‫لماذا نحب التحدث عن أنفسنا؟‬

‫بيورت_ سيدت نت | المخيس ‪2017-04-13‬‬

‫غالبيبسسةّ الشأ سسخاص يبب سسون التح سسدث ورالتواص سسل م سسع الخري سسن طس سوالا الي سسوم‪ ،‬م سسن خللا الرس سسائل‬
‫ن‪ ،‬ورالكمالات الاتفبيةّ ورالتفاعلت ورجها لوجه‪ .‬ورتتعُتب اللغسسةّ أداة تواصسسل‬
‫النصبيةّ وررسائل البيد اللكمتور ب‬
‫قوبيةّ‪ ،‬تبكمننا من تبادلا الفأكمار ورتعُمخيق التفاهم‪ ،‬حيث إنن النسسان اجتمخساعي‪ ،‬ورمسن خللا التحسدث‪،‬‬
‫يشعُر بأنه أكثر ارتباطا ‪.‬‬

‫تتظُهر الدراسات أنن الوضوع الفضل للحديث هو أنفسنا من دورن أدنس شأسسك‪ .‬لكمسسن لسساذا‪ ،‬فس‬
‫عس سسال مليس سسء بالفأكمس سسار الس سست تتطلس سسب الاكتشس سساف ‪ ،‬ورالتطس سسوير ورالناقشس سسةّ‪ ،‬يقضس سسي النس سساس معُظُس سسم أورقس سساتم‬
‫يتحبدثّون عن أنفسهم؟‬

‫تشسسي البأسساث الديثسسةّ إل س تفسسسي بسسسيط‪ :‬لنن المسسر يشسسعُرهم بالرتيسساح‪ .‬ورورفأقسسا لدراسسسةّ‪ ،‬فأسسإنن‬
‫حسسديث الفسسرد عسسن نفسسسه ينبشسسط منسساطق السسدماغ نفسسسها‪ ،‬السست تكمسسون فأبعُالسسةّ عنسسد تنسساورلا الطعُسسام اليبسسد‪،‬‬
‫ورمارسةّ العُلقةّ المخيمخةّ‪ .‬المر بكمل بساطةّ مرضي‪ ،‬وريعُطينا النشوة!‬

‫من يتحدث أكثر ورلاذا؟ هو المر القبل ورضوحاا‪ .‬ف حي تشيالقوالب النمخطبيةّ إل العتقسساد‪،‬‬
‫بسسأنن السرأة تقسسوم بالدردشأسسةّ أكسسثر مسسن الرجسسل‪ .‬ورورفأقسا للعُلسم‪ ،‬فأقسسد ورجسسد اختبسسار أتجسري لاستكمشسساف أنسساط‬
‫التفاعسسل الجتمخسساعي‪ ،‬أنن النسسساء يتكملبمخس سنن أكسسثر قليلا مسسن الرجسسالا فس س الورسسساط الهنيبسسةّ ورالجتمخاعيبسسةّ‪،‬‬
‫ورفأقسسط عنسسدما يكمسسون عسسدد الشأسسخاص الشسساركي فس الادثّسسةّ أقسبل مسسن سسستةّ‪ .‬أبمسسا فس المخوعسسات الكمسسبية‪،‬‬
‫ييل الرجالا للسيطرة على الديث‪.‬‬

‫الخلصاححة‪ :‬الموضححوع المفضححل للجميححع هححو الحححديث عححن النفححس‪ .‬نحححن جميعح ح ا نحححب‬
‫الحديث عن أنفسنا‪ .‬في المرة المقبلححة حيححن تجححدين نفسححك فححي عمححق المحادثححة‪ ،‬إحرصاححي علحى‬

‬‬ . ‫الستماع أيضاا‪ ،‬وإن أعطي ت‬ ‫ت الخآرين الفرصاة للحديث عن أنفسهم‪ ،‬سوف يعتقدون أنححك رائعححة‬ ‫بالفعل‪.‬‬ ‫مهسسارة إدارة الزمسسات‪ :‬السسسيطرة علسسى مشسسكملت العُمخسسل‪ ،‬وررسسسم الطسسط اللزمسسةّ للهسسا‪،‬‬ ‫‪-‬‬ ‫ورورضع الطط البديلةّ لتفادي الضرار‪ ،‬ورالبقاء على طريق الهداف‪.‬‬ ‫مهسسارة التصسسالا‪ :‬هسسي الهسسارات السست تسسستخدم ف س اليسساة العُمخليسسةّ‪ ،‬السست بمخوجبهسسا يقسسوم‬ ‫‪-‬‬ ‫شأسسخص بنقسسل أفأكمسسار‪ ،‬أور معُسسان‪ ،‬أور معُلومسسات‪ ،‬رسسسائل كتابيسسةّ‪ ،‬أور شأسسفويةّ‪ ،‬مصسساحبةّ بتعُسسبيات‬ ‫الوجه ورلغةّ السم‪ ،‬ورعب ورسيلةّ اتصالا‪ ،‬تنقل هذه الفأكمار‪.‬‬ ‫مهارات المدير الناجح‬ ‫منصب الدارة يتطلب عدادا من الهسارات الست يسب أن تتسوفأر فس الشسخص حت يكمسون فأعُسالا‬ ‫ف س منصسسبه ورقسسادارا علسسى إدارة الفريسسق ورتسسوجيهه بكمسسل مهسسارة‪ ،‬ورتفسسادي أي معُوقسسات قسسد تقسسف ف س طريسسق‬ ‫تقيق العُمخل الطلوب‪.‬‬ ‫الدرب السسدورل سسعُود فأقيهسا‪ ،‬يطلعُنسسا علسسى أبسسرز الهسسارات الست يسسب أن تتسوفأر فس السدير الناجسح‬ ‫ورهي‪:‬‬ ‫مهارات المدير الناجح‪:‬‬ ‫مهسسارة القيسسادة‪ :‬ورهسسي القسسدرة علسسى الت سأثّي ف س الفأ سراد لعُلهسسم يرغبسسون ف س إنسساز أهسسداف‬ ‫‪-‬‬ ‫المخوعةّ‪ ،‬تنمخيةّ الفأراد ورتدريبهم وررعايتهم ورتفيزهم‪.‬‬ ‫مه س سسارة إدارة الفري س سسق‪ :‬ورتتطل س سسب معُرفأ س سسةّ ورخ س سسبة فس س س الشخص س سسيات‪ ،‬ورحكممخ س سسةّ فس س س ح س سسل‬ ‫‪-‬‬ ‫الشكملت‪ ،‬ورفأن إدارة الوار‪ ،‬ورتوجيه الفريق نو الهداف الرجوة‪.

‬‬ ‫مهسسارة التفسساورض‪ :‬التفسساورض أمسسر ل بسسد مسسن إتقسسانه‪ ،‬خاصسسةّ فس س مسسالا العُمخسسل ورالدارة‪،‬‬ ‫‪-‬‬ ‫فأالتفسساورض فأسسن إقنسساع الخريسسن‪ ،‬ورالصسسولا علسسى مسسا نريسسده منهسسم بشسسكمل سسسلس‪ ،‬مسسع تنسسب أي‬ ‫ضغوط أور خلفأات‪.‬‬ ‫مهسسارة اتسساذ القسرارات‪ :‬ورهسسي مهسسارة تتطلسسب فأهامخسسا عمخياقسسا‪ ،‬ورتمخلا للمخسسؤورليةّ‪ ،‬ورإدرااكسسا‬ ‫‪-‬‬ ‫للعُواقب ورفأهامخا تااما للهداف ورطرق تقيقها‪.‬‬ ‫مهسسارة إدارة السسوقت‪ :‬ورهسسي مسسن أهسسم الهسسارات‪ ،‬ورتعُتسسب أسااسسسا للمخهسسارات السسسابقةّ‪ ،‬لن‬ ‫‪-‬‬ ‫إدارة الوقت تقق أي هدف مرجو‪ ،‬ورهي بدايةّ التنظُيم ورالسيطرة على المور‪.‬فأسسالتخطيط عمخليسسةّ تأخسسذ‬ ‫بالعتبار نقاط قبوة ورضعُف جهةّ العُمخل‪ ،‬ورالفرص ورالخاطر الت تيط با‪.‫مهارة التخطيط‪ :‬التخطيط هو عمخليةّ تديد وراقع جهةّ العُمخل‪ ،‬ورالهداف الت تسسسعُى‬ ‫‪-‬‬ ‫إل س تقيقهسسا‪ ،‬ورالوسسسائل السست ستسسستخدمها لتحقيسسق تلسسك الهسسداف‪ .‬‬ .