‫ببلوجرافية "المجتمع المدني"‬

‫•ممارسة طريقة تنظيم المجتمع في أحدى الجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬مدحت محمد أبو النصر‬

‫المؤتمر العلمي الثالث عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية في‬
‫مواجهة المشكلت والظواهر الجتماعية"– جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 2‬من ص ‪ 2733‬إلى ص‬
‫‪2784‬‬
‫سنة النشر‪2000 :‬‬
‫دراسة حقلية أجريت على جمعية "أختار أسرة الخيرية"‪ ،‬وتتضمن الدراسة بعض المفاهيم منها‬
‫‪ ،‬الجمعيات الهلية ‪ ،‬الممارسة المهنية ‪ ،‬وتهدف الدراسة لوصف الممارسة المهنية في‬
‫الجمعيات الهلية ‪ ،‬وإبراز دور مهنة الخدمة الجتماعية بصفة عامة ‪ ،‬وطريقة تنظيم المجتمع‬
‫بصفة خاصة في دعم الجمعيات الهلية وإثراء العمل التطوعي ‪ ،‬وتوصلت نتائج الدراسة إلى‬
‫أن الممارسة المهنية لطريقة تنظيم المجتمع تؤدى لمساعدة جمعية "أختار أسرة الخيرية" ‪ ،‬وأن‬
‫الخصائيين الجتماعيين ذوى الخبرات الطويلة يمكنهم مساعدة الجمعيات الهلية‪.‬‬

‫•خبرات وتجارب في مجال عمل الجمعيات الهلية في مصر‬

‫تأليف‪ :‬أ‪.‬م‪.‬د‪ .‬جمال شحاتة حبيب‬

‫المؤتمر العلمي الثالث عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية في‬
‫مواجهة المشكلت والظواهر الجتماعية"– جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 1‬من ص ‪ 61‬إلى ص‬
‫‪86‬‬
‫سنة النشر‪2000 :‬‬
‫تتضمن الدراسة بعض المفاهيم والموضوعات منها ‪ ،‬مفهوم الجمعية الهلية التطوعية وبنائها‬
‫الداري ‪ ،‬أهمية الجمعية الهلية التطوعية ‪ ،‬وملحظات حول قانون الجمعيات الهلية رقم‬
‫‪ 153‬لسنة ‪1999‬م ‪ ،‬تناولت ما صنفه الباحث كمزايا‪ ،‬وما صنفه كسلبيات‪ .‬إضافة إلى قم‬
‫خاص بخبرات وتجارب الباحث نفسه في العمل مع الجمعيات الهلية ‪0‬‬

‫•دور الجمعيات الهلية في النهوض بالمرأة المعيلة من خلل القروض‬
‫الصغيرة‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬هدى توفيق محمد سليمان‬
‫المؤتمر العلمي الرابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية بين‬
‫الجهود التطوعية والحتراف المهني" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 2‬من ص ‪ 359‬إلى ص‬
‫‪393‬‬
‫سنة النشر‪2001 :‬‬
‫تناقش الدراسة الدور الذي تلعبه الجمعيات الهلية في النهوض بالمجتمعات‪ ،‬عن طريق‬
‫خدماتها للفراد‪ ،‬وكيفية مواجهة قضايا ومشكلت المرأة المعيلة‪ ،‬وتناولت الدراسة بعض‬
‫المفاهيم منها ‪ ،‬مفهوم الجمعيات الهلية‪ ،‬والمرأة المعيلة‪ .‬والعلقة بين المشروعات الصغيرة‬
‫وتحقيق التنمية‪ .‬وطبقت الدراسة على جمعية "تنمية المرأة والسرة والمجتمع المحلي" في‬
‫مدينة الفيوم‪ .‬وتجربة منح القروض الصغيرة من خلل هذه الجمعية‪.‬‬

‫•الدور المتوقع للمؤسسات الهلية والحكومية في تنمية المناطق‬
‫العشوائية‬

‫د‪ .‬عبد الحكيم أحمد محمد‬

‫المؤتمر العلمي الرابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية بين‬
‫الجهود التطوعية والحتراف المهني" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 2‬من ص ‪ 359‬إلى ص‬
‫‪393‬‬
‫سنة النشر‪2001 :‬‬
‫اهتمت الدراسة بالدور المنوط بالمؤسسات الهلية والحكومية‪ ،‬وشملت دراسة ميدانية طبقت‬
‫على منطقة "الحاكورة"‪ ،‬بمحافظة الفيوم‪ .‬للتعرف على رأي سكانها في مستوى الخدمات التي‬
‫تقدمها المؤسسات الحكومية‪ ،‬والهلية‪ .‬تضمنت الدراسة بعض المفاهيم منها‪ ،‬مفهوم المناطق‬
‫العشوائية‪ ،‬مفهوم التنمية‪ .‬وهدفت الدراسة للتعرف على دور المؤسسات الحكومية والهلية في‬
‫تنمية المناطق العشوائية‪ ،‬والمعوقات التي تقابلها‪ ،‬ودور الخصائيين العاملين بها في تنمية‬
‫المناطق العشوائية‪ ،‬والتوصل لتصور مقترح لدور المؤسسات الحكومية والهلية في تنمية‬
‫المناطق العشوائية ‪0‬‬

‫•دور المنظمات غير الحكومية في التنمية البشرية الصحراوية‬
‫المستحدثة‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬منال طلعت محمود‬
‫المؤتمر العلمي الرابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية بين‬
‫الجهود التطوعية والحتراف المهني" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 2‬من ص ‪ 301‬إلى ص‬
‫‪347‬‬
‫سنة النشر‪2001 :‬‬
‫تناولت الدراسة دور المنظمات غير الحكومية في المجتمعات الصحراوية المستحدثة ‪،‬‬
‫والدروس المستفادة من إقامتها ‪ ،‬وأهمية العمل على تنمية الموارد البشرية في مختلف‬
‫المجالت ‪ ،‬وتضمنت الدراسة بعض المفاهيم الجرائية لعناصر الدراسة‪ ،‬ومنها مفهوم‬
‫المنظمات غير الحكومية‪ ،‬المجتمعات المستحدثة ‪ ،‬والتنمية البشرية‪.‬وتوصلت الدراسة إلى‬
‫وجود دور إيجابي للمنظمات غير الحكومية في تحقيق التنمية البشرية في كل‪ L‬القطاع‬
‫الصحي ‪ ،‬المجال البيئي‪ ،‬والمجال التعليمي‪ ،‬وفي مجال مشاركة الشباب‪ ،‬وتحسين ظروف‬
‫المرأة‪.‬‬

‫•فعالية جهود شبكة العمل لمواجهة ظاهرة أطفال الشوارع في بناء‬
‫قدرات المنظمات غير الحكومية العضاء في الشبكة‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬مديحه مصطفى فتحي‬

‫المؤتمر العلمي الخامس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والسلم الجتماعي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 4‬من ص ‪ 173‬إلى ص ‪220‬‬
‫سنة النشر‪2002 :‬‬
‫تناولت الدراسة نوعية الجهود التي تقدمها شبكة "العمل لمواجهة ظاهرة أطفال الشوارع‬
‫للمنظمات غير الحكومية" ومستوى فعاليتها ‪ ،‬والمعوقات التي تحد من أهدافها‪ .‬وتناولت‬
‫الدراسة عدد من المفاهيم منها مفهوم الجمعية الهلية‪ ،‬والتحاد‪ ،‬والتحالف‪ ،‬والشبكة‪.‬‬
‫وعرضت الدراسة لهمية وجود شكل تنظيمي لمساعدة المنظمات على زيادة العضوية بها ‪،‬‬
‫وأهمية تدريب ممثلي المنظمات في الشبكة على زيادة الموارد المالية وتطبيق مبادئ المساءلة‬
‫‪ ،‬ومفهوم الدعوة ‪ ،‬وتوضيح السس العامة للتشبيك النشط وإدارة المنظمات‪.‬‬

‫•آثار معوقات التنسيق بين الجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬أبو النجا محمد على العمري‬

‫المؤتمر العلمي الخامس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والسلم الجتماعي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 3‬من ص ‪ 381‬إلى ص ‪434‬‬
‫سنة النشر‪2002 :‬‬
‫دراسة مقارنة تناولت الدور الذي تؤديه الجمعيات الهلية أو المنظمات غير الحكومية بصفة‬
‫عامة في تنمية المجتمع ‪ ،‬وتهدف الدراسة لوصف المعوقات التي تواجه عمليات التنسيق بين‬
‫الجمعيات الهلية في محافظة "البحيرة" وبين الجهزة التنسيقية ‪ ،‬وأثبتت نتائج الدراسة وجود‬
‫معوقات متعددة لعملية التنسيق بين الجمعيات منها معوقات إدارية ‪ ،‬ومعوقات مرتبطة بإدارة‬
‫الشئون الجتماعية ‪ ،‬ومعوقات مرتبطة باستخدام الدوات التكنولوجية‪ ،‬ومعوقات مرتبطة‬
‫بمجالس إدارة الجمعيات ومعوقات مرتبطة بمديري الجمعيات والعاملين‪ ،‬ومعوقات تمويل‪،‬‬
‫ومعوقات سياسة تنسيق‪ ،‬ومعوقات أداء التحادات القليمية والنوعية ‪0‬‬

‫•دور المنظمات غير الحكومية في الحفاظ على المحميات الطبيعية‬
‫بمحافظة الفيوم‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬على عباس دندراوى‬
‫المؤتمر العلمي الخامس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والسلم الجتماعي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 3‬من ص ‪ 517‬إلى ص ‪585‬‬
‫سنة النشر ‪2002‬‬
‫تناولت الدراسة طبيعة الدور الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية للحفاظ على المحميات‬
‫الطبيعية بمحافظة الفيوم ‪ ،‬والمعوقات التي تواجها‪ .‬مع تحديد تعريفات إجرائية لبعض المفاهيم‬
‫منها مفهوم المحميات الطبيعية‪ ،‬ومفهوم المنظمات غير الحكومية‪ ،‬وأظهرت النتائج وجود‬
‫معوقات لدوار هذه الجمعيات ومنها عدم وضوح دور الجمعيات لدى المواطنين‪ ،‬عدم وجود‬
‫دورات تدريبية لعضاء الجمعيات والعاملين فيها‪.‬‬

‫•إمكانية تطبيق إستراتيجية التسويق لتطوير أداء الجمعيات الهلية في‬
‫مصر‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬أحمد عبد الفتاح ناجى‬
‫المؤتمر العلمي الخامس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والسلم الجتماعي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 3‬من ص ‪ 435‬إلى ص ‪515‬‬
‫سنة النشر‪2002 :‬‬
‫دراسة استطلعية للتعرف على إمكانية تطبيق استراتيجيات التسويق بالمنظمات التطوعية‪،‬‬
‫عبر التعرف على وجهات نظر قيادتها الدارية‪ ،‬والفنية‪ .‬طبقت على ‪ 34‬جمعية أهلية تعمل‬
‫في مجال الرعاية والتنمية‪ 21 ،‬منهم في محافظة القاهرة‪ ،‬و ‪ 13‬في محافظة الجيزة‪ .‬وطرحت‬
‫الدراسة تصورا‪ L‬للسباب التي تدفع الجمعيات الهلية ‪ ،‬للخذ بأساليب التسويق ‪ ،‬وأهم‬
‫الصعوبات التي تواجه الجمعيات الهلية ‪ ،‬وتوصلت الدراسة إلى عدم إمكانية تقديم خدمات‬
‫المنظمات التطوعية ‪ ،‬أو استحداث خدمات جديدة ‪ ،‬واهتمام أغلب المبحوثين بتسويق خدمات‬
‫الجمعيات المنتمية إليها ‪ ،‬وتعدد السباب التي تدفع المنظمات التطوعية للخذ بأساليب‬
‫التسويق لخدماتها نظرا‪ L‬لكثرة أعدادها ‪0‬‬

‫•إسهامات جمعيات تنمية المجتمع المحلى الريفي في ظل العولمة‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬محمود محمد محمود محمد‬

‫المؤتمر العلمي الخامس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والسلم الجتماعي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 3‬من ص ‪ 293‬إلى ص ‪379‬‬
‫سنة النشر‪2002 :‬‬
‫دراسة وصفية طبقت على "جمعيات تنمية الريف المحلي" بمحافظة الفيوم‪ .‬وهي مؤسسات‬
‫شبه رسمية‪ ،‬أو لعبت الدولة دورا‪ L‬في نشأتها‪ ،‬مطلع أربعينيات القرن العشرين‪ ،‬وتغيرت‬
‫مسمياتها من "جمعيات ألصلح الريفي"‪ ،‬إلى "اللجان الشعبية للتنمية" نهاية ستينيات القرن‬
‫العشرين‪ ،‬وتحمل اسم "جمعيات تنمية المجتمع المحلي" حاليا‪.L‬‬
‫هدفت الدراسة إلى التعرف على مدى إلمام الخصائيين الجتماعيين العاملين في ميدان‬
‫النشاط الهلي‪ ،‬في هذه الجمعيات‪ ،‬في مواجهة العولمة ‪ ،‬وما تقدمه جمعيات تنمية المجتمع‬
‫المحلى الريفي لفراد المجتمع من خدمات‪ .‬وتناولت المعوقات التي تحول جون تنفيذ هذه‬
‫الجمعيات لوارها‪ ،‬والدوار المنوط بها تنفيذها‪.‬‬

‫•دور منظمات المجتمع المدني في إشباع احتياجات المرأة الفقيرة‬
‫بالمجتمعات العشوائية‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬محمود محمد محمود‬

‫المؤتمر العلمي السادس عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " عالمية الخدمة‬
‫الجتماعية وخصوصية الممارسة" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 4‬من ص ‪ 77‬إلى ص ‪170‬‬
‫سنة النشر‪2003 :‬‬
‫تناولت الدراسة بالقراءة النقدية ثلث محاور أساسية من الدراسات السابقة وهى الدراسات‬
‫التي تناولت مشكلت المرأة واحتياجاتها ‪ ،‬والدراسات المتعلقة بمؤسسات المجتمع المدني ‪،‬‬
‫والدراسات التي تناولت احتياجات المرأة الفقيرة في المجتمعات العشوائية ‪ ،‬وتحدد مفاهيم‬
‫الدراسة في مفهوم الفقر ‪ ،‬مفهوم المجتمعات العشوائية‪ ،‬واحتياجات المرأة الفقيرة في‬
‫المجتمعات العشوائية ‪ ،‬مفهوم الحتياجات وتصنيفاتها ‪ ،‬مداخل مواجهة الفقر في المجتمعات‬
‫العشوائية ‪ ،‬مفهوم المجتمع المدني ‪ ،‬وانقسمت نتائج الدراسة إلى ‪ ،‬أول‪ L‬نتائج مرتبطة بآراء‬

‫أعضاء مجالس إدارات الجمعيات الهلية حول احتياجات المرأة الفقيرة ودور الجمعيات في‬
‫إشباعها ‪ ،‬ثانيا‪ :‬نتائج متعلقة باحتياجات المرأة الفقيرة ودور الجمعيات الهلية في إشباعها من‬
‫وجهة نظر المرأة الفقيرة ‪ ،‬ثالثا‪ :‬نتائج متعلقة بمدى معرفة المرأة الفقيرة بالمجتمعات‬
‫العشوائية بالخدمات التي تقدمها الجمعيات الهلية ‪.‬‬

‫•الدارة في المنظمات غير الحكومية‬

‫تأليف‪ :‬محمد محمود إبراهيم عويس‬

‫المؤتمر العلمي السابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان "طموحات الخدمة‬
‫الجتماعية وقضايا التحديث" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 7‬من ص ‪ 3531‬إلى ص ‪3587‬‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫تعد الدراسة رؤية تحليلية للتشريعات المنظمة للعمل الهلي في مصر‪ .‬واشتملت الدراسة على‬
‫طرح رؤية عامة للعمل الهلي في مصر‪ .‬ورصد لطبيعة علقة المنظمات الهلية بالدولة‪،‬‬
‫بصورة عامة‪ ،‬مع إضافة قسم خاص لطبيعة الوضع في مصر‪ .‬وعرضا‪ L‬لمحاور مؤتمرات‬
‫التحاد العام للجمعيات والمؤسسات الهلية في مصر منذ مطلع اللفية‪ ،‬حتى سنة نشر‬
‫الدراسة (‪ .)2004‬بالضافة لعرض مقارن للقوانين المنظمة للعمل الهلي في مصر‪ .‬منذ‬
‫القانون رقم ‪ 32‬لسنة ‪ 1964‬حتى القانون ‪ 84‬لسنة ‪.2002‬‬

‫•تصور مقترح لدور مؤسسات المجتمع المدني في تطوير وتحديث‬
‫التعليم‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬أحمد حسين عبد الرازق‪ ،‬د‪ .‬عماد حمدي داود‬
‫المؤتمر العلمي السابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان "طموحات الخدمة‬
‫الجتماعية وقضايا التحديث" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص ‪ 2733‬إلى ص ‪2784‬‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫دراسة مطبقة على محافظة البحيرة‪ .‬تهدف الدراسة إلى تحديد الدور المتوقع لمؤسسات‬
‫المجتمع المدني في تطوير وتحديث التعليم ‪ ،‬والعوامل اليجابية السلبية التي يمكن أن تؤثر‬
‫على هذا الدور ‪ ،‬مع تصور مقترح يفيد في تفعيل دور الجمعيات في تطوير التعليم‪ .‬وتتضمن‬

‫الدراسة بعض المفاهيم الجرائية الخاصة بعناصرها‪ ،‬منها مفهوم المجتمع المدني‪ .‬والحزب‪.‬‬
‫مع عرض لعدد من الدراسات السابقة التي تناولت قضايا مشاركة المجتمع المدني في خطط‬
‫التنمية‪.‬‬
‫وطبقت الدراسة على مكتب الحزب الوطني الديمقراطي‪ ،‬بمحافظة البحيرة‪ ،‬و ‪ 13‬جمعية‬
‫تنمية مجتمع محلي مثلت كل منها أحد مراكز محافظة البحيرة‪ .‬ورصدت الدراسة المعوقات‬
‫التي تمنع مؤسسات المجتمع المدني من القيام بدور أكبر في العملية التعليمية‪.‬‬

‫•المنظمات غير الحكومية وتمكين المرأة من المشاركة في تنمية‬
‫المجتمع المحلى‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬منال طلعت محمود‬
‫المؤتمر العلمي السابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان "طموحات الخدمة‬
‫الجتماعية وقضايا التحديث" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 4‬من ص ‪ 1791‬إلى ص ‪1844‬‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫تطرح الدراسة عددا‪ L‬من السئلة تتحدد في ما هي المعوقات التي تواجه الجمعيات الهلية نحو‬
‫تمكين المرأة من المشاركة في تنمية المجتمع؟‪ ،‬وما سبل حلها؟ وما دور الجمعيات الهلية في‬
‫تطوير وتفعيل مشاركة المرأة‪ .‬كما تعرض تصورا‪ L‬للتوجهات العامة للجمعيات‪ ،‬و سعت‬
‫الدراسة للتعرف على فلسفة الجمعيات نحو آليات تمكين المرأة من المشاركة في تنمية‬
‫المجتمع المحلى‪ ،‬والمشكلت التي تواجه هذه الجمعيات في تنفيذ آلياتها‪.‬‬

‫•واقع استخدام أسلوب المشورة المهنية في منظمات المجتمع المدني‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬وجدى محمد بركات‬

‫المؤتمر العلمي السابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان "طموحات الخدمة‬
‫الجتماعية وقضايا التحديث" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 3‬من ص ‪ 1275‬إلى ص ‪1355‬‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫على الرغم من أن الدراسة مطبقة عينة ميدانية تتألف من منظمات مجتمع مدني في مملكة‬
‫البحرين‪ ،‬إلى أن ما تحتويه من عرض لدراسات سابقة أجريت على الموضوع نفسه‪ ،‬في أكثر‬

‫من مكان‪ ،‬والتعريف الجرائي لمفهوم المشورة المهنية‪ ،‬ومفهوم منظمات المجتمع المدني‪.‬‬
‫وتحليل احتياجات منظمات المجتمع المدني بصورة عامة لستخدام أسلوب المشورة المهنية‪،‬‬
‫يجعل من الدراسة صالحة للتطبيق على كثير من المجتمعات الخرى‪ .‬أوضحت الدراسة الدور‬
‫الفاعل الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني في عملية التغير الجتماعي والسياسي والثقافي‪،‬‬
‫وأهمية توافر وعى واضح لخريطة المجتمع ومصادر القوة السياسية والقتصادية والجتماعية‬
‫‪0‬‬

‫•المتطلبات المعاصرة لدعم العلقات البينية للجمعيات الهلية في مصر‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬لبنى محمد عبد المجيد‬

‫المؤتمر العلمي السابع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان "طموحات الخدمة‬
‫الجتماعية وقضايا التحديث" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص ‪ 2233‬إلى ص ‪2314‬‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫دراسة ميدانية طبقت على عينة من الجمعيات الهلية بمحافظة القاهرة‪ .‬وسعت لوصف‬
‫العلقات البينية للجمعيات الهلية من حيث مستوياتها ونوعياتها‪ ،‬والتعرف على الوظائف التي‬
‫تحققها تلك العلقات بالنسبة للجمعيات الهلية ‪ ،‬وتوصلت النتائج العامة للدراسة إلى أن هناك‬
‫حاجة إلى إعادة النظر في القانون رقم ‪ 84‬لسنة ‪ 2003‬فيما يتعلق بأحكام العمل البيني ‪ ،‬وأن‬
‫المعوقات التي تواجه الجمعيات الهلية في مجال دعم علقاتها البينية في معظمها ترجع‬
‫للجراءات الحكومية‪ ،‬والتشريع المنظم للعمل وطبيعة القيادات بالمؤسسات الهلية‪.‬‬

‫•فاعلية برامج جمعية الصناعات الصغيرة لتنمية المجتمع المحلى‬
‫لمواجهة مشكلة البطالة‬

‫تأليف‪ :‬سميرة إبراهيم الدسوقي‬

‫المؤتمر العلمي الثامن عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والصلح الجتماعي في المجتمع العربي المعاصر" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 1‬من ص‬
‫‪ 775‬إلى ص ‪815‬‬
‫سنة النشر‪2005 :‬‬

‫دراسة ميدانية مطبقة على مدينة ‪ 6‬أكتوبر المصرية‪ .‬للتعرف على مقدار الدور الذي تقوم به‬
‫جمعية الصناعات الصغيرة لتنمية المجتمع المحلي بالمدينة في مواجهة البطالة‪ .‬وسعت‬
‫الدراسة للتعرف على تأثير الجراءات التي تتبعها الجمعية لقامة مشروعات تواجهه مشكلة‬
‫البطالة ‪ ،‬وتأثير المكانيات المادية أيضا‪ ، L‬وأثر العائد الذي تحققه هذه المشروعات ‪ ،‬والطار‬
‫النظري للدراسة يوضح مفهوم الفاعلية ‪ ،‬مفهوم البطالة ‪ ،‬مفهوم الصناعات الصغيرة‪.‬‬

‫•التكامل بين الجمعيات الهلية وتمكين المرأة المعيلة‬

‫تأليف‪ :‬أحمد صادق رشوان‬

‫المؤتمر العلمي الثامن عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والصلح الجتماعي في المجتمع العربي المعاصر" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 1‬من ص‬
‫‪ 1001‬إلى ص ‪1053‬‬
‫سنة النشر‪2005 :‬‬
‫دراسة مطبقة على عدد من الجمعيات الهلية بمحافظة الغربية‪ .‬سعت إلى التعرف على طبيعة‬
‫العلقة بين تحقيق علقات تكامل‪ ،‬تشمل التنسيق والتعاون والتبادل والتصال بين الجمعيات‬
‫الهلية وأثره على تحقيق أهدافها في تمكين المرأة المعيلة‪ .‬وتضمنت الدراسة عدة تعريفات‬
‫إجرائية لمفاهيم التكامل‪ ،‬الجمعيات الهلية‪ ،‬المرأة المعيلة‪ ،‬التمكين‪ .‬وتوصلت نتائج الدراسة‬
‫إلى أن دور الجمعيات الهلية الجمعيات الهلية آخذ في التساع في مجال التمكين الجتماعي‬
‫والقتصادي للمرأة بصفة عامة ‪ ،‬والمرأة المعيلة بصفة خاصة ‪ ،‬مع رصد للصعوبات التي‬
‫تواجه هذه الجمعيات ومنها اضطرار هذه الجمعيات للعتماد على المتطوعين‪ ،‬مما يحد من‬
‫قدرتها على التحرك النشط‪ ،‬وضعف الموارد‪ ،‬والمكانيات‪ ،‬والموارد المالية‪ ،‬والفنية‪.‬‬

‫•لمجتمع المدني – الدولة والمجتمع‬

‫تأليف‪ :‬ا ‪0‬د‪.‬عبد الحليم رضا عبد العال‬

‫المؤتمر العلمي الثامن عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والصلح الجتماعي في المجتمع العربي المعاصر" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 7‬من ص‬
‫‪ 3503‬إلى ص ‪3510‬‬
‫سنة النشر‪2005 :‬‬

‫دراسة صغيرة من حيث الحجم‪ ،‬وإن كانت تتناول بصورة مباشرة‪ ،‬وعبر تعريفات نظرية‬
‫مصطلح المجتمع المدني من حيث ‪ ،‬مفهوم المجتمع المدني ‪ ،‬التطور التاريخي ‪ ،‬علقة‬
‫المجتمع المدني بالدولة ‪،‬والمجتمع المدني والحوكمة ‪،‬و سياسات المجتمع المدني ‪ ،‬اقتصاديات‬
‫المجتمع المدني ‪ ،‬مجتمع الفقراء المدني ‪ ،‬منظمات الرعاية الجتماعية المدنية ‪ ،‬المجتمع‬
‫المدني الدولي‪ ،‬كل ما سبق عبر تعريفات قصيرة‪ ،‬اتسمت بالرشاقة‪.‬‬

‫•دور الجمعيات الهلية في تخفيف حدة مشكلة البطالة‬

‫تأليف‪ :‬سيد سلمة إبراهيم‬

‫المؤتمر العلمي الثامن عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " الخدمة الجتماعية‬
‫والصلح الجتماعي في المجتمع العربي المعاصر" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص‬
‫‪ 2345‬إلى ص ‪2408‬‬
‫سنة النشر‪2005 :‬‬
‫دراسة ميدانية طبقت على جمعيتي رجال العمال والسر المنتجة بمدينة‪ .‬ناقشت الدراسة‬
‫سؤال عن الحد الفاصل بين الجمعيات الهلية‪ ،‬والشركات الربحية‪ ،‬فيما يتعلق بضرورة‬
‫تحقيق الجمعيات للكتفاء الذاتي ماليا‪ ،‬دون أن تتحول إلى جهات ربحية صرف‪ً .‬اهتمت‬
‫الدراسة بالتأكيد على توظيف المكانات والموارد المتاحة والكاملة في مواجهة المشكلت‬
‫وإشباع الحتياجات من خلل التأكيد على دور الجمعيات الهلية في التعامل مع المشكلت‬
‫المجتمعية ‪ ،‬ووجود جدل حول قضية القروض التي تحصل عليها الجمعيات بين التأييد‬
‫والمعارضة ‪ ،‬ومخاوف من أن تتحول الجمعيات من منظمات أهلية إلى شركات خاصة ‪،‬‬
‫وأهمية دور الهيئات الهلية في مجالت التنمية‪.‬‬

‫•العلقة بين محددات الرضا الوظيفي وجودة الداء المهني للمنظم‬
‫الجتماعي بالجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬أحمد صادق رشوان‬

‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 4‬من ص‬
‫‪ 2189‬إلى ص ‪2240‬‬

‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫سعت هذه الدراسة لمعرفة طبيعة العلقة بين الرضا الوظيفي للعاملين بمؤسسات المجتمع‬
‫المدني‪ ،‬ومقدار انعكاسه على أدائهم المهني بصورة تطور عمل هذه المؤسسات‪ .‬وحددت‬
‫الدراسة بعض المفاهيم الجرائية للمصطلحات المستخدمة في الدراسة‪ ،‬و منها مفهوم الرضا‬
‫الوظيفي ‪ ،‬مفهوم الداء المهني ‪ ،‬ومفهوم الجمعيات الهلية‪ .‬وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن‬
‫المحددات المؤسسية والمجتمعية تمثل المرتبة الولى بالنسبة لمحددات الرضا الوظيفي‬
‫للمنظمين الجتماعيين ‪ ،‬وأوصت الدراسة بتكوين هيئة علمية أو مركز للتدريب في كل كلية‬
‫أو معهد خدمة اجتماعية تكون مهتمة بإعداد وتصميم البرامج التدريبية للخصائيين في مجال‬
‫العمل بالجمعيات الهلية وتنظيم برنامج للتعليم المستمر للمنظمين الجتماعيين في كافة‬
‫المنظمات المجتمعية ‪0‬‬

‫•التخطيط التشاركى من خلل رؤية القيادات المنتخبة لمشكلت‬
‫الجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬طارق إسماعيل الفحل‬
‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 4‬من ص‬
‫‪ 2465‬إلى ص ‪2502‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫دراسة ميدانية‪ ،‬وصفية‪ ،‬تحليلية‪ ،‬طبقت على جمعيات أهلية بمركز ومدينة شبين القناطر‬
‫بمحافظة القليوبية‪ .‬وسعت إلى تحديد وجهة نظر القائمين على العمل داخل الجمعيات الهلية‬
‫في المشكلت التي تواجهها تلك الجمعيات ‪ ،‬تحديد وتحليل شكل وطبيعة الداء داخل‬
‫الجمعيات من أجل تفعيل دورها في بناء المجتمع ‪ ،‬وتتحدد مفاهيم الدراسة في علقات القوة‬
‫في جمعيات تنمية المجتمع كمنظمة تطوعية‪ ،‬والجمعيات الهلية ومفهومها ‪ ،‬وأظهرت نتائج‬
‫الدراسة وجود مشكلت تتصل بطبيعة العمل في الجمعيات الهلية خاصة بالعصبيات‬
‫العائلية ‪ ،‬ومشكلت ذات البعد الداري‪ ،‬منها عدم فدم تفهم الوحدات المحلية لدور الجمعيات‬
‫الهلية‪ .‬ومشكلت ذات بعد اقتصادي‪ ،‬مثل انخفاض الجور‪ ،‬والتمويل‪.‬‬

‫•منظمات التنمية الحضرية بين تغاير أو تماثل كل من أهدافها الرسمية‬
‫وأنشطتها الواقعية‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬عادل محمد أنس‬

‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص‬
‫‪ 2321‬إلى ص ‪2405‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫دراسة تناقش قضية الختلف بين ما تسجله الجمعيات والمؤسسات الهلية من أنشطة في‬
‫لئحتها الساسية الرسمية‪ ،‬وما تنفذه بالفعل على أرض الواقع‪ .‬او بمعنى آخر التباين بين‬
‫أهداف‪ ،‬وأنشطة جمعيات تنمية المجتمع المحلى الحضري سواء على المستوى النظري أو‬
‫المستوى العملي‪ .‬وحددت الدراسة بعض المفاهيم الجرائية‪ ،‬ومنها مفهوم التنمية الحضرية ‪،‬‬
‫مفهوم التغيرات الكمية والكيفية ‪ ،‬وطبيعة العلقات بينهما ‪ ،‬ومفهوم أهداف منظمات التنمية‬
‫المحلية الحضرية ‪ ،‬وموقعها من ثنائية التغيرات الكمية في مقابل التغيرات الكيفية ‪ ،‬ومفهوم‬
‫البقاء على الوضاع التنظيمية والمجتمعية القائمة ‪ ،‬مفهوم وظائف المجتمع المحلى الحضري‬
‫‪ ،‬وأظهرت نتائج الدراسة أن هناك تماثل بين كل من الهداف والنشطة التي تعلنها‬
‫الجمعيات‪.‬‬

‫•المعوقات التي تواجه الجمعيات الهلية في تحقيق أهداف التنمية‬
‫المستدامة‬

‫تأليف‪ :‬د‪.‬محمد محمود سرحان‪ ،‬د‪.‬رضا سلمة هليل‬
‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص‬
‫‪ 2241‬إلى ص ‪2317‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫دراسة طبقت على جمعيات أهلية بمدينة المنصورة‪ .‬محور الدراسة الرئيسي تحدد في ما هي‬
‫المعوقات التي تحول دون تحقيق الجمعيات الهلية لهداف التنمية المستدامة‪ .‬من خلل البحث‬

‫عن المعوقات التي تواجه الجمعيات الهلية من داخلها‪ ،‬والمعوقات المجتمعية‪ ،‬والمعوقات‬
‫المرتبطة بالمشاريع التي تنفذا الجمعيات‪ .‬ووضعت الدراسة تعريفا‪ L‬إجرائيا‪ L‬لمفهوم التنمية‬
‫المستدامة‪ .‬واختتمت الدراسة بإطار مقترح لمواجهة المعوقات التي تواجه الجمعيات الهلية‬
‫في تحقيق التنمية المستدامة‪.‬‬

‫•تقويم تجربة مراقبة منظمات المجتمع المدني للنتخابات البرلمانية‬
‫‪2005‬م‬

‫تأليف‪ :‬حسن مصطفى حسن‬
‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص‬
‫‪ 2503‬إلى ص ‪2604‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫دراسة تناولت بالعرض تصنيف أجراه الباحث لمنظمات المجتمع المدني العاملة إلى ثلثة‬
‫أنماط رئيسية أولها يفصل تماما‪ L‬بين العمل المدني والعمل السياسي‪ ،‬وثانيها نمط أطلق عليه‬
‫تسمية السياسي الحكومي‪ ،‬وثالثها نمط المنظمات ذات الفق السياسي المستقل أو المراوغ أو‬
‫المعارض‪ .‬مع عرض تعريفا‪ L‬إجرائيا لكل نمط مما سبق‪ .‬وحددت الدراسة مفهوما‪ L‬إجرائيا‬
‫للمجتمع المدني‪ .‬كما تناولت بالعرض تجربة مراقبة منظمات المجتمع المدني للنتخابات‬
‫البرلمانية عام ‪.2005‬‬

‫•استخدام نماذج إدارة الجودة الشاملة في تحسين أداء الخدمات‬
‫بالجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬أبو النجا محمد العمري‬
‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ 5‬من ص‬
‫‪ 2605‬على ص ‪2689‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬

‫انقسمت الدراسة إلى أربعة أقسام رئيسية تمثلت في تحليل الدراسات السابقة‪ ،‬وتحليل تاريخي‬
‫لتطور غدارة الجودة الشاملة‪ ،‬وقسم اشتمل على مفاهيم الدراسة وضوابطها المنهجية‪،‬والتي‬
‫حددت مفهوم إدارة الجودة الشاملة ‪ ،‬ومفهوم المنظمة الجتماعية الهلية ‪ ،‬ومفهوم التحسين‬
‫المستمر لداء الخدمات‪ .‬وقسم اشتمل على نتائج الدراسة وتصور مقترح لستخدام نماذج‬
‫الجودة الشاملة في تحسين أداء الجمعيات الهلية‪ .‬واهتمت الدراسة بتمثيل المنظمات الهلية‬
‫كأساس مهني قامت في إطاره مهنة الخدمة الجتماعية بصفة عامة ‪ ،‬وطريقة تنظيم المجتمع‬
‫بصفة خاصة ‪ ،‬والهتمام بتطبيق إدارة الجودة الشاملة وأهدافها بإحداث تغيرات جوهرية في‬
‫إدارة المنظمات‪.‬‬

‫•العلقة بين متطلبات بناء القدرات التنظيمية وتحقيق جودة مشروعات‬
‫الجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬سناء محمد حجازي‬
‫المؤتمر العلمي التاسع عشر لكلية الخدمة الجتماعية تحت عنوان " ضمان الجودة والعتماد‬
‫في تعليم الخدمة الجتماعية في مصر والوطن العربي" – جامعة حلوان‪ /‬مجلد ‪ / 5‬من ص‬
‫‪ 2559‬إلى ص ‪2604‬‬
‫سنة النشر‪2006 :‬‬
‫المحور الرئيسي لهذه الدراسة يتمثل في التعرف على متطلبات بناء القدرات التنظيمية وتحقيق‬
‫جودة مشروعات الجمعيات الهلية‪ .‬عبر إلقاء الضوء على محوري بناء القدرات‪ ،‬وتطبيق‬
‫معايير جودة المشروعات‪ ،‬كمتطلبات أساسية لجودة أنشطة المنظمات الهلية‪ .‬وقد طبقت‬
‫الدراسة على كل مدراء‪ ،‬ورؤساء مجالس إدارة المنظمات المنضمة للشبكة العربية للمنظمات‬
‫الهلية في محافظة القاهرة‪ .‬وخلصت الدراسة إلى أن متطلبات منظمات المجتمع المدني فيما‬
‫يتعلق ببناء قدراتها يتحدد في التمويل‪ ،‬وتوافر المعلومات‪ ،‬وضرورة تطوير مواردها البشرية‪،‬‬
‫وتحديد الحتياجات الخاصة بكل نشاط من أنشطتها‪.‬‬

‫•تصور مقترح لتمكين المرأة من المشاركة السياسية من خلل‬
‫المنظمات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬وفاء يسرى إبراهيم‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪ /‬من‬
‫ص ‪ 501‬إلى ص ‪549‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد الثالث عشر – أكتوبر ‪ /2002‬الجزء الثاني‬
‫تحددت أهداف الدراسة التكتيكية في وصف المتغيرات الدولية والعربية والمحلية التي لبد‬
‫أن تدعم المشاركة السياسية للمرأة ‪ ،‬ووصف معوقات المشاركة السياسية للمرأة‪ ،‬والسس‬
‫والمتطلبات الساسية لتدعيم المشاركة السياسية ‪ ،‬ومقارنة الراء المختلفة للقيادات النسائية‬
‫حول المعوقات التي تعوق المشاركة السياسية للمرأة ‪ ،‬ومقارنة وجهات نظر القيادات‬
‫النسائية حول تدعيم المشاركة السياسية‪ ،‬وتأكد نتائج الدراسة أنه لبد من وجود إستراتيجية‬
‫تقوم على تحالف مستنير بين الدولة وتنظيمات المجتمع المدني وخاصة النسائية وتنظيم‬
‫مشاركة المرأة في الحياة العامة بقوة الدستور والقانون ‪ ،‬وفك الحصار عن قوى المجتمع‬
‫المدني النسائية‪ ،‬وتطوير المشاركة السياسية للمرأة عن طرق مختلفة ‪0‬‬

‫•ممارسة طريقة تنظيم المجتمع في المنظمات غير الحكومية كمدخل‬
‫لتنمية المجتمع المحلى‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬منال طلعت محمود‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪ /‬من‬
‫ص ‪ 553‬إلى ص ‪579‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد الثالث عشر – أكتوبر ‪ /2002‬الجزء الثاني‬
‫دراسة ميدانية طبقت على جمعية النفوشي الخيرية السلمية‪ ،‬بمحافظة السكندرية‪ .‬تحددت‬
‫أهداف الدراسة في ثلث نقاط ‪ ،‬تنشيط وزيادة فاعلية مشاركة أعضاء الجمعية في تنمية‬
‫مجتمعهم المحلي ‪ ،‬واستخدام إطار ممارسة طريقة تنظيم المجتمع في نشر الوعي بمشكلت‬
‫المجتمع المحلى لدى أعضاء الجمعية ‪ ،‬والعمل على اكتساب القدرة لحل مشكلت المجتمع‬
‫المحلى ‪ ،‬وأكدت فروض الدراسة بأنه من المتوقع أن يؤثر برنامج التدخل المهني بطريقة‬
‫تنظيم المجتمع في زيادة الرغبة في المشاركة بالمجتمع لدى أعضاء الجمعية ‪ ،‬وأوضحت‬
‫الدراسة بأن الجمعيات الهلية تعتبر أحدى المداخل الهامة لتنمية المجتمعات المحلية‬

‫المتحضرة أو المتخلفة ‪ ،‬وفى إطار التنظيم الداخلي لتلك الجمعيات يجب أن يكون لدى أعضاء‬
‫تلك الجمعيات قدر من المهارات والخبرات الفنية اللزمة لدارة هذه الجمعيات‪.‬‬

‫•طبيعة عملية التصال بين المنظمات غير الحكومية في مصر ( الواقع‬
‫والمأمول )‬

‫د‪ .‬عائشة عبد الرسول أمام‬
‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪/‬‬
‫من ص ‪ 507‬إلى ص ‪539‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد الخامس عشر – أكتوبر ‪ /2003‬الجزء الثاني‬
‫تهدف الدراسة التعرف على العائد من عملية التصال ‪ ،‬وأهم العوامل التي تؤثر على‬
‫التصال ‪ ،‬ووعى أعضاء مجلس إدارة المنظمة بأهمية التصال ‪ ،‬والمعوقات التي تحول دون‬
‫تحقيق التصال بين المنظمات الهلية ‪ ،‬وأوضحت الدراسة مفهوم التصال وعناصره ‪،‬‬
‫وأهميته في تنظيم المجتمع ‪ ،‬والعوامل التي تؤدى إلى نجاح التصال في طريقة تنظيم‬
‫المجتمع ‪ ،‬وأظهرت النتائج العامة للدراسة الميدانية ‪ ،‬إن عملية التصال بين المنظمات‬
‫موجودة وإن كانت محدودة ‪ ،‬وأن التصال أيضا‪ L‬يتم بشكل غير رسمي ‪ ،‬وإن شكل التصال‬
‫محددة بأوقات معينة ‪0‬‬

‫•المنح الدولية ودورها في التنمية المؤسسية للجمعيات الهلية نحو‬
‫نموذج للممارسة المهنية لطريقة تنظيم المجتمع‬

‫د‪ .‬أبو النجا محمد على العمرى‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪/‬‬
‫من ص ‪ 780‬إلى ص ‪842‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد الخامس عشر – أكتوبر ‪ /2003‬الجزء الثاني‬

‫استعانت الدراسة ببعض الدراسات التي تهتم بالقضايا المرتبطة بالمنح الدولية في الجمعيات‬
‫الهلية ‪ ،‬وأوضحت الدراسة مفهوم المنح الدولية ‪ ،‬ومفهوم التنمية المؤسسية ‪ ،‬والجمعيات‬
‫الهلية ‪ ،‬وتهتم الدراسة بأن اتجاه معظم الدول المانحة إلى تمويل المنظمات غير الحكومية‬
‫ومنها الجمعيات الهلية وابتعادها عن تقديم هذه المنح للجهات الحكومية ‪ ،‬وتعاظم اهتمام‬
‫المجتمع الدولي والمحلى بتنمية قدرة الجمعيات الهلية ‪ ،‬وتهدف الدراسة للتعرف على‬
‫المجالت التي تستخدم فيها المنح الدولية لتحقيق التنمية المؤسسية بالجمعيات الهلية ‪،‬‬
‫والصعوبات التي تواجه هذه الجمعيات ‪ ،‬والوصول لتصور مناسب للدوار المهنية التي يمكن‬
‫استخدامها بالجمعيات ‪ ،‬وأشارت نتائج الدراسة إلى أن المنح الدولية ساهمت وإن كان بدرجات‬
‫مختلفة فى إحداث التنمية البشرية ‪ ،‬وأن تطوير البناء الداري ضرورة للجمعيات الهلية من‬
‫خلل عمليات متعددة‬

‫•العلقة بين التشبيك وبناء قدرات الجمعيات الهلية‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬أبو النجا محمد العمرى‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان‪/‬‬
‫من ص ‪ 365‬إلى ص ‪425‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد السابع عشر – أكتوبر ‪ / 2004‬الجزء الثاني‬
‫هدفت الدراسة إلى التعرف على العلقة بين التشبيك وبناء قدرات الجمعيات الهلية على إدارة‬
‫الحكم الداخلي‪ ،‬وعلقة التشبيك ببناء قدرات الجمعيات الهلية على إدارة الشئون العامة‬
‫للجمعيات‪ ،‬وعلقة التشبيك ببناء قدرات الجمعيات الهلية إدارة الخدمات‪ .‬وأكدت الدراسة‬
‫على أهمية توحيد جهود الجمعيات الهلية ‪ ،‬والتنسيق بينها ليجاد صيغ من الشبكات لتقوية‬
‫وتنمية قدرات هذه الجمعيات لمواجهة الثار السلبية ‪ ،‬وضرورة التشبيك كمفهوم ومدخل‬
‫للعمل بين الجمعيات لضرورته على المستوى النظري والتطبيقي ‪ ،‬وتهدف الدراسة للتعرف‬
‫على إدارة الحكم الداخلي للجمعيات ‪ ،‬والدارة العامة لشئون الجمعية وإدارة الخدمات ‪،‬‬
‫والدارة المالية ‪ ،‬والدعوة وكسب التأييد ‪ ،‬وفى مجال الدفاع ‪ ،‬ومجال الحوار المجتمعي ‪،‬‬
‫وأكدت الدراسة إن التخطيط المالي والدارة المالية الجيدة هي أساس لتعاون المنظمات الهلية‬
‫وتنمية قدرتها على تحقيق الهداف المطلوبة وأن تقوم الجمعيات بوضع لوائح مالية‬
‫للمشروعات المشتركة بين أعضاء الشبكة ‪0‬‬

‫•العوامل المرتبطة بإقامة واستمرار بعض أشكال التنظيمات الشبكية‬
‫للجمعيات الهلية في مصر‬

‫د‪ .‬تومادر مصطفى أحمد صادق‬

‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪/‬‬
‫من ص ‪ 975‬إلى ص ‪1038‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد التاسع عشر – أكتوبر ‪ /2005‬الجزء الثاني‬
‫تحددت مشكلة الدراسة في دراسة بعض الشكال المستحدثة للعمل بين الجمعيات الهلية في‬
‫مصر فيما يتصل بالعوامل المؤدية إلى تكوين هذه الشكال التعاونية أو أسباب انضمام‬
‫الجمعيات الهلية ‪ ،‬وتهدف الرسالة إلى وصف لهم الخصائص المرتبطة بالشكال المستحدثة‬
‫للتنظيمات الشبكية للجمعيات الهلية في مصر ‪ ،‬والكشف عن أهم العوامل الدافعة لتكوين أو‬
‫النضمام لهذه التنظيمات الشبكية ‪ ،‬والتعرف على مدى تحقيق التنظيمات الشبكية لهدافها ‪،‬‬
‫وتحديد أهم العوامل التي تحد من نجاح واستمرار هذه التنظيمات ‪ ،‬والوصول لهم المتطلبات‬
‫لنجاح وتطوير هذه التنظيمات ‪ ،‬وأكدت نتائج الدراسة أن جميع الشكال التنظيمية تتسم‬
‫بالحداثة ‪ ،‬وتتفاوت في مصادر تمويلها مابين المحلى والجنبي ‪ ،‬وأن وعى الجمعيات الهلية‬
‫وإدراكها بأن مصالحها واحدة وتعاونها معا‪ L‬هو السلوب المثل لتحقيق أهدافها ‪0‬‬

‫•تنظيم مجتمع المنظمات‬

‫تأليف‪ :‬د‪ .‬السعيد مغازى أحمد سعد محمد‬
‫جهة النشر‪ :‬مجلة دراسات في العلوم الجتماعية والعلوم النسانية‪ ،‬مجلة علمية نصف‬
‫سنوية متخصصة ومحكمة تصدرها كلية الخدمة الجتماعية – جامعة حلوان ‪/‬‬
‫من ص ‪ 363‬إلى ص ‪431‬‬
‫تاريخ النشر‪ :‬العدد العشرين – إبريل ‪ /2006‬الجزء الول‬
‫دراسة ميدانية مطبقة على منظمات المجتمع المدني بمدينة كفر الشيخ‪ .‬تهدف إلى التعرف‬
‫على شكل التنسيق القائم بين المنظمات الهلية ومدى ما يحدث من تعارض أو ازدواج أو‬

‫تكرار بينها بما يعوق قدرتها على تحقيق أهدافها ‪ ،‬ومدى كفاية مصادر التمويل الحالية ‪،‬‬
‫ومدى كفاية ميزانيات هذه المنظمات ‪ ،‬والتعرف على أسلوب إدارة المنظمات الهلية في‬
‫الوقت الحالي ‪ ،‬والصعوبات التي تواجه المنظمات الهلية وبخاصة الصعوبات الدارية ‪،‬‬
‫والتوصل إلى دور محدد لطريقة تنظيم المجتمع للعمل بين المنظمات ‪ ،‬وأظهرت نتائج‬
‫الدراسة مدى ملئمة التنسيق والتشبيك لمنظمات المجتمع ‪ ،‬والدور المهني المناسب للمنظم‬
‫الجتماعي ‪ ،‬وأكدت النتائج أيضا أن مجال العمل مع منظمات المجتمع المدني يعد مجال‬
‫خصبا‪ L‬لممارسة طريقة تنظيم المجتمع ‪0‬‬

‫•دور تنظيمات المجتمع المدني في دعم تماسك المجتمع المصري‪.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬نهاد محمد كمال يحيى حامد‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬كلية الداب‪ /‬قسم الجتماع‪ /‬جامعة عين شمس‬
‫سنة المناقشة‪2000 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د على محمود أبو ليلة‪ ،‬أستاذ علم الجتماع‪ ،‬كلية الداب‪ ،‬جامعة عين شمس‪.‬‬
‫تسعى الرسالة نحو تحديد الدور الذي يمكن أن تقوم به الجمعيات الهلية في الحفاظ على‬
‫تماسك المجتمع المصري واستمرار وحدته‪ ،‬ومن ثم القيام بالعباء التي كانت تقوم بها الدولة‬
‫في كافة المجالت وذلك حفاظا‪ L‬على استقلليته ومكانته بين المجتمعات الخرى‪.‬‬
‫وذلك لن عندما تبنت مصر سياسة النفتاح القتصادي أدى ذلك لظهور خلل كبير في‬
‫المجتمع وبداية ظهور قصور دور الدولة في تلبية حاجة الفراد‪ ،‬ومن هنا بدأ الحديث على‬
‫المستوى القيادي والسياسي ليشير إلى أهمية العمل التطوعي ويؤكد عليه‪ ،‬وكذلك عليه توفير‬
‫البيئة القانونية والسياسية التي تساعد على تحقيق هذا الدور والذي يمكن أن تقوم به تنظيمات‬
‫المجتمع المدني وخاصة الجمعيات الهلية في الحفاظ على وحدة المجتمع وتماسكه من النهيار‬
‫ومن هذا الصدد ظهرت فكرة هذه الدراسة‪.‬‬

‫•دور النشاط الهلي في القرية المصرية‪.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬حامد السيد عبد الرحمن‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬

‫الجهة‪ :‬قسم الجتماع‪ /‬كلية الداب‪ /‬جامعة المنوفية‬
‫سنة المناقشة‪1995 :‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د أحمد رأفت عبد الجواد‪ .‬أستاذ علم الجتماع وعميد كلية الداب(سابقا‪ )V‬جامعة‬
‫المنوفية‪.‬‬
‫دراسة ميدانية بقريتي "شيبة النكارية"‪ ،‬و"بني عامر" بمحافظة الشرقية تتناول الدراسة أهمية‬
‫تأثير" دور النشاط الهلي في تنمية القرية المصرية"‬
‫من خلل "البنائية الوظيفية" كاتجاه نظري لنها أكثر قدرة على تفسير الواقع الجتماعي‬
‫والقتصادي للمجتمع المصري وما يتعلق بتنمية القرية المصرية فأنها بذلك تكون أقدر‬
‫التجاهات على تناول عملية تأثير أحد العوامل أو الظواهر في بقية العوامل الخرى المكونة‬
‫للبناء الجتماعي‪ ،‬فهي أقدر التجاهات على تناول تأثير دور النشاط الهلي في تنمية القرية‬
‫المصرية بوجه عام‪ ،‬حيث أن هذا التجاه يحفل بعدد كبير من الصطلحات والمفهومات قد‬
‫أشتق من مفهومي‪:‬‬
‫‪-1‬البناء الجتماعي‪.‬‬
‫‪-2‬الوظيفة الجتماعية‪.‬‬

‫•دراسة لبعض العوامل المؤثرة على فعالية جمعيات تنمية المجتمع‬
‫المحلى فى الريف المصري"‬

‫أسم الباحث‪ :‬أشرف يونس محمد أحمد‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬

‫الجهة‪ :‬قسم المجتمع الريفي والرشاد الزراعي‪ /‬كلية الزراعة‪ /‬جامعة عين شمس‬
‫سنة المناقشة‪2005 :‬‬
‫يهتم البحث ببعض العوامل المؤثرة على فاعلية جمعيات تنمية المجتمع المحلى كأحد‬
‫المنظمات العاملة في المجتمع الريفي‪ ،‬حيث تعتبر جمعيات تنمية المجتمع المحلى أحد أشكال‬
‫التنظيمات الهلية التي تقوم بدور فعال ورئيس في التنمية عامة والتنمية الريفية خاصة‪ .‬حيث‬
‫أن البعض منها نجح فى أداء دوره‪ ،‬وخفق البعض الخر في القيام بدوره بشكل فعال‪ ،‬حيث‬
‫يتوقف ذلك على درجة فاعلية كل منهما والعوامل المؤثرة عليها‪.‬لن الدور الذي تقوم به هذه‬
‫الجمعيات في الوقت الراهن دور قوى حيث أن دور هذه الجمعيات يرتبط ارتباطا عكسيا‬

‫بالدور التنموي الذي تقوم به المنظمات الحكومية ‪ .‬فإذا ما تقلص أو ضعف الدور الحكومي‬
‫في القيام بنشاط تنموي لعدم قدرته على ذلك‪ ،‬ينشط دور المنظمات الغير حكومية في القيام‬
‫بدورها التنموي لتعويض هذا القصور‪.‬‬
‫العلقة بين الدولة والمجتمع المدني في مصر "مع إشارة إلى الجمعيات الهلية"‬
‫أسم الباحث‪:‬حسن محمد سلمة السيد‬
‫نوع الرسالة‪:‬دكتوراه‬
‫الجهة‪:‬قسم العلوم السياسية‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2004:‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د‪ .‬كمال المنوفي‪،‬عميد كلية القتصاد والعلوم السياسية‬
‫أ‪.‬د محمد صفى الدين خربوش‪،‬وكيل كلية القتصاد والعلوم السياسية لشئون التعليم‬
‫السؤال الرئيسي لهذه الدراسة هو " ما أثر بروز وتداول مفهوم المجتمع المدني في النطاق‬
‫العالمي‪ ،‬وما ارتبط به من إعلء قيم الديمقراطية واحترام حقوق النسان ومحاربة الفساد والحكم‬
‫الجيد‪ ،‬على خريطة العلقة بين الدولة ومؤسسات المجتمع المدني في مصر خلل تسعينيات‬
‫القرن العشرين؟‪ .‬وتتناول الدراسة في إطار نظري العلقة بين الدولة والمجتمع المدني‪ ،‬من‬
‫خلل وضع تعريفات إجرائية لكل من مفهوما المجتمع المدني والدولة‪ .‬ثم تتناول أثر تصاعد‬
‫المجتمع المدني العالمي‪ ،‬وأثره على شكل العلقة بين الدولة والمنظمات غير الحكومية‪ .‬ثم يتناول‬
‫العمل نشأة الدولة المصرية الحديثة‪ ،‬والمجتمع المدني في مصر من خلل محوري الحزاب‬
‫السياسية‪ ،‬والنقابات المهنية‪ .‬ثم يتناول بصورة منفصلة علقة الدولة بالنقابات العمالية وجمعيات‬
‫رجال العمال‪ .‬ثم تستعرض الدراسة بالتحليل العلقة بين الدولة والجمعيات الهلية في إطار‬
‫القوانين رقم ‪ 32‬لسنة ‪ 153 ،1964‬لسنة ‪ 84 ،1999‬لسنة ‪ .2002‬ويتناول القانون الخير‬
‫بتفصيل تام لجوانب إقراره من وضع إطار تحليلي لستراتيجية علقة الدولة بالجمعيات الهلية‬
‫في ظل هذا القانون‪ ،‬من خلل رصد بيئة إصداره‪ ،‬ومسألة الدور السياسي للجمعيات‪ ،‬وقضايا‬
‫التمويل الخارجي‪ ،‬وحل الجمعيات‪ .‬وينهي الدراسة بقسم خاص عن محددات تفعيل العلقة بين‬
‫الدولة ومؤسسات المجتمع المدني‪ .‬إن الهدف الرئيسي لهذه الدراسة هو عرض وتحليل طبيعة‪،‬‬
‫وجوانب‪ ،‬وعوامل‪ ،‬تطور علقة الدولة المصرية بالجمعيات الهلية خلل الفترة من ‪-1990‬‬
‫‪ .2000‬مع الهتمام بالطار القانوني الذي يحكم العلقة بين الطرفين‪.‬‬

‫المجتمع المدني العالمي‪ ،‬ودور المؤتمرات الموازية في دعم قضايا الجنوب‬
‫أسم الباحث‪ :‬نهاد محمد عبد الحميد جوهر‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪:‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2005:‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د مصطفى كامل السيد‬
‫تتناول هذه الرسالة في إطارها النظري مفهوم المجتمع المدني على المستويان القومي‪ ،‬والعالمي‪.‬‬
‫والتيارات المختلفة داخل المجتمع المدني العالمي‪ .‬وتعريفا‪ k‬للعولمة ونظريات نشأتها وتطورها‪ .‬ثم‬
‫تتناول بالرصد مكونات المجتمع المدني العالمي وبنيته الساسية‪ ،‬عبر تناولها لدور المؤسسات‬

‫الدينية‪ ،‬والحركات الجتماعية الجديدة‪ ،‬والحركات الجتماعية عبر القومية‪ ،‬والحركات العمالية‪،‬‬
‫والمنظمات غير الحكومية‪ ،‬والجهات المانحة‪ ،‬والشبكات المطلبية العالمية‪ ،‬والتحادات المهنية‬
‫الدولية‪ .‬ثم تنتقل الدراسة لعرض الليات والستراتيجيات المستخدمة في إطار المجتمع المدني‬
‫العالمي‪ ،‬على مستوى الشبكات‪ ،‬والحملت العالمية‪ ،‬وشبكة المعلومات الدولية‪ ،‬واستراتيجيات‬
‫منظمات المجتمع المدني في إطار المم المتحدة‪.‬‬
‫ثم تنتقل الدراسة لعرض استراتيجيات مؤسسات المجتمع المني تجاه المؤسسات المالية الدولية‪ .‬ثم‬
‫ينتقل للتعريف بالمؤتمرات الموازية لمؤتمرات المؤسسات المالية الدولية‪ .‬ثم يلقي العمل نظرة‬
‫تحليلية على المنتدى القتصادي العالمي‪ ،‬ويعقبها بفصل خاص عن المنتدى الجتماعي العالمي‪،‬‬
‫ويتناول فيه بدائل الليبرالية الجديدة‪ .‬والمنتديات الجتماعية القليمية‪.‬‬
‫دور المنظمات غير الحكومية في التنمية السياسية‪ .‬دراسة حالة"المنظمات الدفاعية‬
‫الردنية"‬
‫أسم الباحث‪ :‬ياسر عبد الرحمن أبو دية‬
‫نوع الرسالة‪:‬دكتوراه‬
‫الجهة‪:‬قسم البحوث والدراسات السياسية‪ ،‬معهد البحوث والدراسات العربية‪ ،‬المنظمة العربية‬
‫للتربية والثقافة والفنون‪ ،‬جامعة الدول العربية‬
‫سنة المناقشة‪2007:‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د إبراهيم عوض‬
‫تتناول هذه الرسالة المفاهيم الخاصة بالمجتمع المدني مثل المنظمات غير الحكومية‪ ،‬والمنظمات‬
‫الدعوية‪ ،‬وتحدد لها تعريفات إجرائية‪ .‬وتتناول من منظور تاريخي تطور المفاهيم المرتبطة بها‪.‬‬
‫ومفهوم التنمية السياسية وعلقتها بمنظمات المجتمع المدني‪ .‬ثم تنتقل لدراسة تفصيلية لدور‬
‫المنظمات غير الحكومية الردنية‪ ،‬في عملية التنمية السياسية‪.‬‬

‫التحولت الجتماعية الجديدة في مصر وأثرها في تغير دور المرأة بالجمعيات‬
‫الهلية‬
‫أسم الباحث‪ :‬أريج البدراوى زهران‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‬
‫الجهة‪ :‬قسم الجتماع‪ ،‬كلية الداب‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2004 :‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د أحمد مجدي حجازي‪ ،‬عميد كلية الداب بجامعة القاهرة‬
‫تضع الدراسة تعريفات لمفاهيم المجتمع المدني‪ ،‬والجمعيات الهلية‪ ،‬وتتناول الدراسات السابقة‬
‫في هذا الحقل‪ .‬ثم تنتقل لوضع إطار لفلسفة العمل الهلي في مصر‪ ،‬وأثر المتغيرات العالمية على‬
‫المجتمع المدني في المنطقة العربية أول‪ k‬بصورة عامة‪ ،‬ثم مصر بصورة خاصة‪ ،‬وتتناول قضايا‬
‫التمويل‪ ،‬والبناء الداري للجمعيات‪ ،‬وقضايا المتطوعين‪ ،‬والتنمية‪.‬‬
‫وفي الفصل الثالث من الباب الول للدراسة تتناول فلسفة الدولة في دمج النساء في العمل‬
‫التطوعي في مصر‪ ،‬والعلقة بين الدولة والمجتمع المدني المصري‪.‬‬

‫الباب الثاني من الدراسة يأتي بعنوان "المرأة والعمل الهلي في مصر في ظل المتغيرات‬
‫المعاصرة"‪ ،‬ويتناول تطور العمل الهلي النسوي في مصر‪ ،‬ومعوقات مشاركة المرأة في العمل‬
‫التطوعي‪ ،‬ونشاط المرأة‪ ،‬وأدوارها في الجمعيات الهلية‪.‬‬
‫بصورة عامة سعت الرسالة‪ ،‬لمعرفة أثر التحولت الجتماعية الجديدة في مصر‪ ،‬في تغير دور‬
‫المرأة بالجمعيات الهلية‪ ،‬باستخدام السلوب التاريخي‪ ،‬وكذلك معرفة أثار السياسة الليبرالية‬
‫الجديدة‪ ،‬والعولمة على تغير أدوار المرأة داخل الجمعيات الهلية وكذلك دراسة دور الدولة في‬
‫تدعيم العمل الهلي وتدعيم دور المرأة في النشاط الهلي والمجتمعي‪،‬واهتمت الدراسة بمقدار‬
‫أثر التغيرات والتحولت العالمية‪ ،‬في تغير فلسفة العمل الهلي‪.‬‬

‫أثر العولمة على دور الجمعيات النسائية الهلية في مصر خلل الفترة من ‪-1994‬‬
‫‪2002‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬جيهان حمدي أحمد مندور‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‬
‫الجهة‪ :‬قسم العلوم السياسية‪ /‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ /‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2007 :‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د محمد صفى الدين خربوش‪ ،‬أستاذ العلوم السياسية كلية القتصاد والعلوم السياسية‬
‫د‪ .‬شادية فتحي إبراهيم‪ ،‬أستاذ مساعد بقسم العلوم السياسية‬
‫تناول الطار النظري لهذه الرسالة مفهوم المجتمع المدني‪ ،‬في الفكر الغربي‪ ،‬كما تناوله أيضا‪ k‬في‬
‫الفكر العربي المعاصر‪ .‬والمحددات الداخلية والخارجية للمجتمع المدني‪ ،‬ووظائفه وأدواره‪ .‬ثم‬
‫تنتقل لدراسة لتناول تأثير العولمة على المجتمع المدني العالمي‪ ،‬والحركة النسائية العالمية‪.‬‬
‫وفي الفصل الثاني تتناول الدراسة الجمعيات الهلية النسائية في مصر‪ ،‬من خلل تناول نشأة‬
‫الجمعيات الهلية في مصر‪ ،‬كمدخل‪ .‬ثم تتناول الجمعيات النسائية بصورة تفصيلية‪ .‬وتناقش في‬
‫الفصل نفسه الطار القانوني لعلقة الدولة بالجمعيات من خلل استعراض القوانين المنظمة‬
‫للعمل الهلي في مصر‪ ،‬بداية من القانون رقم ‪ 32‬لسنة ‪ ،1964‬ومرورا‪ k‬بالقانون ‪ 153‬لسنة‬
‫‪ ،1999‬ووصول‪ k‬بالقانون رقم ‪ 84‬لسنة ‪.2002‬‬
‫ويتناول الفصل الثالث دور الجمعيات النسائية المصرية في المم المتحدة‪ .‬ويتناول الفصل الرابع‬
‫أثر العولمة على دور الجمعيات النسائية في مصر‪ ،‬ودور الجمعيات النسائية في تمكين المرأة‪.‬‬
‫وإشكالية تمويل الجمعيات الهلية‪ .‬والتشبيك‪ ،‬وبناء الشبكات بين الجمعيات النسائية على‬
‫المستويان المحلي‪ ،‬والقليمي‪.‬‬
‫دولة الرفاهية وتنظيمات المجتمع المدني "دراسة ميدانية للحزاب السياسية"‬
‫أسم الباحث‪ :‬أحمد محمد عبد الغنى محمد‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬قسم الجتماع‪،‬كلية الداب‪ ،‬جامعة القاهرة فرع بني سويف‬
‫سنة المناقشة‪2004 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د محمد أنس جعفر أستاذ القانون العام‪-‬حقوق بني سويف‬
‫أ‪.‬د كمال عبد الحميد الزيات أستاذ علم الجتماع المساعد‪-‬آداب بني سويف‬
‫د‪/‬حسن إبراهيم حسن أحمد مدرس مساعد علم الجتماع‪-‬آداب بني سويف‬

‫رغم أن العنوان الفرعي للرسالة هو "دراسة ميدانية للحزاب السياسية"‪ ،‬إل أن الدراسة تعتبر‬
‫دراسة نظرية بصورة أساسية‪ ،‬تناولت تطور مفاهيم المجتمع المدني‪ ،‬والهوية القومية الهلية‪،‬‬
‫ودولة الرفاه الجتماعي‪ ،‬ومفهوم الحزب السياسي‪ ،‬من مداخل نظرية عدة‪ ،‬تبدأ من أطروحات‬
‫أرسطو‪ ،‬وتنتهي بأحدث الطروحات النظرية‪ ،‬حول الدولة والمجتمع المدني في العالم الثالث‪.‬‬
‫ثم تنتقل الدراسة لتناول أطروحتها النظرية لتطبيقها على منطقة الشرق الوسط كبداية‪ ،‬وتنتقل‬
‫منها لدراسة مصر كحالة دراسة محددة‪ .‬لتتناول بصورة تحليلية دور الحزاب‪ ،‬في مصر‪.‬‬
‫واتجاهاتها تجاه القضايا المختلفة‪.‬‬

‫دور الصندوق الجتماعي في رفع كفاءة المنظمات غير الحكومية في جمهورية‬
‫مصر العربية‬
‫أسم الباحث‪:‬أحمد حسن سعيد‬
‫نوع الرسالة ‪:‬دكتوراه‬
‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2002:‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د سلوى شعراوي جمعة‪ ،‬أستاذ الدارة العامة بكلية القتصاد والعلوم السياسية‬
‫تتناول هذه الدراسة دور الصندوق الجتماعي في رفع كفاءة المنظمات غير الحكومية في‬
‫جمهورية مصر العربية‪ .‬والدور الذي يقوم به الصندوق منذ إنشائه في عام ‪ 1991‬في تخفيف‬
‫حدة الفقر وتقليل نسبة البطالة ومعالجة الثار السلبية للصلح القتصادي‪ .‬وتركز الدراسة أيضا‬
‫على دور الصندوق في تحسين كفاءة المنظمات غير الحكومية‪ ،‬من خلل المشروعات التي‬
‫يمولها الصندوق‪ .‬ومعرفة إلى أي مدى يساهم الصندوق الجتماعي في دعم المنظمات غير‬
‫الحكومية‪ ،‬وأهم الخدمات التي يقدمها والمستفيدون من هذه الخدمات‪.‬وكذلك أهم المشاكل التي‬
‫تواجه تعامل المنظمات غير الحكومية مع الصندوق من خلل دراسة ميدانية‪.‬‬
‫في هذه الطر تناولت الدراسة بصورة تفصيلية فلسفة الصناديق الجتماعية‪ ،‬وعرضت لتجربة‬
‫الصناديق الجتماعية في بعض دول العالم الثالث‪ .‬ثم تنتقل إلى تجربة مصر‬

‫تحليل سياسات الجمعيات الهلية العلمية في مصر في ضوء بعض المتغيرات‬
‫الجتماعية والقتصادية‬
‫أسم الباحث‪ :‬الهيثم محمد زعفان‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‬
‫الجهة‪ :‬تخصص تخطيط اجتماعي‪ ،‬قسم الخدمة الجتماعية وتنمية المجتمع‪ ،‬كلية التربية‪ ،‬جامعة‬
‫الزهر‬
‫سنة المناقشة‪2004 :‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د محمد عبد السميع عثمان‪ ،‬أستاذ ورئيس قسم الخدمة الجتماعية وتنمية المجتمع‪،‬‬
‫عميد كلية التربية جامعة الزهر‬
‫أ‪.‬د‪ .‬محمد محمود إبراهيم العويس‪ ،‬أستاذ التخطيط الجتماعي‪ ،‬وكيل المعهد العالي‬
‫للخدمة الجتماعية بالقاهرة‬
‫أ‪.‬م‪.‬د‪ .‬إكرام سيد غلب‪ ،‬أستاذ مساعد بقسم الخدمة الجتماعية وتنمية المجتمع‪ ،‬كلية‬
‫التربية‪ ،‬جامعة الزهر‬

‫تبدأ الدراسة برؤية تحليلية للدراسات السابقة‪ ،‬التي تناولت موضوع الدراسة‪ .‬وتحديد مفاهيم‬
‫إجرائية للمفاهيم المدروسة‪ .‬وهي السياسات‪ ،‬وتحليل السياسات‪ ،‬والجمعيات العلمية‪ ،‬والمتغيرات‬
‫الجتماعية والقتصادية‪.‬‬
‫ثم تتناول الدراسة مفهوم الجمعيات الهلية‪ ،‬ودراسة تاريخية عن نشأة وتطور الجمعيات الهلية‬
‫في مصر‪ .‬مع تقسيم تطور الجمعيات الهلية لربعة أقسام‪ ،‬يحددها الباحث في مرحلة البدايات‬
‫(القرن التاسع عشر)‪ ،‬ومرحلة الزدهار (من بداية القرن العشرين وحتى ثورة يوليو ‪،)1952‬‬
‫ومرحلة الصدام والسكون (من ثورة يوليو وحتى عصر النفتاح)‪ ،‬ومرحلة أخيرة هي مرحلة‬
‫أسماها الباحث مرحلة التحول اليديولوجي (سياسة النفتاح وسياسة الخصخصة)‪.‬‬
‫ثم يتناول العمل واقع الجمعيات ألهلية في مصر من حيث التنظيم الداري‪ ،‬والتشريعات‬
‫والقوانين المنظمة لعملها‪ ،‬ومصادر تمويلها‪ .‬ثم تنتقل الدراسة لدراسة الجمعيات الهلية العلمية‬
‫في مصر‪ ،‬كفرع من فروع الجمعيات الهلية‪ .‬من حيث المفهوم‪ ،‬والهداف‪ ،‬والتاريخ‪،‬‬
‫والنجازات‪ ،‬والمعوقات‪ ،‬والتصنيف النوعي للجمعيات العلمية في مصر‪.‬‬
‫ثم تعرض الدراسة نتائج البحث الميداني المصاحب لها‪ ،‬لتحدد منه ملمح سياسات الجمعيات‬
‫العلمية‪ ،‬وأهدافها‪ ،‬والطر اليديولوجي المصاحبة لهذه الجمعيات‪ ،‬والطر القانونية التي تنظم‬
‫عملها‪ ،‬ومصادر تمويلها‪ ،‬وأوجه أنفاقها‪.‬‬
‫دور المنظمات غير الحكومية في مواجهة النفجار السكاني (دراسة تطبيقية على‬
‫محافظة القاهرة)‬
‫أسم الباحث‪ :‬نيفين زكريا محمد أمين (المعيدة بقسم الفلسفة والجتماع)‬
‫نوع الرسالة‪:‬ماجستير (لعداد المعلم)‬
‫الجهة‪:‬قسم الفلسفة والجتماع‪ ،‬كلية التربية ‪ ،‬جامعة عين شمس‬
‫سنة المناقشة‪2003 :‬‬
‫أشراف‪ :‬أ‪.‬د سامية خضر صالح‪ ،‬أستاذ علم الجتماع‪ ،‬رئيس قسم الفلسفة والجتماع‪ ،‬كلية التربية‬
‫جامعة عين شمس‬
‫د‪ .‬أحمد أنور محمد‪ ،‬مدرس علم الجتماع‪ ،‬كلية التربية‪ ،‬جامعة عين شمس‬
‫دراسة تسعى لقراءة دور المنظمات غير الحكومية في مواجهة ظاهرة النفجار السكاني‪ .‬وتبدأ‬
‫بتناول الظاهرة على مستوى "البلدان النامية"‪ ،‬ثم تنتقل للمستوى العربية‪ ،‬ثم المجتمع المصري‪.‬‬
‫ثم تتناول الدراسات السابقة المتعلقة بموضوع البحث‪ ،‬على مستويات ثلث‪ ،‬أولها الدراسات التي‬
‫تناولت المنظمات غير الحكومية‪ ،‬وثانيها الدراسات التي تناولت النفجار السكاني‪ ،‬وثالثها‬
‫الدراسات التي تناولت دور المنظمات غير الحكومية في مواجهة الظاهرة‪.‬‬
‫ثم تتناول الدراسة علقة المنظمات غير الحكومية بالمجتمع المدني‪ ،‬من عبر تناول المفاهيم‬
‫الخاصة بالمجتمع المدني‪ ،‬وعلقة الدولة بالمجتمع المدني‪ ،‬ورؤية نقدية للمنظمات غير الحكومية‬
‫في ضوء إمكانات التعامل معها‪ ،‬وعلقة المنظمات غير الحكومية بالمجتمع المدني‪.‬‬
‫تحدد الدراسة المجال الزمني لها بداية من عام ‪ ،1960‬العام الذي بدأت فيه الدولة الخذ بمبدأ‬
‫التخطيط الشامل‪ ،‬وتنهيها بالعام ‪ ،2000‬عام بدء العمل بالدراسة‪ .‬وتتناول تطور دور المنظمات‬
‫غير الحكومية في مجال السكان خلل الفترة محل الدراسة‪ .‬من خلل تناول تعامل الدولة مع‬
‫مشكلة النفجار السكاني‪ ،‬وتطور دور الجمعيات العاملة في مجال تنظيم السرة‪ ،‬والمتغيرات‬
‫المؤثرة على دور المنظمات غير الحكومية في التعامل مع المسألة السكانية‪.‬‬
‫ثم ينتقل العمل للدراسة الميدانية‪ ،‬التي طبقت على منظمات غير حكومية‪ ،‬مقراتها في نطاق‬
‫محافظة القاهرة‪ ،‬وتعمل في مجال تنظيم السرة‪ ،‬والسكان‪ .‬ليتناولها على ثلث مستويات‪ ،‬الول‬
‫في علقتها بالدولة‪ ،‬والثاني في علقتها بالوكالت الدولية المعنية‪ ،‬والثالث عن علقتها بالفئات‬

‫المستهدفة‪ .‬ثم يتناول أنشطة المنظمات في مجال تنظيم السرة والسكان‪ .‬والمشروعات التي‬
‫تنفذها‪.‬‬
‫مساءلة المنظمات غير الحكومية مع التطبيق على مصر (دراسة حالة "الجمعية‬
‫الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية وجمعية الصعيد للتربية والتنمية")‬
‫أسم الباحث‪ :‬نجوان فاروق شيحة‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‬
‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‬
‫سنة المناقشة‪2003 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د عطية حسين أفندي‪ ،‬أستاذ ورئيس قسم الدارة العامة‬
‫*تسعى هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على طبيعة المنظمات غير الحكومية(الجمعيات الهلية)‬
‫التي قد تفرضنوعا‪ k‬خاصا‪ k‬من المساءلة‪ ،‬ومحاولة فهم الكيفية التي تتحقق بها مساءلة هذا القطاع‬
‫و التعرف على أشكال المساءلة في المنظمات غير الحكومية‪ ،‬وأهم مستوياتها‪ ،‬والمنوط بها‪،‬‬
‫والمقصودين بها وموضعها‪،‬ومعرفة إلى أي مدى تسهم المساءلة في تحقيق رسالة المنظمة ورفع‬
‫كفاءة أدائها‪،‬انطلقا‪ k‬من فرضية أن صرامة نظام المساءلة يساعد المنظمة على أن تحصل على‬
‫أفضل الممكن وكذلك البعد عن الفساد‪.‬‬
‫وتحتوي الدراسة على مراجعة للدبيات السابقة‪ ،‬في الموضوع محل الدراسة‪ .‬وتفاصيل مساءلة‬
‫المنظمات غير الحكومية‪ ،‬عبر تناول أسباب بروز مفهوم المساءلة للمنظمات غير الحكومية‪،‬‬
‫وأهميته‪ .‬ثم يتناول في مبحث منفصل قضية التمييز بين مفهوم المساءلة في القطاع العام‪،‬‬
‫والقطاع الخاص‪ ،‬والمنظمات غير الحكومية‪.‬‬
‫وينتقل بعد ذلك لقضية مساءلة المنظمات غير الحكومية في مصر‪ ،‬من ثلثة محاور‪ ،‬أولها‬
‫الطار التاريخي ومراحل العلقة بين الدولة والجمعيات‪ ،‬وثانيها الطار الرقابي الشرافي لعمل‬
‫الجمعيات‪ ،‬وثالثها الطار السياسي لعمل الجمعيات‪ .‬ثم يعرض العمل للدراسة الميدانية التي‬
‫طبقت على الجمعية الشرعية لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية‪ ،‬وجمعية الصعيد للتربية‬
‫والتنمية‪.‬‬

‫إقامة شبكات المنظمات غير الحكومية مع دراسة مقارنة للشبكة العربية للمنظمات‬
‫الهلية ومنظمة التحالف العالمي لمشاركة المواطن"سيفيكس"‪.‬‬
‫أسم الباحث‪:‬نهى أحمد صلح شتيه‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪:‬ماجستير‪.‬‬
‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪. 2004:‬‬
‫إشراف‪:‬أ‪.‬د عطية حسين أفندى أستاذ ورئيس قسم الدارة العامة‪.‬‬
‫*تسعى الدراسة إلى تناول مفهوم شبكات المنظمات غير الحكومية بدءا‪ k‬من نشأته في علوم‬
‫التصال حتى تمت استعارته في مجال المنظمات غير الحكومية وتقوم الدراسة بإجراء مقارنة‬
‫بين نموذجين من نماذج شبكات المنظمات غير الحكومية النموذج الول هو التحالف العالمي‬
‫لمشاركة المواطن "سيفيكس" كنموذج للشبكات العالمية‪ ،‬أما النموذج الثاني فهو الشبكة العربية‬
‫للمنظمات الهلية كنموذج للشبكات القليمية‪.‬‬

‫تقييم أداء جمعيات الدفاع عن حقوق النسان في مصر‪. 2003- 1983.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬إيمان محمد حسن‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪:‬دكتوراه‪.‬‬
‫الجهة‪ :‬قسم العلوم السياسية‪ /‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ /‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪.2005:‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د على الدين هلل أستاذ العلوم السياسية كلية القتصاد والعلوم السياسية‪.‬‬
‫*تقوم هذه الدراسة بدراسة جمعيات الدفاع عن حقوق النسان فى مصر وتقييمها خلل الفترة من‬
‫‪ 2003- 1983‬وذلك فى ضوء المحددات النابعة من تنظيم هذه الجمعيات‪ ،‬وتلك النابعة من البيئة‬
‫الداخلية والبيئة الخارجية أو الدولية والتى تنشط تلك الجمعيات فى سياقها‪.‬وتشمل الدراسة كل‬
‫الجمعيات التى تعمل فى مجال الدفاع عن حقوق النسان فى مصر ‪.‬‬

‫استراتيجيات البناء المؤسسي للمنظمات غير الحكومية في جمهورية مصر‬
‫العربية‪.‬‬
‫أسم الباحث‪:‬مسعد رضوان عبد الحميد حسن‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬دكتوراه‪.‬‬
‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪.2003 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د عطية حسين أفندى أستاذ ورئيس قسم الدارة العامة كلية القتصاد والعلوم السياسية‪.‬‬
‫*تهدف الدراسة الى ألقاء الضوء على أهمية عمل تقييم شامل للجهود التى تبذل فى مجال البناء‬
‫المؤسسي للمنظمات غير الحكومية‪ ،‬وكذلك لبد لعملية التقييم هذه أن تقود رؤية أكثر وضوحا‪،k‬‬
‫وإستراتيجية متكاملة بما يؤدى إلى تطوير واقع الجمعيات الهلية المصرية‪.‬‬

‫تطوير أدارة المنظمات الغير حكومية دور مجلس الدارة والمدير التنفيذي مع‬
‫دراسة تطبيقية‪.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬مروة جابر أحمد فهيم‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‪.‬‬
‫الجهة‪ : :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪.2005 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د عطية حسين أفندى أستاذ الدارة العامة‪.‬‬
‫*تحاول هذه الدراسة أن تقوم بدور باستيضاح الدور الذي يقوم به كل من مجلس الدارة والمدير‬
‫التنفيذى باعتبارهما القطبين الساسيين لدارة المنظمة غير الحكومية من خلل إلقاء الضوء على‬
‫المهام الرئيسية لكل منهما فى المنظمة بالضافة للوقوف على طبيعة العلقة التى تربط كل‬
‫طرف منهما بالخر ‪.‬ولقد أمتد نطاق هذه الدراسة ليشمل المنظمات غير الحكومية العاملة‬
‫بمحافظة القاهرة لما لها من أهمية تعود للدور المحورى الذى تلعبه فى خدمة المجتمع المصرى‪.‬‬

‫‪-15‬الطار القانوني المنظم لعمل الجمعيات الهلية في جمهورية مصر العربية‪.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬هبة طايع أحمد الخولى‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪ :‬ماجستير‪.‬‬

‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪.2007 :‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د خليل توفيق درويش أستاذ ورئيس قسم الدارة العامة‪.‬‬
‫*تهدف هذه الدراسة الى التعرف على أبعاد وأطر العلقة بين الجمعيات الهلية والحكومة فى‬
‫مصر وكذلك ألقاء الضوء على أهم الطر القانونية التى حكمت علقة الدولة بالمنظمات غير‬
‫الحكومية فى الخبرة العربية بالضافة الى تقييم دور الطار القانونى فى تنظيم العلقة بين‬
‫الجمعيات الهلية والحكومة فى مصر من خلل تحليل القوانيين التى صدرت فى هذا الشأن‬
‫ممثلة فى القانون ‪ 32‬لسنة ‪ 1964‬ورقم ‪ 153‬لسنة ‪ 1999‬ورقم ‪ 84‬لسنة ‪ 2002‬والوقوف على‬
‫أهم ملمح التغيير فيها ومواقف المؤيدين والمعارضيين لها‪.‬‬

‫‪-16‬إدارة الحكم الموسع(‪ ) Governance‬فى المنظمات غير الحكومية المصرية‪.‬‬
‫أسم الباحث‪ :‬راندة محمد لبيب طلعت الزغبى‪.‬‬
‫نوع الرسالة‪:‬دكتوراة‪.‬‬
‫الجهة‪ :‬قسم الدارة العامة‪،‬كلية القتصاد والعلوم السياسية‪ ،‬جامعة القاهرة‪.‬‬
‫سنة المناقشة‪. 2007:‬‬
‫إشراف‪ :‬أ‪.‬د عطية حسين أفندى الستاذ بقسم الدارة العامة‪.‬‬
‫*تسعى هذه الدراسة إلى تناول مفهوم إدارة الحكم الموسع ومدى فعاليته فى إدارة المنظمات غير‬
‫الحكومية من خلل التعرف على أهم النماط المختلفة لمفهوم الحكم الموسع بمكوناته وخصائصه‬
‫وكذلك تحديد إلى أى مدى يتم تطبيق إدارة الحكم الموسع بعناصرها فى المنظمات غير الحكومية‬
‫مع محاولة لصياغة نموذج أو مقترح لتطبيق الحكم الموسع فى المنظمات غير الحكومية‬
‫المصرية‪.‬‬

‫•دليل الجمعيات غير الحكومية‬

‫إعداد‪ :‬أحمد محسن‪ ،‬طلعت الشافعي‪ ،‬محمد يوسف‪ ،‬منال مزاهرة‪ ،‬محمد حسين النجار‪،‬‬
‫أحمد محسن‪ ،‬محمد بيومي‪ ،‬صيدناوي يني‪.‬‬
‫جهة النشر‪ :‬وحدة دعم المنظمات غير الحكومية‪ ،‬المجموعة المتحدة‬
‫سنة النشر‪2005 :‬‬
‫ثمانية كتيبات في جزأين تشرح التشريعات الخاصة بالجمعيات الهلية والمؤسسات الخاصة‬
‫وتبين كيفية الدارة المالية الناجحة للجمعيات الهلية‪ ،‬مهارات التشبيك وكيفية تكوين تحالفات‬
‫بين الجمعيات الهلية ‪ ،‬فضل عن الجهات المانحة التي يمكن للمنظمات غير الحكومية أن‬
‫تتعامل معه سواء داخل مصر أو خارجها‪ .‬الجزء الول اشتمل على قراءة في قانون‬
‫الجمعيات والمؤسسات الهلية رقم ‪ 84‬لسنة ‪ 2002‬ولئحته التنفيذية‪ ،‬من حيث تأسيس‬
‫الجمعيات‪ ،‬أجهزة الجمعية‪ ،‬النظام المالي‪ ،‬التمويل للمنظمات الحقوقية‪.‬‬

‫واشتمل الجزء الثاني على أسئلة وأجوبة في الجمعيات الهلية والمؤسسات الخاصة‪ ،‬والدارة‬
‫المالية للجمعيات الهلية والمؤسسات الخاصة‪ ،‬دليل الجهات المانحة‪ ،‬والتشبيك وتكوين‬
‫التحالفات بين المنظمات غير الحكومية‪.‬‬

‫•دليل تدريب مسئولي الجمعيات الهلية على قانون الجمعيات الهلية‬
‫رقم ‪ 48‬لسنة ‪2002‬‬

‫تحرير‪ :‬محمد حسين النجار‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع الدعم القانوني للجمعيات الهلية‬
‫سنة النشر‪ :‬غير مبينة‬
‫أعد هذا الدليل في إطار مشروع الدعم القانوني للجمعيات الهلية‪ ،‬ويتعاط الدليل مع عدد من‬
‫الموضوعات تغطى في مجملها البعاد المختلفة المتعلقة بقانون الجمعيات الهلية وهي‬
‫المؤسسات المخاطبة بقانون الجمعيات الهلية وأهم النصوص والجراءات المتضمنة فيه‪،‬‬
‫انتخاب ومحاضر واجتماعات مجلس الدارة‪ ،‬الجمعية العمومية‪ ،‬القواعد المالية للجمعيات‬
‫الهلية‪ ،‬التمويل الداخلي والخارجي والنضمام إلى الشبكات‪ ،‬المتيازات التي يمنحها القانون‬
‫للجمعيات‪ ،‬وأخيرا العقوبات المتضمنة في قانون الجمعيات الهلية‪.‬‬

‫•دليل تدريب المحامين على قانون الجمعيات الهلية رقم ‪ 48‬لسنة‬
‫‪2002‬‬

‫تحرير‪ :‬محمد حسين النجار‬

‫جهة النشر‪ :‬المجموعة المتحدة‪ ،‬ضمن مشروع الدعم القانوني للجمعيات الهلية‬
‫سنة النشر‪ :‬غير مبينة‬
‫أعد هذا الدليل في إطار مشروع الدعم القانوني للجمعيات الهلية‪ ،‬وهو يتناول عدد من‬
‫الموضوعات هي القانون رقم ‪ 48‬لسنة ‪ 2002‬في السياق الدولي‪ ،‬المبادئ الدستورية التي‬
‫ينتهكها القانون المذكور‪ ،‬مفهوم العمل السياسي والنقابي الوارد في قانون الجمعيات على‬
‫ضوء أحكام ومبادئ المحكمة الدستورية العليا ومجلس الدولة‪ ،‬مجلس الدارة والجمعية‬
‫العمومية‪ ،‬الشكاليات القانونية المرتبطة بالتمويل الخارجي والنضمام إلى الشبكات‪،‬‬
‫المتيازات التي يمنحها القانون للجمعيات‪ ،‬العقوبات المتضمنة في قانون الجمعيات الهلية‪،‬‬
‫وأخيرا إجراءات الطعن والتظلم من قرارات الجهة الدارية في شأن الجمعيات الهلية‪.‬‬

‫•"تضامن" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ ، :‬تصدر عن المجموعة المتحدة‬
‫تاريخ النشر‪ :‬يناير ‪2007‬‬
‫تناول العدد مجموعة من المتابعات والتحقيقات ذات العلقة بوضعية الجمعيات الهلية‬
‫والمجتمع المدني في مصر من قبيل تاريخ الجمعيات الهلية في مصر‪ ،‬تصريحات وزير‬
‫التضامن الجتماعي بشأن الدور الذي يجب أن تلعبه الجمعيات الهلية في عملية التنمية‬
‫الجتماعية‪ ،‬إلى جانب الدور الذي يجب أن تلعبه المنظمات الهلية لمعالجة ظاهرة أطفال‬
‫الشوارع‪ ،‬إلى جانب مجموعة من الستشارات القانونية حول إنشاء الجمعيات الهلية وتمويلها‬
‫ودعم مواردها‪ .‬النجاحات التي حققتها الجمعيات الهلية في مصر في بعض المجالت ومنها‬
‫رعاية حقوق المعاقين (دور جمعية شموع)‪.‬‬
‫•"تضامن" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ ، :‬تصدر عن المجموعة المتحدة‬
‫تاريخ النشر‪ :‬مارس ‪2007‬‬
‫تناول العدد مجموعة من الخبار والمتابعات والتحقيقات ذات العلقة بوضعية الجمعيات‬
‫الهلية والمجتمع المدني في مصر من قبيل الحوار الذي تم إجرائه مع عز الدين فرغل رئيس‬
‫اتحاد الجمعيات بالقاهرة والذي أكد من خلله أن خريطة العمل الهلي في مصر عشوائية‬
‫وان غالبية القائمين على هذه الجمعيات يعانون من الجهل بالقانون‪ ،‬والحوار مع رئيس التحاد‬
‫القليمي بالجيزة محمد حسن شارد والذي أشار إلى أن قانون الجمعيات الهلية يضع معوقات‬
‫كثيرة أمام تمويل التحادات القليمية‪ .‬إلى جانب مجموعة من الستشارات القانونية حول‬
‫التمويل ودعم الموارد المالية للجمعيات‪ .‬ويلقي العدد كذلك الضوء على الدور الذي تلعبه‬
‫جمعية حقوق النسان لمساعدة السجناء‪ .‬كما تم التعرض لجامعة القاهرة باعتبارها شاهد على‬
‫انجازات العمل العلي في مصر لسيما وأنها بدأت كجامعة أهلية‪.‬‬
‫•"تضامن" نشرة غير دورية‬

‫جهة النشر‪ ، :‬تصدر عن المجموعة المتحدة‬
‫تاريخ النشر‪ :‬مايو ‪2007‬‬
‫تناول العدد مجموعة من الخبار والمتابعات والتحقيقات ذات العلقة بوضعية الجمعيات‬
‫الهلية والمجتمع المدني في مصر من قبيل التشكيل الجديد للتحاد العام للجمعيات الهلية في‬

‫مصر‪ ،‬الدور الذي لعبته الجمعيات الهلية لتحديث مصر‪ .‬إلى جانب الحوار الذي تم عقده مع‬
‫رئيس التحاد القليمي بالغربية والذي أكد خلله أنه لن يسمح بتدخل المجالس المحلية في‬
‫شئون الجمعيات الهلية‪ .‬كما تضمن العدد تغطية لمشكلة دار الخدمات النقابية التي قامت‬
‫وزارة التضامن الجتماعي بتشميعها‪ .‬فضل عن إجابة عدد من السئلة حول النظام المالي‬
‫للجمعيات الهلية‪.‬‬

‫•الجمعيات الهلية وأولويات التنمية بمحافظات جمهورية مصر العربية‬
‫جهة النشر‪ :‬معهد التخطيط القومي‪ ،‬سلسلة قضايا التخطيط والتنمية‬
‫تاريخ النشر‪ :‬عدد رقم (‪ ،)136‬يناير ‪2001‬‬
‫تشتمل هذه الدراسة على المحاور التالية‪ ،‬التعرف على التطور التاريخي للجمعيات الهلية‪،‬‬
‫وأهم النشطة التي تمارسها على مستوى المحافظات‪ ،‬وتحديد دور الجمعيات الهلية بالنسبة‬
‫للتنمية العامة والتنمية القليمية الخاصة حسب التفاوت القليمي في مجالت عمل الجمعيات‬
‫الهلية‪ ,‬وأخيرا‪ L‬تقديم رؤية مستقبلية للشراكة بين الجهات الحكومية والجمعيات الهلية‬

‫•التخطيط بالمشاركة بين المخططين والجمعيات الهلية على المستويين‬
‫المركزي والمحافظات‬
‫جهة النشر‪ :‬معهد التخطيط القومي‪ ،‬سلسلة قضايا التخطيط والتنمية‬
‫تاريخ النشر‪ :‬عدد رقم (‪ ،)145‬فبراير ‪2002‬‬
‫إن الجمعيات الهلية أكثر قدرة وفاعلية في الوصول والتغلغل في القاعدة الشعبية بشكل يتعذر‬
‫على الجهزة الحكومية القيام به وبناء على ذلك فإن الجمعيات الهلية قادرة على تحديد‬
‫احتياجات وأولويات السكان في مجتمعاتنا المحلية بكفاءة وواقعية وعلى هذا الساس يعتبر‬
‫التخطيط بالمشاركة وسيلة مجدية وعملية لمساعدة الجمعيات الهلية في بذل الجهود البناءة‬
‫بالمكانيات المطلوبة في المنطقة التي تحتاج إلي هذه الجهود ‪.‬‬

‫•دور المنظمات الهلية في مكافحة الفقر‬
‫تأليف‪ :‬د‪ .‬على ليلة‬
‫جهة النشر‪ :‬الشبكة العربية للمنظمات الهلية‬
‫سنة النشر‪2002 :‬‬

‫يتصدر الكتاب عدة مفاهيم رئيسية خاصة بدور المنظمات غير الحكومية في العالم الثالث‪،‬‬
‫وعلقة القطاع الهلي بالدولة على خلفية التنمية والتنمية المستدامة‪ .‬ثم يستعرض بصورة‬
‫عامة دور القطاع الهلي في مواجهة الفقر في المنطقة العربية‪ .‬وينتقل منها إلى تناول دور‬
‫القطاع الهلي في مواجهة الفقر في عدة بلدان عربية‪ ،‬هي مصر‪ ،‬ولبنان‪ ،‬واليمن‪ ،‬المغرب‪.‬‬
‫متناول‪ L‬متغيرات العمل الهلي في هذه البلدان‪ ،‬وواقع العمل الهلي بها‪ ،‬وواقع الفقر في‬
‫البلدان الربع‪ ،‬ودور المنظمات غير الحكومية في مواجهة الفقر‬

‫•تطوير مؤسسات المجتمع المدني‬
‫المؤلف‪ :‬أماني قنديل‬
‫جهة النشر‪ :‬الشبكة العربية للمنظمات الهلية‬
‫سنة النشر‪2004 :‬‬
‫يناقش الكتاب قضية إصلح والتطوير‪ ،‬في مؤسسات المجتمع المدني‪ ،‬من خلل عدد من‬
‫المحاور حددها في طبيعة الحكم الصالح للمؤسسات‪ ،‬وتفعيل دور المتطوعين‪ .‬وتنفيذ تخطيط‬
‫استراتيجي للمؤسسات‪ ،‬وتطوير فعالية مجالس الدارة‪ ،‬وإجراء تقييم لداء المؤسسات‪،‬‬
‫وممارسة الشفافية في السياسات المالية‪ .‬والتشبيك وبناء الشراكة بين مؤسسات المجتمع‬
‫المدني‪ .‬ويحاول الكتاب في خاتمته رسم خطة لتطوير دور المنظمات غير الحكومية‪ ،‬عبر‬
‫دوافع داخلية ل ترتبط بأجندات خارجية‪.‬‬

‫•دور الجمعيات الهلية في مواجهة التداعيات الناتجة عن التحول‬
‫القتصادي‬
‫المؤلف‪ :‬إعداد أ‪.‬د‪ /‬عماد الدين حسن‪ ،‬مدير عام المؤسسة الثقافية العمالية‬
‫جهة النشر‪ :‬الجامعة العمالية قطاع البحوث والتطوير‪ ،‬التحاد العام لنقابات عمال مصر‬
‫تاريخ النشر‪2001 :‬‬
‫شهد المجتمع المصري منذ حقبة السبعينيات وخلل العقدين الخيرين بصفة خاصة تحولت‬
‫بنائية حادة وسريعة ومتلحقة ‪ ،‬أثرت بقوة على النسان وكافة مكونات البنية الجتماعية –‬
‫السياسية والقتصادية والجتماعية والثقافية – في المجتمع كما صاحب هذه التحولت تداعيات‬
‫اجتماعية لم يستطيع النسان المصري استبعادها أو التعايش معها لنها تفوق قدراته على‬
‫الستيعاب والتكيف ‪.‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful