‫الامع الصغي‬

‫) مقدمة الامع الصغي ( # لشيخ السلم عبد الي اللكنوي # خي المال إملء حد الرب التعال وشكره على التوال على أن بسط شرعا مبسوطا جامع ا‬ ‫لكل صغي وكبي وبعث لنشره أئمة علماء وسادات فقهاء ذوات العدد الكثي أشهد أنه ل إله إل هو منه البداية والداية وبه الكفاية وإليه الصي وأشهد أن سيدنا‬ ‫ومولنا ممدا عبده ورسوله صدر أصحاب النبوة والرسالة وفخر أرباب الفتوة والللة اللهم صل عليه وعلى آله وصحبه الذين استقام بم رحى الباطن والظاهر‬ ‫ل يبطله جور جائر ول كيد ساحر ما دامت خيام العلم مدودة وأسرة الهل منكوسة مطرودة # أما بعد فيقول العبد الراجي رحة ربه القوي أبو السنات ممد‬ ‫عبد الي اللكنوي النفي : لا وفقن ال لتحشية الكتاب عزيز الوجود عزير الود معتمد الفقهاء العلم مستند الئمة الكرام مبدء الس ائل الفقهي ة مرج ع‬ ‫الفاضل النفية تراهم متدي العناق إليه جات ركبهم لديه اسه الامع الصغي والق أنه جامع كبي لكل نقي وقطمي نافع لكل صغي وكبي من تصانيف المام‬ ‫الربان النعمان الثان ممد بن السن الشيبان غبط يوم الشر بالفضل الرحان فزينته بالواشي الفيدة من الكتب القدية والديدة مع ما سنح للخ اطر الف اتر‬ ‫بالنظر القاصر طلب من بعض الصحاب خي الحباب أن أكتب له مقدمة تنفع من يدرسه ويعلمه وتفيد من يطالعه ويتعلمه يشتمل على ذكر طبقت ه وطبق ة‬ ‫مؤلفه وشيخيه وطبقات الفقهاء ودرجاتم وطبقات تصانيفهم وتفاوت مؤلفاتم وتراجم شراحه الئمة العظام وغيهم من الفقه اء العلم ف أجبته إل ذل ك‬ ‫وأدرجت ف هذا الموع كل ذلك ف فصول هي للمهمات أصول مع الفوائد الت ل يسع جهلها للمفت والفرائد الت يب علمها للمستفت مس ميا ب الن افع‬ ‫الكبي لن يطالع الامع الصغي ليكون اسه مطابقا لعناه ورسه مبا عن فحواه وأسال ال تعال أن ينفع به كل كبي وصغي ويعمم نفعه الكثي ويعله ذخية ل ف‬ ‫يوم عبوس قمطرير إنه على ذلك قدير وبالجابة جدير وأرجو من ينتفع به وبسائر تصانيفي أن ل ينسان ف دعواته ف خلواته وجلواته وأن يستر بستر الكرم إن‬ ‫وجد زلة القدم أو طغيان القلم فإن النسان ملزم للسهو والنسيان # * * * الفصل الول # ف ذكر طبقات الفقهاء والكتب وكيفية شيوع العلم خلفا وسلفا‬ ‫وذكر بعض الفقهاء العتمدين وغي العتمدين وبعض الكتب العتمدة وغي العتمدة مع فوائد نفيسة وفرائد لطيفة تنشط بسمعها الذان وتفرح بطالعته ا طب ائع‬ ‫الكسلن وهذا أمر ل بد للمفت من معرفته لينل الناس منازلم ويضعهم ف مواضعهم فإن من ل يعرف مراتب الفقهاء ودرجاتم يقع ف البط بتق دي م ن ل‬ ‫يستحق التقدي وتأخي من يليق بالتقدي وكم من عال من علماء زماننا ومن قبلنا ل يعلم بطبقات فقهائنا فرجح أقوال من هو أدن وهجر تصريات من هو أعلى‬ ‫وكم من فاضل من عاصرنا ومن سبقنا اعتمد على جامعي الرطب واليابس واستند بكاتب السائل الغريبة والروايات الضعيفة كالناعس # أعلم أن النب صلى ال‬ ‫عليه وآله وسلم قد شرع الشرائع وبي الحكام وأظهر لنا اللل والرام ث الصحابة الهديون - لسيما اللفاء الراشدون - صرفوا سعيهم ف إقامة الشروعات‬ ‫وإيضاح الحكام بالجج الواضحات ث انتقل إرث العلم إل طبقة التابعي - ومنهم إمامنا القوم أبو حنيفة العظم - ث إل من بعدهم إل زماننا ه ذا وم ن‬ ‫اشتهر مذهبهم ودونت الكتب على مسلكهم الئمة الربعة : أبو حنيفة والشافعي ومالك وأحد ومذاهب باقي التهدين قد اندرست ل يوجد لا أثر ول ي رى‬ ‫با خبي يستفسر إل أن الناس تفرقوا ف السلوك على هذه الذاهب وتفرقت البلد ف شيوع الشارب فشاع مذهب مالك ف بلد الغرب ومذهب الش افعي ف‬ ‫بلد الجاز ومذهب أب حنيفة ف بلد الند والسند # ث إن علم إمامنا قد انتقل بواسطة تلمذته ومن بعدهم إل بلد شاسعة وتفرقت فقهاء مذهبنا ف م دن‬ ‫واسعة فمنهم أصحابنا التقدمون ف العراق ومنهم مشايخ بلخ ومشايخ خراسان ومشايخ سرقند ومشايخ بارا ومشايخ بلد آخر : كإصبهان وش ياز وط وس‬ ‫وزنان وهدان واسترآباد وبسطام ومرغينان وفرغانة ودامغان وغي ذلك من الدن الداخلة ف أقاليم ما وراء النهر وخراسان وآذربيجان وخوارزم وغزنة وكرمان‬ ‫إل جيع بلد الند وغي ذلك من بلد العرب والعجم وكلهم نشروا علم أب حنيفة إملء وتذكيا وتصنيفا وكانوا يتفقهون ويتهدون ويفيدون ويصنفون فبق ي‬ ‫نظام العلم وأهاليه على أحسن النظام على مر الدهور والعوام إل حي قدر ال خروج جنكيزخان فوضع السيف وقتل العباد وخرب العلم وأهلك البلد ث تله‬ ‫بنوه وأولده وأحفاده فسارت الفقهاء النفية الذين نوا من ظلمهم بأهاليهم إل دمشق وحلب وديار مصر والروم فانتشر العلم هناك كذا ذك ره الكف وي ف‬ ‫أعلم الخيار # واعلم أن لصحابنا النفية خس طبقات : # الول : طبقة التقدمي من أصحابنا : كتلمذة أب حنيفة نو أب يوسف وممد وزفر وغيه م‬ ‫وهم كانوا يتهدون ف الذهب ويستخرجون الحكام من الدلة الربعة على مقتضى القواعد الت قررها أستاذهم فإنم وإن خالفوه ف بعض الف روع لكنه م‬ ‫قلدوه ف الصول بلف مالك والشافعي وأحد وغيهم فإنم يالفونه ف الفروع غي مقلدين له ف الصول وهذه الطبقة هي الطبقة الثانية م ن الجته اد #‬ ‫والثانية : طبقة أكابر التأخرين : كأب بكر الصاف والطحاوي وأب السن الكرخي واللوائي والسرخسي وفخر السلم ال بزدوي وقاض يخان وص احب‬ ‫الذخية واليط البهان الصدر برهان الدين ممود والشيخ طاهر أحد صاحب النصاب وخلصة الفتاوى وأمثالم فإنم يقدرون على الجتهاد ف السائل الت ل‬ ‫رواية فيها عن صاحب الذهب ول يقدرون على مالفته لف الفروع ول ف الصول # والثالثة : طبقة أصحاب التخريج من القلدين : كالرازي وأضرابه فإنم‬ ‫ل يقدرون على الجتهاد أصل لكنهم لحاطتهم بالصول يقدرون على تفصيل قول ممل ذي وجهي وحكم مبهم متمل لمرين منقول ع ن أب حنيف ة أو‬ ‫أصحابه وما وقع ف الداية ف بعض الواضع : كذا ف تريج الرازي من هذا القبيل # والرابعة : طبقة أصحاب الترجيح من القلدين : ك أب الس ن أح د‬

‫القدوري وشيخ السلم برهان الدين صاحب الداية وأمثالما وشأنم تفضيل بعض الروايات على بعض بقولم : هذا أول وهذا أصح رواية وهذا أوضح دراي ة‬ ‫وهذا أوفق بالقياس وهذا أرفق بالناس # والامسة : طبقة القلدين القادرين على التمييز بي القوى والقوي والضعيف وظاهر الرواية ورواية الن ادرة كش مس‬ ‫الئمة ممد الكردري وجال الدين الصيي وحافظ الدين النسفي وغيهم مثل أصحاب التون العتبة من التأخرين : كصاحب الخت ار وص احب الوقاي ة‬ ‫وصاحب المع وشأنم أن ل ينقل ف كتابم القوال الردودة والروايات الضعيفة وهذه الطبقة هي أدن طبقات التفقهي وأما الذين هم دون ذلك فإنم ك انوا‬ ‫ناقصي عامي يلزمهم تقليد علماء عصرهم ل يل لم أن يفتوا إل بطريق الكاية كذا ذكره الكفوي أيضا # وقال ابن كمال باشا الرومي صاحب الص لح‬ ‫واليضاح وغيه - التوف سنة أربعي وتسعمائة - ف بعض رسائله : الفقهاء على سبع طبقات : # الول : طبقة التهدين ف الشرع : كالئمة الربعة وم ن‬ ‫سلك مسلكهم ف تأسيس قواعد الصول واستنباط الحكام والفروع عن الدلة الربعة من غي تقليد لحد ل ف الفروع ول ف الصول # والثاني ة : طبق ة‬ ‫التهدين ف الذهب : كأب يوسف وممد وسائر أصحاب أب حنيفة القادرين على استخراج الحكام عن الدلة الذكورة على مقتضى القواع د ال ت قرره ا‬ ‫أستاذهم أبو حنيفة فإنم وإن خالفوه ف بعض أحكام الفروع لكنهم يقلدونه ف قواعد الصول وبه يتازون عن العارضي ف الذهب # والثالثة : طبقة التهدين‬ ‫ف السائل الت ل رواية فيها عن صاحب الذهب : كالصاف والطحاوي وأب السن الكرخي والسرخسي واللوائي والبزدوي وقاضيحان وأمث الم ف إنم ل‬ ‫يقدرون على الخالفة للشيخ ل ف الفروع ول ف الصول لكنهم يستنبطون الحكام ف السائل الت ل نص فيها عنه على حسب أصول قررها وقواعد بسطها #‬ ‫والرابعة : طبقة أصحاب التخريج من القلدين : كالرازي وأضرابه فإنم ل يقدرون على الجتهاد أصل لكنهم لحاطتهم بالصول وضبطهم للمأخذ يق درون‬ ‫على تفصيل قول ممل ذي وجهي وحكم متمل لمرين منقول عن صاحب الذهب أو عن واحد من أصحابه التهدين برأيهم ونظرهم ف الصول والقايس ة‬ ‫على أمثاله ونظائره من الفروع # والامسة : طبقة أصحاب الترجيح من القلدين كأب السي القدروي وصاحب الداية وأمثالما وش أنم تفض يل بع ض‬ ‫الروايات على بعض # والسادسة : طبقة القلدين القادرين على التمييز بي القوى والقوي والضعيف وظاهر الذهب وظاهر الرواية والرواية النادرة : كأصحاب‬ ‫التون الربعة العتبة من التأخرين مثل : صاحب الكن وصاحب الختار وصاحب الوقاية وصاحب المع # والسابعة : طبقة القلدين الذين ل يقدرون على ما‬ ‫ذكر ول يفرقون بي الغث والسمي ول ييزون الشمال عن اليمي بل يمعون ما يدون كحاطب الليل انتهى ملخصا # وكذا ذكره عمر بن عمر الزه ري‬ ‫الصري التوف سنة تسع وسبعي وألف ف آخر كتابه الواهر النفيسة شرح الدرة النيفة ف مذهب أب حنيفة # وكذا ذكره من جاء بعده مقلدا له إل أن في ه‬ ‫أنظارا شت من جهة إدخال من ف الطبقة العلى ف الدن قد أبداها الفاضل هارون بن باء الدين بن شهاب الدين الرجان النفي ول بأس بسرد عبارته لتضمنها‬ ‫فوائد شريفة وفوائد لطيفة وهي هذه : # ليت شعري ما معن قولم : إن أبا يوسف وممدا وزفر وإن خالفوا أبا حنيفة ف بعض الحكام لكنه م يقل دونه ف‬ ‫الصول ما الذي يريد به ؟ فإن أراد منه الحكام الجالية الت يبحث عنها ف كتب الصول فهي قواعد عقلية وضوابط برهانية يعرفها الرء من حيث أنه ذو عقل‬ ‫وصاحب فكر ونظر سواء كان متهدا أوغي متهد ول تعلق لا بالجتهاد قط وشأن الئمة الثلثة أرفع وأجل من أن ل يعرفوا با كما هو اللزم من تقلي دهم‬ ‫غيهم فيها فحاشاهم ث حاشاهم عن هذه النقيصة وحالم ف الفقه إن ل يكن أرفع من مالك والشافعي فليسوا بدونما وقد اشتهر ف أفواه الواف ق والخ الف‬ ‫وجرى مرى المثال قولم : أبو حنيفة أبو يوسف بعن أن البالغ إل الدرجة القصوى ف الفقاهة أبو يوسف # وقال الطيب البغدادي : قال طلحة بن ممد بن‬ ‫جعفر : أبو يوسف مشهور المر ظاهر الفضل أفقه أهل عصره ل يتقدمه أحد ف زمانه وكان على النباهة ف العلم والكم والعلم والقدر وهو أول م ن وض ع‬ ‫الكتب ف أصول الفقه على مذهب أب حنيفة ونشرها وبث علم أب حنيفة ف أقطار الرض وكذلك ممد بن السن قد بالغ الشافعي ف مدحه والثناء عليه وقد‬ ‫ذكر القاضي عبد الرحن بن خلدون الالكي ف مقدمته : إن الشافعي رحل إل العراق ولقي أصحاب المام أب حنيفة وأخذ عنهم # ومزج طريقة أهل الجاز‬ ‫بطريقة أهل العراق وكذلك أحد بن حنبل أخذ عن أصحاب أب حنيفة مع وفور بضاعته ف الديث انتهى ولكل واحد منهم أصول متصة تفردوا با ع ن أب‬ ‫حنيفة وخالفوه فيها بل قال الغزال : إنما خالفا أبا حنيفة ف ثلثي مذهبه ونقل النووي ف تذيب الساء عن أب العال الوين : أن كل ما اختاره الزن أرى أنه‬ ‫تريج ملحق بالذهب ل كأب يوسف وممد فإنما يالفان أصول صاحبهما وأحد بن حنبل ل يذكره المام أبو جعفر الطبي ف عداد الفقهاء وقال : إنا ه و‬ ‫من حفاظ الديث فكيف يكون من التهدين ف الشرع دون أب يوسف وممد ؟ كما أفاده ف قضاء البحر بل صرح بعض معاصريه أنه من أهل الجتهاد انتهى‬ ‫# ومن أصحاب التخريج الفقيه أبو عبدال الرجان وقد أبدى بعض معاصرينا ) سلمه ال تعال ( ف بعض تريراته الواقعة ف مسئلة من مسائل الرضاع احتمال‬ ‫أن يكون هو من الطبقة السابقة وأخرجه من الطبقات السابقة وهو أمر منشأه قلة التتبع وعدم وسعة النظر وقد رددت عليه ف تريرات الواقعة ردا لتحريره أنه أو‬ ‫ل ينظر إل كلم صاحب الداية ف باب صفة الصلوة : ث القومة واللسة سنة عندها وكذا الطمأنينة ف تريج الرجان وف تريج الكرخي واجبة حت ت ب‬ ‫سجدتا السهو بتركها عنده انتهى # قال العين ف البناية شرح الداية : هو الشيخ أبو عبدال الرجان‬ ‫تلميذ أب بكر الرازي تلميذ الكرخي انتهى وف أعلم الخيار : للشيخ المام أوحد العلم أبو عبدال الفقيه الرجان ممد بن يي بن مهدي عده ص احب‬ ‫الداية من أصحاب التخريج وهو تلميذ أب بكر الرازي تلميذ الكرخي وتفقه عليه أبو السي أحد بن ممد القدوري والمام أحد بن ممد الناطفي مات س نة‬

‫ثان وتسعي وثلث مائة انتهى # واعلم أن مذهب المام أب حنيفة أكثره مأخوذ عن الصحابة الذين نزلوا بالكوفة ومن بعدهم من علمائها وكان ألزم بذهب‬ ‫إبراهيم عظيم الشأن ف التخريج على مذهبه وكان أشهر أصحابه أبو يوسف تول قضاء القضاة زمن هارون الرشيد فكان سببا لشيوع مذهبه ف أقطار الع راق‬ ‫وبلد ما وراء النهر وغيها وكان أحسنهم تصنيفا وجعا ممد بن السن وجع ف تصانيفه رأيه ورأي شيخيه فتوجه أصحاب أب حنيفة إل تل ك التص انيف‬ ‫تلخيصا وتقريبا وتريا وتأسيسا وإنا عد مذهب أب يوسف وممد مع مذهب أب حنيفة مذهبا واحدا مع أنما متهدان مستقلن لنما مع مالفتهم ا ل ه ف‬ ‫الصول والفروع ل يتجاوزا عن مجة إبراهيم وغيه من علماء الكوفة كذا قال الدث ول ال الدهلوي ف رسالته النصاف ف بيان سبب الختلف # واعلم‬ ‫أن التهد على أقسام ثلثة : أحدها : التهد الطلق الستقل ومن شروطه فقه النفس وسلمة الذهن وصحة التصرف والستنباط والتيقظ ومعرفة الدلة وآلت ا‬ ‫الذكورة ف الصول وشروطها ومع الفقه والضبط لمهات السائل وثانيها : التهد الطلق النتسب وهو أن ينتسب إل إمام متي من الئمة الته دين لك ن ل‬ ‫يقلده ل ف الذهب ول ف الدليل لتصافه بآلت الجتهاد وإنا انتسب إليه لسلوكه طريقه ف الجتهاد وثالثها : التهد ف الذهب وهو أن يكون مقيدا ب ذهب‬ ‫إمام مستقل بتقرير أصوله بالدليل غي أنه ل ياوز ف أدلته أصول إمامه وقواعده وشرطه كونه عالا بالذهب وأصوله وأدلة الحكام تفصيل وكونه بصيا بسالك‬ ‫القيسة والعان تام الرتياض ف التخريج والستنباط بقياس غي النصوص عليه على النصوص لعلمه بأصول إمامه ول يعرىعن تقليد لم امه لخلل ه ببع ض‬ ‫أدوات الجتهاد الستقل كالنحو والديث ونو ذلك كذا ذكره ابن حجر الكي ف رسالته شن الغارة على من أظهر معرة تقوله ف النا وعواره # أما القس م‬ ‫الول فاتصف به الئمة الربعة ومن بعدهم وقال ابن حجر : قال ابن الصلح : إن هذه الرتبة قد انقطعت من نو ثلث مائة سنة ولبن الصلح نو ثلث مائة‬ ‫فيكون قد انقطعت من نو ستمائة سنة بل نقل ابن الصلح عن بعض الصوليي أنه ل يوجد بعد عصر الشافعي متهد مستقل انتهى # وف اليزان لعبد الوهاب‬ ‫الشعران : قد نقل اللل السيوطي : أن الجتهاد الطلق على قسمي : مطلق غي منتسب كما عليه الئمة الربعة ومطلق منتسب كما عليه أك ابر أص حابم‬ ‫قال : ول يدع الجتهاد الطلق غي النتسب بعد الئمة الربعة إل المام ممد بن جرير الطبي ول يسلم له ذلك انتهى وف اليزان أيضا : فإن قلت : هل يصح‬ ‫لحد الن الوصول إل مقام أحد من الئمة التهدين ؟ فالواب نعم لن ال تعال على كل شئ قدير ول يرد لنا دليل على منعه وقد قال بعضم : إن الناس الن‬ ‫يصلون إل ذلك من طريق الكشف ل من طريق النظر والستدلل فإن ذلك مقام ل يدعه بعد الئمة الربعة أحد إل ابن جرير ول يسلموا له وجيع من ادع ى‬ ‫الجتهاد الطلق إنا مراده الطلق النتسب الذي ل يرج عن قواعد إمامه كابن القاسم وأصبغ مع مالك وكمحمد وأب يوسف مع أب حنيفة وكالزن والربيعة مع‬ ‫الشافعي إذ ليس ف قوة أحد بعد الئمة الربعة أن يبتكر الحكام ويستخرجها من الكتاب والسنة ف ما نعلم أبدا ومن ادعى له قلنا له : فاستخرج لنا ش يئا ل‬ ‫يسبق لحد من الئمة استخراجه فليتأمل ذلك مع ما قدمناه آنفا من سعة قدرة ال ل سيما والقرآن ل تنقضي عجائبه ول أحكامه ف نفس المر ف اعلم ذل ك‬ ‫انتهى # وقال بر العلوم اللكنوي ف شرح ترير الصول : اعلم أن بعض التعصبي قالوا : اختتم الجتهاد الطلق على الئمة الربعة ول يوجد مته د مطل ق‬ ‫بعدهم والجتهاد ف الذهب اختتم على العلمة النسفي صاحب الكن ول يوجد متهد ف الذهب وهذا غلط ورجم بالغيب فإن سئل من أين علمتم ه ذا ؟ ل‬ ‫يقدرون على إبداء دليل أصل ث هو تكم على قدرة ال تعال فمن أين يصل علم أن ل يوجد إل يوم القيامة أحد يتفضل ال عليه مقام الجتهاد فاجتنب ع ن‬ ‫مثل هذه التعصبات انتهى وقال هو أيضا ف شرح مسلم الثبوت : من الناس من حكم بوجوب خلو الزمان عن التهد بعد العلمة النسفي وعنوا به الجته اد ف‬ ‫الذهب وأما الجتهاد الطلق فقالوا : إنه اختتم بالئمة الربعة حت أوجبوا تقليد واحد من هؤلء على الئمة وهذا كله هوس من هوساتم ل ياتوا بدليل ول يعبأ‬ ‫بكلمهم وإنا هم من الذين حكم الديث عليهم : أنم أفتوا بغي علم فضلوا وأضلوا ول يفهموا أن هذا إخبار بالغيب ف خس ل يعلمه ن إل ال انته ى #‬ ‫والاصل أن من ادعى بأنه قد انقطعت مرتبة الجتهاد الطلق الستقل بالئمة الربعة انقطاعا ل يكن عوده فقد غلط وخبط فإن الجتهاد رحة من ال س بحانه‬ ‫ورحة ال ل تقتصر على زمان دون زمان ول على بشر دون بشر ومن ادعى انقطاعها ف نفس المر مع إمكان وجودها ف كل زمان فإن أراد أنه ل يوجد بعد‬ ‫الربعة متهد اتفق المهور على اجتهاده وسلموا # استقلله كاتفاقهم على اجتهادهم فهو مسلم وإل فقد وجد بعدهم أيضا أرباب الجتهاد الستقل : ك أب‬ ‫ثور البغدادي وداؤد الظاهري وممد بن إساعيل البخاري وغيهم على ما ل يفى على من طالع كتب الطبقات # وأما القسم الثان فاتصف به أب و يوس ف‬ ‫وممد وغيها من أصحاب أب حنيفة وف الشافعية كثيون بلغوا هذه الرتبة : كالنووي وابن الصلح وابن دقيق العيد وتقي الدين السبكي وابنه ت اج ال دين‬ ‫السبكي والسراج البلقين وابن الزملكان والسيوطي وغيهم من عاصرهم أو تقدمهم على ما ذكره السيوطي ف حسن الاضرة ف أخبار مصر والقاهرة وغيه #‬ ‫وف النصاف : انقرض التهد الطلق النتسب ف مذهب أب حنيفة بعد الائة الثالثة وذلك لنه ل يكون إل مدثا جيدا واشتغالم بعلم الديث قليل قديا وحديثا‬ ‫وإنا كان فيه التهدون ف الذهب وهذا الجتهاد أراد من قال : أدن الشروط للمجتهد أن يفظ البسوط وقل التهد النتسب ف مذهب مالك وكل من ك ان‬ ‫منهم بذه النلة فإنه ل يعد تفرده وجها ف الذهب : كابن عبد الب وأب بكر بن العرب وأما مذهب أحد فكان قليل قديا وحديثا وكان فيه التهدون طبقة بعد‬ ‫طبقة إل أن انقرض ف الائة التاسعة واضمحل ف أكثر البلد اللهم إل ناس قليلون بصر وبغداد وأما مذهب الشافعي فأكثر الذاهب متهدا مطلق ا ومته دا ف‬ ‫الذهب وأكثر الذاهب أصوليا ومتكلما وأوفرها مفسرا للقرآن وشارحا للحديث وأسندها إسنادا ورواية وكان أوائل أصحابه متهدين بالجتهاد الطل ق لي س‬

‫فيهم من يقلده ف جيع متهداته حت نشأ ابن شريح فأسس قواعد التقليد والتخريج ث جاء أصحابه يشون ف سبيله وينسحبون على منواله ولذلك يع د م ن‬ ‫الددين على رأس الائتي انتهى # وأما القسم الثالث فاتصف به كثيون من الصحاب النفية كما مر ذكره مفصل وف باقي الذاهب أيضا كثيون بلغوا هذه‬ ‫الرتبة # واعلم أنم كما قسموا الفقهاء على طبقات كذلك قسموا السائل أيضا على درجات ليختار الفت عند التعارض ما هو من الدرجة العلى ول يرج ح‬ ‫الدن على العلى قال الكفوي ف أعلم الخيار : إن مسائل مذهبنا على ثلث طبقات : # الول : مسائل الصول وهي مسائل ظاهر الرواية وهي مس ائل‬ ‫البسوط لمد ) ولا نسخ أشهرها وأظهرها نسخة أب سليمان الوزجان ويقال له : الصل ( ومسائل الامع الصغي و الامع الكبي و السي و الزيادات كله ا‬ ‫تأليف ممد بن السن ومن مسائل ظاهر الروية مسائل كتاب النتقى للحاكم الشهيد وهو للمذهب أصل أيضا بعد كتب ممد بن السن ول يوج د ف ه ذه‬ ‫العصار ف هذه المصار وكتاب الكاف للحاكم أيضا أصل من أصول الذهب وقد شرحه الشايخ منهم السرخسي والسبيجاب # والطبقة الثانية : هي مسائل‬ ‫غي ظاهر الرواية وهي السائل الت رويت عن الئمة ف غي الكتب الذكورة إما ف كتب آخر لمد : كالكيسانيات والرقيات والرجانيات والارونيات وإما ف‬ ‫كتب غي ممد : كالرد للحسن بن زياد ومنها كتب المال والملء أن يقعد العال وحوله تلمذته بالابر والقراطيس فيتكلم با فتح ال عليه من العلم ويكتب‬ ‫التلمذة ملسا ملسا ث يمعون ما كتبوا وكان هذا عادة أصحابنا التقدمي ومنها الروايات التفرقة : كروايات ابن ساعة وغيه من أصحاب ممد وغيه م ن‬ ‫مسائل مالفة للصول فإنا غي ظاهر الرواية وتعد من النوادر كما يقال : نوادر ابن ساعة ونوادر هشام ونوادر ابن رستم وغيه # والطبقة الثالث ة : وتس مى‬ ‫الواقعات وهي مسائل استنبطها التأخرون من أصحاب ممد وأصحاب أصحابه ونوهم فمن بعدهم إل انقراض عصر الجتهاد ف الواقعات الت ل توجد فيه ا‬ ‫رواية الئمة الثلثة وأول كتاب جع فيه ما علم النوازل فإنه كتاب ألفه الفقيه أبو الليث السمرقندي العروف بإمام الدى وجع فيه فتاوى التأخرين التهدين من‬ ‫مشايه وشيوخ مشايه : كمحمد بن مقاتل الرازي وممد بن سلمة ونصي بن يى وذكر فيها اختياراته أيضا ث جع الشايخ فيه كتبا : كمجموع الن وازل و‬ ‫الوقعات للناطفي والصدر الشهيد ث جع من بعدهم من الشايخ هذه الطبقات ف فتاواهم غي متازة كما ف جامع قاضيخان وكتاب اللصة وغيها من الفتاوى‬ ‫انتهى كلمه # وف رد التار على الدر الختار لمد أمي الشهي بابن عابدين الشامي نقل عن شرح البيي على الشباه وشرح إساعيل النابلسي على ال در :‬ ‫اعلم أن مسائل أصحابنا النفية على ثلث طبقات : # الول : مسائل الصول وتسمى ظاهر الرواية أيضا وهي مسائل مروية عن أصحاب الذهب وهم : أبو‬ ‫حنيفة وأبو يوسف وممد ويلحق بم زفر والسن بن زياد وغيها من أخذ عن المام لكن الغالب الشائع ف ظاهر الرواية أن يكون قول الثلثة وكتب ظ اهر‬ ‫الرواية كتب ممد الستة # والثانية : مسائل النوادر وهي الروية عن أصحابنا الذكورين لكن ل ف الكتب الذكورة بل إما ف كتب أخر لمد : كالكيسانيات‬ ‫وإما ف كتب غي ممد : كالرد للحسن وغيه ومنها كتب المال الروية عن أب يوسف : وإما برواية مفردة كرواية ابن ساعة والعلى بن منصور وغيه ا ف‬ ‫مسائل معينة # والثالثة : الوقعات وهي مسائل استنبطها التهدون التأخرون لا سئلوا عنها ول يدو فيها رواية وهم أصحاب أب يوسف ومم د وأص حاب‬ ‫أصحابما وهلم جرا وهم كثيون فمن أصحابما مثل : عصام بن يوسف وابن رستم وممد بن ساعة وأب سليمان الورجان وأب حفص البخاري ومن بعدهم‬ ‫مثل : ممد بن سلمة وممد بن مقاتل ونصي بن يي وأب النصر القاسم بن سلم وقد يتفق لم أن يالفوا أصحاب الذهب لدلئل وأسباب ظهرت ل م وأول‬ ‫كتاب جع ف فتاواهم ف ما بلغنا كتاب النوازل لب الليث ث جع الشايخ بعده كتبا آخر : كمجموع الغوازل والواقعات للناطفي والواقعات للصدر الشهيد ث‬ ‫ذكر التأخرون هذه السائل متلطة كما ف فتاوى قاضيخان وغيه وميز بعضهم كما ف ميط رضي الدين السرخسي فإنه ذكر أول مسائل الصول ث النوادر ث‬ ‫الفتاوى ونعم ما فعل انتهى ملخصا # وقد تقسم السائل بوجه آخر وهو ما ذكره شاه ول بن عبد الرحيم الدث الدهلوي ف رسالته عقد الي د ف أحك ام‬ ‫الجتهاد والتقليد بقوله : اعلم أن القاعدة عند مققي الفقهاء أن السائل على أربعة أقسام : قسم تقرر ف ظاهر الذهب وحكمه أنم يقبلونه ف كل حال وافقت‬ ‫الصول أو خالفت وقسم هو رواية شاذة عن أب حنيفة وصاحبيه وحكمه أنم ل يقبلونه إل إذا وافق الصول وقسم هو تريج التأخرين اتف ق علي ه جه ور‬ ‫الصحاب وحكمه أنه يفتون به على كل حال وقسم هو تريج منهم ل يتفق عليه جهور الصحاب وحكمه أن يعرض الفت على الصول والنظائر م ن كلم‬ ‫السلف فإن وجده موافقا لا أخذ به وإل تركه انتهى كلمه # فائدة : لعلك تتفطن من هذا البحث أنه ليس كل ما ف الفتاوى العتبة الختلط ة : كاللص ة‬ ‫والظهيية وفتاوى قاضيخان‬ ‫وغيها من الفتاوى الت ل ييز أصحابا بي الذهب والتخريج وغيه قول أب حنيفة وصاحبيه بل منها ما هو منقول عنهم ومنها ما هو مستنبط الفقهاء ومنها ما‬ ‫هو مرج الفقهاء فيجب على الناظر فيها أن ل يتجاسر على نسبة كل ما فيها إليهم بل ييز بي ما هو قولم وما هو مرج من بعدهم ومن ل يتميز بي ذلك وبي‬ ‫هذا أشكل المر عليه أل ترى ف مسئلة العشر ف العشر ف بث الياض فإن الفتاوى ملوءة من اعتباره والفتوى عليه مع أنه ليس مذهب صاحب الذهب إن ا‬ ‫مذهبه كما صرح به ممد ف الوطأ وقدماء أصحابنا هو : أنه لو كان الوض بيث ل يتحرك أحد جوانبه بتحريك الانب الخر ل يتنجس بوقوع النجاسة فيه‬ ‫وإل يتنجس ومن ل يتقنه وظن أنه مذهب صاحب الذهب تعسر عليه المر ف تأصيله على أصل شرعي معتمد عليه وقد حققت هذا البحث با ل مزيد عليه ف‬ ‫شرح شرح الوقاية فلياجع # وكذلك مسئلة الشارة ف التشهد فإن كثيا من كتب الفتاوى متواردة على منعها وكراهتها فيظن الناظرون فيها أنه م ذهب أب‬

‫حنيفة وصاحبيه فيشكل عليهم المر بورود أحاديث متعددة قولية وفعلية تدل على جوازها وسنيتها قال علي القاري الكي ف رسالته تزيي العب ارة لتحس ي‬ ‫الشارة بعدما ذكر الخبار الدالة على الشارة : ل يعلم من الصحابة ول من علماء السلف خلف ف هذه السئلة ول ف جواز الشارة بل قال به إمامنا العظم‬ ‫وصاحباه وكذا مالك والشافعي وأحد وسائر علماء المصار والعصار وقد نص عليه مشاينا التقدمون والتأخرون فل اعتداد لا ترك هذه السنة الكثرون م ن‬ ‫سكان ما وراء النهر وأهل خراسان والعراق وبلد الند من غلب عليهم التقليد وفاتم التحقيق والتأييد من التعلق بالقول السديد وقد ذكر ممد ف موطئه حديثا‬ ‫ف ذلك ث قال : وبصنع رسول ال صلى ال عليه وسلم نأخذ وهو قول أب حنيفة ونقل الشمن ف شرح النقاية أنه قال أبو يوسف ف المال : إنه يعقد النصر‬ ‫والبنصر ويلق بالوسطى والبام ويشي بالسبابة انتهى كلمه ملخصا ث قال علي القاري : وقد أغرب الكيدان حيث قال : والعاشر م ن الرم ات الش ارة‬ ‫بالسبابة : كأهل الديث أي مثل إشارة جاعة يمعهم العلم بديث رسول ال صلى ال عليه وسلم وهذا منه خطأ عظيم وجرم جسيم منشأه الهل عن قواع د‬ ‫الصول ومراتب الفروع من النقول ولو ل حسن الظن به وتأويل كلمه بسبب لكان كفره صحيحا وارتداده صريا فهل يل لؤمن أن يرم ما ثبت عن رسول‬ ‫ال صلى ال عليه وعلى آله وسلم ما كاد أن يكون متواترا ف نقله وينع جواز ما عليه عامة العلماء كابرا عن كابر ؟ انتهى فظهر منه أن قول النهي ال ذكور ف‬ ‫الفتاوى إنا هو من مرجات الشايخ ل من مذهب صاحب الذهب وقس عليه أمثاله وهي كثية ل تفى على القق # وإذا عرفت هذا فحينئذ يسهل الم ر ف‬ ‫دفع طعن العاندين على المام أب حنيفة وصاحبيه فإنم طعنوا ف كثي من السائل الدرجة ف فتاوى النفية أنا مالفة للحاديث الصحيحة أوأنا ليست متأصلة‬ ‫على أصل شرعي ونو ذلك وجعلوا ذلك ذريعة إل طعن الئمة الثلثة ظنا منهم أنا مسائلهم ومذاهبهم وليس كذلك بل هي من تفريعات الشايخ استنبطوها من‬ ‫الصول النقولة عن الئمة فوقعت مالفة للحاديث الصحيحة فل طعن با على الئمة الثلثة بل ول على الشايخ أيضا فإنم ل يقرروها مع علمهم بكونا مالفة‬ ‫للحاديث إذ ل يكونوا متلعني ف الدين بل من كباء السلمي بم وصل ما وصل إلينا من فروع الدين بل ل يبلغهم تلك الحاديث ولو بلغتهم ل يقرروا على‬ ‫خلفها فهم ف ذلك معذورون ومأجورون # والاصل أن السائل النقولة عن أئمتنا الثلثة قلما يوجد منها ما ل يكن له أصل شرعي أصل أو يك ون مالف ا‬ ‫للخبار الصحيحة الصرية وما وجد عنهم على سبيل الندرة كذلك فالعذر عنهم العذر فاحفظ هذا ول تكن من التعسفي # واعلم أنه قد كثر النقل عن المام‬ ‫أب حنيفة وأصحابه بل وعن جيع الئمة ف الهتداء إل ترك آرائهم إذا وجد نص صحيح صريح مالف لقوالم كما ذكره الطيب البغ دادي والس يوطي ف‬ ‫تبييض الصحيفة بناقب المام أب حنيفة وعبد الوهاب الشعران ف اليزان وغيهم وسيأت ذكر نبذ من ذلك ف الفصل الثالث وق ال عل ي الق اري ف تزيي‬ ‫العبارة : قال إمامنا العظم : ل يل لحد أن يأخذ بقولنا ما ل يعرف مأخذه من الكتاب والسنة أو إجاع المة أو القياس اللي ف السئلة وإذا عرف ت ه ذا‬ ‫فاعلم أنه لو ل يكن للمام نص على الرام لكان من التعي على أتباعه الكرام - فضل عن العوام - أن يعملوا با صحح عن رسول ال صلى ال عليه وعلى آل ه‬ ‫وسلم وكذا لو صح عن المام ففي الشارة وصح إثباتا عن صاحب البشارة فل شك ف ترجيح الثبت السند إل رسول ال صلى ال عليه وسلم فكيف ؟ وقد‬ ‫طابق نقله الصريح ما ثبت عن رسول ال صلى ال عليه وسلم بالسناد الصحيح انتهى فبناء على هذا أمكن لنا أن نورد تقسيما آخر للمسائل فنقول : الف روع‬ ‫الذكورة ف الكتب على طبقات : # الول : السائل الوافقة للصول الشرعية النصوصة ف اليات أو السنن النبوية أو الوافقة لجاع المة أو قياسات أئمة اللة‬ ‫من غي أن يظهر على خلفها نص شرعي جلي أو خفي # والثانية : السائل الت دخلت ف أصول شرعية ودلت عليها بعض آيات أوأحاديث نبوية م ع ورود‬ ‫بعض آيات دالة علىعكسه وأحاديث ناصة على نقضه لكن دخولا ف الصول من طريق أصح وأقوى وما يالفها وروده من سبيل أضعف وأخفى وحكم هذين‬ ‫القسمي هو القبول كما دل عليه العقول والنقول # والثالثة : الت دخلت ف أصول شرعية مع ورود ما يالفها بطرق صحيحة قوية والكم فيه لن أوت العلم‬ ‫والكمة اختيار الرجح بعد وسعة النظر ودقة الفكرة ومن ل يتيسر له ذلك فهو ماز ف ما هنالك # والرابعة : الت ل يستخرج إل من القياس وخ الفه دلي ل‬ ‫فوقه غي قابل للندراس وحكمة ترك الدن واختيار العلى وهو عي التقليد ف صورة ترك التقليد # والامسة : الت ل يدل عليها دليل شرعي ل كت اب ول‬ ‫حديث ول إجاع ول قياس متهد جلي أو خفي ل بالصراحة ول بالدللة بل هي من مترعات التأخرين الذين يقلدون طرق آبائهم ومشايهم التقدمي وحكمه‬ ‫الطرح والرح فاحفظ هذا التفصيل فإنه قل من اطلع عليه وبإهاله ضل كثي عن سواء السبيل # واعلم أن التأخرين قد اعتمدوا على التون الثلث ة : الوقاي ة‬ ‫ومتصر القدوري والكن ومنهم من اعتمد على الربعة : الوقاية والكن والختار وممع البحرين وقالوا : العبة لا فيها عند تعارض ما فيها وما ف غيها لا عرفوا‬ ‫من جللة قدر مؤلفيها والتزامهم إيراد مسائل ظاهر الرواية والسائل الت اعتمد عليها الشايخ # أما الوقاية : فهو للمام تاج الشريعة ممود بن صدر الش ريعة‬ ‫أحد بن عبيد ال جال الدين العبادي البوب البخاري أخذ العلم عن أبيه ؟ صدر الشريعة الكب أحد عن أبيه كان عالا فاضل ونريرا كامل مققا مدققا أل ف‬ ‫كتاب الوقاية الذي انتخبه من الداية صنفه لجل ابن ابنه صدر الشريعة عبيد ال بن مسعود بن تاج الشريعة كذا ف أعلم الخيار # وفيه أيضا : عبيد ال صدر‬ ‫الشريعة بن مسعود بن ممود تاج الشريعة صاحب شرح الوقاية حافظ قواني الشرع ملخص مشكلت الصل والفرع عال العقول والنقول فقيه أصول مدث‬ ‫مفسر أخذ العلم عن جده تاج الشريعة ممود وكان ذا عناية بتقييد نفائس جده وجع فوائده شرح الوقاية من تصانيف جده تاج الشريعة ث اختصره وساه النقاية‬ ‫وألف ف الصول متنا ساه التنقيح ث صنف شرحا ساه التوضيح مات سنة سبع وأربعي وسبعمائة ومرقد والديه وأولده وأجداد والديه ف شرع آبار بارا وأما‬

‫جده أبو أبيه تاج الشريعة وأبو والدته برهان الدين فإنما ماتا ف الكرمان ودفنا فيه كذا ذكره عبد الباقي الطيب بالدينة النورة انتهى # وف مدينة العلوم : من‬ ‫شروح الداية ناية الكفاية لتاج الشريعة وهو ممود كان عالا فاضل كامل وله متصر الداية السمى بالوقاية انتهى # أقول : هذا كله نص عل ى أن مص نف‬ ‫الوقاية هو شارح الداية تاج الشريعة وأن اسه ممود بن صدر الشريعة الكب وأنه جد صدر الشريعة شارح الوقاية من قبل أبيه والشهور أن مصنف الوقاية جد‬ ‫فاسد لشارح الوقاية وبه صرح القهستان ف جامع الرموز حيث ذكر : أن شارح الوقاية صدر الشريعة عبيد ال بن مسعود بن تاج الشريعة عم ر ب ن ص در‬ ‫الشريعة وأن صاحب الوقاية برهان الشريعة ممود بن صدر الشريعة أخو تاج الشريعة وكذا ذكره صاحب كشف الظنون : # أن الوقاية للمام برهان الش ريعة‬ ‫ممود بن صدر الشريعة صنفه لجل ابن بنته صدر الشريعة وال أعلم بقيقة الال وقد حققت المر بتصريات الثقات ف مقدمة شرحي لشرح الوقاية فلتط الع‬ ‫# وأما متصر القدوري : فهو لب السي أحد بن ممد بن جعفر القدوري ) بالضم ( قال السمعان ف كتاب النساب : كان من أهل بغداد فقيها ص دوقا‬ ‫انتهت إليه رياسة أصحاب مذهب أب حنيفة وارتفع جاهه مات ف رجب سنة ثان وعشرين وأربعمائة ببغداد انتهى # وأما الكن : فهو لب البكات ح افظ‬ ‫الدين عبد ال بن أحد بن ممود النسفي نسبة إل مدينة نسف من بلد السغد ف بلد ما وراء النهر كان إماما فاضل عدي النظي ف زمانه فقيد الثيل ف الصول‬ ‫والفروع تفقه على شس الئمة الكردري - تلميذ صاحب الداية - ومن تصانيفه الكن والواف وشرحه الكاف والصفى شرح النظومة النسفية والستصفى شرح‬ ‫النافع ومنار الصول وشرحه كشف السرار و مدارك التنيل ف التفسي وغي ذلك ومن تلمذته ابن الساعات صاحب ممع البحرين والسغناقي صاحب النهاي ة‬ ‫شرح الداية وغيها كذا ف أعلم الخيار وذكر صاحب كشف الظنون : أن وفاته كانت سنة سبع مائة وعشرة # وأما الختار : فهو لب الفضل مد ال دين‬ ‫عبد ال بن ممود بن مودود بن ممود الوصلي كان شيخا فقيها عارفا بالذهب من أفراد الدهر ف الفروع والصول حافظا لسائل مشاهي الفتاوى ولد بالوصل‬ ‫سنة تسع وتسعي وخسمائة وحصل عند أبيه أب الثناء ممود مبان العلوم ورحل إل دمشق فأخذ عن جال الدين الصيي ث رجع إل بلده وت ول القض اء‬ ‫بالكوفة ث عزل ورجع إل بغداد ورتب الدرس بشهد أب حنيفة ول يزل يدرس إل أن مات سنة ثلث وثاني وستمائة صنف الختار ف عنفوان شبابه ث شرحه‬ ‫وساه الختيار كذا ف أعلم الخيار # وأما ممع البحرين : فهو لظفر الدين أحد بن علي بن ثعلب الساعات البعلبكي أصل والبغدادي منشأ وأبوه هو ال ذي‬ ‫عمل الساعات الشهورة ببغداد واشتهر بعلم النحو واليئة وعمل الساعات وابنه هذا نشأ ببغداد وبلغ رتبة الكمال وصار إمام العصر ف العلوم الشرعية كان ثق ة‬ ‫حافظا متقنا أقر له شيوخ زمانه بأنه فارس جواد ف ميدانه أخذ العلم عن تاج الدين علي عن ظهي الدين صاحب الفتاوى الظهيية عن قاضيخان وكانت وف اته‬ ‫سنة أربع وتسعي وستمائة كذا ف أعلم الخيار # واعلم أنه إذا تعارض ما ف التون وما ف غيها من الشروح والفتاوى فالعبة لا ف التون ث للشروح العتبة‬ ‫ث للفتاوى إل إذا وجد التصحيح ونو ذلك ف ما ف الشروح والفتاوى ول يوجد ذلك ف التون # فحينئذ يقدم ما ف الطبقة الدن على ما ف الطبقة العل ى‬ ‫قال ابن عابدين ف رد التار : صرحوا أن ما ف التون مقدم على ما ف الشروح وما ف الشروح مقدم على ما ف الفتاوى لكن هذا عند التصريح بتصحيح ك ل‬ ‫من القولي أوعدم التصريح أصل أما لو ذكرت مسئلة ف التون ول يصرحوا بتصحيحها بل صرحوا بتصحيح مقابلها فقد أفاد العلمة قاسم ترجيح الثان لن ه‬ ‫تصحيح صريح وما ف التون تصحيح التزامي والتصحيح الصريح مقدم على التصحيح اللتزامي أي التزام التون ذكر ما هو الصحيح انتهى # واعلم أنه ينبغ ي‬ ‫للمفت أن يتهد ف الرجوع إل الكتب العتمدة ول يعتمد على كل كتاب ل سيما الفتاوى الت هي كالصحاري ما ل يعلم حال مؤلفه وجللة قدره فإن وج د‬ ‫مسئلة ف كتاب ل يوجد لا أثر ف الكتب العتمدة ينبغي أن يتصفح ذلك فيها فإن وجد فيها وإل ل يترأ على الفتاء با وكذا ل يترأ على الفتاء من الكت ب‬ ‫الختصرة وإن كانت معتمدة ما ل يستعن بالواشي والشروح فلعل اختصاره يوصله إل الورطة الظلماء قال ف رد التار : ف شرح الشباه‬ ‫لشيخنا القق هبة ال البعلي : قال شيخنا العلمة صال الينين : إنه ل يوز الفتاء من الكتب الختصرة : كالنهر وشرح الكن للعين والدر الختار شرح تنوير‬ ‫البصار أو لعدم الطلع على حال مؤلفيها : كشرح الكن لنل مسكي وشرح النقاية للقهستان أو لنقل القوال الضعيفة فيها : كالقنية للزاه دي فل ي وز‬ ‫الفتاء من هذه إل إذا علم النقول عنه وأخذه منه هكذا سعته منه وهو علمة ف الفقه مشهور والعهدة عليه أقول : وينبغي إلاق الشباه والنظائر با فإن فيها من‬ ‫الياز ف التعبي ما ل يفهم معناه إل بعد الطلع على مأخذه بل فيها ف مواضع كثية الياز الخل يظهر ذلك لن مارس مطالعتها مع الواشي فل يأمن الفت‬ ‫من الوقوع ف الغلط إذا اقتصر عليها فل بد له من مراجعة ما كتب عليها من الواشي أو غيها انتهى كلمه # وتفصيل ذلك أن اعتبار الؤلف يكون لوجوه :‬ ‫فمنها : إعراض أجلة العلماء وأئمة الفقهاء عن كتاب فإنه آية واضحة على كونه غي معتبعندهم ومنها : عدم الطلع على حال مؤلفه هل كان فقيها معتم دا‬ ‫أم كان جامعا بي الغث والسمي ) وإن عرف اسه واشتهر رسه ( كجامع الرموز للقهستان فإنه له وإن تداوله الناس لكنه لا ل يعرف حاله أنزله م ن درج ة‬ ‫الكتب العتمدة إل حيز الكتب الغي العتبة قال صاحب كشف الظنون عند ذكر شراح النقاية : والول شس الدين ممد الراسان القهستان نزيل بارا ومرجع‬ ‫الفتوى با وجيع ما وراء النهر التوف سنة اثني وستي وتسعمائة وهو أعظم الشروح نفعا وأدقها إشارة ورمزا كثي النفع عظيم الوقع ساه جامع الرموز فرغ من‬ ‫تأليفه سنة إحدى وأربعي وتسعمائة وقيل : إنه مات ف حدود سنة خسي وتسعمائة ببخارا وقال الول عصام الدين ف حق القهستان : إنه ل يكن من تلم ذة‬ ‫شيخ السلم الروي ل من أعاليهم ول أدانيهم وإنا كان دلل الكتب ف زمانه ول كان يعرف الفقه ول غيه بي أقرانه ويؤيده أنه يمع ف ش رحه ه ذا بي‬

‫الغث والسمي والصحيح والضعيف من غي تصحيح ول تدقيق فهو كحاطب الليل جامع بي الرطب واليابس ف النيل وهو العوارض ف ذم الروافض انته ى #‬ ‫ومنها : أن يكون مؤلفه قد جع فيه الروايات الضعيفة والسائل الشاذة من الكتب الغي العتبة وإن كان ف نفسه فقيها جليل : كالقنية فإن مؤلفه متار بن ممود‬ ‫بن ممد أبو الرجاء نم الدين الزاهدي الغزمين نسبة ! ل غزمي ) بفتح الغي ( قصبة من قصبات خوارزم كان من كبار الئمة وأعيان الفقهاء له اليد الباسطة ف‬ ‫الذهب والباع الطويل ف الكلم والناظرة وله التصانيف الت سارت با الركبان : كالقنية وشرح متصر القدوري السمى بالتب والرسالة الناصرية وغي ذل ك‬ ‫أخذ العلوم عن برهان الئمة شس الدين ممد بن عبد الكري التركستان عن الدهقان الكاسان عن نم الدين النسفي عن أب اليسر البزدوي وأخذ أيض ا ع ن‬ ‫ناصر الدين الطرزي صاحب الغرب وعن صدر القراء يوسف بن ممد الوازمي وعن القاضي بديع القزين صاحب البحر اليط وغيهم ومن تصانيفه كتاب زاد‬ ‫الئمة والامع ف اليض وكتاب ف الفرائض والاوي وغي ذلك مات سنة ثان وخسي وستمائة كذا ف أعلم الخيار وغيه # وهو مع جللته متس اهل ف‬ ‫نقل الروايات ولذا قال الول بركلي على ما نقله صاحب كشف الظنون : القنية وإن كانت فوق الكتب الغي العتبة ) وقد نقل عنها بعض العلماء ف كتبه م (‬ ‫لكنها مشهورة عند العلماء بضعف الرواية وأن صاحبها معتزل العتقاد حنفي الفروع انتهى وقال الطحطاوي ف حواشي الدر الختار ف باب ما يفسد الصوم :‬ ‫ما ف القنية من : أن الكحل وجب تركه يوم عاشوراء ل يعول عليه لن القنية ليست من كتب الذهب العتمدة انتهى وقال ابن عابدين ص احب رد الت ار ف‬ ‫تنقيح الفتاوى الامدية ف كتاب الجارة : الاوي للزاهدي مشهور بنقل الروايات الضعيفة ولذا قال ابن وهبان وغيه : إنه ل عبة با يقوله الزاهدي مالفا لغيه‬ ‫انتهى وقال أيضا ف موضع آخر منه : قد ذكر ابن وهبان وغيه بأنه ل عبة لا يقوله الزاهدي إذا خالف غيه انتهى # ومن هذا القسم : اليط البه ان ف إن‬ ‫مؤلفه وإن كان فقيها جليل معدودا ف طبقة التهدين ف السائل ) كما مر وستأت ترجته ف الفصل الرابع ( لكنهم نصوا على أنه ل يوز الفتاء من ه لك ونه‬ ‫مموعا للرطب واليابس قال زين العابدين بن نيم الصري ف رسالته الصنفة ف بعض صور الوقف ردا على بعض معاصريه نقله عن اليط البهان : كذب لن‬ ‫اليط البهان مفقود كما صرح به ابن أمي الاج اللب ف شرح منية الصلي وعلى تقدير أنه ظفر به دون أهل عصره ل يز الفتاء منه ول النقل منه كما صرح‬ ‫ف فتح القدير من كتاب القضاء انتهى # ومن هذا القسم : السراج الوهاج شرح متصر القدوري كما قال ف كشف الظنون : عده الول البكلي من الكت ب‬ ‫التداولة الضعيفة الغي العتبة انتهى مع أن مؤلفه جليل القدر وهو أبو بكر بن علي بن ممد الدادي قال علي القاري ف طبقات النفية : كان عالا عامل ناسكا‬ ‫فاضل زاهدا كان يقرأ ف كل يوم خسة عشر درسا وله مصنفات كثية منها التفسي السمى بكشف التنيل والوهرة النية شرح متصر الق دوري ف أرب ع‬ ‫ملدات والسراج الوهاج شرح متصر القدوري ف ثانية ملدات وغي ذلك وسارت بؤلفاته الركبان مات سنة ثانائة وله كرامات كثية انتهى # ومن الكتب‬ ‫الغي العتبة : مشتمل الحكام لفخر الدين الرومي ألفه للسلطان ممد الفاتح قال صاحب كشف الظنون : عده الول بركلي من جلة الكتب التداولة الواهي ة‬ ‫انتهى # وكذا : كن العباد فإنه ملوء من السائل الواهية والحاديث الوضوعة ل عبة له ل عند الفقهاء ول عند الدثي قال علي القاري ف طبقات النفي ة :‬ ‫علي بن أحد الغوري له كتاب جع فيه مكروهات الذهب ساه مفيد الستفيد وله كن العباد ف شرح الوراد قال العلمة جال الدين الرشدي : فيه أح اديث‬ ‫سجة موضوعة ل يل ساعها انتهى # وكذا : مطالب الؤمني نسبة ابن عابدين ف تنقيح الفتاوى الامدية إل الشيخ بدر الدين بن تاج ب ن عب د الرحي م‬ ‫اللهوري وخزانة الروايات نسبه صاحب كشف الظنون إل القاضي جكن النفي الندي الساكن بقصبة كن من الكجرات وشرعة السلم لمد بن أب بك ر‬ ‫الوغي نسبة إل جوغ قرية من قرى سرقند الشهي بركن السلم إمام زاده التوف سنة ثلث وسبعي وخسمائة فإن هذه الكتب ملؤة من الرطب واليابس مع ما‬ ‫فيها من الحاديث الخترعة والخبار الختلفة # وكذا : الفتاوى الصوفية لفضل ال ممد بن أيوب النتسب إل ماجو تلميذ صاحب جامع الض مرات ش رح‬ ‫القدوري يوسف بن عمر الصوف قال صاحب كشف الظنون : قال الول البكلي : الفتاوى الصوفية ليست من الكتب العتبة فل يوز العمل با فيها إل إذا علم‬ ‫موافقتها للصول انتهى # وكذا : فتاوى الطوري وفتاوى ابن نيم كما ذكره صاحب رد التار وغيه # والكم ف هذه الكتب الغي العتبة أن ل يؤخذ منها‬ ‫ما كان مالفا لكتب الطبقة العلى ويتوقف ف ما وجد فيها ول يوجد ف غيها ما ل يدخل ذلك ف أصل شرعي # وأما الكتب الختصرة بالختصار الخل فل‬ ‫يفت منها إل بعد نظر غائر وفكر دائر وليس ذلك لعدم اعتبارها بل لن اختصاره يوقع الفت ف الغلط كثيا كما مر الشارة إليه # واعلم أن ه لي س تف اوت‬ ‫الصنفات ف الدرجات إل بسب تفاوت درجات مؤلفيها أو تفاوت ما فيها ل بسب التأخر الزمان والتقدم # الزمان فليس أن تصنيف كل متأخر أدن م ن‬ ‫تصنيف التقدم بل قد يكون تصنيف التأخر أعلى درجة من تصنيف التقدم بسب تفوقه عليه ف الصفات الليلة كما ل يفى على من نظر بعي البصية ول ذا‬ ‫قال الدمامين ف شرح التسهيل : قال البد : ليس لقدم العهد يفضل القائل ول لداثته يهضم الصيب ولكن يعطى كل ما يستحق وكثي من الناس من ت رى‬ ‫هذه البلية الشنعاء فتراهم إذا سعوا شيئا من النكت السنة غي معزو إل معي استحسنوه بناء على أنه للمتقدمي فإذا علموا أنه لبعض أبناء عصرهم نكصوا على‬ ‫العقاب واستقبحوه أو ادعوا أن صدور ذلك عن عصري مستبعد وما الامل لذلك إل حسد ذميم انتهى # ويعجبن ف هذا قول خي الدين الرمل ي أس تاذ‬ ‫صاحب الدر الختار : # قل لن ير العاصر شيئا ويرى للوائل التقديا # إن ذاك القدي كان حديثا وسيبقى هذا الديث قديا # تتمة : كل ما ذكرن ا م ن‬ ‫ترتيب الصنفات إنا هو بسب السائل الفقهية وأما بسب ما فيها من الحاديث النبوية فل فكم من كتاب معتمد اعتمد عليه أجلة الفقهاء ملوء من الحاديث‬

‫الوضوعة ول سيما الفتاوى فقد وضح لنا بتوسيع النظر أن أصحابم وإن كانوا من الكاملي لكنهم ف نقل الخبار من التساهلي وهذا هو ال ذي فت ح ف م‬ ‫الطاعني فزعموا أن مسائل النفية مستندة إل الحاديث الواهية والوضوعة وأن أكثرها مالفة للخبار الثبتة ف كتب أئمة الدين وهذا ظن فاسد ووهم كاسد #‬ ‫* * * الفصل الثان # ف ذكر فضائل الامع الصغي الميدة وصفاته الليلة قد مر أنه من الطبقة الول من طبقات مصنفات النفيي وأن مؤلفه م ن ث ان‬ ‫طبقات التهدين وأول طبقات القلدين وكفاك به فضل وشرفا وقال شس الئمة أبو بكر ممد السرخسي ف شرحه للجامع الصغي : كان سبب تأليف ممد أنه‬ ‫لا فرغ من تأليف الكتب طلب منه أبو يوسف أن يؤلف كتابا يمع فيما حفظ عنه ما رواه له عن أب حنيفة فجمع ث عرضه عليه فقال : نعما حفظ إل أنه أخطا‬ ‫ف ثلث مسائل فقال ممد : أنا ما أخطات ولكنك نسيت الرواية وذكر علي القمي : أن أبا يوسف مع جللة قدره كان ل يفارق هذا الكتاب ف حضر ول ف‬ ‫سفر وكان علي الرازي يقول : من فهم هذا الكتاب فهو أفهم أصحابنا ومن حفظ كان أحفظ أصحابنا وأن التقدمي من مشاينا كانوا ل يقلدون أحدا القضاء‬ ‫حت يتحنونه فإن حفظه قلدوه القضاء وإل أمروه بفظه وكان شيخنا اللوائي يقول : إن أكثر مسائله مذكورة ف البسوط وهذا لن مسائل هذا الكتاب ينقسم‬ ‫إل ثلثة أقسام : قسم ل يوجد لا رواية إل ههنا وقسم يوجد ذكرها ف الكتب ولكن ل ينص فيها أن الواب قول أب حنيفة أم غيه وقد نص ههنا ف جواب‬ ‫كل فصل على قول أب حنيفة وقسم أعاده ههنا بلفظ آخر واستفيد من تغيي اللفظ فائدة ل تكن مستفادة باللفظ الذكور ف الكتب ومراده بالقسم الثالث م ا‬ ‫ذكره الفقيه أبو جعفر الندوان ف مصنف ساه كشف الغوامض انتهى # وقال قاضيحان ف شرحه : اختلفوا ف مصنف الامع الصغي قال بعضهم : من تأليف‬ ‫أب يوسف وممد وقال بعضهم : هو من تأليف ممد فإنه حي فرغ من تصنيف البسوط أمره أبو يوسف أن يصنف كتابا ويروي عنه فصنف ول يرتب وإن ا‬ ‫رتبه أبو عبد ال السن بن أحد الزعفران الفقيه النفي انتهى وقال فخر السلم البزدوي ف شرحه : كان أبو يوسف يتوقع من ممد أن يروي كتابا عنه فصنف‬ ‫هذاه الكتاب وأسنده عن أب يوسف عن أب حنيفة فلما عرض على أب يوسف استحسنه وقال : حفظ أبو عبد ال إل ف مسائل أخطأ ف روايتها فلما بلغ ذلك‬ ‫ممدا قال : حفظتها ونسي وهي ست مسائل منها رجل صلى التطوع أربعا وقرأ ف إحدى الوليي وإحدى الخريي ل غي روى ممد أنه يقضي أربعا وق ال‬ ‫أبو يوسف : إنا رويت له ركعتي واعتمد مشاينا رواية ممد انتهى # وف غاية البيان شرح الداية لمي كاتب التقان ف ) باب الذان ( : ذك ر مم د ف‬ ‫الامع الصغي أبا يوسف باسه دون كنيته حت ل يكون وهم التسوية ف التعظيم بي الشيخي لن الكنية للتعظيم وكان ممد مأمورا من جهة أب يوسف ب أن‬ ‫يذكره باسه حيث يذكر أبا حنيفة فعن هذا قال مشاينا ببخارا : من الدب أن ل يدعو بعض الطلبة بعضهم بلفظ مولنا عند أستاذهم احترازا عن التس وية ف‬ ‫التعظيم بي الستاذ والتلميذ انتهى # وفيه : إنا سي البسوط أصل لنه صنفه ممد أول ث صنف الامع الصغي ث الامع الكبي ث الزيادات انتهى وف ش رح‬ ‫شس الئمة السرخسي السي الكبي : إن آخر تصانيفه هو السي الكبي وقبله صنف السي الصغي # * * * الفصل الثالث # ف نشر فضائل الئمة الثلث ة :‬ ‫ممد وأبو يوسف وأب حنيفة وقد ذكرت تراجهم ف مقدمة الداية ث ف مقدمة شرحي لشرح الوقاية وأورد ههنا أزيد من الوضعي تنشيطا للماهرين من الثقلي‬ ‫# أما ممد : فهو ابن السن الشيبان نسبة إل شيبان ) بفتح الشي العجمة ( قبيلة معروفة ف بكر بن وائل ولد بواسط ونشأ بالكوفة وتلمذ لب حنيفة وسع‬ ‫الديث عن مسعر بن كدام وسفيان الثوري ومالك بن دينار ومالك بن أنس والوزاعي وربيعة والقاضي أب يوسف وسكن بغداد وحدث با وروى عنه مم د‬ ‫بن إدريس الشافعي وهشام بن عبيدال # الرازي وأبو عبيد القاسم بن سلم وكان الرشيد وله إل قضاء الرقة فصنف هناك كتابا ساه بالرقيات ث عزله فرج ع‬ ‫إل بغداد ولا خرج هارون الرشيد إل الري أمره فخرج معه فمات بالري سنة تسع وثاني ومائة كذا ف كتاب النساب للسمعان # أقول : هك ذا ذك ره‬ ‫النووي أيضا ف تذيب الساء واللغات نقل عن تاريخ بغداد للخطيب البغدادي وهو نص صريح على أن الشافعى من تلمذة ممد وقد أنكر ابن تيمي ة الران‬ ‫الدمشقي النبلي ذلك فإنه لا ذكر السن بن يوسف اللي الشيعي ف كتابه منهاج الكرامة : أن الشافعي قرأ على ممد السن رد عليه ابن تيمية ف منهاج السنة‬ ‫قائل : ليس ذلك بل جالسه وعرف طريقته وأول من أظهر اللف لمد والرد عليه هو الشافعي فإن ممدا أظهر الرد على مالك وأهل الدينة فنظر الش افعي ف‬ ‫كلمه انتهى ول يفى ما فيه فإنه إن أراد أنه ل يقرأ عليه كقراءة طلبة زمانه على أساتذتم فيمكن أن يكون مسلما لكنه ل ينفي التلمذ مطلقا وإن أراد أنه ل يرو‬ ‫عنه شيئا فكلم الطيب ث السمعان والنووي يكذبه وأما كون الشافعي أول من أظهر اللف والرد على ممد فهو غي مناف للتلمذ فإن الشافعي قد صنف ف‬ ‫الرد على مالك كتابا مع أنه تلميذه # وكذلك ادعى اللي : أن أبا حنيفة قرأ على جعفر الصادق وأنكره ابن تيمية قائل : هذا من الكذب الذي يعرفه من ل ه‬ ‫أدنىعلم فإن أبا حنيفة من أقران جعفر الصادق وكان أبو حنيفة يفت ف حياة ممد بن علي والد الصادق وما يعرف أن أبا حنيفة أخذ عن جعفر الصادق ول من‬ ‫أبيه مسئلة واحدة بل أخذ عمن كان أسن منهما : كعطاء بن أب رباح وحاد وغيها انتهى وفيه أيضا ما فيه فقد أثبت ما أنكره صاحب مشكاة الصابيح حيث‬ ‫قال ف كتاب أساء رجال الشكاة ف ترجة جعفر الصادق : سع منه الئمة العلم نو : يى بن سعيد وابن جريج ومالك بن أنس والثوري وابن عيينة وأب و‬ ‫حنيفة انتهى وقال علي القاري ف طبقاته عند ذكر مشايخ أب حنيفة : ومن أهل الدينة المام جعفر بن ممد الصادق وكان يسأله ويطارحه وهو تابعي من أكابر‬ ‫أهل البيت انتهى وأما كون أب حنيفة من أقران جعفر فهو ل يقدح ف التلمذ كما ل يفى # وكذلك ادعى اللي : أن أحد بن حنبل من تلم ذة الش افعي‬ ‫وأنكره ابن تيمية قائل : أحد ل يقرأ على الشافعي ولكن جالسه كما جالس الشافعي ممد بن السن انتهى وفيه أيضا ما فيه فإنه أمر مشهور ف التواريخ وكتب‬

‫أساء الرجال قد ذكره صاحب الشكاة وغيه فل يضر إنكاره # وذكر الكفوي ف أعلم الخيار : ف التقدمة شرح القدمة : إنا ظهر علوم أب حنيفة بتصانيف‬ ‫ممد حت قيل : إنه صنف تسعمائة وتسعي كتابا كلها ف العلوم الدينية وقيل : رأى ممدا ف النام بعد وفاته فقيل له : كيف كنت ف حال النع فقال : كنت‬ ‫متأمل ف مسئلة من مسائل الكاتب فلم أشعر بروج روحي وقيل لحد بن حنبل : من أين لك هذه السائل الدقيقة ؟ قال : من كتب ممد بن السن وعن ابن‬ ‫عبد الكم : سعت الشافعي يقول : قال ممد بن السن : أقمت على باب مالك ثلث سني وسعت منه سبعمائة حديث ونيفا وروى أن الشافعي بات عن د‬ ‫ممد وقام إل الصباح واضطجع ممد فاستكثر الشافعي ذلك فلما طلع الفجر قام وصلى بل تديد وضوء فقال الشافعي لمد فقال : إنك عملت لنفسك ح ت‬ ‫الصباح وأنا عملت للمة استخرجت من كتاب ال نيفا وألف مسئلة وقيل لعيسى بن أبان : أبو يوسف أفقه أم ممد ؟ فقال : اعتبوا بكتبهما يعن أن مم دا‬ ‫أفقه # وذكر النووي ف تذيب الساء : أنه روى الطيب بإسناده عن إساعيل بن حاد بن أب حنيفة قال : كان ممد يلس ف مسجد الكوفة وهو ابن عشرين‬ ‫سنة وبإسناده عن الشافعي قال : ما رأيت أعقل من ممد وعن ممد بن ساعة قال : قال ممد لهله : ل تسألون حاجة من حوائج الدنيا تشغلوا قلب وخذوا ما‬ ‫تتاجون إليه من وكيلي وعن أب رجاء عن ممويه قال : رأيت ممدا ف النام فقلت : يا أبا عبد ال إل ما صرت ؟ قال : قال ل رب : إن ل أجعل ك وع اء‬ ‫للعلم وأنا أريد أن أعذبك قلت : ما فعل أبو يوسف ؟ قال : فوقي قلت : ما فعل أبو حنيفة ؟ قال : فوق أب يوسف بطبقات # وأما أبو يوسف : فهو القاضي‬ ‫يعقوب بن إبراهيم بن حبيب الكوف سع أبا إسحاق الشيبان وسليمان التيمي ويي بن سعد وسيلمان العمش وهشام بن عروة وعبيد ال بن عم ر العم ري‬ ‫وعطاء بن السائب وممد بن إسحاق بن يسار وليث بن سعد وغيهم وتلمذ لب حنيفة وروى عنه ممد بن السن وبشر بن الوليد الكندي وأحد بن حنب ل‬ ‫ويي بن معي وأحد بن منيع وغيه وكان قد سكن بغداد وول القضاء وهو أول من دعي بقاضي القضاة ف السلم ول يتلف يي بن معي وأحد بن حنب ل‬ ‫وعلي بن الدين ف كونه ثقة ف الديث وهو أول من وضع الكتب ف أصول الفقه على مذهب أب حنيفة ونشر عمله ف أقطار الرض وكانت وفاته ببغداد سنة‬ ‫اثني وثاني ومائة كذا ف أنساب السمعان # وف الواهر للشيخ المام طاهر الشهي بسعد غدبوش الوارزمي تلميذ السيد جلل الدين الكرلل ال وارزمي‬ ‫صاحب الكفاية شرح الداية نقل عن منية الفت ليوسف بن أب سعد السجستان عن أب يوسف أنه قال : اختلفت إل أب حنيفة تسعا وعشرين سنة ما ف اتتن‬ ‫صلة الغداة ومن تلمذة أب يوسف ممد بن ساعة ومعلى بن منصور وبشر بن الوليد الكندي وبشر بن غياث الريسي وخلف بن أيوب وعصام اب ن يوس ف‬ ‫وهشام بن عبد ال والسن بن أب مالك وأبو علي الرازي وهلل الرائي وعلي بن العد وغيهم وله حكايات نادرة تدل على قوة راسخة وملكة شامة ف الفقه‬ ‫مذكورة ف كتب الطبقات ل يليق إيرادها بذا الختصر ومن تصانيفه كتاب الراج والمال وغيها # وأما أبو حنيفة : وما أدراك ما أبو حنيفة ؟ إمام يعج ز‬ ‫اللسان عن تقرير مامده ويقصر النان عن إدراك مناقبه قد صنف جع من العلماء ف فضائله كتبا نفيسة وألف جم من الفضلء ف فواضله زبرا ش ريفة منه م‬ ‫المام أبو جعفر الطحاوي ألف ملدا ساه عقود الرجان ث اختصره وساه قلئد عقود الدرر والعقيان ف مناقب النعمان ومرفق الدين بن أحد الكي ال وارزمي‬ ‫التوف سنة ثان وستي وخسمائة والشيخ ميي الدين عبد القادر بن أب الوفاء القرشي صاحب الواهر الضيئة ف طبقات النفية ألف كتابا س اه البس تان ف‬ ‫مناقب النعمان وجار ال أبو القاسم ممود بن عمر الزمشري ألف شقائق النعمان ف مناقب النعمان وعبد ال بن ممد الارثي ألف ملدا ساه كش ف الث ار‬ ‫وظهي الدين الرغينان والؤرخ يوسف بن فرغلي سبط بن الوزي صنف النتصار لمام أئمة المصار وأبو عبد ال حسي بن علي الصيمري التوف سنة أرب ع‬ ‫وأربعمائة وأبو العباس أحد بن الصلت المان التوف سنة ثان وثلث مائة وممد بن ممد الكردري البزازي التوف سنة ثان وعشرين وثانائة وأبو القاسم عبد‬ ‫ال بن ممد بن أحد السعدي العروف بابن أب العوام وخاتة الفاظ جلل الدين السيوطي الشافعي التوف سنة إحدى عشرة وتسعمائة ألف كتابا ساه ت بييض‬ ‫الصحيفة ف مناقب المام أب حنيفة وابن كاس ألف تفة السلطان ف مناقب النعمان وأبو عبد ال ممد بن يوسف الدمشقي الصالي ) نزيل البقوقية بالقاهرة (‬ ‫ألف عقود المان ف مناقب النعمان فرغ منه سنة تسع وثلثي وتسعمائة وأبو يي زكريا بن يي النيسابوري وأبو أحد ممد بن أحد الش عيب النيس ابوري‬ ‫التوف سنة سبع وخسي ثلث ومائة والشيخ شس الدين أحد السيواسي ألف بالتركية الياض من صوب غمام الفياض فرغ منه سنة إحدى وألف والقاض ي‬ ‫المام أبو جعفر أحد بن عبد ال الشنرا ساري البلخي النفي ألف متصرا ف رد الشنعي على أب حنيفة ساه البانة وغيهم # وأما الذين ذك روا من اقبه ف‬ ‫كتبهم فجمع عظيم منهم أبو السي بن أحد القدوري ذكر مناقبه ف أول شرحه لختصر الكرخي وممد بن عبد الرحن الغزنوي تلميذ السغنات ف كتابه جامع‬ ‫النوار وأحد بن سليمان بن سعيد ف آخر كتابه الدر وشس الدين يوسف بن عمر الصوف الكماروري ف أول كتابه جامع الضمرات شرح متصر الق دوري‬ ‫والمام ابن عمر بن عبد الب الالكي التوف سنة اثني وستي وأربعمائة وشس الدين يوسف بن سعيد السجستان ف آخر منية الفت وشرف الدين اساعيل ب ن‬ ‫عيسى الوغان الكي التوف سنة اثني وتسعي وثانائة ف متصر السند وأبو عبد ال ممد بن خسرو البلخي ف أول كتابه السند وأبو البقا أحد بن أب الض ياء‬ ‫القرشي الكي ف متصر السند وأبو العباس أحد بن ممد الغزنوي ف مقدمته وعثمان بن علي بن ممد الشيازي ف كتابه اليضاح لعلوم النكاح وأبو إس حاق‬ ‫الشيازي ف طبقات الشافعية والنووي ف تذيب الساء واللغات وحسام الدين الصدر الشهيد ف آخر الفتاوى الكبى وابن خلكان ف وفيات العيان وغيه م‬ ‫هذا ما ف كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون # أقول : ومن مادحيه مد الدين ممد يعقوب الشيازي الشافعي التوف سنة سبع عشرة وثانائة ص احب‬

‫القاموس كما قال عبد الوهاب الشعران ف اليواقيت والواهر ف بيان عقائد الكابر : دسوا على شيخ السلم مد الدين الفيوز آبادي كتابا ف الرد عل ى أب‬ ‫حنيفة وتكفيه ودفعوه إل أب بكر بن الياط اليمن فأرسل يلوم مد الدين فكتب إليه : إن كان بلغك هذا الكتاب فأحرقه فإنه افتراء علي من العداء وأنا م ن‬ ‫أعظم العتقدين ف أب حنيفة وذكرت مناقبه ف ملد انتهى ومنهم أبو عبد ال الذهب الشافعي كما قال ف الكاشف ف ترجة أب حنيفة : أفردت سيته ف ج زء‬ ‫انتهى ومنهم أحد بن حجر الكي الشافعي ألف اليات السان ف مناقب النعمان ومنهم يوسف بن عبد الاد النبلي ألف تنوير الصحيفة بن اقب أب حنيف ة‬ ‫ومنهم صاحب الداية ف آخر متارات النوازل وصاحب السراجية فيها وعلي القاري الكي ف طبقاته ورسائله وصاحب الشكاة ف أساء رجال الشكاة والذهب‬ ‫ف العب بأخبار من غب وغيه من تصانيفه واليافعي ف مرآة النان وعبد الوهاب الشعران ف اليزان والمام الغزال ف إحياء العلوم وغيهم من أصحاب الذاهب‬ ‫الختلفة وأرباب الشارب التفرقة ل يكن عدهم وإحصاهم # وأما الطاعنون عليه فلم يطعنوا إل لشبه عرضت لاطرهم الفاتر أو لتعصبهم الوافر وليس لم سعة‬ ‫القابلة بؤلء الادحي فل يقبل كلمهم معارضا لكلم طائفة من أئمة الدين فهم ف جنب هؤلء مطعونون خامدون ويأب ال إل أن يتم نوره ولو كره الكارهون‬ ‫وأنا أذكر ههنا قدرا من أحواله لن ما ل يدرك كله ل يترك أيضا بكماله # أما نسبه فهو النعمان بن ثابت بن زوطي الكوف كذا نسبه الص غان وص احب‬ ‫القاموس وذكر صاحب الكاف أنه : نعمان بن ثابت بن طاؤس بن هرمز ملك بن شيبان وقيل : إن جده زوطا من أهل كابل أو بابل كان ملوكا لبن تيم ال بن‬ ‫ثعلبة فأعتق فولد أبوه ثابت على السلم والصح أنه من الحرار ما وقع عليه الرق قط ف جيع العصار كما هو منقول عن إساعيل بن حاد بن أب حنيفة كذا‬ ‫قال علي القاري وأما ولدته فقيل : سنة إحدى وستي وقيل : سنة ثاني وهو الشهر وقيل غي ذلك # وأما طبقته فقيل : إنه من أتباع التابعي وأنه أدرك زمان‬ ‫الصحابة لكنه ل يلق أحدا منهم وقال جاعة : إنه لقي منهم وأخذ عنهم وهو الذي صححه علي القاري ف سند النام شرح مسند المام وأثبت جاع ة م ن‬ ‫الدثي : كالطيب وابن سعد والدارقطن والذهب وابن حجر والول العراقي والسيوطي وغيهم أنه رأى أنس بن مالك رضي ال عنه لكن ل يثبت روايته فعلى‬ ‫هذا هو من طبقة التابعي وهو الرجح كما حققته ف رسالت إقامة الجة على أن الكثار ف التعبد ليس ببدعة # وأما مشايه ف العلم فهم ك ثيون : منه م‬ ‫إبراهيم بن ممد بن النتشر وإساعيل بن عبد اللك وأبو هند الارث بن عبد الرحن المدان وحاد بن سليمان وخالد بن علقمة وربيعة بن أب عبد الرحن وزياد‬ ‫بن علقة وسعيد بن مسروق الثوري‬ ‫وسلمة بن كهيل وساك بن حرب وشداد بن عبد الرحن القشيي وشيبان بن عبد الرحن وطاؤس بن كيسان ف ما قيل وعبد ال بن دينار وعبد الكري بن أب‬ ‫أمية البصري وعطاء بن أب رباح وعطاء بن السائب وعكرمة مول ابن عباس ونافع مول ابن عمر وعلقمة بن مرثد وعون بن عبيد ال بن عبد ال بن عتبة ب ن‬ ‫مسعود وقابوس بن أب ظبيان وقتادة بن دعامة وممد بن السائب النكب وأبو جعفر ممد بن علي وممد بن مسلم بن شهاب الزهري وهشام بن ع روة وأب و‬ ‫سعيد مول ابن عباس وغيهم ما ذكره الافظ أبو الجاج الزي ف تذيب الكمال # وأما الرواة عنه فذكر الزي كثيين : منهم إبراهيم بن طهمان والبيض بن‬ ‫الغر وشعيب بن إسحاق الدمشقي وأبو عاصم الضحاك بن ملد وعامر بن فرات وعبد ال بن البارك وعبد ال بن يزيد القري وعبد الميد بن عب د الرح ن‬ ‫المان وعبد الرزاق بن هام وعبد العزيز بن أب رواد وعبد الوارث بن سعيد وعبيد ال بن يزيد القرشي وعبيد ال بن عمرو الرقي وعلي بن أب ظبيان الك وف‬ ‫والفضل بن دكي ومكي بن إبراهيم البلخي وقد بسط السيوطي ف تبييض الصحيفة وعلي القاري ف طبقاته ذكر مشايه وتلمذه بسطا حسنا فليطالع # وذكر‬ ‫الكفوي من تلمذته جاعة : منهم أبو يوسف وممد وزفر التوف سنة ثان وخسي ومائة والسن بن زياد اللؤلؤي الكوف التوف ف السنة الت مات فيها المام‬ ‫الشافعي وهي سنة أربع ومائتي ووكيع بن الراح التوف بعد سنة سبع وتسعي ومائة وحفص بن غياث النخعي الكوف التوف سنة أربع وتسعي ومائة وأسد بن‬ ‫عمرو البجلي التوف سنة ثان وثاني ومائة وأبو عصمة نوح بن أب مري الروزي وأبو مطيع الكم بن عبد ال البلخي ويوسف بن خالد السمت التوف سنة تسع‬ ‫وثاني ومائة وحاد بن أب حنيفة وغيهم # وأما ثناء الناس له فروى الطيب البغدادي عن عبد ال بن البارك قال : لو ل أن ال أعانن بأب حنيف ة وس فيان‬ ‫الثوري لكنت كسائر الناس وروى عن الشافعي قال : قيل لالك : هل رأيت أبا حنيفة ؟ قال : نعم رأيت رجل لو كلمك ف هذه السارية أن يعلها ذهبا لق ام‬ ‫بجته وروى عن روح بن عبادة قال : كنت عند ابن جريج سنة خسي ومائة وأتاه موت أب حنيفة فاسترجع وقال : أي علم ذهب وروى عن يزيد بن هارون‬ ‫أنه سئل أيهما أفقه : أبو حنيفة وسفيان ؟ قال : سفيان أحفظ للحديث وأبو حنيفة أفقه وروى عن ممد بن بشر : كنت أختلف إل أب حنيفة وسفيان فآت أبا‬ ‫حنيفة فيقول ل : من أين جئت ؟ فأقول : من عند سفيان فيقول : لقد جئت من عند رجل لو أن علقمة والسود حضرا لحتاجا مثله وآت سفيان فيقول : من‬ ‫أين جئت ؟ فأقول : من عند أب حنيفة فيقول : لقد جئت من عند أفقه أهل الرض وروى عن ممد بن سعد الكاتب قال : سعت عبد ال ب ن داود ال وين‬ ‫يقول : يب على أهل السلم أن يدعوا لب حنيفة ف صلتم وذكر حفظه عليهم السنن والثار وروى عن ممد بن أحد البلخي قال : سعت شداد بن حكيم‬ ‫يقول : ما رأيت أعلم من أب حنيفة وروى عن إساعيل بن ممد الفارسي قال : سعت مكي بن إبراهيم ذكر أبا حنيفة فقال : كان أعلم أهل الرض ف زم انه‬ ‫وروى عن يي بن معي قال : سعت يى بن سعيد القطان يقول : ما سعنا أحسن من رأي أب حنيفة وقد أخذنا بأكثر أقواله وروى عن حرملة قال : س عت‬ ‫الشافعي يقول : من أراد أن يتبحر ف الفقه فهو عيال على أب حنيفة وروى عن حاد بن يونس قال : سعت أسد بن عمرو قال : صلى أبو حنيفة ف ما أحف ظ‬

‫عليه صلة الفجر بوضوء العشاء أربعي سنة وكان عامة الليل يقرأ جيع القرآن ف ركعة وكان يسمع بكاءه ف الليل حت يرحه جيانه وروى عن أب يوسف قال‬ ‫: بينما أنا أمشي مع أب حنيفة وسع رجل يقول له : هذا أبو حنيفة ل ينام الليل فقال أبو حنيفة : سبحان ال ! وال ل يتحدث الناس با ل أفعل فك ان يي ي‬ ‫الليل كله صلة ودعاء وتضرعا وروى عن يزيد بن هارون قال : أدركت الناس فما رأيت أحدا أعقل ول أورع من أب حنيفة وروى عن عبد العزيز بن رواد قال‬ ‫: الناس ف أب حنيفة رجلن : جاهل به وحاسد وروى عن ممد بن حفص عن السن عن سليمان أنه قال ف تفسي حديث : ] ل تقوم الساعة حت يظهر العلم‬ ‫[ قال : علم أب حيفة وروى عن ابن البارك قال : قلت للثوري : يا أبا عبد ال ما أبعد أبا حنيفة ما سعته يغتاب عدوا له قال : هو وال أعقل م ن أن يس لط‬ ‫أحدا على حسناته يذهب با هذا ما أورده السيوطي مع أقوال كثية أخر ل يتحملها هذا الختصر وقد أوردت أخبار تعبده ف رسالت إقام ة الج ة عل ى أن‬ ‫الكثار ف التعبد ليس ببدعة فلتراجع # وأما اتباعه للحاديث والثار خلف ما يظنه الظانون أنه يقيس على خلف الديث فيدل عليه على ما أورده السيوطي‬ ‫عن الطيب أنه أخرج عن أب حزة اليشكري قال : سعت أبا حنيفة يقول : إذا جاء الديث عن النب صلى ال عليه وعلى آله وسلم ل ن ذهب عن ه إل غيه‬ ‫وأخذنا به وإذا جاء عن الصحابة تينا وإذا جاء عن التابعي زاحناهم وأخرج أيضا عن ابن البارك قال : قال أبو حنيفة : إذا جاء الديث عن رسول ال ص لى‬ ‫ال عليه وسلم فعلى الرأس والعي وإذا كان عن الصحابة اخترنا من قولم وإذا كان عن التابعي زاحناهم # وف اليزان لعبد الوهاب الشعران : قد أطال المام‬ ‫أبو جعفر الكلم ف تبئة أب حنيفة من القياس بغي ضرورة ورد على من نسب إل المام تقدي القياس على النص وقال : إنا الرواية الصحيحة عنه تقدي الديث‬ ‫ث الثار ث يقيس بعد ذلك ول خصوصية للمام ف القياس بشرطه الذكور بل جيع العلماء يقيسون ف مذائق الحوال إذا ل يدوا ف السئلة نصا انته ى وفي ه‬ ‫أيضا : اعتقادنا واعتقاد كل مصنف ف أب حنيفة أنه لو عاش حت دونت أحاديث الشريعة وبعد رحيل الفاظ ف جعها من البلد والثغور وظفر با لخ ذ ب ا‬ ‫وترك كل قياس كان قاسه وكان القياس قل ف مذهبه كما قل ف مذهب غيه لكن لا كانت أدلة الشريعة متفرقة ف عصره مع التابعي وتبع التابعي ف ال دائن‬ ‫والقرى كثر القياس ف مذهبه بالنسبة إلىغيه من الئمة ضرورة لعدم وجود النص ف تلك السائل الت قاس فيها بلف غيه من الئمة انتهى # أقول : تف رق‬ ‫الناس من قدي الزمان إل هذا الوان ف هذا الباب إل الفرقتي : فطائفة قد تعصبوا ف النفية تعصبا شديدا والتزموا با ف الفتاوى التزاما س ديدا وإن وج دوا‬ ‫حديثا صحيحا أو أثرا صريا على خلفه وزعموا أنه لو كان هذا الديث صحيحا لخذ به صاحب الذهب ول يكم بلفه وهذا جهل منهم با روته الثق ات‬ ‫عن أب حنيفة من تقدي الحاديث والثار على أقواله الشريفة فترك ما خالف الديث الصحيح رأي سديد وهو عي تقليد المام ل ترك التقليد وطائفة زعموا أن‬ ‫المام قاس # على خلف الخبار وهجر ما ورد به الشرع والثار فظنوا ف حقه ظنونا سيئة واعتقدوا عقائد قبيحة ومطالعة اليزان لم نافع ولوها مهم داف ع‬ ‫فليتخذ العاقل مسلك البي ويهجر طريق الطائفتي # وأما وفاته فكانت سنة خسي ومائة وهي السنة الت ولد فيها الشافعي فك ره الن ووي وغيه # * * *‬ ‫الفصل الرابع # ف ذكر شراح الامع الصغي ومرتبيه وناظميه وغيهم أعلم أنه ل يزل هذا الكتاب مطمحا لنظار الفقهاء ومنظرا لفكار الفضلء فل يدري كم‬ ‫من شرح له ومش ومرتب له ومنظم فأذكر تراجهم لن بذكرهم تنل الرحة وتندفع الزحة وألص فيه ما أورده ممود بن سليمان الكفوي ف أعلم الخي ار‬ ‫وما أذكره عن غيه أصرح باسه # فمنهم : المام أبو جعفر أحد بن ممد بن سلمة الطحاوي إمام جليل القدر مشهور ف الفاق ذكره ملوء ف بطون الوراق‬ ‫ولد سنة تسع وعشرين وقيل : تسع وثلثي ومائتي ومات سنة إحدى وعشرين وثلث مائة أخذ الفقه عن أب جعفر أحد بن عمران عن ممد ساعة ع ن أب‬ ‫يوسف عن أب حنيفة ث خرج إل الشام فلقي عبد الميد قاضي القضاة بالشام فأخذ عنه عن عيسى بن أبان عن ممد عن أب حنيفة وعن عبد الميد عن بك ر‬ ‫بن ممد العمي عن ممد بن ساعة وكان إماما ف الحاديث والخبار أعلم الناس بسي الكوفيي وأخبارهم وله تصانيف جليلة معتبة منها أحك ام الق رآن و‬ ‫كتاب معان الثار و مشكل الثار و شرح الامع الكبي و شرح الامع الصغي و كتاب الشروط الكبي و كتاب الشروط الصغي و الوسط و كتاب الاض ر‬ ‫والسجلت والوصايا والفرائض و كتاب مناقب أب حنيفة و النوادر الفقهية و اختلف الروايات على مذهب الكوفيي و كتاب حكم أراضي مكة وقسم الغنائم‬ ‫و الرد على عيسى بن أب أبان و الرد على أب عبيد ف ما أخطاه من النسب وغي ذلك # وف كتاب النساب للسمعان : الطحاوي ) بفتح الطاء ( نس بة إل‬ ‫طحا قرية بأسفل أرض مصر من الصعيد والشهور بالنتساب إليها أبو جعفر أحد بن حد بن سلمة الزدي صاحب شرح معان الثار كان إماما ثق ة فقيه ا‬ ‫عاقل ل يلف مثله انتهى # وف حسن الاضرة ف أخبار مصر والقاهرة للل الدين السيوطي : كان ثقة ثبتا فقيها ل يلف بعده مثله انتهى # وف غاية البيان‬ ‫شرح الداية لمي كاتب التقان ف كتاب الصوم : أبو جعفر الطحاوي مؤتن لمتهم مع غزارة عمله واجتهاده وورعه وتقدمه ف معرفة الذاهب وغيها ف إن‬ ‫شككت ف أمر فانظر ف كتاب شرح معان الثار هل ترى له نظيا ف سائر الذاهب فضل عن مذهبنا هذا انتهى # وف مرآة النان لليافعي : برع ف الديث‬ ‫والفقه وصنف التصانيف الفيدة قال الشيخ أبو إسحاق : انتهت إليه رياسة النفية بصر وقال غيه : كان شافعي الذاهب يقرأ على الزن فقال يوم ا : وال ل‬ ‫جاء منك شئ فغضب أبو جعفر من ذلك وانتقل إل النفية واشتغل على أب جعفر بن عمران فلما صنف متصره قال : رحم ال أبا إبراهيم ) يعن الزن ( ل و‬ ‫كان حيا لكفر عن يينه انتهى # قلت : لو جعل الطحاوي من مددي المة المدية على رأس الائة الثالثة ومصداقا لديث : ] إن ال يبعث لذه الم ة عل ى‬ ‫رأس كل مائة سنة من يدد لا دينها [ أخرجه أبو داؤد وغيه ل يبعد ذلك بناء على شهرة أمره ورفعة ذكره وانتفاع الناس بتص انيفه ولئن أمهلن ال ف ه ذه‬

‫الدار إل رأس الائة التية لصنف ) إنشاء ال تعال ( رسالة جامعة لحوال الددين على رأس الئي من الائة الول إل الائة التية # ومنهم : الصاص الرازي‬ ‫وهو المام أبو بكر أحد بن علي إمام النفية ف عصره أخذه عن أب سهل الزجاج عن أب السن الكرخي عن أب سعيد البدعي عن موسى بن نصر الرازي عن‬ ‫ممد عن أب حنيفة وتفقه على أب السن الكرخي وبه انتفع واستقر التدريس له ببغداد وانتهت الرحلة إليه ورياسة النفية وسئل ولية القضاء فامتنع وكان على‬ ‫طريق من تقدمه ف الزهد والورع وله تصانيف منها أحكام القرآن و شرح متصر الكرخي و شرح متصر الطحاوي وشرح الامع الصغي و الكبي و الص غي و‬ ‫شرح الساء السن و كتاب ف أصول الفقه وأدب القضاء مات سنة سبعي وثلث مائة وقال علي القاري الكي ف طبقات النفية : ذكره بعض الص حاب‬ ‫بلفظ الرازي وبعضهم بلفظ الصاص وها واحد خلفا لن توهم أنما اثنان كما صرح به صاحب القاموس ف طبقات النفية قال الطيب : هو إمام أص حاب‬ ‫أب حنيفة ف وقته وروى الديث عن عبد الباقي بن قانع وأكثر عنه ف أحكام القرآن انتهى # ومنهم : المام أبو عمرو أحد بن ممد بن عبد الرحن الط بي‬ ‫تفقه على أب سعيد البدعي عن إساعيل عن حاد بن أب حنيفة عنه وكان فقيها ببغداد درس ف حياة أب السن الكرخي وكانت وفاته سنة أربعي وثلث مائة‬ ‫وله شرح الامعي # ومنهم : الظهي البلخي وهو المام أبو بكر أحد بن علي بن عبد العزيز البلخي إمام فاضل ف الفروع والصول وعال كامل ف العق ول‬ ‫والنقول أخذ العلم عن المام الزاهد نم الدين أب حفص عمر النسفي عن صدر السلم أب اليسر ممد بن ممد البزدوي عن أب يعقوب يوسف السياري عن‬ ‫أب إسحاق النوقدي عن أب جعفر الندوان عن أب بكر العمش عن أب بكر السكاف عن ممد بن سلمة عن أب سليمان الوزجان عن ممد عن أب حنيف ة‬ ‫ودرس براغة وقدم # حلب ث توجه إل دمشق ودرس وله شرح الامع الصغي ووقف كتبه بلب سنة ثلث وخسي وخسمائة ومات ف هذه السنة بدمش ق‬ ‫# ومنهم : قاضيخان صاحب الفتاوى الشهورة وهو المام التهد والب الفهامة سلطان الشريعة‬ ‫برهان الطريقة فخر الدين قاضيخان السن بن منصور بن ممود الوز جندي الفرغان كان إماما كبيا برا عميقا فارسا ف الصول والفروع أخذ ع ن ظهي‬ ‫الدين السن بن علي بن عبد العزيز الرغينان عن برهان الدين الكبي عبد العزيز بن عمر بن مازة وممد بن عبد العزيز جد قاضيخان وها أخذا عن شس الئمة‬ ‫السرخسي عن شس الئمة اللوائي عن أب علي النسفي عن أب بكر # ممد بن الفضل عن الستاذ عبد ال السبذمون عن أب عبد ال بن أب حفص عن أبي ه‬ ‫أب حفص الكبي عن ممد عن أب حنيفة وله الفتاوى الشهورة بقاضيخان العمولة التداولة والواقعات والمال والاضر وشرح الزيادات وشرح الامع الص غي‬ ‫وشرح أدب القضاء للخصاف وغي ذلك توف ليلة الثني خامس عشر رمضان سنة اثني وتسعي وخسمائة # ومنهم : الصدر برهان الدين ممود بن الص در‬ ‫السعيد تاج الدين أحد بن الصدر برهان الدين الكبي عبد العزيز بن عمر بن مازة كان من كبار الئمة وأعيان فقهاء المة متهدا متواضعا عالا عامل ل ه الي د‬ ‫الباسطة ف اللف والباع المتد ف حسن الكلم ومعرفة الدب أخذ العلم عن أبيه الصدر السعيد وعن عمه الصدر الشهيد حسام الدين عمر بن عبد العزيز وها‬ ‫أخذا عن أبيهما عبد العزيز بن عمر عن شس الئمة السرخسي عن اللوائي عن أب علي النسفي عن أب بكر ممد بن الفضل عن عب د ال الس بذمون وم ن‬ ‫تصانيفه اليط البهان و الذخية البهانية و التجريد و تتمة الفتاوى وشرح الامع الصغي وشرح الزيادات وشرح أدب القاضي و الواقعات وغي ذلك # ومنهم‬ ‫: شرف القضاة أبو الفاخر عبد الغفور بن لقمان بن ممد اللقب بتاج الدين الكردري ) بفتح الكاف ( نسبة إل كردر قرية بوارزم إمام النفية تفقه عل ى أب‬ ‫الفضل عبد الرحن بن ممد بن أميويه الكرمان التوف سنة ثلث وأربعي وخسمائة عن فخر القضاة ممد بن السي الرسابندي عن أب منصور السمعان عن‬ ‫الستغفري عن أب علي النسفي عن ممد بن الفضل عن السبذمون وتول قضاء حلب للسلطان العامل نور الدين ممود ومات با سنة اثني وستي وخسمائة له‬ ‫تصنيف ف أصول الفقه وشرح تريد الكرمان ساه الفيد والزيد وشرح الامع الصغي و الامع الكبي وحية الفقهاء وغي ذلك # ومنهم : بدر الدين عمر بن‬ ‫عبد الكري الورسكي البخاري أخذ عن أب الفضل عبد الرحن الكرمان له شرح الامع الصغي ومن تلمذته شس الئمة ممد بن عبد الستار الكردري وم ات‬ ‫ببلخ سنة أربع وتسعي وخسمائة وذكر صاحب كشف الظنون : أن شرح الورسكي على شرح الصدر حسام الدين للجامع الصغي العروف بامع الص در #‬ ‫ومنهم : ممد بن أحد بن عمر القاضي ظهي الدين البخاري التسب ببخارا صاحب الفتاوى العروفة بالظهيية والفوائد الظهيية شرح الامع الصغي السامي‬ ‫كان أوحد عصره ف العلوم الدينية فروعا وأصول أخذ العلم عن أبيه أحد بن عمر الشيازي ووصل إل خدمة ظهي الدين أب الاسن السن بن علي الرغين ان‬ ‫وصار من كبار العلماء وانتهت إليه رياسة العلم بعد الست مائة ومات سنة تسع عشرة وستمائة # ومنهم : جال الدين البوب عبيد ال بن أحد بن عبد اللك‬ ‫بن عمر بن عبد العزيز كان يشتهر بأب حنيفة الثان وينتهي نسبه إل عبادة بن الصامت رضي ال عنه أخذ العلم عن إمام زاده ركن السلم ممد بن أب بك ر‬ ‫الواعظ صاحب شرعة السلم وعماد الدين عمر بن بكر بن ممد بن علي الزرنري وها عن شس الئمة بكر بن ممد بن علي الزرنري عن ش س الئم ة‬ ‫السرخسي عن اللوائي وله تصانيف منها شرح الامع الصغي و كتاب الفروق مات سنة ثلثي وستمائة ودفن ف مقبة تسمى شرع آبار ببخارا ومن تفقه عليه‬ ‫ابنه شس الدين أحد والد تاج الشريعة صاحب الوقاية ممد بن أحد جد شارح الوقاية عبيد ال بن مسعود بن ممود البوب والظهي أبو بكر أحد بن علي بن‬ ‫عبد العزيز البلخي وحافظ الدين الكبي ممد بن ممد بن نصر البخاري وغيهم وف العب بأخبار من غي لب عبد ال الذهب ف وقائع سنة ثلثي وستمائة : فيها‬ ‫توف جال الدين عبيد ال بن إبراهيم العبادي البوب البخاري شيخ النفية با وراء النهر وأحد من انتهى إليه معرفة الذهب أخذ عن أب العلء عمر بن بكر ب ن‬

‫ممد الزرنري وعن قاضيخان الوزجندي انتهى # ومنهم : أحد بن ممد بن عمر أبو نصر العتاب ) بفتح العي وتشديد التاء ( نسبة إل العتابية ملة ببخ ارا‬ ‫كان من العلماء الزاهدين وكانت الطلبة من أقطار الرض ترحل إليه ومن تصانيفه شرح الزيادات وشرح الامع الكبي و جوامع الفقه العروف بالفتاوى العتابية‬ ‫وتفسي القرآن أخذ الفقه عن شس الئمة الكردري تلميذ صاحب الداية ومات سنة ثاني وخسمائة ببخارا # ومنهم : ظهي الدين أحد بن إساعيل التمرتاشي‬ ‫الوارزمي أبو العباس إمام جليل القدر عال السناد مطلع على حقائق الشريعة النفية له شرح الامع الصغي و كتاب التواريخ وغي ذلك # ومنه م : الم ام‬ ‫ممد بن ممد نزيل مرغينان جامع العلوم ضابط الفنون له الباع المتد ف الفروع والصول وله شرح الامع الكبي ونظم الامع الصغي مات سنة ست وعشرين‬ ‫وسبعمائة # ومنهم : سراج الدين أبو حفص عمر بن إسحاق بن إسحاق بن أحد الغزنوي الندي كان إماما علمة نظارا فارسا ف البحث عدي النظي أخذ عن‬ ‫شس الدين الطيب الدهلوي والزاهد وجيه الدين الدهلوي وملك العلماء بدهلي سراج الدين الثقفي وهم من تلمذة أب القاسم التنوخي تلميذ حي د ال دين‬ ‫الضرير عن شس الئمة الكردري عن صاحب الداية ومن تصانيفه شرح الداية السمى بالتوشيح والشامل ف الفقه وزبدة الحكام ف اختلف الئم ة العلم‬ ‫وشرح البديع وشرح الغن وشرح الامع الصغي و الكبي ول يكملهما وغي ذلك مات سنة ثلث وستي وسبعمائة # ومنهم : الصدر الشهيد أبو ممد حسام‬ ‫الدين عمر بن عبد العزيز بن عمر بن مازة إمام الفروع والصول البز ف العقول والنقول كان من كبار الئمة وأعيان الفقهاء تفقه على أبيه برهان الدين الكبي‬ ‫عبد العزيز عن شس الئمة السرخسي عن اللوائي واجتهد وبالغ إل أن صار أوحد زمانه وناظر الفقهاء وفاق الفضلء براسان وغلب عليهم بسن الكلم #‬ ‫ث صار أمره إل ما وراء النهر حت أن السلطان والوال كانوا يعظمونه وعاش مدة مترما إل أن رزقه ال الشهادة ف صفر سنة ست وثلثي وخسمائة بسمرقند‬ ‫وذكره صاحب الداية ف معجم شيوخه وله الفتاوى الصغرى و الكبى وشرح أدب القضاء للخصاف وشرح الامع الصغي و كتاب الواقعات # قلت : ق د‬ ‫انتفعت بشرحه عند تشية الامع الصغي فوجدته جامعا وسطا فاتا للمشكلت قال فيه بعد المد والصلة : أما بعد فإن مشاينا كانوا يعظمون مسائل ه ذا‬ ‫الكتاب تعظيما ويقدمونه على سائر الكتب تقديا وكانوا يقولون : ل ينبغي لحد أن يتقلد القضاء والفتوى ما ل يفظ مسائل هذا الكتاب فإن مس ائله م ن‬ ‫أمهات مسائل أصحابنا وعيونا وكثي الواقعات # وفنونا فمن حوى معانيها ووعى مبانيها صار من علية الفقهاء ومن زمرة الفضلء وصار أهل للفتوى والقضاء‬ ‫وقد سألن بعض أصحاب أن أذكر لكل مسئلة من مسائله على الترتيب الذي رتبه القاضي أبو طاهر الدباس نكتة وجيزة وأحذف الزوايا من الروايات وأط رح‬ ‫الحاديث والعان فأجبتهم إل ذلك ث سألن من ل يكفه هذا القدر أن أكتب لم ثانيا وأزيد الروايات والحاديث وشيئا من العان فأجبتهم إل ذلك أيضا انتهى‬ ‫# ومنهم : أبو الليث الفقيه نصر بن ممد بن أحد بن إبراهيم السمرقندي كان يعرف بإمام الدى تفقه على أب جعفر الندوان عن أب القاسم الصفار عن نصي‬ ‫بن يي عن ممد بن ساعة عن أب يوسف عن أب حنيفة وصنف تفسي القرآن و النوازل و العيون و الفتاوى و خزانة الفقه و بستان العارفي و تنبيه الغ افلي و‬ ‫تأسيس النظائر و متلف الرواية و شرح الامع الصغي وغي ذلك مات سنة ثلث وسبعي وثلث مائة # ومنهم : فخر السلم أبو السن علي بن ممد بن عبد‬ ‫الكري البزدوي إمام الدينا ف الصول والفروع له تصانيف كثية معتبة منها البسوط أحد عشر ملد وشرح الامع الكبي و الصغي وكتاب أصول الفقه مشهور‬ ‫بأصول البزدوي وتفسي القرآن و غناء الفقهاء وغي ذلك مات سنة اثني وثاني وأربعمائة وحل تابوته إل سرقند # ومنهم : أخو فخر السلم صدر السلم‬ ‫أبو اليسر ممد بن ممد بن عبد الكري البزدوي نسبة إل بزدة قلعة على ستة فراسخ من نسف أخذ عن إساعيل بن عبد الصادق عن عبد الكري ب ن موس ى‬ ‫البزدوي عن أب منصور الاتريدي عن أب بكر الوزجان عن أب سليمان الوزجان عن ممد عن أب حنفية برع ف العلوم أصل وفرع ا وج ع الفن ون عقل‬ ‫وشرعا انتهت إليه رياسة النفية با وراء النهر توف ببخارا سنة ثلث وتسعي وأربعمائة ذكر صاحب كشف الظنون : أن له ترتيب الامع الصغي # ومنه م :‬ ‫القاضي أبو نصر أحد بن منصور السبيجاب أحد شراح متصر الطحاوي كان إماما متبحرا تفقه على علماء بلده ث رحل إل سرقند وناظر الئم ة والعلم اء‬ ‫وصار الرجوع إليه بعد السيد أب شجاع ذكر صاحب كشف الظنون أن له شرح الامع الصغي وذكر ف العلم اسبيجابيا آخر وهو علي بن ممد بن إساعيل‬ ‫بن علي بن أحد العروف شيخ السلم السبيجاب ولد يوم الثني من المادي الول سنة أربع وخسي وأربعمائة ول يكن أحد يفظ مذهب أب حنيفة ويعرفه‬ ‫مثله غيه وعمر العمر الطويل مات بسمرقند سنة خس وثلثي وخسمائة وله شرح متصر الطحاوي والبسوط وتفقه عليه جاعة منهم صاحب الداية وذك ر‬ ‫صاحب كشف الظنون : أن وفات السبيجاب الول سنة ثاني وأربعمائة # ومنهم : الفقيه أبو جعفر الندوان ذكر صاحب كشف الظنون أن له مرتب الامع‬ ‫الصغي وهو ممد بن عبدال بن ممد بن عمر أبو جعفر البلخي وإمام جليل القدر يقال له أبو حنيفة الصغي تفقه على أب بكر العمش عن أب بكر الس كاف‬ ‫عن ممد بن سلمة عن أب سليمان عن ممد عن أب حنيفة توف ببخارا سنة اثني وستي وثلث مائة وف أنساب السمعان : الندوان ) بكسر ال اء وس كون‬ ‫النون وضم الدال ( نسبة لب جعفر ممد بن عبد ال الفقيه من أهل بلخ كان إماما فاضل عارفا حدث بالديث وأفت بالشكلت وشرح العضلت وإنا قيل له‬ ‫الندوان لنه من ملة ببلخ يقال لا : باب هندوان ينل با الغلمان والواري يلب من الند انتهى # ومنهم : الكرخي ذكره صاحب الكشف من مرتب الامع‬ ‫الصغي وهو المام الكبي التهد أبو السن عبيد ال بن حسي بن دلل الكرخي انتهت إليه رياسة النفية بعد أب حازم القاضي أخذ الفقه عن أب سعيد البدعي‬ ‫عن إساعيل بن حاد بن أب حنيفة عن أبيه عن أب حنيفة وكان له طبقة عالية عدوه من التهدين ف السائل القادرين على استنباط الحكام الت ل رواية فيها عن‬

‫صاحب الذهب حسب أصولم وله الختصر و الامع الكبي و الصغي مات سنة أربعي وثلث مائة وذكر السمعان : أن الكرخي ) بفتح الكاف ( منسوب إل‬ ‫كرخ قرية بنواحي العراق ومنها أبو السي عبيدال بن السي الفقيه سكن بغداد وحدث با عن إساعيل بن إسحاق القاضي وممد ب ن عب د ال الض رمي‬ ‫وحدث عنه أبو حفص بن شاهي # ومنهم : الفقيه أبو طاهر الدباس وهو من مرتب الامع الصغي وهو القاضي ممد بن ممد بن سفيان قال ابن النجار : كان‬ ‫أبو طاهر إمام أهل الرأي بالعراق ترج به جاعة من الئمة وأخذ عن القاضي أب حازم عن عيسى ابن أبان عن ممد عن أب حنيفة وكان من أقران أب الس ن‬ ‫الكرخي وكان يوصف بالفظ ومعرفة الروايات ول القضاء بالشام ث خرج منها إل مكة فمات با # ومنهم : أبو عبد ال الفقيه السي بن أحد ب ن مال ك‬ ‫الزعفران كان شيخا إماما ثقة رتب الامع الصغي ترتيبا حسنا وميز خواص مسائل ممد عما رواه عن أب يوسف وجعها على أحسن ترتيب وجعله مبوب ا ول‬ ‫يكن الامع قبل ذلك مبوبا مرتب السائل وله كتاب الضاحي # ومنهم : شس الئمة اللوائي ذكره صاحب كشف الظنون من مرتب الامع الص غي وه و‬ ‫المام عبد العزيز بن أحد بن نصر بن صال اللوائي ) بفتح الاء نسبة لبيع اللواء ( البخاري تفقه على أب علي حسي النسفي عن أب بكر ممد بن الفضل عن‬ ‫السبذمون وانتفع به شس الئمة السرخسي وغيه وقد بسطت ف ترجته وتقيق‬ ‫نسبته ف مقدمة الداية ومقدمة شرح الوقاية # فائدة : شس الئمة لقب جاعة من الفقهاء الكبار مثل : اللوائي والسرخسي وممد بن عبد الستار الك ردري‬ ‫وممود الوزجندي وبكر بن أبو بكر ممد السرخسي وف ما عداه يطلق مقيدا بالسم أو النسبة أو بما : كشمس الئمة اللوائي وشس الئم ه الك ردري‬ ‫وشس الئمة الزرنري وشس الئمة ممود الوزجندي وغي ذلك كذا ذكره الكفوي ف ترجة بكر الزرنري # فائدة : كثيا ما يطلقون ف كتبهم : هذا قول‬ ‫السلف وهذا قول اللف وهذا قول التقدمي وهذا قول التأخرين فييدون بالسلف من أب حنيفة إل ممد وباللف من مم د إل ش س الئم ة الل وائي‬ ‫وبالتأخرين من اللوائي إل حافظ الدين ممد بن ممد البخاري التوف سنة ثلثي وستمائة كذا ف جامع العلوم لعبد النب الحد نك ري نقل ع ن ص احب‬ ‫اليالت اللطيفة وظن أن هذا بسب الكثر ل على الطلق # ومنهم : قوام الدين أحد بن عبد الرشيد بن السي البخاري والد صاحب اللصة أخذ الفقه‬ ‫عن أبيه وصنف شرح الامع الصغي # ومنهم : جال الدين قاضي القضاة أبو سعد الطهر بن السي بن سعد بن علي بن بندار اليزدي كان أوحد الزمان ومفت‬ ‫العصر وكان من بيت العلم أبوه وجده وجد أبيه كلهم أئمة الدهر وله شرح الامع الصغي الذي رتبه الزعفران ساه التهذيب ولص مشكل الثار للطح اوي‬ ‫والنوادر لب الليث # ومنهم : قاضي القضاة علي بن بندار اليهزدي ) بفتح الياء ( نسبة إل يزد من أعمال اصطخر فارس وهو جد وال د الطه ر ص احب‬ ‫التهذيب أخذ عن أب جعفر النسفي عن الصاص عن الكرخي عن البدعي عن أب علي الدقاق وأب حازم وله شرح الامع الصغي الذي رتبه الزعفران ونق ل‬ ‫عنه الطهر ف التهذيب ف مواضع # ومنهم : شس الدين أحد بن ممد العقيلي ) بفتح العي نسبة إل عقيل بن أب طالب ( البخاري كان شيخا عالا فاض ل‬ ‫روى عن جده شرف الدين عمر بن ممد بن عمر العقيلي وتفقه عليه وهو أخذ عن الصدر الشهيد حسام الدين عمر بن عبد العزيز عن أبيه الصدر الكبي برهان‬ ‫الدين الكبي عبد العزيز عن شس الئمة السرخسي عن اللوائي مات ببخارا سنة سبع وخسي وستمائة وكان مصوصا بشرح الامع الصغي نظمه نظما حسنا‬ ‫# ومنهم : مفت الثقلي نم الدين أبو حفص عمر بن ممد بن أحد بن إساعيل بن ممد بن لقمان النسفي كان إماما فاضل أصوليا مفسرا مدثا فقيه ا أح د‬ ‫الئمة الشهورين بالفظ الوافر أخذ الفقه عن صدر السلم أب اليسر البزدوي ومن تصانيفه التيسي ف التفسي والنظومة و كتاب الواقيت وعن السمعان أنه قال‬ ‫: فقيه فاضل عارف بالذاهب صنف التصانيف ف الفقه والديث ونظم الامع الصغي وله شيوخ كثية أخذ الفقه عن أبيه ممد بن أحد تلميذ أب العباس جعفر‬ ‫الستغفري عن أب علي النسففي عن أب بكر الفضلي عن السبذمون ومن تلمذته صاحب الداية وغيه مات سنة سبع وثلثي وخسمائة بسمرقند # ومنهم :‬ ‫أبو الفضل الكرمان ذكره صاحب الكشف من مرتب الامع الصغي وهو ركن الدين عبد الرحن بن ممد بن أميويه انتهت إليه رياسة الذهب براسان تفق ه‬ ‫على فخر القضاة ممد بن السي الرسابندي عن أب منصور السمعان عن الستغفري عن النسفي عن الفضلي عن السبذمون وله التصانيف القبولة منها ش رح‬ ‫الامع الكبي والتجريد ف الفقه وشرحه ساه باليضاح والفتاوى وغي ذلك مات برو سنة ثلث وأربعي وخسمائة # ومنهم : جال الدين أبو الامد ممد بن‬ ‫أحد بن عبد السيد بن عثمان البخاري الصيي ذكره صاحب كشف الظنون من الشراح كان إماما فاضل انتهت إليه رياسة النفية تفق ه عل ي قاض يخان‬ ‫وكانت ولدته ببخارا سنة ست وأربعي وخسمائة ووالده يعرف بالتاجر كان ساكنا بحلة يعمل فيها الصي ومن تصانيفه شرحان للجامع الك بي : أح دها‬ ‫متصر والخر مطول ساه التحرير وشرح السي الكبي وقدم الشام ودرس وأفت ومات سنة ست وثلثي وستمائة # ومنهم : شس الئمة السرخي ع ده أب و‬ ‫الامد ممود بن ممد اللؤلؤي البخاري التوف سنة إحدى وسبعي وستمائة ف شرح منظومة النسفي السمى بقائق النظومة من جلة من شرح الامع الص غي‬ ‫وهو شس الئمة أبو بكر ممد بن أحد بن سهل كان إماما علمة متهدا لزم شس الئمة اللوائى وصار أوحد زمانه وصنف شرح البسوط وش رح الس ي‬ ‫الكبي وكتاب أصول الفقه وغي ذلك مات ف حدود تسعي وأربعمائة وقيل : ف حدود خسمائة # ومنهم : أبو العي النسفي التوف سنة ثان وخسمائة ذكره‬ ‫صاحب كشف الظنون وهو ميمون بن ممد بن ممد بن معتمد بن أحد بن ممد بن مكحول بن أب الفضل الكحول صاحب كتاب تبصرة الدل ة وتهي د‬ ‫قواعد التوحيد إمام فاضل جامع الصول والفروع وله شرح الامع الكبي تفقه عليه علء الدين أبو بكر ممد بن أحد السمرقندي # ومنهم : حيدرة بن عمرو‬

‫بن السن الصغان كان من أعيان الفقهاء على مذهب داؤد الظاهري وله متصر ف مذهبه ث ولع بكتب ممد وبكلمه ووضع علي الامع الصغي كتابا كذا ف‬ ‫طبقات النفية لعلي القاري # ومنهم : المام حسي بن ممد العروف بالنجم التوف سنة ثاني وخسمائة وصدر القضاة وممد بن عل ي الع روف بعب دك‬ ‫الرجان التوف سنة سبع وأربعي وثلث مائة والقاضي مسعود بن حسي اليزدي التوف سنة إحدى وسبعي وخسمائة ساه : التقسيم والتشجي والم ام أب و‬ ‫الزهر الجندي التوف سنة خسمائة تقريبا وهو على ترتيب الزعفران وأبو ممد بن العدي الصري والشيخ علء الدين علي السمرقندي وأبو سعيد عبد الرحن‬ ‫بن ممد القزمي التوف سنة أربع وسبعي وثلث مائة له مرتب وأبو عبد ال ممد بن عيسى بن عبد ال العروف بابن أب موسى التوف سنة أربع وثلثي وثلث‬ ‫مائة له مرتب والفطس والشيخ بدر الدين أبو نصر ممود بن أب بكر الفراء له نظم الامع الصغي ساه لعة البدر أته ف المادي الخرة سنة سبع عشرة وستمائة‬ ‫وشرح هذا النظوم علء الدين ممد بن عبد الرحن الجندي ساه ضوء اللمعة كذا ف كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون # ومنهم : ابن هشام النحوي‬ ‫النبلي صاحب مغن اللبيب ذكره صاحب كشف الظنون وأظن أن شرحه على الامع الصغي ف فروع النابلة للقاضي أب يعلى ممد بن السي بن ممد ب ن‬ ‫خلف البغدادي التوف سنة ثان وخسي وأربعمائة ل على الامع الصغي لمد والعلم عند ال وقال جلل الدين السيوطي ف بغية الوعاة ف طبقات النحاة : عبد‬ ‫ال بن يوسف بن أحد بن عبد ال بن هشام النصاري الشيخ جال الدين النحوي قال ابن حجر ف الدرر : ولد ف ذي القعدة سنة ثان وسبعمائة ولزم الشهاب‬ ‫عبد اللطيف وتلى على ابن السراج وأب حيان وقرأ على التاج الفاكهان وتفقه للشافعي ث تنبل وأتقن العربية ففاق القران بل الشيوخ قال ابن خلدون : ما زلنا‬ ‫ونن بالغرب نسمع أنه ظهر بصر عال بالعربية يقال له : ابن هشام أنى من سيبويه صنف مغن اللبيب واشتهر ف حياته و التوضيح على اللفية و رفع الصاصة‬ ‫عن قراءة اللصة و عمدة الطالب ف تصريف ابن الاجب و شرح التسهيل و قطر الندا وشرحه و الامع الصغي ف النحو وشرح اللمحة لبن حيان وش رح‬ ‫البدة وشرح بانت سعاد وغي ذلك توف ف ذي القعدة سنة إحدى وستي وسبعمائة انتهى ملخصا خاتة : # نتم با الرسالة راجيا حسن الاتة ف ذكر نبذ‬ ‫من أخباري وقدر من أحوال اقتداء بالئمة العلم حيث ذكروا تراجهم ف # طبقاتم بعد تراجم الكرام ولا وفقن ال تعال بتحشية الامع الصغي ودخلت ف‬ ‫عداد من علق عليه وإن ل أكن بالنسبة إل السابقي من يعتمد عليه فناسب ذكر ترجت عقيب تراجهم رجاء أن أكون معهم وإن كنت لست منهم ول أذك ر‬ ‫ههنا إل على سبيل الختصار وأما التطويل فمفوض إل كتاب تراجم النفية الذي أنا مشتغل ف هذا اليام بمعها # فأقول : أنا العبد الراجي رحة ربه القوي‬ ‫كنيت أبو السنات واسي عبد الي تاوز ال عن ذنب اللي والفي ابن صاحب التصانيف الكثية والتآليف الشهية مولنا ممد عبد الليم التوف سنة خ س‬ ‫وثاني بعد اللف والائتي من الجرة ابن مولنا أمي ال بن مولنا أكب بن الفت أحد أب الرحم ابن الفت ممد يعقوب بن مولنا عبد العزيز بن مولنا مم د‬ ‫سعيد بن مل قطب الدين الشهيد وينتهي نسبه إل سيدنا أب أيوب النصاري صاحب رسول ال ) صلى ال عليه وعلى آله وسلم ( كما سقته ف رسالت حسرة‬ ‫العال وقد انتقل بعض آبائنا من الدينة الطيبة إل هراة ث منها إل دهلي ث منها إل سهال ) بكسر السي ( قصبة من قصبات لكنؤ وهناك قب القطب الش هيد ث‬ ‫انتقل أبناؤه إل لكنؤ ) بفتح اللم وسكون الكاف وفتح النون وسكون الواو وقد يزاد المزة الضمومة بعد النون وقد يزاد الاء الساكنة بعد الكاف الس اكنة (‬ ‫بلدة عظيمة متازة بي البلد الندية وسكنوا ف ملة فيها مسماة بفرنكي مل قد وهبها لم السلطان أورنك زيب عالكي ) نور ال مرقده ( ووج ه اش تهارها‬ ‫بفرنكي مل أنا كانت ف السبق مسكنا لتاجر نصران ول يزل هذه اللة معمورة بالعلماء والولياء والصلحاء إل هذا الوان وكلهم من أولد البن اء الربع ة‬ ‫للقطب الشهيد : مل ممد أسعد ومل ممد سعيد ومل نظام الدين ) والد ملك العلماء بر العلوم مولنا عبد العلي ( ومل ممد رضا ) رحهم ال تعال ( وهذا‬ ‫كله ببكة دعاء سلطان الولياء نظام الدين ) رحه ال ( الدفون بدهلي لبعض أجداد القطب : أنه ل يزال العلم ف نسله وببكة دعاء بعض البدال للقطب مثله‬ ‫# وكانت ولدت ف بلدة معروفة بباندا ف العشرة الخية من ذي القعدة سنة أربع وستي بعد اللف والائتي عن الجرة حي كان والدي الرحوم مدرسا ب ا‬ ‫ف مدرسة النواب ذو الفقار الدولة الرحوم ولا وصلت إل خس سني اشتغلت بفظ القرآن اليد وحصلت ف أثنائه بعض الكتب الفارسية وتعلم ت ال ط‬ ‫وفرغت من الفظ حي كان عمري عشر سني وصليت إماما ف التراويح حسب العادة عند ذلك وكان ذلك ف جونفرز حي كان والدي الرحوم مدرسا ب ا‬ ‫بدرسة الاج إمام بش الرحوم رئيس تلك البلدة ومن بدو السنة الادية عشر شرعت ف تصيل العلوم ففرغت من قرأة الكتب الدرسية ف الفن ون الرس ية :‬ ‫الصرف والنحو والعان والبيان والكمة والطب والفقه وأصول الفقه وعلم الكلم والديث والتفسي وغي ذلك حي كان عمري سبع عشرة سنة مع ف ترات‬ ‫وقعت ف أثناء التحصيل وطفرات واقعة ف أو أن التكميل وكلما فرغت من تصيل كتاب شرعت ف تدريسه فحصل ل الستعداد التام ف جيع العل وم بع ون‬ ‫الي القيوم ول يبق علي تعسر أي كتاب كان من أي فن كان حت أن درست ما ل أقرأه حضرة الستاذ : كشرح الشارات للطوسي والفق ال بي وق انون‬ ‫الطب ورسائل العروض وغي ذلك ورضيت من درسي طلبة العلوم إل أن علم الرياضي ل أقرأ فيه حضرة الستاذ إل شيئا من التشريح وش رح الغمين ح ت‬ ‫تشرفت بلزمة إمام الرياضيي مقدام الققي خال والدي وأستاذه مولنا ممد نعمت ال التوف سنة تسعي فقرأت عليه ف سنة ثان وثاني شرح الغمين م ع‬ ‫مواضع من حواشي البجندي وإمام الدين الرياضي والفصيح وغيها عليه ورسالة السطرلب للطوسي وقدرا كثيا من شرح التذكرة للسيد وشرحها للخف ري‬ ‫وشرحها للبجندي والتحفة وزيج ألغ بيك مع شرح البجندي ورسائل الكر والتسطيح وغي ذلك مع تقيق تام بيث كان مولنا المدوح يثن علي كثيا بي‬

‫أحبابه ورأيت ف النام ف تلك اليام القق الطوسي كأنه يبشرن بتكميل هذا الفن ويسر من باشتغال فيه # وألقى ال ف روعي من بدء التحصيل لذة التدريس‬ ‫والتصيف فصنفت الدفاتر الكثية ف الفنون العديدة ففي علم الصرف صنفت : متحان الطلبة ف الصيغ الشكلة وهو أول تصانيفي والتبيان ف شرح اليزان صنفا‬ ‫ف أيام الصبا وف علم النحو : خي الكلم ف تصحيح كلم اللوك ملوك الكلم وإزالة المد عن إعراب المد ل أكمل المد وف النطق والكمة : تعليقا قديا‬ ‫على حواشي غلم يي التعلقة بالواشي الزاهدية التعلقة بالرسالة القطبية مسمى بداية الورى إل لواء الدى وتعليقا جديدا مسمى بصباح الدجى ف لواء الدى‬ ‫وتعليقا أجد مسمى بنور الدى لملة لواء الدى وحل العلق ف بث الهول الطلق والكلم التي ف ترير‬ ‫الباهي أي براهي إبطال اللتناهي وميسر العسي ف مبحث الثناة بالتكرير والفادة الطية ف بث نسبة سبع عرض شعية والتعليق العجيب بل حاشية اللل‬ ‫على التهذيب وتكملة حاشية الوالد الرحوم علي النفيسي وف علم الناظرة : الدية الختارية شرح الرسالة العضدية وف علم الفقه : القول الشرف ف الفتح عن‬ ‫الصحف والقول النشور ف هلل خي الشهور وزجر أرباب الريان عن شرب الدخان والنصاف ف حكم العتكاف والفصاح عن حك م ش هادة ال رأة ف‬ ‫الرضاع وتفة الطلبة ف حكم مسح الرقبة وساحة الفكر ف الهر بالذكر وأحكام القنطرة ف أحكام البسملة 4 وغاية القال فيما يتعلق بالنعال والسهسة بنقض‬ ‫الوضوء بالقهقهة وخي الب بأذان خي البشر وحسرة العال بوفات مرجع العال ) ف ترجة الوالد الرحوم ( ورفع الستر عن كيفية إدخال الي ت وت وجيهه إل‬ ‫القبلة ف القب وقوة الغتذين بفتح القتدين وإفادة الي ف الستياك بسواك الغي ومقدمة الداية ومذيلة الدراية لقدمة الداية والتحقيق العجيب ف التثويب والكلم‬ ‫الليل ف ما يتعلق بالنديل وتفة الخيار ف إحياء سنة سيد البرار وإقامة الجة على أن الكثار ف التعبد ليس ببدعة والكلم البور ف القول النص ور وداف ع‬ ‫الوسواس ف أثر ابن عباس وهداية العتدين ف فتح القتدين هذه الرسائل الثلثة باللسان الندية وهذه الرسالة الت نن ف جعها هذه تصانيف مدونة ق د طب ع‬ ‫أكثرها وسينطبع إنشاء ال تعال ما بقي منها # وأما تلعيقات التفرقة فكثية على الكتب التشتة : كشرح التهذيب لليزدي وشرح التهذيب للدوان وحواش ي‬ ‫على شرح التهذيب وحواشية على شرح الواقف وحواشية على الرسالة القطبية وشرح الصدر لدابة الكمة وشرح اليبذي لداية الكمة والش مس البازغ ة‬ ‫وشرح الواقف والرشيدية شرح الشريفية والفرائض الشريفية والداية وشرح الوقاية والصن الصي والامع الصغي والتوضيح والتلويح وشرح عقائد النس في‬ ‫وحواشي اليال وغي ذلك من الكتب التداولة # وأما تصانيفي الت ل تتم إل الن وأنا مشتغل بمعها وإتامها فكثية منها : العارف با ف حواش ي ش رح‬ ‫الواقف ودفع الكلل عن طلب تعليقات الكمال وتعليق المائل على حواشي الزاهد على شرح الياكل وحاشية بديع اليزان وطبقات النفية وتدويرا الفلك ف‬ ‫حصول الماعة باللك ورسالة ف السبحة ورسالة ف تفضيل اللغات بعضها على بعض ورسالة ف الحكام التعلقة باللسان الفارس ية ورس الة ف الح اديث‬ ‫الشتهرة على اللسنة ورسالة بتبصرة البصائر ف الواخر ورسالة ف الزجر عن غيبة الناس وشرح شرح الوقاية السمى بالسعاية ف كشف ما ف شرح الوقاية وهو‬ ‫أجل تصانيفي قد التزمت فيه لبسط الكلم ف إثبات الحكام بأدلتها وإيراد الذاهب الختلفة ف كل مسئلة مع الحاديث الت استندوا با وذكر ما يرد عليها وما‬ ‫ياب عنها مع ترجيح بعضها على بعض وذكر الفروع الناسبة للمقام وقد شرحت إل هذا الي من باب الذان إل فصل الماعة ومن كتاب الطهارة إل باب‬ ‫التيمم وبلغت الجزاء إل مائة أرجو من ربنا الذي وفقنا ابتداؤه أن ييسر لنا اختتامه وهذا كله من منح ) رب ( تعال علي # ومن منحه على أن رزق ت ق وة‬ ‫الفظ من زمان الصبا حت أن أحفظ ما كان حي كان عمري خس سني بل أحفظ ضربة وقعت ف حي كان عمري ثلث سني ومن منحه على أنه ألقى مبة‬ ‫العلم ف قلب وأخرج ألفة أمور الرياسة من حت أن الوالد العلم ) أدخله ال ف دار السلم ( لا توف ف حيدر آباد من ملكة الدكن وكان ناظما للعدالة أصرمن‬ ‫جيع الحباب إيثار عهدة القضاء فتنفرت منها ظنا من أن إيثاره مع ما فيه من خطر الساب يعوقن عن الشتغال بالتدريس والتصنيف فقنعت باليسي وترك ت‬ ‫الكثي وال على ما نقول شهيد # ومن منحه أن رزقت التوجه إل فن الديث وفقه الديث ول أعتمد على مسئلة ما ل يوجد أصلها من حديث أو آية وم ا‬ ‫كان خلف الديث الصحيح الصريح أتركه وأظن التهد فيه معذورا بل مأجورا ولكن لست من يشوش العوام الذين هم كالنعام بل أتكلم بالناس على ق در‬ ‫عقولم # ومن منحه أن رزقت الشتغال بالنقول أكثر من الشتغال بالعقول وما أجد ف تدريس النقول والتصنيف فيه ل سيما ف الديث وفقه الديث م ن‬ ‫لذة وسرور ل أجد ف غيه # ومن منحه أنه جعلن سالكا بي الفراط والتفريط ل تأت مسئلة معركة الراء بي يدي إل ألمت الطريق الوسط فيها ولست من‬ ‫يتار طريق التقليد البحت بيث ل يترك قول الفقهاء وإن خالفته الدلة الشرعية ول من يطعن عليهم ويهجر الفقه بالكلية # ومن منحه أنه جعلن ذا رؤيا صادقة‬ ‫ل تقع حادثة من الوادث إل أخبت ف النام با إشارة أو صراحة وقد تشرفت ف النام بزيارة سيدنا أب بكر وعمر وابن عباس وفاطمة وعائش ة وأم حبيب ة‬ ‫ومعاوية ) رضي ال عنهم ( وبلقات المام مالك وشس الدين السخاوي وجلل الدين السيوطي وغيهم من الئمة والعلماء واستفدت منهم أشياء على ما هو‬ ‫مبسوط ف رسالة عليحدة # ومن منحه أنه شرفن بج البيت الرام مع الوالد العلم ف السنة التاسعة والسبعي وبزيارة قب النب ) عليه وعلى آله الصلة والسلم‬ ‫( ف السنة الثماني وأجازن شيخ الشافعية بكة السيد أحد دخلن ) ل زال ف حفظ الرحن ( بميع ما حصل له من شيوخه ووصفن بالشاب الصال وأجازن‬ ‫والدي الرحوم قبيل وفاته بشهر بميع ما حصل له من شيوخ الرمي وغيهم # هذا نبذ من منح ربنا علينا ذكرتا تديثا بالنعمة ل على سبيل الفخر وأي فخر‬ ‫لن ل يدري ما يضي عليه ف القب والشر ول أحصي كم من نعم أفيضت علي وكم من فضائل ألقيت لدي فله المد حدا كبيا وله الشكر شكرا كثيا اللهم‬

‫يا من أفاض إلينا سجال اللطف والعناية وأسال علينا بار الفضل والكرامة أسألك أن تعلن من يدد الدين ويؤيد الشرع البي ويقطع أعناق البتدعي ويل ك‬ ‫سبيل الهتدين وأن تعلن مشتغل تام عمري بالتدريس والتصنيف والفتاء والتأليف مع الطمينان التام با ألزمت على نفسك للنام وأن تشهر تص انيفي ف #‬ ‫العالي وتنفع با الكاملي وأن تتتم ل بالي كخاتة الصالي وتشرن ف زمرة النبياء والصديقي وتدخلن ف دار السلم من غي مناقشة مع المني واغفر لنا‬ ‫وللمسلمي أجعي وآخر دعوانا أن المد ل رب العالي والصلة والسلم على رسوله ممد وآله وصحبه أجعي # وكان الفراغ من ترير هذه الرسالة ف يوم‬ ‫السبت السادس والعشرين من المادي الول من شهور السنة الادية والتسعي بعد اللف والائتي من هجرة سيد الثقلي عليه وعلى آله صلة رب الش رقي‬ ‫حي إقامت بالوطن حفظه ال عن شرور الزمن # * * * بسم ال الرحن الرحيم # المد ل رب العالي وصلته على سيدنا ممد وعلى آله وأصحابه أجعي‬ ‫# وبعد فإن ممد بن السن ) رحه ال ( وضع كتابا ف الفقه وساه الامع الصغي قد جع فيه أربعي كتابا من كتب الفقه ول يبوب البواب لكل كتاب منها‬ ‫كما بوب كتب البسوط ث إن القاضي المام أبا طاهر الدباس بوبه ورتبه ليسهل على التعلمي حفظه ودراسته ث إن الفقيه أحد بن عبد ال بن ممود تلمي ذه‬ ‫كتبه عنه ببغداد ف داره وقرأه عليه ف شهور سنة اثني وعشرين وثلث مائة وال أعلم } باب ما ينقض الوضوء وما ل ينقضه { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قلس أقل من مل فيه قال : ل ينقض وضوءه وإن قلس مل فيه مرة أو طعاما أو ماء نقض الوضوء وإن كان بلغما نق ض ف‬ ‫قول أب يوسف ول ينقض ف قول أب حنيفة وممد ) رحهما ال ( # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف نفطة قشرت فسال منها ماء أو دم‬ ‫أو غيه عن رأس الراح نقض الوضوء وإن ل يسل ل ينقض دابة خرجت من رأس الرح أو اللحم سقط ل ينقض الوضوء وإن خرجت م ن ال دبر نقض ت‬ ‫} باب الستحاضة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف مستحاضة توضأت لوقت صلة أجزاها حت يدخل وقت صلة أخرى فإن توضأت لصلة الص بح‬ ‫أجزاها حت تطلع الشمس فإن توضات حي تطلع الشمس أجزاها حت يذهب وقت الظهر وكذلك الرأة يطلقها زوجها فينقطع الدم عنها حي تطلع الشمس فإن‬ ‫زوجها يلك الرجعة حت يذهب وقت الظهر أو تغتسل قبل ذلك } باب ما يوز به الوضوء وما ل يوز { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف رجل ل يد‬ ‫إل سؤر الكلب قال : ل يتوضأ به ويتيمم فإن ل يد إل سؤر المار توضأ وتيمم فإن ل يد إل نبيذ التمر توضأ ول يتيمم وقال أبو يوسف : يتيمم ول يتوض أ‬ ‫وقال ممد : يتوضأ به ث يتيمم ول يتوضأ بشئ من الشربة غي نبيذ التمر وإن توضأ بسؤر سباع الطي أو الفأرة أو الية أو السنور كره وأجزاه # وإن توض أ‬ ‫باء ف إناء نظيف ل يز لغيه أن يتوضأ منه وال أعلم } باب فيمن تيمم ث ارتد عن السلم { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف مسلم تيمم ث ارتد عن‬ ‫السلم ث أسلم فهو على تيممه نصران تيمم ينوى بتيممه السلم ث أسلم ل يكن متيمما وهو قول ممد وقال أبو يوسف : هو متيمم نصران توضأ ل يري د‬ ‫الوضوء ث أسلم فهو متوضىء إمام صلى ف مصلى الكوفة فأحدث أو أحدث رجل خلفه تيمم وبن رجل ف رحله ماء قد نسيه فتيمم وصلى ث ذكره ف الوقت‬ ‫فقد تت صلته وهو قول ممد وقال أبو يوسف : ل يزيه } باب ف النجاسة تقع ف الاء { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف عقرب أو نوها ما ل دم‬ ‫له يوت ف الاء فإنه ل يفسد الاء ضفدع أو نوه ما يعيش ف الاء يوت ف الب فإنه ل يفسده بعرة أو بعرتان تسقطان ف بئر أو خرؤ حام أو عصفور يقع ف‬ ‫الاء ل يفسد الاء شاة بالت ف بئر فإنا تنح وقال ممد : ل ينجسها ذلك عصفور أو فارة ماتت ف بئر فأخرجت حي ماتت يستقى منها عش رون دل وا إل‬ ‫ثلثي وإن كانت دجاجة أو سنور فأربعون أو خسون وإن كانت شاة نزحت حت يغلب الاء وكذلك إن انتفخت شئ من ذلك أو تفسخ } باب ف النجاسة‬ ‫تصيب الثوب أو الف أو النعل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف ثوب أصابه من دم السمك أكثر من قدر الدرهم ل ينجسه وإن أصابه م ن ال روث‬ ‫وأخثاء البقر وخرء الدحاج أكثر من قدر الدرهم ل يز الصلة فيه وكذلك الف والنعل وقال أبو يوسف وممد : يزىء ف الروث وأخثاء البقر حت يفح ش‬ ‫ثوب أصابه بول فرس ل يفسده حت يفحش وهو قول أب يوسف وبول المار إذا أصابه أكثر من قدر الدرهم أفسده وقال ممد : بول الفرس ل يفس ده وإن‬ ‫فحش خف أصابه روث أو عذرة أو دم أو من فيبس فحكه أجزاه وف الرطب ل يزى حت يغسل والثوب ل يزى فيه إل الغسل وإن يبس إل ف الن خاص ة‬ ‫وقال ممد : ل يزى ف الف أيضا وإن يبس حت يغسل إل الن خف أصابه بول فيبس ل يزه حت يغسله ثوب أصابه من خرء ما ل يؤكل لم ه م ن الطي‬ ‫أكثر من قدر الدرهم جازت الصلة فيه وقال ممد : ل يزى ثوب أصابه من بول ما يؤكل لمه أجزأت الصلة فيه حت يفحش وقال ممد : يزى وإن فحش‬ ‫ثوب أصابه من لعاب المار أو البغل أكثر من قدر الدرهم أجزأت الصلة فيه ثوب انتضح عليه من البول مثل رؤس البر فذلك ليس بشئ } باب ف ص لة‬ ‫الرأة وربع ساقها مكشوف { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف امرأة صلت وربع ساقها مكشوف تعيد وإن كان أقل من الربع ل تعد والش عر والبط ن‬ ‫والفخذ كذلك وهو قول ممد وقال أبو يوسف : ل تعيد إذا كان أقل من النصف جنب أخذ صرة من الدراهم فيها سورة من القرآن أو الصحف بغلف ه فل‬ ‫بأس ول يأخذها ف غي صرة ول الصحف ف غي غلف قال أبو يوسف وممد : والذي على غي وضوء كذلك ويكره استقبال القبلة ب الفرج ف اللء وال‬ ‫أعلم } باب الذان { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة الفضل للمؤذن أن يعل إصبعيه ف أذنيه وإن ل يفعل فحسن ويستقبل بالشهادتي القبلة ويول رأسه‬ ‫يينا وشال بالصلة والفلح وإن استدار ف الصومعة فحسن ) والتثويب ف الفجر حي على الصلة حي على الفلح مرتي بي الذان والقامة حسن وك ره ف‬ ‫سائر الصلوات ( وقال أبو يوسف ل أرى بأسا أن يقول الؤذن : السلم عليك أيها المي ورحة ال وبركاته حي على الصلة حي على الفلح عل ى الص لة‬

‫يرحك ال مؤذن أذن على غي وضوء وأقام قال : ل يعيد والنب أحب إل أن يعيد وإن ل يعد أجزاه وكذلك‬ ‫الرأة تؤذن ويترسل ف الذان ويدر ف القامة ويلس بي الذان والقامة إل ف الغرب قال يعقوب : رأيت أبا حنيفة يؤذن ف الغرب ويقيم ول يلس وقال أبو‬ ‫يوسف وممد : يلس أيضا ف الغرب جلسة خفيفة رجل صلى ف بيته أو صلى ف سفر بغي أذان وإقامة كره وتزيه رجل صلى ف مسجد قد صلى فيه أهل ه‬ ‫فبغي أذان وإقامة } باب ف المام أين يستحب له أن يقوم وما يكره له أن يصلي إليه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة : ل بأس أن يكون مقام المام ف‬ ‫السجد وسجوده ف الطاق ويكره أن يقوم ف الطاق ول بأس أن يصلي إل ظهر رجل قاعد يتحدث وأن يصلي وبي يديه مصحف معلق أو سيف أو يصلي على‬ ‫بساط فيه تصاوير ول يسجد على التصاوير وأن يكون سجوده دون وسادة فيها تصاوير ويكره أن يكون فوق رأسه ف السقف أو بي يديه أو بذائه تصاوير أو‬ ‫صورة معلقة ول تفسد صلته ف الفصول كلها ويكره التصاوير ف الثوب ول تكره ف البساط وإذا كان رأس الصورة مقطوعا فليس بتمثال وإن مرت امرأة بي‬ ‫يديه ل يقطع الصلة ويدرؤها } باب ف تكبي الركوع والسجود { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة : يصلي ويكب مع النطاط ويقول : س ع ال ل ن‬ ‫حده مع الرفع ويذف التكبي حذفا ويقول المام : سع ال لن حده ويقول من خلفه : ربنا لك المد ول يقولا هو وقال أبو يوسف وممد : يقولا هو وقال‬ ‫أبو يوسف : سألت أبا حنيفة عن الرجل يرفع رأسه من الركوع ف الفريضة أيقول : اللهم اغفر ل ؟ قال : يقول : ربنا لك الم د ويس كت وك ذلك بي‬ ‫السجدتي يسكت رجل ركع قبل المام أو سجد فأدركه المام بالركوع والسجود أجزاه رجل انتهى إل المام وهو راكع فكب ووقف حت رفع رأسه وأمكنه‬ ‫الركوع ل يعتد با رجل أحدث ف ركوعه أو سجوده توضأ وبن ول يعتد بالركعة الت أحدث فيها رجل ذكر وهو راكع أو ساجد أن عليه سجدة فانط م ن‬ ‫ركوعه فسجدها أو رفع من سجوده فسجدها فإنه يعيد الركعة والسجدة فإن ل يعد أجزاه } باب الرجل يدرك الفريضة ف جاعة وقد صلى بعض ص لته {‬ ‫# ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف رجل صلى من الظهر ركعة ث أقيمت الصلة فإنه يصلي أخرى ث يدخل مع القوم والت صلى وحده نافلة وإن كان ق د‬ ‫صلى ثلثا من الظهر أتها أربعا ودخل مع القوم ف الصلة متطوعا وإن صلى من الفجر ركعة ث أقيمت قطع الصلة ودخل معهم رجل دخل مسجدا قد أذن فيه‬ ‫كره له أن يرج حت يصلي فإن كان قد صلى وكانت الظهر أو العشاء فل بأس بأن يرج ما ل يأخذ ف القامة فإن أخذ فيها ل يرج حت يصليها تطوع ا وإن‬ ‫كانت العصر أو الغرب أو الفجر خرج ول يصل رجل انتهى إل المام ف الفجر ول يصل ركعت الفجر فخشى أن يفوته ركعة ويدرك الخرى ف إنه يص لي‬ ‫ركعت الفجر عند باب السجد فإن خشي فوتما دخل مع المام ول يصل ركعت الفجر ول يقضهما وهو قول أب يوسف وقال ممد : أحب إل أن يقض يهما‬ ‫إذا ارتفعت الشمس رجل أدرك من الظهر ركعة ول يدرك الثلث فإنه ل يصل الظهر ف جاعة وقال ممد : قد أدرك فضل الماعة رجل أتى مسجدا قد صلى‬ ‫فيه فل بأس أن يتطوع قبل الكتوبة ما بدأ له ما دام ف الوقت وال أعلم } باب ما يفسد الصلة وما ل يفسده { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف رجل‬ ‫أن ف الصلة أو تأوه أو بكى فارتفع بكاؤه قال : إن كان من ذكر النة أو النار ل يقطعها وإن كان من وجع أو مصيبة قطعها # رجل تنحنح ف الصلة لعذر‬ ‫به فحصل منه حروف فهو عفو وإن كان لغي عذر ينبغي أن تفسد الصلة عندها رجل عطس فقال له رجل ف الصلة : يرحك ال أو استفتح ففتح علي ه ف‬ ‫صلته أو أجاب رجل ف الصلة بل إله إل ال فهذا كلم وإن فتح على المام ل يكن كلما وهو قول ممد وقال أبو يوسف : إذا أجاب بل إله إل ال ل يكن‬ ‫كلما وليدع ف الصلة بكل شئ ف القرآن وما أشبه الدعا ول يشبه الديث إمام قرأ آية الترغيب أو الترهيب قال : يستمع من خلفه ويسكت وكذلك الطبة‬ ‫وكذلك إن صلى على النب صلى ال عليه وسلم رجل صلى الفجر خلف إمام يقنت قال : يسكت وهو قول ممد وقال أبو يوسف : يتبعه } باب ف تك بية‬ ‫الفتتاح { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف رجل افتتح الصلة بالفارسية أو قرأ فيها بالفارسية أو ذبح وسى بالفارسية وهو يسن العربية أجزاه وقال أب و‬ ‫يوسف وممد : ل يزيه وإن ل يسن العربية أجزاه رجل افتتح الصلة بل إله إل ال أو بغيه من أساء ال ) تعال ( أجزاه وإن افتتح باللهم اغفر ل ل يزه وهو‬ ‫قول ممد وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : إن كان يسن التكبي ل يزه إل ال أكب وال الكبي # رجل افتتح الظهر وصلى ركعة ث افتتح العصر أو التط وع‬ ‫فقد نقض الظهر وإن افتتح الظهر بعدما صلى منها ركعة فهي هي ويتزأ بتلك الركعة } باب ف القراءة ف الصلة { # ممد عن يعقوب ع ن أب حنيف ة‬ ‫) رضي ال عنهم ( قال : ف القراءة ف الصلة ف السفر سواء تقرأ بفاتة الكتاب وأي سورة شئت ويقرأ ف الضر ف الفجر ف الركعتي بأربعي أو خسي آية‬ ‫سوى فاتة الكتاب وكذلك ف الظهر والعصر والعشاء سواء وف الغرب دون ذلك ويطول الركعة الول من الفجر على الثانية وركعتا الظهر سواء وقال مم د‬ ‫) رحه ال ( : أحب إل أن يطول الركعة الول على الثانية ف الصلوات كلها رجل قرأ ف العشاء ف الوليي سورة ول يقرأ بفاتة الكتاب ل يعد ف الخري ن‬ ‫وإن قرأ ف الوليي بفاتة الكتاب ول يزد عليها قرأ ف الخريي بفاتة الكتاب وسورة وجهر رجل فاتته العشاء فصلها بعد طلوع الشمس فإن أم فيها جهر وإن‬ ‫كان وحده خافت إمام قرأ ف الصحف فصلته فاسدة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هي تامة ويكره ويكره أن يوقت شيئا من القرآن لش ئ م ن‬ ‫الصلوات أمي صلى بقوم يقرؤن وبقوم أميي فصلتم فاسدة وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : صلة المام ومن ل يقرأ تامة إم ام ق رأ ف الوليي ث ق دم ف‬ ‫الخريي أميا فسدت صلتم وإن قدمه ف التشهد وكذلك قال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( إل أن يقدمه بعد الفراغ من التشهد إمام حص ر فق دم غيه‬ ‫أجزاهم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يزيهم رجل صلى أربع ركعات تطوعا ل يقرأ فيهن شيئا أعاد ركعتي وإن ل يقرأ ف الثانية والرابعة أع اد‬

‫أربعا وإن ل يقرأ ف الوليي أو ف الخريي أعاد اللتي ل يقرأ فيهما وهو قول ممد ) رحه ال ( إل إذا ل يقرأ ف الثانية والرابعة فإنه يعيد ركعتي وق ال أب و‬ ‫يوسف ) رحه ال ( : يعيد أربعا وإن ل يقرأ فيهن جيعا وتفسي قوله صلى ال عليه وسلم : ل يصلي بعد صلة مثلها يعن ركعتي بقراءة وركعتي بغي ق راءة‬ ‫} باب ما يكره من العمل ف الصلة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل بأس بقتل الية والعقرب ف الصلة ويك ره ع د الي‬ ‫والتسبيح فيها رجل ظن أنه أحدث فخرج من السجد ث علم أنه ل يدث فإنه يستقبل وإن ل يكن خرج من السجد صلى ما يقي رجل صلى تطوع ا ركع ة‬ ‫راكبا ث نزل فإنه يبن وإن صلى ركعة نازل ث ركب استقبل رجل صلى بقوم ركعة ث دخل رجل معه ف الصلة فأحدث المام فقدمه فأت صلة المام ث قهقه‬ ‫أو أحدث متعمدا أو تكلم أو خرج من السجد فسدت صلته وصلة القوم تامة فإن ل يدث المام وقعد قدر التشهد ث قهقه أو أحدث متعمدا فسدت صلة‬ ‫الذي ل يدرك أول الصلة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل تفسد وإن تكلم المام أو خرج من السجد ل تفسد ف قولم } باب ف سجدة التلوة‬ ‫{ # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رحهم ال ( ف رجل قرأ سجدة خلف المام قال : ل يسجدها المام ول هو ول أحد من القوم ول إذا فرغوا وق ال‬ ‫ممد ) رحه ال ( : يسجدها من سع بعد فراغه وإن سعوها من رجل ليس معهم سجدوها إذا فرغوا فإن سجدوها ف صلتم ل تزهم ول تفس د ص لتم‬ ‫وأعادوها وإن قرأها المام فسمعها رجل ليس معه ف الصلة فدخل معه بعدما سجدها ل يكن عليه أن يسجدها هو وإن دخل فيها قبل أن يسجدها سجدها معه‬ ‫إن ل يدخل معه سجدها وكل سجدة وجبت ف الصلة فلم يسجدها فيها ل يقض والسجدة واجبة رجل قرأ سجدة فسجدها ث قرأها ف ملسه فليس عليه أن‬ ‫يسجدها فإن قرأها ول يسجدها حت قرأها ثانية ف ملسه فعليه سجدة واحدة وإن قرأها فسجدها ث ذهب فرجع فقرأها سجدها ثانية وإن ل يسجد للول حت‬ ‫رجع فقرأها سجد سجدتي ويكره أن يقرأ السورة ف الصلة أو غيها ويدع السجدة وكان ل يرى بأسا باختصار السجود ف غي الصلة وهو أن يقرأ السجدة‬ ‫من بي السورة قال : أحب إل أن يقرأ قبلها آية وال أعلم } باب السهو ف الصلة والتسليم فيها { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة ) رحه م ال ( ف‬ ‫رجل صلى الظهر خسا وقعد ف الرابعة قدر التشهد قال : يضيف إليها ركعة أخرى ث يتشهد ث يسلم ث يسجد سجد السهو ث يتشهد ث يسلم رج ل ص لى‬ ‫ركعتي تطوعا فسهي فيها ث سجد للسهو ث أراد أن يصلي أخريي ل بي رجل سلم عليه سجدة السهو فدخل رجل ف صلته بعد التسليم فإن س جد الم ام‬ ‫كان داخل وإل ل يكن داخل وقال ممد : داخل هو سجد المام أو ل يسجد رجل سلم يريد قطع الصلة وعليه سهو فعليه أن يسجد للسهو وينوي بالتسليمة‬ ‫الول من عن يينه من الرجال والنساء والفظة وكذلك ف الثانية وإن كان المام ف الانب الين أو اليسر نواه } باب فيمن تفوته الصلة { # ممد ع ن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رحهم ال ( ف رجل فاتته صلة يوم وليلة أو أقل فصلى صلة دخل وقتها قبل أن يبدأ با فاته ل يز وإن فاته أكثر من يوم وليلة أجزته‬ ‫الت بدأ با رجل صلى العصر وهو ذاكر أنه ل يصل الظهر أو صلى الفجر وهو ذاكر أنه ل يوتر فهي فاسدة إل أن يكون ف آخر الوقت وقال أبو يوسف وممد‬ ‫) رحهما ال ( : ترك الوتر ل يفسد الفجر } باب ف الريض يصلي قاعدا { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة قال : ل يؤم القاعد الذي يؤمي القوم قيام ا‬ ‫يركعون ويسجدون ول قوما قعودا يركعون ويسجدون ويؤم قوما يؤمون مثله رجل افتتح الصلة تطوعا ث أعي قال : ل بأس أن يتوكأ على عصا أو على حائط‬ ‫أو يقعد وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يكره إل لن به علة فإن ل يكن به علة ل يز رجل صلى ف السفينة قاعدا من غي علة أجزاه والقي ام أفض ل‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يزيه إل من عذر قال : ويوجه الريض إل القبلة كما يوضح ف اللحد وإذا وجه للصلة جعل وجهه قبل القبلة وال‬ ‫أعلم } باب ف صلة السفر { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رحهم ال ( رجل خرج من الكوفة إل الدائن قال : قصر وأفطر ويقصر ف مسية ثلثة‬ ‫أيام ولياليها سي البل ومشي القدام قوم حاصروا ف أرض الرب مدينة أو حاصروا أهل البغي ف دار السلم ف غي مصر أو حاصروا ف البحر فن ووا إقام ة‬ ‫خسة عشر يوما فإنم يقصرون ويفطرون وال أعلم } مسائل ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل أم قوما‬ ‫ف ليلة مظلمة فتحرى القبلة وصلى إل الشرق وترى من خلفه فصلى بعضهم إل الغرب وبعضهم إل القبلة وبعضهم إل دبر القبلة وكلهم خل ف الم ام ل‬ ‫يعلمون ما صنع المام أجزاهم رجل صلى ول ينو أن يؤم النساء فدخلت امرأة ف صلته ث قامت إل جنبه ل تفسد عليه صلته ول تزها صلتا رجل أم رجل‬ ‫واحدا فأحدث فخرج فالأموم إمام نوى أو ل ينو وصلة الليل إن شئت فصل بتكبية ركعتي وإن شئت أربعا وإن شئت ستا وذكر ف الملء ث ان ركع ات‬ ‫وصلة النهار ركعتان وأربع ويكره أن تزيد وإن فعلت لزمك وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : صلة الليل مثن مثن والذنان من الرأس يسح مقدمهما‬ ‫ومؤخرها مع الرأس } باب ف صلة المعة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رحهم ال ( ف إمام صلى المعة فنفر الناس عنه قبل أن يركع ويس جد‬ ‫إل النساء الصبيان استقبل الظهر وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا افتتح الصلة ث نفر الناس عنه صلى المعة وإن نفروا عنه بعدما رك ع وس جد‬ ‫سجدة أو نفروا إل السافرين والعبيد أو بقي من الرجال ثلثة وذلك أدن ما يكون بقي على المعة أمر عبدا أو مسافرا يطب ويصلي المعة أجزاهم رجل صلى‬ ‫الظهر يوم المعة ث‬ ‫خرج يريد المعة انتقض الظهر وقال : ل ينتقض # حت يدخل ف المعة ويكره أن يصلي الظهر ف جاعة يوم المعة ف سجن وغي سجن فإن صلى ق وم‬ ‫أجزاهم ف المعة بن إن كان المام أمي الجاز أو كان الليفة مسافرا جع وإن كان غي الليفة وغي أمي الجاز وهو مسافر فل جعة فيها وقال ممد ) رحه‬

‫ال ( : ل جعة بن ول جعة بعرفات ف قولم جيعا إمام خطب يوم المعة بتسبيحة أجزته # وقال ) رحهما ال ( : ل تزيه حت يكون كلما يسمى خطب ة‬ ‫} باب ف العيدين والصلة بعرفات والتكبي ف أيام التشريق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( عيدان اجتمعا ف يوم واحد فالول س نة‬ ‫والخر فريضة ول يترك واحد منهما ويهر بالقراءة ف العيدين والمعة ول يهر ف الظهر والعصر يوم عرفة وإن صلى المام الظهر والعصر بعرفات بغي خطب ة‬ ‫أجزاه مرم صلى الظهر يوم عرفة ف منله والعصر مع المام ل تزه العصر وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : تزيه وتكبي التشريق من صلة الفجر م ن‬ ‫يوم عرفة إل صلة العصر من يوم النحر وهو أن يقول : ال أكب ال أكب ل إله إل ال وال أكب ال أكب ول المد مرة واحدة وهذا على القيمي ف الماعات‬ ‫الكتوبة وليس على جاعات النساء إذا ل يكن معهن رجل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : التكبي من صلة الفجر من يوم عرفة إل صلة العصر م ن‬ ‫آخر أيام التشريق على كل من صلى صلة مكتوبة قال يعقوب : صليت بم الغرب فقمت فسهوت أن أكب فكب أبو حنيفة ) رضي ال عنه ( قال : والتعري ف‬ ‫الذي يصنعه الناس ليس بشئ وال أعلم } باب ف حل النازة والصلة عليها { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة قال : يقوم الذي يصلي على الرجل والرأة‬ ‫بذاء الصدر قوم صلوا على جنازة ركبانا أجزاهم ف القياس ول يزيهم ف الستحسان ول بأس بالذن ف صلة النازة # صب سب معه أحد أبويه فم ات ل‬ ‫يصل عليه حت يقربا لسلم وهو يعقل وإن ل يسب معه أحد أبويه صلى عليه أدن ما تكفن الرأة ف ثلث أثواب : ثوبي وخار والرجل ف ثوبي والس نة ف‬ ‫الرأة خسة أثواب : درع وخار وإزار ولفافة وخرقة تربط على ثدييها والبطن والسنة ف الرجل إزار وقميص ولفاقة وتضع مقدم النازة على يينك ث مؤخره ا‬ ‫على يينك ث مقدمها على يسارك ث مؤخرها على يسارك قال ممد ) رحه ال ( : رأيت أبا حنيفة ) رضي ال عنه ( يصنع هذا ويقوله ويكره أن يوضع مق دم‬ ‫السرير أو مؤخره على أصل العنق أوعلى الصدر ويسجى قب الرأة بثوب حت يعل اللب على اللحد ول يسجى قب الرجل ويكره الجر على الق ب ويس تحب‬ ‫اللب والقصب كافر مات وله ول مسلم فإنه يغسله ويتبعه ويدفنه } باب الشهيد يغسل أم ل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ف مسلم قتله أهل الرب‬ ‫أو أهل البغي أو قطاع الطريق فبأي شئ قتلوه ل يغسل ومن وجد ف العركة قتيل ل يغسل ومن وجد جريا فارتث فمات بعدما أرتث من الراحة غس ل وإن‬ ‫مات ف العركة ل يغسل ودفن ف ثيابه ونزع عنه الشو واللد والفرو والسلح والقلنسوة وقال ممد ) رحه ال ( ف السي الك بي : ينع عن ه الس راويل‬ ‫ويزيدون وينقصون ما شاؤوا ومن وجد ف الصر قتيل غسل إل أن يعلم أنه قتل بديدة مظلوما جنب قتل شهيدا غسل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( :‬ ‫ل يغسل } باب ف حكم السجد ( # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل جعل بيته مسجدا وتته سرداب أو فوقه بيت وجعل باب‬ ‫السجد إل الطريق وعزله فله أن يبيعه وإن مات ورث عنه وكذلك إن اتذ وسط داره مسجدا وأذن للناس بالصلة فيه وقال ممد ) رحه ال ( : ل يب اع ول‬ ‫يورث ول يوهب رجل اتذ أرضه مسجدا ل يكن له أن يرجع فيه ول يبيعه ول يورث عنه ويكره الامعة فوق السجد والبول والتخلي ول بأس ب البول ف وق‬ ‫بيت فيه مسجد ول بأس بأن ينقش السجد بالص والساج وماء الذهب وإذا كان التمثال مقطوع الرأس فليس بتمثال ويكره غلق ب اب الس جد وال أعل م‬ ‫كتاب الزكاة # } باب زكاة الال والمس والصدقات { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل له على رجل ألف درهم فجح ده‬ ‫سني ث أقام با بينة قال : ل يكن عليه زكاة لا مضى رجل اشترى جارية لتجارة فنواها للخدمة بطلت الزكاة فإن نواها بعد ذلك للتجارة ل يكن للتجارة حت‬ ‫يبيعها فيكون ف الثمن الزكاة مع ما له ويعطي الرجل الزكاة كل فقي إل امرأته وولده وولد البن والبنة ووالده ووالدته ول يعطي مكاتبه ول مدبره ول أم ولده‬ ‫ول عبدا قد أعتق بعضه ول تعطي الرأة زوجها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : تعطيها وكذلك عبدها الذي أعتق بعضه ول يعطي ذميا من الزك اة‬ ‫ويعطيه ما سوى الزكاة : كصدقة الفطر وغيها ول يل الزكاة لن له مائتا درهم ول بأس به لن له أقل من مائت درهم ويكره أن يعطي من الزكاة إنسانا مائت‬ ‫درهم أو أكثر وإن أعطيت أجزاك ول بأس بأن يعطي أقل من مائت درهم وأن تغن با إنسانا أحب إل ويقسم المس على ثلثة أسهم : لليتامى والساكي وابن‬ ‫السبيل والصدقات على ثانية إل أن الؤلفة قلوبم قد ذهبوا ويعطي العامل عليها ما يسعه وأعوانه وإن كان أقل من الثمن أو أكثر وإن أعطيت الصدقة لص نف‬ ‫واحد أجزاك } باب زكاة السوائم { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ليس ف الفصلن والملن والعجاجيل صدقة وهو ق ول‬ ‫ممد ) رحه ال ( : وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : فيها الزكاة منها خوارج ظهروا على أرض فأخذوا الصدقات منها من البقر والبل والغنم وال راج ل يثن‬ ‫عليهم امرأة أو صب من بن تغلب له سائمة فليس على الصب شئ وعلى الرأة ما على الرجل وال أعلم } باب فيمن ير على العاشر بال { # مم د ع ن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل مر على العاشر بال فقال : أصبت منذ شهر أوعلى دين أو قال : أديت الزكاة إل عاشر آخر أو أديت زكاته‬ ‫أنا وحلف قال : صدق وكذلك صدقة السوئم إل إذا قال : أديت زكاتا أو أخذها مصدق آخر فإنه ل يصدق إل أن يعلم أنه كان ف تلك السنة مصدق آخ ر‬ ‫فيحلف ويصدق وإن ل يكن معه براءة وما صدق فيه السلم صدق فيه الذمي ول يصدق فيه الرب إل ف الواري يقول : هن أمهات أولدي ويؤخذ من السلم‬ ‫ربع العشر ومن الذمي نصف العشر ومن الرب العشر فإن مر حرب بمسي درها ل يؤخذ منه شئ إل أن يكونوا يأخذون منا من مثلها وإن م ر حرب ب ائت‬ ‫درهم ول يعلم كم يأخذون منا أخذ منه العشر وإن ل يأخذوا منا شيئا ل يؤخذ منهم شئ امرأة وصب من بن تغلب مرا على عاشر بال التجارة قال : ليس على‬ ‫الصب شئ وعلى الرأة ما على الرجل حرب مر على عاشر فعشره ث مر مرة أخرى ل يعشره حت يول الول فإن عشره فرجع إل دار الرب ث خرج من يومه‬

‫عشره أيضا رجل مر على عاشر بائة درهم وأخب العاشر أن له ف منله مائة أخرى قد حال عليها الول ل يزك هذه الائة رجل مر على عاشر الوارج ف أرض‬ ‫غلبوا عليها فعشره فإنه يثن عليه الصدقة رجل مر على عاشر بائت درهم بضاعة ل يعشرها وكذلك الضاربة وكان مرة يقول : يعشرها ث رجع عبد مأذون ل ه‬ ‫مائتا درهم وليس عليه دين مر بعاشر فإنا تعشر وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل أعلمه رجع عن هذا أم ل وقياس الثان ف الضاربة هو قول أب يوسف وممد‬ ‫) رحهما ال ( أنا ل تعشر ذمي مر على عاشر بمر وخنازير عشر المر ول يعشر النازير } باب ف عشر الرضي وخراجها وخراج رؤوس أهل الذم ة {‬ ‫# ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف كل شئ أخرجت الرض العشر إل الطب والقصب والشيش وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا‬ ‫ال ( : ليس ف شئ ما أخرجت الرض العشر حت يبلغ خسة أوسق ) والوسق ستون صاعا بصاع رسول ال صلى ال عليه وسلم ( وهذا ف التم ر والزبي ب‬ ‫والنطة والشعي والسمسم والرز والذرة وأشباه ذلك من البوب وليس ف الضراوات عشر ول ف فاكهة ليست لا ثرة باقية مثل : البطيخ ونوه وكل ش ئ‬ ‫أخرجته الرض ما فيه العشر ل يسب فيه أجر العمال ول نفقة البقر تغلب له أرض عليه العشر مضاعفا اشتراها منه مسلم أو ذمي أو أسلم التغلب فه ي عل ى‬ ‫حالا مسلم له أرض عشر باعها من نصران وقبضها فأخذها أو كان النصران اشتراها بيعا فاسدا فردت على السلم فهي أرض عشر مسلم له دار خطة فجعله ا‬ ‫بستانا ففيه العشر وليس على الوسي ف داره شئ فإن جعلها بستانا فعليه الراج وف أرض الصب والرأة التغلبيي ما ف أرض الرجال رجل ل ه أرض خ راج‬ ‫فعطلها فعليه الراج فإن زرعها فاصطلمتها آفة بطل عنها الراج ويوضع على الزعفران وعلى البستان ف أرض الراج من الراج بقدر ما تطيق ولي س ف عي‬ ‫القي وف عي النفط ف أرضر العشرشئ وعليه ف أرض الراج الراج نل ف أرض خراج فليس فيه شئ وإن كان ف أرض العشر ففيه العشر وخ راج رؤو س‬ ‫أهل الذمة ليس إل على الذمي العتمل على العسر اثنا عشر درها وعلى التوسط أربعة وعشرون درها وعلى الغن ثانية وأربعون ويوضع على م ول التغل ب‬ ‫الراج بنلة مول القرشي } باب ف العدن والركاز { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف معدن ذهب أو فضة أو حديد أو رصاص أو‬ ‫صفر وجد ف أرض خراج أو عشر قال : فيه المس وروى ممد ) رحه ال ( ف المال عن أب يوسف ) رحه ال ( عن علي بن أب طالب رضي ال عنه مثل‬ ‫قول أب حنيفة رضي ال عنه رجل وجد ف داره معدن ذهب فليس فيه شئ وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : فيه المس رجل وجد ف داره ركازا فهو‬ ‫للذي اختطها وفيه المس وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : هو لن وجده رجل دخل دار الرب بأمان فوجد ركازا ف دار بعضهم‬ ‫رده عليهم وإن وجده ف صحراء فهو له ول شئ عليه وليس ف الفيوز الذي يوجد ف البال ول ف اللؤلؤ والعنب وكل حلية ترج من البحر المس متاع وجد‬ ‫ركازا فهو للذي وجده وفيه المس وال أعلم } باب صدقة الفطر { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف صدقة الفطر قال : فيه نصف‬ ‫صاع من بر أو دقيق أو سويق أو زبيب أو صاع من تر أو صاع من شعي وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : الزبيب بنلة الشعي وروى السن بن زياد )‬ ‫رحه ال ( ف الرد عن أب حنيفة رضي ال عنه أنه قال : صاع من زبيب مثل قولما كتاب الصوم # } باب صوم يوم الشك { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل يصام اليوم الذي يشك فيه أنه من رمضان إل تطوعا رجل نوى الفطار ف يوم الشك فتبي له أنه ف رمضان فنوى الصوم قبل‬ ‫نصف النهار أجزاه وإن ل ينو حت زالت الشمس ل يزه ول يأكل بقية يومه } باب من أغمي عليه أو جن والغلم يبلغ والنصران يسلم والسافر يقدم { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل جن رمضان كله قال : ليس عليه قضاءه وإن أفاق شيئا منه قضاه كله وإن أغمي عليه شهر رمضان‬ ‫كله قضاه وإن أغمي عليه كله غي أول ليلة منه قضاه كله غي يوم تلك الليلة رجل ل ينو ف رمضان كله الصوم ول الفطر فعليه قضاءه غلم بلغ ف النصف من‬ ‫رمضان ف نصف النهار أو نصران أسلم ل يأكل بقية يومه ول قضاء عليه فيما مضى وإن أكل ف يومه ذلك ل يكن عليه قضاءه مسافر نوى الفط ار ث ق دم‬ ‫الصر قبل الزوال فنوى الصوم أجزاه وال أعلم بالصواب } باب فيما يوجب القضاء والكفارة وفيما ل يوجبه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي‬ ‫ال عنهم ( ف رجل أكل ناسيا أو شرب أو جامع فل شئ عليه وإن فعل ذلك متعمدا فعليه القضاء والكفارة صائم دخل حلقه ذباب وهو ذاكر أو نظر بش هوة‬ ‫فأمن أو قلس أقل من مل فيه فعاد بعضه وهو ذاكر أو أكل لما من بي أسنانه متعمدا فل قضاء عليه ول كفارة وقال ممد ) رحه ال ( ف النوادر : إن أعاده‬ ‫هو فعليه القضاء وإن لس بشهوة فأمن فعليه القضاء ول كفارة عليه نائمة أو منونة جامعها زوجها وهي صائمة أو رجل أكل ف رمضان ناسيا فظن أن ذل ك‬ ‫يفطره فأكل متعمدا أو بلع حصاة أو حديدا وهو ذاكر للصوم أو قاء متعمدا فعليه القضاء ول كفارة عليه رجل خاف إن ل يفطر يزداد عينه وجعا أو حاه شدة‬ ‫فإنه يفطر ول بأس بالكحل ودهن الشارب والسواك الرطب بالغداة والعشي للصائم ويكره مضغ العلك للصائم } باب من يوجب الصيام على نفس ه { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال : ل على صوم يوم النحر قال : يفطر ويقضي وإن نوى يينا فعليه يي وقال أبو يوسف ) رحه‬ ‫ال ( : إذا قال : ل علي أن أصوم يوم النحر وأراد يينا كان يينا خاصة وإن قال : ل علي صوم هذه السنة أفطر يوم الفطر ويوم النحر وأيام التشريق وقض اها‬ ‫وعليه يي إن أرادها رجل أصبح يوم النحر صائما ث أفطر فل شئ عليه كتاب الج # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل توجه يريد‬ ‫حجة السلم فأغمي عليه فأهل عنه أصحابه قال : أجزاه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يزيه صب أحرم بالج فبلغ فمضى فيه أو أحرم به عب د‬ ‫فأعتق فمضى فيه ل يزها من حجة السلم وال أعلم بالصواب } باب فيمن جاوز اليقات أو دخل مكة بغي إحرام { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة‬

‫) رضي ال عنهم ( ف كوف أتى بستان بن عامر فأحرم بعمرة فإن رجع إل ذات عرق ولب قال : بطل عنه دم الوقت وإن رجع إليها فلم يلب حت دخل مك ة‬ ‫وطاف لعمرته فعليه دم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا رجع إليها فل شئ عليه لب أو ل يلب مكي خرج من الرم يريد الج فأحرم فلم يع د إل‬ ‫الرم حت وقف بعرفة فعليه شاة وإن خرج لاجة فأحرم بالج ووقف بعرفة فل شئ عليه متمتع فرغ من عمرته فخرج من الرم فأحرم بالج ووق ف بعرف ة‬ ‫فعليه دم وإن رجع إل الرم فأهل فيه قبل الوقوف بعرفة فل شئ عليه رجل دخل بستان بن عامر لاجة فله أن يدخل مكة بغي إحرام ووقت ة البس تان وه و‬ ‫وصاحب النل سواء إن أحرما من الل ث وقفا بعرفة ل يكن عليهما شئ رجل دخل مكة بغي إحرام فخرج من عامه إل الوقت فأحرم بجة عليه أجزاه م ن‬ ‫دخوله مكة بغي إحرام وإن تولت السنة فخرج فأحرم بجة عليه ل يزه من دخوله بغي إحرام وعليه لدخول مكة بغي إحرام حجة أو عمرة رجل جاوز الوقت‬ ‫فأحرم بعمرة فأفسدها مضى فيها وقضاها وليس عليه دم لترك الوقت وال أعلم } باب ف تقليد البدن { # ممد يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف‬ ‫رجل قلد بدنة تطوعا أو نذرا أو جزاء صيد أو شيئا من الشياء وتوجه معها يريد الج قال : فقد أحرم وإن بعث با ث توجه ل يكن مرما حت يلحقها إل بدنة‬ ‫التعة فإنه مرم حي توجه وإن جلل بدنة أو أشعرها أو قلد شاة وتوجه معها ل يكن مرما ويكره الشعار وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو حس ن‬ ‫والبدن من البل والبقر والدى منهما ومن الغنم ول يزي ف الدى والضحايا إل الذع العظيم من الضأن أو الثن من العز والبل والبقر } ب اب ف ج زاء‬ ‫الصيد { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف مرم قتل صيدا قال : عليه قيمته يكم به ذوا عدل ف الكان الذي أصابه فيه فإن شاء أهدى‬ ‫وإن شاء صام وإن شاء تصدق وإن ذبح الدى بالكوفة أجزاه من الطعام ول يزه من الدى ول يزي من الطعام أن يطعم مسكينا أقل من نصف صاع أو قيمته‬ ‫ول يل أكل ذلك الصيد فإن أكل الرم الذابح منه شيئا فعليه جزاء ما أكل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ليس عليه جزاء ما أكل وإن أكل منه مرم‬ ‫آخر فليس عليه شئ ف قولم مرم قلع شجرة من الرم أو شوى بيض صيد ف غي الرم أو حلب صيدا أو شوى جرادة فعليه الزاء ويكره له بيعه فإن باعه جاز‬ ‫وجعل ثنه ف الفداء إن شاء مرم قتل سبعا فعليه جزاؤه ول ياوز به دم وإن كان قارنا فجزاءان ل ياوز بما دمان لن ابتداء السبع فل شئ علي ه وإن قتل ه‬ ‫مرمان فعلى كل واحد منهما جزاء ل ياوز به دم حلل أصاب صيدا ث أحرم فأرسله من يده إنسان ضمنه له وإن صاده مرم فأرسله من يده إنسان ل يض من‬ ‫وإن قتله مرم آخر ف يده فعلى كل واحد منهما جزاءه والذي قتله له ضامن وهو قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( إل إذا صاده حلل فأرسله إنسان م ن‬ ‫يده فإنه ل يضمنه استحسانا ذكره ف الناسك رجل أحرم ومعه قفص فيه صيد أو ف بيته صيد فليس عليه أن يرسله وإن كان ف يده أرسله مرم ذبح بطا من بط‬ ‫الناس أو دجاجة فل شئ عليه وإن ذبح طيا مسرول فعليه جزاؤه # مرم دل حلل على صيد فذبه فعلى الدال الزاء رجل أخرج عنا من الظباء م ن ال رم‬ ‫فولدت ث ماتت هي وأولدها فعليه جزاءهن وإن أدى الزاء ث ولدت ل يكن عليه ف الولد شئ مرم قتل برغوثا أو نلة أو بقا فل شئ عليه وإن قملة أطعم شيئا‬ ‫وال أعلم } باب الرم إذ قلم أظافيه أو حلق شعره { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف مرم حلق مواضع الاجم أو أدهن بزيت قال‬ ‫: عليه دم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليه صدقة مرم قلم أظفار كف فعليه دم وإن قلم من كل كف ورجل أربعا فعليه الطعام إل أن يبالغ دم ا‬ ‫فيطعم ما شاء وقال ممد ) رحه ال ( : إذ قلم خسة أظافي من يد واحدة أو يدين أو يد ورجل فعليه دم مرم أخذ من رأسه أو من ليته ثلثا أو ربعا فعلي ه دم‬ ‫مرم أخذ من شاربه فعليه حكومة عدل وإن حلق البطي أو أحدها فعليه دم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا حلق عضوا فعليه دم وإن كان أق ل‬ ‫فإطعام مرم أخذ من شارب حلل أو قلم أظافيه أطعم ما شاء # مرم نظر إل فرج امرأة بشهوة فأمن فليس عليه شئ وإن لس بشهوة فأمن فعليه دم رج ل‬ ‫وامرأة أفسدا حجهما فعادا يقضيان قال : ل يفترقان مرم خضب رأسه بالناء فعليه دم وال أعلم بالصواب } باب ف الحصار { # ممد عن يعقوب ع ن‬ ‫أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف مصر بعث بالدى وواعد أن ينحر عنه ف أول يوم من العشر ث قدر على الذهاب وأدرك الج ول يقدر أن يبلغ الدى قبل أن‬ ‫ينحر أجزاه أن يتحلل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل ينحر دون يوم النحر ول يتحلل دون يوم النحر مصر بعمرة ينحر هديه مت شاء ول ينح ر‬ ‫دون الرم رجل وقف بعرفة ث أحصر ل يكن مصرا وهو مرم من النساء حت يطوف طواف الزيارة مصر بجة أوعمرة قدر أن يدرك هديه فلي س بحص ر‬ ‫} باب ف التمتع { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف كوف قدم مكة بعمرة ف أشهر الج ففرغ منها وقصر ث اتذ مكة أو البصرة دارا‬ ‫ث حج من عامه ذلك قال : فهو متمتع وإن قدم بعمرة فأفسدها ففرغ منها وقصر ث اتذ البصر دارا ث اعتمر ف أشهر الج وحج من ع امه ل يك ن متمتع ا‬ ‫وقال : هو متمتع وإن رجع إل أهله ث اعتمر ف أشهر الج وحج من عامه فهو متمتع ف قولم جيعا وإن قدم ف أشهر الج بعمرة ول يفسدها وح ل منه ا‬ ‫ورجع إل أهله ث حج من عامه ل يكن متمتعا رجل اعتمر ف أشهر الج وحج من عامه ذلك فأيهما أفسد مضى فيه ويسقط عنه دم التعة مكي قدم متمتعا وقد‬ ‫ساق الدى وحج من عامه أو ل يسق وحج من عامه فليس بتمتع والقرآن أفضل فإن دخل بعمرة فما عجل من الحرام بالج فهو أفضل رجل أراد التمتع فصام‬ ‫ثلثة أيام من شوال ث اعتمر ل يزه الثلثة وإن صامها بعدما أحرم بالعمرة أجزته امرأة تتعت فضحت بشاة ل تزها من التعة وال أعلم } باب ف الط واف‬ ‫والسعي { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل طاف الطواف الواجب ف جوف الجر قال : فإن كان بكة أعاد وإن أع اد عل ى‬ ‫الجر أجزاه وإن رجع إل أهله ول يعد فعليه دم رجل طاف طواف الزيارة على غي وضوء وطواف الصدر طاهرا ف آخر أيام التشريق فعلي ه دم وإن ط اف‬

‫طواف الزيارة جنبا وطواف الصدر طاهرا ف آخر أيام التشريق فعليه دمان وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليه دم واحد وإن طاف ط وافي لعمرت ه‬ ‫وحجته وسعي سعيي فقد أساء ويزيه كوف حج فاتذ مكة دارا فليس عليه طواف الصدر رجل طاف لعمرته وسعى على غي وضوء وحل وهو بكة فإنه يعيد‬ ‫الطواف والسعي ول شئ عليه وإن رجع إل أهله ول يعد فعليه دم رجل أهل بالج ف رمضان وطاف وسعى ف رمضان ل يزه ذلك السعي عن سعي يوم النحر‬ ‫} باب ف الرجل يضيف إل إحرامه إحراما { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف مكي أحرم لعمرة وطاف لا شوطا ث أح رم بال ج‬ ‫قال : يرفض الج وعليه دم لرفضه وحجة وعمرة وإن مضى عليها أجزاه وعليه لمعه بينهما دم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : أحب إلينا أن يرفض‬ ‫العمرة وعليه قضاؤها ودم مرم بالج أحرم يوم النحر بجة فإن كان حلق ف الول لزمه الخرى ول شئ عليه وإن ل يكن حلق ف الول لزمته الخرى وعليه‬ ‫دم قصر أو ل يقصر وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن ل يقصر فل شئ عليه رجل فرغ من عمرته إل التقصي فأحرم بأخرى فعليه دم لحرامه قب ل‬ ‫اللق مهل بالج أحرم بعمرة لزماه فإن وقف بعرفات فهو رافض لعمرته وإن توجه إليها ل يكن رافضا حت يقف فإن طاف للحج ث أحرم بعمرة فمضى عليهما‬ ‫أجزاه وعليه دم لمعه بينهما ويستحب أن يرفض عمرته ويقضيها وعليه دم وكذلك إن أهل بعمرة يوم النحر ف أيام التشريق مرم فاته الج ف أحرم بعم رة أو‬ ‫حجة فإنه يرفضها } باب ف اللق والتقصي { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف معتمر طاف وسعى وخرج من الرم وقصر ق ال :‬ ‫فعليه دم وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل شئ عليه فإن ل يقصر حت رجع فقصر فل شئ عليه ف قولم جيعا قارن حلق قبل أن‬ ‫يذبح فعليه دمان وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : دم واحد حاج حلق ف أيام النحر ف غي الرم فعليه دم وال أعلم بالصواب } باب ف الرجل يج‬ ‫عن آخر { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجلي أمرا رجل أن يج عن كل واحد منهما حجة فأهل بجة عنهما فهو عن ال اج‬ ‫ويضمن النفقة رجل أمر رجل أن يقرن عنه فالدم على الذي أحرم وكذلك إن أمره رجل أن يج عنه وأمره آخر أن يعتمر عنه وأذنا له ف القران فالدم عليه رجل‬ ‫أوصى أن يج عنه فأحجوا عنه رجل فأحصر فعليهم أن يبعثوا الشاة من مال اليت فيحلوه با وأما دم الماع فعلى الاج ويضمن النفقة رجل أوصى أن ي ج‬ ‫عنه فأحجوا عنه رجل فلما بلغ الكوفة مات أو سرقت نفقته وقد أنفق النصف فإنه يج عن اليت من منله بثلث ما بقي وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال (‬ ‫: يج عنه من حيث مات الول رجل أهل بجة عن أبويه أجزاه أن يعله عن أحدها وال أعلم } مسائل ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف أهل عرفة وقفوا ف يوم فشهد قوم أنم وقفوا ف يوم النحر أجزاهم رجل رمى ف اليوم الثان المرة الوسطى والثالثة ول يرم الول‬ ‫واستفت ف يومه فإن رمى الول ث الباقيتي فحسن وإن رمى الول أجزاه رجل جعل ل عليه أن يج ماشيا فإنه ل يركب حت يطوف للزيارة رجل باع جارية‬ ‫مرمة أذن لا ف ذلك فللمشتري أن يللها ويامعها رجل ذبح يوم النحر بعدما صلى ف أحد السجدين قبل الطبة أجزاه وال أعلم كتاب النكاح # } باب‬ ‫ف تزويج البكر والصغيين { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف بكر قال لا وليها : فلن يذكرك فسكتت فزوجها فقالت : ل أرض ى‬ ‫فالنكاح جائز وإن فعل هذا غي ول أو ول غيه أول منه ل يكن رضا حت تتكلم # رجل زوج ابنة أخيه ابن أخيه وها صغيان جاز ولما اليار إذا بلغا خلفا‬ ‫لب يوسف ) رحه ال ( فإذا علمت بالنكاح فسكتت فهو رضا وإن ل تعلم بالنكاح فلها اليار حت تعلم وللغلم اليار ما ل يقل : قد رضيت أو ييء منه ما‬ ‫ل يعلم أنه رضا وكذلك الارية إذا دخل با الزوج قبل البلوغ وإن مات أحدها قبل البلوغ ورثه لخر وإن زوج ابنته ابن أخيه فل خيار لا ولبن الخ الي ار‬ ‫وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل خيار لبن الخ أيضا فإن رده ل يكن رده ردا حت ينقضه القاضي رجل زوج ابنته وهي صغية على عشرة دراهم ومهر مثلها‬ ‫ألف أو زوج ابنا له وهو صغي بائة ألف ومهر مثلها عشرة آلف جائز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز أن يط من مهر البنة ول أن يزيد على‬ ‫البن إل با يتغابن الناس فيه رجل أمر رجل أن يزوج بنتا له صغية فزوجها والب حاضر جازت شهادة الزوج وإن كان الب غائبا ل تز نصران‬ ‫له بنت صغية مسلمة فزوجها ل يز رجل زوج بنته وهي صغية عبدا أو زوج ابنه وهو صغي أمة فهو جائز وال أعلم بالصواب } باب ف الكف اء { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : قريش بعضهم أكفاء لبعض والعرب بعضهم أكفاء لبعض ومن كان له أبوان ف السلم فصاعدا م ن‬ ‫الوال فهم أكفاء ول يكون كفوا ف شئ إن ل يد مهرا ول نفقة وال أعلم } باب ف الرجل يتزوج الرأة بغي وكالة والرجل يؤكل بالتزويج { # ممد عن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال : اشهدوا أن قد تزوجت فلنة فبلغها فأجازت قال : فهو باطل وإن قال آخر : اشهدوا أن قد زوجته ا‬ ‫منه فبلغها فأجازت جاز وكذلك إن كانت الرأة هي الت قالت جيع ذلك وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : إذا زوجت نفسها غائبا فبلغه فأجازه جاز وكذلك إن‬ ‫زوجها وليها فبلغها فأجازت جاز رجل أمر رجل أن يزوجه امرأة فزوجه اثني ف عقدة ل تلزمه واحدة منهما أمي أمر رجل أن يزوجه امرأة فزوجه أم ة لغيه‬ ‫جاز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز إل أن يزوجه كفؤا وال أعلم } باب ف النكاح الفاسد { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي‬ ‫ال عنهم ( ف امرأة تزوجت وبا حبل من الزنا قال : النكاح جائز ول يطأها حت تضع وإن كان حلها ثابت النسب فالنكاح باطل وقال أبو يوس ف ) رح ه‬ ‫ال ( : النكاح فاسد ف الوجهي رجل تزوج امرأة من السب وهي حامل فالنكاح فاسد رجل زوج أم ولده وهي حامل منه فالنكاح باطل رجل تزوج أختي ف‬ ‫عقدتي ل يدري أيهما أول فرق بينهما ولما نصف الهر رجل تزوج أمة على حرة ف عدة من طلق بائن ل يز # وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا ال ( :‬

‫هو جائز رجل تزوج امرأة بشهادة الشهود عشرة أيام فهو باطل رجل تزوج صغية وكبية فأرضعت الكبية الصغية ول يدخل بالكبية وقد علمت الك بية أن‬ ‫الصغية امرأته فعليه للصغية نصف الهر ول يرجع به على الكبية إل أن تكون تعمدت الفساد ول شئ للكبية ف الوجهي # رجل ادعى على امرأة أنه تزوجها‬ ‫وأقام بينة فجعلها القاضي امرأته ول يكن تزوجها وسعها القام معه وأن تدعه يامعها غلم ل يبلغ ومثله يامع جامع امرأته وجب عليها الغسل وأحله ا ذل ك‬ ‫لزوج قد طلقها ثلثا # امرأة مست رجل بشهوة حرمت عليه أمها وابنتها رجل تزوج أخت أمة له وقد وطئها ل يطأ الت تزوج حت يرج الت وطأ عن ملكه‬ ‫ول يطأ المة وإن كان ل يطأ الت تزوج رجل تزوج امرأة فأغلق بابا وأرخى سترا ث طلقها وقال : ل أجامعها وصدقته أو كذبته ل يتزوج أختها حت تنقض ي‬ ‫عدتا # رجل رأى امرأة تزن فتزوجها فله أن يطأها ول يستبئها وكذلك رجل وطأ أمته ث زوجها رجل وال أعلم } باب ف الهور { # ممد عن يعقوب‬ ‫عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل تزوج امرأة ث اختلفا ف الهر قال : القول قول الرأة إل مهر مثلها والقول قول الزوج فيم ا زاد وإن طلقه ا قب ل‬ ‫الدخول با فالقول قوله ف نصف الهر وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : القول قوله بعد الطلق وقبله إل أن يأت بشئ قليل # رجل‬ ‫تزوج امرأة على هذين العبدين فإذا أحدها حر فليس لا إل الباقي إذا ساوى عشرة دراهم ولا ف قول أب يوسف ) رحه ال ( العبد وقيمة الر عبدا وقال ممد‬ ‫) رحه ال ( : لما العبد الباقي وتام مهر مثلها إن كان مهر مثلها أكثر من العبد وكذلك إذا تزوجها على بيت وخادم والادم حر # رجل تزوج امرأة عل ى‬ ‫ألف درهم إن أقام با وعلى ألفي إن أخرجها فإن أقام با فلها ألف وإن أخرجها فلها مهر مثلها ل يزاد على ألفي ول ينقص عن ألف وقال أبو يوسف وممد )‬ ‫رحهما ال ( : الشرطان جيعا جائزان # رجل تزوج امرأة على هذا العبد أو هذا العبد فإن كان مهر مثلها أقل من أوكسهما فلها الوكس وإن كان أكثر م ن‬ ‫أرفعهما فلها الرفع وإن كان بينهما فلها مهر مثلها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : لا الوكس ف ذلك كله وإن طلقها قبل الدخول با فلها نص ف‬ ‫الوكس ف ذلك كله امرأة تزوجت كفؤا بأقل من مهر مثلها فللولياء أن يبلغوا با مهر مثلها # رجل تزوج امرأة على غي مهر ث جعل لا هذا العبد مهرا فهو‬ ‫جائز فإن طلقها قبل الدخول با فلها التعة امرأة قد دخل با زوجها فلها أن تنع نفسها حت تأخذ الهر ولا أن تنعه أن يرجها للسفر وقال أبو يوسف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : إذا دخل با فليس لا أن تنع نفسها # رجل تزوج امرأة على ألف درهم فقبضتها ووهبتها ث طلقها قبل الدخول رجع عليها بمس مائة ف إن‬ ‫ل تقبض اللف وقبضت خس مائة فوهبت له اللف ث طلقها قبل الدخول ل يرجع واحد منهما على صاحبه بشئ وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا ال ( :‬ ‫يرجع عليها بنصف ما قبضت وإن تزوجها على عرض فقبضت أو ل تقبض فوهبته له ث طلقها قبل الدخول با ل يرجع عليها بشئ ف قولم جيعا رجل ت زوج‬ ‫امرأة على خدمتها سنة فإن كان حرا فعليه مهر مثلها وإن كان عبدا فلها خدمته وقال ممد ) رحه ال ( : لا ف الر قيمة الدمة # رجل وامرأته قد ماتا وقد‬ ‫سى لا مهرا فلورثتها أن يأخذوا ذلك من مياث الزوج وإن ل يكن سى لا مهرا فل شئ لورثتها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : لورثته ا اله ر ف‬ ‫الوجهي جيعا رجل تزوج امرأة على هذا العبد فإذا هو حر أو على هذا الدن من الل فإذا هو خر عند أب حنيفة رضي ال عنه يب مهر الثل وعند أب يوسف‬ ‫) رحه ال ( ف العبد القيمة وف الدن الل وممد ) رحه ال ( مع أب حنيفة ) رضي ال عنه ( ف الر ومع أب يوسف ) رحه ال ( ف الدن # رجل بعث إل‬ ‫امرأته بشئ فقالت : هو هدية فقال الزوج : هو من الهر فالقول قوله : إنه مهر إل ف الطعام الذي يؤكل فإن القول قولا نصران تزوج نصرانية على ميتة أو على‬ ‫غي مهر وذلك ف دينهم جائز فدخل با أو طلقها قبل الدخول أو مات عنها فليس لا مهر وكذلك الربيان ف دار الرب وهو قول أب يوسف وممد ) رحهما‬ ‫ال ( ف الربيي وأما الذميان فلها مهر مثلها والتعة إن طلقها قبل الدخول با # ذمى تزوج ذمية على خر أو خنير بعينه أو بغي عينه ث أسلما أو أسلم أحدها‬ ‫فلها المر والنير إذا كان بعينهما ولا ف المر القيمة وف النير مهر مثلها إذا كان بغي عينه ولا ف الوجهي مهر مثلها على قول أب يوسف ) رح ه ال (‬ ‫وقال ممد ) رحه ال ( : لا القيمة ف الوجهي # رجل خل بامرأته وأحدها مرم بفرض أو تطوع أو صائم ف رمضان أو مريض ل يقدر على الماع أو هي‬ ‫حائض ث طلقها فلها نصف الهر وإن كان أحدها صائما تطوعا فلها الهر كله مبوب خل بامرأته ث طلقها فلها الهر كامل وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا‬ ‫ال ( : لا نصف الهر وعليها العدة ف هذه السائل احتياطا وليس بقياس ذكره ف كتاب الطلق } باب ف تزويج العبد والمة { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل له عبد فتزوج بغي إذن موله فقال الول : طلقها أو فارقها قال : ليس هذا بإجازة وإن قال : طلقها تطليقة تلك الرجعة فهذا‬ ‫إجازة رجل تزوج أمة فالذن ف العزل إل الول وإن طلقها وقال : قد راجعتك ف العدة وأنكرت وصدقه الول فالقول قولا وقال أبو يوسف وممد ) رحهما‬ ‫ال ( : القول قول الول وإن قالت : قد انقضت عدت وقال الزوج أو الول : ل تنقض فالقول قولا رجل قال لعبده : تزوج هذه المة فتزوجها نكاحا فاس دا‬ ‫ودخل با فإنه يباع ف الهر وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يؤخذ منه إذا أعتق # رجل زوج أمته ث قتلها قبل أن يدخل با زوجها فل مهر لا وق ال‬ ‫أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليه الهر لولها وإن قتلت حرة نفسها قبل أن يدخل با زوجها فلها الهر ف قولم أمة تزوجت بغي إذن سيدها على ألف‬ ‫ومهر مثلها ألف فدخل با الزوج ث أعتقها مولها فالنكاح جائز ول خيار لا والهر للمول وإن ل يدخل با حت أعتقها فل خيار لا ولا اللف رجل زوج عبدا‬ ‫مأذونا له عليه دين فالرأة أسوة الغرماء ف حقها ومهرها مكاتبة تزوجت بإذن الول فأعتقت فلها اليار رجل تزوج أمة فإن بواها الول معه بيتا فله ا النفق ة‬ ‫والسكن وإل فل # رجل وطىء أمة ابنه فولدت منه فهي أم ولد له وعليه قيمتها ول مهر عليه فإن كان البن زوجها إياه فولدت ل تصر أم ولد له ول قيم ة‬

‫عليه وعليه الهر وولدها حر حرة تت عبد قالت لوله : أعتقه عن بألف ففعل فسد النكاح والولء لا وإن قالت : أعتقه عن ول يسم مال ل يفسد النك اح‬ ‫كتاب الطلق # } باب طلق السنة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأته وهي من ذوات اليض : أنت طالق ثلثا‬ ‫للسنة ول نية له فهي طالق عند كل طهر تطليقة فإن نوى أن تقع الثلث الساعة أو رأس كل شهر واحدة وقعن على ما نوى وإن كانت آيسة أو ك انت م ن‬ ‫ذوات الشهور وقع الساعة واحدة وبعد شهر أخرى وبعد شهر أخرى وإن نوى الثلث الساعة وقعن وتطلق الامل للسنة واحدة وبعد شهر أخرى وبعد ش هر‬ ‫أخرى وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : ل تطلق إل واحدة وهو قول زفر ) رحه ال ( رجل قال : كل امرأة أتزوجها فهي ط الق‬ ‫فتزوج امرأة فطلقت ث تزوجها ل تطلق وإن قال : كلما تزوجت امرأة فهي طالق طلقت ف كل مرة يتزوجها فإن طلقت ثلثا ث تزوجها بعد زوج آخر طلقت‬ ‫وإن قال : إن تزوجت فلنة فهي طالق فتزوجها فجاءت بولد لستة أشهر من يوم تزوجها فهو ابنه وعليه مهر واحد قال ف المال : مهر ونصف مهر لل دخول‬ ‫ومهر للتزويج رجل قال لمرأة : إن تزوجت عليك فالت أتزوجها طالق فتزوج عليها ف عدتا من طلق بائن ل تطلق الت تزوج } باب إيق اع الطلق { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأته : أنت طالق فأي شئ نوى ل تكن إل واحدة يلك الرجعة وإن قال : أنت طالق طلقا‬ ‫أو أنت طالق الطلق أو أنت الطلق ونوى واحدة أو اثنتي فهي واحدة يلك الرجعة وإن نوى ثلثا فثلث وإن قال : أنت طالق واحدة أول فليس بش ئ وإن‬ ‫قال لا ول يدخل با : أنت طالق واحدة مع واحدة أو معها واحدة أو قبلها واحدة أو واحدة بعد واحدة فهي اثنتان وإن قال : واحدة بعدها واحدة أو واح دة‬ ‫وواحدة أو واحدة قبل واحدة فهي واحدة وإن قال : أنت طالق ثلثة أنصاف تطليقتي فهي ثلث وإن قال : أنت طالق من واحدة إل اثنتي أو ما بي واح دة‬ ‫إل اثنتي فهي واحدة وإن قال : من واحدة إل ثلث أو ما بي واحدة إل ثلث فهي ثنتان وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا قال : من واح دة إل‬ ‫اثنتي فهي اثنتان وإن قال إل ثلث فهي ثلث رجل قال لمرأته : أنت طالق واحدة ف اثنتي ونوى الضرب والساب أو ل تكن له نية فهى واحدة وإن ن وى‬ ‫واحدة واثنتي فهى ثلث وإن قال : اثنتي ف اثنتي ونوى الضرب فهي اثنتان وإن قال : أنت طالق أمس وقد تزوجها اليوم ل يقع شئ وإن كان تزوجه ا أول‬ ‫من أمس وقع الساعة وإن قال : أنت طالق قبل أن أتزوجك ل يقع شئ وإن قال : أنت طالق اليوم غدا أو غدا اليوم فإنه يؤخذ بأول الوقتي الذي تفوه ب ه وإن‬ ‫قال : أنت طالق مت ل أطلقك أو مت ما ل أطلقك وسكت طلقت ولو قال : إذا ل أطلقك أو إن ل أطلقك ل تطلق حت يوت وإن قال : أنت طالق م ت ل‬ ‫أطلقك أنت طالق فهي طالق هذه التطليقة وكذلك قال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( إل ف قوله : أنت طالق إذا ل أطلقك فإنا تطلق حي يسكت # رجل‬ ‫قال لمرأته : أنت طالق ف الغد ول نية له يقع ف أول النهار وإن قال : نويت ف آخر النهار صدق ف القضاء وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يدين‬ ‫ف القضاء خاصة وإن قال : أنت طالق غدا ل يدين ف القضاء ف قولم ولو قال : أنت طالق وأنت مريضة يعن إذا مرضت ل يدين ف القضاء # قوله : ولو قال‬ ‫: أنت طالق بائن أو البتة فهي طالق واحدة بائنة إن ل يكن له نية وإن قال رجل لمرأته : أنت طالق أشد الطلق أو أنت طالق كألف أو مل البيت فهي واحدة‬ ‫بائنة إل أن ينوي ثلثا وإن قال : أنت طالق تطليقة شديدة أو عريضة أو طويلة فهي واحدة بائنة # وإن قال : أنت طالق من ههنا إل الشام ينوي واحدة بائن ة‬ ‫فهي واحدة يلك الرجعة‬ ‫وإن قال : أنت طالق مع موت أو مع موتك قال : ليس بشئ وإن قال لا وهي أمة : أنت طالق اثنتي مع عتق مولك فأعتقها فإنه يلك الرجعة # ق وله : وإذا‬ ‫قال لا : إذا جاء غد فأنت طالق اثنتي وقال لا مولها : إذا جاء غد فأنت حرة فجاء غد عتقت وطلقت اثنتي ول تل للزوج حت تنكح زوجا غيه وع دتا‬ ‫ثلث حيض وقال ممد ) رحه ال ( : ها سواء ويلك الرجعة # رجل قال لمرأته ول يدخل با : أنت طالق واحدة فماتت بعد قوله : طالق قبل أن يق ول :‬ ‫واحدة أو قال : أنت طالق ثلثا إن شاء ال فماتت بعد قوله : ثلثا قبل الستثناء ل يقع شئ رجل قال لمرأته : أنت طالق هك ذا يش ي بالب ام والس بابة‬ ‫والوسطى فهي ثلث رجل اشترى امرأته ث طلقها ل يقع شئ # رجل قال لمرأته : أنا منك طالق فليس بشئ وإن نوى طلقا وإن قال : أنا منك بائن أو عليك‬ ‫حرام ينوي الطلق فهي طالق رجل قال لمرأة : يوم أتزوجك فأنت طالق فتزوجها ليل طلقت وال أعلم بالصواب وإليه الرجع والآب } ب اب الي ان ف‬ ‫الطلق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأته : إذا ولدت غلما فأنت طالق واحدة وإذا ولدت جارية فأنت طالق اثنتي‬ ‫فولدت غلما وجارية ل يدري أيهما أول لزمه ف القضاء تطليقة وف التنه تطليقتان وانقضت العدة بوضع المل # قوله : رجل قال لمرأته : إن كلمت أب ا‬ ‫عمرو وأبا يوسف فأنت طالق ثلثا ث طلقها واحدة فبانت وانقضت عدتا فكلمت أبا عمرو ث تزوجها فكلمت أبا يوسف فهي طالق ثلثا مع الواح دة الول‬ ‫# رجل قال لمرأته : إن دخلت الدار فأنت طالق ثلثا فطلقها اثنتي وتزوجت غيه ودخل با ث رجعت إل الول فدخلت الدار طلقت ثلثا # وقال مم د‬ ‫) رحه ال ( : هي طالق ما بقي من الطلق وإن طلقها ثلثا فتزوجت غيه ودخل با ث رجعت إل الول فدخلت الدار ل يقع شئ # رجل قال لمرأت ه : إن‬ ‫جامعتك فأنت طالق ثلثا فجامعها فلما التقى التانان لبث ساعة ل يب عليه الهر وإن أخرجه ث أدخله وجب عليه الهر وكذلك إن قال لمته : إن جامعت ك‬ ‫فأنت حرة # رجل قال لمرأته : إذا حضت فأنت طالق طلقت حي ترى الدم وإذا قال إذا حضت حيضة ل تطلق حت تطهر وإذا قال : أنت طالق إذا ص مت‬ ‫يوما طلقت حي تغيب الشمس من اليوم الذي تصوم ولو قال : أنت طالق إذا صمت فشرعت ف الصوم طلقت لوجود الشرط # رجل قال لمرأته : إن كنت‬

‫تبي أن يعذبك ال بنار جهنم فأنت طالق ثلثا وعبدي حر فقالت : أحب أو قال : إذا حضت فأنت طالق وهذه معك فقالت : قد حضت أو قال : إن كنت‬ ‫تبين فأنت طالق وهذه معك فقالت : أحبك طلقت ول يعتق العبد ول تطلق صاحبتها وهذا ممول على ما إذا كذبا الزوج وإن قال : إن كنت تبين بقلب ك‬ ‫فقالت : أحبك وكانت كاذبة وقع الطلق وعند ممد ) رحه ال ( ل يقع وال أعلم } باب الكنايات { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم‬ ‫( : رجل قال لمرأته : اختاري ونوى الطلق فقالت : أنا أختار نفسي فهي طالق وإن قال : اختاري اختاري اختاري فقالت : اخترت الول أو الوس طى أو‬ ‫الخية طلقت ف قول أب حنيفة ) رضي ال عنه ( ثلثا وواحدة ف قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( وإن قالت : قد اخترت اختيارة فهي ثلث ف قولم‬ ‫جيعا وإن قالت : قد طلقت نفسي واحدة أو اخترت نفسي بتطليقة فهي واحدة ل يلك الرجعة وإن قال : أمرك بيدك ف تطليقة أو اختاري تطليقة فاخت ارت‬ ‫نفسها فهي واحدة يلك الرجعة # وإن قال لا : أنت خلية أو برية أو بتة أو بائن أو حرام أو اعتدي أو أمرك بيدك أو اختاري فاختارت نفسها وقال : ل أن و‬ ‫الطلق فالقول قوله وإن كان ف ذكر الطلق ل يدين ف شئ من ذلك وإن كان ف غضب ل يدين ف قوله : اعتدي وأمرك بيدك واختاري ودين فيما بقي وإن‬ ‫نوى ف اللية والبية والبتة والبائن والرام ثلثا أو واحدة بائنة فهو على ما نوى واعتدي ل يكون إل واحدة يلك الرجعة # وإن قال لا : أخرجي أو اذهب أو‬ ‫اغرب أو قومي أو تقنعي أو استتري أو تمري أو أنت حرة ينوي ثلثا فهي ثلث وإن نوى اثني فهي واحدة بائنة وإن ل ينو عددا فواحدة بائنة وإن قال لمته :‬ ‫أنت طالق أو تمري أو بائن ينوي العتق ل تعتق وإن قال لزوجته : أنت بائن ينوي اثني ل يكن اثني وإن قال لا : اعتدي اعتدي اعتدي وقال : نويت بالول‬ ‫طلقا وبالباقيتي اليض دين ف القضاء وإن قال : ل أنو بالباقيتي شيئا فهي ثلث وإن قال : أمرك بيدك اليوم وبعد غد ل يدخل الليل ف ذلك وإن ردت المر‬ ‫ف يومها بطل أمر ذلك اليوم وكان بيدها بعد غد وإن قال : أمرك بيدك اليوم وغدا دخل الليل ف ذلك ولو قال : أمرك بيدك اليوم كان المر بيدها إل غ روب‬ ‫الشمس ولو قال : ف اليوم يرج المر من يدها بقيامها من اللس # ولو قال : أمرك بيدك يوم يقدم فلن فلم تعلم بقدومه حت مضى ذلك الي وم وعلم ت‬ ‫بقدومه بالليل فل خيار لا ولو قال لمرأة : يوم أتزوجك فأنت طالق فتزوجها ليل حنث وإن جعل أمرها بيدها فمكثت يوما ل تقم فالمر بيدها ما ل تأخذ ف‬ ‫عمل آخر وإن كانت قائمة فجلست أو قاعدة فاتكأت أو متكئة فقعدت أو قالت : أدع إل أب أستشيه أو شهودا أشهدهم فهي على خيارها وإن كانت تسي‬ ‫على دابة أو ف ممل فوقفت فهي على خيارها وإن سارت بطل اليار والسفينة بنلة البيت # وإن قال لا : أمرك بيدك ينوي ثلثا فقالت : اخ ترت نفس ي‬ ‫بواحدة فهي ثلث وإن قالت : قد طلقت نفسي واحدة أو قد اخترت نفسي بتطليقة فهي واحدة بائنة وإن قال لا : اختاري فقالت : قد اخترت فهو باطل وإن‬ ‫قال : اختاري نفسك أو اختاري اختيارة فقالت : قد اخترت فهي واحدة بائنة وإن قال لا : أنت واحدة ينوي الطلق فهي واحدة يلك الرجع ة وال أعل م‬ ‫بالصواب } باب الشية { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأته : طلقي نفسك ينوي ثلثا فقالت : قد طلقت نفس ي‬ ‫ثلثا فهي ثلث وإن طلقت نفسها واحدة ول نية للزوج ف العدد أو نوى واحدة فهي واحدة يلك الرجعة وإن قال لا : طلقي نفسك فقالت : أبن ت نفس ي‬ ‫طلقت وإن قالت : قد اخترت نفسي ل تطلق وإن قال لا : طلقي نفسك فليس له أن يرجع فيه وإن قامت من ملسها بطل المر وكذلك إذا قال لرجل : طلقها‬ ‫إن شئت وإن قال لرجل : طلقها فله أن يطلقها ف اللس وغيه ما ل ينهه # وإن قال لا : طلقي نفسك ثلثا فطلقت واحدة فهي واحدة وإن أم ر بواح دة‬ ‫فطلقت ثلثا ل يقع شئ وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يقع واحدة وإن أمرها أن تطلق طلقا يلك الرجعة فطلقت بائنة أو أمره ا أن تطل ق بائن ة‬ ‫فطلقت رجعية وقع عليها ما أمر به الزوج وإن قال لا : طلقي نفسك ثلثا إن شئت فطلقت واحدة ل يقع شئ وكذلك إن قال لا : طلقي نفسك واح دة إن‬ ‫شئت فطلقت ثلثا ل يقع شئ وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يقع ف هذا الوجه واحدة # وإن قال لا : أنت طالق إن شئت فقالت : قد ش ئت إن‬ ‫شئت فقال : قد شئت ينوي الطلق ل يقع إل أن يقول ميبا لا : قد شئت طلقك فيقع حينئذ ولو قال لزوجته : أنت طالق إذا شئت فقالت : قد شئت إن شاء‬ ‫أب ل تطلق ولو قالت : قد شئت إن كان كذا لشئ قد مضى طلقت # ولو قال لا : أنت طالق إذا شئت أو إذا ما شئت أو مت شئت أو مت ما شئت ف ردت‬ ‫المر ل يكن ردا فإن قامت أو أخذت ف عمل آخر أو ف كلم آخر فلها أن تطلق نفسها ول تطلق إل واحدة وإن قال لا : أنت طالق كلما شئت فلها أن تطلق‬ ‫نفسها واحدة بعد واحدة حت تطلق نفسها ثلثا وإن تزوجها بعد زوج آخر فطلقت نفسها ل يقع شئ وليس لا أن تطلق نفسها ثلثا بكلمة # وإن قال ل ا :‬ ‫أنت طالق حيث شئت أو أين شئت ل تطلق حت تشاء فإن قامت من ملسها فل مشية لا وإن قال لا : أنت طالق كيف شئت طلقت تطليقة يلك الرجعة فإن‬ ‫قالت : قد شئت واحدة بائنة أو ثلثا وقال : ذلك نويت فهو كما قال وإن قال : أنت طالق كم شئت أو ما شئت طلقت نفسها ما شاءت فإن ق امت م ن‬ ‫ملسها بطل المر وإن ردت كان ردا وإن قال لا : طلقي نفسك من ثلث ما شئت فلها أن تطلق نفسها واحدة واثنتي ول تطلق ثلثا وقال أبو يوسف وممد‬ ‫) رحهما ال ( : تطلق ثلثا إن شاءت وال أعلم بالصواب } باب اللع { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل خلع امرأته عل ى‬ ‫خر بعينها أو خنير أو ميتة فاللع واقع ول شئ له وإن كاتب عبدا على ذلك فالكتابة فاسدة فإن أداه عتق وعليه القيمة رجل خلع ابنته بهرها وهي ص غية ل‬ ‫يز فإن خلعها على ألف على أنه ضامن فاللع واقع واللف عليه رجل قال لمرأته : أنت طالق على ألف فقبلت طلقت وعليها اللف وهو كقوله : أنت طالق‬ ‫بألف وإن قال لا : أنت طالق وعليك ألف فقبلت أو قال لعبده : أنت حر وعليك ألف فقبل عتق العبد وطلقت الرأة للرجعة ول شئ عليهما وقال أبو يوس ف‬

‫وممد ) رحهما ال ( : على كل واحد منهما ألف درهم ولو ل يقبل طلقت الرأة وعتق العبد عند أب حنيفة ) رضي ال عنه ( وقال أب و يوس ف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : إذا ل يقبل ل تطلق الرأة ول يعتق العبد # امرأة اختلعت على أكثر من مهرها والنشوز منها طاب الفضل للزوج وإن كان النشوز منه كره له‬ ‫الفضل وجاز ف القضاء امرأة قالت لزوجها : اخلعن على ما ف يدي من الدراهم ففعل ول يكن ف يدها شئ فإنا تعطيه ثلثة دراهم رجل قال لمرأته : طلقتك‬ ‫أمس على ألف فلم تقبلي فقالت : قبلت فالقول قول الزوج وإن قال لرجل : بعتك هذا العبد بألف درهم أمس فلم تقبل وقال الشتري : قبلت ف القول ق ول‬ ‫الشتري رجل قال لمرأته : أنت طالق على ألف درهم على أن باليار أو على أنك باليار ثلثة أيام فقبلت فاليار باطل إذا كان للزوج وهو ج ائز إذا ك ان‬ ‫للمرأة فإن ردت اليار ف الثلث بطل اليار وقال أبو يوسف وممد : الطلق واقع وعليها ألف درهم رجل تزوج امرأة وأحدها باليار جاز النك اح وبط ل‬ ‫اليار ف القولي جيعا امرأة قالت لزوجها : طلقن ثلثا على ألف فقال : أنت طالق واحدة فهي واحدة يلك الرجعة بغي شئ وقال أبو # يوس ف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : له ثلث اللف وإن قالت : طلقن ثلثا بألف فقال : أنت طالق واحدة فله ثلث اللف ف قولم جيعا امرأة اختلعت على عبد لا آبق على أن ا‬ ‫بريئة من ضمانه ل تبأ وعليها الوفاء بالعبد أو بقيمته وال أعلم كتاب اليلء # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأت ه :‬ ‫وال ل أقربك شهرين وشهرين بعد هذين الشهرين فهو مول فإن مكث يوما ث قال : وال ل أقربك شهرين بعد الشهرين الولي ل يكن موليا وإن قال : وال ل‬ ‫أقربك سنة إل يوما ل يكن موليا وإن قال لجنبية : وال ل أقربك وأنت علي كظهر أمي ث تزوجها ل يكن موليا ول مظاهرا وإن قربا كفر ف اليمي وإن قال‬ ‫وهو بالبصرة : وال ل أدخل الكوفة وامرأته با ل يكن موليا وإذا حلف بيمي يقدر أن يامعها ف الربعة الشهر بغي حنث ل يكن موليا وإن آل منه ا وه و‬ ‫مريض أو امرأته رتقاء أو صغية ل تامع أو بينه وبينها مسية أربعة أشهر ففيئه أن يقول : فئت إليها فإن قدر على الماع ف الربعة الشهر بطل الفيء باللسان‬ ‫ول يكن فيئه إل الماع وال أعلم كتاب الظهار # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل قال لمرأته : أنت علي كظهر أمي ل يك ن‬ ‫إل ظهارا وإن قال : أنت علي كفرجها ول نية له فهو مظاهر وإن قال : أنت علي مثل أمي أو حرام كأمي ونوى ظهارا أو طلقا فهو على ما نوى وإن ق ال :‬ ‫علي حرام كظهر أمي أو حرام مثل ظهر أمي ونوى طلقا أو إيلء ل يكن إل ظهارا وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو على ما نوى وإن ظاهر م ن‬ ‫أمته ل يكن مظاهرا وإن أمر إنسانا أن يطعم عنه من ظهاره ففعل أجزاه وإن أعتق عبدا عن ظهاره من امرأتي أجزاه أن يعله عن أحدها وإن أعتقه عن ظه ار‬ ‫وعن قتل ل يز عن واحد منهما وإن أعتق نصف عبده عن ظهار ث أعتق النصف الخر أيضا عن ذلك الظهار أجزاه وإن أعتق نصف عبد بينه وبي آخر وه و‬ ‫موسر فضمنه صاحبه نصف قيمته وأعتق النصف الخر أيضا عن ذلك الظهار ل يزه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يزيه وإن أطعم ع ن ظه ارين‬ ‫ستي مسكينا ف كل يوم مسكينا صاعا ل يزه إل عن‬ ‫أحدها وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : يزيه عنهما وإن أطعم ذلك عن إفطار وظهار أجزاه عنهما ف قولم جيع ا وال أعل م‬ ‫} باب طلق الريض { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف مريض طلق امرأته ثلثا بأمرها أو قال لا : اختاري فاخت ارت نفس ها أو‬ ‫اختلعت منه ث مات وهي ف العدة ل ترث منه وإن قالت : طلقن للرجعة فطلقها ثلثا ورثته وإن قال لا : طلقتك ثلثا ف صحت وانقضت عدتك فص دقته ث‬ ‫أقر لا بدين أو أوصى لا بوصية فلها القل من ذلك ومن الياث وقال أبو يوسف وممد : إقراره جائز ووصيته وإن طلقها ف مرضه ثلثا بأمرها ث أقر لا بدين‬ ‫أو أوصى لا فلها القل من ذلك ومن الياث ف قولم رجل مصور أو ف صف القتال طلق امرأته ثلثا ل ترثه وإن كان قد بار زجل أو قدم ليقتل ف قصاص أو‬ ‫رجم ورثت إن مات من ذلك الوجه # رجل صحيح قال لمرأته : إذا جاء رأس الشهر أو إذا دخلت الدار فأنت طالق أو إذا صلى فلن الظهر أو إذا دخل فلن‬ ‫الدار فأنت طالق فكانت هذه الشياء والزوج مريض ل ترث وإن كان القول ف الرض ورثت إل ف قوله : إن دخلت الدار فإن قال لا وهو صحيح : إذا صليت‬ ‫الظهر أو إذا أصليت أنا الظهر أو إذا دخلت الدار أنا فأنت طالق ثلثا فكانت هذه الشياء والزوج مريض ث مات ورثت وقال ممد ) رحه ال ( : إذا ص لف‬ ‫الظهر وهو مريض واليمي ف الصحة ل ترث مريض طلق امرأته ث صح ث مات ل ترث وإن طلقها ثلثا ف مرضه فارتدت ث أسلمت ث مات ل ترث ف إن ل‬ ‫ترتد بل طاوعت ابن زوجها ف الماع ورثت رجل قذف وهو صحيح ولعن ف الرض ورثت وقال ممد ) رحه ال ( : ل ترث وإن كان الق ذف أيض ا ف‬ ‫الرض ورث ف قول أب حنيفة ) رضي ال عنه ( وقولما فإن آل وهو صحيح فبانت ف مدة اليلء وهو مريض ل ترث وإن كان اليلء ف الرض أيضا ورثت‬ ‫والطلق الذي يلك الرجعة فيه ترث به ف جيع الوجوه وكل ما ذكرنا أنا ترث فإنا ترث إذا مات وهي ف العدة وال أعلم بالصواب } باب ف الرجعة { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ف رجل طلق امرأته : فليس له أن يسافر با حت يشهد على رجعتها رجل طلق امرأته وهي حام ل أو ق د‬ ‫ولدت منه وقال : ل أدخل با فله عليها رجعة فإن خل با وأغلق بابا وأرخى سترا وقال : ل أجامعها ل يلك الرجعة فإن راجعها ث جاءت بولد لقل من سنتي‬ ‫فهي رجعة رجل قال لمرأته : إذا ولدت فأنت طالق فولدت ث أتت بولد آخر لقل من سنتي ول تقر بانقضاء العدة فهي رجعة وإن قال : كلما ولدت ول دا‬ ‫فأنت طالق فولدت ثلثة أولد ف # بطون متلفة فالولد الثان رجعة وكذلك الولد الثالث } باب العدة { # ممد عن يعقوب ع ن أب حنيف ة : الطلق‬ ‫والعدة بالنساء عندنا امرأة قالت : قد انقضت عدت وقال الزوج : ل تنقض فإنا تستحلف امرأة طلقت وقد أتت عليها ثلثون سنة ول تض فعدتا الشهور صب‬

‫مات عن امرأته وهي حامل فعدتا أن تضع حلها وإن حبلت بعد موته فعدتا أربعة أشهر وعشرا ول يثبت النسب ف الوجهي جيعا وق ال يعق وب ومم د‬ ‫) رحهما ال ( ف زوجة الكبي تأت بولد بعد موته لكثر من سنتي وقد تزوجت بعد مضي أربعة أشهر وعشر : إن النكاح جائز حربية دخلت إلينا مسلمة ولا‬ ‫زوج فلعدة عليها وإن تزوجت جاز إن ل تكن حامل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليها العدة ول ترج الطلقة ليل ول نارا والتوف عنها زوجها‬ ‫ترج ول تبيت امرأة خرجت مع زوجها إل مكة فطلقها ثلثا أو مات عنها فإن كان بينها وبي مصرها أقل من ثلثة أيام رجعت إل مصرها وإن كانت ثلث ة‬ ‫أيام إن شاءت رجعت وإن شاءت مضت كان معها ول أو ل يكن إل أن يكون طلقها أو مات عنها ف مصر فإنا ل ترج عنه حت تعتد وترج إن كان معه ا‬ ‫مرم بعد انقضاء العدة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن كان معها مرم فل بأس بأن ترج من الصر قبل أن تعتد والبتوتة والتوف عنها زوجه ا ل‬ ‫تدهنان بزيت مطيب ول غي مطيب ول بشئ من الدهان إل من وجع أمة طلقت اثنتي فإنا تتنب ما تتنب الرة من الزينة والصغية والت نكاحها فاس د ل‬ ‫تتنبان } باب ثبوت النسب والشهادة ف الولدة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : امرأة جاءت بولد فقال الزوج : تزوجتك من ذ‬ ‫أربعة أشهر وقالت : منذ ستة فالقول قولا وهو ابنه رجل تزوج أمة فطلقها ث اشتراها فإن جاءت بولد لقل من ستة أشهر منذ اشتراها لزمه وإل فل امرأة أت ت‬ ‫بولد بعد وفاة الزوج ما بينها وبي سنتي فصدقها الورثة ول يشهد على الولدة أحد فهو ابنه ف قولم وإن ل تصدق الورثة ل يقبل إل بشهادة رجلي أو رج ل‬ ‫وامرأتي إل أن يكون حبل ظاهرا أو يكون الزوج أقر بالبل فتقبل شهادة امرأة عدلة وكذلك الطلق البائن وإن أقر الزوج بالبل فجاءت بول د فنف اه وق د‬ ‫شهدت امرأة على الولدة فإن الزوج يلعن # وإذا قال الزوج لا : إذا ولدت فأنت طالق فشهدت امرأة على الولدة ل تطلق وقال أبو يوسف وممد ) رحهما‬ ‫ال ( : تطلق فإن كان الرجل قد أقر بالبل فقالت : قد ولدت طلقت وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ف جيع هذه الوجوه ل تصدق على الولدة حت‬ ‫تشهد امرأة عدلة رجل مات عن امرأته فأقرت بعد أربعة وعشر بانقضاء العدة ث جاءت بعد القرار لستة أشهر ل يلزمه امرأة ل تبلغ ومثلها تامع طللقت طلقا‬ ‫بائنا فجاءت بولد بعد انقضاء العدة ل تلزمه حت تأت به لقل رجل قال لمته : إن كان ف بطنك ولد فهو من فشهدت على الولدة امرأة ف أم ولد له رجل قال‬ ‫: هذا ابن ث مات فجاءت أم الغلم فقالت : أنا امرأته فهي امرأته ويرثانه ذكر ف النوادر أنه استحسان والقياس أن ل يكون لا الياث لنه ي وز أن وطئه ا‬ ‫بشبهة وإذا ل يعلم أنا حرة وقال الورثة : أنت أم ولد فل مياث لا وال أعلم } باب الولد من أحق به { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة ) رض ي ال‬ ‫عنهم ( : امرأة طلقت ولا ولد فقالت : أرضعه بغي أجر أو بدرهي فأب الزوج أن ترضعه وأراد أن ترضعه غيها بدرهي فالم أحق به رجل تزوج امرأة م ن‬ ‫أهل الشام بالشام فقدم با الكوفة وطلقها وقد ولدت منه فلها أن ترج بالولد إل الشام وإن كان تزوجها ف غي الشام أو بالكوفة وهي من أهل الشام ل يك ن‬ ‫لا أن ترج بالولد من الكوفة والم أحق بالولد ث الدة الت من قبل الم ث الدة من قبل الب ث الالة ث العمة والم والدتان أحق بالغلم حت يستغن ب أن‬ ‫يأكل ويشرب ويلبس وحده وبالارية حت تيض والالة والعمة أحق بما حت يستغنيا ومن تزوجت فل حق لا ف الولد والذمية وأم الولد يوت مولها بنل ة‬ ‫الرة السلمة ول خيار للغلم والارية فإن كان خالت أو عمات متفرقات فالت من قبل الب والم أول بالولد } باب الختلف ف قاع البيت { # ممد‬ ‫عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل وامرأته مات أحدها واختلف الورثة والباقي منهم ف متاع البيت فما يكون للرجل فهو للرجل وما للنساء‬ ‫فهو للمرأة وما يكون لما فهو للباقي وإن كانا حيي وهي امرأته أو مطلقته فهو كذلك إل فيما يكون لما فهو للرجل وقال ممد ) رح ه ال ( : ف ال وت‬ ‫والياة ما كان لما فهو للرجل وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : تعطي الرأة ما يهز به مثلها وما بقي فللزوج وإن كان أحدها ملوكا فالتاع للح ر ف الي اة‬ ‫والوت وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : العبد الأذون له ف التجارة والكاتب بنلة الر وال أعلم } باب اليض والنفاس { # ممد عن يعقوب عن‬ ‫أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : الكدرة والصفرة والمرة ف أيام اليض حيض وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل تكون الكدرة حيضا إل بعد الدم امرأة أيامها‬ ‫خسة فرأت الدم عشرة أيام فهو حيض وإن زاد فهي استحاضة إل ف أيامها المسة حامل رأت الدم فليس بشئ فإن ولدت ولدا وف بطنها ولد آخر فالنفاس من‬ ‫الولد الول وكذلك إن كان بي الولدين أربعون يوما وتنقضي العدة بالولد الخر # وقال ممد وزفر ) رحهما ال ( : النفاس من الولد الخر وبه تنقضي العدة‬ ‫وال أعلم } مسائل من كتاب الطلق ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنهم ( : عني أجل سنة فقال : قد جامعته ا‬ ‫وأنكرت نظر إليها النساء فإن قلن : هي بكر خيت وإن كان ثيبا ف الصل فالقول قول الزوج فإن قال بعد الول : ل أجامعها واختارت نفسها فهي تطليق ة‬ ‫بائنة وإن اختارته ل يكن لا بعد ذلك خيار رجل لعن امرأته ل يقع فرقة حت يفرق القاضي فإن فرق فهي تطليقة بائنة وهو خاطب إذا أكذب نفسه وهو قول‬ ‫ممد ) رحه ال ( # وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل يتمعان نصران له أخت مسلمة ل يب على نفقتها رجل اشترى أمة فلم يقبضها حت حاضت فعليه أن‬ ‫يستبئها بيضة أخرى وال أعلم كتاب العتاق # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : عبد بي رجلي أعتقه أحدها وهو معسر ف إن ش اء‬ ‫الخر أعتق العبد وإن شاء استسعى العبد ف نصف قيمته والولء بينهما ف الوجهي وإن كان موسرا فاختار العتق أو السعاية فهو كذلك وإن شاء ضمن العت ق‬ ‫ورجع العتق على العبد والولء للمعتق وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن كان العتق موسرا ضمن نصف قيمته وإن كان معسرا سعى العبد ف ذل ك‬ ‫ول يرجع العبد على العتق ول العتق على العبد والولء للمعتق # عبد بي ثلثة دبره أحدهم وهو موسر ث أعتقه الخر وهو موسر وأرادوا الضمان فلل ذي ل‬

‫يدبر ول يعتق أن يضمن الذي دبر ول يضمن الذي أعتق وللذي دبر أن يضمن الذي أعتق ثلث قيمته مدبرا ول يضمنه الثلث الذي ضمن وقال أب و يوس ف‬ ‫وممد ) رحهما ال ( : هو مدبر للذي دبره أول مرة ويضمن ثلثي قيمته لشريكه موسرا كان أو معسرا جارية بي شريكي زعم أحدها أنا أم ول د لص احبه‬ ‫وأنكر صاحبه فهي موقوفة يوما وتدم النكر يوما وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن شاء النكر استسعى الارية ف نصف قيمتها ث تك ون ح رة ل‬ ‫سبيل عليها أم ولد بي رجلي أعتقها أحدها وهو موسر فل ضمان عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يضمن نصف قيمتها # يدخل فلن غدا هذا‬ ‫الدار فهو حر وقال الخر : إن دخل فهو حر فمضى غد ول يدري دخل أم ل عتق النصف منهما ويسعى لما ف النصف وإن حلفا على عبدين كل واحد منهما‬ ‫على حدة ل يعتق واحد منهما رجلن اشتريا ابن أحدها والب موسر والشريك ل يعلم أن العبد ابن شريكه أو يعلم فل ضمان على الب وقال أب و يوس ف‬ ‫وممد ) رحهما ال ( : يضمن نصف قيمته إن كان موسرا وإن كان معسرا سعى البن لشريك أبيه ف نصف قيمته وإن بدأ الجنب فاشترى نصفه ث اش ترى‬ ‫الب النصف الخر وهو موسر فالجنب باليار إن شاء ضمن الب وإن شاء استسعى البن ف نصف قيمته رجل اشترى نصف ابنه وهو موسر فل ضمان عليه‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يضمن إن كان موسرا وال أعلم } باب اللف بالعتق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( :‬ ‫رجل قال : إذا دخلت الدار فكل ملوك ل يومئذ حر وليس له ملوك فاشترى ملوكا ث دخل عتق ولو ل يكن قال ف يينه يومئذ ل يعتق رجل قال : كل ملوك‬ ‫ل ذكر فهو حر وله جارية حامل فولدت ذكرا ل يعتق رجل قال : كل ملوك أملكه حر بعد غد وله ملوك فاشترى آخر ث جاء بعد غد عتق الذي ملكه ي وم‬ ‫حلف } باب عتق أحد العبدين { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل له ثلثة عبيد دخل عليه اثنان فقال : أحدكما حر فخ رج‬ ‫أحدها ودخل الخر فقال : أحدكما حر ث مات ول يبي قال : يعتق من الذي أعيد عليه ثلثة أرباعه ونصف كل واحد من الخرين وهو ق ول أب يوس ف‬ ‫) رحه ال ( وقال ممد كذلك إل ف العبد الخي فإنه يعتق ربعه فإن كان القول ف الرض قسم الثلث كذلك على هذا رجل قال لعبديه : أحدكما حر فب اع‬ ‫أحدها أو مات أو قال : أنت حر بعد موت عتق الخر وكذلك إن قال لمرأتيه : إحداكما طالق ث ماتت إحداها وإن قال لمتيه : إحداكما ح رة ث ج امع‬ ‫إحداها ل تعتق الخرى وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : تعتق # رجل قال لمته : إن كان أول ولد تلدينه غلما فأنت‬ ‫حرة فولدت غلما وجارية ل يدري أيهما أول عتق نصف الم ونصف الارية والغلم عبد فإن قال الول : الارية أول فالقول قوله مع يينه على علم ه وإن‬ ‫نكل عتقت الم والبنة والغلم عبد رجلن شهدا على رجل أنه أعتق عبديه فالشهادة باطلة إل أن يكون ف وصية استحسانا ذكره ف العتاق وإن شهدا أنه طلق‬ ‫إحدى امرأتيه جازت الشهادة ويب أن يطلق أحداها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : الشهادة ف العتق كذلك وال أعلم بالصواب وإليه الرجع والآب‬ ‫} باب العتق على جعل والكتابة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال لعبده : أنت حر بعد موت على ألف درهم فالقبول بعد‬ ‫الوت رجل أعتق عبده على خدمته أربع سني فقبل العبد فعتق ث ) ا ( مات من ساعته فعليه ) 2 ( قيمة نفسه ف ماله وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وق ال‬ ‫ممد ) رحة ال عليه ( قيمة خدمته أربع سني رجل قال لخر : أعتق أمتك على ألف درهم على أن تزوجنيها ففعل فأبت أن تتزوجه فالعتق ج ائز ول ش يء‬ ‫على # المر وإن ) 3 ( قال : عن على ألف والسئلة بالا قسمت اللف على قيمتها ومهر مثلها فما صار القيمة أداه المر وما أصاب الهر بطل عنه # رجل‬ ‫دبر عبده ث كاتبه على مائة وقيمته ثلث مائة ث مات فإن شاء سعى ف الكتابة كلها وإن شاء سعى ف ثلثي القيمة وإن كان التدبي بعد الكتابة فإن شاء سعى ف‬ ‫ثلثي القيمة وإن شاء ف ثلثي بدل الكتابة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يسعى ف القل } باب الولء { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة : نبطي‬ ‫كافر تزوج بعتقة قوم ث أسلم النبطي ووال رجل ث ولدت أولدا فمواليهم موال أمهم وقال أبو يوسف : موال أبيهم والالة والعمة أحق بالياث م ن م ول‬ ‫الوالة ومول العتاقة أحق به من العمة والالة معتقة ولدت من عبد فجن الولد فعقل عنه مول الم ث أعتق العبد جر ولء الولد ول يرجع عاقلة الم على عاقل ة‬ ‫الب وال أعلم كتاب اليان # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال : إن أكلت أو لبست أو شربت فامرأت طالق وقال : عنيت‬ ‫شيئا دون شئ ل يدين ف القضاء ول ف غيه وإن قال : إن لبست ثوبا أو أكلت طعاما أو شربت شرابا ل يدين ف القضاء خاصة وإن حلف ل يأكل لما فأكل‬ ‫سكا طريا ل ينث وإن أكل لم خنير أو لم إنسان أو كبدا أو كرشا حنث وإن حلف ل يأكل أو ل يشتري شحما ل ينث إل ف شحم البطن وق ال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : ينث ف شحم الظهر أيضا وإن حلف ل يشتري لما أو شحما فاشترى الية ل ينث وإن حلف ليشتري رأسا فهو على رؤوس‬ ‫البقر والغنم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو على رؤوس الغنم خاصة وإن حلف ل يأكل هذا الدقيق فأكله خبزا حنث وإن حلف ل يأك ل ه ذه‬ ‫النطة ل ينث حت يقضمها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن أكلها خبزا حنث أيضا # وإن حلف ل يأكل فاكهة فأكل عنبا أو رمانا أو رطب ا أو‬ ‫قثاء أو خيارا ل ينث وإن أكل تفاحا أو بطيخا أو مشمشا حنث وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ينث ف الرمان والعنب والرطب أيضا وإن حلف ل‬ ‫يأتدم فكل شئ اصطبغ به فهو إدام والشواء ليس بإدام # واللح إدام وقال ممد ) رحه ال ( : الشواء إدام وإن حلف ل يأكل بسرا ول رطبا فأكل مذنبا حنث‬ ‫وإن حلف ل يشتري رطبا فاشترى كباسة بسر فيها رطب ل ينث ولو قال : إن أكلت من هذا الرطب شيئا أو من هذا اللب شيئا فامرأت طالق فصار ت را أو‬ ‫صار اللب شيازا فأكله ل ينث وإن قال : إن ل أشرب الاء الذي ف هذا الكوز اليوم فامرأت طالق وليس ف الكوز ماء ل ينث وإن كان فيه ماء فأهريق قب ل‬

‫الليل ل ينث وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ينث ف هذا كله وال أعلم } ب اب اليمي ف ال دخول وال روج والس كن‬ ‫والركوب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل حلف ل يدخل هذه الدار فصارت صحراء فدخلها أو بنيت دارا أخرى فدخلها‬ ‫حنث وإن جعلت مسجدا أو بستانا أو حاما فدخل ل ينث وإن حلف ل يدخل هذا البيت فصار صحراء أو بن بيتا آخر فدخله ل ينث وإن حلف ل ي دخل‬ ‫بيتا فدخل الكعبة أو مسجدا أو بيعة أو كنيسة أو دهليزا أو ظلة باب الدار ل ينث وإن دخل صفة حنث وإن قال لمرأته : إن دخلت الدار فأنت طالق وه ي‬ ‫داخلة ل ينث حت ترج وتدخل استحسانا والقياس أن ينث ذكره ف كتاب الطلق وإن قال لا وهي راكبة : إن ركبت فأنت طالق فمكثت ساعة طلق ت‬ ‫وإن أخذت ف النول حي حلف ل ينث وكذلك اللبس # وإن حلف ل يرج من السجد فأمر إنسانا فحمله وأخرجه حنث وإن أخرجه مكرها ل ينث وإن‬ ‫حلف ل يرج من داره إل إل جنازة فخرج إل النازة ث أتى منله فتغدى ل ينث وإن حلف ل يسكن هذه الدار فخرج ومتاعه وأهله فيها ول يرد إل حاجة‬ ‫أخرى ل ينث ولو حلف ل يرج إل مكة فخرج يريدها ث رجع حنث حلف ل يأتيها ل ينث حت يدخلها وإن أرادت الرأة الروج فقال : إن خرجت فأنت‬ ‫طالق فجلست ث خرجت ل ينث وكذلك إن أراد رجل ضرب عبده فقال : إن ضربته فعبدي حر فرجع إل منله ث ضربه # وإن قال له رجل : اجلس فتغد‬ ‫عندي فقال : إن تغديت فعبدي حر فرجع إل الرجوع إليها حنث وإن حلف ل يركب دابة لرجل فركب دابة عبد مأذون له ف التجارة عليه دين أو ل دين عليه‬ ‫ل ينث وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ينث وإن قال لرجل : إن ل آتك غدا إن استطعت فامرأته طالق فلم يرض ول ينعه سلطان ول ميء أمر ل‬ ‫يقدر على إتيانه فلم يأته حنث وإن عن استطاعة القضاء دين فيما بينه وبي ال ) تعال ( } باب اليمي ف الكلم { # ممد عن يعق وب ع ن أب حنيف ة‬ ‫) رضي ال عنهم ( ف رجل حلف ل يكلم فلنا شهرا : فهو من حي حلف وإن حلف ل يتكلم فقرأ القرآن ف صلته ل ينث وإن قرأ ف غي صلته حنث وإن‬ ‫قال : يوم أكلمك فامرأته طالق فهو على الليل والنهار وإن عن النهار خاصة دين ف القضاء # وقال : ليلة أكلمك فهو على الليل خاصة وإن قال : إن كلمت‬ ‫فلنا إل أن يقدم فلن أو قال : حت يقدم فلن أو قال إل أن يأذن ل فلن أو حت يأذن ل فلن فامرأته طالق فكلمه قبل القدوم والذن حنث وإن م ات فلن‬ ‫سقطت اليمي وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ينث إذا مات فلن وإن حلف ل يكلم عبد فلن ول ينو عبدا بعينه أو امرأة فلن أو ص ديق فلن فب اع فلن‬ ‫عبده أو طلق امرأته فبانت منه أو عادى صديقه فكلمهم ل ينث وإن كانت يينه على عبد بعينه أو امرأة بعينها أو صديق بعينه ل ينث ف العب د وحن ث ف‬ ‫الصديق والرأة وقال ممد ) رحه ال ( : ينث ف العبد أيضا وإن حلف ل يكلم صاحب هذا الطيلسان فباع الطيلسان فكلمه حنث } باب اليمي على الي‬ ‫والزمان { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل حلف ليصومن حينا أو زمانا فهو على ما نوى وإن ل يكن له نية فهو على س تة‬ ‫أشهر ودهرا ل أدري ما هو ؟ وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو مثل الزمان رجل قال لعبده : إن خدمتن أياما كثية فأنت حر فأكثر اليام عش رة‬ ‫أيام وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : هو سبعة أيام } باب اليمي ف العتق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل قال لمرأت ه :‬ ‫إذا ولدت ولدا فأنت طالق فولدت ولدا ميتا طلقت وكذلك إذا قال لمته : إذا ولدت فأنت حرة وإن قال لا : إذا ولدت ولدا فهو حر فولدت ولدا ميتا ث آخر‬ ‫حيا عتق الي وحده وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يعتق واحد منهما وإن قال : أول عبد أشتريه فهو حر فاشترى عبدا عتق وإن اشترى عب دين‬ ‫معا ث اشترى آخر ل يعتق وإن قال : أول عبد أشتريه وحده فهو حر فاشترى عبدين ث عبدا عتق الثالث وإن قال : آخر عبد أشتريه فهو حر فاشترى عب دا ث‬ ‫عبدا آخر ث مات عتق الخر يوم اشتراه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يعتق يوم مات وإن قال : كل عبد بشرن بولدة فلنة فهو حر فبشره ثلث ة‬ ‫متفرقي عتق الول فإن بشروه معا عتقوا وإن قال : إن اشتريت فلنا فهو حر فاشتراه ينويه عن كفارة يينه ل يزه وإن اشترى أباه ينوي عن كفارة يينه أج زاه‬ ‫وإن اشترى أم ولده ل يزه رجل قال : إن تسريت جارية فهي حرة فتسرى جارية كانت ف ملكه عتقت وإن اشترى جارية فتسراها ل تعتق } باب اليمي ف‬ ‫البيع والشراء { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال لخر : إن بعت لك هذا الثوب فامرأت طالق فدس اللوف علي ه ث وبه ف‬ ‫ثياب الالف فباعه ول يعلم ل ينث وإن قال : إن بعت ثوبا لك والسئلة بالا حنث وإن كان الفعل ل يقبل النيابة حنث قدم الفعل أو أخر رجل قال : ه ذا‬ ‫العبد حر إن بعته فباعه على أنه باليار عتق وكذلك إن قال الشتري : إن اشتريته فهو حر فاشتراه على أنه باليار وإن قال : إن ل أبع هذا العبد أو هذه الارية‬ ‫فامرأت طالق فأعتق أو دبر طلقت وال أعلم } باب اليمي ف الج { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال وهو ف الكعب ة :‬ ‫علي الشي إل بيت ال ) تعال ( أو إل الكعبة فعليه حجة وعمرة ماشيا وإن شاء ركب وأهراق دما رجل قال : علي الروج أو الذهاب إل بيت ال ) تعال (‬ ‫أو قال : علي الشي إل الرم أو إل الصفا والروة فل شئ عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليه ف قوله : علي الشي إل الرم حجة أو عم رة‬ ‫رجل قال : عبدي حر إن ل أحج العام فقال : قد حججت فشهد شاهدان أنه ضحى بالكوفة ل يعتق وقال ممد ) رحه ال ( : يعتق } باب اليمي ف لب س‬ ‫الثياب واللي { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال : إن لبست من غزل فلنة ثوبا فهو هدى فاشترى قطنا فغزلته ونسج فلبسه‬ ‫قال : فهو هدى وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ليس بدى حت تغزله من قطن ملكه يوم حلف رجل حلف ل يلبس حليا فلبس خات فضة ل ين ث‬ ‫وإن كان من ذهب حنث امرأة حلفت ل تلبس حليا فليست لؤلؤ بل ذهب ل تنث وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : تنث وال أعلم } باب اليمي‬

‫ف القتل والضرب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال لخر : إن ضربتك فعبدي حر فمات فضربه قال : فهو عل ى الي اة‬ ‫وكذلك الكسوة والكلم والدخول رجل حلف ل يضرب امرأته فمد شعرها أو خنقها أو عضها حنث رجل قال : إن ل أقتل فلنا فامرأت طالق وفلن مي ت‬ ‫وهو يعلم حنث وإن ل يعلم ل ينث } مسائل من كتاب اليان ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( ف رج ل‬ ‫قال : إن ل أقض دراهك فعبدي حر فباعه با عبدا وقبضه أو قضاه زيوفا بر وإن وهبها له أو قضاه ستوقة ل يب وإن حلف ل يطلق أو ل يعتق أو ل يتزوج فأمر‬ ‫بذلك إنسانا ففعل وقال : عنيت أن ل أتكلم به ل يدين ف القضاء خاصة وصدق ديانة رجل حلف ل يضرب عبده قال ف الصل : إذا أمر غيه فضربه حن ث‬ ‫وإن حلف ل يضرب ولده فأمر إنسانا فضربه ل ينث وجعل العلة فيه اللك فإن كان الضروب ما يلك سواء ضربه أو أمر غيه بضربه ينث وقال أبو يوس ف‬ ‫وممد ) رحهما ال ( : إذا حلف ل يضرب عبده أو ل يذبح شاته فأمر غيه ففعل وقال : عنيت أن ل أفعل ذلك بنفسي دين ف القضاء رجل حلف أن يه ب‬ ‫عبده لفلن فوهبه ول يتقبل بر # وإن حلف ل يصوم فنوى الصوم وصام ساعة ث أفطر ف يومه حنث وإن حلف أن ل يصوم يوما أو صوما فصام ساعة ث أفطر‬ ‫ف يومه ل ينث وإن حلف ل يصلي فقام وقرأ وركع ل ينث وإن سجد مع ذلك ث قطع حنث رجل قال : إن كان ل إل مائة درهم فامرأت طالق فل يلك إل‬ ‫خسي درها ل ينث وكذلك إن قال : غي مائة أو سوى مائة وإن حلف ل يشم ريانا فشم وردا وياسينا ل ينث وإن حلف ل يشتري بنفسجا ول نية ل ه‬ ‫فاليمي على دهنه وإن حلف على الورد فاليمي على الورق امرأة قالت لزوجها : تزوجت علي فقال : كل امرأة ل طالق ثلثا طلقت هذه ف القض اء رج ل‬ ‫قال : كل ملوك ل فهو حر فإنه يعتق أمهات أولده ومدبروه ول يعتق مكاتبوه وعبد قد أعتق بعضه إل أن ينوي كتاب الدود # ممد عن يعقوب ع ن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل شهد عليه الشهود بسرقة‬ ‫أو بشرب خر أو زنا بعد حي ل يؤخذ به وضمن السرقة وإن أقر بذلك أخذ به إل ف شرب المر فإنه ل يؤخذ به إل أن يقر وريها يوجد أو جاؤا به سكران‬ ‫وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : يؤخذ بإقراره ف المر أيضا فإن شهد عليه الشهود بشرب المر وريها يوجد منه أو ج اؤا ب ه‬ ‫سكران حد وإن شهدوا بعدما ذهب ريها والسكر ل يد وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : يد فإن أخذه الشهود وريها يوجد أو‬ ‫هو سكران فذهبوا به من مصر إل مصر فيه المام فانقطع ذلك قبل أن ينتهوا به حد ف قولم جيعا والسكران الذي يد هو الذي ل يعقل منطقا قليل ول كثيا‬ ‫ول يعرف الرجل من الرأة ول يد السكران بإقراره على نفسه وال أعلم } باب الحصان { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل‬ ‫يكون الحصان إل بي الرين السلمي العاقلي البالغي قد جامعها بعد بلوغهما وها على هذه الصفة قال : أربعة شهدوا على رجل بالزنا فأنكر الحصان ول ه‬ ‫امرأة قد ولدت منه فإنه يرجم فإن ل تكن ولدت منه وشهد عليه بالحصان رجل وامرأتان رجم وإن رجع شهود الحصان فل شئ عليهم وال أعلم } ب اب‬ ‫الوطىء الذي يوجب الد وما ل يوجبه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل طلق امرأته ثلثا ث وطئها ف العدة وقال : علمت أنا‬ ‫على حرام فإنه يد وإن قال : ظننت أنا تل ل ل يب عليه الد وإن قال لا : أنت خلية أو برية أو أمرك بيدك فاختارت نفسها فوطئها ف العدة وقال : علمت‬ ‫أنا على حرام ل يد رجل وطىء جارية أمه أو أبيه أو ولده أو امرأته وقال : ظنت أنا تل ل فل حد عليه ول على قاذفه وإن قال : علمت أنا علي حرام حد‬ ‫ول يثبت نسب الولد إل ف جارية الولد فإنه ل يد ويثبت نسب الولد وعليه قيمة الارية # صب أو منون زن بامرأة طاوعته فل حد عليه ول عليه ا وإن زن‬ ‫صحيح بجنونة أو بصغية تامع مثلها حد الرجل خاصة حرب دخل دارنا بأمان فزن بذمية أو ذمي زن بربية فإنه يد الذمى والذمية وف قول مم د ) رح ه‬ ‫ال ( ل تد الذمية ويد الذمي وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : يدون كلهم رجل أكرهه سلطان حت زن فل حد عليه وإن أكرهه غي سلطان حد رجل أق ر‬ ‫أربع مرات ف مالس متلفة أنه زن بفلنة وقالت هي : تزوجن أو أقرت الرأة بالزنا وقال الرجل : تزوجتها فل حد ف ذلك وعليه الهر رجل عمل عمل ق وم‬ ‫لوط فإنه يعزر ويودع ف السجن وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يد رجل زن بارية فقتلها فإنه يد ويضمن القيمة وكل شئ صنعه المام الذي ليس‬ ‫عليه إمام فل حد عليه إل ف القصاص فإنه يؤخذ به وبالموال وال أعلم } باب الشهادة ف الزن { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( :‬ ‫أربعة شهدوا على رجل أنه زن بفلنة وفلنة غائبة فإنه يد وإن شهدوا أنه سرق من فلن وفلن غائب ل يقطع وإن شهدوا أنه زن بامرأة ل يعرفونا ل ي د‬ ‫وإن أقر بذلك حد وإن شهدا أنه زن بفلنة واستكرهها وآخران أنا طاوعته درىء الد عنهما جيعا ولو شهد شاهدان أنه زن بامرأة بالكوفة وآخران أن ه زن‬ ‫بالبصرة درىء الد عنهما وإن اختلفوا ف بيت واحد حد الرجل والرأة وإن شهد أربعة أنه زن بامرأة بالنخيلة عند طلوع الشمس وأربعة أنه زن با عند طلوع‬ ‫الشمس بدير هند درىء الد عنهم جيعا أربعة شهدوا على امرأة بالزن وهي بكر درىء الد عنهما ول يد الشهود شهد أربعة بالزن وقالوا : تعمدنا النظ ر‬ ‫قبلت شهادتم # أربعة عميان أو مدودون ف القذف أو أحدهم عبد أو مدود شهدوا على رجل بالزن فإنم يدون وإن شهدوا وهم فسقة ل يدوا # أربعة‬ ‫شهدوا على رجل بالزن فضرب بشهادتم ث وجد أحدهم عبدا أو مدودا ف قذف فإنم يدون وليس عليهم ول على بيت الال أرش الضرب وإن رجم ف ديته‬ ‫على بيت الال وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : أرش الضرب على بيت الال أيضا أربعة شهدوا على شهادة أربعة على رجل بالزن ل يد ف إن ج اء‬ ‫الولون فشهدوا على العاينة ف ذلك الكان ل يد أيضا # أربعة شهدوا على رجل بالزن فرجم فكلما رجع واحد غرم ربع الدية وحد فإن ل يد الشهود عليه‬

‫حت رجع أحدهم حدوا جيعا فإن كانوا خسة فرجع أحدهم فل شئ عليه وإن رجع آخر حدا أو غرما ربع الدية أربعة شهدوا على رجل بالزن فزكوا فرج م‬ ‫فإذا الشهود موس أو عبيد فالدية على الزكي وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( الدية على بيت الال أربعة شهدوا على رجل بالزن فأمر الم ام برج ه‬ ‫فضرب رجل عنقه ث وجد الشهود عبيدا فعلى القاتل الدية وإن رجم ث وجدوا عبيدا فالدية على بيت الال } باب الد كيف يقام { # ممد عن يعقوب عن‬ ‫أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل يبلغ بالتعزير أربعي سوطا وهو أشد الضرب وضرب الزان أشد من ضرب الشارب وضرب الشارب أشد م ن ض رب‬ ‫القاذف ويضرب ف ذلك قائما مردا غي مدود إل القاذف فإنه يضرب وعليه ثيابه وينع عنه الفرو والشو ويضرب ف الدود كلها العضاء كلها إل الف رج‬ ‫والرأس والوجه وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : يضرب الرأس أيضا والرأة بنلة الرجل إل أنا تضرب جالسة وعليها ثيابا إل الفرو‬ ‫والشو ويفر للمرجومة وإن ل يفر لا جاز ول يفر للرجل } باب ف القذف { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قذف امرأة‬ ‫معها ولدها ل يعرف له أب أو قذف امرأة لعنت بولد أو قذف رجل وطىء جارية بينه وبي آخر أو قذف مسلمة زنت ف نصرانيتها أو قذف مكاتب ا م ات‬ ‫وترك وفاء فل حد عليه وإن قذف رجل وطىء أمة له موسية أو امرأته وهي حائض أو مكاتبة له أو قذف امرأة لعنت بغي ولد أو قذف موسيا تزوج ب أمه ث‬ ‫أسلم فعليه الد وكذلك قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( إل ف الوسي الذي أسلم فإنه ل حد على قاذفه رجل أقر بولده ث نفاه فإنه يلعن وإن نف اه ث‬ ‫أقر به حد والولد ولده ف الوجهي وإن قال : ليس بابن ول ابنك فل حد ول لعان رجل قال لخر : يا زان فقال : ل بل أنت فإنما يدان وإن قال لمرأته : يا‬ ‫زانية فقالت : ل بل أنت حدت الرأة ول لعان وإن قالت : زنيت بك فل حد ول لعان رجل قال ف غضب : لست بابن فلن لبيه الذي يد عاله فإنه يد وإن‬ ‫قال ف غي غضب ل يد وإن قال : أنت ابن فلن لعمه أو خاله أو زوج أمه أو قال : لست بابن فلن يعن جده ل يد # رجل قال لخر : زنأت ف الب ل‬ ‫وقال : عنيت صعودا حد وقال ممد ) رحه ال ( : ل يد رجل قال لمة أو أم ولد لرجل : يا زانية أو قال لسلم : يا فاسق أو يا خبيث أو يا سارق فإنه يعزر‬ ‫رجل قذف أم عبد أو أم نصران وقد ماتت حرة مسلمة فللبن أن يأخذه بدها فإن كان القاذف مول العبد ل يأخذه رجل قذف ميتا مصنا يب الد ول يأخذ‬ ‫بالد إل الولد أو الوالد رجل قذف رجل فمات القذوف بطل الد # حرب دخل بأمان فقذف مسلما حد إذا ضرب ذمي ف قذف ل تز شهادته على أه ل‬ ‫الذمة فإن أسلم جازت عليهم وعلى السلمي وإن ضرب سوطا ف قذف فأسلم ث ضرب ما بقي جازت شهادته وال أعلم بالصواب } ب اب في ه مس ائل‬ ‫متفرقة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قذف أو زن أو سرق أو شرب غي مرة فحد فهو لذلك كله رجل سرق سرقات فقطع‬ ‫ف إحداها فهو للسرقات كلها ول يضمن شيئا رجلن أقرا بسرقة مائة درهم ث قال أحدها : هو مال ل يقطعا فإن سرقا ث غاب أحدها قطع الاضر وهو قوله‬ ‫الخر وهو قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( رجل سرق ثوبا قد قطع فيه ل يقطع وإن سرق ثوبا قد قطع ف غزله قطع حاكم قال للحداد : اقطع يي هذا‬ ‫ف سرقة سرقها فقطع يساره عمدا فل شئ عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل شئ عليه ف الطأ ويضمن ف العمد عبد مجور أقر بسرقة عش رة‬ ‫دراهم بعينها يقطع ويرد العشرة إل السروق منه وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : أقطعه والعشرة للمول وقال ممد ) رحه ال ( : ل أقطعه والعشرة للمول وهو‬ ‫قول زفر ) رحه ال ( رجل قضي عليه بالقطع ف سرقة فوهبت له ل يقطع رجل سرق من أمه من الرضاعة قطع رجل خنق رجل حت قتله فالدية على ع اقلته‬ ‫وإن خنق ف الصر غي مرة قتل به وال أعلم كتاب السرقة # } باب ما يقطع فيه وما ل يقطع { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( :‬ ‫رجل سرق صيدا أو فاكهة تفسد أو طيا أو لما أو خشبا غي الساج أو مصحفا مفضضا أو نورة أو مغرة أو زرنيخا أو أبواب الس اجد أو بربط ا أو طبل ل‬ ‫يقطع وكذلك لو سرق شرابا وهو من خواص هذا الكتاب وإن سرق من خشب الساج ما يساوي عشرة دراهم أو سرق بابا من أي خشب كان أو سرق م ن‬ ‫الفصوص الضر أو الياقوت أو الزبرجد قطع رجل له على رجل عشرة دراهم فسرق منه مثلها ل يقطع وإن سرق منه عروضا قطع رجل سرق سرقة فردها قبل‬ ‫الرتفاع إل الاكم ل يقطع ول يقطع ف أقل من عشرة دراهم فإن أقر سارق بسرقة مرة قطع وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رح ه ال ( : ل‬ ‫يقطع حت يقر مرتي وإن سرق من ذي رحم مرم ل يقطع وإن سرق وإبامه اليسرى مقطوعة أو إصبعان منها سوى البام ل يقطع وإن كانت إصبعا واح دة‬ ‫قطع # رجل سرق سرقة ول يرجها من الدار ل يقطع وإن كانت الدار فيها مقاصي وأخرجها من مقصورة إل الدار قطع وإن أغار إنسان من أهل القاص ي‬ ‫على مقصورة فسرق منها قطع رجل سرق فرمى به خارجا ث أتبعه فأخذه قطع وإن ناوله صاحبا له خارجا ل يقطع وإن سرق من القطار بعيا أو حل ل يقطع‬ ‫وإن شق جوالقا فسرق ما فيه قطع وإن سرق جوالقا فيه متاع وصاحبه يفظه أو نائم عليه قطع وإن طر صرة خارجة من الكم ل يقطع وإن أدخل يده ف الك م‬ ‫قطع وإن سرق قوم تول أحدهم أخذ التاع قطعوا استحسانا والقياس أن يقطع الامل وحده ذكره ف السرقة وإن سرق رجل ثوبه فشقه ف ال دار بنص في ث‬ ‫أخرجه وهو يساوي عشرة دراهم قطع وإن سرق شاة فذبها ث أخرجها ل يقطع وللمستودع والغاصب وصاحب الربا أن يقطعوا السارق منهم ولرب الوديع ة‬ ‫والغصب أن يقطعه أيضا وإن قطع سارق بسرقة فسرقت منه ل يكن له ول لرب السرقة أن يقطع السارق الثان وال أعلم } باب ما يقطع فيه { # ممد عن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل سرق فضة أو ذهبا فطبعها دراهم أو دناني فإنه يقطع ويرد الدراهم والدناني إل السروق منه وق ال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل سبيل للمسروق منه عليها فإن سرق ثوبا فصبغه أحر فقطع ل يؤخذ منه الثوب ول يضمن وقال ممد ) رحه ال ( : يؤخ ذ‬

‫منه الثوب ويعطى ما زاد الصبغ فيه وإن صبغه أسود أخذ منه الثوب ف الذهبي رجل قطع ف سرقة وهي قائمة ردت على صاحبها وإن ك انت مس تهلكة ل‬ ‫يضمن } باب ف قطع الطريق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل قطع الطريق ليل أو نارا بالبص رة أو بي الكوف ة والية‬ ‫فليس بقاطع طريق استحسانا والقياس أن يكون هو قاطع الطريق ذكره ف السرقة رجل قطع الطريق فأخذ الال ول يقتل قطعت يده ورجله من خلف وإن قتل‬ ‫ول يأخذ الال قتله المام وإن قتل وأخذ الال قطعت يده ورجله من خلف ويقتل أو يصلب وإن شاء المام ل يقطعه وقتله أو صلبه وقال ممد ) رحه ال ( :‬ ‫يصلب ول يقطع وإذا قتل المام قاطع الطريق فل ضمان عليه ف مال أخذه ول ف النفس وإن ول القتل رجل منهم قتلوا جيعا وإن كان ف الذين قطع عليهم ذو‬ ‫رحم مرم من أحدهم ل يقم عليهم الد وقتل الذي ول القتل وذلك إل الولياء والقتل إن كان بجر أوعصا أو سيف فهو سواء وإن ل يقتل ول يأخذ ال ال‬ ‫حت أخذ وقد جرح اقتص منه ما فيه القصاص وأخذ الرش ما فيه الرش وذلك إل الولياء وإن أخذ مال ث جرح قطعت يده ورجله م ن خلف وبطل ت‬ ‫الراحات وإن ل يرح ول يأخذ الال طلب وأوجع ضربا ول يبلغ به أربعي سوطا وأودع ف السجن حت يدث توبة وإن أخذ بعدما تاب وقد قت ل بدي دة‬ ‫عمدا فإن شاء الولياء قتلوه وإن شاؤا عفوا عنه رجل شهر على رجل سلحا ليل أو نارا أو شهر عليه عصا بالليل أو ف غي الصر نارا فقتله الشهور علي ه فل‬ ‫شئ عليه وإن شهر عليه عصا نارا ف مصر فقتله‬ ‫الشهور عليه قتل به وال أعلم كتاب السي # } باب الرتداد واللحاق بدار الرب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي ال عنه م ( : رج ل‬ ‫وامرأته ارتدا ولقا بدار الرب فحملت ف دار الرب وولدت ولدا وولد لولدها ولد فظهر عليهم جيعا قال : الولدان فء ويب الولد الول على الس لم ول‬ ‫يب ولد الولد قوم عرب من أهل الرب من أهل الكتاب أرادوا أن يؤدوا الراج ويكونوا ذمة فل بأس بذلك وإن ظهر عليهم قبل ذلك فهم ونساءهم وصبيانم‬ ‫فء وإن أراد مشركوا العرب أن يصيوا ذمة ويعطوا الراج ل يفعل ذلك وإن ظهر عليهم فنساءهم وصبيانم فء ومن ل يسلم من رجالم قتل ول يكون وا فيئا‬ ‫وكذلك إن ارتد قوم ونساءهم فصاروا أهل حرب إل أن نساءهم وصبيانم يبون على السلم وإن رأى المام موادعة أهل الرب وأن يأخذ على ذلك م ال‬ ‫فل بأس وأما الرتدون فيوادعهم حت ينظروا ف أمرهم ول يأخذ عليهم مال فإن أخذه ل يرده # رجل ارتد ولق بدار الرب فإنه يقضي يعتق أمه ات أولده‬ ‫ويعتق مدبروه من الثلث ويل ما عليه من الدين ويقضي عنه ويقسم ما له بي ورثته فإن جاء مسلما بعد ذلك نفذ ذلك كله فإن وجد شيئا من ماله بعينه ف ي د‬ ‫ورثته أخذه وإن جاء مسلما قبل أن يقضي بذلك فكأنه ل يزل مسلما مرتد لق باله ث ظهر على ذلك الال فهو فء فإن لق ث رجع وأخذ مال ث ظهر عل ى‬ ‫الال فوجدته الورثة قبل أن يقسم رد عليهم مرتد أعتق أو وهب أو باع أو اشترى ث أسلم جاز ما صنع وإن لق أو مات على ردته بطل ذلك كله وق ال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : يوز ما صنع ف الوجهي وقال ممد ) رحه ال ( : هو ف ذلك بنلة الريض # ويعرض على الرتد حرا كان أو عبدا السلم‬ ‫فإن أب قتل وتب الرتدة على السلم ول تقتل حرة كانت أو أمة والمة يبها مولها # وارتداد الصب الذي يعقل ارتداد عند أب حنيفة ومم د ) رحهم ا‬ ‫ال ( ويب على السلم ول يقتل وإسلمه إسلم ول يرث أبويه إن كانا كافرين وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ارت داده لي س‬ ‫بارتداد وإسلمه إسلم ذمي نقض العهد ولق فهو بنلة الرتد مرتد لق وله عبد فقضى به لبنه فكاتبه ث جاء الرتد مسلما فالكتابة جائزة والولء للمرتد الذي‬ ‫أسلم # مرتد له مال اكتسبه ف حال السلم ومال اكتسبه ف حال الردة فأسلم فهو له وإن لق بدار الرب أو مات على ردته فما كان له ف حال الس لم‬ ‫فهو لورثته وما كان ف حال الردة فهو فء وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : جيع ذلك لورثته مرتد وطىء جارية نصرانية كانت له ف السلم فجاءت‬ ‫بولد لكثر من ستة أشهر بعد ما ارتد فادعاه فهي أم ولد له والولد حر وهو ابنه ول يرثه وإن كانت الارية مسلمة ورثه البن مات على ردته أو لق # مرت د‬ ‫قتل رجل خطأ ث قتل على ردته أو لق فالدية فيما اكتسبه ف حال السلم خاصة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : فيما اكتسبه ف حال السلم والردة‬ ‫مسلم قطعت يده ث ارتد فمات من ذلك على ردته أو لق ث جاء مسلما فمات من ذلك فعلى القاطع نصف الدية ف ماله لورثته وإن ل يلحق فأسلم ث م ات‬ ‫فعليه الدية كاملة وقال ممد وزفر ) رحهما ال ( : عليه ف جيع ذلك نصف الدية مكاتب ارتد ولق وكسب مال فأخذ مع الال فأب أن يسلم فقتل فإنه يوف‬ ‫موله كتابته وما بقي فللورثة # رجل وامرأته ارتدا معا وأسلما معا فهما على نكاحهما وإن ارتد أحدها قبل الخر فسد النكاح وإن ارتد الزوج وحده فه و‬ ‫فرقة بغي طلق وإن أسلمت نصرانية وأب زوجها أن يسلم فرق بينهما وهي تطليقة بائنة # وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : هي فرقة بغي طلق وق ال مم د‬ ‫) رحه ال ( : هي فرقة بطلق ف الوجهي حرب أسلم وله امرأة فهي امرأته ما ل تض ثلث حيض فإذا حاضتها بانت وال أعلم } باب الرض يسلم عليها‬ ‫أهلها أو تفتح عنوة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : جيش ظهروا على مدينة من الروم فإن شاء المام جعلهم ذمة ووض ع عليه م‬ ‫وعلى أراضيهم الراج وإن شاء خسهم وقسم ما بقي بي الذين أصابوه وكل أرض فتحت عنوة فوصل إليها ماء النار فهي أرض خراج وما ل يصل إليها ماء‬ ‫النار فاستخرج منها عي فهي أرض عشر وما أسلم عليها أهلها فهي أرض عشر ومن أحي أرضا بغي إذن المام ل تكن له حت يعلها المام له وقال يعقوب‬ ‫وممد ) رحهما ال ( : هي له وإن ل يعلها المام وال أعلم بالصواب } باب فيما يرزه العدو من عبيد السلمي ومتاعهم { # ممد عن يعقوب ع ن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : عبد أسره العدو فاشتراه رجل فأخرجه ففقئت عينه فأخذ أرشها فإن الول يأخذه بالثمن الذي أخذه به من العدو ول يأخ ذ الرش‬

‫عبد أبق إل دار الرب وذهب معه بفرس ومتاع فأخذ الشركون كله فاشترى رجل ذلك كله وأخرجه فإن الول يأخذ العبد بغي شئ والفرس والتاع ب الثمن‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يأخذ العبد وما معه بالثمن بعيند فدخل دار الرب فأخذه الشركون فاشتراه رجل أخذه صاحبه بالثمن # عبد أسره‬ ‫الشركون فاشتراه رجل بألف درهم فأسروه ثانيا فاشتراه آخر بألف فليس للمول الول أن يأخذه من الثان وللمشتري الول أن يأخذه من الث ان ب الثمن ث‬ ‫يأخذه الول الول بألفي إن شاء حرب دخل دارنا بأمان فاشترى عبدا وأدخله دار الرب عتق وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : ل يعتق عبد حرب أسلم ث‬ ‫خرج إلينا أو ظهر على الدار فهو حر } باب من الديون والغصوب وغيها من الحكام { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : مس لم‬ ‫دخل دار الرب بأمان فأدانه حرب أو أدان هو حربيا أو غصب أحدها صاحبه ث خرج إلينا واستأمن الرب ل يقض لواحد منهما على صاحبه بشئ وكذلك لو‬ ‫كان حربيي ففعل ذلك ث استأمنا فإن خرجا مسلمي قضيت بالدين بينهما ول أقض بالغصب مسلم دخل دار الرب بأمان فغصب حربيا ث خرجا إلينا مسلمي‬ ‫أمر برد الغصب ول أقض عليه حرب أسلم ف دار الرب فقتله مسلم عمدا أو خطأ وله ورثة مسلمون ف دار الرب فل شئ عليه إل الكفارة ف الطأ # رجل‬ ‫قتل مسلما ل ول له خطأ أو حربيا دخل دارنا بأمان فأسلم فالدية على عاقلته للمام وعليه الكفارة ف الطأ وإذا قتل اللقيط قال أبو يوسف ) رح ه ال ( : ل‬ ‫قصاص على قاتله وقال أبو حنيفة وممد ) رحهما ال ( : عليه القصاص إن كان عمدا فإن شاء المام قتله وإن شاء أخذ الدية وليس له أن يعفو # مس لمان‬ ‫دخل دار الرب بأمان فقتل أحدها صاحبه عمدا أو خطأ فعلى القاتل الدية ف ماله وعليه الكفارة ف الطأ وإن كانا أسيين فل شئ على القاتل إل الكفارة ف‬ ‫الطأ وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ف السيين أيضا الدية ف العمد والطأ حرب دخل إلينا بأمان فأودع رجل أو أقرضه ث لق بدار الرب فأخذ‬ ‫أسيا أو ظهر على الدار فقتل فالوديعة فء وبطل القرض وإن قتل ول يظهر على الدار فالقرض والوديعة لورثته # حرب دخل إلينا بأمان وله امرأة ف دار الرب‬ ‫وأولد صغار وكبار ومال أودع بعضه حربيا وبعضه ذميا وبعضه مسلما فأسلم ههنا ث ظهر على الدار فهو فء كله وإن أسلم ف دار الرب ث جاء فظهر عل ى‬ ‫الدار فأولده الصغار أحرار مسلمون وما كان من مال أودعه ذميا أو مسلما فهو له وما سوى ذلك فهو فء وإن أسلم ف دار الرب وظهر على الدار فما كان‬ ‫ف يده من مال فهو له إل العقار فإنه فء وما ليس ف يده فء وما ف يد مودعه الرب فهو فء وأولده الكبار وامرأته وما ف بطنها فء ومن قاتل من عبيده فء‬ ‫وأولده الصغار أحرار مسلمون # رجل قتل رجل وها من عسكر أهل البغي ث ظهر عليهم فليس عليه شئ وإن غلبوا على مصر فقتل رجل من أه ل الص ر‬ ‫رجل من أهل الصر عمدا ث ظهر على الصر فإنه يقتص منه له رجل من أهل العدل قتل باغيا فإنه يرثه وإن قتله الباغي فقال : كنت على حق وأنا الن على حق‬ ‫ورثه وإن قال : قتلت وأنا أعلم أن على باطل ل يرثه وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل يرث الباغي ف الوجهي جيعا ويكره بيع‬ ‫السلح من أهل الفتنة ف عساكرهم وليس ببيعه بالكوفة من ل يعرفه من أهل الفتنة بأس ويكره أن يبتديء الرجل أباه من الشركي فيقتله وإن أدركه امتنع عن ه‬ ‫حت يقتله غيه ول بأس أن يسافر # بالقرآن إل أرض العدو } باب السهام للخيل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( : ف رج ل‬ ‫جاوز الدرب فارسا فنفق فرسه أو عقر فله سهم فارس وإن دخل أرض العدو راجل ث اشترى فرسا فله سهم راجل رجل مات قبل الروج إل دار السلم فل‬ ‫شئ له ف الغنيمة وإن مات بعد الروج فله سهمه رجل مات ف نصف السنة فل شئ له ف العطاء ويكره العل ما كان للمسلمي فء فإذا ل يكن فل بأس بأن‬ ‫يقوي السلمون بعضهم بعضا } باب الرب يدخل بأمان مت يصي ذميا { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف حرب دخ ل بأم ان‬ ‫فتقدم إليه المام ف أن يرج أو يكون ذميا فمكث بعد ذلك سنة فهو ذمي وعليه الراج حرب دخل بأمان فاشترى أرض خراج فإذا وضع عليه الراج فهو ذمي‬ ‫حربية دخلت بأمان فتزوجت ذميا صارت ذمية وإن دخل حرب فتزوج ذمية ل يكن ذميا وال أعلم كتاب البيوع # } باب السلم { # ممد عن يعقوب عن‬ ‫أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل أسلم إل رجل عشرة دراهم ف كر حنطة فقال السلم إليه : شرطت لك رديا وقال رب السلم : بل ل تش ترط ش يئا‬ ‫فالقول قول السلم إليه وإن قال السلم إليه : ل يكن فيه أجل وقال رب السلم : بل كان فيه أجل فالقول قول رب السلم رجل أسلم إل رجل مائت دره م ف‬ ‫كرحنطة مائة منها دين على السلم إليه ومائة نقد فالسلم ف حصة الدين باطل رجل أسلم إل رجل ف حنطة بقفيز ل يعلم معياره فل خي فيه وإن ب اعه ب ذا‬ ‫القفيز جاز وكل شئ أسلم فيه له حل ومؤنة ول يشرط مكان اليفاء فهو فاسد وما ل يكن له حل ومؤنة فهو جائز ويوفيه ف الكان الذي أسلم فيه وهذا قول‬ ‫أب حنيفة ) رضي ال عنه ( وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : وكذلك ماله حل ومؤنة فهو جائز وإن يشرط مكان اليفاء # ول بأس بالسلم ف البيض‬ ‫والوز والفلوس عددا وف السمك الالك وزنا وضربا معلوما وصغي البيض وكبيه سواء ول خي ف السمك الطري إل ف حينه وزمانه وزنا وضربا معلوما ول‬ ‫خي ف السلم ف اللحم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا وصف من اللحم موضعا معلوما بصفة معلومة جاز ول بأس بالسلم ف طشت أو قمق م أو‬ ‫خفي أو نو ذلك إن كان يعرف وإن كان ل يعرف فل خي فيه وإن استصنع رجل شيئا من ذلك بغي أجل فهو باليار إن شاء أخذه وإن شاء تركه # رج ل‬ ‫أسلم ف كرحنطة فلما حل الجل اشترى السلم إليه من رجل كرا فأمر رب السلم بقبضه ل يكن قبضا وإن أمره أن يقبضه له ث يقبضه لنفسه فاكتاله له ث اكتاله‬ ‫لنفسه جاز وإن ل يكن سلما وكان قرضا فأمره بقبض الكر جاز رجل أسلم ف كر فأمر رب السلم السلم إليه أن يكيله ف غرائر رب السلم ففعل ذل ك ورب‬ ‫السلم غائب ل يكن ذلك قبضا ولو اشترى الكر معينا فكاله ف غرائر الشتري والسئلة بالا كان قبضا # رجل دفع إل الصائغ دينارا وأمره أن يزيد من عن ده‬

‫نصف دينار فزاد جاز رجل أسلم جارية ف كر وقبضها السلم إليه ث تقايل فماتت ف يد السلم إليه فعليه قيمتها يوم قبضها وكذلك لو تقايل بعد موتا فعلي ه‬ ‫القيمة أيضا وإن اشتراها بألف درهم فقبضها ث تقايل فماتت ف يد الشتري بطلت القالة وإن تقايل بعد موتا فالقالة باطلة رجل أسلم إل رجل عشرة دراهم‬ ‫ف كر حنطة ث تقايل ل يكن له أن يشترى من السلم إليه برأس الال شيئا حت يقبضه رجل باع دينارا بعشرة دراهم فلم يقبض العشرة حت اشترى با ثوبا فالبيع‬ ‫ف الثوب فاسد رجل له على آخر عشرة دراهم فباعه الذي عليه العشرة دينارا بعشرة دراهم ودفع الدينار وتقاصا بالعشرة فهو ج ائز وال أعل م بالص واب‬ ‫} باب ما يوز بيعه وما ل يوز { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل يوز بيع الراعي ول إجارتا ول بي ع س ك ف حظية ل‬ ‫يستطيع الروج منها ول يؤخذ إل بصيد فإن قدر عليه بغي صيد جاز بيعه ول يوز بيع النحل‬ ‫ول بيع البق ول يوز بيع لي امرأة ف قدح حرة كانت أو أمة ول شعر النير ويوز النتفاع به للخرز ول يوز بيع شعر النسان والنتفاع به ول بيع جلود‬ ‫اليتة قبل أن تدبغ فإذا دبغت فل بأس ببيعها والنتفاع با ول بأس ببيع عظام اليتة وعصبها وعقبها وصوفها وشعرها وقرنا ووبرها والنتفاع بذلك كله عبد أبق‬ ‫فباعه موله من رجل زعم أنه عنده فهو جائز فإن قال : هو عند فلن فبعن وصدقه فلن فباعه منه ل يز # رجل باع جارية فإذا هو غلم فل بيع بينهما ول و‬ ‫اشترى بيمة على أنا ذكر فإذا هي أنثى صح البيع وله اليار # رجل باع إل النيوز أو إل الهرجان أو إل الصاد والدياس أو إل الزاز فالبيع فاسد فإن كفل‬ ‫إل هذه الوقات جاز سفل وعلو بي رجلي اندما فباع صاحب العلو علوه ل يز وبيع الطريق وهبته جائز وبيع مسيل الاء وهبته باطل إذا اشترى عبدا بمر أو‬ ‫خنير فقبضه وأعتقه أو وهبه فهو جائز وعليه القيمة مسلم أمر نصرانيا ببيع خر أو شرائها فهو جائز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل ي وز عل ى‬ ‫السلم # رجل اشترى جارية بيعا فاسدا وتقابضا فليس للبائع أن يأخذها حت يرد الثمن وإن مات البائع فالشتري أحق با حت يستوف الثمن رجل باع دارا بيعا‬ ‫فاسدا فبناها الشتري فعليه قيمتها شك يعقوب ) رحه ال ( ف الرواية وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : ينقض البناء ويرد الدار رجل اشترى دارا فباعها قبل‬ ‫القبض فهو جائز وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : ل يوز # سلطان أكره رجل حت باع عبدا له أو وهب ل يز وإن أكرهه على‬ ‫طلق أو عتاق أو نكاح فهو جائز رجل اشترى جارية بألف درهم ول ينقد الثمن ث باعها من البائع بمسمائة درهم قال : البيع الثان باطل رجل اشترى جارية‬ ‫بمسمائة وقبضها ث باعها وأخرى معها من البائع قبل أن ينقده الثمن بمسمائة فالبيع جائز ف الت ل يشترها من البائع ويبطل ف الخرى # رج ل اش ترى‬ ‫جارية شراء فاسدا وتقابضا فباع الارية وربح فيها تصدق بالربح ويطيب للبائع ما ربح ف الثمن وكذلك رجل ادعى على آخر مال فقضاه إياه وتصادقا أن ه ل‬ ‫يكن عليه شئ وقد ربح الدعي ف الدراهم رجل اشترى جارية ف عنقها طوق قيمته ألف مثقال وقيمة الارية ألف مثقال بألفي مثقال فضة ونقده من الثمن ألف‬ ‫مثقال ث افترقا فالذي نقد ثن الفضة وكذلك لو اشتراها بألفي مثقال ألف نسيئة وألف نقد فالنقد ثن الطوق رجل باع أم ولده أو مدبرته فماتتا ف يد الش تري‬ ‫فل ضمان عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : عليه قيمتها } باب البيع فيما يكال أو يوزن { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة ) رض ي ال‬ ‫عنهم ( : رجل باع رطلي من شحم البطن برطل من إلية أو باع رطلي من لم برطل من شحم البطن أو بيضة ببيضتي أو جوزة بوزتي أو فلسا بفلس ي أو‬ ‫ترة بتمرتي يدا بيد بأعيانا يوز وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : ل يوز فلس بفلسي ويوز ترة بتمرتي وكل ش ئ ينس ب إل‬ ‫الرطل فهو وزن رجل اشترى شيئا ما يكال أو يوزن أو يعد فباعه قبل أن يكله أو يزنه أو يعده فالبيع فاسد فيما يكال أو يوزن وإن اشترى شيئا مذارعة فب اعه‬ ‫قبل الذرع جاز # رجل اشترى شيئا ما يكال أو يوزن فوجد ببعضه عيبا رده كله أو أخذه كله وإن استحق بعضه فل خيار له ف رد ما بقي وإن كان ثوبا فله‬ ‫اليار رجل اشترى زيتا على أن يزنه بظرفه فيطرح عنه مكان كل ظرف خسي رطل فهو فاسد وإن اشترى على أن يطرح عنه بوزن الظرف جاز رجل اشترى‬ ‫عشرة أذرع من مائة ذراع من دار أو حام فالبيع فاسد وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو جائز وإن اشترى عشرة أسهم من مائة سهم جاز ف قولم‬ ‫جيعا # رجل اشترى دارا على أنا ألف ذراع فوجدها أكثر فهي كلها له ولو اشتراها على أنا ألف كل ذراع بدرهم فزادت فهو باليار إن شاء أخ ذها وزاد‬ ‫ف الثمن بساب ذلك وإن شاء تركها وإن نقصت أخذها بصتها إن شاء وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : الثوب بنلة الدار رجل باع ذراعا من ثوب من‬ ‫أوله على أن يقطعه البائع أو الشتري أو ل يذكرا قطعا # فالبيع باطل # رجل اشترى ثوبا كل ذراع بدرهم ول يعلم عدد الذرعان فالبيع فاسد فإذا علم فه و‬ ‫باليار إن شاء أخذ وإن شاء ترك وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يلزمه الثوب كل ذراع بدرهم علم أو ل يعلم رجل اشترى طعاما كل قفيز ب درهم‬ ‫فالبيع وقع على قفيز فإن كاله ودفع إليه كل قفيز بدرهم جاز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : البيع جائز على جيع الطعام كل قفيز ب درهم رج ل‬ ‫اشترى سنا ف زق فرد الظرف وهو عشرة أرطال فقال البائع : الزق غي هذا وهو خسة أرطال فالقول قول الشتري } باب اختلف البائع والشتري ف الثمن‬ ‫{ # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل اشترى عبدين وقبضهما فمات أحدها فاختلفا ف الثمن فالقول قول الشتري إل أن يشاء البائع‬ ‫أن يأخذ الي ول شئ له وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : القول قول الشتري ف الالك ويتحالفان على الباقي ويترادان وقال ممد ) رح ه ال ( : يتحالف ان‬ ‫عليهما وعلى الشتري قيمة الالك رجل اشترى جارية وقبضها ث تقابل ث اختلفا ف الثمن فإنما يتحالفان ويترادان ويعود البيع الول رج ل اش ترى عب دين‬ ‫وقبضهما ث رد أحدها بالعيب وهلك الخر عند الشتري فعليه ثن الالك ويسقط ثن الذي رد إذا ل يؤد وينقسم الثمن على قيمتهما رجل أسلم عشرة دراهم‬

‫ف كر حنطة ث تقابل ث اختلفا ف الثمن فالقول قول السلم إليه ول يعود السلم } باب ف خيار الرؤية وخيار الشرط { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة‬ ‫) رضي ال عنهم ( : رجل اشترى طعاما ل يره وقال : قد رضيته ث رآه فلم يرضه فله أن يرده فإن وكل وكيل بقبضه فقبضه ونظر إليه ل يكن له أن ي رده إل‬ ‫من عيب وإن أرسل رسول وقبضه فله أن يرده وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : الوكيل بنلة الرسول وله أن يرده وإبطال اليار ليس من القبض رجل‬ ‫اشترى عدل زطي ول يره فباع منه ثوبا أو وهبه وسلمه ل يرد شيئا منها إل من عيب وكذلك خيار الشرط رجل أعمى اشترى فنظره جسه إن كان ما ي س‬ ‫وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : إن كان العمى ف موضع لو كان بصيا لرآه فقال : قد رضيته ل يكن له أن يرده # رجل اشترى عبدا واشترط الي ار لغيه‬ ‫فأيهما أجاز جاز وأيهما نقض انتقض رجل باع عبدا على أنه باليار ثلثة أيام فقال ف الثلث : قد رددته بغي مضر من الشتري ل يكن ذلك نقضا وهو قول‬ ‫ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : هو نقض فإن مات ف الثلث بعد القبض فعلى الشتري قيمته وإن مات بعد الثلث فعليه الثم ن وإن ك ان‬ ‫اليار للمشتري فمات ف الثلث أو مضت الثلث ول يقل شيئا أو أجاز ف الثلث فعليه الثمن وإن اشترط اليار أربعة أيام فالبيع فاس د وإن أج از ف الثلث‬ ‫جاز وكذلك إن كان اليار للبائع وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن اشترط اليار عشرة أيام أو أكثر جاز فلو أسقط هذا اليار قبل مض ي الثلث‬ ‫عند أب حنيفة ) رضي ال عنه ( ينقلب جائزا # رجل اشترى امرأته على أنه باليار ثلثة أيام ل يفسد النكاح وإن وطئها فله أن يردها وقال أبو يوسف وممد‬ ‫) رحهما ال ( : يفسد النكاح وإن وطئها ل يردها رجل باع عبدين بألف على أنه باليار ف أحدها ثلثة أيام فالبيع فاسد وإن باع كل واحد منهما بم س‬ ‫مائة على أنه باليار ف أحدها بعينه جاز رجل باع عبدا وأحدها باليار فصدقة الفطر على الذي العبد له رجل اشترى أحد ثوبي على أن يأخذ أيهم ا ش اء‬ ‫بعشرة هو باليار ثلثة أيام فهو جائز وكذلك الثلثة وإن كانت أربعة أثواب فالبيع فاسد # رجل اشترى دارا على أنه باليار فبيعت دار بنبها فأخذ بالش فعة‬ ‫فهو رضا رجلن اشتريا غلما على أنما باليار فرضي أحدها فليس للخر أن يرده وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : له أن يرده رجل اشترى جاري ة‬ ‫على أنه إن ل ينقده الثمن إل ثلثة أيام فل بيع بينهما فهو جائز وإن اشترط أربعة أيام فالبيع فاسد عند أب حنيفة وأب يوسف ) رحهما ال ( فإن نقد الثمن ف‬ ‫الثلث فالبيع جائز وقال ممد ) رحه ال ( : يوز أربعة أيام وأكثر منه } باب ف الرابة والتولية { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( :‬ ‫رجل اشترى ثوبا فباعه بربح ث اشتراه فإن باعه بربح طرح عنه كل ربح ربح فيه قبل ذلك وإن كان استغرق الثمن ل يبعه مرابة وقال أب و يوس ف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : يبيعه مرابة على الثمن الخر عبد مأذن عليه دين ييط برقبته اشترى ثوبا بعشرة دراهم فباعه من الول بمسة عشر فإن الول يبيعه مرابة على‬ ‫عشرة وكذلك إن كان الول اشتراه فباعه من العبد # مضارب معه عشرة دراهم بالنصف اشترى با ثوبا فباعه من رب الال بمسة عشر فإنه يبيعه مرابة على‬ ‫اثن عشر ونصف وقال زفر ) رحه ال ( : ل يوز بيع الضارب من رب الال ول بيع رب الال من الضارب # رجل اشترى جارية فاعورت أو وطئها وه ي‬ ‫ثيب فإنه يبيعها مرابة ول يبي وإن فقأ عينها أو فقأها أجنب فأخذ أرشها أو وطئها وهي بكر ل يكن له أن يبيعها مرابة حت يبي رجل اشترى غلم ا ب ألف‬ ‫درهم نسئة فباعه بربح مائة درهم ول يبي فعلم الشتري فإن شاء أخذه وإن شاء رده وإن استهلكه ث علم لزمه ألف ومائة وإن وله إياه ول يبي إن ش اء رده‬ ‫وإن شاء أخذه فإن استهلكه ث علم لزمه ألف حالة رجل ول رجل شيئا ول يعلم الشتري بكم يقوم عليه فالبيع فاسد وإن أعلمه إن شاء أخذه وإن شاء ترك ه‬ ‫وال أعلم } باب ف العيوب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : جارية بالغة ل تيض أو هي مستحاضة أو زانية أو ذمية قال : ه و‬ ‫عيب وإن كان عبدا ل يرده بالزنا والنون ف الصغر عيب أبدا والباق والبول عيب ما دام صغيا فإن اشتراه وقد أبق وهو صغي أو بال ث أبق عنده أو بال بعد‬ ‫البلوغ ل يكن له أن يرده رجل اشترى عبدا وقبضه فادعى عيبا ل يب # الشتري على دفع الثمن حت يلف البائع أو يقيم الشتري البينة لنه بدعوى العي ب‬ ‫أنكر وجوب دفع الثمن ولو قال : شهودي بالشام استحلف البائع ودفع الشتري الثمن # رجل اشترى عبدا فادعى إباقا ل يلف البائع حت يقيم الشتري البينة‬ ‫أنه أبق عنده فإذا أقامها حلف بال لقد باعه وقبضه وما أبق قط رجل اشترى جارية وتقابضا فوجد با عيبا فقال البائع : بعتك هذه وأخرى معها وقال الشتري :‬ ‫بعتن هذه وحدها فالقول قول الشتري رجل اشترى جوزا أو بطيخا أو خيارا أو قثاء أو بيضا فكسره فوجده فاسدا فإن ل ينتفع به رجع بالثمن كله وإن انتفع به‬ ‫رجع بنقصان العيب # رجل اشترى عبدين صفقة فقبض أحدها ووجد بالخر عيبا فإنه يأخذها أو يدعهما رجل اشترى جارية فوجد با قرحا فداواها أو دابة‬ ‫فركبها ف حاجته فهو رضا وإن ركبها ليدها أو ليسقيها أو ليشترى لا علفا فليس برضا رجل اشترى ثوبا فقطعه ول يطه فوجد به عيبا رجع بالعيب فإن ق ال‬ ‫البائع : أنا أقبله كذلك كان له ذلك وإن باعه الشتري ل يرجع بشئ علم أو ل يعلم وإن اشترى ثوبا فصبغه أحر ث وجد به عيبا رجع بنقصان العي ب ولي س‬ ‫للبائع أن يقول : أنا أقبله كذلك وإن باع بعدما رأى العيب رجع بالنقصان # رجل اشترى عبدا قد سرق ول يعلم فقطع ف يد الشتري له أن يرده ويأخذ الثمن‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ليس له ذلك ويرجع با بي قيمته سارقا إل غي سارق رجل رد عليه عبده بعيب بقضاء قاض بإقراره أو بإب اء يي أو‬ ‫ببينة فله أن ياصم الذي باعه وإن رد عليه بغي قضاء بعيب ل يدث مثله ل يكن له أن ياصم الذي باعه وإن رد عليه بغي قضاء بعيب ل يدث مثله ل يكن له‬ ‫أن ياصم الذي باعه رجل اشترى عبدا فأعتقه على مال فوجد به عيبا ل يرجع به وال أعلم } باب الوكالة بالشراء والبيع { # ممد عن يعق وب ع ن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل دفع إل آخر دراهم فقال : اشتر ل با طعاما فهو على النطة ودقيقها رجل أمر رجل ببيع دار فباع نصفها فهو جائز وقال أبو‬

‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز حت يبيع النصف الخر وإن أمره بشراء دار فاشترى نصفها ل يز وإن اشترى شقصا شقصا‬ ‫جاز رجل أمر رجل بشرى عبد بألف درهم فقال : قد فعلت ومات عندي وقال المر : اشتريته لنفسك فالقول قول الأمور # رجل قال لخ ر : بعن ه ذا‬ ‫العبد لفلن فباعه ث أنكر أن يكون فلن أمره فإن فلنا يأخذه فإن قال فلن : ل آمره ل يكن له إل أن يسلمه الشتري له فيكون بيعا ويكون العهدة عليه رجل‬ ‫أمر رجل ببيع عبده فباعه وقبض الثمن أو ل يقبضه فرده الشتري عليه بعيب ل يدث مثله ببينة أو بإباء يي أو بإقرار فإنه يرده على المر وكذلك إن رده عليه‬ ‫بعيب يدث مثله ببينة أو بإباء يي فإن رده بإقرار لزم الأمور # رجل قال لعبد : اشتر ل نفسك من مولك فقال : نعم فقال للمول : بعن نفسي لفلن بك ذا‬ ‫فهو للمر فإن قال : بعن نفسي ول يقل : لفلن فهو حر رجل وكل رجل بقبض مال فادعى الغري أن صاحب الال استوفاه فإنه يدفع الال إل الوكيل ويتب ع‬ ‫رب الال فيستحلفه جعا بينهما وإن وكله بعيب ف جارية ليدها فادعى البائع رضا الشتري ل ترد عليه حت يلف الشتري وال أعلم } باب القوق الت تتبع‬ ‫الدار والنل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل اشترى منل فوقه منل فليس له العلى إل أن يشتريه بكل حق هو له أو برافق ه‬ ‫أو بكل قليل وكثي هو له فيه أو منه وإن اشترى بيتا فوقه بيت بكل حق ل يكون له العلى وإن اشترى دارا بدودها فله العلو والكنيف وليس له الظل ة إل أن‬ ‫يقول : بكل حق هو لا أو برافقها أو بكل قليل وكثي هو فيها أو منها فيكون له الظلة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : له الظلة وإن ل يشترط ش يئا‬ ‫من ذلك وإن اشترى بيتا ف دار أو منل أو مسكنا ل يكن له الطريق إل أن يشتريه بكل حق أو برافقه أو بكل قليل وكثي وال أعل م بالص واب } ب اب‬ ‫الستحقاق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل اشترى جارية فولدت عنده فاستحقها رجل ببينة فإنه يأخذها وولدها وإن أقر ب ا‬ ‫ل يتبعها الولد رجل اشترى غلما فشهد رجل على ذلك وختم فليس ذلك بتسليم وهو على دعواه رجل اشترى عبدا فإذا هو حر وقد قال للمشتري : اش ترن‬ ‫فإن عبد قال : إن كان البائع حاضرا أو غائبا غيبة معروفة ل يكن له على العبد شئ وإن كان البائع ل يدري أين هو رجع الشتري على العبد ورجع هو عل ى‬ ‫البائع وإن ارتن عبدا مقرا بالعبودية فوجد حرا ل يرجع عليه على كل حال # رجل ادعى حقا ف دار فصاله الذي هي ف يده على مائة فاستحقت ال دار إل‬ ‫ذراعا منها ل يرجع بشئ وإن ادعاها كلها فصاله على مائة فاستحق منها شئ رجع بسابه رجل باع عبدا ولد عنده وباعه الشتري من آخر ث ادع ى الب ائع‬ ‫الول أنه ابنه فهو جائز ويبطل البيع أجع } باب ف الرجل يغصب شيئا فيبيعه أو يبيع عبدا لغيه بغي أمره { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي ال‬ ‫عنهم ( : رجل غصب عبدا فباعه فأعتقه الشتري ث أجاز الول البيع فالعتق جائز استحسانا وقال ممد ) رحه ال ( : ل يوز وإن قطعت يد العبد فأخذ أرشها‬ ‫ث أجاز البيع فالرش للمشتري ويتصدق با زاد على نصف الثمن وإن باع الشتري من آخر ث أجاز الول البيع ل يز البيع الثان وإن ل يبعه الشتري ومات ف‬ ‫يده أو قتل ث أجاز البيع ل يز # رجل باع عبد رجل بغي أمره فأقام الشتري البينة على إقرار البائع أو رب العبد أنه ل يأمره بالبيع وأراد رد البيع ل تقبل بينته‬ ‫وإن أقر البائع بذلك بطل البيع إن طلب الشتري ذلك رجل غصب أم ولد أو مدبرة فماتتا ف يده ضمن قيمة الدبرة ول يضمن قيمة أم الولد وقال أبو يوس ف‬ ‫وممد ) رحهما ال ( : يضمن قيمتها رجل باع دارا لرجل فأدخلها الشتري ف بنائه ل يضمن البائع وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يضمن قيمتها ث‬ ‫رجع أبو يوسف ) رحه ال ( إل قول أب حنيفة رضي ال عنه وال أعلم } باب الشفعة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : خس ة‬ ‫اشتروا من رجل دارا فللشفيع أن يأخذ نصيب أحدهم وإن اشتراها رجل من خسة أخذها كلها أو تركها رجل اشترى أرضا ونل فيها ثر أخذ الشفيع جي ع‬ ‫ذلك وكذلك إن اشتراها وليس ف النخل ثر فأثرت ف يد الشتري ول يقطعها فإن كان قد قطعها أخذها الشفيع بالثمن سوى الثمر رجل اشترى نصف دار غي‬ ‫مقسوم فقاسه البائع أخذ الشفيع النصف الذي صار للمشتري أو يدع # رجل اشترى دارا فقال الشفيع : اشتريتها بألف وقال الشتري : بألفي فأقام ا البين ة‬ ‫فالبينة الشفيع رجل باع دارا وله عبد مأذون عليه دين فله الشفعة وكذلك إن كان العبد هو البائع فللمول الشفعة ول يكون الرجل بالذوع ف الائط ش فيع‬ ‫شركة ولكنه شفيع جوار ول شفعة ف قسمة ول خيار رؤية وتسليم الب والوصي الشفعة على الصغي جائز وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد وزفر‬ ‫) رحهما ال ( : هو على شفعته إذا بلغ والشريك ف الطريق أحق بالشفعة من الار فأما الشريك ف الشبة تكون على حائط الدار فهو جار وال أعلم } باب‬ ‫الأذون يبيعه موله أو يعتقه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : عبد مأذون عليه دين ييط برقبته باعه موله وقبضه الشتري فغيبه ف إن‬ ‫شاء الغرماء ضمنوا البائع قيمته وإن شاؤا ضمنوا الشتري وإن شاؤا أجازوا البيع وأخذوا الثمن فإن ضمنوا البائع القيمة ث رد على الول بعيب فللمول أن يرجع‬ ‫بالقيمة ويكون حق الغرماء ف العبد عبد مأذون له قيمته ألف وله عبد قيمته ألف وعليه دين ألف فأعتق الول عبد الأذون جاز عتقه وإن كان الدين مثل قيمتهما‬ ‫ل يز عتقه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يوز عتقه ف الوجهي وعليه قيمته وال أعلم } مسائل من كتاب البيوع ل تشاكل البواب { # ممد‬ ‫عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قال لخر : بع عبدك من فلن بألف على أن ضامن لك من الثمن خسمائة سوى اللف فهو جائز ويأخذ‬ ‫اللف من الشتري والمسمائة من الضامن وإن قال : على أن ضامن لك خسمائة سوى اللف ول يقل : من الثمن جاز البيع باللف ول شئ على الض امن‬ ‫رجل اشترى جارية بألف وقبضها ث أقال البائع بمس مائة أو بألف وخس مائة فالقالة بالثمن الول فإن كان قد حدث بالارية عيب جازت القالة بأقل م ن‬ ‫الثمن ول تز بأكثر من الثمن فإن أقاله بأكثر من الثمن فهو بالثمن الول رجل ف يده دار أقام البينة أنه اشتراها من فلن بألف ونقده الثمن وأقام فلن البينة أنه‬

‫اشتراها منه بألف ونقد الثمن فهي للذي ف يده ف قول أب حنيفة وأب يوسف ) رحهما ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : هي للمدعي واللف باللف قص اص‬ ‫# رجل اشترى جارية بألف فلم يقبضها حت زوجها فوطئها الزوج فالنكاح جائز وهذا قبض وإن ل يطأها فليس بقبض رجل اشترى عبدا فغاب قب ل إيف اء‬ ‫الثمن فأقام البائع البينة أنه باعه إياه فإن كانت غيبته معروفة ل يبع ف دين البائع وإن ل يدر أين هو بيع وأوف الثمن رجلن اشتريا عبدا فغاب أحدها فللحاض ر‬ ‫أن يدفع الثمن كله ويقبضه فإذا حضر الخر ل يأخذ نصيبه حت ينقد شريكه الثمن وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : إذا دفع الاضر‬ ‫الثمن كله ل يقبض إل نصيبه وكان متطوعا فيما أدى عن صاحبه # رجل تزوج امرأة بغي أمرها ث ظاهر منها ث أجازت النكاح فالظهار باطل رجل اش ترى‬ ‫جارية بألف مثقال ذهب وفضة فهما نصفان رجل له على آخر عشرة دراهم فقضاه زيوفا وهو ل يعلم فأنفقها أو هلكت فهو قضاء وقال أبو يوس ف ) رح ه‬ ‫ال ( : يرد مثل زيوفه ويرجع بدراهه طي فرخ ف أرض رجل فهو لن أخذه وكذلك إن تكنس فيها ظب عبد بي رجلي اشترى أب العبد نصيب أحدها وه و‬ ‫موسر فللشريك الذى ل يبع أن يضمن الب ول بأس ببيع من يزيد ف السلعة رجل اشترى دارا فرأى خارجها أو اشترى ثيابا فرأى ظهورها ومواضع الطي منها‬ ‫فل خيار له رجل اشترى من رجل جارية بألف وقبضها ث باعها منه قبل أن ينقده اللف بمس مائة فإنه ل يوز وال أعلم كتاب الكفالة # } باب الكفال ة‬ ‫بالنفس { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل أخذ من رجل كفيل بنفسه ث ذهب فأخذ منه كفيل آخر فهما كفيلن رجل كف ل‬ ‫بنفس رجل ول يقل : إذا دفعت إليك فأنا بريء فدفع إليه فهو بريء ول كفالة ف الدود والقصاص ول يبس فيها حت يشهد شاهدان أو شاهد عدل يعرف ه‬ ‫القاضي والرهن والكفيل جائز ف الراج رجل له على آخر مائة درهم فكفل رجل بنفسه على أنه إن ل يواف به غدا فعليه الائة فهو جائز فإن ل يواف به فعليه‬ ‫الال # رجل كفل بنفس رجل على أنه إن ل يواف به فعليه الال فإن مات الكفول عنه ضمن الكفيل رجل ادعى على آخر مائة دينار وبينها أو ل يبينها وكفل‬ ‫رجل به إن ل يواف به غدا فعليه الائة فلم يواف به غدا فعليه الائة وهو قول يعقوب ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : إن ل يبينها حت كفل له ل يلتفت‬ ‫إل دعواه } باب الكفالة بالال { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل كفل عن رجل بال فأخره صاحب الال فهو ت أخي ع ن‬ ‫كفيله وإن أخر عن الكفيل ل يكن تأخيا عن الذي عليه الصل رجل كفل عن رجل بألف عليه بأمره فقضاه اللف قبل أن يعطي هو صاحب الال فليس له أن‬ ‫يأخذها منه فإن ربح ربا فهو له ول يتصدق به فإن كانت الكفالة بكر حنطة فقبضها وباعها فربح فيها فالربح له ف الكم ويستحب أن يرده على الذي قض اه‬ ‫الكر ول يب عليه ف الكم وقال أبو يوسف وممد ) رحها ال ( : هو له ول يرده على الذي قضاه # رجل قال لكفيل ضمن له مال : برئت إل من ال ال‬ ‫رجع الكفيل على الكفول عنه وإن قال : قد أبرأتك ل يرجع على الكفول عنه ولو قال : برئت فعند أب يوسف ) رحه ال ( يرجع وعند ممد ) رحه ال ( ل‬ ‫يرجع رجل كفل عن رجل بأمره فأمره أن يتعي عليه حريرا فالشرى للكفيل والربح الذي ربه البائع فهو عليه رجل كفل عن رجل با ذاب له عليه أو ما قضى‬ ‫له عليه فغاب الكفول عنه فأقام الدعي بينة على الكفيل بألف ل تقبل رجل أقام البينة أن له على فلن كذا أن هذا كفل عنه بأمره فإنه يقضي على الكفيل وعلى‬ ‫الكفول عنه وإن كانت الكفالة بغيه أمره قضى على الكفيل خاصة كفيل صال رب الال من ألف على خسمائة فقد برىء الكفيل والذي عليه الصل رجل باع‬ ‫دارا وكفل رجل بالدرك فهو تسليم وإن ل يكفل ولكنه أشهد فختم ل يكن تسليما } باب الرجلي يكون بينهما الال فيقبضه أحدها { # ممد عن يعقوب‬ ‫عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف متفاوضي افترقا : فلصحاب الديون أن يأخذوا أيهما شاؤا بميع الدين ول يرجع أحدها على صاحبه حت يؤدي أكثر‬ ‫من النصف رجلن كفل عن رجل بال على أن كل واحد منهما كفيل عن صاحبه فكل شئ أداه أحدها رجع على شريكه بنصفه وإن شاء رجع بالميع عل ى‬ ‫الكفول عنه وإن أبرأ رب الال أحدها أخذ الخر بالميع رجلن اشتريا عبدا بألف وكفل كل واحد منهما عن صاحبه ل يرجع واحد منهما على صاحبه حت‬ ‫يؤدي أكثر من النصف مكاتبان كتابة واحدة كل واحد منهما كفيل عن صاحبه فكل شئ أداه أحدها رجع على صاحبه بنصفه وإن ل يؤديا شيئا ح ت أعت ق‬ ‫الول أحدها جاز العتق وللمول أن يأخذ بصة الذي ل يعتق أيهما شاء قال ف العتاق : القياس أن الضمان باطل ويصي بعد عتقه لحدها كحر ضمن ما على‬ ‫الكاتب ولكن أستحسن ف الكاتبي كتابة واحدة فإن أخذ الذي أعتق رجع على صاحبه با يؤدي وإن أخذ عن الخر ل يرجع بشئ متفاوضان كفل أح دها‬ ‫بال لزم صاحبه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يلزم صاحبه } باب كفالة العبد والكفالة عنه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي ال‬ ‫عنهم ( : رجل ادعى على عبد مال فكفل عنه رجل بنفسه فمات العبد قال : بريء الكفيل وإن ادعى رقبة العبد فكفل عنه رجل فمات العبد فأقام الدعي البينة‬ ‫أنه كان له ضمن الكفيل قيمته عبد كفل عن موله بأمره فعتق فأدى أو كان الول كفل عنه فأداه بعد العتق ل يرجع واحد منهما على صاحبه وال أعلم كتاب‬ ‫الوالة # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل أحال رجل على رجل بألف درهم فقال اليل : هو مال وقال التال : هو مال ف القول‬ ‫قول اليل رجل أودع رجل ألفا وأحال با عليه آخر فهو جائز فإن هلكت‬ ‫بريء الودع وال أعلم كتاب الضمان # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل باع لرجل ثوبا وضمن له الثمن أو مضارب ضمن ث ن‬ ‫ما باع أو رجلن باعا عبدا صفقة واحدة وضمن أحدها لصاحبه حصته من الثمن فالضمان باطل رجل ضمن عن عبد مال ل يب عليه حت يعتق ول يسم حال‬ ‫ول غيه فهو حال رجل ضمن عن آخر خراجه ونوائبه وقسمته فهو جائز رجل قال لخر : لك علي مائة إل شهر فقال الدعي : هي حالة فالقول قول ال دعي‬

‫وإن قال : ضمنت لك عن فلن مائة إل شهر فالقول قول الضامن رجل اشترى جارية وكفل له رجل بالدرك فاستحقت ل يأخذ الكفيل حت يقضي له عل ى‬ ‫البائع رجل اشترى عبدا فضمن له رجل العهدة فهو باطل مسلم كسر لسلم بربطا أو دفا أو أهراق له سكرا أو منصفا فهو ضامن وبيع هذه الش ياء ج ائز #‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يضمن كاسره ول يوز البيع كتاب القضاء # } باب الدعوى { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال‬ ‫عنهم ( : ف رجل أودع رجل ألف درهم فخلطها الودع بألف له فاللف دين عليه ل سبيل للمودع عليها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن ش اء‬ ‫صار شريكا له رجل ف يده صب يعب عن نفسه فقال : أنا حر فالقول قوله وإن قال : أنا عبد لفلن فهو عبد للذي هو ف يده حائط لرجل علي ه ج ذوع أو‬ ‫متصل ببنائه ولخر عليه هرادى فهو لصاحب الذوع أو التصال وصاحب الرادى ليس بشئ # نر لرجل إل جانبه مسناة وخلف السناة أرض لرجل ملصقة‬ ‫لا وليست السناة ف يد واحد منهما فهي لصاحب الرض ول يفرها حت يسيل الاء وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هي لصاحب النهر حريا للق ى‬ ‫طينه وغي ذلك دار ف يد رجل منها عشرة أبيات وف يد آخر بيت فالساحة بينهما نصفان أرض ادعاها رجلن ل نقض أنا ف يد أحدها حت يقيما البينة أنا ف‬ ‫أيديهما فإن أقام أحدها البينة ول يقمها الخر قضى أنا ف يد الذي أقام البينة وإن أراد القسمة ل تقسم حت يقيما البينة أنا لما وكل شئ ف أيديهما س وى‬ ‫العقار فإنه يقسم وإن كان أحدها قد لب ف الرض أو بن أو حفر فهي ف يده # ثوب ف يد رجل وطرف منه ف يد آخر فهو بينهما نصفان وإن كان ف ي د‬ ‫أحدها أكثر علو لرجل وسفل لخر فليس لصاحب السفل أن يتد فيه وتدا ول أن يثقب كوة وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يصنع ما ل يضر بالعلو‬ ‫زائغة مستطيلة ينشعب منها زائغة مستطيلة وهي غي نافذة فليس لهل الزائغة الول أن يفتحوا بابا ف الزائغة القصوى فإن كانت مستديرة قد لصق طرفاها فلهم‬ ‫أن يفتحوا عبد ف يد رجل أقام رجلن عليه البينة أحدها بغصب والخر بوديعة فهو بينهما # رجل ادعى ف دار دعوى فأنكرها الذي هي ف يده ث ص اله‬ ‫منها فهو جائز رجل ادعى دارا ف يد رجل أنه وهبها له ف وقت فسئل البينة فقال : جحد البة فاشتريتها منه فأقام بينة على الشراء قبل الوقت الذي ادعى في ه‬ ‫البة ل يقبل بينته رجل ف يده دار ادعى رجل أنه اشتراها من فلن وأقام بينة وقال الذي هي ف يده : فلن ذلك أودعنيها فل خصومة بينهما رجل قال لخر :‬ ‫اشتريت من هذه الارية فأنكر فأجع على ترك خصومته وسعه أن يطأها رجل أقر أنه قبض من فلن عشرة دراهم ث ادعى أنه زيوف صدق رجل قال لخ ر :‬ ‫لك علي ألف درهم فقال : ليس ل عليك شئ ث قال ف مكانه : بل ل عليك ألف فليس عليه شئ # رجل ادعى على آخر مال فقال : ما كان لك علي ش ئ‬ ‫قط فأقام الدعي البينة وأقام هو بينة على القضاء قبلت بينته وإن قال : ما كان لك علي شئ قط ول أعرفك ل تقبل بينته على القضاء رجل ادعى على آخر أن ه‬ ‫باعه جاريته فقال : ل أبعها منك قط فأقام بينة على الشراء فوجد با إصبعا زائدة فأقام البائع البينة أنه برىء إليه من كل عيب ل تقبل بين ة الب ائع وال أعل م‬ ‫بالصواب وإليه الرجع والآب } باب القضاء ف اليان { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : ل يي ف حد إل أن السارق يستحلف‬ ‫فإن نكل عن اليمي ضمن ول يقطع ول يي ف نكاح ول رجعة ول ف ادعاء نسب ول ف الستيلد ول ف فء اليلء ول ف اللعان وقال أبو يوسف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : ف ذلك كله يي إل اللعان امرأة ادعت طلقا قبل الدخول استحلف الزوج فإن نكل ضمن نصف الهر ف قولم وكل شئ ادعى على رجل من‬ ‫عمد دون النفس فنكل اقتص منه فإن نكل ف النفس حبس حت يقر أو يلف وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ف النفس وغيها يقضى عليه بالش ول‬ ‫يقتص منه رجل ورث عبدا فادعاه آخر استحلف على علمه وإن وهب له عبد فقبضه أو اشتراه فاليمي على البتات # رجل ادعى على آخر مال فاقتدى يينه أو‬ ‫صاله منها على عشرة دراهم فهو جائز وليس له أن يستحلف على تلك اليمي أبدا } باب القضاء ف الشهادة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي‬ ‫ال عنهم ( : ف رجل ف يده شئ سوى العبد والمة فإنه يسعك أن تشهد أنه له رجلن شهدا أن أباها أوصى إل فلن والوصي يدعي فهو ج ائز استحس انا‬ ‫ذكره ف الوصايا وإن أنكر الوصي ل يز وإن شهدا أن أباها وكله بقبض ديونه بالكوفة وادعى الوكيل أو أنكر ل يز شهادتما رجل أقام البين ة أن ال دعي‬ ‫استأجر الشهود ل تقبل وشهادة العمال جائزة رجل شهد ول يبح حت قال : أوهت بعض شهادت فإن كان عدل جازت شهادته ومن رآى أن يس أل ع ن‬ ‫الشهود ل يقبل قول الصم : إنه عدل حت يسأل عن الشهود # رجلن شهدا على رجل بقرض ألف درهم وشهد أحدها أنه قضاها فالشهادة ج ائزة عل ى‬ ‫القرض شاهدان شهد أحدها بألف والخر بألف وخس مائة والدعي يقول : ل يكن ل إل اللف فشهادة الذي شهد بألف وخس مائة باطلة شاهدان أقرا أنما‬ ‫شهدا بزور ل يضربا وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يضربان شاهدان شهدا على رجل أنه سرق بقرة واختلفا ف لونا قطع وإن قال أحدها : بق رة‬ ‫والخر : ثور ل يقطع وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يقطع ف الوجهي جيعا # وشهادة الرجال مع النساء والشهادة عل ى الش هادة وكت اب‬ ‫القاضي إل القاضي جائز إل ف الدود والقصاص ول يوز الشهادة على الشهادة حت يكون الشهود على شهادته على مسية ثلثة أيام ولي اليهن أو يك ون‬ ‫مريضا بالصر رجل قال : أشهدن فلن على نفسه بكذا ل يشهد السامع على شهادته حت يقول : اشهد على شهادت ولو قال لرجل : اشهد عل ى ش هادت‬ ‫فسمع رجل آخر ل يشهد على شهادته # ول يسأل القاضي عن الشهود حت يطعن الشهود عليه فإن طعن سأل عنهما ف السر وزكاها ف العلنية إل ش هود‬ ‫الدود والقصاص فإنه يسأل عنهما ف السر ويزكيهما ف العلنية وإن ل يطعن الصم وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يسأل ف ذلك كله طعن الصم‬ ‫أو ل يطعن # رجل شهد لرجل أنه اشترى عبد فلن بألف وشهد الخر أنه اشتراه بألف وخس مائة والدعي يدعي شراه بألف وخس مائة فالشهادة باطلة #‬

‫وكذلك الكتابة والعتق على مال واللع فأما النكاح فإن الشهادة توز بألف وذكر ف الدعوى ف المال قول أب يوسف ) رحه ال ( مثل قول أب حنيفة رضي‬ ‫ال عنه وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : الشهادة ف النكاح أيضا باطلة # رجلن شهدا على شهادة رجلي على فلنة بنت فلن الفلنية بألف دره م وق ال :‬ ‫أخبانا أنما يعرفانا فجيء بامرأة فقال : ل ندري هي هذه أم ل فإنه يقال للمدعي : هات شاهدين أنا فلنة وكذلك كتاب القاضي فإن قال : ف هذين البابي‬ ‫فلنة التميمية ل يز حت ينسباها إل فخذها رجل كتب على نفسه ذكر حق وكتب ف أسفله : ومن قام بذا الذكر فهو ول ما فيه إن ش اء ال أو كت ب ف‬ ‫شرى : فعلى فلن خلص ذلك وتسليمه إن شاء ال بطل ذلك كله وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن شاء ال هو على اللص وعلى من قام بذكر‬ ‫الق وقولما هذا # استحسان ذكره ف كتاب القرار } باب القضاء ف الواريث والوصايا { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( : ف‬ ‫نصران مات فجاءت امرأته مسلمة فقالت : أسلمت بعد موته وقالت الورثة : أسلمت قبل موته فالقول قول الورثة رجل مات وله ف يد رجل ألف درهم وديعة‬ ‫فقال الستودع : هذا ابن اليت ل وارث له غيه فإنه يدفع الال إليه وإن قال لخر : هذا أيضا ابنه وقال الول : ليس له ابن غيي قض ي بال ال للول مياث‬ ‫قسم بي الغرماء فإنه ل يؤخذ منهم كفيل ول من وارث وهذا شئ احتاط به بعض القضاة وهو ظلم # دار ف يد رجل أقام آخر البينة أن أباه م ات وتركه ا‬ ‫مياثا بينه وبي أخيه فلن قضى له بالنصف وترك النصف ف يد الذي هو ف يده ول يستوثق منه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن كان الذي ف يده‬ ‫جاحدا أخذ منه وجعل ف يد أمي وإن ل يحد ترك ف يده # رجل أقام البينة على دار أنا كانت لبيه أعارها أو أودعها الذي هي ف يده فإنه يأخذها منه ول‬ ‫يكلف البينة أنه مات وتركها مياثا وإن شهدوا أنا كانت ف يد أبيه فلن مات وهي ف يده جازت الشهادة وإن قالوا : الرجل حي أنا كانت ف يد ال دعي ل‬ ‫تقبل وإن أقر بذلك الدعى عليه دفعت إل الدعي وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن شهد شاهدان أنه أقر أنا كانت ف يد الدعي دفعت إليه # رجل‬ ‫قال : ما ل ف الساكي صدقة فهو على ما فيه الزكاة وإن أوصى بثلث ماله فهو على كل شئ رجل أوصى إليه ول يعلم حت باع شيئا من التركة فهو وص ي‬ ‫والبيع جائز ول يوز بيع الوكيل حت يعلم وإن أعلمه إنسان جاز ول يوز النهي عن الوكالة حت يشهد عنده عدل أو شاهدان وكذلك الول يب بناية عب ده‬ ‫فيعتقه } باب من القضاء { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : كل شئ قضى به القاضي ف الظاهر بتحري فه و ف الب اطن ك ذلك‬ ‫ويقرض القاضي أموال اليتامى ويكتب فيها ذكر القوق وإن أقرض الوصي ضمن ول يوز للقاضي أن يأمر إنسانا يقضي بي اثني إل أن يكون الليفة جعل إليه‬ ‫أن يول القضاء وما اختلف فيه الفقهاء فقضى به القاضي ث جاء قاض خر يرى غي ذلك أمضاه أب أو وصي سلم شفعة الصغي جاز وه و ق ول أب يوس ف‬ ‫) رحه ال ( وقال ممد وزفر ) رحهما ال ( : ل يوز والصغي على الشفعة إذا بلغ # وإذا قال القاضي : قضيت على هذا بالرجم فارجه أو بالقطع فاقطعه أو‬ ‫بالضرب فاضربه وسعك أن تفعل قاض عزل فقال لرجل : أخذت منك ألفا ودفعت إل فلن قضيت له با عليك فقال الرجل : أخذتا بغي حق ف القول ق ول‬ ‫القاضي وكذلك إن قال : قضيت بقطع يدك ف حق إن كان الذي قطعت يده أو الذي أخذه منه اللف مقرا بأنه فعل ذلك وهو قاض وإذا كان رسول القاضي‬ ‫الذي يسأل عن الشهود واحدا جاز والثنان أفضل وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : ل يوز # رجل أقر عند قاض بدين فإنه يبسه‬ ‫به ث يسأل عنه فإن كان معسرا خلى سبيله وإن كان له دراهم أو دناني باعها وأوف صاحب الدين حقه وإن كان له عروض ل يبعها وقال أبو يوسف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : يبيع العروض أيضا قاض أو أمية باع عبدا للغرماء وأخذ الال فضاع واستحق العبد ل يضمن ويرجع الشتري على الغرماء وإن أم ر القاض ي‬ ‫الوصي ببيعه للغرماء ث استحق أو مات قبل القبض أو ضاع الال رجع الشتري على الوصي ويرجع الوصي على الغرم اء ويك ره تلقي الش اهد وال أعل م‬ ‫} مسائل من كتاب القضاء ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : يب ذو الرحم الرم على النفقة على قدر مواريثهم‬ ‫رجل اشترى جارية فولدت منه فاستحقها رجل غرم الب قيمة الولد فإن جاء الول وقد مات الولد وترك عشرة آلف درهم فليس على الب قيمته وإن ج اء‬ ‫وقد قتل الولد وأخذ ديته غرم الب قيمة الولد # رجل ادعى أن فلنا وكله بقبض ماله على فلن فصدقه الغري دفع الال إليه فإن ضاع ف يده فجاء ص احب‬ ‫الال وأنكر الوكالة أخذ الال من الغري ول يرجع الغري على الوكيل إل أن يكون قد ضمنه عند الدفع ولو كان الغري ل يصدقه على الوكالة ودفعه إلي ه عل ى‬ ‫ادعائه فإن رجع صاحب الال على الغري رجع الغري على الوكيل # متفاوضان أذن أحدها لصاحبه أن يشتري جارية فيطأها ففعل فهي له بغي شئ وقال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : يرجع عليه بنصف الثمن رجل أودع رجل ألفا فخلطها بألف أخرى له‬ ‫فل سبيل للمودع عليها وهي دين على الستودع وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يشركه إن شاء وال أعلم كتاب الوكالة # } باب الوكالة بقبض‬ ‫مال أو عبد { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل وكل رجل بقبض عبد له فأقام الذي هو ف يده البينة أن الوكل باعه إياه وق ف‬ ‫المر حت يضر الغائب وكذلك الطلق والعتاق وغي ذلك إل الدين فإن وكله بقبض دين فأقام الدعى عليه بينة أنه قد أوفاه قبلت بينته وبرىء # وق ال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : هذا والول سواء # رجل وكل بصومة ف مال فأقر عند القاضي أن الوكل قد قبضه قضى على الوكل بذلك وإن أقر عند غي‬ ‫قاض ل يقض عليه استحسانا والقياس أن يكون إقراره عند القاضي وعند غي القاضي سواء مثل قول أب يوسف ) رحه ال ( قاله ف الشفعة إل أنه ل يقض ى‬ ‫للوكيل بدفع الال وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : إقراره عند القاضي وغي القاضي سواء رجل كفل عن رجل بال فوكله صاحب‬

‫الال بقبضه من الغري ل يكن وكيل ف ذلك أبدا والوكيل بالصومة وكيل بقبض الدين # رجلن وكل بالصومة ف دين وف قبضه فلحدها أن ياص م ول‬ ‫يقبضان إل معا رجل دفع إل رجل عشرة دراهم ينفقها على أهله فأنفق عليهم عشرة من عنده فالعشرة بعشرته ول يوز وكالة باستيفاء حد أو قص اص إل ف‬ ‫إقامة الشهود وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل توز ف إقامة الشهود أيضا وال أعلم بالصواب } باب الوكالة بالبيع والشراء { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل أمر رجل أن يشتري له عبدين بأعيانما ول يسم له ثنا فاشترى له أحدها جاز وإن أمره أن يشتريهما بألف وقيمتهما س واء‬ ‫فاشترى أحدها بمس مائة أو أقل جاز وإن اشترى بأكثر من خس مائة ل يلزم المر إل أن يشتري الباقى ببقية اللف وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( :‬ ‫إن اشترى أحدها بأكثر من نصف اللف با يتغابن الناس فيه وقد بقي من اللف ما يشتري بثله الباقي جاز رجل أمر رجل أن يبيع عبدا له فباعه بقليل أو كثي‬ ‫أو بعرض أو باع نصفه جاز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يبيعه إل بدراهم أو دناني با يتغابن الناس فيه ول يوز أن يبيع نصفه إل أن يبيع النصف‬ ‫الخر منه قبل أن يتصما # رجل أمر عبدا مجورا عليه أو صبيا ببيع عبد فباعه جاز والعهدة على المر عبد قال لرجل : اشتر ل نفسي م ن م ولي ب ألف‬ ‫ودفعها إليه فإن قال الرجل للمول : اشتريته لنفسه فباعه على هذا فهو حر والولء للمول وإن ل ل يبي للمول فهو عبد للمشتري واللف للمول وعلى الشتري‬ ‫ألف مثلها رجل قال لخر : أمرتك ببيع عبدي بالنقد فبعته بالنسئة وقال الأمور : أمرتن ببيعه ول تقل شيئا فالقول قول المر وإن اختلف ف ذل ك مض ارب‬ ‫ورب الال فالقول قول الضارب # رجل له على رجل ألف فأمره أن يشتري له با هذا العبد فاشتراه جاز وإن أمره أن يشتري با عبدا بغي عينه فاشتراه فمات‬ ‫ف يده قبل أن يقبضه المر مات من مال الشتري وإذا قبضه المر فهو له وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو لزم للمر إذ قبضه الأمور رجل دفع إل‬ ‫رجل ألفا وأمره أن يشتري با جارية فاشتراها فقال المر : اشتريتها بمس مائة وقال الأمور : اشتريتها بألف فالقول قول الأمور هذا إذا كانت الارية تساوي‬ ‫ألفا وإن كانت تساوي خس مائة فالقول قول المر وإن ل يكن دفع ثن الارية للمأمور فهو مشتر لنفسه # رجل قال لرجل : اشتر ل ثوب ا أو داب ة أو دارا‬ ‫فاشتراه فالوكالة باطلة وإن سى ثن الدار ووصف جنس الدابة والثوب جاز رجل أمر آخر أن يشتري له هذا العبد بألف درهم أو ل يسم الثمن فاشتراه فق ال‬ ‫المر : اشتريته بمسمائة وقال الأمور : بألف وصدق البائع الأمور فالقول قول الأمور رجل وكل رجل ببيع عبد فأمر الوكيل رجل ليبيعه فباعه والوكيل حاضر‬ ‫أو باعه رجل فبلغ الوكيل فأجاز فهو جائز وإن وكله بشراء ثوب هروي فأمر الوكيل رجل فاشتراه والوكيل حاضر فهو جائز وإن كان غائبا ل يز # مكاتب‬ ‫أو عبد أو ذمي زوج ابنته وهي صغية حرة مسلمة أو باع لا أو اشترى ل يز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : الرتد إذا قتل على ردته والرب كذلك‬ ‫وصي احتال بال اليتيم فإن كان ذلك خيا لليتيم جاز رجل أمر رجل ببيع عبده فباعه وأخذ بالثمن رهنا فضاع ف يده أو أخذ به كفيل جاز ول ضمان علي ه‬ ‫رجل وكل رجلي ببيع عبد بألف فباع أحدها بذلك ل يز وكذلك اللع وال أعلم بالصواب كتاب الدعوى # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال‬ ‫عنهم ( : جارية حلت ف ملك رجل فباعها فولدت ف يد الشتري فادعى البائع الولد وقد أعتق الشتري الم فهو ابنه يرد عليه بميع الثمن وعندها يرد علي ه‬ ‫بصته من الثمن وإن كان الشتري أعتق الولد فدعواه باطل صب ف يد رجل قال : هو ابن عبدي فلن الغائب ث قال : هو ابن ل يكن ابنه أبدا وإن # جح د‬ ‫العبد أن يكون ابنه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا جحد العبد أن يكون ابنه فهو ابن الول رجل ف يده غلمان توأمان ولدا عنده فب اع أح دها‬ ‫فأعتقه الشتري ث ادعى البائع الغلم الذي هو ف يده فهما ابناه وبطل عتق الشتري والبيع أيضا # صب ف يد مسلم ونصران قال النصران : ه ذا ابن وق ال‬ ‫السلم : هو عبدي فهو ابن النصران امرأة ادعت صبيا أنه ابنها ل يز دعواها حت تشهد امرأة على الولدة فإن كان لا زوج فزعمت أنه ابنها منه وصدقها فهو‬ ‫ابنهما وإن ل تشهد امرأة وإن كان الصب ف أيديهما فزعم الزوج أنه ابنه من غيها وزعمت أنه ابنها من غيه فهو ابنهما جارية قالت : أنا أم ولد لولي وهذا‬ ‫ابن منه وأنكر الول فل يي عليه ف قول أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( ويستحلف ف قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( وال أعلم كتاب القرار # ممد‬ ‫عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل قال لخر : أخذت منك ألفا وديعة فهلكت فقال : أخذتا غصبا فهو ضامن وإن قال : أعطيتنيها وديعة‬ ‫فقال غصبتها ل يضمن رجل قال : هذه اللف كانت وديعة ل عند فلن فأخذتا وقال فلن : هذه ل فإن فلنا يأخذها وإن قال أعرت دابت هذه فلنا فركبها‬ ‫وردها أو ثوب هذه فلبسه ورده علي # فالقول قوله وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : القول قول الذي أخذ منه الثوب والدابة # رجل ق ال : لفلن‬ ‫علي ألف درهم من ثن متاع أو قرض ث قال : هي زيوف أو نبهرجة ل يصدق وكذلك إن قال : أقرضن ألفا زيوفا أو قال : علي ألف زيوف من ث ن مت اع‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا وصل صدق فإن قال : اغتصبت منه ألفا أو قال : أودعن ألفا ث قال : هي زيوف صدق وإن قال ف هذا كله ألفا‬ ‫ث قال : ينقص كذا ل يصدق وإن وصل صدق # رجل مات وله على رجل مائة درهم وله ابنان فقال أحدها : قبض أب منها خسي فل شئ للمقر وللخ ر‬ ‫خسون رجل قال : لفلن علي ما بي درهم إل عشرة دراهم فعليه تسعة دراهم وإن قال : ما بي عشرة إل عشرين فعليه تسعة عشر وقال أبو يوسف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : يلزمه جيع ما أقر به رجل قال : لفلن من داري ما بي هذا الائط إل هذا الائط فله ما بينهما وليس له من الائط شئ كتاب الص لح #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل له على آخر ألف درهم فقال له : أد إل غدا خس مائة على أنك بريء من الباقي ففعل فهو بريء‬ ‫وإن ل يدفع إليه غدا خس مائة عاد عليه اللف وهو قول ممد ) رحه ال ( : وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل يعود عليه عبد مأذون له قتل رجل عم دا ل‬

‫يز له أن يصال عن نفسه وإن قتل عبده رجل عمدا فصال عنه جاز # غصب ثوبا يهوديا قيمته أقل من مائة درهم فاستهلكه فصال منه على مائة درهم ج از‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يبطل الفضل على قيمته با ل يتغابن الناس فيه عبد بي رجلي أعتقه أحدها وهو موسى فصاله الخر على أكثر م ن‬ ‫نصف قيمته فالفضل باطل وإن صاله على عرض جاز رجل قال لخر : ل أقر لك با لك حت تؤخره عن أو تط عن ففعل ذلك جاز كتاب الض اربة #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : مضارب أدان وف الضاربة فضل فإنه يب على التقاضي وإن ل يكن فضل ل يب وييل رب الال مضارب‬ ‫معه ألف بالنصف اشترى با جارية قيمتها ألف فوطئها فجاءت بولد يساوي ألفا فادعاه ث بلغت قيمة الغلم وخس مائة والدعي موسر فإن ش اء رب ال ال‬ ‫استسعى الغلم ف ألف ومائتي وخسي وإن شاء أعتق وإذا قبض ألفا ضمن الدعي نصف قيمة الم # مضارب ف يده ألف بالنصف اشترى با بزا فباعه بألفي‬ ‫فاشترى بما عبدا فلم ينقدها حت ضاعا فإنه يغرم رب الال ألفا وخس مائة والضارب خس مائة ويكون ربع العبد للمضارب وثلثة أرباعه عل ى الض اربة‬ ‫ورأس الال فيها ألفان وخس مائة ول يبيعه مرابة إل على ألفي مضارب معه ألف بالنصف اشترى با عبدا قيمته ألفان فقتل العبد رجل خطأ فثلثة أرباع الفداء‬ ‫على رب الال وربعه على الضارب فإذا فديا فثلثة أرباعه لرب الال وربعه للمضارب يدم رب الال ثلثة أيام والضارب يوما # مضارب معه ألف بالنص ف‬ ‫اشترى با عبدا من رب الال كان رب الال اشتراه بمس مائة فإنه يبيعه مرابة على خس مائة وإن اشترى با الضارب عبدا فباعه من رب الال بألف وم ائتي‬ ‫باعه رب الال بألف ومائة مضارب دفع من مال الضاربة شيئا إل رب الال بضاعة فاشترى به رب الال وباع فهو على الضاربة # مضارب عم ل ف الص ر‬ ‫فليست نفقته ف الال وإن سافر فطعامه وشرابه وكسوته وزكاته ف الال وأما الدواء ففي ماله فإذا ربح أخذ رب الال ما أنفق من رأس ماله وإن باع التاع مرابة‬ ‫حسب ما أنفق على التاع من الملن وغيه ول يسب عليه ما أنفق على نفسه # مضارب معه ألف اشترى با ثيابا فقصرها أو حلها بائة من عنده وقد قيل‬ ‫له : اعمل برائك فهو متطوع وإن صبغها حراء فهو شريك با زاد الصبغ ف الثياب ول يضمن # مضارب اشترط نصف الربح وزيادة عشرة دراهم فله أج ر‬ ‫مثله والضاربة فاسدة مضارب اشترط عليه أن يبيع بالكوفة فخرج إل البصرة فاشترى بالال ضمن ليفيد التقييد والضمان يتعلق بالخراج والتقرر يتعلق بالش راء‬ ‫فكن بالضمان عن التقرر مضارب قيل له : اعمل برائك فما ربت من شئ فبين وبينك نصفان فدفع إل آخر مضاربة بالنصف فربح الخر فله نص ف الرب ح‬ ‫والنصف بي رب الال وبي الول نصفان ولو قال رب الال للول : ما كان من فضل فبين وبينك نصفان والسئلة بالا فنصف الربح للخر ونصفه لرب الال‬ ‫# ول تكون الفاوضة إل بي حرين كبيين مسلمي أو ذميي ول تكون بي السلم والذمى ول تكون مفاوضة حت يستوي مالما فإن ورث أحدها عروضا أو‬ ‫وهبت له فهي له ول تفسد الفاوضة وإن ورث دراهم أو دناني أو وهبت له فسدت الفاوضة ول تكون مضاربة إل بدراهم أو دناني ول تكون بثاقيل ذهب أو‬ ‫فضة # مضارب معه ألفان فقال لرب الال : دفعت إل ألفا وربت ألفا وقال رب الال : دفعت ألفي فالقول قول الضارب رجل معه ألف درهم قال : ه ي‬ ‫مضاربة لفلن بالنصف وقد ربت ألفا وقال رب الال : هي بضاعة فالقول قول رب الال مضارب معه ألف درهم مضاربة فاشترى با عبدا فلم ينق دها ح ت‬ ‫هلكت فإنه يدفع إليه رب الال ألفا أخرى أبدا ورأس الال جيع ما يدفع رب الال والربح يقتسمانه # مضارب اشترط لرب الال ثلث الربح ولعبد رب ال ال‬ ‫ثلث الربح على أن يعمل العبد معه ولنفسه ثلث الربح فإنه جائز وللمضارب أن يودع ويبضع ول يدفع مضاربة إل أن يقول له : اعمل برائك رجل دفع إليه ألف‬ ‫درهم مضاربة فاشترى رب الال عبدا بمس مائة درهم فباعه إياه بألف فإنه يبيعه مرابة على خس مائة وال أعلم بالصواب كتاب الوديعة # مم د ع ن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل ف يده ألف ادعاها رجلن كل واحد منهما أنا له أودعها إياه فأب أن يلف لما فاللف بينهما وعليه ألف‬ ‫أخرى وللمستودع أن يرج بالوديعة حيث شاء ويضعها حيث شاء ويدفعها إل من شاء من عياله فإن ناه الودع أن يرج با فخرج با ض من وإن ن اه أن‬ ‫يدفعها إل أحد من عياله فدفعها إل من ل بد له منه ل يضمن وإن كان له منه‬ ‫بد ضمن وإن ناه أن يعلها ف دار فجعلها فيها ضمن وإن كان بيتان فنهاه أن يعلها ف أحدها فجعلهما فيه ل يضمن # ثلثة استودعوا رجل ألفا فغاب اثنان‬ ‫فليس للحاضر أن يأخذ نصيبه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : له ذلك رجل أودع رجل ألفا فأودعها آخر فهلكت فلرب الال أن يضمن الول وليس‬ ‫له أن يضمن الخر وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : له أن يضمن أيهما شاء فإن ضمن الخر رجع على الول وال أعلم كتاب العارية # ممد ع ن‬ ‫يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل استعار دابة فله أن يعيها وليس له أن يؤاجرها فإن آجرها فعطبت ضمن استعار دابة ليكبها فردها مع عبده‬ ‫أو أجيه أو عبد رب الدابة أو أجيه فل ضمان عليه وإن ردها مع أجنب ضمن رجل أعار أرضا بيضاء فإنه يكتب : إنك أطعمتن وقال أب و يوس ف ومم د‬ ‫) رحهما ال ( : يكتب : إنك أعرتن وال أعلم كتاب البة # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل وهب لرجل عبدا على أن يهب‬ ‫له عبدا فليس بشئ حت يتقابضا ث هو كالبيع يردان بالعيب رجل وهب لرجل دارا فعوضه عن نصفها عبدا فله أن يرجع ف النصف الذي ل يعوضه رجل وهب‬ ‫لرجل دارا أو تصدق عليه بدار على أن يرد عليه شيئا منها أو يعوضه شيئا منها أو وهب له جارية على أن يردها عليه أو على أن يعتقها أو على أن يتخ ذها أم‬ ‫ولد فالبة جائزة والشرط باطل رجل وهب لرجل أرضا بيضاء فأنبت ف ناحية منها نل أو بن بيتا أو دكانا أو أريا وكان ذلك زيادة فيها فليس له أن يرجع ف‬ ‫شئ منها وإن باع نصفها غي مقسوم فله أن يرجع ف الباقي وإن ل يبع شيئا منها فله أن يرجع ف نصفها # رجل قال لخر : داري لك هبة سكن أو س كن‬

‫هبة فهو : سكن وإن قال : هبة تسكنها فهي هبة رجل تصدق على متاجي بعشرة دراهم أو وهبها لما جاز وإن تصدق با على غنيي أو وهبها لما ل ي ز‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يوز للغنيي أيضا رجل له على آخر ألف درهم قال : إذا جاء غد فهي لك أو أنت منها بريء أو قال : إذا أديت إل‬ ‫نصفها أو أنت بريء من نصفها فهو باطل وال أعلم كتاب الجارات # } باب ما ينقض بعذر وما ل ينقض { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي‬ ‫ال عنهم ( : ف رجل اكترى إبل فأراد أن يقعد فهو عذر وإن أراد المال ذلك فليس بعذر رجل آجر عبده ث باعه فليس بعذر خياط استأجر غلما ليخيط معه‬ ‫فليس بعذر رجل استأجر غلما يدمه ف الصر ث سافر فهو عذر وكل ما ذكرنا أنه عذر فإن الجارة فيه تنتقض وال أعل م بالص واب } ب اب الج ارة‬ ‫الفاسدة { # ممد عن يعقوب أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل دفع غزل إل حائك ينسجه بالنصف قال : فللحائك أجر مثله وك ذلك إن اس تأجر‬ ‫رجل ليحمل له طعاما بقفيز منه وكذلك إن استأجر من رجل حارا يمل له طعاما بقفيز منه فالجارة فاسدة ول ياوز بالجر قفيز رجل استأجر رجل يبز له‬ ‫هذه العشرة الخاتيم هذا اليوم بدرهم فهو فاسد رجل استأجر أرضا على أن يكربا ويزرعها ويسقيها فهو جائز فإن اشترط أن يثنيها أو يكري أنارها أو يسرقنها‬ ‫فهو فاسد # رجلن بينهما طعام استأجر أحدها صاحبه أو حار صاحبه على أن يمل نصيبه فحمل الطعام كله فل أجر له رجل استأجر ظئرا بطعامها وكسوتا‬ ‫فهو جائز استحسانا وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز فإن سى الطعام وزنا ووصف جنس الكسوة وأجلها وزرعها فهو جائز # رجل اس تأجر‬ ‫أرضا ليزرع بزراعة أرض أخرى فل خي فيه رجل آخر نصف داره مشاعا ل يز وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو جائز هو جائز رج ل اس تأجر‬ ‫أرضا ول يذكر أنه يزرعها فالجارة فاسدة فإن زرعها ومضى الجل فله ما سى رجل استأجر دابة إل بغداد بدراهم ول يسم ما يمل عليها فحمل ما يم ل‬ ‫الناس فنفقت ف بعض الطريق فل ضمان عليه وإن بلغ بغداد فله الجر السمى ف الستحسان وإن اختصما قبل أن يمل عليها نقضت الجارة رجل استأجر بيتا‬ ‫ول يسم شيئا فهو جائز وليس له أن يعل فيه حدادا ول قصارا ول طحانا رجل استأجر أرضا ليزرعها فله الشرب والطريق وإن ل يشترط إجارة انتقض ت وف‬ ‫الرض رطبة فإنا تقلع وال أعلم } باب الجارة على شرطي { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل أعطى خياطا ثوبا فق ال :‬ ‫إن خطته اليوم فلك درهم وإن خطته غدا فلك نصف درهم فإن خاطه اليوم فله درهم وإن خاطه غدا فله أجر مثله ل ينقص من نصف درهم ول يزاد على درهم‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : الشرطان جائزان رجل استأجر بيتا على أنه إن سكن فيه فبدرهم وإن أسكن فيه حدادا فبدرهي فهو جائز وقال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز رجل استأجر دابة إل الية بدرهم وإل القادسية بدرهي فهو جائز وإن استأجر دابة إل الية على أنه إن حل عليها‬ ‫شعيا فبنصف درهم وإن حل حنطة فبدرهم فهو جائز ف قوله الخر وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : ل يوز # رجل استأجر رجل ليذهب إل البص رة‬ ‫فيجيء بعياله فذهب فوجد بعضهم قد مات فجاءت بن قد بقي فله من الجر بسابه وإن استأجره ليذهب بكتابه إل فلن بالبصرة وييء بوابه فذهب فوج د‬ ‫فلنا ميتا فرد الكتاب فل أجر له وقال ممد ) رحه ال ( : له الجر ف الذهاب وإن استأجر رجل ليذهب بطعام إل فلن بالبصرة فوجد فلنا ميتا فرده فل أجر‬ ‫له ف قولم جيعا } باب إجارة العبد { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل استأجر عبدا مجورا عليه شهرا فعمل فأعطاه الجر‬ ‫فهو جائز وليس للمستأجر أن يأخذه منه رجل غصب عبدا فآجر العبد نفسه فأخذ الغاصب الجر فأكله فل ضمان عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال (‬ ‫: هو ضامن وإن وجد الول الجر قائما أخذه ويوز قبض العبد الجر ف قولم جيعا # رجل استأجر عبدا هذين الشهرين شهرا بأربعة وشهرا بمس ة فه و‬ ‫جائز والول منهما بأربعة رجل استأجر عبدا شهرا بدرهي فقبضه ف أول الشهر ث جاء آخر الشهر وهو آبق أو مريض فقال : أبق أو مرض حي أخذته وق ال‬ ‫الول : ل يكن ذلك إل قبل أن تأتين بساعة فالقول قول الستأجر وإن جاء وهو صحيح فالقول قول الجر وال أعلم } باب ما يضمن فيه الستأجر وم ا ل‬ ‫يضمن ما يالف { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل استأجر دابة إل الية فجاوز با إل القادسية ث ردها إل الية فنفق ت‬ ‫فهو ضامن والعارية كذلك رجل اكترى حارا بسرج فنع السرج وأسرجه بسرج مثله فل ضمان عليه وإن كان ل يسرج مثله به ضمن وإن أوكف ه بإك اف‬ ‫يوكف بثله ضمن وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يضمن بساب ذلك # رجل استأجر رجل يمل له متاعا ف طريق كذا فأخذ ف طريق غيه يسلكه‬ ‫الناس فهلك التاع فل ضمان عليه وإن بلغ فله الجر وإن حله ف البحر فيما يمله الناس ضمن وإن بلغ فله الجر رجل استأجر أرضا ليزرعها حنط ة فزرعه ا‬ ‫رطبة ضمن ما نقصها ول أجر عليه رجل دفع إل خياط ثوبا ليخيطه قميصا بدرهم فخاطه قباء فإن شاء ضمنه قيمة الثوب وإن شاء أخذ القباء وأعطاه أجر مثله‬ ‫ول ياوز به درها وال أعلم بالصواب } باب جناية الستأجر { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل استأجر رجل ليحمل ل ه‬ ‫دنا من الفرات فوقع ف بعض الطريق فانكسر فإن شاء ضمنه قيمته ف الكان الذي حطه ول أجر له وإن شاء ضمنه ف الوضع الذي انكسر وأعطاه أجره بساب‬ ‫ذلك وكل أجي مشترك ضامن لا جنت يده خالف أو ل يالف وما هلك ف يده من غي صنعه فل ضمان عليه ول أجر له و قال يعقوب ومم د ) رحهم ا‬ ‫ال ( : يضمن ما هلك أيضا # قصار حبس ثوبا لجر فله ذلك فإن ضاع فل ضمان عليه ول أجر له وإن دق الثوب فخرقه فهو ضامن رجل استأجر رجل يبز‬ ‫له فلما أخرج البز من التنور احترق من غي فعله فله الجر ول ضمان عليه بيطار بزغ دابة رجل بدانق بأمره فنفقت أو حجام حجم عبدا بأمر موله فمات فل‬ ‫ضمان عليه } مسائل من كتاب الجارات ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رج ل اس تأجر أرض ا أو‬

‫استعارها فأحرق الصائد فاحترق شئ ف أرض أخرى فل ضمان عليه رجل استأجر رحا فانقضت الجارة فردها على الؤاجر وإن كانت عارية فرده ا عل ى‬ ‫الستعي يعن حجر الرحا لن ف حل ذلك مؤنة خياط أو صائغ أقعد ف الانوت من يطرح عليه العمل بالنصف فهو جائز # رجل استأجر بيتا شهرا ب درهم‬ ‫فكلما سكن يوما فعليه الجر بسابه وكذا إكراء البل إل مكة وإجارة الرض رجل اكترى من رجل إبل بغي أعيانا إل مكة فكفل له رجل ب الملن فه و‬ ‫جائز وله أن يأخذ أيهما شاء بالملن رجل استأجر عبدا يدمه فكفل له رجل بالدمة فهو باطل وال أعلم كتاب الكاتب # } باب ف الكتابة الفاس دة {‬ ‫# ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل كاتب عبدا له على مائة دينار على أن يرده الول عبدا بغي عينه فالكتابة فاسدة وهو قول ممد‬ ‫) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : يقسم الائة دينار على قيمة الكاتب وعلى قيمة عبد وسط فيبطل منها حصة العبد ويكون مكاتبا با بق ي رج ل‬ ‫كاتب عبده على قيمته أو كاتبه على شئ بعينه لغيه ل يز نصران كاتب عبده على خر فهو جائز أيهما أسلم فللمول قيمة المر وإذا قبضها عتق } باب ف‬ ‫الر يكاتب عن العبد والعبد يكاتب عن نفسه وغيه { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف حر كاتب عن عبد فإن أدى عنه عت ق وإن‬ ‫بلغ العبد فقبل فهو مكاتب عبد كاتب عن نفسه وعن عب آخر لوله غائب فإن أدى الشاهد عتقا وأيهما أدى ل يرجع على صاحبه ول يأخذ الول الغ ائب‬ ‫بشئ وإن قبل الغائب أو ل يقبل فليس بشئ والكتابة لزمة للشاهد أمة كاتبت عن نفسها وعن ابني صغيين لا فهو جائز وأيهم أدى ل يرجع عل ى ص احبه‬ ‫} باب ف العبد بي رجلي يكاتبانه أو يكاتبه أحدها { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : عبد بي رجلي أذن أحدها لصاحبه أن يكاتب‬ ‫نصيبه بألف ويقبض فكاتب وقبض بعض اللف ث عجز فالال للذي قبض وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : هو مكاتب بينهما وما أدى فهو بينهما #‬ ‫جارية بي رجلي كاتباها فوطئها أحدها فجائت بولد فادعاه ث وطئها الخر فجاءت بولد فادعاه ث عجزت فهي أم ولد للول ويضمن هو لش ريكه نص ف‬ ‫عقرها ونصف قيمتها ويضمن شريكه عقرها وقيمة الولد ويكون ابنه وأيهما دفع العقر إل الكاتبة جاز وإن كان الثان ل يطأها ولكن دبرها ث عج زت بط ل‬ ‫التدبي وهي أم ولد للول ويضمن لشريكه نصف عقرها ونصف قيمتها والولد ولد الول وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن وطئها أحدها فج اءت‬ ‫بولد فادعاه فهي أم ولد له ويضمن لشريكه ف قياس قول أب يوسف ) رحه ال ( نصف قيمتها وف قول ممد ) رحه ال ( القل من نصف قيمتها ومن نصف‬ ‫ما بقي من بدل الكتابة ول يوز وطيء الخر ول يثبت نسب الولد ول يكون الولد له بالقيمة ويغرم لا العقر ف قولما # جارية بي رجلي كاتباها ث أعتقه ا‬ ‫أحدها وهو موسر ث عجزت ضمن العتق لشريكه نصف قيمتها ويرجع بذلك عليها وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يرجع عليها عب د بي رجلي‬ ‫دبره أحدها ث أعتقه الخر وهو موسر فإن شاء الذي دبره ضمن العتق نصف قيمته وإن شاء استعسى العبد وإن شاء أعتق فإن أعتقه أحدها ث دبره الخ ر ل‬ ‫يكن له أن يضمن العتق ويستسعى العبد ف نصف قيمته أو يعتق وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا دبره أحدها فعتق الخر باطل ويضمن نصف قيمته‬ ‫موسرا كان أو معسرا وإن أعتقه أحدها فهو حر كله من قبله وتدبي الخر باطل فإن كان العتق موسرا ضمن نصف قيمته وإن كان معسرا سعى العبد ف ذلك‬ ‫} باب ف الكاتب يعجز أو يوت فيترك وفاء أو ل يترك { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف مكاتب عجز فقال : أخرون قال : إن‬ ‫كان له مال حاضر أو غائب يرجى قدومه أخر يومي أو ثلثة ل يزاد على ذلك وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ل يرد رقيقا ح ت‬ ‫يتوال عليه نمان مكاتب أجل بنجم عند غي سلطان فعجز فرده موله برضاه فهو جائز مكاتب اشترى ابنه ث مات‬ ‫وترك وفاء ورثه ابنه وكذلك إن كان هو وابنه مكاتبي كتابة واحدة # مكاتب مات وله ولد من حرة وترك دينا فيه وفاء بكتابته فجن الولد فقضى به عل ى‬ ‫عاقلة الم ل يكن ذلك قضاء بعجز الكاتب وإن اختصم موال الم وموال الب ف ولئه فقضي به لوال الم فهو قضاء بالعجز مكاتب أدى إل م وله م ن‬ ‫الصدقات ث عجز فهو طيب للمول عبد جن فكاتبه الول ول يعلم بالناية ث عجز فإنه يدفع أو يفدي وكذلك مكاتب جن فلم يقض به حت عجز وإن قضى‬ ‫به عليه ف كتابته فهو دين يباع فيه رجع أبو يوسف ) رحه ال ( إليه وال أعلم } باب ما يوز للمكاتب أن يفعله وما ل يوز { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : مكاتب اشترط عليه أن ل يرج من الكوفة إل بإذن سيده فله أن يرج استحسانا مكاتب كاتب عبده جاز وإن أعتقه على م ال أو‬ ‫باعه نفسه منه ل يز وإن زوج أمته جاز وإن زوج عبده ل يز وكذلك الب والوصي ف رقيق الصغي فأما الأذون فليس له شئ من ذلك وهو قول ممد ) رحه‬ ‫ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( للمأذون أن يزوج أمته مكاتب تزوج بإذن موله امرأة زعمت أنا حرة فولدت منه ث استحقت فأولدها عبيد ول يأخ ذهم‬ ‫بالقيمة وكذلك العبد يأذن له الول ف التزويج # مكاتب وطىء أمة على وجه اللك بغي إذن الول ث استحقت فعليه العقر ويؤخذ به ف الكتاب ة وإن وطئه ا‬ ‫على وجه النكاح ل يؤخذ به حت يعتق وكذلك الأذون له مكاتب اشترى جارية بيعا فاسدا فوطئها ث ردها أخذ بالعقر ف الكتابة وك ذلك العب د ال أذون‬ ‫} مسائل من كتاب الكاتب ل تشاكل ما ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : أم ولد كاتبها مولها ث مات عتقت وبطلت‬ ‫الكتابة أم ولد النصران أسلمت فعليها أن تسعى ف قيمتها رجل قال لعبده : قد جعلت عليك ألفا تؤديها إل نوما أول النجم كذا وآخره كذا فإذا أديتها فأنت‬ ‫حر وإن عجزت فأنت رقيق قال : هذه مكاتبة رجل كاتب عبده على ألف إل سنة ث صاله على خس مائة معجلة فهو جائز # مريض كاتب عبده على ألفي‬ ‫إل سنة وقيمته ألف ث مات فلم يز الورثة فإنه يؤدي ثلثي اللفي حال والثلث ال الجل أو يرد رقيقا وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال مم د ) رح ه‬

‫ال ( : يؤدي ثلثي القيمة حال والباقي إل الجل وإل رد رقيقا وإن كاتبه على ألف إل سنة وقيمته ألفان أدى ثلثي القيمة حال أو يرد رقيقا ف قولم جيعا وال‬ ‫أعلم كتاب الأذون # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : قال : ليس للمأذون ول للمكاتب أن يقرضا فإن فعل فهو باطل رجل قدم مصرا‬ ‫فقال : أنا عبد فلن فاشترى وباع لزمه كل شئ من التجارة إل أنه ل يباع حت يضر موله فإن حضر وقال هو مأذون بيع ف الدين جارية أذن لا موله ا ف‬ ‫التجارة فاستدانت أكثر من قيمتها ث دبرها الول فهي مأذون لا على حالا والول ضامن قيمتها للغرماء وإن وطئها الول فجاءت بولد فادعاه ول يدبرها فه ذا‬ ‫حجر عليها ويضمن الول قيمتها # مأذون باع عبدا بألف ث حط من الثمن شيئا يط التجار مثله ف العيب فهو جائز مأذون عليه دين باعه الول م ن رج ل‬ ‫وأعلمه بالدين فللغرماء أن يردوا البيع يريد به إذا ل يصلوا إل الثمن فإن كان البائع غائبا فل خصومة بينهم وبي الشتري وهو قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو‬ ‫يوسف ) رحه ال ( : الشتري خصم ويقضى لم بدينهم وال أعلم } مسائل من كتاب الكراهية ل تشاكل ما ف البواب { # ممد عن يعقوب ع ن أب‬ ‫حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف جارية قالت لرجل : بعثن مولي إليك هدية وسعه أن يأخذها رجل دعى إل وليمة أو طعام فوجد هناك لعبا أو غناء فل ب أس‬ ‫بأن يقعد ويأكل قال أبو حنيفة رضى ال عنه : ابتليت بذا مرة ول بأس بعيادة اليهودى والنصران ويكره أن يقول الرجل ف دعائه : أسألك بعقد الع ز م ن‬ ‫عرشك وتكره الصلة على النازة ف السجد ويكره اللعب بالنرد والشطرنج والربعة عشر وكل لو ول بأس بأن يدخل أهل الذمة السجد ال رام ول ب أس‬ ‫بقبول هديه العبد التاجر وإجابة دعوته واستعارة دابته ويكره كسوته الثوب وهديته الدراهم والدناني رجل ف يده لقيط فإنه يوز قبض البة والصدقة له ول يوز‬ ‫أن يؤاجره ويوز للم أن تؤاجر ابنها ويكره أن يعل الرجل ف عنق عبده الراية ول يكره أن يقيده # رجل حل لذمى خرا فإنه يطيب الجر ويكره له ذلك ف‬ ‫قول أب يوسف وممد ) رحهما ال ( ول بأس بالقنة ول بأس برزق القاضي من بيت الال وال أعلم بالصواب } باب العتق { # ممد عن يعقوب عن أب‬ ‫حنيفة ) رضى ال عنهم ( : رجل قال : كل ملوك أملكه أو قال : كل ملوك ل حر بعد موتى وله ملوك فاشترى آخر فالذى كان عنده مدبر والذى اشتراه ليس‬ ‫بدبر وإن مات عتقا من الثلث وقال أبو يوسف ) رحه ال ( ف النوادر : يعتق ما كان ف ملكه يوم حلف ول يعتق ما استفاد بعد يين ه وال أعل م كت اب‬ ‫الشربة # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( قال : المر حرام قليلها وكثيها والسكر وهو الت من ماء التمر ونقيع الزبيب إذا اشتد ح رام‬ ‫مكروه والطل وهو الذي ذهب أقل من ثلثيه من ماء العنب وما سوى ذلك من الشربة فل بأس به وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : ما كان من الشربة يبقى بعد‬ ‫عشرة أيام فإن أكرهه وهو قول ممد ) رحه ال ( وأما الوعية فل تل شيئا ول ترمه ف قولم جيعا وقال ممد ) رحه ال ( : رجع أبو يوسف ) رحه ال (‬ ‫عن ذلك إل قول أب حنيفة رضي ال عنه ويكره شرب دردى المر والمتشاط به ول يد شاربه إن ل يسكر # غلم أحد أبويه موسي والخر م ن أه ل‬ ‫الكتاب فهو من أهل الكتاب وإن كان مسلما فهو مسلم كتاب الصيد # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : مسلم أرسل كلب ه فزج ره‬ ‫موسي فانزجر فل بأس بصيده وإن أرسله موسي فزجره مسلم فانزجر فأخذ الصيد ل يؤكل وإن ل يرسله أحد فزجره مسلم فانزجر فأخذ الصيد فل بأس بأكله‬ ‫وال أعلم كتاب الرهن # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنهم ( قال : الرهن بالدرك باطل وكل شئ رهن فليس برهن حت يقبض رجل ره ن‬ ‫رجل عصيا قيمته عشرة بعشرة دراهم للمرتن عليه فصار خرا ث صار خل فهو رهن بالعشرة ولو رهن شاة قيمتها عشرة فماتت فدبغ جلدها فصار يس اوى‬ ‫درها فهو رهن بدرهم أمة رهنت بألف وقيمتها ألف فماتت ل يضمن الرتن ولكن الدين يبطل بوتا وكذلك الرهن بالسلم فيه يبطل السلم فيه بلكه رج ل‬ ‫رهن رجل عبدا يساوي ألفا بألف ث أعطاه عبدا آخر قيمته ألف رهنا مكان الول فالول رهن حت يرده إل الراهن والرتن ف الخر أمي حت يعله رهنا مكان‬ ‫الول # رجل رهن رجل عبدا يساوي ألفا بألف ث زاده عبدا يساوي ألفا فكل واحد منهما رهن بمسمائة والزيادة ف الدين باطل وهو قول مم د ) رح ه‬ ‫ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : هي جائزة رجل رهن رجل عبدا قيمته ألف بألف فمات ث استحقه رجل وضمن الراهن القيمة فقد مات العبد بالدين وإن‬ ‫ضمن الرتن القيمة رجع بالقيمة الت ضمن وبالدين رجلن أقام كل واحد منهما البينة على رجل أنه رهنه عبده الذي ف يده وقبضه فهو باطل كله وإن م ات‬ ‫الراهن والعبد ف أيديهما فأقاما بينة على ما وصفنا كان ف يد كل واحد منهما نصفه رهنا استحسانا # رجل وضع على يده رهن وأمر ببيعه إذا ح ل الج ل‬ ‫فحل وأب أن يبيع والراهن غائب فإنه يب على بيعه وكذلك رجل وكل رجل بصومة الدعي فغاب الوكل فأب الوكيل أن ياصم أجب على الصومة رج ل‬ ‫اشترى شيئا بدرهم فقال للبائع : أمسك هذا الثوب حت أعطيك الثمن فالثوب رهن رجل رهن عبدا لبن صغي له بال على الب فهو جائز رجل رهن جاري ة‬ ‫قيمته ألف بألف ووكل الرتن ببيعها إنسانا فمات الراهن أو الرتن فالوكيل على وكالته ولو مات الوكيل انقضت الوكالة وليس للمرتن أن يبيعه ا إل برض ا‬ ‫الراهن # رجل رهن عبدا يساوي ألفا بألف فنقض ف السعر فرجعت قيمته إل مائة فقتله رجل فغرم قيمته مائة فإن الرتن يقبض الائة قضاء من حقه ول يرجع‬ ‫على الراهن بشئ فإن قتله عبد قيمته مائة فدفع مكانه افتكه بميع الدين وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : إذا قتله عبد فالراهن باليار‬ ‫إن شاء افتكه بالدين وإن شاء سلم العبد الدفوع للمرتن باله وإن أمره الراهن أن يبيعه فباعه بائة قبض الائة قضاء من حقه ورجع بتسع مائة # رج ل ره ن‬ ‫رجل إبريق فضة وزنه عشرة بعشرة فضاع فهو با فيه رجل سلط الرتن على بيع الرهن ث مات الراهن فله أن يبيعه بغي مضر الورثة عدل ب اع الره ن وأوف‬ ‫الرتن الثمن ث استحق الرهن فضمن الستحق العدل فإن شاء العدل ضمن الراهن القيمة وإن شاء الرتن الثمن الذي أعطاه وال أعلم كت اب الناي ات #‬

‫} باب ما يب فيه القصاص وما ل يب وتب الدية { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل شج نفسه وشجه رجل وعقره أس د‬ ‫وأصابته حية فمات من ذلك كله فعلى الجنب ثلث الدية رجل ضرب رجل بر فقتله فإن أصابه بالديدة قتل به وإن أصابه بالعود فعليه الدية رجل أحى تن ورا‬ ‫فألقى فيه إنسانا أو ألقاه ف نار ل يستطيع الروج منها فعليه القصاص رجل غرق صبيا أو رجل ف البحر فل قصاص عليه وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا‬ ‫ال ( : يقتص منه رجل ذبح رجل بليطة قصب فعليه القصاص # صفان من السلمي والشركي التقيا فقتل مسلم مسلما ظن أنه مشرك فل قود علي ه وعلي ه‬ ‫الكفارة مسلم دخل أرض الرب فقتل حربيا قد أسلم خطأ قال : عليه الكفارة ول دية عليه وإن قتله عمدا فل كفارة ول دية ول قود # رجل قتل ابنه عم دا‬ ‫فعليه الدية ف ما له ف ثلث سني وكذلك إذا أقر رجل بالقتل خطأ معتوه قتل وليه فلبيه أن يقتل بالقتول ويصال وليس له أن يعفو وكذلك إن قطع ت ي د‬ ‫العتوه عمدا والوصي بنلة الب إل أنه ل يقتل رجل قتل وله أولياء صغار وكبار فللكبار أن يقتلوا القاتل وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : لي س ل م‬ ‫ذلك حت يدرك الصغار } باب الشهادة ف القتل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قتل وله ابنان أحدها غائب فأقام الاض ر‬ ‫البينة على القتل ث قدم الغائب فإنه يعيد البينة وإن كان خطأ ل يعدها وكذلك الدين يكون لبيهما على رجل رجل قتل وله ابنان وأحدها غائب فأقام القات ل‬ ‫البينة أن الغائب قد عفا فالشاهد خصم وكذلك عبد بي رجلي وإذ أشهد الشهود أنه ضربه فلم يزل صاحب فراش حت مات ففيه القود وإن اختلف الش اهدان‬ ‫ف اليام أو ف البلدان أو ف الذي كان القتل به فقال أحدها : قتله بعصا وقال الخر : ل أدري بأي شئ قتله فهو باطل وإن شهدا أنه قتله وقال : ل ندري بأي‬ ‫شئ قتله ففيه الدية رجلن أقر كل واحد منهما أنه قتل فلنا فقال الول : قتلتماه جيعا فله أن يقتلهما وإن شهدوا على رجل أنه قتل فلنا وشهد آخرون عل ى‬ ‫آخر بقتله وقال الول : قتلتماه جيعا بطل ذلك كله رجل قتل رجل عمدا وللمقتول ثلثة أولياء فشهد اثنان على الخر أنه عفى فشهادتما باطلة فإن ص دقهما‬ ‫القاتل فالدية بينهم أثلثا وإن كذبما فل شئ لما وللخر ثلث الدية وال أعلم } باب ف اعتبار حالة القتل { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال‬ ‫عنهم ( : رجل رمى مسلما فارتد الرمي إليه ث وقع به السهم فعلى الرامي الدية وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل شئ عليه وإن رمى وه و مرت د‬ ‫فأسلم ث وقع به السهم فل شئ عليه ف قولم وكذلك إن رمى حربيا فأسلم وإن رمى عبدا فأعتقه موله ث وقع به السهم فعليه قيمته للمول وقال ممد ) رحه‬ ‫ال ( : عليه فضل ما بي قيمته مرميا إل غي مرمي # رجل قضى عليه بالرجم فرماه رجل ث رجع أحد الشهود ث وقع به الجر فل شئ على الرامي موس ي‬ ‫رمى صيدا ث أسلم ث وقعت الرمية بالصيد ل يؤكل وإن رماه وهو مسلم ث تجس أكل مرم رمى صيدا ث حل فوقعت الرمية بالصيد فعليه ال زاء وإن رم ى‬ ‫حلل ث أحرم فل شئ عليه وال أعلم } باب الرجل يقطع يد إنسان ث يقتله { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل قطع يد رجل‬ ‫خطأ ث قتله عمدا قبل أن تبأ يده أو قطع يده عمدا ث قتله خطأ أو قطع يده عمدا فبأت‬ ‫ث قتله عمدا أو قطع يده خطأ فبأت يده ث قتله خطأ فإنه يؤخذ بالمرين جيعا وإن قطع يده عمدا ث قتله عمدا قبل أن يبأ يده فإن شاء المام قال : اقطع وا‬ ‫يده ث اقتلوه وإن شاء قال : اقتلوه وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يقتل ول يقطع يده # رجل ضرب رجل مائة سوط فبأ من تسعي وم ات م ن‬ ‫عشرة ففيه دية واحدة رجل قطع يد رجل فعفا القطوع عن القطع ث مات من ذلك فعلى القاطع الدية ف ماله استحسانا والقياس أن يقتل ذكره ا ف كت اب‬ ‫الزيادات : وإن عفا عن القطع وما يدث منه أو عن الناية ث مات من ذلك فهو عفو عن النفس استحسانا والقياس أن ل يكون عفوا كالول يعفو قبل م وت‬ ‫الروح فإن كان خطأ فمن الثلث وإن كان عمدا فمن جيع الال وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا عفا عن القطع فهو عفو عن النف س # ام رأة‬ ‫قطعت يد رجل فتزوجها على يده ث مات منها فلها مهر مثلها وعلى عاقلتها الدية إن كان خطأ وإن كان عمدا ففي مالا وإن تزوجها على اليد وما يدث منها‬ ‫أوعلى الناية ث مات من ذلك والقطع عمد فلها مهر مثلها ول شئ عليها وإن كان خطأ رفع عن العاقلة مهر مثلها ولم ثلث ما ترك اليت وصية وق ال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : وكذلك إذا تزوجها على اليد رجل قطعت يده فاقتص له من اليد ث مات فإنه يقتل القتص منه وال أعلم } باب ف القتي ل‬ ‫يوجد ف الدار واللة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنه ( : ف رجل اشترى دارا فلم يقبضها حت وجد فيها قتيل فهو على عاقلة البائع وإن‬ ‫كان ف البيع خيار لحدها فهو على عاقلة الذي الدار ف يده وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إذا ل يكن خيار فعلى عاقلة الشترى وإن ك ان خي ار‬ ‫فعلى عاقلة الذي تصي الدار له قوم باعوا دورهم إل رجل بقي له شقص فوجد ف اللة قتيل فهو على أهل الطة الذين صاحب الشقص منهم وإن باعوا كله م‬ ‫فهو على الشتري # دار نصفها لرجل وعشرها لخر ولخر ما بقي وجد فيها قتيل فهو على رؤس الرجال قتيل مر ف الفرات بي قريتي فل شئ على أحد وإن‬ ‫مرت دابة بي قريتي عليها قتيل فهو على أقربما قوم التقوا بالسيوف فأجلوا عن قتيل فهو على أهل اللة إل أن يدعي أولياؤه على أولئك أو على رجل بعينه فل‬ ‫يكون على أهل اللة ول على أولئك شئ حت يقيموا البينة رجل ف يده دار وجد فيها قتيل ل تعقله العاقلة حت يشهد الشهود أنا لل ذي ف ي ده وال أعل م‬ ‫} باب الراحات الت هي دون النفس { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنهم ( : ف رجل نزع سن رجل فانتزع النوعة سنه سن النازع فنبتت‬ ‫سن الول فعلى الول لصاحبه خس مائة رجل قتل وليه فقطع يد قاتله ث عفا عنه وقد قضا له بالقصاص أو ل يقض فعلى قاطع اليد دية اليد ف ماله وقال أب و‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل شئ عليه رجل شج رجل موضحة فذهبت عيناه فل قصاص ف شئ من ذلك ويب أرش الوضحة وقال أبو يوسف ومم د‬

‫) رحهما ال ( : ف الوضحة القصاص رجل قطع إصبع رجل ف الفصل العلى فشل ما بقي من الصبع أو اليد كله فل قصاص ف ذلك وك ذلك إن كس ر‬ ‫نصف سن فاسود ما بقي # رجل ضرب رجل مائة سوط فجرحته وبرأ منها وعليه أرش الضرب رجل قطع ذكر مولود فإن كان الذكر قد ترك فعليه القصاص‬ ‫ف العمد والدية ف الطأ وإن ل يتحرك فيه حكومة عدل وف لسانه إن كان قد استهل حكومة عدل وإن تكلم فالدية ف الطأ وف بصره حكومة ع دل إل أن‬ ‫يكون قد أبصر # رجل كسر سن رجل وسنه أكب من سن الن عليه فإنه يقتص منه وكذلك اليد إذا كانت يده أكب من يده رجل قطع كف رجل من الفصل‬ ‫وليس ف الكف إل إصبع ففيه عشر الدية وإن كانت إصبعان فالمس ول شئ ف الكف وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ينظر إل أرش الصبع والكف‬ ‫فيكون الكثر عليه ويدخل القليل ف الكثي وال أعلم بالصواب } باب ف جناية العبد والكاتب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنه م ( :‬ ‫رجل قال لعبده : إن قتلت فلنا أو رميته أو شججته فأنت حر ففعل فهو متار للفداء رجل قطع يد عبد عمدا فأعتقه الول ث مات من ذلك فإن كان له ورث ة‬ ‫غي الول فل قصاص فيه وإل اقتص منه وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( : ل قصاص ف ذلك وعلى القاطع أرش اليد وما نقصه ذلك إل أن أعتق ه ويبط ل‬ ‫الفضل رجل قتل مكاتبا عمدا فإن ترك ورثة أحرارا أو ترك وفاء فل قصاص فيه وإن ل يترك وفاء وله ورثة أحرار اقتص منهم ف قوله جيعا وإن ل يترك وارث ا‬ ‫غي الول وترك وفاء اقتص منه ف قول أب حنيفة ) رضي ال عنه ( وأب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : ل أرى ف هذا قصاصا أمة أذن ل ا ف‬ ‫التجارة فاستدانت ث ولدت فإنه يباع الولد معها ف الدين وإن جنت جناية ل يدفع الولد معها # مكاتب جن ث عجز فإنه يدفع أو يفدي فإن قضا بالناية قبل‬ ‫العجز بيع فيها عبد لرجل زعم رجل أن موله أعتقه فقتل العبد وليا لذلك الرجل خطأ فل شئ عليه رجل قال لعبديه : أحدكما حر ث شجا فأوقع العتق عل ى‬ ‫أحدها فأرشهما للمول عبد أعتق فقال لرجل : قتلت أخاك خطأ وأنا عبد فقال ذلك الرجل : قتلته وأنت حر فالقول قول العبد # رجل أعتق جارية ث ق ال‬ ‫لا : قطعت يدك وأنت أمت وقالت الارية : قطعت يدي وأنا حرة فالقول قولا وكذلك كل ما أخذ منها إل الماع والغلة وهو قول أب يوسف ) رح ه ال (‬ ‫وقال ممد ) رحه ال ( : ل يضمن إل شيئا قائما بعينه فيؤمر برده عليها عبد قطع يد رجل عمدا فدفع إليه بقضاء أو بغي قضاء فأعتقه ث مات من اليد فالعب د‬ ‫صلح بالناية وإن كان ل يعتقه أمر برده على الول وقيل للولياء : اقتلوه أو اعفوا عنه # مكاتب قتل عبدا فل قود عليه عبد مجور عليه أمر صبيا حرا فقت ل‬ ‫رجل فعلى عاقلة الصب الدية ول شئ على المر وكذلك إن أمر عبد عبدا عبد مأذون له عليه ألف درهم جن جناية خطأ فأعتقه الول ول يعلم بالناية فعلي ه‬ ‫قيمتان عبد قتل رجلي لكل واحد منهما وليان فعفى أحد وليي كل واحد منهما فإن الول يدفع نصفه إل الخرين أو يفديه بعشرة آلف درهم # رجل فق أ‬ ‫عين عبد فإن شاء الول دفع عبده وأخذ قيمته وإن شاء أمسكه ول شئ له من النقصان وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : إن شاء أخذ ما نقصه به عب د‬ ‫قتل رجل خطأ وآخر عمدا فعفى أحد وليي العمد فإن فداه الول فداه بمسة عشر ألفا خسة آلف للذي ل يعف من ول العمد وعشرة آلف لول الطأ وإن‬ ‫دفعه دفعه إليهم أثلثا ثلثاه لول الطأ وثلثه للول الذي ل يعف وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : يدفعه أرباعا ثلثة أرباعه لول الطأ وربعه لول العمد # عب د‬ ‫بي رجلي قتل مول لما فعفى أحدها بطل الميع وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : يدفع الذي عفى عنه نصف نصيبه إل الخر أو يفديه بربع الدي ة‬ ‫رجل قتل عبدا أو جارية قيمته عشرون ألفا خطأ فعلى عاقلته ف العبد عشرة آلف درهم إل عشرة وف الارية خسة آلف درهم إل عشرة روى ذلك عن عبد‬ ‫ال وإبراهيم ) رضى ال عنهما ( ف الديات وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : عليه القيمة بالغة ما بلغت وإن غصب جارية قيمتها عشرون فماتت ف يده فعلي ه‬ ‫عشرون ألفا } باب ف غصب الدبر والعبد والناية ف ذلك { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنهم ( : عبد قطعت يده ث غصبه رجل فمات‬ ‫ف يده من القطع فعليه قيمته أقطع وإن غصبه وهو صحيح فقطع الول يده ف يد الغاصب فمات من ذلك ف يد الغاصب فل شئ عليه عبد مجور عليه غص ب‬ ‫عبدا مجورا عليه فمات ف يده فهو ضامن رجل غصب مدبرا فجن عنده جناية ث رده على الول فجن عنده جناية أخرى فعلى الول قيمته بينهم ا نص فان‬ ‫ويرجع بنصف القيمة على الغاصب فيدفعه إل ول الناية الول ث يرجع بذلك على الغاصب رجل غصب عبدا فجن ف يده ث رده فجن جناية أخ رى ف إن‬ ‫الول يدفعه إل ول النايتي ث يرجع على الغاصب بنصف القيمة فيدفعه إل الول ويرجع به على الغاصب وقال ممد ) رحه ال ( : يرجع بنصف القيمة فيسلم‬ ‫له وإن جن عند الول فغصبه رجل ث جن ف يده رجع الول بنصف قيمته فيدفعه إل الول ول يرجع به # رجل غصب مدبرا فجن عنده جناية ث رده عل ى‬ ‫الول ث غصبه أيضا فجن عنده جناية ث رده على الول فعلى الول قيمته بينهما نصفان ث يرجع بقيمته على الغاصب فيدفع نصفها إل الول ويرج ع ب ذلك‬ ‫النصف على الغاصب رجل غصب صبيا حرا فمات ف يده فجأة أو بمى فليس عليه شئ وإن مات من صاعقة أو نسته حية فعلى عاقلة الغاصب الدي ة ص ب‬ ‫يعقل أودع عبدا فقتله فعلى عاقلته القيمة وإن أودع طعاما فأكله ل يضمن وإن استهلك مال ضمن } باب ف الرجل شهر سلحا واللص ي دخل دارا { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل شهر سيفا على السلمي فلهم أن يقتلوه ول شئ عليهم رجل دخل على رجل ليل فأخرج الس رقة‬ ‫ليل فاتبعه الرجل فقتله فل شئ عليه رجل شهر على رجل سلحا فضربه فقتله الخر بعد ذلك فعلى القاتل القصاص } باب ف جناية الائط والن اح { #‬ ‫ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : رجل أخرج إل الطريق العظم كنيفا أو ميزابا أو جرصنا أو بن دكانا فللرجل من عرض الن اس أن ينع‬ ‫ذلك ويسع الذي عمل ذلك أن ينتفع به ما ل يضر بالسلمي فإذا ضر بالسلمي كره ذلك وكذلك البالوعة يفرها ف الطريق فإن كان السلطان أمره بفره ا أو‬

‫أجبه على ذلك فل ضمان عليه وإن حفر بغي أمره ضمن وليس لحد من أهل الدرب الذي ليس بنافذ أن يشرع كنيفا أو ميزابا إل بإذن جيع أه ل ال درب‬ ‫حائط مائل بي خسة رجال أشهد على أحدهم ث سقط فقتل إنسانا ضمن خس الدية # دار بي ثلثة نفر حفر أحدهم فيها بئرا أو بن حائطا بغي إذن صاحبه‬ ‫فعطب به إنسان فهو ضامن له رجل حل شيئا ف الطريق فسقط فعطب به إنسان فهو ضامن وإن كان رداء قد لبسه فسقط ل يضمن رجل جعل قنطرة على نر‬ ‫بغي إذن المام فتعمد رجل الرور عليها فعطب فل ضمان على الذي قنطر وكذلك إن وضع خشبة على الطريق فتعمد رجل الرور عليها مسجد لعشية عل ق‬ ‫رجل منهم قنديل أو جعل فيه بواري أو حصا فعطب به رجل ل يضمن وإن كان الذي فعل ذلك من غي العشية ضمن وإن جلس رجل من العشية ف السجد‬ ‫فعطب به رجل ل يضمن إن كان ف الصلة وإن كان ف غي الصلة ضمن سواء كان جلوسه للصلة أو لغيها وقال أبو يوسف ومم د ) رحهم ا ال ( : ل‬ ‫يضمن على كل حال وال أعلم } باب ف جناية البهيمة والناية عليها { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : ف رجل ساق دابة فوق ع‬ ‫السرج على رجل فقتله ضمن السائق رجل سار على دابته فوقف لروث أو لبول فعطب إنسان بروثها أو بولا ل يضمن وإن أوقفها لغي ذلك فعطب بروثه ا أو‬ ‫بولا إنسان يضمن رجل سار على دابة فأصابت بيدها أو رجلها حصاة أو نواة أو أثارت غبارا أو حجرا صغيا ففقأ عي إنسان ل يضمن وإن كان حجرا كبيا‬ ‫ضمن ويضمن كل شئ أصابت بيدها أو رجلها أو رأسها وكذلك إن كدمت أو خبطت إل النفحة بالرجل والذنب وإن وقفها ف الطريق ضمن النفح ة أيض ا‬ ‫وكل شئ ضمنه الراكب ضمنه السائق والقائد وعلى الراكب الكفارة وليست عليهما # رجل أرسل بيمة يريد به كلبا وكان لا سائقا فأصابت ف فورها ضمن‬ ‫وإن أرسل طيا أي بازيا ل يضمن وكذلك إن أرسل كلبا ول يكن سائقا رجل قاد قطارا فأوطأ بعي إنسانا فقتله فعلى عاقلته الدية وإن ربط إنسان بعيا بالقطار‬ ‫فوطىء الربوط إنسانا فقتله فعلى عاقلة القائد الدية وترجع با على عاقلة الرابط شاة لقصاب فقئت عينها ففيها ما نقصها وف عي بقرة الزار وعي جزورها ربع‬ ‫قيمتها وكذلك عي المار والبغل والفرس } مسائل من كتاب النايات ل تدخل ف البواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي ال عنه م ( :‬ ‫رجل وجب عليه حد أو قصاص ث دخل الرم ل يقام ذلك كله عليه ول يكلم ول يبايع ول يشاري حق يرج من الرم فيقام عليه ذلك كله وإن أصاب ذلك‬ ‫ف الرم أقيم ذلك كله عليه رجل وجب عليه رقبة مؤمنة فإنه يزيه رضيع أحد أبويه مسلم ول يزيه عتق ما ف البطن رجل صال من دم عمد ول يذكر مؤجل‬ ‫ول حال فهو حال حر وعبد قتل رجل فأمر مول العبد والر رجل أن يصال من دمهما على ألف فاللف‬ ‫على الول والر نصفان # رجل ضرب بطن امرأته فألقت ابنه ميتا فعلى عاقلة الب غرة ليرث منها ول كفارة عليه رجل ضرب بطن أمه فأعتق الول ما ف‬ ‫بطنها ث ألقته حيا ث مات ففيه قيمته حيا رجل افتض بكرا بطريق الزنا فأفضاها فإن كانت مطاوعة من غي دعوى الشبهة فعليهما الد ول عق ر ول ش ئ ف‬ ‫الفضاء وإن كانت مكرهة من غي دعوى الشبهة وجب عليه الد دونا ول عقر ويب أرش الفضاء إن كانت تستمسك فثلث الدية وإن كانت ل تستمس ك‬ ‫فكل الدية وال أعلم كتاب الوصايا # } باب الوصية بثلث الال { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضى ال عنهم ( : ف رجل أوصى لمهات أولده‬ ‫بثلث ماله ) وهن ثلث ( وللفقراء والساكي # فلهن ثلثة أسهم من خسة أسهم وللفقراء سهم وللمساكي سهم وإن أوصى بثلثه لفلن وللمساكي فنص فه‬ ‫لفلن ونصفه للمساكي رجل أوصى لرجل بائة ولخر بائة ث قال لخر : قد أشركتك معهما فله ثلث كل مائة # وقال يعقوب وممد ) رحهم ا ال ( : إن‬ ‫أوصى بأربعمائة لرجل ولخر بائتي ث قال لخر : قد أشركتك معهما فله نصف ما لكل واحد منهما # رجل قال : سدس مال لفلن ث قال ف ذلك اللس‬ ‫أو ف ملس آخر : له ثلث مال وأجازت الورثة فله ثلث الال ولو قال : سدس مال لفلن ث قال ف ذلك اللس أو ف ملس آخر : سدس مال لفلن فليس له‬ ‫إل سدس واحد # رجل أوصى لرجل بزء من ماله فإن الورثة يعطونه ما شاؤوا وإن أوصى بسهم من ماله فله مثل نصيب أحد الورثة ول يزاد على السدس #‬ ‫وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : مثل نصيب أحدهم ل يزاد على الثلث إل أن ييزه الورثة رجل قال : لفلن علي دين فصدقوه فإنه يصدق إل الثلث فإن‬ ‫أوصى بوصايا غي ذلك عزلت الثلث لصحاب الوصايا والثلثي للورثة فإذا أفرزنا وقد علمنا أن ف التركة دينا شائعا أمروا بالبيان فقيل لص حاب الوص ايا :‬ ‫صدقوه فيما شئتم وللورثة : صدقوه فيما شئتم وما بقي من الثلث فأصحاب الوصايا أحق به # رجل أوصى لوارث ولجنب فإنه يوز للجنب نصف الوص ية‬ ‫وتبطل وصية الوارث رجل له ثلثة أثواب : جيد ووسط وردي فأوصى بكل واحد لرجل فضاع ثوب ل يدري أيها هو والورثة تحد فالوص ية باطل ة إل أن‬ ‫تسلم لم الورثة الثوبي الباقيي فإن سلموا فلصاحب اليد ثلثا الثوب الجود ولصاحب الوسط ثلث الجود وثلث الدون ولصاحب الدون ثلثا الث وب الدون‬ ‫دار بي رجلي أوصى أحدها ببيت منها بعينه لرجل فإنا تقسم فإن وقع البيت ف نصيب الوصي فهو للموصى له وإن وقع ف نصيب الخر فللموصى له مث ل‬ ‫ذرع البيت وهو قول أب يوسف ) رحه ال ( وقال ممد ) رحه ال ( : له مثل ذرع نصف البيت # رجل أوصى ف مال رجل لرجل ب ألف دره م فأج از‬ ‫صاحب الال بعد موت الوصي فإن دفعه فهو جائز وله أن ينع ابنان اقتسما تركة الب ألفا ث أقر أحدها لرجل أن الب أوصى له بثلث ماله فإن القر يعطي ه‬ ‫ثلث ما ف يده رجل أوصى بثلث ثلثة دراهم لرجل فهلك درهان وبقي درهم وهو يرج من الثلث فله الدرهم كله وكذلك الثياب من صنف واح د رج ل‬ ‫أوصى بثلث ثلثة من رقيقه # فمات اثنان ل يكن له إل ثلث الباقي وكذلك الدور الختلفة # رجل أوصى لرجل فقبوله ورده ف حياة الوصي باطل وت وز‬ ‫الوصية لا ف البطن ول توز له البة والوصية لهل الرب باطلة فإن دخل حرب دار السلم بأمان فأوصى لسلم أو ذمي جاز رجل له س تمائة دره م وأم ة‬

‫تساوي ثلث مائة فأوصى بالارية لرجل ث مات فولدت ولدا يساوي ثلث مائة قبل القسمة فللموصى له الم وثلث الولد وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا‬ ‫ال ( : له ثلثا كل واحد منهما وإن ولدت بعد القسمة فهو للموصى له وال أعلم } باب العتق ف الرض والوصية بالعتق { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة‬ ‫) رضي ال عنهم ( : مريض أقر بدين لمرأة أو أوصى لا بشئ أو وهبها ث تزوجها جاز القرار وبطلت الوصية مريض أقر لبنه بدين وابنه نصران أو وهب ل ه‬ ‫أو أوصى له فأسلم البن قبل موت الب يبطل ذلك وكذلك لو كان البن عبدا فأعتق قال : والفلوج والقعد والشل والسلول إذا تطاول فلم يف فهبته م ن‬ ‫جيع الال فإن وهب عندما أصابه ذلك ومات من أيامه فهو من الثلث # رجل أوصى أن يعتق عنه بذه الائة درهم عبد فهلك منها درهم ل يعتق عنه وقال أبو‬ ‫يوسف وممد ) رحهما ال ( : يعتق عنه با بقي وإن كانت الوصية بجة يج عنه با بقي من حيث بلغ ف قولم وإن ل يهلك منها شئ حج با فإن فضل شئ‬ ‫رد على الورثة رجل ترك ابني وترك مائة دينار وعبدا قيمته مائة دينار وقد كان أعتقه ف مرضه فأجاز الوارثان ذلك ل يسع ف شئ # رجل أوصى بعتق عبده ث‬ ‫مات فجن العبد فدفع بالناية بطلت الوصية وإن فداه الورثة كان الفداء ف أموالم ونفذت الوصية رجل أوصى بثلث ماله لرجل فأقر الوصى ل ه وال وارث أن‬ ‫اليت أعتق هذا العبد فقال الوصى له : أعتقه ف الصحة وقال الوارث : أعتقه ف الرض فالقول قول الوارث ول شي له إل أن يفضل من الثلث ش ئ أو يقي م‬ ‫الوصى له بينة أن العتق ف الصحة رجل ترك عبدا وإبنا فقال للوارث : أعتقن أبوك ف الصحة وقال رجل : ل على أبيك ألف مثقال فقال : صدقتما فإن العب د‬ ‫يسعى ف قيمته وقال : ل يعتق ول يسعى ف شئ } باب الوصية بثمرة البستان وغلته { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنه م ( : ف رج ل‬ ‫أوصى لخر بثمرة بستانه ث مات وفيه ثرة فله هذه الثمرة وحدها وإن قال : له ثرة بستان أبدا فله هذه الثمرة وثرته فيما يستقبل ما عاش وإن أوصى له بغل ة‬ ‫بستانه كان له هذه الغلة القائمة وغلته فيما يستقبل رجل أوصي بصوف غنمه أبدا وبأولدها أو باللب ث مات فله ما ف بطونا من الولد وما ف ض روعها م ن‬ ‫اللب وما على ظهورها من الصوف يوم يوت الوصي } باب وصية الذمي ببيعة أو كنيسة { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رض ي ال عنه م ( : ف‬ ‫يهودي أو نصران صنع بيعة أو كنيسة ف صحته فهو مياث وإذا أوصى بذلك لقوم مسمي فهو من الثلث وإذا أوصى بداره كنيسة لقوم غي مس مي ج ازت‬ ‫الوصية وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : ل يوز وال أعلم } باب بيع الوصياء والوصية إليهم { # ممد عن يعقوب عن أب حنيف ة ) رض ى ال‬ ‫عنهم ( : مقاسة الوصي للموصى له عن الورثة جائزة والقاسة للورثة عن الوصى له باطلة فإن قاسم الورثة وأخذ نصيب الوصى له فضاع رجع الوصى له بثلث‬ ‫ما بقي وإن أوصى بجة فقاسم الوصي الورثة فهلك ما ف يده حج عن اليت من ثلث ما يبقى وكذلك إن دفعه إل رجل ليحج به فضاع من يده وق ال أب و‬ ‫يوسف ) رحه ال ( : إن كان ذلك مستغرقا للثلث ل يرجع بشئ وإل رجع بتمام الثلث وقال ممد ) رحه ال ( : ل يرجع بشئ لن مقاسة الوص ي الورث ة‬ ‫جائزة # رجل أوصى بثلث ألف درهم فدفعها الورثة إل القاضي فقسمها القاضي والوصى له غائب فقسمته جائزة رجل أوصى إل رجل فقبل ف حياة الوصي‬ ‫فقد لزمته وإن ردها ف حياته ف غي وجهه ل يكن ردا وإن رد ف وجهه فهو رد وإن ل يقبل حت مات الوصي فقال : ل أقبل ث قال : أقبل فله ذلك إن ل يكن‬ ‫القاضي أخرجه حي قال : ل أقبل وصي باع عبدا من التركة بغي مضر الغرماء فهو جائز وليس لحد الوصيي أن يشتري للصغار شيئا إل الكسوة والطعام وهو‬ ‫قول ممد ) رحه ال ( وقال أبو يوسف ) رحه ال ( : فعل أحدها كفعلهما فإن اشترى أحدها أو أحد الورثة كفنا للميت فهو جائز # رجل أوصى أن يباع‬ ‫عبده ويتصدق بثمنه على الساكي فباع الوصي وقبض الثمن فضاع من يده واستحق العبد ضمن الوصي ويرجع فيما ترك اليت وإن قسم الوصي الياث فأصاب‬ ‫صغيا من الورثة عبد فباعه وقبض الثمن فهلك واستحق العبد رجع ف مال الصغي ورجع الصغي بصته على الورثة وصي احتال بال اليتيم فإن كان ذل ك خيا‬ ‫له جاز # ول يوز بيع الوصي ول شراءه إل فيما يتغابن الناس فيه ويوز بيع الكاتب والأذون له با ل يتغابن الناس فيه وقال أبو يوسف ومم د ) رحهم ا‬ ‫ال ( : ل يوز بيع الكاتب وشراءه والعبد الأذون له إل فيما يتغابن الناس فيه وإذا كتب شرى على وصي كتب كتاب الوصية عليحدة وبيع الوصي على الكبي‬ ‫الغائب جائز ف كل شئ إل العقار ول يتجر ف الال وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : وصي الخ ف الصغي والكبي الغائب بنلة وصي الب ف الكبي‬ ‫الغائب # ويقسم كل شئ بي رجلي من صنف واحد ول يقسم الرقيق والدور الختلفة وقال يعقوب وممد ) رحهما ال ( : يقسم الرقيق وينظر ف الدور فإن‬ ‫كان أفضل المرين أن يقسم كل دار عليحدة قسمت كذلك وإن كان الفضل أن يمع نصيب كل واحد ف دار واحدة قسمت كذلك والوصي أح ق ب ال‬ ‫الصغي من الد وإن ل يوص الب إل أحد فالد بنلة الب وصيان شهدا أن اليت أوصى إل فلن فالشهادة باطلة إل أن يدعيها الشهود له وكذلك البنان #‬ ‫وصيان شهدا لوارث صغي بشئ من مال اليت أو غيه فشهادتما باطلة وإن شهدا لوارث كبي ف مال اليت ل يز شهادتما وإن كان ف غي مال اليت ج از‬ ‫وقال أبو يوسف وممد ) رحهما ال ( : شهادتما للوارث الكبي جائزة ف الوجهي جيعا رجلن شهدا لرجلي على ميت بألف وشهد الخران للولي بث ل‬ ‫ذلك جازت شهادتم وإن كانت شهادة كل فريق منهم للخر بوصية اللف ل يز السلم إذا أوصى إل ذمي أو عبد فالوصية باطلة وذكر ف كتاب القسمة م ا‬ ‫يدل على صحة اليصاء إل الذمي والعبد } باب البازي { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : قال : ل بأس بصيد البازي وإن أكل منه‬ ‫والكلب والفهد إن أكل منه ل يؤكل وكل شئ علمته من ذي ناب من السباع أو ذي ملب من الطي فل بأس بصيده ول خي فيما سوى ذلك إل أن ت درك‬ ‫ذكاته } مسائل متفرقة ليست لا أبواب { # ممد عن يعقوب عن أب حنيفة ) رضي ال عنهم ( : قال : إذا احتقن للصب باللب فل يرم شيئا أخرس قريء‬

‫عليه كتاب وصية فقيل له : نشهد عليك ؟ فأومى برأسه أي نعم فإذا جاء من ذلك ما يعرف أنه إقرار فهو جائز ول يوز ذلك ف الذي يعتقل لس انه أخ رس‬ ‫يكتب كتابا أو يؤمي برأسه إياء يعرف فإنه يوز نكاحه وطلقه وعتقه وبيعه وشراءه ويقتص منه وله ول يد له وإن صمت رجل يوما إل الليل ل يز شئ م ن‬ ‫ذلك غنم مذبوحة وفيها ميتة فإن كانت الذبوحة أكثر ترى فيها وأكل وإن كانت اليتة أكثر أو نصفي ل تؤكل # ويكره أن يلبس الذكور من الصبيان الرير‬ ‫والذهب رجل استأجر بيتا ليتخذ فيه بيت نار أو بيعة أو كنيسة أو يباع فيه المر # بالسواد فل بأس به وقال أبو يوسف وممد ) رحهم ا ال ( : ل يك رى‬ ‫لشئ من ذلك ول يعق عن الغلم ول عن الارية ويكره التعشي والنقط ف الصحف سلطان قال لرجل : لتكفرن بال أو لقتلنك فإنه يسعه ذلك ويؤخذ أه ل‬ ‫الذمة بإظهار الكستيجات والركوب على الثلوج الت كهيئة الكف والهاد واجب إل أن السلمي ف عذر حت يتاج إليهم وال أعلم‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful