You are on page 1of 35

‫الحلقة الحادية عشر‬

‫‪‬السبت السود ‪ -‬دخول بيوت وحرب العصابات ‪ -‬نب البنوك و التاجر ‪ -‬الوحدة‬
‫النضالية بي سوريا و لبنان‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬السلم عليكم و رحة ال و بركاته و أهل بكم ف حلقة جديدة من برنامج شاهد على العصر‬

‫حيث نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطي ‪ -‬القيادة‬

‫العامة ‪ ،‬أبو جهاد مرحبا بك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أهل و سهل فيك‪.‬‬

‫‪‬السبت السود‬

‫أحد منصور ‪ :‬لزلنا ندور ف أوار الرب الهلية اللبنانية ‪ ،‬ف ديسمب عام ‪1975‬وقعت أحداث هائلة حيث‬

‫قتل ثلثائة مسلم فيما عرف بيوم السبت السود و اجتاحت الركة الوطنية قلب بيوت و نبت الفنادق و‬

‫كان هذا تول ف النزلق النهائي قبل الرب بعد عدة ماولت لوقف إطلق النار بي الوارنة و بي الركة‬

‫الوطنية و الفلسطينية ‪ ،‬طبعا ف بداية يناير ‪ 1976‬أو ف ‪ 3‬يناير تديدا حوصرت الخيمات ف تل الزعتر و‬

‫جسر الباشا و ضبية و عرضت حياة مائة و خسي ألف شخص للخطر و لكن سأبقى ف إطار ديسمب ‪1975‬‬

‫حيث معركة قلب بيوت الت قيل أنك لعبت فيها دورا أساسيا و دورا هاما ‪ ،‬كيف انزلقت الرب إل هذه‬

‫العركة و ما هي طبيعة الدور الذي لعبتموه مع الفصائل الفلسطينية و القوى الوطنية الخرى ف تلك الفترة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن كما قلت ف السابق أن الوضع ف لبنان هو وضع مشحون تارييا منذ الستقلل يعن و‬

‫دائما جاهز للتفجي يعن لذلك يعن‪.‬‬

‫‪233‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬خلص فجرت و إحنا وصلنا لديسمب ‪.1975‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لذلك تسارعت بشكل صار من الصعب السيطرة عليه ‪ ،‬يعن إذا بدنا نأخذ السرح السياسي‬

‫اللي كان موجود ‪ ،‬كما قلت فيه أحزاب لبنانية متحالفة معنا هذه الحزاب قسم منها يكن متأثر ف العراق و‬

‫العراق كان ضد سوريا ف ذلك الوقت ‪ ،‬أيضا فيه بعض اللبنانيي من هذه الحزاب يروا أنه يب أن تنتهي‬

‫الالة الاضية ف لبنان و أن يكون الوارنة هم يقودون لبنان فلذلك يب إنه و ال أن يهزموا و كانوا بيعتقدوا‬

‫هؤلء الناس إن مكن يتم هزية الوارنة و الوصول على جونيا و إسقاط الوارنة‪ .‬سوريا كانت حذرة جدا‬

‫كانت تشعر بالطورة و كانت تدرس السرح السياسي ف الرض اللبنانية و هذه الرمال التحركة لذلك ف‬

‫‪ 1974‬و ‪1975‬طرح الرئيس حافظ السد دعانا إل دمشق و طرح الوحدة بي سوريا النضالية مع‬

‫الفلسطينيي ‪ ،‬كان هو يهدف طبعا إل أمور متعددة أول طمنا إنه أنتم لن تكونوا وحيدين و لن يدث ما‬

‫حدث معكم ف الردن لنه إحنا سنكون معكم ف هذا الوضوع ‪ ،‬هو أراد أن يعن يد من اندفاع الناس باتاه‬

‫الرب الهلية لنه بدأ القوى الارونية تتصل بالسرائيليي و الوجود السرائيلي صار ف جونيا و ف الشرفية‬

‫شيء عادي ‪ ،‬أيضا بدأ يشعر إنه نتيجة خلفه مع السادات بدا إنه و ال مكن السادات يساعد ف خلق‬

‫مشاكل لسوريا ف هذا الوضوع ‪ ،‬و إحنا اتاه كنا نرى إنه هذه ‪ ..‬مثل هذه الرب تبعدنا و لكن مثل ما‬

‫حكيت أنت با شفنا يوم الثلثاء السود مزرة تنعمل ف منطقة الرفأ و وسط بيوت و يقتل الئات منها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬السبت السود‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬السبت السود فصارت الناس تقتل على الوية هذا أحد و ل ممد و هذا جورج فما عاد أصل‬

‫حرب ذات قيم أو ذات أخلق هم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا أريدك أن تفصل ل معركة قلب بيوت تديدا‪.‬‬

‫‪234‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬هذا هو مثل ما حكيت إنه إحنا ما أردنا أنه ندخل ف هذه العركة غي أنم دخلوا جاب قواته و‬

‫نشرها بناطق الشياع و الرمل الظريف و إل آخره يعن كل ها الناطق و الصيبة إن القوى النعزالية بدأت‬

‫تدحش أو تقق مكاسب أخذت الضيي ف هذا الخيم أخذت كرانتينا التابعة حاصرت تل الزعتر دخلت بعدين‬

‫منطقة البج للفنادق اللي هي تعتب من الناطق الغربية و منطقة القنطارة و بدأت تقنص و تسيطر على شارع‬

‫المرة هون إحنا وقعنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬رغم إن عددكم كان أكب من الوارنة؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬ها؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الفترض عن أعدادكم أكب من أعدادهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إيه بس مثل ما قولت لك هم عم يقاتلوا دفاع عن نفسهم و هون دخل السرائيلي ف دعمه ف‬

‫السلح و العتاد ف الوارنة ف هذا الشأن فهون أصبحنا إحنا مبين فسحبنا إحنا ستمائة مقاتل من مقاتلينا اللي‬

‫كانوا يقاتلوا السرائيليي إل بيوت أنا كنت ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل بس عشان السرائيليي مناحيم بيغن رئيس الكومة أعلن ف حوار نشرته ملة(‪)time‬‬

‫الميكية ف ‪ 14‬أغسطس ‪ 1979‬عن أن الليشيات الارونية تلقت من إسرائيل عام ‪ 1976‬دعما ماليا‬

‫مقداره مائة مليون دولر أميكي و أن هذا الدعم تضمن مائة و عشر دبابات و خسة آلف رشاش ‪ 12‬ألف‬

‫بندقية و تدريب ألف و خسمائة رجل مليشيا ف معسكرات جيش الدفاع السرائيلي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فنحن بدأنا نشعر إنه و كأن العركة واحدة ف الداخل يعن على حدود فلسطي أو ف خلفنا ف‬

‫بيوت و بدأت بيوت الغربية مهددة بالسقوط بصراحة يعن منطقة رأس بيوت فأحضرنا هؤلء القاتلي و‬

‫وضعناهم ف الضاحية النوبية من بيوت‪.‬‬

‫‪235‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬عددهم قد إيه تقريبا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ستمائة تقريبا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كلهم من تنظيمك أنت‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من تنظيمنا إحنا لوحدنا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بترتيب مع عرفات رتبت هذا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل بس لنه أنا طبيعت ما بب هذه اللي اسها القوات الشتركة العلميات الشتركة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان عدد قواتك الوجودة داخل بيوت قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كانت مليشيات أما‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان عددهم قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬القاتلي هؤلء أتوا من النوب‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الليشيات كان عددها قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حوال بكل حي و بكل منطقة مرات أنت بتوزع ألفي بندقية بس مثل أما شوف عددهم ما‬

‫بتقدر تعرف قد إيه‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن كمقاتل مدرب‪..‬‬

‫‪‬دخول بيوت و حرب العصابات‬

‫‪236‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬و كمقاتل دخل أدخلنا إل بيوت ف شهر عشرة أو ‪11‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أكتوبر أو نوفمب‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف و عسكرنا ف الضاحية لكن هل معركتنا ف بيوت متلفة عن معاركنا مع‬

‫السرائيلي يعن تكتيكاتنا متلفة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الن حرب شوارع‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الن حرب شوارع و مبان و ها مسكوا القوى هاي النعزالية اللي بنسميها مسكت مواقع‬

‫مهمة جدا يعن فنادق كبية جدا من أربعي طابق‪.‬‬

‫أحد منصور ‪)Holiday In( :‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مثل (‪ )Holiday In‬فينيسيا (‪ )Hilton‬يعن(‪ )Normandy‬يعن مواقع مهمة كثي ‪،‬‬

‫كثي يعن برج الر إل آخره يعن و مو سهل يعن ‪ ،‬فقعدنا عشرين يوم خسة و عشرين يوم نعطي ماضرات‬

‫كيف قتال الشوارع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مني جبت نظرية قتال الشوارع؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مثل ما قلت لك الاجة أم الختراع أول عارف كيف ‪ ،‬النقطة الثانية إحنا كنا دائما و كانوا‬

‫بيعرفوا الخوان ف القاومة لدينا معسكرات التدريب كانت معسكرات مثالية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن هناك نظريات عادة أنت كنت بتنتهجها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬نظريات فإحنا هل أمام واقع جديد ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أي تربة سبق ‪..‬‬

‫‪237‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬حرب الشوارع حصل عندنا ف عمان و ف دوار مكسيم عندما صدينا التوغل اليش الردن و‬

‫دمرنا الدبابات اللي على دوار مكسيم ‪ ،‬لكن هذا الوضوع راح أما هل نن أمام شيء جديد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن أنا أريد لك من التاريخ من الصادر العسكرية من العارك السابقة ما هي مصادرك أو‬

‫الشياء الت استندت فيها ف وضع نظرية حرب الشوارع ف بيوت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن منشان أكون دقيق و ال الاجة أم الختراع يعن أنا صرت أقوم باستطلعات فأردت أنا‬

‫أنه أخذ قطاع ف بيوت ما موجود فيه أو فيه قلة من الناس ‪ ،‬لنه ما بريد أنا اختلط قواتنا منشان ما الناس‬

‫يتحملوا السؤولية أنه و ال ل هذا هرب ل هذا قاتل ل هذا ‪ ،‬فأخذنا على الناطق الصعبة اللي كانت الناس‬

‫بتخاف منها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هل صحيح إل تلك الفترة كان عرفات يقوم بدور الوسيط و ل تدخل فتح إل تلك الفترة‬

‫دخول قوي ف الرب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إحنا ما بنقدر ننكر أنه عرفات ل يقطع علقته مع هذه القوى و ياول أن يهدئها منذ دخولنا‬

‫للبنان لنه الطوط دائما مفتوحة ‪ ،‬بس أما كل الناس حطت ثقلها لا سقطت ضبية و الكرانتينة و جسر الباشا‬

‫و إل أخرها ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يقولون هو وضع ثقله بعد ماصرة الخيمات؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقولك بدليل فتح هي اللي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و حصار الخيمات كان ف ‪ 3‬يناير ‪1976‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قامت بفتح طريق الدمور و سعديات ها القوة العسكرية لفتح و كان يقودها الشهيد سعد صايل‬

‫‪..‬‬

‫‪238‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬سعد صايل‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف يعن ف ها الوضوع هاي فإحنا أخذنا هذه النطقة اللي بيسموها القنطرة ف مواجهة‬

‫هذه القوة الكتائبية الشيمونية مع جيش بركات ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل يكن قدرتوا موقف و حجم القوات الوجودة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا ‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان تقريبا حجمهم قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ها كانوا أكثر منا عددا و تسليحا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن إذا أنتم ستمائة مقاتل ها كانوا كام؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هذه النطقة لنه هذه النطقة مفتوح إمدادها لم يعن مثل الية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مفتوحة على الوان‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و السعديات و إل أخره ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و العمق الستراتيجي لم كبي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كبي و بيقدر هاي جيوب ماصرة يعن مثل و ال أسقطوا ميم ضييا لنه موجود ف مناطقهم و‬

‫كله حوله ‪..‬‬

‫‪239‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬أنا حاولت كثيا أن أفهم الرب على الرض يعن من خلل الصادر الختلفة و مع بعض الذين‬

‫عاشوا الرب حاولت أن أفهم منهم حت كانوا يقفوا ب يقول هذا كان شارع تاس و هذا كان كذا طبعا كان‬

‫تصور المر صعب للغاية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هو مثل ما قلت لك يعن قتال الشوارع و الدن إذا ما اتبعت أنت التكتيك مفاجئ لصمك اللي‬

‫عم بتقاتله و بأساليب بدليل هذا شارع الشياع بعي الرمانة بقي خلل كل هذه الرب و عرضه ‪ 15‬متر ل‬

‫نستطع هذه القوات تتجاوزه باتاه عي الرمانة عارف كيف يعن تت عاليه فيه قرى للمارونية السياسية‬

‫بدادون و بسوس و إل أخره و الكحالة عملوا هجومات متعددة عليها رغم التفوق اللي بيسموه التعبوي لنا‬

‫عارف كيف ما ت إسقاط هذه الواقع إحنا لئنا إل تكتيكات جديدة و مفاجئة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أهها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أهها هي أول عملية الرق و اللتفاف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كيف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن كنا نسك وين نقطة ضعف معينة يعن مثل أول شيء كان عندهم قلع كبية مثل(‬

‫‪ )Holiday In‬اللي هل موجود و هذا كان ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لزال ل يعمر إل الن‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و هذا كان مزعج ‪ ،‬مبن ضخم للغاية و مصنينه تت ماولت متعددة لستعادته لنه هوا ماسك‬

‫عقدة مواصلت متعددة و حطي عليه رشاشات خسمائة و أثن عشر و سبعة و قناصات شغلتم ‪ ،‬إحنا جينا‬

‫بدأنا قلنا أول شيء لزم نسقط (‪ )Holiday In‬و فينيسيا هذا الفندق اللي جانبه لنه هذا إذا أسقطناهم‬

‫بنربح حالة معنوية عليهم أنه و ال شو هذا القلعة اللي إحنا ‪..‬‬

‫‪240‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬تكشفوا النطقة كلها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تكشف ها الشيء هذا بالعادة كانوا الخوان يعن ف الركة الوطنية أو الفصائل الخرى تواجه‬

‫و تاول تدخل على (‪ )Holiday In‬من أماكن يعن أماكن قوة للخصم أنا جيت دخلت على هذا على‬

‫فينيسيا من منطقة ها ما مكن يتوقعوها و حفرنا و فتحنا ثغرة ف الدار يعن مش من البوابات فتحنا ثغرة‬

‫بعرضها متر و نصف بارتفاع مترين بالسنت السلح بالتفجرات و رأسا دخلنا ف داخل من ها الثغرة هاي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من اللف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من اللف عارف كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من الشارع الصغي الضيق؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أي من شارع ضيق و ل يكن ها يتصوره و ما عندهم قدرة لتغليق ها النطقة هاي و رأسا‬

‫اندفعنا إل داخل هذا الفندق و كانت هذه الثغرة ف الطابق الرابع تت الرض تصور‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و كيف وصلتوا ليها دي مني؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من ها الثغرة هاي يعن الثغرة مواجهة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن عملتوا ثغرة ف الطابق الرابع تت الرض؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تت الرض عارف كيف و دارت معركة شرسة كثي بينا و بينهم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كنت تقود أنت العركة بنفسك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و أنا كنت فيها‪.‬‬

‫‪241‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬كان معاك كام مقاتل تقريبا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بذه العملية كنا عبارة عن عشرين شاب بس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فقط ل غي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بقيادتك أنت شخصيا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما حبيت أنا أنه و ال إنه نظهر ف حشود و كذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬سلحكم كان إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عبارة عن البنادق و العدلت يعن بس هذا اللي و القنابل اليدوية ها القوى النعزالية فوجئت‬

‫ف هذا الوضوع و دارت العارك ف الطوابق بينا و بينهم و أنا أصبت يوميتها بطلقة ف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ركبتك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ف فخذي شفت يعن و ضمدت الراح و تابعنا لت نظفنا الفندق‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬استغرقت العركة قد إيه ‪ ،‬استغرقت معركة الستيلء على الفندق قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يا سيدي مع أخر ضوء‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كانت ف الليل يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أي مع أول العتمة لوجه الصباح لت استطعنا إحنا ‪..‬‬

‫‪242‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬ف قوات إمداد جاءت ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إليهم؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكم أنتم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بعد ما دخلنا إحنا طبعا سيطرنا بره البوابات دخلنا قوات و هون ل يكن أحد ل من اللبنانيي و‬

‫ل من الفصائل الفلسطينية و على شاهد العصر ف أحد الشخاص ل أريد أن أذكر أسه أن قابلته ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبو داود؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تبجح بذا الوضوع و كأنه أحد جبيل كان ضابط هندسي يعن و هو آخر من يعلم و ل يكن له‬

‫دور ف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل الصادر كلها تذكر دورك حت السرائيلية ف هذه العركة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقولك يعن ليس لم ‪ ،‬فرأسا دخلنا مائة واحد بي فينسيا و(‪ )Holiday In‬و ارتنا‬

‫هناك و انقتل أعداد كبية منهم يعن الثث كانت موجودة بالعشرات عارف كيف يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬صورت ف بعض الكتب و كثي من الصادر‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عشرات ف ها الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حت القناصة ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬حت أنا النف اشتد ف رجلي أخذت شاب معي مرافق لدير مكتب أبو نضال يعن و رحت على‬

‫الستشفى‪.‬‬

‫‪243‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬الن سيطرت ‪ ،‬تكنتم من السيطرة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن سيطرنا بس خايف أنا من هجوم معاكس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬على(‪ )Holiday In‬و على فينسيا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و على الفينيسيا بس أنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هذا كان ف ديسمب ‪1975‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ف ديسمب تاما فرحت على الستشفى الببي ‪ ،‬أنا صورت ما ف حدا بيعرفها هيك الوقت مهول‬

‫‪ ،‬بيعرفوا فيه اسم فلن بس ما حدا بيعرفه دخلت على الستشفى و أنا شاب مرافق ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف الصباح؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ها؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف الصباح؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل بالساء لنه اشتد النف لا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬العركة كانت نارية؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ليلية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ليلية نعم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ليلية بس إحنا سيطرنا يعن أجيت الساعة ثلثة أربعة الصبح كنا سيطرنا‪.‬‬

‫‪244‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬مع أول ضوء يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مع أول ضوء سيطرنا ها النف حط أربطة و إل أخره و خايف أنا أترك قبل ما تنتهي الهمة‬

‫تفشل بصراحة عارف كيف فذهبت للببي و دخلون ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن بائة مقاتل أنيت العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا سيطرنا على هذا و ف نادي أسه نادي الضباط كان هل اندم ‪ ،‬هدموه نادي الضباط (‬

‫‪ )Holiday In‬الفينيسيا و صارت سان جورج ساقط لنه صار و راءها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تت مرمى النيان؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ورانا ف ها الوضوع ها ففي الستشفى قالوا ل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنت كده قطعت الطريق تاما على القوى؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ما قطعت يعن أردنا أنه هذه كانوا يعتبوها قلع فها القلع قلعة كبية يعتمدوا عليها لا أنت‬

‫تتلها و تأخذها منهم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬معنويا بترفع ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬معنويا ها سينهاروا ف ها الواضيع و أنا مرتب أنه ف اليوم الثان ما أعطي راحة نتابع و نستغل‬

‫النيار العنوي الوجود ف ها الشأن ‪ ،‬يعن ذهبت لضمد الراح طلبوا من الستشفى بده تدير ما بقدر أتدر‬

‫أنا و ل أروح قولت له فكان الطلقة شاقة الفخذ كله و يظهر حارقة كمان حارقة يسكوا ييطوا يفلت اليط‬

‫عارف كيف قالوا بدك تنام قلت له ضمده قولك يا أخي أنت شو بدك ف ها الوضوع و قعدت لنه خفت أنا‬

‫‪..‬‬

‫‪245‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬بدون بنج؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بنج موضعي يعن بس بقى عارف كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬وخيطلك و رجعت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ها؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬خيط لك و رجعت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أه خيط عارف كيف و حطيت و رأسا رجعت منشان ما يصي بتعرف دائما القيادي مهم ف‬

‫العركة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أكيد‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و مثل ما توقعت صباحا قاموا بجوم معاكس ها عارف كيف لسترداد الواقع فشلوا و أوقعنا‬

‫فيهم خسائر ‪ ،‬كنت وقتها مضر أنا أيضا سرية تلتف من خلفهم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قد إيه عددهم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬سرية بدود الائة واحد عارف كيف و هاي توجهت إل يعن منطقة اللي هي بتجاه فندق(‬

‫‪ )Holiday‬هل إذا بتروح و تشوف لسة هل ما عمروه حت‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بيعيدوا تعميه‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و مبن هل بتذكره أسه كبي سوق تاري موجود هناك حت أقطع عليهم الطريق ‪ ،‬هم حطي‬

‫متاريس ف الطرقات ‪..‬‬

‫‪246‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬نعم اسنتيه‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬متاريس و قاعدين حاطي رشاشاتم إحنا منشان نفتح ثغرات ف البنية من مبن لبن بالتفجرات‬

‫و ندخل من مبن إل مبن لبن ما يشوفونا إل صرنا وراء التاريس فيفاجؤوا هم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ماكنوش ينتبهوا لقوة التفجي؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬معركة قائمة عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬عارف ده اللي بيحصل‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و أنا شفته مرة ثانية فجروا عبارة عشان ما يصي قنص شيء من مبن لبن و نلتف عليهم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من اللف؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من اللف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تقطعوا خطوط المداد و تاصرهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬نقطع الطرق و نسقط التاريس اللي كانوا عملينها و ال أذكر جيدا أنه ما كان يعن بنيتنا إحنا‬

‫إيقاع خسائر كبية يعن حرب قذرة ما كنا متشجعي كنا مبين على هذا الوضوع أنه جيت و ال فتحنا ثغرة‬

‫هيك و التراس تت منا و عشرة إذا شاب بده يسك قنابل يدوية يرمي معي كنا شي ستة سبعة يعن فاتي‬

‫قلت له ل ‪ ،‬فتحنا الشباك و صرخت عليهم بصوت قوي جدا يا كلب يا قذرة ‪ ..‬تركوا أسلحتهم و ظلوا‬

‫هرباني يعن عارف كيف ‪ ،‬نوع من الرب العنوية كنت مضر سيارات و عليها ميكرفونات تتحدث معهم لا‬

‫الناس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن استخدمت الرب النفسية مع السلح؟‬

‫‪247‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬الرب النفسية ‪ ..‬الطرق و الشوارع فيه شوارع رئيسية أساسية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا أنا عمال أتيل النطقة الن و كل من يعرفها يتخيلها‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و مكن تسأل الناس اللي هناك ل يزالوا يتذكروا هذا الوضوع هذه الشوارع الرئيسية رأسا‬

‫نسك من أثوابا هناك منطقة تارية أثوابا القماش هاي و رأسا واحد يأخذ حبل و يروح على الطرف الثان‬

‫من الشارع يسحب ها ثوب القماش يصي ستارة من هون لت أنت تط أكياس الرمل لت يصي القناصة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬خط جديد‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما تقدر ها الشيء ‪ ،‬فندق هذا الـ(‪ )Hilton‬دخلنا عليهم من فتحات التهوية و عملينوا قلعة‬

‫من القلع ‪ ،‬فتحات التهوية كان فيه مبن قريب منهم اسه لسان الال جريت للسان الال دخلنا من هذا‬

‫البن فيه عبارة عن عشر أمتار بي ها البنيي فيه فتحات للتهوية كبية بعرض بقطر متر منها و فتنا و كانوا‬

‫قاعدين هم و حت معهم فتيات و دارت العركة ف موضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن عكننتوا عليهم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و تابعنا القتال و هم كانوا يقوموا بجمات معاكسة و إذا بترجع هل للرشيف النهار كميل‬

‫شامعون حاكي بكل موضوع با الشيء قال أن أحد جبيل يقاتلنا بالطريقة الفيتنامية يسقطوا منا القاتلي‬

‫يدوس على مقاتلي و هذه حقيقة إحنا خسرنا ستي سبعي شهيد و مائتي جريح من الستمائة يعن مو شغلة‬

‫بسيطة ‪ ،‬ظلينا متابعي لت وصلنا إل الوض الامس أو السادس أسه آخر حوض ليناء بيوت و أخذنا كل‬

‫الناطق الفنادق و السوق التجارية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و البنوك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل البنوك ما عندنا دول ناس آخرين اتهوا للبنوك إحنا ‪..‬‬

‫‪248‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬ل خلينا هرجعلك للبنوك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل إحنا ما عندنا ما فيه منطقة فيها بنوك الناطق اللي فيها بنوك هي منطقة وسط بيوت من جهة‬

‫الرمله‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أيضا كانت من ضمن العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس هيدي إحنا ما قطعنا هذا ل البنك البيطان و ل البنك ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يقولون أنكم أنتم الذين نبتم البنوك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن ما صحيح الكلم ما هو دقيق إحنا ل يكن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مش دقيق يعن فيه بس فيه نسبة‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بكي لك أنا بعود أكمل لك يعن أكيد الوضع يعن و ما كنا نتلفت مع أنه منطقة غنية للغاية‬

‫هيك و حت و صلنا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن القماش عملتوه ستائر؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬على ساحة البج هل إذا بتروح أنت إل بيوت إذا ف بيوت تزورها تشوف من وين بدينا و‬

‫تصورها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬رقعة كبية هذا كله خلل يومي بس؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ‪ 25‬يوم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ 25 :‬يوم‪.‬‬

‫‪249‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف و قاموا بجمات معاكسة ‪ ،‬هل إذا بترجع للرشيف و بقولك أنا بعدين كميل‬

‫شامعون شو حكى قرعوا أجراس الكنائس ف الناطق الشرقية بكثروان أنه تعالوا يا جاعة هذا مو جيب مصور‬

‫جيب مفتوح يعن إمداده سهل و كان بشي جيل ف العركة عارف كيف و بركات يعن وجها لوجه إحنا‬

‫وياهم أوقعنا فيهم خسائر كبية و فنون قتال هم ل يعهدوها ‪ ،‬يعن ف السابق لوصلنا إل ساحة البج و أصبح‬

‫أمامنا الركز الرئيسي الصيفي على الطرف الثان من البج ساحة البج هون ساحة الشهداء ‪ ،‬أنا أشتد الل‬

‫برجلي و صارت يطلع رائحة عفن حت و أنا و المرض اللي معي هو اللي يقوم يضمد فجبت الطبيب قال إذا‬

‫ما بتتجبسن هي بده يصي غرغرينة ف رجلك لنه أنت عم تشي وعم تفتح هذا لزم تثبت و تقعد منشان ‪،‬‬

‫قلت كيف أنا بدي أترك هون و لسه الستنفار ف كثروان و ف الت و ف جونيا و إل آخره با الشيء و‬

‫النطقة اللي إحنا أخذناها منطقة غنية أسواق تارية أغن منطقة ف بيوت‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فلوس ‪ ،‬تارة ‪ ،‬بنوك ‪ ،‬فنادق‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬تارة ‪ ،‬حلت حال أنا طبعا إحنا أغلقنا نب البنوك و التاجر‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا يقولون أن فيه عملية نب كبية تت لذه النطقة و هي تت سيطرتكم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بكي لك كيف صار ‪ ،‬أغلقنا الطرق كل الانبية باللغام ميم ألف مشغول و اليم دال حيث ما‬

‫سحنا بدخول ها النطقة إل من بوابات مدودة حاولت بعض النظمات و فيه منهم قتلوا بعض الناس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬منظمات فلسطينية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فلسطينية و لبنانية عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬للدخول للنهب يعن؟‬

‫‪250‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا أثناء العركة ما كنت أنا أقول أنه البهة الشعبية للقيادة العامة كنت أجيب اللبنانيي منشان‬

‫و ال تت راية لبنانية الرابطون ‪ ،‬التاد الشتراكي مني صياد و هل يكن بكره بيسمعوا أنه هم اللي دخلوا‬

‫و هم اللي فاتوا و هم كذا حت إبراهيم ‪ ...‬و الرابطون هل بيحتفلوا بعركة الـ (‪ )Holiday In‬و إل‬

‫أخره با الشياء‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الكل بيقول معركتنا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقولك يعن هذا اللي حصل هذا بصدق يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و هنشوف كلمك هيثي ردود فعل كثية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقول لك يعن هذا أنا بكيها و ال مو بفخر يعن عارف كيف و ل مب و كنا بأل و فقدنا‬

‫كوادر و شباب يعزوا علينا يعن من خية القاتلي يعن ‪ ،‬طب ماذا بدي أفعل يعن هذا هو اللص رجعناهم‬

‫إل ساحة الشهداء ‪ ,‬رحت عند الستاذ كمال جبلط على بيته و استقبلن استقبال رحب قلت له يا أستاذ‬

‫كمال هي إحنا كانوا القوى النعزالية ف الكمبارة على بوابة المرة بعد عشرين خسة و عشرين هاي‬

‫رجعناهم إل ساحة الشهداء‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مسافة قد أية كم كيلو تقريبا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذه مدينة ما بتقدر تقول أنت بالمتار يعن عارف كيف شوارع كبية و ضخمة و إل أخره‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قلب بيوت يعتب‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قلب بيوت ‪ ،‬قلت له أنا جاي لعندك و هاي منطقة غنية و إحنا سكرنا كل الشوارع بالبوابات‬

‫باللغام ‪ ،‬أنت زعيم الركة و الحزاب الوطنية أتفضل استلم هذه النطقة بتعرفوا مي أصحابا ها الموال لي‬

‫منشانا و صدقا حت هذه الساعة ما فيه هناك يعن أنا بكي لك‪.‬‬

‫‪251‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬تفتكر التاريخ بالضبط؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا برأيي لو تسأل أستاذ وليد جبلط لنه ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬سأسأله و لكن أنا عندي هنا إن عرفات أو فتح دخلت ف ستة يناير عرفات عقد أول اجتماع‬

‫ستة يناير ‪ 1976‬عرفات عقد أول اجتماع و دخل به على خريطة أو قررت فتح أنا تدخل على الريطة ستة‬

‫يناير ‪ 1976‬ترأس اجتماع للمجلس العسكري العلى لنظمة التحرير للبحث ف وضع الحاصرين طبعا ف‬

‫ثلثة يناير حوصرت الخيمات إمت هذا؟‬

‫[فاصل إعلن]‬

‫أحد منصور ‪ :‬من ثلثة يناير لبداية ديسمب ‪ 1975‬أنت قلت ‪ 25‬يوم استمرت العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬خسة و عشرين يوم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قبل حصار الخيمات ذهبت إل جبلط ؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان تل الزعتر ماصر‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن بدأ الصار ف ثلثة يناير؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل و مرات ينفك عنه لكن أذكر‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن الصار القيقي ت ف ثلثة يناير و كله ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بعد ما أسقطنا إحنا كل هذه النطقة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن نقول ف أول يناير تقريبا أنت ذهبت إل ‪..‬‬

‫‪252‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬الستاذ كمال جبلط؟‬

‫أحد منصور ‪ :‬كمال جبلط؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قلت له إتفضل أنتم حزب التقدمي و أحزاب الياة استلموا هذه النطقة ‪ ،‬قال يا عم أنا شو‬

‫استلم النطقة هايدي أنا كيف احيها هاي ‪ ،‬قلت له إحنا سنبقى متواجدين على الواجهة مع القوة النعزالية‬

‫بيث أن ننعهم من أي هجمة معاكسة يعن بعمق أربعي خسي متر شارع شارعي أما هاي من هون لون أنتم‬

‫يا أستاذ كمال أنتم بتعرفوا مي أصحاب هالعقارات قال ل يا عمي بالرف الواحد ل تدخلن مشاكل مع‬

‫العصابات السرقة و النهب و السلب ‪ ،‬يا أستاذ كمال منشان ال فوقف هيك قال أبو جهاد إحنا صرنا بالعال‬

‫بدنا نأخذ الكحالة و بسوس و بدادوم صار لنا سبعة أشهر كل يوم بيقولوا ل فيه هجوم منشان ال ها الرجال‬

‫اللي عندك ابعث ل إياهم لناك خلي بدنا ننهي ها الوضوع أنا ما كنت بعرف أن الستاذ وليد جبلط ينـتبه‬

‫علي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نعم كان شاب صغي‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان شاب فهو كان عم يسمع وعم يشوف أنا ما منتبه له هو أستاذ وليد ذكرن ف هذه القصة‬

‫قال بتتذكر لا جئت للوالد هيك‪ ..‬هيك ‪ ..‬هيك ‪ ..‬كذا أشياء ‪ ،‬قال ل أنا كنت واقف و موجود على هذا‬

‫الوضوع أنا اضطريت أنزل لدمشق حت أعمل البس لرجلي و وصيت الشباب قلنا لم أننا فقدنا خية شبابنا‬

‫و هاي الرحى فيا أخوان نرجوكم هذه النطقة حت نلقي حل كيف يي أهلها و شكلنا لنة ليجي منشان‬

‫أصحاب الحلت و الناس يستلموهم بعد ما رفض الستاذ كمال جبلط هذا الوضوع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا أفهم من كلمك ده أن هذه النطقة حينما كانت تت أيدي الوارنة ل تس الحلت و ل تس‬

‫البنوك و ل تس الفنادق و أنا ل يتم نبها و سلبها إل حينما وقعت تت أيديكم أنتم؟‬

‫‪253‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬يعن مكن يكون هذا الكلم دقيق ‪ ،‬ها مثل ما قلت لك بسرعة يعن دخلوها عارف كيف‬

‫بجوم كبي كاسح دخلوها‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بقوا فيها كثيا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل قلت لك لا بدءوا يدخلوا جئنا إحنا يعن قعدوا لم عشرة خسة عشر يوم عشرين يوم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ما نبووش حاجة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فهم يعن ما صار الوقت الكاف لا الوضوع بينما إحنا قعدنا فترة طويلة إل حي ما انتهت‬

‫الرب الهلية ‪ ،‬لا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل بس دي كنقطة تاريية بس علشان أيضا يكون فيها نوع من النصاف‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مكن أنا عم بكي لك أن إحنا يعن ما شفنا يعن علقة من النهب الكبي أو السلب الكبي لا‬

‫الوضوع هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن السلب و النهب ت بعد ذلك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كيف اللي صار هذا و هذا بداية النشقاق ف البهة الشعبية للقيادة العامة اللي قادوه الخوان‬

‫ف حركة فتح ضدنا عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب أنت الن ذهبت إل سوريا لتضميد رجلك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لتثبيتها ‪ ،‬قبلها جعنا كل الكادر القيادي يا أخوان هايدي أمانة ‪ ،‬أمانة ما بدنا ينسرق شغل من‬

‫هنا ما بدنا تنعمل أي موضوع إل آخره و هيهة مغلقة كل الشوارع باللغام ما ف غي البوابات مدودة و هاي‬

‫لنة تشكل منشان تيجي أهال أو أصحاب هذه الحلت لتستلم هذه الحلت‪.‬‬

‫‪254‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬مع من تدثت بذا؟‬

‫أحد جبيل‪ :‬مع لنة شكلناها من عندنا من تنظيمنا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬من عندكم أنتم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬من عندنا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إل ذلك الوقت التنظيمات الخرى ل تكن قد دخلت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما دخلت حاول تدخل بعضهم قتلوا صراحة عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تدخل لتنهب يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬داخلة بدها تدخل يعن عارف كيف و قلنا لم اللي بده يي يتفرج يي من البوابات الرئيسية‬

‫حاطي حقول ألغام يعن مو ال الشيء ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن سحتم للفصائل أنا تدخل تشوف ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا تيجي تتفرج‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬نتائج النصر اللي حققتموه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و هنا بكي لك ف الرحلة الخية لتاريخ البهة الشعبية دخلت معنا بقوة رمزية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬جورج حبش؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬جورج حبش و كان يقود أبو أحد فؤاد عارف كيف يعن‪.‬‬

‫‪255‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬لماية النطقة و البقاء فيها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ‪ ..‬آخر مرحلة بدنا نوصل سوق الوخ اللي بيسموها إل ساحة البج‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن نستطيع أن نقول أنت ف الفترة دي كل اللي كان موجود معك ثلثائة مقاتل تقريبا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ستمائة مقاتل‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل ستمائة منهم مائتي جرحوا و سبعون قتلوا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬خلص هادول طلعوا برات العركة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الن باقي ثلثائة و ل باقي ستمائة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬الباقي ثلثائة ‪ ،‬ثلثائة و خسي إل آخره و أعطينا للجبهة الشعبية قطاع صغي ليمسكوه ف هذا‬

‫الوضوع فأنا نزلت لدمشق و مضطر أن أعال اثبت رجلي‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يناير ‪1976‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن و ال ما عاد أتذكر بدقة يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مو مشكلة أنا مش لقي حاجة لتاريكم ثابتة ‪ ،‬عين طلعت ف الصادر و مش قادر ألقي شيء‬

‫لكن أنا بقرب التواريخ مع الصادر الت وقعتوا عليها‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فبعد خسة عشر يوم يأتون الرفاق من عندنا و أسفي قلبهم و عقلهم ‪ ،‬قالوا إحنا ضحينا و متنا‬

‫منشان تشكل عصابات سرقة منظمة من عندنا من البهة قلت لم أف إحنا حاميي ناس بنمنع الناس من هذا‬

‫قالوا و ال متشكلة أربعة خسة عصابات بقيادة بعض الرفاق عندنا على مستوى الكتب السياسي‪..‬‬

‫‪256‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬فعل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عارف كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و سوا لك الساء؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا أنا بعرفهم‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب للتاريخ قولا‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬اعذرن لن اثنتنهم واحد مات قبل شوية قبل فترة ف بغداد عارف كيف‬

‫أحد منصور ‪ :‬أبو العباس يعن هو اللي منشق عليك ف سنة ‪1976‬؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أقولك فشكلوا عملية سطو ف النطقة عارف كيف‬

‫أحد منصور ‪ :‬ها اللي سطوا على البنوك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مش من القاتلي هادول انتبه عليهم ‪ ،‬من الليشية تبعنا لن إحنا الليشية مرات كنا نستعملها‬

‫نطها ف ملت و طلعت يعقوب و أبو العباس كانوا مسؤولي من ها اليليشية فالقاتلي وقفوا ف حية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف الخر قلت أساميهم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أحرجتن ‪ ..‬فأنا إتأثرت كثي حقيقة فقدنا من خية رفاقنا ف هذه العركة و أنا ندمان بصراحة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ندمان على إيه بالضبط؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬على ها الشهداء اللي راحوا يعن ‪..‬‬

‫‪257‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬مش أنت اللي قدت بم العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس أنا مثل ما قلت لك كنا مب أخاك ل بطل ‪ ،‬غصب عنا و إل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن لو استدبرت من أمرك ما استدبرت ل تكن لتخوض العركة؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما نعرف يكن وصلوا القوى النعزالية إل رأس بيوت عارف كيف يعن بذه النتيجة هذه‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن ف الخر سجل ف تاريخ البهة الشعبية للقيادة العامة أنا هي الت نبت قلب بيوت؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو لو أن هل إحنا بنحكي شاهد على العصر فإذا واحد حب يعرف القيقة فيسمع ل‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قل لنا القيقة إحنا بنحاول نسمعها منك لن الدون ف الصادر متلف‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فرجعت و ما نيت مرحلة العلج تبعي و جعت الناس و شفت بعين شو صاير‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬إيه اللي شفته بعينك قول ل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أنه كيف مسلوبة كيف مفتوحة الغلقات تبع الحلت‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و البنوك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما ف غي بنك واحد‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬البنك البيطان؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل ‪ ..‬ل بنك الريف هذا بالنطقة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و البيطان مي اللي نبه؟‬

‫‪258‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬البيطان ل‪ ،‬هذا البهة الديقراطية و الزب الشيوعي أو ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أكب سرقة ف تاريخ العال كما يقال ف البنوك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هادي هم معروف هذه القصة أما إحنا ل ما ف عندنا إل ف منطقتنا بنك الريف لكن ملت‬

‫تارية كبية إل آخره ‪ ،‬فإجيت جعت كل ها الناس و جعت هادول الناس‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬فسر ل شوية الوضوع ده للتاريخ لنه يعن يعتب علمة سوداء ف تاريخ النضال الفلسطين ‪،‬‬

‫فسرهول للتاريخ عملية نب قلب بيوت‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فهم يعن أنا جيت جعتهم قلت لم هذا اللي إحنا أتوصينا مع بعض حاطينا دم فلن و فلن‬

‫هادول ما بيحاسبونا دمائهم علشان انتم تقوموا تنهبوا بعصاباتكم ما كان أمام القوات القاتلة إل تقاتلهم ‪،‬‬

‫تيل عم نقاتل قوة انعزالية هذه القوات ترجع تقاتل رفاق إليهم جايبي ميليشية و عاملي عصابة إحنا فيه عندنا‬

‫نوع من الديقراطية شوية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬تقدر ُتقدر حجم الاجات اللي نبت قد إيه؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و ال ما بقدر عارف كيف‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن بالليي طبعا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقولك يعن فيه مشكلي لنة فيه واحد هل عند عرفات ف غزة اسه أبو أحد حربه هذا عمل‬

‫شغلت هذا انشق طبعا عنا فقلت لم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬عمل إيه يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان من اللجنة من اللجان الشرفة اللي تيب أصحابي الحلت و تسلمهم الحلت‪.‬‬

‫‪259‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬و بعدين؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بعد ما رفض الستاذ كمال جبلط هذا الوضوع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن أنتم شكلتم لنة للبحث عن أصحاب الحلت و تسليمها؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬لكن بثوا و أجوا أصحاب الحلت ييجوا و فيه كثي إجوا و استلموا ملتم على فكرة‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و هذه الحلت الت استلمت ل تنهب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل تنهب عارف كيف فيه غي هذه اللي ما أجى صار ينهبوه ‪ ،‬قلت لم إحنا نعقد مؤتر للجبهة و‬

‫كونكم أنتم أعضاء مكتب سياسي و ف لنة مركزية منشان ما تقولوا أحد جبيل اتذ و تاوز النظمة و‬

‫عاقبنا و وضعنا بالسجن أو إل آخره للسف ستحاسبوا حساب عسي ‪ ،‬فكانت هذه فرصة هؤلء الناس‬

‫ليطرحوا عارف كيف و يتآمروا مع الخوان ف فتح على شق البهة الشعبية للقيادة العامة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بس النشقاق ده حصل ف ستة أكتوبر ‪.1976‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم بقولك يعن هذا‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ل أنا هنا لسة الن ف يناير ‪ 1976‬ما روحتش لكتوبر الن أنتم اكتشفتم أن دول سرقوا و‬

‫نبوا التاجر الفروض ف يناير ‪..1976‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو تقدر تعقد مؤتر ف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و أبو طلل ناجي يقول أنه ف ‪ 1974‬حذروكم أو ف بداية عملية انشقاق حصلت ف الؤتر‬

‫الرابع ف البهة ف ‪ 20/8/1973‬الؤتر الرابع ف البهة الشعبية للقيادة العامة وضعت ف أدبيات البهة و‬

‫كذا و حدث بداية عملية انشقاق ممد أبو العباس ‪ ،‬أبو العباس وفؤاد زيدان سنة ‪.1971‬‬

‫‪260‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬ل يعن مو هذا الكلم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ها حذروك و لكن أنت كنت مقتنع ببقاء فؤاد زيدان و أبو العباس‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أبدا فؤاد زيدان ملص للجبهة و بقي ملصا حت استشهد عارف كيف يعن فيه بعض الشياء‬

‫اللي مكن الرفاق ما كانوا مشرفي عليها و عارفينها ‪ ،‬بس أنا ف هذا الؤتر إحنا طلعنا ‪ %50‬من اللجنة‬

‫الركزية من الشباب حت جيل وراء جيل من ضمنهم هادول أبو العباس و طلعت و غيهم هادول الناس من‬

‫اللي طلعوا إل الكتب السياسي و اللجنة الركزية ف الؤتر الرابع لا صارت هذه القصة تبع ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و أعيدت النتخابات أنا بس هنا ملحظ أن الذنوب كلها على رأس أبو عمار لكن أنتم عليكم‬

‫ذنوب كبية أيضا؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن ما بتصور أنا هذه الذنوب يعن أخطاء و ليس خطأ يعن عارف كيف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬يعن اللي عمله أبو عمار خطايا و أنتم بس عملتم أخطاء؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا عم بكيك أنه إحنا عبارة عن أخطاء لو هؤلء الرفاق‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أخطاء كبية الناضلي يتحولون إل لصوص ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقولك يعن ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬القاتلي عن فلسطي الفروض يوجهوا بندقيتهم إل السرائيليي وجهوها للبنان‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬اللي قام بذا العمل بصراحة هو من جسم الليشية‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬حاسبتهم طيب؟‬

‫‪261‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬ما هو هاي أنا قلت لك أنه أنت بدك تاسب العنصر و ل بتحاسب رئيس العصابة ‪ ،‬بنحاسب‬

‫رئيس العصابة أنت بدك تدعي إل مؤتر لنه عندنا ف النظمة ما بتقدر هذا عضو لنة مركزية و ل مكتب‬

‫سياسي إل أما اللجنة الركزية أو مؤتر ياسبه لنه هو اللي انتخبه ‪ ،‬فبدأنا نضر لا الؤتر هذا و عرفوا إنه بده‬

‫إيش يكون مصيهم فلعبوا لعبة و غلفوها بقصة لن الحداث كانت ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قصة سوريا أنم طلبوا منك تصدر بيان يدين التواجد السوري ف لبنان‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنه القصة مشيت بتسارع كبي جدا يعن بعد الفنادق و السوق التجارية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬قل لنا نب البنوك برضه‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و عرض ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لنك بتقول أنكم أنتم اللي نبتم البنوك و ها بيقولوا أنكم أنتم اللي نبتوا البنوك‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هذا الكلم مو صحيح يعن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بس أنتم بنك الريف و الحلت‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كان بقطاعنا بنك الريف بس ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬كان ف قطاعكم ‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬بس هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مي اللي نبه ‪ ،‬من الذين معك أي عصابة اللي نبته؟‬

‫‪262‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬أنا قلت لك هادول الناس اللي ها إحنا أدنّاهم و القاتلي كادوا يشتبكوا معهم و يقتلوهم‬

‫صراحة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب البنوك الثانية كانت ف قطاع من ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬كانوا بقطاع النظمات الخرى و أحزاب اللبنانية ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬مي يعن؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا عم بتسألن مي ‪ ،‬أنا ما شفت بعين هذا الوضوع سعت عارف كيف أن هناك ناس ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن بتبأ نفسك من هذه السؤولية و التنظيم ‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و هذا كل الناس بيعرفوه ‪ ،‬يعن اللي متابعي لذه القضايا بيعرفوه يعن ف هذا الشأن‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬الناس دول أل يلوثوا تاريخ النضال الفلسطين؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا ما هو يعن أنا ليش حزن كان أنه إحنا ناس مثل البلنت مثل الوهرة بتيجوا أنتم بتلوثوا‬

‫نضالتنا ‪ ،‬تيل أنت قبل سنة و ل سنة و نصف عم بتقوم بعمليات استشهادية لول مرة ف التاريخ و بتهز هذا‬

‫الكيان ‪ ،‬اختل موازين القوى على البهة النعزالية إجا هؤلء القاتلي ليصدوا ف دمائهم و نضع خية هؤلء‬

‫القاتلي يعن كنت أنا أتصور أنه إحنا نوع من التطهر عندنا تطهر كبي للغاية فكيف هذا التطهر ينقلب لبعض‬

‫الناس النتهازيي ليقوموا بثل هذه العمال ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن أنتم أيضا أل تكونوا باجة إل مال و إل دعم لتمويل هذه العمليات و يعتب هذا الال‬

‫بالنسبة لكم مال حلل؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬إحنا أحكي لك هذا كلها مواد عينية يعن ملبس ‪..‬‬

‫‪263‬‬
‫أحد منصور ‪ :‬ل البنوك أنا قصدي البنوك ‪ ..‬الفلوس‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬البنوك أنا قلت لك ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬و الواد العينية تتباع و تيب فلوس‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬فهم يعن هذا ليس ما هو هذا بيستغلها أفراد عصابات أما مش تنظيم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬بالخر هم يتبعوا التنظيم و كانوا جزء من قيادة التنظيم‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬و إحنا و ف هذه الرحلة كانوا الخوان الليبيي يعن غي مقصرين معنا ف تقدي الدعم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬زيادة الي خيين‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل هو ليش طيب أنت هل سؤالك عندك هل حكى قولت لك أرجع لرشيف شوف كميل‬

‫شامعون شو حكى إنه ناس عم بتقاتل بالطريقة الفيتنامية عم تسقط شهدائهم عم بيدوسوا على الشهداء و هم‬

‫بيمشوا بتتخيل أنت بعدها نقبل إحنا أن نلوث بثل هذه التصرفات الشائنة ف ها الوضوع و هذا سبب أقولك‬

‫أنا انشقاق ف البهة ‪ ،‬الخوان ف فتح احتضنوا هؤلء الناس الخ أبو أياد و بدأ يدعمهم و يعززهم إل آخره‬

‫و ت استغلل ها الوضوع السوري اللي راح نكي عنه ليخفوا القيقة الرة اللي هي السبب الرئيسي و‬

‫الساسي اللي عمل الشكلة ‪..‬‬

‫‪‬الوحدة النضالية بي سوريا و لبنان‬

‫أحد منصور ‪ :‬أنا أحب أن ألتزم بالتواريخ و الحداث حت ل أستبق هذا الذي حدث عملية النشقاق ف‬

‫أكتوبر ‪ 1976‬ربا نعود إليها بشكل من أشكال الاتة لكن الن أنا ف يناير و حصار الخيمات الذي ت ف ‪3‬‬

‫يناير و دخلت النظمة فعليا ف العركة ف ‪ 6‬يناير ‪ ،1976‬عرفات رأس اجتماع للمجلس العسكري العلى‬

‫لنظمة التحرير هل شاركتم ف هذا الجتماع؟‬

‫‪264‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬طبعا كنا مشاركي بندوب‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬شارك تسع فصائل ف هذا الجتماع كنتم أنتم من هذه الفصائل و ف الثالث عشر من يناير عام‬

‫‪ 1976‬دخلت فتح فعليا ف العركة و كانت معارك يناير ‪ 1976‬معارك قاسية للغاية شاركتم ف هذه العارك؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬قولت لك كل واحد أخذ قاطع و جبهة إحنا عم بنحكي على حول هذه البهة هون ما انتهت‬

‫لسه هذه العركة ف وسط بيوت كانوا الخوان السوريي طرح الرئيس حافظ السد كما قلت لك الوحدة‬

‫النضالية بي فشل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬دي ربا كانت لسة ف إبريل بس خلينا الن سليمان فرنيه اجتمع مع السد ف دمشق ف ‪14‬‬

‫فباير ‪ 1976‬و أعلن اتفاقا اعترضت عليه الركة الوطنية و وقع الصدام بي منظمة التحرير و سوريا ف تلك‬

‫الفترة ‪ ،‬صحيح هذا ف ‪ 31‬يناير ‪1976‬خلين هذا ليس مهم و لكن ف ماولة انقلب قادها عزيز الحدب ف‬

‫‪ 11‬مارس ‪ 1976‬تت بدعم من حركة فتح لديك معلومات عن هذه الحاولة لسيما و أن علي حسن سلمة‬

‫مسؤول حرس عرفات رافق الحدب إل مطة تليفزيون ليعلن النقلب؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن هو مثل ما حكينا تدد عندنا معسكرين فيه معسكر قوى انعزالية متحالف مع بدايات تالفه‬

‫مع السرائيليي و معسكر وطن إحنا كفصائل مقاومة و أحزاب وطنية لبنانية ف هذا التاه هون دخل‬

‫الخوان السوريي ما دخلوا مباشرة الخوان السوريي ‪ ،‬أرسلوا جيش التحرير الفلسطين إل بيوت عارف‬

‫كيف و كان أيضا عندهم الصاعقة و النظمة كانت قوية بقيادة الرحوم زهي مسن ‪ ،‬فحصل رأسا لا صار‬

‫تفكي سوري ف الدخول إل لبنان رأسا اجتمعت بعض الناس بدون علمنا الخوان ف فتح الديقراطية و هاجوا‬

‫جيش التحرير و اعتقلوا قائدهم اللي هو مصباح البديري و هاجوا الصاعقة و بيت زهي مسن و استطاع أن‬

‫‪ ..‬ينفد بأعجوبة ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا دول موالي لسوريا؟‬

‫‪265‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬عم أقولك بيث أن ما بدهم الوقف السوري و هون دخلوا العراقيي على الط بقوة كبية و‬

‫دخل أنور السادات أيضا بقوة كبية على السرح السياسي اللبنان ف هذا ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن أيضا الشهد اللبنان هنا كان يتقلب بسرعة التحالفات تتغي بشكل كبي جدا برغم أنه‬

‫سليمان فرنيه ف فباير كان عند السد واتفق معاه و أعتب هذا انقلب على منظمة التحرير ‪ ،‬ف ‪ 16‬أبريل‬

‫عقد السد مع عرفات اجتماعا وقعت اتفاقية بي الطرفي و ف التاسع عشر من إبريل سيطرت القوات‬

‫السورية على الدود و تدخلت بقوة لواءان مدرعان و كتيبة مشاة دخلوا سهل البقاع ‪ ،‬ف ‪ 12‬أبريل بلغ‬

‫عدد القوات السورية ف لبنان ‪ 17‬ألف مقاتل و ف ‪ 13‬أبريل فرض حظر على رسو السفن ف ميناء طرابلس‬

‫و كان هذا اليناء الرئيسي لنظمة التحرير ‪ ،‬قوات الصاعقة بدأت تعمل ضد الفلسطينيي حت أنا قصفت ف ‪8‬‬

‫أبريل ميم شاتيل ‪ ،‬لكن كل ده تغي ف ‪ 19‬أبريل بعد التدخل السوري و قيل أن سوريا دخلت للحفاظ على‬

‫الوارنة و ليس لدعم الركة الوطنية الفلسطينية‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن أول عندما دخلوا الخوة السوريي نن ل ننعج من هذا التدخل نن كفصيل ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طبعا لن أنتم وسوريا جيب واحد‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬مش بذا الفهوم‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬أمال بأي مفهوم؟‬

‫أحد جبيل ‪ :‬هل ف حرب أهلية قذرة جدا ف لبنان هذا العرب يقتل بعضهم البعض و ف الشوارع و أطفال‬

‫نساء ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن ف النهاية فيه تالف بي الوارنة و السرائيليي ‪ ،‬التدخل السوري كان يب أن لساب‬

‫الفلسطينيي و ليس لساب الوارنة ‪..‬‬

‫‪266‬‬
‫أحد جبيل ‪ :‬كان لسه هذا التحالف سري جاي لك ف الكلم ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬لكن كان معروف ‪..‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬ل كان سري مطلعي إحنا كأجهزة أمن يعن على ها الواضيع‪.‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬طيب أنتم اللي بتخدوا القرار يعن‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬يعن فطيب هذه الرب الهلية كيف يكن أن تتوقف ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬هذا سؤال سيبدأ به اللقة القادمة ‪.‬‬

‫أحد جبيل ‪ :‬أنا كنت أسأله ف اجتماعات بضور الخ أبو عمار هذه الرب يا أخوان لوين بتمشي ‪..‬‬

‫أحد منصور ‪ :‬ف اللقة القادمة أبدأ من هذا الحور الام ‪ ،‬مور التدخل السوري بقوة ف لبنان ف أبريل عام‬

‫‪ 1967‬و مسار الرب إل نايتها و إل وقف إطلق النار و الفترة الت انتهت بمهورية الفكهان قبيل التدخل‬

‫السرائيلي عام ‪ ، 1982‬أشكرك شكرا جزيل كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم ‪ ،‬ف‬

‫اللقة القادمة إنشاء ال نواصل الستماع إل شهادة السيد أحد جبيل المي العام للجبهة الشعبية لتحرير‬

‫فلسطي القيادة العامة ‪ ،‬ف التام أنقل لكم تية فريق البنامج و هذا أحد منصور ييكم ‪.‬‬

‫‪267‬‬