You are on page 1of 11

‫السهال و تداعياته فى الحيوانات الرضيعة‬

‫‪Neonate Diarrhea and its consequences‬‬

‫إعداد‪ /‬د‪ .‬علي حسن صديق‬


‫أستاذ الطب العيادي و التحاليل المختبرية‬
‫مقدمة‪:‬‬
‫يعتثبر السثهال مثن أخطثر الظواهثر المرضيثة التثي تصثيب الحيوانات حديثثة الولدة‬
‫ويتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة للمربين و الثروة القومية حيث تؤدى الصورة الحادة‬
‫م نه إلى نفوق أعداد كبيرة ب سبب تداعيات ال سهال م ثل الجفاف و ال سمدمية وحمو ضة‬
‫الدم وفقثد الكهرويات و الشوارد الهامثة وفثي الصثورة الت حت حادة ي ظل ال سهال فترة‬
‫أطول مؤديا إلى فقد الوزن و الجفاف‪.‬‬
‫أسباب السهال في الحيوانات الرضيعة‪:‬‬
‫أول‪ :‬السباب المهيئة لحدوث السهال ‪: Predisposing causes‬‬
‫‪.1‬تناول كميات قليلة من اللبأ (لبن المسمار أو الرسوب) و حرمان الرضيع من‬
‫الجسام المضادة وبالتالي انخفاض مناعته ومقاومته للمراض‪.‬‬
‫‪.2‬الزدحام الشديد داخل الحظائر و خاصة الحظائر الغير صحية‪.‬‬
‫‪.3‬سوء التغذية و اختلط الحيوانات الصغيرة مع الخرى البالغة‪.‬‬
‫‪.4‬التعرض للتغيرات المفاجئة في الطقس‪.‬‬
‫‪.5‬إصابة الم بالتهاب الضرع بعد الولدة مباشرة‪.‬‬
‫‪.6‬عدم الهتمام بالنظافة داخل الحظائر والتخلص الصحي من المخلفات داخلها‪.‬‬
‫‪.7‬انتشار الحشرات والبعوض‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬السباب الحقيقية للسهال‪.‬‬
‫‪:1‬أسباب فيروسية‬
‫‪)1‬فيروس الروتا ‪ :Rota virus‬يعتبر أهم أسباب نفوق الحيوانات حديثة الولدة‪.‬‬
‫فيروس شبيهات الكورونا ‪.Corona like virus‬‬ ‫‪)2‬‬

‫‪)3‬مرض السهال الفيروسي ‪ BVD‬و هو يصيب البقار غالبا و لكن تم عزله من‬
‫عجول رضيعة‪.‬‬
‫‪)4‬فيروس التهاب القصبة الهوائية المعدى ‪ IBR‬هو يصيب البقار غالبا و لكن تم‬
‫عزله أيضا من عجول رضيعة‪.‬‬
‫‪ :2‬أسباب بكتيرية‬
‫‪)1‬ايشيرشيا كولى ‪ E.coli‬و خاصة عترة ‪K99 Enterotoxigenic‬‬
‫‪)2‬سالمونيل ‪Salmonella‬‬
‫‪)3‬المطثيات ‪Clostridium‬‬
‫‪ .)4‬الشيجيل ‪Shigella‬‬
‫‪ :3‬أسباب أولية و طفيلية‬
‫‪ ) 2‬كوكسيديا ‪Coccidia‬‬ ‫‪)1‬الوليات ‪cryptosporidia‬‬
‫‪ : 4‬أسباب غذائية ‪:‬‬
‫ويسببها تناول كمية كبيرة من الحليب أو بدائل الحليب متدنية الجودة‪.‬‬
‫وسنتناول باختصار بعض من السباب الهامة‪:‬‬
‫أول‪ :‬السهال المسبب بالفيروسات‪:‬‬
‫تصثيب الحيوانات فثي أعمار ‪ 15-2‬يوم غالبثا ويتميثز بشكله الحاد وقثد يسثبب النفوق‬
‫خاصة في الحيوانات التي لم تأخذ اللبأ بكميات كافية‪.‬‬
‫العراض الكلينيكية ‪: symptoms‬‬
‫‪.1‬إسهال مائي شديد‪.‬‬
‫‪.2‬نقص الرغبة في الرضاعة‪.‬‬
‫‪.3‬إرتفاع طفيف في الحرارة في المراحل الولى‪.‬‬
‫‪.4‬جفاف شديد و ضعف و رشح أنفي قد تنتهي بالتهاب رئوي‬
‫‪.5‬نقص ملحوظ في كريات الدم البيضاء ‪.Leucopenia‬‬
‫ثانيا السهال البكتيرى‪:‬‬
‫ِِ(‪ :)1‬اليشيريشيا كولى ‪ Collibacillosis‬والعترة ‪Enterotoxigenic K99‬‬
‫يحدث السهال بسبب السموم المعوية التي تنتجها بكتريا ( ‪ )E. coli‬و خاصة العترة‬
‫‪ Enterotoxigenic K99‬التي تعيش في جدر و أغشية المعاء و تؤدى إلى زيادة‬
‫رشح السوائل و الشوادر ‪ Electrolytes‬إلى تجويف المعاء محدثا إسهال حاد في‬
‫صغار الحيوانات في اليام الثلث الولى ومما يميز الصابة بهذا الميكروب‪:‬‬
‫‪.1‬إسهال حاد و جفاف‪.‬‬
‫‪.2‬اضطراب التزان الحمضي القاعدي و ربما الغماء‪.‬‬
‫التسمم الدموي البكتيري ‪.or septicemia Toxemia‬‬ ‫‪.3‬‬

‫‪.4‬وقد تشمل الصابة المفاصل والعيون والرئة مما يتسبب في نفوق أعداد كبيرة‬
‫منها‪.‬‬
‫العراض الكلينيكية ‪: symptoms‬‬
‫وهناك ‪ 3‬صور إكلينيكية للمرض في العجول والحملن الصغيرة و صغار البل‪:‬‬
‫‪ )1‬الصابة السمدمية ‪:Toxmic Colibacillosis‬‬
‫يصيب الصغار من ‪ 7 – 1‬أيام من الولدة وقد تمتد حتى ‪ 3‬أسابيع‪.‬‬
‫العدوى غالبا فوق حادة و تؤدى إلى النفوق في غضون ‪ 36 – 12‬ساعة و أعراضها‪:‬‬
‫‪.1‬قد ل يلحظ ظهور السهال بالمرة‪.‬‬
‫‪.2‬ارتفاع الحرارة و النبض مع ضعفه الملحوظ و ارتفاع معدل التنفس وضحالته‪.‬‬
‫‪.3‬حركات ل إرادية بالعين ‪.Nystigmus‬‬
‫‪ -)2‬الصابة المعوية السمدمية ‪::Enterotoxemia‬‬
‫تصيب المواليد من عمر ‪ 21 – 5‬يوم من الولدة و أعراضها‪:‬‬
‫‪.1‬السهال البيض اللون والدهني الرائحة‪.‬‬
‫‪.2‬التنفس السريع وارتفاع النبض وضعفه‪.‬‬
‫‪.3‬الضعف الشديد ويرقد الحيوان و ل يستيطع الوقوف حتى بالمساعدة‪.‬‬
‫‪.4‬الم بطني عند اللمس او الجس‪.‬‬
‫‪.5‬نقص أو انعدام الشهية‪.‬‬
‫‪.6‬النكاز الواضح وانخفاض حرارة الجسم‪.‬‬
‫‪ )3‬الصابة المعوية النتانية ‪ :Septicemic‬و أعراضها‪:‬‬
‫‪.1‬تنفق المواليد المصابة بعد ‪ 4 -1‬أيام من ظهور العراض‪.‬‬
‫‪.2‬إسهال مستمر قد يكون مدمما مع مغص بطني ملحوظ‪.‬‬
‫‪..3‬ازدياد في معدل النبض والتنفس‪.‬‬
‫‪.4‬المتناع عن الرضاعة و الضعف الشديد و الرقاد المتواصل أحيانا والنكاز‬
‫‪.5‬إصثابة مفاصثل القوائم وخاصثة الماميثة بالتهاب نضحثي مصثحوب بتورم و‬
‫عرج ‪.‬‬
‫‪ .6‬قد يحدث التهاب رئوي يتميز بأصوات رط بة ن سبة لن ضح الرئة وتوذمها و قد‬
‫يلحظ إلتهاب في العيون و القرنية وإصابتها بالعتامة‪.‬‬
‫‪.7‬قد تشاهد بعض العراض العصيبة واللإرادية‪.‬‬
‫(‪ :)2‬السهال المسبب بالسالمونيل ‪Salmonellosis‬‬
‫العترات المسببة قد تختلف حسب نوع الحيوان و ان كان ما منها مشترك مثل‪:‬‬
‫‪.1‬سالمونيل تايفي ميوريم ‪S .typhimuruim‬‬
‫‪.2‬سالمونيل دوبلن‪S. dublin .‬‬
‫‪.3‬سالمونيل انترتيديس ‪S. enteritidis‬‬
‫مصصادر العدوى‪ :‬الحيوانات حاملة المرض و الحظائر الملوثثة و وسثائل النقثل وأسثواق‬
‫الحيوانات و الطيور المصابة و الجرذان‪.‬‬
‫المراضية ‪: pathogenesis‬‬
‫‪‬يدخل الميكروب عن طريق الطعام أو الشراب الملوثين بالميكروب والمصدر‬
‫حيوان حامل للمرض نتيجة إصابة سابقة‪.‬‬
‫ثلة‬
‫ثبر جدار المعاء الى الحوصث‬
‫ثد دخول الميكروب يحدث غزو للدم عث‬
‫‪‬بعث‬
‫الصثفراوية حيثث يتوالد الميكروب وينمثو مبدئيا فثي الكبثد ثثم العقثد اللمفيثة‬
‫المعوية ومن هناك يغزو الدم‪.‬‬
‫‪‬قدرة السالمونيلً على إحداث المرض تتعلق بعدة عوامل‪:‬‬
‫‪‬وجود الزغابات البكتيرية اللصقة ‪.adhesive pilli‬‬
‫‪‬وجود السم الخلوي ‪.cytotoxin‬‬
‫‪‬وجود السم المعوي (السكر الدهني ‪)lipopolysaccharide‬‬
‫‪‬التهيج اللتهابي في جدار المعي‪.‬‬
‫العراض ‪: symptoms‬‬
‫‪-1‬الطور النتاني يبدأ بارتفاع درجة الحرارة حتى ‪ 42‬درجة مئوية‬
‫‪-2‬السهال الصفر او القاتم الذي قد يحتوي على شرائح مخاطية أو مدمم‪.‬‬
‫‪-3‬اللتهاب المعوي الحاد المصحوب بمغص الذي يقود لتقوس الظهر‪.‬‬
‫‪-4‬أعراض عصبية مثل حركة العينين اللإرادية والدوران‪.‬‬
‫‪-5‬الو هط الشد يد و رب ما بالغيبو بة و قد تن فق متأثرا بال سهال الشد يد خلل ‪5-3‬‬
‫أيام‪.‬‬
‫‪-6‬الرقاد و النفوق خلل أيام وقد يرتفع النفوق فى المزارع المصابة الى ‪. % 50‬‬
‫(‪:)3‬التسمم المعوي المطثي ‪Clostridial Enterotoxemia‬‬
‫يصيب الصغار سريعة النمو وجيدة التغذية وتسبب فقد اقتصادي كبير و يحدث المرض‬
‫بسبب سموم الكولستريديا سموم شديدة الخطورة وأهم أنواع الكلوستريديا التي تسبب هذا‬
‫المرض هي ‪ Clostridium perfringens‬والتي تفرز أنواع مختلفة من السموم‪.‬‬
‫والمراض المسببة بهذه العترات هى‪:‬‬
‫‪.1‬التسمم المعوى في الحملن أو دوسنتاريا الحملن ‪:Lamb Dysentery‬‬
‫‪Welchii .C‬‬ ‫يصيب الحملن حتى عمر ‪ 7‬ايام وتسببه العترة ب‬
‫‪ .2‬التسمم المعوي في العجول و الفلء ‪:Enterotoxima of calves and foals‬‬
‫تصثثيب العجول و الفلء حتثثى عمثثر ‪ 10‬ايام وتسثثببه العترة ب و ج‪ (.‬ويلشاي‬
‫‪ ) Cl.welchii‬و تحدث بصورة نادرة وبشكل فردي‬
‫المراضية ‪: pathogenesis‬‬
‫ال سموم ( سموم بي تا) قد ت سبب ظهور أعراض م ثل الن خر ‪ necrosis‬الذي يقود لتلف‬
‫زغيبات الخليا المعوية مما يؤدي إلى اللتهاب المعوي النزفي وتقرح المعاء‪.‬‬
‫العراض ‪: Symptoms‬‬
‫أولً في الحملن (الطور فوق الحاد و الطور الحاد)‬
‫‪.1‬الطور فوق الحاد يتميز بالنفوق المفاجىء‪.‬‬
‫‪.2‬الطور الحاد يتميثز باللم البطنثي‪ ،‬المتناع عثن الرضاعثة‪ ،‬السثهال المدمثم‬
‫والمؤلم‪ ،‬الجفاف الشديد ويحدث النفوق خلل ‪ 48 – 24‬ساعة من الرقاد‪.‬‬
‫ثانيا في العجول و الفلء‪ :‬المتناع عن الرضا عة‪ ،‬ال سهال المد مم‪ ،‬اللم البط ني الحاد‬
‫الم صحوب بالخوار و التر نح و الو هط‪ ،‬وي ستمر المرض من ‪ 4-3‬ايام ويظ هر خلل ها‬
‫الهزال والجفاف ويحدث النفوق نتيجة للسمدمية‪.‬‬
‫الصفة التشريحية ‪: Post-mortem Examination‬‬
‫‪.1‬إلتهاب معوي نزفي أو تقرحى وقد تخترق الغشاء المخاطي حتى جدار المعي‪.‬‬
‫‪.2‬قد يلحظ بقع نزفية في الجدر الداخلية للقلب و عضلة القلب‪.‬‬
‫‪.3‬قد يلحظ زيادة في حجم السائل النخاعى‪.‬‬
‫‪.4‬تضخم للغدد اللمفاوية المساريقية وقد يوجد بها أوديما‪ ،‬تنكرز دهني في الكبد‪،‬‬
‫‪.5‬توجد بؤر نخرية متفرقة في المعاء خاصة في اللفائفي‪.‬‬
‫‪.6‬بالفحص الميكروسكوبى يشاهد العصيات البكتيرية المطثية بالقرح المعوية‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬السهال المسبب بالوليات‪:‬‬
‫و يسببه طفيل الكربتوسبوريديا و يصيب العجول فى ‪ 3-1‬اسبوع من العمر و أعراضه‬
‫فقثد الشهيثة و السثهال و اللم المصثحوب بحزق و تلوى و قثد يحدث سثقوط المسثتقيم‬
‫يتبعه تقرحات و نزف شرجي و جفاف و رقاد‪.‬‬

‫الخطوط الرئيسة لتشخيص السهال في صغار الحيوانات‬


‫اول‪ :‬التاريخ المرضى‪ :‬يشمل عمر الحيوان و عدد الحالت المصابة و نسبة النفوق‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬العراض‪ :‬و تشمل طبيعة السهال‪ ،‬لونه‪ ،‬حدته ودرجة الجفاف والشهية‬
‫للرضاعة و قدرته على الوقوف ودرجة الوعي وكذلك العراض المصاحبة كالتهاب‬
‫الرئة‪ ،‬العين‪ ،‬السرة أو المفاصل ان وجد‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬التشخيص المعملي‪ :‬تؤخذ عينة براز ودم من كل حيوان مصاب و تؤخذ عينة من‬
‫المعاء والكبد في الحالت النافقة خاصة عند الشتباه بالتهاب المعوي الطمثي و‬
‫العينات التي يجب أخذها هي‪:‬‬
‫‪-1‬عينات البراز ‪: Fecal samples‬‬
‫‪‬يفحص البراز للطفيليات و الوليات و البكتيريا و الفيروسات‪.‬‬
‫‪ -2‬عينات الدم بمانع تجلط‪:‬‬
‫‪‬صورة الدم الكاملة خاصة ال ‪ ، ,PCV, Hb‬العد البيض كلي و نوعي و‬
‫البروتينات الدموية للوقوف على درجة الجفاف وقد تعطى فكرة عن المسبب‪.‬‬
‫‪‬يقاس مستوى البولينا و الكرياتينين لمعرفة تأثير الجفاف على الكلي‪.‬‬

‫‪‬يفحص أيضا الشوادر (صوديوم‪ ،‬بوتاسيوم‪ ،‬كلوريد) لمعرفة حجم الفقد فيهم‪.‬‬

‫‪‬يفحص أيضا غازات الدم للوقوف على تأثير السهال على شد أيون الهيدروجين و‬
‫الضغط الجزئي لغاز ثانى أكسيد الكربون و مستوى بيكربونات الصوديوم بالدم‬
‫للتعرف على حموضة الدم و درجتها‪.‬‬
‫في حالت اشتباه اللتهاب المعوى المطثي ( الكولستريديا)‬
‫‪‬ي تم التشخ يص النو عي بف حص مكونات الم عي وإجراء إختبار تعادل ال سم على‬
‫المحتويات (‪)Toxin Neutralization Test‬‬

‫الخطوط الرئيسة لعلج السهال و تداعياته في الحيوانات الرضيعة‪:‬‬


‫بغض النظر عن سبب السهال فان هناك خطوط رئيسة للعلج تهدف إلى‪:‬‬
‫‪.1‬تعويض الحيوان عن الفاقد من سوائل و غذاء و أملح‪.‬‬
‫‪.2‬معادلة حموضة الدم‪.‬‬
‫‪.3‬استعادة الشهية للرضاعة بأسرع ما يمكن‪.‬‬
‫‪.4‬تلفى الثار الجانبية للجفاف كتأثيره على الكلى‪.‬‬
‫‪.5‬القضاء على المسبب قضاء تاما‪.‬‬
‫‪.6‬معالجة الفات بجدر المعاء‪.‬‬
‫وفى كل الحالت ينبغى تقييم الحالة على النحو التالى معتمدا على العناصر التية‪:‬‬
‫‪.1‬هل ما زال لدى الحيوان رغبة في الرضاعة ام فقدت جزئيا أو كليا؟‬
‫‪.2‬هل الحيوان ما زال واقفا على رجليه ام مترنحا ام راقدا ؟‬
‫‪.3‬هل ما زال الحيوان واعيا أم فقد وعيه؟‬
‫‪.4‬هل حدث جفاف و ما هي درجته؟‬
‫‪.5‬هل يتبول الحيوان أم ل؟‬
‫‪.6‬هل هناك إمكانية لعمل بعض أو كل الفحوصات المعملية السابقة أم ل؟‬
‫و عليه فان خطوط العلج الرئيسة تشمل العلج التعويضي و السببى و الصحى‪.‬‬

‫اول‪:‬العلج الروائي التعويضى ‪:Fluid Replacement Therapy‬‬


‫‪.1‬الرضاعصة أثناء العلج‪ :‬ينصثح باسثتمرار الرضاعثة الطبيعيثة مادام الحيوان لديثه‬
‫الرغبة في الرضاعة و يمكن بالطبع إعطائه الحليب الطبيعي عن طريق الحلمات‬
‫ال صناعية و ل ين صح بالتغذ ية الجبر ية للحيوان ح يث أن الحل يب في هذا الحالة‬
‫سوف يصل للكرش و المعاء و يؤدى الى زيادة السهال‪.‬‬
‫‪.2‬الرواء بالفصم أو بالوريصد حسثب الحالة ك ما فثي جدول (‪ )1‬بمحال يل تحتوى على‬
‫كلوريثد الصثوديوم (ملح الطعام) و فوسثفات البوتاسثيوم والجلوكوز و الحماض‬
‫المينيثة و فثي حالة السثهال الشديثد والمصثحوب بحموضثة الدم يجثب إضافثة‬
‫بيكربونات الصوديوم على محلول الرواء بواقع ‪% 5-2‬‬

‫ثانيا ‪:‬العلج الساسي ( السببي)‪:‬‬


‫المضادات الحيو ية‪ :‬هناك نظريتان في هذا ال صدد‪ ،‬التقليد ية من ها ت قر بضرورة العلج‬
‫بالمضادات الحيويثة فثي أى إسثهال تجنبثا للمضاعفات البكتيريثة و التنفسثية‪ .‬بعثض‬
‫البحاث الحديثثة تفضثل العلج الروائى و الصثحى المسثاند دون الحاجثة للمضادات‬
‫الحيوية ال في أضيق الحدود حيث المضاعفات التنفسية و ان كنت أميل للنظرية الحديثة‬
‫من واقع التجربة و البحث وعلى كل فعند استخدام محاليل الرواء يراعى الجابة عن‬
‫السؤال التي‪:‬‬
‫س‪ :‬ما هي الصغار التى يمكن أرواؤها بالفم و ما هي تلك التى يجب ارواؤها وريديا؟‬
‫جدول ‪ :1‬يقرر العلج التعويضي اما بالفم أو بالوريد حسب المعطيات التية بجدول ‪:1‬‬
‫صغار يجب ارؤاءها بالتنقيط‬ ‫صغار يمكن ارؤاءها بالفم‬
‫الوريدي ‪I.V Infusion‬‬ ‫‪Oral Rehydration Therapy‬‬ ‫المعطيات‬
‫غير موجودة‬ ‫موجودة‬ ‫الرغبة في‬
‫الرضاعة‬
‫سيئة‬ ‫جيدة‬ ‫الحالة‬
‫الصحية‬
‫ل يستطيع الوقوف حتى‬ ‫يستطيع الوقوف بدون مساعدة‬ ‫القدرة على‬
‫بالمساعدة‬ ‫الوقوف‬
‫شديد‬ ‫بسيط إلى متوسط‬ ‫طبيعة‬
‫السهال‬
‫قليلة أو منعدمة‬ ‫متوسطة الى عالية‬ ‫درجة الوعى‬
‫أكثر من ‪% 40‬‬ ‫أقل من ‪% 40‬‬ ‫‪PCV‬‬
‫متوسطة إلى كبيرة‬ ‫بسيطة أو غير موجودة‬ ‫حوضة الدم‬
‫ماء مقطر معقم يحيتوي على‬ ‫مخلوط ملح الطعام‪ ،‬شوارد‪،‬‬ ‫مكونات‬
‫ملح الطعام‪،‬شوارد‪ ،‬دكستروز‪،‬‬ ‫دكستروز‪ ،‬جليسين‪ ،‬بيكربونات‬ ‫المحلول‬
‫جليسين‪ + ،‬مضدات الحموضة‬ ‫صوديوم‪-‬مضاد حيوى أو سلفا‪.‬‬ ‫التعويضي‬
‫بتركيز ‪% 5-2‬‬
‫يعطى الحيوان ‪ 10-5‬لتر لكل‬ ‫يعطى بواسطة اوانى بها حلمات‬ ‫طريقة‬
‫‪ 50‬كجم وزن ‪ 24/‬ساعة‬ ‫مشابهة لحلمة الم و يعطى الحيوان‬ ‫العطاء‬
‫بالتنقيط الوريدى بمعدل ‪240‬‬ ‫الحليب سواء بالرضاعة الطبيعية أو‬
‫نقطة بالدقيقة‬ ‫بلحلمات الصناعية‪.‬‬

‫في حالة السهال غير محدد السبب‪:‬‬


‫‪-1‬يفضثل إعطاء مضاد حيوي واسثع الطيثف فثي حالة وجود ارتفاع بالحرارة أو‬
‫التهابات تنفسثية أو بالعيثن أو المفاصثل و يعتمثد على نتائج المزرعثة البكتيريثة‬
‫امثا فثي حالة عدم إمكانيثة ذلك ينصثح بإعطاء مضاد حيوي بالفثم أو بالحقثن‬
‫‪Sulpha‬‬ ‫ويفضثثل اضافثثة مركبات االسثثلفا ‪ +‬التراى ميثوبريثثم &‬
‫‪ Trimethoprim‬في حال الشك بالكوكسيديا أو الكربتوسبوريديا‪.‬‬
‫‪-2‬يمكثن اعطاء مضادات السثهال الجاهزة أو المركبثة فثي حالة وجود السثهال‬
‫الشديد و التي تحتوى على الكاولين‪ ،‬البكتين ‪ +‬ملح البزموث ‪.bismuth‬‬
‫في حالة الساالمونيل‪:‬‬
‫‪-1‬في الحالت الشديدة تعطى مسكنات المغص ‪ spasmoylitics‬وهى كثيرة‪.‬‬
‫‪-2‬بعض الحالت المصحوبة بجفاف و إذا إستمر السهال أكثر من ‪ 72‬ساعة يجب‬
‫اعطاء محاليصل الرواء التعويضيصة بالفثم أو بالوريثد حسثب مثا سثبق ذكره‬
‫بالجدول‪.‬‬
‫‪ -3‬في صغار الخيول (الفلء) يف ضل الرواء بالور يد في البدا ية في ال صابة‬
‫الشديدة كمثا ينبغثى حقثن المضادات الحيويصة مثثل الجنتاميسثين بواقثع ‪10-5‬‬
‫م جم‪/‬ك جم من وزن الحيوان بالور يد مرت ين يوم يا‪ ،‬و ستربتوبنسيد بوا قع جرام‬
‫واحد مرتين يوميا‪.‬‬
‫فصي حالة اللتهاب المعوى الطمثصى‪ :‬فرصثة العلج ضئيلة حيثث النفوق المفاجثئ و‬
‫السريع ولكن المصل عالي التمنيع ‪( hyperimmune serum‬ان وجد) فهو الفضل و‬
‫يعطي نتائج جيدة إضافة إلى مضاد حيوى بالفم والعضل مثل مشتقات البنسيللين‬
‫ثالثا‪ :‬العلج و الرعاية الصحية‪:‬‬
‫‪.1‬في الجواء الباردة يجب تأمين تدفئة الحيوان بوضعه تحت مصدر تدفئة‪.‬‬
‫‪.2‬التهوية الجيدة للعنابر خاصة للحيوانات التى تعانى من مضاعفات تنفسية‪.‬‬

‫طرق الوقاية من السهال في صغار الحيوانات‬


‫يجب العمل على إستبعاد العوامل المهيئة لحدوث السهال قدر المستطاع كالتى‪:‬‬
‫‪.1‬العمصل على إعطاء الرضيصع كفايتصه مصن اللبصأ خلل السثاعات الولى مثن‬
‫الولدة‪.‬‬
‫‪.2‬إعداد غرف خا صة بالولدات تكون نظي فة بش كل م ستمر‪ ،‬ك ما يو ضع الر ضع‬
‫في عنابر خا صة كل على حدة جيدة التهو ية وذات حرارة معتدلة و بعيدة عن‬
‫تقلبات الطقس و المحافظة عليها والماكن المحيطة بها جافة و نظيفة‪.‬‬
‫‪.3‬تقل يل فر صة اختلط العمار المختل فة وعدم إحضار حيوانات جديدة من خارج‬
‫المزر عة إل في أض يق الحدود و تعزل فترة للتأ كد من خلو ها من الم سببات‬
‫المرضية‪.‬‬
‫‪.4‬المحافظة على تغذية مرحلية سليمة‪.‬‬
‫‪.5‬يجصب تفريصغ العنابر التثي حدث فيهثا السثهال و تنظثف بالماء السثاخن ومواد‬
‫التعقيثم والتطهيثر وتترك فارغثة خلل فترة ل تقثل عثن أسثبوعين وهذا يحول‬
‫دون تغلغل المسبب في العنابر و في حالة تأكيد وجود السالمونيل تعقم الغرف‬
‫وتطهثر و تغلق مدة ‪ 3‬أسثابيع و يؤخثذ عينات مثن الرضيات و الجدران و‬
‫تف حص لل سالمونيل و ل ي جب إدخال حيوانات جديدة إل ب عد ثبوت خلو ها من‬
‫السالمونيل ‪ 3‬مرات متتالية‪.‬‬
‫‪.6‬مكافحة الحشرات والبعوض والجرذان مكافحة فعالة في العنابر والمزارع‪.‬‬
‫‪.7‬اللقاح الثلثي ‪Guard Vaccine 3‬وهو يحتوى على بكتريا ‪heamolitic E.‬‬
‫‪ coli‬و فيروسات الروتا و الكورونا و تلقح به المهات في الثلث الخير من‬
‫الحمل‪.‬‬
‫‪ .8‬في حال توافر لقاح ضد السالمونيل يمكن إعطاءه ويعطى أجسام مناعية خلل‬
‫أسبوعين إلى ثلثة بعد التلقيح‪.‬‬
‫‪.9‬فى التهاب المعي المطثي ‪ :‬يفضل تحصين المهات في الشهر الخير للحمل‬
‫بالتوكسويد ‪ toxoid‬من نفس العترة لرفع مستوى المناعة بالجنين و زيادة‬
‫تركيزها في اللبأ كما يتم تحصين المواليد غير المصابة في حالة وجود إصابات‬
‫وبائية و يوجد لقاح متعدد العترات ‪ polyvalent vaccine‬يمكن التحصين به‬
‫فى مزارع الغنام وهو أسلوب فعال ويعطى للمهات كل ‪ 6‬شهور في أو مرة‬
‫واحدة على القل سنويا‪.‬‬