You are on page 1of 1

‫مركز‬

‫عاش كفاح الطبقة العاملة‬


‫عاش كفاح عمال طنطا للكتان‬
‫يستمر اعتصام وإضراب عمال شركة طنطا للكتان لليوم الحادي عشر على التوالي مفترشين‬
‫الرصيف المقابل لمقر رئاسة الوزراء يعانون قسوة البرد والظروف الجتماعية فى ظل توقف رواتبهم‬
‫رغم ان مشكلة عمال الشركة منذ ما يقرب من عام معلنة وعرف بها الجميع )وزارة القوي العاملة‬
‫ووزارة الستثمار والتحاد العام لعمال مصر (ولم تبذل اي جهة من هذه الجهات اي جهود للستجابة‬
‫لمطالب العمال العادلة فى الجور والحوافز وإعادة تشغيل المصنع ومحاسبة المستثمر السعودي عن‬
‫ممارسات التعسف والستغلل ‪.‬‬
‫ونحن نؤكد علي ان هذه المؤسسات الحكومية الخاضعة لسياسات وتوجهات السلطة الحاكمة‬
‫المتحالفة مع قوي رأس المال ضد مصالح العمال والتى تتواطئي مع اللصوص من نواب الحزب‬
‫الوطني فى نهب ثراوات الشعب بالمليارات هي ذاتها التى تتجاهل مطالب الطبقة العاملة المنتجة‬
‫والكادحة وتحاصر حركتهم السلمية المطلبية وتمنعهم من خلل ترسانة القوانين المقيدة للحريات من‬
‫ممارسة حقوقهم فى الضراب والتظاهر والعتصام ومن تكوين نقاباتهم المستقلة وتتغاض عن‬
‫تعسف أصحاب المصانع والدارة تجاههم ‪.‬‬
‫ان صمود اعتصام عمال طنطا للكتان يفضح بشكل واضح مؤامرات الحكومة لبيع الرض والمصانع‬
‫للمستثمرين غير المصرين بتراب الفلوس – وبعقود اذعان تسمح لهم بتملك الرض وما عليها والتحكم‬
‫فى رقاب العمال وتشريدهم وتركهم بدون اي ضمانات او رعاية لتجعلهم بذلك اقرب الى نظام‬
‫الكفالة منها لعلقة المواطنة التي يجب ان تحترمها الدولة والمنصوص عليها فى المادة الولي‬
‫للدستور ‪.‬‬
‫ونحن اذ نعلن عن تضامنا الكامل والمساندة الغير مشروطة لمطالبهم العادلة فى أعادة تشغيل‬
‫المصنع وصرف مستحقاتهم وعودة المفصولين فإننا نطالب بانهاء التعاقد مع المستثمر السعودي قبل‬
‫ان يصفي الشركة ويبيع الرض وإعادة تأميم الشركة بالشكل الذى يضمن الستمرار فى النتاج‬
‫وحفظ حقوق العمال ‪.‬‬
‫عاش كفاح الطبقة العاملة‬
‫عاش كفاح عمال طنطا للكتان‬
‫عاش كفاح الوطنيين‬
‫مركز آفاق اشتراكية‬

‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫العنوان‪ 3 :‬شارع البطل أحمد عبدالعزيز من ش صبرى أبو علم – الدور الثالث ـ باب اللوق بجوار محطة مترو محمد نجيب ـ القاهرة ‪/‬‬
‫ت‪23921315-02 :‬‬
‫‪:afaqeg@yahoo.com website: www.afaqeg.com‬‬ ‫‪email‬‬
‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬
‫‪1‬‬