You are on page 1of 23

‫مقتطفات من دورة‬

‫بالمحبة‬
‫الرعاية ب ب‬
‫ر ي‬

‫فريد خ طة‬
‫سخيطة‬ ‫عزام ف د‬
‫محمد عزا‬
‫د‪ .‬ح د‬
‫‪Dr. Mohamad Azzam F. Sekheta‬‬
‫الدولي و المستشار ففي الشؤون الصحية و البيئية‬
‫الباحث الدول‬
‫تدريب مدربين مجاز من ‪ ETF‬بروكسل و ‪ VQ-SET‬ايرلندة ‪UK‬‬
‫&‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل‬
‫االعتداء ال ن‬
‫الجنسي‬ ‫من اال ت ا‬
‫طة‬
‫سخيطة‬ ‫د‪ .‬محمد عزام ففريد‬
‫‪Dr. Mohamad Azzam F. Sekheta‬‬
‫البيئيةة‬
‫الصحية و ال ئ‬
‫ة‬ ‫الشؤون ال‬
‫المستشار ففي الشؤ‬
‫الدولي و ال تشا‬
‫ث ال ل‬‫الباحث‬
‫ال ا‬
‫تدريب مدربين مجاز من ‪ ETF‬بروكسل و ‪ VQ-SET‬ايراندة ‪UK‬‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬
‫الطفل للتعرف على مدى تعرضه‬
‫طرق الحديث مع ط‬ ‫ط‬
‫الجنسي‪::‬‬
‫لالعتداء الجنسي‬

‫ويستخدم أألفاظه‬
‫م‬ ‫بطريقته ھو وي‬
‫جعلل االطفلل ييتكلمم ب ري‬
‫‪ .١‬ج‬
‫‪.‬‬
‫الخاصة للتعبير عما حدث‪.‬‬
‫‪ .٢‬يجب استخدام نفس طريقة كالم الطفل للحديث معه‪.‬‬
‫االستفسار عما حدث بأنك‬
‫عدم إشعار الطفل أثناء اال تف ار‬ ‫‪ .٣‬عد‬‫‪٣‬‬
‫تستجوبه او كأنه في محكمة‪.‬‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬
‫طرق الحديث مع الطفل للتعرف على مدى تعرضه‬
‫لالعتداء الجنسي‪:‬‬

‫‪ .٤‬محاولة جمع المعلومات البسيطة لمعرفة التفاصيل‬


‫على سرد‬‫كاملة وذلك لعدم قدرة جميع االطفال عل‬
‫القصة كاملة لمرة واحدة‪.‬‬
‫‪ .٥‬عدم إظھار الخوف والھلع مما حدث وذلك لعدم‬
‫بالكالم‪.‬‬
‫يسترسلل بالكال‬
‫تطيع ان ي ت‬
‫إخافة الطفل فال ييستطيع‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬
‫على مدى تعرضه‬
‫طرق الحديث مع الطفل للتعرف عل‬
‫لالعتداء الجنسي‪:‬‬

‫‪ .٦‬إشعار الطفل أن كل ما يشعر به تقدره األسرة ومن‬ ‫‪٦‬‬


‫حوله وأن ما يشعر به او يتعرض له ليس سيئا ً أو‬
‫عيبا ً يجب عدم قوله ‪.‬‬
‫حتى للو ت دث‬
‫تحدث‬ ‫ات له ت‬
‫واإلنصات‬
‫اع للطفل اإلن‬ ‫االستماع‬
‫‪ .٧‬يجب اال ت‬
‫‪٧‬‬
‫شيء فظيعع جداً‪.‬‬
‫عن ي‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬
‫على مدى تعرضه‬
‫طرق الحديث مع الطفل للتعرف عل‬
‫لالعتداء الجنسي‪:‬‬

‫‪ .٨‬ترك المجال للطفل للتحدث في أي شيء يشعر به‬


‫أو يطرأ على فكره وأنه ليس من العيب الحديث‬
‫عن ذلك وال نرفض أبداً االستماع له‪.‬‬
‫‪ .٩‬التھدئة من روع الطفل وإظھار الحب له وانك ال‬
‫شيء‪.‬‬
‫على أي ش ء‬‫تلومه عل‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬

‫طرق الحديث مع الطفل للتعرف على مدى تعرضه‬


‫لالعتداء الجنسي‪:‬‬

‫‪.٠١‬إشعار الطفل باألمان والحماية ألنھا من حقوقه‪.‬‬


‫‪.١١‬طمأنة الطفل والتوضيح له بأن ھذا االعتداء الجنسي‬
‫عليه لن يدمر حياته ويجعله أقل من أقرانه أو أنه‬
‫سوف يكون شخص غير مرغوب فيه ممن حوله‪.‬‬
‫الطرق الوقائية لحماية الطفل من االعتداء الجنسي‪.‬‬
‫على مدى‬
‫ف ل‬‫للتعرف‬
‫الحديث مع الطفل للت‬
‫طرق ال ث‬
‫ط ق‬
‫ي‪::‬‬
‫الجنسي‬
‫تعرضه لالعتداء ج‬
‫ر‬

‫‪.٢١‬االيضاح للطفل عما ستقوم به من إجراءات وطلب‬


‫المساعدة من الھيئات المختصة لحماية الطفل‬
‫‪.٣١‬ال تعد الطفل بأنك لن تخبر أحداً بما حدث‪.‬‬
‫ي‬
‫منھا ما ييأتي‬
‫كثيرة ھ‬
‫ب ير‬‫عواقب‬
‫الجنسية و‬
‫للتحرشات ج ي‬
‫ر‬
‫‪ ١‬ـ قد يتلذذ الطفل بھذا الموقف ويستمر على ذلك ويؤدي به إلى‬
‫االنحراف إذا أھمل ولم يتلق النصح والحذر من ذلك ‪.‬‬

‫‪ ٢‬ـ يشعر بالخوف من الطرفين اإلفصاح لوالديه أو للكبار خوفا‬


‫الجانب‬
‫االستھزاء به …الالخ ومن ال ا‬
‫عليه أأو اال ت ا‬
‫التندر ل‬
‫العقاب أأو الت‬
‫من ال قا‬
‫الثاني يخاف من المعتدي عليه ألنه يھدده بالقتل أو بشيء‬
‫آخر إن أفشى ذلك ألحد ‪.‬‬

‫‪ ٣‬ـ يشعر باإلھانة من جراء ذلك التحرش وكم من حاالت نواجھھا‬


‫وھذا ييدل‬
‫ل‬ ‫أعمل وھ‬
‫ل ماذا ل‬
‫ويسأل‬
‫البكاء وي‬
‫ي أشد ب ء‬
‫الضحية يبيبكي‬
‫ي‬ ‫العيادة ببأن‬
‫ن‬ ‫ي ي‬ ‫في‬
‫على المرارة التي يشعر بھا ‪.‬‬
‫ي‬
‫منھا ما ييأتي‬
‫كثيرة ھ‬
‫ب ير‬‫عواقب‬
‫الجنسية و‬
‫للتحرشات ج ي‬
‫ر‬

‫‪ ٤‬ـ قد يكون الضحية عدواني انتقامي وقد يعتدي على اآلخرين‬


‫الموقف ‪.‬‬
‫ن الحلقة مفرغة ففي ھذا الم قف‬‫وتكون‬
‫مثلما اعتدي عليه تك‬

‫يرغب ففي‬
‫ال غ‬‫اآلخرين وال‬
‫يكره اآلخ‬
‫زل ك‬
‫منعزل‬
‫انطوائي ن‬
‫يكون انط ائ‬
‫‪ ٥‬ـ ققد ك‬
‫العالقات االجتماعية‬

‫منھم من يصاب بإضرابات نفسية مختلفة كالنكوص أو‬


‫‪٦‬ـ م‬
‫الكآبة وأحيانا االنتحار أو الوسواس القھري …الخ ‪.‬‬
‫ي‬
‫منھا ما ييأتي‬
‫كثيرة ھ‬
‫ب ير‬‫عواقب‬
‫الجنسية و‬
‫للتحرشات ج ي‬
‫ر‬

‫جدا ‪.‬‬
‫فة ا‬‫وباألخرى ضعيفة‬
‫بنفسه األخ‬
‫ثقته نف‬
‫تكون ثقت‬
‫تك‬ ‫‪٧‬ـ‬

‫قد يصاب بأمراض جسمية وحتى عقلية ‪.‬‬ ‫‪٨‬ـ‬

‫يصاب بالخجل ويكون من الصعب عليه التعامل معھم ‪.‬‬ ‫‪٩‬ـ‬

‫‪ ١٠‬ـ غالبا ما يصاب بالشذوذ الجنسي المثلي كاللواط للذكور أو‬


‫لالسحاق للإلناث‬
‫للتحرشات الجنسية عواقب كثيرة منھا ما يأتي‬

‫يعزف عن الزواج خوفا منه وإن اجبر على الزواج‬ ‫‪ ١١‬ـ‬


‫الزواج‪.‬‬
‫بذلك ال ا‬
‫ال يسعد ذلك‬

‫يخجل من اإلفصاح عما يعاني من أمراض في‬ ‫‪ ١٢‬ـ‬


‫التناسلي والتھابات مختلفة ‪.‬‬
‫الجھاز التناسل‬

‫الشديد ‪.‬‬
‫تأنيب الالضمير الش‬
‫يعاني من تأن‬
‫ان‬ ‫‪ ١٣‬ـ‬

‫تسيطر عليه أحالم اليقظة‬ ‫‪ ١٤‬ـ‬


‫اساءة معاملة الطفل‬
‫‪ -٣‬اإليذاء أو اإلساءة العاطفية‬
‫‪Maltreatment Emotional Abuse‬‬

‫• و يتضمن ذلك اإلساءات اللفظية و الصراخ‬


‫و التھديد و الوعيد و التأنيب و اظھار المزاج‬
‫السيئ بشكل مستمر تجاه الطفل‪ ...‬و غيرھا‬
‫المختلفة‪.‬‬
‫العاطفي ل لفة‬
‫اإليذاء ل طف‬
‫من وسائلل ذ‬
‫اساءة معاملة الطفل‬
‫‪ -٤‬اإلھمال ‪Neglect‬‬
‫المفرط ‪: Severe Neglect‬‬
‫اإلھمالل ر‬
‫و إل‬

‫ي ين‬
‫تأمين‬ ‫من أأشكالل االفشلل في‬
‫اإلھمال ھو شكلل ن‬
‫اإلھ ل‬
‫حاجات الطفل األساسية‪ ،‬والتصرف الوحيد‬
‫ولكن‬
‫للطفل‪ ،‬لك‬
‫معاملة للطفل‬
‫إساءة ا لة‬‫يعتبر إ ا ة‬
‫ال ال ت‬
‫لإلھمال‬
‫لإل‬
‫ون شك إإساءة معاملة‪.‬‬ ‫ھو ببدون‬
‫التكرارر و‬
‫ر‬
‫فشل الوالدين أو مقدم الرعاية بالمحبة في تقديم العناية الالزمة )بما‬
‫يتناسب مع عمر الطفل( كالغذاء و الكساء و المأوى و الحماية من‬
‫المخاطر و التعليم و اإلشراف المناسب لنمو الطفل و وضعه الصحي‬
‫و العناية الطبية‪.‬‬
‫اساءة معاملة الطفل‬
‫اإلھمال المفرط ‪Severe Neglect‬‬

‫ن يينوب‬
‫وب‬ ‫الوالدين أو من‬
‫فشل ا وا ين‬
‫المفرط ھو ل‬
‫اإلھمالل ا ر‬
‫اإلھ‬
‫عنھما في حماية الطفل من سوء التغذية‬
‫ناجم‬
‫الغير نا‬
‫النمو الغ‬
‫الشديد ففي الن‬
‫النقص الش‬
‫الشديد أأو النق‬
‫الش‬
‫وي المنشأ‪.‬‬
‫طبي عضوي‬
‫قصور بي‬
‫عن ور‬ ‫ن‬
‫‪ ( -‬المؤشرات الملحوظة لإلھمال‪:‬‬
‫‪ -‬الشعور بالجوع باستمرار‬
‫‪ -‬قلّة‬
‫قلة النظافة‬
‫‪ -‬النوم لفترات طويلة‬
‫‪ -‬ارتداء الثياب الغير مالئمة لألحوال الجوية‬
‫‪ -‬عدم زيارة طبيب أو أخذ اللقاحات الالزمة‬

‫‪ (-‬المؤشرات السلوكية لإلھمال‪:‬‬


‫الطعام‬
‫سرقة الط ا‬
‫التسول أأو قة‬
‫‪ -‬الت ل‬
‫‪ -‬الشعور المستمر بالنعاس‬
‫الحاجةة الالى ال ا ة‬
‫الرعاية‬ ‫‪ -‬ال ا‬
‫‪٣‬‬
‫أنواع لإلھمال‪...‬‬ ‫اإلھمالل‬
‫إل‬
‫الجسدي‬

‫ل‬
‫اإلھمال‬ ‫أأنواع‬
‫الثالثة‬
‫اإلھمال‬ ‫اإلھمال‬
‫ال‬ ‫اإل‬
‫العاطفي‬ ‫التعليمي‬
‫نتائج إساءة معاملة األطفال‪:‬‬

‫• إساءة معاملة الطفل ذات آثار خطيرة وذلك ليس فقط خالل‬
‫الرشد‪.‬‬
‫حتى ال ش‬
‫تستمر ت‬
‫وإنماا ت ت‬
‫لة إ‬
‫الطفولة‬
‫الطف‬

‫• إن تأثيرات إساءة معاملة األطفال متنوعة وذلك تبعا لحدة‬


‫األسرة أوو بي‬
‫البيئة‬ ‫ر‬ ‫ل ‪ ،‬إفإذا كانت‬
‫المحيطة للطفل‬
‫ي‬ ‫والبيئة‬
‫اإلساءة و بي‬
‫إل‬
‫المدرسية صحية وداعمة ‪ ،‬ستزود الطفل بالضرورة بحصيلة‬
‫سليمة‪.‬‬
‫منع أو إيقاف إساءة معاملة األطفال‪:‬‬
‫منع إإساءة معاملة‬
‫رون ع‬‫العقلية ووآخرون‬
‫ي‬ ‫يين الصحة‬
‫يع األخصائيين‬
‫• ييستطيع‬
‫الطفل عن طريق‪:‬‬
‫على الرعاية األبوة‬
‫‪1-‬تأسيس برامج تعليمية لتدريب القائمين عل‬
‫‪1‬تأسيس‬
‫الجيدة وامتالك المھارات‪.‬‬
‫يمكنھم‬
‫وبذلك كن‬
‫اإلساءة‪ ،‬ذلك‬
‫سلوكياات اإل ا ة‬
‫ائل ل ك‬
‫األفراد ببدائل‬
‫زيادة وعي األف ا‬
‫‪2-‬ز ا ة‬
‫‪2‬‬
‫البحث عن المساعدة للتقليل من النزعة نحو إساءة معاملة‬
‫أطفالھم‪.‬‬
‫ليتمكنوا من‬
‫ن‬ ‫ل ي و‬ ‫حول إإساءة معاملة األطفال‬
‫‪3‬تثقيف العامة ول‬
‫‪ 3-‬ي‬
‫اإلبالغ حول اإلساءة بحيث يمن التدخل بشكل مبكر‬
‫إقامة عالقة ثقة مع األطفال بحيث يتمكن من األخبار عن‬‫‪4-‬إقامة‬
‫‪4‬‬
‫سوء المعاملة بشكل مريح‪.‬‬
‫العمل الطوعي اإلنساني مع األطفال‬

‫العمل الطوعي عمل خيري إنساني‬

‫المتبرع ھو انسان نبيل و يستحق وسام شرف‬

‫الطوعي له شروطه و ضوابطه و السيما ففي‬


‫العمل الطوع‬
‫رعاية األطفال‬
‫ما ھي معايير العمل الطوعي؟‬
‫أن يكون ھادفا‬ ‫•‬
‫أن يكون ضمن خطة موضوعة مسبقا‬ ‫•‬
‫المختلفة لضمان نجاح‬
‫ة‬ ‫أأن يتم تھيئةة المستلزمات‬ ‫•‬
‫الخطة‬
‫أن يكون العمل ضمن فريق عمل متناغم‬ ‫•‬
‫أن يدرك الجميع بدقة طبيعة المھام و المسؤوليات‬ ‫•‬
‫أن يتعاون الفريق مع العاملين األساسيين بما يخدم‬ ‫•‬
‫الطوعي‬
‫النبيلة للللعملل الط‬
‫الة الن لة‬
‫الطفل و الالرسالة‬
‫أن يدرك المخاطر المختلفة الناجمة عن مقاومة‬ ‫•‬
‫التغيير‬
‫أھم سمات المتطوع؟‬
‫كية و أخالقية عالية‬
‫سلوكية‬
‫لك صفات ل‬ ‫أن ييملك‬ ‫•‬
‫أن يكون صحيح الجسم و العقل و العاطفة‬ ‫•‬
‫أن يملك الوقت الكافي إلنجاز العمل ‪ /‬األعمال المنوطة‬ ‫•‬
‫ببه‬
‫أن يحب العمل الذي يقوم به‬ ‫•‬
‫ن انقطاع‬
‫يتابعع الالعملل ددون‬
‫أن تا‬ ‫•‬
‫أن ال يسيء للطفل أو األطفال و السيما بالتمييز‬ ‫•‬
‫أن يكون قادرا على حماية نفسه من الشبھات‬ ‫•‬
‫أن يكون متدربا و مدركا ألصول تقديم الرعاية‬ ‫•‬
‫بالمحبة‬
‫‪::‬التوصيات‬
‫التوصيات‬