‫ما خالف فيه حفص شعبة‬

‫في فرش‬
‫قراءة عاصم بن أبي النجود‬
‫من طرق طيبة النشر‬

‫فرش الحروف‬
‫الفاتحة‬
‫• قرأ حفص بمسيطر والمسيطرون بكل من السين والصاد وقرا شعبة بالصاد‬
‫فقط ووردت في‪:‬‬
‫ن)‪ (37‬الطور‬
‫طُرو َ‬
‫سْي ِ‬
‫ك َأْم ُهْم اْلُم َ‬
‫ن َرّب َ‬
‫خَزاِئ ُ‬
‫عْنَدُهْم َ‬
‫• َأْم ِ‬
‫طٍر)‪ (22‬الغاشية‬
‫سْي ِ‬
‫عَلْيِهْم ِبُم َ‬
‫ت َ‬
‫س َ‬
‫• َل ْ‬
‫البقرة‬
‫• قرأ حفص يرجع المر بضم الياء وفتح الجيم وقرأ شعبة بفتح الياء وكسر‬
‫لْمُر ُكّلُه َفاعُْبْدُه‬
‫جُع ا َْ‬
‫ض َوِإَلْيِه ُيْر َ‬
‫لْر ِ‬
‫ت َوا َْ‬
‫سَماَوا ِ‬
‫ب ال ّ‬
‫غْي ُ‬
‫ل َ‬
‫الجيم ووردت في )َو ِّ‬
‫ن)‪(123‬هود(‬
‫عّما َتْعَمُلو َ‬
‫ل َ‬
‫ك ِبَغاِف ٍ‬
‫عَلْيِه َوَما َرّب َ‬
‫ل َ‬
‫َوَتَوّك ْ‬
‫• انفرد حفص بقراءة )هزوا و)كفوا( بإبدال الهمز واوا وهمزهما شعبة‬
‫ووردتا في‪:‬‬
‫خُذَنا ُهُزًوا َقا َ‬
‫ل‬
‫حوا َبَقَرًة َقاُلوا َأَتّت ِ‬
‫ن َتْذَب ُ‬
‫ل َيْأُمُرُكْم َأ ْ‬
‫ن ا َّ‬
‫سى ِلَقْوِمِه ِإ ّ‬
‫ل ُمو َ‬
‫• )َوِإْذ َقا َ‬
‫ن)‪(67‬البقرة(‬
‫جاِهِلي َ‬
‫ن اْل َ‬
‫ن ِم ْ‬
‫ن َأُكو َ‬
‫ل َأ ْ‬
‫عوُذ ِبا ِّ‬
‫َأ ُ‬

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬
‫النجود من طرق طيبة النشر‬

‫ن ِبَمْعُروفٍ‬
‫حوُه ّ‬
‫سّر ُ‬
‫ف َأْو َ‬
‫ن ِبَمْعُرو ٍ‬
‫سُكوُه ّ‬
‫ن َفَأْم ِ‬
‫جَلُه ّ‬
‫ن َأ َ‬
‫ساَء َفَبَلْغ َ‬
‫طّلْقُتْم الّن َ‬
‫• و)َوِإَذا َ‬
‫خُذوا آَياتِ ا ِّ‬
‫ل‬
‫ل َتّت ِ‬
‫سُه َو َ‬
‫ظَلَم َنْف َ‬
‫ك َفَقْد َ‬
‫ل َذِل َ‬
‫ن َيْفَع ْ‬
‫ضَراًرا ِلَتْعَتُدوا َوَم ْ‬
‫ن ِ‬
‫سُكوُه ّ‬
‫ل ُتْم ِ‬
‫َو َ‬
‫ظُكْم ِبِه‬
‫حْكَمِة َيِع ُ‬
‫ب َواْل ِ‬
‫ن اْلِكَتا ِ‬
‫عَلْيُكْم ِم ْ‬
‫ل َ‬
‫عَلْيُكْم َوَما َأنَز َ‬
‫ل َ‬
‫ُهُزًوا َواْذُكُروا ِنْعَمَة ا ِّ‬
‫عِليٌم)‪(231‬البقرة(‬
‫يٍء َ‬
‫ش ْ‬
‫ل َ‬
‫ل ِبُك ّ‬
‫ن ا َّ‬
‫عَلُموا َأ ّ‬
‫ل َوا ْ‬
‫َواّتُقوا ا َّ‬
‫ن ُأوُتوا‬
‫ن اّلِذي َ‬
‫خُذوا ِديَنُكْم ُهُزًوا َوَلِعًبا ِم ْ‬
‫ن اّت َ‬
‫خُذوا اّلِذي َ‬
‫ل َتّت ِ‬
‫ن آَمُنوا َ‬
‫• و)َيا َأّيَها اّلِذي َ‬
‫ن)‪(57‬المائدة(‬
‫ن ُكنُتْم ُمْؤِمِني َ‬
‫ل ِإ ْ‬
‫ن َقْبِلُكْم َواْلُكّفاَر َأْوِلَياَء َواّتُقوا ا َّ‬
‫ب ِم ْ‬
‫اْلِكَتا َ‬
‫ن)‬
‫ل َيْعِقُلو َ‬
‫ك ِبَأّنُهْم َقْوٌم َ‬
‫خُذوَها ُهُزًوا َوَلِعًبا َذِل َ‬
‫لِة اّت َ‬
‫صَ‬
‫• و)َوِإَذا َناَدْيُتْم ِإَلى ال ّ‬
‫‪(58‬المائدة(‬
‫طِ‬
‫ل‬
‫ن َكَفُروا ِباْلَبا ِ‬
‫ل اّلِذي َ‬
‫جاِد ُ‬
‫ن َوُي َ‬
‫ن َوُمنِذِري َ‬
‫شِري َ‬
‫ل ُمَب ّ‬
‫ن ِإ ّ‬
‫سِلي َ‬
‫ل اْلُمْر َ‬
‫سُ‬
‫• و)َوَما ُنْر ِ‬
‫خُذوا آَياِتي َوَما ُأْنِذُروا ُهُزًوا)‪(56‬الكهف(‬
‫ق َواّت َ‬
‫حّ‬
‫ضوا ِبِه اْل َ‬
‫ح ُ‬
‫ِلُيْد ِ‬
‫سِلي ُهُزًوا)‪(106‬الكهف(‬
‫خُذوا آَياِتي َوُر ُ‬
‫جَهّنُم ِبَما َكَفُروا َواّت َ‬
‫جَزاُؤُهْم َ‬
‫ك َ‬
‫• و)َذِل َ‬
‫ل ُهُزًوا َأَهَذا اّلِذي َيْذُكُر آِلَهَتُكْم وَُهْم‬
‫ك ِإ ّ‬
‫خُذوَن َ‬
‫ن َيّت ِ‬
‫ن َكَفُروا ِإ ْ‬
‫ك اّلِذي َ‬
‫• و)َوِإَذا َرآ َ‬
‫ن)‪(36‬النبياء(‬
‫ن ُهْم َكاِفُرو َ‬
‫حَما ِ‬
‫ِبِذْكِر الّر ْ‬
‫ل)‪(41‬الفرقان(‬
‫سو ً‬
‫ل َر ُ‬
‫ث ا ُّ‬
‫ل ُهُزًوا َأَهَذا اّلِذي َبَع َ‬
‫ك ِإ ّ‬
‫خُذوَن َ‬
‫ن َيّت ِ‬
‫ك ِإ ْ‬
‫• و)َوِإَذا َرَأْو َ‬
‫خَذَها‬
‫عْلٍم َوَيّت ِ‬
‫ل ِبَغْيِر ِ‬
‫ل ا ِّ‬
‫سِبي ِ‬
‫ن َ‬
‫عْ‬
‫ضلّ َ‬
‫ث ِلُي ِ‬
‫حِدي ِ‬
‫شَتِري َلْهَو اْل َ‬
‫ن َي ْ‬
‫س َم ْ‬
‫ن الّنا ِ‬
‫• و)َوِم ْ‬
‫ن)‪(6‬لقمان(‬
‫ب ُمِهي ٌ‬
‫عَذا ٌ‬
‫ك َلُهْم َ‬
‫ُهُزًوا ُأوَلِئ َ‬
‫ن)‪(9‬الجاثية(‬
‫ب ُمِهي ٌ‬
‫عَذا ٌ‬
‫ك َلُهْم َ‬
‫خَذَها ُهُزًوا ُأْوَلِئ َ‬
‫شْيًئا اّت َ‬
‫ن آَياِتَنا َ‬
‫عِلَم ِم ْ‬
‫• و)َوِإَذا َ‬
‫جو َ‬
‫ن‬
‫خَر ُ‬
‫ل ُي ْ‬
‫حَياُة الّدْنَيا َفاْلَيْوَم َ‬
‫غّرْتُكْم اْل َ‬
‫ل ُهُزًوا َو َ‬
‫ت ا ِّ‬
‫خْذُتْم آَيا ِ‬
‫• و)َذِلُكْم ِبَأّنُكْم اّت َ‬
‫ن)‪(35‬الجاثية(‬
‫سَتْعَتُبو َ‬
‫ل ُهْم ُي ْ‬
‫ِمْنَها َو َ‬
‫حٌد)‪(4‬الخلص(‪.‬‬
‫ن َلُه ُكُفًوا َأ َ‬
‫• وكفوا في )َوَلْم َيُك ْ‬
‫عُرًبا َأْتَراًبا)‬
‫• قرأ شعبة بإسكان الراء في )عربا( وضمها حفص ووردت في ) ُ‬
‫‪(37‬الواقعة(‬
‫• قرأ شعبة بإسكان الطاء في )خطوات( وضمها حفص ووردت في ‪:‬‬
‫ن ِإّنُه‬
‫طا ِ‬
‫شْي َ‬
‫ت ال ّ‬
‫طَوا ِ‬
‫خُ‬
‫ل َتّتِبُعوا ُ‬
‫طّيًبا َو َ‬
‫ل َ‬
‫لً‬
‫حَ‬
‫ض َ‬
‫لْر ِ‬
‫س ُكُلوا ِمّما ِفي ا َْ‬
‫• َيا َأّيَها الّنا ُ‬
‫ن)‪(168‬البقرة‬
‫عُدّو ُمِبي ٌ‬
‫َلُكْم َ‬
‫ن ِإّنُه َلُكْم‬
‫طا ِ‬
‫شْي َ‬
‫ت ال ّ‬
‫طَوا ِ‬
‫خُ‬
‫ل َتّتِبُعوا ُ‬
‫سْلِم َكاّفًة َو َ‬
‫خُلوا ِفي ال ّ‬
‫ن آَمُنوا اْد ُ‬
‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬
‫ن)‪(208‬البقرة‬
‫عُدّو ُمِبي ٌ‬
‫َ‬
‫ن ِإّنُه‬
‫طا ِ‬
‫شْي َ‬
‫طَواتِ ال ّ‬
‫خُ‬
‫ل َتّتِبُعوا ُ‬
‫ل َو َ‬
‫شا ُكُلوا ِمّما َرَزَقُكْم ا ُّ‬
‫حُموَلًة َوَفْر ً‬
‫لْنَعاِم َ‬
‫ن ا َْ‬
‫• َوِم ْ‬
‫ن)‪(142‬النعام‬
‫عُدّو ُمِبي ٌ‬
‫َلُكْم َ‬
‫ن َفِإّنُه‬
‫طا ِ‬
‫شْي َ‬
‫ت ال ّ‬
‫طَوا ِ‬
‫خُ‬
‫ن َيّتِبْع ُ‬
‫ن َوَم ْ‬
‫طا ِ‬
‫شْي َ‬
‫ت ال ّ‬
‫طَوا ِ‬
‫خُ‬
‫ل َتّتِبُعوا ُ‬
‫ن آَمُنوا َ‬
‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬
‫حٍد َأَبًدا‬
‫ن َأ َ‬
‫حَمُتُه َما َزَكا ِمْنُكْم ِم ْ‬
‫عَلْيُكْم َوَر ْ‬
‫ل َ‬
‫ل ا ِّ‬
‫ضُ‬
‫ل َف ْ‬
‫شاِء َواْلُمْنَكِر َوَلْو َ‬
‫حَ‬
‫َيْأُمُر ِباْلَف ْ‬
‫عِليٌم)‪(21‬النور‬
‫سِميٌع َ‬
‫ل َ‬
‫شاُء َوا ُّ‬
‫ن َي َ‬
‫ل ُيَزّكي َم ْ‬
‫ن ا َّ‬
‫َوَلِك ّ‬
‫س َ‬
‫س‬
‫• قرأ شعبة بإسكان الراء في )جرف( وضمها حفص ووردت في )َأَفَمنْ َأ ّ‬
‫ف َهاٍر‬
‫جُر ٍ‬
‫شَفا ُ‬
‫عَلى َ‬
‫س ُبْنَياَنُه َ‬
‫س َ‬
‫ن َأ ّ‬
‫خْيٌر َأْم َم ْ‬
‫ن َ‬
‫ضَوا ٍ‬
‫ل َوِر ْ‬
‫ن ا ِّ‬
‫عَلى َتْقَوى ِم ْ‬
‫ُبْنَياَنُه َ‬
‫ن)‪(109‬التوبة(‬
‫ظاِلِمي َ‬
‫ل َيْهِدي اْلَقْوَم ال ّ‬
‫ل َ‬
‫جَهّنَم َوا ُّ‬
‫َفاْنَهاَر ِبِه ِفي َناِر َ‬
‫عْذًرا َأْو ُنْذًرا)‬
‫• قرأ حفص بإسكان الذال في )نذرا( وضمها شعبة ووردت في ) ُ‬
‫‪(6‬المرسلت(‬
‫• قرأ شعبة بضم الزاي في )جزءا( وسكنها حفص ووردت في ‪:‬‬
‫‪2‬‬

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬
‫النجود من طرق طيبة النشر‬

‫ل َبَلى َوَلكِنْ‬
‫ن َقا َ‬
‫ل َأَوَلْم ُتْؤِم ْ‬
‫ي اْلَمْوَتى َقا َ‬
‫حِ‬
‫ف ُت ْ‬
‫ب َأِرِني َكْي َ‬
‫ل ِإْبَراِهيُم َر ّ‬
‫• َوِإْذ َقا َ‬
‫جَبلٍ ِمْنُه ّ‬
‫ن‬
‫ل َ‬
‫عَلى ُك ّ‬
‫ل َ‬
‫جَع ْ‬
‫ك ُثّم ا ْ‬
‫ن ِإَلْي َ‬
‫صْرُه ّ‬
‫طْيِر َف ُ‬
‫ن ال ّ‬
‫خْذ َأْرَبَعًة ِم ْ‬
‫ل َف ُ‬
‫ن َقْلِبي َقا َ‬
‫طَمِئ ّ‬
‫ِلَي ْ‬
‫حِكيٌم)‪(260‬البقرة‬
‫عِزيٌز َ‬
‫ل َ‬
‫ن ا َّ‬
‫عَلْم َأ ّ‬
‫سْعًيا َوا ْ‬
‫ك َ‬
‫ن َيْأِتيَن َ‬
‫عُه ّ‬
‫جْزًءا ُثّم اْد ُ‬
‫ُ‬
‫سوٌم)‪(44‬الحجر‬
‫جْزٌء َمْق ُ‬
‫ب ِمْنُهْم ُ‬
‫ل َبا ٍ‬
‫ب ِلُك ّ‬
‫سْبَعُة َأْبَوا ٍ‬
‫• َلَها َ‬
‫ن)‪(15‬الزخرف‬
‫ن َلَكُفوٌر ُمِبي ٌ‬
‫سا َ‬
‫لن َ‬
‫ن ا ِْ‬
‫جْزًءا ِإ ّ‬
‫عَباِدِه ُ‬
‫ن ِ‬
‫جَعُلوا َلُه ِم ْ‬
‫• َو َ‬
‫• قرأ شعبة بضم الكاف في )نكرا( وسكنها حفص ووردت في ‪:‬‬
‫شْيًئا‬
‫ت َ‬
‫جْئ َ‬
‫س َلَقْد ِ‬
‫سا َزِكّيًة ِبَغْيِر َنْف ٍ‬
‫ت َنْف ً‬
‫ل َأَقَتْل َ‬
‫لًما َفَقَتَلُه َقا َ‬
‫غَ‬
‫حّتى ِإَذا َلِقَيا ُ‬
‫طَلَقا َ‬
‫• َفان َ‬
‫ُنْكًرا)‪(74‬الكهف‬
‫عَذاًبا ُنْكًرا)‪(87‬الكهف‬
‫ف ُنَعّذُبُه ُثّم ُيَرّد ِإَلى َرّبِه َفُيَعّذُبُه َ‬
‫سْو َ‬
‫ظَلَم َف َ‬
‫ن َ‬
‫ل َأّما َم ْ‬
‫• َقا َ‬
‫عّذْبَناَها‬
‫شِديًدا َو َ‬
‫ساًبا َ‬
‫حَ‬
‫سْبَناَها ِ‬
‫حا َ‬
‫سِلِه َف َ‬
‫ن َأْمِر َرّبَها َوُر ُ‬
‫عْ‬
‫ت َ‬
‫عَت ْ‬
‫ن َقْرَيٍة َ‬
‫ن ِم ْ‬
‫• َوَكَأّي ْ‬
‫عَذاًبا ُنْكًرا)‪(8‬الطلق‬
‫َ‬
‫• قرأ شعبة )عما يعملون أولئك( بالبقرة بالغيب وحفص بالخطاب وورد في‬
‫عَلْيِهْم‬
‫ن َ‬
‫ظاَهُرو َ‬
‫ن ِدَياِرِهْم َتَت َ‬
‫ن َفِريًقا مِْنُكْم ِم ْ‬
‫جو َ‬
‫خِر ُ‬
‫سُكْم َوُت ْ‬
‫ن َأنُف َ‬
‫لء َتْقُتُلو َ‬
‫)ُثّم َأْنُتْم َهُؤ َ‬
‫جُهْم َأَفُتْؤِمُنو َ‬
‫ن‬
‫خَرا ُ‬
‫عَلْيُكْم ِإ ْ‬
‫حّرٌم َ‬
‫ساَرى ُتَفاُدوُهْم َوُهَو ُم َ‬
‫ن َيْأُتوُكْم ُأ َ‬
‫ن َوِإ ْ‬
‫لْثِم َواْلُعْدَوا ِ‬
‫ِبا ِْ‬
‫حَياِة‬
‫ي ِفي اْل َ‬
‫خْز ٌ‬
‫ل ِ‬
‫ك ِمْنُكْم ِإ ّ‬
‫ل َذِل َ‬
‫ن َيْفَع ُ‬
‫جَزاُء َم ْ‬
‫ض َفَما َ‬
‫ن ِبَبْع ٍ‬
‫ب َوَتْكُفُرو َ‬
‫ض اْلِكَتا ِ‬
‫ِبَبْع ِ‬
‫ن)‪(85‬البقرة(‬
‫عّما َتْعَمُلو َ‬
‫ل َ‬
‫ل ِبَغاِف ٍ‬
‫ب َوَما ا ُّ‬
‫شّد اْلَعَذا ِ‬
‫ن ِإَلى َأ َ‬
‫الّدْنَيا َوَيْوَم اْلِقَياَمِة ُيَرّدو َ‬
‫• يقرأ شعبة )جبريل( بفتح الجيم والراء وهمز بعدها ياء وله حذف الياء‬
‫)وانفرد بهذا الوجه( وإثباتها وقرأ حفص بكسر الجيم والراء وبدون همز‬
‫ووردت في‬
‫ن َيَدْيِه‬
‫صّدًقا ِلَما َبْي َ‬
‫ل ُم َ‬
‫ن ا ِّ‬
‫ك ِبِإْذ ِ‬
‫عَلى َقْلِب َ‬
‫جْبِريَل َفِإّنُه َنّزَلُه َ‬
‫عُدّوا ِل ِ‬
‫ن َ‬
‫ن َكا َ‬
‫ل َم ْ‬
‫• )ُق ْ‬
‫ن)‪(97‬البقرة(‬
‫شَرى ِلْلُمْؤِمِني َ‬
‫َوُهًدى َوُب ْ‬
‫ن)‬
‫عُدّو ِلْلَكافِِري َ‬
‫ل َ‬
‫ن ا َّ‬
‫ل َفِإ ّ‬
‫جْبِريَل َوِميَكا َ‬
‫سِلِه َو ِ‬
‫لِئَكِتِه َوُر ُ‬
‫ل َوَم َ‬
‫عُدّوا ِّ‬
‫ن َ‬
‫ن َكا َ‬
‫• و)َم ْ‬
‫‪(98‬البقرة(‬
‫ل ُهَو َمْولَُه‬
‫ن ا َّ‬
‫عَلْيِه َفِإ ّ‬
‫ظاَهَرا َ‬
‫ن َت َ‬
‫ت ُقُلوُبُكَما َوِإ ْ‬
‫صَغ ْ‬
‫ل َفَقْد َ‬
‫ن َتُتوَبا ِإَلى ا ِّ‬
‫• و)ِإ ْ‬
‫ظِهيٌر)‪(4‬التحريم(‪.‬‬
‫ك َ‬
‫لِئَكُة َبْعَد َذِل َ‬
‫ن َواْلَم َ‬
‫ح اْلُمْؤِمِني َ‬
‫صاِل ُ‬
‫جْبِريُل َو َ‬
‫َو ِ‬
‫• قرأ شعبة ميكائيل بهمز بعدها ياء وحفص بدون همز وبدون ياء ووردت في‬
‫ن)‬
‫عُدّو ِلْلَكاِفِري َ‬
‫ل َ‬
‫ن ا َّ‬
‫ل َوِميَكاَل َفِإ ّ‬
‫جْبِري َ‬
‫سِلِه َو ِ‬
‫لِئَكِتِه َوُر ُ‬
‫ل َوَم َ‬
‫عُدّوا ِّ‬
‫ن َ‬
‫ن َكا َ‬
‫)َم ْ‬
‫‪(98‬البقرة(‬
‫• قرأ شعبة )أرنا( بفصلت بإسكان الراء وقرأ حفص بكسرها ووردت في )َوَقا َ‬
‫ل‬
‫ت َأْقَداِمَنا ِلَيُكوَنا‬
‫ح َ‬
‫جَعْلُهَما َت ْ‬
‫س َن ْ‬
‫لْن ِ‬
‫ن َوا ِْ‬
‫جّ‬
‫ن اْل ِ‬
‫لَنا ِم ْ‬
‫ضّ‬
‫ن َأ َ‬
‫ن َكَفُروا َرّبَنا َأِرَنا اّلَذْي ِ‬
‫اّلِذي َ‬
‫ن)‪(29‬فصلت(‬
‫سَفِلي َ‬
‫لْ‬
‫ن ا َْ‬
‫ِم ْ‬
‫• قرأ شعبة )أم تقولون إن( بالبقرة بالغيب وقرأ حفص بالخطاب ووردت في‬
‫ط َكاُنوا ُهوًدا َأْو‬
‫سَبا َ‬
‫لْ‬
‫ب َوا َْ‬
‫ق َوَيْعُقو َ‬
‫حا َ‬
‫سَ‬
‫ل َوِإ ْ‬
‫عي َ‬
‫سَما ِ‬
‫ن ِإْبَراِهيَم َوِإ ْ‬
‫ن ِإ ّ‬
‫)َأْم َتُقوُلو َ‬
‫ل ِبَغاِف ٍ‬
‫ل‬
‫ل َوَما ا ُّ‬
‫ن ا ِّ‬
‫عْنَدُه ِم ْ‬
‫شَهاَدًة ِ‬
‫ن َكَتَم َ‬
‫ظَلُم ِمّم ْ‬
‫ن َأ ْ‬
‫ل َوَم ْ‬
‫عَلُم َأْم ا ُّ‬
‫ل َأَأْنُتْم َأ ْ‬
‫صاَرى ُق ْ‬
‫َن َ‬
‫ن)‪(140‬البقرة(‬
‫عّما َتْعَمُلو َ‬
‫َ‬
‫• قرأ شعبة )رءوف( حيث جاءت بالقصر وهو حذف الواو وقرأ حفص بالمد‬
‫ووردت في ‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫عَلْيُكمْ‬ ‫ل َ‬ ‫سو ُ‬ ‫ن الّر ُ‬ ‫س َوَيُكو َ‬ ‫عَلى الّنا ِ‬ ‫شَهَداَء َ‬ ‫طا ِلَتُكوُنوا ُ‬ ‫سً‬ ‫جَعْلَناُكْم ُأّمًة َو َ‬ ‫ك َ‬ ‫• َوَكَذِل َ‬ ‫عَلى‬ ‫ن َينَقِلبُ َ‬ ‫ل ِمّم ْ‬ ‫سو َ‬ ‫ن َيّتِبُع الّر ُ‬ ‫ل ِلَنْعَلَم مَ ْ‬ ‫عَلْيَها ِإ ّ‬ ‫ت َ‬ ‫جَعْلَنا اْلِقْبَلَة اّلِتي ُكن َ‬ ‫شِهيًدا َوَما َ‬ ‫َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل‬ ‫ضيَع ِإيَماَنُكْم ِإ ّ‬ ‫ل ِلُي ِ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ل َوَما َكا َ‬ ‫ن َهَدى ا ُّ‬ ‫عَلى اّلِذي َ‬ ‫ل َ‬ ‫ت َلَكِبيَرًة ِإ ّ‬ ‫ن َكاَن ْ‬ ‫عِقَبْيِه َوِإ ْ‬ ‫َ‬ ‫حيٌم)‪(143‬البقرة‬ ‫ف َر ِ‬ ‫س َلَرُءو ٌ‬ ‫ِبالّنا ِ‬ ‫ف ِباْلِعَباِد)‪(207‬البقرة‬ ‫ل َرُءو ٌ‬ ‫ل َوا ُّ‬ ‫ضاِة ا ِّ‬ ‫سُه اْبِتَغاَء َمْر َ‬ ‫شِري َنْف َ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫س َم ْ‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫• َوِم ْ‬ ‫سوٍء َتَوّد َلْو َأ ّ‬ ‫ن‬ ‫ن ُ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫عِمَل ْ‬ ‫ضًرا َوَما َ‬ ‫ح َ‬ ‫خْيٍر ُم ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫عِمَل ْ‬ ‫س َما َ‬ ‫ل َنْف ٍ‬ ‫جُد ُك ّ‬ ‫• َيْوَم َت ِ‬ ‫ف ِباْلِعَباِد)‪(30‬آل عمران‬ ‫ل َرُءو ٌ‬ ‫سُه َوا ُّ‬ ‫ل َنْف َ‬ ‫حّذُرُكْم ا ُّ‬ ‫َبْيَنَها َوَبْيَنُه َأَمًدا َبِعيًدا َوُي َ‬ ‫سَرِة‬ ‫عِة اْلعُ ْ‬ ‫سا َ‬ ‫ن اّتَبُعوُه ِفي َ‬ ‫صاِر اّلِذي َ‬ ‫لن َ‬ ‫ن َوا َْ‬ ‫جِري َ‬ ‫ي َواْلُمَها ِ‬ ‫عَلى الّنِب ّ‬ ‫ل َ‬ ‫ب ا ُّ‬ ‫• َلَقْد َتا َ‬ ‫حيٌم)‬ ‫ف َر ِ‬ ‫عَلْيِهْم ِإّنُه ِبِهْم َرُءو ٌ‬ ‫ب َ‬ ‫ق ِمْنُهْم ُثّم َتا َ‬ ‫ب َفِري ٍ‬ ‫ن َبْعِد َما َكاَد َيِزيُغ ُقُلو ُ‬ ‫ِم ْ‬ ‫‪(117‬التوبة‬ ‫عَلْيُكْم ِباْلُمْؤِمِني َ‬ ‫ن‬ ‫ص َ‬ ‫حِري ٌ‬ ‫عِنّتْم َ‬ ‫عَلْيِه َما َ‬ ‫عِزيٌز َ‬ ‫سُكْم َ‬ ‫ن َأنُف ِ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫سو ٌ‬ ‫جاَءُكْم َر ُ‬ ‫• َلَقْد َ‬ ‫حيٌم)‪(128‬التوبة‬ ‫ف َر ِ‬ ‫َرُءو ٌ‬ ‫حيٌم)‬ ‫ف َر ِ‬ ‫ن َرّبُكْم َلَرُءو ٌ‬ ‫س ِإ ّ‬ ‫لنُف ِ‬ ‫ق ا َْ‬ ‫شّ‬ ‫ل ِب ِ‬ ‫ل َأْثَقاَلُكْم ِإَلى َبَلٍد َلْم َتُكوُنوا َباِلِغيِه ِإ ّ‬ ‫حِم ُ‬ ‫• َوَت ْ‬ ‫‪(7‬النحل‬ ‫حيٌم)‪(47‬النحل‬ ‫ف َر ِ‬ ‫ن َرّبُكْم َلَرُءو ٌ‬ ‫ف َفِإ ّ‬ ‫خّو ٍ‬ ‫عَلى َت َ‬ ‫خَذُهْم َ‬ ‫• َأْو َيْأ ُ‬ ‫سُ‬ ‫ك‬ ‫حِر ِبَأْمِرِه َوُيمْ ِ‬ ‫جِري ِفي اْلَب ْ‬ ‫ك َت ْ‬ ‫ض َواْلُفْل َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫خَر َلُكْم َما ِفي ا َْ‬ ‫سّ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫• َأَلْم َتَر َأ ّ‬ ‫حيٌم)‪(65‬الحج‬ ‫ف َر ِ‬ ‫س َلَرُءو ٌ‬ ‫ل ِبالّنا ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِبِإْذِنِه ِإ ّ‬ ‫ض ِإ ّ‬ ‫لْر ِ‬ ‫عَلى ا َْ‬ ‫ن َتَقَع َ‬ ‫سَماَء َأ ْ‬ ‫ال ّ‬ ‫حيٌم)‪(20‬النور‬ ‫ف َر ِ‬ ‫ل َرُءو ٌ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫حَمُتُه َوَأ ّ‬ ‫عَلْيُكْم َوَر ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫ضُ‬ ‫ل َف ْ‬ ‫• َوَلْو َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل‬ ‫ت ِإَلى الّنوِر َوِإ ّ‬ ‫ظُلَما ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫جُكْم ِم ْ‬ ‫خِر َ‬ ‫ت ِلُي ْ‬ ‫ت َبّيَنا ٍ‬ ‫عْبِدِه آَيا ٍ‬ ‫عَلى َ‬ ‫ل َ‬ ‫• ُهَو اّلِذي ُيَنّز ُ‬ ‫حيٌم)‪(9‬الحديد‬ ‫ف َر ِ‬ ‫ِبُكْم َلَرُءو ٌ‬ ‫ليَما ِ‬ ‫ن‬ ‫سَبُقوَنا ِبا ِْ‬ ‫ن َ‬ ‫خَواِنَنا اّلِذي َ‬ ‫لْ‬ ‫غِفْر َلَنا َو ِ‬ ‫ن َرّبَنا ا ْ‬ ‫ن َبْعِدِهْم َيُقوُلو َ‬ ‫جاُءوا ِم ْ‬ ‫ن َ‬ ‫• َواّلِذي َ‬ ‫حيٌم)‪(10‬الحشر‬ ‫ف َر ِ‬ ‫ك َرُءو ٌ‬ ‫ن آَمُنوا َرّبَنا ِإّن َ‬ ‫ل ِلّلِذي َ‬ ‫غّ‬ ‫ل ِفي ُقُلوِبَنا ِ‬ ‫جَع ْ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫َو َ‬ ‫• قرأ حفص )الميت( و)لبلد ميت( و )إلى بلد ميت( بتشديد الياء مكسورة وقرأ‬ ‫شعبة بالتخفيف ساكنة ووردت في ‪:‬‬ ‫خِر ُ‬ ‫ج‬ ‫ن اْلَمّيتِ َوُت ْ‬ ‫ي ِم ْ‬ ‫حّ‬ ‫ج اْل َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ل وَُت ْ‬ ‫ج الّنَهاَر ِفي الّلْي ِ‬ ‫ل ِفي الّنَهاِر َوُتوِل ُ‬ ‫ج الّلْي َ‬ ‫• ُتوِل ُ‬ ‫ب)‪(27‬آل عمران‬ ‫سا ٍ‬ ‫حَ‬ ‫شاُء ِبَغْيِر ِ‬ ‫ن َت َ‬ ‫ق َم ْ‬ ‫ي َوَتْرُز ُ‬ ‫حّ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫اْلَمّي َ‬ ‫حّ‬ ‫ي‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ج اْلَمّيتِ ِم ْ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ت َوُم ْ‬ ‫ن اْلَمّي ِ‬ ‫ي ِم ْ‬ ‫حّ‬ ‫ج اْل َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ب َوالّنَوى ُي ْ‬ ‫ح ّ‬ ‫ق اْل َ‬ ‫ل َفاِل ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ن)‪(95‬النعام‬ ‫ل َفَأّنا ُتْؤَفُكو َ‬ ‫َذِلُكْم ا ُّ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ج‬ ‫ن ُي ْ‬ ‫صاَر َوَم ْ‬ ‫لْب َ‬ ‫سْمَع َوا َْ‬ ‫ك ال ّ‬ ‫ن َيْمِل ُ‬ ‫ض َأّم ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫سَماِء َوا َْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ن َيْرُزُقُكْم ِم ْ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫• ُق ْ‬ ‫ل َفُقلْ َأَف َ‬ ‫ل‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫سَيُقوُلو َ‬ ‫لْمَر َف َ‬ ‫ن ُيَدّبُر ا َْ‬ ‫ي َوَم ْ‬ ‫حّ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫ج اْلَمّي َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ت َوُي ْ‬ ‫ن اْلَمّي ِ‬ ‫ي ِم ْ‬ ‫حّ‬ ‫اْل َ‬ ‫ن)‪(31‬يونس‬ ‫َتّتُقو َ‬ ‫ض َبْعَد َمْوِتَها‬ ‫لْر َ‬ ‫ي ا َْ‬ ‫حِ‬ ‫ي َوُي ْ‬ ‫حّ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫ج اْلَمّي َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ت َوُي ْ‬ ‫ن اْلَمّي ِ‬ ‫ي ِم ْ‬ ‫حّ‬ ‫ج اْل َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫• ُي ْ‬ ‫ن)‪(19‬الروم‬ ‫جو َ‬ ‫خَر ُ‬ ‫ك ُت ْ‬ ‫َوَكَذِل َ‬ ‫سْقَناُه‬ ‫ل ُ‬ ‫حاًبا ِثَقا ً‬ ‫سَ‬ ‫ت َ‬ ‫حّتى ِإَذا َأَقّل ْ‬ ‫حَمِتِه َ‬ ‫ي َر ْ‬ ‫ن َيَد ْ‬ ‫شًرا َبْي َ‬ ‫ح ُب ْ‬ ‫ل الّرَيا َ‬ ‫سُ‬ ‫• َوُهَو اّلِذي ُيْر ِ‬ ‫ج اْلَمْوَتى َلَعّلُكْم‬ ‫خِر ُ‬ ‫ك ُن ْ‬ ‫ت َكَذِل َ‬ ‫ل الّثمََرا ِ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫جَنا ِبِه ِم ْ‬ ‫خَر ْ‬ ‫ت َفَأنَزْلَنا ِبِه اْلَماَء َفَأ ْ‬ ‫ِلَبَلٍد َمّي ٍ‬ ‫ن)‪(57‬العراف‬ ‫َتَذّكُرو َ‬ ‫ض َبْعَد‬ ‫لْر َ‬ ‫حَيْيَنا ِبِه ا َْ‬ ‫سْقَناُه ِإَلى َبَلٍد َمّيتٍ َفَأ ْ‬ ‫حاًبا َف ُ‬ ‫سَ‬ ‫ح َفُتِثيُر َ‬ ‫ل الّرَيا َ‬ ‫سَ‬ ‫ل اّلِذي َأْر َ‬ ‫• َوا ُّ‬ ‫شوُر)‪(9‬فاطر‬ ‫ك الّن ُ‬ ‫َمْوِتَها َكَذِل َ‬ ‫‪4‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫س اْلِبّر‬ ‫• قرأ حفص بالنصب في )ليس البر أن( وشعبة بالرفع ووردت في )َلْي َ‬ ‫خِر‬ ‫لِ‬ ‫ل َواْلَيْوِم ا ْ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫ن آَم َ‬ ‫ن اْلِبّر َم ْ‬ ‫ب َوَلِك ّ‬ ‫ق َواْلَمْغِر ِ‬ ‫شِر ِ‬ ‫ل اْلَم ْ‬ ‫جوَهُكْم ِقَب َ‬ ‫ن ُتَوّلوا ُو ُ‬ ‫َأ ْ‬ ‫ساِكي َ‬ ‫ن‬ ‫حّبِه َذِوي اْلُقْرَبى َواْلَيَتاَمى َواْلمَ َ‬ ‫عَلى ُ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َوآَتى اْلَما َ‬ ‫ب َوالّنِبّيي َ‬ ‫لِئَكِة َواْلِكَتا ِ‬ ‫َواْلَم َ‬ ‫ن ِبَعْهِدِهْم‬ ‫لةَ َوآَتى الّزَكاَة َواْلُموُفو َ‬ ‫صَ‬ ‫ب َوَأَقاَم ال ّ‬ ‫ن َوِفي الّرَقا ِ‬ ‫ساِئِلي َ‬ ‫ل َوال ّ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫َواْب َ‬ ‫صَدُقوا‬ ‫ن َ‬ ‫ك اّلِذي َ‬ ‫س ُأْوَلِئ َ‬ ‫ن اْلَبْأ ِ‬ ‫حي َ‬ ‫ضّراِء َو ِ‬ ‫ساِء َوال ّ‬ ‫ن ِفي اْلَبْأ َ‬ ‫صاِبِري َ‬ ‫عاَهُدوا َوال ّ‬ ‫ِإَذا َ‬ ‫ن)‪(177‬البقرة(‬ ‫ك ُهْم اْلُمّتُقو َ‬ ‫َوُأْوَلِئ َ‬ ‫• قرأ شعبة ) من موص( بفتح الواو وتشديد الصاد وقرأ حفص بإسكان الواو‬ ‫ح َبْيَنُهْم َف َ‬ ‫ل‬ ‫صَل َ‬ ‫جَنًفا َأْو ِإْثًما َفَأ ْ‬ ‫ص َ‬ ‫ن ُمو ٍ‬ ‫ف ِم ْ‬ ‫خا َ‬ ‫ن َ‬ ‫وتخفيف الصاد ووردت في )َفَم ْ‬ ‫حيٌم)‪(182‬البقرة(‬ ‫غُفوٌر َر ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫عَلْيِه ِإ ّ‬ ‫ِإْثَم َ‬ ‫• قرأ شعبة )ولتكملوا العدة( بفتح الكاف وتشديد الميم مكسورة وقرأ حفص‬ ‫ل ِفيِه‬ ‫ن اّلِذي ُأنِز َ‬ ‫ضا َ‬ ‫شْهُر َرَم َ‬ ‫بإسكان الكاف وكسر الميم مخففة ووردت في ) َ‬ ‫صْمُه َوَم ْ‬ ‫ن‬ ‫شْهَر َفْلَي ُ‬ ‫شِهَد ِمْنُكْم ال ّ‬ ‫ن َ‬ ‫ن َفَم ْ‬ ‫ن اْلُهَدى َواْلُفْرَقا ِ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫س َوَبّيَنا ٍ‬ ‫ن ُهًدى ِللّنا ِ‬ ‫اْلُقْرآ ُ‬ ‫ل ُيِريُد ِبكُْم‬ ‫سَر َو َ‬ ‫ل ِبُكْم اْلُي ْ‬ ‫خَر ُيِريُد ا ُّ‬ ‫ن َأّياٍم ُأ َ‬ ‫سَفٍر َفِعّدٌة ِم ْ‬ ‫عَلى َ‬ ‫ضا َأْو َ‬ ‫ن َمِري ً‬ ‫َكا َ‬ ‫ن)‪(185‬البقرة(‬ ‫شُكُرو َ‬ ‫عَلى َما َهَداُكْم َوَلَعّلُكْم َت ْ‬ ‫ل َ‬ ‫سَر َوِلُتْكِمُلوا اْلِعّدَة َوِلُتَكّبُروا ا َّ‬ ‫اْلُع ْ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر )الباء( في كلمة )بيوت( كيف جاءت وضمها حفص ووردت‬ ‫في ‪:‬‬ ‫ن َتْأُتوا اْلُبُيو َ‬ ‫ت‬ ‫س اْلِبّر ِبَأ ْ‬ ‫ج َوَلْي َ‬ ‫حّ‬ ‫س َوالْ َ‬ ‫ت ِللّنا ِ‬ ‫ي َمَواِقي ُ‬ ‫ل ِه َ‬ ‫لِهّلِة ُق ْ‬ ‫ن ا َْ‬ ‫عْ‬ ‫ك َ‬ ‫سَأُلوَن َ‬ ‫• َي ْ‬ ‫ن)‬ ‫حو َ‬ ‫ل َلَعّلُكْم ُتْفِل ُ‬ ‫ت ِمنْ َأْبَواِبَها َواّتُقوا ا َّ‬ ‫ن اّتَقى َوْأُتوا اْلُبُيو َ‬ ‫ن اْلِبّر َم ْ‬ ‫ظُهوِرَها َوَلِك ّ‬ ‫ن ُ‬ ‫ِم ْ‬ ‫‪(189‬البقرة‬ ‫شِهُدوا‬ ‫ن َ‬ ‫ن َأْرَبَعًة ِمْنُكْم َفِإ ْ‬ ‫عَلْيِه ّ‬ ‫شِهُدوا َ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ساِئُكْم َفا ْ‬ ‫ن ِن َ‬ ‫شَة ِم ْ‬ ‫حَ‬ ‫ن اْلَفا ِ‬ ‫لِتي َيْأِتي َ‬ ‫• َوال ّ‬ ‫ل)‪ (15‬النساء‬ ‫سِبي ً‬ ‫ن َ‬ ‫ل َلُه ّ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫جَع َ‬ ‫ت َأْو َي ْ‬ ‫ن اْلَمْو ُ‬ ‫حّتى َيَتَوّفاُه ّ‬ ‫ت َ‬ ‫ن ِفي اْلُبُيو ِ‬ ‫سُكوُه ّ‬ ‫َفَأْم ِ‬ ‫ن َأوَْه َ‬ ‫ن‬ ‫ت َبْيًتا َوِإ ّ‬ ‫خَذ ْ‬ ‫ت اّت َ‬ ‫ل اْلَعنَكُبو ِ‬ ‫ل َأْوِلَياَء َكَمَث ِ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫خُذوا ِم ْ‬ ‫ن اّت َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫• َمَث ُ‬ ‫ن)‪ (41‬العنكبوت‬ ‫ت َلْو َكاُنوا َيْعَلُمو َ‬ ‫ت اْلَعْنَكُبو ِ‬ ‫ت َلَبْي ُ‬ ‫اْلُبُيو ِ‬ ‫ل)‬ ‫صا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ح َلُه ِفيَها ِباْلُغُدّو َوا ْ‬ ‫سّب ُ‬ ‫سُمُه ُي َ‬ ‫ن ُتْرَفَع َوُيْذَكَر ِفيَها ا ْ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ت َأِذ َ‬ ‫• ِفي ُبُيو ٍ‬ ‫‪ (36‬النور‬ ‫ج َو َ‬ ‫ل‬ ‫حَر ٌ‬ ‫ض َ‬ ‫عَلى اْلَمِري ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ج َو َ‬ ‫حَر ٌ‬ ‫ج َ‬ ‫عَر ِ‬ ‫لْ‬ ‫عَلى ا َْ‬ ‫ل َ‬ ‫ج َو َ‬ ‫حَر ٌ‬ ‫عَمى َ‬ ‫لْ‬ ‫عَلى ا َْ‬ ‫س َ‬ ‫• َلْي َ‬ ‫ت‬ ‫ت ُأّمَهاِتُكْم َأْو ُبُيو ِ‬ ‫ت آَباِئُكْم َأْو ُبُيو ِ‬ ‫ن ُبُيوِتُكْم َأْو ُبُيو ِ‬ ‫ن َتْأُكُلوا ِم ْ‬ ‫سُكْم َأ ْ‬ ‫عَلى َأنُف ِ‬ ‫َ‬ ‫خَواِلُكْم َأْو‬ ‫عّماِتُكْم َأْو ُبُيوتِ َأ ْ‬ ‫عَماِمُكْم َأْو بُُيوتِ َ‬ ‫ت َأ ْ‬ ‫خَواِتُكْم َأْو ُبُيو ِ‬ ‫ت َأ َ‬ ‫خَواِنُكْم َأْو ُبُيو ِ‬ ‫ِإ ْ‬ ‫جِميًعا َأْو‬ ‫ن َتْأُكُلوا َ‬ ‫ح َأ ْ‬ ‫جَنا ٌ‬ ‫عَلْيُكْم ُ‬ ‫س َ‬ ‫صِديِقُكْم َلْي َ‬ ‫حُه َأْو َ‬ ‫لِتُكْم َأْو َما َمَلْكُتْم َمَفاِت َ‬ ‫خا َ‬ ‫ت َ‬ ‫ُبُيو ِ‬ ‫طّيَبًة َكَذِل َ‬ ‫ك‬ ‫ل ُمَباَرَكًة َ‬ ‫عْنِد ا ِّ‬ ‫ن ِ‬ ‫حّيًة ِم ْ‬ ‫سُكْم َت ِ‬ ‫عَلى َأنُف ِ‬ ‫سّلُموا َ‬ ‫خْلُتْم ُبُيوًتا َف َ‬ ‫شَتاًتا َفِإَذا َد َ‬ ‫َأ ْ‬ ‫ن)‪ (61‬النور‬ ‫ت َلَعّلُكْم َتْعِقُلو َ‬ ‫لَيا ِ‬ ‫ل َلُكْم ا ْ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ُيَبّي ُ‬ ‫غْيَر‬ ‫طَعاٍم َ‬ ‫ن َلُكْم ِإَلى َ‬ ‫ن ُيْؤَذ َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ي ِإ ّ‬ ‫ت الّنِب ّ‬ ‫خُلوا ُبُيو َ‬ ‫ل َتْد ُ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ث ِإ ّ‬ ‫ن‬ ‫حِدي ٍ‬ ‫ن ِل َ‬ ‫سي َ‬ ‫سَتْأِن ِ‬ ‫ل ُم ْ‬ ‫شُروا َو َ‬ ‫طِعْمُتْم َفاْنَت ِ‬ ‫خُلوا َفِإَذا َ‬ ‫عيُتْم َفاْد ُ‬ ‫ن ِإَذا ُد ِ‬ ‫ن ِإَناُه َوَلِك ْ‬ ‫ظِري َ‬ ‫َنا ِ‬ ‫عا‬ ‫سَأْلُتُموُهنّ َمَتا ً‬ ‫ق َوِإَذا َ‬ ‫حّ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ي ِم ْ‬ ‫حِ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ي ِمْنُكْم َوا ُّ‬ ‫حِ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ي َفَي ْ‬ ‫ن ُيْؤِذي الّنِب ّ‬ ‫َذِلُكْم َكا َ‬ ‫ن ُتْؤُذوا‬ ‫ن َلُكْم َأ ْ‬ ‫ن َوَما َكا َ‬ ‫طَهُر ِلُقُلوِبُكْم َوُقُلوِبِه ّ‬ ‫ب َذِلُكْم َأ ْ‬ ‫جا ٍ‬ ‫حَ‬ ‫ن َوَراِء ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫سَأُلوُه ّ‬ ‫َفا ْ‬ ‫ظيًما)‪(53‬‬ ‫عِ‬ ‫ل َ‬ ‫عْنَد ا ِّ‬ ‫ن ِ‬ ‫ن َذِلُكْم َكا َ‬ ‫ن َبْعِدِه َأَبًدا ِإ ّ‬ ‫جُه ِم ْ‬ ‫حوا َأْزَوا َ‬ ‫ن َتْنِك ُ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ل َو َ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سو َ‬ ‫َر ُ‬ ‫الحزاب‬ ‫‪5‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫سُهوِلَها‬ ‫ن ُ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫خُذو َ‬ ‫ض َتّت ِ‬ ‫لْر ِ‬ ‫عاٍد َوَبّوَأُكْم ِفي ا َْ‬ ‫ن َبْعِد َ‬ ‫خَلَفاَء ِم ْ‬ ‫جَعَلُكْم ُ‬ ‫• َواْذُكُروا ِإْذ َ‬ ‫ن)‬ ‫سِدي َ‬ ‫ض ُمْف ِ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ل َتْعَثْوا ِفي ا َْ‬ ‫ل وَ َ‬ ‫لَء ا ِّ‬ ‫ل ُبُيوًتا َفاْذُكُروا آ َ‬ ‫جَبا َ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫حُتو َ‬ ‫صوًرا َوَتْن ِ‬ ‫ُق ُ‬ ‫‪(74‬العراف‬ ‫جَعُلوا ُبُيوَتُكمْ ِقْبَلًة‬ ‫صَر ُبُيوًتا َوا ْ‬ ‫ن َتَبّوَأا ِلَقْوِمُكَما ِبِم ْ‬ ‫خيِه َأ ْ‬ ‫سى َوَأ ِ‬ ‫حْيَنا ِإَلى ُمو َ‬ ‫• َوَأْو َ‬ ‫ن)‪(87‬يونس‬ ‫شْر اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫لَة َوَب ّ‬ ‫صَ‬ ‫َوَأِقيُموا ال ّ‬ ‫ن)‪(82‬الحجر‬ ‫ل ُبُيوًتا آِمِني َ‬ ‫جَبا ِ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫حُتو َ‬ ‫• َوَكاُنوا َيْن ِ‬ ‫ن)‬ ‫شو َ‬ ‫جِر َوِمّما َيْعِر ُ‬ ‫شَ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ُبُيوًتا َوِم ْ‬ ‫جَبا ِ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫خِذي ِم ْ‬ ‫ن اّت ِ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫حِ‬ ‫ك ِإَلى الّن ْ‬ ‫حى َرّب َ‬ ‫• َوَأْو َ‬ ‫‪(68‬النحل‬ ‫خّفوَنَها‬ ‫سَت ِ‬ ‫لْنَعاِم ُبُيوًتا َت ْ‬ ‫جُلوِد ا َْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل َلُكْم ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫سَكًنا َو َ‬ ‫ن ُبُيوِتُكْم َ‬ ‫ل َلُكْم ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫ل َ‬ ‫• َوا ُّ‬ ‫ن)‬ ‫حي ٍ‬ ‫عا ِإَلى ِ‬ ‫شَعاِرَها َأَثاًثا َوَمَتا ً‬ ‫صَواِفَها َوَأْوَباِرَها َوَأ ْ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ظْعِنُكْم َوَيْوَم ِإَقاَمِتُكْم َوِم ْ‬ ‫َيْوَم َ‬ ‫‪(80‬النحل‬ ‫عَلى‬ ‫سّلُموا َ‬ ‫سوا َوُت َ‬ ‫سَتْأِن ُ‬ ‫حّتى َت ْ‬ ‫غْيَر ُبُيوِتُكْم َ‬ ‫خُلوا ُبُيوًتا َ‬ ‫ل َتْد ُ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ن)‪(27‬النور‬ ‫خْيٌر َلُكْم َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫َأْهِلَها َذِلُكْم َ‬ ‫ل َيْعَلُم َما‬ ‫ع َلُكْم َوا ُّ‬ ‫سُكوَنٍة ِفيَها َمَتا ٌ‬ ‫غْيَر َم ْ‬ ‫خُلوا ُبُيوًتا َ‬ ‫ن َتْد ُ‬ ‫ح َأ ْ‬ ‫جَنا ٌ‬ ‫عَلْيُكْم ُ‬ ‫س َ‬ ‫• َلْي َ‬ ‫ن)‪(29‬النور‬ ‫ن َوَما َتْكُتُمو َ‬ ‫ُتْبُدو َ‬ ‫ن)‪(149‬الشعراء‬ ‫ل ُبُيوًتا َفاِرِهي َ‬ ‫جَبا ِ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫حُتو َ‬ ‫• َوَتْن ِ‬ ‫طي ِ‬ ‫ن‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ق َلُكْم ِم ْ‬ ‫خُل ُ‬ ‫ن َرّبُكْم َأّني َأ ْ‬ ‫جْئُتُكْم ِبآَيٍة ِم ْ‬ ‫ل َأّني َقْد ِ‬ ‫سَراِئي َ‬ ‫ل ِإَلى َبِني ِإ ْ‬ ‫سو ً‬ ‫• َوَر ُ‬ ‫حيِ‬ ‫ص َوُأ ْ‬ ‫لْبَر َ‬ ‫لْكَمَه َوا َْ‬ ‫ئ ا َْ‬ ‫ل َوُأْبِر ُ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫طْيًرا ِبِإْذ ِ‬ ‫ن َ‬ ‫خ ِفيِه َفَيُكو ُ‬ ‫طْيِر َفَأنُف ُ‬ ‫َكَهْيَئِة ال ّ‬ ‫لَيًة َلُكْم‬ ‫ك َ‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫خُرونَ ِفي ُبُيوِتُكْم ِإ ّ‬ ‫ن َوَما َتّد ِ‬ ‫ل َوُأَنّبُئُكْم ِبَما َتْأُكُلو َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫اْلَمْوَتى ِبِإْذ ِ‬ ‫ن)‪(49‬آل عمران‬ ‫ن ُكْنُتْم ُمْؤِمني َ‬ ‫ِإ ْ‬ ‫طاِئَفٌة َقْد َأَهّمْتُهْم‬ ‫طاِئَفًة ِمْنُكْم َو َ‬ ‫شى َ‬ ‫سا َيْغ َ‬ ‫ن َبْعِد اْلَغّم َأَمَنًة ُنَعا ً‬ ‫عَلْيُكْم ِم ْ‬ ‫ل َ‬ ‫• ُثّم َأْنَز َ‬ ‫شيٍْء ُق ْ‬ ‫ل‬ ‫ن َ‬ ‫لْمِر ِم ْ‬ ‫ن ا َْ‬ ‫ل َلَنا ِم ْ‬ ‫ن َه ْ‬ ‫جاِهِلّيِة َيُقوُلو َ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ظّ‬ ‫ق َ‬ ‫حّ‬ ‫غْيَر اْل َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫ظّنو َ‬ ‫سُهْم َي ُ‬ ‫َأْنُف ُ‬ ‫ن الَْْمِر‬ ‫ن َلَنا ِم ْ‬ ‫ن َلْو َكا َ‬ ‫ك َيُقوُلو َ‬ ‫ن َل َ‬ ‫ل ُيْبُدو َ‬ ‫سِهْم َما َ‬ ‫ن ِفي َأْنُف ِ‬ ‫خُفو َ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫لْمَر ُكّلُه ِّ‬ ‫ن ا َْ‬ ‫ِإ ّ‬ ‫ل ِإَلى‬ ‫عَلْيِهْم اْلَقْت ُ‬ ‫ب َ‬ ‫ن ُكِت َ‬ ‫ل َلْو ُكْنُتْم ِفي ُبُيوِتُكْم َلَبَرَز اّلِذي َ‬ ‫يٌء َما ُقِتْلَنا َهاُهَنا ُق ْ‬ ‫ش ْ‬ ‫َ‬ ‫عِليٌم ِبَذا ِ‬ ‫ت‬ ‫ل َ‬ ‫ص َما ِفي ُقُلوِبُكْم َوا ُّ‬ ‫ح َ‬ ‫صُدوِرُكْم َوِلُيَم ّ‬ ‫ل َما ِفي ُ‬ ‫ي ا ُّ‬ ‫جِعِهْم َوِلَيْبَتِل َ‬ ‫ضا ِ‬ ‫َم َ‬ ‫صُدوِر)‪(154‬آل عمران‬ ‫ال ّ‬ ‫جَعُلوا ُبُيوَتُكمْ ِقْبَلًة‬ ‫صَر ُبُيوًتا َوا ْ‬ ‫ن َتَبّوَأا ِلَقْوِمُكَما ِبِم ْ‬ ‫خيِه َأ ْ‬ ‫سى َوَأ ِ‬ ‫حْيَنا ِإَلى ُمو َ‬ ‫• َوَأْو َ‬ ‫ن)‪(87‬يونس‬ ‫شْر اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫لَة َوَب ّ‬ ‫صَ‬ ‫َوَأِقيُموا ال ّ‬ ‫خّفوَنَها‬ ‫سَت ِ‬ ‫لْنَعاِم ُبُيوًتا َت ْ‬ ‫جُلوِد ا َْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل َلُكْم ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫سَكًنا َو َ‬ ‫ن ُبُيوِتُكْم َ‬ ‫ل َلُكْم ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫ل َ‬ ‫• َوا ُّ‬ ‫ن)‬ ‫حي ٍ‬ ‫عا ِإَلى ِ‬ ‫شَعاِرَها َأَثاًثا َوَمَتا ً‬ ‫صَواِفَها َوَأْوَباِرَها َوَأ ْ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ظْعِنُكْم َوَيْوَم ِإَقاَمِتُكْم َوِم ْ‬ ‫َيْوَم َ‬ ‫‪(80‬النحل‬ ‫سّلُموا عََلى‬ ‫سوا َوُت َ‬ ‫سَتْأِن ُ‬ ‫حّتى َت ْ‬ ‫غْيَر ُبُيوِتُكْم َ‬ ‫خُلوا ُبُيوًتا َ‬ ‫ل َتْد ُ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ن)‪(27‬النور‬ ‫خْيٌر َلُكْم َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫َأْهِلَها َذِلُكْم َ‬ ‫لَة َوآِتينَ الّزَكاَة‬ ‫صَ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫لوَلى َوَأِقْم َ‬ ‫جاِهِلّيِة ا ُْ‬ ‫ج اْل َ‬ ‫ن َتَبّر َ‬ ‫جَ‬ ‫ل َتَبّر ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ن ِفي ُبُيوِتُك ّ‬ ‫• َوَقْر َ‬ ‫طّهَرُكْم‬ ‫ت َوُي َ‬ ‫ل اْلَبْي ِ‬ ‫س َأْه َ‬ ‫ج َ‬ ‫عْنُكْم الّر ْ‬ ‫ب َ‬ ‫ل ِلُيْذِه َ‬ ‫سوَلُه ِإّنَما ُيِريُد ا ُّ‬ ‫ل َوَر ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫طْع َ‬ ‫َوَأ ِ‬ ‫طِهيًرا)‪(33‬الحزاب‬ ‫َت ْ‬ ‫خِبيًرا)‬ ‫طيًفا َ‬ ‫ن َل ِ‬ ‫ل َكا َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫حْكَمِة ِإ ّ‬ ‫ل َواْل ِ‬ ‫ت ا ِّ‬ ‫ن آَيا ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ن َما ُيْتَلى ِفي ُبُيوِتُك ّ‬ ‫• َواْذُكْر َ‬ ‫‪(34‬الحزاب‬ ‫‪6‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ق ِمْنُهمْ‬ ‫ن َفِري ٌ‬ ‫سَتْأِذ ُ‬ ‫جُعوا َوَي ْ‬ ‫ل ُمَقاَم َلُكْم َفاْر ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ل َيْثِر َ‬ ‫طاِئَفٌة ِمْنُهْم َيا َأْه َ‬ ‫ت َ‬ ‫• َوِإْذ َقاَل ْ‬ ‫ل ِفَراًرا)‪(13‬الحزاب‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ي ِبَعْوَرٍة ِإنْ ُيِريُدو َ‬ ‫عْوَرٌة َوَما ِه َ‬ ‫ن ُبُيوَتَنا َ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ي َيُقوُلو َ‬ ‫الّنِب ّ‬ ‫ن)‪(52‬النمل‬ ‫لَيةً ِلَقْوٍم َيْعَلُمو َ‬ ‫ك َ‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫ظَلُموا ِإ ّ‬ ‫خاِوَيًة ِبَما َ‬ ‫ك ُبُيوُتُهْم َ‬ ‫• َفِتْل َ‬ ‫سُقًفا ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ِلُبُيوِتِهْم ُ‬ ‫حَم ِ‬ ‫ن َيْكُفُر ِبالّر ْ‬ ‫جَعْلَنا ِلَم ْ‬ ‫حَدًة َل َ‬ ‫س ُأّمًة َوا ِ‬ ‫ن الّنا ُ‬ ‫ن َيُكو َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫• َوَلْو َ‬ ‫ن)‪(33‬الزخرف‬ ‫ظَهُرو َ‬ ‫عَلْيَها َي ْ‬ ‫ج َ‬ ‫ضٍة َوَمَعاِر َ‬ ‫َف ّ‬ ‫ن)‪(34‬الزخرف‬ ‫عَلْيَها َيّتِكُئو َ‬ ‫سُرًرا َ‬ ‫• َوِلُبُيوِتِهْم َأْبَواًبا َو ُ‬ ‫ظَنْنُتْم‬ ‫شِر َما َ‬ ‫حْ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫لّو ِ‬ ‫ن ِدَياِرِهْم َِ‬ ‫ب ِم ْ‬ ‫ل اْلِكَتا ِ‬ ‫ن َأْه ِ‬ ‫ن َكَفُروا ِم ْ‬ ‫ج اّلِذي َ‬ ‫خَر َ‬ ‫• ُهَو اّلِذي َأ ْ‬ ‫سُبوا‬ ‫حَت ِ‬ ‫ث َلْم َي ْ‬ ‫حْي ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ل َفَأَتاُهْم ا ُّ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫صوُنُهْم ِم ْ‬ ‫ح ُ‬ ‫ظّنوا َأّنُهْم َماِنَعُتُهْم ُ‬ ‫جوا َو َ‬ ‫خُر ُ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫َأ ْ‬ ‫عَتِبُروا َيا‬ ‫ن َفا ْ‬ ‫ن ُبُيوَتُهْم ِبَأْيِديِهْم َوَأْيِدي اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫خِرُبو َ‬ ‫ب ُي ْ‬ ‫ع َ‬ ‫ف ِفي ُقُلوِبِهْم الّر ْ‬ ‫َوَقَذ َ‬ ‫صاِر)‪(2‬الحشر‬ ‫لْب َ‬ ‫ُأوِلي ا َْ‬ ‫ل َرّبُكْم‬ ‫صوا اْلِعّدَة َواّتُقوا ا َّ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن َوَأ ْ‬ ‫ن ِلِعّدِتِه ّ‬ ‫طّلُقوُه ّ‬ ‫ساَء َف َ‬ ‫طّلْقُتْم الّن َ‬ ‫ي ِإَذا َ‬ ‫• َيا َأّيَها الّنِب ّ‬ ‫حُدوُد ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫ك ُ‬ ‫شٍة ُمَبّيَنٍة َوِتْل َ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِبَفا ِ‬ ‫ن َيْأِتي َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫جَ‬ ‫خُر ْ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ن ُبُيوِتِه ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫جوُه ّ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ل ُت ْ‬ ‫َ‬ ‫ك َأْمًرا)‪(1‬الطلق‬ ‫ث َبْعَد َذِل َ‬ ‫حِد ُ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫ل ا َّ‬ ‫ل َتْدِري َلَع ّ‬ ‫سُه َ‬ ‫ظَلَم َنْف َ‬ ‫ل َفَقْد َ‬ ‫حُدوَد ا ِّ‬ ‫ن َيَتَعّد ُ‬ ‫َوَم ْ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر )الغين( في )الغيوب( وضمها حفص ووردت في ‪:‬‬ ‫ب)‬ ‫لُم اْلُغُيو ِ‬ ‫عّ‬ ‫ت َ‬ ‫ك َأْن َ‬ ‫عْلَم َلَنا ِإّن َ‬ ‫ل ِ‬ ‫جْبُتْم َقاُلوا َ‬ ‫ل َماَذا ُأ ِ‬ ‫ل َفَيُقو ُ‬ ‫سَ‬ ‫ل الّر ُ‬ ‫جَمُع ا ُّ‬ ‫• َيْوَم َي ْ‬ ‫‪ (109‬المائدة‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫خُذوِني َوُأّمي ِإَلَهْي ِ‬ ‫س اّت ِ‬ ‫ت ِللّنا ِ‬ ‫ت ُقْل َ‬ ‫ن َمْرَيَم َأَأن َ‬ ‫سى اْب َ‬ ‫عي َ‬ ‫ل َيا ِ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫• َوِإْذ َقا َ‬ ‫عِلْمَتُه َتْعَلُم‬ ‫ت ُقْلُتُه َفَقْد َ‬ ‫ن ُكن ُ‬ ‫ق ِإ ْ‬ ‫حّ‬ ‫س ِلي ِب َ‬ ‫ل َما َلْي َ‬ ‫ن َأُقو َ‬ ‫ن ِلي َأ ْ‬ ‫ك َما َيُكو ُ‬ ‫حاَن َ‬ ‫سْب َ‬ ‫ل ُ‬ ‫ل َقا َ‬ ‫ا ِّ‬ ‫ب)‪ (116‬المائدة‬ ‫لُم اْلُغُيو ِ‬ ‫عّ‬ ‫ت َ‬ ‫ك َأْن َ‬ ‫ك ِإّن َ‬ ‫سَ‬ ‫عَلُم َما ِفي َنْف ِ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫سي َو َ‬ ‫َما ِفي َنْف ِ‬ ‫ب)‪ (78‬التوبة‬ ‫لُم اْلُغُيو ِ‬ ‫عّ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫جَواُهْم َوَأ ّ‬ ‫سّرُهْم َوَن ْ‬ ‫ل َيْعَلُم ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫• َأَلْم َيْعَلُموا َأ ّ‬ ‫ب)‪ (48‬سبأ‬ ‫لُم اْلُغُيو ِ‬ ‫عّ‬ ‫ق َ‬ ‫حّ‬ ‫ف ِباْل َ‬ ‫ن َرّبي َيْقِذ ُ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫• ُق ْ‬ ‫• قرأ شعبة )عيون والعيون ‪ .‬شيوخا‪ .‬جيوبهن( بكسر العين والشين والجيم‬ ‫فيها واختلف عن شعبة في جيوبهن فله الكسر والضم في الجيم وقرأ حفص‬ ‫بضم الجميع ووردت في ‪:‬‬ ‫ن)‪ (45‬الحجر‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ن ِفي َ‬ ‫ن اْلُمّتِقي َ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ن)‪ (57‬الشعراء‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫جَناُهْم ِم ْ‬ ‫خَر ْ‬ ‫• َفَأ ْ‬ ‫ن)‪ (134‬الشعراء‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫• َو َ‬ ‫ن)‪ (147‬الشعراء‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫• ِفي َ‬ ‫ن)‪ (34‬يس‬ ‫ن اْلُعُيو ِ‬ ‫جْرَنا ِفيَها ِم ْ‬ ‫ب َوَف ّ‬ ‫عَنا ٍ‬ ‫ل َوَأ ْ‬ ‫خي ٍ‬ ‫ن َن ِ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫جَعْلَنا ِفيَها َ‬ ‫• َو َ‬ ‫ن)‪ (25‬الدخان‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫• َكْم َتَرُكوا ِم ْ‬ ‫ن)‪ (52‬الدخان‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫• ِفي َ‬ ‫ن)‪ (15‬الذاريات‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ت َو ُ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ن ِفي َ‬ ‫ن اْلُمّتِقي َ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ن)‪ (41‬المرسلت‬ ‫عُيو ٍ‬ ‫ل َو ُ‬ ‫لٍ‬ ‫ظَ‬ ‫ن ِفي ِ‬ ‫ن اْلُمّتِقي َ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ل ُثّم ِلَتْبُلُغوا‬ ‫طْف ً‬ ‫جُكْم ِ‬ ‫خِر ُ‬ ‫عَلَقٍة ُثّم ُي ْ‬ ‫ن َ‬ ‫طَفٍة ُثّم ِم ْ‬ ‫ن ُن ْ‬ ‫ب ُثّم ِم ْ‬ ‫ن ُتَرا ٍ‬ ‫خَلَقُكْم ِم ْ‬ ‫• ُهَو اّلِذي َ‬ ‫سّمى َوَلَعّلُكْم‬ ‫ل ُم َ‬ ‫جً‬ ‫ل َوِلَتْبُلُغوا َأ َ‬ ‫ن َقْب ُ‬ ‫ن ُيَتَوّفى ِم ْ‬ ‫خا َوِمْنُكْم َم ْ‬ ‫شُيو ً‬ ‫شّدُكْم ُثّم ِلَتُكوُنوا ُ‬ ‫َأ ُ‬ ‫ن)‪ (67‬غافر‬ ‫َتْعِقُلو َ‬ ‫ن ِزيَنَتُه ّ‬ ‫ن‬ ‫ل ُيْبِدي َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫جُه ّ‬ ‫ن ُفُرو َ‬ ‫ظَ‬ ‫حفَ ْ‬ ‫ن َوَي ْ‬ ‫صاِرِه ّ‬ ‫ن َأْب َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ضَ‬ ‫ض ْ‬ ‫ت َيْغ ُ‬ ‫ل ِلْلُمْؤِمَنا ِ‬ ‫• َوُق ْ‬ ‫ل ِلُبُعوَلِتِه ّ‬ ‫ن‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ن ِزيَنَتُه ّ‬ ‫ل ُيْبِدي َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫جُيوِبهِ ّ‬ ‫عَلى ُ‬ ‫ن َ‬ ‫خُمِرِه ّ‬ ‫ن ِب ُ‬ ‫ضِرْب َ‬ ‫ظَهَر ِمْنَها َوْلَي ْ‬ ‫ل َما َ‬ ‫ِإ ّ‬ ‫‪7‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫خَواِنِهنّ‬ ‫ن َأْو َبِني ِإ ْ‬ ‫خَواِنِه ّ‬ ‫ن َأْو ِإ ْ‬ ‫ن َأْو َأْبَناِء ُبُعوَلِتِه ّ‬ ‫ن َأْو َأْبَناِئِه ّ‬ ‫ن َأْو آَباِء ُبُعوَلِتِه ّ‬ ‫َأْو آَباِئِه ّ‬ ‫غْيِر ُأْوِلي‬ ‫ن َ‬ ‫ن َأْو الّتاِبِعي َ‬ ‫ن َأْو الّتاِبِعي َ‬ ‫ت َأْيَماُنُه ّ‬ ‫ن َأْو َما َمَلَك ْ‬ ‫ساِئِه ّ‬ ‫ن َأْو ِن َ‬ ‫خَواِتِه ّ‬ ‫َأْو َبِني َأ َ‬ ‫ضِرْب َ‬ ‫ن‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ساِء َو َ‬ ‫ت الّن َ‬ ‫عْوَرا ِ‬ ‫عَلى َ‬ ‫ظَهُروا َ‬ ‫ن َلْم َي ْ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫طْف ِ‬ ‫ل َأْو ال ّ‬ ‫جا ِ‬ ‫ن الّر َ‬ ‫لْرَبِة ِم ْ‬ ‫ا ِْ‬ ‫ن َلَعّلُكْم‬ ‫جِميًعا َأّيَه اْلُمْؤِمُنو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َوُتوُبوا ِإَلى ا ِّ‬ ‫ن ِزيَنِتِه ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫خِفي َ‬ ‫ن ِلُيْعَلَم َما ُي ْ‬ ‫جِلِه ّ‬ ‫ِبَأْر ُ‬ ‫ن)‪ (31‬النور‬ ‫حو َ‬ ‫ُتْفِل ُ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر السين في )للسلم( بالنفال وفتحها حفص ووردت في )َوِإ ْ‬ ‫ن‬ ‫سِميُع اْلَعِليُم)‪(61‬النفال(‬ ‫ل ِإّنُه ُهَو ال ّ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫ل َ‬ ‫ح َلَها َوَتَوّك ْ‬ ‫جَن ْ‬ ‫سْلِم َفا ْ‬ ‫حوا ِلل ّ‬ ‫جَن ُ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر السين في )السلم( بالقتال وفتحها حفص ووردت في )َف َ‬ ‫ل‬ ‫عَماَلُكْم)‪(35‬القتال(‬ ‫ن َيِتَرُكْم َأ ْ‬ ‫ل َمَعُكْم َوَل ْ‬ ‫ن َوا ُّ‬ ‫عَلْو َ‬ ‫لْ‬ ‫سْلِم َوَأْنُتْم ا َْ‬ ‫عوا ِإَلى ال ّ‬ ‫َتِهُنوا َوَتْد ُ‬ ‫• قرأ شعبة )حتى يطهرن( بفتح الطاء مشددة وهاء مفتوحة مشددة وقرأ‬ ‫عْ‬ ‫ن‬ ‫ك َ‬ ‫سَأُلوَن َ‬ ‫حفص بإسكان الطاء وهاء مخففة مضمومة ووردت في )َوَي ْ‬ ‫ن َفِإَذا‬ ‫طُهرْ َ‬ ‫حّتى َي ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َتْقَرُبوُه ّ‬ ‫ض َو َ‬ ‫حي ِ‬ ‫ساَء ِفي اْلَم ِ‬ ‫عَتِزُلوا الّن َ‬ ‫ل ُهَو َأًذى َفا ْ‬ ‫ض ُق ْ‬ ‫حي ِ‬ ‫اْلَم ِ‬ ‫ن)‬ ‫طّهِري َ‬ ‫ب اْلُمَت َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ن َوُي ِ‬ ‫ب الّتّواِبي َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل ُي ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ث َأَمَرُكْم ا ُّ‬ ‫حْي ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ن َفْأُتوُه ّ‬ ‫طّهْر َ‬ ‫َت َ‬ ‫‪(222‬البقرة(‬ ‫• قرأ حفص )قدره( الموضعين بفتح الدال وسكنها شعبة فيهما ووردت في‬ ‫ضًة َوَمّتُعوُه ّ‬ ‫ن‬ ‫ن َفِري َ‬ ‫ضوا َلُه ّ‬ ‫ن أَْو َتْفِر ُ‬ ‫سوُه ّ‬ ‫ساَء َما َلْم َتَم ّ‬ ‫طّلْقُتْم الّن َ‬ ‫ن َ‬ ‫عَلْيُكْم ِإ ْ‬ ‫ح َ‬ ‫جَنا َ‬ ‫ل ُ‬ ‫)َ‬ ‫ن)‬ ‫سِني َ‬ ‫حِ‬ ‫عَلى اْلُم ْ‬ ‫حّقا َ‬ ‫ف َ‬ ‫عا ِباْلَمعُْرو ِ‬ ‫عَلى اْلُمْقِتِر َقَدُرُه َمَتا ً‬ ‫سِع َقَدُرُه َو َ‬ ‫عَلى اْلُمو ِ‬ ‫َ‬ ‫‪(236‬البقرة(‬ ‫• قرأ شعبة )وصية لزواجهم( بتنوين الرفع وحفص بتنوين النصب ووردت‬ ‫غْيَر‬ ‫ل َ‬ ‫حْو ِ‬ ‫عا ِإَلى اْل َ‬ ‫جِهْم َمَتا ً‬ ‫لْزَوا ِ‬ ‫صّيًة َِ‬ ‫جا َو ِ‬ ‫ن َأْزَوا ً‬ ‫ن ِمْنُكْم َوَيَذُرو َ‬ ‫ن ُيَتَوّفْو َ‬ ‫في )َواّلِذي َ‬ ‫ل‬ ‫ف َوا ُّ‬ ‫ن َمْعُرو ٍ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫سِه ّ‬ ‫ن ِفي َأنُف ِ‬ ‫عَلْيُكْم ِفي َما َفَعْل َ‬ ‫ح َ‬ ‫جَنا َ‬ ‫ل ُ‬ ‫ن َف َ‬ ‫جَ‬ ‫خَر ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ج َفِإ ْ‬ ‫خَرا ٍ‬ ‫ِإ ْ‬ ‫حِكيٌم)‪(240‬البقرة(‬ ‫عِزيٌز َ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )ويبصط( بكل من السين والصاد وقرأ شعبة بالصاد فقط ووردت‬ ‫ل َيقِْب ُ‬ ‫ض‬ ‫ضَعاًفا َكِثيَرًة َوا ُّ‬ ‫عفَُه َلُه َأ ْ‬ ‫ضا ِ‬ ‫سًنا َفُي َ‬ ‫حَ‬ ‫ضا َ‬ ‫ل َقْر ً‬ ‫ض ا َّ‬ ‫ن َذا اّلِذي ُيْقِر ُ‬ ‫في )َم ْ‬ ‫ن)‪(245‬البقرة(‬ ‫جُعو َ‬ ‫ط َوِإَلْيِه ُتْر َ‬ ‫سُ‬ ‫َوَيْب ُ‬ ‫• قرأ حفص )في الخلق بسطة( بالعراف بكل من السين والصاد وقرأ شعبة‬ ‫ل ِمْنُكْم‬ ‫جٍ‬ ‫عَلى َر ُ‬ ‫ن َرّبُكْم َ‬ ‫جاَءُكْم ِذْكٌر ِم ْ‬ ‫ن َ‬ ‫جْبُتْم َأ ْ‬ ‫عِ‬ ‫بالصاد فقط ووردت في )َأَو َ‬ ‫طةً‬ ‫سَ‬ ‫ق َب ْ‬ ‫خْل ِ‬ ‫ح َوَزاَدُكْم ِفي اْل َ‬ ‫ن َبْعِد َقْوِم ُنو ٍ‬ ‫خَلَفاَء ِم ْ‬ ‫جَعَلُكْم ُ‬ ‫ِلُينِذَرُكْم َواْذُكُروا ِإْذ َ‬ ‫ن)‪(69‬العراف(‬ ‫حو َ‬ ‫ل َلَعّلُكْم ُتْفِل ُ‬ ‫لَء ا ِّ‬ ‫َفاْذُكُروا آ َ‬ ‫• قرأ شعبة كلمة )نعما( بكل من إسكان العين واختلس كسرتها وقرأ حفص‬ ‫بالكسر فقط ووردت في ‪:‬‬ ‫خْيٌر َلُكْم َوُيَكّفُر‬ ‫خُفوَها َوُتؤُْتوَها اْلُفَقَراَء َفُهَو َ‬ ‫ن ُت ْ‬ ‫ي َوِإ ْ‬ ‫ت َفِنِعّما ِه َ‬ ‫صَدَقا ِ‬ ‫ن ُتْبُدوا ال ّ‬ ‫• ِإ ْ‬ ‫خِبيٌر)‪ (271‬البقرة‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِبَما َتْعَمُلو َ‬ ‫سّيَئاِتُكْم َوا ُّ‬ ‫ن َ‬ ‫عْنُكْم ِم ْ‬ ‫َ‬ ‫حُكُموا‬ ‫ن َت ْ‬ ‫س َأ ْ‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫حَكْمُتْم َبْي َ‬ ‫ت ِإَلى َأْهِلَها َوِإَذا َ‬ ‫لَماَنا ِ‬ ‫ن ُتَؤّدوا ا َْ‬ ‫ل َيْأُمُرُكْم َأ ْ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫صيًرا)‪ (58‬النساء‬ ‫سِميًعا َب ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َكا َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ظُكْم ِبِه ِإ ّ‬ ‫ل ِنِعّما َيِع ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ِباْلَعْد ِ‬ ‫• قرأ حفص )ويكفر عنكم ( بالبقرة بالياء وشعبة بالنون ووردت في )ِإ ْ‬ ‫ن‬ ‫عْنُكْم‬ ‫خْيٌر َلُكْم َوُيَكّفرُ َ‬ ‫خُفوَها َوُتْؤُتوَها اْلُفَقَراَء َفُهَو َ‬ ‫ن ُت ْ‬ ‫ي َوِإ ْ‬ ‫ت َفِنِعّما ِه َ‬ ‫صَدَقا ِ‬ ‫ُتْبُدوا ال ّ‬ ‫خِبيٌر)‪(271‬البقرة(‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِبَما َتْعَمُلو َ‬ ‫سّيَئاِتُكْم َوا ُّ‬ ‫ن َ‬ ‫ِم ْ‬ ‫‪8‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص )فأذنوا بحرب( بالبقرة بهمزة قطع ساكنة وذال مفتوحة وقرأ‬ ‫حْربٍ ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫ن َلْم َتْفَعُلوا َفْأَذُنوا ِب َ‬ ‫شعبة بالمد في الهمزة وكسر الذال ووردت في )َفِإ ْ‬ ‫ن)‪(279‬البقرة(‬ ‫ظَلُمو َ‬ ‫ل ُت ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ظلُِمو َ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫س َأْمَواِلُكْم َ‬ ‫ن ُتْبُتْم َفَلُكْم ُرُءو ُ‬ ‫سوِلِه َوِإ ْ‬ ‫ل َوَر ُ‬ ‫ا ِّ‬ ‫آل عمران‬ ‫قرأ حفص كلمة )رضوان( حيث جاءت بكسر الراء وقرأ شعبة بالضم حيث‬ ‫وردت واختلف عنه في )رضوانه سبل( بالمائدة فقط فله فيه الضم والكسر‬ ‫ووردت كلمة رضوان في ‪:‬‬ ‫لْنَهاُر‬ ‫حِتَها ا َْ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫جِري ِم ْ‬ ‫ت َت ْ‬ ‫جّنا ٌ‬ ‫عْنَد َرّبِهْم َ‬ ‫ن اّتَقْوا ِ‬ ‫ن َذِلُكْم ِلّلِذي َ‬ ‫خْيٍر ِم ْ‬ ‫ل َأُؤَنّبُئُكْم ِب َ‬ ‫• ُق ْ‬ ‫صيٌر ِباْلِعَباِد)‪ (15‬آل عمران‬ ‫ل َب ِ‬ ‫ل َوا ُّ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ضَوا ٌ‬ ‫طّهَرٌة َوِر ْ‬ ‫ج ُم َ‬ ‫ن ِفيَها َوَأْزَوا ٌ‬ ‫خاِلِدي َ‬ ‫َ‬ ‫صيُر)‬ ‫س اْلَم ِ‬ ‫جَهّنُم َوِبْئ َ‬ ‫لِ َوَمْأَواُه َ‬ ‫نا ّ‬ ‫ط ِم ْ‬ ‫خٍ‬ ‫سَ‬ ‫ن َباَء ِب َ‬ ‫ل َكَم ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ضَوا َ‬ ‫ن اّتَبَع ِر ْ‬ ‫• َأَفَم ْ‬ ‫‪ (162‬آل عمران‬ ‫ل ُذو‬ ‫ل َوا ُّ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ضَوا َ‬ ‫سوٌء َواّتَبُعوا ِر ْ‬ ‫سُهْم ُ‬ ‫سْ‬ ‫ل َلْم َيْم َ‬ ‫ضٍ‬ ‫ل َوَف ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫• َفاْنَقَلُبوا ِبِنْعَمٍة ِم ْ‬ ‫ظيٍم)‪ (174‬آل عمران‬ ‫عِ‬ ‫ل َ‬ ‫ضٍ‬ ‫َف ْ‬ ‫ل اْلَقلِئَد‬ ‫ي َو َ‬ ‫ل اْلَهْد َ‬ ‫حَراَم َو َ‬ ‫شْهَر اْل َ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫ل َو َ‬ ‫شَعآِئَر ا ّ‬ ‫حّلوْا َ‬ ‫ل ُت ِ‬ ‫ن آَمُنوْا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫طاُدوْا َو َ‬ ‫ل‬ ‫صَ‬ ‫حَلْلُتْم َفا ْ‬ ‫ضَواًنا َوِإَذا َ‬ ‫ل ّمن ّرّبِهْم َوِر ْ‬ ‫ضً‬ ‫ن َف ْ‬ ‫حَراَم َيْبَتُغو َ‬ ‫ت اْل َ‬ ‫ن اْلَبْي َ‬ ‫َول آّمي َ‬ ‫عَلى اْلبّر‬ ‫حَراِم َأن َتْعَتُدوْا َوَتَعاَوُنوْا َ‬ ‫جِد اْل َ‬ ‫سِ‬ ‫ن اْلَم ْ‬ ‫عِ‬ ‫صّدوُكْم َ‬ ‫ن َقْوٍم َأن َ‬ ‫شَنآ ُ‬ ‫جِرَمّنُكْم َ‬ ‫َي ْ‬ ‫ب )‪ (2‬سورة‬ ‫شِديُد اْلِعَقا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫نا ّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ن َواّتُقوْا ا ّ‬ ‫لْثِم َواْلُعْدَوا ِ‬ ‫عَلى ا ِ‬ ‫ل َتَعاَوُنوْا َ‬ ‫َوالّتْقَوى َو َ‬ ‫المائدة‬ ‫ت َلهُْم ِفيَها َنِعيٌم ُمِقيٌم)‪ (21‬التوبة‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ضَوا ٍ‬ ‫حَمٍة ِمْنُه َوِر ْ‬ ‫شُرُهْم َرّبُهْم ِبَر ْ‬ ‫• ُيَب ّ‬ ‫ن ِفيَها‬ ‫خاِلِدي َ‬ ‫لْنَهاُر َ‬ ‫حِتَها ا َْ‬ ‫جِري ِمنْ َت ْ‬ ‫ت َت ْ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ت َ‬ ‫ن َواْلُمْؤِمَنا ِ‬ ‫ل اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫عَد ا ُّ‬ ‫• َو َ‬ ‫ظيُم)‪(72‬‬ ‫ك ُهَو اْلَفْوُز اْلَع ِ‬ ‫ل َأْكَبُر َذِل َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ضَوا ٌ‬ ‫ن َوِر ْ‬ ‫عْد ٍ‬ ‫ت َ‬ ‫جّنا ِ‬ ‫طّيَبًة ِفي َ‬ ‫ن َ‬ ‫ساِك َ‬ ‫َوَم َ‬ ‫التوبة‬ ‫شَفا‬ ‫عَلى َ‬ ‫س ُبْنَياَنُه َ‬ ‫س َ‬ ‫ن َأ ّ‬ ‫خْيٌر َأْم َم ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ضَوا ٍ‬ ‫ل َوِر ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫عَلى َتْقَوى ِم ْ‬ ‫س ُبْنَياَنُه َ‬ ‫س َ‬ ‫ن َأ ّ‬ ‫• َأَفَم ْ‬ ‫ن)‪ (109‬التوبة‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ل َيْهِدي اْلَقْوَم ال ّ‬ ‫ل َ‬ ‫جَهّنَم َوا ُّ‬ ‫ف َهاٍر َفاْنَهاَر ِبِه ِفي َناِر َ‬ ‫جُر ٍ‬ ‫ُ‬ ‫جًدا‬ ‫سّ‬ ‫حَماء َبْيَنُهْم َتَراُهْم ُرّكًعا ُ‬ ‫عَلى اْلُكّفاِر ُر َ‬ ‫شّداء َ‬ ‫ن َمَعُه َأ ِ‬ ‫ل َواّلِذي َ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سو ُ‬ ‫حّمٌد ّر ُ‬ ‫• ّم َ‬ ‫ك مََثُلُهْم‬ ‫جوِد َذِل َ‬ ‫سُ‬ ‫ن َأَثِر ال ّ‬ ‫جوِهِهم ّم ْ‬ ‫سيَماُهْم ِفي ُو ُ‬ ‫ضَواًنا ِ‬ ‫ل َوِر ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ل ّم َ‬ ‫ضً‬ ‫ن َف ْ‬ ‫َيْبَتُغو َ‬ ‫عَلى‬ ‫سَتَوى َ‬ ‫ظ َفا ْ‬ ‫سَتْغَل َ‬ ‫طَأُه َفآَزَرُه َفا ْ‬ ‫ش ْ‬ ‫ج َ‬ ‫خَر َ‬ ‫ع َأ ْ‬ ‫ل َكَزْر ٍ‬ ‫جي ِ‬ ‫لن ِ‬ ‫ِفي الّتْوَراِة َوَمَثُلُهْم ِفي ا ِْ‬ ‫حا ِ‬ ‫ت‬ ‫صاِل َ‬ ‫عِمُلوا ال ّ‬ ‫ن آَمُنوا َو َ‬ ‫ل الِّذي َ‬ ‫عَد ا ُّ‬ ‫ظ ِبِهُم اْلُكّفاَر َو َ‬ ‫ع ِلَيِغي َ‬ ‫ب الّزّرا َ‬ ‫ج ُ‬ ‫سوِقِه ُيْع ِ‬ ‫ُ‬ ‫ظيًما )‪ (29‬سورة الفتح‬ ‫عِ‬ ‫جًرا َ‬ ‫ِمْنُهم ّمْغِفَرًة َوَأ ْ‬ ‫لْمَوا ِ‬ ‫ل‬ ‫خٌر َبْيَنُكْم َوَتَكاُثٌر ِفي ا َْ‬ ‫ب َوَلْهٌو َوِزيَنٌة َوَتَفا ُ‬ ‫حَياُة الّدْنَيا َلِع ٌ‬ ‫عَلُموا َأّنَما اْل َ‬ ‫• اْ‬ ‫طاًما‬ ‫حَ‬ ‫ن ُ‬ ‫صَفّرا ُثّم َيُكو ُ‬ ‫ج َفَتَراُه ُم ْ‬ ‫ب اْلُكّفاَر َنَباُتُه ُثّم َيِهي ُ‬ ‫ج َ‬ ‫عَ‬ ‫ث َأ ْ‬ ‫غْي ٍ‬ ‫ل َ‬ ‫لِد َكَمَث ِ‬ ‫لْو َ‬ ‫َوا َْ‬ ‫ل َمَتاعُ‬ ‫حَياُة الّدْنَيا ِإ ّ‬ ‫ن َوَما اْل َ‬ ‫ضَوا ٌ‬ ‫ل َوِر ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫شِديٌد َوَمْغِفَرٌة ِم ْ‬ ‫ب َ‬ ‫عَذا ٌ‬ ‫خَرِة َ‬ ‫لِ‬ ‫َوِفي ا ْ‬ ‫اْلُغُروِر)‪ (20‬الحديد‬ ‫جَعْلَنا ِفي‬ ‫ل َو َ‬ ‫جي َ‬ ‫لن ِ‬ ‫ن َمْرَيَم َوآَتْيَناُه ا ِْ‬ ‫سى اْب ِ‬ ‫سِلَنا َوَقّفْيَنا ِبِعي َ‬ ‫عَلى آَثاِرِهْم ِبُر ُ‬ ‫• ُثّم َقّفْيَنا َ‬ ‫ل اْبِتَغاَء‬ ‫عَلْيِهْم ِإ ّ‬ ‫عوَهاَما َكَتْبَناَها َ‬ ‫حَمًة َوَرْهَباِنّيًة اْبَتَد ُ‬ ‫ن اّتَبُعوُه َرْأَفًة َوَر ْ‬ ‫ب اّلِذي َ‬ ‫ُقُلو ِ‬ ‫جَرُهْم َوَكِثيٌر مِْنُهْم‬ ‫ن آَمُنوا ِمْنُهْم َأ ْ‬ ‫عاَيِتَها َفآَتْيَنا اّلِذي َ‬ ‫ق ِر َ‬ ‫حّ‬ ‫عْوَها َ‬ ‫ل َفَما َر َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ضَوا ِ‬ ‫ِر ْ‬ ‫ن)‪ (27‬الحديد‬ ‫سُقو َ‬ ‫َفا ِ‬ ‫‪9‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫ل ّم َ‬ ‫ضً‬ ‫ن َف ْ‬ ‫جوا ِمن ِدياِرِهْم َوَأْمَواِلِهْم َيْبَتُغو َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ن ُأ ْ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫جِري َ‬ ‫• ِلْلُفَقَراء اْلُمَها ِ‬ ‫ن )‪ (8‬سورة الحشر‬ ‫صاِدُقو َ‬ ‫ك ُهُم ال ّ‬ ‫سوَلُه ُأْوَلِئ َ‬ ‫ل َوَر ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫صُرو َ‬ ‫ضَواًنا َوَين ُ‬ ‫َوِر ْ‬ ‫ت ِإَلى الّنوِر‬ ‫ظُلَما ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫جُهْم ِم ْ‬ ‫خِر ُ‬ ‫لِم َوُي ْ‬ ‫سَ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫سُب َ‬ ‫ضَواَنُه ُ‬ ‫ن اّتَبَع ِر ْ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫• َيْهِدي ِبِه ا ُّ‬ ‫سَتِقيٍم)‪ (16‬المائدة )لشعبة في هذا الموضع ضم راء‬ ‫ط ُم ْ‬ ‫صَرا ٍ‬ ‫ِبِإْذِنِه َوَيْهِديِهْم ِإَلى ِ‬ ‫)رضوان( وكسرها(‬ ‫عَماَلُهْم)‪ (28‬محمد‬ ‫ط َأ ْ‬ ‫حَب َ‬ ‫ضَواَنُه َفَأ ْ‬ ‫ل َوَكِرُهوا ِر ْ‬ ‫ط ا َّ‬ ‫خَ‬ ‫سَ‬ ‫ك ِبَأّنُهْم اّتَبُعوا َما َأ ْ‬ ‫• َذِل َ‬ ‫• قرأ شعبة )بما وضعت ( بإسكان العين وضم التاء وقرأ حفص بفتح العين‬ ‫عَلُم‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ضْعُتَها ُأْنَثى َوا ُّ‬ ‫ب ِإّني َو َ‬ ‫ت َر ّ‬ ‫ضَعْتَها َقاَل ْ‬ ‫وإسكان التاء ووردت في )َفَلّما َو َ‬ ‫ك َوُذّرّيَتَها ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫عيُذَها ِب َ‬ ‫سّمْيُتَها َمْرَيَم َوِإّني ُأ ِ‬ ‫لْنَثى َوِإّني َ‬ ‫س الّذَكُر َكا ُْ‬ ‫ت َوَلْي َ‬ ‫ضَع ْ‬ ‫ِبَما َو َ‬ ‫جيِم)‪(36‬آل عمران(‬ ‫ن الّر ِ‬ ‫طا ِ‬ ‫شْي َ‬ ‫ال ّ‬ ‫• قرأ شعبة بهمز كلمة )زكريا( حيث وردت وينصب شعبة الول وهو )َفَتَقّبَلَها‬ ‫حَرا َ‬ ‫ب‬ ‫عَلْيَها َزَكِرّيا اْلمِ ْ‬ ‫ل َ‬ ‫خَ‬ ‫سًنا َوَكّفَلَها َزَكِرّيا ُكّلَما َد َ‬ ‫حَ‬ ‫ن َوَأْنَبَتَها َنَباًتا َ‬ ‫سٍ‬ ‫حَ‬ ‫ل َ‬ ‫َرّبَها ِبَقُبو ٍ‬ ‫ق َم ْ‬ ‫ن‬ ‫ل َيْرُز ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫عْنِد ا ِّ‬ ‫ن ِ‬ ‫ت ُهَو ِم ْ‬ ‫ك َهَذا َقاَل ْ‬ ‫ل َيا َمْرَيُم َأّنى َل ِ‬ ‫عْنَدَها ِرْزًقا َقا َ‬ ‫جَد ِ‬ ‫َو َ‬ ‫ب)‪ (37‬آل عمران ( وقرأ حفص بدون همز ووردت كلمة زكريا‬ ‫سا ٍ‬ ‫حَ‬ ‫شاُء ِبَغْيِر ِ‬ ‫َي َ‬ ‫في ‪:‬‬ ‫عَلْيَها َزَكِرّيا‬ ‫ل َ‬ ‫خَ‬ ‫سًنا َوكَّفَلَها َزَكِرّيا ُكّلَما َد َ‬ ‫حَ‬ ‫ن َوَأْنَبَتَها َنَباًتا َ‬ ‫سٍ‬ ‫حَ‬ ‫ل َ‬ ‫• َفَتَقّبَلَها َرّبَها ِبَقُبو ٍ‬ ‫ل ِإنّ ا َّ‬ ‫ل‬ ‫عْنِد ا ِّ‬ ‫ن ِ‬ ‫ت ُهَو ِم ْ‬ ‫ك َهَذا َقاَل ْ‬ ‫ل َيا َمْرَيُم َأّنى َل ِ‬ ‫عْنَدَها ِرْزًقا َقا َ‬ ‫جَد ِ‬ ‫ب َو َ‬ ‫حَرا َ‬ ‫اْلِم ْ‬ ‫ب)‪ (37‬آل عمران وهذا هو الموضع الول‪.‬فلن يكفروه( بالغيب فيهما وشعبة بالخطاب ووردت‬ ‫ن)‪(115‬آل عمران(‬ ‫عِليٌم ِباْلُمّتِقي َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ُيْكَفُروُه َوا ُّ‬ ‫خْيٍر َفَل ْ‬ ‫ن َ‬ ‫في )َوَما َيْفَعُلوا ِم ْ‬ ‫• قرأ حفص )منزل من ربك( بفتح النون وتشديد الزاي مفتوحة وقرأ شعبة‬ ‫حَكًما َوُهَو‬ ‫ل َأْبَتِغي َ‬ ‫بإسكان النون وتخفيف الزاي مفتوحة ووردت في )َأَفَغْيَر ا ِّ‬ ‫ن َرّب َ‬ ‫ك‬ ‫ن َأّنُه ُمَنّزٌل ِم ْ‬ ‫ب َيْعَلُمو َ‬ ‫ن آَتْيَناُهْم اْلكَِتا َ‬ ‫ل َواّلِذي َ‬ ‫صً‬ ‫ب ُمَف ّ‬ ‫ل ِإَلْيُكْم اْلِكَتا َ‬ ‫اّلِذي َأنَز َ‬ ‫ن)‪(114‬النعام(‬ ‫ن اْلُمْمَتِري َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ل َتُكوَن ّ‬ ‫ق َف َ‬ ‫حّ‬ ‫ِباْل َ‬ ‫‪10‬‬ .‬‬ ‫سا ٍ‬ ‫حَ‬ ‫شاُء ِبَغْيِر ِ‬ ‫ن َي َ‬ ‫ق َم ْ‬ ‫َيْرُز ُ‬ ‫عاِء)‬ ‫سِميُع الّد َ‬ ‫ك َ‬ ‫طّيَبًة ِإّن َ‬ ‫ك ُذّرّيًة َ‬ ‫ن َلُدْن َ‬ ‫ب ِلي ِم ْ‬ ‫ب َه ْ‬ ‫ل َر ّ‬ ‫عا َزَكِرّيا َرّبُه َقا َ‬ ‫ك َد َ‬ ‫• ُهَناِل َ‬ ‫‪ (38‬آل عمران‬ ‫ن)‪ (85‬النعام‬ ‫حي َ‬ ‫صاِل ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫س ُك ّ‬ ‫سى َوِإْلَيا َ‬ ‫عي َ‬ ‫حَيى َو ِ‬ ‫• َوَزَكِرّيا َوَي ْ‬ ‫عْبَدُه َزَكِرّيا)‪ (2‬مريم‬ ‫ك َ‬ ‫حَمِة َرّب َ‬ ‫• ِذْكُر َر ْ‬ ‫سِمّيا)‪ (7‬مريم‬ ‫ل َ‬ ‫ن َقْب ُ‬ ‫جَعلْ َلُه ِم ْ‬ ‫حَيى َلْم َن ْ‬ ‫سُمُه َي ْ‬ ‫لٍم ا ْ‬ ‫ك ِبُغ َ‬ ‫شُر َ‬ ‫• َيا َزَكِرّيا ِإّنا ُنَب ّ‬ ‫ن)‪ (89‬النبياء‬ ‫خْيُر اْلَواِرِثي َ‬ ‫ت َ‬ ‫ل َتَذْرِني َفْرًدا َوَأْن َ‬ ‫ب َ‬ ‫• َوَزَكِرّيا ِإْذ َناَدى َرّبُه َر ّ‬ ‫• قرأ حفص )فيوفيهم أجورهم ( بالياء وشعبة بالنون ووردت في )َوَأّما اّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫ن)‪(57‬آل عمران(‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل ُي ِ‬ ‫ل َ‬ ‫جوَرُهْم َوا ُّ‬ ‫ت َفُيَوّفيِهْم ُأ ُ‬ ‫حا ِ‬ ‫صاِل َ‬ ‫عِمُلوا ال ّ‬ ‫آَمُنوا َو َ‬ ‫• قرأ حفص )يبغون( و)يرجعون( بالغيب وشعبة بالخطاب ووردتا في )َأَفَغْيَر‬ ‫ن)‬ ‫جُعو َ‬ ‫عا َوَكْرًها َوِإَلْيِه ُيْر َ‬ ‫طْو ً‬ ‫ض َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ن ِفي ال ّ‬ ‫سَلَم َم ْ‬ ‫ن َوَلُه َأ ْ‬ ‫ل َيْبُغو َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ِدي ِ‬ ‫‪(83‬آل عمران(‬ ‫• قرأ حفص )حج البيت( بكسر الحاء وشعبة بفتحها ووردت في )ِفيِه آَيا ٌ‬ ‫ت‬ ‫ع ِإَلْيِه‬ ‫طا َ‬ ‫سَت َ‬ ‫نا ْ‬ ‫ت َم ْ‬ ‫ج اْلَبْي ِ‬ ‫حّ‬ ‫س ِ‬ ‫عَلى الّنا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ن آِمًنا َو ِّ‬ ‫خَلُه َكا َ‬ ‫ن َد َ‬ ‫ت َمَقاُم ِإْبَراِهيَم َوَم ْ‬ ‫َبّيَنا ٌ‬ ‫ن)‪(97‬آل عمران(‬ ‫ن اْلَعاَلِمي َ‬ ‫عْ‬ ‫ي َ‬ ‫غِن ّ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ن َكَفَر َفِإ ّ‬ ‫ل َوَم ْ‬ ‫سِبي ً‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص ) ما يفعلوا‪ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة )قرح( و)القرح( بضم القاف وقرأ حفص بفتحها ووردت في ‪:‬‬ ‫س َوِلَيْعَلَم‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫لّياُم ُنَداِوُلَها َبْي َ‬ ‫ك ا َْ‬ ‫ح ِمْثُلُه َوِتْل َ‬ ‫س اْلَقْوَم َقْر ٌ‬ ‫ح َفَقْد َم ّ‬ ‫سُكْم َقْر ٌ‬ ‫سْ‬ ‫ن َيْم َ‬ ‫• ِإ ْ‬ ‫ن)‪(140‬آل عمران‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل ُي ِ‬ ‫ل َ‬ ‫شَهَداَء َوا ُّ‬ ‫خَذ ِمْنُكْم ُ‬ ‫ن آَمُنوا َوَيّت ِ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫ا ُّ‬ ‫سُنوا ِمْنهُْم‬ ‫حَ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ح ِلّلِذي َ‬ ‫صاَبُهْم اْلَقْر ُ‬ ‫ن َبْعِد َما َأ َ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫سو ِ‬ ‫ل َوالّر ُ‬ ‫جاُبوا ِّ‬ ‫سَت َ‬ ‫نا ْ‬ ‫• اّلِذي َ‬ ‫ظيٌم)‪(172‬آل عمران‬ ‫عِ‬ ‫جٌر َ‬ ‫َواّتَقْوا َأ ْ‬ ‫• قرأ حفص بكسر الميم في متم و مت و متنا في المواضع التالية وقرأ شعبة‬ ‫بضم الميم فيها ‪:‬‬ ‫ن)‪ (35‬المؤمنون‬ ‫جو َ‬ ‫خَر ُ‬ ‫ظاًما َأّنُكْم مُ ْ‬ ‫عَ‬ ‫• َأَيِعُدُكْم َأّنُكْم ِإَذا ِمّتْم َوُكنُتْم ُتَراًبا َو ِ‬ ‫سّيا)‬ ‫سًيا َمْن ِ‬ ‫ت َن ْ‬ ‫ل َهَذا َوُكن ُ‬ ‫ت َيا َلْيَتِني ِمتّ َقْب َ‬ ‫خَلِة َقاَل ْ‬ ‫ع الّن ْ‬ ‫جْذ ِ‬ ‫ض ِإَلى ِ‬ ‫خا ُ‬ ‫جاَءَها اْلَم َ‬ ‫• َفَأ َ‬ ‫‪(23‬مريم‬ ‫حّيا)‪(66‬مريم‬ ‫ج َ‬ ‫خَر ُ‬ ‫ف ُأ ْ‬ ‫سْو َ‬ ‫ت َل َ‬ ‫ن َأِئَذا َما ِم ّ‬ ‫سا ُ‬ ‫لن َ‬ ‫ل ا ِْ‬ ‫• َوَيُقو ُ‬ ‫ن)‪(34‬النبياء‬ ‫خاِلُدو َ‬ ‫ت َفُهْم اْل َ‬ ‫ن ِم ّ‬ ‫خْلَد َأَفِإْي ْ‬ ‫ك اْل ُ‬ ‫ن َقْبِل َ‬ ‫شٍر ِم ْ‬ ‫جَعْلَنا ِلَب َ‬ ‫• َوَما َ‬ ‫ن)‪(82‬المؤمنون‬ ‫ظاًما َأِئّنا َلَمْبُعوُثو َ‬ ‫عَ‬ ‫• َقاُلوا َأِئَذا ِمْتَنا َوُكّنا ُتَراًبا َو ِ‬ ‫ن)‪(16‬الصافات‬ ‫ظاًما َأِئّنا َلَمْبُعوُثو َ‬ ‫عَ‬ ‫• َأِئَذا ِمْتَنا َوُكّنا ُتَراًبا َو ِ‬ ‫ن)‪(53‬الصافات‬ ‫ظاًما َأِئّنا َلَمِديُنو َ‬ ‫عَ‬ ‫• َأِئَذا ِمْتَنا َوُكّنا ُتَراًبا َو ِ‬ ‫جٌع َبِعيٌد)‪(3‬ق‬ ‫ك َر ْ‬ ‫• َأِئَذا ِمْتَنا َوُكّنا ُتَراًبا َذِل َ‬ ‫ن)‪(47‬الواقعة‬ ‫ظاًما َأِئّنا َلَمْبُعوُثو َ‬ ‫عَ‬ ‫ن َأِئَذا ِمْتَنا َوُكّنا ُتَراًبا َو ِ‬ ‫• َوَكاُنوا َيُقوُلو َ‬ ‫• قرأ حفص )يجمعون( بآل عمران( بالغيب وشعبة بالخطاب ووردت في )َوَلِئ ْ‬ ‫ن‬ ‫ن)‪(157‬آل‬ ‫جَمُعو َ‬ ‫خْيٌر ِمّما َي ْ‬ ‫حَمٌة َ‬ ‫ل َوَر ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ل َأْو ُمّتْم َلَمْغِفَرٌة ِم ْ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ُقِتْلُتْم ِفي َ‬ ‫عمران(‬ ‫• قرأ شعبة )لتبيننه للناس ول تكتمونه( بالغيب فيهما وقرأ حفص بالخطاب‬ ‫ل َتْكُتُموَنُه‬ ‫س َو َ‬ ‫ب َلُتَبّيُنّنُه ِللّنا ِ‬ ‫ن ُأوُتوا اْلِكَتا َ‬ ‫ق اّلِذي َ‬ ‫ل ِميَثا َ‬ ‫خَذ ا ُّ‬ ‫ووردتا في )َوِإْذ َأ َ‬ ‫ن)‪(187‬آل عمران(‬ ‫شَتُرو َ‬ ‫س َما َي ْ‬ ‫ل َفِبْئ َ‬ ‫شَتَرْوا ِبِه َثَمًنا َقِلي ً‬ ‫ظُهوِرِهْم َوا ْ‬ ‫َفَنَبُذوُه َوَراَء ُ‬ ‫سورة النساء‬ ‫• قرأ شعبة )وسيصلون سعيرا( بضم الياء وقرأ حفص بفتحها ووردت في )ِإ ّ‬ ‫ن‬ ‫سِعيًرا)‬ ‫ن َ‬ ‫صَلْو َ‬ ‫سَي ْ‬ ‫طوِنِهْم َناًرا َو َ‬ ‫ن ِفي ُب ُ‬ ‫ظْلًما ِإّنَما َيْأُكُلو َ‬ ‫ل اْلَيَتاَمى ُ‬ ‫ن َأْمَوا َ‬ ‫ن َيْأُكُلو َ‬ ‫اّلِذي َ‬ ‫‪(10‬النساء(‬ ‫• قرأ شعبة )يوصي بها( الموضع الول بالنساء بفتح الصاد وحفص بكسرها‬ ‫ساًء َفْو َ‬ ‫ق‬ ‫ن ِن َ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ن َفِإ ْ‬ ‫لنَثَيْي ِ‬ ‫ظ ا ُْ‬ ‫حّ‬ ‫ل َ‬ ‫لِدُكْم ِللّذَكِر ِمْث ُ‬ ‫ل ِفي َأْو َ‬ ‫صيُكْم ا ُّ‬ ‫ووردت في )ُيو ِ‬ ‫حٍد ِمْنُهَما‬ ‫ل َوا ِ‬ ‫لَبَوْيِه ِلُك ّ‬ ‫ف َو َِ‬ ‫ص ُ‬ ‫حَدًة َفَلَها الّن ْ‬ ‫ت َوا ِ‬ ‫ن َكاَن ْ‬ ‫ك َوِإ ْ‬ ‫ن ُثُلَثا َما َتَر َ‬ ‫ن َفَلُه ّ‬ ‫اْثَنَتْي ِ‬ ‫ث َفِإ ْ‬ ‫ن‬ ‫لّمِه الّثُل ُ‬ ‫ن َلُه َوَلٌد َوَوِرَثُه َأَبَواُه َف ُِ‬ ‫ن َلْم َيُك ْ‬ ‫ن َلُه َوَلٌد َفِإ ْ‬ ‫ن َكا َ‬ ‫ك ِإ ْ‬ ‫س ِمّما َتَر َ‬ ‫سُد ُ‬ ‫ال ّ‬ ‫ن آَباُؤُكْم َوَأْبَناُؤكُْم َ‬ ‫ل‬ ‫صي ِبَها َأْو َدْي ٍ‬ ‫صّيٍة ُيو ِ‬ ‫ن َبْعِد َو ِ‬ ‫س ِم ْ‬ ‫سُد ُ‬ ‫لّمِه ال ّ‬ ‫خَوٌة َف ُِ‬ ‫ن َلُه ِإ ْ‬ ‫َكا َ‬ ‫حِكيًما)‪(11‬النساء(‬ ‫عِليًما َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َكا َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ضًة ِم ْ‬ ‫ب َلُكْم َنْفًعا َفِري َ‬ ‫ن َأّيُهْم َأْقَر ُ‬ ‫َتْدُرو َ‬ ‫• قرأ شعبة بفتح الياء في كلمة )مبينة( حيث جاءت وقرأ حفص بكسر الياء‬ ‫ووردت في ‪:‬‬ ‫‪11‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ن ِلَتْذَهُبوا‬ ‫ضُلوُه ّ‬ ‫ل َتْع ُ‬ ‫ساَء َكْرًها َو َ‬ ‫ن َتِرُثوا الّن َ‬ ‫ل َلُكْم َأ ْ‬ ‫حّ‬ ‫ل َي ِ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ف َفِإ ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ِباْلَمْعُرو ِ‬ ‫شُروُه ّ‬ ‫عا ِ‬ ‫شٍة ُمَبّيَنٍة َو َ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِبَفا ِ‬ ‫ن َيْأِتي َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ض َما آَتْيُتُموُه ّ‬ ‫ِبَبْع ِ‬ ‫خْيًرا َكِثيًرا)‪(19‬النساء‬ ‫ل ِفيِه َ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫جَع َ‬ ‫شْيًئا َوَي ْ‬ ‫ن َتْكَرُهوا َ‬ ‫سى َأ ْ‬ ‫ن َفَع َ‬ ‫َكِرْهُتُموُه ّ‬ ‫ن َوَكا َ‬ ‫ن‬ ‫ضْعَفْي ِ‬ ‫ب ِ‬ ‫ف َلَها اْلَعَذا ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ضا َ‬ ‫شٍة ُمَبّيَنٍة ُي َ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِبَفا ِ‬ ‫ت ِمْنُك ّ‬ ‫ن َيْأ ِ‬ ‫ي َم ْ‬ ‫ساَء الّنِب ّ‬ ‫• َيا ِن َ‬ ‫سيًرا)‪(30‬الحزاب‬ ‫ل َي ِ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫ك َ‬ ‫َذِل َ‬ ‫ل َرّبُكْم‬ ‫صوا اْلِعّدَة َواّتُقوا ا َّ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن َوَأ ْ‬ ‫ن ِلِعّدِتِه ّ‬ ‫طّلُقوُه ّ‬ ‫ساَء َف َ‬ ‫طّلْقُتْم الّن َ‬ ‫ي ِإَذا َ‬ ‫• َيا َأّيَها الّنِب ّ‬ ‫حُدوُد ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫ك ُ‬ ‫شٍة ُمَبّيَنٍة َوِتْل َ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِبَفا ِ‬ ‫ن َيْأِتي َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫جَ‬ ‫خُر ْ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ن ُبُيوِتِه ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫جوُه ّ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ل ُت ْ‬ ‫َ‬ ‫ك َأْمًرا)‪(1‬الطلق‬ ‫ث َبْعَد َذِل َ‬ ‫حِد ُ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫ل ا َّ‬ ‫ل َتْدِري َلَع ّ‬ ‫سُه َ‬ ‫ظَلَم َنْف َ‬ ‫ل َفَقْد َ‬ ‫حُدوَد ا ِّ‬ ‫ن َيَتَعّد ُ‬ ‫َوَم ْ‬ ‫• قرأ شعبة بفتح الياء في كلمة )مبينات( الجمع حيث جاءت وقرأ حفص‬ ‫بكسر الياء ووردت في ‪:‬‬ ‫ن)‬ ‫ظًة ِلْلُمّتِقي َ‬ ‫عَ‬ ‫ن َقْبِلُكْم َوَمْو ِ‬ ‫خَلْوا ِم ْ‬ ‫ن اّلِذينَ َ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ت َوَمَث ً‬ ‫ت ُمَبّيَنا ٍ‬ ‫• َوَلَقْد َأنَزْلَنا ِإَلْيُكْم آَيا ٍ‬ ‫‪(34‬النور‬ ‫سَتِقيٍم)‪(46‬النور‬ ‫ط ُم ْ‬ ‫صَرا ٍ‬ ‫شاُء ِإَلى ِ‬ ‫ن َي َ‬ ‫ل َيْهِدي َم ْ‬ ‫ت َوا ُّ‬ ‫ت ُمَبّيَنا ٍ‬ ‫• َلَقْد َأنَزْلَنا آَيا ٍ‬ ‫حاتِ ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫صاِل َ‬ ‫عِمُلوا ال ّ‬ ‫ن آَمُنوا َو َ‬ ‫ج اّلِذي َ‬ ‫خِر َ‬ ‫ت ِلُي ْ‬ ‫ل ُمَبّيَنا ٍ‬ ‫ت ا ِّ‬ ‫عَلْيُكْم آَيا ِ‬ ‫ل َيْتُلو َ‬ ‫سو ً‬ ‫• َر ُ‬ ‫حِتَها‬ ‫ن َت ْ‬ ‫جِري ِم ْ‬ ‫ت َت ْ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫خْلُه َ‬ ‫حا ُيْد ِ‬ ‫صاِل ً‬ ‫ل َ‬ ‫ل َوَيْعَم ْ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫ن ُيْؤِم ْ‬ ‫ت ِإَلى الّنوِر َوَم ْ‬ ‫ظُلَما ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫ل َلُه ِرْزًقا)‪(11‬الطلق‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫سَ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِفيَها َأَبًدا َقْد َأ ْ‬ ‫خاِلِدي َ‬ ‫لْنَهاُر َ‬ ‫ا َْ‬ ‫• قرأ حفص )فإذا أحصن( بضم الهمزة وكسر الصاد وقرأ شعبة بفتح الهمزة‬ ‫ت اْلُمْؤِمَنا ِ‬ ‫ت‬ ‫صَنا ِ‬ ‫ح َ‬ ‫ح اْلُم ْ‬ ‫ن َينِك َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫طْو ً‬ ‫طْع ِمْنُكْم َ‬ ‫سَت ِ‬ ‫ن َلْم َي ْ‬ ‫والصاد ووردت في )َوَم ْ‬ ‫ن َبْع ٍ‬ ‫ض‬ ‫ضُكْم ِم ْ‬ ‫عَلُم ِبِإيَماِنُكْم َبْع ُ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ت َوا ُّ‬ ‫ن َفَتَياِتُكْم اْلُمْؤِمَنا ِ‬ ‫ت َأْيَماُنُكْم ِم ْ‬ ‫ن َما َمَلَك ْ‬ ‫َفِم ْ‬ ‫ت َو َ‬ ‫ل‬ ‫حا ٍ‬ ‫ساِف َ‬ ‫غْيَر ُم َ‬ ‫ت َ‬ ‫صَنا ٍ‬ ‫ح َ‬ ‫ف ُم ْ‬ ‫ن ِباْلَمْعُرو ِ‬ ‫جوَرُه ّ‬ ‫ن ُأ ُ‬ ‫ن َوآُتوُه ّ‬ ‫ن أْهِلِه ّ‬ ‫ن ِبِإْذ ِ‬ ‫حوُه ّ‬ ‫َفانِك ُ‬ ‫صَنا ِ‬ ‫ت‬ ‫ح َ‬ ‫عَلى اْلُم ْ‬ ‫ف َما َ‬ ‫ص ُ‬ ‫ن ِن ْ‬ ‫شٍة َفَعَلْيِه ّ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِبَفا ِ‬ ‫ن َأَتْي َ‬ ‫ن َفِإ ْ‬ ‫صّ‬ ‫ح ِ‬ ‫ن َفِإَذا ُأ ْ‬ ‫خَدا ٍ‬ ‫ت َأ ْ‬ ‫خَذا ِ‬ ‫ُمّت ِ‬ ‫حيٌم)‬ ‫غُفوٌر َر ِ‬ ‫ل َ‬ ‫خْيٌر َلُكْم َوا ُّ‬ ‫صِبُروا َ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫ت ِمْنُكْم َوَأ ْ‬ ‫ي اْلَعَن َ‬ ‫شَ‬ ‫خِ‬ ‫ن َ‬ ‫ك ِلَم ْ‬ ‫ب َذِل َ‬ ‫ن اْلَعَذا ِ‬ ‫ِم ْ‬ ‫‪(25‬النساء(‬ ‫• قرأ حفص )وأحل لكم( بضم الهمزة وكسر الحاء وقرأ شعبة بفتح الهمزة‬ ‫عَلْيُكْم‬ ‫ل َ‬ ‫ب ا ِّ‬ ‫ت َأْيَماُنُكْم ِكَتا َ‬ ‫ل َما َمَلَك ْ‬ ‫ساِء ِإ ّ‬ ‫ن الّن َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫صَنا ُ‬ ‫ح َ‬ ‫والحاء ووردت في )َواْلُم ْ‬ ‫سَتْمَتْعُتْم‬ ‫ن َفَما ا ْ‬ ‫حي َ‬ ‫ساِف ِ‬ ‫غْيَر ُم َ‬ ‫ن َ‬ ‫حصِِني َ‬ ‫ن َتْبَتُغوا ِبَأْمَواِلُكْم ُم ْ‬ ‫حّل َلُكْم َما َوَراَء َذِلُكْم َأ ْ‬ ‫َوُأ ِ‬ ‫ن َبْعِد‬ ‫ضْيُتْم ِبِه ِم ْ‬ ‫عَلْيُكْم ِفيَما َتَرا َ‬ ‫ح َ‬ ‫جَنا َ‬ ‫ل ُ‬ ‫ضًة َو َ‬ ‫ن َفِري َ‬ ‫جوَرُه ّ‬ ‫ن ُأ ُ‬ ‫ن َفآُتوُه ّ‬ ‫ِبِه ِمْنُه ّ‬ ‫حِكيًما)‪(24‬النساء(‬ ‫عِليًما َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َكا َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ضِة ِإ ّ‬ ‫اْلَفِري َ‬ ‫• قرأ حفص )كأن لم تكن بينكم( بالتأنيث وشعبة بالتذكير ووردت في )َوَلِئ ْ‬ ‫ن‬ ‫ت َمَعهُْم‬ ‫ن َبْيَنُكْم وََبْيَنُه َمَوّدٌة َيا لْيَتِني ُكن ُ‬ ‫ن َلْم َتُك ْ‬ ‫ن َكَأ ْ‬ ‫ل َلَيُقوَل ّ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ل ِم َ‬ ‫ضٌ‬ ‫صاَبُكْم َف ْ‬ ‫َأ َ‬ ‫ظيًما)‪(73‬النساء(‬ ‫عِ‬ ‫َفَأُفوَز َفْوًزا َ‬ ‫• قرأ شعبة )يدخلون( في المواضع التالية بضم الياء وفتح الخاء وقرأ حفص‬ ‫بفتح الياء وضم الخاء ‪:‬‬ ‫جّنَة‬ ‫ن اْل َ‬ ‫خُلو َ‬ ‫ك َيْد ُ‬ ‫ن َفُأْوَلِئ َ‬ ‫ن َذَكٍر َأْو ُأنَثى َوُهَو ُمْؤِم ٌ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫حا ِ‬ ‫صاِل َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ن َيْعَم ْ‬ ‫• َوَم ْ‬ ‫ن َنِقيًرا)‪(124‬النساء‬ ‫ظَلُمو َ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫َو َ‬ ‫شْيًئا)‬ ‫ن َ‬ ‫ظَلُمو َ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫جّنَة َو َ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫خُلو َ‬ ‫ك َيْد ُ‬ ‫حا َفُأْوَلِئ َ‬ ‫صاِل ً‬ ‫ل َ‬ ‫عِم َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ب َوآَم َ‬ ‫ن َتا َ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫‪(60‬مريم‬ ‫‪12‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ن َذَكٍر َأْو ُأْنَثى َوُهَو‬ ‫حا ِم ْ‬ ‫صاِل ً‬ ‫ل َ‬ ‫عِم َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِمْثَلَها َوَم ْ‬ ‫جَزى ِإ ّ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫سّيَئًة َف َ‬ ‫ل َ‬ ‫عِم َ‬ ‫ن َ‬ ‫• َم ْ‬ ‫ب)‪(40‬غافر‬ ‫سا ٍ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِفيَها ِبَغْيِر ِ‬ ‫جّنَة ُيْرَزُقو َ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫خُلو َ‬ ‫ك َيْد ُ‬ ‫ن َفُأْوَلِئ َ‬ ‫ُمْؤِم ٌ‬ ‫خُلو َ‬ ‫ن‬ ‫سَيْد ُ‬ ‫عَباَدِتي َ‬ ‫ن ِ‬ ‫عْ‬ ‫ن َ‬ ‫سَتكِْبُرو َ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫ب َلُكْم ِإ ّ‬ ‫ج ْ‬ ‫سَت ِ‬ ‫عوِني َأ ْ‬ ‫ل َرّبُكْم اْد ُ‬ ‫• َوَقا َ‬ ‫ن)‪(60‬غافر ولشعبة وجه آخر مثل حفص أيضا في هذا الموضع ‪.‬‬ ‫خِري َ‬ ‫جَهّنَم َدا ِ‬ ‫َ‬ ‫ن آَمُنوا ِبالِّ‬ ‫• قرأ حفص )نؤتيهم( بالياء وشعبة بالنون ووردت في )َواّلِذي َ‬ ‫غُفوًرا‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫جوَرُهْم َوَكا َ‬ ‫ف ُيؤِْتيِهْم ُأ ُ‬ ‫سْو َ‬ ‫ك َ‬ ‫حٍد ِمْنُهْم ُأْوَلِئ َ‬ ‫ن َأ َ‬ ‫سِلِه َوَلْم ُيَفّرُقوا َبْي َ‬ ‫َوُر ُ‬ ‫حيًما)‪(152‬النساء‬ ‫َر ِ‬ ‫المائدة‬ ‫• قرأ شعبة بإسكان النون الولى من كلمة )شنآن( الموضعين وحفص بالفتح‬ ‫فيهما ووردتا في ‪:‬‬ ‫لِئَد‬ ‫ل اْلَق َ‬ ‫ي َو َ‬ ‫ل اْلَهْد َ‬ ‫حَراَم َو َ‬ ‫شْهَر اْل َ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫ل َو َ‬ ‫شَعاِئَر ا ِّ‬ ‫حّلوا َ‬ ‫ل ُت ِ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫طاُدوا َو َ‬ ‫ل‬ ‫صَ‬ ‫حَلْلُتْم َفا ْ‬ ‫ضَواًنا َوِإَذا َ‬ ‫ن َرّبِهْم َوِر ْ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ضً‬ ‫ن َف ْ‬ ‫حَراَم َيْبَتُغو َ‬ ‫ت اْل َ‬ ‫ن اْلَبْي َ‬ ‫ل آّمي َ‬ ‫َو َ‬ ‫عَلى اْلِبّر‬ ‫ن َتْعَتُدوا َوَتَعاَوُنوا َ‬ ‫حَراِم َأ ْ‬ ‫جِد اْل َ‬ ‫سِ‬ ‫ن اْلَم ْ‬ ‫عْ‬ ‫صّدوُكْم َ‬ ‫ن َ‬ ‫ن َقْوٍم َأ ْ‬ ‫شَنآ ُ‬ ‫جِرَمّنُكْم َ‬ ‫َي ْ‬ ‫ب)‪(2‬المائدة‬ ‫شِديُد اْلِعَقا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ن َواّتُقوا ا َّ‬ ‫لْثِم َواْلُعْدَوا ِ‬ ‫عَلى ا ِْ‬ ‫ل َتَعاَوُنوا َ‬ ‫َوالّتْقَوى َو َ‬ ‫ن َقْوٍم‬ ‫شَنآ ُ‬ ‫جِرَمّنُكْم َ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ط َو َ‬ ‫سِ‬ ‫شَهَداَء ِبالِْق ْ‬ ‫ل ُ‬ ‫ن ِّ‬ ‫ن آَمُنوا ُكوُنوا َقّواِمي َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ن)‬ ‫خِبيٌر ِبَما َتْعَمُلو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ب ِللّتْقَوى َواّتُقوا ا َّ‬ ‫عِدُلوا ُهَو َأْقَر ُ‬ ‫ل َتْعِدُلوا ا ْ‬ ‫عَلى َأ ّ‬ ‫َ‬ ‫‪(8‬المائدة(‬ ‫• قرأ حفص )وأرجلكم إلى ( بنصب أرجلكم وشعبة بالجر ووردت في )َيا َأّيَها‬ ‫حوا‬ ‫ق َواْمسَ ُ‬ ‫جوَهُكْم َوَأْيِدَيُكْم ِإَلى اْلَمَراِف ِ‬ ‫سُلوا ُو ُ‬ ‫غِ‬ ‫لِة َفا ْ‬ ‫صَ‬ ‫ن آَمُنوا ِإَذا ُقْمُتْم ِإَلى ال ّ‬ ‫اّلِذي َ‬ ‫عَلى‬ ‫ضى َأْو َ‬ ‫ن ُكْنُتْم َمْر َ‬ ‫طّهُروا َوِإ ْ‬ ‫جُنًبا َفا ّ‬ ‫ن ُكْنُتْم ُ‬ ‫ن َوِإ ْ‬ ‫جَلُكْم ِإَلى اْلَكْعَبْي ِ‬ ‫سُكْم َوَأْر ُ‬ ‫ِبُرُءو ِ‬ ‫جُدوا َماًء َفَتَيّمُموا صَِعيًدا‬ ‫ساَء َفَلْم َت ِ‬ ‫سُتْم الّن َ‬ ‫لَم ْ‬ ‫ط َأْو َ‬ ‫ن اْلَغاِئ ِ‬ ‫حٌد ِمْنُكْم ِم ْ‬ ‫جاَء َأ َ‬ ‫سَفٍر َأْو َ‬ ‫َ‬ ‫ج َوَلِك ْ‬ ‫ن‬ ‫حَر ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫عَلْيُكْم ِم ْ‬ ‫ل َ‬ ‫جَع َ‬ ‫ل ِلَي ْ‬ ‫جوِهُكْم َوَأْيِديُكْم ِمْنُه َما ُيِريُد ا ُّ‬ ‫حوا ِبُو ُ‬ ‫سُ‬ ‫طّيًبا َفاْم َ‬ ‫َ‬ ‫ن)‪(6‬المائدة(‬ ‫شُكُرو َ‬ ‫عَلْيُكْم َلَعّلُكْم َت ْ‬ ‫طّهَرُكْم َوِلُيِتّم ِنْعَمَتُه َ‬ ‫ن ُيِريُد ِلُي َ‬ ‫طّهَرُكْم َوَلِك ْ‬ ‫ُيِريُد ِلُي َ‬ ‫• قرأ حفص )بلغت رسالته( بالفراد وشعبة بالجمع وكسر التاء ووردت في )‬ ‫ساَلَتُه َوا ُّ‬ ‫ل‬ ‫ت ِر َ‬ ‫ل َفَما َبّلْغ َ‬ ‫ن َلْم َتْفَع ْ‬ ‫ك َوِإ ْ‬ ‫ن َرّب َ‬ ‫ك ِم ْ‬ ‫ل ِإَلْي َ‬ ‫ل َبّلْغ َما ُأنِز َ‬ ‫سو ُ‬ ‫َيا َأّيَها الّر ُ‬ ‫ن)‪(67‬المائدة‬ ‫ل َيْهِدي اْلَقْوَم اْلَكاِفِري َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫س ِإ ّ‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫ك ِم ْ‬ ‫صُم َ‬ ‫َيْع ِ‬ ‫• قرأ حفص ) رسالته ( بالنعام بالفراد وشعبة بالجمع وكسر التاء ووردت في‬ ‫حْي ُ‬ ‫ث‬ ‫عَلُم َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سُ‬ ‫ي ُر ُ‬ ‫ل َما ُأوِت َ‬ ‫حّتى ُنْؤَتى ِمْث َ‬ ‫ن َ‬ ‫ن ُنْؤِم َ‬ ‫جاَءْتُهْم آَيٌة َقاُلوا َل ْ‬ ‫)َوِإَذا َ‬ ‫شِديٌد ِبَما َكاُنوا‬ ‫ب َ‬ ‫عَذا ٌ‬ ‫ل َو َ‬ ‫عْنَد ا ِّ‬ ‫صَغاٌر ِ‬ ‫جَرُموا َ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ب اّلِذي َ‬ ‫صي ُ‬ ‫سُي ِ‬ ‫ساَلَتُه َ‬ ‫ل ِر َ‬ ‫جَع ُ‬ ‫َي ْ‬ ‫ن)‪(124‬النعام(‬ ‫َيْمُكُرو َ‬ ‫• قرأ شعبة بتخفيف القاف في )عقدتم اليمان( وحفص بتشديدها ووردت في‬ ‫طَعاُم‬ ‫ن َفَكّفاَرُتُه ِإ ْ‬ ‫لْيَما َ‬ ‫عّقْدُتْم ا َْ‬ ‫خُذُكْم ِبَما َ‬ ‫ن ُيَؤا ِ‬ ‫ل ِبالّلْغِو ِفي َأْيَماِنُكْم َوَلِك ْ‬ ‫خُذُكْم ا ُّ‬ ‫ل ُيَؤا ِ‬ ‫)َ‬ ‫ن َلْم‬ ‫حِريُر َرَقَبٍة َفَم ْ‬ ‫سَوُتُهْم َأْو َت ْ‬ ‫ن َأْهِليُكْم َأْو ِك ْ‬ ‫طِعُمو َ‬ ‫ط َما ُت ْ‬ ‫سِ‬ ‫ن َأْو َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ساِكي َ‬ ‫شَرِة َم َ‬ ‫عَ‬ ‫َ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ل‬ ‫ك ُيَبّي ُ‬ ‫ظوا َأْيَماَنُكْم َكَذِل َ‬ ‫حَف ُ‬ ‫حَلْفُتْم َوا ْ‬ ‫ك َكّفاَرُة َأْيَماِنُكْم ِإَذا َ‬ ‫لَثِة َأّياٍم َذِل َ‬ ‫صَياُم َث َ‬ ‫جْد َف ِ‬ ‫َي ِ‬ ‫ن)‪(89‬المائدة(‬ ‫شُكُرو َ‬ ‫َلُكْم آَياِتِه َلَعّلُكْم َت ْ‬ ‫‪13‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص بفتح التاء والحاء في )استحق( بالمائدة وقرأ شعبة بضم التاء‬ ‫ن َمَقاَمُهَما‬ ‫ن َيُقوَما ِ‬ ‫خَرا ِ‬ ‫حّقا ِإْثًما َفآ َ‬ ‫سَت َ‬ ‫عَلى َأّنُهَما ا ْ‬ ‫عِثَر َ‬ ‫ن ُ‬ ‫وكسر الحاء ووردت في )َفِإ ْ‬ ‫شَهاَدِتِهَما وََما‬ ‫ن َ‬ ‫ق ِم ْ‬ ‫حّ‬ ‫شَهاَدُتَنا َأ َ‬ ‫ل َل َ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫سَما ِ‬ ‫ن َفُيْق ِ‬ ‫لْوَلَيا ِ‬ ‫عَلْيِهْم ا َْ‬ ‫ق َ‬ ‫ح ّ‬ ‫سَت َ‬ ‫نا ْ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫ِم ْ‬ ‫ن)‪(107‬المائدة(‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عَتَدْيَنا ِإّنا ِإًذا َلِم ْ‬ ‫اْ‬ ‫• قرأ حفص )الوليان( بإسكان الواو وفتح اللم وقرأ شعبة بتشديد الواو‬ ‫خَرا ِ‬ ‫ن‬ ‫حّقا ِإْثًما َفآ َ‬ ‫سَت َ‬ ‫عَلى َأّنُهَما ا ْ‬ ‫عِثَر َ‬ ‫ن ُ‬ ‫مفتوحة وكسر اللم ووردت في ))َفِإ ْ‬ ‫ق ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫حّ‬ ‫شَهاَدُتَنا َأ َ‬ ‫ل َل َ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫سَما ِ‬ ‫ن َفُيْق ِ‬ ‫عَلْيِهْم اَْلْوَلَيا ِ‬ ‫ق َ‬ ‫حّ‬ ‫سَت َ‬ ‫نا ْ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫ن َمَقاَمُهَما ِم ْ‬ ‫َيُقوَما ِ‬ ‫ن)‪(107‬المائدة(‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عَتَدْيَنا ِإّنا ِإًذا َلِم ْ‬ ‫شَهاَدِتِهَما َوَما ا ْ‬ ‫َ‬ ‫النعام‬ ‫• قرأ شعبة )من يصرف عنه( بفتح الياء وكسر الراء وقرأ حفص بضم الياء‬ ‫ن)‬ ‫ك اْلَفْوُز اْلُمِبي ُ‬ ‫حَمُه َوَذِل َ‬ ‫عْنُه َيْوَمِئٍذ َفَقْد َر ِ‬ ‫ف َ‬ ‫صَر ْ‬ ‫ن ُي ْ‬ ‫وفتح الراء ووردت في )َم ْ‬ ‫‪(16‬النعام(‬ ‫جِميًعا ُثّم َيُقوُل ( في سبأ بالياء فيهما وشعبة‬ ‫شُرُهْم َ‬ ‫حُ‬ ‫• قرأ حفص )َوَيْوَم َي ْ‬ ‫لِء ِإّياُكْم‬ ‫لِئَكِة َأَهُؤ َ‬ ‫ل ِلْلَم َ‬ ‫جِميًعا ُثّم َيُقو ُ‬ ‫شُرُهْم َ‬ ‫حُ‬ ‫بالنون فيهما ووردتا في )َوَيْوَم َي ْ‬ ‫ن)‪(40‬سبأ(‬ ‫َكاُنوا َيْعُبُدو َ‬ ‫• قرأ شعبة )ثم لم تكن فتنتهم( بالتذكير والتأنيث في )يكن( ونصب فتنتهم‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ِفْتَنُتُهْم ِإ ّ‬ ‫وقرأ حفص بالتأنيث في تكن ورفع فتنتهم ووردت في )ُثّم َلْم َتُك ْ‬ ‫ن)‪(23‬النعام(‬ ‫شِرِكي َ‬ ‫ل َرّبَنا َما ُكّنا ُم ْ‬ ‫َقاُلوا َوا ِّ‬ ‫• قرأ حفص )نكذب( )ونكون من المؤمنين ( بالنصب فيهما وشعبة بالرفع‬ ‫ب ِبآَيا ِ‬ ‫ت‬ ‫ل ُنَكّذ َ‬ ‫عَلى الّناِر َفَقاُلوا َيا َلْيَتَنا ُنَرّد َو َ‬ ‫فيهما ووردتا في )َوَلْو َتَرى ِإْذ ُوِقُفوا َ‬ ‫ن)‪(27‬النعام(‬ ‫ن اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫َرّبَنا َوَنُكو َ‬ ‫• قرأ حفص بالخطاب في )أفل تعقلون ( في النعام والعراف وقرأ شعبة‬ ‫بالغيب فيهما ووردتا في ‪:‬‬ ‫ن)‬ ‫ل َتْعِقُلو َ‬ ‫ن َأَف َ‬ ‫ن َيّتُقو َ‬ ‫خْيٌر ِلّلِذي َ‬ ‫خَرُة َ‬ ‫لِ‬ ‫ب َوَلْهٌو َوَللّداُر ا ْ‬ ‫ل َلِع ٌ‬ ‫حَياُة الّدْنَيا ِإ ّ‬ ‫• َوَما اْل َ‬ ‫‪(32‬النعام(‬ ‫لْدَنى َوَيُقوُلو َ‬ ‫ن‬ ‫ض َهَذا ا َْ‬ ‫عَر َ‬ ‫خُذونَ َ‬ ‫ب َيْأ ُ‬ ‫ف َوِرُثوا اْلِكَتا َ‬ ‫خْل ٌ‬ ‫ن َبْعِدِهْم َ‬ ‫ف ِم ْ‬ ‫خَل َ‬ ‫• َف َ‬ ‫ن لَ َيُقوُلوا‬ ‫ب َأ ْ‬ ‫ق اْلِكَتا ِ‬ ‫عَلْيِهْم ِميَثا ُ‬ ‫خْذ َ‬ ‫خُذوُه َأَلْم ُيْؤ َ‬ ‫ض ِمْثُلُه َيْأ ُ‬ ‫عَر ٌ‬ ‫ن َيْأِتِهْم َ‬ ‫سُيْغَفُر َلَنا َوِإ ْ‬ ‫َ‬ ‫ن)‬ ‫ل َتْعِقُلو َ‬ ‫ن َأَف َ‬ ‫ن َيّتُقو َ‬ ‫خْيٌر ِلّلِذي َ‬ ‫خَرُة َ‬ ‫لِ‬ ‫سوا َما ِفيِه َوالّداُر ا ْ‬ ‫ق َوَدَر ُ‬ ‫حّ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫َ‬ ‫‪(169‬العراف(‬ ‫• قرأ شعبة )ولتستبين سبيل( بالغيب وحفص بالخطاب ووردت في )َوَكَذِل َ‬ ‫ك‬ ‫ن)‪(55‬النعام(‬ ‫جِرِمي َ‬ ‫ل اْلُم ْ‬ ‫سِبي ُ‬ ‫ن َ‬ ‫سَتِبي َ‬ ‫ت َوِلَت ْ‬ ‫لَيا ِ‬ ‫لا ْ‬ ‫صُ‬ ‫ُنَف ّ‬ ‫• قرأ شعبة بتخفيف الجيم ونون ساكنة في كلمة )منجوك( بالعنكبوت‬ ‫سيَء‬ ‫طا ِ‬ ‫سُلَنا ُلو ً‬ ‫ت ُر ُ‬ ‫جاَء ْ‬ ‫ن َ‬ ‫وحفص بفتح النون وتشديد الجيم ووردت في )َوَلّما َأ ْ‬ ‫ل اْمَرَأَت َ‬ ‫ك‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ك َوَأْهَل َ‬ ‫جو َ‬ ‫ن ِإّنا ُمَن ّ‬ ‫حَز ْ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫ف َو َ‬ ‫خ ْ‬ ‫ل َت َ‬ ‫عا َوَقاُلوا َ‬ ‫ق ِبِهْم َذْر ً‬ ‫ضا َ‬ ‫ِبِهْم َو َ‬ ‫ن)‪(33‬العنكبوت(‬ ‫ن اْلَغاِبِري َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫َكاَن ْ‬ ‫‪14‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص )ننج المؤمنين( بإسكان النون الثانية وتخفيف الجيم وشعبة بفتح‬ ‫عَلْيَنا‬ ‫حّقا َ‬ ‫ك َ‬ ‫ن آَمُنوا َكَذِل َ‬ ‫سَلَنا َواّلِذي َ‬ ‫جي ُر ُ‬ ‫الثانية وتشديد الجيم ووردت في )ُثّم ُنَن ّ‬ ‫ن)‪(103‬يونس(‬ ‫ج اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫ُنْن ِ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر الخاء من )خفية( في الموضعين وضمهما حفص ووردتا‬ ‫في‪:‬‬ ‫جاَنا ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫ن َأن َ‬ ‫خْفَيًة َلِئ ْ‬ ‫عا َو ُ‬ ‫ضّر ً‬ ‫عوَنُه َت َ‬ ‫حِر َتْد ُ‬ ‫ت اْلَبّر َواْلَب ْ‬ ‫ظُلَما ِ‬ ‫ن ُ‬ ‫جيُكْم ِم ْ‬ ‫ن ُيَن ّ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫• )ُق ْ‬ ‫ن)‪(63‬النعام(‬ ‫شاِكِري َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫َهِذِه َلَنُكوَن ّ‬ ‫ن)‪(55‬العراف(‬ ‫ب اْلُمْعَتِدي َ‬ ‫ح ّ‬ ‫ل ُي ِ‬ ‫خْفَيًة ِإّنُه َ‬ ‫عا َو ُ‬ ‫ضّر ً‬ ‫عوا َرّبُكْم َت َ‬ ‫• و)اْد ُ‬ ‫• قرأ شعبة )ولينذر أم القرى( بالنعام بالغيب وحفص بالخطاب ووردت في‬ ‫حْوَلَها‬ ‫ن َ‬ ‫ن َيَدْيِه َوِلُتنِذَر ُأّم اْلُقَرى َوَم ْ‬ ‫ق اّلِذي َبْي َ‬ ‫صّد ُ‬ ‫ك ُم َ‬ ‫ب َأنَزْلَناُه ُمَباَر ٌ‬ ‫)َوَهَذا ِكَتا ٌ‬ ‫ن)‪(92‬النعام(‬ ‫ظو َ‬ ‫حاِف ُ‬ ‫لِتِهْم ُي َ‬ ‫صَ‬ ‫عَلى َ‬ ‫ن ِبِه َوُهْم َ‬ ‫خَرِة ُيْؤِمُنو َ‬ ‫لِ‬ ‫ن ِبا ْ‬ ‫ن ُيْؤِمُنو َ‬ ‫َواّلِذي َ‬ ‫• قرأ شعبة )لقد تقطع بينكم( بالرفع في بينكم وحفص بالنصب ووردت في‬ ‫ظُهوِرُكْم َوَما‬ ‫خّوْلَناُكْم َوَراَء ُ‬ ‫ل َمّرٍة َوَتَرْكُتْم َما َ‬ ‫خَلْقَناُكْم َأّو َ‬ ‫جْئُتُموَنا ُفَراَدى َكَما َ‬ ‫)َوَلَقْد ِ‬ ‫عنُكْم َما‬ ‫ل َ‬ ‫ضّ‬ ‫طَع َبْيَنُكْم َو َ‬ ‫شَرَكاُء َلَقْد َتَق ّ‬ ‫عْمُتْم َأّنُهْم ِفيُكْم ُ‬ ‫ن َز َ‬ ‫شَفَعاَءُكْم اّلِذي َ‬ ‫َنَرى َمَعُكْم ُ‬ ‫ن)‪(94‬النعام(‬ ‫عُمو َ‬ ‫ُكنُتْم َتْز ُ‬ ‫• قرأ شعبة بكل من فتح الهمزة وكسرها في )أنها إذا جاءت ل يؤمنون(‬ ‫جاَءْتُهْم آَيٌة‬ ‫ن َ‬ ‫جْهَد َأْيَماِنِهْم َلِئ ْ‬ ‫ل َ‬ ‫سُموا ِبا ِّ‬ ‫وحفص بفتح الهمزة فقط ووردت في )َوَأْق َ‬ ‫ن)‬ ‫ل ُيْؤِمُنو َ‬ ‫ت َ‬ ‫جاَء ْ‬ ‫شِعُرُكْم َأّنَها ِإَذا َ‬ ‫ل َوَما ُي ْ‬ ‫عْنَد ا ِّ‬ ‫ت ِ‬ ‫لَيا ُ‬ ‫ل ِإّنَما ا ْ‬ ‫ن ِبَها ُق ْ‬ ‫َلُيْؤِمُن ّ‬ ‫‪(109‬النعام(‬ ‫عَلْيُكْم ( بفتح الحاء والراء في حرم وشعبة بضم‬ ‫حّرَم َ‬ ‫• قرأ حفص )َما َ‬ ‫عَلْيِه وََقْد‬ ‫ل َ‬ ‫سُم ا ِّ‬ ‫ل َتْأُكُلوا ِمّما ُذِكَر ا ْ‬ ‫الحاء وكسر الراء ووردت في )َوَما َلُكْم َأ ّ‬ ‫ن ِبَأْهَواِئِهْم ِبَغْيِر‬ ‫ضّلو َ‬ ‫ن َكِثيًرا َلُي ِ‬ ‫طِرْرُتْم ِإَلْيِه وَِإ ّ‬ ‫ضُ‬ ‫ل َما ا ْ‬ ‫عَلْيُكْم ِإ ّ‬ ‫حّرَم َ‬ ‫ل َلُكْم َما َ‬ ‫صَ‬ ‫َف ّ‬ ‫ن)‪(119‬النعام(‬ ‫عَلُم ِباْلُمْعَتِدي َ‬ ‫ك ُهَو َأ ْ‬ ‫ن َرّب َ‬ ‫عْلٍم ِإ ّ‬ ‫ِ‬ ‫• قرأ شعبة )ضيقا حرجا( بكسر الراء في حرجا وحفص بفتحها ووردت في‬ ‫صْدَرُه‬ ‫ل َ‬ ‫جَع ْ‬ ‫ضّلُه َي ْ‬ ‫ن ُي ِ‬ ‫ن ُيِرْد َأ ْ‬ ‫لِم َوَم ْ‬ ‫سَ‬ ‫لْ‬ ‫صْدَرُه ِل ِْ‬ ‫ح َ‬ ‫شَر ْ‬ ‫ن َيهِدَيُه َي ْ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ُيِرْد ا ُّ‬ ‫)َفَم ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ل‬ ‫عَلى اّلِذي َ‬ ‫س َ‬ ‫ج َ‬ ‫ل الّر ْ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫جَع ُ‬ ‫ك َي ْ‬ ‫سَماِء َكَذِل َ‬ ‫صّعُد ِفي ال ّ‬ ‫جا َكَأّنَما َي ّ‬ ‫حَر ً‬ ‫ضّيًقا َ‬ ‫َ‬ ‫ن)‪(125‬النعام(‬ ‫ُيْؤِمُنو َ‬ ‫• قرأ شعبة )يصعد في السماء( بالنعام بتشديد الصاد مفتوحة وألف بعدها‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ُيِرْد ا ُّ‬ ‫وحفص بتشديد الصاد والعين مفتوحتين بدون ألف ووردت في )َفَم ْ‬ ‫جا كََأّنَما‬ ‫حَر ً‬ ‫ضّيًقا َ‬ ‫صْدَرُه َ‬ ‫ل َ‬ ‫جَع ْ‬ ‫ضّلُه َي ْ‬ ‫ن ُي ِ‬ ‫ن ُيِرْد َأ ْ‬ ‫لِم َوَم ْ‬ ‫سَ‬ ‫لْ‬ ‫صْدَرُه ِل ِْ‬ ‫ح َ‬ ‫شَر ْ‬ ‫َيهِدَيُه َي ْ‬ ‫ن)‪(125‬النعام(‬ ‫ل ُيْؤِمُنو َ‬ ‫ن َ‬ ‫عَلى الِّذي َ‬ ‫س َ‬ ‫ج َ‬ ‫ل الّر ْ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫جَع ُ‬ ‫ك َي ْ‬ ‫سَماِء َكَذِل َ‬ ‫صّعُد ِفي ال ّ‬ ‫َي ّ‬ ‫• قرأ حفص )يحشرهم جميعا ( بالياء وشعبة بالنون ووردت في )َوَيْومَ‬ ‫لن ِ‬ ‫س‬ ‫ن ا ِْ‬ ‫ل َأْوِلَياُؤُهْم ِم ْ‬ ‫س َوَقا َ‬ ‫لن ِ‬ ‫ن ا ِْ‬ ‫سَتْكَثْرُتْم ِم ْ‬ ‫ن َقْد ا ْ‬ ‫جّ‬ ‫شَر اْل ِ‬ ‫جِميًعا َيا َمْع َ‬ ‫شُرُهْم َ‬ ‫حُ‬ ‫َي ْ‬ ‫خاِلِدي َ‬ ‫ن‬ ‫ل الّناُر َمْثَواُكْم َ‬ ‫ت َلَنا َقا َ‬ ‫جْل َ‬ ‫جَلَنا اّلِذي َأ ّ‬ ‫ض َوَبَلْغَنا َأ َ‬ ‫ضَنا ِبَبْع ٍ‬ ‫سَتْمَتَع َبْع ُ‬ ‫َرّبَنا ا ْ‬ ‫عِليٌم)‪(128‬النعام(‬ ‫حِكيٌم َ‬ ‫ك َ‬ ‫ن َرّب َ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫شاَء ا ُّ‬ ‫ل َما َ‬ ‫ِفيَها ِإ ّ‬ ‫‪15‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص )يحشرهم( الثاني بيونس بالغيب وشعبة بنون العظمة ووردت في‬ ‫سَر اّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫خِ‬ ‫ن َبْيَنُهْم َقْد َ‬ ‫ن الّنَهاِر َيَتَعاَرُفو َ‬ ‫عًة ِم ْ‬ ‫سا َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َلْم َيْلَبُثوا ِإ ّ‬ ‫شُرُهْم َكَأ ْ‬ ‫حُ‬ ‫)َوَيْوَم َي ْ‬ ‫ن)‪(45‬يونس(‬ ‫ل َوَما َكاُنوا ُمْهَتِدي َ‬ ‫َكّذُبوا ِبِلَقاِء ا ِّ‬ ‫• قرأ حفص بالخطاب في )عما تعملون( بهود والنمل وشعبة بالغيب فيهما‬ ‫ووردتا في ‪:‬‬ ‫عَلْيِه َوَما‬ ‫ل َ‬ ‫عُبْدُه َوَتَوّك ْ‬ ‫لمُْر ُكّلُه َفا ْ‬ ‫جُع ا َْ‬ ‫ض َوِإَلْيِه ُيْر َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫غْي ُ‬ ‫ل َ‬ ‫• َو ِّ‬ ‫ن)‪(123‬هود‬ ‫عّما َتْعَمُلو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ك ِبَغاِف ٍ‬ ‫َرّب َ‬ ‫ن)‪(93‬النمل‬ ‫عّما َتْعَمُلو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ك ِبَغاِف ٍ‬ ‫سُيِريُكْم آَياِتِه َفَتْعِرُفوَنَها َوَما َرّب َ‬ ‫ل َ‬ ‫حْمُد ِّ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫• َوُق ْ‬ ‫• قرأ شعبة )مكانتكم( و)مكانتهم( بالجمع وحفص بالفراد ووردتا في ‪:‬‬ ‫ن)‪(67‬يس‬ ‫جُعو َ‬ ‫ل َيْر ِ‬ ‫ضّيا َو َ‬ ‫عوا ُم ِ‬ ‫طا ُ‬ ‫سَت َ‬ ‫عَلى َمَكاَنِتِهْم َفَما ا ْ‬ ‫خَناُهْم َ‬ ‫سْ‬ ‫شاُء َلَم َ‬ ‫• َوَلْو َن َ‬ ‫عاِقَبُة‬ ‫ن َلُه َ‬ ‫ن َتُكو ُ‬ ‫ن َم ْ‬ ‫ف َتْعَلُمو َ‬ ‫سوْ َ‬ ‫ل َف َ‬ ‫عاِم ٌ‬ ‫عَلى َمَكاَنِتُكْم ِإّني َ‬ ‫عَمُلوا َ‬ ‫ل َيا َقْوِم ا ْ‬ ‫• ُق ْ‬ ‫ن)‪(135‬النعام‬ ‫ظاِلُمو َ‬ ‫ح ال ّ‬ ‫ل ُيْفِل ُ‬ ‫الّداِر ِإّنُه َ‬ ‫خِزيِه‬ ‫ب ُي ْ‬ ‫عَذا ٌ‬ ‫ن َيْأِتيِه َ‬ ‫ن َم ْ‬ ‫ف َتْعَلُمو َ‬ ‫سْو َ‬ ‫ل َ‬ ‫عاِم ٌ‬ ‫عَلى َمَكاَنِتُكْم ِإّني َ‬ ‫عَمُلوا َ‬ ‫• َوَيا َقْوِم ا ْ‬ ‫ب)‪(93‬هود‬ ‫ب َواْرَتِقُبوا ِإّني َمَعُكْم َرِقي ٌ‬ ‫ن ُهَو َكاِذ ٌ‬ ‫َوَم ْ‬ ‫ن)‪(121‬هود‬ ‫عاِمُلو َ‬ ‫عَلى َمَكاَنِتُكْم ِإّنا َ‬ ‫عَمُلوا َ‬ ‫نا ْ‬ ‫ل ُيْؤِمُنو َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِلّلِذي َ‬ ‫• َوُق ْ‬ ‫ن)‪(39‬الزمر‬ ‫ف َتْعَلُمو َ‬ ‫سْو َ‬ ‫ل َف َ‬ ‫عاِم ٌ‬ ‫عَلى َمَكاَنِتُكْم ِإّني َ‬ ‫عَمُلوا َ‬ ‫ل َيا َقْوِم ا ْ‬ ‫• ُق ْ‬ ‫• قرأ شعبة )وإن يكن ميتة( بالتأنيث وحفص بالتذكير ووردت في )َوَقاُلوا َما‬ ‫ن َمْيَتًة َفُهْم ِفيِه‬ ‫ن َيُك ْ‬ ‫جَنا َوِإ ْ‬ ‫عَلى َأْزَوا ِ‬ ‫حّرٌم َ‬ ‫صٌة ِلُذُكوِرَنا َوُم َ‬ ‫خاِل َ‬ ‫لْنَعاِم َ‬ ‫ن َهِذِه ا َْ‬ ‫طو ِ‬ ‫ِفي ُب ُ‬ ‫عِليٌم)‪(139‬النعام(‬ ‫حِكيٌم َ‬ ‫صَفُهْم ِإّنُه َ‬ ‫جِزيِهْم َو ْ‬ ‫سَي ْ‬ ‫شَرَكاُء َ‬ ‫ُ‬ ‫• قرأ حفص )تذكرون( إذا كانت خطابا بتخفيف الذال وشعبة بتشديد الذال‬ ‫ووردت في‪:‬‬ ‫ل َواْلِميَزا َ‬ ‫ن‬ ‫شّدُه َوَأْوُفوا اْلَكْي َ‬ ‫حّتى َيْبُلَغ َأ ُ‬ ‫ن َ‬ ‫سُ‬ ‫حَ‬ ‫ي َأ ْ‬ ‫ل ِباّلِتي ِه َ‬ ‫ل اْلَيِتيِم ِإ ّ‬ ‫ل َتْقَرُبوا َما َ‬ ‫• َو َ‬ ‫ن َذا ُقْرَبى َوِبَعْهِد ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫عِدُلوا َوَلْو َكا َ‬ ‫سَعَها َوِإَذا ُقْلُتْم َفا ْ‬ ‫ل ُو ْ‬ ‫سا ِإ ّ‬ ‫ف َنْف ً‬ ‫ل ُنَكّل ُ‬ ‫ط َ‬ ‫سِ‬ ‫ِباْلِق ْ‬ ‫ن)‪(152‬النعام(‬ ‫صاُكْم ِبِه َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫َأْوُفوا َذِلُكْم َو ّ‬ ‫ن)‬ ‫ل َما َتَذّكُرو َ‬ ‫ن ُدوِنِه َأْوِلَياَء َقِلي ً‬ ‫ل َتّتِبُعوا ِم ْ‬ ‫ن َرّبُكْم َو َ‬ ‫ل ِإَلْيُكْم ِم ْ‬ ‫• اّتِبُعوا َما ُأْنِز َ‬ ‫‪(3‬العراف(‬ ‫سْقَناُه‬ ‫ل ُ‬ ‫حاًبا ِثَقا ً‬ ‫سَ‬ ‫ت َ‬ ‫حّتى ِإَذا َأَقّل ْ‬ ‫حَمِتِه َ‬ ‫ي َر ْ‬ ‫ن َيَد ْ‬ ‫شًرا َبْي َ‬ ‫ح ُب ْ‬ ‫ل الّرَيا َ‬ ‫سُ‬ ‫• َوُهَو اّلِذي ُيْر ِ‬ ‫ج اْلَمْوَتى َلَعّلُكْم‬ ‫خِر ُ‬ ‫ك ُن ْ‬ ‫ت َكَذِل َ‬ ‫ل الّثمََرا ِ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫جَنا ِبِه ِم ْ‬ ‫خَر ْ‬ ‫ت َفَأنَزْلَنا ِبِه اْلَماَء َفَأ ْ‬ ‫ِلَبَلٍد َمّي ٍ‬ ‫ن)‪(57‬العراف‬ ‫َتَذّكُرو َ‬ ‫عَلى اْلَعْر ِ‬ ‫ش‬ ‫سَتَوى َ‬ ‫سّتِة َأّياٍم ُثّم ا ْ‬ ‫ض ِفي ِ‬ ‫لْر َ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫خَل َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫ن َرّبُكْم ا ُّ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ن)‬ ‫ل َتَذّكُرو َ‬ ‫عُبُدوُه َأَف َ‬ ‫ل َرّبُكْم َفا ْ‬ ‫ن َبْعِد ِإْذِنِه َذِلُكْم ا ُّ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫شِفيٍع ِإ ّ‬ ‫ن َ‬ ‫لْمَر َما ِم ْ‬ ‫ُيَدّبُر ا َْ‬ ‫‪(3‬يونس‬ ‫ل َأَف َ‬ ‫ل‬ ‫ن َمَث ً‬ ‫سَتِوَيا ِ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫سِميِع َه ْ‬ ‫صيِر َوال ّ‬ ‫صّم َواْلَب ِ‬ ‫ل َ‬ ‫عَمى َوا َْ‬ ‫لْ‬ ‫ن َكا َْ‬ ‫ل اْلَفِريَقْي ِ‬ ‫• َمَث ُ‬ ‫ن)‪(24‬هود‬ ‫َتَذّكُرو َ‬ ‫ن)‪(30‬هود‬ ‫ل َتَذّكُرو َ‬ ‫طَرْدُتُهْم َأَف َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِإ ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫صُرِني ِم ْ‬ ‫ن َين ُ‬ ‫• َوَيا َقْوِم َم ْ‬ ‫ن)‪(17‬النحل(‬ ‫ل َتَذّكُرو َ‬ ‫ق َأَف َ‬ ‫خُل ُ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ق َكَم ْ‬ ‫خُل ُ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫• َأَفَم ْ‬ ‫شاِء َواْلُمنَكِر‬ ‫حَ‬ ‫ن اْلَف ْ‬ ‫عْ‬ ‫ن َوِإيَتاِء ِذي اْلُقْرَبى َوَيْنَهى َ‬ ‫سا ِ‬ ‫حَ‬ ‫لْ‬ ‫ل َوا ِ‬ ‫ل َيْأُمُر ِباْلَعْد ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ن)‪(90‬النحل‬ ‫ظُكْم َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫ي َيِع ُ‬ ‫َواْلَبْغ ِ‬ ‫‪16‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ن)‪(85‬المؤمنون‬ ‫ل َتَذّكُرو َ‬ ‫ل َأَف َ‬ ‫ل ُق ْ‬ ‫ن ِّ‬ ‫سَيُقوُلو َ‬ ‫• َ‬ ‫ن)‪(1‬النور‬ ‫ت َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫ت َبّيَنا ٍ‬ ‫ضَناَها َوَأنَزْلَنا ِفيَها آَيا ٍ‬ ‫سوَرٌة َأنَزْلَناَها َوَفَر ْ‬ ‫• ُ‬ ‫عَلى‬ ‫سّلُموا َ‬ ‫سوا َوُت َ‬ ‫سَتْأِن ُ‬ ‫حّتى َت ْ‬ ‫غْيَر ُبُيوِتُكْم َ‬ ‫خُلوا ُبُيوًتا َ‬ ‫ل َتْد ُ‬ ‫ن آَمُنوا َ‬ ‫• َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ن)‪(27‬النور‬ ‫خْيٌر َلُكْم َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫َأْهِلَها َذِلُكْم َ‬ ‫ض َأِإَلٌه َمَع‬ ‫لْر ِ‬ ‫خَلَفاَء ا َْ‬ ‫جَعُلُكْم ُ‬ ‫سوَء َوَي ْ‬ ‫ف ال ّ‬ ‫ش ُ‬ ‫عاُه َوَيْك ِ‬ ‫طّر ِإَذا َد َ‬ ‫ب اْلُمض َ‬ ‫جي ُ‬ ‫ن ُي ِ‬ ‫• َأّم ْ‬ ‫ن)‪(62‬النمل‬ ‫ل َما َتَذّكُرو َ‬ ‫ل َقِلي ً‬ ‫ا ِّ‬ ‫عَلى‬ ‫سَتَوى َ‬ ‫سّتِة َأّياٍم ُثّم ا ْ‬ ‫ض َوَما َبْيَنُهَما ِفي ِ‬ ‫لْر َ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫خَل َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫• ا ُّ‬ ‫ن)‪(4‬السجدة‬ ‫ل َتتََذّكُرو َ‬ ‫شِفيٍع َأَف َ‬ ‫ل َ‬ ‫ي َو َ‬ ‫ن ُدوِنِه ِمن َوِل ّ‬ ‫ش َما َلُكْم ِم ْ‬ ‫اْلَعْر ِ‬ ‫ن)‪(155‬الصافات‬ ‫ل َتَذّكُرو َ‬ ‫• َأَف َ‬ ‫جَع َ‬ ‫ل‬ ‫سْمِعِه َوَقْلِبِه َو َ‬ ‫عَلى َ‬ ‫خَتَم َ‬ ‫عَلى عِْلٍم َو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ضّلُه ا ُّ‬ ‫خَذ ِإَلَهُه َهَواُه َوَأ َ‬ ‫ن اّت َ‬ ‫ت َم ْ‬ ‫• َأَفَرَأْي َ‬ ‫ن)‪(23‬الجاثية‬ ‫ل َتذَّكُرو َ‬ ‫ل َأَف َ‬ ‫ن َبْعِد ا ِّ‬ ‫ن َيْهِديِه ِم ْ‬ ‫شاَوًة َفَم ْ‬ ‫غَ‬ ‫صِرِه ِ‬ ‫عَلى َب َ‬ ‫َ‬ ‫ن)‪(49‬الذاريات‬ ‫ن َلَعّلُكْم َتَذّكُرو َ‬ ‫جْي ِ‬ ‫خَلْقَنا َزْو َ‬ ‫يٍء َ‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫• َوِم ْ‬ ‫ن)‪(62‬الواقعة‬ ‫ل َتذّكُرو َ‬ ‫لوَلى َفَلْو َ‬ ‫شَأَة ا ُْ‬ ‫عِلْمُتْم الّن ْ‬ ‫• َوَلَقْد َ‬ ‫ن)‪(42‬الحاقة‬ ‫ل َما َتَذّكُرو َ‬ ‫ن َقِلي ً‬ ‫ل َكاِه ٍ‬ ‫ل ِبَقْو ِ‬ ‫• َو َ‬ ‫العراف‬ ‫• قرأ شعبة )ل تعلمون( الرابعة في العراف بالغيب وحفص بالخطاب ووردت‬ ‫خَل ْ‬ ‫ت‬ ‫س ِفي الّناِر ُكّلَما َد َ‬ ‫لن ِ‬ ‫ن َوا ِْ‬ ‫جّ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫ن َقْبِلُكْم ِم ْ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫خَل ْ‬ ‫خُلوا ِفي ُأَمٍم َقْد َ‬ ‫ل اْد ُ‬ ‫في )َقا َ‬ ‫لِء‬ ‫لُهْم َرّبَنا َهُؤ َ‬ ‫لو َ‬ ‫خَراُهْم ُِ‬ ‫ت ُأ ْ‬ ‫جِميًعا َقاَل ْ‬ ‫حّتى ِإَذا اّداَرُكوا ِفيَها َ‬ ‫خَتَها َ‬ ‫ت ُأ ْ‬ ‫ُأّمٌة َلَعَن ْ‬ ‫ن)‬ ‫ل َتْعَلُمو َ‬ ‫ن َ‬ ‫ف َوَلِك ْ‬ ‫ضْع ٌ‬ ‫ل ِ‬ ‫ل ِلُك ّ‬ ‫ن الّناِر َقا َ‬ ‫ضْعًفا ِم ْ‬ ‫عَذاًبا ِ‬ ‫ضّلوَنا َفآِتِهْم َ‬ ‫َأ َ‬ ‫‪(38‬العراف(‬ ‫• قرأ شعبة )يغشي( موضعي العراف والرعد بفتح الغين وتشديد الشين‬ ‫مكسورة وحفص بإسكان الغين وكسر الشين ووردت في‪:‬‬ ‫عَلى اْلَعْر ِ‬ ‫ش‬ ‫سَتَوى َ‬ ‫سّتِة َأّياٍم ُثّم ا ْ‬ ‫ض ِفي ِ‬ ‫لْر َ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫خَل َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫ن َرّبُكْم ا ُّ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ت ِبَأْمِرِه َألَ َلُه‬ ‫خَرا ٍ‬ ‫سّ‬ ‫جوَم ُم َ‬ ‫س َواْلَقَمَر َوالّن ُ‬ ‫شْم َ‬ ‫حِثيًثا َوال ّ‬ ‫طُلُبُه َ‬ ‫ل الّنَهاَر َي ْ‬ ‫شي الّلْي َ‬ ‫ُيْغ ِ‬ ‫ن)‪ (54‬العراف‬ ‫ب اْلَعاَلِمي َ‬ ‫ل َر ّ‬ ‫ك ا ُّ‬ ‫لْمُر َتَباَر َ‬ ‫ق َوا َْ‬ ‫خْل ُ‬ ‫اْل َ‬ ‫ل ِفيَها‬ ‫جَع َ‬ ‫ت َ‬ ‫ل الّثَمَرا ِ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ي َوَأْنَهاًرا َوِم ْ‬ ‫سَ‬ ‫ل ِفيَها َرَوا ِ‬ ‫جَع َ‬ ‫ض َو َ‬ ‫لْر َ‬ ‫• َوُهَو اّلِذي َمّد ا َْ‬ ‫ن)‪(3‬الرعد‬ ‫ت ِلَقْوٍم َيَتَفّكُرو َ‬ ‫لَيا ٍ‬ ‫ك َ‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫ل الّنَهاَر ِإ ّ‬ ‫شي الّلْي َ‬ ‫ن ُيْغ ِ‬ ‫ن اْثَنْي ِ‬ ‫جْي ِ‬ ‫َزْو َ‬ ‫• قرأ حفص بالرفع في )والنجوم مسخرات( بالنحل وشعبة بنصب النجوم‬ ‫س َواْلَقَمَر‬ ‫شْم َ‬ ‫ل َوالّنَهاَر َوال ّ‬ ‫خَر َلُكْم الّلْي َ‬ ‫سّ‬ ‫وبالجر في مسخرات ووردتا في )َو َ‬ ‫ن)‪(12‬النحل(‬ ‫ت ِلَقْوٍم َيْعِقُلو َ‬ ‫لَيا ٍ‬ ‫ك َ‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫ت ِبَأْمِرِه ِإ ّ‬ ‫خَرا ٌ‬ ‫سّ‬ ‫جوُم ُم َ‬ ‫َوالّن ُ‬ ‫• قرأ حفص بتخفيف القاف في )تلقف( حيث وردت وشعبة بالتشديد وفي‪:‬‬ ‫ن)‪(117‬العراف(‬ ‫ف َما َيْأِفُكو َ‬ ‫ي َتْلَق ُ‬ ‫ك َفِإَذا ِه َ‬ ‫صا َ‬ ‫ع َ‬ ‫ق َ‬ ‫ن َأْل ِ‬ ‫سى َأ ْ‬ ‫حْيَنا ِإَلى ُمو َ‬ ‫• )َوَأْو َ‬ ‫حُر‬ ‫سا ِ‬ ‫ح ال ّ‬ ‫ل ُيْفِل ُ‬ ‫حٍر َو َ‬ ‫سا ِ‬ ‫صَنُعوا ِإّنَما صََنُعوا َكْيُد َ‬ ‫ف َما َ‬ ‫ك َتْلَق ْ‬ ‫ق َما ِفي َيِميِن َ‬ ‫• و)َوَأْل ِ‬ ‫ث َأَتى)‪(69‬طه(‬ ‫حْي ُ‬ ‫َ‬ ‫ن)‪(45‬الشعراء(‬ ‫ف َما َيْأِفُكو َ‬ ‫ي َتْلَق ُ‬ ‫صاُه َفِإَذا ِه َ‬ ‫ع َ‬ ‫سى َ‬ ‫• و)َفَأْلَقى ُمو َ‬ ‫‪17‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة )يعرشون( بضم الراء في الموضعين وحفص بكسرها فيهما‬ ‫ووردت في ‪:‬‬ ‫ض َوَمَغاِرَبَها اّلِتي َباَرْكَنا‬ ‫لْر ِ‬ ‫ق ا َْ‬ ‫شاِر َ‬ ‫ن َم َ‬ ‫ضَعُفو َ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ن َكاُنوا ُي ْ‬ ‫• َوَأْوَرْثَنا اْلَقْوَم اّلِذي َ‬ ‫صَنُع‬ ‫صَبُروا َوَدّمْرَنا َما َكانَ َي ْ‬ ‫سَراِئيلَ ِبَما َ‬ ‫عَلى َبِني ِإ ْ‬ ‫سَنى َ‬ ‫حْ‬ ‫ك اْل ُ‬ ‫ت َكِلَمُة َرّب َ‬ ‫ِفيَها َوَتّم ْ‬ ‫ن)‪(137‬العراف‬ ‫شو َ‬ ‫ن َوَقْوُمُه َوَما َكاُنوا َيْعِر ُ‬ ‫عْو ُ‬ ‫ِفْر َ‬ ‫ن)‬ ‫شو َ‬ ‫جِر َوِمّما َيْعرِ ُ‬ ‫شَ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ُبُيوًتا َوِم ْ‬ ‫جَبا ِ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫خِذي ِم ْ‬ ‫ن اّت ِ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫حِ‬ ‫ك ِإَلى الّن ْ‬ ‫حى َرّب َ‬ ‫• َوَأْو َ‬ ‫‪(68‬النحل‬ ‫ن ُأّم( في الموضعين وحفص يفتح الميم ووردتا‬ ‫• قرأ شعبة بكسر الميم في )اْب َ‬ ‫في ‪:‬‬ ‫جْلُتْم‬ ‫عِ‬ ‫ن َبْعِدي َأ َ‬ ‫خَلْفُتُموِني ِم ْ‬ ‫سَما َ‬ ‫ل ِبْئ َ‬ ‫سًفا َقا َ‬ ‫ن َأ ِ‬ ‫ضَبا َ‬ ‫غ ْ‬ ‫سى ِإَلى َقْوِمِه َ‬ ‫جَع ُمو َ‬ ‫• َوَلّما َر َ‬ ‫ن اْلَقْوَم‬ ‫ن ُأّم ِإ ّ‬ ‫ل اْب َ‬ ‫جّرُه ِإَلْيِه َقا َ‬ ‫خيِه َي ُ‬ ‫س َأ ِ‬ ‫خَذ ِبَرْأ ِ‬ ‫ح َوَأ َ‬ ‫لْلَوا َ‬ ‫َأْمَر َرّبُكْم َوَأْلَقى ا َْ‬ ‫جَعْلِني َمَع اْلَقْوِم‬ ‫ل َت ْ‬ ‫عَداَء َو َ‬ ‫لْ‬ ‫ت ِبي ا َْ‬ ‫شِم ْ‬ ‫ل ُت ْ‬ ‫ضَعُفوِني َوَكاُدوا َيْقُتُلوَنِني َف َ‬ ‫سَت ْ‬ ‫اْ‬ ‫ن)‪(150‬العراف‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ال ّ‬ ‫ن َبِني‬ ‫ت َبْي َ‬ ‫ل َفّرْق َ‬ ‫ن َتُقو َ‬ ‫ت َأ ْ‬ ‫شي ُ‬ ‫خِ‬ ‫سي ِإّني َ‬ ‫ل ِبَرْأ ِ‬ ‫حَيِتي َو َ‬ ‫خْذ ِبِل ْ‬ ‫ل َتْأ ُ‬ ‫ل َيْبَنُؤّم َ‬ ‫• َقا َ‬ ‫ب َقْوِلي)‪(94‬طه‬ ‫ل َوَلْم َتْرُق ْ‬ ‫سَراِئي َ‬ ‫ِإ ْ‬ ‫• قرأ حفص )معذرة إلى ربكم( بالنصب في ) معذرة( وشعبة بالرفع ووردت‬ ‫شِديًدا َقاُلوا‬ ‫عَذاًبا َ‬ ‫ل ُمْهِلُكهُْم َأْو ُمَعّذُبُهْم َ‬ ‫ن َقْوًما ا ُّ‬ ‫ظو َ‬ ‫ت ُأّمٌة ِمْنُهْم ِلَم َتِع ُ‬ ‫في )َوِإْذ َقاَل ْ‬ ‫ن)‪(164‬العراف(‬ ‫َمْعِذَرًة ِإَلى َرّبُكْم َوَلَعّلُهْم َيّتُقو َ‬ ‫• قرأ شعبة ) بيئس( و)بئيس( بتقديم الياء علىالهمز وقرأ حفص )بئيس(‬ ‫خْذَنا اّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫سوِء َوَأ َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عْ‬ ‫ن َ‬ ‫ن َيْنَهْو َ‬ ‫جْيَنا اّلِذي َ‬ ‫سوا َما ُذّكُروا ِبِه َأْن َ‬ ‫ووردت في )َفَلّما َن ُ‬ ‫ن)‪(165‬العراف(‬ ‫سُقو َ‬ ‫س ِبَما َكاُنوا َيْف ُ‬ ‫ب َبِئي ٍ‬ ‫ظَلُموا ِبَعَذا ٍ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة بإسكان الميم وتخفيف السين مكسورة في )يمسكون بالكتاب(‬ ‫سُكو َ‬ ‫ن‬ ‫ن ُيَم ّ‬ ‫وحفص بفتح الميم وتشديد السين مكسورة ووردت في )َواّلِذي َ‬ ‫ن)‪(170‬العراف(‬ ‫حي َ‬ ‫صِل ِ‬ ‫جَر اْلُم ْ‬ ‫ضيُع َأ ْ‬ ‫ل ُن ِ‬ ‫لَة ِإّنا َ‬ ‫صَ‬ ‫ب َوَأَقاُموا ال ّ‬ ‫ِباْلِكَتا ِ‬ ‫• قرأ شعبة ) جعلوا له شركا( بكسر الشين وإسكان الراء وبدون همز والتنوين‬ ‫وقرأ حفص بضم الشين وفتح الراء وهمزة بعد اللف ووردت في )َفَلّما آَتاُهَما‬ ‫ن)‪(190‬العراف‬ ‫شِرُكو َ‬ ‫عّما ُي ْ‬ ‫ل َ‬ ‫شَرَكاَء ِفيَما آَتاُهَما َفَتَعاَلى ا ُّ‬ ‫ل َلُه ُ‬ ‫جَع َ‬ ‫حا َ‬ ‫صاِل ً‬ ‫َ‬ ‫النفال‬ ‫• قرأ حفص )موهن كيد( موهن بالرفع من غير تنوين وخفض )كيد(‬ ‫ل ُموِه ُ‬ ‫ن‬ ‫ن ا َّ‬ ‫وشعبة ينون موهن مرفوعة وينصب كيد ووردت في )َذِلُكْم َوَأ ّ‬ ‫ن)‪ (18‬النفال(‬ ‫َكْيِد اْلَكاِفِري َ‬ ‫• قرأ حفص بفتح الهمزة في )وأن ال مع المؤمنين( وكسرها شعبة ووردت‬ ‫ن َتُعوُدوا َنُعْد َوَل ْ‬ ‫ن‬ ‫خْيٌر َلُكْم َوِإ ْ‬ ‫ن َتنَتُهوا َفُهوَ َ‬ ‫ح َوِإ ْ‬ ‫جاَءُكْم اْلَفْت ُ‬ ‫حوا َفَقْد َ‬ ‫سَتْفِت ُ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫في )ِإ ْ‬ ‫ن)‪(19‬النفال‬ ‫ل َمَع اْلمُْؤِمِني َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ت َوَأ ّ‬ ‫شْيًئا َوَلْو َكُثَر ْ‬ ‫عنُكْم ِفَئُتُكْم َ‬ ‫ي َ‬ ‫ُتْغِن َ‬ ‫‪18‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة بالظهار في ياء )من حي( يقرأ بيائين الولى مكسورة والثانية‬ ‫مفتوحة وحفص بالدغام فيها ووردت في )ِإْذ أَْنُتْم ِباْلُعْدَوِة الّدْنَيا َوُهْم ِباْلُعْدَوِة‬ ‫ي ا ُّ‬ ‫ل‬ ‫ضَ‬ ‫ن ِلَيْق ِ‬ ‫خَتَلْفُتْم ِفي اْلِميَعاِد َوَلِك ْ‬ ‫لْ‬ ‫عدّتْم َ‬ ‫ل ِمْنُكْم َوَلْو َتَوا َ‬ ‫سَف َ‬ ‫ب َأ ْ‬ ‫صَوى َوالّرْك ُ‬ ‫اْلُق ْ‬ ‫ل َلسَِميٌع‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ن َبّيَنٍة َوِإ ّ‬ ‫عْ‬ ‫ي َ‬ ‫حّ‬ ‫ن َ‬ ‫حَيا مَ ْ‬ ‫ن َبّيَنٍة َوَي ْ‬ ‫عْ‬ ‫ك َ‬ ‫ن َهَل َ‬ ‫ك َم ْ‬ ‫ل ِلَيْهِل َ‬ ‫ن َمْفُعو ً‬ ‫َأْمًرا َكا َ‬ ‫عِليٌم)‪(42‬النفال‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )ول يحسبن الذين( بالغيب وشعبة بالخطاب ووردت في )َوَل‬ ‫ن)‪(59‬النفال‬ ‫جُزو َ‬ ‫ل ُيْع ِ‬ ‫سَبُقوا ِإّنُهْم َ‬ ‫ن َكَفُروا َ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫سَب ّ‬ ‫ح َ‬ ‫َي ْ‬ ‫• قرأ حفص بكل من الفتح والضم في ضاد )ضعف( و)ضعفا( بالروم وشعبة‬ ‫ضْع ٍ‬ ‫ف‬ ‫ن َبْعِد َ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫ف ُثّم َ‬ ‫ضْع ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫خَلَقُكْم ِم ْ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫بالفتح فقط فيهما ووردتا في )ا ُّ‬ ‫شاُء َوُهَو اْلَعِليُم اْلَقِديُر)‪(54‬الروم (‬ ‫ق َما َي َ‬ ‫خُل ُ‬ ‫شْيَبًة َي ْ‬ ‫ضْعًفا َو َ‬ ‫ن َبْعِد ُقّوٍة َ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫جَع َ‬ ‫ُقّوًة ُثّم َ‬ ‫التوبة‬ ‫ل ِإ ْ‬ ‫ن‬ ‫• قرأ شعبة )وعشيرتكم( بالتوبة بالجمع وحفص بالفراد ووردت في )ُق ْ‬ ‫جاَرٌة‬ ‫ل اْقَتَرْفُتُموَها َوِت َ‬ ‫شيَرُتُكْم َوَأْمَوا ٌ‬ ‫ع ِ‬ ‫جُكْم َو َ‬ ‫خَواُنُكْم َوَأْزَوا ُ‬ ‫ن آَباُؤُكْم َوَأْبَناُؤُكْم َوِإ ْ‬ ‫َكا َ‬ ‫جَهاٍد ِفي سَِبيِلِه‬ ‫سوِلِه َو ِ‬ ‫ل َوَر ُ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ب ِإَلْيُكْم ِم ْ‬ ‫ح ّ‬ ‫ضْوَنَها َأ َ‬ ‫ن َتْر َ‬ ‫ساِك ُ‬ ‫ساَدَها َوَم َ‬ ‫ن َك َ‬ ‫شْو َ‬ ‫خَ‬ ‫َت ْ‬ ‫ن)‪(24‬التوبة (‬ ‫سِقي َ‬ ‫ل َيْهِدي اْلَقْوَم اْلَفا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ِبَأْمِرِه َوا ُّ‬ ‫ي ا ُّ‬ ‫حّتى َيْأِت َ‬ ‫صوا َ‬ ‫َفَتَرّب ُ‬ ‫• قرأ حفص )يضل به الذين( بضم الياء وفتح الضاد وشعبة بفتح الياء وكسر‬ ‫عاًما‬ ‫حّلوَنُه َ‬ ‫ن َكَفُروا ُي ِ‬ ‫ضّل ِبِه اّلِذي َ‬ ‫سيُء ِزَياَدٌة ِفي اْلُكْفِر ُي َ‬ ‫الضاد ووردت في )ِإّنَما الّن ِ‬ ‫سوُء‬ ‫ن َلُهْم ُ‬ ‫ل ُزّي َ‬ ‫حّرَم ا ُّ‬ ‫حّلوا َما َ‬ ‫ل َفُي ِ‬ ‫حّرَم ا ُّ‬ ‫عّدَة َما َ‬ ‫طُئوا ِ‬ ‫عاًما ِلُيَوا ِ‬ ‫حّرُموَنُه َ‬ ‫َوُي َ‬ ‫ن)‪(37‬التوبة‬ ‫ل َيْهِدي اْلَقْوَم اْلَكاِفِري َ‬ ‫ل َ‬ ‫عَماِلِهْم َوا ُّ‬ ‫َأ ْ‬ ‫• قرأ حفص )إن صلتك سكن ( بالتوحيد في صلتك وفتح التاء وشعبة بالجمع‬ ‫صّ‬ ‫ل‬ ‫طّهُرُهْم َوُتَزّكيِهْم ِبَها َو َ‬ ‫صَدَقًة ُت َ‬ ‫ن َأْمَواِلِهْم َ‬ ‫خْذ ِم ْ‬ ‫وكسر التاء ووردت في ) ُ‬ ‫عِليٌم)‪(103‬التوبة‬ ‫سِميٌع َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َلُهْم َوا ُّ‬ ‫سَك ٌ‬ ‫ك َ‬ ‫لَت َ‬ ‫صَ‬ ‫ن َ‬ ‫عَلْيِهْم ِإ ّ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )أصلتك ( بهود بالتوحيد وشعبة بالجمع ووردت في )َقاُلوا َيا‬ ‫شاُء ِإّن َ‬ ‫ك‬ ‫ل ِفي َأْمَواِلَنا َما َن َ‬ ‫ن َنْفَع َ‬ ‫ك َما َيْعُبُد آَباُؤَنا َأوْ َأ ْ‬ ‫ن َنْتُر َ‬ ‫ك َأ ْ‬ ‫ك َتْأُمُر َ‬ ‫لُت َ‬ ‫صَ‬ ‫ب َأ َ‬ ‫شَعْي ُ‬ ‫ُ‬ ‫شيُد)‪(87‬هود‬ ‫حِليُم الّر ِ‬ ‫ت اْل َ‬ ‫لْن َ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )إل أن تقطع( بضم التاء في تقطع وحفص بفتحها ووردت في )َل‬ ‫حِكيٌم)‬ ‫عِليٌم َ‬ ‫ل َ‬ ‫طَع ُقُلوُبُهْم َوا ُّ‬ ‫ن َتَق ّ‬ ‫َيَزاُل ُبْنَياُنُهْم اّلِذي َبَنْوا ِريَبًة ِفي ُقُلوِبِهْم ِإّل َأ ْ‬ ‫‪(110‬التوبة‬ ‫عَلى‬ ‫ل َ‬ ‫ب ا ُّ‬ ‫• قرأ حفص )كاد يزيغ( بالتذكير وشعبة بالتأنيث ووردت في )َلَقْد َتا َ‬ ‫ن َبْعِد َما َكاَد َيِزيُغ‬ ‫سَرِة ِم ْ‬ ‫عِة اْلُع ْ‬ ‫سا َ‬ ‫ن اّتَبُعوُه ِفي َ‬ ‫صاِر اّلِذي َ‬ ‫لن َ‬ ‫ن َوا َْ‬ ‫جِري َ‬ ‫ي َواْلُمَها ِ‬ ‫الّنِب ّ‬ ‫حيٌم)‪(117‬التوبة‬ ‫ف َر ِ‬ ‫عَلْيِهْم ِإّنُه ِبِهْم َرُءو ٌ‬ ‫ب َ‬ ‫ق ِمْنُهْم ُثّم َتا َ‬ ‫ب َفِري ٍ‬ ‫ُقُلو ُ‬ ‫يونس‬ ‫جَع َ‬ ‫ل‬ ‫• قرأ حفص )يفصل اليات( بالياء وشعبة بالنون ووردت في )ُهَو اّلِذي َ‬ ‫ق ا ُّ‬ ‫ل‬ ‫خَل َ‬ ‫ب َما َ‬ ‫سا َ‬ ‫حَ‬ ‫ن َواْل ِ‬ ‫سِني َ‬ ‫عَدَد ال ّ‬ ‫ل ِلَتْعَلُموا َ‬ ‫ضَياًء َواْلَقَمَر ُنوًرا َوَقّدَرُه َمَناِز َ‬ ‫س ِ‬ ‫شْم َ‬ ‫ال ّ‬ ‫ن)‪(5‬يونس‬ ‫ت ِلَقْوٍم َيْعَلُمو َ‬ ‫لَيا ِ‬ ‫صُل ا ْ‬ ‫ق ُيَف ّ‬ ‫حّ‬ ‫ل ِباْل َ‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫َذِل َ‬ ‫‪19‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫جاُهْم‬ ‫• قرأ حفص )متاع الحياة( بنصب متاع ورفعها شعبة ووردت في )َفَلّما َأْن َ‬ ‫سُكْم َمَتا َ‬ ‫ع‬ ‫عَلى َأْنُف ِ‬ ‫س ِإّنَما َبْغُيُكْم َ‬ ‫ق َيا َأّيَها الّنا ُ‬ ‫حّ‬ ‫ض ِبَغْيِر اْل َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ِفي ا َْ‬ ‫ِإَذا ُهْم َيْبُغو َ‬ ‫ن)‪(23‬يونس‬ ‫جُعُكْم َفُنَنّبُئُكْم ِبَما ُكْنُتْم َتْعمَُلو َ‬ ‫حَياِة الّدْنَيا ُثّم ِإَلْيَنا َمْر ِ‬ ‫اْل َ‬ ‫• قرأ شعبة بكسر الياء وفتحها في )ل يهدي إل ( بيونس وفتحها حفص‬ ‫ق َأَفَم ْ‬ ‫ن‬ ‫حّ‬ ‫ل َيْهِدي ِلْل َ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫ق ُق ْ‬ ‫حّ‬ ‫ن َيْهِدي ِإَلى اْل َ‬ ‫شَرَكاِئُكْم َم ْ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ل َه ْ‬ ‫ووردت في )ُق ْ‬ ‫ن)‬ ‫حُكُمو َ‬ ‫ف َت ْ‬ ‫ن ُيْهَدى َفَما َلُكْم َكْي َ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ل َيِهّدي ِإ ّ‬ ‫ن َ‬ ‫ن ُيّتَبَع َأّم ْ‬ ‫ق َأ ْ‬ ‫حّ‬ ‫ق َأ َ‬ ‫حّ‬ ‫َيْهِدي ِإَلى اْل َ‬ ‫‪(35‬يونس (‬ ‫• قرأ شعبة )وتكون لكما الكبرياء( بكل من التذكير والتأنيث في )وتكون(‬ ‫عَلْيِه آَباَءَنا‬ ‫جْدَنا َ‬ ‫عّما َو َ‬ ‫جْئَتَنا لَِتْلِفَتَنا َ‬ ‫وحفص بالتأنيث فقط ووردت في )َقاُلوا َأ ِ‬ ‫ن)‪(78‬يونس‬ ‫ن َلُكَما ِبُمْؤِمِني َ‬ ‫حُ‬ ‫ض َوَما َن ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن َلُكَما اْلِكْبِرَياُء ِفي ا َْ‬ ‫َوَتُكو َ‬ ‫• قرأ شعبة )ويجعل الرجس( بالنون وحفص بالياء ووردت في )َوَما َكا َ‬ ‫ن‬ ‫ن)‪(100‬يونس‬ ‫ل َيْعِقُلو َ‬ ‫ن َ‬ ‫عَلى اّلِذي َ‬ ‫س َ‬ ‫ج َ‬ ‫جَعُل الّر ْ‬ ‫ل َوَي ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ل ِبِإْذ ِ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ن ُتْؤِم َ‬ ‫س َأ ْ‬ ‫ِلَنْف ٍ‬ ‫هود‬ ‫• قرأ حفص )فعميت عليكم( بضم العين وكسر الميم مشددة وشعبة بفتح العين‬ ‫ن َرّبي‬ ‫عَلى َبّيَنٍة ِم ْ‬ ‫ت َ‬ ‫ن ُكن ُ‬ ‫ل َيا َقْوِم َأَرَأْيُتْم ِإ ْ‬ ‫وكسر الميم مخففة ووردت في )َقا َ‬ ‫ن)‪(28‬هود‬ ‫عَلْيُكْم َأُنْلِزُمُكُموَها َوَأْنُتْم َلَها َكاِرُهو َ‬ ‫ت َ‬ ‫عْنِدِه َفُعّمَي ْ‬ ‫ن ِ‬ ‫حَمًة ِم ْ‬ ‫َوآَتاِني َر ْ‬ ‫• قرأ حفص بتنوين الجر في )من كل( وقرأ شعبة بالجر غير منون‬ ‫ووردتا ‪:‬‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ل‬ ‫ن َوَأْهَل َ‬ ‫ن اْثَنْي ِ‬ ‫جْي ِ‬ ‫ن ُكّل َزْو َ‬ ‫ل ِفيَها ِم ْ‬ ‫حِم ْ‬ ‫جاَء َأْمُرَنا َوَفاَر الّتّنوُر ُقْلَنا ا ْ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫• )َ‬ ‫ل)‪(40‬هود(‬ ‫ل َقِلي ٌ‬ ‫ن َمَعُه ِإ ّ‬ ‫ن َوَما آَم َ‬ ‫ن آَم َ‬ ‫ل َوَم ْ‬ ‫عَلْيِه اْلَقْو ُ‬ ‫ق َ‬ ‫سَب َ‬ ‫ن َ‬ ‫َم ْ‬ ‫جاَء َأْمُرَنا َوَفاَر الّتّنوُر‬ ‫حِيَنا َفِإَذا َ‬ ‫عُيِنَنا َوَو ْ‬ ‫ك ِبَأ ْ‬ ‫صَنْع اْلُفْل َ‬ ‫نا ْ‬ ‫حْيَنا ِإَلْيِه َأ ْ‬ ‫• و )َفَأْو َ‬ ‫طْبِني‬ ‫خا ِ‬ ‫ل ُت َ‬ ‫ل ِمْنُهْم َو َ‬ ‫عَلْيِه اْلَقْو ُ‬ ‫ق َ‬ ‫سَب َ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ن َوَأْهَل َ‬ ‫ن اْثَنْي ِ‬ ‫جْي ِ‬ ‫ن ُكّل َزْو َ‬ ‫ك ِفيَها ِم ْ‬ ‫سُل ْ‬ ‫َفا ْ‬ ‫ن)‪(27‬المؤمنون (‬ ‫ظَلُموا ِإّنُهْم ُمْغَرُقو َ‬ ‫ن َ‬ ‫ِفي اّلِذي َ‬ ‫• قرأ شعبة بضم الميم في )مجراها( وفتح الراء وفتح حفص الميم وأمال‬ ‫ن َرّبي‬ ‫ساَها ِإ ّ‬ ‫جَراَها َوُمْر َ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫سِم ا ِّ‬ ‫ل اْرَكُبوا ِفيَها ِبِا ْ‬ ‫الراء كبرى ووردت في )َوَقا َ‬ ‫حيٌم)‪(41‬هود‬ ‫َلَغُفوٌر َر ِ‬ ‫• قرأ حفص لوحده بفتح الياء في )يا بني( المفرد في كافة المواضع إل الول‬ ‫ل َيا ُبَن ّ‬ ‫ي‬ ‫ن ِفي َمْعِز ٍ‬ ‫ح اْبَنُه َوَكا َ‬ ‫ل َوَناَدى ُنو ٌ‬ ‫جَبا ِ‬ ‫ج َكاْل ِ‬ ‫جِري ِبِهْم ِفي َمْو ٍ‬ ‫ي َت ْ‬ ‫وهو )َوِه َ‬ ‫ن)‪(42‬هود فاشترك مع شعبة في فتحه( وكسر‬ ‫ن َمَع اْلَكاِفِري َ‬ ‫ل َتُك ْ‬ ‫ب َمَعَنا َو َ‬ ‫اْرَك ْ‬ ‫الياء في الباقي شعبة وفتحها حفص وهي‪:‬‬ ‫طانَ‬ ‫شْي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ك َكْيًدا ِإ ّ‬ ‫ك َفَيِكيُدوا َل َ‬ ‫خَوِت َ‬ ‫عَلى ِإ ْ‬ ‫ك َ‬ ‫ص ُرْؤَيا َ‬ ‫ص ْ‬ ‫ل َتْق ُ‬ ‫ي َ‬ ‫ل َيا ُبَن ّ‬ ‫• )َقا َ‬ ‫ن)‪(5‬يوسف(‬ ‫عُدّو ُمِبي ٌ‬ ‫ن َ‬ ‫سا ِ‬ ‫لن َ‬ ‫ِل ِْ‬ ‫ظيٌم)‬ ‫عِ‬ ‫ظْلٌم َ‬ ‫ك َل ُ‬ ‫شْر َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ك ِبا ِّ‬ ‫شِر ْ‬ ‫ل ُت ْ‬ ‫ي َ‬ ‫ظُه َيا ُبَن ّ‬ ‫لْبِنِه َوُهَو َيِع ُ‬ ‫ن ِ‬ ‫ل ُلْقَما ُ‬ ‫• و)َوِإْذ َقا َ‬ ‫‪(13‬لقمان(‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ت‬ ‫خَرٍة َأْو ِفي ال ّ‬ ‫صْ‬ ‫ن ِفي َ‬ ‫ل َفَتُك ْ‬ ‫خْرَد ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫حّبٍة ِم ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ِمْثَقا َ‬ ‫ن َتُك ْ‬ ‫ي ِإّنَها ِإ ْ‬ ‫• و)َيا ُبَن ّ‬ ‫خِبيٌر)‪(16‬لقمان(‬ ‫ف َ‬ ‫طي ٌ‬ ‫ل َل ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ت ِبَها ا ُّ‬ ‫ض َيْأ ِ‬ ‫لْر ِ‬ ‫َأْو ِفي ا َْ‬ ‫‪20‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ن‬ ‫صاَب َ‬ ‫عَلى َما َأ َ‬ ‫صِبْر َ‬ ‫ن اْلُمنَكِر َوا ْ‬ ‫عْ‬ ‫ف َواْنَه َ‬ ‫لَة َوْأُمْر ِباْلَمْعُرو ِ‬ ‫صَ‬ ‫ي َأِقْم ال ّ‬ ‫• َيا ُبَن ّ‬ ‫لُموِر)‪(17‬لقمان‬ ‫عْزِم ا ُْ‬ ‫ن َ‬ ‫ك ِم ْ‬ ‫َذِل َ‬ ‫ظْر َماَذا‬ ‫ك َفان ُ‬ ‫حَ‬ ‫ي ِإّني َأَرى ِفي اْلَمَناِم َأّني َأْذَب ُ‬ ‫ل َيا ُبَن ّ‬ ‫ي َقا َ‬ ‫سْع َ‬ ‫• و)َفَلّما َبَلَغ َمَعُه ال ّ‬ ‫ن)‪(102‬الصافات(‬ ‫صاِبِري َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫شاَء ا ُّ‬ ‫ن َ‬ ‫جُدِني ِإ ْ‬ ‫سَت ِ‬ ‫ل َما ُتْؤَمُر َ‬ ‫ت اْفَع ْ‬ ‫ل َيا َأَب ِ‬ ‫َتَرى َقا َ‬ ‫• قرأ شعبة )ثمود( في المواضع التالية بتنوين النصب و حفص بالفتح من‬ ‫غير تنوين وهي ‪:‬‬ ‫ل ُبْعًدا ِلَثُموَد)‪(68‬هود‬ ‫ن َثُموَد َكَفُروا َرّبُهْم َأ َ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ن َلْم َيْغَنْوا ِفيَها َأ َ‬ ‫• َكَأ ْ‬ ‫ك َكِثيًرا)‪(38‬الفرقان‬ ‫ن َذِل َ‬ ‫س َوُقُروًنا َبْي َ‬ ‫ب الّر ّ‬ ‫حا َ‬ ‫صَ‬ ‫عاًدا َوَثُموَد َوَأ ْ‬ ‫• َو َ‬ ‫عَماَلُهْم َفصَّدُهْم‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫طا ُ‬ ‫شْي َ‬ ‫ن َلُهْم ال ّ‬ ‫ساِكِنِهْم َوَزّي َ‬ ‫ن َم َ‬ ‫ن َلُكْم ِم ْ‬ ‫عاًدا َوَثُموَد َوَقْد َتَبّي َ‬ ‫• َو َ‬ ‫ن)‪(38‬العنكبوت‬ ‫صِري َ‬ ‫سَتْب ِ‬ ‫ل َوَكاُنوا ُم ْ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص بنصب باء يعقوب وقرأ شعبة بالرفع فيها‪ .‬في )َوِإ ّ‬ ‫يوسف‬ ‫• قرأ حفص بفتح الهمزة في كلمة )دأبا( وشعبة بالسكان ووردت في )َقا َ‬ ‫ل‬ ‫ن)‬ ‫ل ِمّما َتْأُكُلو َ‬ ‫ل َقِلي ً‬ ‫سْنُبِلِه ِإ ّ‬ ‫صْدُتْم َفَذُروُه ِفي ُ‬ ‫ح َ‬ ‫ن َدَأًبا َفَما َ‬ ‫سِني َ‬ ‫سْبَع ِ‬ ‫ن َ‬ ‫عو َ‬ ‫َتْزَر ُ‬ ‫‪(47‬يوسف‬ ‫عَتُهْم ِفي‬ ‫ضا َ‬ ‫جَعُلوا ِب َ‬ ‫ل ِلِفْتَياِنِه ا ْ‬ ‫• قرأ حفص )لفتيانه( وشعبة )لفتيته( في )َوَقا َ‬ ‫ن)‪(62‬يوسف‬ ‫جُعو َ‬ ‫حاِلِهْم َلَعّلُهْم َيْعِرُفوَنَها ِإَذا انَقَلُبوا ِإَلى َأْهِلِهْم َلَعّلُهْم َيْر ِ‬ ‫ِر َ‬ ‫• قرأ حفص )خير حافظا( بالمد وقرأ شعبة )حفظا( بالقصر ووردت في )َقا َ‬ ‫ل‬ ‫حُم‬ ‫ظا َوُهَو َأْر َ‬ ‫حاِف ً‬ ‫خْيٌر َ‬ ‫ل َ‬ ‫ل َفا ُّ‬ ‫ن َقْب ُ‬ ‫خيِه ِم ْ‬ ‫عَلى َأ ِ‬ ‫ل َكَما َأِمنُتُكْم َ‬ ‫عَلْيِه ِإ ّ‬ ‫ل آَمُنُكْم َ‬ ‫َه ْ‬ ‫ن)‪(64‬يوسف‬ ‫حِمي َ‬ ‫الّرا ِ‬ ‫• قرأ حفص )نوحي إليهم( حيث جاءت بالنون في )نوحي( وكسر الحاء‬ ‫وشعبة بالياء في )نوحي( وفتح الحاء ووردت في ‪:‬‬ ‫سيُروا ِفي‬ ‫ل اْلُقَرى َأَفَلْم َي ِ‬ ‫ن َأْه ِ‬ ‫حي ِإَلْيِهْم مِ ْ‬ ‫ل ُنو ِ‬ ‫جا ً‬ ‫ل ِر َ‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ن َقْبِل َ‬ ‫سْلَنا ِم ْ‬ ‫• )َوَما َأْر َ‬ ‫ن اّتَقْوا‬ ‫خْيٌر ِلّلِذي َ‬ ‫خَرِة َ‬ ‫لِ‬ ‫ن َقْبِلِهْم َوَلَداُر ا ْ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عاِقَبُة اّلِذي َ‬ ‫ن َ‬ ‫ف َكا َ‬ ‫ظُروا َكْي َ‬ ‫ض َفَيْن ُ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ا َْ‬ ‫ن)‪(109‬يوسف(‬ ‫ل َتْعِقُلو َ‬ ‫َأَف َ‬ ‫ن ُكْنُتْم َ‬ ‫ل‬ ‫ل الّذْكِر ِإ ْ‬ ‫سَأُلوا َأْه َ‬ ‫حي ِإَلْيِهْم َفا ْ‬ ‫ل ُنو ِ‬ ‫جا ً‬ ‫ل ِر َ‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫ن َقْبِل َ‬ ‫سْلَنا ِم ْ‬ ‫• و)َوَما َأْر َ‬ ‫ن)‪(43‬النحل(‬ ‫َتْعَلُمو َ‬ ‫ن ُكنُتْم َ‬ ‫ل‬ ‫ل الّذْكِر ِإ ْ‬ ‫سَأُلوا َأْه َ‬ ‫حي ِإَلْيِهْم َفا ْ‬ ‫ل ُنو ِ‬ ‫جا ً‬ ‫ل ِر َ‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫سْلَنا َقْبَل َ‬ ‫• و)َوَما َأْر َ‬ ‫ن)‪(7‬النبياء(‬ ‫َتْعَلُمو َ‬ ‫‪21‬‬ .‬في )َواْمَرَأُتُه َقاِئَمٌة‬ ‫ب)‪(71‬هود(‬ ‫ق َيْعُقو َ‬ ‫حا َ‬ ‫سَ‬ ‫ن َوَراِء ِإ ْ‬ ‫ق َوِم ْ‬ ‫حا َ‬ ‫سَ‬ ‫شْرَناَها ِبِإ ْ‬ ‫ت َفَب ّ‬ ‫حَك ْ‬ ‫ضِ‬ ‫َف َ‬ ‫• قرأ حفص بضم السين في )سعدوا( وقرأ شعبة بفتحها ووردت في )َوَأّما‬ ‫شاَء َرّب َ‬ ‫ك‬ ‫ل َما َ‬ ‫ض ِإ ّ‬ ‫لْر ُ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ُ‬ ‫ت ال ّ‬ ‫ن ِفيَها َما َداَم ْ‬ ‫خاِلِدي َ‬ ‫جّنِة َ‬ ‫سِعُدوا َفِفي اْل َ‬ ‫ن ُ‬ ‫اّلِذي َ‬ ‫جُذوٍذ)‪(108‬هود(‬ ‫غْيَر َم ْ‬ ‫طاًء َ‬ ‫عَ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة بتخفيف النون ساكنة في )وإن كل( وقرأ حفص بتشديدها‬ ‫خِبيٌر)‪(111‬هود(‬ ‫ن َ‬ ‫عَماَلُهْم ِإّنُه ِبَما َيْعَمُلو َ‬ ‫ك َأ ْ‬ ‫ل َلّما َلُيَوّفَيّنُهْم َرّب َ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫مفتوحة‪.

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫الرعد وإبراهيم والحجر‬ ‫• قرأ حفص )زرع ونخيل صنوان وغير( بالرفع في الربعة وقرأ شعبة بالجر‬ ‫خيٌل‬ ‫ع َوَن ِ‬ ‫ب َوَزْر ٌ‬ ‫عَنا ٍ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫جّنا ٌ‬ ‫ت َو َ‬ ‫جاِوَرا ٌ‬ ‫طٌع ُمَت َ‬ ‫ض ِق َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ووردت في )َوِفي ا َْ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ن‬ ‫لُك ِ‬ ‫ض ِفي ا ُْ‬ ‫عَلى َبْع ٍ‬ ‫ضَها َ‬ ‫ل َبْع َ‬ ‫ضُ‬ ‫حٍد َوُنَف ّ‬ ‫سَقى ِبَماٍء َوا ِ‬ ‫ن ُي ْ‬ ‫صْنَوا ٍ‬ ‫غْيُر ِ‬ ‫ن َو َ‬ ‫صْنَوا ٌ‬ ‫ِ‬ ‫ن)‪(4‬الرعد(‬ ‫ت ِلَقْوٍم َيْعِقُلو َ‬ ‫لَيا ٍ‬ ‫ك َ‬ ‫ِفي َذِل َ‬ ‫• قرأ حفص )ومما يوقدون عليه ( بالغيب وشعبة بالخطاب ووردت في )َأنَز َ‬ ‫ل‬ ‫عَلْيِه‬ ‫ل َزَبًدا َراِبًيا َوِمّما ُيوِقُدونَ َ‬ ‫سْي ُ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫حَتَم َ‬ ‫ت َأْوِدَيٌة ِبَقَدِرَها َفا ْ‬ ‫ساَل ْ‬ ‫سَماِء َماًء َف َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ِم ْ‬ ‫ل َفَأّما الّزَبُد‬ ‫طَ‬ ‫ق َواْلَبا ِ‬ ‫حّ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫ب ا ُّ‬ ‫ك َيضِْر ُ‬ ‫ع َزَبٌد ِمْثُلُه َكَذِل َ‬ ‫حْلَيٍة َأْو َمَتا ٍ‬ ‫ِفي الّناِر اْبِتَغاَء ِ‬ ‫ل)‬ ‫لْمَثا َ‬ ‫ل ا َْ‬ ‫ب ا ُّ‬ ‫ضِر ُ‬ ‫ك َي ْ‬ ‫لْرضِ َكَذِل َ‬ ‫ث ِفي ا َْ‬ ‫س َفَيْمُك ُ‬ ‫جَفاًء َوَأّما َما َينَفُع الّنا َ‬ ‫ب ُ‬ ‫َفَيْذَه ُ‬ ‫‪(17‬الرعد(‬ ‫• قرأ شعبة )أم هل تستوي( بالغيب في )يستوي( وحفص بالخطاب ووردت‬ ‫ل َيْمِلُكو َ‬ ‫ن‬ ‫ن ُدوِنِه َأْوِلَياَء َ‬ ‫خْذُتْم ِم ْ‬ ‫ل َأَفاّت َ‬ ‫ل ُق ْ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫ض ُق ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫ن َر ّ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫في )ُق ْ‬ ‫ظُلَما ُ‬ ‫ت‬ ‫سَتِوي ال ّ‬ ‫صيُر َأْم َهْل َت ْ‬ ‫عَمى َواْلَب ِ‬ ‫لْ‬ ‫سَتِوي ا َْ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ل َه ْ‬ ‫ضّرا ُق ْ‬ ‫ل َ‬ ‫سِهْم َنْفًعا َو َ‬ ‫لنُف ِ‬ ‫َِ‬ ‫يٍء‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ق ُك ّ‬ ‫خاِل ُ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫عَلْيِهْم ُق ْ‬ ‫ق َ‬ ‫خْل ُ‬ ‫شاَبَه اْل َ‬ ‫خْلِقِه َفَت َ‬ ‫خَلُقوا َك َ‬ ‫شَرَكاَء َ‬ ‫ل ُ‬ ‫جَعُلوا ِّ‬ ‫َوالّنوُر َأْم َ‬ ‫حُد اْلَقّهاُر)‪(16‬الرعد(‬ ‫َوُهَو اْلَوا ِ‬ ‫• قرأ شعبة )ما ننزل الملئكة( بالتاء مضمومة وتشديد الزاي مفتوحة ورفع‬ ‫الملئكة وحفص بنونين مضمومة فمفتوحة وكسر الزاي مشددة ونصب‬ ‫ن)‬ ‫ظِري َ‬ ‫ق َوَما َكاُنوا ِإًذا ُمْن َ‬ ‫حّ‬ ‫ل ِباْل َ‬ ‫لِئَكَة ِإ ّ‬ ‫الملئكة ووردت في )َما ُنَنّزُل اْلَم َ‬ ‫‪(8‬الحجر (‬ ‫• قرأ شعبة منفردا بتخفيف الدال من )قدرنا‪ .‬قدرناها( موضعان وقرأ حفص‬ ‫بالتشديد ووردا في‬ ‫ن)‪(60‬الحجر(‬ ‫ن اْلَغاِبِري َ‬ ‫ل اْمَرَأَتُه َقّدْرَنا ِإّنَها َلِم ْ‬ ‫• )ِإ ّ‬ ‫ن)‪(57‬النمل(‬ ‫ن اْلَغاِبِري َ‬ ‫ل اْمَرَأَتُه َقّدْرَناَها ِم ْ‬ ‫جْيَناُه َوَأْهَلُه ِإ ّ‬ ‫• و)َفَأن َ‬ ‫النحل‬ ‫• قرأ شعبة )ينبت لكم به الزرع( بالنحل بالنون وحفص بالياء ووردت في‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫ك‬ ‫ت ِإ ّ‬ ‫ل الّثَمَرا ِ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ب َوِم ْ‬ ‫عَنا َ‬ ‫لْ‬ ‫ل َوا َْ‬ ‫خي َ‬ ‫ن َوالّن ِ‬ ‫ع َوالّزْيُتو َ‬ ‫ت َلُكْم ِبِه الّزْر َ‬ ‫)ُيْنِب ُ‬ ‫ن)‪(11‬النحل‬ ‫لَيًة ِلَقْوٍم َيَتَفّكُرو َ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )تروا كيف( بالعنكبوت بكل من الغيب والخطاب وقرأ حفص‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫ك َ‬ ‫ن َذِل َ‬ ‫ق ُثّم ُيِعيُدُه ِإ ّ‬ ‫خْل َ‬ ‫ل اْل َ‬ ‫ئ ا ُّ‬ ‫ف ُيْبِد ُ‬ ‫بالغيب ووردت في )َأَوَلْم َيَرْوا َكْي َ‬ ‫سيٌر)‪(19‬العنكبوت‬ ‫َي ِ‬ ‫• قرأ شعبة )نسقيكم( الموضعين بفتح النون وقرأ حفص بضم النون ووردتا‬ ‫في ‪:‬‬ ‫صا‬ ‫خاِل ً‬ ‫ث َوَدٍم َلَبًنا َ‬ ‫ن َفْر ٍ‬ ‫ن َبْي ِ‬ ‫طوِنِه ِم ْ‬ ‫سِقيُكْم ِمّما ِفي ُب ُ‬ ‫لْنَعاِم َلِعْبَرًة ُن ْ‬ ‫ن َلُكْم ِفي ا َْ‬ ‫• َوِإ ّ‬ ‫ن)‪(66‬النحل‬ ‫شاِرِبي َ‬ ‫ساِئًغا ِلل ّ‬ ‫َ‬ ‫طوِنَها َوَلُكْم ِفيَها َمَناِفُع َكِثيَرٌة َوِمْنَها‬ ‫لْنَعاِم َلِعْبَرًة ُنسِقيُكْم ِمّما ِفي ُب ُ‬ ‫ن َلُكْم ِفي ا َْ‬ ‫• َوِإ ّ‬ ‫ن)‪(21‬المؤمنون‬ ‫َتْأُكُلو َ‬ ‫‪22‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة )أفبنعمة ال يجحدون( بالخطاب وحفص بالغيب ووردت في )َوا ُّ‬ ‫ل‬ ‫عَلى َما‬ ‫ضُلوا ِبَراّدي ِرْزِقِهْم َ‬ ‫ن ُف ّ‬ ‫ق َفَما اّلِذي َ‬ ‫ض ِفي الّرْز ِ‬ ‫عَلى َبْع ٍ‬ ‫ضُكْم َ‬ ‫ل َبْع َ‬ ‫ضَ‬ ‫َف ّ‬ ‫ن)‪(71‬النحل(‬ ‫حُدو َ‬ ‫جَ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫سَواٌء َأَفِبِنْعَمِة ا ِّ‬ ‫ت َأْيَماُنُهْم َفُهْم ِفيِه َ‬ ‫َمَلَك ْ‬ ‫السراء‬ ‫• قرأ حفص )ليسوءوا ( بالجمع والغيب وقرأ شعبة )ليسوء( بالغيب والفراد‬ ‫خَرِة‬ ‫لِ‬ ‫عُد ا ْ‬ ‫جاَء َو ْ‬ ‫سْأُتْم َفَلَها َفِإَذا َ‬ ‫ن َأ َ‬ ‫سُكْم َوِإ ْ‬ ‫لنُف ِ‬ ‫سنُتْم َِ‬ ‫حَ‬ ‫سنُتْم َأ ْ‬ ‫حَ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ووردت في )ِإ ْ‬ ‫عَلْوا َتْتِبيًرا)‬ ‫ل َمّرٍة َوِلُيَتّبُروا َما َ‬ ‫خُلوُه َأّو َ‬ ‫جَد َكَما َد َ‬ ‫سِ‬ ‫خُلوا اْلَم ْ‬ ‫جوَهُكْم َوِلَيْد ُ‬ ‫سوُءوا ُو ُ‬ ‫ِلَي ُ‬ ‫‪(7‬السراء(‬ ‫• قرأ حفص بتنوين الجر في )أف ( حيث وردت وقرأ شعبة بالجر بدون تنوين‬ ‫ووردت في ‪:‬‬ ‫حُدُهَما‬ ‫ك اْلِكَبَر َأ َ‬ ‫عْنَد َ‬ ‫ن ِ‬ ‫ساًنا ِإّما َيْبُلَغ ّ‬ ‫حَ‬ ‫ن ِإ ْ‬ ‫ل ِإّياُه َوِباْلَواِلَدْي ِ‬ ‫ل َتْعُبُدوا ِإ ّ‬ ‫ك َأ ّ‬ ‫ضى َرّب َ‬ ‫• َوَق َ‬ ‫ل َكِريًما)‪(23‬السراء‬ ‫ل َلُهَما َقْو ً‬ ‫ل َتْنَهْرُهَما َوُق ْ‬ ‫ف َو َ‬ ‫ل َلُهَما ُأ ّ‬ ‫ل َتُق ْ‬ ‫لُهَما َف َ‬ ‫َأْو ِك َ‬ ‫ن)‪(67‬النبياء‬ ‫ل َتْعِقُلو َ‬ ‫ل َأَف َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ف َلُكْم َوِلَما َتْعُبُدو َ‬ ‫• ُأ ّ‬ ‫ن َقْبِلي َوُهَما‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ت اْلُقُرو ُ‬ ‫خَل ْ‬ ‫ج َوَقْد َ‬ ‫خَر َ‬ ‫ن ُأ ْ‬ ‫ف َلُكَما َأَتِعَداِنِني َأ ْ‬ ‫ل ِلَواِلَدْيِه ُأ ّ‬ ‫• َواّلِذي َقا َ‬ ‫ن)‬ ‫لّوِلي َ‬ ‫طيُر ا َْ‬ ‫سا ِ‬ ‫ل َأ َ‬ ‫ل َما َهَذا ِإ ّ‬ ‫ق َفَيُقو ُ‬ ‫حّ‬ ‫ل َ‬ ‫عَد ا ِّ‬ ‫ن َو ْ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ك آِم ْ‬ ‫ل َوْيَل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫سَتِغيَثا ِ‬ ‫َي ْ‬ ‫‪(17‬الحقاف‬ ‫• قرأ حفص )بالقسطاس( بكسر القاف في الموضعين وقرأ شعبة بالضم في‬ ‫الموضعين ووردتا في ‪:‬‬ ‫ل)‬ ‫ن َتْأِوي ً‬ ‫سُ‬ ‫حَ‬ ‫خْيٌر َوَأ ْ‬ ‫ك َ‬ ‫سَتِقيِم َذِل َ‬ ‫س اْلُم ْ‬ ‫طا ِ‬ ‫سَ‬ ‫ل ِإَذا ِكْلُتْم َوِزُنوا ِباْلِق ْ‬ ‫• َوَأْوُفوا اْلَكْي َ‬ ‫‪(35‬السراء‬ ‫سَتِقيِم)‪(182‬الشعراء‬ ‫س اْلُم ْ‬ ‫طا ِ‬ ‫سَ‬ ‫• َوِزُنوا ِباْلِق ْ‬ ‫• قرأ حفص )كما يقولون إذا لبتغوا( بالغيب وشعبة بالخطاب ووردت في )ُق ْ‬ ‫ل‬ ‫ل)‪(42‬السراء‬ ‫سِبي ً‬ ‫ش َ‬ ‫لْبَتَغْوا ِإَلى ِذي اْلَعْر ِ‬ ‫ن ِإًذا َ‬ ‫ن َمَعُه آِلَهٌة َكَما َيُقوُلو َ‬ ‫َلْو َكا َ‬ ‫ح َلُه‬ ‫سّب ُ‬ ‫• قرأ شعبة )تسبح له( بالتذكير وحفص بالتأنيث ووردت في )ُت َ‬ ‫ن لَ‬ ‫حْمِدِه َوَلِك ْ‬ ‫ح ِب َ‬ ‫سّب ُ‬ ‫ل ُي َ‬ ‫يٍء ِإ ّ‬ ‫ش ْ‬ ‫ن َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ن َوِإ ْ‬ ‫ن ِفيِه ّ‬ ‫ض َوَم ْ‬ ‫لْر ُ‬ ‫سْبُع َوا َْ‬ ‫ت ال ّ‬ ‫سَمَوا ُ‬ ‫ال ّ‬ ‫غُفوًرا)‪(44‬السراء(‬ ‫حِليًما َ‬ ‫ن َ‬ ‫حُهْم ِإّنُه َكا َ‬ ‫سِبي َ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫َتْفَقُهو َ‬ ‫• قرأ حفص بكسر الجيم في )ورجلك( بالسراء وشعبة بالسكان ووردت في‬ ‫شاِرْكهُْم ِفي‬ ‫ك َو َ‬ ‫جِل َ‬ ‫ك َوَر ِ‬ ‫خْيِل َ‬ ‫عَلْيِهْم ِب َ‬ ‫ب َ‬ ‫جِل ْ‬ ‫ك َوَأ ْ‬ ‫صْوِت َ‬ ‫ت ِمْنُهْم ِب َ‬ ‫طْع َ‬ ‫سَت َ‬ ‫نا ْ‬ ‫سَتْفِزْز َم ْ‬ ‫)َوا ْ‬ ‫غُروًرا)‪(64‬السراء (‬ ‫ل ُ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫طا ُ‬ ‫شْي َ‬ ‫عْدُهْم َوَما َيِعُدُهْم ال ّ‬ ‫لِد َو ِ‬ ‫لو َ‬ ‫ل َوا َْ‬ ‫لْمَوا ِ‬ ‫ا َْ‬ ‫ن َكاُدوا‬ ‫• قرأ شعبة )ل يلبثون خلفك( وقرأ حفص )خلفك( ووردت في )َوِإ ْ‬ ‫ل)‪7‬‬ ‫ل َقِلي ً‬ ‫ك ِإ ّ‬ ‫لَف َ‬ ‫خَ‬ ‫ن ِ‬ ‫ل َيْلَبُثو َ‬ ‫ك ِمْنَها َوِإًذا َ‬ ‫جو َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ض ِلُي ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ا َْ‬ ‫ك ِم ْ‬ ‫سَتِفّزوَن َ‬ ‫َلَي ْ‬ ‫‪(6‬السراء‬ ‫• قرأ حفص بفتح السين )بالجمع( في كلمة )كسفا( موضعي الشعراء وسبأ‬ ‫وشعبة بالسكان )بالفراد( ووردا في‪:‬‬ ‫ن)‪(187‬الشعراء(‬ ‫صاِدِقي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫ن ُكْن َ‬ ‫سَماِء ِإ ْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫سًفا ِم ْ‬ ‫عَلْيَنا ِك َ‬ ‫ط َ‬ ‫سِق ْ‬ ‫• )َفَأ ْ‬ ‫‪23‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫سفْ‬ ‫خِ‬ ‫شْأ َن ْ‬ ‫ن َن َ‬ ‫ض ِإ ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫سَماِء َوا َْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫خْلَفُهْم ِم ْ‬ ‫ن َأْيِديِهْم َوَما َ‬ ‫• و)َأَفَلْم َيَرْوا ِإَلى َما َبْي َ‬ ‫ب)‬ ‫عْبٍد ُمِني ٍ‬ ‫ل َ‬ ‫لَيًة ِلُك ّ‬ ‫ك َ‬ ‫ن ِفي َذِل َ‬ ‫سَماِء ِإ ّ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫سًفا ِم ْ‬ ‫عَلْيِهْم ِك َ‬ ‫ط َ‬ ‫سِق ْ‬ ‫ض َأْو ُن ْ‬ ‫لْر َ‬ ‫ِبِهْم ا َْ‬ ‫‪(9‬سبأ(‬ ‫الكهف‬ ‫• قرأ شعبة )من لدنه( بالكهف بإسكان الدال مع الشمام والكسر في النون‬ ‫وكسر الهاء وصلتها وحفص بضم الدال والهاء وإسكان النون وضم الهاء من‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫شَر اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫شِديًدا ِمنْ َلُدْنُه َوُيَب ّ‬ ‫سا َ‬ ‫غير صلة ووردت في )َقّيًما ِلُينِذَر َبْأ ً‬ ‫سًنا)‪(2‬الكهف(‬ ‫حَ‬ ‫جًرا َ‬ ‫ن َلُهْم َأ ْ‬ ‫ت َأ ّ‬ ‫حا ِ‬ ‫صاِل َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫َيْعَمُلو َ‬ ‫• قرأ شعبة بإسكان الراء في )بورقكم( وكسرها حفص ووردت في )َوَكَذِل َ‬ ‫ك‬ ‫ض َيْوٍم َقاُلوا‬ ‫ل ِمْنُهْم َكْم َلِبْثُتْم َقاُلوا َلِبْثَنا َيْوًما َأْو َبْع َ‬ ‫ل َقاِئ ٌ‬ ‫ساَءُلوا َبْيَنُهْم َقا َ‬ ‫َبَعْثَناُهْم ِلَيَت َ‬ ‫طَعاًما‬ ‫ظْر َأّيَها َأْزَكى َ‬ ‫حَدُكْم ِبَوِرِقُكْم َهِذِه ِإَلى اْلَمِديَنِة َفْلَين ُ‬ ‫عَلُم ِبَما َلِبْثُتْم َفاْبَعُثوا َأ َ‬ ‫َرّبُكْم َأ ْ‬ ‫حًدا)‪(19‬الكهف(‬ ‫ن ِبُكْم َأ َ‬ ‫شِعَر ّ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫ف َو َ‬ ‫ط ْ‬ ‫ق ِمْنُه َوْلَيَتَل ّ‬ ‫َفْلَيْأِتُكْم ِبِرْز ٍ‬ ‫• قرأ عاصم كلمة )مهلك( في الكهف والنمل بفتح الميم وقرأ حفص بكسر‬ ‫حرف اللم وشعبة بفتحه ووردت في ‪:‬‬ ‫عًدا)‪(59‬الكهف (‬ ‫جَعْلَنا ِلَمْهِلِكِهْم َمْو ِ‬ ‫ظَلُموا َو َ‬ ‫ك اْلُقَرى َأْهَلْكَناُهْم َلّما َ‬ ‫• )َوِتْل َ‬ ‫ك َأْهِلِه وَِإّنا‬ ‫شِهْدَنا َمْهِل َ‬ ‫ن ِلَوِلّيِه َما َ‬ ‫ل َلُنَبّيَتّنُه َوَأْهَلُه ُثّم َلَنُقوَل ّ‬ ‫سُموا ِبا ِّ‬ ‫• و)َقاُلوا َتَقا َ‬ ‫ن)‪(49‬النمل(‬ ‫صاِدُقو َ‬ ‫َل َ‬ ‫• قرأ شعبة )من لدني( بكل من الشمام في الدال واختلس الضم المعبر عنه‬ ‫بالروم وتخفيف النون وقرأ حفص بضم الدال وتشديد النون ووردت في )َقا َ‬ ‫ل‬ ‫عْذًرا)‪(76‬الكهف (‬ ‫ن َلُدّني ُ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫حْبِني َقْد َبَلْغ َ‬ ‫صا ِ‬ ‫ل ُت َ‬ ‫يٍء َبْعَدَها َف َ‬ ‫ش ْ‬ ‫ن َ‬ ‫عْ‬ ‫ك َ‬ ‫سَأْلُت َ‬ ‫ن َ‬ ‫ِإ ْ‬ ‫• قرأ شعبة )وليبدلنهم من بعد( بالنور بتخفيف الدال وإسكان الباء وقر حفص‬ ‫عِمُلوا‬ ‫ن آَمُنوا ِمْنُكْم َو َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫عَد ا ُّ‬ ‫بتشديد الدال وفتح الباء ووردت في )َو َ‬ ‫ن َلُهْم‬ ‫ن َقْبِلِهْم َوَلُيَمّكَن ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ف اّلِذي َ‬ ‫خَل َ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ض َكَما ا ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫خِلَفّنُهم ِفي ا َْ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ت َلَي ْ‬ ‫حا ِ‬ ‫صاِل َ‬ ‫ال ّ‬ ‫ن ِبي‬ ‫شِرُكو َ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫خْوِفِهْم َأْمًنا َيْعُبُدوَنِني َ‬ ‫ن َبْعِد َ‬ ‫ضى َلُهْم َوَلُيَبّدَلّنُهْم ِم ْ‬ ‫ِديَنُهْم اّلِذي اْرَت َ‬ ‫ن)‪(55‬النور(‬ ‫سُقو َ‬ ‫ك ُهْم اْلَفا ِ‬ ‫ك َفُأْوَلِئ َ‬ ‫ن َكَفَر َبْعَد َذِل َ‬ ‫شْيًئا َوَم ْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )حامية( بالمد وبالياء بدون همز وقرأ حفص بالقصر وهمزة بدل‬ ‫جَد‬ ‫حِمَئةٍ َوَو َ‬ ‫ن َ‬ ‫عْي ٍ‬ ‫ب ِفي َ‬ ‫جَدَها َتْغُر ُ‬ ‫س َو َ‬ ‫شْم ِ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫حّتى ِإَذا َبَلَغ َمْغِر َ‬ ‫الياء ووردت في ) َ‬ ‫سًنا)‪(86‬الكهف(‬ ‫حْ‬ ‫خَذ ِفيِهْم ُ‬ ‫ن َتّت ِ‬ ‫ب َوِإّما أَ ْ‬ ‫ن ُتَعّذ َ‬ ‫ن ِإّما َأ ْ‬ ‫عْنَدَها َقْوًما ُقْلَنا َيا َذا اْلَقْرَنْي ِ‬ ‫ِ‬ ‫• قرأ حفص )جزاء الحسنى( بتنوين النصب وقرأ شعبة بالرفع غير منون‬ ‫ن َأْمِرَنا‬ ‫ل َلُه ِم ْ‬ ‫سَنُقو ُ‬ ‫سَنى َو َ‬ ‫ح ْ‬ ‫جَزاًء اْل ُ‬ ‫حا َفَلُه َ‬ ‫صاِل ً‬ ‫ل َ‬ ‫عِم َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫ن آَم َ‬ ‫ووردت في )َوَأّما َم ْ‬ ‫سًرا)‪(88‬الكهف(‬ ‫ُي ْ‬ ‫• قرأ حفص )سدين ( و )سدا( بالكهف و يس بفتح السين فيها وقرأ شعبة‬ ‫بضم السين فيهما ووردت في ‪:‬‬ ‫ل)‬ ‫ن َقْو ً‬ ‫ن َيْفَقُهو َ‬ ‫ل َيَكاُدو َ‬ ‫ن ُدوِنِهَما َقْوًما َ‬ ‫جَد ِم ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫سّدْي ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫حّتى ِإَذا َبَلَغ َبْي َ‬ ‫• َ‬ ‫‪(93‬الكهف‬ ‫‪24‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ل َل َ‬ ‫ك‬ ‫جَع ُ‬ ‫ل َن ْ‬ ‫ض َفَه ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ِفي ا َْ‬ ‫سُدو َ‬ ‫ج ُمْف ِ‬ ‫جو َ‬ ‫ج َوَمْأ ُ‬ ‫جو َ‬ ‫ن َيْأ ُ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫• َقاُلوا َيا َذا اْلَقْرَنْي ِ‬ ‫سّدا)‪(94‬الكهف‬ ‫ل َبْيَنَنا َوَبْيَنُهْم َ‬ ‫جَع َ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫عَلى َأ ْ‬ ‫جا َ‬ ‫خْر ً‬ ‫َ‬ ‫ن)‪(9‬يس‬ ‫صُرو َ‬ ‫ل ُيْب ِ‬ ‫شْيَناُهْم َفُهْم َ‬ ‫غَ‬ ‫سّدا َفَأ ْ‬ ‫خْلِفِهْم َ‬ ‫ن َ‬ ‫سّدا َوِم ْ‬ ‫ن َأْيِديِهْم َ‬ ‫ن َبْي ِ‬ ‫جَعْلَنا ِم ْ‬ ‫• َو َ‬ ‫• قرأ شعبة )بين الصدفين( بضم الصاد وإسكان الدال وحفص بفتح الصاد‬ ‫خوا‬ ‫ل انفُ ُ‬ ‫ن َقا َ‬ ‫صَدَفْي ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ساَوى َبْي َ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫حِديِد َ‬ ‫والدال ووردت في )آُتوِني ُزَبَر اْل َ‬ ‫طًرا)‪(96‬الكهف(‬ ‫عَلْيِه ِق ْ‬ ‫غ َ‬ ‫ل آُتوِني ُأْفِر ْ‬ ‫جَعَلُه َناًرا َقا َ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )آتوني( موضعي بالكهف بكل من همز الوصل والقطع وحفص‬ ‫صَدَفْي ِ‬ ‫ن‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ساَوى َبْي َ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫حِديِد َ‬ ‫بهمزة قطع فيهما ووردتا في )آُتوِني ُزَبَر اْل َ‬ ‫طًرا)‪(96‬الكهف (‬ ‫غ عََلْيِه ِق ْ‬ ‫ل آُتوِني ُأْفِر ْ‬ ‫جَعَلُه َناًرا َقا َ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫خوا َ‬ ‫ل انُف ُ‬ ‫َقا َ‬ ‫مريم‬ ‫• قرأ حفص )عتيا( و)جثيا( و)صليا( بكسر الحرف الول في كل منها وقرأ‬ ‫شعبة بالضم ووردت في ‪:‬‬ ‫ن اْلِكَبِر‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫عاِقًرا َوَقْد َبَلْغ ُ‬ ‫ت اْمَرَأِتي َ‬ ‫لٌم َوَكاَن ْ‬ ‫غَ‬ ‫ن ِلي ُ‬ ‫ب َأّنى َيُكو ُ‬ ‫ل َر ّ‬ ‫• عتيا )َقا َ‬ ‫عِتّيا)‪(8‬مريم(‬ ‫ِ‬ ‫عِتّيا)‪(69‬مريم‬ ‫ن ِ‬ ‫حمَ ِ‬ ‫عَلى الّر ْ‬ ‫شّد َ‬ ‫شيَعٍة َأّيُهْم َأ َ‬ ‫ل ِ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عّ‬ ‫• ُثّم َلَننِز َ‬ ‫صِلّيا)‪ (70‬مريم(‬ ‫ن ُهْم َأْوَلى ِبَها ِ‬ ‫عَلُم ِباّلِذي َ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫حُ‬ ‫• صليا في )ُثّم َلَن ْ‬ ‫جِثّيا)‪(68‬مريم(‬ ‫جَهّنَم ِ‬ ‫ل َ‬ ‫حْو َ‬ ‫ضَرّنُهْم َ‬ ‫ح ِ‬ ‫ن ُثّم َلُن ْ‬ ‫طي َ‬ ‫شَيا ِ‬ ‫شَرّنُهْم َوال ّ‬ ‫حُ‬ ‫ك َلَن ْ‬ ‫• جثيا )َفَوَرّب َ‬ ‫جِثّيا)‪(72‬مريم‬ ‫ن ِفيَها ِ‬ ‫ظاِلِمي َ‬ ‫ن اّتَقْوا َوَنَذُر ال ّ‬ ‫جي اّلِذي َ‬ ‫• ُثّم ُنَن ّ‬ ‫جاَءَها‬ ‫• قرأ حفص )نسيا ( بفتح النون في وقرأ شعبة بكسرها ووردت في )َفَأ َ‬ ‫سّيا)‪(23‬مريم(‬ ‫سًيا َمْن ِ‬ ‫ت َن ْ‬ ‫ل َهَذا َوُكن ُ‬ ‫ت َقْب َ‬ ‫ت َيا َلْيَتِني ِم ّ‬ ‫خَلِة َقاَل ْ‬ ‫ع الّن ْ‬ ‫جْذ ِ‬ ‫ض ِإَلى ِ‬ ‫خا ُ‬ ‫اْلَم َ‬ ‫• قرأ حفص )فناداها من تحتها( بكسر الميم في )من( وكسر تاء )تحتها( وقرأ‬ ‫حَزِني‬ ‫ل َت ْ‬ ‫حِتَها َأ ّ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫شعبة بفتح ميم )من( وفتح تاء تحتها ووردت في )َفَناَداَها ِم ْ‬ ‫سِرّيا)‪(24‬مريم(‬ ‫ك َ‬ ‫حَت ِ‬ ‫ك َت ْ‬ ‫ل َرّب ِ‬ ‫جَع َ‬ ‫َقْد َ‬ ‫• قرأ شعبة )تساقط عليك( بالتذكير والتأنيث في )تساقط( مع تشديد السين‬ ‫وفتح التاء أو الياء وقرأ حفص بالتاء مضمومة وكسر القاف وتخفيف السين‬ ‫جِنّيا)‪(25‬مريم (‬ ‫طًبا َ‬ ‫ك ُر َ‬ ‫عَلْي ِ‬ ‫ط َ‬ ‫ساِق ْ‬ ‫خَلِة ُت َ‬ ‫ع الّن ْ‬ ‫جْذ ِ‬ ‫ك ِب ِ‬ ‫ووردت في )َوُهّزي ِإَلْي ِ‬ ‫• قرأ حفص )يتفطرن( في مريم والشورى بتاء مفتوحة بعد الياء وقرأ شعبة‬ ‫بنون ساكنة بعد الياء ووردتا في‪:‬‬ ‫ل َهّدا)‪(90‬مريم‬ ‫جَبا ُ‬ ‫خّر اْل ِ‬ ‫ض َوَت ِ‬ ‫لْر ُ‬ ‫ق ا َْ‬ ‫شّ‬ ‫ن ِمْنُه َوَتن َ‬ ‫طْر َ‬ ‫ت َيَتَف ّ‬ ‫سَمَوا ُ‬ ‫• َتَكاُد ال ّ‬ ‫سَتْغِفُرو َ‬ ‫ن‬ ‫حْمِد َرّبِهْم َوَي ْ‬ ‫ن ِب َ‬ ‫حو َ‬ ‫سّب ُ‬ ‫لِئَكُة ُي َ‬ ‫ن َواْلَم َ‬ ‫ن َفْوِقِه ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫طْر َ‬ ‫ت َيَتَف ّ‬ ‫سَمَوا ُ‬ ‫• َتَكاُد ال ّ‬ ‫حيُم)‪(5‬الشورى‬ ‫ل ُهَو اْلَغُفوُر الّر ِ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل ِإ ّ‬ ‫ض َأ َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ِفي ا َْ‬ ‫ِلَم ْ‬ ‫طه‬ ‫• قرأ حفص )فيسحتكم ( بضم الياء وكسر الحاء وقرأ شعبة بفتح الياء والحاء‬ ‫ب َوَقْد‬ ‫حَتُكْم ِبَعَذا ٍ‬ ‫سِ‬ ‫ل َكِذًبا َفُي ْ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫ل َتْفَتُروا َ‬ ‫سى َوْيَلُكْم َ‬ ‫ل َلُهْم ُمو َ‬ ‫ووردت في )َقا َ‬ ‫ن اْفَتَرى)‪(61‬طه(‬ ‫ب َم ْ‬ ‫خا َ‬ ‫َ‬ ‫‪25‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص بتخفيف نون إن في )إن هذان( وإسكانها وشعبة بالتشديد‬ ‫ضُكْم‬ ‫ن َأْر ِ‬ ‫جاُكْم ِم ْ‬ ‫خِر َ‬ ‫ن ُي ْ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ن ُيِريَدا ِ‬ ‫حَرا ِ‬ ‫سا ِ‬ ‫ن َل َ‬ ‫ن َهَذا ِ‬ ‫مفتوحة ووردت في )َقاُلوا إ ْ‬ ‫طِريَقِتُكْم اْلُمْثَلى)‪(63‬طه(‬ ‫حِرِهَما َوَيْذَهَبا ِب َ‬ ‫سْ‬ ‫ِب ِ‬ ‫• قرأ حفص )ولكنا حملنا( بضم الحاء وكسر الميم مشددة وقرأ شعبة بفتح‬ ‫حّمْلَنا‬ ‫ك ِبَمْلِكَنا َوَلِكّنا ُ‬ ‫عَد َ‬ ‫خَلْفَنا َمْو ِ‬ ‫الحاء والميم مخففة ووردت في )َقاُلوا َما َأ ْ‬ ‫ي)‪(87‬طه(‬ ‫ساِمِر ّ‬ ‫ك َأْلَقى ال ّ‬ ‫ن ِزيَنِة اْلَقْوِم َفَقَذْفَناَها َفَكَذِل َ‬ ‫َأْوَزاًرا ِم ْ‬ ‫• قرأ شعبة )وأنك ل تظمأ( بكسر همزة )وأنك( وحفص بفتحها ووردت في‬ ‫حى)‪(119‬طه(‬ ‫ضَ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫ظَمُأ ِفيَها َو َ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫ك َ‬ ‫)َوَأّن َ‬ ‫صِبْر‬ ‫• قرأ حفص بفتح التاء في )لعلك ترضى( وضمها شعبة ووردت في )َفا ْ‬ ‫ن آَناِء الّلْي ِ‬ ‫ل‬ ‫غُروِبَها َوِم ْ‬ ‫ل ُ‬ ‫س َوَقْب َ‬ ‫شمْ ِ‬ ‫ع ال ّ‬ ‫طُلو ِ‬ ‫ل ُ‬ ‫ك َقْب َ‬ ‫حْمِد َرّب َ‬ ‫ح ِب َ‬ ‫سّب ْ‬ ‫ن َو َ‬ ‫عَلى َما َيُقوُلو َ‬ ‫َ‬ ‫ضى)‪(130‬طه(‬ ‫ك َتْر َ‬ ‫ف الّنَهاِر َلَعّل َ‬ ‫طَرا َ‬ ‫ح َوَأ ْ‬ ‫سّب ْ‬ ‫َف َ‬ ‫• قرأ شعبة )أو لم تأتهم بينة( بالياء في )تأتهم( وحفص بالتأنيث ووردت في‬ ‫لوَلى)‪(133‬طه(‬ ‫ف ا ُْ‬ ‫ح ِ‬ ‫صُ‬ ‫ن َرّبِه َأَوَلْم َتْأِتِهْم َبّيَنُة َما ِفي ال ّ‬ ‫ل َيْأِتيَنا ِبآَيٍة ِم ْ‬ ‫)َوَقاُلوا َلْو َ‬ ‫النبياء‬ ‫• قرأ حفص )قال ربي يعلم( فعل ماضيا وقرأ شعبة )قل( فعل أمر وورد في‬ ‫سِميُع اْلَعِليُم)‪(4‬النبياء(‬ ‫ض َوُهَو ال ّ‬ ‫لْر ِ‬ ‫سَماِء َوا َْ‬ ‫ل ِفي ال ّ‬ ‫ل َرّبي َيْعَلُم اْلَقْو َ‬ ‫)َقا َ‬ ‫• قرأ حفص )قال رب احكم( الخير بالنبياء بألف بعد القاف فعل ماضيا وقرأ‬ ‫سَتَعا ُ‬ ‫ن‬ ‫ن اْلُم ْ‬ ‫حَما ُ‬ ‫ق َوَرّبَنا الّر ْ‬ ‫حّ‬ ‫حُكْم ِباْل َ‬ ‫با ْ‬ ‫شعبة )قل( فعل أمر وورد في )َقاَل َر ّ‬ ‫ن)‪ (112‬النبياء(‬ ‫صُفو َ‬ ‫عَلى َما َت ِ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )ليحصنكم من بأسكم ( بالنون وحفص بالتاء بالتأنيث ووردت في‬ ‫ن)‪(80‬النبياء(‬ ‫شاِكُرو َ‬ ‫ل َأْنُتْم َ‬ ‫سُكْم َفَه ْ‬ ‫ن َبْأ ِ‬ ‫صَنُكْم ِم ْ‬ ‫ح ِ‬ ‫س َلُكْم ِلُت ْ‬ ‫صْنَعَة َلُبو ٍ‬ ‫عّلْمَناُه َ‬ ‫)َو َ‬ ‫• قرأ شعبة )ننجي المؤمنين( بحذف النون الثانية وتشديد الجيم وقرأ حفص‬ ‫جي‬ ‫ك ُنْن ِ‬ ‫ن اْلَغّم َوَكَذِل َ‬ ‫جْيَناُه ِم ْ‬ ‫جْبَنا َلُه َوَن ّ‬ ‫سَت َ‬ ‫بنونين مضمومة فساكنة ووردت في )َفا ْ‬ ‫ن)‪(88‬النبياء(‬ ‫اْلُمْؤِمِني َ‬ ‫• قرأ شعبة )وحرام على قرية( بحذف اللف من كلمة )وحرام( وكسر الحاء‬ ‫وإسكان الراء وحفص بحاء مفتوحة وراء مفتوحة بعدها ألف ووردت في‬ ‫ن)‪(95‬النبياء(‬ ‫جُعو َ‬ ‫ل َيْر ِ‬ ‫عَلى َقْرَيٍة َأْهَلْكَناَها َأّنُهْم َ‬ ‫حَراٌم َ‬ ‫)َو َ‬ ‫• قرأ حفص )كطي السجل للكتاب( بالجمع في )للكتاب( وشعبة بالفراد‬ ‫عًدا‬ ‫ق ُنِعيُدُه َو ْ‬ ‫خْل ٍ‬ ‫ل َ‬ ‫ب َكَما َبَدْأَنا َأّو َ‬ ‫ل ِلْلُكُت ِ‬ ‫جّ‬ ‫سِ‬ ‫ي ال ّ‬ ‫طّ‬ ‫سَماَء َك َ‬ ‫طِوي ال ّ‬ ‫ووردت في )َيْوَم َن ْ‬ ‫ن)‪(104‬النبياء(‬ ‫عِلي َ‬ ‫عَلْيَنا ِإّنا ُكّنا َفا ِ‬ ‫َ‬ ‫الحج والمؤمنون‬ ‫• قرأ حفص )سواء( بالحج بالنصب منونا وشعبة بتنوين الرفع ووردت في‬ ‫جَعْلَناُه ِللّنا ِ‬ ‫س‬ ‫حَراِم اّلِذي َ‬ ‫جِد اْل َ‬ ‫سِ‬ ‫ل َواْلَم ْ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن َ‬ ‫عْ‬ ‫ن َ‬ ‫صّدو َ‬ ‫ن َكَفُروا َوَي ُ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫)ِإ ّ‬ ‫ب َأِليٍم)‪(25‬الحج(‬ ‫عَذا ٍ‬ ‫ن َ‬ ‫ظْلٍم ُنِذْقُه ِم ْ‬ ‫حاٍد ِب ُ‬ ‫ن ُيِرْد ِفيِه ِبِإْل َ‬ ‫ف ِفيِه َواْلَباِد َوَم ْ‬ ‫سَواًء اْلَعاِك ُ‬ ‫َ‬ ‫‪26‬‬ .

.‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص )سواء( بالجاثية بالنصب منونا وشعبة بتنوين الرفع ووردت في‬ ‫حا ِ‬ ‫ت‬ ‫صاِل َ‬ ‫عِمُلوا ال ّ‬ ‫ن آَمُنوا َو َ‬ ‫جَعَلُهْم َكالِّذي َ‬ ‫ن َن ْ‬ ‫ت َأ ْ‬ ‫سّيَئا ِ‬ ‫حوا ال ّ‬ ‫جَتَر ُ‬ ‫نا ْ‬ ‫ب اّلِذي َ‬ ‫س َ‬ ‫حِ‬ ‫)َأْم َ‬ ‫ن)‪(21‬الجاثية(‬ ‫حُكُمو َ‬ ‫ساَء َما َي ْ‬ ‫حَياُهْم َوَمَماُتُهْم َ‬ ‫سَواًء َم ْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )ثم ليوفوا( بفتح الواو وتشديد الفاء مضمومة وحفص بإسكان‬ ‫طّوُفوا‬ ‫ضوا َتَفَثُهْم َوْلُيوُفوا ُنُذوَرُهْم َوْلَي ّ‬ ‫الواو وضم الفاء مخففة ووردت في )ُثّم ِلَيْق ُ‬ ‫ق)‪(29‬الحج(‬ ‫ت اْلَعِتي ِ‬ ‫ِباْلَبْي ِ‬ ‫• قرأ حفص )أذن للذين يقاتلون( بفتح تاء يقاتلون وشعبة بكسرها ووردت‬ ‫صِرِهْم َلَقِديٌر)‪(39‬الحج(‬ ‫عَلى َن ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ظِلُموا َوِإ ّ‬ ‫ن ِبَأّنُهْم ُ‬ ‫ن ُيَقاَتُلو َ‬ ‫ن ِلّلِذي َ‬ ‫في )ُأِذ َ‬ ‫• قرأ حفص )وأن ما يدعون ( بالحج و)وأن ما يدعون (في لقمان بالياء‬ ‫)بالغيب( وشعبة بالخطاب ووردتا في ‪:‬‬ ‫ل ُهَو اْلعَِل ّ‬ ‫ي‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل َوَأ ّ‬ ‫طُ‬ ‫ن ُدوِنِه ُهَو اْلَبا ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عو َ‬ ‫ن َما َيْد ُ‬ ‫ق َوَأ ّ‬ ‫حّ‬ ‫ل ُهَو اْل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ك ِبَأ ّ‬ ‫• َذِل َ‬ ‫اْلَكِبيُر)‪(62‬الحج‬ ‫ي اْلَكِبيُر)‬ ‫ل ُهَو اْلَعِل ّ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ل َوَأ ّ‬ ‫طُ‬ ‫ن ُدوِنهِ اْلَبا ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عو َ‬ ‫ن َما َيْد ُ‬ ‫ق َوَأ ّ‬ ‫حّ‬ ‫ل ُهَو اْل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ك ِبَأ ّ‬ ‫• َذِل َ‬ ‫‪(30‬لقمان‬ ‫• قرأ حفص )فخلقنا ‪.‬عظاما( و)فكسونا العظام( بألف بعد الظاء في )العظام‬ ‫وعظام( وكسر العين فيهما وشعبة بدون ألف فيهما وفتح حرف العين ووردتا‬ ‫سْوَنا‬ ‫ظاًما َفَك َ‬ ‫عَ‬ ‫ضَغَة ِ‬ ‫خَلْقَنا اْلُم ْ‬ ‫ضَغًة َف َ‬ ‫خَلْقَنا اْلَعَلَقَة ُم ْ‬ ‫عَلَقًة َف َ‬ ‫طَفَة َ‬ ‫خَلْقَنا الّن ْ‬ ‫في )ُثّم َ‬ ‫ن)‪(14‬المؤمنون(‬ ‫خاِلِقي َ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫سُ‬ ‫حَ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ك ا ُّ‬ ‫خَر َفَتَباَر َ‬ ‫خْلًقا آ َ‬ ‫شْأَناُه َ‬ ‫حًما ُثّم َأن َ‬ ‫ظاَم َل ْ‬ ‫اْلِع َ‬ ‫• قرأ شعبة )منزل( بالمؤمنون بفتح الميم وكسر الزاي وحفص بضم الميم‬ ‫ن)‬ ‫خْيُر اْلُمنِزِلي َ‬ ‫ت َ‬ ‫ب َأنِزْلِني ُمْنَزًل ُمَباَرًكا َوَأْن َ‬ ‫ل َر ّ‬ ‫وفتح الزاي ووردت في )َوُق ْ‬ ‫‪(29‬المؤمنون (‬ ‫عاِلِم‬ ‫• قرأ شعبة )عالم الغيب( بالرفع في عالم وحفص بالجر فيها ووردت في ) َ‬ ‫ن)‪(92‬المؤمنون(‬ ‫شِرُكو َ‬ ‫عّما ُي ْ‬ ‫شَهاَدِة َفَتَعاَلى َ‬ ‫ب َوال ّ‬ ‫اْلَغْي ِ‬ ‫النور والفرقان‬ ‫• قرأ حفص )فشهادة أحدهم أربع( الولى برفع أربع وشعبة بالنصب ووردت‬ ‫حِدِهْم َأْرَبُع‬ ‫شَهاَدُة َأ َ‬ ‫سُهْم َف َ‬ ‫ل َأنُف ُ‬ ‫شَهَداءُ ِإ ّ‬ ‫ن َلُهْم ُ‬ ‫جُهْم َوَلْم َيُك ْ‬ ‫ن َأْزَوا َ‬ ‫ن َيْرُمو َ‬ ‫في )َواّلِذي َ‬ ‫ن)‪(6‬النور(‬ ‫صاِدِقي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ل ِإّنُه َلِم ْ‬ ‫ت ِبا ِّ‬ ‫شَهاَدا ٍ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )والخامسة ( الخيرة في النور بالنصب وشعبة بالرفع ووردت‬ ‫ن)‪(9‬النور (‬ ‫صاِدِقي َ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ن َكا َ‬ ‫عَلْيَها ِإ ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ب ا ِّ‬ ‫ض َ‬ ‫غ َ‬ ‫ن َ‬ ‫سَة َأ ّ‬ ‫خاِم َ‬ ‫في )َواْل َ‬ ‫• قرأ حفص )غير أولي الربة( بجر )غير( ونصبها شعبة ووردت في )َوُق ْ‬ ‫ل‬ ‫ن ِإلّ َما‬ ‫ن ِزيَنَتُه ّ‬ ‫ل ُيْبِدي َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫جُه ّ‬ ‫ن ُفُرو َ‬ ‫ظَ‬ ‫حَف ْ‬ ‫ن َوَي ْ‬ ‫صاِرِه ّ‬ ‫ن َأْب َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ضَ‬ ‫ض ْ‬ ‫ت َيْغ ُ‬ ‫ِلْلُمْؤِمَنا ِ‬ ‫ل ِلُبُعوَلِتِهنّ َأْو‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ن ِزيَنَتُه ّ‬ ‫ل ُيْبِدي َ‬ ‫ن َو َ‬ ‫جُيوِبِه ّ‬ ‫عَلى ُ‬ ‫ن َ‬ ‫خُمِرِه ّ‬ ‫ن ِب ُ‬ ‫ضِرْب َ‬ ‫ظَهَر ِمْنَها َوْلَي ْ‬ ‫َ‬ ‫ن َأْو‬ ‫خَواِنِه ّ‬ ‫ن َأْو َبِني ِإ ْ‬ ‫خَواِنِه ّ‬ ‫ن َأْو ِإ ْ‬ ‫ن َأْو َأْبَناِء ُبُعوَلِتهِ ّ‬ ‫ن َأْو َأْبَناِئِه ّ‬ ‫ن َأْو آَباِء ُبُعوَلِتِه ّ‬ ‫آَباِئِه ّ‬ ‫لْرَبِة ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫غْيِر ُأْوِلي ا ِْ‬ ‫ن َ‬ ‫ن َأْو الّتاِبِعي َ‬ ‫ت َأْيَماُنُه ّ‬ ‫ن َأْو َما َمَلَك ْ‬ ‫ساِئِه ّ‬ ‫ن َأْو ِن َ‬ ‫خَواِتِه ّ‬ ‫َبِني َأ َ‬ ‫ن ِلُيْعَلَم‬ ‫جِلِه ّ‬ ‫ن ِبَأْر ُ‬ ‫ضِرْب َ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ساِء َو َ‬ ‫ت الّن َ‬ ‫عْوَرا ِ‬ ‫عَلى َ‬ ‫ظَهُروا َ‬ ‫ن َلْم َي ْ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫طْف ِ‬ ‫ل َأْو ال ّ‬ ‫جا ِ‬ ‫الّر َ‬ ‫ن)‪(31‬النور(‬ ‫حو َ‬ ‫ن َلَعّلُكْم ُتْفِل ُ‬ ‫جِميًعا َأّيَه الُْمْؤِمُنو َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َوُتوُبوا ِإَلى ا ِّ‬ ‫ن ِزيَنِتِه ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫خِفي َ‬ ‫َما ُي ْ‬ ‫‪27‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة )دري( بهمزة بعد الياء المخففة وقرأ حفص بدون همز وتشديد‬ ‫ل ُنوِرِه‬ ‫ض َمَث ُ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ل ُنوُر ال ّ‬ ‫الياء منونة تنوين رفع ووردت في )ا ُّ‬ ‫ي ُيوَقُد ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫ب ُدّر ّ‬ ‫جُة َكَأّنَها َكْوَك ٌ‬ ‫جا َ‬ ‫جٍة الّز َ‬ ‫جا َ‬ ‫ح ِفي ُز َ‬ ‫صَبا ُ‬ ‫ح اْلِم ْ‬ ‫صَبا ٌ‬ ‫شَكاٍة ِفيَها ِم ْ‬ ‫َكِم ْ‬ ‫سسُْه َناٌر‬ ‫ضيُء َوَلْو َلْم َتْم َ‬ ‫غْرِبّيٍة َيَكاُد َزْيُتَها ُي ِ‬ ‫ل َ‬ ‫شْرِقّيٍة َو َ‬ ‫ل َ‬ ‫جَرٍة ُمَباَرَكٍة َزْيُتوِنٍة َ‬ ‫شَ‬ ‫َ‬ ‫ل ِبكُ ّ‬ ‫ل‬ ‫س َوا ُّ‬ ‫ل ِللّنا ِ‬ ‫لْمَثا َ‬ ‫ل ا َْ‬ ‫ب ا ُّ‬ ‫ضِر ُ‬ ‫شاُء َوَي ْ‬ ‫ن َي َ‬ ‫ل ِلُنوِرِه َم ْ‬ ‫عَلى ُنوٍر َيْهِدي ا ُّ‬ ‫ُنوٌر َ‬ ‫عِليٌم)‪(35‬النور(‬ ‫يٍء َ‬ ‫ش ْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )يسبح له( بفتح الباء في )يسبح( وكسرها حفص ووردت في )ِفي‬ ‫ل)‪3‬‬ ‫صا ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ح َلُه ِفيَها ِباْلُغُدّو َوا ْ‬ ‫سّب ُ‬ ‫سُمُه ُي َ‬ ‫ن ُتْرَفَع َوُيْذَكَر ِفيَها ا ْ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ت َأِذ َ‬ ‫ُبُيو ٍ‬ ‫‪(6‬النور(‬ ‫ل ُنوُر‬ ‫• قرأ شعبة )يوقد( بالتأنيث وقرأ حفص بالتذكير ووردت في )ا ُّ‬ ‫جُة‬ ‫جا َ‬ ‫جٍة الّز َ‬ ‫جا َ‬ ‫ح ِفي ُز َ‬ ‫صَبا ُ‬ ‫ح اْلِم ْ‬ ‫صَبا ٌ‬ ‫شَكاٍة ِفيَها ِم ْ‬ ‫ل ُنوِرِه َكِم ْ‬ ‫ض َمَث ُ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫غْرِبّيٍة َيَكاُد َزْيُتَها‬ ‫ل َ‬ ‫شْرِقّيٍة َو َ‬ ‫ل َ‬ ‫جَرٍة ُمَباَرَكٍة َزْيُتوِنٍة َ‬ ‫شَ‬ ‫ن َ‬ ‫ي ُيوَقُد ِم ْ‬ ‫ب ُدّر ّ‬ ‫َكَأّنَها َكْوَك ٌ‬ ‫ضِربُ ا ُّ‬ ‫ل‬ ‫شاُء َوَي ْ‬ ‫ن َي َ‬ ‫ل ِلُنوِرِه َم ْ‬ ‫عَلى ُنوٍر َيْهِدي ا ُّ‬ ‫سُه َناٌر ُنوٌر َ‬ ‫سْ‬ ‫ضيُء َوَلْو َلْم َتْم َ‬ ‫ُي ِ‬ ‫عِليٌم)‪(35‬النور(‬ ‫يٍء َ‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ِبُك ّ‬ ‫س َوا ُّ‬ ‫ل ِللّنا ِ‬ ‫لْمَثا َ‬ ‫ا َْ‬ ‫• قرأ شعبة )كما استخلف( بضم التاء بالبناء للمجهول وكسر اللم وحفص‬ ‫عِمُلوا‬ ‫ن آَمُنوا ِمْنُكْم َو َ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫عَد ا ُّ‬ ‫للمعلوم )بفتح التاء واللم( ووردت في )َو َ‬ ‫ن َلهُْم ِديَنُهْم‬ ‫ن َقْبِلِهْم َوَلُيَمّكَن ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ف اّلِذي َ‬ ‫خَل َ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ض َكَما ا ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫خِلَفّنُهم ِفي ا َْ‬ ‫سَت ْ‬ ‫ت َلَي ْ‬ ‫حا ِ‬ ‫صاِل َ‬ ‫ال ّ‬ ‫شْيًئا َوَم ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ِبي َ‬ ‫شِرُكو َ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫خْوِفِهْم َأْمًنا َيْعُبُدوَنِني َ‬ ‫ن َبْعِد َ‬ ‫ضى َلُهْم َوَلُيَبّدَلّنُهْم ِم ْ‬ ‫اّلِذي اْرَت َ‬ ‫ن)‪(55‬النور(‬ ‫سُقو َ‬ ‫ك ُهْم اْلَفا ِ‬ ‫ك َفُأْوَلِئ َ‬ ‫َكَفَر َبْعَد َذِل َ‬ ‫• قرأ حفص )ثلث عورات( بالرفع في )ثلث( وشعبة بالنصب ووردت في )َيا‬ ‫ل َ‬ ‫ث‬ ‫حُلَم ِمْنُكْم َث َ‬ ‫ن َلْم َيْبُلُغوا اْل ُ‬ ‫ت َأْيَماُنُكْم َواّلِذي َ‬ ‫ن َمَلَك ْ‬ ‫سَتْأِذْنُكْم اّلِذي َ‬ ‫ن آَمُنوا ِلَي ْ‬ ‫َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫لِة‬ ‫ن َبْعِد صَ َ‬ ‫ظِهيَرِة َوِم ْ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫ن ِثَياَبُكْم ِم ْ‬ ‫ضُعو َ‬ ‫ن َت َ‬ ‫حي َ‬ ‫جِر َو ِ‬ ‫لِة اْلَف ْ‬ ‫صَ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َقْب ِ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫َمّرا ٍ‬ ‫عَلْيُكْم‬ ‫ن َ‬ ‫طّواُفو َ‬ ‫ن َ‬ ‫ح َبْعَدُه ّ‬ ‫جَنا ٌ‬ ‫عَلْيِهْم ُ‬ ‫ل َ‬ ‫عَلْيُكْم َو َ‬ ‫س َ‬ ‫ت َلُكْم َلْي َ‬ ‫عْوَرا ٍ‬ ‫ث َ‬ ‫ل ُ‬ ‫شاِء َث َ‬ ‫اْلِع َ‬ ‫حِكيٌم)‪(58‬النور(‬ ‫عِليٌم َ‬ ‫ل َ‬ ‫ت َوا ُّ‬ ‫لَيا ِ‬ ‫ل َلُكْم ا ْ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ك ُيَبّي ُ‬ ‫ض َكَذِل َ‬ ‫عَلى َبْع ٍ‬ ‫ضُكْم َ‬ ‫َبْع ُ‬ ‫• قرأ حفص )ويجعل لك قصورا( بالجزم في )ويجعل( وشعبة بالرفع ووردت‬ ‫لْنَهاُر‬ ‫حِتَها ا َْ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫جِري ِم ْ‬ ‫ت َت ْ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫ك َ‬ ‫ن َذِل َ‬ ‫خْيًرا ِم ْ‬ ‫ك َ‬ ‫ل َل َ‬ ‫جَع َ‬ ‫شاَء َ‬ ‫ن َ‬ ‫ك اّلِذي ِإ ْ‬ ‫في )َتَباَر َ‬ ‫صوًرا)‪(10‬الفرقان(‬ ‫ك ُق ُ‬ ‫جَعْل َل َ‬ ‫َوَي ْ‬ ‫شُرُهْم‬ ‫حُ‬ ‫• قرأ حفص )ويوم يحشرهم( بالياء وشعبة بالنون ووردت في )َوَيْوَم َي ْ‬ ‫ل)‬ ‫سِبي َ‬ ‫ضّلوا ال ّ‬ ‫لِء َأْم ُهْم َ‬ ‫عَباِدي َهُؤ َ‬ ‫ضَلْلُتْم ِ‬ ‫ل َأَأْنُتْم َأ ْ‬ ‫ل َفَيُقو ُ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫َوَما َيْعُبُدو َ‬ ‫‪(17‬الفرقان(‬ ‫• قرأ حفص )فما تستطيعون( بالفرقان بالخطاب وشعبة بالغيب ووردت في‬ ‫ظِلْم ِمْنُكْم ُنِذْقُه‬ ‫ن َي ْ‬ ‫صًرا َوَم ْ‬ ‫ل َن ْ‬ ‫صْرًفا َو َ‬ ‫ن َ‬ ‫طيُعو َ‬ ‫سَت ِ‬ ‫ن َفَما َت ْ‬ ‫)َفَقْد َكّذُبوُكْم ِبَما َتُقوُلو َ‬ ‫عَذاًبا َكِبيًرا)‪(19‬الفرقان (‬ ‫َ‬ ‫• قرأ شعبة )يضاعف له العذاب ويخلد ( بالرفع في يضاعف و يخلد وقرأ‬ ‫خُلْد ِفيِه ُمَهاًنا)‬ ‫ب َيْوَم اْلِقَياَمِة َوَي ْ‬ ‫ف َلُه اْلَعَذا ُ‬ ‫ع ْ‬ ‫ضا َ‬ ‫حفص بالجزم فيهما ووردا في )ُي َ‬ ‫‪(69‬الفرقان(‬ ‫‪28‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة ) من أزواجنا وذرياتنا( بالفراد في ذرياتنا وحفص بالجمع ووردت‬ ‫جَعْلَنا ِلْلمُّتِقي َ‬ ‫ن‬ ‫ن َوا ْ‬ ‫عُي ٍ‬ ‫جَنا َوُذّرّياِتَنا ُقّرَة َأ ْ‬ ‫ن َأْزَوا ِ‬ ‫ب َلَنا ِم ْ‬ ‫ن َرّبَنا َه ْ‬ ‫ن َيُقوُلو َ‬ ‫في )َواّلِذي َ‬ ‫ِإَماًما)‪(74‬الفرقان(‬ ‫• قرأ شعبة )ويلقون فيها تحية ( بياء مفتوحة ولم ساكنة وقاف مفتوحة‬ ‫مخففة بعدها واو لينة وحفص بضم الياء ولم مفتوحة وقاف مشددة ووردت‬ ‫لًما)‪(75‬الفرقان(‬ ‫سَ‬ ‫حّيًة َو َ‬ ‫ن ِفيَها َت ِ‬ ‫صَبُروا َوُيَلّقْو َ‬ ‫ن اْلُغْرَفَة ِبَما َ‬ ‫جَزْو َ‬ ‫ك ُي ْ‬ ‫في )ُأْوَلِئ َ‬ ‫الشعراء والنمل والقصص‬ ‫• قرأ حفص )نزل به الروح المين( بالتخفيف في نزل ورفع الروح والمين‬ ‫وقرأ شعبة بتشديد الزاي في )نزل( ونصب الروح والمين ووردت في )َنَزَل ِبِه‬ ‫ن)‪(193‬الشعراء(‬ ‫ح اَْلِمي ُ‬ ‫الّرو ُ‬ ‫• قرأ حفص ) ما يخفون وما يعلنون ( بالخطاب فيهما وقرأ شعبة بالغيب فيهما‬ ‫ض َوَيْعَلُم َما‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫بَء ِفي ال ّ‬ ‫خ ْ‬ ‫ج اْل َ‬ ‫خِر ُ‬ ‫ل اّلِذي ُي ْ‬ ‫جُدوا ِّ‬ ‫سُ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫ووردتا في )َأ ّ‬ ‫ن)‪(25‬النمل(‬ ‫ن َوَما ُتْعِلُنو َ‬ ‫خُفو َ‬ ‫ُت ْ‬ ‫• قرأ حفص )وكل آتوه داخرين( بقصر آتوه أي بهمزة قطع وفتح التاء وشعبة‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ت‬ ‫ن ِفي ال ّ‬ ‫ع َم ْ‬ ‫صوِر َفَفِز َ‬ ‫خ ِفي ال ّ‬ ‫بهمزة بدل وضم التاء ووردت في )َوَيْوَم ُينَف ُ‬ ‫ن)‪(87‬النمل(‬ ‫خِري َ‬ ‫ل َأَتْوُه َدا ِ‬ ‫ل َوُك ّ‬ ‫شاَء ا ُّ‬ ‫ن َ‬ ‫ل َم ْ‬ ‫ض ِإ ّ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ِفي ا َْ‬ ‫َوَم ْ‬ ‫• قرأ شعبة إنه خبير )بما تفعلون( بكل من الغيب والخطاب وقرأ حفص‬ ‫صْنَع‬ ‫ب ُ‬ ‫حا ِ‬ ‫سَ‬ ‫ي َتُمّر َمّر ال ّ‬ ‫جامَِدًة َوِه َ‬ ‫سُبَها َ‬ ‫حَ‬ ‫ل َت ْ‬ ‫جَبا َ‬ ‫بالخطاب ووردت في )َوَتَرى اْل ِ‬ ‫ن)‪(88‬النمل(‬ ‫خِبيٌر ِبَما َتْفَعُلو َ‬ ‫يٍء ِإّنُه َ‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ل اّلِذي َأْتَق َ‬ ‫ا ِّ‬ ‫• قرأ حفص )من الرهب( بفتح الراء وإسكان الهاء وشعبة بضم الراء وإسكان‬ ‫ضُمْم‬ ‫سوٍء َوا ْ‬ ‫غْيِر ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ضاَء ِم ْ‬ ‫ج َبْي َ‬ ‫خُر ْ‬ ‫ك َت ْ‬ ‫جْيِب َ‬ ‫ك ِفي َ‬ ‫ك َيَد َ‬ ‫سُل ْ‬ ‫الهاء ووردت في ))ا ْ‬ ‫ن َوَمَلِئِه ِإّنُهْم َكاُنوا َقْوًما‬ ‫عْو َ‬ ‫ك ِإَلى ِفْر َ‬ ‫ن َرّب َ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ك ُبْرَهاَنا ِ‬ ‫ب َفَذاِن َ‬ ‫ن الّرْه ِ‬ ‫ك ِم ْ‬ ‫حَ‬ ‫جَنا َ‬ ‫ك َ‬ ‫ِإَلْي َ‬ ‫ن)‪(32‬القصص (‬ ‫سِقي َ‬ ‫َفا ِ‬ ‫• قرأ حفص )لخسف بنا( بفتح الخاء والسين وشعبة بضم الخاء وكسر‬ ‫سُ‬ ‫ط‬ ‫ل َيْب ُ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫ن َوْيَكَأ ّ‬ ‫س َيُقوُلو َ‬ ‫لْم ِ‬ ‫ن َتَمّنْوا َمَكاَنُه ِبا َْ‬ ‫ح اّلِذي َ‬ ‫صَب َ‬ ‫السين ووردت في )َوَأ ْ‬ ‫ف ِبَنا َوْيَكَأّنُه لَ ُيفِْل ُ‬ ‫ح‬ ‫س َ‬ ‫خ َ‬ ‫عَلْيَنا َل َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا ُّ‬ ‫ن َم ّ‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫عَباِدِه َوَيْقِدُر َلْو َ‬ ‫ن ِ‬ ‫شاُء ِم ْ‬ ‫ن َي َ‬ ‫ق ِلَم ْ‬ ‫الّرْز َ‬ ‫ن)‪(82‬القصص(‬ ‫اْلَكاِفُرو َ‬ ‫العنكبوت والروم‬ ‫• قرأ حفص )مودة بينكم( بالعنكبوت بنصب مودة وخفض بينكم وقرأ شعبة‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن‬ ‫خْذُتْم ِم ْ‬ ‫ل ِإّنَما اّت َ‬ ‫مودة بالنصب مع التنوين ونصب بينكم ووردت في )َوَقا َ‬ ‫ض َوَيْلَع ُ‬ ‫ن‬ ‫ضُكْم ِبَبْع ٍ‬ ‫حَياِة الّدْنَيا ُثّم َيْوَم اْلِقَياَمِة َيْكُفُر َبْع ُ‬ ‫ل َأْوَثاًنا َمَوّدَة َبْيِنُكْم ِفي اْل َ‬ ‫ا ِّ‬ ‫ن)‪(25‬العنكبوت(‬ ‫صِري َ‬ ‫ن َنا ِ‬ ‫ضا َوَمْأَواُكْم الّناُر َوَما َلُكْم ِم ْ‬ ‫ضُكْم َبْع ً‬ ‫َبْع ُ‬ ‫• قرأ شعبة )آيات من ربه( بالعنكبوت بالتوحيد وقرأ حفص بالجمع ووردت‬ ‫ل َوِإّنَما َأَنا َنِذيٌر‬ ‫عْنَد ا ِّ‬ ‫ت ِ‬ ‫لَيا ُ‬ ‫ل ِإّنَما ا ْ‬ ‫ن َرّبِه ُق ْ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫عَلْيِه آَيا ٌ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ُأْنِز َ‬ ‫في )َوَقاُلوا َلْو َ‬ ‫ن)‪(50‬العنكبوت(‬ ‫ُمِبي ٌ‬ ‫‪29‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ حفص )ثم إليه يرجعون( بالعنكبوت والروم بالخطاب وقرأ شعبة بالغيب‬ ‫فيهما ووردتا في‬ ‫ل َ‬ ‫ل‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫ن َتْعُبُدو َ‬ ‫ن اّلِذي َ‬ ‫ن ِإْفًكا ِإ ّ‬ ‫خُلُقو َ‬ ‫ل َأْوَثاًنا َوَت ْ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫• )ِإّنَما َتْعُبُدو َ‬ ‫ن)‬ ‫جُعو َ‬ ‫شُكُروا َلُه ِإَلْيِه ُتْر َ‬ ‫عُبُدوُه َوا ْ‬ ‫ق َوا ْ‬ ‫ل الّرْز َ‬ ‫عْنَد ا ِّ‬ ‫ن َلُكْم ِرْزًقا َفاْبَتُغوا ِ‬ ‫َيْمِلُكو َ‬ ‫‪(17‬العنكبوت(‬ ‫ن)‪(11‬الروم‬ ‫جُعو َ‬ ‫ق ُثّم ُيِعيُدُه ُثّم ِإَلْيِه ُتْر َ‬ ‫خْل َ‬ ‫ل َيْبَدُأ اْل َ‬ ‫• ا ُّ‬ ‫• قرأ حفص )ليات للعالمين( بالروم بكسر اللم في )للعالمين( وشعبة بفتحها‬ ‫ن ِفي‬ ‫سَنِتُكْم َوَأْلَواِنُكْم ِإ ّ‬ ‫ف َأْل ِ‬ ‫ل ُ‬ ‫خِت َ‬ ‫ض َوا ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ت َوا َْ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ق ال ّ‬ ‫خْل ُ‬ ‫ن آَياِتِه َ‬ ‫ووردت في )َوِم ْ‬ ‫ن)‪(22‬الروم‬ ‫ت ِلْلَعاِلِمي َ‬ ‫لَيا ٍ‬ ‫ك َ‬ ‫َذِل َ‬ ‫• قرأ حفص )فانظر إلى آثار ( بالجمع في )آثار( وقرأ شعبة بالفراد ووردت‬ ‫حِيي‬ ‫ك َلُم ْ‬ ‫ن َذِل َ‬ ‫لْرضَ َبْعَد َمْوِتَها ِإ ّ‬ ‫ي ا َْ‬ ‫حِ‬ ‫ف ُي ْ‬ ‫ل َكْي َ‬ ‫حَمِة ا ِّ‬ ‫ظْر ِإَلى آَثاِر َر ْ‬ ‫في )َفان ُ‬ ‫يٍء َقِديٌر)‪(50‬الروم(‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫عَلى ُك ّ‬ ‫اْلَمْوَتى َوُهَو َ‬ ‫من لقمان إلى يس‬ ‫• قرأ حفص )ويتخذها هزوا( بالنصب في يتخذها وقرأ شعبة بالرفع ووردت‬ ‫خَذَها‬ ‫عْلٍم َوَيّت ِ‬ ‫ل ِبَغْيِر ِ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن َ‬ ‫ل عَ ْ‬ ‫ضّ‬ ‫ث ِلُي ِ‬ ‫حِدي ِ‬ ‫شَتِري َلْهَو اْل َ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫س َم ْ‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫في )َوِم ْ‬ ‫ن)‪(6‬لقمان‬ ‫ب ُمِهي ٌ‬ ‫عَذا ٌ‬ ‫ك َلُهْم َ‬ ‫ُهُزًوا ُأوَلِئ َ‬ ‫• قرأ حفص )وأسبغ عليكم نعمه( بالجمع في )نعمه( وقرأ شعبة )نعمة(‬ ‫خَر َلُكْم َما ِفي السَّمَوا ِ‬ ‫ت‬ ‫سّ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫بالفراد وبتنوين النصب ووردت في )َأَلْم َتَرْوا َأ ّ‬ ‫ل ِفي ا ِّ‬ ‫ل‬ ‫جاِد ُ‬ ‫ن ُي َ‬ ‫س َم ْ‬ ‫ن الّنا ِ‬ ‫طَنًة َوِم ْ‬ ‫ظاِهَرًة َوَبا ِ‬ ‫عَلْيُكْم ِنَعَمُه َ‬ ‫سَبَغ َ‬ ‫ض َوَأ ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫َوَما ِفي ا َْ‬ ‫ب ُمِنيٍر)‪(20‬لقمان(‬ ‫ل ِكَتا ٍ‬ ‫ل ُهًدى َو َ‬ ‫عْلٍم َو َ‬ ‫ِبَغْيِر ِ‬ ‫• وقف حفص على )الظنونا و الرسول و السبيل( بالحزاب باللف ويحذف‬ ‫اللف وصل ويثبت شعبة اللف وصل ووقفا ووردت في ‪:‬‬ ‫صاُر َوَبَلَغ ْ‬ ‫ت‬ ‫لْب َ‬ ‫ت ا َْ‬ ‫غ ْ‬ ‫ل ِمْنُكْم َوِإْذ َزا َ‬ ‫سَف َ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ن َفْوِقُكْم َوِم ْ‬ ‫جاُءوُكْم ِم ْ‬ ‫• الظنونا في )ِإْذ َ‬ ‫ن)‪(10‬الحزاب(‬ ‫ظُنو َ‬ ‫ل ال ّ‬ ‫ن ِبا ِّ‬ ‫ظّنو َ‬ ‫جَر َوَت ُ‬ ‫حَنا ِ‬ ‫ب اْل َ‬ ‫اْلُقُلو ُ‬ ‫طْعَنا‬ ‫ل َوَأ َ‬ ‫طْعَنا ا َّ‬ ‫ن َيا َلْيَتَنا َأ َ‬ ‫جوُهُهْم ِفي الّناِر َيُقوُلو َ‬ ‫ب ُو ُ‬ ‫• الرسول في )َيْوَم ُتَقّل ُ‬ ‫سوَل)‪(66‬الحزاب(‬ ‫الّر ُ‬ ‫سِبيَل)‬ ‫ضّلوَنا ال ّ‬ ‫ساَدَتَنا َوُكَبَراَءَنا َفَأ َ‬ ‫طْعَنا َ‬ ‫• السبيل في )َوَقاُلوا َرّبَنا ِإّنا َأ َ‬ ‫‪(67‬الحزاب(‬ ‫• قرأ حفص )مقام( بالحزاب بضم الميم وشعبة بالفتح ووردت في )َوِإْذ َقاَل ْ‬ ‫ت‬ ‫ي َيُقوُلو َ‬ ‫ن‬ ‫ق ِمْنُهْم الّنِب ّ‬ ‫ن َفِري ٌ‬ ‫سَتْأِذ ُ‬ ‫جُعوا َوَي ْ‬ ‫ل ُمَقاَم َلُكْم َفاْر ِ‬ ‫ب َ‬ ‫ل َيْثِر َ‬ ‫طاِئَفٌة ِمْنُهْم َيا َأْه َ‬ ‫َ‬ ‫ل ِفَراًرا)‪(13‬الحزاب (‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ن ُيِريُدو َ‬ ‫ي ِبَعْوَرٍة ِإ ْ‬ ‫عْوَرٌة َوَما ِه َ‬ ‫ن ُبُيوَتَنا َ‬ ‫ِإ ّ‬ ‫• قرأ حفص )من رجز أليم ( موضعي سبأ والجاثية بالرفع منونا في )أليم(‬ ‫وقرأ شعبة بتنوين الجر ووردتا في‪:‬‬ ‫جٍز َأِليٌم)‪(5‬سبأ‬ ‫ن ِر ْ‬ ‫ب ِم ْ‬ ‫ك َلُهْم عََذا ٌ‬ ‫ن ُأْوَلِئ َ‬ ‫جِزي َ‬ ‫سَعْوا ِفي آَياِتَنا ُمَعا ِ‬ ‫ن َ‬ ‫• َواّلِذي َ‬ ‫جٍز َأِليٌم)‪(11‬الجاثية‬ ‫ن ِر ْ‬ ‫ب ِم ْ‬ ‫عَذا ٌ‬ ‫ت َرّبِهْم َلُهْم َ‬ ‫ن َكَفُروا ِبآَيا ِ‬ ‫• َهَذا ُهًدى َواّلِذي َ‬ ‫• قرأ شعبة )ولسليمان الريح( بسبأ فقط بالرفع في الريح وحفص بالنصب‬ ‫طِر‬ ‫ن اْلِق ْ‬ ‫عْي َ‬ ‫سْلَنا َلُه َ‬ ‫شْهٌر َوَأ َ‬ ‫حَها َ‬ ‫شْهٌر َوَرَوا ُ‬ ‫غُدّوَها َ‬ ‫ح ُ‬ ‫ن الّري َ‬ ‫سَلْيَما َ‬ ‫ووردت في )َوِل ُ‬ ‫‪30‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫عَذا ِ‬ ‫ب‬ ‫ن َ‬ ‫ن َأْمِرَنا ُنِذْقُه ِم ْ‬ ‫عْ‬ ‫غ ِمْنُهْم َ‬ ‫ن َيِز ْ‬ ‫ن َرّبِه َوَم ْ‬ ‫ن َيَدْيِه ِبِإْذ ِ‬ ‫ل َبْي َ‬ ‫ن َيْعَم ُ‬ ‫ن َم ْ‬ ‫جّ‬ ‫ن اْل ِ‬ ‫َوِم ْ‬ ‫سِعيِر)‪(12‬سبأ (‬ ‫ال ّ‬ ‫• قرأ حفص ) لسبأ في مساكنهم( بالتوحيد في مساكنهم ويفتح الكاف وشعبة‬ ‫ل ُكُلوا‬ ‫شَما ٍ‬ ‫ن َو ِ‬ ‫ن َيِمي ٍ‬ ‫عْ‬ ‫ن َ‬ ‫جّنَتا ِ‬ ‫سَكِنِهْم آَيٌة َ‬ ‫سَبٍإ ِفي َم ْ‬ ‫ن ِل َ‬ ‫بالجمع ووردت في )َلَقْد َكا َ‬ ‫غُفوٌر)‪(15‬سبأ‬ ‫ب َ‬ ‫طّيَبٌة َوَر ّ‬ ‫شُكُروا َلُه َبْلَدٌة َ‬ ‫ق َرّبُكْم َوا ْ‬ ‫ن ِرْز ِ‬ ‫ِم ْ‬ ‫• قرأ حفص )وهل نجازي إل الكفور( بالنون في نجازي ونصب الكفور وقرأ‬ ‫شعبة بالياء مضمومة في نجازي وفتح الزاي ورفع كفور ووردت في )َذِل َ‬ ‫ك‬ ‫جاِزي ِإّل اْلَكُفوَر)‪(17‬سبأ‬ ‫ل ُن َ‬ ‫جَزْيَناُهْم ِبَما َكَفُروا َوَه ْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )فهم على بينت ( بالقصر في بينت )بالفراد( وقرأ شعبة بالجمع‬ ‫خَلُقوا ِم ْ‬ ‫ن‬ ‫ل َأُروِني َماَذا َ‬ ‫ن ا ِّ‬ ‫ن ُدو ِ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عو َ‬ ‫ن َتْد ُ‬ ‫شَرَكاَءُكْم اّلِذي َ‬ ‫ل َأَرَأْيُتْم ُ‬ ‫ووردت في )ُق ْ‬ ‫ل ِإنْ َيِعُد‬ ‫عَلى َبّيَنت ِمْنُه َب ْ‬ ‫ت َأْم آَتْيَناُهْم ِكَتاًبا َفُهْم َ‬ ‫سَماَوا ِ‬ ‫ك ِفي ال ّ‬ ‫شْر ٌ‬ ‫ض َأْم َلُهْم ِ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ا َْ‬ ‫غُروًرا)‪(40‬فاطر(‬ ‫ل ُ‬ ‫ضا ِإ ّ‬ ‫ضُهْم َبْع ً‬ ‫ن َبْع ُ‬ ‫ظاِلُمو َ‬ ‫ال ّ‬ ‫• قرأ شعبة )وأنى لهو التناوش( بهمز الواو فيقرؤها )التناؤش( وقرأ حفص‬ ‫ن َبِعيٍد)‪(52‬سبأ(‬ ‫ن َمَكا ٍ‬ ‫ش ِم ْ‬ ‫بدون همز ووردت في )َوَقاُلوا آَمّنا ِبِه َوَأّنى َلُهْم الّتَناُو ُ‬ ‫يس‬ ‫• قرأ شعبة )تنزيل العزيز ( بالرفع في تنزيل وقرأ حفص بالنصب ووردت في‬ ‫حيِم)‪(5‬يس(‬ ‫)َتنِزيَل اْلَعِزيِز الّر ِ‬ ‫• قرأ شعبة بتخفيف الزاي الولى في )فعززنا( بيس وحفص بالتشديد‬ ‫ن)‬ ‫سُلو َ‬ ‫ث َفَقاُلوا ِإّنا ِإَلْيُكْم ُمْر َ‬ ‫ن َفَكّذُبوُهَما َفَعّزْزَنا ِبَثاِل ٍ‬ ‫سْلَنا ِإَلْيِهْم اْثَنْي ِ‬ ‫ووردت في )ِإْذ َأْر َ‬ ‫‪(14‬يس(‬ ‫• قرأ شعبة )وما عملته أيديهم( بحذف الهاء في )عملته( ويثبتها حفص‬ ‫ن)‪(35‬يس(‬ ‫شُكُرو َ‬ ‫ل َي ْ‬ ‫عِمَلْتُه َأْيِديِهْم َأَف َ‬ ‫ن َثَمِرِه َوَما َ‬ ‫ووردت في )ِلَيْأُكُلوا ِم ْ‬ ‫• قرأ شعبة بالخلف عنه بكل من كسر وفتح الياء في )يخصمون( بيس و‬ ‫ن)‬ ‫صُمو َ‬ ‫خ ّ‬ ‫خُذُهْم َوُهْم َي ِ‬ ‫حَدًة َتْأ ُ‬ ‫حًة َوا ِ‬ ‫صْي َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫ظُرو َ‬ ‫حفص بالفتح ووردت في )َما َين ُ‬ ‫‪(49‬يس(‬ ‫• قرأ حفص )فاكهين( بالمطففين بدون ألف وأثبت شعبة اللف ووردت في‬ ‫ن)‪(31‬المطففين(‬ ‫)َوِإَذا انَقَلُبوا ِإَلى َأْهِلِهْم انَقَلُبوا َفِكِهي َ‬ ‫الصافات‬ ‫• قرأ شعبة )الكواكب( بالصافات بالنصب في )الكواكب( وحفص بالجر‬ ‫ب)‪(6‬الصافات(‬ ‫سَماَء الّدْنَيا ِبِزيَنٍة اْلَكَواِك ِ‬ ‫ووردت في )ِإّنا َزّيّنا ال ّ‬ ‫•‬ ‫سّمُعو َ‬ ‫ن‬ ‫ل َي ّ‬ ‫• قرأ حفص يسمعون بتشديد السين والميم وقرأ شعبة بتخفيفهما‪َ :‬‬ ‫ب)‪(8‬‬ ‫جاِن ٍ‬ ‫ل َ‬ ‫ن ُك ّ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫عَلى َوُيْقَذُفو َ‬ ‫لْ‬ ‫ل ا َْ‬ ‫ِإَلى اْلَم َِ‬ ‫ب ( بالنصب في الثلثة وقرأ شعبة بالرفع فيها‬ ‫ل َرّبُكْم َوَر ّ‬ ‫• قرأ حفص )ا َّ‬ ‫ن)‪(126‬الصافات(‬ ‫ب آَباِئُكْم اَْلّوِلي َ‬ ‫ل َرّبُكْم َوَر ّ‬ ‫ووردت في )ا َّ‬ ‫‪31‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫من سورة ص إلى الحقاف‬ ‫• قرأ حفص )غساق( و )غساقا( في الموضعين بتشديد السين وشعبة‬ ‫بتخفيفها ووردت في ‪:‬‬ ‫ق)‪(57‬ص‬ ‫سا ٌ‬ ‫غّ‬ ‫حِميٌم َو َ‬ ‫• َهَذا َفْلَيُذوُقوُه َ‬ ‫ساًقا)‪(25‬النبأ‬ ‫غّ‬ ‫حِميًما َو َ‬ ‫ل َ‬ ‫• ِإ ّ‬ ‫ل اّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫جي ا ُّ‬ ‫• قرأ شعبة )بمفازتهم( بالجمع وحفص بالفراد ووردت في )َوُيَن ّ‬ ‫ن)‪(61‬الزمر(‬ ‫حَزُنو َ‬ ‫ل ُهْم َي ْ‬ ‫سوُء َو َ‬ ‫سُهْم ال ّ‬ ‫ل َيَم ّ‬ ‫اّتَقوا ِبَمَفاَزِتِهْم َ‬ ‫• قرأ حفص )يظهر في الرض الفساد( بالياء مضمومة في يظهر وكسر‬ ‫الهاء ونصب الفساد وقرأ شعبة يظهر بفتح الياء والهاء ورفع الفساد ووردت‬ ‫ل ِديَنُكْم َأْو َأ ْ‬ ‫ن‬ ‫ن ُيَبّد َ‬ ‫ف َأ ْ‬ ‫خا ُ‬ ‫ع َرّبُه ِإّني َأ َ‬ ‫سى َوْلَيْد ُ‬ ‫ل ُمو َ‬ ‫ن َذُروِني َأْقُت ْ‬ ‫عْو ُ‬ ‫ل ِفْر َ‬ ‫في )َوَقا َ‬ ‫ساَد)‪(26‬غافر(‬ ‫ض اْلَف َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ظِهَر ِفي ا َْ‬ ‫ُي ْ‬ ‫سَبا َ‬ ‫ب‬ ‫• قرأ حفص )فأطلع إلى( بغافر بالنصب وشعبة بالرفع ووردت في )َأ ْ‬ ‫عَمِلِه‬ ‫سوُء َ‬ ‫ن ُ‬ ‫عْو َ‬ ‫ن ِلِفْر َ‬ ‫ك ُزّي َ‬ ‫ظّنُه َكاِذًبا َوَكَذِل َ‬ ‫لُ‬ ‫سى َوِإّني َ‬ ‫طِلَع ِإَلى ِإَلِه ُمو َ‬ ‫ت َفَأ ّ‬ ‫سَمَوا ِ‬ ‫ال ّ‬ ‫ب)‪(37‬غافر(‬ ‫ل ِفي َتَبا ٍ‬ ‫ن ِإ ّ‬ ‫عْو َ‬ ‫ل َوَما َكْيُد ِفْر َ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عْ‬ ‫صّد َ‬ ‫َو ُ‬ ‫• قرأ شعبة )أدخلوا آل فرعون( بهمزة وصل في )أدخلوا( وضم الخاء وحفص‬ ‫شّيا وََيْوَم‬ ‫عِ‬ ‫غُدّوا َو َ‬ ‫عَلْيَها ُ‬ ‫ن َ‬ ‫ضو َ‬ ‫بهمزة قطع وكسر الخاء ووردت في )الّناُر ُيْعَر ُ‬ ‫ب)‪(46‬غافر(‬ ‫شّد اْلَعَذا ِ‬ ‫ن َأ َ‬ ‫عْو َ‬ ‫ل ِفْر َ‬ ‫خُلوا آ َ‬ ‫عُة َأْد ِ‬ ‫سا َ‬ ‫َتُقوُم ال ّ‬ ‫• قرأ حفص )من ثمرات من أكمامها( بالجمع في ثمرات وقرأ شعبة بالفراد‬ ‫حِم ُ‬ ‫ل‬ ‫ن َأْكَماِمَها َوَما َت ْ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫ج ِمنْ َثَمَرا ٍ‬ ‫خُر ُ‬ ‫عِة َوَما َت ْ‬ ‫سا َ‬ ‫عْلُم ال ّ‬ ‫ووردت في )ِإَلْيِه ُيَرّد ِ‬ ‫ك َما ِمّنا ِمنْ‬ ‫شَرَكاِئي َقاُلوا آَذّنا َ‬ ‫ن ُ‬ ‫ل ِبِعْلِمِه َوَيْوَم ُيَناِديِهْم َأْي َ‬ ‫ضُع ِإ ّ‬ ‫ل َت َ‬ ‫ن ُأنَثى َو َ‬ ‫ِم ْ‬ ‫شِهيٍد)‪(47‬فصلت(‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )ويعلم ما تفعلون( بالشورى بالخطاب وشعبة بالغيب ووردت في‬ ‫ن)‬ ‫ت َوَيْعَلُم َما َتْفَعُلو َ‬ ‫سّيَئا ِ‬ ‫ن ال ّ‬ ‫عْ‬ ‫عَباِدِه َوَيْعُفو َ‬ ‫ن ِ‬ ‫عْ‬ ‫ل الّتْوَبَة َ‬ ‫)َوُهَو اّلِذي َيْقَب ُ‬ ‫‪(25‬الشورى(‬ ‫• قرأ حفص )ينشأ في الحلية( بضم الياء وفتح النون وتشديد الشين وقرأ‬ ‫شُأ ِفي‬ ‫ن ُيَن ّ‬ ‫شعبة بفتح الياء وإسكان النون وتخفيف الشين ووردت في )َأَوَم ْ‬ ‫ن)‪(18‬الزخرف(‬ ‫غْيُر ُمِبي ٍ‬ ‫صاِم َ‬ ‫خ َ‬ ‫حْلَيِة َوُهَو ِفي اْل ِ‬ ‫اْل ِ‬ ‫• قرأ حفص )قال أولو جئتكم( قال فعل ماضيا وقرأ شعبة )قل( فعل أمر وورد‬ ‫سْلُتْم ِبِه‬ ‫عَلْيِه آَباَءكُْم َقاُلوا ِإّنا ِبَما ُأْر ِ‬ ‫جْدُتْم َ‬ ‫جْئُتُكْم ِبَأْهَدى ِمّما َو َ‬ ‫في )َقاَل َأَوَلْو ِ‬ ‫ن)‪(24‬الزخرف(‬ ‫َكاِفُرو َ‬ ‫• قرأ شعبة )نقيض له شيطانا( بكل من الياء والنون في )نقيض( وقرأ حفص‬ ‫ن)‬ ‫طاًنا َفُهَو َلُه َقِري ٌ‬ ‫شْي َ‬ ‫ض َلُه َ‬ ‫حَمنِ ُنَقّي ْ‬ ‫ن ِذْكِر الّر ْ‬ ‫عْ‬ ‫ش َ‬ ‫ن َيْع ُ‬ ‫بالنون ووردت في )َوَم ْ‬ ‫‪(36‬الزخرف(‬ ‫• قرأ شعبة )جاءنا قال يا ليت( بالمد على التثنية في )جاءنا( بألف بعد الهمزة‬ ‫شِرَقْي ِ‬ ‫ن‬ ‫ك ُبْعَد اْلمَ ْ‬ ‫ت َبْيِني َوَبْيَن َ‬ ‫جاَءَنا َقالَ َيا َلْي َ‬ ‫حّتى ِإَذا َ‬ ‫وحفص بالفراد ووردت في ) َ‬ ‫ن)‪(38‬الزخرف(‬ ‫س اْلَقِري ُ‬ ‫َفِبْئ َ‬ ‫‪32‬‬ .

‬‬ ‫الحجرات إلى الرحمن‬ ‫• قرأ شعبة )نقول لجهنم( بالياء وحفص بنون الجمع ووردت في )َيْوَم َنُقوُل‬ ‫ن َمِزيٍد)‪(30‬ق(‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫ل َه ْ‬ ‫ت َوَتُقو ُ‬ ‫ل ِ‬ ‫ل اْمَت َْ‬ ‫جَهّنَم َه ْ‬ ‫ِل َ‬ ‫• قرأ شعبة )مثل ما أنكم ( بالرفع في )مثل( وحفص بالنصب ووردت في‬ ‫ن)‪(23‬الذاريات(‬ ‫طُقو َ‬ ‫ق ِمْثَل َما َأّنُكْم َتن ِ‬ ‫حّ‬ ‫ض ِإّنُه َل َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫سَماِء َوا َْ‬ ‫ب ال ّ‬ ‫)َفَوَر ّ‬ ‫الرحمن‬ ‫• قرأ شعبة )الجوار المنشئات( بكل من كسر الشين وفتحها وحفص بالفتح‬ ‫لِم)‪(24‬الرحمن(‬ ‫عَ‬ ‫لْ‬ ‫حِر َكا َْ‬ ‫ت ِفي اْلَب ْ‬ ‫شآ ُ‬ ‫جَواِر اْلُمن َ‬ ‫ووردت في )َوَلُه اْل َ‬ ‫الواقعة إلى التغابن‬ ‫• قرأ حفص )وما نزل من الحق( بتخفيف زاي نزل وشعبة بتشديد الزاي‬ ‫ق َو َ‬ ‫ل‬ ‫حّ‬ ‫ن اْل َ‬ ‫ل َوَما َنَزَل ِم ْ‬ ‫شَع ُقُلوُبُهْم ِلِذْكِر ا ِّ‬ ‫خَ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫ن آَمُنوا َأ ْ‬ ‫ن ِلّلِذي َ‬ ‫ووردت في )َأَلْم َيْأ ِ‬ ‫‪33‬‬ .‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة )أسورة من ذهب( بألف بعد السين ممدودة وقرأ حفص بدون ألف‬ ‫جاَء َمَعُه‬ ‫ب َأْو َ‬ ‫ن َذَه ٍ‬ ‫عَلْيِه َأسِْوَرٌة ِم ْ‬ ‫ي َ‬ ‫ل ُأْلِق َ‬ ‫وإسكان السين ووردت في )َفَلْو َ‬ ‫ن)‪(53‬الزخرف(‬ ‫لِئَكُة ُمْقَتِرِني َ‬ ‫اْلَم َ‬ ‫• قرأ حفص )تشتهيه النفس ( بإثبات هاء ضمير آخر كلمة تشتهيه وقرأ‬ ‫ب َوِفيَها َما‬ ‫ب َوَأْكَوا ٍ‬ ‫ن َذَه ٍ‬ ‫حافٍ ِم ْ‬ ‫صَ‬ ‫عَلْيِهْم ِب ِ‬ ‫ف َ‬ ‫طا ُ‬ ‫شعبة بحذفها ووردت في )ُي َ‬ ‫ن)‪(71‬الزخرف(‬ ‫خاِلُدو َ‬ ‫ن َوَأْنُتْم ِفيَها َ‬ ‫عُي ُ‬ ‫لْ‬ ‫س َوَتَلّذ ا َْ‬ ‫لنُف ُ‬ ‫شَتِهيِه ا َْ‬ ‫َت ْ‬ ‫• قرأ حفص )يغلي في البطون( بالتذكير في يغلي وشعبة بالتأنيث ووردت في‬ ‫ن)‪(45‬الدخان(‬ ‫طو ِ‬ ‫ل َيْغِلي ِفي اْلُب ُ‬ ‫)َكاْلُمْه ِ‬ ‫• قرأ حفص )وآياته يؤمنون( بالغيب في يؤمنون وشعبة بالخطاب ووردت في‬ ‫ن)‪(6‬الجاثية(‬ ‫ل َوآَياِتِه ُيْؤِمُنو َ‬ ‫ث َبعَْد ا ِّ‬ ‫حِدي ٍ‬ ‫ي َ‬ ‫ق َفِبَأ ّ‬ ‫حّ‬ ‫ك ِباْل َ‬ ‫عَلْي َ‬ ‫ل َنْتُلوَها َ‬ ‫ت ا ِّ‬ ‫ك آَيا ُ‬ ‫)ِتْل َ‬ ‫الحقاف وأختيها‬ ‫• قرأ شعبة )يتقبل عنهم أحسن ما عملوا ويتجاوز ( بالياء مضمومة في كل‬ ‫من يتقبل ويتجاوز مبنيا للمجهول ورفع )أحسن( وحفص بالنون مفتوحة فيهما‬ ‫عِمُلوا َوَنَتجاَوُز‬ ‫ن َما َ‬ ‫سَ‬ ‫ح َ‬ ‫عْنُهْم َأ ْ‬ ‫ن َنَتَقّبلُ َ‬ ‫ك اّلِذي َ‬ ‫ونصب )أحسن( ووردت في )ُأْوَلِئ َ‬ ‫ن)‪(16‬الحقاف(‬ ‫عُدو َ‬ ‫ق اّلِذي َكاُنوا ُيو َ‬ ‫صْد ِ‬ ‫عَد ال ّ‬ ‫جّنِة َو ْ‬ ‫ب اْل َ‬ ‫حا ِ‬ ‫صَ‬ ‫سّيَئاِتِهْم ِفي َأ ْ‬ ‫ن َ‬ ‫عْ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )والذين قتلوا ( بقاف مضمومة وكسر التاء من غير ألف‬ ‫ن َكَفُروا‬ ‫وشعبة بفتح القاف والتاء وألف بينهما ووردت في )َفِإذا َلِقيُتْم اّلِذي َ‬ ‫حّتى‬ ‫ق َفِإّما َمّنا َبْعُد َوِإّما ِفَداًء َ‬ ‫شّدوا اْلَوَثا َ‬ ‫خنُتُموُهْم َف ُ‬ ‫حّتى ِإَذا َأْث َ‬ ‫ب َ‬ ‫ب الّرَقا ِ‬ ‫ضْر َ‬ ‫َف َ‬ ‫ضُكْم ِبَبْع ٍ‬ ‫ض‬ ‫ن ِلَيْبُلَو َبْع َ‬ ‫صَر ِمْنُهْم َوَلِك ْ‬ ‫لنَت َ‬ ‫ل َ‬ ‫شاُء ا ُّ‬ ‫ك َوَلْو َي َ‬ ‫ب َأْوَزاَرَها َذِل َ‬ ‫حْر ُ‬ ‫ضَع اْل َ‬ ‫َت َ‬ ‫عَماَلُهْم)‪(4‬محمد(‬ ‫ل َأ ْ‬ ‫ضّ‬ ‫ن ُي ِ‬ ‫ل َفَل ْ‬ ‫ل ا ِّ‬ ‫سِبي ِ‬ ‫ن ُقِتُلوا ِفي َ‬ ‫َواّلِذي َ‬ ‫• قرأ حفص ) يعلم إسرارهم( بكسر الهمزة وشعبة بفتحها ووردت في )َذِل َ‬ ‫ك‬ ‫سَراَرُهْم)‬ ‫ل َيْعَلُم ِإ ْ‬ ‫لْمِر َوا ُّ‬ ‫ض ا َْ‬ ‫طيُعُكْم ِفي َبْع ِ‬ ‫سُن ِ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫ن َكِرُهوا َما َنّز َ‬ ‫ِبَأّنُهْم َقاُلوا ِلّلِذي َ‬ ‫‪(26‬محمد(‬ ‫خَباَرُكْم)‬ ‫ن َوَنْبُلَو َأ ْ‬ ‫صاِبِري َ‬ ‫ن مِْنُكْم َوال ّ‬ ‫جاِهِدي َ‬ ‫حّتى َنْعَلَم اْلُم َ‬ ‫• قرأ شعبة )َوَلَنْبُلَوّنُكْم َ‬ ‫‪(31‬محمد( بالياء في )ولنبلونكم و نعلم ونبلوا( وحفص بالنون في الثلثة‪.

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ت ُقُلوُبُهْم َوَكِثيٌر ِمْنُهْم‬ ‫س ْ‬ ‫لَمُد َفَق َ‬ ‫عَلْيِهْم ا َْ‬ ‫ل َ‬ ‫طا َ‬ ‫ل َف َ‬ ‫ن َقْب ُ‬ ‫ب ِم ْ‬ ‫ن ُأوُتوا اْلِكَتا َ‬ ‫َيُكوُنوا َكاّلِذي َ‬ ‫ن)‪(16‬الحديد(‬ ‫سُقو َ‬ ‫َفا ِ‬ ‫• قرأ شعبة )إن المصدقين والمصدقات( بتخفيف الصاد فيهما وحفص‬ ‫سًنا‬ ‫حَ‬ ‫ضا َ‬ ‫ل َقْر ً‬ ‫ضوا ا َّ‬ ‫صّدَقاتِ َوَأْقَر ُ‬ ‫ن َواْلُم ّ‬ ‫صّدِقي َ‬ ‫ن اْلُم ّ‬ ‫بالتشديد فيهما ووردتا في )ِإ ّ‬ ‫جٌر َكِريٌم)‪(18‬الحديد(‬ ‫ف َلُهْم َوَلُهْم َأ ْ‬ ‫ع ُ‬ ‫ضا َ‬ ‫ُي َ‬ ‫• قرأ شعبة )انشزوا( الموضعين بكل من ضم الشين وكسرها وحفص بضمها‬ ‫حوا‬ ‫سُ‬ ‫س َفاْف َ‬ ‫جاِل ِ‬ ‫حوا ِفي اْلَم َ‬ ‫سُ‬ ‫ل َلُكْم َتَف ّ‬ ‫ن آَمُنوا ِإَذا ِقي َ‬ ‫فقط ووردت في )َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ن ُأوُتوا‬ ‫ن آَمُنوا ِمْنُكْم َواّلِذي َ‬ ‫لُ اّلِذي َ‬ ‫شُزوا َيْرَفْع ا ّ‬ ‫شُزوا َفان ُ‬ ‫ل ان ُ‬ ‫ل َلُكْم َوِإَذا ِقي َ‬ ‫ح ا ُّ‬ ‫سْ‬ ‫َيْف َ‬ ‫خِبيٌر)‪(11‬المجادلة(‬ ‫ن َ‬ ‫ل ِبَما َتْعَمُلو َ‬ ‫ت َوا ُّ‬ ‫جا ٍ‬ ‫اْلِعْلَم َدَر َ‬ ‫• قرأ حفص )متم نوره( بالرفع في )متم( وخفض نوره وشعبة بتنوين الرفع‬ ‫ل ُمِتّم‬ ‫ل ِبَأْفَواِهِهْم َوا ُّ‬ ‫طِفُئوا ُنوَر ا ِّ‬ ‫ن ِلُي ْ‬ ‫في )متم( ونصب نوره ووردت في )ُيِريُدو َ‬ ‫ن)‪(8‬الصف(‬ ‫ُنوِرِه َوَلْو َكِرَه اْلَكاِفُرو َ‬ ‫• قرأ شعبة )خبير بما يعملون( بالمنافقون بالغيب وحفص بالخطاب ووردت‬ ‫ن)‪(11‬المنافقون (‬ ‫خِبيٌر ِبَما َتْعَمُلو َ‬ ‫ل َ‬ ‫جُلَها َوا ُّ‬ ‫جاَء َأ َ‬ ‫سا ِإَذا َ‬ ‫ل َنْف ً‬ ‫خَر ا ُّ‬ ‫ن ُيَؤ ّ‬ ‫في )َوَل ْ‬ ‫التغابن إلى النسان‬ ‫• قرأ حفص )بالغ أمره( بالطلق بالرفع في بالغ والجر في )أمره( وشعبة بالغ‬ ‫ن َيَتَوّك ْ‬ ‫ل‬ ‫ب َوَم ْ‬ ‫س ُ‬ ‫حَت ِ‬ ‫ث ل َي ْ‬ ‫حْي ُ‬ ‫ن َ‬ ‫بتنوين الرفع ونصب أمره ووردت في )َوَيْرُزْقهُ ِم ْ‬ ‫يٍء َقْدًرا)‪(3‬الطلق (‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫ل ِلُك ّ‬ ‫ل ا ُّ‬ ‫جَع َ‬ ‫ل َباِلُغ َأْمِرِه َقْد َ‬ ‫ن ا َّ‬ ‫سُبُه ِإ ّ‬ ‫حْ‬ ‫ل َفُهَو َ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )بكلمات ربها وكتبه( بالجمع في )كتبه( وشعبة بالفراد ووردت‬ ‫صّدقَ ْ‬ ‫ت‬ ‫حَنا َو َ‬ ‫ن ُرو ِ‬ ‫خَنا ِفيِه ِم ْ‬ ‫جَها َفَنَف ْ‬ ‫ت َفْر َ‬ ‫صَن ْ‬ ‫ح َ‬ ‫ن اّلِتي َأ ْ‬ ‫عْمَرا َ‬ ‫ت ِ‬ ‫في )َوَمْرَيَم اْبَن َ‬ ‫ن)‪(12‬التحريم(‬ ‫ن اْلَقاِنِتي َ‬ ‫ت ِم ْ‬ ‫ت َرّبَها َوُكُتِبِه َوَكاَن ْ‬ ‫ِبَكِلَما ِ‬ ‫• قرأ شعبة بضم النون من )نصوحا( بالتحريم وحفص بفتح النون ووردت‬ ‫عْنُكْم‬ ‫ن ُيَكّفَر َ‬ ‫سى َرّبُكْم َأ ْ‬ ‫عَ‬ ‫حا َ‬ ‫صو ً‬ ‫ل َتْوَبًة َن ُ‬ ‫ن آَمُنوا ُتوُبوا ِإَلى ا ِّ‬ ‫في )َيا َأّيَها اّلِذي َ‬ ‫ي َواّلِذي َ‬ ‫ن‬ ‫ل الّنِب ّ‬ ‫خِزي ا ُّ‬ ‫ل ُي ْ‬ ‫لْنَهاُر َيْوَم َ‬ ‫حِتَها ا َْ‬ ‫ن َت ْ‬ ‫جِري ِم ْ‬ ‫ت َت ْ‬ ‫جّنا ٍ‬ ‫خَلُكْم َ‬ ‫سّيَئاِتُكْم َوُيْد ِ‬ ‫َ‬ ‫غِفْر َلَنا‬ ‫ن َرّبَنا َأْتِمْم َلَنا ُنوَرَنا َوا ْ‬ ‫ن َأْيِديِهْم َوِبَأْيَماِنِهْم َيُقوُلو َ‬ ‫سَعى َبْي َ‬ ‫آَمُنوا َمَعُه ُنوُرُهْم َي ْ‬ ‫يٍء َقِديٌر)‪(8‬التحريم (‬ ‫ش ْ‬ ‫ل َ‬ ‫عَلى ُك ّ‬ ‫ك َ‬ ‫ِإّن َ‬ ‫• قرأ حفص )نزاعة للشوى ( بالمعارج بنصب نزاعة وشعبة بالرفع ووردت‬ ‫شَوى)‪(16‬المعارج (‬ ‫عًة ِلل ّ‬ ‫في )َنّزا َ‬ ‫• قرأ حفص )والذين هم بشهاداتهم( بالجمع في بشهاداتهم وشعبة بالفراد‬ ‫ن)‪(33‬المعارج(‬ ‫شَهاَداِتِهْم َقاِئُمو َ‬ ‫ن ُهْم ِب َ‬ ‫ووردت في )َواّلِذي َ‬ ‫• قرأ حفص )إلى نصب يوفضون( بضم النون والصاد في )نصب( وشعبة بفتح‬ ‫عا َكَأّنُهْم ِإَلى‬ ‫سَرا ً‬ ‫ث ِ‬ ‫جَدا ِ‬ ‫لْ‬ ‫ن ا َْ‬ ‫ن ِم ْ‬ ‫جو َ‬ ‫خُر ُ‬ ‫النون وإسكان الصاد ووردت في )َيْوَم َي ْ‬ ‫ن)‪(43‬المعارج(‬ ‫ضو َ‬ ‫ب ُيوِف ُ‬ ‫ص ٍ‬ ‫ُن ُ‬ ‫• قرأ حفص بفتح الهمزة في )وأنه وأنا( المسبوقة بواو في سورة الجن في‬ ‫المواضع التالية وقرأ شعبة بكسرها وهي‪:‬‬ ‫ل َوَلًدا)‪(3‬الجن‬ ‫حَبًة َو َ‬ ‫صا ِ‬ ‫خَذ َ‬ ‫جّد َرّبَنا َما اّت َ‬ ‫• َوَأّنُه َتَعاَلى َ‬ ‫طا)‪(4‬‬ ‫طً‬ ‫شَ‬ ‫ل َ‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫سِفيُهَنا َ‬ ‫ل َ‬ ‫ن َيُقو ُ‬ ‫• َوَأّنُه َكا َ‬ ‫ن َفَزاُدوُهْم َرَهًقا)‪(6‬‬ ‫جّ‬ ‫ل ِمنْ اْل ِ‬ ‫جا ٍ‬ ‫ن ِبِر َ‬ ‫س َيُعوُذو َ‬ ‫لن ِ‬ ‫ن ا ِْ‬ ‫ل ِم ْ‬ ‫جا ٌ‬ ‫ن ِر َ‬ ‫• َوَأّنُه َكا َ‬ ‫‪34‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫ل َكِذًبا)‪(5‬‬ ‫عَلى ا ِّ‬ ‫ن َ‬ ‫جّ‬ ‫س َواْل ِ‬ ‫لن ُ‬ ‫ل ا ِْ‬ ‫ن َتُقو َ‬ ‫ن َل ْ‬ ‫ظَنّنا َأ ْ‬ ‫• َوَأّنا َ‬ ‫شُهًبا)‪(8‬‬ ‫شِديًدا َو ُ‬ ‫سا َ‬ ‫حَر ً‬ ‫ت َ‬ ‫جْدَناَها ُمِلَئ ْ‬ ‫سَماَء َفَو َ‬ ‫سَنا ال ّ‬ ‫• َوَأّنا َلَم ْ‬ ‫صًدا)‪(9‬‬ ‫شَهاًبا َر َ‬ ‫جْد َلُه ِ‬ ‫ن َي ِ‬ ‫لَ‬ ‫سَتِمْع ا ْ‬ ‫ن َي ْ‬ ‫سْمِع َفَم ْ‬ ‫عَد ِلل ّ‬ ‫• َوَأّنا ُكّنا َنْقُعُد ِمْنَها َمَقا ِ‬ ‫شًدا)‪(10‬‬ ‫ض َأْم َأَراَد ِبِهْم َرّبُهْم َر َ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ن ِفي ا َْ‬ ‫شّر ُأِريَد ِبَم ْ‬ ‫ل َنْدِري َأ َ‬ ‫• َوَأّنا َ‬ ‫ق ِقَدًدا)‪(11‬‬ ‫طَراِئ َ‬ ‫ك ُكّنا َ‬ ‫ن َذِل َ‬ ‫ن َوِمّنا ُدو َ‬ ‫حو َ‬ ‫صاِل ُ‬ ‫• َوَأّنا ِمّنا ال ّ‬ ‫جَزُه َهَرًبا)‪(12‬‬ ‫ن ُنْع ِ‬ ‫ض َوَل ْ‬ ‫لْر ِ‬ ‫ل ِفي ا َْ‬ ‫جَز ا َّ‬ ‫ن ُنع ِ‬ ‫ن َل ْ‬ ‫ظَنّنا َأ ْ‬ ‫• َوَأّنا َ‬ ‫ل َرَهًقا)‪(13‬‬ ‫سا َو َ‬ ‫خً‬ ‫ف َب ْ‬ ‫خا ُ‬ ‫ل َي َ‬ ‫ن ِبَرّبِه َف َ‬ ‫ن ُيْؤِم ْ‬ ‫سِمْعَنا اْلُهَدى آَمّنا ِبِه َفَم ْ‬ ‫• َوَأّنا َلّما َ‬ ‫شًدا)‪(14‬‬ ‫حّرْوا َر َ‬ ‫ك َت َ‬ ‫سَلَم َفُأْوَلِئ َ‬ ‫ن َأ ْ‬ ‫ن َفَم ْ‬ ‫طو َ‬ ‫سُ‬ ‫ن َوِمّنا اْلَقا ِ‬ ‫سِلُمو َ‬ ‫• َوَأّنا ِمّنا اْلُم ْ‬ ‫• قرأ شعبة )وأنه لما( بكسر الهمزة وحفص بفتحها ووردت في )َوَأّنُه َلّما َقاَم‬ ‫عَلْيِه ِلَبًدا)‪(19‬الجن(‬ ‫ن َ‬ ‫عوُه َكاُدوا َيُكوُنو َ‬ ‫ل َيْد ُ‬ ‫عْبُد ا ِّ‬ ‫َ‬ ‫• قرأ حفص )رب المشرق والمغرب( برفع )رب( وشعبة بخفضها ووردت في‬ ‫ل)‪(9‬المزمل(‬ ‫خْذُه َوِكي ً‬ ‫ل ُهَو َفاّت ِ‬ ‫ل ِإَلَه ِإ ّ‬ ‫ب َ‬ ‫ق َواْلَمْغِر ِ‬ ‫شِر ِ‬ ‫ب اْلَم ْ‬ ‫)َر ّ‬ ‫• قرأ حفص )والرجز فاهجر( بضم راء )الرجز( وشعبة بخفضها ووردت في‬ ‫جْر)‪(5‬المدثر(‬ ‫جَز َفاْه ُ‬ ‫)َوالّر ْ‬ ‫• قرأ حفص )إذ أدبر( بذال ساكنة وهمزة مفتوحة وإسكان الدال وشعبة )إذا‬ ‫ل ِإْذ َأْدَبَر)‬ ‫دبر( بألف بعد الذال وبفتح الدال من غير همز قبلها ووردت في )َوالّلْي ِ‬ ‫‪(33‬المدثر(‬ ‫• قرأ حفص )من مني يمنى( بالتذكير في )يمنى( وشعبة بالتأنيث ووردت في‬ ‫ي ُيْمَنى)‪(37‬القيامة(‬ ‫ن َمِن ّ‬ ‫طَفًة ِم ْ‬ ‫ك ُن ْ‬ ‫)َأَلْم َي ُ‬ ‫النسان والمرسلت‬ ‫• قرأ حفص بإثبات ألف وعدمها في كلمة )سلسل( بالبرار وقفا ويثبتها‬ ‫سً‬ ‫ل‬ ‫ل ِ‬ ‫سَ‬ ‫ن َ‬ ‫عَتْدَنا ِلْلَكاِفِري َ‬ ‫شعبة في الحالين مع التنوين وصل ووردت في )ِإّنا َأ ْ‬ ‫سِعيًرا)‪(4‬البرار (‬ ‫ل َو َ‬ ‫لً‬ ‫غَ‬ ‫َوَأ ْ‬ ‫• قرأ شعبة )قواريرا( الولى والثانية بالبرار بتنوين النصب وحفص بالفتح‬ ‫بدون تنوين فيهما ويقف حفص على الولى بإثبات اللف ووردتا في‪:‬‬ ‫ت َقَواِريَر)‪(15‬البرار(‬ ‫ب َكاَن ْ‬ ‫ضٍة َوَأْكَوا ٍ‬ ‫ن ِف ّ‬ ‫عَلْيِهْم ِبآِنَيٍة ِم ْ‬ ‫ف َ‬ ‫طا ُ‬ ‫• )َوُي َ‬ ‫ضٍة َقّدُروَها َتْقِديًرا)‪ (16‬البرار‬ ‫ن ِف ّ‬ ‫• َقَواِريَر ِم ْ‬ ‫عاِلَيُهْم‬ ‫• قرأ حفص )خضر ( بتنوين الرفع وشعبة بتنوين الجر ووردت في ) َ‬ ‫طُهوًرا)‬ ‫شَراًبا َ‬ ‫سَقاُهْم َرّبُهْم َ‬ ‫ضٍة َو َ‬ ‫ن ِف ّ‬ ‫ساِوَر ِم ْ‬ ‫حّلوا َأ َ‬ ‫ق َو ُ‬ ‫سَتْبَر ٌ‬ ‫ضٌر َوِإ ْ‬ ‫خ ْ‬ ‫س ُ‬ ‫سنُد ٍ‬ ‫ب ُ‬ ‫ِثَيا ُ‬ ‫‪(21‬البرار(‬ ‫• قرأ حفص )جمالت صفر( بالتوحيد في )جمالت( وشعبة بالجمع ووردت في‬ ‫صْفٌر)‪ (33‬البرار(‬ ‫جَماَلت ُ‬ ‫)َكَأّنُه ِ‬ ‫النبأ إلى التطفيف‬ ‫• قرأ شعبة )عظاما نخرة( باللف بعد النون في )نخرة( وحفص بدون ألف‬ ‫خَرًة)‪(11‬النازعات(‬ ‫ظاًما َن ِ‬ ‫عَ‬ ‫ووردت في )َأِئَذا ُكّنا ِ‬ ‫‪35‬‬ .

‫ما خالف فيه حفص شعبة في فرش قراءة عاصم بن أبي‬ ‫النجود من طرق طيبة النشر‬ ‫• قرأ شعبة بكل من تشديد العين وتخفيفها في ) الجحيم سعرت( وقرأ حفص‬ ‫ت)‪(12‬التكوير(‬ ‫سّعَر ْ‬ ‫حيُم ُ‬ ‫جِ‬ ‫بالتشديد فقط ووردت في )َوِإَذا اْل َ‬ ‫التطفيف إلى الشمس‬ ‫صَلى َناًرا‬ ‫• قرأ شعبة )تصلى نارا( بضم التاء وحفص بفتحها ووردت في )َت ْ‬ ‫حاِمَيًة)‪(4‬الغاشية(‬ ‫َ‬ ‫الشمس إلى آخر القرآن‬ ‫• قرأ شعبة )في عمد( بضم العين والميم وقرأ حفص بفتحهما ووردت في )ِفي‬ ‫عَمٍد ُمَمّدَدٍة)‪(9‬الهمزة(‬ ‫َ‬ ‫تم بحمد ال‬ ‫‪36‬‬ .

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful