬بدون نائب عام حر‪،‬‬
‫ستكون كالتحقيقات مع محمد إبراهيم سليامن قبل الثورة‬
‫تم حفظها‪ ،‬و األمس فقط تم مواجهة سليامن بتقارير رقابية‬
‫منذ سنوات‪.‬‬
‫‪.‬يعني ممكن يكون عندك دستور و قانون بس ما عندك‬
‫اليل يحكم بتنفيذهم‪ ،‬يبقي قلتهم أحسن‬
‫أنا بأسأل األسئلة دي الننا يف هذه األيام نتحاور و نتكلم‬
‫عن من يكتب الدستور و متي نكتبه و ضامناته و ‪.‬أشياء‬
‫أخري كثرية‪ ،‬و لكننا أهملنا معركة ال تقل أهمية وهي القضاء‬
‫تقوم الدول الحديثة عيل مبدأ سيادة القانون عرب‬
‫مؤسسات ثالثة‪ :‬الترشيعية و التي تضع القوانني و تراقب‬
‫الحكومة‪ ،‬التنفيذية و التي تعمل عىل تنفيذ الترشيع و‬
‫القوانني عىل األرض‪ ،‬و القضائية التي تراقب القوانني املصدرة‬
‫من السلطة الترشيعية‪ ،‬من خالل املحكمة الدستورية ‪ ،‬يف‬
‫مدي توافقها مع الدستور‪ ،‬و تفصل يف ‪.‬النزاعات بني األفراد‬
‫الطبيعيني و اإلعتباريني و السلطة التنفيذية‬
‫لكن ماذا لو القايض ال يتم تعيينه اال بعد موافقة السلطة‬
‫التنفيذية‪ ،‬و التفتيش عليه من هيئة تابعة لذات السلطة‪،‬‬
‫و مرتبه يكون منها أيضا‪ ،‬و يتم إنتدابه يف بعض مؤسساتها‬
‫كمستشار لتزويد دخله؟‬
‫باملخترص املفيد الوصف السابق الذي ينطبق عيل الحالة‬
‫املرصية يجعل القايض شبه موظف يف السلطة التنفيذية‪،‬‬
‫ألن التفتيش القضايئ التابع لوزارة العدل التي هي جزء من‬
‫السلطة التنفيذية هو الذي يحدد كفاءة القايض و إستمراره‬
‫يف موقعه‪.‬‬
‫يصبح مع هذا املوقف من غري الطبيعي أن أذهب للقايض‬
‫ألشتيك السلطة التنفيذية أو أحد أعضائها أو ‪.‬مؤسساتها أمام‬
‫القضاء الذي يف الواقع يتبعها‬
‫ثم بأي منطق يكون النائب العام معني من قبل رئيس‬
‫السلطة التنفيذية الذي هو رئيس السلطة القضائية و ‪.‬ميكن‬
‫أن يعزله يف أي وقت‬
‫إنها معركة تسييس القضاء التي بدأها عبد النارص من‬

‫ننقل هذه التدوينة لجورج يوسف‪.‬‬

‫‪http://libraliyya.org‬‬

‫تصوير‪ :‬حسام حمالوي‬
‫خالل مذبحة القضاة يف ‪ ٣١‬أغسطس ‪ ١٩٦٩‬بقانون إصالح‬
‫القضاء الذي عزل به كل املناوئني لحكمه و عددهم ‪ ٢٠٠‬قاض‬
‫منهم قايض القضاة رئيس محكمة النقض‪ ،‬و ذلك رداً عيل‬
‫خطابهم له يف ‪ ٢٨‬مارس ‪ ،١٩٦٨‬برضورة ترسيخ دولة القانون‪،‬‬
‫و تطبيقه عيل كل املواطنني عىل السواء إلميانهم بأن هذا‬
‫هو املسلك إلعادة الدولة املرصية ملسارها بعد هزمية يونيو‬
‫‪ ،١٩٦٧‬و قد ردد عبد النارص عبارات من عينة‪:‬‬
‫أما عام أثري من بعض قيادات االتحاد االشرتايك عن‬
‫املوقف الرجعي لبعض رجال القضاء فهو أمر صحيح ألن‬
‫القضاء بوجه عام يقف ضد خطواتنا الثورية‪ ،‬ولألسف هناك‬
‫عنارص عديدة من رجال القضاء ممن طبق عليهم “القوانني‬
‫االشرتاكية”‪ ..‬و”حدث “لعب سيايس” بني بعض رجال القضاء‬
‫يف العامني املاضيني ومل أفطن له إال أخرياً‪ ..‬هناك عنارص معينة‬
‫تتصل ببعض رجال القضاء لتدفعهم يف طريق معاكس لخط‬
‫الثورة‪ ..‬إننا عىل علم بهم‪ ،‬ولكنني ال أرغب أن أحسم األمور‬
‫بواسطة االعتقاالت إال إذا أرغمت عىل هذا اإلجراء تحت‬
‫ظروف غري عادية‪.‬‬
‫وتدخل عيل صربي – األمني العام لالتحاد االشرتايك – فأعلن‬

‫مدونة «ليبرالية»‬

‫رأي النظام الرصيح من خالل تسع مقاالت يومية نرشها يف‬
‫جريدة “الجمهورية” يف املدة من ‪ 18‬إيل ‪ 26‬مارس ‪1967‬‬
‫انتقد فيها مبدأ الفصل بني السلطات‪ ،‬ورشح معنى أن السلطة‬
‫كلها باتت للشعب‪ ،‬وأن القانون والقضاء ينبغي أن يحرص‬
‫عىل مصالح الطبقة العاملة‪ ،‬وأن القضاة معزولون عن الشعب‬
‫فكرياً وسياسياً‪ ،‬وعليهم أن يندمجوا يف الفكر الجديد ألنهم‬
‫يفرسون القانون تفسرياً رجعياً‪ ،‬يحمي الطبقات املستغلة‬
‫لعرق الشعب‪ ،‬والبد أن يشرتك القضاة يف النضال السيايس‪،‬‬
‫ألن ابتعادهم عنه ضا ٌر بالوطن‪ ،‬فهم قد يحكمون بالرباءة مث ًال‬
‫ملجرد بطالن التفتيش‬
‫فطبعاً نارص و صربي غري معتادين ال عيل املعارضة و ال‬
‫عيل سيادة القانون‪ ،‬و التهمة الجاهزة للكل‪ :‬معاداة ‪.‬الثورة‬
‫و استغالل عرق الشعب و ان هؤالء القضاة مترضرين من‬
‫قوانني اإلشرتاكية‬
‫وكانت أهداف النظام الرصيحة كام عرب عنها محمد أبو‬
‫نصري تتلخص فيام ييل‪ 1-:‬فصل النيابة العامة عن القضاء‬
‫وضمها لرئاسة الجمهورية‪ 2-.‬ضم القضاة لالتحاد االشرتايك‬
‫وجعل استمرار العضوية رشطاً الزماً الستمرار الوالية‪ ،‬بحيث‬

‫إذا قررت لجنة النظام إسقاط عضويته اعترب مفصوالً من‬
‫القضاء‪ 3-.‬تشكيل املحاكم بني قاض وعضوين من عامة‬
‫الشعب من أعضاء االتحاد االشرتايك‪ ،‬وتكون األحكام باألغلبية‬
‫لضامن مساهمة الشعب يف العدالة‪.‬‬
‫طبعا الهدف الثالث ليك يتغايض الناس عن األول و الثاين‬
‫و يقولوا‪ :‬الزعيم قعد العامة عيل منصة القضاء‪ ،‬هو يف أحسن‬
‫من كدة يا ناس؟‬
‫يف دستور ‪ ١٩٧١‬البائد كان الرئيس هو رئيس السلطة‬
‫التنفيذية و القضائية يف آن واحد‪ ،‬و هذا ال يستقيم‪ ،‬أما إذا‬
‫كان الحكم بني السلطات يف النظامني الربملاين و املختلط فال‬
‫غضاضة يف ذلك كام يرشعه عيل سبيل املثال الدستور الفرنيس‬
‫يف املواد ‪ ٦٤‬و ‪٦٥‬‬
‫لذا أتصور أنه بدون مجلس قضاء أعيل مستقل يف‬
‫انتخاب أعضاءه‪ ،‬وميزانيته مستقلة يراقبها الجهاز املركزي‬
‫للمحاسبات‪ ،‬مع تفتيش قضايئ تابع له و ليس تابع لوزارة‬
‫العدل – مع وجود وزير العدل كممثل السلطة التنفيذية يف‬
‫تشكيل مجلس القضاء‪ ،‬ال ميكن تحقيق إستقاللية حقيقية‬
‫تعطي للقضاء سلطانه‬
‫و أتصور أيضا أن وجود نائب عام منتخب‪ ،‬ملدة واحدة‬
‫خمس سنوات‪ ،‬و يقدم تقريره للربملان ورئيس الجمهورية‪،‬‬
‫سيكون حصناً لكل املترضرين من أخطاء السلطة التنفيذية‬
‫مع الوضع يف اإلعتبار أن معظم الدول املتقدمة تعرض‬
‫القوانني التي يقرها الربملان عيل املحكمة الدستورية العليا‪،‬‬
‫اتقاءا ملا يحدث يف بالدنا كثرياً من تنفيذ قوانني لسنوات ثم‬
‫الحكم بعدم دستوريتها‪ ،‬و محاولة ‪.‬الرجوع عن كل ما تم‬
‫تنفيذه بسببها‬
‫قد يكون ألي فصيل سيايس يف الفرتة القادمة صوت عال‬
‫يف كتابة الدستور‪ ،‬أو قد يكتب دستور ليس عيل هوي البعض‪،‬‬
‫و لكن يف كل األحوال يبقي الدستور حربا عيل ورق بدون‬
‫سلطة تحكم بتنفيذ بنوده‪.‬‬
‫ال قيمة لدستور أو قانون بدون سلطة قضائية حرة و‬
‫قادرة عىل إصدار حكم غري مسيس‪ ،‬ال قيمة لحريات يف بنود‬
‫‪.‬الدستور بدون قضاء يحمي هذه الحريات و يصون تنفيذها‬
‫استقالل القضاء الكامل هو الضامنة األساسية لدولة‬
‫القانون املتحرضة‪.‬‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪ http://bit.ly/n5j5O9‬‏‏‏‏‏‬

‫المواد المقترح تعديلها في قانون السلطة القضائية‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫تنشر المدونة المصرية أمينة زكي في‬

‫هذه التدوينة تفاصيل المواد المقترح تعديلها‬

‫في قانون السلطة القضائية‪.‬‬

‫لجنة مراجعة قانون السلطة القضائية برئاسة املستشار‬
‫أحمد ميك واملكلف من قبل املستشار حسام الغرياين رئيس‬
‫مجلس القضاء األعىل‪:‬‬
‫املواد املقرتح تعديلها‬
‫مادة ‪ 78‬نقل تبعية التفتيش القضايئ ملجلس القضاء األعىل‬
‫بدال من وزير العدل‪.‬‬
‫مادة ‪ 119‬تعديل طريقة اختيار النائب العام بأن يكون‬
‫اختياره برتشيح من مجلس القضاء األعىل و موافقة الجمعية‬
‫العمومية للمحكمة التابع لها باالقرتاع الرسي بدال من رئيس‬
‫الجمهورية و ذلك من بني نواب رئيس محكمة النقض و‬
‫الرؤساء مبحاكم االستئناف و النواب العامني املساعدين الذين‬
‫سبق لهم الجلوس يف دوائر محكمة النقض أو دوائر محاكم‬
‫االستئناف أربع سنوات عىل األقل‪.‬‬

‫مادة ‪ 9‬تعديل طريقة اختيار رؤساء املحاكم االبتدائية بأن‬
‫يكون اختياره بناء عىل ترشيح مدير التفتيش القضايئ وموافقة‬
‫الجمعية العامة ملحكمته باالقرتاع الرسي بدال من وزير العدل‪.‬‬
‫مادة ‪ 30‬عدم جواز تفويض رؤساء املحاكم يف توزيع العمل‪.‬‬
‫مادة ‪ 63 ، 62‬عدم جواز ندب القضاة لغري عملهم يف غري‬
‫األحوال املنصوص عليها قانونا‪.‬‬
‫مادة ‪ 77‬مكررا ‪ 2‬توسيع اختصاص مجلس القضاء األعىل‬
‫ليشمل الدفاع عن استقالل القضاء و تيسري إجراءات التقايض‬
‫وكفالة حق املواطنني يف اللجوء إىل قاضيهم الطبيعي و كتابة‬
‫تقرير‪.‬‬
‫مادة ‪ 77‬مكررا ‪ 3‬بسط رقابة مجلس القضاء األعىل عىل‬
‫جهاز الكسب غري املرشوع‪.‬‬
‫مادة ‪ 26‬الفصل بني سلطتي االتهام و التحقيق‪.‬‬

‫مادة ‪ 27‬إلزام النيابة بالتفتيش شهريا عىل السجون و‬
‫األماكن التي تنفذ فيها األحكام الجنائية و إعداد تقارير بذلك‪.‬‬
‫‪http://alienzero.tumblr.com‬‬
‫مادة ‪ 73‬منع القايض من الرتشح أو التعيني يف أي منصب‬
‫سيايس أو تنفيذي ملدة ثالث سنوات من تاريخ انتهاء الخدمة‪.‬‬
‫مادة ‪ 68‬املساواة املالية بني القضاة يف جميع الهيئات‪.‬‬
‫مادة ‪ 116‬خضوع املتقدمني للنيابة العامة المتحان يبني‬
‫مادة ‪ 77‬مكررا ‪ 3‬النص عىل نادي القضاة يف القانون ‪ ،‬و‬
‫درجة كفايتهم العلمية و يضمن تحقيق املساواة بني املتقدمني‬
‫تحدد رشوط دخوله و أحكامه بقرار من مجلس القضاء األعىل إعطاء الحق للجمعية العامة للنادي يف دعوة مجلس القضاء‬
‫األعىل لالنعقاد ملناقشة أمور محددة و السامح لرئيس النادي‬
‫ينرش بالجريدة الرسمية‪.‬‬
‫املواد ‪ 121 ، 66 ، 65 ، 64‬ضوابط محددة للنقل و الندب و بالحضور ملناقشة املسائل املعروضة ( املادة)‬
‫اإلعارة بالنسبة للقضاء و النيابة العامة من حيث مدة البقاء و‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫رشوط االختيار تنرش بالجريدة الرسمية‪.‬‬
‫التالى‪:‬‬
‫مادة ‪ 121‬عدم جواز إنشاء نيابات متخصصة إال بقرار من‬
‫‪ http://nisanajem.wordpress.com‬‏‏‏‏‏ ‏‏‏‏‬
‫مجلس القضاء األعىل و مراجعة ما تم إنشاؤه‪.‬‬

‫مدونة‬

‫«الطشت قالي»‬

‫‪wasla issue 31.indd 3‬‬

‫‪4‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫من يحكم ال يقضى‬
‫في هذه المدونة الجماعية‪ ،‬يضع أصحابها‬

‫والتصرفات التى تستفزهم إلى أبعد الحدود»‪،‬‬

‫القضاء‪ ،‬والتي تستشهد بقصة من تاريخ‬

‫عالمة «‪ »x‬كبيرة على «الكثير من المواقف‬

‫ومنها ننقل هذه التدوينة عن أهمية استقالل‬

‫الفتوحات اإلسالمية‪.‬‬

‫الرصاع بني السلطة و الحرية هو من أقدم الرصاعات‬
‫التى شغلت الشؤن السياىس ‪.‬فأما السلطة هى القدرة عىل‬
‫التحكم و التوجيه الشعب ملا تسعى إليه السلطة و محاولة‬
‫منع األصوات املعارضه من ابداء أنتقادتها حول مامرسات تلك‬
‫السلطة‪.‬‬
‫وأما الحرية فهى حق الناس ىف األختيار من ميثلهم‬
‫مراقبته و أبداء الرأى ىف ما يتخذه من قرارت حتى يصل‬
‫إىل درجة النقض دون تعدى من القامئني عىل السلطة عىل‬
‫تلك الحريات‪...‬ولكن هل بعقل أن ترتك لتعرب دون محاوالت‬
‫من التضيق و االستدعاء و التحقيق و قد يتهى بك األمر إىل‬
‫الحبس الن من يحكم هو من يقىض ‪.‬‬
‫و من هنا ظهر القضاء يحكمون بني الناس ىف الخصومات‬
‫و يقفون السلطة عند حدود ما يجوز له أن تتعداه و يكون‬
‫من يقىض مستقل عن من يحكم و ليس تابع له أو فرع من‬
‫فروعه كام هو الحال ىف بعض املحاكامت ىف مرص ‪.‬‬
‫فهل يحوز أن تجمع سلطة الحاكم و القاىض ىف أن واحد‬
‫و أن من يحكم هو الذى يقىض و يقىض عىل من يخالفه او‬
‫ينتقضه أو ال يتبع سياسته فبامذا سوف يقىض من يحكم و‬
‫لصالح نفسه أم لصالح خصمه ‪.‬‬
‫ان القضاء العادل هو أساس امللك و يكون القضا عادال‬
‫إال إذا أصبح مستقال و أن يشعر الناس بهذا العدل عن طريق‬
‫تنفيذ األحكام القضائية و هذا مثال عىل عدل واستقالل‬
‫القضاء ىف العرص األسالمى‪.‬‬
‫كانت سمرقند مدينة مليئه بالذهب والقضه والحرير‬
‫والخزف والرثوات الطبيعيه‬
‫مدينة غنيه ويف نفس الوقت كان لها جيش قوي شديد و‬
‫يف ذلك العهد كان يحكم املسلمني عمربن عبدالعزيز الخليفه‬
‫العادل حينام أىت الجيش اإلسالمي بقيادة قائد محنك خبري‬

‫هو قتيبه بن مسلم رحمه الله رحمه واسعه و عىل مشارف‬
‫سمرقند أمر الجيش بأن يتجه للجبل خلف املدينه ليك ال يرى‬
‫أهل سمرقند جيش املسلمني فيتحصنو ويترتسو وهجم عىل‬
‫املدينة بكتائب الجيش من خلف الجبال وكأنهم أعصار من‬
‫شدتهم ورسعتهم وإذا بهم وسط سمرقند فاتحني لها ومهللني‬
‫بذكر الله‬
‫مل ميلك أهل املدينه إىل اإلستسالم التام ‪ .‬هرب الرهبان‬
‫إىل املعبد الكبري وسط الجبال وختبأ أهل سمرقند يف بيوتهم‬
‫ال يخرجون خوفاً من املسلمني وبدأت الحياة الطبيعيه تسري‬
‫بني املسلمني وأهل سمرقند بالتجارة وتجدد هذا الذهول مره‬
‫أخرى حينام وجدو املسلمني أمناء يف تجارتهم ال يكذبون وال‬
‫يغشون وال يضلمون وزاد هذا اإلعجاب بأن تشاكل أثنان‬
‫واحد من أهل سمرقند واألخر من املسلمني ذهبو للقايض‬
‫فحكم القايض لسمرقندي فوصل الخرب لرهبان الهاربني يف‬
‫املعبد الذي بالجبل فقالو إذا كان هذا قضائهم عادل فالبد‬
‫من وجود حاكم عادل فأمرو أحد رجالهم بأن يذهب لحاكم‬
‫املسلمني ويخربه مبا حدث فذهب هذا الشاب حتى وصل إىل‬
‫بغداد ىل بيت عمربن عبدالعزيز أمري املؤمنني الذي يحكم من‬
‫الصني إىل فرنسا تجراء الشاب وقدم بخطى بطيئه إىل عمر بن‬
‫عبدالعزيز وقل أنت أمرياملسلمني‪:‬قال نعم ألك حاجه أقضيها‬
‫قال الشاب نعم إن قائدكم قتيبة بن مسلم دخل سمرقند‬
‫غدراً دون دعوة أحد إىل اإلسالم و ال منابذة و ال إعالن أطرق‬
‫الخليفه قلي ًال ثم قال والله ما أمرنا نبينا محمد صىل الله عليه‬
‫وسلم إىل كام قلت‬
‫ثم أمر بورقه وكتب عليها سطرين للقايض يف سمرقند‬
‫وختمها وأعطاها لشاب‬
‫أنطلق هذا الشاب من دمشق إىل سمرقند قاطع هذا‬
‫املسافه يف الصحاري والجبال‬

‫وهو يقول ورقه ماذا ستفعل ورقه أمام سيوف قتيبه بن‬
‫مسلم املقاتل الرشس‬
‫حتى وصل إىل سمرقند و وأعطاها للكهنه فقالو له إعطها‬
‫للقايض ليقيض ما يف الورقه ذهب الشاب وأعطاها للقايض‬
‫فحدد لهم يوم غد يف املسجد يجتمع الكهنه‬
‫فع ًال إجتمع الكهنه إىل كبريهم خاف أن تكون مأمره‬
‫فجلس يف معبده ثم أمر القايض بجمع الناس و بحضور قتيبه‬
‫بن مسلم قائد أقوى جيش يصول األرض‬
‫كان قتيبه بن مسلم قد أكمل املسري لصني يف فتوحاته‬
‫اإلسالميه فأتاه أمر القايض بالرجوع حينام رجع بعد مسرية‬
‫يومني متواصله قالو وصل قتيبه خاف الكهنه من أسم قتيبه‬
‫فقط وأخذو يتصببون عرقاً دخل قتيبه املسجد وضع سيفه‬
‫وخلع نعله ثم أمتثل أمام القايض قال له القايض أجلس بجوار‬
‫خصمك ‪.‬‬
‫هنا بدأة املحكمه‬
‫سأل القايض الكاهن بصوت هادء ما قولك ‪ :‬فقال ‪:‬‬
‫إن القائد قتيبة بن مسلم دخل بلدنا غدراً من غري منابذة‬
‫وال دعوة إىل اإلسالم وال طلب جزية إلتفت القايض لقتيبه‬
‫مستفه ًام ‪ :‬ما قولك يا قتيبة؟ فقال قتيبة ‪ :‬إن الحرب خدعة‬
‫وهذا بلد عظيم‬
‫أنعم الله به علينا ‪ ،‬وأنقذه بنا من الكفر وأورثه املسلمني‬
‫قال القايض‪ :‬هل دعوتم أهله إىل اإلسالم أو الجزية أو القتال؟‬
‫قال قتيبة ‪ :‬ال ولكننا دخلناه مباغتة!‬
‫َ‬
‫أقررت يا قتيبة والله ما نرص الله هذه‬
‫قال القايض ‪ :‬قد‬
‫األمة إال بوفائها مبا ائتمنت عليه من عهود الله (وأوفوا بالعهد‬
‫إن العهد كان مسؤوال) يا قتيبة ( وال تشرتوا بعهد الله مثناً‬
‫قلي ًال إمنا عند الله هو خري لكم إن كنتم تعلمون )‬
‫يا قتيب َة جيش محمد جيش صدق و عهد و وفاء‬

‫مدونة‬
‫«‪ X‬حمرا كبيرة»‬
‫‪http://www.yalhajsaleh.com‬‬

‫ياقتيبه الله الله بسنة رسول الله‬
‫قال القايض ‪ :‬الحكم‬
‫حكمت بأن يخرج جميع املسلمني كافه من سمرقند‬
‫خفافاً كام دخلوها‬
‫( أي بال مكاسب تجاريه ) وتسلم املدينه ألهلها ثم نطبق‬
‫رشع الله عز وجل وسنة نبيه محمد صىل الله عليه وسلم‬
‫يعطا إنذارا ألهل املدينة ملدة شهر حتى يستعدوا بأن يسلمو‬
‫أو يدفعو الجزيه أو القتال بدأ املسلمون يخرجون من املدينه‬
‫حتى القايض قام وخرج من أمام الكهنه مل يصدقو الكهنه هذا‬
‫وأخذ أهل سمرقند ينظرون للمسلمني حتى خرجو وخلت‬
‫املدينه من املسلمني ثم قال الشاب للكهنه والله أن دينهم لهو‬
‫الحق أشهد أن ال إله إىل الله وأن محمد رسول الله‬
‫ونطق الكهنه الشهادة ودخلو اإلسالم ونطقة سمرقند‬
‫الشهادة‬
‫وطلبو من املسلمني الرجوع للمدينه وهم يقولون أنتم‬
‫أخواننا‬
‫وبهذا أسلمت املدينه كافه بسبب عدل اإلسالم ومعاملة‬
‫املسلمني‪.‬‬
‫كيف كان القضاء ىف هذا العهد مستقال لن يتدخل الحاكم‬
‫ىف حكم القاىض و مل يختص نفسه بالحكم و ترك األمر للقاىض‬
‫املختص و حكم عىل قائد جيش بالخروج من مدينة سمرقند‬
‫عقب فتخها و نفذ الحكم دون تراخى‪.‬‬

‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪ h‬‏‏‬
‫‪ ttp://bit.ly/oBk3yR‬‏‏‏‬

‫يا قضاء يا قضااااااااء‬
‫مدونة‬
‫«ع األصل دور»‬

‫مدونة ع األصل دور‪ ،‬تحررها مدونة مصرية‬

‫شوية كده مع إني مش كاتبة بالسليقة لكن‬

‫في هذه التدوينة تتناول المدونة قضية‬

‫تتخذ «‪ »assour‬إسما مستعارا لها وتقدم نفسها‬

‫أهو كالم أخو حديت و يمكن نستفاد من‬

‫استقالل القضاء وتدعو المصريين إلى السعي‬

‫لقرائها قائلة‪«:‬بمناسبة ‪ 25‬يناير قلت أكتب‬

‫الحواديت»‪.‬‬

‫لدعم استقالله‪.‬‬

‫من الدول يف شئ إال يف عموميات الفساد العام‪ .‬و اآلن‬
‫إذ تنهض مرص متثائبة بأيدي جدد من أبناءها الذين مل‬
‫يرتبوا يف اآللة اإلعالمية الغاشمة بل استقوا روحهم و‬
‫عزمهم من معارف خارجة عن املألوف ‪ ،‬اآلن تخطو مرص‬
‫أول خطوة يف مسح و إزالة الوجه القبيح عن كل تركيبتها‬
‫الجميلة األصيلة املساملة و هي تطهري القضاء الذي هو‬
‫أصل و أساس و عمود الخيمة الوحيد يف الدول املتحرضة‬
‫املتدينة حقا التي تدين بدين الله األزيل و هو العدل و‬
‫الصالح و املساواة و العدالة االجتامعية و الرحمة‪.‬‬
‫يسأل سائل عن أهمية القضاء و ملا يجب تطهريه و‬
‫تنقية ثوبه من األذى اآلن حتى لو اقتىض األمر إقالة و‬
‫إزاحة نصف القضاة املترسبلني بوشاح العدالة الظاملة‬
‫التي اخرتعها و تفنن يف تقنينها قضاة نزعوا ثوب الحياء‬
‫والعدل و الرحمة واألخالق و بدعوا لحكام ظاملني ما‬
‫زادهم عتوا و فجورا مبوجب نصوص من القانون نفسه‬
‫تربئ املجرم و تجرم الربئ حتى جعلوا السجون ملئي‬
‫باألبرياء و القصور و الفلل ملئي بالحرامية و أشياعهم و‬
‫كله بالقانون يا ستاموين!‬

‫يجب علينا و عىل كل من يحب هذا البلد السعي بكل‬
‫قوة لتنظيف القوي القضائية مبا فيها النيابة و القضاء‬
‫نفسه و املحاماة من كل املتسلقني اآلتني بالواسطة من‬
‫إبائهم املحرتمني الذي يقضون بني الناس بالعدل و هم‬
‫يرسقون حقوق األوائل ليعينوا أبنائهم أصحاب املقبول‬
‫بدال عنهم ثم يظنون ان الله يبارك لهم و بهم و عليهم و‬
‫عىل أبنائهم يف النيابة أو القضاء بعد ذلك‪.‬‬
‫إنا اعتقد و أثق ان القضاة بينهم نسبة جيدة تصلح‬
‫للطهارة و الرقابة و تعديل القوانني التي ترسخ الفساد و‬
‫املحسوبية والقذارة يف صفوفهم و أثق ان أول إجراء هو‬
‫حرروا القضاء و حرروا املرصيني تتحرر مرص و ننطلق‬
‫تحويل كلية الحقوق لتكون أم الكليات و بأقوى املجاميع‬
‫حتى ال يلتحق بها من خاب أمله أو قرص طموحه فقط لألمام‬
‫إال فيام ندر و تعود كام كانت نرباس حرية و أخالق و‬
‫توهج علمي و عقيل يخرج أمثال سعد زغلول و ليس‬
‫قايض السلطة بدون ذكر أسامء‪.‬‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫يقيض اي يصدر حكام يفصل بني الناس فيموت هذا و‬
‫التالى‪:‬‬
‫يعيش هذا و يعود ذاك ألهله و يخسأ أخوه يف السجون و‬
‫‪ http://bit.ly/nCKtjd‬‏‏‏‬
‫يجعل تلك أما و يجعل من تلك مومسا و يرمي باألول إىل‬

‫‪http://meqdad.blogspot.com‬‬

‫نعيب زماننا والعيب فينا***وما لزماننا عيب سوانا‬
‫ونهجو ذا الزمان بغري ذنب***ولو نطق الزمان لنا‬
‫هجانا‬
‫وليس الذئب يأكل لحم ذئب***ويأكل بعضنا بعضا‬
‫عيانا‬

‫استهل هذه التدوينة الخاصة باستقالل القضاء يف‬
‫مرص برجاء من كل من يقرأها بأن يستبدل زماننا بقضائنا‬
‫و يلخص بذلك لنا ما حاق بالقضاء املرصي عىل مر ستون‬
‫عاما من الحكم العسكري الذي يحب ان يحكم عىل‬
‫أعداءه مبا يحب و ليس حسب القانون‪.‬‬
‫لقد مرت الستون عاما فأخذت من مرص كل جميل‬
‫و أبقت عىل كل قبيح ثم زادت فاخرتعت قبحا و عدما‬
‫و فوىض و فساد ممنهج تحسد عليه و ال مياثل غريها‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫الفصل من العمل و يرفع غريه درجات ـ القضاء هو القول‬
‫الفصل يف املجتمع بني الناس ففساده هو فساد الذمم و‬
‫الضامئر و اليأس من العدل الدنيوي القارص و ما يتبعه‬
‫من انتشار البلطجة يف كل مناحي الحياة كام هو ثابت‬
‫يف مرص يف كل مكان لعجز و عمى القضاء وبطئه املريب‬
‫العجيب و استهتار النيابة والقضاء بتأجيل قضايا تحول‬
‫العزيز إىل شحات و املستور إىل فقري و الربئ إىل مجرم‬
‫عندما ميد يديه و يأخذ حقه الذي يضيع يف أروقة الظلم‬
‫التي تسمى بيوت العدل ظلام و عدوانا‪.‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 4‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫‪5‬‬

‫حوار مع مستشار‬
‫من «فيس بوك» ننقل هذه التدوينة لكاتبتها‬

‫يوضح موقف الفئة الرافضة للتغيير والمناهضة‬

‫سحر سالم‪ ،‬وتعرض فيها حوارًا مع مستشار‬

‫لتيار االستقالل داخل البيت القضائي‪.‬‬

‫كنا كلام مررنا أمام دار القضاء العاىل بعد الثورة هتفنا ‪:‬‬
‫الشعب يريد تطهري القضاء ‪ ..‬ساعتها كنت أتساءل ‪ :‬ترى هل‬
‫نحارب للقضاة معركتهم ؟! وأين القضاة من ثورة ‪ 25‬يناير ؟!‬

‫كام أن له سلطة احالة القاىض للتحقيق بتهم مختلفة واحالته‬
‫اىل لجنة الصالحية التى تصل قراراتها اىل الفصل من القضاء‬
‫فجاءىن رده الصادم ‪ :‬وهل اذا تم نقل تبعية التفتيش القضاىئ‬
‫اىل املجلس األعىل للقضاء ضمنا استقالل القاىض ؟! من يضمن‬
‫لنا أن أعضاء املجلس لن يحكمهم الهوى واالنتامءات وستكون‬
‫السلطة التى بايديهم هى نفسها التى كانت بيد وزير العدل؟!‬
‫عجبت لهذا املنطق الذى يساوى بني ارمتاء القضاء ىف‬
‫احضان السلطة التنفيذية وبني احتامئه مبجلس شيوخه‬
‫االجالء العظام فآثرت أن انتحى بالحوار منحا أخر قلت له‬
‫‪ :‬لكن تيار االستقالل كان لهم الفضل ىف أن يعرفوا الشعب‬
‫أن من حقه أن يقول “ال” عندما خرجوا باالوشحة اىل الشارع‬
‫احتجاجا عىل تزوير نتائج االنتخابات فقال بتحدى ‪ :‬ال هم‬
‫مل يخرجوا اال حبا ىف الظهور عىل الفضائيات ووسائل االعالم‬
‫والظهور مبظهر األبطال ‪..‬هم ىف الحقيقة خرجوا وراء مصالح‬
‫شخصية ومطالب مل يلبها لهم وزير العدل ‪!!..‬‬

‫واليوم جمعتنى الظروف بأحد القضاة وتطرق بنا‬
‫الحديث اىل استقالل القضاء وقانون السلطة القضائية الجديد‬
‫فأذهلنى ما سمعته منه وحريىن ‪ ..‬فقد كنت أتخيل أن أراه‬
‫متحمسا لفكرة استقالل القضاء مدافعا عنها وداعام لقانون‬
‫السلطة القضائية الذى تعده لجنة قضائية برئاسة املستشار‬
‫أحمد مىك فاذا به يقول ‪ :‬ما معنى الدعوة الستقالل القضاء‬
‫‪ ..‬القضاء مستقل وال غبار عليه ‪..‬واستقالل القاىض ال يجيئ‬
‫بقانون بل من ضمريه فقط ‪ ..‬استفهمت منه قائلة ‪ :‬كيف‬
‫هذا وكلنا نعرف أن التفتيش القضاىئ التابع مبارشة لسلطة‬
‫وزير العدل سيف مسلط عىل رقبة القضاة فهو العصا التى‬
‫يخيفون بها القضاة فيتم مبوجبه التفتيش عىل عمل القضاة‬

‫«سحر سالم»‬
‫‪http://on.fb.me‬‬

‫يجب أن ينقى ثوب العدالة ىف مرص من كل الدنس الذى‬
‫يا الله ‪ ..‬أحسست بدوار شديد وأنا أرى قاىض يفكر بهذا‬
‫املنطق ‪ ..‬نظرت له مصدومة فأكمل كأنه ال يراىن أمامه ‪ :‬طاله ىف السنوات املاضية‬
‫الشعب يريد استقالل القضاء‬
‫سنجتمع ىف عمومية لنادى القضاة الفشال مرشوع “مىك”‬
‫لقانون السلطة القضائية فاملرشوع ليس مرشوعه فهو موجود‬
‫الشعب من حقه استقالل القضاء‬
‫منذ سنوات كام أن اللجنة التى شكلها املستشار حسام الغرياىن‬
‫ال متثل القضاة متثيال صحيحا فقد ضمت وكالء نيابة وقضاة‬
‫حديثى التعيني وتجاهلت الشيوخ ‪ ..‬ثم أن القانون يجب أن‬
‫يخرج للنور من عباءة نادى القضاة وليس لجنة مشكلة ‪..‬ثم‬
‫ملاذا نتعجل اصدار القانون اآلن ؟ يجب أن يأخذ القانون وقته‬
‫ليعرض عىل القضاة البداء الرأى والحوار ‪ ..‬قلت ‪ :‬املشكلة‬
‫ليست أن يسمى القانون باسم مىك أو الزند أو غريهام ‪..‬‬
‫املشكلة اال يحس القضاة أن هناك ما يجب عليهم أن يغريوه‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫ىف مهنتهم الجليلة والظروف التى تعمل ‪t‬ىف ظلها العدالة ‪..‬‬
‫التالى‪:‬‬
‫ان قانون السلطة القضائية ال يعنى القضاة فقط بل هو‬
‫‪ h‬‏‏‬
‫‪ ttp://bit.ly/pUh2Dq‬‏‏‏‬
‫ضامنة لحرية الوطن واملواطن‬

‫ستقــل = عدالـة دا ِئمــة ‪..‬‬
‫قضاء ُم‬
‫ِ‬
‫تكتب آالء صاحبة مدونة «ساعي بريد»‬
‫عن استقالل القضاء‪ ،‬وتناقش بعض الشروط‬

‫الالزمة‬

‫لتحقيق‬

‫ذلك‪،‬‬

‫وأثره‬

‫على‬

‫مدونة‬

‫حياة‬

‫«ساعي بريد»‬

‫المصريين‪.‬‬

‫‪http://sa3eybareed.blogspot.com‬‬

‫أي دولة عندها سلطة قضائية وسلطة ترشيعية وسلطة‬
‫تنفيذية ‪ ..‬أنا هاتكلم عن التنفيذية والقضائية ‪..‬‬
‫هي السلطة القضائية؟ دي بتتكون من القضاء‬
‫إيه ّ‬
‫واملحاكم يف الدولة ‪ ..‬السلطة القضائية هي املسؤولة إنها‬
‫تحقق العدالة وتجيب حقوق الناس‪ ..‬وتحافظ عىل حقوق‬
‫الناس‪..‬‬
‫هي السلطة التنفيذية؟ السلطة التنفيذية هي عبارة‬
‫إيه ّ‬
‫عن الحكومة‪ :‬الوزراء ونواب الوزراء و كامن رئيس الجمهورية‪،‬‬
‫باإلضافة إىل الرشطة والقوات املسلحة‪..‬‬
‫بداي ًة كدة ‪ ..‬أنا مش بتاعت قانون ومبفهمش أوي فيه ‪..‬‬
‫بس هاكتب إل أنا فاهامه ‪ ..‬وشايفاه ‪..‬‬
‫دلوقتي بعد ما عرفنا إيه هي السلطة القضائية وإيه هي‬
‫السلطة التنفيذية‪ ..‬تفتكر لو السلطة التنفيذية (إل هماّ ضباط‬
‫رشطة وجيش ووزراء وطبعاً رئيس) ‪ ..‬اتداخلت مع السلطة‬
‫القضائية وخلت (القضاء واملحاكم جزء منهم) ‪ ..‬هل ممكن‬
‫يتحقق عدل؟! هل ممكن أي حد يف البلد يتحاسب‪ ..‬أل‪ ،‬ليه؟‬
‫لو وزير رسق‪ ،‬القضاء ميقدرش يحاسبه‪ ،‬ليه؟عشان‬
‫الواسطة واملحسوبية ‪ ..‬وعشان هو وزير!!! هنحاسب الوزير‬
‫ونحبسه مث ًال؟! الله؟!!‬
‫طب إفرض حد من أعضاء مجلس الشعب اخرتق القانون‬
‫يف حاجة معينة ‪ ..‬برده القضاء ملوش سلطة عليه‪ ..‬ليييه؟!!‬
‫عشان مجلس الشعب ملوش كبري (مع إن القضاء له حق‬
‫الرقابة عليه) ‪ ..‬بس عندنا الوضع بيختلف‪..‬‬
‫كدة بقى هتحقق عدالة؟!! كل واحد هياخد حقه؟!!‬
‫إزاي ممكن يتحقق استقالل القضاء ‪..‬‬
‫‪ .1‬بإن القايض ميكونش تحت أي تهديد من أي جهة‬
‫يف الدولة ‪ ..‬وإنه يصدر القوانني إل شايفها عادلة عىل أياً كان‬
‫الشخص إل قدامه ‪ ..‬هل ده بيتنفذ عندنا يف مرص؟!‬
‫‪ .2‬تاين حاجة إن مفيش أي جهة أو مؤسسة يف الدولة‬
‫تدي قايض أي أوامر يف أي قضية ‪ ..‬أياً كان الشخص وأياً كان‬
‫الحدث ‪ ..‬القايض مستقل متاماً وحر متاماً يف اتخاذ الحكم‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫العادل حسب القوانني‪ ..‬تاين‪ :‬هل ده حاصل يف مرص؟!‬
‫‪ .3‬إن تكون السلطة القضائية هي إل بتدير شؤونها‬
‫بنفسها‪ ،‬هي إل تعزل أوتعني أوتنقل قضاة ‪ ..‬لكن مش‬
‫سلطة خارجية هي إل تعمل ده عنها ‪ ..‬عندنا يف مرص‪ :‬وزارة‬
‫العدل (إل هي أص ًال سلطة تنفيذية) هي إل بتقوم بالتفتيش‬
‫القضايئ‪ ..‬وبتعني رؤساء املحاكم اإلبتدئية ‪ ..‬إفرض وزير العدل‬
‫اخرتق القانون؟ هل هيبقى سهل كدة عىل القضاة إنهم‬
‫يصدروا حكم بعقوبة عىل من يرأسهم‪ ،‬بدون ضغوط داخلية‬
‫أو خارجية؟!! أكيد أل ‪ ..‬يبقى القايض مبيشتغلش ومبيحكمش‬
‫يف جو صحي يحقق العدالة‪..‬‬
‫القضاة يف العهد البائد كانوا بيتعرضوا للتهديد والتدخل‬
‫يف شؤونهم والرشوة (آه لألسف بعضهم) ‪ ..‬عشان كدة العدالة‬
‫كانت غايبة عندنا ‪ ..‬وال تصدق أبداً من يتشدقون بأن قضاء‬

‫مرص نزيه وطول عمره نزيه‪ ..‬أمال االنتخابات كانت بتتزور‬
‫إزاي (ده أبسط مثال)‪ ،‬وإزاي كل الوزراء الحرامية إل يف‬
‫السجون دلوقتي مكانش حد بيحاسبهم؟!‬
‫(القضاة الرشفاء يف العهد البائد فع ًال طالبوا باستقالل‬
‫القضاء ووقفوا وقفة رجل ‪ ..‬بس اتسجن منهم ناس واتبهدلوا‬
‫‪) ..‬‬
‫طيب مش القضاة هماّ املسؤولني عن استقالل القضاء؟‬
‫إحنا مالنا؟!!‬
‫ال مش صحيح ‪ ..‬القضاة خدوا الخطوة األوىل وإحنا‬
‫الزم ندعمهم ونضغط معاهم عشان نحقق مطلب استقالل‬
‫القضاء ‪..‬‬
‫ليه؟! عشان إحنا نص مشاكلنا هتتحل إذا قامت دولة‬
‫القانون ‪ ..‬إذا رجع القضاء قوي ونزيه “فع ًال” وال يخضع ألحد‬
‫‪ ..‬وأحكامه ال تستثني الجميع ‪ ..‬يبقى إنت ضمنت‪:‬‬

‫‪ .1‬إنك لو دخلت يف أي مشكلة مع أي حد يف البلد دي‬
‫‪ ..‬وإنت ليك الحق‪ ،‬عمرك ما هتتظلم‪ ،‬وهتقبل بالحكم ألنك‬
‫واثق إنه مش ظلم‪...‬‬
‫‪ .2‬إن لو أي حد (من أكرب راس ألصغر راس) اعتدى‬
‫عليك بأي شكل ‪ ..‬هيجيلك حق ‪ ..‬وعمره ما هيضيع ‪..‬‬
‫‪ .3‬يف االنتخابات (برملانية أورئاسية) ‪ ..‬إل الشعب‬
‫فع ًال انتخبه ه ّو إل هيفوز‪ ،‬ألن فيه مراقبة صادقة وأمينة‬
‫لالنتخابات ‪ ..‬مش القضاة هماّ إل برياقبوا االنتخابات؟! وهماّ‬
‫إل مش هيسمحوا بأي تزوير أو لعب‪..‬؟ ‪ ..‬قضاء مستقل يعني‬
‫انتخابات بدون تزوير‪..‬‬
‫‪ .4‬معظم رموز النظام السابق بيتحاكموا دلوقتي ‪ ..‬لو‬
‫القضاء مش نزيه ومش مستقل ‪ ..‬تفتكر هتصدر أحكام عادلة‬
‫عىل األشخاص دول؟!! تفتكر يف ظل قضاء منتهكة حرمته‬
‫وكل من هب ودب بيتدخل يف األحكام إل بتصدر ‪ ..‬هتصدر‬
‫أحكام تجيب حق شهدائنا؟‬
‫ألن هيبة القضاء الزم ترجع ‪ ..‬وألن العدل أساس امللك‬
‫‪ ..‬وألن دولة القانون هي إل بتجيب للمواطن حقه ‪ ..‬وألن‬
‫القضاء الزم يكون نزيه ‪ ..‬الزم القضاء املرصي يكون مستقل‬
‫‪ ..‬وعشان القضاء يكون مستقل ‪ ..‬الزم إحنا الشعب نقف مع‬
‫قضاة مرص الرشفاء ونطالب معاهم باستقالل القضاء ‪ ..‬عشاننا‬
‫قبل ما يكون عشانهم ‪ ..‬عشان تضمن حقك دامياً وعشان‬
‫تضمن إن صوتك هيوصل ‪..‬‬
‫دمتم أحراراً‪..‬‬

‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪ http://nisanajem.wordpress.com‬‏‏‏‏‏ ‏‏‏‏‬

‫‪wasla issue 31.indd 5‬‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫دعما لقانون السلطة القضائية‬

‫أحمد عبد الحميد‬
‫‪http://on.fb.me/qcazjw‬‬

‫من موقع «فيس بوك» ننقل هذه التدوينة‬

‫إذا تحقق استقالل القضاء‪.‬‬

‫ألحمد عبد الحميد‪ ،‬حيث يرسم فيها صورة للعدالة‬

‫“طب خليها تستنى خمس دقايق اخلص كوباية الشاى”‬
‫قالها تامر بيه ‪-‬وكيل نيابة املركز‪ -‬للفراش الواقف‬
‫عىل باب مكتبه ‪ ،‬كان يخربه بقدوم السيدة التى كانت‬
‫قد قدمت بالغا عن اعتداء عمدة القرية عليها و عىل‬
‫اوالدها اليتامى لنزاع عىل االرض التى تركها لها زوجها ‪ ،‬كان‬
‫يرغب ىف بعض من الراحة وسط اليوم املزدحم ‪ ،‬رشد بذهنه‬
‫للحظات ‪ ،‬الست الغلبانة تاىت لتشتىك له عمدة املركز‪،‬‬
‫مل يكن هذا ممكنا ىف الوقت السابق ‪ ،‬كان بكل بساطة‬
‫سيضطر الغالق املحرض ‪ ،‬نظرا للصالت املتشعبة بني العمدة‬
‫و العائلة القوية ىف املركز‪ ،‬و صالتها بنائب مجلس الشعب و‬
‫املأمور ‪ ،‬نظر اىل التليفون القديم النائم عىل سطح املكتب‬
‫املتهالك ‪ ،‬مل يكن ىف ايام سابقة سيكف عن الرنني ‪ ،‬مل يكن‬
‫سيتعدى رده عىل التوجيهات و االوامر “بطرمخة” املحرض‬
‫سوى “حارض يا فندم‪....‬حارض‪...‬اوامرك سعادتك” ‪ ،‬اآلن و‬
‫بعد قانون السلطة القضائية الجديد ‪ ،‬و مبرور الوقت ‪،‬‬
‫اصبح له مطلق االستقالل ‪ ،‬و تضاءلت عوامل الضغط عليه‬
‫‪ ،‬الحقيقة انه مل يكن ليحلم بالتعيني ىف النيابة من االصل‬
‫‪ ،‬و هو الفقري ابن الفقري ‪ ،‬شعر باالمتنان للثورة ولشعبها‬
‫الذين وقفوا خلف القانون الذى كان يحارب بكل رضاوة ‪،‬‬
‫اآلن يستطيع ان يطبق العدل الذى طاملا حلم به‪.‬‬
‫افاق من رشوده عىل صوت السيدة “كنت جاية يا تامر‬
‫بيه اسأل عىل املحرض‪ ،‬العمدة ووالده بيهددوىن ىف الطالعة‬
‫والنازلة ‪ ،‬و انا ست غلبانة و ارملة و ماليش حد غري ربنا‬
‫و غريك”‪.‬‬

‫“ما تقلقيش يا حاجة ‪ ،‬النهاردة التحقيق خلص وبكره‬
‫هانحيله للمحكمة مع الحبس االحتياطى ‪ ،‬حقك مش‬
‫هايضيع باذن الله”‪.‬‬
‫عندما سمع دعاء السيدة له و الوالده ‪ ،‬ابتسم ىف رسه و‬
‫جاهد بصعوبة ىك ال تنعكس االبتسامة عىل وجهه ‪ ،‬حفاظا‬
‫عىل الوقار املطلوب‪.‬‬
‫‪ ----------------‬النائب العام ‪--------------------‬‬‫“اكتب يا ابنى‪...‬قررت النيابة العامة باحالة املتهم (…)‬
‫اىل محكمة الجنايات ىف التهم رقم (…)”‬
‫مل يصدق النائب العام ما قاله توا ‪ ،‬ظل صامتا للحظات‬
‫‪ ،‬توقف الكاتب عن التدوين و ظل ناظرا له ىف دهشة ‪ ،‬لقد‬
‫احال اآلن رئيس الجمهورية للمحاكمة ‪ ،‬ىف مخالفة مالية‬
‫ثبتت عليه وقت حملته االنتخابية ‪ ،‬الحقيقة ان املخالفة‬
‫بسيطة ‪ ،‬لكنها قد ثبتت و ال يوجد مفر آخر غري تطبيق‬
‫القانون ‪ ،‬منذ سنني مضت كان احالة الرئيس املخلوع ىف‬
‫واقعة قتل و اصابة آالف املتظاهرين يعد انجازا كبريا ‪،‬‬
‫مع انه كان خارج املنصب ‪ ،‬و يعد مواطنا عاديا ‪ ،‬و الجرم‬
‫فادح و بشع ‪ ،‬ساهم قانون السلطة القضائية الذى تم‬
‫اقراره بعد الثورة ىف استقالل و تقوية منصب النائب العام‬
‫‪ ،‬خاصة انه اصبح باالنتخاب ‪ ،‬نظر اىل هاتفه االنيق عىل‬
‫سطح مكتيه الالمع ‪ ،‬بالطبع مل يكن سيتوقف عن الرنني ‪ ،‬مل‬
‫يكن سيكف طوال اليوم عن الكالم و االتفاق عىل املوامئات‬
‫و الرتبيطات و االلتفافات لعدم املساس بالذات الرئاسية ‪،‬‬
‫و لتجنب اغضاب الشارع ىف نفس الوقت ‪ ،‬شعر باالمتنان‬

‫للثورة ولشبابها و لشعبها الذين وقفوا خلف القانون الذى‬
‫كان يحارب بكل رضاوة ‪ ،‬اآلن يستطيع ان يطبق العدل‬
‫الذى طاملا حلم به‪.‬‬
‫“ايه‪...‬مبلم ليه‪ ..‬ايوة اكتب الىل انت سمعته”‬
‫ابتسم ىف رسه و جاهد بصعوبة ىك ال تنعكس االبتسامة‬
‫عىل وجهه ‪ ،‬حفاظا عىل الوقار املطلوب‪.‬‬
‫‪ ------------------‬القاىض ‪--------------------‬‬‫“ايه اقوالك ىف االتهام املوجه ليك بان موكبك تسبب‬
‫ىف تعطيل الطريق مام ادى اىل اجهاض السيدة () ووفاة‬
‫الجنني”‪.‬‬
‫نظر اىل الوزير الجالس ىف القفص ‪ ،‬منتظرا رده عىل‬
‫االتهام املوجه اليه ‪ ،‬ىف زمن سابق ‪ ،‬مل يكن للسيدة‬
‫لتجرؤ عىل الشكوى ‪ ،‬فام بالك بتقديم بالغ ‪ ،‬و مل يكن‬
‫سيحال البالغ للمحاكمة بالطبع ‪ ،‬و لو حدث ‪ ،‬كانت‬
‫املحاكمة ستذهب لدائرة احد القضاة املشهورين باملهارة‬
‫ىف الديباجات القانونية و املربرات التى تفىض ىف النهاية‬
‫اىل الرباءة ‪ ،‬و ليس من املستبعد ان يحكم عىل السيدة‬
‫بالتعويض ‪ ،‬شعر باالمتنان للثورة ولشبابها و لشعبها الذين‬
‫وقفوا خلف قانون السلطة القضائية الجديد ‪ ،‬والذى كان‬
‫يحارب بكل رضاوة ‪ ،‬اآلن يستطيع ان يطبق العدل الذى‬
‫طاملا حلم به‪.‬‬
‫“بانكرها كلها يا فندم”‬
‫قالها الوزير املتهم ‪ ،‬مل يكن يتوقع غري هذا ‪ ،‬ابتسم ىف‬
‫رسه و جاهد بصعوبة ىك ال تنعكس االبتسامة عىل وجهه ‪،‬‬

‫حفاظا عىل الوقار املطلوب‪.‬‬
‫‪ -----------------‬املواطن ‪---------------------‬‬‫“هاتبات هنا لغاية ما نعرضك عىل النيابة بكرة”‬
‫جلس ىف هدوء عىل املقعد داخل الزنزانة ‪ ،‬مل يكن قلقا‬
‫اطالقا ‪ ،‬مشادة بينه و بني ضابط رشطة ‪ ،‬انتهت بالضابط‬
‫بتلفيق تهمة له و حجزه ىف القسم ‪ ،‬ىف اليوم التاىل سيعرض‬
‫عىل النيابة ‪ ،‬مل يكن عنده ادىن شك ان وكيل النيابة سينصفه‬
‫‪ ،‬ىف وقت سابق ‪ ،‬كان املحرض سيغلق ‪ ،‬او سينتهى باثبات‬
‫التهمة عليه ‪ ،‬وكالء النيابة كانوا غالبا من اوالد اصحاب‬
‫النفوذ ‪ ،‬بغض النظر عن الكفاءة ‪ ،‬بعد اقرار قانون القضاء‬
‫الجديد ‪ ،‬اصبح التعيني ىف النيابة بالكفاءة ‪ ،‬مام ساهم ىف‬
‫جدية التحقيقات و حيادتها‪.‬‬
‫شعر باالمتنان للثورة ولشبابها و لشعبها الذين وقفوا‬
‫خلف القانون الذى كان يحارب بكل رضاوة‪ ،‬اآلن يستطيع‬
‫ان يثق ىف تحقيق العدل الذى طاملا افتقده ىف هذه البلد‪.‬‬
‫‪-------------------------‬‬‫كل هذه احالم رومانسية ان لن يتم اقرار القانون او‬
‫نجحت محاوالت اجهاضه ‪ ،‬سينعكس هذا بالطبع عىل‬
‫االنتخابات القادمة و نزاهتها ‪ ،‬مام يجعل كل ما سبق رضبا‬
‫من االحالم التى لن تتعدى هذه السطور ‪ ،‬قانون السلطة‬
‫القضائية الجديد مكسب كبري للثورة ‪ ....‬ينتظر دعمك‪.‬‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬

‫‪http://bit.ly/p8g70o‬‬

‫هل وصلت الثورة للقضاء؟‬
‫يتناول صاحب هذه المدونة جانبًا آخر‬

‫وكيل النيابة واالمتيازات التي يحصل عليها‪،‬‬

‫من أزمة القضاء في مصر‪ ،‬وينتقد شخصية‬

‫وسوء معاملة بعضهم للمواطنين من خالل‬

‫تعرفوا حامدة؟ أكيد كل واحد فيكوا عارفه و جاب واسطة‬
‫عشان يقابله او حتي يشيل كارت من كروته التي مين بها عيل‬
‫خلق ربنا‪ ،‬لرمبا تكون سعيد الحظ الذي ميلك حامدة رقم‬
‫تليفونك‪ ،‬فتطري للسام من فرط السعادة عندما يكانسل عليك‬
‫الباشا ‪ ،‬لتؤكد للحارضين ان حامدة بيه هيطلبك حاال‪.‬‬
‫‪‎‬‏ ‪‎‬و يا سعدك يا هناك لو اهانك حامدة بيه بطريقته‬
‫املحببة و خبطلك عيل كرشك خبطتني ليؤكد عمق الصداقة‬
‫التي بينكام امام الناس و انت تقبل بهذا ألنك ليس لك غري‬
‫حامدة و هو سندك الوحيد‏‪‎‎‬امام ما ال يعلمه اال الله من بطش‬
‫مخرب غاشم يكرش لك عن انيابه يف الرايحة و الجاية‪.‬‬
‫يف حيايت الدراسية التي انتهت من ايام معدودة‪ ،‬قابلت‬
‫ييجي ميت حامدة‪ ،‬هم طلبة يف حقوق يف جميع جامعات‬
‫املحروسة‪ ،‬كل حامدة فيهم الرصاحة تعب‪ ،‬فمع كل محاولة‬
‫لتنظيف جهاز قضاء مرص تيجي عيل دماغه و دماغ اليل‬
‫جابته‪ ،‬فتارة يشرتطوا عليه الحصول عيل مجموع عام جيد‪ ،‬و‬
‫تارة اخري يشرتطوا تقدير يف اخر سنة كلية جيد جدا‪.‬‬
‫مرة اخري يشرتطوا تحليل دوري للمخدرات‪ -‬يعني ما‬
‫البلد كلها بترشب اشمعني حامدة؟‪ -‬عيل اساس انه شايل‬
‫مصري الناس بني يديه‪.‬‬
‫مرة تانية يحاولوا االرتقاء بتعليمهم و يطلبوا كورسات‬

‫انجليزي ‪ ،‬مع ان القضايا اليل حامدة بيحقق فيها ال تخرج‬
‫عن رسقة جوز ارانب و معزتني ‪ ،‬او قضية دعارة يتلذذ فيها‬
‫مبرمطة املتلبسون فيها من رجالة امام موظفني مكتبه‪.‬‬
‫حامدة برضه يرغب يف تقلد املنصب ليس احقاقا للحق‬
‫و ليس الرجاع حق املظلومني او الدفاع عنهم و ليس هدفه‬
‫املرافعة و الجلجلة يف القاعة بقدر ما هدفه هو الحصول‬

‫شخصية «حمادة»‪.‬‬

‫مدونة‬

‫«‪»Like an Egyptian‬‬
‫‪http://likeegyptians.blogspot.com‬‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫العمل الرسمية‪ ،‬حتي يضطر البعض ايل تسمية وكيل النيابة‬
‫ايل اسم اخر تقوم فيه باستبدال الباء بحرف اخر لتجعلها‬
‫كلمة تستطيع توصيف حالة سيادة الوكيل‪ ،‬لدرجة انها قد‬
‫تخرج منهم عفوية متاما امامه‪ ،‬حتي ان البعض يفضل مناداته‬
‫بسعادة املستشار او سيادة النائب حتي ال تقع الفاس يف‬
‫الراس و يقوله الكلمة اياها التي سهر يتغامز هو و صحابه‬
‫عليها ليلة امبارح ‪.‬‬
‫حامدة له موقف خاص يف كل حتة يف مرص‪ ،‬يعني كارتة‬
‫راس الرب والصحراوي ما يدفعش‪ ،‬مطاعم و نوادي يف كل مكان‬
‫مخصصة للقضاة و وكالء النيابة‪ ،‬خصومات يف الفنادق الكربي‪،‬‬
‫و عروض تصييف يف ارقي منتجعات مرص بتخفيضات مالهاش‬
‫اول من اخر‪.‬‬
‫اعلم ان معركة اليوم هي استقالل القضاء مش النق‬
‫(الحسد) عليه ال سمح الله‪ ،‬ربنا يديهم كامن و كامن‪ ،‬املعركة‬
‫عيل اي امتياز من االمتيازات املخصصة للقضاة من رشايح بالنسبة يل هي تنضيف القضاء و ليست استقالله‪.‬‬
‫موبايالت ببالش ‪ ،‬شقق و ارايض يف كل مدينة سكنية او‬
‫ساحلية مخصصة للقضاة فقط‪ ،‬تيسريات يف اجراءات االقرتاض‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫من البنوك و التقسيط‪ ،‬يعني عمو وكيل النيابة واكل شاكب‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/po3ZZp‬‬
‫راكب عيل حساب البلد‪ ،‬و بفلوس شعبها‪ ،‬و يف االخر ال تري‬
‫منه اال كل قرف و عنجهية حني التعامل معهم يف اوقات‬

‫‪wasla issue 31.indd 6‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫‪7‬‬

‫عن إستقالل القضاء‪ ..‬نتحدث‬
‫محمد علي‪ ،‬مدون وناشط سياسي‬

‫هذه التدوينة ينتقد أحوال العدالة في مصر‪،‬‬

‫مصري‪ ،‬يكتب في مدونته «نيران صديقة»‬

‫ويقدم اقتراحاته لتقوية السلطة القضائية‬

‫عن السياسة والثورة بشكل رئيسي‪ ،‬وفي‬

‫وحمايتها «لضمان زوال السلطة التنفيذية‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬
‫وإذا حكمتم بني الناس أن تحكموا بالعدل‬
‫صدق الله العظيم‬
‫نتحدث اليوم عن إستقالل القضاء املرصى بإعتباره‬
‫الضامنة األقوى لتحقيق الثورة املرصية أهدافها ‪ ،‬فاملتأمل‬
‫ملا جرى خالل الفرتة اإلنتقالية من بطء وصل لحد‬
‫التوقف وتباطؤ وصل لحد التواطؤ ىف محاكامت رموز‬
‫النظام السابق‬
‫وعىل رأسهم الرئيس املخلوع مبارك وحاشيته التى مل‬
‫نكن لرناها سوى مبظاهرة الثامن من يوليو وما تالها من‬
‫إعتصامات‬
‫واملحلل لهذه الواقعة يبني له أن القضاء املرصى يدار‬
‫وال يدير مبعنى أنه لو كان القضاء متمتعاً فع ًال بالحد‬
‫األدىن لإلستقالل ملا جلسنا ىف امليادين طيلة سبعة أشهر‬
‫نكابد حر السامء وقيظ األرض ملشاهدة مبارك ىف القفص‬
‫وأظن هذه الواقعة تحديداً خري دليل عىل أن القضاء‬
‫املرصى ىف خطر فعىل محدق‬
‫وإستقالل القضاء مل ولن يتحقق سوى برتسيخ ثالث‬
‫عنارص ذكرها املستشار حسام الغرياىن رئيس املجلس‬
‫األعىل للقضاء قبل أيام وهى بالرتتيب أوأل ‪ :‬أن تكون‬
‫هناك حكومة تطبق القانون بروح استقالل القضاء وليس‬
‫بدافع السيطرة عليه‬
‫ثانياً ‪ :‬القايض الذي يتعني عليه أن يكون مؤمنًا‬
‫باستقالله ومستع ًدا للدفاع عنه دفاع الحر عن عرضه‬
‫ورشفه‪.‬‬
‫أما العنرص الثالث يتمثل يف أن يرتسخ لدى الشعب‬
‫حقوق إال يف ِّ‬
‫َ‬
‫ظل قضا ٍء مستقل‪،‬‬
‫إميانه بأنه ال حري َة له وال‬
‫وأن يدافع عن استقالل القضاء ممث ًال يف مؤسسات‬
‫املجتمع املدين والنقابات وغريها‪.‬‬
‫وكام هو معلوم للكثريين أن هناك ىف مرص وىف‬
‫األدبيات السياسية العامة ثالث سلطات‪ ،‬هي الترشيعية‬
‫والتنفيذية والقضائية‪.‬‬
‫وىف ظل غياب السلطة الترشيعية ممثلة ىف جناحيها‬
‫مجلس الشعب ومجلس الشورى فقد إنحرست السلطات‬
‫ىف إثتنني بعد الثورة وبعد حل املجالس النيابية ىف القرار‬
‫الثورى الوحيد لسلطة الحكم اإلنتقالية‬
‫وبعد أن كان من املفرتض توىل السلطة القضائية‬
‫الحكم “ممثلة ىف رئيس املحكمة الدستورية العليا”‬
‫مبوجب نصوص دستور ‪ 1971‬الذى كان يحكمنا آنذاك‬
‫‪ .‬تعدت السلطة التنفيذية دورها وقفزت عىل السلطة‬
‫مبوجب تكليف من رئيس مخلوع أو متنحى ىف أفضل‬
‫الظروف ويثار هنا تساؤل مرشوع عن كيفية قيام رئيس‬
‫متخىل عن السلطة بإتخاذ قرار ملزم بتكليف أحد‬
‫املؤسسات بتوىل مسئولية الحكم ؟؟ !!! وبدوره يحيلنا‬
‫هذا التساؤل لتساؤل أكرث إلحاحاً ‪ ..‬إذ كيف يرى املجلس‬
‫العسكرى مسوغاً لحكمه البالد سوى هذا التكليف‬
‫الصادر من مبارك املخلوع‬
‫وهكذا بعد أن أسقطت الثورة دستور ‪ 1971‬تعدت‬
‫السلطة التنفيذية مرة أخرى محاولة إعادة الدستور‬
‫الساقط للحياة مرة بتعديالت قارصة عىل بعض مواده‬
‫قسمت القوى السياسية لفسطاطني متصارعني ‪ ،‬ثم‬
‫أطلقت السلطة التنفيذية رصاصة الرحمة عىل الجميع‬
‫بإسقاط نتيجة اإلستفتاء عىل التعديالت الدستورية‬
‫وفاجئتنا بإعالن دستورى تضمن مواد أخرى خالف التى‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫إستفتى عليها أكرث من ‪ 14‬مليون مرصى بل وكان ضمنها‬
‫مواد تغريت صيغتها بعد املوافقة عليها ممن صوتوا بنعم‬
‫للتعديالت وإرتأوا صالحيتها للمرحلة‬
‫وهكذا بعد أن إستوىل العسكر عىل السلطة بقرار‬
‫وإجراءات متخبطة يغلب عليها القرارات الفردية دون‬
‫النظر ألى سلطات أو قوى أخرى ذات تأثري‬
‫فتحت املحاكم العسكرية أبوابها للجميع ففوجئنا‬
‫قبل أيام بإحصائية صادمة أن عدد املحاكمني أمام محاكم‬
‫عسكرية بلغ ‪ 12000‬مرصى خالل ستة أشهر مبعدل ‪2000‬‬
‫فرد شهرياً ومبتوسط ‪ 66‬فرد يومياً مبعدل ‪ 3‬حاالت كل‬
‫ساعة ىف إنتهاك صارخ وغري مسئول لسلطات القضاء‬
‫املرصى وإسقاط كامل لكل حقوق املحاكمني ىف تواجد‬
‫محام معهم إضافة إىل ما تسلبه املحاكم العسكرية من‬
‫ٍ‬
‫املتهمني فيها من حق إستئناف ونقض األحكام‬
‫ومن هنا نشأت فكرة ملجموعة مخلصة من الشباب‬
‫املرصى ملحاولة منع محاكمة املدنيني أمام محاكم‬
‫عسكرية ال يصح وال يستقيم أن يحاكموا أمامها ىف حني‬
‫أن الفاسدين واملفسدين من النظام السابق يتمتعون بكل‬
‫حقوقهم ىف املحاكامت أمام محاكم مدنية ويعانون رغد‬
‫العيش أثناء حبسهم إحتياطياً وىف رأيى فهذا جهد مشكور‬
‫لكنه مبعزل عن املشكلة الحقيقية التى لو حلت ما واجهنا‬
‫ما نواجهه األن ‪ ..‬تلك املشكلة هى عدم إستقالل القضاء‬
‫املرصى‬
‫يكفى أن نسوق لكم بعض األمثلة للتدليل عىل أن‬
‫القضاء املرصى منتهك وال يستطيع العمل كمؤسسة كاملة‬
‫بشكل مستقل ىف ظل سيف السلطة التنفيذية املشهر‬
‫دوماً أمام أعني القضاة املرصيني الذين ال أملك أن أشكك‬
‫يف نزاهتهم كأشخاص لكن من حقى التشكيك ىف نزاهة‬
‫املنظومة كاملة‬
‫ومنظومة القضاء املرصى تتمثل ىف ثالث مراحل‬
‫أساسية‪ ،‬هي ضبط الواقعة وإحضار املتهمني وتختص بها‬
‫الرشطة‪ ،‬والتحقيق يف الواقعة وسؤال املتهمني وتختص بها‬
‫النيابة العامة‪ ،‬والحكم يف الواقعة بعد التحقق من االدعاء‬
‫ودفوع املتهمني‪ ،‬وتختص بها املحكمة املختصة‪.‬‬
‫و أول وجه إلنتهاك سلطات التحقيق ىف الوقائع‬
‫وسؤال املتهمني نجده ىف السامح بقبول تعيني ضباط‬
‫رشطة ىف النيابة العامة كوكالء للنائب العام بعد دراستهم‬
‫للقانون وىف رأيى أن هذا اإلجراء هو أول إجراء يجب‬
‫التصدى له ملا ميثله من خطورة تبني ىف أن هناك من‬
‫دارىس القانون من هم أحق من ضباط الرشطة الذين‬
‫يكون أغلب عملهم ىف تحقيقات النيابة هو تفريغ‬
‫القضايا من مضامينها خاص ًة إذا كان املتهم ىف القضية‬
‫ضابط رشطة ممن زاملوه ىف دراستهم وأماكن عملهم قبل‬
‫إلتحاقهم بالنيابة العامة وهناك من األمثلة ما ال يتسع‬
‫املجال لذكره‬
‫كام أن الوجه األخر يتمثل ىف أن بعض وكالء النيابة‬
‫ينتمون ألرس معظم أفرادها ينتمون للرشطة وبالتاىل ال‬
‫نضمن أن يكون تحقيقهم بالكيفية الالزمة لتحقق العدل‬
‫والعدالة ىف مراحلها التمهيدية قبل أن تصل لقاعات‬
‫املحاكم‬
‫وىف رأيى أنه لتالىف هذه الثغرات البد من اإللتفات‬
‫لذلك بإقرار أمرين ‪-:‬‬
‫أوالً ‪ :‬إلغاء قبول ضباط الرشطة أو من سبق لهم‬
‫العمل ىف جهاز الرشطة للعمل كوكالء للنائب العام‬
‫ثانياً ‪ :‬التحقق من إستقالل املتقدمني من دارىس‬

‫الفاسدة وما تبقى من ذيولها»‪.‬‬

‫مدونة‬

‫«نيران صديقة»‬
‫‪http://neeransadika.blogspot.com‬‬

‫القانون لإللتحاق بوظائف النيابة العامة والتيقن من‬
‫عدم إنتامئهم ألرس تنتمى وتدين بوالءها للرشطة‬
‫ونأىت بعد ذلك لقاعات املحاكم والقضاء الجالس‬
‫عىل منصات الحكم عىل إمتداد مرص لنجد أفدح صور‬
‫التداخل بني السلطة القضائية والتنفيذية‬
‫وتتضح أول صور ذلك التداخل ىف ندب بعض القضاة‬
‫للعمل كمستشارين للوزراء ىف السلطة التنفيذية مام‬
‫ينعكس عىل باقى القضاة الجالسني والعاملني من تحني‬
‫الفرصة لتحسني دخولهم ومن هنا يبدأون ىف تحسني‬
‫عالقاتهم مع السلطة التنفيذية ومن رشوط تحسني‬
‫العالقة اإلستجابة لطلبات من ميلك املنح واملنع ىف نظرهم‬
‫وهو من ميلك قرار ندبهم ولهذا رمبا تتأثر أحكام القضاة‬
‫ىف بعض القضايا مبدى إرتباطهم وتطلعهم لشغل وظيفة‬
‫مستشار ألحد الوزراء‬
‫ولهذا ينبغى إتخاذ إجراءين ال ثالث لهام ‪:‬‬
‫أوالً ‪ :‬إلغاء ندب وإعارة القضاة لوظائف إستشارية‬
‫ىف الوزارات واملصالح الحكومية‬
‫ثانياً ‪ :‬تحسني األوضاع املادية للقضاة املرصيني عىل‬
‫كافة مستويات التقاىض‬
‫ثم تتضح ثاىن صور ذلك التداخل ىف تبعية املجلس‬
‫األعىل للقضاء “الذى ميثل الجمعية العمومية لقضاة‬
‫مرص” والذى ال ُيتصور أن يكون تابعاً ألى جهة اللهم‬
‫إال القضاة أنفسهم لكن مرص بها من املضحكات ما‬
‫يصل باإلنسان للبكا كام قال الشاعر “ وكم ذا مبرص من‬
‫ٌ‬
‫ضحك كالبكا” ولهذا نجد أن املجلس‬
‫املضحكات ‪ ..‬ولكنه‬
‫األعىل للقضاء تابع – وأعتذر عن كلمة تابع تلك لكنها‬
‫الحقيقة – تابع لوزير العدل ويرأس إجتامعاته ويعني‬
‫رئيسه ومتوله وزارة العدل ولهذا يجب ‪:‬‬
‫أوالً ‪ :‬إلغاء تبعية مجلس القضاء األعىل لوزارة العدل‬
‫و أن يكون رئيسه عنرصاً منتخباً من القضاة أنفسهم‬
‫ثانيا ً‪ :‬أن يتمتع املجلس األعىل للقضاء مبيزانية‬
‫مستقلة عن ميزانية وزارة العدل‬
‫ثالثاً ‪ :‬أن يكون للمجلس رأي معترب يف تعيني املناصب‬
‫القضائية املختلفة مثل النائب العام ورئيس املجلس نفسه‬
‫وثالث الصور هو تبعية جهاز التفتيش القضاىئ لوزارة‬
‫العدل املمثلة للسلطة التنفيذية التى بإمكانها ىف ظل‬

‫الوضع القائم إتهام هذا القاىض بالتقصري وذلك باإلجادة‬
‫ولعل أبرز دليل عىل عدم إستقالل هذا الجهاز واقعة‬
‫التحقيق مع املستشارين أحمد مىك وهشام البسطويىس‬
‫حني إعرتضا عىل قيام بعض القضاة املرشفني عىل إنتخابات‬
‫الربملان عام ‪ 2005‬باإلسهام ىف تزوير تلك اإلنتخابات فام‬
‫كان جزاءهام إال اإلحالة للتحقيق ولعل من عجائب‬
‫األقدار أن نجد األول هو املرشف عىل تعديالت قانون‬
‫السلطة القضائية الجارى إعدادها حالياً ‪ ،‬بينام يعتزم‬
‫الثاىن الرتشح ملنصب رئيس الجمهورية ىف اإلنتخابات‬
‫القادمة ولهذا يجب‬
‫نقل تبعية التفتيش القضايئ للمجلس األعىل للقضاء‬
‫لضامن تعبريه عن القضاة أنفسهم ال عن وزير عينه رئيس‬
‫الحكومة أو رئيس الجمهورية‬
‫هذا وقد لخص تقرير الشبكة األورومتوسطية لحقوق‬
‫اإلنسان معوقات استقالل القضاء ىف‬
‫تدخل السلطة التنفيذية يف شئون القضاء عن طريق‬
‫التعيني يف املناصب القضائية العليا‪ ،‬والتحكم يف الندب‬
‫واإلعارة‪ ،‬وعدم تنفيذ األحكام القضائية‪ ،‬وحرمان بعض‬
‫املتقاضني من قاضيهم الطبيعي عن طريق اللجوء إىل‬
‫املحاكم االستثنائية‪ ،‬وحرمان جزء كبري من املجتمع من‬
‫فرصة اختيارهم كقضاة‪ ،‬واملساس بالحقوق الجامعية‬
‫والفردية للقضاة‪،‬‬
‫وتركز السلطة يف أيدي رؤساء املحاكم‪.‬‬
‫إن معركة إستقالل القضاء هى معركة الثورة حالياً‬
‫حيث كانت تلك املعوقات بسبب وجود سلطة تنفيذية‬
‫فاسدة تخىش من وجود سلطة قضائية مستقلة تحاسبها‪،‬‬
‫ووجود مامرسات سيئة لبعض القضاة منت وترعرت يف‬
‫مناخ عام ملوث خيم عيل مرص لسنوات طويلة‪.‬‬
‫وبالتاىل فإنه لضامن زوال تلك السلطة التنفيذية‬
‫الفاسدة وما تبقى من ذيولها البد من دعم وجود سلطة‬
‫قضائية مستقلة تتحمل مسئولياتها كاملة أمام الله ثم‬
‫املجتمع املرصى‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪ http://bit.ly/oh0jPg‬‏‬

‫‪wasla issue 31.indd 7‬‬

‫‪8‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫حملوا القضاة فوق طاقتهم‬
‫ال ُت ِّ‬
‫من أوراق معركة استقالل القضاء عام‬

‫كانت معلقة على القضاة آنذاك‪ ،‬ويحاول‬

‫‪ ،2006‬ننقل هذه التدوينة ألحمد غربية‪،‬‬

‫وضع تصور لحدود دورهم‪ ،‬والدور الذي‬

‫والتي يتناول فيها اآلمال الكبيرة التي‬

‫يجب أن يقوم به النشطاء والقوى‬

‫السياسية‪.‬‬

‫مدونة‬
‫َ‬
‫الم َّت َص ِل»‬
‫«ط ُّي ُ‬

‫‪http://zamakan.gharbeia.org‬‬

‫َيرسي يف املدونات و بالتأكيد يف املجالس غريها ما يصب‬
‫يف اتجاه أن أن القضاة باعوا القضية مبجرد انتهاء مجلس‬
‫التأديب الهزيل؛ و عن صفقات بني القضاة و الحكومة!!‬
‫مش عارف! هو أنا الوحيد ال فهمت غري كدا!‬
‫ال أظن‪ ،‬ألن تعليقات عمرو عزت تفيد أنه فهم مثل ما‬
‫فهمت‬
‫قضية إحالة القاضيني ميك و البسطوييس إ ٰىل املجلس‬
‫التأديبي أصال قضية عارضة ال متس صلب املوضوع‪ ،‬و الهدف‬
‫منها هو بالضبط ما نراه اآلن من تشتيت للقضية األصلية‪،‬‬
‫إضافة إ ٰىل إرهاب القضاة‪.‬‬
‫لكن ما سمعته و رأيته من التسجيل الذي أذاعته الجزيرة‬
‫لوقائع اجتامع نادي القضاة بعد خرب املحاكمة التي برأ فيها‬
‫ميك و لوم البسطوييس كان غري ذلك‪.‬‬
‫قال ميك ما معناه‪:‬‬
‫أن اعتصام القضاة سوف ينفض ليومني تعود بعدها‬
‫خلية النحل يف نادي القضاة إ ٰىل ما كانت عليه‪ ،‬و …‬
‫أنهم سيعملون ع ٰ‬
‫ىل إبطال اللوم الذي صدر يف حق‬
‫البسطوييس كأمنا مل يكن‪.‬‬
‫معنى له و ال أثر فعيل ألن القايض ال‬
‫و هو أصال لوم ال ٰ‬
‫سلطة عليه غري ضمريه و لن يؤثر يف حياته العملية بأي شكل‪،‬‬
‫و خصوصا لقاض يف مستوىٰ رفيع مثل هشام البسطوييس‪.‬‬
‫ثم أمسك زكريا عبدالعزيز امليكروفون و قال يف البداية‬
‫أنه “معتصم عل ٰىطول” ثم قال أنهم لن يتوقفوا‪ ،‬و‪:‬‬
‫أن من يقف يف طريق اإلصالح سيدهس‪ ،‬و …‬
‫أنهم يتضامنون مع الصحفيني النزيهني‪ ،‬و…‬
‫أن القضاة سيتخذون إجراءات قانونية ضد الصحف‬
‫تتسمى بالقومية ملا أشاعته من أخبار كاذبة و تشهري و‬
‫التي‬
‫ٰ‬
‫تأليب للرأي ضد القضاة اإلصالحيني‪ ،‬و أنهم سوف يفعلون‬
‫ذلك استنادا إ ٰىل القوانني املدنية ليك ال يكرسوا القوانني‬
‫الجنائية ضد الصحفيني‪ ،‬و…‬
‫أنهم سوف يتابعون مسريتهم يف املطالبة بقانون‬
‫للسلطة القضائية‪.‬‬
‫و هو يف ذلك كله كان يقرتح و يستشري الحشد من‬
‫القضاة الحارضين االجتامع‬
‫و ندد بقانون الطوارئ‬
‫و اقرتح بعض األعضاء اتخاذ إجراءات ضد القضاة‬
‫املتواطئني مع السلطة‪.‬‬
‫أذيع ذلك ظهر يوم الجمعة ‪ 19‬مايو يا ناس!!‬
‫ال تنسوا أن قضية القضاة هي إصالح قانون السلطة‬
‫القضائية و أن هذا حدود ما نطلبه من القضاة‪ ،‬و هو ما‬
‫نتضامن معهم من أجله‪.‬‬
‫مل\لن نطلب منهم االعتصام من أجل املتظاهرين‬
‫و مل\لن نطلب منهم اسقاط النظام‬
‫و مل\لن نطلب منهم إقرار الدميوقراطية يف البلد‬
‫نحن معكم يا قضاة ‪ -‬استقالل القضاء مطلب وطني‬
‫القضاء املستقل سيكون وسيلتنا نحن إلقرار‬
‫الدميوقراطية يف االنتخابات القادمة‪.‬‬
‫املعتقلون لتضامنهم مع القضاة‬
‫كانوا يعرفون املخاطرة و هم مل‬
‫يُح ِّملوا القضاة وزرهم‪ .‬كام‬
‫أن املعتقلني لتضامنهم‬
‫مع القضاة‪ ،‬و‬
‫هم مئات‪،‬‬
‫أ فضل‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫املعتقلني حاال و أقربهم للخروج‪ .‬بينام عرشات آالف‬
‫املعتقلني ليسوا كذلك‪.‬‬
‫ال تحملوا القضاة فوق طاقتهم‪ .‬فنحن و هم نريد القضاء‬
‫مستقال ألنه حق لنا‪ ،‬و ليس مطلوبا منهم أن يكونوا طرفا‬
‫يف خصومة غري ما يتعلق باستقالل مؤسستهم و سالمة‬
‫أشخاصهم‪ ،‬و هم قادرون ع ٰ‬
‫ىل هذا‪ ،‬و تزيد قدرتهم عليه‬
‫بتضامننا‪.‬‬
‫كام قال زكريا عبدالعزيز يف نفس االجتامع ما معناه‬
‫“أن الحكومة تتهم القضاة باالشتغال يف السياسة‪ ،‬بينام‬
‫الحقيقة أنهم بسعيهم وراء االستقالل و القانون الجديد‬
‫ينأون بنفسهم عن التسييس و الزج بهم يف الخصومات‬
‫السياسية‪ ،‬و انهم بهذا يتنازلون طوعا عن امتيازات و سلطة‬
‫و إغراءات”‪ .‬يرفضون سلطة و امتيازات ليس من دورهم‬
‫كقضاة أن يحوزوها‪ ،‬و إن كانت مغرية ألي شخص فاسد؛‬
‫و هي مرتبطة مبهادنة السلطة التنفيذية و الخضوع ملطالبها‬
‫و بالتايل نيل حاميتها‪( .‬عرفتم من أين يأيت فساد القضاة؟)‬
‫الضغوط ع ٰ‬
‫ىل القضاة مل تنتهي بل تزيد باستمرار ألن‪:‬‬
‫القانون الذي يطالبون به ترفضه الحكومة‬
‫أن الحكومة تعرف اآلن أن من القضاة من هو مستعد‬
‫للميض إ ٰىل آخر الخط تحديا لها‪ ،‬و هذا يشكل خطرا ع ٰ‬
‫ىل‬
‫سالمتهم الشخصية و سالمة أرسهم و املحيطني بهم كام نعلم‬
‫من أساليب الحكومة‪ ،‬و أن من ورائهم شعب يساندهم و‬
‫يلتف حولهم و يتخذهم رموزا للوطنية و هذا كام هو واضح‬
‫أكرث ما يرعب الحكومة و يجعلها تلجأ إ ٰىل العنف الذي رأيناه‬
‫ع ٰ‬
‫ىل صغر عدد املتظاهرين‪ ،‬يف حني أنها مل تأبه بأضعاف هذا‬
‫العدد سابقا‪ ،‬مام يدل ع ٰ‬
‫ٰ‬
‫الفوىض و الشغب‬
‫ىل بطالن ذرائع‬
‫و حفظ األمن‪ .‬الفارق أن هناك اآلن قضية؛ مرشوعا يلتف‬
‫حوله املرصيون‪ ،‬و هدفا محددا قابال للتحقيق يف خطوات‬
‫معلومة و معروفة للجميع تدرك الحكومة أن تحققه هو‬
‫مسامر يف غطاء النعش الذي قارب ع ٰ‬
‫ىل االنتهاء‪.‬‬
‫أن مترير القانون معناه عدم قدرة السلطة التنفيذية‬

‫ع ٰ‬
‫ىل تزوير االنتخابات و االستفتاءات القادمة؛ يعني فقدان‬
‫سيطرتها ع ٰ‬
‫ترعى فيه األغنام‬
‫ىل مجلس العشب الحايل الذي ٰ‬
‫و ممهدة الطريق ملجلس شعب حقيقي‪ ،‬و كذلك النقابات‬
‫و املحليات و التغيريات الدستورية التي تعتزمها الحكومة‪.‬‬
‫مترير القانون معناه أن املجلس املوقر لن “يعود‬
‫سيد قراره” هكذا يف املطلق‪ ،‬و أن حريته ستنتهي عند حدود‬
‫قدرة سلطة مؤسسية أخرىٰ هي القضاء‪ ،‬و هو الدور الرقايب‬
‫املفرتض أن تلعبه السلطات لتوازن بعضها البعض‪.‬‬
‫بل و رمبا يؤدي إ ٰىل الدفع ببطالن االنتخابات الرئاسية‬
‫السابقة و االستفتاء و هو أمر لو تعلمون عظيم‪ ،‬و سيظهر‬

‫من يدفع به مبجرد أن يصبح مجديا و معقوال‪.‬‬
‫أال يرىٰ أحد معي هذا ابدا!!‬
‫دعونا ال نحمل القضاة فوق طاقتهم و نحن جالسون‬
‫نتفرج عليهم يف التلفزيون ألن ما تطالبون به ليس دورهم‬
‫بل أنه ينتقص من حيادهم و نزاهتهم و هي كل رأس مالهم‬
‫و مصدر قوتهم‪.‬‬
‫تم اختصار بعض الفقرات من التدوينة‪،‬‬
‫لقراءتها كاملة‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/njk7VW‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 8‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪9‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫أول دخولنا الجنينة‪..‬‬
‫عن ليلة قضاها في حديقة الجزيرة‬

‫والشرطة للحديقة أو «الصينية» طوال‬

‫«اعتصام في حب مصر»‪ ،‬تضامنًا مع تيار‬

‫الوسطى بميدان التحرير‪ ،‬يكتب عمرو‬

‫الشهر الماضي‪ ،‬بل بمناسبة أول فعالية‬

‫استقالل القضاء‪ ،‬مساء ‪ 16‬مارس ‪.2006‬‬

‫عزت‪ ،‬ليس بمناسبة احتالل قوات الجيش‬

‫دعا لها مدونون مصريون عام ‪..2006‬‬

‫متأخرا‪ ،‬بدأت الليلة السابقة عيل االعتصام يف البحث‬
‫عن علم مرص‪ ،‬و توجهت بناء عيل مشورة صديق إيل محال‬
‫األدوات الرياضية !‪ ...‬يف واحد تلو اآلخر استمعت إيل نفس‬
‫اإلجابة تقريبا ‪ :‬لقد جئت متأخرا ‪ ...‬تتوفر اآلن أعالم األهيل !‬
‫حتي مكتب بيع األعالم يف ميدان التحرير‪ ،‬وجدت عنده‬
‫قامش العلم بال عصا حاملة‪ ،‬أخربين أنه ال يحتاج لبيع العيص‬
‫الحاملة ألنه باستثناء املواسم الرياضية ال تباع األعالم إال‬
‫للمدارس‪ ،‬لرتفع عيل األعمدة املعدنية العالية ‪.‬‬
‫اشرتيت شموعا‪ ،‬هذا سهل بالطبع ‪ .‬اشرتيتها من محل‬
‫عطارة صاحبه شاب ملتح‪ ،‬أخربته‪ ،‬و مل ال‪ ،‬أن هذه الشموع‬
‫من أجل اعتصام ملدة ليلة يف ميدان التحرير تضامنا مع‬
‫القضاة ‪ ...‬وجم و هز رأسه و مل يعقب ‪ ..‬بدا يل أنه يفكر‬
‫أن قضاة ما هم الذين يصدرون أحكاما عيل رفاق له يف‬
‫قضايا تنظيامت وهمية تثار كل فرتة إلرهاب فلول الجامعات‬
‫اإلسالمية املترشذمة‪ ،‬نيس أن هذه املحاكامت يف األغلب‬
‫عسكرية‪ ،‬أو رمبا فكر وحسب أن القايض هو ذلك الشخص‬
‫الذي يحكم بغري ما أنزل الله !‬
‫يف الصباح أمام املرآة‪ ،‬بدا يل معطفي الثقيل مبالغا‬
‫فيه‪ ،‬أنا غالبا ما أعود متأخرا‪ ,‬و الليل هذه األيام ليس بهذه‬
‫القسوة‪ ،‬و تخليت عن معطفي ‪ ...‬عيل األرض الرطبة لحديقة‬
‫الجزيرة الوسطي مبيدان التحرير‪ ،‬انكمشت بعد أن هدين‬

‫التعب و مل تشك روحي من برودة الليلة التي كانت أشد‬
‫قليال من املعتاد ‪ ..‬إال أين اكتشفت أنه يبدو عيل ذلك بشدة‬
‫‪ ...‬فأعطتني منال شاال‪ ،‬كان أحد استعداداتها الكثرية هي‬
‫و عالء لهذا الليلة‪ ،‬تلفحت به ثم استلقيت تحت بطانية‬
‫أحرضها رشقاوي و ألقاها فوقي‪ ،‬و عيل األرجح منت ساعة‬
‫بعد تأمل طويل لسامء امليدان الخالية تقريبا من النجوم‪،‬‬
‫عيل خلفية األصوات التي تأيت من هنا و هناك‪ ،‬من تحت‬
‫األغطية أو من عند هؤالء الذين فضلوا مواصلة الغناء و‬
‫الهتاف و قرع الطبول حتي الفجر ‪.‬‬
‫كل العشاق كانوا هناك بالفعل‪ ،‬كان مرأى القادمني‬
‫العابرين الطريق إيل الحديقة كمرأي املتواعدين يبحثون يف‬
‫نزق وسط زحام ليلة الخميس عن املكان املحدد للقاء يف‬
‫امليدان ‪.‬‬
‫حتي هؤالء الذين عدلوا قبل ساعات من وضع نظاراتهم‬
‫الطبية و “ نظروا “ حول مدي جدوي تنظيم اعتصام يف‬
‫هذه اللحظة الحرجة من تاريخ حركة التغيري‪ ،‬أتوا و و قفوا‬
‫– او جلسوا ‪ -‬لساعات و تأملوا رحابة الحديقة التي استلقينا‬
‫وسطها‪ ،‬و أعتقد أنهم قارنوا بينها و بني ضيق الساحات‬
‫القدمية التي أبلتها أقدامنا جيئة و ذهابا عاما كامال ‪.‬‬
‫بدونا نحن كأصحاب امليدان ‪ ...‬ابتسامات األلفة و‬
‫استلقاءات االسرتخاء ‪..‬‬

‫مدونة‬
‫«ما بدا لي»‬
‫‪http://monnam.blogspot.com‬‬

‫د‪.‬يحيي القزاز وقف مبتسام يف برش يرحب بالقادمني‬
‫من “ كبار “ العشاق ‪ ...‬رضوي أحرضت ما يقرب من مائة‬
‫ساندويتش‪ ،‬أكلت أنا منهم اثنني‪ ،‬و مل متكث كثريا‪ ...‬مالك‬
‫اشرتي كل أعواد الفل من طفلة و وزعها علينا ‪ ..‬واحدة‬
‫مرصية ارتدت عود الفل عيل رأسها‪.‬‬
‫عالء كان يجيب عيل أسئلة الصحافة العاملية بشأن‬
‫مجموعة ‪ 30‬فرباير التي ذيل اسمها الالفتات ‪ ..‬رصح عالء‬
‫ان اسم املجموعة من وحي ليلة صنع الالفتات و من ابتكار‬
‫يحيي مجاهد ‪ ..‬سقراطة أحرضت كتابا طبيا و ضوءا و أشك‬
‫أنها قرات أكرث من صفحة ‪ ..‬عمرو غربية كان أول من استلقي‬
‫يف سكينة ‪ ...‬و أحمد غربية‪ ،‬بعد طول احتجاب‪ ،‬أخذ يتأملنا‬
‫جميعا ‪..‬‬
‫النديم كان منشغال عنا بـ “ قصة” جديدة يبدأها للتو‬
‫‪ ..‬وائل عباس كان يختفي يف ركن ما خلف عدسة الكامريا‬
‫ثم يعود ‪ ...‬منال قادت حلقة لعب الورق عيل الضوء الذي‬
‫أحرضته سقراطة بعد أن أطفئت أنوار امليدان جميعا ‪...‬‬
‫رشقاوي مثري الشغب كان مبتهجا للغاية رغم أنه فقد سرتته‬
‫وهاتفه املحمول بينام كان واقفا فوق كتفي يثبت طرف‬
‫العلم الكبري عيل عامود الكهرباء ‪ ..‬ادعي أيضا يف مرح الفت‬
‫أن بالسرتة ألفا من الجنيهات (كل يشء سيدي يف حب مرص‬
‫يهون !) ‪ ...‬براء و دعاء تجوال كثريا يفكران غالبا ماذا ميكن أن‬

‫يكتبا عن هذه الليلة ‪ ...‬محمد طعيمة رصح أن هناك تواطئا‬
‫ما بني السلطة و بني هيئة األرصاد بشأن انخفاض درجة‬
‫الحرارة هذه الليلة ! ‪ ..‬عيل الطيب بدأ متردا أيديولجيا عيل‬
‫نجم و إمام و غني مع رفاقه من طالب اليسار الدميقراطي‬
‫لنانيس عجرم و إليسا ‪ ...‬حلقات كثرية للغناء‪ ،‬أنشطها و‬
‫أكرثها مرحا حول مالك الذي تألق هذه الليلة ‪ ...‬مجموعات‬
‫من املتظاهرين تجوب امليدان و تحدث صخبا‪..‬‬
‫حتي إبليس الذي يشبع اسم مرص لعنا و سبا هنا و‬
‫هناك‪ ،‬حرض وبقي لفرتة ‪ ..‬أعتقد انه سيعلق مكابرا أنه أيت‬
‫حبا يف ملة الرفاق و األصدقاء‪ ،‬ال حبا يف مرص‪ ..‬و إن كنت ال‬
‫أري مثة فرق بينهام‪ ،‬إال كالفرق بيننا و بني تجمعنا يف حلقة‬
‫واحدة كبرية نردد خلف مالك أغاين منري و إمام و عدوية ‪...‬‬
‫حدوتة مرصية و اتجمعوا العشاق ‪ ..‬ياليل يا باشا يا ليل !‬

‫تم اختصار بعض الفقرات من التدوينة‪،‬‬
‫لقراءتها كاملة‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/pQWv8D‬‬

‫اعتصام القضاة‪...‬معركة تحرير‬
‫من معركة استقالل القضاء ربيع ‪،2006‬‬

‫قمع نظام مبارك لتلك الحركة‪ ،‬واعتقال‬

‫صوتك بالهتاف يمكن نهز العرش‪ ،‬يمكن‬

‫ننقل هذه التدوينة للصحفية والمدونة‬

‫العشرات من المشاركين فيها‪ ،‬قبل أن‬

‫نهد القصر‪ ،‬يمكن نحرر مصر»‪.‬‬

‫دعاء الشامي‪ ،‬والتي تكتب فيها عن‬

‫تختم تدوينتها بنبوءة تتحقق اآلن «علي‬

‫يف شارع عبد الخالق ثروت وبجوار أقدس مكان يف مرص‬
‫ألنه املكان الوحيد الذي مل تطأه قدم النظام كام كتب عىل‬
‫أرضية الشارع وبعد عدة ساعات من مغادريت املكان نفسه‬
‫فقد ذهبت إىل هناك اطمنئ عىل من بقي من املعتصمني‬
‫بعد أن اعتقلوا ‪ 15‬معتصم يف فجر االثنني غادرت املكان‬
‫بعد حوار طويل مع محمد طعيمة وسالم قصري مالك وفادي‬
‫ووعد بلقاء يف الصبح الباكر‪ ،‬ولكن الساعات بتفرق والدقايق‬
‫كامن بتفرق ولذلك إليكم املشهد التايل‪:‬‬
‫علم مرص بيتقطع بأيد األمن وكأنه علم إرسائيل أو‬
‫أمريكا يف مظاهرة من مظاهرات الجامعة‪ ،‬وكأن الدنيا قد‬
‫انقلبت فوقيها تحتيها‪ ،‬وملاذا ال تنقلب بعد أن أهني القايض‬
‫ورضب الصحفي وأصبح يخلع هدومه عىل املأل‪ ،‬واعتقل‬
‫الشباب ألنهم قرروا أن يرفعوا أصواتهم ضد الطغاة ويساندوا‬
‫القضاة‪ ،‬ويف النهاية بنت ترصخ بأعىل صوتها وتقول الصحافة‬
‫فني اإلرهاب اهوه‪!..‬‬
‫املشهد السابق مل يسعدين الحظ ألكون احد أبطاله ويبدو‬
‫أن الخوف منعني أو الجنب مأل قلبي و قد تكون العادات‬
‫التي ترفض أن تقيض الفتاة ليلها خارج حيطان منزلها مهام‬
‫حصل‪ ،‬ولكنني رأيته بعدسة وائل عباس الذي حرض اليوم‬
‫وأيام كثرية قبله وتربع ليكون ضد النظام وضد الحكم لينقل‬
‫لنا استبداد النظام وفتونته وقوته املزعومة‪.‬‬

‫مشهد مرعب ولكنه معرب عن كثري من مفارقات هذا‬
‫الوطن الذي قاربنا أن نفقده ونفقد أرواحنا معه أو نفقد‬
‫إحساسنا بانتامئنا إليه لنصبح والد الشوم وليك ال يحدث ذلك‬
‫قررنا أن نكون والد مرص‪ ،‬القوية‪ ،‬الصابرة‪ ،‬الفتية‪ ،‬واملشاغبة‬
‫ونرتكهم وهم والد الـ‪.....‬يتمرغون يف ترابها الحر ويدنسوه‬
‫واملطلوب أن نبقى صامتني حتى النهاية التي ال ميكن أن‬
‫يكتبها غرينا‪.‬‬
‫أرعبني صوت الفتاة التي ترصخ وكنت أشعر وكأنها‬
‫تغتصب وبقوة الن هذه الرصخة التي أطلقتها ال ميكن أن‬
‫تصدر إال يف موقف كذالك املوقف الرهيب‪ ،‬ووجدتها عىل‬
‫حق فرصختها تعرب عن اغتصاب امة ودولة بأكملها‪،‬رصخت‬
‫بصوتها العايل الصارخ البايك الحزين يف أن واحد‪.‬‬
‫ولكنها مل تكن تعلم أن الصحافة قد أهينت قبل كل يشء‬
‫وبعد كل يشء فقد اعتقلوا الصحفيني ورضبوا محمد عبد‬
‫القدوس‪ ،‬وقبلها رضبوا القضاة باألحذية التي يتباهون بثقلها‬
‫وبجودتها وقوتها‪ ،‬رضبونا وأهانونا واعتقلونا فامذا بعد‪.‬‬
‫ومل أيف بوعدي لطعيمة وال ملالك ولكن هذه املرة ليس‬
‫ألين جبانة ولكن ألنه اليوم الذي اختارته أمي ليك تحرض‬
‫إىل القاهرة وتزورين وتعرف أخباري وتقابل أهل خطيبي يف‬
‫بيتهم يعني عزومة أهايل وكأنها اختارت اليوم‪ ،‬ولكني عرفت‬
‫األخبار من منى التي ذهبت منذ الصباح الباكر ولكنها مل‬
‫تفلح يف الدخول وكلمتني تقول يل بالش أروح ألنهم قلبوها‬

‫مدونة‬
‫«بنت بلد»‬
‫‪http://bintbalad.blogspot.com‬‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫عسكر‪ ،‬وكل العسكر حرامية‪ ،‬ساعته كان نفيس أروح لكن‬
‫الظروف حكمت‪.‬‬
‫ويف اليوم التايل عرفت أن مالك قد انضم إيل قامئة‬
‫املعتقلني وفقا للقامئة التي نرشها عمرو عزت ليلحق مبن‬
‫اختار الصوت العايل وليرتكنا مع صحاب الكلامت واألصوات‬
‫املنخفضة لعلها تعلو يوما أو تثبت أن صوتها املنخفض قد‬
‫يفلح يف جلب الحرية‪.‬‬
‫الدفعة األويل (اعتقلوا فجر االثنني ‪ 24‬إبريل ) ‪:‬‬
‫‪ 1‬أحمد ماهر ‪ 2-‬أحمد عبد اللطيف‬‫‪ 3‬أحمد البدري‪ 4- ،‬عامد فريد‬‫‪ 5‬حامدة فيصل ‪ 6-‬أحمد الدرويب‬‫‪ 7‬هيثم عبد السالم ‪ 8-‬محمود عبد اللطيف‬‫‪ 9‬محمد الرشقاوي ‪ 10-‬محمد ميك‬‫‪ 11‬محمد رمزي ‪ 12-‬محمد رشدي‬‫‪ 13‬باسم حسني ‪ 14-‬عادل فوزي‬‫‪ 15‬أحمد صالح‪.‬‬‫الدفعة الثانية (اعتقلوا مساء األربعاء ‪ 26‬إبريل )‪:‬‬
‫‪ 16‬كامل خليل ‪ 17- .‬ساهر إبراهيم جاد‪.‬‬‫‪ 18‬جامل عبد الفتاح‪ 19- .‬سعد عبد الله حمدي‪.‬‬‫‪ 20‬اكرم عىل حلمي ‪ 21-‬يارس السيد بدران‬‫‪ 22‬إبراهيم الصحاري ‪ 23-‬حسني محمد عىل‬‫‪ 24-‬محمد فوزي أمام ‪ 25-‬محمد عبد الرحمن كامل‬

‫‪ 26‬محمد عادل فهمي ‪ 27-‬مالك مصطفي محمد‬‫‪ 28‬محمد أحمد الدرديري ‪ 29-‬سامح محمد سعيد‬‫‪ 30‬سامي محمد حسن دياب ‪ 31-‬بهاء صابر حميده‬‫الدفعة الثالثة ( اعتقلوا يوم الخميس ‪27‬إبريل)‪:‬‬
‫‪ 32‬إبراهيم عبد العزيزعبد الدايم ‪ 33-‬عيل السيد عيل‬‫‪ 34‬ارشف إبراهيم ‪ 35-‬عامد فهيم‬‫‪ 36‬كريم محمد ‪ 37-‬فتحي عبدالرؤف‬‫‪ 38‬وائل خليل ‪ 39-‬حمدي قناوي‬‫‪ 40‬حسن عبداللطيف ‪ 41-‬إبراهيم سيد عطيه‬‫‪ 42‬هاين لطفي صاوي ‪ - 43‬عيل الفيل‬‫‪ - 44‬محمد الرشيف ‪ - 45‬محمد عبداملنعم‬
‫‪ - 46‬عزيز راجح ‪ - 47‬أحمد شعيب‬
‫‪ - 48‬عيل أنس ‪ - 49‬محمد عيد‬
‫و الدفعة األخرية تعرض اآلن عيل نيابة أمن الدولة مبرص‬
‫الجديدة ‪.‬‬
‫وعيل صوتك بالهتاف ميكن نهز العرش‪ ،‬ميكن نهد القرص‪،‬‬
‫ميكن نحرر مرص‪.‬‬

‫تم اختصار بعض الفقرات من التدوينة‪،‬‬
‫لقراءتها كاملة‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/qn2hdo‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 9‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫إلى الرئيس األسد‪..‬كل هو اهلل أحد!‬
‫مدونة «عشيرة الحموري» يحررها الباحث‬

‫موضوعات في أغلبها سياسية واجتماعية‪،‬‬

‫وتتناول‬

‫ومنها ننقل هذه التدوينة‪ ،‬التي تحلل األوضاع‬

‫رحم موصولة تقول لسيادتك ال تقبل بشعار القائلني‬
‫“األسد أو ال أحد” وقل لهم بلسان عريب مبني “قل هو‬
‫الله أحد الله الصمد‪ ”..‬اآلية الكرمية‪ .‬سوريا يهدر بها دماء‬
‫من فعل ورد فعل ما بني أبنائها وكل له أنصار يف داخلها‬
‫وخارجها‪ ,‬وماكينة اإلعالم العريب والغريب تتصدر املشهد يف‬
‫نقل األخبار غري السارة بكل أىس عىل أرضها‪ .‬السيد الرئيس‬
‫لقد أضحى األىس يف سورية الخري أكرب من حل عسكري ميارسه‬
‫قادة ميدانيون يف األمس واليوم‪ ,‬فقد يعدك بعض ضباطك‬
‫بالسيطرة عىل املوقف‪ ,‬وبظني املتواضع مل يسيطروا‪ ,‬فعندما‬
‫تسيل الدماء لن يسيطر أحد عىل املوقف حتى لو تفوق طرف‬
‫بالعدة والعتاد‪ ,‬ولن يستطيع وطني عريب حتى لو كان بحجم‬
‫املرحوم ساطع الحرصي أو الشيخ اليوطي تبني الدفاع عن‬
‫القتل وحتى لو كان من ذوي املقتول ! وتذكر أنك رجل سيايس‬
‫والحل يف سوريا العربية هو كذلك سيايس‪ ,‬يخضع ملعادالت‬
‫تدركها سيادتك ومستشاروك متام اإلدراك‪.‬‬
‫السيد الرئيس أول خطوات الحل يتعلق بتداول السلطة يف‬
‫منصب رئيس سورية القادم أيا كان‪ ,‬وسيتوقف عليه مستقبل‬
‫سوريا التي بيدها الحل والعقد يف شأن اإلقليم برمته‪ .‬سيسعى‬
‫املاكرون يف الغرب باستحضار النموذج العراقي الكريه لسورية‪,‬‬
‫عندما تفرط حبات املسبحة بظنهم‪ ,‬ليحققوا ما يسعون إليه‪.‬‬
‫وتذكر أن الجيش العراقي الجرار كان قد اختفى عندما‬
‫تكالب عىل أرضه ونظامه عدو وصديق‪ ,‬وارتبك املشهد عىل‬
‫أرض الرافدين‪ ,‬ومل يعد أحدا يفهم ما حصل ! ولسوف يرتكك‬
‫يوما وشأنك صديق اليوم‪ ,‬عندما يتلون املشهد بكل ألوان‬
‫الطيف ليحملوك املسؤليه وحدك وتبحث عن نصري لك فال‬
‫تجد ! السيد الرئيس ال تنىس ما حصل يف مرص وهناك الكثري‬
‫من مقاربات يف املايض والحارض بني سوريا التي نفخر مبواقفها‬
‫ومرص التي نحب‪ .‬ففي الحالة املرصية جندت آليات الحزب‬

‫الحاكم واملنتفعني من كبار رجال الدولة املرصية لتوريث‬
‫جامل مبارك الحكم لخالفة أبيه‪ ,‬فخرس األب الحكم (امللك)‬
‫بثورة شعبية ألهمت العامل‪ ,‬كيف يبنى شعب مرص قواعد‬
‫املجد وحده ويحاكم نظام متغطرس‪ ,‬بوضع رموزه خلف‬
‫القضبان‪.‬‬
‫يف مرص جيش لدولة ورأي عام معلن ومسموع إعالميا‬
‫مل يستطع النظام قمعه وإخفائه ويف سوريا رأي عام مكبوت‬
‫ودولة جيش‪ ,‬أستطاع النظام والحزب الحاكم‪ ,‬قائد الدولة‬
‫واملجتمع تغييبه وشله ردحا من الزمن‪.‬‬

‫األردني‬

‫الدكتور‬

‫محمد‬

‫حموري‪،‬‬

‫في سوريا‪.‬‬

‫مدونة‬
‫«عشيرة الحموري»‬
‫‪http://al-hammamreh.maktoobblog.com‬‬

‫يناسب سوريا اليوم والغد‪ ,‬كام أدعو سيادتك لعدم سامع‬
‫نصائح من يؤمن بقوة السالح لتصويب الوضع يف سوريا‬
‫الحبيبة فالوضع يف سوريا ال يحتمل التجارب‪ ,‬ولكن االتفاق‬
‫عىل املسائل كلها يف مقدمتها ما يتعلق بالحوار االيجايب بدون‬
‫تخوين واستعراض للقوة يف دولة ناجحة يف إقليمنا هو الحل‬
‫بعد أن أشعلت الفوىض يف أطرافها توطئة إلشعالها يف أوسطها‬
‫ال سمح الله‪.‬‬
‫سيادة الرئيس لنا يف سورية الخري رحم موصولة ولنا فيها‬
‫نسبا وصهرا ولنا فيها تاريخا مجيدا وصالبة شعب مل تلني قناته‬
‫من مستعمر وفيها بوادر نرص األمة وفيها املاء الزالل والقمح‬
‫من سهولها وخرضة أرضها ولنا فيها قوة الحارض ورصانة‬
‫املستقبل وهي أمانة اآلن بني يدي واليتك وعندي أمل كبري‬
‫ويقني بحامية الله لها وألرضها ولشعبها‪ ,‬فكن صامم أمان وال‬
‫تقبل وصاية طرف قسا يف قمع رأي مل يسمع‪ ,‬بسوط السلطة‬
‫التي تنكر حدوثه‪.‬‬
‫قد يقال ما هكذا تورد اإلبل يف سورية التي أتخذ منها‬
‫“معاوية” داهية العرب مقرا‪ ,‬ابتداء به حكم الدولة األموية يف‬
‫سالف الدهر وأعطى مناذج ودروس عديدة يف إدارة األزمات‬
‫ومواجهة الفنت ما ظهر منها وما بطن لشعوب أمتزج فيها‬
‫ال أنىس وغريي مامنعة سوريا ملشاريع التسوية اللعينة العريب بالفاريس وبالرومي وغريهم كثري‪ .‬رحم موصولة لسورية‬
‫يف املنطقة‪ ,‬وتشكيله لتحالفات مؤثرة تجلت يف تسهيل تسليح يا سيادة الرئيس مع كل العرب الذين لن ينسوا فضل الشام‬
‫حزب الله يف لبنان ليتوازن مع عدو األمة إرسائيل ويقف لها التاريخي يف الريادة والقيادة وهداية األمة‪.‬‬
‫باملرصاد‪ ,‬ولكن باملقابل‪ ,‬هذا ال مينح النظام يف ظني ترخيص‬
‫وتفويض لهدر دماء املحتجني وإيداعهم السجون بدعوى أنهم‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫رشذمة وطابور خامس محدود العدد ممول من أعداء األمة‪.‬‬
‫التالى‪:‬‬
‫السيد الرئيس أدعوك مخلصا لرفض شعارات االنتهازيني‬
‫‪http://bit.ly/pStPx2‬‬
‫الشاذة وغري الفاعلة مبنطق التاريخ مثل الشعار الذي تم‬
‫ترديده “األسد أو ال أحد” فهذا الشعار هو شعارهم وال‬

‫الكثير عن ليبيا وسوريا‪ ،‬والقليل عن حسن نصر اهلل‬
‫مدونة «‪ »ubermoe‬يحررها المدون األردني‬
‫محمد بادي‪ ،‬الذي يعمل مهندس شبكات‪،‬‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫الحديثة فخاصة فيما يتعلق بالويب وأجهزة‬

‫ينتقد حسن نصراهلل ويرى أنه أقرب إليران من‬

‫الهاتف المحمول‪.‬‬

‫قضايا الثورات العربية‪.‬‬

‫وهو أحد المهتمين بالكتابة عن التكنولوجيا‪،‬‬

‫في هذه التدوينة يتناول محمد الثورات‬

‫حيث تدور أغلب كتابته حول مستجدات التقنية‬

‫العربية ويتحدث عن سوريا وليبيا‪ ،‬كما أنة‬

‫ال اعلم حقيقة ما يجري يف عاملنا العريب وهذه الثورات‬
‫الغريبة نوعاً ما يف عددها وتوقيتها واالغرب تزامن كل “ثورة‬
‫اتحفظ عىل هذه الكلمة‪ -‬تلو االخرى‪ .‬اصبحت اشعر ان‬‫هنالك من لديه زر ما يضغطه عندما يرى ان ثورة ما قد‬
‫شارفت عىل االنتهاء‪ .‬ما يحدث ليس بالعفوي او التلقايئ ابداً‪،‬‬
‫‪،‬ولكن‪..‬‬
‫ان تحدثت عن ليبيا‪ ،‬تجدين اقول انني والله ال اطمنئ حتى‬
‫عىل غنمي مع هذا املخلوق املدعو معمر القذايف واتسائل‬
‫كيف لرجل كهذا ان يحكم بلداً مثل ليبيا ملا يزيد عن ‪ ٤٠‬عاماً‪.‬‬
‫ليبيا كدولة نفطية فانها يفرتض ان تكون موازية لدول خليجية‬
‫اخرى كالسعودية او االمارات يف تقدمها وطبيعة الحياة‬
‫املتوافرة لسكان كل من هذين البلدين ولكن وبكل اسف‪،‬‬
‫ترى ليبيا ال ترتقي ملستوي اي دولة عربية اخرى من حيث‬
‫التعليم‪ ،‬النظام االقتصادي‪ ،‬تحرض وتطور الحياة املعيشية فيها‬
‫وانا اعزو ذلك لذلك الرجل املتخلف معمر القذايف‪.‬‬
‫لطاملا ارادت شعوبنا العربية حكاماً كمعمر القذاقي‬
‫ان يكونو خارجاً بعيداً عن سدة الحكم لسبب او آلخر وانا‬
‫اوافقهم الراي ولكن ان يايت النرص ضد حاكم عريب محم ًال عىل‬
‫ظهر صواريخ ومدافع حلف الناتو الذي يشهد تاريخه باالجرام‬
‫فهذا غري مقبول‪ ،‬بتاتاً‪ .‬ولكن اعود واقول‪ ..‬الشعب الليبي فوق‬
‫كل اعتبار؟ كيف؟ لرمبا كانت املطامع الغربية يف ليبيا واضحة‬

‫ولكنني انظر اىل الليبيني كشعب كان يدق براجامت الصواريخ‬
‫واملدافع ليل نهار من كتائب القذايف‪ ..‬هل عرضت الشعوب‬
‫العربية او االسالمية مساعدة الليبيني يف محنتهم؟ ال مل نفعل‪.‬‬
‫مل تعرض اي دولة عربية مساعدتهم عسكرياً رغم علمهم التام‬
‫باملجازر التي كانت ترتكب من القذايف بحق الشعب اللييبي‪.‬‬
‫كيف نلومهم عىل طلب املساعدة من حلف الناتو؟‬
‫مالحظه‪ :‬جامعة الدول العربية هي من طالبت بفرض حظر‬
‫جوي فوق ليبيا وهو ما وافقت عليه الدول العربية باالجامع‬
‫اال عدد قليل منها ال يتعدي الخمس دول‪.‬‬
‫فكيف نلومهم يا رعاك الله؟‬
‫ننظر لسوريا اليوم باملثل ولكن الشعب السوري رفض اي‬
‫تدخل اجنبي يف االزمة الداخلية ولها فبكل تواضع‪ ،‬فانني ارفع‬
‫لهم القبعة علياً‪ .‬ولكن… ما الذي يحدث فع ًال يف سوريا؟ قتىل‬
‫من الجيش وقتىل من املدنيني؟ كيف يعقل هذا؟ من الذي‬
‫يرضب من؟ مل اعد افهم الحقيقة‪ ،‬ولكنني اؤمن ان االعالم‬
‫الغريب كايب يب يس او اليس ان ان ال ينقل املشهد الحقيقي‬
‫ملا يجري يف سوريا‪ .‬وكذلك الجزيرة التي ال ارى عليها ‪-‬عندما‬
‫كنت اشاهدها‪ -‬اي راي آخر‪ ،‬الكل مؤيد ومتوافق عىل هذه‬
‫الثورات‪.‬‬
‫ان كنت اريد ابتداع صفة ما فاعتقد ان “الثورات النظيفة”‬
‫هي الصفة الحقيقية لكل من ثورة تونس ومرص‪ .‬ثورات عربية‬

‫ضد انظمة حكم عربية استبدادية جثمت عىل صدور الناس‬
‫لعقود عديدة وما راعت يف انسان االً وال ذمة‪ ،‬فمن زين‬
‫العابدين ‪-‬سبحان الله عىل االسم‪ -‬الذي كان مينع تالوة القرآن‬
‫اىل حسني مبارك ‪-‬مبارك؟‪ -‬الذي حارص اطفال قطاع غزة‪.‬‬
‫كلها ثورات نظيفة خرجت من الشعب اىل الشعب وباهداف‬
‫واضحة كان اولها ان السامح لطرف خارجي بالتدخل هو من‬
‫االمور املستحيلة‪.‬‬
‫كام ترى! االمور متداخلة ومتشعبة جداً ووسائل االعالم ال‬
‫تصدق‪ ،‬نعم‪ ،،‬انهم كاذبون!‬
‫نريد ثورات عربية نظيفة‪ ،‬ولكن برشط ان تتم بشكل‬
‫سلمي دون الحاجة للسالح وايضاً عدم التدخل الخارجي‪..‬‬
‫وكننا ننىس او لرمبا نتناسا ان الشعب الليبي بدا ثورته بشكل‬
‫سلمي وكان اولها يف بنغازي ولكن كتائب القذاقي بدآت‬
‫بقتلهم اوالً مبعدات عسكرية ال تستعمل اال يف الحروب وهذا‬
‫ما اعتقد انه برر لهم االستعانة بحلف الناتو‪..‬‬
‫ُجل ما امتناه ان تبقى شعوبنا العربية بعيدة عن حسن‬
‫نرص الله وان يبقى نرص الله بعيداً عنها‪ ..‬فاعتقد ان ايران هي‬
‫اكرث اهمية واقرب اليه‪ .‬ال استطيع فع ًال تصديق االزدواجية‬
‫يف كالم هذا الرجل‪ .‬يف احداث البحرين هو مع الشعب وضد‬
‫الحكومة‪ ،‬اما يف سوريا فهو مع نظام االسد بحجة انه “النظام‬
‫الذي ما زال يدافع عن املقاومة”‪ ..‬بالله عليك؟؟‬

‫مدونة‬
‫«‪»ubermoe‬‬
‫‪http://ubermoe.com‬‬

‫رمبا ان سامحة وجاللة وحرضة السيد ‪-‬ضف له من‬
‫االلقاب ما شئت يا رعاك الله‪ -‬قد نيس مجزرة حافظ االسد‬
‫بحق ‪ ٨٠٠‬سجني او يزيدون يف الثامنينيات‪ ،‬ولرمبا ان سامحة‬
‫السيد قد نيس جرائم النظام السوري بحق الفلسطينيني‪ .‬اليك‬
‫يا نرص الله بعض الحقائق التي ال يستطيع حتى الخامنئي‬
‫“قدس رسه” ‪-‬ال اعلم اي رس هذا ولكن‪ -‬تكذيبها‪:‬‬
‫الجوالن السوري ما زال محت ًال‪.‬‬
‫العرشات من االرسى السوريني ما زالوا يقبعون خلف‬
‫القضبان يف سجون االحتالل يف االرض املحتلة‬
‫ماذا فعلت يا نرص الله انت وبشار االسد وايران بشان‬
‫هذا؟ ال اعتقد ان كالمك عن املقاومة ودعمها يتعدى‬
‫حاجز مبارزة الواليات املتحدة يف اقناع سوريا باقامة عالقات‬
‫اسرتاتيجية مع ايران‪ ..‬ليس اال‪ .‬ارفع سالحك وانتفض الرى‬
‫مقاومتك‪.‬‬

‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/qY0kfm‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 10‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫سقط النظام ‪ ..‬و بعـــــــــد‬
‫ومحامي‬

‫ننقل منها هذه التدوينة التي ينظر فيها‬

‫فهد‬

‫إسماعيل‪،‬‬

‫ليبي وصحفي بأكثر من جريدة وموقع‬

‫للمستقبل بعد دخول الثوار إلى باب‬

‫اسمه‬

‫العزيزية معقل القذافي السابق‪ ،‬ويحاول أن‬

‫إلكتروني‪،‬‬

‫يحرر‬

‫مدون‬

‫مدونة‬

‫تحمل‬

‫يطرح سؤال ماذا بعد سقوط النظام؟‬

‫‪11‬‬

‫مدونة‬
‫«فهد اسماعيل»‬
‫‪http://fahadismail.wordpress.com‬‬

‫تكالبت مشاعري بني فرحاً و بكاء إىل أن هلك جسدي‬
‫‪ ،‬شعرت بعدم توازن جسمي و فكرى ‪ ،‬أصبحت اشعر بأمل‬
‫يف كامل أعضايئ ‪ ،‬و كأنني احترض و انتظر سكرات مويت‬
‫‪ ،‬انتابني إحساس من قوته افقدين عقيدة عقيل ‪ ،‬خواطر‬
‫الغريبة منها و املريبة زارتني ‪ ،‬وقتها فقدت السيطرة‬
‫عىل تقلبات مشاعري ‪ ،‬و بدأت أتحول إىل كائن أنساين‬
‫‪ ،‬نظرت إىل املرآة الواقفة بجانبي ‪ ،‬و تعمقت يف النظر‬
‫هذا أنا و لكن بغري خويف ‪ ،‬متاثلت للشفاء ونزعت غلويل‬
‫و أحقادي ‪ ،‬خرجت إىل العامل و كأين ببداية حيايت ‪ .‬ما‬
‫أحىل التأمل بغري ما كنت اسميه قائدي ‪ ،‬ما أروع األلوان‬
‫التي تزينت بها مدينتي ‪ ،‬و ما أصدى أصوات التكبريات‬
‫التي تعالت من جوامع بالدي ‪ ،‬تداولت االبتسامة مرابع‬
‫و وجوه شعبي ‪ ،‬ما هو رس هذا التبدل و التغري الجذري‬
‫؟ وقتها أيقنت إن ثوار العاصمة قاموا منتفضني ‪ ،‬رافعني‬
‫الرايات ال مدبرين ‪ ،‬تجمعوا بساحة الشهداء ساملني ‪ ،‬و‬
‫فتحوا بيت الساكرين ‪ ،‬بكلمة الله اكرب و بأذن الواحد‬
‫منترصين ‪ ،‬و بعدها سقط النظام و ظهر الحق اليقني ‪ ،‬و‬
‫أصبحت ليبيا حرة بفضل عزائم الصابرين ‪.‬‬
‫اآلن و بعد دخول ثوارنا األشاوس مقر باب العزيزية‬
‫أيقنت أن النظام قد سقط بالفعل ‪ ،‬فتناسيت حقبة القذاىف‬
‫و بدأت أفكر فيام هو قادم ‪ ،‬فالقادم لن يأيت فارغ اليدين‬
‫بل سيكون محم ًال بالعيد من الصعوبات التي أشفق عىل‬
‫املجلس االنتقايل منها ‪ ،‬فدخولنا املرحلة االنتقالية يتطلب‬
‫منا الوقوف و تباحث و االستعداد لبناء ليبيا املستقبل‪،‬‬
‫و لهذا تبادرا يف خاطري بعض النقاط املعينة التي أمتنى‬
‫أن أتشارك فيها معكم لنكون عىل الطريق للسري بخارطة‬
‫الطريق ‪ ،‬و سوف أردها باختصار عىل النحو التايل ‪:‬‬
‫يجب علينا و عىل املجلس الوطني االنتقايل إتباع‬
‫سياسة ( سامح سيطر ) للوصول إىل درجة االستقرار‬
‫السيايس ‪ ،‬فالحقبة القذافية ابتدأت بسياسة اإلقصاء و‬
‫اإلنهاء و تبعها أسلوب الحديد و النار ‪ ،‬نتج عن ذلك‬
‫فرقتان ال ثالث لهام األوىل مستفيدة من النظام و الثانية‬
‫مقهورة من النظام ‪ ،‬و هذا قد تسبب يف كره فطرى‬
‫للفرقة األويل من قبل الفرقة املغلوبة ‪ ،‬فالنظام السابق‬

‫ارتكب فع ًال جنائياً أو اختلس أو رسق ماالً عاماً فيجب أن األخرية ‪ ،‬ألسباب نعلمها جميعاً ‪ ،‬فعىل املجلس تسهيل يف انتخاب املؤمتر الوطني ‪ ،‬و الجميع يفرض عليه بسلطة‬
‫يقتص منه املجتمع بالقانون و ستكفل له الدولة محاكمة إجراءات عودة الرشكات العاملة يف ليبيا ‪ ،‬وإيجاد الوطنية املشاركة يف االستفتاء عىل الدستور ‪ ،‬فالجميع‬
‫عادلة ‪ ،‬و بذلك سوف نحكم السيطرة عىل البالد و سنمنع آلية لدفع املرتبات بصورة منتظمة و البدء يف تسديد يقفون عىل أرضية واحدة هي بناء الدولة املدنية ذات‬
‫هذه الفئات من إعاقة سري طريق صنع دولة القانون و مستخلصات الرشكات العالقة و تقديم الخدمات املرصفية الرشعية اإلسالمية ‪ ،‬عامدها القانون و الدستور ‪ ،‬شعارها‬
‫املؤسسات و احرتام الحريات‪.‬‬

‫للتجار ‪ ،‬ليتمكن الجميع من فتح باب إعادة التوظيف و الحرية و العدالة االجتامعية ‪ ،‬عمدها املؤسسات و‬

‫يجب عىل املجلس الوطني االنتقايل أن يترصف اآلن التقليص من ظاهرة البطالة الحقيقية و املقننة ‪ ،‬و عىل املجتمع املدين ‪.‬‬
‫بأسلوب قيادة املرحلة االنتقالية و يبتعد عن البساطة و أصحاب رؤوس األموال و املوطنني إعادة إيداع أموالهم‬

‫هذه بعض النقاط التي اعتقد أنها‬

‫الترصفات التلقائية ‪ ،‬و أن يكون حريص كل الحرص عىل يف املصارف التجارية للتسهيل عملية دوران السيولة التي ستساعدنا عىل السري بخطوات جادة عىل مسار الطريق‬

‫زرع النزعة الجامهريية بداخل بعض الفئات التي توزعت‬
‫نوعية ترصيحاته و طبيعتها و وقتها ‪ ،‬و أن تتطابق أقواله ستساعد يف تنشيط العجلة االقتصادية يف ليبيا ‪.‬‬
‫يف سائر البالد ‪ ،‬ليستطيع من حاللها إحكام السيطرة و‬
‫مع أفعاله ‪ ،‬الن الشعب داخلياً و العامل خارجياً سيضعون‬
‫يجب علينا البدء الفعيل يف تكوين التجمعات قطرة دم من دماء شهدائنا اإلبرار يجب أن يضاهيها جبال‬
‫بسط النفوذ ‪ ،‬فيجب علينا القضاء عىل هذه الجيوب‬
‫كل كلمة تصدر عنه عىل قامئة التحليل و االستنتاج للتنبؤ السياسية و الحزبية و نرش الوعي السيايس و الدخول من الوطنية تتحكم يف توجهاتنا و ترصفننا ‪ ،‬ثورتنا جاءت‬
‫لنتمكن من السيطرة الكاملة ‪ ،‬فال ميكن لنا استخدام‬
‫مبا هو قادم ‪ ،‬فال ميكن لنا أن ننىس أو أن ال نفرس بنوع يف مرحلة إعادة األعامر الفكري ‪ ،‬و التعرف عىل مبادئ للتغري ‪ ،‬التغيري الجذري و ليس السطحي ‪ ،‬الداخيل و ليس‬
‫طريقة القذاىف التي عنونها بالتصفية و اإلعدام ‪ ،‬بل‬
‫من الريبة االستغراب ترصيح السيد املستشار بوجود الدميقراطية و فكر االختالف ‪ ،‬و تعلم كيفية تقبل األخر الخارجي فقط ‪ ،‬و لتكن حريتنا وسليه الزدهار وطننا ‪،‬‬
‫سيكون عنوانها التسامح ‪ ،‬نعم نتسامح لنسيطر ‪ ،‬فيجب‬
‫جامعات إسالمية متشددة ال ميلك السيطرة عليها ‪ ،‬أو أن ‪،‬و لنستعد للدخول و ألول مرة عامل االنتخابات بعقلية فرسالتي لكم اآلن‪ ،‬سقط النظام …‬
‫علينا إدماج منتسبى اللجان الثورية و الحركات املتعلقة‬
‫و بعــــــــــــــــــــــــــــــــد ‪.‬‬
‫سيف اإلسالم موجود بقبضة الثوار و نجده يتجول بفندق جديدة مبنية عىل تفضيل املصلحة العامة عىل الرغبات‬
‫بالنظام يف املجتمع الجديد الذي يبتغى الحرية و يكفل‬
‫ركسوس ‪ ،‬فنحن يف مرحلة استقبال و حفظ ثم استنتاج ‪ .‬الخاصة ‪ ،‬مرحلة االختيار بغري توجه عرقي أو طائفي أو‬
‫احرتامها بالدستور ‪ ،‬و إعادة تأهيل قادة ما يسمى‬
‫يجب عىل املجلس الوطني االنتقايل و أصحاب قبيل ‪ ،‬االنتخاب بنية الصلح و الصالح و نية بناء دولة‬
‫بالشعب املسلح و الكتائب األمنية ليكونوا يدا بيد مع‬
‫الرشكات و التجار إعادة العجلة التجارية و االقتصادية املستقبل ‪ ،‬دولة الشخص املناسب يف املكان املناسب ‪،‬‬
‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫الثوار لصناعة الجيش الوطني ‪ ،‬و باملجمع التسامح مع‬
‫التالى‪:‬‬
‫للبالد بأرسع وقت ممكن ‪ ،‬فبعد التحرير سيعود الجميع يجب علينا أن ال نقف بصيغة املتفرج ‪ ،‬أو أن ال يكون لنا‬
‫كل من كان والءه للنظام السابق ‪ ،‬إال من الحق العام فمن‬
‫‪http://bit.ly/qUkzVC‬‬
‫حياتهم الطبيعة و الكثري منا فقد وظفته بسبب اإلحداث بصمة يف الحراك السيايس القائم ‪ ،‬فالكل يجب أن يشارك‬
‫‪ ،‬فيجب علينا أن ننظر إىل املستقبل برؤى ثاقبة ‪ ،‬فكل‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫بين لبنان وليبيا «الجديدة»‬
‫مدونة‬
‫يحررها‬

‫«حرية‬
‫الصحفي‬

‫الكلمة‬

‫والخيار»‬

‫موضوعات ذات صلة بالسياسة‪ ،‬وننقل‬

‫صالح‬

‫العالقات‬

‫اللبناني‬

‫حديفة‪ ،‬ويتناول في أغلب تدويناتها‬

‫منها‬
‫الليبية‬

‫تدوينة‬

‫تتحدث‬

‫اللبنانية‬

‫بعد‬

‫عن‬

‫سقوط‬

‫القذافي‪،‬‬

‫على‬

‫خلفية‬

‫األزمة‬

‫التي‬

‫كانت مستمرة بين البلدين‪.‬‬

‫نظام‬

‫مدونة‬
‫«حرية الكلمة واالختيار»‬
‫‪http://salehhdaife.maktoobblog.com‬‬

‫يف مجرى العالقات التاريخية بني لبنان وليبيا‪ ،‬مل تكن‬
‫األمور يوماً عىل مستوى عالٍ من التنسيق أو التعاون‪،‬‬
‫رغم طفرات موقتة‬
‫والقيادة الليبية كانت‬
‫التوتر الصامت حيناً‬

‫بني بعض اللبنانيني وأحزابهم‬
‫ال تلبث أن تعود فوراً إىل حالة‬
‫والظاهر أحياناً أخرى‪ ،‬إىل أن‬

‫حصلت حادثة تغييب رئيس املجلس االسالمي الشيعي‬
‫األعىل اإلمام موىس الصدر ورفيقيه خالل زيارتهم إىل‬
‫ليبيا يف العام ‪ ،1978‬فكانت تلك نقطة فصل جذرية يف‬
‫الشكل السيايس لهذه العالقات املتأرجحة‪ ،‬وإن كانت‬
‫بعض أحزاب لبنان والعتبارات موضوعية يف حينه قد‬
‫عمدت إىل االنفتاح عىل قيادة ليبيا بعد الحادثة ألغراض‬
‫تتصل بالدعم املايل والعسكري إ ّبان الحرب األهلية‬
‫التي كانت مندلعة يف لبنان خالل الثامنينات من القرن‬
‫املايض‪ ،‬والتي ساهم فيها العقيد معمر القذايف بشكل‬
‫أو بآخر‪.‬‬
‫ويف استعراض بسيط ملسار العالقات اللبنانية الليبية‪،‬‬
‫فهي مل تكن قبل نشوء نظام القذايف وثورة “الفاتح” يف‬
‫العام ‪ 1969‬تلك التي تتميز عن غريها من العالقات بني‬
‫لبنان وباقي الدول العربية‪ ،‬رمبا للبعد الجغرايف وثانياً‬
‫كون الليبيني قبل القذايف يف ظل امللكية السنوسية كانوا‬
‫قد خرجوا لت ّوهم من تحت االحتالل ومل تكن بعد قد‬
‫بلغت أحوال الدول العربية ذاك االستقرار الذي يتيح‬
‫الدامئة لدى األمم املتحدة يف نيويورك بشكوى ضد‬
‫تطوراً مميزاً بينهم رغم نشأة جامعة الدول العربية قائدها‪ ،‬انفعل القذايف منتقداً آداء الحركة الوطنية وراح شخصية من خالل بعض املصالح واالستثامرات‪.‬‬
‫ويف ملف اإلمام الصدر فإنه يذكر أن اإلمام مل تكن النظام الليبي عىل خلفية هذا االقتحام‪ ،‬كام تقدمت‬
‫التي كان لبنان عض ًوا مؤسساً فيها إال أن ليبيا مل تنضم يعطي توجيهات ونظريات فام كان من كامل جنبالط اال‬
‫إليها إال حتى عام ‪.1953‬‬
‫ان وقف وأبلغ القذايف انه ال يأخذ دروساً بالوطنية من له عالقة مع ليبيا وحكامها‪ ،‬بل خالل الحرب األهلية الوزارة بشكوى مامثلة لدى األمانة العامة لجامعة‬
‫وبعد قيام حكم معمر القذايف يف ليبيا الذي جاء أحد‪ ،‬وهذه الواقعة أحدثت توترا يف العالقة وما يشبه اللبنانية كانت مواقفه تعارض السلوك الليبي‪ ،‬وعند الدول العربية‪.‬‬
‫عرب انقالب “الضباط الليبيني األحرار” عىل امللك ادريس القطيعة مع القيادة الليبية لفرتة من الزمن‪.‬‬
‫السنويس‪ ،‬دخلت ليبيا إىل الفلك العريب من بوابة دعم‬
‫يلتق باالمام الصدر‪ ،‬ومنذ يبدو‪ ،‬ومع النجاح النسبي للمجلس الوطني االنتقايل يف‬
‫وحول هذه الحادثة يقول املسؤول السابق يف نظام جلود‪ ،‬يف حزيران ‪ 1976،‬مل ِ‬
‫تقدم ملحوظ يف معظم أنحاء البالد رغم‬
‫الوحدة العربية‪ ،‬وقد سعى القذايف إىل إقامة وحدة مع القذايف عبد الرحمن شلقم يف ترصيحات بعيد انفصاله آب ‪ 1976‬برزت علناً حمالت إعالمية قاسية ودعوات ليبيا بتحقيق‬
‫ٍ‬
‫مرص وتونس لكن محاوالته باءت بالفشل‪ ،‬فانتقل إىل عن النظام‪“ :‬كان هناك يف لبنان عدد من الرشفاء الذين تحريض مركزة ضد االمام الصدر من قبل الصحف التضارب والغموض حول ما يجري يف العاصمة الليبية‬
‫مجيء مبعوث القذايف يف حينه إىل لبنان عبد السالم‬

‫اليوم‪ ،‬ومع بلوغ نظام القذايف ايامه األخرية عىل ما‬

‫نوع آخر من العمل العريب عرب التدخل يف شؤون الدول‪ ،‬كانوا يتقاضون ماالً من القذايف بحكم القضية ومواقفهم والجهات اللبنانية املعروفة بعالقاتها مع ليبيا‪ .‬لكن طرابلس‪ ،‬ومع اقرتاب موعد الذكرى السنوية الختفاء‬
‫إىل أن توجه نحو أفريقيا ساعياً لوحدة افريقية مل تنجح الوطنية ليس إال (…)‪ ،‬وبعض السياسيني اللبنانيني وبعد االجتياح االرسائييل لجنوب لبنان يف آذار ‪ ،1978‬االمام الصدر يف ‪ 31‬آب‪ ،‬وعىل ضوء قراري الحكومة‬
‫أيضاً‪ .‬ويف لبنان دعم القذايف باملال أحزاباً لبنانية عدة يف كانوا “أشداء للغاية” مع القذايف‪ ،‬فالزعيم الراحل كامل بادر اإلمام الصدر إىل القيام بجولة عىل بعض الدول األخريين لالعرتاف باملجلس االنتقايل الليبي وتكليف‬
‫خالل الحرب األهلية‪ ،‬بل إن ليبيا أقامت وبعد اجتياح جنبالط مل يكن سه ًال‪ ،‬وهناك آخرون عقدوا صفقات العربية داعياً لعقد مؤمتر قمة عربية محدود سعياً وزير الخارجية متابعة قضية الصدر‪ ،‬يتقدم إىل الواجهة‬
‫إلنهاء محنة لبنان وإنقاذ جنوبه‪ ،‬وخالل لقاء اإلمام سؤاالن ال ثالث لهام‪ :‬ملاذا استمرار “شك َلنَة” العمل عىل‬
‫ارسائيل للبنان عام ‪ ،1982‬قاعدة ارتباط يف منطقة حامنا وأخذوا أموالهم وذهبوا‪ ،‬وآخرون تركوه يف النهاية”‪.‬‬
‫للتنسيق مع األحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية‬
‫إال ان األمور وبعد اغتيال كامل جنبالط واتخاذ الصدر بالرئيس الجزائري هواري بومدين‪ ،‬طلب منه جالء الحقيقة يف قضية اإلمام الصدر ورفيقيه؟ وهل‬
‫املوجودة يف لبنان التى كانت عىل عالقة وطيدة معها‪ ،‬الحرب األهلية اللبنانية منحى جديداً‪ ،‬عادت إىل شكل األخري زيارة ليبيا ولقاء رئيسها القذايف‪ ،‬وكان ما حصل من تغيرّ إيجايب جذري سيطرأ عىل عالقة لبنان بليبيا‬
‫الجديدة؟‬
‫مثال الجبهتني الشعبية والدميقراطية باالضافة اىل أبو آخر من العالقة بني القذايف والحركة الوطنية‪ ،‬حتى من اختفاء اإلمام الصدر ورفيقيه‪.‬‬

‫ويف السنوات القليلة املاضية‪ ،‬فإن عالقات لبنان‬
‫نضال (صربي البنا) الذي تزعم حركة “فتح املجلس إن مقاتلني لبنانيني من الحزبني الشيوعي والتقدمي‬
‫الثوري”‪ ،‬كام كانت العالقة بني النظام الليبي والحركة االشرتايك ُأرسلوا اىل ليبيا مطلع الثامنينات بطلب من وليبيا شهدت تأزماً واضحاً عىل خلفية قضية االمام‬
‫الوطنية اللبنانية قد بدأت بعيد اندالع الحرب عام العقيد الليبي ومقابل بدل مادي ملساعدته يف قتاله الصدر‪ ،‬إذ إن القذايف وأركان حكمه هم موضع مالحقة‬

‫‪ُ ،1975‬‬
‫وس ِّجلت زيارات عدة من قبل الحركة الوطنية مع تشاد‪ ،‬وقد جرى ارسال املقاتلني مبقاتالت عسكرية قضائية لبنانية يف القضية‪ ،‬كام أن امللف عينه س ّبب‬
‫اىل ليبيا طلبا للدعم املادي الستكامل القتال‪.‬‬
‫ليبية عن طريق دمشق‪ .‬وبقي التمويل الليبي لألحزاب غياب لبنان عن القمة العربية التي انعقدت يف ليبيا‬
‫ويتحدث أحد مرافقي قائد الحركة الوطنية آنذاك اللبنانية مستمراً‪ ،‬وإن كان متقطعاً‪ ،‬لكن الحضور الليبي مؤخراً‪ ،‬وقد أتت حادثة اقتحام سفارة لبنان يف ليبيا‬
‫ورئيس الحزب التقدمي االشرتايك الراحل‪ ،‬الشهيد كامل يف الحياة السياسية اللبنانية من خالل ما كان يتم دفعه لتضيف إىل الرتاكم السلبي يف العالقات بني البلدين‪،‬‬

‫لقراءة التدوينة كاملة يمكن زيارة الرابط‬
‫التالى‪:‬‬
‫‪http://bit.ly/qxzRKB‬‬

‫جنبالط‪ ،‬أنه يف أحد الزيارات إىل ليبيا وخالل لقاء من مال تراجع مع الوقت‪ ،‬وبقي لبعض الرموز عالقات وقد تقدمت وزارة الخارجية واملغرتبني عرب بعثة لبنان‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 12‬‬

‫العدد ‪31‬‬

‫‪ 10‬سبتمبر ‪2011‬‬

‫‪www.wasla.anhri.net‬‬

‫‪13‬‬

‫ثورة تويتر السعودي على‬
‫«طال عمره»‬
‫في بالد تحمل اسم عائلة الحاكم‪،‬‬

‫عن حالة من االحتقان تخفيها القواعد‬

‫بفضيلة‬

‫الصارمة للمملكة التي يحكمها «آل‬

‫يتحلى‬
‫الصمت‪،‬‬

‫الشعب‬
‫ألن‬

‫«السعودي»‬

‫معارضة‬

‫السلطة‬

‫غير‬

‫مسموح بها‪ ،‬والناس إما «مواطنون‬
‫صالحون» أو «خوارج وفئة ضالة»‪.‬‬
‫لكن‬

‫مستخدمي‬

‫سعود» بالنفط والسالح‪.‬‬
‫ننقل هنا بعضًا من تغريدات أهل‬
‫الرياض ومكة والمدينة وبريدة وحائل‬
‫ونجران‬

‫والقطيف‪،‬‬

‫«تويتر»‬

‫وأبها‬

‫وجدة‬

‫السعوديين كسروا هذه الحالة مؤخرًا‬

‫بعض‬

‫المصريين‬

‫عبر «هاشتاج»‪ ،‬أو وسم مجمع بعنوان‬

‫أيضًا‪ ،‬لمساندة إخوانهم جيران الجزيرة‬

‫«طال عمرك»‪ ،‬لتوجيه رسائل ما كان‬

‫ا لعر بية ‪.‬‬

‫دخلوا‬

‫على‬

‫لكن‬
‫الخط‬

‫«طال عمره» ليسمعها أبدًا‪ ،‬كاشفين‬

‫ هاش تاق الكوميديا السوداء ‪ ،‬يبدو أن األغلبية‬‫الصامتة بدأت تتحدث طال عمرك‬
‫ كيف مشاريع جدة ماشية ؟ ترى قرب وقت املطر‬‫ طال عمرك تفكر مليون مرة قبل ما تكتب كلمة‬‫وحدة فتويرت؟‬
‫ أمتنى ما ينحجب تويرت بعد الهاشتاق هذا‬‫ طال عمره يقول لكم ‪ :‬من أنتم !‬‫ طال عمرك ملا ولدت ملعقة الذهب كانت بفمك‬‫وإال بيدك وإال مبكان ثاين؟‬
‫ سياراتك ال ُترسق! ألنها مركونة يف فناء قرصك املبني‬‫عىل منحة سخية‪،‬املحمي بعدد من البوديجاردز وأجهزة‬
‫املراقبة‪ ،‬ثم تقول الحمد لله‬
‫ طال عمرك يجيك شعور عند الجوازات إنه احتامل‬‫متنع من السفر ؟؟‬
‫ طـال عـمـرك يقولون من كرب قرصك نظام ساهر‬‫صادك مرتني بالحوش … ودي اصدق بس قوية ‪..‬قوية‬
‫ ال تبالغ يف التواضع فانك لست بتلك العظمة‪.‬‬‫ سمعت طال عمرك انه مرة قطيت أنت واخوياك‬‫بأحد روحاتكم للرشقية من قوة القطة بغيتو تشرتون‬
‫البحرين‬
‫ نكتة املوسم من عضو الشورى‪،‬يامندسني @ ‪RT‬‬‫‪ :DrAlenad‬أخطر هاش تاق…‪ .‬ال حول وال قوة اال‬
‫بالله…اللهم اكفنا رش املغرضني من آل تويرت ‪tal3mrak#‬‬
‫ طال عمرك شايف الشعب كيف يحس بداخله ؟‬‫وال طال عمرك ما يوصلك يش فوق يف برجك العاجي ؟‬
‫ انا انسحب من هذا الهاش‪ ،‬كانت الدعوة مزوح‬‫لكن السفيه ومن عىل شاكلته بدء يشكك بالوالء ومل يكن‬
‫هذا املقصد من الهاش‬
‫ طويل العمر‪ ..‬رسيع الضجر قصري النظر ‪ ..‬كثري‬‫الرضر ‪“ ..‬وقع” أوراق معاملتي ‪ ..‬أو “وقع” من برجك ‪..‬‬
‫وأحسن معاملتي‬
‫ ملا طال عمرك تختفى من الوجود‪ ،‬السعودية‬‫هيبقى اسمها ايه؟‬
‫ طال عمرك ملن تجي تشرتي تطالع كرت السعر‬‫عشان تتأكد انه مايخرب امليزانية؟‬
‫ املرصيني خط أحمر يا طال عمرك‬‫ وداعا تويرت واضح أنه راح يحجب تهي تهي ‪ ..‬كنت‬‫بأحبك‬
‫ طال عمرك ليش ما تسمح للمراه تقود السياره؟ ‪،‬‬‫تري سائقي السيارات كيف ينظرون للزوجه و البنت ؟‬
‫‪ -‬انا سعوديه و اتربأ من كل بيضه تعرضت ألخواننا‬

‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫العرب ! للبيض الهاشتاق مب للتسليه تكلم عن نفسك‬
‫حنا تعبنا جد من الفساد‬
‫ مرص بنحبك يا مرص مرص ملهمة الشعوب العربية‬‫وعمق العامل العريب واإلسالمي ‪ .‬والكرامة لنا يف السعودية‬
‫ طال عمرك‪..‬بالنسبة ليل يرسقون سياراتنا وبراميل‬‫الغاز من بيوتنا‪ ،‬مافيه إمكانية نضيفهم للفئة الضالة؟‬
‫ طال عمرك هل جربت تشوف احد أقاربك‬‫مريض وليس بيدك مال لتنفذه سوى الصرب واملراجعات‬
‫باملستشفيات الحكومية ومواعيدها البعيدة‬
‫ تذكر طال عمرك يوم سألت الحضور كم الساعه‬‫؟؟ قالوا جميعاً ‪ :‬كم تبيها طال عمرك !! حتى الوقت‬
‫يريدونه وفق هواك فامذا بقي ؟؟‬
‫ معنا اتصال‪ ،‬تفضل طال عمرك؟ عطني تويرت‪..‬‬‫أنتو ما تستحون عىل وجيهكم! ما تربيتوا عاألخالق‬
‫السعودية؟! هذا جزانا حاطني لكم نت يف البلد‬
‫ طال عمرك شاعر و سيايس و رئيس نادي و راعي‬‫قنص و غواص و طيار و رائد فضاء ما تبي تصري هيفاء‬
‫وهبي طال عمرك‬
‫ طال عمرك متى مريت عىل األحوال أو راجعت‬‫الجوزات أو خلصت معاملة بالبلدية ألين ما قد شفت‬
‫مكتب تنفيذي عندهم؟ اكيد ذا من تواضعكم الجم‬
‫ طال عمرك الشعب فرحانيني فيك ومسويني لك‬‫هاش تاق يعربون عن مشاعرهم الطيبة والسامية‬
‫ مايف مشكلة طال عمرك تتعطل مشاغلنا ونتقروش‬‫بشوارعنا بس اهم يش مير املوكب حقك طال عمرك‬
‫ وال يهمك طال عمرك‪ .‬أصلاً أنا مجرب التنب‪ ،‬طعمه‬‫زين طال عمرك‪ .‬املرة الجاية لو تبي‪ ،‬آكل يش ثاين طال‬
‫عمرك‬
‫ طيب وراه ما تكلم املرصين ايل يتجاوزون حدودهم‬‫ طال عمرك ساعتني اتقلب بالفراش ومو يايني النوم‬‫شسويييييي ‪ ..‬سببت ازمة بني الخاليجه و حرضتك شابع‬
‫نوووم ارحل طال عمرك اررررحل‬
‫ طال عمره بيفكرين مببارك اول ما اتويل ‪ ..‬برضك‬‫عمل حاجات حلوة كتري ‪ ..‬بس طلع ميتني ابونا بعد كده‬
‫زي طال عمره برضك‬
‫ ما َ‬‫طال عم ٌر‪ ،‬ولكن طال مشوا ُر‪ ،‬تزدا ُد فيه عىل‬
‫الباغني أوزا ُر‪ ،‬أما َ‬
‫رأيت الذي يسعى لغايته‪ ،‬يف الخري‪،‬‬
‫يدعو له بالخري أخيا ُر‬
‫ عندي أسامي كل اليل كتبوا بالهاشتاق طال عمرك‬‫ طال عمرك ‪ ..‬تدري إن فيه ناس نامت الليلة بدون‬‫سحور ؟‬

‫الحوار الذي بدأ منه هاشتاج طال عمرك‬

‫ طال عمرك تعرف شئ يكتبون عنه اسمه (غالء‬‫األسعار) ؟ كم مرة سألت البقالة ليش مرتفع سعر السكر‬
‫دبل ؟‬
‫ انا بس عايز اوصلكم معلومة املرصي ايل عندكم‬‫ده مش شحات ده بيساهم يف رقي بلدكم و ثقافتكم و‬
‫معيشتكم و لو عندكم بديل هاتو‬
‫ طال عمركم إحنا بنهزر…بس ياجدعان سيبوهم‬‫بقي‬
‫ آرجو من آملرصيني آحرتآم آنفسهم وعدم التكلم‬‫بـ طال عمره بسوء والهاشتاق حقنا بكيفنا وش دخلكم‬
‫يالحرشيني‬
‫ عمرك قدمت كتاب عىل لجنة العالج بالخارج‬‫وقعدت تدور واسطه كل شهر علشان التمديد‬
‫ ممكن اللجنة الخاصة تعطيني ‪ 16‬مليون دوالر‬‫بالشهر مثل ما تعطي واحد من الشيوخ‬
‫ طال عمرك إستخدمت أفضل وسيلة لجعل الناس‬‫تحبك وهي قمع معارضيك ‪ +‬نرش الجهل‬
‫ ميوت هذا الهاشتاق الجميع ويتحول ليشء اخر بعد‬‫دخول املرصيني ‪ ):‬يف امان الله طال عمرك‬
‫ ليش ما استضفت القذاىف حداك وال بتخىش‬‫يخربطلك راسك؟؟‬
‫ اصال طال عمرك اخرتاع مرصي انتو نسيتو طويل‬‫العمر يطول عمره ويزهزه عرصه ينرصه عىل مني يعاديه‬
‫هاااي هي‬
‫ طال عمرك وش يعني تويرت؟؟‪..‬انا أقولك ‪ :‬يعني‬‫هاش تاج زي ذا‪..‬والعرب نازلني سب يف بعض‬
‫ يا طال عمرك هوه ليه اياً كان الشيخ الىل بيصيل يف‬‫الحرم الزم يدعي للملك ؟ هيه دي سنه ؟؟‬
‫‪ -‬طال عمرك يابومتعب ‪ ،‬تبغي اجففلك طويرت ؟‬

‫ طال عمره يوقظني من أحالمي صارخا‪ :‬انا‬‫اتهشتجت ياعبده‬
‫ ُغليل السبيل قريات الهنداوية البغدادية البلد‬‫الرويس الرشفية…‪ .‬طال عمرك‪ ،‬قد سمعت بأسامء هذه‬
‫األحياء ا ُملهملة من جنوب ِجدّة؟‬
‫تصحوا‪ .‬للتو دخلت‬
‫ صباح الخري؛ ويا جامعة صوموا ّ‬‫الهاشتاق‪ ،‬ولكن صدمت من كثري من عدم اإلنصاف‪.‬‬
‫الهاشتاق كان عشان املواكب واملرور‪ ،‬صح؟‬
‫ اول مرة اشوف وسم مشحون نفسيا بطريقة عجيبة‪،‬‬‫و كوميدياً بطريقة مبكية‪ .‬لله دركم يا ايها الشعب‬
‫ طال عمرك‪..‬كان إيش إحساسك وانت تتفرج عىل‬‫حبيبك املخلوع مبارك وهو يحاكم؟!!‬
‫ بس تجون وترتيقون عىل آمللك هذي عاد مآنرضآه‬‫ملكنآ عآجبنآ آلله يخليه لنآ ويطول بعمره ‪ ،‬جد جد جد‬
‫خربتوآ آلهآش تآق‬
‫ والله انتوا مجرمني ‪ ..‬حتالقوا كل ابناء طال عمره‬‫دلوقتي طلعوا عيل ميدان طال عمره وشايلني يفط آسفني‬
‫يا طال عمره‬
‫ ياجامعه هالهاشتاق وش بتستفيدووون منه ؟‬‫بتفرحون سعد الفقيه فقط النه هو ورى ذا الهاشتاق‬
‫شوفوا تويتاته كيف مبسوط فيكم‬
‫ طال عمرك ‪ ..‬معقوله تبني قناة قطارات تحت‬‫البحر ب‪ 100‬مليون يف بلد اوريب ‪ ..‬وعندنا ما يكفي املبلغ‬
‫هذا جرس مشاه فوق شارع ثالثني؟‬
‫ ايها الشعب املرصي العظيم نقدر لكم تكاتفكم ‪،‬‬‫لكن مل نطلب منكم ذلك‬

‫‪wasla issue 31.indd 13‬‬

2011 ‫ سبتمبر‬10

www.wasla.anhri.net

31 ‫العدد‬

14

An Egyptian Police officer : El Adly secret’s cell responsible for Soad Hosni death and Reda Halal’s disappearance “Updated”
A secret cell or vanguard made by Habib El

knew about this vanguard despite it seems

had revealed an Egyptian Police Officer to the

Adly from inside the State security in late 2000

that it was using the sources of the ministry

media, regarding the responsibility of Al-Adly

and worked for Gamal Mubarak and his men

of interior. Zeinobia is explaining in this blog

secret cell for Soad Hosni’s death and Reda

including Habib El Adly. Allegedly very few

post her own views and feelings about what

Helal’s arbitrary disappearance.

An Egyptian police officer Mah-

prosecutor. Of course his friends pre-

then he got a phone call telling him

for the two saints church explosion !!

moud Abdel El Naby came forward to

sented nothing after his disappearance

that his friend made an accident and

Well according to its memo , it was done

the Egyptian media with very interest-

as we all  know. It seems that there is a he was in hospital “X”.

to teach Pope Shnouad III a lesson and

ing set of documents he claims to be

woman involved in the case and if I am

Of course Halal allegedly hurried to

that one of the secret terrorist groups

from the former State security. These

not mistaken that woman is none other

his friend to be abducted in the way. Al-

called “The Soldiers of Allah” was assi-

documents are allegedly related to the

than Elham Sharshar , Habib El Adly’s

legedly that phone call was a trap and

gend to do it. 

secret cell or vanguard made by Habib

wife who used to work and write in Al

the journalist was transferred in to the

El Adly from inside the State security

Ahram with Halal. These documents

State security at Jabr Ibn Hayin street

in late 2000 and worked for Mubarak

should be investigated ASAP , at least

where he was tortured and unfortu-

Abdel Naby claims that he got them

and his son or to be accurate for Gamal

for the sake of Halal’s family that still

nately killed by an air injection. Al-

through some citizens who found them

Mubarak and his men including Habib

believes he is alive and kept in one of legedly Halal told the officers to send

by their turn at the state security HQ

El Adly. Allegedly very few knew about

the jails under another name. Here is

a message to El Adly that he “Halal”

when it fell and people stormed it. Now

this vanguard despite it seems that it

an alleged copy from that document or gave his friends a copy of documents

Abdel El Naby said that he sent a copy

was using the sources of the ministry

that report or memo.

that incriminated the former minister

of these files to none other than Omar

It is allegedly a memo to El Adly of interior and that his friends would

Afify in case that something bad hap-

of interior.
It is not the first we hear something

http://egyptianchronicles.blogspot.com

present those documents to the public

pens to him, well I advise him to do like

prosecutor. Of course his friends pre-

the Navajo Indians “as I have read” and

the first time we hear that there are

moud Abdel El Naby came forward to sented nothing after his disappearance

share his documents with trusted 40

documents and reports about and from

the Egyptian media with very interest-

as we all  know. It seems that there is a

men inside and outside Egypt. Abdel

this cell available like that. The most

ing set of documents he claims to be

woman involved in the case and if I am

Naby approached the media at the end

important three things mentioned in

from the former State security. These not mistaken that woman is none other

of last month and spoke about these

these alleged documents are :

documents are allegedly related to the than Elham Sharshar , Habib El Adly’s

document. This week he found him-

secret cell or vanguard made by Habib wife who used to work and write in Al

self referred to early retirement by

ance and the murder of journalist Reda

El Adly from inside the State security

Ahram with Halal. These documents

the orders of the minister of interior

Halal

in late 2000 and worked for Mubarak

should be investigated ASAP , at least

Mansour Eissawy because of his con-

According to the alleged documents

and his son or to be accurate for Gamal

for the sake of Halal’s family that still

stant absence. Abdel Naby says that

the former managing editor of Al Ah-

Mubarak and his men including Habib

believes he is alive and kept in one of

already he got a permission for his

ram newspaper was going to meet his

El Adly. Allegedly very few knew about

the jails under another name. Here is

absence due to his medical condition

friend and his friend did not show up

this vanguard despite it seems that it an alleged copy from that document or

approved by the police hospital doctors

then he got a phone call telling him

was using the sources of the ministry

themselves. He believes that he was re-

that his friend made an accident and

of interior.

like that , on the contrary but this is

That cell is behind the disappear-

he was in hospital “X”.
Of course Halal allegedly hurried to

about what happened.

Zeinobia

An Egyptian police officer Mah-

that report or memo.
It is allegedly a memo to El Adly

It is not the first we hear something about what happened
like that , on the contrary but this is

ferred to early retirement because he
exposed the El Adly’s cell in the media.

“The target suffers from psycho-

Abdel Naby has won the supporters of

his friend to be abducted in the way. Al-

the first time we hear that there are logical and neurological problems thus

Netizens already in Egypt as he got a

legedly that phone call was a trap and

documents and reports about and from she could be thrown off the balcony

support from Egyptian tweeps as Egyp-

the journalist was transferred in to the

this cell available like that. The most

from her residence in London as the

tian Facebookers who made Solidarity

State security at Jabr Ibn Hayin street

important three things mentioned in distance is enough to kill to her and

Facebook Fan pages for him like “We

where he was tortured and unfortu-

these alleged documents are :

it would look like suicide.” The report

are all Lt.Mahmoud Abdel Naby” and “

nately killed by an air injection. Al-

That cell is behind the disappear-

goes on that records from 7 to 12 were

Together to support Lt. Mhamoud Ab-

legedly Halal told the officers to send

ance and the murder of journalist Reda

confiscated. The copy does not show

del  Naby” Here is a phone call between

a message to El Adly that he “Halal”

Halal

what records the memo was speaking

Abdel Naby and Mahmoud Saad last

about it but I am guessing the records

Tuesday on Tahrir TV “In Arabic”

gave his friends a copy of documents

According to the alleged documents

that incriminated the former minister

the former managing editor of Al Ah-

of interior and that his friends would

ram newspaper was going to meet his

present those documents to the public

friend and his friend did not show up

wasla issue 31.indd 14

of her memories !? 
The secret vanguard is responsible

http://bit.ly/pNFRAE

9/12/11 5:58 AM

15

2011 ‫ سبتمبر‬10

www.wasla.anhri.net

31 ‫العدد‬

29 Years Later, the Story Repeats Itself
In a lovely emotional blog post the Journalist &

by the 2011 Hamaa massacre committed by

Al-Jazeera reporter Dima El Khatib is recalling

Bashar El-Assad regime this time. She’s speak-

really painful 29 years old memories of Hafez

ing of the same nightmare, the same killing,

Al-Assad brutal regime in Hamaa, provoked

the same army, the same place, and the same

last name.

Dima El-Khatib
http://www.dimakhatib.com

What an awful feeling to wake up one
day and find that what you lived back as a
child, more than 29 years ago, is only happening again, in front of your own eyes. The
same nightmare, the same killing, the same
army, the same place.. and the same last
name.
The nightame is : the regime’s brutal
crackdown
The killing is : the killing of civilians
The army is : the Syrian Arab Army
The place is : Hama
The last name is : Assad
How could I ever forget how, as a child
back in 1982, I would be heading to “ school
in Damascus and the school bus would stop
in Abbasiyin Square (Abbasid Square) near
my home. The

bus driver would show us

the hung men of the day. They would usually get hung around 5am, if I remember
well. Their bodies hanging on a rope from
the throat, dressed in white including their
covered face and head, would be left there
for us to see them.
I had no idea why they were hung. I had
no idea who they were. But I was appalled
every time I saw 2 or 3 of them in the morning. I thought of them as evil men.
The bus driver would say : Look children,
this is what happens if you don’t behave! We
would just look at the bodies in awe.
The first Hama Massacre started on 2
February 1982, led by the Hafez Al-Assad’s
brother, Rifaat Al-Assad. Today it is led by
Maher Al-Assad, Bashar Al-Assad’s brother.
A whole city was punished back in 1982
because it started an (Islamist) uprising
against the regime. In Aleppo my cousin’s
best friend was hung too. They were both
students at the Medicine Faculty of Aleppo
University. My cousin never recovered
from the shock. 

not the “Islamists” alone. 

Hama and Deir ez-Zor alone.

I did not understand then what was happening. Today I do not understand either

The price of freedom is turning out to be

Victims of the first Hama Massacre are

why this is happening again. How could a

truly hefty. One day before the start of Ra-

estimated between 20 thousand and 40

whole lifetime have passed by and history

madan recorded the highest toll to date of

something thousand. I don’t know if the

would repeat itself in a new massacre in

any single cay since the start of the March

world was watching back in 1982. But I

Hama?  

15 uprising in Syria. Most of the killed to-

know it is watching in 2011. The 1982 si-

day are in Hama after the army stormed

lence should not repeat itself.

How could the world just watch? We all

into the city at dawn. 

expected it was going to happen.. didn’t we? 
The regime is worried. Every day in
It only makes one feel helpless. It only
makes one feel depressed.

Ramadan could turn into a Friday where
people gather in the mosque then go out
to protest.  Hama has seen the biggest pro-

One difference I know between 29 years

tests of all Syrian cities in past few weeks,

ago and now is that it is not just Hama this

with more than 1 million protesters just in

http://bit.ly/qA2fdf

time. It is much more, it is way beyond, it is

Wasla
Considering the necessity for

bloggers’ work . Blogs’ content will be

friendly with internet or communi-

social classes, will act as a forum to

bloggers and public opinion makers

the core of the newspaper in addition

cation gadgets. WASLA issues will be

convey bloggers’ thoughts and cre-

to touch base, The Arabic Network

to various news reports that monitor

delivered to them in person while be-

ativities to the public.

for

the Arabic virtual reality.

ing available for free in specific book-

Human

Rights

Information

with the cooperation of bloggers is
launching the project WASLA.

WASLA aims at enhancing commu-

stores and newspaper stalls.

Therefore ANHRI calls invites all
bloggers in the Arab world to par-

nication between bloggers and pub-

In addition , WASLA aims to widen

ticipate in this project by giving their

WASLA is a printed periodic that

lic opinion makers in politics, media

blogs’ reader base and spread the con-

consent to WASLA to quote their ar-

publishes selected articles of Arab

and human rights, those who are not

cept of blogging . WASLA , targeting all

ticles and other content.

wasla issue 31.indd 15

9/12/11 5:58 AM

‫اللوحة رسوم الفنان املرصي‪:‬‬
‫محمد فهمي ‪-‬جنزير‬
‫‪www.ganzeer.com‬‬
‫‪9/12/11 5:58 AM‬‬

‫‪wasla issue 31.indd 16‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful