You are on page 1of 34

0

1
‫‪ #‬راوى الحديث ‪-:‬‬
‫عبد اهلل بن عمر بن الخطاب رضى اهلل عنيما ‪ ،‬شهيد الخنهدو ومها باهدىا ‪ ،‬ولهم يشهيد بهدر وأحهد‬
‫لصغره ‪ ،‬أفتى الناس ستين سنة وكان آخر من توفى بمكة من الصحابة عام ‪ 73‬ه ‪.‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫عمى خمس ‪ :‬أى خمس دعائم أو قواعد ‪.‬‬
‫إقام الصالة ‪ :‬المداومة عمى اإلتيان بالصالة المفروضة بشروطيا وأركانيا ‪.‬‬
‫إيتاء الزكاة ‪ :‬أى إعطائيا وتمميكيا لمصارفيا الشرعية ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬ىذا الحديث أصل عظيم فى مارفة الشرياة وعميو إعتمادىها ‪ ،‬وقهد عمهر أركهان اإلسهالم كاممهة‬
‫فيو أحد قواعد اإلسالم وعوامر الكالم ‪.‬‬
‫‪ .2‬وعو الحصر فى ىذه الخمهس أن الابهادة إمها قوليهة كالشهيادتان أو فاميهة وىهى الحه والصهوم‬
‫والزكاة ‪.‬‬
‫‪ .3‬قدمت الشيادتان عمى باقى األركان ألنيما األصل الذى يبنى عميو كامل األعمهال ‪ ،‬مهم الصهالة‬
‫ألنيهها الامههاد األعظههم ل سههالم ‪ ،‬مههم الزكههاة ألنيهها قرينتيهها فههى كتههاب اهلل لالب هال ولممناسههبة بههين‬
‫الابادة البدنية والمالية ‪.‬‬
‫‪ .4‬لم يذكر العياد فى الحديث ألحد أمرين ‪ :‬إما ألنو لم يكن فرض إذ ذاك ‪ ،‬أو ألنهو مهن فهروض‬
‫الكفايات وما ذكر فى الحديث فرائض األعيان ‪.‬‬

‫‪2‬‬
‫‪ .5‬اتفو اىل السنة عمى ان المؤمن الهذى يحكهم بهنهو مهن أىهل الوبمهة و يخمهد فهى النهار ىهو مهن‬
‫اعتود بومبو دين اإلسالم اعتوادال عازمال خاليال من الشكوك ونطو بالشيادتين ‪.‬‬
‫"محمهد رسهول اهلل" فالمشهيور مهن مهذاىب‬
‫س‬ ‫‪ .6‬إذا اقتصر الكافر عمى قول " إلو إ اهلل" ولهم يوهل‬
‫الامماء أنو يكون مسممال ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪3‬‬
‫‪ #‬راوى الحديث ‪-:‬‬
‫عمر بن الخطاب بن نفيل رضى اهلل عنو ‪ ،‬أسمم قبل اليعرة بخمس سنوات ‪.‬‬
‫نشههر اإلسههالم ووضههر التههاري اليعههرى ودون الههدواوين ‪ ،‬قتمههو أبههو لؤلههؤة المعوسههى وىههو يصههمى‬
‫الصبح عام ‪ 23‬ىه ‪.‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫وضههر كفيههو عمههى فخذيههو ‪ :‬أى فخههذى نفسههو وعمههس عمههى ىيئههة المههتامم ‪ ،‬وىههذا مههن شههدة التهههدب‬
‫واإلحترام والتوقير لمنبى صمى اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫أن تمد األمة ربتيا ‪ :‬أى سيدتيا ‪.‬‬
‫الحفاة ‪ :‬عمر حاف وىو لير المنتال ‪.‬‬
‫شئ عمى عسده ‪.‬‬ ‫الاراة ‪ :‬عمر عار وىو من‬

‫‪4‬‬
‫الاالة ‪ :‬الفوراء ‪.‬‬
‫رعاء الشاة يتطاولون فى البنيهان ‪ :‬أى أن أىهل الباديهة وأشهباىيم مهن أىهل الحاعهة والفاقهة تبسهط‬
‫ليم الدنيا حتى يتباىوا فى البنيان ‪.‬‬
‫مميال ‪ :‬زمنال طويالل ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬األدب مر المامم كما فال عبريل عميو السالم ‪ ،‬حيهث عمهس أمهام النبهى صهمى اهلل عميهو وسهمم‬
‫عمسة المتهدب ليهخذ منو ‪.‬‬
‫‪ .2‬فضيمة اإلسالم وأنو ينبغى أن يكون أول ما ُيسهل عنو ‪.‬‬
‫‪ .3‬شيادة ان محمدال رسول اهلل تستوعب اإليمان بهن اهلل تاالى مرسمو إلى الخمو كافة ‪.‬‬
‫وأن نؤمن بهنو صمى اهلل عميو وسمم خاتم النبيين ‪ ،‬وتستمزم كذلك تصديوو فيمها أخبهر وامتمهال‬
‫أمره واعتناب نييو ‪ ،‬وأ يبتدع فى دين اهلل ما لم يهت بو الرسول صمى اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫‪ .4‬اإليمان ىو التصديو بالعنان والوول بالمسان والامل بالعوارح واألركان ‪.‬‬
‫‪ .5‬أن أركان اإليمان تورث اإلنسان قوة الطمب فى الطاعة والخوف من اهلل عز وعل ‪.‬‬
‫* ويتضمن اإليمان باهلل أرباة أشياء ‪:‬‬
‫أ‪ .‬اإليمان بوعوده سبحانو وتاالى ‪.‬‬
‫ب‪ .‬اإليمهههان بهههانفراده بالربوبيهههة ‪ ،‬أى تهههؤمن بهنهههو وحهههده الهههرب لوالهههرب ىهههو الخهههالو المالهههك‬
‫المدبر) ‪.‬‬
‫شريك لو ‪.‬‬ ‫إلو إ ىو‬ ‫ج‪ .‬اإليمان بانفراده باأللوىية وأنو وحده الذى‬
‫د‪ .‬اإليمههان بهسههمائو وصههفاتو ‪ ،‬بممبههات مهها أمبتههو سههبحانو لنفسههو فههى كتابههو وسههنة رسههولو‬
‫صهههمى اهلل عميهههو وسهههمم عمهههى الوعهههو الالئهههو مهههن ليهههر تحريهههف و تاطيهههل و تكييهههف‬
‫و تمميل ‪.‬‬
‫‪ .6‬اإليمان بعمير الرسل ‪.‬‬
‫حهو مهن عنهد اهلل‬
‫‪ .7‬اإليمان بهصل الكتب التى أنزليا اهلل عز وعل عمى رسمو لير المحرفة وأنيا س‬
‫‪ ،‬وأن كل الكتب منسوخة بالورآن فال يامل بيا شرعال ‪.‬‬
‫‪ .8‬اإليمان باليوم اآلخر يتضمن اإليمان بهول منازل اآلخرة وىو الوبر وبنايم الوبر وعذابو ‪.‬‬

‫‪5‬‬
‫‪ .9‬وعههوب اإليمههان بالوههدر خيههره وشههره وأن الوههدر لههيس فيههو شه سهر أبههدال ألنههو صههادر عههن رحمههة اهلل‬
‫وحكمتو ‪ ،‬وانما الشر فى المودور ‪.‬‬
‫‪ .11‬إمبات مرتبة اإلحسان وان أفضل اإليمان موام اإلحسان والمراقبة ‪.‬‬
‫‪ .11‬أن تامم أن اهلل ماك فيذه الماية متى استحضهرىا الابهد فهى كهل أحوالهو كانهت اعظهم عهون‬
‫لو عمى المراقبة التى ىى أعمى مراتب اإليمان ‪.‬‬
‫ينوصهو بهل ىهو دليهل عمهى‬ ‫‪ .12‬أن الاالِم إذا سئل عما يامم يصرح بهنهو ياممهو وان ذلهك‬
‫ورعو وتوواه ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪6‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫النيات ‪ :‬عمر نية وىى الوصد وعزم الومب عمى أمر من األمور ‪.‬‬
‫ىعرتههو ‪ :‬اليعههرة فههى المغههة ‪ :‬الخههروج مههن أرض إلههى أرض ومفارقههة الههوطن واألىههل ‪ ،‬مشههتوة مههن‬
‫اليعر وىو ضد الوصل ‪ .‬وشرعال ‪ :‬مفارقة دار الكفر إلى دار اإلسهالم خهوف الفتنهة وقصهدال إلقامهة‬
‫شاائر الدين ‪.‬‬
‫يصيبيا ‪ :‬يحصميا‬
‫ينكحيا ‪ :‬يتزوعيا‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬ىههذا الحههديث احههد األحاديههث التههى عمييهها مههدار اإلسههالم ‪ ،‬وىههذا الحههديث عمههدة أعمههال الومههوب ‪.‬‬
‫فيو ميزان األعمال الباطنة ‪ ،‬وحديث عائشة "من عمل عمالل ليس عميهو أمرنها فيهو رد" ىهو عمهدة‬
‫أعمال العوارح ‪.‬‬
‫‪ .2‬النيههة ‪ :‬ىههى الوصههد لمامههل توربهال إلههى اهلل وطمبهال لمرضههاتو وموابههو فيههدخل فههى ىههذا نيههة الامههل ونيههة‬
‫المامول لو وىو اهلل سبحانو وتاالى‪.‬‬
‫أما نية الامل فال تصح عمير الابادات إ بوصدىا ونيتيا فرضال كانت أم نفالل و بد أيضال أن يميهز‬
‫الاادة عن الابادة ‪.‬‬
‫وأما نية المامول لو فيو اإلخالص هلل فى كل ما يهتى بو الابد وما يذر وفى كل ما يوول ويفال‪.‬‬

‫**********‬
‫‪7‬‬
‫‪ #‬راوى الحديث ‪-:‬‬
‫أبو ىريرة ‪ :‬عبد الرحمن بن صخر الدوسى ‪ ،‬راوية اإلسالم ‪ .‬لزم رسول اهلل صمى اهلل عميهو وسهمم‬
‫فروى عنو أكمر من خمسة آ ف حديث ‪ ،‬توفى عام ‪ 59‬ىه ‪.‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫بضر ‪ :‬من مالمة إلى تساة ‪.‬‬
‫شه غهاب وىههى ألصههان الشههعرة ‪ .‬وىههو تشههبيو اإليمههان وخصههالو‬
‫شههابة ‪ :‬خصههمة ‪ ،‬والشههابة مفههرد ال ُ‬
‫بشعرة ذات ألصان تتكامل ممرتيا إ بتوفر كامل ألصانيا ‪.‬‬
‫إماطة األذى ‪ :‬أى تنحيتو وابااده ‪ ،‬والمهراد بهاألذى ‪ :‬كهل مها يهؤذى مهن حعهر أو قهذر أو شهوك أو‬
‫ليره ‪.‬‬
‫الحياء ‪ :‬صفة فى النفس تحمل عمى فال ما يحمد وترك ما يذم ويااب ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬إمبات التفاضهل فهى اإليمهان وتبهاين المهؤمنين فهى درعاتهو وىهو مهن اعظهم األدلهة عمهى أن اإليمهان‬
‫يزيد وينوص ‪.‬‬
‫‪ .2‬قههول " إلههو إ اهلل" ىههى كممههة التوحيههد التههى إذا قاليهها اإلنسههان صههار مسههممال ‪ ،‬واذا اسههتكبر عنيهها‬
‫صار كاف ارل ‪.‬‬
‫‪ .3‬اإليمان عند أىل السنة والعماعة يتضمن قول المسان وعمل العوارح واعتواد وعمل الومب ‪.‬‬
‫‪ .4‬إماطة األذى عن الطريو من خصال وشاب اإليمان وىى من محاسن األعمال ‪.‬‬

‫‪8‬‬
‫‪ .5‬أن الحياء من اإليمان ‪ ،‬فالحياء من اهلل يوعب لمابد أن يووم بطاعة اهلل وأن ينتيى عما نيى اهلل‬
‫عنو ‪.‬‬
‫‪ .6‬لهم يبهين الرسهول صهمى اهلل عميههو وسهمم كهل شهاب اإليمهان وىههذا مهن حكمهة النبهى صهمى اهلل عميههو‬
‫وسمم التى آتاه اهلل تاالى ‪ ،‬ألعهل أن يعتيهد المسهمم بنفسهو ويتتبهر نصهوص الكتهاب والسهنة حتهى‬
‫يعمر ىذه الشاب ويامل بيا ‪.‬‬

‫إلو إ اهلل ‪:‬‬ ‫مانى‬


‫مابههود بحههو إ اهلل عههز وعههل ‪ ،‬فكههل المابههودات مههن دون اهلل تبههارك وتاههالى باطمههة إ اهلل‬ ‫أى‬
‫شريك لو فيو الحو ‪.‬‬ ‫وحده‬

‫**********‬

‫‪9‬‬
‫‪ #‬راوى الحديث ‪-:‬‬
‫عبههد اهلل بههن مسههاود اليههذلى ‪ ،‬مههن أكههابر الصههحابة فض هالل وعو هالل ‪ ،‬ىههاعر إلههى الحبشههة اليعههرتين‬
‫وشيد بد ارل وأحدال والخندو والمشاىد كميا مر رسول اهلل صمى اهلل عميو وسمم ‪ .‬وكان أقرب النهاس‬
‫ينازعو فييا أحد ‪ ،‬توفى عام ‪ 32‬ىه ‪.‬‬ ‫إليو ىديال وسمتال ‪ ،‬أخذ من فيو سباين سورة‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫يباح قتمو ‪.‬‬ ‫يحل دم امرئ مسمم ‪ :‬أى‬
‫النفس بالنفس ‪ :‬أى تزىو نفس الواتل عمدال بغير حو بموابمة النفس التى أزىويا ‪.‬‬
‫الميب الزانى ‪ :‬الميب ‪ :‬من سبو لو الزواج ذك ارل كان أم أنمى ‪ ،‬فيباح مو إن زنى ‪.‬‬
‫الترك لدينو المفارو لمعماعة ‪ :‬عهام فهى كهل مرتهد عهن اإلسهالم بههى ردة كانهت فيعهب قتمهو إن لهم‬
‫يرعر إلى اإلسالم ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬احترام دماء المسممين وىذا أمر معمر عمبيهو دل عميهو الكتهاب والسهنة واإلعمهاع ‪ ،‬لهذلك فهمن أول‬
‫ما يوضى بين الناس يوم الويامة فى الدماء ‪.‬‬
‫‪ .2‬أن لير المسمم يحل دمو مالم يكن مااىدال أو مستهمنال أو ذميال ‪ ،‬فمن كان كذلك فدمو ماصوم ‪.‬‬
‫أقسام الكافر ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬المااىد ‪ :‬من كان بيننا وبينو عيد ولو كان فى بمده ‪.‬‬
‫ب‪ .‬المستهمن ‪ :‬الذى قدم من دار حرب ودخل إلينا بهمان لبير تعارتو او شراء أو عمل ‪ ،‬فيذا‬
‫محرم ماصوم اعطى أمانال خاصال ‪.‬‬

‫‪10‬‬
‫ج‪ .‬الذمى ‪ :‬وىو لير المسمم الذى يسكن مانا ونحميو ونذب عنو موابل إعطاء العزية ‪.‬‬
‫د‪ .‬الحربى ‪ :‬وىو لير المسمم الذى ليس بينو وبين المسممين عيد و ذمة و أمان ‪.‬‬
‫‪ .3‬أن الميب الزانى يوتل ‪ ،‬فيرعم بحعارة وسط حتى يموت ‪.‬‬
‫تعههوز إقامههة الحههدود و التازيهرات إ ل مههام او نائبههو ‪ ،‬وا لحصههل مههن الفوضههى والشههر مهها‬ ‫‪.4‬‬
‫ياممو إ اهلل عز وعل ‪.‬‬
‫‪ .5‬إذا قتل اإلنسان شخصال مكافئال لو فى الدين قتل بو ‪.‬‬
‫يوتل المسمم بالكافر ألن المسمم أعمى من الكافر ‪ ،‬ويوتل الكافر بالمسمم آلنو دونو ‪.‬‬ ‫‪.6‬‬
‫‪ .7‬الراعح أن الوالد يوتل بولده إن قتمو عمدال ألن ىذا من اعظم صور الوطياة ‪.‬‬
‫‪ .8‬يوتل المرتد المفارو لعماعة المسممين ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪11‬‬
‫‪ #‬راوى الحديث ‪-:‬‬
‫عبد اهلل بن عباس بن عبهد المطمهب الياشهمى ‪ ،‬حبهر األمهة وترعمهان الوهرآن ‪ .‬أسهمم صهغي ارل و زم‬
‫النبههى صههمى اهلل عميههو وسههمم ‪ .‬كههان الخمفههاء يعمونههو وكههان يعمههس لمامههم فيعاههل يومهال لمفوههو ويومهال‬
‫لمتهويل ويومال لممغازى ويومال لمشار ويومال لوقائر الارب ‪ .‬توفى بالطائف عام ‪ 68‬ىه ‪.‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫كرائم أمواليم ‪ :‬الكرائم عمر كريمة وىى عاماة الكمال من لزارة المبن وعمال صورة وكمهرة لحهم او‬
‫صوف ‪.‬‬
‫ترد ‪.‬‬ ‫فمنو ليس بينيا وبين اهلل حعاب ‪ :‬أى أنيا مسموعة‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬الكتاب والسنة نز ليحكما بين الناس فيما اختمفوا فيو ‪ ،‬واألحكام الشرعية واعبهة التطبيهو فهى كهل‬
‫عصر ومصر ‪.‬‬
‫‪ .2‬وعوب باث الدعاة إلى اهلل من قبل ولى أمر المسممين فى كل مكان يحتاج إلى الدوة ‪.‬‬
‫‪ .3‬أنو ينبغى أن ُيهذكر لمداعيهة حهال المهدعوين حتهى يتهىهب ليهم عممهال وخموهال ولهئال يهوردوا عميهو مهن‬
‫الشبيات ما ينوطر بو ‪.‬‬

‫‪12‬‬
‫‪ .4‬أن أىم شئ باد الشيادتين ىو الصالة ‪ ،‬وأن الصموات الخمس تعب فى كل يوم وليمة ‪ ،‬مم الزكهاة‬
‫مم بوية فروض اإلسالم ‪.‬‬
‫‪ .5‬الصحيح أن الزكاة واعبة فى المال لكهن ليها تامهو بالذمهة ‪ ،‬بمانهى أنيها إذا وعبهت وفهرط اإلنسهان‬
‫فييا فمنو يضمنيا ‪.‬‬
‫‪ .6‬أن الواعب البداءة بالدعوة إلهى التوحيهد ‪ ،‬لهذا بهدأ بيها نبهى اهلل يوسهف مهر الهرعمين فهى السهعن ‪،‬‬
‫وبدأ بالدعوة إلى التوحيد سائر األنبياء فكانت بداية دعوتيم عمياال ‪:‬‬
‫ٱَّللَ َما لَ ُكم ِّم ۡن إِ َٰلَ ٍه َغ ۡي ُرهُ " (األعراف – ‪)95‬‬
‫وا ه‬ ‫" َٰيَقَ ۡو ِم ۡ‬
‫ٱعبُ ُد ْ‬
‫تعب عمى الفوير و تاطى لغنى ‪.‬‬ ‫‪ .7‬أن الزكاة‬
‫‪ .8‬أنو يعوز اإلقتصار فى إخراج الزكاة عمى صنف واحد من الممانية اصناف الذين تعب ليم الزكاة‪.‬‬
‫‪ .9‬سميت الزكاة صدقة ‪ ،‬ألن بذل المال دليل عمى صدو باذلو ‪.‬‬
‫‪ .11‬تحريم الظمهم وأن اإلمهام ينبغهى أن ياهظ و تهو ويههمرىم بتوهوى اهلل تاهالى ويبهالف فهى نيهييم عهن‬
‫الظمم ويارفيم قبح عاقبتو ‪.‬‬
‫يعوز لمساعى عمى الزكاة أن يهخذ أكمر من الواعب وأنو يحرم عميو أخذ كرائم المهال فهى‬ ‫‪ .11‬أنو‬
‫أداء الزكاة ‪ ،‬بل يهخذ الوسط ‪.‬‬
‫‪ .12‬دعوة المظموم مستعابة ‪ ،‬وأنو يعب عمى اإلنسان أن يتوى الظمم ويخاف من دعوة المظموم ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪13‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫يهههتى الشههيطان ‪ :‬أى يوسههوس إبمههيس أو أحههد اعوانههو مههن شههياطين العههن واإلنههس عمههى طريههو‬
‫التمبيس ‪.‬‬
‫ولينتو ‪ :‬أى ليتوقف عن ا سترسال ماو فى ىذه الوسوسة ‪.‬‬
‫فميو أر آمنت باهلل ورسمو ‪ :‬أى قل أخالف عدو اهلل المااند ‪ ،‬وأؤمن باهلل وبما عاء بو رسولو صهمى‬
‫اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫والمراد ‪ :‬أنو إذا عرض لو الوسواس فمنو يمعه إلى اهلل تاالى فى دفر شره وليارض عن الفكر فهى‬
‫ذلك ‪ ،‬وليمام أن ىذا الخاطر من وسوسهة الشهيطان وىهو إنمها يسهاى بالفسهاد واإللهراء ‪ ،‬فمياهرض‬
‫عن اإلصغاء إلى وسوستو وليبادر إلى قطايا باإلشتغال بغيرىا ‪.‬‬
‫حتهى يوولهوا "ىههذا اهلل خههالو كهل شههئ ‪ ،‬فمههن خمههو اهلل" ‪ :‬فيصههل بيهم التسههاؤل إلههى أن يوولهوا ذلههك‬
‫وىذا تساؤل باطل بالبداىهة ‪ .‬ألن كهون اهلل تاهالى خالوهال ليهر مخمهوو أمهر ضهرورى فالسهؤال عنهو‬
‫تانت ‪.‬‬
‫إن الشيطان إنما يوسوس لمن أيس من إلوائو ‪ ،‬فينكر عميو بالوسوسة لاعزه عنو ‪.‬‬

‫‪14‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬ضرورة اإلستااذة باهلل من الشيطان الرعيم طردال لمشيطان ‪.‬‬
‫‪ .2‬إن وسوسة الشيطان وتحدمو فى نفس المؤمن إنما ىو إلياسو من قبولو إلواءه وتزيينو الكفر لهو‬
‫وعصمة المؤمن منو ‪ .‬فرعر إلى نوع من الكيد واإليذاء بحديث النفس بما يكهره المهؤمن مهن خفهى‬
‫الوساوس ‪ ،‬كما قال صمى اهلل عميهو وسهمم ‪ " :‬اهلل أكبهر اهلل أكبهر اهلل أكبهر ‪ ...‬الحمهد هلل الهذى رد‬
‫كيده إلى الوسوسة "‬
‫‪ .3‬بيان ضاف الشيطان ‪ ،‬وانو فى حال يهسو من إلواء المؤمن يمعه إلى الوسوسهة ‪ ،‬وىهذا حهده مهر‬
‫المؤمن ‪ .‬لذا قال اهلل تاالى ‪" :‬إن كيد الشيطان كان ضايفال "‬
‫‪ .4‬تحريم المراء والمعادلة فيما يتامو بذات اهلل وصفاتو ‪ ،‬فيعب التوقف عن ذلك و يعهوز الخهوض‬
‫فيو ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪15‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫ينكت ‪ :‬أى يضرب بيا فى األرض ويؤمر ‪ .‬والنون والكاف والتاء أصل واحد يدل عمهى تههمير يسهير‬
‫فى الشئ ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬استحباب الموعظة خاصة عند الوبهر ‪ ،‬ألن رؤيهة الميهت وىهو يوضهر فهى قبهره وذكهر المهوت يرقهو‬
‫الومب ويذىب لمظتو ‪.‬‬
‫‪ .2‬أن عمير مخموقات اهلل كائنة بهمره بكممة "كن" فكل مودر ‪.‬‬
‫‪ .3‬ىذا الحديث أصل ألىل السنة فى أن الساادة والشواء بتودير اهلل السابو ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن اهلل لم يزل عالمهال مهن يطياهو مهن خموهو فيدخمهو العنهة ‪ ،‬ومهن ياصهيو فيدخمهو النهار ‪ .‬وأن اهلل‬
‫تاههالى لههم يضههطر أحههدال مههنيم لمامههل بالطاعههة أو الماصههية ‪ ،‬إنمهها توههدم فههييم عممههو وارادتههو بمههاىم‬
‫عاممون ‪.‬‬
‫ينبغى أن يؤمر فى ترك الامل بل فى زيادتو ‪ ،‬لذا قهال رسهول اهلل صهمى اهلل عميهو‬ ‫‪ .5‬أن ىذا الخبر‬
‫وسمم ‪" :‬اعمموا فكل ميسر لما خمو لو" ‪.‬‬
‫يوتضى التتابر فى المااصى بهل يوتضهى أ يوهنط فاعميها مهن رحمهة اهلل إن كمهرت‬ ‫قيذا الحديث‬
‫ذنوبو ويبادر إلى التوبة ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪16‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫الصادو المصدوو ‪ :‬ماناه الصادو فى قولو ‪ ،‬المصدوو فيما يهتيو من الوحى الكريم ‪.‬‬
‫نطفة ‪ :‬اى قطرة من المنى ‪.‬‬
‫عموو ‪ :‬ىى قطاة الدم الغميظ ‪ ،‬وىى دودة ماروفة ترى فى المياه الراكدة ‪.‬‬
‫ممل ذلك ‪ :‬اى أرباين يومال ‪.‬‬
‫المضغة ‪ :‬ىى قطاة لحم بودر ما يمضغو اإلنسان ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬حسن أسموب عبد اهلل بن مساود رضى اهلل عنو فكمماتهو كهنمها تخهرج مهن مشهكاة النبهوة ‪ ،‬كممهات‬
‫عذبة عميمة ‪.‬‬
‫‪ .2‬من ماالم النبوة وماعزاتيا عمر خمهو اإلنسهان فهى بطهن أمهو عمهى الوعهو الهذى ذكهره النبهى صهمى‬
‫اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫‪ .3‬إذا كانت المضغة لير مخموة فسوطت لم يكن الدم الذى يخرج نفاسال بل دم فساد ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن ىذه األربر مكتوبة عمى اإلنسان ‪ :‬رزقو وأعمو وعممو وشوى أو سايد ‪.‬‬
‫‪ .5‬أن نف الروح يكون باد تمام أرباة أشير ‪ ،‬وينبنى عمى ذلك ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬إذا سوط باد نف الروح فيو فمنو يغسل ويكفن ويصمى عميو ويدفن فهى موهابر المسهممين ‪،‬‬
‫وياو عنو ويسمى ألنو صار إنسانال فيمبت لو حكم الكبير ‪.‬‬
‫ب‪ .‬انو باد نف الروح فيو يحرم إسواطو بكل حال و يعوز قتمو ‪.‬‬

‫‪17‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫المؤمن الووى ‪ :‬يانى فى إيمانو ‪ ،‬وقيل الووى فى إيمانو والووى فى بدنو وعممو ‪.‬‬
‫وفى كل خير ‪ :‬ألن المؤمن الضايف فيو خير بالتوحيد والابادة والذكر وليره ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬الحرص عمى ما ينفر فى أمر الدين والدنيا واإلقبال عمييما بنشاط ‪.‬‬
‫‪ .2‬األمر بفال األسباب واإلستاانة باهلل ‪ .‬فمن ضير بتركو األسباب حوال لو فيو عاعز مفرط ‪.‬‬
‫‪ .3‬وعوب التسميم ألمر اهلل والرضى بودر اهلل ‪.‬‬
‫‪ .4‬الحذر من الندم عمى ما فات ومضى ‪ ،‬والحذر من مداخل الشيطان فى ذلك ‪.‬‬
‫‪ #‬إستاما ت لل لو )) ‪-:‬‬
‫‪ ‬األول ‪ :‬عمى وعو الحزن عمى الماضى والعزع من المودور ‪.‬‬
‫وىذا ىو الذى نيى عنو النبى صمى اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫‪ ‬المانى ‪ :‬أن توال "لو" بغير تهسف عمى ما مضى ونحوه ‪:‬‬
‫كوولو ‪ " :‬لو كان فييما آلية إ اهلل لفسدتا "‬
‫أو لبيان محبة الخير وارادتو ‪:‬‬
‫كوولو ‪ " :‬لو ان لى ممل ما لفالن لاممت ممل ما يامل " ونحوه‬
‫فيذا عائز ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪18‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫تطرونى ‪ :‬اإلطراء ىو اإلفراط فى المديح ومعاوزة الحد فيو ‪ ،‬وقيل ىهو المهديح بالباطهل والكهذب‬
‫فيو ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬التحذير من الغمو واإلسرف فى المدح ومعاوزة الحد والمدح بالباطل ‪.‬‬
‫‪ .2‬أن كفر النصارى إنماكان بسبب لموىم فى المسيح وادعاء أنو ابن اهلل أو أنو اهلل ‪.‬‬
‫‪ .3‬أن من رفر شخصال فوو حوو وتعاوز بو موداره بما ليس فيو فيو متاد آمم ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن نسههبة عيسههى إلههى مههريم عمييمهها السههالم تبايههد لههو عههن اإللييههة وتهكيههد لبشههريتو وانههو عبههد اهلل‬
‫ورسولو عميو الصالة والسالم ‪.‬‬
‫‪ .5‬أن أشرف الموامات ىو موام الابودية ‪.‬‬
‫‪ .6‬عماههو صههمى اهلل عميههو وسههمم بههين وصههفو بكونههو عبههد اهلل ووصههفو بكونههو رسههولو دفا هال ل ف هراط أو‬
‫التفريط ‪.‬‬
‫يكذب ‪ ،‬بل يطاع ويتبر "‬ ‫يابد ورسول‬ ‫قال محمد بن عبد الوىاب ‪ " :‬عبد‬

‫**********‬

‫‪19‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫أب أر إلى اهلل ‪ :‬أى أمتنر من ىذا وأنكره ‪.‬‬
‫الخميل ‪ :‬ىو البالف الغاية فى المحبة الخالصة ‪ .‬مشتو من ال ُخمَّة وىى تخمل المودة فى الومب‪.‬‬
‫فمن اهلل قد اتخذنى خميالل ‪ :‬فيو التصريح بهن الخمة أكمل وأرفر مرتبة من المحبة ‪ .‬فالمحبة عامة‬
‫والخمة خاصة وىى نياية المحبة ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬حماية النبى صمى اهلل عميو وسمم لعناب التوحيهد وتمهام حرصهو عمهى أمتهو وتحهذيرىا مهن أن توهر‬
‫فى الشرك ‪.‬‬
‫‪ .2‬أن الصديو أفضل الصحابة رضى اهلل عنيم وأفضل ىذه المة باد نبييا صمى اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫‪ .3‬الرد عمى الروافض الطاعنين فى أبى بكر رضى اهلل عنو وبيان عمو منزلتهو عنهد رسهول اهلل صهمى‬
‫اهلل عميو وسمم ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن الصالة عند الوبور والييا واتخاذىا مساعد محرم ‪.‬‬
‫‪ .5‬النيى عن بناء المساعد عمى الوبور ووعوب ىدم الوباب التى بنيت عمييا ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪20‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫تضر و تنفر ‪ :‬أى بذاتك ‪ ،‬وانما النفر بالمواب الذى يحصل بامتمال أمر اهلل تاالى فى توبيمو‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬الحث عمهى اإلقتهداء برسهول اهلل صهمى اهلل عميهو وسهمم فهى توبيهل الحعهر األسهود وتهرك اإلعتهراض‬
‫نسهل ‪.‬‬ ‫عمى السنة بالاوول ‪ .‬فيذا أمر تابدى فنفال ‪ ،‬وعن عمتو‬
‫د‬
‫إعتوهاد أن يبهادر إلهى‬ ‫‪ .2‬بيان السنن بالوول والفال ‪ ،‬وأن اإلمهام إذا خشهى عمهى أحهد مهن فامهو فسهاد‬
‫بيان األمر ‪.‬‬
‫يشرع أن يوبل شئ من الكابة المشرفة إ الحعر األسود ‪ ،‬أما الركن اليمانى فمنو يستمم فوط‪.‬‬ ‫‪.3‬‬
‫من قبل الاول ‪.‬‬ ‫‪ .4‬أن التحسين والتوبيح إنما ىو من قبل الشرع‬
‫‪ .5‬التسميم لمشارع فى أمور الدين وحسن اإلتبهاع فيمها لهم يكشهف عهن ماانيهو ‪ .‬وىهى قاعهدة عظيمهة‬
‫فى اتباع النبى صمى اهلل عميو وسمم فيما يفامو ولو لم نامم الحكمة فيو ‪.‬‬
‫‪ .6‬كمههال التابههد أن ينوههاد اإلنسههان هلل عههز وعههل س هواء عههرف السههبب والحكمههة فههى المشههروعية أم لههم‬
‫يارف ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪21‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫حالفال ‪ :‬أى يريد أن يحمف ‪.‬‬
‫ليصمت ‪ :‬ليسكت و يحمف أصالل ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬تحريم الحمف بغير اهلل تاالى كائنال من كان المحموف بو لمنيهى عهن ذلهك ‪ .‬وقهد وصهف بهنهو شهرك‬
‫وكفر‪.‬‬
‫‪ .2‬إذا حمفت يمينال فيحسن أن تويدىا بالمشيئة لفائدتين عظيمتين ‪:‬‬
‫أ‪ .‬أن يتيسر لك ما حمفت عميو ‪.‬‬
‫ب‪ .‬أنك لو حنمت فال كفارة عميك ‪.‬‬
‫‪ .3‬اليمين التى توعب الكفارة ىى اليمين عمى شئ مستوبل ‪.‬‬
‫‪ .4‬إذا كان الحمف بغير اهلل فال أمر لميمين وىى لير مناودة مر لحوو اإلمم بالحالف ‪.‬‬
‫‪ .5‬قال ابن مسهاود رضهى اهلل عنهو ‪ " :‬ألن أحمهف بهاهلل كاذبهال أحهب إلهى مهن أن أحمهف بغيهر صهادقال "‬
‫فههالحمف بغيههر اهلل شههرك ولههو كههان صههادقال ‪ ،‬أمهها الحمههف بههاهلل كاذبهال فيههو حهرام ‪ .‬ومامههوم ان الشههرك‬
‫أعظم من فال الحرام ‪.‬‬
‫كفارة فيو ‪.‬‬ ‫د‬
‫ماض‬ ‫‪ .6‬اليمين عمى شئ‬
‫يعوز الحمف بغير اهلل تاالى وىو مما اتفو عمى النيى ىنو ‪.‬‬ ‫‪ .7‬أنو‬
‫‪ o‬فمو كان يوصد بحمفو تاظيم المخموو الذى حمف بو فيو شرك أكبر ‪.‬‬
‫‪ o‬أمهها إذا كههان الحمههف إنمهها أتههى لكونههو كممههة تعههرى عمههى لسههانو ولههم يكههن فههى قمبههو تاظههيم‬
‫لممحموف بو فيو شرك أصغر ‪.‬‬

‫‪22‬‬
‫‪ .8‬من حمف عمى يمين بممة لير اإلسالم وىو فييا كاذب متامدال فيو كما قال ‪.‬‬
‫لوول النبى صمى اهلل عميو وسمم ‪":‬من حمف عمى يمين بممة لير اإلسالم كاذبال فيو كما قال"‬
‫‪ .9‬قولو صمى اهلل عميو وسمم ‪" :‬أفمح وأبيو إن صدو" ليس حمفال ‪ ،‬إنمها ىهو كممهة عهرت عهادة الاهرب‬
‫أن تدخميا فى كالميا لير قاصدة بيا حويوة الحمف ‪.‬‬
‫وقيل يحتمل أن يكون ىذا قبل النيى عن الحمف بغير اهلل تبارك وتاالى ‪.‬‬

‫س ‪ :‬ىل األفضل أن يفال الشخص ما حمف عميو أو األفضل تركو ؟‬


‫عن أبى هريرة رضى اهلل عنه أن رسول اهلل صمى اهلل عميه وسمم قال ‪:‬‬
‫" من حمف عمى يمين فرأى غيرها خي اًر منها فميكفر عن يمينه وليفعل "‬

‫**********‬

‫‪23‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫متى الساعة ‪ :‬أى وقت قيام الساعة ‪.‬‬
‫ماذا أعددت ليا ‪ :‬أى ما ىيهت من األعمال الصالحة ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬تموين السائل ما ييمو أو ما ىو أىم مما سهل عنو ‪.‬‬
‫‪ .2‬فضههل حههب اهلل ورسههولو صههمى اهلل عميههو وسههمم والصههحابة رضههى اهلل عههنيم والصههالحين والاممههاء‬
‫الربانيين وأىل الخير ‪.‬‬
‫‪ .3‬من محبة اهلل ورسولو امتمال امرىما واعتناب نيييما واإللتزام بالشرياة ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن من أحب قومال كان مايم سواء كان فى الحو أو فى الباطل ‪.‬‬
‫يشههترط فههى اإلنتفههاع بمحبههة الصههالحين أن يامههل عمميههم ‪ ،‬و يمههزم مههن كونههو مايههم أن تكههون‬ ‫‪.5‬‬
‫منزلتو وعزاؤه ممميم من كل وعو ‪.‬‬
‫‪ .6‬أن اإلستاداد لمدار اآلخرة والامل لما باد الموت ىو الشئ الميم الذى يعب أن تصرف إليو اليمم‬
‫‪ .7‬احتوار اإلنسان لاممو وعدم التراره بو وتيونو أنو دائمال محل التوصير ‪.‬‬
‫‪ .8‬تاظيم الصحابة رضى اهلل عنيم ألبى بكر وعمر رضى اهلل عنيما ومحبتيم ليما ومارفتيم قهدرىما‬
‫رضى اهلل عن العمير ‪.‬‬

‫‪24‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫ممل أحد ‪ :‬ممل عبل أحد ‪.‬‬
‫المد ‪ :‬ربر الصاع ‪ ،‬وانما قدره بو ألنو قل ما كانوا يتصدقون بو فى الاادة ‪.‬‬
‫النصيف ‪ :‬أى النصف ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬الصحابة رضى اهلل عنيم كميم عدول مطموال ‪ ،‬لظواىر الكتاب والسنة واعماع الامماء عمى ذلك‪.‬‬
‫‪ .2‬أفضل الصحابة الخمفاء األرباة عمى الترتيب المذكور ‪ .‬أبو بكر مم عمر مم عممان مم عمهى رضهى‬
‫اهلل عنيم ‪ ،‬مم تمام الاشرة ‪ ،‬مم أىل بدر مم أحهد مهم أصهحاب بياهة الرضهوان ‪ ،‬ومهن لهو مزيهة مهن‬
‫أىل الاوبتين من األنصار ‪ ،‬وكذلك السابوون األولون ‪ ،‬ومااوية رضى اهلل عنو ‪.‬‬
‫والحروب التى عرت بينيم كان لكل طائفهة مهنيم شهبية وكميهم متهاولون ومعتيهدون ‪ ،‬اختمفهوا فهى‬
‫مسائل و يمزم من ذلك نوص أحد منيم ‪.‬‬
‫‪ .3‬سب الصحابة حرام وىو من فواحش المحرمات ‪.‬‬
‫‪ .4‬ان من سب الصحابة رضى اهلل عهنيم والطاهن فهييم إذا كهان يخهالف األدلهة الوطايهة فيهذا كفهر ‪..‬‬
‫وا فبدعة وفسو ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪25‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫وعد حالوة اإليمان ‪ :‬أى انشرح صدره ل يمان ‪ ،‬وتمذذ بالطاعة وتحمل المشاو ‪.‬‬
‫يوصد من حبو لرضال دنيويال ‪ ،‬بل يحبو هلل تاالى ‪.‬‬ ‫يحبو إ هلل ‪ :‬أى‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬من أصول أىل السنة والعماعة الموا ة والمااداة فى اهلل تاالى ‪ .‬وليا مكانة عظيمهة فهى الشهرع‪.‬‬
‫تتضح من الوعوه اآلتية ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬أنيا عزء من شيادة " إلو إ اهلل" فمن ماناىا البراءة من كل ما يابد من دون اهلل ‪.‬‬
‫ب‪ .‬انيا أومو عرى اإليمان ‪.‬‬
‫ج‪ .‬أنيا سبب لتذوو حالوة اإليمان ولذة اليوين ‪.‬‬
‫د‪ .‬أنو بتحويو ىذه الاويدة يستكمل اإليمان ‪.‬‬
‫‪ .2‬حووو الموا ة فى اهلل ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬اليعرة من بالد الكفر إلى بالد المسممين ‪ ،‬ويستمنى من ذلك المستضهاف ومهن لهو أسهباب‬
‫شرعية ‪.‬‬
‫ب‪ .‬نصرة المسممين ومااونتيم بالنفس والمال والمسان ومشاركتيم فى أفراحيم وأحزانيم ‪.‬‬
‫ج‪ .‬أن يحب لممسممين ما يحبو لنفسو ‪.‬‬
‫د‪ .‬أداء حووقيم من عيادة مريض واتباع العنائز والرفو بيم والدعاء واإلستغفار ليم والسهالم‬
‫عمييم ‪ ،‬وعدم لشيم فى المااممة و أكل أمواليم بالباطل ‪.‬‬

‫‪26‬‬
‫‪ .3‬أقسام الموا ة والمااداة ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬من يستحو الو ء المطمو ‪ :‬وىم المؤمنون ‪.‬‬
‫ب‪ .‬من يستحو الو ء من عية والبراء من عية أخرى ‪ :‬ممل المسمم الااصى ‪.‬‬
‫ج‪ .‬من يستحو البراء المطمو ‪ :‬وىو المشرك الكافر سواء كهان ييوديهال أو نصهرانيال أو معوسهيال‬
‫أو ممحدال أو ومنيال ‪.‬‬
‫وينطبو ىذا الحكم عمى من فاهل المكفهرات مهن المسهممين كهدعاء ليهر اهلل أو التوكهل عمهى‬
‫ليره أو سب اهلل ورسولو ودينو ‪.‬‬
‫‪ .4‬الماادة فى اهلل توتضى أمو ارل منيا ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬بغض الكفر وأىمو واضمار الاداوة ليم ‪.‬‬
‫ب‪ .‬عدم اتخاذ الكفار اولياء وعدم موادتيم حتى لو كانوا من ذوى الوربى ‪.‬‬
‫ج‪ .‬ىعر بالد الكفر وعدم السفر إلييا إ لمضرورة مر الودرة عمى إظيار شاائر الدين ‪.‬‬
‫د‪ .‬عدم التشبو بيم فيما ىو من خصائصيم دينال ودنيا ‪.‬‬
‫ه‪ .‬أ يناصر الكفار و يمدحيم و ياينيم عمهى المسهممين ‪ .‬و يسهتاين بيهم إ لضهرورة و‬
‫يركن إلييم ‪.‬‬
‫و‪ .‬أ يشاركيم فى أعيادىم وأفراحيم و يينئيم عمييا ‪.‬‬
‫ز‪ .‬أ يستغفر ليم و يترحم عمييم و يبدأىم بالسالم ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪27‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫أحدث ‪ :‬أى اخترع وابتدع ‪.‬‬
‫أمرنا ىذا ‪ :‬أى ديننا ىذا وىو واإلسالم ‪.‬‬
‫يوعههد فههى الكتههاب والسههنة و ينههدرج تحههت حكههم فييمهها أو يتاههارض مههر‬ ‫مهها لههيس فيههو ‪ :‬اى ممهها‬
‫أحكاميما ‪.‬‬
‫رد ‪ :‬أى مردود باطل لير ماتد بو ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬ىذا الحديث أصل من أصول اإلسالم ‪.‬‬
‫‪ .2‬تحريم إحداث شئ فى دين اهلل ولو عن حسن قصد ألن ىذا من عمل الشيطان ‪.‬‬
‫‪ .3‬تحريم إحداث شئ فى دين اهلل ولو كان أصمو من الشرياة إن كان عمى صفة ماينة لم يهت بيا‬
‫الدين ‪.‬‬
‫تتحوو إ إذا كان الامل موافوال لمشرياة فى أمور ستة ىى ‪ :‬السبب والعنس والودر‬ ‫‪ .4‬المتاباة‬
‫والكيفية والزمان والمكان ‪.‬‬
‫فمذا لم يوافو الشرياة فى ىذه األمور الستة فيو مردود باطل ‪.‬‬

‫‪28‬‬
‫‪ #‬موافوة الشرياة تكون فى ستة أمور ىى ‪-:‬‬
‫‪ .1‬السبب ‪ :‬كهن يفال عبادة لسبب لم يعامو اهلل سببال ‪ ،‬كصالة ركاتين كمما دخل بيتو ويتخذىا سهنة‬
‫فيذا مردود ‪.‬‬
‫‪ .2‬العنس ‪ :‬كالتضحية بفرس فيذا مردود لن األضاحى إنما تكون من بييمة األناام ‪.‬‬
‫توبل ويهمم بيا ألنيا زائدة عما عاءت بو الشرياة ‪.‬‬ ‫‪ .3‬الودر ‪ :‬كالوضوء أرباة مرات ‪ ،‬فالراباة‬
‫‪ .4‬الكيفية ‪ :‬إذا سعد الشخص قبل يركر فصالتو باطمة مردودة ‪.‬‬
‫‪ .5‬الزمان ‪ :‬إذا صمى الصالة قبل دخول وقتيا فالصالة لير موبولة ‪ ،‬وكذلك إذا أخرىا عن وقتيا بهال‬
‫عذر فصالتو مردودة ‪.‬‬
‫يصح ‪.‬‬ ‫‪ .6‬المكان ‪ :‬إذا اعتكف فى بيتو أو فى مدرسة فاعتكافو‬

‫تصح إ إذا عمات أمرين ‪-:‬‬ ‫‪ #‬اتفو الامماء عمى أن الابادة‬


‫‪ .1‬اإلخالص هلل تاالى ‪.‬‬
‫‪ .2‬المتاباة لمرسول صمى اهلل عميو وسمم ‪.‬‬

‫**********‬

‫‪29‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫وعظنا ‪ :‬الموعظة التذكير بما يمين الومب ‪.‬‬
‫وعمت ‪ :‬أى خافت منيا الوموب ‪.‬‬
‫أوصيكم بتووى اهلل ‪ :‬تووى اهلل ىى رأس كل شئ ‪ ،‬وماناىا طاعة اهلل بامتمهال أمهره واعتنهاب نييهو‬
‫عمى عمم وبصيرة ‪.‬‬
‫والسمر والطاعة ‪ :‬أى لو ة األمر ‪.‬‬
‫من ياش منكم ‪ :‬أى تطول بو الحياه ‪.‬‬
‫عضوا عمييا بالنواعذ ‪ :‬ىى أقصى األضراس ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬أن أىم ما يوصى بو الابد تووى اهلل عز وعل ‪.‬‬
‫‪ .2‬وصية النبى صمى اهلل عميو وسمم بالسمر والطاعة لو ة األمور ‪ ،‬وىو واعب بالكتاب والسنة ‪.‬‬
‫‪ .3‬وعوب التمسك بسنة النبى صمى اهلل عميو وسمم وسنة الخمفاء الراشدين تمسكال تامال ‪.‬‬
‫‪ .4‬التحذير من البدع والمحدمات األمور ‪ ،‬والمراد فى الدين ‪.‬‬
‫‪ .5‬أن عمير البدع فى الدين ضاللة ليس فييا ىدى بل ىى شر محض ‪.‬‬

‫**********‬
‫‪30‬‬
‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬
‫خط لنا خطال ‪ :‬أى توريبال وتفييمال لنا ‪.‬‬
‫ىذا سبيل اهلل ‪ :‬أى ىذا ىو الدين الوويم والطريو المستويم ‪ ،‬وىما اإلعتواد الحو والامهل الصهالح‬
‫عمى مني أىل السنة والعماعة ‪.‬‬
‫عن يمينو وعن شمالو ‪ :‬إشارة إلى الوصد بين اإلفراط والتفريط ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬أن اهلل تاالى أمر المؤمنين بالعماعة ونياىم عن اإلختالف والفرقة ‪.‬‬
‫‪ .2‬فيو إشارة إلى أن سبيل اهلل وسط ليس فيو تفريط و إفراط ‪ ،‬بل فيو التوحيد واإلستوامة ‪.‬‬
‫‪ .3‬ليس المرادى بالفرو المذمومة الفرو المختمفة فى فروع الفوهو مهن أبهواب الحهالل والحهرام ‪ ،‬وانمها‬
‫المهراد مههن خههالف أىههل الحههو فههى الاوائههد وأصههول التوحيههد وفههى م هوا ة الصههحابة رضههى اهلل عههنيم‬
‫ونحوه ‪.‬‬
‫‪ .4‬من عالمات الفرو المنحرفة ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬اتباع المتشابو من الورآن وترك المحكم ‪.‬‬
‫ب‪ .‬اتباع اليوى وتوديمو عمى عمى األدلة الشرعية ‪.‬‬
‫ج‪ .‬اإلعتماد عمى الرأى ‪.‬‬
‫د‪ .‬تحكيم الاول ‪.‬‬

‫‪31‬‬
‫س ‪ :‬ما ىى األسباب التى تؤدى إلى ظيور المذاىب والفرو المنحرفة ؟‬
‫أ‪ .‬العيل بهحكام الدين ‪.‬‬
‫ب‪ .‬اتباع اليوى ‪.‬‬
‫ج‪ .‬التاصب لآلراء والرعال ‪.‬‬
‫د‪ .‬التشبو بالكفار‬

‫**********‬

‫‪ #‬شرح المفردات ‪-:‬‬


‫من دعى إلى ىدى ‪ :‬أى بينو لمناس ودعاىم إليو ‪.‬‬
‫ومن دعا إلى ضاللة ‪ :‬إذا دعا إلى وزر والى ما فيو إمم ‪.‬‬
‫‪ #‬فوائد الحديث ‪-:‬‬
‫‪ .1‬فضيمة الامم ‪ ،‬ألنو بالامم تحصل الد لة عمى اليدى والحث عمى التووى ‪.‬‬
‫‪ .2‬الترليب الاظيم فى األمر بالماروف والنيى عن المنكر ‪.‬‬
‫‪ .3‬التحههذير مههن الضههالل واعتنههاب البههدع ومحههدمات األمههور فههى الههدين ‪ ،‬والنيههى عههن مخالفههة سههبيل‬
‫المؤمنين ‪.‬‬
‫‪ .4‬أن الدعوة إلى اليدى أو الدعوة إلى الوزر تكون بالوول وتكون بالفال ‪.‬‬
‫‪ .5‬كمرة أعور النبى صمى اهلل عميو وسمم ألنو دل األمة عمى اليدى ‪.‬‬

‫‪32‬‬
‫ياهد و يحهد وبهو ياهرف فضهل السهابوين‬ ‫‪ .6‬مضاعفة المهواب بحسهب تضهاعف أعمهال التهاباين بمها‬
‫األولين من المياعرين واألنصار وكذلك بوية السمف ‪.‬‬
‫‪ .7‬الترليب فى فال السنة التى أميتت وتركت وىعرت ‪.‬‬
‫‪ #‬السنة فى اإلسالم إما أن تكون ‪-:‬‬
‫‪ .1‬سنة سيئة ‪ :‬وىى البدعة فيى سيئة وان استحسنيا من سنيا ‪.‬‬
‫‪ .2‬سنة حسنة ‪ :‬وىى عمى نوعين ‪-:‬‬
‫أ‪ .‬أن تكون السنة مشروعة مم ترك الامل بيا مم يعددىا من يعددىا ‪ ،‬فيو بيذا قهد سهن فهى‬
‫اإلسالم سنة حسنة ألنو أحيا سنة قد تركت ‪.‬‬
‫ب‪ .‬أن يكون اإلنسان أول من يبهادر إلييها ‪ ،‬ممهل حهال الرعهل الهذى بهادر بالصهدقة حتهى تتهابر‬
‫الناس ووافووه عمى ما فال ‪.‬‬

‫**********‬

‫تمت بحمد هللا‬

‫‪33‬‬