You are on page 1of 22

Patrick J.

Buchanan
was twice a
candidate for the
Republican
presidential
nomination and the
Reform Party’s
candidate in 2000.
He is also a founder
and editor of the
new magazine, The
American
Conservative. Now a
commentator and
columnist, he served
three presidents in
the White House,
was a founding
panelist of three
national television
shows, and is the
author of seven
books.

‫‪.....‬السلم فكرة حان وقتها‬

‫ั‪อิสลามเป็ นไอเดียท่ีได้ถึงเวลาของม‬‬
‫‪นแล้ว‬‬
‫ف سنة ‪ – 1938‬السنة الت تلبدت السماء بغيوم الرب (العالية‬
‫الثانية) – نظر كاثوليكي بريطان فيما وراء القارة الوروبية الت‬
‫أظلتها غيوم الرب ليي سحابة أخري ف طور التكوين ‪.‬‬
‫فلقد كتب هيلي بيلوك ‪" :‬لقد بدا ل دائما أنه من الحتمل أن‬
‫السلم سيبعث مرة أخري وأن أولدنا أو أحفادنا سوف يرون عودة‬
‫الصراع الضروس بي الضارة النصرانية وبي أقوي أعدائها لكثر من‬
‫ألف عام"‬
‫لقد صدقت نبوءة بيلوك ‪ ...‬فبينما تبدوا النصرانية متضرة ف أوروبا‬
‫فإن السلم يظهر ليزلزل القرن الواحد والعشرين كما زلزل القرون‬
‫السابقة ‪.‬‬

‫العقيدة السلمية‬
‫حقا ‪ ...‬إن النسان يراقب القوات المريكية وهي تناضل ف مواجهة التمردين السنة والهاديي ف العراق ‪ ،‬وتواجه‬
‫عودة طالبان ‪ ...‬كلهم يتولون ال ‪ ،‬وهنا يضرن قول فيكتور هوجو ‪" :‬ليس هناك جيش أقوي من فكرة حان وقتها‬
‫"‬
‫إن الفكرة الت من أجلها ياربنا فرقاؤنا لقوية حقا ‪ ...‬إنم يؤمنون أن ل إله إل ال وأن ممدا رسوله وأن السلم –‬
‫الستسلم للقرآن – هو الطريق الوحيد إل النة وأن متمعا سويا يب أن يكم بالشريعة – قانون السلم ‪ ،‬ولنم‬
‫جربوا طرقا أخري وفشلت فقد عادوا إل السلم ‪.‬‬
‫فما هي الفكار الت نقدمها ؟‬
‫المريكان يؤمنون بأن الرية تفظ للنسان كرامته وأن متمعا قائما علي نظام السوق يضمن حياة رغدة للجميع كما‬
‫حدث ف الغرب ويدث ف آسيا ‪.‬‬
‫منذ عهد أتاتورك اعتنق مليي السلمي البديل الغرب ‪ ،‬ولكن اليوم عشرات الليي من السلمي يرفضونه ويعودون‬
‫إل جذورهم ‪ ...‬إسلم أكثر نقاءا ‪.‬‬
‫إن قوة العقيدة السلمية لدهشة حقا ‪.‬‬
‫لقد قاومت العقيدة السلمية قرني من الزية والذلة ‪ ،‬إذ هزمت اللفة العثمانية وألغي كمال أتاتورك نظام اللفة ‪.‬‬
‫ولقد صمدت تلك العقيدة أجيال تت الكم الغرب وتغلبت علي مسية التغريب من مصر والعراق وليبيا وأثيوبيا‬
‫وإيران ‪.‬‬
‫لقد تغلب السلم بسهولة علي الد الشيوعي ومسية الناصرية القومية وأثبت أنه أقوي من قومية عرفات وصدام ‪،‬‬
‫والن يصارع القوة العالية الخية ‪.‬‬

‫الحاكمية السلمية‬
‫إن الدافع لكتابة هذا المقال هو تقرير إخباري ملفت للنظر يوم ‪ 20‬يونيو في الوشنطن تايمز كتبه جيمس براندون يحذرنا من جبهة جديدة‬
‫‪...‬‬
‫التقرير عنوانه "مداهمة تشعل مخاوف استلء إسلميين مسلحين علي الحكم " يسرد اعتقال ‪ 500‬إسلمي مسلح بتهمة محاولة إسقاط‬
‫ملك المغرب وإقامة حكومة إسلمية تقطع العلقات بالغرب الكافر وتقضي علي الفقر والفساد الذي سببه عملء الغرب في البلد ‪.‬‬
‫ومع اعتقال هؤلء تجددت المخاوف أن جماعة العدل والحسان تستعد لحمل السلح تمشيا مع نبوءتهم بسقوط الملكية عام ‪ ، 2006‬وهذه‬
‫الجماعة رغم أنها غير مصرح بها فإنها أكبر الحركات السلمية في المغرب وقد قاطعت النتخابات ويقوم مئات اللف من أتباعها‬
‫بالسيطرة علي الحامعات وبتحريض الشباب ‪.‬‬
‫يقول مؤسس الجماعة الشيخ عبد السلم ياسين – الذي أعلن أن هدفها توحيد المسجد والسياسة ‪ " : -‬لقد حرصت النخب العربية علي‬
‫فصل الدين عن السياسة ولقد تمكنا من وصلهما ولهذا يخافوننا "‪.‬‬
‫وقد يضيف المرء سؤال في هذا السياق‪ :‬لماذا يعتنق الناس تلك الفكار ؟‬
‫وإذ تدخل المغرب الن في مجال الصراع بين السلم الجهادي والغرب (الصليبي) فما هو ميزان القوي بين الطرفين في يونيو ‪ 2006‬؟‬
‫لقد انتصر السلميون في الصومال واستولوا علي الحكم ‪ ،‬وهم يسيطرون علي الحكم في السودان ‪ ،‬وكسب الخوان المسلمون ‪ %60‬من‬
‫الدوائر النتخابية التي جرت فيها انتخابات في مصر ‪ ،‬وحماس انتزعت السلطة من فتح في غزة والضفة الغربية ‪ ،‬وفي أفغانستان عادت‬
‫طالبان ‪.‬‬
‫هذه هي حصيلة العام الماضي ‪ ...‬فأين نحن منتصرون ؟‬
‫ثم ما هي الجاذبية الكامنة في السلم الجهادي ؟‬
‫أول رسالته ‪ :‬فقد فشل كل شيء فلماذا ل نحيي العقيدة والقانون الذي أنزله ربنا ؟‬
‫ثانيا‪ :‬الغضب السلمي من الوضع الحالي حيث تمارس النظمة الغربية الحاكمة الفساد والستئثار بالثروة بينما يعاني الفقراء العوز ‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬الوجود المريكي الواسع النتشار في بلد المسلمين الذي يتعلم المسلمون أنه صمم لنهب ثرواتهم التي منحهم ال إياها ولدعم‬
‫إسرائيل لمذلتهم وتعذيب إخوانهم الفلسطينيين ‪.‬‬
‫رابعا وأخيرا ‪ :‬تزايد مصداقية المسلحين السلميين لنهم يظهرون رغبة في مشاركة الناس فقرهم ولنهم يقاتلون المريكان ‪.‬‬
‫إن ما يتحتم علي المريكيين إدراكه هو شيء غير عادي بالنسبة لنا ‪ :‬من المغرب إلي باكستان لم تعد الغلبية ترانا أناس جيدون ‪.‬‬
‫إن امسكت فكرة الحاكمية السلمية بعقول الجماهير السلمية فكيف لحسن الجيوش علي الرض أن يوقفها ؟ أل نحتاج إلي سياسة جديدة‬
‫؟‬

สังคม(ศาสนา)

เศรษฐกิจ

การเมือง

สังคม

เศรษฐกิจ

ศาสนาอิสลา

การเมือง

การเมือง

สังคม

ศาสนาอิสลาม

เศรษฐกิจ

ตัวอย่างสำาหรับ
การพัฒนาอันดีงาม
ของมนุษย์

‫النملة‬
‫ี‪มดที่เป็นตัวอย่างอันด‬‬
‫حَتّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيّهَا النّمْ ُل‬
‫حطِمَنّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا‬
‫ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَ ْ‬
‫يَشْعُرُونَ ‪ 18‬فَتَبَسّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبّ أَوْزِعْنِي‬
‫أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيّ وَعَلَى وَالِدَيّ وََأنْ أَعْ َملَ‬
‫صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَا ِدكَ الصّالِحِيَ ‪19‬‬

‫الهدهد‬
‫ี‪นกหัวขวาน ที่เป็นตัวอย่างสำาหรับคนด‬‬
‫َوتَفَقّ َد الطّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِيَ (‪َ )20‬لأُعَ ّذبَنّهُ‬
‫ي (‪ )21‬فَمَكَثَ غَيْرَ‬
‫سلْطَانٍ مُبِ ٍ‬
‫عَذَابًا شَدِيدًا أَ ْو َلأَ ْذبَحَنّ ُه أَ ْو لََي ْأتِيَنّي بِ ُ‬
‫ي (‪ِ )22‬إنّي‬
‫ط بِ ِه وَجِئْتُكَ مِنْ سََبٍإ بِنََبٍإ يَقِ ٍ‬
‫ح ْ‬
‫ت بِمَا لَ ْم تُ ِ‬
‫بَعِي ٍد فَقَا َل أَحَط ُ‬
‫ش عَظِي ٌم (‪)23‬‬
‫ت امْ َرأَ ًة تَ ْملِكُ ُه ْم َوأُوتِيَتْ مِنْ كُلّ شَيْ ٍء َولَهَا عَرْ ٌ‬
‫وَجَدْ ُ‬
‫س مِنْ دُو ِن اللّهِ وَ َزيّنَ لَهُ ُم الشّيْطَانُ‬
‫وَجَ ْدتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُو َن لِلشّمْ ِ‬
‫أَعْمَالَهُمْ فَصَدّهُمْ عَ ِن السّبِي ِل فَهُ ْم لَا يَهْتَدُو َن (‪َ )24‬ألّا يَسْجُدُوا ِللّهِ‬
‫ض َويَ ْعلَ ُم مَا تُخْفُو َن وَمَا‬
‫ت وَاْلأَ ْر ِ‬
‫ج الْخَبْءَ فِي السّمَاوَا ِ‬
‫اّلذِي يُخْرِ ُ‬
‫ش الْعَظِي ِم (‪)26‬‬
‫ب الْعَرْ ِ‬
‫تُ ْعلِنُو َن (‪ )25‬اللّ ُه لَا ِإلَهَ ِإلّا هُ َو رَ ّ‬

‫الدور الصلحي العالي‬

บทบาทแห่งการเปล่ย
ี นแปล
งโลก

•อุปสรรคทางสิง่ แวดล้อม
•อุปสรรคเกี่ยวกับผู้ขัดขวาง

• personal interaction
development
• ‫التنمية الفردية التفاعلية‬

การพัฒนาส่วนบุคค

•ความสะดวก
•ความรวดเร็ว
•ความต่อเนื่อง

‫شروط التنمية الفردية المؤثرة‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬
‫•‬

‫التميز‬
‫الجاذبية‬
‫الستمرارية‬
‫التواضع‬
‫الشمولية والدقة‬
‫تلفي الخطاء والعتراف بها‬
‫الستفادة من الخرين‬