‫أجبدايت الربجمة اللغوية العصبية‬

B

Neuro Linguistic Programming Alphabets .

‫ هشام أحمد صابر‬/‫م‬
DiGiT
TeAm DiGiT
7/8/2012

‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬
‫الفهرس للجزء الثانى‬

‫‪ -1‬البرمجة و ديناميكية التكيف العصبى ‪:‬‬
‫أوال البرمجة وديناميكية التكيف العصبى العضوى ‪:‬‬
‫أ‪ -‬الحركى ‪.‬‬

‫ب‪ -‬التدرب ‪.‬‬
‫ت‪ -‬المحاكاة ‪.‬‬
‫ث‪ -‬التقمص ‪.‬‬
‫ج‪ -‬البصرى ‪.‬‬
‫ح‪ -‬السمعى البصرى ‪.‬‬
‫خ‪ -‬السمعى الحركى ‪.‬‬
‫د‪ -‬الروابط ‪.‬‬
‫‪ -1‬فيما يتعلق باإلسم والمسمى والحس الوجدانى ‪.‬‬
‫ثانيا البرمجة وديناميكية التكيف العصبى السلوكى ‪:‬‬
‫أ‪ -‬الديناميكية والسلوك‪.‬‬
‫ب‪ -‬الديناميكية والدوائر المنطقية ‪.‬‬
‫ت‪ -‬الديناميكية والمرجعيات ‪.‬‬
‫ث‪ -‬الديناميكية والهدف ‪.‬‬

‫‪ -2‬البرمجة و التجربة الوجدانية ‪.‬‬
‫أ‪ -‬التجربة الوجدانية والحلم ‪.‬‬
‫ب‪ -‬التجربة الوجدانية والشعر أو الخواطر ‪.‬‬
‫ت‪ -‬والرسم باإلستدعاء الداخلى ‪.‬‬
‫‪ -3‬البرمجة اللغوية العصبية و الرسم ‪.‬‬
‫ البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪1-‬‬‫ البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪2-‬‬‫‪ -4‬البرمجة و كتاب الوجه‪.‬‬
‫‪ -5‬البرمجة اللغوية العصبية والروابط ‪.‬‬
‫‪-6‬‬
‫‪ -7‬المراجع ‪.‬‬
‫‪ -8‬التعريف بالمؤلف ‪.‬‬

‫المقدمة‬
‫هذا الكتاب هو دراسة فى أبجديات البرمجة اللغوية العصبية‬

‫أ‪ -‬التدرب‪.‬‬

‫ب‪ -‬المحاكاة ‪.‬‬
‫أوال ‪ :‬المحاكاة فى الحركة والمظهر‪.‬‬
‫ثانيا ‪ :‬المحاكاة فى الصوت ‪.‬‬
‫‪ -1‬المحاكاة بالبصمة الصوتية ‪.‬‬
‫‪ -2‬المحاكاة الصوتية باألداء والكلمات ‪.‬‬

‫ت‪ -‬التقمص وديناميكية التكيف العصبى ‪.‬‬
‫الحظ الصور التالية بتحريك السهم ألسفل بسرعة مناسبة لتتمكن من متابعة الحركة مع قراءة التعبير اللفظى‬
‫المكتوب على الصورة ‪ .‬ثم عد مرة أخرى لمتابعة الموضوع ‪ .‬صور التقمص والديناميكية ‪1-‬‬
‫ مجموعة الصور التالية هى مجموعة تعبيرية مكونة من تعبيرات الوجه والكلمات المنطوقة وحرطات الوجه‬‫ووضعيته والصوت إن وجد ثم األداء على مستوى الصوت والحركة والتعبير ‪ .‬تناولنا هذه المجموعة من قبل‬
‫فى موضوع البرمجة وكتاب الوجه ‪ .‬والتكرار معنى فى هذا المقام إلستشعار الفارق بين البرمجة اللغوية‬
‫العصبية وبين البمجة وديناميكية التكيف العصبى فى أن أخبرك بسؤال ‪ ..‬مارأيك إن كان هذا المشهد تمثيلى ؟‬
‫ يمكنك متابعة الفيديو على الرابط التالى ‪ http://youtu.be/kDVH-gkF9-A :‬معنى أن يكون هذاالمشهد‬‫تمثبلى أنه تم إصدار أمر بفتح ملف ذهنى زمنى محدد خاص بالمجموعة الحركية األدائية التعبيرية للمشهد ‪،‬‬
‫وهذا المشهد مخزن بدوائره المنطقية ومرجعياته مع جميع أعضاء الجسد وحواسه ‪ ،‬التلقائى منها واإلرادى ‪..‬‬
‫ويعتبر نوع من أنواع التقمص وهو من أبلغ األمثلة لتوصيف ديناميكية التكيف العصبى ‪.‬‬

‫بداية صور التقمص والديناميكية‪1-‬‬

‫نهاية صور التقمص والديناميكية ‪1-‬‬

‫المالحظ على الصور السابقة حركة الرأس الترددية يمينا ويسارا ‪ ،‬تعبيرا عن رفض واقع الموقف من ناحية ‪،‬‬
‫ومن ناحية أخرى رفض تصديق تلك الحقيقة ‪ ،‬ومن ناحية ثالثة رفض الحديث عن هذا األمر أو تذكر المشهد‬
‫وهو ماسيظهر فى المواضع التالية من المشهد ‪.‬‬

‫لكن كان صوته صارما جدا ‪ ،‬وقد أخافنى ‪ ،‬وجعلنى أخرج من المنزل ‪.‬‬
‫ماسبق ذكره هو المقطع الثانى الذى نتناوله فى هذا الموضع ‪ ..‬مالمالحظ من إختالفات فى التعبيرات عنه فى‬
‫المقطع األول ‪( .‬ليته بدا فقط أكثر طفولة أو أكثر إثارة للشفقة ) ‪.‬؟ ‪ .‬بتتبع تعبيرات الوجه بتحريك السهم المؤشر‬
‫ألسفل يمكن مالحظة تغيرات التعبيرات ومالءمتها للمنطوق لفظا وشعورا ومنظورا وجدانيا من خالل مالحظة‬
‫تعبيرات العين ‪.‬‬

‫بداية صور التقمص والديناميكية ‪2-‬‬

‫نهاية صور التقمص والديناميكية ‪2-‬‬
‫ماذا تالحظ على تعبيرات العين فى الصورة التالية ؟‬

‫من المالحظ على تعبيرات العين أن للها عالقة وثيقة بالمنظور الوجدانى للمشهد الذى ترويه وكأن العين تنظر‬
‫إليه على شريط العرض متأثرة بأحداثه ‪ .‬تأثرا يظهر على مالمح الوجه شعورها بالندم والحسرة والذنب ‪ .‬ولحظة‬
‫الخوف أيضا التى كانت تسايرها أثناء الحدث ‪.‬‬
‫لم يسبق أن تم التخطيط لعيش هذه اللحظات من قبل المؤدية للدور ‪ ..‬وقد يكون أنه لم يسبق لها بالفعل عيش هذه‬
‫اللحظات ‪ .‬عافانا هللا جميعا من ذلك ‪ .‬وما كان ذلك إال أمر من العقل لبرمجة تلك الحواس لإلنفعال اإليجابى‬
‫إلظهار الصورة المطلوبة نزوال على رغبة التفكير اإلنفعالى للمشهد ‪ ..‬وطالما نتكلم عن مشهد تمثيلى ‪ ،‬فهى‬
‫ديناميكية تكيف عصبى لتتوافق التعبيرات مع اللفظ النصى لسيناريو المشهد ‪.‬‬
‫الفهرس‬

‫ث‪ -‬ديناميكية التكيف العصبى البصرى ‪:‬‬
‫تتمثل ديناميكية التكيف العصبى البصرى فى المالءمة الوظيفية بحيث‬
‫تتحقق نتيجة الغرض من إستقبال المنظور كما ينبغى لما فيه فائدة المتلقى‬
‫وتوصيل رسالة المرسل إن كانت ‪ ،‬ونسوق فى ذلك عدة أمثلة كالتالى ‪:‬‬

‫المثال األول ‪ :‬فيما يتعلق بالسطحى والمجسم ‪.‬‬
‫من هللا تبارك وتعالى على اإلنسان بكثير من المقومات التى اليستطيع حصرها واليدرك أبعادها لآلن ونسوق على‬
‫مرسوم على شكل‬
‫سبيل المثال فى هذه الصورة ‪ ،‬شكل مثلث يسمى المثلث المستحيل ‪ ،‬وهو‬
‫غير المنطقى ‪،‬‬
‫مجسم ثالثى األبعاد وكأنك يمكن أن تتحسس البروزات الموجودة به وهو من‬
‫العصبى‬
‫ألنه على ورقة مسطحة ‪ ..‬وفى هذا المقام نحن نتكلم عن ديناميكية التكيف‬
‫العصبى‬
‫وليس اإلستحالة وهى ما سنناقشه فى التالى ‪ ،‬أما فيما يخص التكيف‬
‫يرفض‬
‫فهو أن العين تستقبل الشكل على أنه مجسم بالفعل ‪ ..‬مع العلم أن العقل‬
‫كونه مجسم ‪ ..‬وهو نوع من أنواع التكيف مع المعطيات للخروج‬
‫بالنتائج المرجوة من الغرض من رسم الشكل ‪.‬‬
‫أما عن اإلستحالة فى هذا الشكل فهى تتمثل فى تداخل‬
‫األضالع ‪ ..‬إن الطريقة التى رسمت بها األضالع وطريقة‬
‫تداخلها اليمكن أن تكون إال على الورق ‪ ،‬فهى بعيدة كل‬
‫البعد عن العقل والمنطق والواقعية ‪.‬‬

‫المثال الثانى ‪ :‬فيما يتعلق باإلختيار البصرى لجزء من المنظور ‪.‬‬
‫بالنظر على هذا المثلث ترى بالبديهة مثلث خارجى يحوى العديد من المثلثات األخرى والمثلث الخارجى قاعدته إلى‬
‫األسفل ‪ ،‬أما المثلثات الداخلية فمقلوبة وقاعدتها إلى األعلى ‪ .‬هذا هو المنظور األولى ‪ .‬ولنجرب معا التجربة التالية‬
‫‪:‬‬
‫ بالقرار الفكرى قرر أن تختار مثلث بعينه من هذه المثلثات الداخلية‬‫هذه المثلثات ‪ ،‬ثم أنظر إلى المثلث الكلى فستجد أن العين ركزت على‬
‫النظر إليه أال وهو المثلث األكبر من بين تلك المثلثات الداخلية‬
‫ بالقرار الفكرى ‪ ،‬قرر أن تختار مثلث بعينه من بين المثلثات‬‫التى تلى المثلث األكبر فى المساحة ووجه النظر إلى الشكل‬
‫فستجد أن العين ركزت على أحد هذه المثلثات الثالثة‬

‫على أن يكون أكبر‬
‫المثلث المطلوب‬
‫جميعها ‪.‬‬
‫الثالثة‬
‫الكلى‬

‫وكأنها الترى إال هو وكأن باقى المثلث الكلى غير موجود ‪.‬‬

‫المثال الثالث ‪ :‬فيما يتعلق بتشكيل المنظور‪.‬‬
‫يمكن للعين تشكيل شكل غير المعنى من الرسم بمجرد رغبة الناظر إليه وذلك من خالل التركيز على الشكل الفكرى‬
‫الذى يصبح أمر مادى محسوس بالعين المجردة بمجرد‬
‫التركيز علية بالعين ‪ ،‬مع العلم بأنه ليس الشكل المقصود‬
‫بالرسم ‪.‬‬
‫فثال فى المثلث الموجود أمامنا ‪ ،‬هو ع‪8‬بارة عن العديد من‬
‫المثلثان ‪ ،‬حيث المثلث الخاردى قاعدته ألسفل ‪ ،‬وباقى‬
‫المثلثات الداخلية قاعدتها ألعلى ‪ .‬هذه هى المعطيات األولية‬
‫للمنظور ‪ .‬ولكن بالتحليل يمكن رؤية العديد من األشكال‬
‫األخرى التى يمكن الوصول إليها بالمتابعهة والتحليل ‪.‬‬
‫فمثال بالتحديد اللونى األحمر يمكنك أن ترى شكلين معينين‬
‫متداخلين أحدهما يكبر اآلخر ‪ ،‬ويوجد منهم الكثير فى نفس‬
‫المثلث ولكن التدركهم بالنظرة األولية ‪ ،‬ويمكن أن تدركهم بالمنظور الفكرى ‪.‬‬

‫تحديد مسقط العين على الشكل المنظور لرؤية الجزء المحدد بالتشكيل والتأليف ‪ ،‬هو فى حد ذاته نوع من أنواع‬
‫التكيف العصبى للعين وفقا إلرادة العقل المفكر لتحديد هذه المنطقة بالذات ‪.‬‬

‫المثال الرابع ‪ :‬فيما يتعلق بمقياس الرسم ‪.‬‬

‫المثال الخامس ‪ :‬فيما يتعلق باأللوان ‪.‬‬

‫المثال السادس ‪ :‬فيما يتعلق بالتأثير البصرى ‪.‬‬

‫المثال السابع ‪ :‬فيما يتعلق بالتجريد ‪.‬‬

‫المثال الثامن ‪ :‬المعنى التبادلى للمنظورالبصرى‬
‫‪.‬‬

‫ يلجأ البعض للتعبير عن رد فعل العين والتأثر‬‫بالصورة على أنه خداع بصرى ‪ ،‬ونرى أنه‬

‫نوع من أنواع التكيف العصبى البصرى ‪ ،‬حيث أن العين ال تستوعب منطقية أن يكون المستوى الرأسى‬
‫واألفقى لمنظور واحد إال بالمرجعيات الفكرية المنطقية ‪ ،‬وهى فى هذا المثال ‪ .‬أن ماال يمكن فى الواقع يمكن‬
‫على ورقة الرسم أو فى الخدع السينمائية ‪ ،‬فالعين‬
‫تتقبلها بمرجعيات منطقية ال تخالف الواقع ‪..‬‬
‫ تتمثل إزواجية المنظور هنا فى أمرين ‪:‬‬‫األول ‪ :‬إذا كان التفكير يريد رؤيتها منظور أفقى واحد ‪ ،‬فستراها العين منظور أفقى واحد وأن هؤالء‬
‫الشخوص فى تلك الصور ة يمثلون تلك الحركات على الوضع األفقى للخداع ‪.‬‬
‫ الثانى ‪ :‬إذا كان التفكير يريد رؤيتها مستويين أفقيين أحدهما يعلو اآلخر ‪ ،‬فستراها العين مستويين أفقيين أحدهما‬‫يعلو اآلخر‪،‬‬
‫ وذلك دليل على ديناميكية التكيف العصبى البصرى للعين فى إمكانية توفير الرؤية التبادلية للمعنى نزوال على‬‫رغبة المنظور الفكرى ‪.‬‬

‫المثال التاسع ‪ :‬التفكير و ديناميكية التكيف البصرى ‪.‬‬

‫نالحظ فى شكل ‪1-9‬‬

‫نالحظ فى شكل ‪2-9‬‬

‫ح‪ -‬السمعى البصرى ‪.‬‬
‫أوال على مستوى المسموع و المنطوق المنظور‪:‬‬
‫إن إستقبال الصوت مع الصورة أمر بديهى تلقائى ‪ ،‬ولكن لكى تتم هذه العملية فهى تتم كالتالى ‪:‬‬
‫تقوم األذن بوظيفتها فى اإلستقبال الصوتى للمرسل من موجات صوتية والتعرف عليها من خالل تحليلها عن‬
‫طريق المخ ومطابقتها على الموجود فى الذاكرة من أصوات تحمل نفس المعنى الشكلى والموضوعى ‪ ..‬ثم‬
‫الربط بينها وبين المنظور البصرى لحركة شفاه المتحدث ‪.‬‬
‫التى يتم تحليلها هى األخرى ومطابقتها على الموجود فى الذاكرة من صور للشفاه للتحقق من موافقتها لمنطوق‬
‫الحروف اللغوى ‪ ..‬ثم بعد ذلك موافقتها مع اإلستقبال الصوتى ‪.‬‬

‫مثال توضيحى إلرتباط‬
‫المسموع بالمنطوق‪mp4.‬‬

‫كما يمكن ألول وهلة مالحظة أن الصوت متوافق مع الصورة أم ال ‪ ،‬سواء كان المعروض شريط فيديو أو‬
‫كليب أو تليفزيون أو سينما إلى آخره ‪ ..‬وسبحان هللا الخالق العظيم ال تجد هناك من البشر من اليتوافق الصوت‬
‫مع صورة حركة الشفاه ونسأل هللا العفو والعافية ‪.‬‬

‫وهذا الرابط ‪ http://www.youtube.com/watch?v=Tvj2rHOQUDI:‬لفيديو يوضح ديناميكية التكيف‬
‫السمعى البصرى ‪ ،‬حيث أن الموسيقى ليست خاصة بالمجموعة الحركية المعروضة حيث تم توليفها بطريقة‬
‫مناسبة يمكن إستيعابها ‪ ،‬وهذا اإلستيعاب نوع من أنواع ديناميكية التكيف العصبى ‪.‬‬

