‫منهجية البحث العلمي‬

‫د‪/‬علي حنفي‬
‫أستاذ مشارك في قسم التربية الخاصة‬
‫جامعة الملك سعود‬

‫‪- 1‬عنوان البحث ‪:‬‬
‫يعمل العنوان وظيفة إعلمية عن موضوع‬
‫البحث ومجاله ‪ ،‬حيث يرشد القارئ إلى أن البحث يقع‬
‫في مجال معين‬

‫مميزاته ‪:‬‬
‫الوضوح و الدقة ‪.‬‬
‫التحديد‪.‬‬
‫لفت النتباه ‪.‬‬
‫الكلمات المستخدمة فيه سهلة ‪.‬‬
‫يشير إلى مشكلة البحث ويبرزها وبشكل محدد‬
‫ويفضل أن تكون الكلمات الساسية في العنوان مثل ‪:‬‬
‫الكفايات ‪ ،‬المشكلت ‪ ،‬الدوافع ‪......‬‬

‫‪-2‬المقدمة‪:‬‬
‫الشروط الواجب مراعاتها عند كتابة المقدمة هي ‪:‬‬
‫يجب أن تكون المقدمة مناسبة في الطول ‪.‬‬
‫يجب أن تكون المقدمة مهيئة للمشكلة‪.‬‬
‫يجب أن تبرز المشكلة بشكل واضح وسهل ولكن ل تحددها وتوضح المجال التي‬
‫تنتمي إليها المشكلة‪.‬‬
‫يجب أن توضح العنوان وتتصل به بشكل مباشر‪.‬‬
‫يجب أن تكون واضحة من ناحية الصياغة ومترابطة من ناحية الفكار‪.‬‬
‫يجب أن توضح مدى النقص الناتج عن عدم القيام بهذا البحث بوضع نقاط‬
‫الضعف و النقص للموضوع وكيف ستتمكن من معالجة النقص ‪.‬‬
‫يجب أن تبين الفائدة التي ستتحقق من نتائج البحث ‪.‬‬
‫يجب أن تستعرض الجهود السابقة التي أبرزت أهمية هذا الموضوع وناقشته‪.‬‬
‫يجب أن تبين أسباب اختيار هذه المشكلة‪.‬‬
‫يجب أن تبين الجهات التي يمكن أن تستفيد من هذا البحث‪.‬‬

‫‪ - 3‬أهمية البحث ‪:‬‬
‫أهمية اليحث ‪:‬وهي ما يرمي البحث إلى تحقيقه أو‬
‫السهامات التي سوف يقدمه للمعرفة النسانية أو للفرد أو‬
‫للمجتمع أو كليهما ‪.‬‬
‫ويشترط عند كتابتها‪:‬‬
‫أن تتطرق إلى مدى أهمية الدراسة العلمية بشكل دقيق ‪.‬‬
‫أن ترتبط بأهداف البحث بشكل واضح ‪.‬‬
‫أن ترتبط بتساؤلت البحث بشكل واضح ‪.‬‬
‫أن تصاغ على شكل نقاط محددة ‪.‬‬

‫‪-4‬أهداف البحث ‪:‬‬
‫هدف البحث هو نهايات سلوكية يتم الحصول عليها نتيجة‬
‫النشطة الخاصة الموجهة لذلك ‪ ،‬وهو عبارة عن صياغة‬
‫علمية وربط بين المفهوم الجرائي للمتغير المستقل و المفهوم‬
‫الجرائي للمتغير التابع ‪.‬‬

‫المواصفات الخاصة ببناء الهداف ‪:‬‬
‫صياغتها بشكل واضح ومفهوم وبعيدة عن الغموض‪.‬‬
‫دقيقة وقابلة للقياس‪.‬‬
‫مرتبطة بتساؤلت البحث والمشكلة‪.‬‬
‫واقعية وقابلة للتحقيق في ضوء الظروف المتاحة حولها‪.‬‬
‫ينبغي من ناحية منهجية أن يكون عدد الهداف مناسباً و‬
‫تشمل على البعاد والمحددات التي نص عليها التعريف‬
‫الجرائي للباحث عند صياغة مفاهيم البحث ‪.‬‬

‫‪ -5‬مشكلة البحث ‪ /‬تساؤلته ‪:‬‬
‫كيفية صياغة مشكلة البحث وتساؤلته ‪:‬‬
‫وهناك طريقتان لصياغة مشكلة البحث ‪:‬‬
‫بعبارة لفظية تقديرية ‪:‬‬
‫مثال ‪( :‬علقة الذكاء بالتحصيل الدراسي عند تلميذ‬
‫المرحلة البتدائية )‪.‬‬
‫بسؤال أو أكثر ‪:‬‬
‫مثال ‪( :‬ما علقة الذكاء بالتحصيل الدراسي عند تلميذ‬
‫المرحلة البتدائية ؟)‪.‬‬

‫شروط صياغة مشكلة البحث ‪:‬‬
‫وحتى تتمكن من صياغة صحيحة ل بد من أن تكون ‪:‬‬
‫سهلة وواضحة من ناحية الصياغة‪.‬‬
‫مرتبطة بالعنوان بشكل دقيق‪.‬‬
‫تفصيل لما ورد في المقدمة‪.‬‬
‫صيغت على شكل تساؤلت‪.‬‬
‫تساؤلتها دقيقة ومحددة‪.‬‬
‫متغيرات الدراسة واضحة فيها ‪.‬‬
‫أبعادها وجميع جوانبها محددة‪.‬‬
‫ صيغت بشكل واضح توحي إلى أنه يمكن التوصل إلى حل لها‪.‬‬‫ذات جدوى علمية‪.‬‬

‫‪ -6‬حدود البحث ‪:‬‬
‫أنواع حدود البحث ‪:‬‬
‫حدود مكانية ‪ :‬كالمدارس البتدائية الحكومية بمدينة‬
‫الرياض‪.‬‬
‫حدود زمنية ‪ :‬كتحديدها بتاريخ معين ‪.‬‬
‫الحد الموضوعي ‪ :‬كاقتصار البحث على التعرف على‬
‫مشكلت التعلم بالحاسب اللي‪.‬‬

‫‪ -7‬فروض البحث ‪:‬‬
‫الفروض هي‪ :‬إجابات ذكية واعية لسئلة البحث ‪،‬بناء على الفجوات‬
‫الملحظة في المعارف الراهنة أو الدراسات و البحاث السابقة للبحث‬
‫و هي تمثل الطموح العلمي الذي يسعى الباحث إلى تحقيقه ‪.‬‬
‫وهذه الجابات المؤقتة قد ل تكون صحيحة و قد تكون صحيحة‬
‫لذا نسميها محتملة ‪ ,‬و من الملحظ أنها ضرورية جدا في البحاث‬
‫التجريبية ‪.‬‬

‫أنواع فروض البحث ‪:‬‬
‫فروض مباشرة أساسية ‪:‬بحيث توضح العلقة بين المتغير‬
‫المستقل و المتغير التابع ‪.‬‬
‫مثال ‪ (:‬توجد فروق دالة إحصائية بين اتجاهات الطلب و‬
‫الطالبات نحو التعليم المختلط) ‪.‬‬
‫فروض صفرية ‪ :‬بحيث تنفي وجود علقة بين المتغير‬
‫المستقل و المتغير التابع ‪.‬‬
‫مثـال )‪ :‬ل توجد فروق دالة إحصائية بين اتجاهات الطلب‬
‫و الطالبات نحو التعليم المختلط ) ‪.‬‬

‫خصائص الفروض الجيدة ‪:‬‬
‫مرتبطة بتساؤلت البحث بشكل مباشر‪.‬‬
‫تجيب على التساؤلت بشكل دقيق ومرتب ‪.‬‬
‫صياغتها واضحة وسهلة ومباشرة ومختصرة‪.‬‬
‫واقعية ول تخالف أي حقائق سواءً علمية أو أدبية ‪.‬‬
‫يمكن أن يتم اختبارها ويتأكد من صحتها إحصائيا‪.‬‬
‫قابلة لن تثبت سوا ًء إيجابياً أو سلبياً‪.‬‬
‫تبين مختلف متغيرات الدراسة‪.‬‬
‫متسقة مع طبيعة الدراسة‪.‬‬
‫دقيقة وعلمية حيث استمدت من أسس نظرية وبراهين علمية تؤكد‬
‫جدوى اختيارها ‪.‬‬

‫‪ -8‬الفتراضات أو المسلمات ‪:‬‬
‫هي معتقدات أكاديمية يعرضها الباحث لدعم وجهة نظره أو‬
‫فرضياته أو الجابات المقبلة المتوقعة على أسئلته ‪ .‬و هي‬
‫تعتبر حقائق عامة مسلم بصحتها عموما في مجال معرفة‬
‫الباحث دون أن يحتاج إلى إثباتها أو إقامة الدليل عليها ‪.‬‬

‫‪-9‬مصطلحات البحث و مفاهيمه ‪:‬‬
‫شروط كتابة المصطلحات ‪:‬‬
‫دقيقة ولها أكثر من احتمال‪.‬‬
‫اقتصرت على ذكر معنى المصطلح المقصود والمحدد في‬
‫الدراسة بغض النظر عن المعاني الخرى‪.‬‬
‫دقيقة وموضوعية ومحددة ويمكن تفريقها عن المصطلحات‬
‫الخرى‪.‬‬

‫‪-10‬الطار النظري ‪:‬‬
‫لذا يصبح الطار النظري لي بحث علمي أشبه ما يكون بالحدود‬
‫الطبيعية له ‪ ،‬أو السس و القواعد التي يعتمد عليها الباحث في‬
‫دراسته له ‪.‬‬
‫وبصورة أكثر تحديدا يمكن القول بأن الطار النظري ‪ :‬تعبير يشير‬
‫إلى اختيار نظرية معينة أو مجموعة من المفاهيم أو القوانين يتم من‬
‫خللها صياغة و حل المشكلة ‪.‬‬

‫‪ -11‬الدراسات السابقة ‪:‬‬
‫شروط كتابة الدراسات السابقة ‪:‬‬
‫عددها كاف ودقيقة وواضحة ‪.‬‬
‫تواريخها حديثة ولم يمض عليها زمن طويل ‪.‬‬
‫لها صلة قوية بمشكلة الدراسة ‪.‬‬
‫تساعد على إبراز المشكلة ‪.‬‬
‫مفيدة للباحث بصورة كبيرة ‪.‬‬

‫‪ - 12‬منهجية البحث و إجراءاته ‪:‬‬
‫ينقسم إلى ‪:‬‬
‫أ‪ -‬نوع المنهج ‪:‬‬
‫ويمكن تعريف منهج البحث ‪ :‬بأنه الطريق المؤدي إلى‬
‫الكشف عن الحقيقة في العلوم بواسطة طائفة من القواعد‬
‫العامة‪ ،‬تهيمن على سير العقل و تحدد عملياته حتى يصل‬
‫إلى نتيجة معلومة‪.‬‬

‫أنواع المناهج ‪:‬‬
‫المنهج الوصفي المسحي ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي الوثائقي ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي الحقلي ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي تحليل المحتوى ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي ألسببي المقارن ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي ألرتباطي ‪.‬‬
‫المنهج الوصفي ألتتبعي ‪.‬‬
‫المنهج التاريخي ‪.‬‬
‫المنهج التجريبي ‪.‬‬

‫ب‪ -‬مجتمع البحث ‪:‬‬
‫مجتمع البحث ‪ :‬مصطلح علمي منهجي يراد به كل من‬
‫يمكن أن تعمم عليه نتائج البحث سواء أكان مجموعة أفراد‬
‫أو كتب أو مباني مدرسية ‪................‬الخ‪.‬‬
‫وحصر مجتمع البحث يعد ضروريا للسباب التالية ‪:‬‬
‫تبرير القتصار على العينة بدل من تطبيق البحث على‬
‫مجتمعه و خاصة عندما يكون العدد كبير‪.‬‬
‫معرفة مدى قابلية نتائج البحث للتعميم ‪.‬‬
‫تأكيد تمثيل العينة لمجتمع البحث ‪.‬‬

‫ج ‪-‬عينة البحث ‪:‬‬
‫شروط عينة البحث ‪:‬‬
‫تجانس الصفات و الخصائص بين أفراد العينة و أفراد المجتمع ‪.‬‬
‫طريقة اختيارها ومواصفاتها مناسبة سواءً عشوائي أم عمدي‪.‬‬
‫ممثلة بناءً على المتغيرات‪.‬‬
‫درجة الختيار فيها دقيقة وغير متحيزة ‪.‬‬
‫نسبة العينة لفراد مجتمع البحث واضحة وكافية‪.‬‬

‫د ‪ -‬أداة البحث ‪:‬‬
‫ومصطلح أداة البحث ‪ :‬مصطلح منهجي يعني الوسيلة التي‬
‫ستجمع بها المعلومات اللزمة لجابة أسئلة البحث أو لختبار‬
‫الفروض ‪.‬‬
‫وتجمع المعلومات بواسطة واحدة أو أكثر من الدوات التالية‬
‫الستبانة‪.‬‬
‫المقابلة ‪.‬‬
‫الملحظة ‪.‬‬
‫الختبارات المقننة ‪.‬‬

‫شروط أداة البحث‪:‬‬
‫– تكون مناسبة لطبيعة الدراسة ‪.‬‬
‫– تحقق الهدف من الدراسة وهو الوصول إلى حل المشكلة‬
‫– تغطي جميع جوانب التساؤلت التي ستؤدي إلى الحلول‬
‫– يبرر سبب استخدامها ‪.‬‬
‫– ل يكون هناك تكرار فيما تحققه الدوات المستخدمة إذا كانت أكثر‬
‫من أداة ‪.‬‬
‫– يوضح كيفية بنائها ‪.‬‬
‫– تصاغ عباراتها بشكل سلوكي وواضحة ول تسبب لبساً‪.‬‬

‫هـ ‪ -‬ثبات الداة (‪:)Reliability‬‬
‫يعني ضمان الحصول على نفس المعلومات تقريبا إذا أعيد‬
‫تطبيقها على نفس المجموعة من الفراد ‪ ،‬بمعنى قلة تأثرها‬
‫بعوامل الصدفة أو العشوائية ‪.‬‬

‫و – صدق الداة (‪:)Validity‬‬
‫الصدق هو درجة دقة الداة في تحديد ما وضعت فعل‬
‫لجمعه ‪ ،‬و الصدق أهم خاصية للداة حيث أن الداة التي ل‬
‫تعطي المعلومة التي وضعت من أجلها ل تفيد البحث و قد‬
‫تعمل على تغيير نتائجه و عدم صحتها ‪.‬‬
‫ويمكن قياس الصدق من خلل قياس ارتباط الفقرة بالدرجة‬
‫الكلية للداة أو بدرجة البعد الذي ينتمي إليه ‪ ،‬وكذلك‬
‫باستخدام التحليل ألعاملي ‪.‬‬

‫ز ‪ -‬المعالجة الحصائية ‪:‬‬
‫يجب أن تكون مناسبة لطبيعة البحث ‪.‬‬
‫ول بد أن يذكر الباحث نوع المنهج الذي على أساسه تم‬
‫اختيار الساليب الحصائية‪.‬‬

‫‪ - 13‬نتائج البحث ‪:‬‬
‫شروطها ‪:‬‬
‫المنطقية و الوضوح و الدقة ‪.‬‬
‫ارتباطها بالفروض وبأسئلة الدراسة فيعرض السؤال ثم‬
‫يتلوه بعرض نتائجه الخاصة بالسؤال ‪.‬‬
‫أن تكون بررت النتائج التي عكست الفروض إيجابيا ‪.‬‬
‫أن تكون الدلة الموجودة كافية للوصول إلى النتائج‪.‬‬
‫أن تكون عُرضت على شكل جداول ورسومات بيانية ‪.‬‬
‫أن يتم تحليلها بشكل موضوعي‪.‬‬

‫‪ -14‬المقترحات و التوصيات ‪:‬‬
‫تحتوي على‪:‬‬
‫‪ -1‬توصيات لحل المشكلة ‪.‬‬
‫و يشترط في توصياته لحل‬
‫المشكلة ‪:‬‬
‫ أن تكون مرتبطة بنتائج‬‫الدراسة‪.‬‬
‫ أن تكون مفيدة علمياً وعملياً‪.‬‬‫ أن تكون دقيقة وواضحة‪.‬‬‫ أن تكون موضوعية وقابلة‬‫للتطبيق‪.‬‬

‫‪ -2‬مقترحات للبحوث المستقبلية‪:‬‬
‫ويشترط في مقترحاته للبحوث‬
‫المستقبلية ‪:‬‬
‫ أن تكون مهمة و قابلة للبحث‪.‬‬‫ أن يبذل جهدا في التفكير بها ‪،‬‬‫فهي مصدر معلومات يرجع لها‬
‫الباحثين ‪.‬‬

‫‪ -15‬قائمة المراجع ‪:‬‬
‫شروطها ‪:‬‬
‫مرتبة بشكل علمي صحيح‪.‬‬
‫حديثة وعددها كاف‪.‬‬
‫دقيقة ومكتملة البيانات لكل مرجع‪.‬‬
‫دقيقة التوثيق داخل متن الدراسة‪.‬‬

‫ملحظات عامة على البحث ‪:‬‬
‫ أن ترتب عناصره بشكل صحيح ‪.‬‬‫ أن يورد الباحث اقتراحات لدراسات مستقبلية‪.‬‬‫ أن يسير الباحث وفق تسلسل البحث‪.‬‬‫ أن تتم الجابة عن جميع السئلة بشكل كاف‪.‬‬‫ أن يكون فهرس الموضوعات واضح وسهل الستخدام‪.‬‬‫ أن تكون الملحق واضحة ودقيقة وتحتوي على الداة و‬‫الجداول الحصائية ‪.‬‬
‫ أن يكون مظهر البحث الخارجي جيد‪.‬‬‫ أن تكون طباعته جيدة ‪.‬‬‫ أن تكون لغته علمية و واضحة ودقيقة و قليلة الخطاء‬‫اللغوية و مفرداتها مناسبة من ناحية الصياغة ‪.‬‬

‫وشكراً‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful