You are on page 1of 9

‫الذكاء الجتماعي ‪Social Intelligence‬‬

‫لشك في أن الذكاء الجتماعي يرتبط بالذكاء العام ‪ ،‬وينمو‬


‫ضمن مظاهر النمو الجتماعي من خلل التنشئة‬
‫الجتماعية‪.‬‬
‫تعريف الذكاء الجتماعي‬

‫• القدرة على إدراك العلقات الجتماعية وفهم الناس والتفاعل‬


‫معهم ‪ ،‬وحسن التصرف في المواقف والوضاع الجتماعية ‪،‬‬
‫والسلوك الحكيم في العلقات النسانية ‪ ،‬مما يؤدي إلى التوافق‬
‫الجتماعي ‪ ،‬ونجاح الفرد في حياته الجتماعية‪.‬‬
‫• ويعرف الذكاء الجتماعي إجرائيا بأنه ‪ :‬حسن التصرف في‬
‫المواقف الجتماعية ‪ ،‬والقدرة على التعرف على الحالة النفسية‬
‫للمتكلم ‪ ،‬والقدرة على تذكر الوجوه والسماء ‪ ،‬وسلمة الحكم‬
‫على السلوك النساني ‪ ،‬والقدرة على فهم النكتة والشتراك مع‬
‫الخرين في مرحهم‪.‬‬
‫مظاهر الذكاء الجتماعي‬

‫• السلوك الذي يدل على الذكاء الجتماعي سلوك مركب‬


‫يتضمن عدة قدرات تعبر كل منها عن أحد مظاهر الذكاء‬
‫الجتماعي‪.‬‬
‫• وهناك مظاهر عامة ومظاهر خاصة يبدو فيها الذكاء‬
‫الجتماعي‬
‫التوافق الجتماعي‬

‫المظاهر العامة‬
‫•النجاح الجتماعي‬ ‫•الكفاءة الجتماعية ‪:‬‬
‫التي يبدو فيها‬
‫الذكاء الجتماعي‬

‫التيكيت‬ ‫المسايرة‬
‫التوافق الجتماعي ‪:‬‬ ‫•‬
‫يتضمن السعادة مع الخرين‬ ‫•‬
‫واللتزام بأخلقيات المجتمع ‪،‬‬ ‫•‬
‫ومسايرة المعايير الجتماعية‬ ‫•‬
‫والمتثال لقواعد الضبط الجتماعي‬ ‫•‬
‫وتقبل التغير الجتماعي‬ ‫•‬
‫والتفاعل الجتماعي السليم‬ ‫•‬
‫والعمل لخير الجماعة ‪،‬‬ ‫•‬
‫والسعادة الزوجية ‪ ،‬مما يؤدي إلى تحقيق الصحة الجتماعية‪.‬‬ ‫•‬
‫الكفاءة الجتماعية ‪:‬‬ ‫•‬
‫تتضمن الكفاح الجتماعي وبذل كل جهد لتحقيق الرضا في‬ ‫•‬
‫العلقات الجتماعية‬
‫تحقيق توازن مستمر بين الفرد وبيئته الجتماعية لشباع الحاجات‬ ‫•‬
‫الشخصية والجتماعية‪.‬‬
‫النجاح الجتماعي ‪:‬‬ ‫•‬
‫يتضمن النجاح في معاملة الخرين‬ ‫•‬
‫ويتجلى في النجاح في التصال الجتماعي مهنيا وإداريا‬ ‫•‬
‫‪...‬الخ‬
‫المسايرة ‪:‬‬ ‫•‬
‫تتضمن اللتزام سلوكيا بالمعايير الجتماعية في المواقف‬ ‫•‬
‫والمناسبات الجتماعية ‪.0‬‬
‫التيكيت ‪:‬‬ ‫•‬
‫يتضمن ذلك اتباع السلوك المرغوب اجتماعيا ‪ ،‬وأصول‬ ‫•‬
‫المعاملة والتعامل السليم مع الخرين وأساليبه وفنياته ‪.‬‬
‫وفي الحديث الشريف " الدين المعاملة"‬
‫حسن التصرف‬
‫في المواقف الجتماعية‬

‫التعرف على‬
‫روح الدعابة والمرح‬
‫الحالة النفسية للخرين‬

‫المظاهر الخاصة‬
‫التي يبدو فيها الذكاء الجتماعي‬

‫سلمة الحكم‬ ‫القدرة على‬


‫على السلوك النساني‬ ‫تذكر الوجوه والسماء‬
‫المظاهر الخاصة التي يبدو فيها الذكاء الجتماعي‬
‫حسن التصرف في المواقف الجتماعية ‪:‬‬ ‫•‬
‫ويتضمن ذلك " حسن التصرف" و " اللباقة" في ضوء المعايير الجتماعية في المواقف الجتماعية العامة ‪،‬‬ ‫•‬
‫ومواقف القيادة والتبعية ‪ ،‬ومواقف التفاعل الجتماعي والمعاملت ‪ ،‬ومواقف المعاشرة الزوجية ‪ ،‬ومواقف‬
‫القليات والمواقف المحرجة ‪ ...‬الخ ‪ ،‬كل هذا دون إحراج للفرد ودون إحراج للخرين ودون اللجوء إلى الكذب‬
‫والخداع‪.‬‬

‫التعرف على الحالة النفسية للخرين ‪:‬‬


‫ويتضمن ذلك قدرة الفرد على التعرف على حالة الخرين التي تعبر عن كلمهم وحركتهم ‪ ،‬كما في حالة الفرح أو‬
‫الغضب أو الثورة أو اليأس ‪ ...‬الخ‬

‫القدرة على تذكر الوجوه والسماء ‪:‬‬


‫ويتضمن ذلك اهتمام الفرد بالخرين مما يساعد في قدرته على تذكر وجوههم وأسمائهم‪.‬‬

‫سلمة الحكم على السلوك النساني ‪:‬‬


‫ويرتبط بذلك القدرة على التنبؤ به من بعض المظاهر أو الدلة البسيطة ‪ .‬ويتجلى ذلك في " الفراسة الجتماعية"‬
‫كما تظهر في القدرة على التعرف على حالة المتحدث إليه من خلل بعض المظاهر البسيطة التي قد تبدو منه مثل‬
‫تعبيرات الوجه والكلم أو من ملحظة بعض العلقات بين المتغيرات السلوكية ومتغيرات أخرى ‪ ...‬وهكذا‪.‬‬

‫• روح الدعابة والمرح ‪:‬‬


‫ويتضمن ذلك القدرة على فهم النكتة ويظهر ذلك في القدرة على الشتراك مع الخرين في مرحهم ودعابتهم ‪،‬‬ ‫•‬
‫وظهور علمات المحبة واللفة المتبادلة مع الخرين‪.‬‬
‫رعاية الذكاء الجتماعي‬
‫• من أهم واجبات السرة والمدرسة ووسائل العلم رعاية الذكاء‬
‫الجتماعي وتنميته لدى الطفال والشباب ‪ ،‬وذلك عن طريق‬
‫تعليمهم التصرف الجتماعي الذكي في المواقف الجتماعية‬
‫المختلفة في صور المعايير السليمة والقيم الجتماعية والخلقية‬
‫والدينية ‪ .‬ويجب الهتمام برعاية وتدعيم مظاهر الذكاء‬
‫الجتماعي العامة والخاصة‪.‬‬
‫• ويمدنا الدين بخير دليل لرعاية الذكاء الجتماعي وتنميته من‬
‫خلل الحث على المساواة والمانة والصدق والتعاون والتسامح‬
‫والصداقة والخلص وتبادل الحب والحترام وضبط النفس‬
‫والستقامة والعدل والتواضع والديمقراطية في المعاملة والكلم‬
‫الحسن واحترام الغير وحسن الظن والفراسة والجتماعية‬