‫ثانيا على مستوى المسموع والحركة ‪:‬‬
‫هذا المثال تطبيقا على المستمع الذى يتحرك حركة‬
‫توافقية مع الصوت المسموع يشترك فيها‬
‫السمع والعقل والجسد ديناميكا‪.‬‬
‫على مستوى المسموع والحركة‬

‫‪http://www.youtube.com/watch?v=EXKXEVnMNcY‬‬

‫• الصوت المسموع‬
‫• األذن‬

‫المدخالت‬

‫• تحديد الهدف‬
‫• األوامر العصبية‬

‫العقل‬

‫• ديناميكية التكيف العصبى‬
‫• حركة الجسد‬

‫خ _ ديناميكية التكيف العصبى السمعى الحركى ‪.‬‬
‫‪ -1‬ديناميكية التكيف العصبى السمعى الحركى للمنفعل ‪:‬‬

‫ونوضحه فى العرض الموجود هذا الرابط ‪:‬‬
‫ الجملة الحركية والتوافق مع الصوت المسموع بغير‬‫نشاذ فى الريتم أو نسق األداء ‪ ،‬واليكون ذلك إال بتوافق‬
‫الريتم الحركى مع الريتم المسموع ‪ ،‬فكيف يكون ذلك‬
‫مع العلم أن السمع يكون أوال ثم الحركة ‪ ..‬فى الوقت‬
‫الذى يبدو للمشاهد أن التوافق تام لكل من الريتم الحركى‬
‫مع الريتم المسموع ‪..‬‬

‫المخرجات‬

‫‪http://www.youtube.com/watch?v=Tvj2rHOQUDI‬‬
‫‪ -‬لتوضيح‬

‫‪http://www.youtube.com/watch?v=Tvj2rHOQUDI‬‬
‫ثالثا ‪ :‬ديناميكية التكيف العصبى السمعى البصرى للمتلقى ‪.‬‬
‫وبنفس المجموعة الحركية مع تغيير الصوت يكون القبول أيضا مع إختالف نمط الصوت تماما ‪.‬‬
‫هذا المثال لتوضيح التكيف العصبى البصرى السمعى للمتلقى لقبول المعروض بأسلوب عرض مختلفين‬
‫وكالهما يختلف عن األسلوب األصلى للمعروض وفى كل الحاالت المختارة مقبول نتيجة قابليته ألن يتكيف‬
‫معه كال من السمع والبصر لقبوله ‪ . .‬للتطبيق بالمتابعة للرابطين التاليين وسجل مالحظاتك على الصوت‬
‫والحركة بغض النظر عن طول الفيديو ‪ ،‬أما الرابط الثالث فهو المقطع األصلى ‪:‬‬
‫الرابط األول ‪http://www.youtube.com/watch?v=EXKXEVnMNcY :‬‬
‫الرابط الثانى ‪http://www.youtube.com/watch?v=Tvj2rHOQUDI :‬‬
‫الرابط الثالث ‪http://youtu.be/mcy2KMRexmE :‬‬

‫ سجل مالحظتك على الفيديو الموجود فى الرابط التالى ‪. http://youtu.be/Q9KCVTNF67c :‬‬‫سهل على من اليعرف اللغة اإلنجليزية أن يالحظ عدم موافقة الصوت مع الصورة فى المواضع التى تتوقف‬
‫فيها حركة الشفاه ‪ ..‬ولكنه قد يصعب عليه األمر فى المواضع التى تسمع فيها صوت مع حركة الشفاه ‪ ..‬وهذا‬
‫ماقد يسهل على من يعرف اللغة اإلنجليزية ‪ ..‬كيف يستطيع من يعرف اللغة اإلنجليزية معرفة أن الصوت‬
‫اليطابق الصورة وهو قد يرى المشهد ألول مرة والممثلين ألول مرة ؟ ‪.‬‬

‫؟‬

‫د _ التكيف العصبى و الروابط ‪.‬‬

‫‪ -1‬فيما يتعلق باإلسم والمسمى والحس الوجدانى ‪:‬‬
‫من وسائل األرشفة الذهنية الربط بين المفتاح وموضوع المفتاح ‪ ..‬فمثال إذا قال أحدهم تفاحة ‪ ،‬كانت مفتاح لموضوع عنوانه‬
‫تفاحة يمكنك إستحضاره من األرشيف الذهنى الخاص بك ‪ ..‬ويكون اإلستحضار وجدانيا أى يمكنك إستشعاره ‪ ،‬أو فى صورة‬
‫بيانات مخرجة صوتيا ‪ ،‬كأن تذكر األلوان المتاحة وتشبيه الرائحة وتشبيه الحجم وتشبيه الطعم ‪ ..‬واإلستحضار الوجدانى فى أن‬
‫تستشعرها طعما ورائحة ولونا وحجما ‪..‬‬
‫وهذه الروابط مكتسبة من علم األسماء ‪ ،‬حيث أن لكل إسم سمى أو مسمى ‪ ..‬وكل علوم الدنيا مرجعياتها إلى علم األسماء ‪..‬‬
‫بإستحضار اإلسم والمسمى بمظاهره المميزة له عن غيره من المسميات ‪ ..‬بداية من الكون وإنتهاء بمكونات الذرة ‪.‬‬
‫وتتمثل آلية التكيف العصبى فى هذا الطرح فى أن المتلقى يمكنه إستحضار شعور تذوق طعم التفاحة مع عدم وجودها فى الفم ‪،‬‬
‫وإستحضار شعور رائحتها مع عدم وجودها قريبة من األنف ‪ ،‬وإستحضار شعور لونها مع عدم وجودها أمام العين ‪،‬‬
‫وإستحضار شعور حجمها وملمسها مع عدم وجودها فى راحة اليد ‪.‬‬

‫كما أنها تتمثل فى إمكانية الفصل بينها من حيث المظهر سابق الذكر وبين ثمرة الكمثرى ‪ ..‬فهى تختلف شكال وموضوعا ‪..‬‬
‫ولكلٍ مفتاح الشفرة الخاصة به ويمكنك إستحضار محتوى أى منهما دون دخول أحدهما‬
‫ولكنهم يجتمعون فى أرشيف واحد‬
‫ِ‬
‫على اآلخر ‪.‬‬
‫ماسبق ذكره فيما يتعلق بذكر لفظ تفاحة والمدخالت صوتية والمستقبل هو األذن (أى سمعى) ‪ ..‬فإذا ماتم تغيير المفتاح ليكون‬
‫اللفظ كمثرى ‪ ..‬وتمر بنفس القنوات السمعية ‪ ،‬فهى تذهب للمحتوى الخاص بها فى األرشيف بمظاهرها المرتبطة بها مسبقا ‪.‬‬

‫‪ -2‬من خالل المدخالت الحسية األخرى ‪.‬‬
‫أما إذا كان المدخل رائحة من خالل األنف ( حاسة الشم )‬

‫‪-‬‬

‫إذا كان المفتاح هو الرائحة عن طريق األنف ‪ ،‬وكانت رائحة التفاح ينفتح لها الملف الخاص بالمحتوى المعنى من حيث‬
‫التفاصيل التى تم تعذيته بها مسبقا ‪ ،‬من اللون واإلسم والطعم والرائحة والحجم والملمس ‪ ،‬وهى ترميز للتشفير الوجدانى‬
‫الحسى لثمرة التفاحة ‪ ..‬حيث أن لها الملف الحسى الشعورى الذى يمكن إستحضاره بالكامل كحال يستشعره المرء فى آنه ‪،‬‬
‫سواء كان رائحة التفاحة أو لونها أو ملمسها أو حتى صوت قضم التفاحة ‪ ..‬ولو لم تكن التفاحة موجودة أصال ‪ ،‬ولكن يمكن‬
‫إستحضار ذلك الحال بمجرد ذكر أحد المفاتيح السابقة الذكر وهذا على سبيل المثال ال الحصر ‪ .‬وتكون البرمجة فى حالة وجود‬
‫التفاحة بالفعل ‪ ..‬وديناميكية التكيف فى حال عدم وجودها وإستحضار الحال ‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫‪ -3‬البرمجة و التجربة الوجدانية‬
‫أ‪ -‬التجربة الوجدانية والحلم ‪:‬‬
‫المقصود بالتجربة الوجدانية ‪ :‬هى الحالة الشعورية التى يمر بها اإلنسان حين التعرض لمعطيات معينة سواء كانت بصرية‬
‫أو سمعية أو حسية أو بإستحضارها من ملفات الذاكرة ‪ .‬وهناك أمثلة كثيرة لحال التجربة الوجدانية والتى يظهر أثرها‬
‫على المنفعل فى صورة مخرجات إنفعالية منها اإليجابى ومنها السلبى ‪ ،‬ونسوق فى ذلك العديد من األمثلة‬
‫التوضيحية ‪.‬‬
‫المثال األول ‪ :‬تجربة وجدانية معطياتها إستحضار من الذاكرة وهى فى صورة حلم يتعرض له ذلك الكلب ويتأثر به وتكون‬
‫المخرجات أو رد الفعل كما هو مبين فى الفيديو التالى الرابط الخاص به للمتابعة أو من خالل العرض التقديمى التالى ‪.‬‬

‫‪Dog dream‬‬

‫‪http://youtu.be/t0hfEubicPY‬‬

‫الفهرس‬

‫بداية صور التجربة الوجدانية والحلم‬

‫الفهرس‬

‫نهاية صور التجربة الوجدانية والحلم‬

‫ بمراجعة شرائح العرض التقديمى السابق ‪ :‬يطلب منك فى بدايته محاولة إيقاظ الكلب للتفاعل مع الصور بصورة‬‫إيجابية من ناحية ومن ناحية أخرى أن تستشعر قوة اإلنفعال الوجدانى وأثرة على الكيان المادى العضوى للكلب‬
‫إذ يتحول إلى أوامر عصبية ينفعل لها جسم الكلب ‪ ،‬والحركة هنا رد فعل لفعل داخلى أال وهو الحلم ‪ .‬والحركة‬

‫ال إرادية ‪ ..‬وتوضح ديناميكية التكيف العصبى لإلنفعال الوجدانى ‪ .‬كما أنك إلتزمت بالضغط على السهم المشير‬
‫ألسفل لترى نهاية هذا العرض وهل ستستطيع أن تفاديه الجدار أم ال ‪ ،‬كرد فعل وجدانى رغبة فى الوصول‬
‫لنتيجة ذلك البحث يترجم إلى حركة إيجابية جسمانية متمثلة فى تتبع التغير فى شكل الصور المتتابعة من البداية‬
‫وإنتهاء بيقظة الكلب وتحركه وإصطدامه بالجدار وربما شعورك باإلحباط نتيجة عدم تالفيه الجدار ظنا منك أنك‬
‫السبب ‪.‬‬
‫ هذا الحال التفاعلى مع الصورة ماهو إال تجربة وجدانية عشتها أنت بعالمتى اإلستفهام األولى والثانية ‪ .‬هل‬‫يمكنك أن توقظه ؟‪ ..‬والثانية أال تجعله يصطدم بالجدار ؟ ‪ ..‬ثم كانت ديناميكية التكيف العصبى لتنفيذ حركات‬
‫متابعة الصور باليد والعين ‪.‬‬
‫ مع العلم أنه كان يمكن حدوث ذلك بأن أطلب منك متابعة الصور وتوضيح مالحظاتك عليها ‪ ،‬ولكنها ستكون‬‫كلها أفعال إرادية ذات بعد سطحى ‪ ..‬أما باألسلوب اإلستفهامى األول فهى ذات بعد أعمق وبعد وجدانى ‪،‬‬
‫الغرض منه نوفير مساحة ذهنية إستيعابية للمعطيات الناتجة عن التفعيل من خالل إثارة آلية النهج البحثى‬
‫لإلجابة اعلى السؤال المطروح فى بادىء األمر ‪.‬‬

‫ب‪ -‬التجربة الوجدانية والشعر أو الخواطر ‪:‬‬
‫أوال ‪ :‬إذا كان الشعر أو الخواطر تأثرا بصورة وذاتى التجربة ‪:‬‬
‫يمر الشاعر بعدة مراحل عاطفية إذا كانت الخواطر التى يكتبها أو الشعر تأثرا بصورة ‪ ،‬والتحليل هنا على سبيل المثال ال الحصر ‪ ،‬ففى‬
‫الصورة التالية ‪ ..‬صورة للمثلة األمريكية جينيفر أنيستون فى حفل تكريم للنجوم بطقوس معينة كانت هذه الصورة هى أحد هذه الطقوس‬
‫وهذا هو المعلوم فكريا وواقعيا بعيدا عن التجربة الشعرية والوجدانية ‪ ..‬وتلك هى المرحلة األولى ‪ ..‬مرحلة إستقبال المعلومة ( المعطيات‬
‫البصرية ) ‪ ..‬هى عبارة عن صورة واحدة مسطحة ذات البعدين (طول وعرض ) كما فى (الشكل ‪4‬ب ‪. )1-‬‬
‫فرق فى هذه الصورة بين المعطيات والمدخالت من حيث الحس‬
‫الوجدانى الخاص بهذه التجربه ‪ ..‬حيث أن المدخل الوجدانى هنا خاص‬
‫بجزء من الصورة ‪ ،‬وهو هنا محدد فى صورة الفنانة جنيفر فى حال‬
‫وضع بصمة اليد على المساحة المستخدمة لذلك من األرض ‪ ،‬وتختلف‬
‫النظرة الفكرية عن نظرة العين فى هذا اإلطار ‪ ..‬حيث ذكرنا قبل ذلك أن‬
‫النظرة الفكرية مختلفة األبعاد والمقاييس والمساحات ‪ ..‬عن المعطيات‬
‫المنظورة ‪ ..‬بإختالف نوع التفكير فيها والغرض منه ‪..‬‬
‫وبالتخصيص فى هذا اإلطار فإن المنظور الفكرى فى هذه الصورة هو‬
‫المساحة التى تغطى صور جنيفر بمفردها وبمعزل عن باقى المساحة‬
‫الموجودة فى الصورة رغم وجودها ‪ ..‬وهو نوع من أنواع ديناميكة‬
‫التكيف العصبى نزوال على رغبة الفكر العقلى وأوامره العصبية للعين ‪ ..‬وهى المرحلة الثانية ‪ ( ..‬تخصيص الجزء المعنى من الصورة ) ‪.‬‬
‫ويمكن اإلضطالع على الصورة بعد التخصيص فى ( الشكل ‪4‬ب ‪. )2-‬‬

‫يكون هذا التخصيص نزوال على رغبة القائد الوجدانى للتفكير‬
‫برموز الجنس والنوع إلشباع الحاجات الفطرية العاطفية من خالل‬
‫المدخالت من الصورة ‪ ..‬وكانت أول نتائج أوامر القائد الوجدانى هو‬
‫التخصيص لإلنفراد بالمحتوى الوجدانى ممثال فى األنثى فى أزهى‬
‫صورها ‪ ..‬وهنا تكون بداية المرحلة الثالثة أال وهى اإلنتقال إلى‬
‫مستوى التفكير العاطفى المتحرر من قيود الواقع ‪ ..‬حيث يضفى على‬
‫الصورة الرؤى التخيلية بألوان الحس وبيئته اإلنفعالية ‪ ..‬وتنتقل‬
‫الصورة من عين البصر إلى عين البصيرة ‪ ..‬والمقصود بعين البصيرة‬
‫هنا هى الصورة الحسية للشاعر وليست الصورة الواقعية المنظورة ‪.‬‬

‫تأتى بعد ذلك التغذية الوجدانية للصورة الحسية من خالل ملفات‬
‫الذاكرة العاطفية المدعمة للحالة الشعرية التى يمر بها الشاعر ‪..‬‬
‫ويعيد توصيف الصورة الحقيقة من جديد بعد عزلها عن الهدف‬
‫الحقيقى منها ‪ ..‬وتسخيرها للهدف من التجربة الشعورية للشاعر من‬
‫خالل هذه الصورة وكأنها كما فى الشكل (‪4‬ب – ‪ .. )3‬ويخدم هذا‬
‫التجريد الهادف فى إستيعاب التغذية التالية إلستكمال الصورة‬
‫الجديدة محور الموضوع والمستوحاة من الصورة الواقعية المعطاه‬
‫كما فى (الشكل ‪4‬ب‪)1-‬‬

‫العالقة بين صورة التغذية والصورة محور الموضع‬
‫بعد التجريد أى بين الصورة فى الشكل ‪4‬ب‪3-‬‬
‫والصورة فى الشكل ‪4‬ب‪4-‬‬

‫إن التشفير الوجدانى للمعانى هو الشعور الذى يشعره اإلنسان ليدل على معنى معين يتحول هذا التشفير إلى ترميز ثم يتحول إلى كلمات لفظية‬
‫أو مكتوبة أو حركات أو أى صورة من صور المخرجات البشرية التى تدل على المعنى المقصود ‪ ،‬وفى هذا الطرح محل المناقشة وهو الكتابة‬
‫الشعرية فإن المخرجات تكون لفظية منطوقة أو مكتوبة ‪ ،‬وكلها ذات مصدر واحد أال وهو ترميز من تشفير وجدانى للمعنى ‪.‬‬
‫فالورقة بيضاء قد يكون العنوان مسبقا وقد يأتى العنوان محصلة للمحتوى ودال عليه بعد اإلنتهاء منه ‪.‬‬

‫ثانيا إذا كان الشعر أو الخواطر غير ذاتية التجربة ‪:‬‬
‫برز الثعلب يوما‪....‬في ثياب الواعظينا‬
‫فمشى في األرض يهدي ‪........‬ويسب الماكرينا‬
‫ويقول الحمد هلل ‪.....‬إله العالمينا‬
‫ياعباد هللا توبوا‪.....‬فهو كهف التائبينا‬
‫وازهدوا في الطير ‪.......‬إن العيش عيش الزاهدينا‬
‫واطلبوا الديك يؤذن ‪......‬لصالة الصبح فينا‬
‫فأتى الديك رسول ‪.....‬من إمام الناسكينا‬
‫عرض األمر عليه‪....‬وهو يرجو أن يلينا‬
‫فأجاب الديك عذرا‪......‬ياأضل المهتدينا‬
‫بلغ الثعلب عني ‪........‬عن جدودي الصالحينا‬
‫عن ذوي التيجان‪.....‬ممن دخل البطن اللعينا‬
‫إنهم قالوا وخير ‪..........‬القول قول العارفينا‬
‫مخط ٌئ من ظن يوما‪.....‬أن للثعلب دينا‬
‫الشاعر ‪ /‬أحمد شوقى‬

‫ثالثا إذا كان الشعر أو الخواطر تأثرا بموقف ‪:‬‬

‫ت‪ -‬التجربة الوجدانية والرسم ‪:‬‬

‫ث‪ -‬التجربة الوجدانية والغناء ‪:‬‬

‫ج‪ -‬التجربة الوجدانية والخطابة ‪:‬‬

‫‪ -4‬البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪:‬‬
‫الفهرس‬

‫بداية صور البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪1-‬‬

‫الفهرس‬

‫نهاية صور البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪1-‬‬

‫نهاية صور البرمجة اللغوية العصبية والرسم ‪2-‬‬
‫الفهرس‬

‫المؤلف‬

Name : Hesham ahmed saber Mohamed youssef
1692/5/4 : ‫تاريخ الميالد‬
‫ مدينة بورسعيد‬: ‫العنوان‬
Mobile: 01001282787 _ 01228207974
E.Mail: The_life_comic@yahoo.com
Blackduck112002@gmail.com
http://sites.googles.com/site/theabilityofchange
http://www.scribd.com/The_life_comic
http://facebook.com/the.life.comic

‫المؤهالت‪:‬‬
‫‪1- (CTCHD) Canadian Business Administration Diploma.‬‬
‫‪A Profissional diploma of study authorized by Canadian Training Center For Human Development.‬‬

‫‪ -1‬حاصل على دبلومة فى إدارة‬

‫األعمال من المركز الكندى للتنمية البشرية ‪ ،‬بإعتماد المركز العربى الكندى للتنمية البشرية ‪ ..‬مونتلاير ‪ ..‬كندا‬

‫‪ ..‬دكتور‪ /‬إبراهيم الفقى ‪.‬‬

‫‪2- (ICDL) International Computer Driving Licence _ 13.4.2008.‬‬
‫‪ -2‬حاصل على الرخصة الدولية إلدارة الحاسب اآللى بإعتماد اليونيسكو أى ‪ .‬سى ‪ .‬دى ‪ .‬إل ‪ ..‬فى إدارة الحاسب اآللى ‪ ..‬وورد ‪ ،‬إكسيل‪ ،‬بوربوينت ‪،‬‬
‫أكسس ‪ ،‬ويندوز ‪ ،‬إنترنت ‪ ،‬مقدمة فى الحاسب اآللى ‪.‬‬

3- Computer courses :
1- Operating system (DOS).
2- Programming By Basic.
Elsadat commercial school.1986.
1695 ‫ برمجة بلغة البيزيك_ من المعهد التجريبى التجارى الفنى _ سنة‬.

)‫ حاصل على شهادة فى أوبريتنج سيستم (دوس‬-3

4- ILLI _International langauge & computer center certificate english langauge course
30.19.1992.
.. ‫ آى‬. ‫ إل‬. ‫ إل‬. ‫ آى‬.. ‫من المركز الدولى للغات والكمبيوتر‬

‫ حاصل على شهادة فى اللغة اإلنجليزية‬-4

_Certificate in computer (London) studies:(5- (ICL
- Computer techniques.
- Cobol programming langauge.
- Cobol direct access.
- Cobol practical training.

: ‫ شهادة فى الحاسب اآللى بإعتماد المعهد البريطانى للحاسب اآللى آى سى إل‬-5
. ‫برمجة بلغة الكوبول‬
. ‫دايركت أكسيس‬
. ‫كوبول براكتيكال تريننج‬
1891_ ‫من المعد البريطانى آى سى إل‬

6- ICNLP International Center Of NLP The Future Of Development.
NLP Diploma Training , and exhibited the highest degree of skill and competency, required to achive N.L.P Diploma.

‫‪ -9‬دبلومة البرمجة اللغوية العصبية‬
‫دبلومة البرمجة اللغوية العصبية من المركز العالمى للبرمجة اللغوية العصبية والتنمية البشرية ‪ .‬د‪ .‬عنتر سليمان ‪.‬بإعتماد‬
‫البورد األمريكى‪.‬‬

‫‪7- NLP Practitioner Training , and exhibited the highest degree of skill and competency,‬‬
‫‪requiredto achive N.L.P Practitioner‬‬
‫‪ -7‬شهادة ممارس للبرمجة اللغوية العصبية من المركز العالمى للبرمجة اللغوية العصبية ‪.‬د‪.‬عنتر سليمان ‪.‬بإعتماد البورد‬
‫األمريكى‪.‬‬

‫‪8-T.O.T- Columbus university certificate Diploma training of Trainers .‬‬
‫‪ -9‬دبلوم تدريب المدربين بإعتماد جامعة كولومبس األمريكية ‪.‬‬

‫‪9-T.O.T-Future Academy Training of trainers Dipoloma.‬‬
‫‪-6‬دبلوم تدريب المدربين بإعتماد أكاديمية بناة المستقبل ‪.‬‬

‫‪:Canadian Human Devlopment Center‬‬
‫‪10- Profissional Leadership (certificate) .2009.‬‬
‫‪11- Power of Change (certificate) .2010.‬‬
‫‪12-The Art of Public Speaking (certificate) .2010.‬‬
‫‪13- How to master your fear (certificate) .2010.‬‬

‫دراسات فى المركز الكندى للتنمية البشرية‬
‫‪ - 11‬القائد المحترف ‪ (.‬شهادة ) من المركز الكندى للتنمية البشرية ‪2116.‬‬
‫‪ -11‬القدرة على التغيير ‪(.‬شهادة) من المركز الكندى للتنمية البشرية ‪2111 ..‬‬
‫‪ -12‬فن اإللقاء الجماهيرى ‪(.‬شهادة) من المركز الكندى للتنمية البشرية ‪2111 ..‬‬

2111.‫ (شهادة ) من المركز الكندى للتنمية البشرية‬. ‫ التخلص من الخوف‬-13

14-PCT-Professional

Certified Trainer Diploma -John Hever Academy.England.
. ‫ دبلوم مدرب معتمد محترف من جامعة جون هيفر البريطانية‬.-14

15-.Basic Business Administration Diploma- John Hever Academy. England.
. ‫ دبلوم إدارة األعمال من أكاديمية جون هيفر البريطانية‬-15

16- Cort 1- 4 program B.C.I Business City International Human Development
Training & Marketing , Certificate.
. ‫ دراسات فى علم التفكير من أكاديمية بى سى آى الدولية للتدريب والتسويق‬-19

17-NLP- Diploma In Neuro-Linguistic Programming. Canadian Training Center.Dr
Ibrahim Elfiky.
. ‫ دكتور إبراهيم الفقى‬. ‫دبلوم البرمجة اللغوية العصبية من المركز الكندى‬-17

19- Creative Thinking Certificate . Canadian Training Center .

.‫دراسات فى علم التفكير اإلبداعى من المركز الكندى للتدريب‬-19

16- Professional Business Developer Diploma. California State Academy of USA.
. ‫ دبلوم مطور أعمال محترف معتمد من أكاديمية والية كاليفورنيا األمريكية‬-16

‫‪20- (Scu )Suez Canal University_The faculty of commerce_ accountancy_B.Com.‬‬
‫‪ -02‬حاصل على بكالوريوس تجارة _ شعبة المحاسبة _ ‪.1894‬‬

‫الخبرات السابقة‬
‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫مبرمج سابق حاسب آلى بلغة الكوبول بإعتماد المعهد البريطانى آى سى إل ‪.‬‬
‫مبرمج سابق حاسب آلى بلغة البيزيك بإعتماد معهد السادات التجريبى ‪.‬‬
‫محاسب سابق بشركة سامريل للتجارة واإلستيراد ‪.‬‬
‫محاسب سابق بمكتب الخبير المحاسبى ‪ /‬يسرى الهندى ‪.‬‬
‫محاسب سابق بشركة بورسعيد للتنمية السياحية ‪.‬‬
‫محاسب سابق بمديرية التربية والتعليم ببورسعيد ‪.‬‬
‫مدير سابق بشركة تجارة وإستيراد ‪.‬‬
‫مدرب تنمية بشرية معتمد من أكاديمية بناة المستقبل للتنمية البشرية ‪.‬‬
‫مدرب تنمية بشرية معتمد من جامعة كولمبس األمريكية ‪.‬‬
‫مدرب تنمية بشرية معتمد من جامعة جون هيفر البريطانية ‪.‬‬
‫منتسب كعضو بأكاديمية بناة المستقبل للتنمية البشرية ‪.‬‬
‫ممارس برمجة لغوية عصبية معتمد من المركز العالمى للبرمجة اللغوية العصبية والتنمية البشرية بإعتماد‬
‫البوورد األمريكى ‪.‬‬
‫مؤسس كعضو تأسيس بنقابة مدربى التنمية البشرية ‪.‬‬
‫منسق سابق لنقابة مدربى التنمية البشرية بمحافظة بورسعيد ‪.‬‬
‫مطور أعمال محترف معتمد من أكاديمية والية كاليفورنيا األمريكية ‪.‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫مؤلف الكتاب اإللكترونى (المايسترو فى فن إدارة الوقت ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( أبجديات البرمجة اللغوية العصبية ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( القيم ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( الجذب و اإلستقطاب ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( قيمة تباين النمطية فى تكوين وحدة البناء ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( اإلنسان والقيمة المضافة ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( الخبر اليقين من رب العالمين ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( قالها الكون ) ‪.‬‬
‫مؤلف الكتاب اإللكترونى ( التغير ) ‪.‬‬
‫مؤلف ديوان خواطر اإللكترونى ( السلطانية ) ‪.‬‬
‫مؤلف ديوان خواطر اإللكترونى ( ‪ 3‬سالمات ) ‪.‬‬
‫مؤلف كتيب الكاريكاتير اإللكترونى ( كتاكيتو بنى ) ‪.‬‬
‫مؤلف كتيب الكاريكاتير اإللكترونى ( عالطبلية ) ‪.‬‬
‫مؤلف كتيب الكاريكاتير اإللكترونى (‪. ) Obama and his Turkey‬‬

‫‬‫‬‫‪-‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful