‫منظمة غاندي لحقوق النسان‬

‫في الشرق الوسط و شمال أفريقيا‬

‫‪GANDY HUMAN RIGHTS ORGANISATION‬‬
‫‪IN THE MIDDLE EAST AND NORTH AFRICA‬‬
‫‪Half - Annual Report‬‬
‫باللغة العربية – ‪Arabic Language‬‬
‫التقرير النصف سنوي الصادر من قبل‬
‫منظمة غاندي لحقوق النسان‬
‫في الشرق الوسط وشمال أفريقيا‬
‫‪15 – 10 – 2005 – 15 04 - 2006‬‬

‫التقرير العـــام‬
‫اعد التقرير‬
‫غاندي ابو شرار‬
‫عبد العزيز ابو لطفية‬
‫ديانا فيرجنتون‬

‫منظمة غاندي لحقوق النسان‬
‫شبكة حقوقية أهلية ‪ -‬غير حكومية ‪ -‬غير ربحية ‪.‬مستقلة ‪ ,‬الدارة و التمويل‬
‫تؤمن بحقوق النسان فكرا و منهجا و عقيدة و قانونا‪ ,‬تعمل بواسطة شبكة النترنت‬
‫‪WWW.GHRORG.JEERAN.COM‬‬
‫______________________________________________________________________‬

‫‪1‬‬

‫محتويات التقرير‬
‫_________________‬
‫* ‪:...................................................................................‬تمهيد‬
‫التقرير الفني‪12 ...........................................................................:‬‬
‫* ‪:.....................................................................‬لماذا نصدر تقريرنا‬
‫التقرير العام ‪26 ...........................................................................:‬‬
‫‪ :.......................................................................‬خطوة الى المام‬

‫‪............‬تمهيد‬
‫ما كان ملحوظا بالنسبة لنتهاكات حقوق النسان في منطقة الشرق الوسط وشمال أفريقيا ‪ ،‬في النصف الول من عامنا‬
‫الول لنطلقتنا في الشرق الوسط و شمال افريقيا ) ‪ – 15‬اكتوبر – ‪ 2005‬و لغاية تاريخ اصدار التقرير ‪ – 15‬نيسان‬
‫‪ ( 2006‬هو تنامي ظاهرة انتهاك حقوق النسان سواء من قبل الدول او الحكومات ) سواء من دول المنطقة او من دول‬
‫من خارج المنطقة الجغرافية ( او سواء من قبل المجتمعات و الفراد) لسباب و دوافع دينية و عرقية على الغلب‬
‫و رغم النتهاكات الحاصلة في بعض دول المنطقة و التي تختلف من حيث النوع ) على اساس سياسي او مدني او‬
‫اجتماعي او اقتصادي ( و من حيث الدول المنتهكة ‪,‬و كانت النتهاكات ظاهرة علنية في دول كسوريا و العراق و تونس ال‬
‫ان المنطقة حققت بعض المكاسب في مجال احترام و صون حقوق النسان و كانت المكاسب ملحوظة لبعض الدول كالكويت‬
‫مثل حيث اقرت الحقوق السياسية للمراة و كذلك تشريع القوانيين الكفيلة باحترام و صون حقوق النسان في موريتانيا و‬
‫نزاهة النتخابات البرلمانية في الضفة الغربية و قطاع غزة و التي افرزت و لول مرة في الشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫‪ .‬حكومة ديمقراطية جيئت بانتخابات حرة و نزيهة‪ ....‬محترمة ارادة الشعب و حقه السياسي و الجتماعي‬
‫ال ان الداء العام للمنطقة مقارنة بين المكاسب و النتهاكات يشير الى ان منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا ما زالت‬
‫بحاجة الى تشجيع و توعية اكبر لتعميق و احترام مفهوم حقوق النسان و صول نحو الغاية الكبرى و التي انشئت منظمتنا‬
‫من اجلها و هي السعي لبناء المجتمعات السليمة و العادلة و التي تسودها فرص التطور و المساواة و العدالة و التي تبنى‬
‫‪ .‬بالساس على صيانة و احترام حقوق النسان كونه الداة التي تبني و تنمي المجتمع‬
‫لقد جاء اصدار تقريرنا بعيد اصدار تقريرين دوليين عن اوضاع حقوق النسان في منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫الول صدر في نهاية شهر مارس ‪ 2006‬من قبل الفيدرالية الدولية لمنظمات حقوق النسان و الثاني من قبل منظمة‬
‫مراقبةحقوق النسان ‪ ,‬الول صنف الدول العربية بالمرتبة الولى عالميا ) ‪ 22‬دولة من اصل ‪ 25‬دولةتشكل بمجموعها‬
‫‪ .‬منطقةمينا ( من حيث التعذيب و الختطاف و التعذيب و منع الترخيص لنشطاء حقوق النسان‬
‫اما التقرير الثاني و الذي اصدرته منظمةمراقبةحقوق النسان فانتقد اداءحكومات دول اغلب المنطقة وسلوكها لحقوق‬
‫‪ .‬النسان بالتخصيص ل بالتعميم و ذكر حالت و مطالبات و توصيات كاللتي طالب بها ليبيا و مصر و تونس و سوريا‬
‫و من جانب اخر كان لنشاء مجلس حقوق النسان بدل المفوضية السامية لحقوق النسان‪ ,‬الذي شهده مقر المم‬
‫المتحدة في نيويورك يوم ‪ 15‬مارس ‪ 2006‬بالتصويت الحاسم الذي أقر تأسيس مجلس حقوق النسان تاثيرا كامل‬
‫على عمل حقوق النسان و على حكومات و دول العالم و على المنظمات الحقوقية الدولية و القليمية‬
‫كون ذلك سيعطي دعما و دفعا لهذا العمل السامي بعد افتقاد لجنة حقوق النسان التابغة للمفوضبة السامية للمصداقية‬
‫من كامل اعضاء المجتمع الدولي ‪.‬‬
‫فمع تصويت ‪ 170‬دولة داخل الجمعية العامة لمنظمة المم المتحدة لصالح المشروع الذي تقدمت به سويسرا من أجل‬
‫إقامة مجلس لحقوق النسان‪ ،‬ليحل محل لجنة حقوق النسان المتهمة بالفتقار الى المصداقية‪ ،‬ازال عقبة من بين‬
‫العديد من العقبات التي تعترض عملية الصلح المتعثرة داخل المنظومة الممية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫ويبدو أن تقلص عدد المعارضين إلى أربعة بلدان فقط وهي الوليات المتحدة وإسرائيل وجزر مارشال وبالو‪ ،‬هو الذي‬
‫اقنع واشنطن )التي تشدد سفيرها بولتون في التهديد بنسف المشروع(‪ ،‬باللجوء الى شيء من التليين في المواقف‬
‫لحفظ ماءالوجه‪.‬‬
‫انتصار على أصحاب الحسابات السياسية‬
‫تصويت الجمعية العامة بأغلبية ‪ 170‬صوتا من بين ‪ 191‬بلدا‪ ،‬ومعارضة ‪ ،4‬وامتناع ‪ 3‬دول )هي إيران وبيلوروسيا‬
‫وفنزويل( عن التصويت‪ ،‬يرى فيه السفير السويسري في نيويورك بيتر ماورر‪ ،‬الذي كان حجر الزاوية إلى جانب رئيس‬
‫الجمعية العامة السويدي يان إلياسن في إنجاح هذا المشروع‪ ،‬أنه انتصار على "المبالغين في المطالب الذين تخفي‬
‫مغالتهم في المطالب نوايا سياسية هدفها إضعاف منظمة المم المتحدة"‪.‬‬
‫قد يكون المقصود بهذا الكلم واشنطن التي لعب سفيرها في نيويورك‪ ،‬جون بولتن المعروف بتشدده‪ ،‬دورا كبيرا‬
‫في العراقيل التي برزت في اليام الخيرة والتي كادت أن تعصف بمشروع إقامة مجلس لحقوق النسان لو تم الرضوخ‬
‫لمطالبته بإعادة فتح النقاش من جديد حول الشروط التي يجب توفرها في المجلس‪ ،‬وبالخص شروط اختيار العضاء‬
‫فيه‪.‬‬
‫عدة اسباب للرتياح‬
‫من جهة أخرى‪ ،‬تجد‪ -‬المنظمات الدولية ‪ -‬في هذه النتيجة مجال لرتياح كبير نظرا لن المجلس استطاع أن يرى النور‬
‫يعد أسابيع من التعثر والشكوك وفي مواجهة معارضة دولة كبرى مثل الوليات المتحدة المريكية‪.‬‬
‫يضاف الى ذلك أن النجاح الذي تحقق بأن يكون مقر المجلس في جنيف )نظرا لتقاليد المدينة في مجال حقوق النسان‬
‫والقانون الدولي ولنها احتضنت على الدوام أشغال لجنة حقوق النسان ومعظم آلياتها(‪ ،‬سوف يعزز من مكانة جنيف‬
‫الدولية على المدى المنظور خصوصا وأن الكنفدرالية ستحتضن لول مرة محفل دوليا دائما‪ ،‬نظرا لكون المجلس سيعقد‬
‫جلساته بشكل دائم على خلف لجنة حقوق النسان التي كانت تلتئم لمرة واحدة ولمدة ستة أسابيع‪.‬‬
‫أما المين العام لمنظمة المم المتحدة كوفي أنان )الذي يعاني من صعوبات جمة في تمرير مشاريع إصلح المنظومة‬
‫الممية(‬
‫فقد وصفه بـ "القرار التاريخي" واعتبر أنه "يعطي المنظمة الممية فرصة هي في أشد الحاجة إليها من أجل الشروع‬
‫في انطلقة جديدة لصالح حقوق النسان في العالم"‪ .‬ومع أن المين العام للمم المتحدة اعترف بأن "كل فقرات الحل‬
‫الوسط‬
‫سوف لن ترضى عنها كل الدول"‪ ،‬بسبب طبيعة العلقات الدولية‪ ،‬فإنه اعتبر أنه "يسمح الحتفاظ بآليات قوية في لجنة‬
‫حقوق النسان مثل الجراءات الخاصة ومشاركة المنظمات غير الحكومية‪ ،‬كما أدخل تعديلت لتفادي نقاط ضعف لجنة‬
‫حقوق النسان"‪.‬‬
‫من جانبها‪ ،‬اعتبرت المفوضة السامية لحقوق النسان لويز آربور أن مجلس حقوق النسان "يتعدى مجرد كونه صورة‬
‫محسنة للجنة حقوق النسان"‪ ،‬مشددة أن "على الدول العضاء في المجلس الجديد التعهد بالتزامات فعلية في مجال‬
‫حقوق النسان لكي يتم انتخابهم"‪.‬‬
‫من القوال إلى الفعال‬
‫أما منظمات المجتمع المدني التي عادة ما تبدي انتقادات صارمة لمحافل حقوق النسان الدولية‪ ،‬فقد عبرت غالبيتها عن‬
‫الرتياح للنتيجة التي تم بها التصويت لصالح إقامة المجلس ولو ان الجميع ينتظر رؤية تصرف الدول داخل هذا المحفل‬
‫الدولي الجديد لحقوق النسان قبل الحكم له أو عليه‪.‬‬
‫فقد رحب أمين عام اللجنة الدولية للحقوقيين نيكول اون بالنسبة الكبيرة من الصوات التي حصل عليها المشروع‪ ،‬ودعا‬
‫إلى "ضرورة الظهار للوليات المتحدة بأن التمسك بالحل الوسط كان مجديا لتحقيق أحسن صيغة لمجلس لحقوق‬
‫النسان"‪.‬‬
‫اما مدير المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب إيريك صوتا فقد ابدى ارتياحه لن المعارضة المريكية لم تكن بالشكل‬
‫المتشدد وأشار إلى أن واشنطن "صوتت ضد مشروع إقامة المجلس ولكنها تنوي الترشح للعضوية فيه"‪.‬‬
‫أخيرا عكس موقف يان ليفثين‪ ،‬أحد مدراء منظمة هيومان رايتس ووتش تساؤلت الكثيرين عما إذا كان تأسيس‬
‫المجلس يشكل "خطوة هامة في مجال الدفاع عن حقوق النسان في العالم"‪ ،‬إل أنه أضاف‪" :‬ما قمنا به ما هو إل‬
‫خطوة أولى وان العمل الحقيقي سيبدأ من الن"‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫ي تقريرنا ضمن قسمين الول يتطرق الى الشق الفني في عملنا و للياته و الثاني يتطرق الى اوضاع‬
‫و يج ْ‬
‫حقوق النسان في منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا‪.‬و هذا التقرير عام لوضاع حقوق النسان و ليس‬
‫‪ .‬متخصصا بمجال معين‬
‫‪ .‬و ما يسعدنا و نخن نصدر هذا التقرير انه جاء نتيجة جهود فريق عمل مشترك متعدد الثقافات و الصول‬
‫أول‪ :‬التقرير الفني‬
‫لماذا نصدر تقريرنا؟‬
‫اعتادت المنظمات الحقوقية بغض النظر عن مجال عملها و تخصصها على استصدار تقاريرها اوتقريرها الخاص متوجا‬
‫اياما و شهوراو من العمل المضني في سبيل خدمة حقوق النسان محتوياعلى رؤيتها و اليةعملها و توصياتها كخطوة نحو‬
‫‪ .‬تاسيس اجندة عمل خاصة بها للعام المقبل‬
‫لقد جائت بدايةعملنا قوية و اكبر مما كنا نتوقعه حيث ل قينا ترحيباكبيرا و تشجيعا من المنظمات الدولية والقليمية و‬
‫المحلية و من رجال سياسة و قانون من مختلف دول المنطقة التي نعمل بها و من اجلها و من شخصيات عالمية سياسية‬
‫و قانونيية الى جانب تطور عملنا و الذي يتم من خلل الموقع اللكتروني فقط ‪ ,‬حيث تنوعت مجالت عملنا و التخصصات‬
‫التي نحاول و نعمل جاهدين على تغطيتها الى جانب ازدياد اعداد الشكاوي و طلبات العمل التطوعي التي تستقبلها المنظمة‬
‫يوميا حيث بلغ معدل الرسائل التي تستقبلها المنظمة يوميا ) ‪ 2‬شكوى ( و ) ‪ 1‬متطوع يوميا ( و‬
‫) اكثر من ‪ 50‬زائريوميا (‬
‫‪:‬العضاء‬
‫كان ل بد لنامن تاسيس فريق عمل قوي تعتمد المنظمة في عملها عليه ليسعى و بقوة و بدفعة شجاعة نحوتحقيق اهداف‬
‫ىبه منطقتنا للنضمام الى المنظمة و استطعنا خلق فريق‬
‫المنظمة‪ ,‬و لقد سعينا منذ البدايةالى اختيار الطاقم الكفؤ الذي تمتل ْ‬
‫متكامل و متنوع المنشا و الراي و مؤمن بحقوق النسان فكرا و عهدا و منتميا الى دول المنطقة حتى بلغ عددهم حتى‬
‫تاريخ ) ‪ 15‬ابريل ‪ 8 2006‬اعضاءمؤسسون يمثلون دول الردن – مصر – العراق – فلسطين – اسرائيل‪ -‬اليمن –‬
‫‪ ).‬سوريا‬
‫‪:‬المتطوعون‬
‫تؤمن منظمتنا باهمية النسان و الفرد و العمل الذي من الممكن ان ينتجه لخدمة حقوق النسان و في مساعدة الخرين و‬
‫ايماننا منا بهذا المبدا فان المنظمة رحبت و من اليوم الول لتاسيسها بالمتطوعون الراغبونبالعمل معنا في مجالت الراي و‬
‫التزويد بالمعلومات و الخبار و التقارير المتنوعة حتى بلغعددهم مع نهايةالنصفالول من عامنا الول اكثر من ) ‪45‬‬
‫‪ .‬متطوعا يمثلون اغلب دول المنطقة بالضافةالى متطوعون من دول امريكا الشمالية و اوروبا‬
‫‪ :‬خدمة النشرة الدورية‬
‫حققت نشراتنا الدورية و التي بداناها منذ ‪ 2005 – 2 – 23‬نجاحا في نشر مفهوم حقوق النسان بالضافةالى ايجاد و‬
‫نشر اخبار و تقارير حقوق النسان الى اكبر عدد ممكن من المهتمين و من شرائح منطقةالشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫خصوصا ان زوارنا بلغ عددهم حتى تاريخ اصدار التقرير اكثر من ‪ 75‬الف زائر خلل ستةاشهر‪ .‬و هذا بسبب الجهد و‬
‫‪ .‬التطور و الضافات المستمرة التي عملنا عليها و نعمل عليها دائما‬
‫‪:‬اللغة المستعملة‬
‫يستخدم الموقع اللكتروني حاليا اللغتين العربية و النجليزية في عمله و كان من المخطط له ان يتم استعمال اللغة الفرنسية‬
‫كلغة اجنبية ثانية الى جانب النجليزية و لكن الظروف الفنية حالت دون ذلك و نامل من تحقيق هذه الخدمة مستقبل لنشر‬
‫‪.‬رسالة حقوق النسان و اهداف منظمتنا السامية الى اكبر عدد ممكن من المهتمين و المطلعين‬
‫‪:‬التعاون الفني مع المنظمات و الفراد‬
‫ايمانا منا بمبدا التعاون و المساعدة المشتركة خصوصا في هذا المجال السامي ‪ .‬حيث يكون النسان هو الغاية و الهدف و‬
‫المرجع فان منظمتنا عملت و منذ اليوم الوزل لتاسيسهاعلى الترحيب باي تعاون مشترك خصوصا مع المنظمات‬
‫الحقوقيةالعاملة في هذا المجال و استطعنا من بناء شراكةعمل و تعاون مع عدد من المنظمات الدولية كمنظمة ويتنس في‬
‫الوليات المتحدةالمريكية‪ .‬الى جانب بناء قاعدة من المعلومات و البيانات من منظمات عالمية مثل مراقبة حقوق النسان‬
‫) و مؤسسة كلينتون) الوليات المتحدة ( و الشبكةالعربية لحقوق النسان ) مصر ( و منظمة ايفيكس ) فرنسا‬
‫‪4‬‬

‫التقرير العام‬
‫اكتوبر ‪15-2005-‬‬
‫ابريل – ‪15-2006‬‬
‫‪...‬تمهيد ‪ ....‬ماهيةحقوق النسان‬
‫قد يكون انتهاك حقوق النسان ظاهرةعالميةل تكاد تخلومنها دولة ما في العالم او يخلوا منها مجتمع دون اخر و لكنها‬
‫تختلف نوعا و كما من دولة لخرى و من مجتمع لخر ‪ .‬فانتهاك حقوق النسان غريزة انسانية تولدمع النسان و هي‬
‫بطبيعةالحال تمثل صفة الشر داخل النسان اينما وجد و بغض النظر عن الزمن و البيئة التي ينتمي اليها ‪.‬واختلفها كما و‬
‫نوعا يعود على مستوى الضابط لتلك النتهاكات )التشريعات التي تصون و تحمي حقوق النسان ( و النوع يعود الى ثقافة‬
‫المجتمع الذي يحصل فيه انتهاك حقوق النسان فالمجتمعات الغربية قلما تجد فيها انتهاكا للحقوق المدنية او القتصادية‬
‫اوالسياسية بينما نجد انتهاكات اجتماعية بناءا على اسس عنصرية كالدينا و اللوناوالعرق ‪ .‬بينما نجد مجتمعات منطقة مينا‬
‫) كونه يغلب عليها قاسم الدين و اللغة ( تختلف من حيث نوع النتهاك الحاصل لحقوق النسان فهي بخلف النتهاكات التي‬
‫تحصل في المجتمعات الغربية تتركز على الحقوق السياسية و المدنية و القتصادية و الجتماعية ) في غير حالت التميز‬
‫بناءا على الدين اواللون و نجدها في اغلبها تتركزعلى المنشا ‪ ...‬او القومية‪ ...‬اوالمذهب الفكري اوالسياسي‪ ...‬في‬
‫‪.‬بعض المسميات‬
‫و في نظرة الى الشهور الستةالمنصرمة نرى مدى انتهاك بعض الدول لنتهاك حقوق النسان و تنقسم هذه النتهاكات و‬
‫من خللها سيتم تقديم تقريرنا الى فئات حسب الجهات المنتهكة لحقوق النسان ‪....‬فهي اما انتهاك دولة ) خارجية من‬
‫خارج منطقة مينا لدولة او مجتمع من منطقة مينا او انتهاك دولة او جهة من منطقة مينا لخرين من نفس المنطقة‬

‫القسم الول‬
‫تورط دول من خارج منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا في انتهاكات لحقوق النسان في‬
‫منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫كانت الوليات المتحدة المريكية‪:‬هي من أولى هذه الدول التي تتربع على قمة الدول الغير متواجدة في منطقة " مينا " ‪1-‬‬
‫و الكثر في عمليات انتهاك حقوق النسان في منطقة " مينا " ‪ ،‬ويتمثل ذلك وبالخص ‪ ،‬من خلل تواجدها العسكري في‬
‫العراق و أفغانستان ‪ ،‬حيث كثر الحديث مؤخرا عن حالت إساءة وتعذيب المعتقلين في سجن أبو غريب في‬
‫العراق ‪ ،‬وصدرت التقارير والصور التي تؤكد حدوث هذه الحالت بأيدي جنود أمريكيين ‪ ،‬والحديث عن وجود سجون سرية‬
‫لمريكا في مختلف دول العالم ‪ ،‬بعيدا عن أعين الصليب الحمر والمؤسسات الحقوقية والنسانية ‪ ،‬كما أن العمليات‬
‫العسكرية التي كانت تشنها قوات الجيش المريكي في مدن وقرى العراق ‪ ،‬بحجة محاربة الرهابيين والقضاء عليهم ‪ ،‬وما‬
‫كانت تخلفه هذه الهجمات المريكية ‪ ،‬من قتل وتدمير على المدنيين العراقيين البرياء من ‪ ،‬أطفال ونساء وشيوخ ‪ ،‬ليس‬
‫لهم ذنب سوى انهم يسكنون هذه القرى والمدن العراقية ‪ ،‬كما أن هذه الهجمات كانت تخلف حجم كبير من التدمير للبيوت‬
‫والمزارع ‪ ،‬والبنية التحتية للمدن والقرى العراقية ‪ ،‬التي هي أصل تعاني من نقص حاد في خدماتها المدنية ‪ ،‬كما كانت‬
‫الجيوش المريكية المتواجدة في العراق ‪ ،‬السبب الرئيسي في وجود الجماعات المسلحة في العراق والتي أسفرت عن عدم‬
‫استتباب المن داخل العراق ‪ ،‬وكثرة العمليات المسلحة والتفجيرات وعمليات القتل ‪ ،‬داخل المدن العراقية ‪ ،‬والتي ذهب‬
‫ضحيتها آلف القتلى والجرحى من البرياء ‪ ،‬و كان التدهور القتصادي للشعب العراقي ‪ ،‬راجع إلى تواجد الجيش المريكي‬
‫في العراق ‪ ،‬والتدخل بشكل مباشر في المؤسسات الحكومية العراقية ‪ ،‬حيث كثرت التقارير في الفترة الخيرة ‪ ،‬عن‬
‫الختلسات والفساد المالي الذي تفشى في هذه المؤسسات ‪ ،‬بسبب تعيين القادة المريكان ‪ ،‬لفراد غير مهنين وغير آنيين‬
‫في هذه المؤسسات ‪ ،‬من اجل مصالح شخصية مشتركة ‪ ،‬وكانت تقارير قد صدرت مؤخرا تتحدث عن شركات أمريكية‬
‫تربطها علقات مع القيادة السياسية الحاكمة في أمريكا ‪ ،‬تستحوذ على معظم المشاريع القتصادية ومشاريع إعادة اعمار‬
‫العراق داخل العراق ‪ ،‬كما كان الجيش المريكي المتواجد في العراق هو السبب الرئيسي ‪ ،‬وراء تأجيج أحداث الفتن‬
‫والنعرات الطائفية التي حدث مؤخرا في العراق ‪ ،‬والتي راح ضحيتها اللف من الضحايا ‪ ،‬والتي تنذر بحرب أهلية داخل‬
‫العراق ممكن أن تحصد عشرات اللف بسببها ‪ ،‬كما كان الجيش المريكي سببا رئيسيا في كوارث بيئية عديدة حصلت في‬
‫المنطقة ‪ ،‬من خلل كثرة العمليات العسكرية واستهداف أنابيب النفط من قبل الجماعات المسلحة كأحد الضربات التي‬
‫‪5‬‬

‫توجهها من اجل قطع المدادات عن الجيش المريكي ‪ ،‬كذلك حرق وقصف وتجريف الشجار والمزارع في القرى والمدن‬
‫العراقية ‪ ،‬أثناء الحملت العسكرية التي تشنها القوات المريكية بين الفينة والخرى على هذه المناطق ‪ ،‬بحجة ملحقة‬
‫الرهابيين ‪ ،‬خلفا لنواع الصواريخ والقذائف التي تستخدمها القوات المريكية في معاركها والتي تلوث للتربة في العراق ‪،‬‬
‫كما أن البارجات الحربية والسفن المريكية التي تنقل الجيش المريكي في مياه الخليج ‪ ،‬وما تحمله هذه السفن من ذخائر‬
‫وصواريخ وما تخلفه من تلوث في مياه الخليج العربي ‪ ،‬يشكل خطر كبير على حياة شعوب المنطقة المحيطة بالخليج‬
‫‪ .‬العربي ‪ ،‬والتي تعتمد اعتمادا أساسيا على الخليج العربي في مشربها ‪ ،‬ومأكلها‬
‫وبالنسبة لنتهاك الجيش المريكي لحقوق النسان في منطقة أفغانستان ‪ ،‬تأتي بالمرحلة الثانية من مراحل النتهاك لحقوق‬
‫النسان ‪ ،‬حيث يقوم الجيش المريكي ‪ ،‬بقصف القرى الواقعة بين الحدود الباكستانية الفغانية ‪ ،‬ويقتل المئات من أهل هذه‬
‫القرى ‪ ،‬بحجة ملحقة أسامة بن لدن ومساعديه ‪ ،‬كما أن استمرار العمليات العسكرية للجيش المريكي داخل أفغانستان‬
‫يساعد ‪ ،‬على تردي الوضع المني داخل البلد ‪ ،‬مما يسبب إلى تدهور اقتصاد الشعب الفغاني ‪ ،‬كما أن عمليات القصف‬
‫الجوي والبري بصواريخ تجربها القوات المريكية في الراضي والجبال الفغانية تسبب كارثة بيئية ‪ ،‬لما تحمله هذه‬
‫‪ .‬الصواريخ من مواد مشعة وكيميائية لها تأثيرها السلبي على البيئة‬
‫وتأتي المرحلة الثالثة من انتهاك حقوق النسان للوليات المتحدة المريكية في المنطقة ‪ ،‬من خلل غض النظر لما يقوم به‬
‫الجيش السرائيلي ‪ ،‬من انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني ‪ ،‬ومساندة الحكومة المريكية لقرارات وسياسات ‪ ،‬الحكومة‬
‫السرائيلية ‪ ،‬والتي تضيق الخناق على الشعب الفلسطيني وحكومته المنتخبة ‪ ،‬كذلك الدعم المالي المريكي‬
‫المتواصل للحكومة السرائيلية ‪ ،‬في الوقت الذي توقف دعم الفلسطينيين ‪ ،‬وتحث دول العالم إلى وقف مساعداتهم المالية‬
‫‪ .‬للفلسطينيين‬
‫وآخر مرحلة لنتهاك الوليات المتحدة لحقوق النسان في المنطقة ‪ ،‬تأتي من خلل التدخل في سياسات دول المنطقة وفي‬
‫حق الشعوب واختيارها الحر لقياداتها ‪ ،‬بحجة رسم شرق أوسط جديد ‪ ،‬بوجهة نظر بعض القيادات في البيت البيض ‪،‬‬
‫وبحجة نشر الديمقراطية في المنطقة‬

‫‪:‬توصيات‬
‫في الوقت الذي ينادي فيه بعض القادة في البيت البيض وعلى رأسهم الرئيسي المريكي ” بوش ” ‪ ،‬بمحاربة الرهاب‬
‫والفساد ونشر العدل والسلم والديمقراطية والحرية في العالم ‪ ،‬ومحاكمة المتورطين بأعمال القتل والرهاب و القيادات‬
‫الدكتاتورية ‪ ،‬نجد أن بوش وسياسته هي من اكبر السياسات الرهابية ‪ ،‬التي يجب على جميع الحرار من مؤسسات وأفراد‬
‫في أمريكا بشكل خاص ‪ ،‬والعالم بأسره ‪ ،‬تقديم بوش ومعاونيه إلى العدالة والمحاكم الدولية ‪ ،‬لمحاسبته على الجرائم التي‬
‫اقترفها بحق اللف ‪ ،‬وكان الضرر من سياسته يعود على شعوب الدول حول العالم ‪ ،‬وعلى شعب الوليات المتحدة‬
‫المريكية ‪ ،‬حيث كانت تستنزف المليارات من موازنة الوليات المتحدة ومن مقدرات الشعب المريكي ‪ ،‬لتذهب إلى حروب ‪،‬‬
‫يخوضها الرئيس المريكي ‪ ،‬بوجهة نظره الخاصة ‪ ،‬ل تجلب على الشعب المريكي إل الويلت والكراهية له من قبل شعوب‬
‫العالم ‪ ،‬بسبب هذه السياسة المتخبطة لبوش ‪ ،‬فبعد هجمات ‪ /11‬سبتمبر على الوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬أعلن الرئيس‬
‫المريكي بوش ‪ ،‬حربه على الرهابيين في كل العالم ‪ ،‬وخاض عدة حروب ‪ ،‬كان من ابرز نتائجها صرف المليارات من‬
‫الدولرات ‪ ،‬في الوقت الذي يحتاج المواطن المريكي والعالم إلى صرف هذه المليارات ‪ ،‬لمواجهة الكوارث البيئية و الوبئة‬
‫‪ ،‬ومساندة الشعوب في أفريقيا وإنقاذها من المجاعة ‪ ،‬والتي كانت ستعود على المجتمع المريكي بنتائج إيجابية ‪ ،‬من قبل‬
‫جميع شعوب العالم ‪ ،‬ليس العكس كما يحدث من سياسة بوش وتسييره لهذه الموال في الحروب والتدمير والقتل والخراب‬
‫على شعوب العالم ‪ ،‬كما أن بوش قال بأنه يجب قتل أو محاكمة أسامه بن لدن هو وعناصر تنظيم القاعدة ‪ ،‬بسبب قتلهم‬
‫لـما يقارب ‪ 3000‬مواطن أمريكي في هجمات ‪ / 11‬سبتمبر ‪ ،‬لكن بوش قد تسبب بمقتل اكثر من هذا الرقم من المواطنين‬
‫المريكيين ‪ ،‬في الجيش المريكي من خلل الحروب ‪ ،‬ومقتل اللف من المريكان خلل انشغاله بسياسة الحروب وعدم‬
‫الهتمام ومتابعة الكوارث البيئية والعاصير التي ضربت الوليات أمريكية مرات عديدة ‪ ،‬حيث أن الهمم كانت مشحونة‬
‫للحروب ‪ ،‬وليست لمواجهة مثل هذه الحوادث البيئية ‪ ،‬ومرض أنفلونزا الطيور ‪ ،‬ونسبة الفقر والبطالة ‪ ،‬وكثرة الجرائم‬
‫‪ .‬داخل الوليات المتحدة‬
‫كما أن بوش اصدر أوامره لخوض حرب العراق ‪ ،‬بحجة وجود أسلحة كيميائية ‪ ،‬وترأس صدام حسين لنظام دكتاتوري‬
‫وتورطه بمقتل المئات من العراقيين ‪ ،‬وبعد حرب العراق واصبح صدام ومعاونيه في السجون وأمام المحاكم العراقية‬
‫للقتصاص منه على جرائمه ‪ ،‬واكتشف عدم وجود أسلحه كيميائية ‪ ،‬كما ادعى بوش ومعاونيه ‪ ،‬نجد أن الرقم الذي حققه‬
‫بوش من قتل العراقيين أو كان سببا في قتلهم ‪ ،‬اكبر بكثير من الرقم الذي حققه صدام ‪ ،‬حيث أن اللف من العراقيين قد‬
‫‪ .‬قتلوا بوجود وسيطرة الجيش المريكي ‪ ،‬والجيوش الموالية لها على العراق‬
‫كما أن بوش ومعاونيه نادوا دائما بالحرية في العلم وفي كل شيء وانتشار الديمقراطية في المنطقة ‪ ،‬ولكن سرعان ما‬
‫نجد أن بوش يصدر منه تقرير يتحدث فيه عن دراسة لقصف مقر قناة الجزيرة الفضائية ‪ ،‬ومحاسبة ومعاقبة الشعب‬
‫الفلسطيني على اختياره لحكومته بشكل ديمقراطي ‪ ،‬و دعوته للعالم بأسره لمعاقبة الشعب الفلسطيني ‪ ،‬كذلك التدخل‬
‫المريكي الشبه يومي في قرارات وسياسات الدول والشعوب في المنطقة هي كانت ديمقراطية خاصة من وجهة نظر بوش‬

‫‪6‬‬

‫لذلك نوصي في منظمة غاندي لحقوق النسان ‪ ،‬المؤسسات والفراد في الوليات المتحدة المريكية وفي العالم بأسره ‪ ،‬إلى‬
‫ضرورة تقديم بوش ومعاونيه إلى في سياسته ‪ ،‬إلى محاكم جرائم الحرب والقتل الجماعي ‪ ،‬لتورطهم في عمليات قتل‬
‫وتعذيب بشكل جماعي ‪ ،‬أول بحق المريكان أنفسهم وبحق باقي شعوب العالم ‪ ،‬وتقديمه على انه رجل السياسة الدكتاتورية‬
‫الكبر كونه ل يلتفت إلى النداءات الصادرة من الشعب المريكي ‪ ،‬واسر الجنود المريكان ‪ ،‬ومؤسسات حقوق النسان‬
‫‪ .‬الدولية ‪ ،‬والتي تعارض سياسة بوش وحروبه التي من خللها استحل ‪ ،‬الرقم الول بانتهاكه لحقوق النسان حول العالم‬
‫تأتي بعض دول التحاد الوروبي‪ :‬في المرحلة الثانية ‪ ،‬بعد الوليات المتحدة المريكية لنتهاك حقوق النسان في ‪2-‬‬
‫منطقة مينا ‪ ،‬وتتمثل هذه الدول بـ ‪ :‬المملكة المتحدة ” بريطانيا ” ‪ ،‬الدانمارك ‪ ،‬النرويج ‪ ،‬و إسبانيا ‪ ،‬وهيئة التحاد‬
‫‪ .‬الوروبي والتي تمثل دول التحاد‬
‫حيث كانت القوات البريطانية المشاركة في حرب العراق ‪ ،‬لها نصيب السد من هذه النتهاكات ‪ ،‬حيث كشفت صحيفحة‬
‫استرالية عن صور وشريط لحالت تعذيب لمعتقلين عراقيين‪ ,‬و شريط فيديو يصور بعض الجنود البريطانيون ينهالون‬
‫بالضرب المبرح ‪ ،‬على صبية عراقيين ‪ ،‬خلفا للنتهاكات ‪ ،‬اليومية التي تقترفها هذه القوات تجاه الموطنين العراقيين ‪ ،‬من‬
‫قتل واعتقال ومواصلة عملية الحتلل للعراق ‪ ،‬كما أن الحكومة البريطانية أصبحت سياساتها الخارجية ذات طابع تبعي ‪،‬‬
‫لسياسة الرئيس المريكي " بوش " ‪ ،‬المتهم بقتل وتعذيب اللف ‪ ،‬كذلك اقترفت الحكومة البريطانية بمشاركة الحكومة‬
‫المريكية ‪ ،‬خرق واضح للتفاهمات والتفاقات التي كانت تحت وصايتها وإشرافها ‪ ،‬من خلل سحب المراقبين البريطانيين‬
‫والمريكان من مقر سجن أريحا ‪ ،‬المعتقل بداخله المين العام للجبهة الشعبية " احمد سعدات " ‪ ،‬وآخرين من المطلوبين ‪،‬‬
‫من غير سابق إنذار ‪ ،‬وكانوا هؤلء المطلوبين نقلوا إلى سجن أريحا ‪ ،‬باتفاق تم بإشراف بريطانيا وأمريكا ‪ ،‬ويقضي‬
‫بسجنهم في سجن أريحا تحت السيطرة الفلسطينية وبإشراف من قبل عناصر أمن أمريكية وبريطانية ‪ ،‬حيث أخلت القوات‬
‫المريكية والبريطانية بالتفاق ‪ ،‬وسحبوا عناصرهم من سجن أريحا ‪ ،‬بشكل مفاجئ مما سمح للقوات السرائيلية باقتحام‬
‫‪ .‬السجن واعتقال من كانوا بداخله‬
‫كما كان للدنمارك والنرويج ‪ ،‬نصيب في هذه النتهاكات ‪ ،‬حيث قامت بعض المؤسسات المدنية في هاتين الدولتين ‪،‬‬
‫بالساءة لمشاعر المسلمين‪ ,‬منباب حرية التعبير و عدم التدخل في العلم المستقل ‪ ،‬من خلل إصدار رسوم كاريكاتورية‬
‫على الرسول محمد ‪ ،‬وهذا يتنافى لحرمة التلعب واستهداف الديان ‪ ،‬مما يشكل تصادم بين الحضارات‬
‫والديان ‪ ،‬ولكن النرويج سرعان ما تفادت هذا النتهاك واعتذرت الحكومة على هذه الحادثة ‪ ،‬ولكن الحكومة الدنمركية ‪،‬‬
‫‪ .‬مازالت تصر على هذا النتهاك وتعتبره حقا مشروعا لهذه المؤسسات الصحفية‬
‫أيضا كانت إسبانيا لها تعامل غير إنساني مع المهاجرين الغير شرعيين الذين يأتون من القارة الفريقية إلى شواطئها ‪،‬‬
‫حيث أنشأت لهم معسكرات جنوبي البلد و يلقون هؤلء اللجئون ظروف إنسانية سيئة داخل هذه المعسكرات ‪ ،‬كما أن‬
‫تعامل الحكومة السبانية مع المراسل الصحفي لقناة الجزيرة " تيسير علوني " ‪ ،‬من خلل سجنه في ظروف صحية غير‬
‫عادية ‪ ،‬كونه قام بعمله الصحفي بحرية ونزاهة ‪ ،‬يشكل اكبر انتهاك للحقوق النسانية ‪ ،‬ولحرية التعبير عن الرأي‬
‫‪ .‬والصحافة ‪ ،‬في العالم‬
‫وأخيرا يأتي الموقف العام للتحاد الوروبي ‪ ،‬من الشعب الفلسطيني ‪ ،‬من خلل تعليقه للمساعدات التي يقدمها للفلسطينيين‬
‫‪ ،‬بسبب قيام الفلسطينيين بانتخاب حكومة لهم ‪ ،‬بشكل ديمقراطي ‪ ،‬وتحت إشراف العديد من المراقبين والمؤسسات‬
‫الوروبية والغير أوروبية ‪ ،‬ويشكل ذلك خرق كبير لحقوق الديمقراطية وحرية الشعوب باختيار قادتها ‪ ،‬من جانب دول‬
‫طالما‬
‫التحاد الوروبي ‪.‬‬
‫أن هناك دول داخل التحاد الوروبي تنادي دائما بالحرية والصلح والديمقراطية وحقوق النسان ‪ ،‬وما شهدناه ولمسناه‬
‫‪ :‬من خلل هذا التقرير ‪ ،‬بانتهاك صارخ من قبل هذه الدول لحقوق الخرين وحرياتهم ‪ ،‬لذا نوصي بما يلي‬
‫اعتذار فوري من قبل الحكومات الوروبية والدنمركية بشكل خاص ‪ ،‬لما سببته من إساءة لمشاعر المليين من – ‪1‬‬
‫المسلمين عبر العالم ‪ ،‬وسن قانون داخل التحاد الوروبي ‪ ،‬يمنع التعرض بالساءة للديان والرموز الدينية ‪ ،‬وان حرية‬
‫‪ .‬التعبير ‪ ،‬يجب أن ل تتعدى حدودها لتصل ‪ ،‬للساءة إلى مشاعر الخرين ‪ ،‬والمساس بمعتقداتهم الدينية والشخصية‬
‫إعادة النظر من قبل الحكومة السبانية تجاه ما تقترفه من انتهاكات تجاه حقوق الفراد والجماعات ‪ ،‬وان تفرق بين – ‪2‬‬
‫سياستها في محاربة الرهاب ‪ ،‬وقيامها بانتهاك لحقوق حرية الصحافة والتعبير عن الرأي ‪ ،‬المر الذي كفلته كافة المواثيق‬
‫‪ .‬والعهود الدولية‬
‫إعادة النظر من قبل التحاد الوروبي تجاه قراره تعليق المساعدات المالية للفسلطينيين ‪ ،‬كون ذلك سيسبب كارثة ‪3-‬‬
‫إنسانية كبيرة يقبل عليها الشعب الفلسطيني ‪ ،‬كما أن ذلك ينفي الحيادية التي يتعامل من خللها التحاد الوروبي ‪ ،‬مع‬
‫‪ .‬قضية الصراع الفلسطيني السرائيلي‬

‫‪7‬‬

‫القسم الثاني‬
‫تورط دول من منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا بانتهاكات لحقوق النسان‬
‫بالتأكيد كانت حصيلة النتهاكات لحقوق النسان في النصف الول من العام الذي انطلقت به منظمة غاندي بعملها في‬
‫المنطقة ‪ ،‬كبيرة وكثيرة وللسف كان جزء من هذه النتهاكات على أيدي بعض دول المنطقة ‪ ،‬وسنحاول في هذا التقرير‬
‫‪ :‬المرور على هذه النتهاكات والطراف التي قامت بها‬
‫دولة إسرائيل كانت من أولى الدول التي ارتكبت جرائم وانتهاكات خطيرة بحقوق النسان في منطقة " مينا " ‪ ،‬حيث ‪1-‬‬
‫كانت سياسة الغتيالت والقصف والتجويع والحصار وتجريف المزارع وهدم المنازل ‪ ،‬اكثر ما ميز التصرفات الخيرة‬
‫للحكومة السرائيلية ‪ ،‬و كانت النداءات الدولية والمحلية تطالب بشكل شبه يومي إلى ضرورة التوقف عن هذه الممارسات‬
‫تجاه الشعب الفلسطيني ‪ ،‬ولكن للسف لم تنصاع الحكومة السرائيلية ‪ ،‬وياتي اكثر اساليب انتهاك حقوق النسان التي‬
‫تمارسها اسرائيل ضد الفلسطينين ‪ ......‬سياسة الغتيالت التي لم تتوقف بحق الفلسطينيين والتي ذهب ضحيتها المئات‬
‫من قتلى وجرحى خلل هذه الفترة المنصرمة ‪ ،‬كذلك الستمرار في سياسة التجويع والحصار بحق الفلسطينيين ‪ ،‬من خلل‬
‫التحكم في المعابر وإغلقها بشكل مستمر ‪ ،‬والمتناع من تحويل عائدات الضرائب للحكومة الفلسطينية ‪ ،‬ومنع تحرك وسفر‬
‫المواطنين الفلسطينيين ‪ ،‬بحرية تامة ‪ ،‬والستمرار في عملية بناء الجدار العازل في الضفة الغربية ‪ ،‬والذي ابتلع وضم‬
‫آلف الراضي الزراعية الفلسطينية ‪ ،‬وقسم المدن والقرى الفلسطينية وعزلها عن بعضها البعض ‪ ،‬لتصبح عبارة عن‬
‫كانتونات ‪ ،‬حيث أن محكمة لهاي الدولية قد أصدرت قرار بعدم شرعية هذا الجدار والى ضرورة وقف بنائه و إزالته ‪،‬‬
‫كذلك كانت عملية التدخل في الشأن الفلسطيني الداخلي من أهم عوامل النتهاك لحرية الشعب الفلسطيني بالتعبير عن آرائه‬
‫‪ .‬وتطلعاته‬
‫كما أن عملية التمييز والتفرقة بين المواطنين العرب داخل إسرائيل وباقي مواطني الدولة ‪ ،‬كان ملحوظا في الفترة الخيرة ‪،‬‬
‫وبالخص في منطقة النقب الصحراوية جنوبي إسرائيل ‪ ،‬حيث هجرت العديد من العوائل البدوية في هذه المنطقة ‪ ،‬وتم‬
‫‪ .‬فرض سيطرة الحكومة على هذه الراضي التي تم تهجير أهلها منها‬

‫‪:‬توصيات‬
‫نوصي الحكومة السرائيلية بتغيير سياستها المتبعة بحق الشعب الفلسطيني ‪ ،‬وقيادته ‪ ،‬كون ذلك يزيد من تعقيد المور ‪،‬‬
‫في الساحة الفلسطينية والسرائيلية على حد سواء ‪ ،‬كما نوصي بتحرك نشط لمنظمات ومؤسسات وأفراد حقوق النسان في‬
‫إسرائيل ‪ ،‬لوقف التعديات والنتهاكات التي تقوم بها الحكومة السرائيلية تجاه الفلسطينيين ‪ ،‬في داخل دولة إسرائيل من‬
‫عرب ال ‪ ، 48‬وفي مناطق السلطة الفلسطينية بقطاع غزة والضفة الغربية‬
‫تأتي في المرحلة الثانية في سلم النتهاكات لحقوق النسان في منطقة مينا ‪ ،‬الحكومة السورية ‪ ،‬والتي رصدت لها ‪2-‬‬
‫مؤسسات ومنظمات حقوق النسان خلل الفترة الماضية العديد من النتهاكات التي يتعرض لها نشطاء حقوق النسان ‪،‬‬
‫وبعض الكراد الموجودين داخل سوريا ‪ ،‬وقد كانت هذه النتهاكات متمثلة ‪ ،‬بقيام أجهزة المن والمخابرات السورية ‪،‬‬
‫باعتقال العديد من نشطاء حقوقيين وسياسيين عبروا عن آرائهم بحرية وضمن واجبهم الوطني ‪ ،‬ومنع البعض الخر من‬
‫التنقل والسفر إلى الخارج ‪ ،‬كذلك تعامل الجهزة المنية السورية مع الكراد السوريين من خلل قمع احتجاجاتهم‬
‫ومظاهراتهم بالقوة ‪ ،‬واعتقال العشرات منهم وتقديمهم لمحاكم عسكرية ‪ ،‬والتمييز بين الكراد السوريين وباقي قطاعات‬
‫‪ .‬المجتمع السوري ‪ ،‬من قبل الحكومة السورية ومؤسساتها‬

‫‪ :‬توصيات‬
‫نوصي الحكومة السورية بضرورة إجراء إصلحات ديمقراطية عاجلة في جميع مؤسساتها المدنية والعسكرية ‪ ،‬والسماح‬
‫‪ .‬بحرية التعبير عن الرأي وحرية التعددية السياسية ‪ ،‬والتعاون مع مؤسسات وأفراد حقوق النسان‬
‫العراق ‪ :‬شهد المجتع العراقي – خصوصا بعيد التحرير – و سقوط النظام العراقي السابق – حالت ‪3-‬‬
‫عنيفة من انتهاكات حقوق النسان و تحول هذه الحالت الى ظاهرة عامة و مستفشية في المجتمع العراقي ‪ ,‬الى جانب‬
‫النتهاكات التي انتهكتها القوات الجنبيةالموجودة في العراق اصل‪ .‬مما عمق البعد الجتماعي بين فئات و طوائف العراق و‬
‫عمل على انهيار المن الجتماعي و المني و العسكري و تمثلت اهم تللك النتهاكات في التعصب الديني ) المذهبي ( بين‬
‫طائفتي الشيعة ‪.....‬ذات الغلبية النسبية ‪ %65‬من مجموع السكان العام‪ ........‬و بين الطائفةالسنية التي تمثل اقل من‬
‫‪ % 35‬من المجموع الكلي للسكان و ادى ذلك الى ازهاق الف الرواح المدنية) اكثر من اربعين الف مواطن من الطائفة‬
‫‪8‬‬

‫السنية‪ ....‬حسب احصائيات التحالف السني و اكثر من عشرين الف مدني اخر من قوات الشرطة و الجيش و‬
‫المدنيين ‪ ...‬حسب احصائيات وزارة الداخلية العراقية ( الى جانب العسكريين و قوات المن العام و خلق بعدا اخرا للعملية‬
‫السياسية قائما على المذهبية بدل الفكر السياسي ‪ .‬كما ادى الى النفلت المني و الذي لم تستطع الحكومتين العراقيتين‬
‫التيين تولتا الحكم ‪....‬حكومة علوي و حكومة الجعفري من حلها و امساك زمام المور و اخماد نار الفتنة الطائفية التي‬
‫‪ .‬يعمل بعض الجهات على اثارتها سواء من الداخل او الخارج‬
‫و قامت وزارة الداخلية العراقية بانتهاكات خطيرة لحقوق النسان في العراق تمثلت بتعذيب المعتقلين من قبل قوات‬
‫المغاوير التابعة لها و افاد العديد من المفرج عنهكم من المعتقلين عن وجود سجون خاصة للتعذيب يمارس فيها شتى‬
‫‪ .‬اشكال و انواع التعذيب‬
‫و جاء اقرار الدستور العراقي مجحفا للقليةالسنية و لبعض حقوقها الدستورية العامة ‪ .‬و كذلك ظهر الى جانب النزاع‬
‫القائم على المذهبية الدينية نزاعا ذو بعد اخر و يتمثل بالئتلف الشيعي – الكردي ‪.‬و الذي فسر على اساس انه تحالف‬
‫‪ .‬قوي ضد التحالف السني – العربي ‪ .‬الضعبف‬

‫‪:‬توصيات‬
‫تفاوض اطراف العمليةالسياسية و التيارات الدينية العراقيةبجميع تقسيماتها السياسية و الدينية و القومية‪ ...‬سعيا نحو ‪1-‬‬
‫حماية مصالح الدولة العراقية و مواطنيها‬
‫ان ايجاد بيئة امنة للمجتمع العراقي يساعد بشكل و باخر على تامين استقرار الفرد العراقي و حماية لوحدة الدولة ‪2-‬‬
‫‪ .‬العراقية‬
‫اتباع الحكومة العراقية سياسة الوحدة الوطنية القائمة على منع كل اشكال الخلفات و النزاعات القائمة على اسس ‪3-‬‬
‫عنصرية تتمثل بالدين او المذهب الديني او القومي‬
‫‪ .‬حماية الحكومة العراقية للقليات القومية و الدينية الخرى المشكلة للمجتمع العراقي ‪4-‬‬
‫بسط سيطرة الحكومة العراقية على محافظات و مدن العراق منعا للعمال النتقامية من اطراف النزاع القائم منعا‪5-‬‬
‫‪ .‬لحدوث حرب اهلية‬
‫تونس‪ :‬ارتكبت السلطات التونسية خلل الفترة الماضية ) ‪ 15‬اكتوبر و لغايةتاريخه ( عددا من الممارسات ضد ‪4-‬‬
‫الصوات المنادية لحريةالراي و التعبير و لنشطاء حقوق النسان و تمثلت بقمع الصوات المنادية بالصلح و الزج بهم‬
‫‪.‬في السجون و منع اصدار بعض الصحف و ورود شكاوي عن حالت اختفاء مجهول لنشطاء حقوق النسان‬

‫‪:‬توصيات‬
‫نوصي السلطات التونسية بقبول فكرة الراي الخر سعيا نحوالمزيد من الصلح الديمقراطي و اعتباره جزءا اساسيا من‪1-‬‬
‫‪ .‬العمل السياسي و الجتماعي‬
‫نوصي المنظمات الدولية بمزيد منالضغط على السلطات التونسية لجراء الصلحات الديمقراطية و المتمثلة بحريةالراي‪2-‬‬
‫‪.‬و التعبير و الفراج عن السجناء و المعتقلين السياسيين و العلم عن المفقودين‬
‫*************************‬
‫الحكومة الليبية‪ :‬كان لممارسات السلطات الليبية دور بارز في انتهاك حقوق النسان ‪ ،‬من خلل العتقالت السياسية – ‪5‬‬
‫المستمرة خصوصا للصوات الدينية‪ ,‬وتقييد حرية التعددية السياسية وحرية التعبير عن الرأي ‪ ،‬كذلك أسلوب القمع‬
‫المستمر بحق المظاهرات الشعبية من قبل أجهزة المن الليبية ‪ ،‬كان آخرها قمع المظاهرة الشعبية التي تندد‬
‫‪ .‬بالرسوم الكاريكاتورية عن الرسول ‪ ،‬والتي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى‬

‫‪ :‬توصيات‬
‫نوصي الحكومة بمزيد من الصلح الديمقراطي ‪ ،‬في جميع مؤسسات الدولة ‪ ،‬والسماح بالتعددية السياسية وحرية‬
‫‪ .‬الصحافة والتعبير عن الرأي ‪ ،‬والتوقف عن حملة العتقالت السياسية ‪ ،‬وقمع المظاهرات الشعبية بالقوة‬
‫*******************‬

‫‪9‬‬

‫الحكومة اليرانية كذلك كانت متورطة في عمليات النتهاك لحقوق النسان في منطقة " مينا " وحصلت على المرتبة – ‪6‬‬
‫الخامسة في هذا السلم النتهاكي ‪ ،‬من خلل استمرارها لحتلل جزر أبو موسى الماراتية ‪ ،‬والقمع المستمر للعرب الحواز‬
‫في منطقة الهواز اليرانية ‪ ،‬واعتقال وقتل العشرات منهم ‪ ،‬وعملية الترحيل والتهجير لهم من أراضيهم وقراهم ‪ ،‬كذلك‬
‫كانت للتجارب الصاروخية والمناورات العسكرية التي يجريها الجيش اليراني في مياه الخليج العربي ‪ ،‬اثر سلبي على‬
‫‪ .‬الحياة البيئية في مياه الخليج والتي تعد أحد أهم مصدر مائي وغذائي للدول التي تطل عليه‬
‫و يضاف على قائمة انتهاكات السلطات اليرانية لحقوق النسان التدخل ‪....‬منخلل المرجعيات الدينية ‪....‬في الشان‬
‫العراقي الداخلي‪ ....‬و شهدت طهران في مارس من العام الحالي انتهاكا لتظاهرة نسائية بمناسبة يوم المراة العالمي ادت‬
‫‪ .‬الى حصول مصادمات بين قوات الشرطة اليرانية و المتظاهرين اودت بحياة عدد من المتظاهرين‬

‫‪ :‬توصيات‬
‫نوصي الحكومة اليرانية إلى تحويل ملف وقضية جزر أبو موسى الماراتية المتنازع عليها ‪ ،‬إلى محكمة العدل الدولية للبث‬
‫فيها وإنهاء هذه الزمة بالتحاور السلمي المشترك ‪ ،‬كذلك نوصي الحكومة اليرانية بمزيد من الديمقراطية الحقيقية في‬
‫منطقة الهواز وللعرب فيها ‪ ،‬وحق تقرير المصير والعيش المن لهم ‪ ،‬والتوقف الفوري عن كافة النشاطات العسكرية داخل‬
‫‪ .‬مياه الخليج العربي للمحافظة على الحياة البيئية داخل مياه الخليج‬
‫كما نطالب السلطات اليرانية بوقف التدخل بشوؤن العراق الداخلية ‪ .‬و ترك حق تقرير المصير لمواطني و تيارات العراق‬
‫‪ .‬السياسية‬
‫كمانطالب السلطات اليرانية باحترام حقوق القليات الدينية ‪ ..‬عرب الهواز ‪...‬و اجراء المزيد من الصلحات السياسية و‬
‫الديمقراطية و ذلك بالسماح للراي الخر بالتعبير‬
‫******************************‬
‫مصر‪ :‬شهدت مصر ذات الكثافة السكانية العالية ) اعلى كثافة سكانية في المنطقة ‪ .‬يبلغ عدد سكانها اكثر من ‪7- 66‬‬
‫مليون نسمة ( شهدت الكثير من حالت انتهاك حقوق النسان خلل الفترة المذكورة ‪ ,‬و من ابرز الحالت التي اعلن عنها‬
‫استمرار العتقالت ‪ ,‬خصوصا لجماعة الخوان المسلمين المحظورة اصل و لرموز المعارضة اليسارية عموما مثل توجيه‬
‫التهام الى المعارض ايمن نور زعيم حزب كفاية ‪ .‬المنادي الى الصلح الرئاسي و النيابي و قيام السلطات المصرية‬
‫باغلق العديد من مواقع النترنت التي تعمل في مجال الدراسات الجتماعية و السياسية ‪ ,‬و من الممارسات المنتهكة‬
‫لحقوق النسان و التي قامت السلطات المصرية بارتكابها محاكمة الصحفيين و الكتاب ‪ .‬خصوصا اصحاب المقالت‬
‫المنشورة على شبكة النترنت ‪ ..‬ذوو التجاهات المنادية للصلح السياسي و المطالبة برفع الحكام العرفية المستمرة منذ‬
‫‪ .‬عام ‪1981‬‬
‫و اقدمت الحكومة المصرية بعيد النتخابات البرلمانية و الرئاسية التي جرت في اكتوبر من العام الماضي ‪ . 2005‬على‬
‫‪.‬تحويل اربعة قضاة من المحكمة العليا الى القضاء لدعوتهم باجراء اصلحات سياسية في البلد‬

‫‪:‬توصيات‬
‫ى ( المفروض على الشعب المصري منذ العام )‬
‫نوصي الحكومة المصرية برفع قانون الحكام العرفية ) قانون الطوار ْ‬
‫‪ ( 1981‬و الذي يعرقل عملية الصلح السياسي و يمنح السلطات المحلية سلطات واسعة تستعمل في اغلبها ضد المصالح‬
‫‪ .‬العامة‬
‫نوصي الحكومة المصرية بضرورة الفراج عن المعتقلين السياسيين و قيادي جماعة الخوان المسلمين و اشراكهم في‬
‫العملية السياسية الجارية في البلد لما في ذلك من مصلحة المجتمع المصري من اشتراك كل طوائفة و شرائحة الجتماعية‬
‫‪ .‬في الحياة العامة و مساهمتهم في التنمية الشاملة‬
‫نوصي الحكومة المصرية بضرورة تحويل مثيري الفتنة الطائفية بين شرائح المجتمع المصري الة العدالة منعا لثارة البلبلة‬
‫‪ .‬و الفتنة الطائفية‬
‫ى العدالة و‬
‫نوصي الحكومة المصرية بضرورة المحافظة على استقللية القضاء و عدم التدخل بعمله للمحافظة على مباد ْ‬
‫‪.‬المساواة و التوقف عن التقالت الخارجة عن القانون للمعتقلين السياسيين‬
‫***************************‬
‫‪10‬‬

‫المغرب‪ :‬مارست السلطات المغربية عددا من انتهاكات حقوق النسان ضد نشطاء حقوق النسان مثل العتقالت ‪8-‬‬
‫التعسفية و بدون محاكمة لعدد من اعضاء المنظمة المغربية لحقوق النسان ) ‪ 36‬عضو تم اعتقالهم في الربع الول من‬
‫العام الحالي ( الى جانب استمرار اعتقال قياديين في جماعة العدل و الحسان المحظورة‪ .‬الى جانب تصنيف المغرب ضمن‬
‫‪ .‬قائمة الدول التي تزداد فيها حقوق النسان سوءا‬
‫و طالبت جبهة البوليساريو ‪ ....‬المطالبة باستقلل الصحراء الغربية عن المغرب ‪ ...‬بانشاء محكمة جرائم حب خاصة للنظر‬
‫بانتهاكات السلطات المغربية لسكان الصحراء و بمعرفة مصير اكثر من ) ‪ ( 5000‬مفقود و الفراج عن )‪ 150‬اسير‬
‫‪ .‬معتقلين في السجون المغربية‬
‫و الى جانب ذلك شهدت المغرب عددا من الصلحات الجريئة في احترام و صيانة حقوق النسان تمثل اهمها في العتراف‬
‫العلني الذي قدمه الملك المغربي بداية العام الحالب ‪ ,‬عن وجود حالت لنتهاك حقوق النسان و خالت تعذيب لبعض‬
‫المعتقلين‪ ,‬و عزمه على تاسيس هيئة محلية للنظر في حالت شكاوي حقوق النسان و دفع تعويضات للمتضررين و‬
‫تخصيصه لصندوق خاص رصد له مبلغ )‪ 200‬مليون دولر( كما رفعت الهيئة المذكورة عددا من التقارير منها ما كشف‬
‫النقاب عن اسماء مسؤؤلين متهمين بانتهاكات لحقوق النسان و منها ما يعلن عن وجود و اكتشاف مقابر جماعية لمعتقلين‬

‫‪:‬توصيات‬
‫نوصي الحكومة المغربية بضرورة السعي الجاد و البناء لحترام حقوق النسان المغربي و ذلك من خلل سن التشريعات‬
‫‪ .‬الكفيلة بذلك خصوصا التشريعات التي تحمي المراة و الطفولة‬
‫‪.‬ضرورة الفراج عن المعتقلين السياسين و المعتقلين من الجماعات الدينية و ضرورة اشراكهم في العملية السياسية العامة‬
‫ضرورة السير قدما في كشف انتهاكات حقوق النسان و الكشف عن المسؤؤلين و تحويلهم الى المحاكمات العادلة الى‬
‫‪.‬جانب دفع التعويضات المناسبة لمتضرري انتهاكات حقوق النسان‬
‫‪ .‬اعطاء حق تقرير المصير لشعب الصحراء المغربية من خلل الستفتاء الشعبي الحرو التفاوض مع جبهة البوليساريو‬
‫*********************************‬
‫كانت لبعض دول الخليج ‪ :‬انتهاكات لحقوق النسان ‪ ,‬حيث أشارت التقارير النسانية إلى أن كل من المارات – ‪9‬‬
‫والسعودية وقطر والكويت ‪ ،‬تتعامل مع العمال الوافدين للعمل داخل هذه الدول ‪ ،‬بمعاملت لإنسانية ‪ ،‬من خلل عدم تمكن‬
‫البعض منهم من الحصول على مسكن له و على الرعاية الصحية بشكل يتناسب مع مستوى دخله ‪،‬الى جانب المعاملة‬
‫اللنسانية للوافدين) كالستعباد و عدم تحرير كفالة الستقدام عند ةانتهاء العقد الى جانب اهمال الشكاوي عند اتهامهم‬
‫لصحاب العمل بعدم دفع الجور او الدفع بخلف التفاق عليه ( ‪ ,‬كذلك عملية التضييق المستمر على هؤلء العمال ‪ ،‬من‬
‫خلل طرد العديد منهم من وظائفهم من قبل أرباب العمل ‪ ،‬ومصادرة مستحقاتهم ‪ ،‬كذلك كان من الملحوظ بأن النفتاح في‬
‫حرية التعبير عن الرأي وحرية الصحافة و التعددية السياسية ‪ ،‬وتواجد المؤسسات والجمعيات المدنية ‪ ،‬ومشاركة المرأة‬
‫الجتماعية والسياسية ‪ ،‬يكاد يكون معدوم في دول الخليج العربي‪ ,‬باستثاء الكويت التي اعطت المراة الكويتية كامل حقوقها‬
‫السياسية و اقرها البرلمان الكويتي في الربع الول من العام الحالي ‪ ،‬بالرغم من أن بعض دول الخليج ‪ ،‬قد بادرت إلى‬
‫خطوات فعلية إيجابية في بعض هذه النواحي إل أن هذا ل يكفي ‪ ،‬ليصل المجتمعات الخليجية إلى درجة العدالة والمساواة ‪،‬‬
‫‪ .‬في جميع المجالت‬

‫‪ :‬توصيات‬
‫نوصي حكومات الخليج العربي ‪ ،‬أن تفتح المجال في بلدانها ‪ ،‬للعمل المؤسساتي المدني المبني على الحرية ‪ ،‬ومشاركة‬
‫الشعوب في تقرير مصيرها ‪ ،‬من خلل الكلمة الحرة والتعددية الحزبية السياسية ‪ ،‬كذلك يجب على هذه الحكومات أن تفتح‬
‫الطريق تجاه مشاركة المرأة في السياسة والقتصاد و المجتمع ‪ ،‬وضرورة التوقف عن إهانة العمال الوافدين إلى هذه الدول‬
‫وتقديم كافة المساعدات والحقوق النسانية التي يستحقونها‬
‫شهدت تركيا ‪ :‬خطوات ايجابية كبيرة في احترام حقوق النسان في بلدانها ففي تركيا جائت دعوات حزب الرفاه و‪10-‬‬
‫التنمية التركي ذو التجاه اليساري المعتدل بناءة في الحوار مع حزب العمال الكردستاني و في الفراج عن بعض القياديين‬
‫من الحزب المذكور ‪ .‬بخلف ما حصل في مارس من العام الحالي من مصادمات بين الشرطة التركية و متظاهرين اكراد‬
‫‪ .‬بمناسبة الذكرى السابعة لعتقال الزعيم الكردي عبدال اوجلن‬
‫‪11‬‬

‫و كانت تركيا قد احرزت تقدما ملحوظا في مجال احترام حقوق النسان و ذلك باقرار البرلمان التركي لقانون منع العدام‬
‫‪ .‬ايام الحرب‬
‫ى حق الحياة لكل – ‪11‬‬
‫اسرائل ‪ :‬تعتبر دولة شرق اوسطية من الناحية الجغرافية و هذا مما تقر به منظمتنا كمبدا من مباد ْ‬
‫البشرية بدون اي تمييز عنصري بناءا على اساس الدين او المذهب الديني او بناءا على اي اساس عنصري اخر ‪ ..‬و‬
‫‪ :‬تقييم اوضاع حقوق النسان في اسرائيل ذو مقياسين او اتجاهين‬

‫التجاه الول ‪ :‬اسرائيل و الفلسطينيين‬
‫شهدت اسرائيل العديد من حالت انتهاك حقوق النسان تجاه الشعب الفلسطيني ) عدا عرب اسرائيل ( حيث مورست ضدهم‬
‫عددا غير قليل من النتهاكات‪ ,‬كالحصار و تقسيم المدن والقرى و بناء الجدار العازل و اتباع سياسة الغتيال و العتقال‬
‫ضد القياديين الفلسطينيين ‪ .‬و سوء المعاملة التي يلقاها السرى و السيرات و منع العمال الفلسطينيين من العمل داخل‬
‫‪ .‬الخط الخضر و هذه الممارسات لم تذكر بالتاريخ كونها تمارس بشكل يومي نقريبا‬
‫و عمدت اسرائيل الى سياسة التجويع الذي نتج عن الحصار المستمر للقرى و عزلها عن بعضها البعض و مما شهده قطاع‬
‫غزة في اواخر مارس من العام الحالي من نقصان تام لمادة الطحين حيث منعت اسرائل دخوله الى القطاع مما كان سيؤدي‬
‫‪ .‬الى كارثة انسانية على غرار كوسوفو‬
‫و اتبعت اسرائيل سياسة المنع من السفر للراغبين بالسفر و سياسة المنع من الدخول للعائدين مما ساهم في زيادة محنة‬
‫‪ .‬الشعب الفلسطيني‬
‫ان تلك الممارسات ادت الى احتقان الجو العام لدى الشارع الفلسطيني من سياسة التجويع و الفقر و البطالة فكانت ردة فعل‬
‫الشارع الفلسطيني عنيفة في بعض الحيان كتنفيذ العمليات ضد الهداف السرائيلية العسكرية و المدنية سعيا نحو الخلص‬
‫‪ .‬من الوضع القائم‬
‫و مارست اسرائيل سياسة الضغط السياسي و جندت شركائها من حول العالم للضغط على الحكومة الفلسطسنية المنتخبة‬
‫بارادة الشعب الفلسطيني و التي اختارت حركة حماس بعد فوزها بالنتخابات البرلمانية التي جرت في مارس من العام‬
‫الحالي ‪ .‬و مما مارسته ضد الشعب الفلسطيني وقف تحويلت اليرادات المالية للسلطة الفلسطينية ) ايرادات الجمارك على‬
‫‪ .‬البضائع الفلسطينية ( و مطالبة المجتمع الدولي بوقف المنح و المساعدات المالية للفلسطينين‬

‫التجاه الثاني‪ :‬الوضع النساني داخل اسرائيل‬
‫و ياخذ هذا التجاه بعدين او اتجاهيين في تعامل السلطات السرائيلية مع حقوق النسان‪ ,‬الول مع مواطنيها اليهود و‬
‫‪ .‬الثاني تعاملها مع مواطنيها من غير اليهود ) العرب (بطوائفهم و ديانتهم السلمية و المسيحية‬
‫ل يختلف اثنان حول احترام السلطات السرائيلية لحقوق النسان عندما تتعامل مع التجاه الول ) مواطنيها اليهود ( و ان‬
‫حصلت بعض النتهاكات الفردية او الحكومية ال انها سرعان ما تصان حقوق الجهات المنتهكة حقوقهم‪ ,‬و تلك ايجابية‬
‫كبيرة في النظام السياسي السرائيلي بسبب فصل السلطة القضائية و عدم خضوعها الى اي تاثير من اي جهة سياسية او‬
‫‪ .‬اجتماعية‬
‫و لكن تعامل اسرائيل كحكومة و مواطنين يهود مع التجاه الثاني او المواطنيين الغير يهود و الذين يقيمون داخل اسرائيل‬
‫تعترضه انتهاكات متعددة لحقوق النسان خصوصا ما يلقيه العرب من سياسة تمييز عنصري في التعليم و التوظيف و منعا‬
‫للتمدد العمراني ‪ ,‬و عدم ايجاد الحلول العملية لمشاكل البطالة و النحراف الجتماعي و التهاون بحلولها كون الطرف‬
‫‪ .‬المتضرر هو العرب و ليس اليهود و هذا يعد تمييزا عنصريا‬
‫عدا عن تصرفات المستوطنيين ضد القليات من اعتداء جسدي عليهم ل يقابله تحويل الى القضاء يساهم في تجذير سياسة‬
‫‪ .‬التمييز العنصري‬
‫و ما تقترفه اسرائيل بحق عرب الصحراء ) النقب ( من تهميش كبير لدورهم في التنمية و مصادرة لراضيهم ‪ .‬يعزز‬
‫‪ .‬سياسة النتهاك لحقوق النسان و تعزيزا لسياسة التمييز العنصري‬
‫و تقوم الحكومة السرائيلية باعتقال عددا غير معلن عنه من العرب الذين دخلوا اسرائل بطريقة غير شرعية و ل تكشف‬
‫‪ .‬عن عددهم او جنسياتهم او اوضاعهم العامة ‪ ,‬يعد انتهاكا صارخا لحقوق السرى التي اقرتها اتفاقية جنيف‬
‫‪12‬‬

‫و من ممارسات السلطات السرائيلية بحق مواطنيها العرب هو مصادرة الهويات السرائيلية من مواطني مدينة القدس‬
‫لسباب غير مبررة ‪ ,‬و استمرار اعتداء المستوطنون على مواطني القدس و منعهم من الصلة في المسجد القصى ‪ .‬و‬
‫هدم لبيوتهم و استمرار الحفريات في اساس بناء المسجد القصى ‪ .‬يعد انتهاكا صارخا لحقوق شريحة كبيرة من المجتمع‬
‫‪ % ) .‬السرائيلي نسبتها) ‪25‬‬

‫‪:‬توصيات‬
‫ضرورة الغاء سياسة التمييز العنصري ضد العرب في مجالت التوظيف و التعليم و في اي مجال اخر من شانه ان يولد‬
‫‪ .‬تمييزا عنصريا‬
‫‪.‬ضرورة ممارسة و تنفيذ سلطة القانون ضد تصرفات المستوطنون التي يمارسونها ضد العرب و القليات‬
‫‪ .‬ضرورة وقف سحب هويات مواطني مدينة القدس بالطرق الغير قانونيية‬
‫‪ .‬ضرورة وقف اعمال حفر الساسيات للمسجد القصى في مدينة القدس‬
‫ضرورة وقف سياسة مصادرة اراضي النقب من العرب البدو ‪ .‬و وقف سياسة هدم المنازل بحجة عدم الترخيص‬

‫‪:‬باقي دول منطقة مينا ‪12-‬‬
‫تكاد ل تخلوا دولة من منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا من حالة لنتهاك حقوق النسان خلل الفترة المذكورة ) من‬
‫‪ ).‬تاريخ ‪ – 15‬اكتوبر – ‪ 2005‬و لغاية ‪ – 15‬ابريل – ‪2006‬‬
‫ففي الردن شهد الردن مطالبة شعبية و برلمانية و نقابية واسعة لصلح نظام السجون ‪ ,‬و في الكويت عمدت السلطات‬
‫الكويتية الى محاكمة غير عادلة لمؤسسي حزب سياسي و في البحرين واجه نشطاتء حقوق النسان ‪...‬خصوصا ممن‬
‫ينادوا بحقوق القلية الشيعية ‪ ...‬اعتقالت و ممارسات ل انسانية بحقهم ‪ .‬و في المملكة العربية السعودية قامت السلطات‬
‫السعودية باعتقال عددا من نشطاء حقوق النسان و دعاة الصلحو قيادي التيارات السلمية بحجة القضاء على‬
‫الرهاب ‪ .‬و كذلك المر في السودان الذي يغض الطرف عن ممارسات الميليشيات التابعة له ضد النفصاليين في اقليم‬
‫دارفور و الذي نتج بسببه الف اللجئيين و مقتل اكثر من ‪ 3000‬شخص ‪ ,‬و في قطر استمرت سياسة التمييز العنصري‬
‫ضد مواطني قبيلة ال مرة القطرية ) من اكبر القبائل القطرية و يزيد تعداد افرادها عن عشرة الف شخص ( و تقوم‬
‫السلطات الكويتية بسحب الجنسية و منع التوظيف العام لهم‪ ,‬و في موريتانيا واجه قيادي التيار السلمي الكثير من‬
‫العتقالت و حالت التعذيب و تحدث التقارير المحلية عن حالت اختفاء لبعضهم‪ ,‬و في اليمن تعرض الصحفيين الى حملت‬
‫من الخطف و العتقال و التعذيب ‪ ,‬و في فلسطين و الى جانب تعرض فلسطيني الداخل الى انتهاكات مستمرة لحقوقهم فان‬
‫فلسطيني الخارج ) المقيمين خارج الضفة الغربية و قطاع غزة ( الى حالت من انتهاك لحقوقهم كما حدث و ما زال حتى‬
‫تاريخ استصدار تقريرنا في العراق حيث واجه اللجئين الفلسطينين حملت تطهير عرقي و تهجير قسري منظم و رفض‬
‫‪ .‬الدول المجاورة للعراق من استقبالهم مما جعلهم يفترشون الصحراء خلف الحدود العراقية – الردنية‬

‫‪13‬‬

‫خطوة للمام‬
‫نحو احترام امثل لحقوق النسان في الشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫انجازات للمنطقة و لبعض دولها في مجال حقوق النسان‬
‫‪.........‬تمهيد‬
‫مع ان المنطقة شهدت العديد من الممارسات اللنسانية و الكثير من حالت انتهاك حقوق النسان ال ان بعض الدول‬
‫استطاعت ان تحقق تقدما في مجال احترام و صيانة و تعزيز حقوق النسان لمواطنيها و مجتمعاتها مما كان له اثرا كبيرا‬
‫على مواطني تلك الدول و يساهم قدما في تحويل التجربة و تعميمها على الدول المجاورة وصول نحو احترام كامل لحقوق‬
‫‪.‬النسان في كل دول منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا‬
‫اننا في منظمة غاندي لحقوق النسان نشكر كل الحكومات و الدول و الجهات التي تسعى قدما و دائما في تعزيز و احترام‬
‫ى حقوق النسان و تسعى الى صيانة كرامة الفرد ايمانا منها بانه اغلى ما يكون على وجه الرض‬
‫‪.‬قيم و مباد ْ‬
‫ان اثمار نتائج التحول الى مجتمع يحترم حقوق النسان قد ل تكون مادية بطبيعة الحال كما انه ل ينتظر ان تحقق نتائج‬
‫سريعة ‪ ,‬كما ان دول و حكومات ينبغي لها ان تدرك بوعي الى ضرورة احترام و صيانه حقوق النسان لمواطنبها كضرورة‬
‫قصوى للتنمية و الستقرار و منعا لفتح باب تدخل المطامع الخارجية بها حيث اعتادت المطامع الخارجية على الولوج الى‬
‫هذه الدولو تغير الحكومات بحجة المساعدة في رفع و ازالة انتهاكات حقوق النسان الحاصلة و رغم ان ذلك يعود بالنفع‬
‫اصل على الفئات و الشرائح المنتهكة حقوقهم ال ان لذلك بعدا و نتيجة قد تؤدي في اغلب الحوال الى حصول مضاعفات‬
‫‪ .‬سلبية على الدول جائت من الساس على حساب الدفاع عن حقوق النسان‬
‫ل بد على دول و حكومات منطقة الشرق الوسط و شمال افريقيا ان تتوقف عن ملحقة و تعذيب ناشطي حقوق النسان‬
‫لنها لن تستطيع التغلب على هذه الظاهرة النسانية كونهم وليدي المجتمع و التوقف عن كتم حرية الراي و ان ل تخشى‬
‫الراي الخر و ان تحترمه و تعطي المعارضة السياسية حقها في العمل و التعبير و ان تتوقف عن ملحقة الصحفيين و‬
‫‪ .‬الكتاب و اغلق الصحف‬
‫يجب على دول و حكومات المنطقة ان تقتنع بضرورة احترام حقوق النسان لنه كلما احترمت الدول حقوق النسان كلما‬
‫زادت التنمية الشاملة لمجتمعاتها و من جميع النواحي القتصادية و الجتماعية و الثقافية ‪ ,‬كون الفرد و النسان هو الذي‬
‫يبني و هو الذي يهدم في نفس الوقت ‪ ,‬و كلما احترمت دول و حكومات المنطقة حقوق النسان لمواطنيها كلما انخفضت‬
‫نسبة الهجرة الخارجية و كلما حقق عودة سريعة للمغتربين و لرؤؤس الموال المودعة في الخارج مما يعكس تطورا‬
‫ايجابيا على المجتمع و ينعم بفرص التنمية المستديمة بدل العتماد على الهبات و المنح و القروض المالية سعيا منها ‪ ...‬و‬
‫‪ .‬حسب اعتقادها ‪ !!!!.‬نحو التنمية القتصادية‬
‫لقد استطاعت بعض دول المنطقة ان تحقق تقدما و ممارسات ايجابية لمواطنيها و ل يغفل تقريرنا عن ذكرها ايمانا منا‬
‫باهمية العمل و قيمته و مدى ايجابية الخطوة التي نفذتها‪ .,‬و مدى الفائدة التي حققتها المنطقة باسرها ‪ ,‬و اهم تلك‬
‫‪:‬الحداث التي شهدتها المنطقة‬
‫اعتراف العاهل المغربي الملك محمد الخامس ‪ :‬عن انتهاكات و تجاوزات حقوق النسان التي جرت في بلده ابان حكم والده‬
‫‪.‬الملك الحسن الثاني ‪ ,‬و انشاءه للجنة تقصي حقائق و تاسيسه لصندوق مالي لتعويض المتضررين‬
‫‪ .‬اقرار البرلمان الكويتي لحقوق المرأة الكويتية السياسية كاملة باغلبية برلماية بعد خمسة و ثلثون عاما من منعها‬
‫محكمة مغربية تبرئ ‪ 36‬ناشطا في حقوق النسان ‪ :‬برأت محكمة الستئناف المغربية ‪ 36‬ناشطا في جمعية‬
‫للدفاع عن حقوق النسان بعد إسقاط اتهامات وجهت لهم بتنظيم مظاهرة غير مشروعة وتعطيل النظام العام‪.‬‬
‫وقال محامو الدفاع إن محكمة الستئناف في الرباط ألغت الحكم السابق وأسقطت جميع التهم الموجهة لعضاء‬
‫الجمعية وزعيمهم عبد الرحمن بن عمرو بسبب عدم وجود أساس قانوني لهذه التهامات‪ .‬وكانت محكمة‬
‫مغربية أصدرت بحق متهمين من أعضاء الجمعية المغربية لحقوق النسان في وقت سابق من هذا العام حكما‬
‫‪14‬‬

‫بالسجن ثلثة أشهر لتنظيمهم مسيرة بالرباط في ديسمبر‪ /‬كانون الول الماضي للمطالبة بإجراء تحقيق في‬
‫انتهاكات لحقوق النسان في الستينيات والسبعينيات‬
‫تنفيذ حملة اعرف حقوقك الدستورية التي بدأت في الردن مطلع العام الحالي لتعريف المواطنيين بحقوقهم و واجباتهم‬
‫‪.‬الدستورية و التي نظمتها مراكز حقوقية محلية‬
‫‪.‬حصول اول انتخابات حرة و نزيهة و ديمقراطية في اراضي السلطة الفلسطينية خلل شهر فبراير من العام الحالي‬
‫‪.‬افراج السلطات التونسية عن اقدم سجين راي عربي في مارس من العام الحالي ‪ ,‬الى جانب سجناء راي اخرين‬
‫العاهل المغربي يعفو عن مئات المعتقلين بينهم إسلميين ‪ :‬أصدر العاهل المغربي محمد السادس عفوا عن‬
‫مئات السجناء بينهم إسلميون متهمون بالقيام بتفجيرات انتحارية‪ ,‬وذلك بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي‪.‬‬
‫وقالت مصادر رسمية إن عدد الشخاص الذين عفي عنهم بلغ ‪ 800‬شخص‪ ,‬بينهم ‪ 30‬إسلميا اعتقلوا على‬
‫خلفية التفجيرات النتحارية في الدار البيضاء في مايو‪/‬أيار ‪.2003‬‬
‫عاهل المغرب يعلن مشروعا للحكم الذاتي بالصحراء الغربية ‪ :‬أعلن العاهل المغربي محمد السادس عن اقتراح‬
‫لقامة نظام حكم ذاتي للقاليم الجنوبية كحل للنزاع حول "مغربية الصحراء"‪ .‬وقال العاهل المغربي خلل‬
‫زيارته للصحراء الغربية اليوم السبت إن الحكومة المغربية ستبدأ في عملية استشارة واسعة للحزاب وأبناء‬
‫الصحراء لمعرفة رأيهم ومقترحاتهم بخصوص نظام الحكم الذاتي لقاليم المغرب الجنوبية‬
‫انتخاب السودان لعضوية مجلس حقوق النسان ‪ :‬بعد خمسة أشهر من المفاوضات جاءت ساعة الحسم في‬
‫المم المتحدة‪ .‬فقد انتخبت السودان إلى عضوية مجلس حقوق النسان رغم معارضة الوليات المتحدة التي‬
‫تتهم السودان بانتهاك حقوق النسان‪ .‬ورغم موافقتها على القرار‪ ،‬أعربت السودان ودول أخرى عن تحفظها‬
‫على بعض جوانب القرار‪ .‬وبتصويتها على القرار بأغلبية ‪ 170‬صوتا‪ ،‬تكون الجمعية العامة قد تنفست‬
‫الصعداء‪.‬‬
‫تسمية السائق العماني حمد الوهيبي سفيرا للنوايا الحسنة‪ :‬أصبح بطل الراليات العماني حمد الوهيبي ‪-‬أول‬
‫شخصية عمانية وخليجية‪ -‬سفيرا للنوايا الحسنة لصندوق المم المتحدة للطفولة )اليونيسيف(‪ .‬جاء هذا بعد‬
‫أن أعلن الصندوق رسميا تعيين الوهيبي في الحفل الذي أقيم بمسقط برعاية كول شاندرا جوتام نائب المدير‬
‫التنفيذي لليونيسيف ومساعد المين العام للمم المتحدة‪.‬‬
‫قانون للمطبوعات بالكويت يمنع سجن الصحفيين دون حكم ‪ :‬أقر مجلس المة الكويتي بالجماع اليوم الثنين‬
‫قانونا جديدا للمطبوعات يحظر سجن الصحفيين قبل إصدار حكم نهائي من المحكمة‪ .‬كما يسمح القانون بمنح‬
‫تراخيص إصدار صحف جديدة‪ ،‬وهو أمر كانت تحظره الحكومات الكويتية على مدى الثلثين عاما الماضية‪.‬‬
‫ويحظر التشريع أيضا سحب تراخيص الصحف بدون حكم قضائي‪.‬‬
‫لئحة بمسؤولين عن انتهاكات حقوق النسان بالمغرب ‪ :‬نشرت الجمعية المغربية لحقوق النسان المستقلة‬
‫لئحة بأسماء ‪ 45‬شخصا يفترض أنهم مسؤولون عن انتهاكات خطيرة لحقوق النسان خلل الفترة من‬
‫‪ 1960‬إلى ‪ .1980‬وأكدت الجمعية أنها تملك "قرائن على تورطهم في جرائم خطف واغتيال وتوقيف تعسفي‬
‫وتعذيب" مشيرة إلى أن خمسة من المعنيين قد توفوا‪.‬‬

‫‪15‬‬