You are on page 1of 27

‫إدارة األمن والسالمة في الجامعات الناشئة‬

‫التحديات والحلول‬

‫« تجربة جامعة المجمعة «‬


‫تقديم‬

‫وكالة جامعة المجمعة‬


‫المقدمة‪:‬‬

‫تعد عملية تحقيق السالمة واألمن الجامعي أحد أهم متطلبات نجاح العمل في‬
‫الجامعة‪ ،‬حيث يعد تحقيق ذلك متطلباً أساسياً للعاملين والمشاركين والزائرين‬
‫وللجامعة بما تحتويه من أصول ثابتة‪ ،‬أو متحركة‪ ،‬وتشكل طبيعة العالقة بين‬
‫األفراد والمنشأة‪.‬‬
‫ويتطلب ضمان تحقيق السالمة واألمن الجامعي وجود فريق عمل كامل يشرف‬
‫على هذا النشاط بشكل تكاملي‪ ،‬ويشكل جانب الحراسات فيه ركنا هاما وأساسيا‪.‬‬
‫وباعتبار أن الجامعة تمثل مجتمعا طالبيا في األساس ‪ ،‬لذا فان من أبرز وأهم سبل‬
‫المحافظة على سالمتها وأمنها‪ ،‬هو أن يتم إعداد قسم الحراسات بشكل يحفظ أمن‬
‫وسالمة هذه المؤسسة والذي من متطلباته تدريبهم على طرق األمن والحماية‬
‫والسالمة لهم وللعاملين ولرواد المؤسسة‪ ،‬تبعا لشروط ومعايير األمن والسالمة‬
‫بالجامعات‪.‬‬
‫النشأة‬
‫نشأتًوحدةًالسالمةًواألمنًالجامعيًمنذًتأسيسًالجامعةًتحتًإدارةًالخدماتً‬ ‫‪‬‬
‫حتىًتمًفصلهاًفيًمنتصفًعامًً‪1433‬هـًوربطهاًمباشرةًباإلدارةًالعامةًللشؤونً‬
‫اإلداريةًوالمالية‪.‬‬
‫ويمكنًاإلشارةًإلىًتطورًأعمالًإدارةًالسالمةًواألمنًالجامعيًعلىًالنحوًالتاليً‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫في عام ‪1431‬هـ ‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫بدأتًأولًعقودًاألمنًوالسالمةًمعًإحدىًشركاتًالحراساتًاألمنيةًالمدنيةً‬ ‫‪‬‬
‫الخاصةًبالشكلًاآلتي‪-:‬‬
‫العقدًاألولًبعددًإجماليًقدرهً(‪ )29‬حارسًوعددً(‪ )3‬مشرفينًفيًمقابلًعددً(‪)5‬‬ ‫‪‬‬
‫مباني‬
‫العقدًالثانيًبعددًإجماليًقدرهً(‪ )61‬حارسًوحارسةًفيًمقابلًعددً(‪ )6‬مبانيًً‬ ‫‪‬‬
‫جامعية‬

‫‪7‬‬
‫النشأة‬
‫في عام ‪1432‬هـ‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫تم تحسين عقد الكليات وزيادة (‪ )11‬وظيفة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫في الشهر التاسع من هذا العام (‪ )1432‬تم توقيع عقد توفير حراسات أمنية للمدينة‬ ‫‪‬‬
‫الجامعية بالمجمعة بعدد (‪ )25‬وظيفة‪.‬‬
‫في الشهر الثاني عشر من ذات العام تم توقيع عقد توفير حراسات أمنية للمدينة‬ ‫‪‬‬
‫الجامعية بالزلفي بعدد (‪ )25‬وظيفة‪.‬‬
‫في عام ‪1433‬هـ ‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫تم استمرار األربعة عقود الموضحة مسبقا ً وكان حينها العمل جاري على إنشاء‬ ‫‪‬‬
‫منافسة خاصة باألمن والسالمة ومكافحة الحريق‬
‫في عام ‪1434‬هـ‪:‬‬ ‫‪‬‬
‫ترسية منافسة توفير الحراسات األمنية وأعمال األمن والسالمة ومكافحة الحريق‬ ‫‪‬‬
‫على إحدى المؤسسات المتخصصة بالحراسات األمنية المدنية الخاصة‪.‬‬
‫الشهر الثالث من عام ‪1433‬هـ‪ ,‬تم استالم المؤسسة للمواقع ومباشرة العمل‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫اإلنـجــازات‬
‫اإلنـجــازات‬

‫‪-1‬إعداد كراسة شروط ومواصفات خاصة باألمن والسالمة‪.‬‬


‫‪ -2‬طرح مشروع توفير الحراسات األمنية وأعمال األمن والسالمة ومكافحة الحريق‬
‫بمنافسة عامة‪.‬‬
‫‪-3‬ارتفاع المبلغ المخصص ألعمال األمن والسالمة بمقدار (‪ )%300‬عن العام‬
‫المالي السابق‪.‬‬
‫‪-4‬ارتفاع عدد الوظائف المخصصة للعقد بمقدار (‪ )%69‬عن العقد السابق‪.‬‬
‫رسم بياني يوضح ارتفاع مبالغ العقود المعتمدة للسالمة واألمن الجامعي منذ‬
‫تأسيس الجامعة‬
‫اإلنـجــازات‬

‫‪ -5 ‬تم توقيع عقد مع مركز أشاد للتدريب والسالمة يتضمن‪-:‬‬


‫‪- ‬تنفيذ تجارب إخالء لجميع مباني ومرافق‬
‫‪- ‬عقد برامج تدريبية خاصة باألمن لعدد (‪ )200‬فرد في مجاالت ‪-:‬‬
‫‪ - ‬مفهوم األمن‪- .‬الوعي األمني‪- .‬أخالقيات وسلوكيات المهنة‪- .‬التعليمات التنظيمية لألمن‪.‬‬
‫‪- ‬أخطار قد تهدد أمن المنشآت‪ - .‬مهام عناصر أمن المنشآت‪ - .‬خطة الطوارئ ‪ -‬المالحظات الميدانية‪.‬‬
‫‪-‬السجالت والتقارير األمنية‪.‬‬
‫‪- ‬عقد برامج تدريبية خاصة بالسالمة لعدد (‪ )50‬فرد تتركز على أربع نقاط أساسية‬
‫وهي‪-:‬‬
‫‪ -‬أساسيات الصحة والسالمة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ -‬التعامل مع المواد الخطرة‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ -‬أساسيات في مكافحة الحريق (اإلطفاء)‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪ -‬اإلسعافات األولية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫اااااااااااا‬

‫‪ -6‬تم إدراج جميع موظفي العقد في برامج الدعم المقدمة من صندوق‬


‫تنمية الموارد البشرية ليصبح أقل صافي راتب لموظفي العقد هو (‪)3000‬‬
‫لاير‪.‬‬

‫‪ -7‬توظيف وسائل التقنية مثل الكروت اإللكترونية لبوابات الدخول‬


‫والخروج‪ ,‬بديالً عن حراس األمن‪ ,‬واالستفادة من الحارس في مواقع‬
‫اخرى‪.‬‬
‫اااااااااااا‬

‫‪ -8‬توقيع عدد من العقود الفرعية عن طريق مقاول األمن والسالمة‬ ‫‪‬‬


‫ومنها‪-:‬‬
‫‪-‬عقد تعبئة وصيانة جميع طفايات الحريق‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪-‬عقد صيانة لجميع السيارات التابعة لوحدة السالمة واألمن الجامعي‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪-‬عقد توريد المالبس الخاصة بمنسوبي السالمة واألمن الجامعي‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪-‬عقد لنقل والتخلص من النفايات الطبية‪.‬‬ ‫‪‬‬
‫‪-‬عقد لتوريد كروت تعبئة البنزين للسيارات التابعة لوحدة السالمة‬ ‫‪‬‬
‫واألمن الجامعي‪.‬‬
‫‪- ‬عقد لصيانة كاميرات المراقبة األمنية‪.‬‬
‫اإلنجازات‬

‫‪ -9‬البدء بتأسيس قسم نسائي متكامل يُعنى باإلشراف على عمل األمن‬
‫النسائي ‪.‬‬

‫‪ -10‬هيكلة وحدة السالمة واألمن الجامعي بما يتناسب مع طبيعة‬


‫ومهام الوحدة ‪.‬‬

‫‪ -11‬تنظيم العمل اإلداري واالنتهاء من أرشفة جميع المعامالت‬


‫إلكترونيا‪ ,‬واستحداث ملفات إلكترونية تخص األفراد لتسهيل رصد‬
‫البيانات ‪.‬‬
‫التحديات‬
‫التحديات‬

‫أولً‪ :‬تعدد مقرات الجامعات الناشئة وتباعدها وضعف كفاءتها ‪.‬‬

‫تعد هذه الصعوبة من أكبر اإلشكالت التي تواجه الجامعات الناشئة في مجال األمن‬
‫والسالمة حيث أن السمة الغالبة على الجامعات الناشئة هو التباعد الجغرافي في‬
‫المقرات ‪ ,‬ول شك أن هذا أوجد صعوبة في توفير الكوادر من جهة وفي صعوبة‬
‫التواصل المقرات المتباعدة من جهة أخرى ‪ ,‬كما أوجد صعوبة في إمكانية تطوير‬
‫الكوادر العاملة في مجال األمن والسالمة من جهة ثالثة‪.‬‬
‫اااااااا‬

‫ا ا ا ا ا ا‪ :‬ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ‪:‬‬

‫‪ ‬عمل السالمة واألمن الجامعي يتطلب ارتباط حراس ومراقبي األمن والسالمة‬
‫بها فنيا ً وإداريا ً حتى تتمكن من تنظيم العمل بشكل مباشر‪ ,‬وحيث أن الوضع‬
‫الحالي يكمن في ارتباطهم (بعضهم) فنيا ً بالوحدة دون اإلداري‪ ,‬مما يسبب عدم‬
‫وضوح في الصالحيات والمهام المناطة بوحدة السالمة واألمن الجامعي‬
‫والمرجع اإلداري للموظف ‪.‬‬
‫‪ ‬اااااااا‬

‫ا ا اا‬ ‫ااااااا‬ ‫ا ا ا ا اا‪ :‬ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا‬


‫ااااااا ااا اا اا اااااا‪:‬‬

‫تعد هذه الصعوبة من أكبر الصعوبات التي تعاني منها الجامعات الناشئة في جانب األمن‬
‫والسالمة‪ ,‬وذلك ألسباب مختلفة أهمها ضعف اإلقبال من طالبي العمل على اللتحاق‬
‫بوظائف األمن والسالمة بسبب تدني األجور للوظائف المتعلقة بهذا المجال ‪.‬‬

‫كما أن من يلتحق بالعمل في هذه المجالت يعد من ضعيفي التأهيل والتدريب‪ ,‬وهو األمر‬
‫الذي ولد نقصا ً في الكوادر بشكل عام ‪ ,‬وكذلك ضعف التأهيل لمن هم على رأس العمل‬
‫بهذا المجال‬
‫التحديات‬
‫رابعاً‪ :‬تسرب الموظفين ‪:‬‬

‫يعاني قطاع السالمة واألمن الجامعي من تسرب العاملين فيه بشكل مستمر‪ ,‬حيث يبحث‬
‫من يلتحق في هذا القطاع عن فرص وظيفية أفضل‪ ,‬وبمجرد تحقق هذه الفرصة ألي من‬
‫العاملين في إدارة السالمة واألمن الجامعي فإنه يغادرها األمر الذي يسبب تسرب‬
‫العاملين في هذ القطاع المهم‪ ,‬وعلى الرغم من أن الجامعة تحاول الحد من معدل‬
‫الستقالت في العمل بعدد من اإلجراءات مثل زيادة الرواتب‪ ,‬وتحديد موعد ثابت‬
‫لستالمها‪ ,‬وعدم تغيير موقع أو وقت العمل للفرد إل في حالت محددة‪ ,‬وإيضاح‬
‫التسلسل اإلداري للفرد وتسمية المشرف عليه وتحديد عمله قبل توظيفه‪.‬‬
‫إل أن هذه المشكلة ل تزال قائمة مما يحتم إيجاد حلول ناجعة لها‪.‬‬
‫التحديات‬

‫خامسا ً‪ :‬سياسات وإجراءات ‪:‬‬

‫عدم وجود هيكلة واضحة إلدارة ملفات السالمة واألمن داخل‬


‫الجامعات الناشئة بسبب حداثة التنظيم اإلداري وقلة الخبرات ‪.‬‬
‫األمن النسائي‬
‫األمن النسائي‬

‫•الجامعات الناشئة في الغالب تحوي العديد من الكليات النسائية‪ ,‬بل إن معظمها كانت‬
‫نواته هذه الكليات‪ ,‬ول شك أن وجود هذه الكليات يعني وجود الطالبات‪ ,‬وهو أمر‬
‫يحتم الهتمام بجانب توفير األمن والسالمة لهذه الفئة من الطلبة ‪.‬‬
‫•وبسبب ندرة من يرغب من العناصر النسائية العمل في مجال األمن والسالمة شكل‬
‫هذا صعوبة حاولت الجامعة جاهدة للتغلب عليها ‪.‬‬
‫الحلول المقترحة‬

‫‪ -1‬الدعوة إلى الهتمام بإنشاء البنية التحتية إلدارات ووحدات األمن والسالمة في‬
‫الجامعات‪ ,‬وجعل ذلك أولوية في ميزانيات الجامعات الناشئة ‪.‬‬

‫‪ -2‬الهتمام بمسألة التوظيف في مجال األمن والسالمة‪ ,‬بحيث ينظر في إيجاد صيغة عمل‬
‫مناسبة وجاذبة‪ ,‬وعدم الكتفاء بالتوظيف على البنود‪ ,‬أو على قطاع الشركات وذلك‬
‫لستقطاب الكوادر الفاعلة ‪ ,‬وللحد من هجرة الكوادر أيضا ً من مجالت األمن والسالمة في‬
‫الجامعات ‪.‬‬
‫الحلول المقترحة‬

‫‪ -3‬السعي إلى تفعيل القرارات الصادر من وزارة التعليم العالي بخصوص الهتمام‬
‫بمشاريع السالمة واألمن الجامعي‪.‬‬
‫‪ -4‬العمل على وضع رؤية مشتركة إلدارات ووحدات األمن والسالمة في الجامعات‬
‫الناشئة يتم من خاللها تغطية مقرات الجامعة الحالية والمستقبلية‪ ,‬وكذلك الستقطاب‬
‫والتدريب ‪.‬‬
‫‪ -5‬دعم إدارات نسائية في مجال األمن والسالمة ‪ ,‬وإيجاد الحوافز البيئية والوظيفية‬
‫التي يتم من خاللها استقطاب الكوادر النسائية المدربة للعمل في هذا القطاع ‪.‬‬
‫شكراًعلىًحسنًاستماعكم‬
‫والسالمًعليكمًورحمةًهللاًوبركاته‪،،،،‬‬