You are on page 1of 25

‫بسم ال الرحمان الرحيم‬

‫كلية العلوم القتصادية وعلوم التسيير‬

‫الجمعية العلمية‬
‫نادي الدراسات القتصادية‬
‫‪:‬هاتف‪/‬فاكس ‪021 47 75 15‬‬
‫‪:‬رقم الحساب البنكي ‪N° 16-287/60-200 badr bank‬‬
‫الموقع ‪www.clubnada.jeeran.com :‬‬
‫البريد اللكتروني‪cee.nada@caramail.com :‬‬
‫المقر‪ :‬ملحقة الخروبة الطابق الول‬

‫علم ـ عمل ـ إخلص‬


‫جامعة سعد دحلب ‪ -‬البليدة ‪-‬‬
‫كلية العلوم القتصادية و علوم التسيير‬

‫الملتقى الوطني الول‬

‫القتصاد الجزائري في‬


‫اللفية الثالثة‬

‫‪ 22 -21‬مــــاي ‪ – 2002‬البليدة‪-‬‬

‫عنوان المداخلة‪:‬‬

‫الورو و سياسة سعر الصرف في الجزائر‪:‬‬


‫دراسة مقارنة مع تونس و المغرب‬

‫من تقديم ‪:‬‬


‫محمد بن بوزيان و الطاهر زياني‬
‫الســتاذ محمــد بــن بوزيان أســتاذ و رئيــس قســم إدارة العمال‬
‫بكلية العلوم القتصادية و التسيير‪,‬‬
‫السـتاذ الطاهـر زيانـي‪ ,‬أسـتاذ بكليـة العلوم القتصـادية والتسـيير ‪,‬‬
‫جامعة أبي بكر بلقا يد تلمسان‪.‬‬
‫‪Adresse : B.P. 226 Tlemcen 13000 , Algérie.‬‬
‫‪TEL/FAX : 00 213 43 21 21 66‬‬
‫‪Email : mbenbouziane@yahoo.fr & ztahardz@yahoo.fr‬‬

‫الورو و سياسة سعر الصرف في الجزائر‪:‬‬


‫دراسة مقارنة مع تونس و المغرب‬
‫‪« L’EURO et les politiques de change en Algérie :‬‬
‫» ‪étude comparative avec le Maroc et la Tunisie‬‬

‫الستاذ‪ :‬محمد بن بوزيان و الطاهر زياني‬


‫كلية القتصاد و التسيير جامعة تلمسان (الجزائر)‬

‫ملخص المداخلة‪:‬‬
‫إن مــن أجــل تحليــل التطورات التــي حدثــت فــي مجال التبادل و‬
‫تنقــل رؤوس الموال مــن الجزائر و دول المغرب العربــي عامــة إلى‬
‫أوروبا‪ ,‬و حتى يتسنى لنا إبراز الوصايا و الستنتاجات من أجل سياسة‬
‫انفتاح حقيقيـــة لهذه البلدان على الخارج‪ ,‬ارتأينـــا أن ندرس ســـياسات‬
‫سـعر الصـرف فـي الجزائر و مقارنتهـا مـع تونـس و المغرب و هذا مـن‬
‫وجهــة نظــر منطقــة الصــرف المثاليــة(‪ .)Zone monétaire optimale‬إن‬
‫المنطقة الهدف (‪ )zone cible‬هي المنطقة الورو‪ ,‬لدا يجب جعل العملة‬
‫الوحيدة للتعامل هي الورو بالنسبة لكافة دول المغرب العربي‪.‬‬
‫تعتمـد دراسـتنا أسـاسا على أعمال (‪)A.Marouani Femise 2001‬‬
‫و كذلك أعمال (‪.)Achy Lahcen et K Sekkat Femise 2001‬‬
‫تتمحور هذه الدراســـة على الشكـــل التالي‪ :‬فـــي الفصـــل الول‬
‫نستعرض سياسات أسعار الصرف في دول المغرب العربي‪ ,‬ثم ننتقل‬
‫إلى دراسة منطقة الصرف المثالية التي تستطيع تأمين توازن التبادلت‬
‫الخارجيـــة لدول المغرب العربـــي و بالتالي تســـمح إلى الوصـــول إلى‬
‫منطقــة تبادل حــر حقيقيــة‪ .‬فــي الفصــل الثالث نقوم بدراســة قياســية‬
‫لسعار الصرف لكل بلد على حدة بواسطة طريقة التكامل المشترك‪-‬‬
‫‪ -cointegration‬و حســـب نظريـــة تعادل القدرة الشرائيـــة‪Parité de-‬‬
‫‪ -pouvoir d’achat‬و هذا من أجل معرفة درجة انحراف كل سعر صرف‬
‫و ابتعاده أو اقترابـه مـن سـعر الصـرف الحقيقـي مقارنـة بالورو‪ .‬نخلص‬
‫فــي الخيــر إلى اســتنتاجات و اقتراحات فيمــا يخــص منطقــة الورو و‬
‫ســياسات أســعار الصــرف فــي الجزائر و دول المغرب العربــي على‬
‫العموم‪.‬‬

‫الكلمات الساسية ‪:‬‬


‫ســعر الصــرف ‪ – Taux de change‬منطقــة الصــرف المثاليــة ‪Zone‬‬
‫‪ – monétaire‬التكامـــــل المشترك ‪ – Cointegration‬تعادل‬ ‫‪optimale‬‬
‫القدرة الشرائية ‪- Parité de pouvoir d’achat-‬‬

‫مقدمة‬

‫إن ظهور عملة الورو فــي إطار التحاد الوروبــي النقدي له آثار‬
‫داخــل دول التحاد‪ .‬إن الســياسات النقديــة الوروبيــة هــي الن مــن‬
‫اختصاص البنك المركزي الوروبي و أصبحت سياسات التقارب فيما‬
‫يخـص الميزانيات و السـياسات الضريبيـة ضروريـة اكثـر مـن ذي قبـل‪.‬‬
‫إن اندماج الســواق الوروبيــة الماليــة اصــبح حتميــة ل رجوع فيهــا ‪.‬‬
‫التوقعات و التحاليـل حول آثار الوحدة النقديـة فيمـا يخـص المتقاربات‬
‫السـمية آو الحقيقيـة (تشغيـل‪ ,‬تنميـة‪ ,‬اسـتثمارات‪) ...‬داخـل منطقـة‬
‫الورو ينظر إليها عامة بالتفاؤل‪ .‬و من جهة أخرى فان الثار المترتبة‬
‫على الدول الخرى مــن جراء الوحدة النقديــة هــي محــل اختلف و‬
‫جدل‪.‬‬
‫اغلب الدراسات تؤكد على الثار الداخلية للورو فقط‪ .‬تؤكد هده‬
‫الدراســات خاصــة على دور الورو فــي تخفيــض معدلت التضخــم آو‬
‫كونهـا عمليـة جديدة لتسـوية المعاملت الماليـة آو أيضـا يمثـل العملة‬
‫الحتياطية(‪. Pr.Masson et A. Benassy.Quére BogTurtelboom (1997‬‬
‫كما يمثل الورو حسب هده الدراسات العملة الثابتة و هدا نتيجة‬
‫اختفاء معدلت الصــرف للدول الوروبيــة مــع هده المعدلت نفقات‬
‫النقل المترتبة عنها (‪.)P.Grauwe et L. Spavanta .1997‬‬

‫إن الدراسات القليلة التي أنجزت من اجل إظهار الثار الخارجية‬


‫للورو خصــت فقــط الثار المترتبــة على منطقــة الدولر ‪.‬فــي هذا‬
‫الصــدد تمــت دراســة آثار الورو و انعكاســاتها على أهداف الســياسة‬
‫النقدية للبنك الفدرالي المريكي ‪.‬‬

‫سنحاول من جهتنا آن نبرز آثار الورو على الجزائر و نقرنها‬


‫بتونــس و المغرب التــي كمــا نعلم تربطهــا علقات شراكــه مــع دول‬
‫التحاد الوروبي في إطار اتفاقيات التبادل الورو متوسطي‪.‬‬

‫‪ -1‬نظرة عن سياسات الصرف‬


‫بينــت النظريات النقديــة آن هناك علقــة بيــن أنظمــة الصــرف‬
‫والسياسات النقدية و الجبائية فيما يخص تحقيق الهداف الخارجية و‬
‫الداخليـــة لصـــلح وتثـــبيت التوازنات القتصـــادية الكليـــة‪ .‬مـــن هدا‬
‫المنطلق فان اختيار سعر الصرف بالعلقة مع عملية الورو يكون له‬
‫آثارا بالنســبة لدول البحــر المتوســط ل يمكــن تجاهلهــا فيمــا يخــص‬
‫الفعالية من اجل تحقيق الهداف المسطرة(‪)Cost benefit analysis‬‬
‫إن مشكلة (الثلثيـــة الغيـــر متماثلة) النـــي آتـــى بهـــا ‪Mundel‬‬
‫تصـادف دول البحـر المتوسـط المرشحـة لن تكون الورو و بدرجات‬
‫متفاوتة‪.‬‬
‫يمكــن أن نتحدث عــن هده المشكلة عــن طريــق إدخال نظريــة‬
‫المنطقـة النقديـة المثاليـة و درجات الرتباط مـع الورو ( مدى درجـة‬
‫ثبات سعر الصرف للدول المتوسطية مقارنة مع الورو ) التي يمكن‬
‫أن تحدد شروط تسيير للصدمات الغير متناظرة ‪.‬‬
‫مـن الواضـح أن العملة لهـا آثار مباشرة على الدول المتوسـطية‬
‫لســبب بســيط هــو أن كــل المعاملت القتصــادية تكون لهــا فاتورة‬
‫تجارية بعملة واحدة مع ‪ 12‬بلد أوروبي ‪ .‬إن الدول المتوسطية و دول‬
‫المغرب العربـي على الخصـوص ل تبقـى تسـير عملتهـا مقارنـة بسـلة‬
‫مــن العملت و لكــن مــع عملة واحدة‪ .‬ينتــج عــن هذا انخفاضــا فــي‬
‫تكاليف المعاملت و في أخطار الصرف‪ .‬و في نفس الوقت ل يمكن‬
‫أن نحكم بين مختلف العملت الوروبية و توزيع أخطار الصرف‪.‬‬
‫إن دول المغرب العربـي انتهجـت سـياسة سـعر الصـرف الفعلي‬
‫الحقيقي المبني على الموازنة بين مختلف العملت لسلة مرجعية‪ .‬و‬
‫لكن ل بد من التفكير الن في سلة مقتصرة فقط على ثلث عملت‬
‫(الدولر‪ ,‬اليـن و الورو) ‪ .‬هناك عدة حلول بمزايـا و مسـاوئ و التـي‬
‫يجــب اختيار إحداهـا‪ .‬هذا الختيار يجـب أن يأخـذ بعيـن العتبار ليـس‬
‫فقط عوائق الميزان التجاري و لكن أيضا معدلت الفائدة‪ ,‬التضخم ‪,‬‬
‫المنافسة و النمو و التنمية‪.‬‬
‫‪ 1– 1‬نظرية منطقة النقود المثالية‪:‬‬
‫ظهرت هذه النظريــة فــي ســنة ‪ 1961‬فــي ورقــة بحثيــة لـ ـ ‪R.A.‬‬
‫‪ . MUNDELL‬الشرط السـاسي لمنطقـة اقتصـادية مثاليـة هـو حركيـة‬
‫عوامــل النتاج‪ .‬بفضــل هذا الشرط فإن نظام الصــرف الثابــت (أو‬
‫عملة موحدة) داخـل المنطقـة هـو نظام صـرف معوم بالنسـبة لدول‬
‫أخرى و الذي يسمح بتعديل سريع للختللت‪ .‬إذن‪ ,‬فإن أي أزمة غير‬
‫متناظرة فـي داخـل المنطقـة ينتـج عنهـا حركـة فـي رؤوس الموال و‬
‫اليــــــد العاملة لعادة التوازن بيــــــن العرض و الطلب‪ .‬يذكــــــر‬
‫‪ M.FRIEDMAN‬مثال عن الركوض الذي حصل في انجلترا الجديدة‬
‫(‪ .)New Enland‬حدث ذلك بسـبب حركـة رؤوس الموال اتجاه جنوب‬
‫الوليات المتحدة ‪.‬‬
‫و على العكــس مــن ذلك‪ ,‬فإنــه فــي حالة غياب حركيــة عوامــل‬
‫النتاج فإن المنطقة القتصادية غير مثالية و الزمة غير المتناظرة‬
‫تحتاج إلى تعديــل نقدي الذي بدونــه ســوف ينتــج بطالة و عجــز فــي‬
‫ميزان المدفوعات ‪ .‬بينمـــــا الدول الشريكـــــة لهـــــا ميزان فائض و‬
‫ضغوطات تضخمية‪.‬‬
‫إن تحليـل ‪ Mundell‬فيمـا يخـص التحكيـم بيـن سـعر الصـرف الثابـت و‬
‫سـعر الصـرف العائم داخـل المنطقـة القتصـادية خضـع لعدة تطورات‪.‬‬
‫يضيــف ‪ Mac Kinnon‬إضافــة إلى العوامــل الخرى‪ ,‬عامــل درجــة‬
‫النفراج أو النفتاح كعامـل للمثاليـة‪ ,‬فبقدر مـا يكون القتصـاد منفتـح‬
‫بقدر ما يكون للصرف الثابت مزايا لنه يسمح باستقرار القتصاديات‬
‫المتعرضــة لتقلبات الصــرف‪ .‬حســب ‪ Scicovsky & Ingram‬فإن‬
‫إدخال العامــل المالي بيــن أن التكامــل المالي القوي هــو عتمــا مــن‬
‫عوامــل المثاليــة‪ .‬هذا التكامــل المالي الذي يؤمــن التحويلت الماليــة‬
‫الضرورية لتعديل الختللت (خاصة اختللت ميزان المدفوعات)‪.‬‬
‫‪ 1-2‬التحاد النقدي الوروبي ‪ :‬منطقة نقدية غير مثالية‬
‫حســب النظريــة الســابقة الذكــر فإنــه يبدو أن أوروبــا بعيدة عــن‬
‫المنطقــة المثاليــة‪ .‬فعل إن درجــة النفتاح فــي أوروبــا عاليــة جدا و‬
‫ال سواق المالية متطورة غير أن مرونة السعار و الحركة الجغرافية‬
‫و القطاعيــة للعمــل ضعيفــة جدا‪ .‬إن حاجــز اللغــة يعتــبر العاقــة‬
‫السـاسية يضاف إليهـا نظـم الحمايـة الجتماعيـة‪ ,‬فيمـا يخـص تأميـن‬
‫البطالة على وجــه الخصــوص‪ ,‬الشيــء الذي ل يحفــز على الحركيــة‬
‫الجغرافية على عكـس الوليات المتحدة المريكيـة على سـبيل المثال‬
‫‪ .‬و مــن جهــة أخرى فإن معدل الحياة لمنطقــة الورو النقديــة يبدو‬
‫طويل‪ .‬ففـي حالة أزمـة غيـر متناظرة(مثـل ارتفاع تكاليـف النتاج فـي‬
‫فرنســا نتيجــة ضغوط اجتماعيــة و اســتحالة وجود حــل عــن طريــق‬
‫يؤدي هذا ل محالة إلى‬ ‫التضخــم‪-‬التخفيــض ‪)inflation-dévaluation‬‬
‫إجراءات مماثلة تتمثــل فــي ظغوطات جبائيــة و بالتالي على ركوض‬
‫في هذا البلد‪ .‬و من جانب الطلب ‪ ,‬أي ارتفاع في النفقات العمومية‬
‫يكون ممول عــن طريــق القروض يؤدي إلى ارتفاع أـــسعار الفائدة‪.‬‬
‫هذا الرتفاع يؤدي بدوره إلى إعاقــة النمــو للناتــج الداخلي الجمالي‬
‫في مختلف دول المنطقة‪ ,‬هذا إذا أخذنا أن الوفرات الخارجية‬ ‫‪PIB‬‬
‫السالبة الناتجة عن ارتفاع سعر الفائدة هي التي تطغى عن الوفرات‬
‫الخارجيـة السـالبة الناتجـة عـن النعاش القتصـادي‪ .‬و على العكـس‬
‫من هذا إذا طغت الوفرات الخارجية اليجابية لن النعاش القتصادي‬
‫يكون فـي صـالح كـل المنطقـة مـا عدا الدولة المقترضـة التـي تتحمـل‬
‫وحدهــا التكاليــف‪ .‬للتذكيــر هنــا‪ ,‬أن أهميــة هذه الوفرات الخارجيــة‬
‫أساسية بالنظر إلى المكانة النسبية لكل بلد في المنطقة‪.‬‬
‫مهمـا كانـت نوعيـة الصـدمات و الثار المترتبـة عنهـا فإن العلقات بيـن‬
‫مختلف الدول فــي منطقــة الورو النقديــة هــي شبيهــة بمشكلة مــن‬
‫خصــائصها أن الحلول الموجودة غيــر مثاليــة‪ .‬إذ أنــه يمكــن أن تحدث‬
‫نزاعات ســياسية أو اجتماعيــة ‪ ,‬ناتجــة عــن عدم القبول الجماهيري‬
‫الناتج عن الظغوطات من جراء الختللت داخل التحاد النقدي‪.‬‬
‫إن مثال توحيــد اللمانيتيــن بيــن أن التضامــن الوروبــي رغــم ضعــف‬
‫التجانـس الجتماعـي و السـياسي و الثقافـي‪,‬هذا التوحيـد خلق أزمـة‬
‫بالنسـبة لغلبيـة الدول الوروبيـة ‪ :‬فـي سـنة ‪ ,1990‬وصـلت الدارات‬
‫اللمانيـــة إلى احتياجات التمويـــل إلى –‪ %3.3‬مـــن ‪ . PIB‬بالموازاة‪,‬‬
‫فإن هذا العجــز الممول عــن طريــق القروض و ليــس عــن طريــق‬
‫الضريبـة‪ ,‬نتـج عنـه ارتفاع فـي أسـعار الفائدة إلى ‪ %9‬فأدى ذلك إلى‬
‫ارتفاع معدل الفائدة للدول المجاورة (فرنسا على الخصوص)‪ .‬إذن ‪,‬‬
‫فإن نظريـة المنطقـة النقديـة المثاليـة التـي نجدهـا أسـاسا فـي إطار‬
‫معدل الصــرف الثابــت و معدل الصــرف العائم ل تركــز على الدور‬
‫السـاسي للتفاق فيمـا يخـص السـياسات القتصـادية العامـة للتحاد‬
‫الوروبي‪.‬‬
‫مـــن جهـــة أخرى‪ ,‬فإن مشكـــل نظام التنســـيق بيـــن الســـياسات‬
‫القتصـادية ‪,‬غيـر السـياسة النقديـة‪ ,‬ل يقتصـر على كونـه يؤمـن الدور‬
‫المعاكس للبنك المركزي الوروبي ‪ BCE‬و لكن هدفه أيضا هو تأمين‬
‫تسيير مشترك للزمات غير المتناظرة‪.‬‬
‫‪ -2‬سياسات الصرف في دول المغرب العربي‬
‫‪ 2-1‬التبادل و سياسة الصرف في دول المغرب العربي‪:‬‬
‫نظرا للعوامـــل الجغرافيـــة و التاريخيـــة فإن معظـــم المتعامليـــن‬
‫القتصاديين لدول المغرب العربي هي دول أوروبا‪.‬‬
‫حسـب (‪ )K.Sekkat & L.ACHY Juin 2000‬فإن خلل ‪ 06‬سـنوات‬
‫الخيرة ‪ 77‬بالمائة مـن صـادرات تونـس موجهـة لوروبـا و ‪ 70‬بالمائة‬
‫مـن صـادرات الجزائر و ‪ 62‬بالمائة مـن صـادرات المغرب‪ .‬جدول (‪)1‬‬
‫يــبين صــادرات دول التحاد المغاربــي حيــث يتضــح أن أوروبــا هــي‬
‫المتعامل القتصادي الول بالنسبة لهذه الدول‪ .‬ن فس الرتباط يمكن‬
‫ذكره بالنسبة للواردات‪.‬‬
‫جدول رقم ‪ :1‬المتعاملون الساسيون مع الدول الوروبية( ‪-1990‬‬
‫‪)1997‬‬
‫الجز المغ ت‬
‫ونننن‬ ‫رب‬ ‫ائر‬
‫س‬
‫‪77‬‬ ‫‪62‬‬ ‫منطقننننننة ‪70‬‬
‫‪23‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪30‬‬ ‫أوروبا‬
‫خارج‬
‫منطقننننننة‬
‫أوروبا‬
‫‪31‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪28‬‬ ‫فرنسا‬
‫‪17‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪19‬‬ ‫ألمانيا‬
‫‪34‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪25‬‬ ‫إيطاليا‬
‫‪6‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪10‬‬ ‫اسبانيا‬
‫‪12‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪18‬‬ ‫أخرى‬
‫‪100‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪100‬‬ ‫المجموع‬

‫إذا تمعنـا فـي جدول الصـادرات نرى أن المنتجات المصـنعة تمثـل‬


‫‪ 89.1‬بالمائة لتونـس و ‪ 64‬بالمائة للمغرب وبينمـا ل تفوق ‪ 19‬بالمائة‬
‫بالنســبة للجزائر نظرا لعتماد هذه الخيرة على تصــدير المحروقات‬
‫فقط‪ .‬جدول (‪ )2‬يبين هذه الرقام‪..‬‬
‫جدول رقـم ‪ -2‬نسـبة السـلع المصـنعة مـن الناتـج الجمالي و مـن‬
‫الصادرات(‪)1997-1990‬‬

‫‪18.5‬‬ ‫‪17.6‬‬ ‫‪7.4‬‬

‫‪PIB‬‬
‫‪89.5‬‬ ‫‪64.1‬‬ ‫‪19‬‬
‫‪3.7‬‬ ‫‪4.1‬‬ ‫‪3.3‬‬

‫( ‪-80‬‬
‫‪)90‬‬
‫‪5.5‬‬ ‫‪2.2‬‬ ‫‪10.2-‬‬

‫( ‪-90‬‬
‫‪)97‬‬
‫‪Source : UNIDO country industrial statistics‬‬
‫‪2-2‬سياسات أسعار الصرف في دول التحاد‪:‬‬
‫نتيجـة للصــلحات القتصــادية الجديدة فإن أســعار الصــرف فـي‬
‫دول التحاد المغاربـي خضعـت لتغيرات كثيرة كان الهدف منهـا توحيـد‬
‫و تحريــر هذه الســعار‪ .‬إن كــل مــن المغرب و الجزائر و تونــس بدأ‬
‫بالتحويل الجاري حسب اتفاقية صندوق النقد الدولي و لكن لم تصل‬
‫بعــد إلى التحويــل الكلي‪ .‬الجدول رقــم (‪ )3‬يــبين إجراءات الصــرف‬
‫للمغرب ‪ ,‬الجزائر و تونــس حســب تقديــر صــندوق النقــد الدولي (‬
‫‪. )1997‬‬
‫جدول رقم ‪ -3‬نظم أسعار الصرف لدول المغرب العربي‬

‫الدولر‬ ‫تعويم مدار‬


‫المريكي‬

‫سلة من‬ ‫تسيير مثبت‬


‫العملت‬ ‫‪Ancrage fixe‬‬
‫سلة من‬ ‫تعويم مدار‬
‫العملت‬
‫‪Source : World economic outlook ,‬‬
‫‪Octobre1998,IMF.‬‬
‫‪ 2-2-1‬المغرب‪:‬‬
‫بالنسـبة المغرب فان المعاملت لسـلة العملت تغيرت فـي سـنة‬
‫‪ 1980‬لكـي تتماشـى مـع السـياسات الخارجيـة‪ .‬بحيـث بدأت المغرب‬
‫في سياسة التخفيض التدريجي للدرهم ‪ .‬في سنة ‪ 1993‬تم الوصول‬
‫إلى التحويـل الجاري بينمـا التحويـل الكلي لرؤوس الموال سـمح بـه‬
‫لغير المقيمين ‪ ,‬كما تم إحداث سوق ما بين البنوك في ‪ 1996‬و هذا‬
‫من أجل تحرير سوق الصرف‪.‬‬
‫‪ 2-2-2‬تونس‪:‬‬
‫كان سـعر الصـرف ينتمـي إلى سـلة مـن ثلث عملت هـي الفرنـك‬
‫الفرنسـي المارك و الدولر‪ .‬توسـعت هذه الســلة فـي ‪ 1981‬لتشمـل‬
‫الليرة اليطاليـة ‪ ,‬الفرنـك البلجيكـي‪ ,‬و الفلوريـن الهولندي و البيسـيط‬
‫السـباني‪ .‬شرعـت تونـس فـي تخفيـض عملتهـا فـي ‪ 1986‬إلى غايـة‬
‫‪ .1989‬في ‪ 1992‬تم الوصول إلى التحويل الجاري لسعر الصرف‪.‬‬
‫‪ 2-2-3‬الجزائر‪:‬‬
‫لم تلقـى سـياسة الصـرف فـي الجزائر اهتمامـا كـبيرا إل مـع بدايـة‬
‫التســعينيات و مرحلة الصــلحات القتصــادية‪ .‬فكان ســعر الصــرف‬
‫يحدد و يثبـــت ليلئم اســـتراتيجيات التنميـــة‪.‬نحاول عرض فـــي هذا‬
‫المحور المراحل الرئيسية التي مر بها سعر الصرف في الجزائر‪.‬‬
‫فبعـد السـتقلل مباشرة‪ ،‬أصـبحت الجزائر تابعـة لمنطقـة الفرنـك‬
‫الفرنسي‪ ،‬و كانت العملة قابلة للتحويل‪ .‬و مع القتصاد الهش آنذاك‬
‫و هروب رؤوس الموال إلى الخارج تـم اللجوء فـي ‪ 1963‬إلى مراقبـة‬
‫الصـرف على كـل العمليات و مـع مختلف دول العالم‪.‬فبالفعـل تمـت‬
‫مراقبة كل عمليات الستيراد والت صدير و كذا إنشاء الديوان الوطني‬
‫للتجارة‪ .‬هذه الجراءات كانت متبوعة بإنشاء العملة الوطنية ‪-‬الدينار‪-‬‬
‫فـي أبريـل ‪ 1964‬و الذي تـم تحديده ب ‪ 180mg‬مـن الذهـب الخالص(‬
‫‪ .)3‬فحــل الدينار الجزائري ‪ DA‬محــل الفرنــك الجديــد‪ -NF -‬بتعادل‬
‫‪ . 1DA = 1NF‬و نظرا لعتبارات سياسية خرجت الجزائر من منطقة‬
‫الفرنـك الفرنسـي و تـم تثـبيت سـعر الصـرف إلى سـلة واسـعة مـن‬
‫العملت مـع معاملت ترجيـح مرتبطـة بالواردات أثناء تعويـم أسـعار‬
‫الصـرف و أحاديـة أسـعار الصـرف لمـل المتعامليـن على كافـة التراب‬
‫الوطنـي (‪ .)4‬و قـد تزامـن هذا الجراء أسـاسا مـع المخطـط الرباعـي‬
‫الول (‪ .)1973-1970‬تميزت المرحلة الجديدة بظهور نظام جديــــــــد‬
‫لتسيير القتصاد الوطني (التخطيط‪ ،‬التسيير الشتراكي للمؤسسات‪،‬‬
‫القانون العام للعامل‪..‬الخ) كما ظهرت عدة تشريعات و قوانين تحدد‬
‫طرق الستثمار(قانون الستثمار ‪ .)1969‬أصبح كل شيء محتكرا من‬
‫قبـل الدولة فأصـبحت السـتيرادات خاضعـة لمـا يسـمى ب الترخيـص‬
‫الجمالي للســتيراد (‪ )AGI Autorisation globale d’importation‬أو‬
‫ليجارات الستيراد (‪.)Licence d’importation‬‬
‫أدت هذه العوامـل إلى ظهور سـوق موازي للصـرف و هذا ابتداء مـن‬
‫سنة ‪ 1974‬كما يبينه الجدول رقم ‪.4‬‬
‫الجدول رقم ‪ : 4‬سعر الصرف الرسمي و الموازي في الجزائر‬
‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬
‫‪987 980 977‬‬ ‫‪974‬‬ ‫‪970‬‬
‫‪0.80 0.62 1.3‬‬ ‫‪1.0‬‬ ‫‪1.0‬‬

‫‪4.0‬‬ ‫‪2.0‬‬ ‫‪1.5‬‬ ‫‪1.1‬‬ ‫‪1.0‬‬


‫المصـدر ‪A Henni, Essai sur l’économie parallèle. Ed.ENAG:‬‬
‫‪1991‬‬
‫و لكــن بالرغــم مــن الختللت التــي عرفهــا ميزان المدفوعات‬
‫الجزائري لم تلجـــأ المؤســـسات النقديـــة إلى تعديـــل فـــي الســـعر‬
‫الرسمي الجزائري يسمح إلى إعادة التوازن الكلي بل بالعكس أصبح‬
‫الدولر ‪ DA 3.84‬في ‪ 1980‬بعد أن كان ‪DA 4.95‬في ‪. )5( 1970‬‬
‫و لكن بعد الحداث التي شهدتها الجزائر في ‪ ، 1988‬ظهرت نوع‬
‫مــن القطيعــة مــع النظام القديــم للتســيير و طهرت عدة إجراءات‬
‫جديدة يمكن إجمالها في بعض النقاط‪:‬‬
‫‪ -‬قانون القرض و النقــد‪ -‬قانون اســتقللية المؤســسات ‪ -‬قانون‬
‫البنوك و دفاتر الصلحات‪-‬‬
‫و قررت الجزائر التحويــل الجزءئ للدينار ابتداء مــن ‪ )6(1991‬و‬
‫هذا بعد إدراج قسيمة القرض المستندي القابل للتحويل خلل مدة ‪3‬‬
‫سـنوات عـل أن يتبـع بالتحويـل الكلي للدينار فـي سـنة ‪ 1993‬و لكـن‬
‫رغــم المجهودات المبطولة لحــد الن فهذه العمليــة مــا زالت بعيدة‬
‫المنال‪.‬‬
‫لقـد شهدت سـنة ‪ 1994‬تسارعا كبيرا في مجال تحريـر السـعار و‬
‫قـد وصـلت فـي هذه السـنة نسـبة التحريـر إلى ‪ 84‬بالمائة مـن إجمالي‬
‫السلع المدرجة في مؤشر أسعار المستهلك‪ .‬تزامن هذا مع تخفيض‬
‫الدينار الجزائري بنسبة ‪ 40‬بالمائة‪.‬‬
‫و فــي نفــس الســنة بدأ البنــك المركزي الجزائري بتحديــد ســعر‬
‫الصـرف عـن طريـق جلسـات السـعير ‪ Fixing sessions‬بواسـطة لجنـة‬
‫مشتركــة مــن البنــك المركزي و البنوك التجاريــة و هذا كان تمهيدا‬
‫لسوق الصرف ما بين البنوك الذي تم إنشاءه في جانفي ‪ .1996‬كما‬
‫أصـبح للبنوك التجاريـة إمكانيـة التمتـع بوضعيـة للصـرف ‪position de‬‬
‫‪ change‬تودع كودائع لدى بنـــك الجزائر‪ .‬كمـــا تـــم الســـماح بالقيام‬
‫بمكاتب صرافة للصرف الجنبي‪.‬‬
‫سعر الصرف الموازي في الجزائر ‪:‬‬
‫إن مراقبــة الصــرف تعــد طريقــة مســتعملة الهدف منهــا حمايــة‬
‫الحتياطات الدوليـة فـي حالة اختلل فـي ميزان المدفوعات ‪ .‬و لكـن‬
‫هذه الطريقـة التـي تحـد مـن ممارسـة نشاط الصـرف‪ ،‬تسـاعد فـي‬
‫هروب الموال إلى الخارج‪ ،‬ممــا يســاعد على ظهور ســوق ســوداء‬
‫للتعامـل فـي الصـرف الجنـبي( يسـتعمل مصـطلح السـوق السـوداء أو‬
‫السـوق الموازي أو السـوق غيـر الرسـمي(‪.))7‬إن أسـباب ظهور مثـل‬
‫هذا السوق هي نفسها بالنسبة للعديد من الدول النامية‪.‬‬
‫أسباب ظهور سعر الصرف الموازي‪:‬‬
‫هناك ثلث خيارات لمعالجة مشاكل ميزان المدفوعات‪:‬‬
‫‪-‬أدوات ماليـــة ائتمانيـــة ســـياسات انكماشيـــة ( ســـعر الفائدة‪،‬‬
‫الضرائب و الرسوم)‬
‫‪ -‬القتراض الخارجي (الستدانة)‬
‫‪-‬فرض رقابة على التجارة الخارجية و الصرف الجنبي‪.‬‬
‫إن معظـم الحكومات تفضـل عادة آخـر إجراء للعتقاد أنـه يوفـر‬
‫حلول آنية و مباشرة و بتكاليف اجتماعية و اقتصادية أقل‪.‬‬
‫و لكن في مثل هذه الوضعية يتطور سعر الصرف الموازي نضرا‬
‫لقلة و ندرة العملة الصــعبة ‪ ،‬فيصــبح البنــك المركزي عاجــز ا على‬
‫تلبيــة رغبات طالبــي العملة الصــعبة ‪ .‬هذا المــر يدفــع مــن يرغــب‬
‫الحصـول على العملة الصـعبة بشرائهـا بأعلى سـعر ممكـن‪ ،‬الشيـء‬
‫الذي يشجع مالكي العملة الصعبة من بيعها في السوق الموازي بدل‬
‫من السوق الرسمي‪.‬‬
‫إن حجم السوق الموازية للصرف يعتمد على نوع العمليات التي‬
‫يتضمنهــا البرنامــج الحكومــي لمراقبــة الصــرف ‪ .‬فإذا كانــت الدولة‬
‫تراقب كل العمليات التجارية فيتطور و ينمو سعر الصرف الموازي ‪،‬‬
‫أما إذا ما تم تلبية بعض من هذه العمليات من قبل البنك المركزي و‬
‫البنوك التجاريـة فيقـل حجـم السـوق الموازي ‪ .‬يتضـح هذا جليـا مـن‬
‫خلل المراحـل التـي مـر بهـا الدينار الجزائري ‪ .‬بالفعـل بعـد الرقابـة‬
‫الصــارمة للصــرف فــي ‪ 1974‬تفاقــم حجــم ســعر الصــرف الموازي ‪.‬‬
‫الجدول رقــم ‪ 5‬و كذا الشكــل رقــم ‪ 1‬يــبين تطور الســعر الصــرف‬
‫الموازي مقارنة مع سعر الصرف الرسمي من ‪ 1970‬إلى ‪.1996‬‬

‫الجدول رقــم ‪ :5‬تطور ســعر الصــرف الرســمي و الموازي فــي‬


‫الجزائر‬
‫‪19 1 1 1 1 1 1 1 1 1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1 1 19 1‬‬ ‫‪1‬‬
‫‪9‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪88 9‬‬
‫‪96 9 9 9 9 9 9 9 9‬‬ ‫‪9 9‬‬ ‫‪9‬‬
‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬
‫‪9 9 9 9 9 9 8 8 7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8 8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬
‫‪6 4 3 2 1 0 9 8‬‬ ‫‪5 0‬‬ ‫‪0‬‬
‫‪1 11 10 4. 4. 3. 1. 1. 1. 0. 0. 0. 0. 1. 1.1 1‬‬
‫‪1.0‬‬ ‫‪.5 20 36 75 8 5 2 80 71 61 62 3‬‬ ‫‪.‬‬
‫‪5‬‬ ‫‪0‬‬

‫‪1 13 12 10 9. 7. 6. 6. 5. 4. 4. 3. 2. 1. 1.4 1‬‬


‫‪4.2‬‬ ‫‪.5 .0 5 0 8 0 0 0 0 0 0 5‬‬ ‫‪.‬‬
‫‪0‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2 2 5. 5. 3. 5 4. 3. 3. 4. 2. 1. 0. 0.3 0‬‬


‫‪.15‬‬ ‫‪8 14 25‬‬ ‫‪5 8 2 29 39 38 2‬‬

‫‪14 13 12 10 95 70 68 60 50 40 40 30 20 1 11 1‬‬
‫‪20 00 50 00 0 0 0 0 0 0 0 0 0 5‬‬ ‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬
‫‪0‬‬ ‫‪0‬‬
‫‪. .‬‬
‫‪- 30 35 31 31 20 16 9. 5. 7. 12 10 -‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬ ‫‪-‬‬
‫‪.5‬‬ ‫‪.7 3 9 4 .4 .5‬‬

‫المصندر‪Revue Algérienne d’économie et de gestion , Mai:‬‬


‫‪1997, Université d’Oran‬‬
‫إن الجدول رقم ‪ 5‬يوضح أنه بعد ‪ 1974‬ظهر السوق الموازي في‬
‫الجزائر و هذا نتيجـــة للطلب المتزايـــد على العملة الصـــعبة‪ .‬و كمـــا‬
‫يظهـر مـن الشكـل رقـم ‪ 1‬فإن أكـبر التغيرات سـجلت مـا بيـن الفترة‬
‫‪ 1986‬و ‪ .1992‬يمكن تفسير سبب الرتفاع في سنة ‪ 1986‬إلى الزمة‬
‫البتروليـة التـي خفضـت مسـتوى اليرادات مـن الصـادرات إلى ‪%56.5‬‬
‫ما بين ‪ 1985‬و ‪.1986‬‬
‫لقــد عرف ســعر الصــرف الموازي انخفاضــا تدريجيــا ابتداء مــن‬
‫‪ - 1994‬ســنة تخفيــض العملة بـــ ‪ -%40‬و ل يرجــع هذا التراجــع إلى‬
‫تخفيـض العملة فحسـب بـل إلى إتباع البنوك التجاريـة سـياسة تسـمح‬
‫للمتعامليـن القتصـاديين الحصـول على العملة الصـعبة باللجوء إلى مـا‬
‫يسـمى بالقروض المسـتندية لتمويـل التجارة الخارجيـة‪ .‬الشيـء الذي‬
‫أنقــص مــن الطلب على العملة الصــعبة‪ .‬زيادة على هذا فإن ظهور‬
‫بعـض السـلع التـي كانـت مفقودة فـي السـوق الوطنيـة قلل أيضـا مـن‬
‫الطلب على العملة الصـعبة‪ .‬إذا فنلحـظ أنـه فـي سـنة ‪ 2000‬اسـتقر‬
‫سعر الصرف الموازي في حدود ‪ 1FF = 12DA‬تقريبا‪.‬‬

‫الشكـل رقـم ‪ : 1‬تطور سـعر الصـرف الموازى و الرسـمي فـي‬


‫الجزائر‪.‬‬
‫‪évolution du taux de change officiel et‬‬
‫‪parallèle en Algérie‬‬
‫‪taux ce change‬‬
‫‪parallèle‬‬
‫‪Taux de‬‬
‫‪change officiel‬‬

‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪12‬‬
‫‪10‬‬
‫‪8‬‬
‫‪6‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪0‬‬
‫‪1965‬‬ ‫‪1970‬‬ ‫‪1975‬‬ ‫‪1980‬‬ ‫‪1985‬‬ ‫‪1990‬‬ ‫‪1995‬‬ ‫‪2000‬‬

‫إن ســعر الصــرف الموازي شأنــه شان الصــرف الرســمي يتحدد‬


‫بعل عامل العرض و الطلب‪.‬‬
‫عامل الطلب‪:‬‬
‫‪ -‬تحويلت رؤوس الموال‬
‫‪ -‬المدفوعات الغير منظورة (‪)invisible payments‬‬
‫‪-‬بعض الواردات ( خاصة الستهلكية)‬
‫عامل العرض ‪:‬‬
‫‪ -‬التصدير‬
‫‪-‬التهريب‬
‫‪-‬السواح‬
‫‪ -‬الدبلوماسيون‬
‫‪-‬العمال الجانب‬
‫‪ -‬تحويلت المغتربين‬
‫‪-‬تسـعير بأكثـر (بالنسـبة للواردات) و بأقـل بالنسـبة للصـادرات (‬
‫‪)Transfer pricing‬‬
‫إن مـن الثار التـي تنجـر مـن جراء وجود سـعر صـرف موازي مـا‬
‫يلي‪:‬‬
‫‪ -‬الثار التضخمية (‪)Inflation‬‬
‫‪ -‬تشويه تخصيص الموارد(‪)Distortions in ressources allocation‬‬
‫‪-‬الرشوة البيروقراطية (‪)Corruption bureaucratique‬‬
‫‪ 2-3‬مستوى سعر الصرف الحقيقي‪:‬‬
‫يعرف سـعر الصـرف الحقيقـي نظريـا بأنـه السـعر النسـبي للسـلع‬
‫المتبادلة إلى الســلع غيــر المتبادلة‪ .‬ل يوجــد مقياس أو مؤشــر‬
‫موحــد لكيفيــة حســاب ســعر الصــرف الفعلي‪.‬فــي ورقتهمــا (‪k‬‬
‫‪ ).SEKKAT & Achy L. June 2000‬نــم تقديــم مقياس معدل‬
‫الصـرف الحقيقـي (‪ )REER Real effective exchange rate‬الذي‬
‫يأخـد بعيـن العتبار درجـة المنافسـة لسـلع دول الشرق الوسـط‬
‫وشمال افريقيا (‪ )MENA‬مع أوروبا‪ .‬جدول رقم (‪ )6‬يعطي نتائج‬
‫عمــل ‪ ..REER‬الجدول أن فــي كــل بلد تمــت ملحظــة تحركات‬
‫معتـــبرة خلل الــــ ‪ 26‬ســـنة الخيرة‪ .‬يبســـن الجدول أن هناك‬
‫تحركات أكثــر بالنســبة للجزائر مقارنــة مــع المغرب و تونــس‪.‬‬
‫بالنسبة لهاتين الخيرتين لوحظ نوع من الستقرار في ‪ REER‬مع‬
‫انخفاض قليـل فـي منتصـف الثمانينات‪ .‬يمكـن تفسـير هذا نتيجـة‬
‫إصلحات سعر الصرف التي تم اتخاذها في كل البلدين‪.‬‬

‫جدول رقـم ‪ -6‬ملخـص إحصـائي لمعدل الصـرف الفعلي الحقيقـي‬


‫‪ REER‬في الفترة ‪)100=1987( 1997-1970‬‬

‫‪75.2‬‬ ‫‪82.2 134.2‬‬


‫‪19.5‬‬ ‫‪17.4 67.7‬‬
‫‪65.9‬‬ ‫‪61.3‬‬ ‫‪74.3‬‬

‫‪106.5 109.4 306.0‬‬

‫)‪Source : (K.Sekkat & Achy Lahcen June 2000‬‬

‫‪ 2-4‬سنعر الصنرف الحقيقني و عدم المسناعرة النقدينة(‬


‫‪)MISALIGNEMENT‬‬
‫يمكـن تعريـف عدم المسـاعرة فـي سـعر الصـرف الحقيقـي‬
‫هـي ابتعاد سـعر الصـرف الحقيقـي الحالي عـن سـعره التوازنـي‪.‬‬
‫لهذا يجب معرفة سعر الصرف التوازني الذي يعتمد بدوره على‬
‫عوامــل هيكليــة و اقتصــادية كليــة‪ .‬فــي البلدان الناميــة يمكــن‬
‫مشاهدة هذا الشكل من عدم المساعرة النقدية جليا عندما تقيم‬
‫العملة المحليــة بأعلى مــن قيمتهــا‪ ,‬الشيــء الذي يعيــق النشاط‬
‫التجاري و التنميــة القتصــادية‪ .‬فــي العديــد مــن هذه الدول نرى‬
‫ســعر صــرف مقيمــا بأعلى مــن قيمتــه ‪ ,‬و جعله نوع مــن أنواع‬
‫الرقابة على الصرف أو سياسة حمائية‪.‬‬
‫إن مـن بيـن الطرق التـي يتـم اسـتعمالها لتـبيان المسـاعرة‬
‫النقديــة هــي حســاب ســعر الصــرف الموازي الذي يــبين درجــة‬
‫النحراف و البتعاد عـن سـعر الصـرف الحقيقـي‪ .‬لمـا يقيـم سـعر‬
‫الصـرف بأعلى مـن قيمتـه ‪ ,‬يعنـي هذا مراقبـة أكثـر بالنسـبة للبلد‬
‫مما ينتج عنه نسبة جزائية كبيرة في سعر الصرف الموازي‪.‬‬
‫جدول (‪ )7‬يــبين النســبة الجزائيــة للســوق الموازي كنســبة مــن‬
‫معدل الصرف الرسمي‪ .‬على عكس المغرب و تونس التي تعتبر‬
‫النسـبة الجزائيـة فيهمـا ضعيفـة‪ ,‬فإن الجزائر ذات نسـبة جزائيـة‬
‫كــبيرة جدا‪ .‬هذه النســبة كانــت تمثــل أربــع ‪ 04‬مرات الســعر‬
‫الرسمي في الفترة ‪ 1989-1985‬و مرتين في الفترة ‪.1997-1990‬‬

‫جدول رقم ‪ -7‬النسبة الجزائية للسوق الموازي كنسبة من سعر‬


‫الصرف الرسمي‬

‫‪15‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪1970-1974‬‬


‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪96‬‬ ‫‪1974-1979‬‬
‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪242 1980-1984‬‬
‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪379 1985-1989‬‬
‫‪4‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪194 1990-1997‬‬
‫)‪Source : (K.Sekkat & Achy Lahcen June 2000‬‬
‫إن أبحاث (‪)k .SEKKAT & Achy L. June 2000‬تدرس بالدرجـة‬
‫الولى درجة ابتعاد أسعار الصرف عن السعر التوازني في دول‬
‫المغرب العربي مقارنة مع الورو‪.‬‬
‫الجدول رقـم (‪ )8‬بيـن معدل عدم المسـاعرة النقديـة مقارنـة مـع‬
‫الورو‪ .‬تـبين النتائج أن سـعر الصـرف الحقيقـي مقيـم بأعلى مـن‬
‫قيمتـه أي درجـة عدم المسـاعرة النقديـة (‪ )MIS> 0‬عندمـا يكون‬
‫أصغر من قيمته التوازنية‪ ,‬و العكس صحيح‪ .‬إن في فترة ما بين‬
‫‪ 1997-1990‬كـل مـن الدينار الجزائري و الدينار التونسـي مقيمان‬
‫بأعلى من قيمتهما هذا على عكس الدرهم المغربي‪.‬‬

‫جدول رقم ‪ -8‬درجة عدم المساعرة النقدية بالعلقة م العملت‬


‫الوروبية‪:‬‬
‫‪Taux de mésalignement par rapport aux monnaies européennes‬‬

‫‪5.40-‬‬ ‫‪2.54 9.14- 1970-‬‬


‫‪1974‬‬
‫‪0.56‬‬ ‫‪0.73 1.10- 1974-‬‬
‫‪1979‬‬
‫‪2.47-‬‬ ‫‪0.29 3.76- 1980-‬‬
‫‪1984‬‬
‫‪1.66 3.47-‬‬ ‫‪2.12 1985-‬‬
‫‪1989‬‬
‫‪3.33 0.16-‬‬ ‫‪6.77 1990-‬‬
‫‪1997‬‬
‫‪Source : (K.Sekkat & Achy Lahcen June‬‬
‫‪2000‬‬
‫الخلصة و التوصيات‬
‫الخلصـة العامـة و التوصـيات المقدمـة بعـد العديـد مـن الدراسـات‬
‫يمكــن إجمالهــا فيمــا يلي(‪C.BERTHOMIEU &.MAROUANI‬‬
‫‪ )K.SEKKAT.‬و (‬ ‫&‬ ‫‪ )2001‬و (‪A.VAROUDAKIS‬‬
‫‪: )A.MAROUANI 2000‬‬
‫بالنسبة لتونس‪ :‬إن الخاصية الساسية التي يمكن استخلصها‬
‫من إدارة سعر الصرف السابقة هي ل محالة محاولة البحث عن‬
‫اســتقرار ســعر الصــرف الحقيقــي للدينار‪ .‬هذا الخيــر الذي لم‬
‫يبتعـد كثيرا عـن سـعره التوازنـي فـي المدى البعيـد مقارنـة بالورو‬
‫من جهة ’ و من جهة أخرى فإنه بالرغم من وجود عدم مساعرة‬
‫نقديــة‪ ,‬يفســر هذا بســياسات تخفيــض العملة التــي كان هدفهــا‬
‫تنافســيا‪ .‬أدت هذه الســياسة أيضــا إلى تقليــل خطــر الصــرف و‬
‫تقليـل تذبذبـه ‪ .‬لهذا ترى الدراسـات أن التعويـم المدار مـع تثـبيت‬
‫الدينار للورو سوف يكون ل محالة لصالح تونس‪.‬‬
‫بالنسبة للمغرب‪ :‬هناك ثلث خيارات‪:‬‬
‫‪-‬الخيار الول ‪ :‬بقاء الشياء على حالهــا‪ .‬هنــا يجــب تغييــر فقــط‬
‫العملت الوروبيــة و اســتبدالها بالورو‪ ,‬فســوف تعطــي ‪%58‬‬
‫للورو مقارنـــة بــــ ‪ %32‬للدولر‪ .‬ففـــي هذه الحالة فإن تغيرات‬
‫الورو هي التي تحدد سعر الدرهم المغربي‪.‬‬
‫الخيار الثانــي‪ :‬التثــبيت مــع الدولر المريكــي ‪ .‬ل تمثــل الوليات‬
‫المتحدة المريكيــة الشريــك الول بالنســبة للمغرب (‪ %3.5‬مــن‬
‫الصـادرات ‪ %7 ,‬مـن الواردات‪ ,‬و ل أيضـا بالنسـبة للسـياحة و ل‬
‫الستثمار الجنبي المباشر ‪.)%14.9‬‬
‫الخيار الثالث‪ :‬التثــبيت مــع الورو‪ :‬يعتــبر هذا الخيار أكثــر ملئمــة‬
‫بالنســـبة للقتصـــاد المغربـــي (‪ %50 , %57‬واردات‪ %70 ,‬مـــن‬
‫السـواح الجانـب‪ ,‬تحويلت العمال المغتربيـن ونسـبة عاليـة مـن‬
‫الســـتثمار الجنـــبي المباشـــر)‪ .‬يعتمـــد هذا التثـــبيت على مدى‬
‫استقرار عملة الورو و أن تفرض نفسها كعملة دولية‪.‬‬
‫بالنسننبة للجزائر‪ :‬إن نظام ســعر الصــرف فــي الجزائر هــو‬
‫التثبيت مع الدولر كان يعتبر أفضل خيار خاصة لما نلحظ مقدار‬
‫المديونية معبرة بالدولر‪ .‬و لكن مع ظهور الورو أصبح وزن هذه‬
‫العملة يحتـم على الجزائر فـي النظـر فـي خيار آخـر‪ .‬إذن التثـبيت‬
‫عــن طريــق الورو يظهــر كســلسلة طبيعيــة ناتجــة عــن اتفاق‬
‫الشراكة الخير بين الجزائر و التحاد الوروبي‪.‬‬
‫هذا مـن جهـة سـياسات الصـرف ‪ ,‬أمـا مـن جهـة أخرى أنـه فـي‬
‫الوقـت الحالي اسـتحالة وجود منطقـة نقديـة مثاليـة للورو و هذا‬
‫حسـب مـا ورد سـابقا فـي النظريات القتصـادية و كذا الختلفات‬
‫الجوهريـة بيـن سـياسات الدول داخـل التحاد و اختلف سـياسات‬
‫دول خارج التحاد‪.‬‬

‫المراجع‬

‫‪1- Pr.Masson et A. Benassy.Quére BogTurtelboom (1997) » l’EURO‬‬


‫‪et le Dollar » ,Letter CEPII .‬‬
‫‪2- P.Grauwe et L. Spavanta .1997 « Setting conversion rate for the‬‬
‫‪third stage of the EMU »,CEPR discussion paper, Avril 1997.‬‬

‫‪3- Revue Algérienne d’économie et de Gestion, Mai 1997,‬‬


‫‪Université d’Oran.‬‬
‫صندوق النقدالعربي‪ ،‬سياسات و ادارة أسعار الصرف في الدول‬
‫العربية‪ ،‬سبتمبر ‪ ، 1997‬أبو ظبي‪4 -.‬‬
‫‪5-Henni A. Essai sur l’économie parallèle. Cas de l’Algérie.‬‬
‫‪Edit. Enag 1991‬‬
6-Nsouli S, Corneluis P., Gernion A. Le dur passage à la
convertibilité monétaire en Afrique, Finance et
developpement1992.
Michael Nowak, Black markets in foreign exchange , -7
.Finance et developpement Mars 1985
8 -K.Sekkat & L.ACHY Juin 2000 » The european single currency
and MENA’s manufactured Export to Europe », Femise June 2000.
9- BERTHOMIEU &.MAROUANI 2001 » L’EURO et la
Méditerranée », Les politiques de change des PSEM, Femise, Mars
2001.
10- K.SEKKAT. & A.VAROUDAKIS (2000), « exchange rate
management and manufactured exports in Sub-Saharian Africa »
Journal of development economics,Vol61.
11- A.MAROUANI 2000 « Le role des marchés financiers et
monétaires dans le cadre de la zone EURO, Femise, Février 2000.