You are on page 1of 3

‫السلم عليكم ورحمة الله وبركاته‬

‫} هذا الموضوع سيتم طرحه في أكثر من منتدى مختص بالعلوم‬
‫الجتماعية {‬

‫كممارسين للعمل الجتماعي ومتخرجين بدرجة البكالوريوس في‬
‫الخدمة الجتماعية أو علم الجتماع ‪ ،‬فنحن تعلمنا على بعض‬
‫العمليات والمفاهيم خلل تلك الفترة وبالطبع فإن العلوم‬
‫النسانية تتغير يوما ً بعد يوم نتيجة للتغير اليومي الذي يشهده‬
‫العالم ‪.‬‬
‫لذا كان لبد لنا كأخصائيين اجتماعيين أن نقوم بتثقيف وتعليم‬
‫وتطوير مهاراتنا وذلك لكسب التوعية المناسبة لنا كأخصائيين‬
‫ممارسين ‪ ،‬وقد استفدنا كثيرا ً من الدورات التدريبية والتي قام‬
‫بها مجموعة رائعة من الكاديميين ومن سبقونا إلى العمل‬
‫الجتماعي ‪ ،‬و أرادوا أن يغرسوا فينا القيم والمهارات وإكسابنا‬
‫المزيد والمزيد من الفكر الجتماعي لكي يناسب أدائنا ‪.‬‬
‫وطبعا ً تعرفنا على العديد من مدراس الخدمة الجتماعية والتي‬
‫تهتم بعمليات الخدمة الجتماعية ‪ ،‬لكن هذه المدارس أوقعتنا في‬
‫حيرة كبيرة ‪ ،‬ورغم أننا بحثنا وقرأنا هناك وهناك إل أننا لم نجد‬
‫الجابة الشافية على ما أردنا البحث عنه ‪.‬‬
‫فمن خلل الفترة الماضية اختلطت علينا بعض المور في ما يخص‬
‫عمليات خدمييييية الفرد ‪ ،‬وأردت أن أسيييييتعين برأي الكاديمييييييين‬
‫والزملء وذلك لمعرفة مكاننا في هذه الخريطة الغريبة ‪.‬‬
‫وميين خلل دراسييتي أثناء المرحلة الجامعييية درسييت هذه العمليات‬
‫على أنها ‪:‬‬
‫‪ . 1‬الدراسة ‪.‬‬
‫‪ .2‬التشخيص ‪.‬‬
‫‪ .3‬العلج ‪.‬‬
‫ولنبدأ بتعريف كل عملية وبشكل مختصر جدا ً ‪.‬‬
‫الدراسيية ‪ :‬تعنييي جمييع المعلومات والبيانات المتعلقيية بالعوامييل‬
‫الذاتية البيئية المسببة للمشكلة ‪.‬‬
‫التشخييص ‪ :‬يعنيي العمليية العقليية التيي خللهيا يتيم تفسيير كيفيية‬
‫حدوث المشكلة بهدف التوصل إلى خطة علجية مناسبة ‪.‬‬
‫العلج ‪ :‬هوا لتأثيير اليجابيي فيي شخصيية العمييل أو فيي ظروفيه‬
‫المحيطة أو فيهما معا ً ‪ ......‬لتحقيق أفضل استقرار ممكن لوضاع‬
‫العميل الجتماعية في حدود المكانيات المتاحة ‪.‬‬

‫××××××××‬
‫ومن خلل بعض المراجع التي قرأتها عن عمليات خدمة الفرد فقد‬
‫كان العمييل مييع الحالت الفردييية فييي العقود الولى ( أي بدايات‬
‫الخدمية الجتماعيية ) يتضمين ثلث عمليات ‪ :‬الدراسية والتشخييص‬
‫والعلج ‪ ،‬بعيد ذلك تيم إضافية عمليتيين مسيتقلتين وهميا التقوييم‬
‫والتتبع وكان الهدف منها تقويم خطة العلج ومتابعتها للتحقق من‬
‫سيرها على المستوى المأمول ‪.‬‬
‫بعيييد ذلك رأى البعيييض إدماج العمليتيييين الوليتيييين ( الدراسييية‬
‫والتشخييص ) فيي عمليية واحدة أطلق عليهيا عمليية التقديير ( وهنيا‬
‫نضع جل تركيزنا )‬
‫وتتض من جميع البيانات والتعرف على المعا ني ال تي تدل علي ها من‬
‫أجييل تقدييير الموقييف ككييل بحيييث تنتهييي هذه العملييية بالفهييم‬
‫المناسب الذي تبنى عليه خطوات العمل التالية ‪.‬‬
‫بعييد ذلك تييم التخلي عيين مصييطلح العلج ليحييل محله لفييظ تدخييل‬
‫وبهذا تكون المهنية تخلت عين المصيطلحات الطبيية وأصيبحت لهيا‬
‫مفاهيمها الخاصة بها ‪.‬‬
‫وأصبحت عمليات العمل مع الحالت الفردية أربع عمليات وهي ‪:‬‬
‫‪-1‬التقدير ‪ _ 2 ,‬التدخل ‪ _ 3 ,‬التقويم ‪ _ 4 ,‬التتبع ‪.‬‬
‫جميييع هذه المعلومات اكتسييبناها بعييد التخرج ميين خلل الدورات‬
‫العلمية والمتخصصة بالخدمة الجتماعية كما أوضحت سلفا ً ‪.‬‬
‫فالعلوم الجتماعيية دائمية التغيير والتطور بميا يناسيب تطور الحياة‬
‫الجتماعية ومتطلباتها ‪ ،‬والعمليات الجديدة لخدمة الفرد بدأ العمل‬
‫بهيا خلل العقديين الخيريين ‪ ،‬ميع السيتغناء الكاميل عين العمليات‬
‫القديمة ‪.‬‬
‫ما أرغب في توضيحه هنا لماذا مازلنا حتى الن نستخدم العمليات‬
‫القديمية ومين النادر جدا ً أن نسيمع أو نقرأ عين العمليات الحديثية ‪،‬‬
‫أيين الخلل ‪ ،‬هيل المناهيج الجامعيية غيير قابلة للمناقشية ‪ ،‬أل يمكين‬
‫وضيع حيل نهائي بإلغاء العمليات القديمية والبدء الجاد فيي البحيث‬
‫عين مراجيع أجنبيية وترجمتهيا خصيوصا ً وأننيا نعانيي مين شيح غيير‬
‫طبيعي في البحث عن هالمراجع التي ترجح العمليات الجديدة عن‬
‫القديمة ‪.‬‬
‫أم أن مدراس الخدمية الجتماعيية تتييح لنيا التعاميل بجمييع الطرق‬
‫ول تفرض علينيييا عمليات محددة ‪ ،‬وإذا كانيييت كذلك فأي المدارس‬
‫هي الفضل والدق نظريا ً وتطبيقيا ً ‪.‬‬
‫نتمنى أن نجد تفاعل جيد من السادة الكاديميين والخوة الزملء ‪،‬‬
‫لن الهدف مييين هذا الموضوع وضيييع تصيييور نهائي للتعاميييل ميييع‬
‫عمليات خدمة الفرد ‪.‬‬

‫‪ ASSESSMENT‬التقدير‬
‫عملية من عمليات مهنة الخدمة الجتماعية تعمل على تحديد طبيعة المشكلة التي تواجه العميل ‪ ،‬والتعرف على أسبابها‬
‫‪ prognosis ،‬والتنبؤ بالنتائج والحتمالت المستقبلية ‪ progression ،‬وتسلسل أو تعاقب الحداث والوقائع المرتبطة بها‬
‫‪ .‬للحد من آثارها أو حلها ‪ action plan‬ووضع خطة عمل‬