You are on page 1of 33

‫‪1‬‬

‫بسم الله الرحمن الرحيم‬


‫الشهر الال ‪:‬توقيع اتفاق اقتصادي بي مصر و إسرائيل و الوليات التحدة‬

‫أكدت وكالة أنباء الشرق الوسط أنه سيعقد ف مصر يوم ‪ 14‬ديسمب الال اجتماع يضم وفدا‬

‫مصريا برئاسة الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة والصناعة وأمريكيا برئاسة السفي روبرت زوليك المثل‬

‫التجاري المريكي ووزير التجارة والصناعة السرائيلى ايهود اولرت لناقشة تطبيق اتفاق ‪/‬الكويز‪ /‬حيث يتم‬

‫ف ناية الجتماعات توقيع مذكرة تفاهم بي الطراف الثلثة حول البادئ الساسية لشروع ‪/‬الكويز‪ /‬كبداية‬

‫لعلن بدء التعاون بي الطراف الثلثة‬

‫وجدير بالذكر أن اتفاقية ‪/‬الكويز‪ /‬ستسمح لصر بصادرات مصرية للوليات التحدة تتجاز الصص‬

‫السابقة حيث تسقط اتفاقية الكويز التحفظات الاصة بجم الصادرات الصرية للسوق المريكي وتعطى‬

‫الصادرات الصرية الق ف اسقاط ‪ 35‬ف الائة من الضرائب المريكية الت كأنت تفرض عليها‬

‫ومن التوقع أن تصل نسبة الشاركة السرائيلية ال ‪25‬ر ‪ 11‬ف الائة بدل من ‪5‬ر ‪ 17‬ف الائة وهى‬

‫النسبة الت كأنت مقترحة من قبل وتعتب مذكرة التفاهم الت ستوقع ف مصر يوم ‪ 14‬ديسمب الارى بثابة‬

‫إشارة واضحة لتحسي العلقات القتصادية مع الوليات التحدة‪.‬‬

‫وعلمت الوكالة أن مذكرة التفاهم الت سيتم توقيعها اسقطت فكرة تديد مناطق معينة للصادرات‬

‫الصرية والعمل على أساس منطقتي الول تسمى القاهرة الكبى والثأنية تشمل ممل مناطق القطر الصرى‬

‫اليوم‪:‬زوليك ف القاهرة للتوقيع على اتفاقية الكويز مع مصر و إسرائيل‬

‫وصل ال القاهرة روبرت زوليك المثل التجاري المريكي على رأس وفد ف زيارة لصر تستمر عدة‬

‫ايام يوقع خللااليوم الثلثاء مع الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية والصناعة وايهود أولرت‬

‫نائب رئيس الوزراء ووزير التجارة والصناعة السرائيلى اتفاقية الناطق الصناعية الؤهلة والعروفة باسم الكويز‬

‫والت تسمح بدخول النتجات الصرية الت تتضمن منتجات إسرائيلية ال السواق المريكية دون جارك‬

‫وكأن الهندس رشيد ممد رشيد قد أكد أنه ت التفاق مع الوليات التحدة المريكية على اقامة سبع مناطق‬
‫‪2‬‬
‫صناعية مؤهلة ف مصر كمرحلة اول يتم تصدير أنتاجها مباشرة للوليات التحدة دون حصص او قيود مع‬

‫ترك الجال مفتوحا امام زيادة عدد هذه الناطق الؤهلة واختيار مناطق اخرى بعد تسعة اشهر وفقا لكثر‬

‫الناطق تصديرا للوليات التحدة‬

‫ونفي رشيد مأنشرته بعض وسائل العلم المريكية بأن بروتوكول الناطق الصناعية الؤهلة (الكويز)‬

‫سيشمل اقامة منطقة واحدة مؤهلة موضحا أن الوليات التحدة كأنت مصرة ف البداية على أن يشمل‬

‫البوتوكول منطقة او منطقتي على الكثر ال أن مصر رفضت ذلك ما ادى ال موافقة الوليات التحدة على‬

‫اقامة السبع مناطق امام الصرار الصرى‬

‫التفاصيل الكاملة لشروط اتفاقية الكويز بي مصر والوليات التحدة وإسرائيل‬

‫وقعت مصر وإسرائيل والوليات التحدة المريكية اتفاقية "الكويز" والت تتضمن ترتيبات لقامة‬

‫مناطق صناعية مؤهلة ف مصر وقع التفاقية عن مصر الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية‬

‫والصناعة وعن الوليات التحدة المريكية روبرت زولك المثل التجاري للوليات التحدة وعن الأنب‬

‫السرائيلي ايهود اولرت نائب رئيس الوزراء ووزير التجارة والصناعة السرائيلي ‪..‬وتنص اتفاقية الناطق‬

‫الصناعية الؤهلة "الكويز" على التعاون بي الطراف الثلثة ف مال صناعة النسيج الصرية وتسويقها ف‬

‫السوق المريكية دون التقيد بنظام الصص خاصة ف ظل بدء تنفيذ اتفاقية الات اعتبارا من اول يناير القبل‬

‫‪ ,‬كما تتضمن دخول مكونات إسرائيلية بنسبة ‪7‬ر ‪ 11‬ف الائة ف هذه الصناعة النسجية ‪ ..‬وت التفاق علي‬

‫اقامة عدد من هذه الناطق ف مصر علي عدة مراحل وأن تشمل الرحلة الول اقامة الناطق الصناعية الؤهلة‬

‫التالية‪:‬‬

‫منطقة القاهرة الكبي‪.‬‬

‫منطقة السكندرية وبرج العرب والعامرية‪.‬‬

‫الدينة الصناعية ببورسعيد‪.‬‬

‫ولكي تكون منتجات تلك الناطق مؤهلة للحصول علي العفاء من الرسوم المركية عند تصديرها للوليات‬

‫التحدة فأنه يشترط ما يلي‪:‬‬


‫‪3‬‬
‫أن تكون الشركات النتجة للسلع الصدرة مدرجة ف القوائم الاصة بذه الناطق ‪ ..‬وأن تتوافر قواعد النشأ‬

‫التفق عليها ف السلع الصدرة بيث ل تقل نسبة اجال الكون الحلي عن ‪ %35‬علي النحو التال‪:‬‬

‫أل يقل الكون الحلي لكل من الشركة الصرية والشركة السرائيلية عن ‪ %11،7‬ويكن استخدام‬

‫مكونات ذات منشأ الوليات التحدة بيث ل تزيد هذه الكونات المريكية علي ‪ %15‬من قيمة السلعة‪،‬‬

‫كما يكن استخدام مكونات ذات منشأ قطاع غزة والضفة الغربية‬

‫ليس من الضروري أن تلتزم الشركة الصرية بالنسبة الحددة الاصة بالكون السرائيلي ف كل شحنة‬

‫مصدرة للوليات التحدة‪ ،‬ولكن يب أن يستوف اجال صادرات الشركة من الناطق الصناعية الؤهلة‬

‫للوليات التحدة هذه النسبة خلل كل ربع عام‬

‫تقوم لنة مشتركة بالشراف علي تنفيذ الحكام التفق عليها الاصة بالناطق الصناعية الؤهلة وأن تتمع كل‬

‫ربع عام لراجعة تنفيذ الشركات لحكام البوتوكول واعداد كشوف بالشركات العاملة ف هذه الناطق‬

‫الراغبة ف النضمام لذه الترتيبات‬

‫ومن التوقع أن تشتمل الصناعات الت ستستفيد من هذه الترتيبات علي كل من الصناعات النسجية واللدية‬

‫والثاث والكيماوية ومواد البناء والسلع الغذائية الصنعة وأية صناعات اخري يتفق عليها‬

‫وسيؤدي إعفاء صادرات هذه الناطق إل الوليات التحدة مع اعفائها من الرسوم المركية إل رفع القدرة‬

‫التنافسية لا ف السواق المريكية وبالتال زيادة حجم الصادرات الصرية منها للسواق المريكية‬

‫كما أن صادرات النسوجات الصرية ستتمكن من مواجهة الثار الترتبة علي أناء العمل ف اول يناير‬

‫‪ 2005‬بالتفاقية الدولية للملبس والنسوجات لنظمة التجارة العالية‪ ،‬الت كأن يتم ف نطاقها تديد‬

‫حصص لصادرات الدول النامية من النتجات النسجية‪ ،‬وبالتال كأنت هناك قيود علي حجم صادرات بعض‬

‫الدول الصدرة للمنتجات النسجية ذات السعار الرخيصة‪ ،‬ما كأن يكن الدول النامية الخري ومن بينها‬

‫مصر من تصدير منتجاتا النسجية للسوق المريكي‬

‫ومن التوقع بعد أنتهاء العمل باتفاقية اللبس والنسوجات أن تواجه صادرات النتجات النسجية الصرية‬

‫منافسة شديدة من صادرات النسوجات ذات السعار الرخيصة‪ ،‬لذلك فأن اقامة الناطق الصناعية الؤهلة‬
‫‪4‬‬
‫واستفادة صادراتا من العفاء من الرسوم المركية سيؤدي إل رفع القدرة التنافسية لا لواجهة هذه الثار‬

‫السلبية‬

‫كما أن اقامة هذه الناطق الصناعية الؤهلة وزيادة الصادرات سيوفر فرص عمالة كبية ف تلك الناطق‪،‬‬

‫وسيكون له آثار ايابية علي زيادة معدل النمو القتصادي خلل الرحلة القبلة‬

‫الكومة تقدم تعويضا للمصأنع الصدرة للسوق المريكية من خارج الكويز‬

‫صرح السيد سيد ابو القمصأن رئيس قطاع سياسات التجارة الارجية بوزارة التجارة الارجية‬

‫والصناعة اليوم الحد بأن الكومة قد وضعت ف حسبأنا تعويض الصأنع الصدرة ال السوق المريكية والت‬

‫تقع خارج الناطق الصناعية الؤهلة الت سيتم تطبيق اتفاقية "كويز" عليها ‪ ..‬موضحا أن الدف من ذلك‬

‫التعويض هو وقوف هذه الصأنع على قدم الساواة مع الصأنع التواجدة داخل هذه الناطق حفاظا على مصال‬

‫النتجي الصريي والعمالة بذه الصأنع الت لن تتمتع بزايا التفاقية الاصة بذا الشأن‬

‫واضاف ابو القمصأن أن الفاوض الصرى قد نح ف البدء بعدد اكب من الناطق حيث بلغت ‪ 14‬منطقة‬

‫صناعية رئيسية مقامة بالفعل بلف الصأنع التناثرة والت تقوم بالتصدير ال الوليات التحدة لتحقيق اقصى‬

‫استفادة من الزايا المنوحة لتلك الناطق رغم اللف حول عددالناطق الصناعية الؤهلة الت كأن من القرر أن‬

‫يتم البدء با واقترحت الطراف الخرى بالبدء بنطقة واحدة مثلما ت ف الردن‬

‫واشار السيد سيد ابوالقمصأن ال أنه ت مراعاة الوزن النسب لكل منطقة صناعية من حيث صادراتا الفرعية‬

‫ال السوق المريكية وعدد الصأنع الؤهلة لمكأنية التصدير ال هذه السوق‬

‫كما اشار ال أنه ت ايضا اعادة تنظيم الناطق التجاورة لتجميع اكب عدد مكن من الناطق ف منطقة واحدة‬

‫لعطاء مرونة اكب ف التوسع مستقبل‬

‫وقال أن الناطق الت ت التفاق عليها ثلث مناطق تشمل منطقة القاهرة الكبى وتضم العاشر من‬

‫رمضأن ( ‪ 88‬مصنعا مؤهل حجم صادراتا ‪ 265‬مليون دولر) وشبا اليمة (‪ 20‬مصنعا حجم‬

‫صادراتا ‪ 57‬مليون دولر ) ومدينة نصر (‪ 19‬مصنعا حجم صارداتا ‪ 14‬مليون دولر) وجنوب اليزة (‬

‫‪ 20‬مصنعا صادراتا ‪ 72‬مليون دولر ) ومدينة ‪ 15‬مايو وحلوأن (ثلثة مصأنع حجم صادرتا ‪48‬‬
‫‪5‬‬
‫مليون دولر )‪..‬مشيا ال أن عدد العمالة ف هذه الناطق يتجاوز الائة الف عامل‬

‫واضاف ابو القمصأن أنه يلى ذلك منطقة السكندرية وتشمل مافظة السكندرية والعامرية برج العرب‬

‫والعامرية الديدة والدخلية) ويبلغ عدد مصأنعها ‪ 59‬مصنعا وحجم صادراتا ‪ 208‬مليي دولر)‬

‫ويتجاوز عدد العمالة با ‪ 25‬الف عامل‬

‫أما النطقة الثالثة فهى منطقة قناة السويس الت ستبدأ مرحلتها الول بحافظة بورسعيد ويبلغ عدد‬

‫الصأنع الؤهلة با ‪ 22‬مصنعا حجم صادراتا يتجاوز ‪ 59‬مليون دولر وعدد العمالة ‪ 36‬الف عامل‬

‫وقال السيد ابو القمصأن أنه وفقا لحكام التفاق وسابقة التطبيق بالملكة الردنية فأنه على ضوء التطور‬

‫وحجم الستفادة والستجدات سواء ف الناطق الت سبق الوافقة عليها او ف الناطق الخرى فأنه سيجرى‬

‫التفاوض ف اقرب فرصة على ضم مناطق جديدة والتوسع ف الناطق السابق التفاق عليها حيث تشمل ف‬

‫النهاية كافة الناطق ‪ ..‬وكأن عدد من مصأنع مدينة الساعيلية قد طلب امس النضمام ال الناطق الصناعية‬

‫الؤهلة‬

‫أندلع أزمة حادة خلل توقيع أتفاقية الكويز بي مصر و إسرائيل و امريكا‬

‫أندلعت امس ازمة حادة خلل توقيع اتفاقية الكويز بي مصر وإسرائيل وامريكا‪ ،‬داخل ملس‬
‫الوزراء‪ ،‬بسبب تواجد الصحفيي السرائيليي ف القاعة الت ت التوقيع فيها علي التفاقية‬
‫قام أمن ملس الوزراء باستدعاء الصحفيي السرائيليي وأمر باخراجهم من القاعة‪ ،‬بعد احتجاج العلميي‬
‫والصحفيي الصريي والعرب‬

‫برر الصحفيون السرائيليون تواجدهم ف القاعة‪ ،‬بأن الوزير السرائيلي استدعاهم لضور التوقيع‬
‫علي التفاقية‬

‫وسادت حالة من الغضب والحتجاج الشديد بي الصحفيي الصريي حسبما ذكرت صحيفة الوفد‬
‫اليومية الناطقة بإسم حزب الوفد العارض ‪ ،‬بسبب رفع العلم السرائيلي داخل ملس الوزراء وفرضت اجهزة‬
‫المن اجراءات مشددة حول الجلس اثناء التوقيع‬

‫شهد الدكتور احد نظيف رئيس الوزراء التوقيع علي اتفاقية الناطق الصناعية الؤهلة بي مصر‬
‫وإسرائيل والوليات التحدة‬
‫‪6‬‬
‫وتسمح التفاقية بدخول منتجات تلك الناطق الصناعية الواقعة ف مصر برية ال السوق المريكية‬
‫معفاة من كافة الرسوم المركية والصص والقيود التجارية الخري‬
‫وقع من الأنب الصري الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية والصناعة‪ ،‬وعن الأنب المريكي‬
‫روبرت زوليك المثل التجاري المريكي‪ ،‬وعن الأنب السرائيلي ايهود اولرت نائب رئيس الوزراء ووزير‬
‫التجارة والصناعة‬

‫وعقد الوزير السرائيلي مؤترا صحفيا‪ ،‬اعلن فيه أن بلده تسعي ال دعم عملية السلم ف النطقة‬
‫ووصف توقيع التفاقية مع مصر بأنا نوذج ناجح بعد ناح تربة الردن الت عقدت اتفاقية ماثلة منذ ‪5‬‬
‫سنوات وبلغت صادرات الردن ال امريكا مليار دولر بدل من ‪ 300‬مليون دولر‬
‫كما عقد وزير التجارة والصناعة الصري مؤترا صحفيا اكد فيه أن توقيت التفاقية ليس له علقة باطلق‬
‫سراح الاسوس السرائيلي عزام عزام واشار ال أن التفاقية تشمل كافة النتجات من ملبس ومنسوجات‬
‫واثاث ومعدات هندسية ومنتجات غذائية‬

‫كما تشمل اقامة ‪ 7‬مناطق صناعية مؤهلة ف القاهرة والسكندرية وقناة السويس واضاف أن‬
‫التفاقية تنح فرص عمل تصل ال ‪ 80‬ألف فرصة وكأنت مصر قد وقعت اتفاقيات ماثلة مع التاد الوروب‬
‫والصي وروسيا‪ ،‬وأن مصر سعت منذ فترة لتوقيع تلك التفاقية‬

‫وتدخل هذه التفاقية حيز التنفيذ خلل اسبوعي‪ ،‬وتنح النتجات الصرية صلحية دخول السواق‬
‫المريكية دون اجراءات جركية وتتمتع بزايا واعفاءات وتعرض التفاقية خلل ايام علي ملس الشعب‬
‫للموافقة عليها‬

‫وعقد روبرت زوليك مؤترا صحفيا أكد فيه أن التفاقية تسمح برفع مستويات العيشة بالنطقة‪،‬‬
‫وتنح فرصة للنمو القتصادي والصلح الال‪ ،‬وتقضي علي تزايد البطالة وتدعم عمليات التصديروأوضح أن‬
‫نشر تلك الصناعة ف مناطق عديدة ف مصر يساعد ف زيادة الدخل القومي وتقيق الستقرار واشار ال أن‬
‫الكونرس المريكي اقترح تلك التفاقية منذ فترة‬

‫وأكدت مصادر مسئولة بالكومة أن هذه التفاقية مفتوحة وسارية‪ ،‬وأن هناك اتفاقا بي الدول‬
‫الوقعة يتيح حق الروج منها دون شروط جزائية وأشارت الصادر ال أن اهداف التفاقية يغلب عليها الطابع‬
‫السياسي ف منطقة الشرق الوسط‪ ،‬وأن هناك ضغوطا لتوقيعها فورا لوجود آليات للتعاون بي مصر وإسرائيل‬
‫وقالت الصادر أن الوليات التحدة سوف تقدم مساعدة لبلدأن النطقة‪ ،‬والت تسعي للعضوية ف منظمة‬
‫التجارة العالية ‪ WTO‬كما أن خطة الوليات التحدة تعتمد على السماح لتلك الدول التعاونة بالشرق‬
‫الوسط‪ ،‬بالدخول الر ف السوق المريكية لكثر من ‪ 3500‬منتج من ‪ 140‬دولة نامية با فيها ‪6‬‬
‫دول من الشرق الوسط الشرق الوسط‬
‫‪7‬‬
‫إسرائيل ‪:‬زيادة حجم التجارة مع مصر إل ‪ 250‬مليون دولر خلل عامي‬

‫تقدر الكاتب الكومية القتصادية السرائيلية أنه وف أعقاب التحسن الذي طرأ على العلقات بي‬

‫إسرائيل ومصر سيتفع حجم التجارة بي البلدين بأربعة أضعاف‪ ،‬أي من ‪ 25‬مليون دولر سنويـا إل‬

‫‪ 100‬مليون دولر ف العام القادم حسبا ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت ف موقعها على شبكة النترنت‬

‫وقد أنفض حجم التجارة بي مصر وإسرائيل منذ أندلع النتفاضة‪ ،‬بنسبة ‪ ،%50‬أي من ‪ 60‬مليون‬

‫دولر ف العام ‪ 2002‬إل ‪ 25‬مليون دولر خلل العام الال‪.‬‬

‫وسيزور رجال أعمال من إسرائيل مصر‪ ،‬ف إطار بعثة‪ ،‬برئاسة وزير الصناعة والتجارة‪ ،‬إيهود أولرت‬

‫وستمكث البعثة يومـا واحدًا ف مصر وستجري اجتماعات مع رجال أعمال مصريي وقال مصدر اقتصادي‬

‫إسرائيلي رفيع الستوى أن الدف هو رفع حجم التجارة بي مصر وإسرائيل إل ‪ 250‬مليون دولر حت‬

‫العام ‪ 2007‬أى بعد عامي‬

‫وزير التجارة‪ :‬ترتيبات الكويز تعطي مصر ميزة تفضيلية لتصدير منتجاتا لمريكا‬

‫أكد الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية والصناعة أن اتفاقية الناطق الصناعية الؤهلة‬
‫العروفة باسم الكويز والت وقعت اليوم بي مصر والوليات التحدة وإسرائيل تتضمن ترتيبات تارية بي‬
‫الدول الثلث ولتلزم مصر بأية التزامات تاه الطرفي الخرين بل تعطي مصر ميزة تفضيلية ف حال رغبتها ف‬
‫توقيع اتفاقيات للتجارة الرة بي أمريكا وإسرائيل‬
‫وقال رشيد ف مؤتر صحفي عقده اليوم بقر الوزارة بالقاهرة أن هذه التريبات تسمح للمنتجات الصرية‬
‫بدخول السواق المريكية بدون جارك أو حصص مددة بشرط أل يزيد الكون السرائيلى ف هذه النتجات‬
‫عن ‪7‬ر ‪ 11‬ف الائة مؤكدا أنه ل توجد أية بنود سرية أو إضافية لذه الترتيبات‬
‫ونفي وزير التجارة الارجية والصناعية بشدة مايتردد عن أن الدف السياسى لذه التريبات فتح الجال أمام‬
‫تطبيع العلقات بي مصر وإسرائيل والدول العربية مشيا ال أن مصر مرتبطة باتفاقية سلم مع إسرائيل‬
‫ولعلقة لذه التفاقية بترتيبات الكويز‬

‫وأكد الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية والصناعة أن ترتيبات الكويز لن تقق اى‬
‫شىء ال بالعمل الاد والدخول ف سوق النافسة العالية بزيادة جودة النتجات الصرية وقدرتا التنافسية ‪..‬‬
‫مشيا ال أن هذه الترتيبات تعتب خطوة اول لصر للوصول ال السوق المريكي الذى يستوعب حوال ‪40‬‬
‫بالائة من استهلك العال‬
‫‪8‬‬
‫وقال أننا نتطلع للوصول ال اتفاقيات تارة حرة مع امريكا حيث أن الناخ الن اصبح مهيئا للدخول‬
‫ف هذه التفاقية بعد خطوات الصلح القتصادي الت اتذتا مصر ‪ ..‬مؤكدا أن الترتيبات الت ت التفاق‬
‫عليها اليوم ليست نتيجة ضغوط امريكية كما يردد البعض‬
‫وأضاف أن هذه الترتيبات جزء من منظومة كاملة تطبقها مصر وطالب النتجي بزيادة قدرتم التنافسية سواء‬
‫من حيث الودة او السعار والتعامل بالفهوم الديث ف العال‬
‫واعرب عن امله أن تقق هذه الترتيبات الدف الساسى للحكومة ف مصر وهو زيادة الستثمارات واياد‬
‫الزيد من فرص العمل ورفع مستوى العيشة‬
‫واشار ال أن هذه الترتيبات كأنت معروضة على مصر والردن وفلسطي ف عهد الرئيس المريكي السابق‬
‫بيل كلينتون ولكننا ترددنا ف ذلك الوقت حت استطاعت الكومة أن تلق الناخ الناسب امام الؤسسات‬
‫والصأنع للعمل ف هذا التاه‬

‫وأشار الهندس رشيد ممد رشيد ال أن منتجات الراضى الحتلة ومناطق السلطة الفلسطينية يكنها‬
‫الستفادة من الترتيبات الت ت التوصل اليها اليوم ‪ ...‬مشيا ال أن رجال العمال ف مصر لم حرية الركة‬
‫والختيار ولن تفرض عليهم اية التزامات للوصول ال الكون السرائيلى للمنتجات الت سيصدرونا للخارج‬
‫والت تبلغ ‪7‬ر ‪ 11‬بالائة حيث يكنهم الشراء بالسعار الناسبة ف اطار النافسة الرة سواء من مصأنع‬
‫إسرائيلية او الصأنع الفلسطسينية‬

‫وقال أن هذه الترتيبات لدخل لا باى ملكية لكونات النتاج كما أنه ليوجد اية شروط او التزام‬
‫لوجود حصة إسرائيلية ‪ ..‬كما أن الوضوع مرتبط بالنتجات الت تصدرها مصر والت تلتزم فيها بشهادة النشأ‬
‫سواء من القطاع العام او القطاع الاص‬

‫واكد وزير التجارة الارجية والصناعة أن مصر ل تقدم اية تنازلت ف هذه الترتيبات او يدث اى‬
‫أنتقاص من سيطرتا او سيادتا سواء بالنسبة لمريكا او إسرائيل ‪ ..‬وقال أننا نسعى لزيادة الصادرات لترتفع‬
‫نسبة عن الواردات مشيا ال أن الفاوضات مع الأنبي السرائيلى والمريكي كأنت شاقة حت ت التوصل‬
‫لذه الترتيبات‬

‫وردا على سؤال حول دور هذه الترتيبات ف تطبيع العلقات مع إسرائيل قال الهندس رشيد أن‬
‫إسرائيل بطبيعة الال لا اهدافها الت لننكرها ونن ايضا لنا اهداف كثية ف مقدمتها تقيق سلم شامل‬
‫وعادل ف النطقة ونن ل نشى اى شىء ولبد أن تكون لنا ثقة اكب ف أنفسنا‬
‫وقال أن هذه الترتيبات لن تقدم العصا السحرية لزيادة الصادرات الصرية ولكن لبد من الستفادة من‬
‫المتيازات الت حصلنا عليها ولبد من مواصلة العمل الاد وتسي جودة النتجات الصرية لواجهة النافسة‬
‫الشرسة ف الارج‬

‫رشيد‪ :‬اقامة ‪ 7‬مناطق مؤهلة مع زيادة عدد هذه الناطق مستقبل‬


‫‪9‬‬
‫اكد الهندس رشيد ممد رشيد وزير الصناعة والتجارة الارجية أنه ت التفاق مع الوليات التحدة‬
‫المريكية على اقامة سبع مناطق صناعية مؤهلة ف مصر كمرحلة اول يتم تصدير أنتاجها مباشرة للوليات‬
‫التحدة دون حصص او قيود مع ترك الجال مفتوحا امام زيادة عدد هذه الناطق الؤهلة واختيار مناطق اخرى‬
‫بعد تسعة اشهر وفقا لكثرالناطق تصديرا للوليات التحدة‬

‫ونفي الوزير مأنشرته بعض وسائل العلم المريكية من أن بروتوكول الناطق الصناعية الؤهلة‬
‫(الكويز ) الذى سيتم توقيعه غدا الثلثاء ف القاهرة مع الوليات التحدة وإسرائيل سيشمل اقامة منطقة واحدة‬
‫مؤهلة ‪ ..‬موضحا أن الوليات التحدة كأنت مصرة ف البداية على أن يشمل البوتوكول منطقة او منطقتي‬
‫على الكثر ال أن مصر رفضت ذلك ما ادى ال موافقة الوليات التحدة على اقامة السبع مناطق امام‬
‫الصرار الصرى‬

‫واكد الوزير خلل لقائه الليلة الاضية مع اعضاء المعية الصرية البيطأنية للعمال برئاسة ممد‬
‫نصي أن توقيع البوتوكول ل يعن تقيق طفرة ف الصادرات الصرية للوليات التحدة بشكل تلقائى والمر‬
‫يرتبط ال حد بعيد بالعمل الذى يتم بذله لتطوير وتسي الصناعة وجودتا وخاصة النتجات النسجية ورفع‬
‫القدرة التنافسية للصناعة الصرية مشيا ال السأندة الكاملة للوزارة لزيادة الصادرات الصرية خلل الفترة‬
‫القبلة‬

‫وشدد وزير الصناعة والتجارة الارجية على أن أنضمام الصأنع الصرية ف الناطق السبع الؤهلة‬
‫عملية اختيارية ولن يتم اجبار اى مصنع على التصدير للوليات التحدة من خلل الكويز ‪..‬كما أن اختيار‬
‫الكون السرائيلى سواء أن كأن من الكونات الستخدمة ف الصناعة او من الدمات الرتبطة با امر يضع‬
‫للتفاق بي رجال العمال الصريي والأنب السرائيلى بشرط ال تقل الشاركة السرائيلية عن ‪7‬ر ‪11‬‬
‫‪%‬‬
‫واكد ف هذا الصدد أن اتفاقية الناطق الؤهله لن تؤدى فقط ال زيادة الصادرات الصرية للوليات التحدة بل‬
‫ايضا زيادة الستثمارات المريكية والجنبية بصفة عامة مشيا ال أنه لرجعه عن اللتزام بالندماج ف السوق‬
‫العالى وبناء اقتصاد قوة يواكب العصر وحول تاثيات ترير التجارة العالية اعتبارا من شهر يناير القبل على‬
‫القتصاد الصرى بعد تطبيق اتفاقية الات اكد رشيد أنه سيتم فتح السوق تاما امام الستياد بدون قيود وفقا‬
‫للتزامات مصر ف منظمة التجارة العالية وقال أن عصر الماية قد أنتهى ول تكن سياسة الماية مدية ف اى‬
‫وقت من الوقات ‪ ..‬مشيا ال أن العقود الطويلة من الماية الت تتعت با الصناعة الصرية ل تقق اى فائدة‬
‫للصناعة الصرية حيث يشكل التصدير حاليا ‪ % 8‬من الناتج الحلى الجال بالرغم من استمرار الماية‬
‫طوال هذه الفترة وهى اقل نسبة للتصدير موجودة ف اى دولة تعتب نفسها ذات اقتصاد ناشئ‬
‫وقال الهندس رشيد أن اساس عمل وزارة الصناعة والتجارة الارجية هو الصول على اقصى استفادة مكنة‬
‫من التفاقيات التجارية العالية والقليميةالت وقعتها مصر مع الستمرار جنبا ال جنب ف عمليات الصلح‬
‫القتصادي الداخلى حيث تلعب هذه التفاقيات دورا رئيسيا ف تشجيع أنفتاح السواق ما يسمح بازالة‬
‫‪1‬‬
‫العوائق امام النتجات الصرية وتشجيعها على النافسة عاليا واشار ال أن مصر حريصة على استغلل اتفاقية‬
‫الات الت يبدأ سريأنا بعد ايام قليلة بدف رفع كفاءة قطاع الدمات والتخلص من اغراق الصادرات مع‬
‫الدفاع عن مصلحة مصر كدولة مستوردة للغذاء ما يتم ضرورة الشتراك بشكل فعال ودائم ف مفاوضات‬
‫منظمة التجارة العالية‬

‫واشار ف ختام اللقاءال أن الندماج ف القتصادالعالى والنضمام ال ركب العولة ل يعد خيارا امام‬
‫مصر او اى دولة اخرى بل هو ضرورة تفرضها مصلحة مصر والسعى من اجل رفع معدل النمو وتوفي فرص‬
‫العمل وتسي مستوى العيشة‬

‫الهندس سامح فهمى وزير البترول‬


‫ود‪ .‬فاروق العقدة مافظ البنك الركزى‬
‫ويي عبدالجيد مافظ الشرقية عقب توقيع عقود شركة ناشيونال جاس مع البنك التجاري الدول والبتك‬
‫الوطن للتنمية‬

‫أعلن الهندس سامح فهمي وزير البترول‪ ,‬أن عدد الوحدات السكنية الت ت توصيل الغاز إليها خلل‬

‫المسة والعشرين عاما الاضية‪ ,‬بلغ نو مليون وحدة سكنية‪ ,‬وأن السنوات المس الاضية شهدت نشاطا‬

‫كبيا ف توصيل الغاز للمنازل‪ ,‬حيث بلغ عدد الوحدات مليون وحدة سكنية وهي تعادل ما ت توصيله خلل‬

‫العشرين عاما الاضية‪ ,‬وأضاف أن خطة قطاع البترول تستهدف توصيل الغاز الطبيعي ال‪ 6‬مليي مسكن‬

‫بميع الحافظات الت تتد با الطوط للشبكة القومية للغازات الطبيعية خلل العشرين عاما القبلة‪,‬‬

‫وباستثمارات تقدر بنحو‪ 30‬مليار جنيه‪ ,‬وأكد أنه سيتم تعميم نظام جديد للترخيص لتركيب التوصيلت‬

‫الداخلية للغاز داخل العمارات السكنية النشأة حديثا بالناطق القريبة لطوط الغاز الرئيسية‪ ,‬وذلك اعتبارا من‬

‫يوليو القبل أسوة بباقي الرافق الساسية الخري كالياه والصرف الصحي والكهرباء والتليفونات‪ ,‬للتيسي‬

‫علي أصحاب وملك هذه العمارات وتفيف العباء علي الدولة‪ ,‬والسراع ف تنفيذ خطة تعميم الغاز الطبيعي‬
‫‪1‬‬
‫بالنازل والنشآت التجارية والخابز والسيارات‪ ,‬بديل للمنتجات البترولية السائلة وف مقدمتها البوتاجاز‬

‫والسولر والبنين والازوت‪.‬‬

‫جاء ذلك أمس ـ عقب توقيع عقود البنك التجاري الدول والبنك الوطن للتنمية لتمويل مشروع‬

‫شركة ناشيونال جاس لتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل بدينة الزقازيق ـ والذي شهده وزير البترول وكل من‬

‫الستشار ييي عبدالجيد مافظ الشرقية‪ ,‬والدكتور فاروق العقدة مافظ البنك الركزي‪ ,‬والسيد هشام‬

‫عزالعرب رئيس البنك التجاري الدول‪ ,‬والسيد علي شاكر رئيس البنك الوطن للتنمية‪ ,‬والدكتور هأن سيف‬

‫النصر المي العام للصندوق الجتماعي‪ ,‬والهندس رضا جنينه العضو النتدب لشركة ناشيونال جاس وقيادات‬

‫قطاع البترول‪.‬‬

‫وطالب وزير البترول بضرورة التوسع ف الستفادة من استثمارات البنوك الوطنية لتمويل الشروعات‬

‫والصناعات الديدة للبترول والغاز والبتروكيماويات والثروة العدنية‪ ,‬والستفادة من وجود قطاع مصرف‬

‫قوي متكامل البنيأن يتكامل مع قطاع البترول ف توفي التمويل للستثمار الوطن بشروط أفضل‪ ,‬وقد أشاد‬

‫الدكتور فاروق العقدة مافظ البنك الركزي الصري بنماذج الستثمارات الناجحة للبنوك الوطنية‪ ,‬للمساهة‬

‫ف تويل الشروعات الديدة لصناعة البترول‪ ,‬وأكد أهية تشجيع القروض الصغية للمستهلكي لتوفي‬

‫احتياجاتم الساسية ومنها السيارات والسلع العمرة والجهزة الكهربائية‪ ,‬وتويل حصة الستهلكي ف قيمة‬

‫التركيبات الداخلية للغاز للمنازل وتويل السيارات للعمل بالغاز‪.‬‬

‫تويل من البنوك لتوصيل الغاز بالزقازيق‬

‫وأوضح الهندس رضا جنينة العضو النتدب لشركة ناشيونال جاس‪ ,‬أن اتفاقيت شركة ناشيونال جاس‬

‫اللتي ت توقيعهما أمس‪ ,‬مع كل من السيد هشام عزالعرب رئيس البنك التجاري الدول‪ ,‬والسيد علي شاكر‬

‫رئيس البنك الوطن للتنمية لتمويل مشروع شركة ناشيونال جاس لتوصيل الغاز الطبيعي لدينة الزقازيق‪ ,‬سيتم‬

‫بوجبهما توصيل خدمة الغاز الطبيعي للمواطني ف مافظة الشرقية بتكلفة بنكية بسيطة مقسطة علي خس‬

‫سنوات‪ ,‬وهي تعتب باكورة مساهة البنوك ف تويل مشروعات توصيل الغاز الطبيعي‪ ,‬وتعد كل اتفاقية ثلثية‬

‫الطراف بي البنك والشركة والواطن الراغب ف توصيل خدمة الغاز الطبيعي لنله‪ ,‬حيث يوقع عقدا مع‬
‫‪1‬‬
‫الشركة يتم بوجبه توصيل الدمة له مقابل أن يدفع قيمتها البالغة‪ 1600‬جنيه علي أقساط شهرية لدة خس‬

‫سنوات‪ ,‬تضاف قيمتها ال فاتورة الستهلك الشهري‪ ,‬ويقوم البنك من جأنبه بدفع قيمة توصيل الدمة‬

‫مباشرة للشركة الت تقوم بأعمال التركيب والصيأنة‪ ,‬وتورد قيمة القسط ال البنك شهريا‪.‬‬

‫وأكد الهندس رضا جنينة العضو النتدب لشركة ناشيونال جاس‪ ,‬أن الشركة حصلت علي امتياز‬

‫توصيل الغاز للمنازل لحافظة الشرقية‪ ,‬وقد ت التفكي ف خدمات التجزئة الصرفية لتوفي التمويل اللزم لد‬

‫الدمة لنحو‪ 220‬ألف مسكن ف الحافظة‪ ,‬وت تقسيم الحافظة ال اربع مراحل ت تنفيذ مرحلتي منها‪ ,‬شلت‬

‫بلبيس وأبوحاد والعاشر من رمضأن والثالثة هي مدينة الزقازيق‪ ,‬الت ت النتهاء من‪ 75%‬من أعمال البنية‬

‫الساسية لا‪ ,‬أما الرحلة الرابع فتشمل خسة مراكز ف الشرقية‪ ,‬بالضافة ال توصيل الغاز ال البضائع‬

‫والنشآت التجارية‪ ,‬وتغطي كل هذه الراحل نو‪ 220‬ألف عميل منل بإجال استثمارات للمراحل الربعة‬

‫تبلغ أكثر من‪ 750‬مليون جنيه‪ ,‬منها‪ 400‬مليون جنيه للمرحلتي الول والثأنية وفرتا االشركة‪ ,‬ويوفر‬

‫الشروع بعد تشغيله بكامل طاقته نو‪ 150‬مليون جنيه سنويا وفرا للدولة‪.‬‬

‫تراجع الستثمارات الجنبية من‪ 26%‬إل‪ 7%‬خلل عام‪2003‬‬

‫أكدت الندوة الت عقدها معهد التخطيط القومي حول أولويات الستثمار وقضايا التنمية أهية ربط‬

‫سياسات الستثمار برؤية واضحة تضعها الدولة لدارة القتصاد الصري واستراتيجية للتنمية علي مستوي‬

‫القطاع القتصادية الختلفة‪.‬‬

‫كما أكدت الندوة أهية عدم تقييم اداء القتصاد الصري بالعايي دولية لن تلك العايي موحدة‬

‫لتضع ف اعتبارها خصوصيات اقتصاد كل دولة‪ ,‬وعدم العتماد علي التقييم الدول ف ادارة القتصاد‬

‫الصري أيا كأنت نتائج التقييم الدول سلبية أم إيابية‪ .‬وكأن العهد قد عقد الندوة لناقشة عدد من القضايا‬

‫التعلقة بأوضاع الستثمار الجنب والحلي ف مصر‪ ,‬خاصة ف ضوء تراجع مؤشرات الستثمار الجنب ف‬

‫مصر ف السنوات الاضية‪.‬‬

‫أشارت الدكتورة ميا زيتون استاذة القتصاد بتجارة الزهر ال تراجع نصيب مصر بي الدول العربية من‬

‫الستثمارات الجنبية من‪ 26%‬ف بداية التسعينيات إل نو‪ 7%‬ف الفترة من‪ 2001‬إل‪ ,2003‬كما‬
‫‪1‬‬
‫تراجع موقعها ف جذب الستثمارات الجنبية بي‪ 140‬دولة لتمثل الدولة رقم‪ 113‬خلل الفترة من‪2000‬‬

‫إل‪ 2003‬وذلك علي الرغم من وجود كثي من المكأنات لذب الستثمارات الجنبية إليها‪.‬‬

‫ودعت الدكتورة ميا إل تقييم وضع الستثمار ف مصر بعد مرور‪ 30‬عاما علي العمل بقأنون رأس‬

‫الال العرب والجنب‪ ,‬وأن تلك الفترة كافية للبدء ف عملية أنتقائية لتشريعات وحوافز الستثمار تعتمد علي‬

‫فاعلية تلك التشريعات والجراءات الاذبة للستثمار‪ .‬وأشارت إل أن استثمارات القطاع الاص الت تزايدت‬

‫من‪ 12,8‬مليار جنيه عام‪ 89/88‬إل‪ 35,8‬مليار جنيه عام‪ 2003/2002‬لزالت متواضعة إذا ما تورنت‬

‫با تدف إليه الدولة من العتماد علي القطاع الاص ف تقيق معدل ليقل عن‪ 70%‬من الناتج الحلي‬

‫الجال ف الرحلة الالية‪ ,‬وقالت أن أنتاج قطاع الدوية يتاج إل تطوير تكنولوجي‪ ,‬كما أكد الدكتور ممود‬

‫عبدالي مدير معهد التخطيط أهية توافر العوامل الاصة باستقرار التشريعات كأحد العوامل الساسية ف‬

‫جذب الستثمارات الحلية والجنبية‪ ,‬وأشار إل اتاه الكومة لتغيي القوأني بعد اصدارها لسنوات مدودة‪,‬‬

‫وطالب الدكتور ممود عبدالي بتحديد الدولة لرؤية مددة لعدد من قضايا القتصاد والجتمع ف مصر يتحدد‬

‫من خللا مسار السياسات والتشريعات الت تصدرها الكومة‪ ,‬كما طالب باستكمال آليات السوق بدعم‬

‫جعيات حاية الستهلك لضمأن معايي الودة وحقوق الستهلك‪ ,‬وطالب بدور للنقابات والتنظيمات الهنية‬

‫لداء دورها ف حل مشاكل السعار والعمل وضبط الودة‪ .‬واتفق الدكتور ابراهيم العيسوي مستشار معهد‬

‫التخطيط مع الدكتور ممود عبدالي ف ذلك وأكد ضرورة أن تتجه الكومة للنتقائية ف النشاط القتصادي‪,‬‬

‫وف أعمال عدد من السياسات با يقق مصال الجتمع واستخدام الضرائب كأحد الليات الت تتبعها الدول‬

‫ف توجيه النشاط القتصادي‪ .‬كما أشار إل أهية دراسة معدل الهلك ف رأس الال والذي يرتفع ف مصر عن‬

‫العدلت العالية‪ ,‬حيث يصل إل مايتراوح بي‪ 8‬و‪ 10%‬بينما العدل العالي‪ .3%‬كما طالب الدكتور متار‬

‫الشريف خبي اقتصادي بدور للمجتمع الدن من خلل منظمات رجال العمال لنا تستطيع أن تكون اداة‬

‫قوية لتنظيم السوق‪ ,‬والهتمام بربط البحث العلمي بالصناعة لتطوير الصناعة‪ .‬من ناحية أخري أكد الدكتور‬

‫متار هلودة الرئيس السبق للجهاز الركزي للتعبئة العامة والحصاء أن هناك قطاعات أنتاجية قادرة علي‬
‫‪1‬‬
‫النتاج ولكنها معطلة مثل مصأنع غزل الحلة‪ .‬وطالب بوجود خطة للستفادة بالقطاعات النتاجية العطلة‬

‫والت من شأنا زيادة معدلت نو القتصاد الصري‪.‬‬

‫ترحيب بتخفيض الد الدن لرأسال شركات الصرافة وبدء إجراءات توفيق الوضاع‬

‫رحبت شركات الصرافة بوافقة ملس الوزراء علي تعديل قأنون البنوك وتفيض الد الدن لرأسال‬

‫شركات الصرافة إل‪ 5‬مليي جنيه بدل من‪ 10‬مليي جنيه‪ ,‬مؤكدين أنم سيبدأون ف إجراءات توفيق‬

‫الوضاع فور تصديق ملس الشعب علي التعديلت‪.‬‬

‫وقال ممد حسن البيض ـ رئيس احدي شركات الصرافة ـ أن القرار أدي إل ارتياح كبي لدي‬

‫الشركات‪ ,‬وكأن هو الطلب الساسي لعظم الشركات خلل الفترة الاضية‪ ,‬مشيا إل أن تفيض رأس الال‬

‫إل‪ 5‬مليي جنيه كحد أدن سيعمل علي وجود كيأنات قوية داخل السوق‪ ,‬ومن ث ستكون هناك تيسيات‬

‫أكثر ف التعامل وسيؤدي إل تعزيز النضباط ف سوق الصرف‪.‬‬

‫وأضاف أن القرار يعكس وجهة نظر شركات الصرافة‪ ,‬وستبدأ الشركات فور التصديق علي‬

‫التعديلت لجلس الشعب ف توفيق الوضاع‪ ,‬مشيا إل أن هذه الزيادة تتطلب اعطاء آليات للشركات‬

‫لنشاء فروع جديدة لستيعاب زيادة رأس الال‪ .‬وقال الدكتور بلل حسن ـ رئيس إحدي الشركات ـ أن‬

‫القرار اياب للغاية‪ ,‬ويعكس تعاطف الكومة مع العأناة الت كأنت تعيشها الشركات خلل الفترة الاضية‬

‫بسبب عدم قدرة الكثي منها علي زيادة رأسالا إل‪ 10‬مليي جنيه‪ ,‬مشيا إل أن هذه الزيادة ستمكن‬

‫الشركات من توسيع عملياتا خاصة ف ظل ارتفاع أسعار العملت‪ ,‬وعدم قدرة بعضها علي شراء كميات‬

‫كبية من النقد الجنب من العملء‪ ,‬وأشار إل أنه رغم الترحيب بالقرار إل أن هناك عددا من الشركات لن‬

‫تستطيع توفيق أوضاعها‪ ,‬داعيا إل النظر إل هذه النسبة حت لترج من السوق‪ ,‬بيث يكون رأسالا‪ 3‬مليي‬

‫جنيه وتكون لا مزايا مددة‪ ,‬وتتسع هذه الزايا حسب زيادة رأس الال‪.‬‬

‫ووصف علي الريري رئيس إحدي الشركات القرار بأنه قرار حكيم ويراعي مصال شركات الصرافة‪ ,‬مؤكدا‬

‫أن الشركات ستقوم فور التصديق علي التعديلت بزيادة رأس الال‪ ,‬وتوفيق الوضاع حيث شعر جيعها‬

‫بالرتياح ومدي حرص السئولي علي استمرارها ف السوق‪.‬‬


‫‪1‬‬
‫وأكد أن زيادة رأس الال سيحول الشركات من مرد اكشاك‪ ,‬وشركات صغية إل كيأنات كبية‬

‫يكنها التعامل بشكل أوسع مع البنوك‪ ,‬وأشاد الريري باستقرار سوق الصرف‪ ,‬وترك السعار للعرض‬

‫والطلب‪ ,‬وهو مايدث حاليا حيث لتد البنوك أي صعوبة ف تدبي الدولر للعملء‪ ,‬كما يوجد الدولر‬

‫بشبابيك شركات الصرافة‪.‬‬

‫وبالنسبة لتعاملت شركات الصرافة أمس فقد شهدت عودة تدفق الدولر من جديد‪ ,‬بعد ترقب من‬

‫التعاملي دام لثلثة أيام‪ ,‬حيث أكد اصحاب الشركات زيادة العروض من الدولر أمس بنسبة‪ ,15%‬وقابل‬

‫ذلك تراجع ف حجم الطلب بنسبة‪ ,35%‬وأن ماحدث من تراجع العروض ربا يكون بسبب الضاربي‬

‫واطلق شائعات عن عودة الطلب علي الدولر‪ ,‬وسجل الدولر أمس‪ 5,7950‬للشراء و‪ 5,8425‬جنيه‬

‫للبيع‪.‬‬

‫تضخم ‪ % 500‬خلل‪ 40‬عاما‬

‫التــوازن الفقــود ف الهـــاز الداري‬

‫ليست هي الرة الول الت يدور فيها النقاش حول تضخم الهاز الداري للدولة‪ ..‬إل أن هناك‬

‫العديد من الستجدات تعل طرح هذه القضية امرا ملحا‪ ..‬منها تصريات د‪ .‬أحد درويش وزير التنمية‬

‫الدارية حول إلغاء نصف مليون درجة خالية ف الهاز الداري‪ ,‬وكذلك وصول اجال موظفي الهاز‬

‫الكومي ال‪ 5.670‬مليون موظف‪ ,‬بينما كأن عددهم سنة‪ 2.220/1981‬مليون موظف فقط أي بزيادة‬

‫مرتي ونصف مرة خلل‪ 23‬عاما!! وكذلك تصريح آخر لرئيس الهاز الركزي للتنظيم والدارة يفيد بأن‬

‫الهاز الداري يتقاضي نصف موازنة الدولة ول يقق إضافة!!‬

‫ومن هنا كأن لبد من اعادة طرح القضية للنقاش من جديد والخذ برأي الباء والختصي ف اتاه‬

‫التطوير والتحديث ومقترحاتم للحد من مشكلت التضخم‪ ..‬وكيفية مساهة ذلك ف تسي مستوي‬

‫الدمات القدمة ال الواطني وارتباط كل ذلك بنظام التعاقدات‪ ,‬وهل هو الفضل بالنسبة للجهاز الداري ف‬

‫الرحلة القبلة أم ل؟‬


‫‪1‬‬
‫د‪ .‬حسي رمزي كاظم رئيس الهاز الركزي للتنظيم والدارة السابق يشي ال وجود تضخم كبي وملموس ف‬

‫الهاز الداري للدولة فيكفي أنه نعلم أن ف سنة‪ 1971‬كأن عدد العاملي بالهاز الكومي مايقرب من‬

‫‪ 931‬ألف موظف‪ ,‬فقط أي ليتجاوز الليون موظف‪ ..‬بينما وصل العدد الن ال‪ 5.5‬مليون موظف‪ ,‬ومعن‬

‫ذلك حدوث زيادة بنسبة تزيد علي‪ 500%‬ف اعداد العاملي خلل فترة لتصل ال‪ 40‬عاما!! وهؤلء‬

‫العاملون موزعون علي عدد كبي من الوحدات الدارية والوزارات والصال واليئات ومديريات الدمات‬

‫وهذه الزيادة التتالية ف العداد تتبعها زيادة متتالية ف العبء الذي تتحمله الوازنة العامة للدولة حيث وصلت‬

‫اعتمادات الجور والرتبات الت تتحملها الدولة لدفع أجور الوظفي ال‪ 43‬مليار جنيه!!‬

‫وهناك مشاكل جسيمة تواجه الهاز الداري الن‪ ,‬فهو ل يعد قادرا علي استيعاب عمالة جديدة‬

‫حيث ظل لسنوات طويلة الصدر الوحيد للتوظيف وتوفي فرص للعمل والن تضخمت اداراته الكومية‬

‫واكتظت هياكله الوظيفية ما أدي ال تزئة مكونات العمل الواحد علي أكثر من موظف وكأن من الطبيعي‬

‫بعد ذلك أن تتعقد الجراءات الكتبية‪ ..‬ومن الطبيعي أن يؤدي تكديس الكاتب بالعمالة ال القلل من كفاءة‬

‫العمل الداري لن العمل الذي يكن أن يقوم به شخص واحد قد ند خسة أشخاص يقومون به ويعأن‬

‫الوظفون من ضعف الرتبات‪..‬‬

‫ف حي أن قيام شخص واحد بهمة ثلثة أشخاص وف مقابل أجر ومرتب مز فأن ذلك سيكون‬

‫أفضل دون شك وهو مايثل سر ناح القطاع الاص‪ ..‬والشكلة الساسية الت يعأن منها الهاز الداري‬

‫تكمن ف عدم وجود توازن ف توزيع العمالة فهناك جهات عديدة تعأن من وجود فائض ف العمالة لديها‬

‫وجهات أخري علي العكس تشكو من وجود عجز ف العمالة‪ ..‬لذلك فأن المر يتطلب قاعدة بيأنات كاملة‬

‫وحديثة توضح الفائض والعجز ف الهاز الداري وبناء علي ذلك تتم اعادة هيكلة أو تطيط العمالة داخله‪,‬‬

‫بيث يدث التوازن الطلوب بي الطلب علي العمالة‪ ,‬والعرض من العمالة وهذا هو التاه الصحيح‬

‫للصلح‪ ..‬وهو مايتطلب التعرف علي معدلت الداء الطلوب وتزئتها ال عدد عمالة ومفردات وظيفية‪..‬‬

‫التدريب التحويلي‬
‫‪1‬‬
‫وهنا يلتقط د‪ .‬حدي عبد العظيم عميد أكاديية السادات للعلوم الدارية خيط الديث ليشي ال آليات‬

‫الستفادة من الفائض والعجز فيقول أن ذلك يكن أن يتم من خلل دراسات علمية وحصر لكافة الوظائف‬

‫الفائضة عن حاجة العمل بشكل تفصيلي ونوعيات الوظائف ومطالب التأهيل ويتم العلن عن الوظائف‬

‫الطلوبة وبناء علي احتياجات حقيقية فعلية ومن داخل الهاز الداري نفسه بل أنه من أهم شروط التعيي أن‬

‫يكون الوظف من بي العاملي من الهات الت لديها فائض ف العمالة وذلك للعمل ف أي جهة لديها عجز‬

‫ويتم ذلك من خلل التدريب التحويلي والعمل علي إكساب هؤلء الوظفي خبات تؤهلهم للعمل ف مال‬

‫آخر وذلك لدة ثلثة أشهر متتالية قبل التحاقهم بالعمل‪.‬‬

‫وهنا يتحدث د‪ .‬حسي رمزي كاظم عن مشكلة آخري وهي مشكلة التطبيق فيجب أن تكون هذه القرارات‬

‫واجبة التطبيق علي مستوي كافة وحدات الهاز الداري لنه كثيا ماتواجهنا مقاومة شديدة ف التطبيق من‬

‫قبل الوحدات الدارية ومن العاملي أنفسهم أيضا‪ ..‬وينبغي التغلب علي هذه العقبة لن اعادة تطيط القوي‬

‫العاملة داخل الهاز الداري هي أحد اللول الساسية للخروج بالهاز الداري من مأزقه الال‪ ..‬أما اذا‬

‫أردنا الصلح منذ البداية فأن ذلك يكون من خلل منح أهية كبية لتطوير التعليم لن مرجاته هي مدخلت‬

‫سوق العمل وهناك اعداد هائلة من الريي لتتطلبهم سوق العمل‪..‬‬

‫يتلف د‪ .‬حدي عبد العظيم هنا مع الرأي السابق ويضيف أن التعاقدات من المكن أن تؤدي ال تفاقم‬

‫الشكلة لن طبيعة التعاقد تفرض عدم وجود تأمي وبالتال فهي تفتقر ال المأن الوظيفي وينعكس ذلك دون‬

‫شك علي الداء ف العمل‪ ..‬فقد كأنت العمالة الؤقتة هي البديل بعد ايقاف التعيينات ف الثمأنينيات‪.‬‬

‫وحدثت فيها توسعات كبية بناء علي ضغوط وماملت وتراكمت هذه التعاقدات عب السنوات‬

‫الطويلة الاضية‪.‬‬

‫أما اذا عدنا ال مشكلت الهاز الداري فأننا نتفق بالقطع مع التاه ال اعادة هيكلة هذا الهاز‬

‫والتخلص التدريي من البطالة القنعة الت تثل عبئا علي خزأنة الدولة دون أن يقابلها عائد أو أنتاجية‪ ..‬خاصة‬

‫بعد أن أوضحت الؤشرات الت أعلنها الهاز الركزي للتنظيم والدارة أن أنتاجية العامل ف الهاز الكومي‬

‫قد بلغت‪ 27‬دقيقة فقط ف اليوم‪ ..‬فقد حدثت تراكمات كبية ف التعيينات منذ بداية عهد الشتراكية حيث‬
‫‪1‬‬
‫تت تعيينات اجبارية ف القوي العاملة بصرف النظر عن الحتياجات الفعلية ومتطلبات العمل ناهيك عن أن‬

‫الهاز الداري ضم أيضا من ت تسريهم من القوات السلحة بعد الروب‪..‬‬

‫كل هذه التراكمات أثقلت من أعباء الهاز الداري علي كاهل الوازنة العامة وأدت ال شيوع‬

‫السئولي وصعوبة الحاسبة وبالتال إل خلل ف كفاءة الهاز الداري‪..‬‬

‫أربعة مداخل للحل!!‬

‫يكن تلخيص مشاكل الهاز الداري ف مصر ف مقولة أحد خباء الدارة ـ كما يقول د‪ .‬سيد‬

‫عليوة أستاذ الدارة العامة بامعة حلوأن ـ قائل ف مصر الكومة تتظاهر بأنا تعطي أجورا والوظفون‬

‫يتظاهرون بأنم يعملون‪ ..‬وف اتاه الل فهناك أربعة مداخل أساسية يكن با مواجهة الشكلة أول الدخل‬

‫الداري فلشك أن مصر تعد ثالث دولة علي مستوي العال من حيث حجم الهاز الداري با ف حي أن عدد‬

‫السكأن با ليقارن بدولة كالند من حيث عدد السكأن‪ ..‬ف حي أن عدد دول العال تتجه ال فكر الكومة‬

‫الرشيقة أي القل عددا والعلي كفاءة‪.‬‬

‫وهنا فنحن نقترح اعارة الفائض من العمالة ف الكومة ال منظمات الجتمع الدن الت تتمثل ف‬

‫النظمات غي الكومية والتادات والروابط الت تعمل ف أنشطة متعددة كالتنمية الحلية وحاية الستهلك‬

‫وحقوق الرأة وغي ذلك من النشطة‪ ..‬باعتبار هذه النظمات هي الشريك الثالث ف التنمية ومشاركة مع‬

‫الكومة والقطاع الاص‪ ..‬ويكفي أن نشي ال أن هناك‪ 18‬ألف جعية أهلية مسجلة ف وزارة الشئون‬

‫الجتماعية لينشط منها سوي‪ 1000‬جعية فقط!!‬

‫وذلك بسبب افتقارها ال الكوادر الدارية ذات البة‪ ..‬ومن هنا فلبد من إياد الصيغة اللئمة‬

‫لتهجي العمالة ال هذه المعيات‪..‬‬

‫الدخل الثأن هو الدخل القأنون الذي يتمثل ف ضرورة تغيي نط التعاقد بيث يضمن اطارا مرنا‬

‫للتحفيز ووجود عقود سنوية برتبات‪.‬‬

‫أما الدخل الثالث ـ كما يضيف أ‪.‬د سيد عليوه ـ فهو يتمثل ف الندسة الدارية للجهاز للتخلص‬

‫من البيوقراطية ويشمل تول الشكل التنظيمي للمؤسسات من الشكل الرمي ال الشبكي أي التحول من‬
‫‪1‬‬
‫النظام الذي يسمح بالتعامل من أعلي ال أسفل والعكس ال نظام يشبه شبكة التصالت وأخيا هناك الدخل‬

‫النسأن أي التدريب وتنمية الهارات للعاملي ف الهاز الداري‪..‬‬

‫التدريب الوظيفي‬

‫وهنا تقول د‪ .‬نلة مرتي أستاذة الدارة وتنمية الوارد البشرية بكلية التجارة جامعة حلوأن ومديرة‬

‫مركز الشروعات الصغية والتوسطة أن هناك ضرورة حتمية للهتمام ببامج التدريب الوظيفي كإحدي‬

‫الدعائم الساسية لصلح الياكل الدارية بل واصلح الهاز الداري برمته‪..‬‬

‫نصف مليون درجة وهية!!‬

‫السطور السابقة نقلت آراء الباء ف الدارة ف كيفية التصدي لشاكل الهاز الداري الناجة عن‬

‫تضخمه وبالقطع كأن لبد من وضعها أمام د‪ .‬أحد درويش وزير الدولة للتنمية الدارية للتعرف علي آرائه‬

‫بصددها حيث أشار ال أن التوظف بأعداد كبية ف الهاز الداري جاء لعالة قصور ف القطاعي الاص‬

‫والستثماري ف استيعاب الراغبي ف الدخول ال سوق العمل سنويا‪ ..‬فكأنت الدولة تقوم بتعويض هذا‬

‫القصور من خلل تعيي الشباب سنويا‪ ,‬ما أدي ال زيادة اعداد العاملي داخل الهاز الداري وال تقسيم‬

‫دقيق للتخصصات والهام ول يؤد ال زيادة كفاءة الهاز الداري‪ ..‬لذلك فالطلوب حاليا اعادة توزيع العمالة‬

‫داخل الهاز بشكل يعيد هندسة دورة العمل لرفع الكفاءة وتقليل التوقيتات الطلوبة لداء كل مهمة ولتنفيذ‬

‫أساليب جديدة للتقييم مثل الوازنة بالداء وهي تعن حساب تكلفة كل مهمة يتم أنازها وفقا للداء المثل لا‬

‫وماذا عن إلغاء نصف مليون درجة من الداول الوظيفية؟‬

‫سألنا وزير التنمية الدارية فأجاب أن هذه الوظائف أو الدرجات هي ف حقيقة المر لوجود لا‬

‫وليس هناك احتياج حقيقي لا بل هي موجودة علي الورق فقط بعن أن الهات الدارية قد تتعمد طلب‬

‫درجات أكثر من احتياجاتا الفعلية بدف تويل مموعة من الدرجات الالية ال موازنة مالية‪ ..‬وكل ماحدث‬

‫أننا قمنا بإغلق هذا الباب اللفي الذي أوجد بدوره وظائف تكرارية لمبر لوجودها‪ ..‬فمن الؤكد أن‬

‫التحسن الذي طرأ علي الدمات ف الـ‪ 25‬سنة الخية ليس أحد أسبابه زيادة اعداد العاملي بالدولة ولكن‬

‫أساسه استخدام وسائل وتقنيات حديثة والجهزة التكنولوجية‪ ..‬وهو مايقودنا ال الديث عن الكومة‬
‫‪2‬‬
‫الليكترونية لنؤكد أنا ليست طاردة للعمالة ولكن المر يستلزم العتماد علي التدريب التحويلي‪ ..‬وهي لن‬

‫تؤدي ال تفيض أعداد العاملي بالدولة ف الرحلة القريبة‪ ..‬فنحن دولة ورقية أمامنا مهمة عظيمة هي نقل هذا‬

‫الكم من الورق ال قواعد بيأنات اليكترونية وهو مايستغرق حوال خس سنوات‪..‬‬

‫مشروع استكشاف‬

‫فكرة سد العجز ف الهاز الداري من خلل العتماد علي الفائض ف جهات أخري وردت ضمن‬

‫اقتراحات الباء ما هو الرأي حولا وهل هي قابلة للتطبيق؟‬

‫أجاب د‪ .‬أحد درويش قائل‪ :‬أن هذه الفكرة واردة بالفعل وهناك مشروع استكشاف يتم بشأنا فيما‬

‫بي الحليات الت لديها فائض ضخم ووزارة التعليم وماتتاج اليه من مدرسي لسد العجز ف أعدادهم‪..‬‬

‫وبالنسبة لقاعدة البيأنات فقد ت تديثها ف‪ 1‬يناير سنة‪ 2004‬ويري الن تديثها من جديد وأن‬

‫كأن الطلوب أن تكون أكثر ثراء ما هي عليه الن فل تقتصر علي السم وتاريخ اليلد والتخصص والدرجة‬

‫الوظيفية فقط ولكن يب أن تشمل معلومات اضافية أخري كالبامج التدريبية الت حصل عليها الوظف مثل‬

‫طوال حياته وكذلك تدرجه الوظيفي‪ ..‬وهناك دراسة يتم اجراؤها الن ف الهاز الركزي للتنظيم والدارة‬

‫حول الجم المثل للجهاز الكومي توضح بطبيعة الال حقيقة حجم الفائض والعجز‪..‬‬

‫والديث عن الفائض والعجز والهتمام بالتدريب التحويلي هو ماينقلنا ال التساؤل عن مراكز‬

‫تدريب قيادات القطاع العام‪ ..‬والهتمام بالتدريب بشكل عام ف الهاز الداري‪..‬‬

‫ييب وزير التنمية الدارية قائل‪ :‬أن التدريب ليكن الخذ به ف جيع القطاعات ف أن واحد ولكنه‬

‫يقتصر الن فقط علي القطاعات الت يدث با تطوير سواء علي مستوي اليكل الداري أو نظم العمل(‬

‫الكومة الليكترونية) أما مراكز إعداد قيادات القطاع العام فهناك مركزأن لما فقط يوجهأن خدماتما لـ‪9‬‬

‫آلف قيادة ف القطاع العام علي مستوي المهورية‪ ..‬ويري الن اعتماد مموعة أخري من الراكز‪ ..‬وأن‬

‫كأنت الراكز الالية بالفعل كلسيكية ف أدائها والطلوب لا تغيي أناط التدريب با لتكون مبنية علي التفاعل‬

‫لتكون أكثر فعالية ما هي عليه الن‪..‬‬


‫‪2‬‬
‫التعاقد والعاش البكر‬

‫هل التعاقد هو الصيغة الفضل بالنسبة للجهاز الداري ف الرحلة القبلة؟‬

‫ييب د‪ .‬أحد درويش قائل أنه لبد من وجود صيغ جديدة لدخول كفاءات ال الهاز الداري‬

‫والتعاقد هو احدي هذه الصيغ بالضافة ال أن التعاقد أيضا وسيلة لتحفيز العاملي‪ ..‬وليس صحيحا أن له‬

‫علقة بتخفيض أعداد العاملي بالدولة لن التعاقد ف واقع المر إحدي صيغ العمل بالهاز الداري‪..‬‬

‫وهل تطوير نظم الحالة ال العاش البكر هو إحدي آليات تفيض حجم العمالة بالهاز الداري؟‬

‫الحالة ال العاش البكر ـ كما يقول وزير التنمية الدارية ـ قد تعمل بالفعل علي تفيض اعداد العاملي‬

‫بالهاز الداري ولكن هناك منظومة متكاملة ومتشابكة البعاد تتكون من ثلثة أضلع أولا قضية التشغيل‬

‫وثأنيها حجم الهاز الداري وثالثها هو البعد الجتماعي‪..‬‬

‫لذلك فليكن النظر ال أي زاوية منها بعزل عن الخري فل يكن مثل الهتمام بل مشكلة تضخم‬

‫الهاز الداري بعزل عن البعد الجتماعي وقضية التشغيل‪ ..‬فكل منهما تربطه منظومة متكاملة‪.‬‬

‫وزيرالتخطيط‪:‬‬

‫‪ 6%‬معدل النمو و الناتج الحلي‪ 630‬مليار جنيه ف خطة العام القبل‬

‫توفي‪ 700‬ألف فرصة عمل العام القبل والقطاع الاص ينفذ‪ 62%‬من الستثمارات‬

‫صرح الدكتور عثمأن ممد عثمأن وزير التخطيط بأن خطة التنمية القتصادية والجتماعية لعام‬

‫‪ 2006/2005‬والت عرضت علي ملس الوزراء أمس تستهدف تقيق معدلت نو تصل ال‪ ,6%‬وتقيق‬

‫ناتج ملي إجال قدره‪ 630‬مليار جنيه‪ .‬با يؤدي ال زيادة نصيب الفرد من الناتج الحلي الجال من‪7972‬‬

‫جنيها عام‪ 2005/2004‬إل‪ 8440‬ف عام‪ 2006/2005‬وقال أن ذلك يتم من خلل زيادة‬

‫الستثمارات من‪ 85‬مليار جنيه عام‪ 2005/2004‬إل‪ 110‬مليارات جنيه عام‪ .2006/2005‬وقال‬

‫الوزير أن هذه العدلت ت تديدها ف ضوء الؤشرات اليدة لداء القتصاد الصري‪ ,‬وف ضوء إشادة‬

‫مؤسسات التقوي الدولية بتحسن أداء القتصاد الصري‪.‬وأضاف وزير التخطيط أن تقيق هذه الزيادة ف‬
‫‪2‬‬
‫الستثمارات سيؤدي ال توفي فرص عمل تتراوح بي‪ 650‬و‪ 700‬ألف فرصة عمل للخريي‪ .‬مؤكدا اهتمام‬

‫الدولة بتحقيق التنمية التوازنة وزيادة نصيب مافظات الصعيد من الستثمارات حيث يرتفع نصيبها من‪28%‬‬

‫من إجال الستثمارات إل‪ 31%‬وكذلك زيادة نصيب مافظات الدلتا من‪ 31,5%‬إل‪ 35,4%‬من‬

‫الستثمارات‪ .‬وقال أن الطة خصصت‪ 1,9‬مليار جنيه لشروعات مياه الشرب لتوصيل مياه الشرب النقية إل‬

‫القري الحرومة من مياه الشرب حاليا وهي‪ 140‬قرية‪.‬‬

‫كما خصصت الطة‪ 2,5‬مليار جنيه لشروعات الصرف الصحي بنسبة‪ 14,3%‬من إجال‬

‫الستثمارات الكومية‪ ,‬وقال أن عدد الدن والراكز الت ت تغطيتها بالصرف الصحي تصل إل‪ .32%‬كما‬

‫تبلغ استثمارات التعليم‪ 2,7‬مليار جنيه منها‪ 1,5‬مليار جنيه للتعليم قبل الامعي و‪ 1,2‬مليار جنيه للتعليم‬

‫العال‪.‬‬

‫وأشار ال اهتمام الكومة بتوجيه هذه الستثمارات با يقق هدف الكومة ف رفع جودة التعليم‪.‬‬

‫وقال أن استثمارات الصحة تبلغ‪ 1,4‬مليار جنيه توجه لبناء الستشفيات العامة والركزية والستشفيات القروية‬

‫ووحدات الرعاية الصحية والتأمي الصحي ومشروعات المومة والطفولة‪.‬‬

‫وذلك ف إطار اهتمام الدولة بتحسي مستوي الدمات القدمة للفراد‪.‬‬

‫وأضاف الوزير بأن خطة هذا العام‪ 2006/2005‬وتثل العام الرابع من الطة المسية الامسة‬

‫‪ 2003/2002‬ـ‪ 2007/2006‬ترتكز علي خسة ماور أساسية هي تنمية النسأن الصري وتنمية قاعدة‬

‫النتاج والوارد الطبيعية والقتصادية وتطوير الدارة والبناء الؤسسي‪ .‬وتنمية قاعدة النتاج‪ ,‬وبناء وتنمية‬

‫القاعدة الوطنية للعلم والتكنولوجيا‪ ,‬والتفاعل اللق مع الحيط القليمي والنظام العالي‪ .‬وأشار وزير‬

‫التخطيط إل أن الطة تدف إل زيادة معدل نو قطاع الزراعة إل‪ 3,5%‬وقطاع الصناعات التحويلية ال‬

‫‪ 5%‬مع زيادة هذه النسبة ف السنوات القادمة ال ما ل يقل عن‪ 7,6%‬وأن يقق قطاع البترول معدل نو‬

‫قدره‪ 17,5%‬وقطاع الكهرباء‪ 7%‬والتشييد‪ 4,5%‬وقناة السويس‪ 17,5%‬والتصالت والعلومات‬

‫وهو أحد القطاعات الواعدة‪ 6%‬وقطاع السياحة‪ ,17%‬وذلك بزيادة استثمارات الطة لذه القطاعات‪.‬‬

‫وأشار ال أن استثمارات الطة ارتفعت من نو‪ 85‬مليار جنيه عام‪ 2005/2004‬إل‪ 110‬مليارات جنيه‬
‫‪2‬‬
‫هذا العام‪ ,‬يقوم القطاع الاص بتنفيذ‪ 62%‬من استثماراتا با يبلغ قيمته‪ 98‬مليار جنيه‪ .‬وتقوم الكومة‬

‫وقطاع العمال العام بتنفيذ‪ 38%‬منها‪ .‬وقال أن معدل الستثمار ارتفعت نسبته ف الطة الديدة‬

‫‪ 2006/2005‬إل‪ 18%‬من الناتج الحلي الجال‪ .‬وقال أن إجال استثمارات الكومة واليئات‬

‫القتصادية تبلغ‪ 23‬مليار جنيه يقوم بنك الستثمار القومي بتوفي‪ 17‬مليار جنيه منها‪ ..‬وأن استثمارات‬

‫الكومة تبلغ منها‪ 17,4‬مليار جنيه يوفر منها بنك الستثمار القومي‪ 14,4‬مليار جنيه‪ ,‬واستثمارات اليئات‬

‫القتصادية‪ 5,6‬مليار جنيه يوفر منها بنك الستثمار القومي‪ 2,6‬مليار جنيه منها‪ ,‬كما تبلغ استثمارات‬

‫الشركات العاملة بالقأنون‪ 97‬نو‪ 3,2‬مليار جنيه يوفر منها بنك الستثمار القومي مليار جنيه‪ .‬وتبلغ‬

‫استثمارات الشركات القابضة والنوعية‪ 15,8‬مليار جنيه‪ .‬وقال أن‪ 20%‬من الستثمارات ت توجيهها إل‬

‫قطاعات الطاقة وتضم الكهرباء والغاز الطبيعي‪ ,‬يتول القطاع الاص تنفيذ‪ 75%‬منها كما خصص‪ 15%‬من‬

‫الستثمارات لقطاع التشييد والبناء والنشطة العقارية‪ .‬و‪ 13,7%‬لقطاع وأشار ال اهية تنشيط التمويل‬

‫الارجي من الستثمار الجنب والقتراض من الارج ف الدود المنة‪.‬‬

‫الرئيس يستعرض اللمح الرئيسية للموازنة الديدة‪:‬‬

‫‪ 15%‬حدا أدن لعلوة خاصة يستفيد منها خسة مليي موظف‬

‫‪ 26‬مليار جنيه للدعم ونصف مليار زيادة للضمأن الجتماعي‬

‫عقد الرئيس حسن مبارك اجتماعا وزاريا مصغرا بقر رئاسة المهورية ف مصر الديدة أمس‪,‬‬

‫استعرض خلله اللمح الساسية للموازنة العامة للدولة للعام القبل‪ 2006/2005‬بقيمة إجالية‪187,8‬‬

‫مليار جنيه مصري‪ ,‬كما استعرض الرئيس مبارك خطة التنمية القتصادية والجتماعية للعام القبل‪ ,‬الت‬

‫تستهدف تقيق معدل نو يصل إل‪ ,6%‬وزيادة الناتج الحلي الجال إل‪ 630‬مليار جنيه‪ ,‬حضر الجتماع‬

‫الدكتور أحد نظيف رئيس ملس الوزراء‪ ,‬والدكتور يوسف بطرس غال وزير الالية‪ ,‬والدكتور عثمأن ممد‬

‫عثمأن وزير التخطيط‪ ,‬والدكتور زكريا عزمي رئيس ديوأن رئيس المهورية‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫وصرح الدكتور يوسف بطرس غال‪ ,‬عقب الجتماع‪ ,‬بأنه تت الحافظة علي عجز الوازنة القرر‬

‫للعام القبل عند مستواه ف العام الال الال‪ ,‬وقال‪ :‬أن عجز الوازنة الديدة سيتراوح ما بي‪ 57,5‬و‪57,7‬‬

‫مليار جنيه‪ ,‬مقابل عجز متوقع سيتراوح ما بي‪ 50‬و‪ 57‬مليار جنيه ف العام الال الال‪.‬‬

‫وأضاف أن من ثوابت الوازنة استمرار الدعم من ناحية الكم والكيف عند مستواه الال‪ ,‬مشيا إل‬

‫أن الفارق الوحيد هو الشارة إل الدعم الوجه لكل القطاعات بالتحديد ف الوازنة الديدة‪.‬‬

‫وأعلن الدكتور يوسف بطرس غال أن خسة مليي موظف سوف يستفيدون من العلوة الاصة‬

‫القررة ف موازنة العام الال الديد‪ ,2006/2005‬بالضافة إل استفادتم من العلوات الدورية القررة‪,‬‬

‫وفقا لحكام القأنون‪.‬‬

‫وأضاف الوزير أن الد الدن القترح للعلوة الاصة سيتراوح ما بي‪ 20%‬و‪ 32%‬لنحو‪1,8‬‬

‫مليون موظف‪ ,‬وبنسبة‪ 15%‬لنحو‪ 3,2‬مليون موظف‪ ,‬خاصة مع تفيض الضرائب‪.‬‬

‫وأوضح أن الوازنة تركز علي إعادة توزيع الدخول لصلحة مدودي الدخل‪ ,‬وسيصل إجال قيمة‬

‫الدعم إل‪ 26‬مليار جنيه‪ ,‬منها عشرة مليارات دعم نقدي للسلع الغذائية‪ ,‬وقال‪ :‬أنه تقرر زيادة دعم الضمأن‬

‫الجتماعي إل مليار جنيه بدل من‪ 500‬مليون جنيه‪.‬‬

‫أنشاء مركز تدريب أعمال الرخام بنطقت جللة وشق الثعبأن‬

‫أكد الهندس رشيد ممد رشيد وزير التجارة الارجية والصناعة ضرورة تعظيم الزايا التنافسية‬

‫للقطاعات الصناعية والتصديرية وتطوير القطاع الصناعي وتعظيم دوره ف التنمية القتصادية جاء ذلك خلل‬

‫لقاء الوزير بجلس ادارات خسة مراكز تكنولوجية هي مركز تكنولوجيا الرخام والرأنيت ومركز تكنولوجيا‬

‫البلستيك ومركز التصميم والبتكار ف الصناعات التقليدية والبداعية ومركز تكنولوجيا النتاج النظف‬

‫ومركز التصميمات والوضة وذلك بدف متابعة سي العمل بذه الراكز واستعراض خطة كل مركز للتطوير‬

‫للنهوض بدوره ف تقيق الدف الذي أنشئ من اجله وحضر اللقاء الدكتور هأن بركات رئيس قطاع التنمية‬

‫التكنولوجية وبعض مثلي الغرف الصناعية باتاد الصناعات وبعض الصناع‪ .‬وأوضح الوزير أنه سيتم خلل‬
‫‪2‬‬
‫الشهرين القبلي النتهاء من الطوات التنفيذية اللزمة للبدء ف تنفيذ مشروع أنشاء مركز تدريب اعمال‬

‫ماجر والرخام الرأنيت بنطقت جللة و شق الثعبأن‪.‬‬

‫ف الغرفة التجارية المريكية‪:‬‬

‫العلن عن خصخصة شركات التصالت والبنوك وشركات التامي خلل أسابيع‬

‫اعلن الدكتور ممود ميي الدين وزير الستثمار والناطق الرة أنه سيتم خلل السابيع القادمة‬

‫العلن عن خصخصة شركات للتامي وبنك السكندرية ومساهات القطاع العام ف البنوك وكذلك بدء‬

‫خصخصة شركة التصالت الصرية وأن العام الال سيشهد اكب عملية خصخصة ضمن البنامج الذي اعدته‬

‫الكومة ويشمل شركات سيدي كرير وميدور‪.‬‬

‫جاء هذا ف لقائه بأعضاء الغرفة التجارية المريكية بصر حيث اكد الدكتور طاهر حلمي رئيس‬

‫الغرفة اهية الستثمار ف علج مشكلة البطالة وتقيق معدلت النمو الطلوبة والنافسة ف السواق العالية‬

‫وقال أن تقيق ذلك ليس بالهمة السهلة واشار ال الطوات الت اتذتا الوزارة الديدة برئاسة د‪ .‬نظيف ف‬

‫سبيل تقيق هدف تسي مناخ الستثمار بصر‪.‬‬

‫وقال الدكتور ممود ميي الدين أن الؤشرات القتصادية اظهرت أن اسواق الال بصر حققت ربية‬

‫وضعتها علي راس قائمة البورصات النامية حيث أن استثمار‪ 100‬دولر ف فترة الشهر التسعة الاضية اعطي‬

‫ارباحا وصلت ال‪ 154‬اي أن كل مائه دولر استثمرت ف البورصة الصرية ف يوليو الاضي وصلت الن ال‬

‫‪ 245‬دولرا وهي نسبة مرتفعة جدا‪ ,‬واضاف أن تطبيق نظام شباك واحد للستثمار تول ال واقع وأن‬

‫تاسيس شركة يستغرق الن ثلثة ايام فقط‪ .‬وطرح وزير الستثمار السباب الت ادت ال السراع بعملية‬

‫الصلح القتصادي واهها أنفاض معدلت الستثمار ال اقل من‪ 8%‬من الناتج الحلي الجال وزيادة‬

‫معدلت التضخم وأنفاض معدلت النمو واكد أن الكومة تضع ف اعتبارها دائما البعد الجتماعي للصلح‬

‫القتصادي وتاثياته علي الواطني القل حظا ودخل‪.‬‬

‫وبالنسبة للصول الملوكة للقطاع العام اشار ال اهية ادارة هذه الصول با يقق العائد المثل منها‬

‫خاصة الصول العقارية والت ارتفعت قيمتها كثيا الفترة الاضية وبعضها ترك مهمل دون صيأنة‪ ,‬وقال أن‬
‫‪2‬‬
‫التعديلت المركية الخية جعلت العديد من شركات القطاع الاص ترسل ملحظاتا عليها سواء سلبا او‬

‫ايابا وت ارسال العتراضات ال وزارة الالية لدراستها وت الخذ ببعضها فعل والغريب أن شركات القطاع‬

‫العام ل ترسل اي اعتراض او ملحوظة علي التعريفة المركية ما اعطي النطباع أنا ل تتم لي متغي‬

‫اقتصادي حيث أن ارباحها او خسائرها ستئول للدولة‪.‬‬

‫وزارة الالية تصدر أول بطاقة إلكترونية لصرف مرتبات العاملي‬

‫بدأت وزارة الالية ف تتطبيق الرحلة الول لصرف مستحقات العاملي بالدولة‪ ,‬من خلل شبكة‬

‫الصرف الل الملوكة للبنوك العاملة ف مصر‪ ,‬صرح بذلك د‪ .‬يوسف بطرس غال وزير الالية‪ ,‬وقال أن‬

‫الشروع يعد احدي ثار التعاون بي وزارة الالية ووزارة الدولة للتنمية الدارية وشركة بنوك مصر للتقدم‬

‫التكنولوجي وبنك التعمي والسكأن‪ .‬وسوف تستخدم البطاقة اللكترونية للحكومة‪ ,‬خلل هذه الرحلة‪ ,‬ف‬

‫صرف الجور والرتبات من أجهزة الصرف الل‪ ,‬علي أن يتم التوسع ف استخدامها مستقبل لتشمل الحال‬

‫التجارية‪ ,‬كذلك عمليات الدفع اللكترون من خلل شبكة النترنت وبوابة الكومة اللكترونية‪ ,‬وهو ما‬

‫سيحقق العديد من الزايا للمجتمع‪ ,‬كذلك للعاملي بالدولة أنفسهم‪.‬‬

‫واضاف الوزير أن الشروع يعد من الشروعات الت تساعد علي تطوير اداء العمل االكومي‪,‬‬

‫ويرتبط مباشرة بشروع ميكنة الوحدات السابية الكومية‪ ,‬الذي يتم تنفيذه من خلل بروتوكول التعاون‬

‫الوقع بي وزارة الالية ووزارة التصالت والعلومات ووزارة الدولة للتنمية الدارية‪.‬‬

‫وصرحت الستاذة منال حسي مساعد أول الوزير‪ ,‬أنه يتم حاليا تقوي التجربة ووضع الواصفات‬

‫العامة للمشروع‪ ,‬وسوف يتلوها دعوة الهاز الصرف للمشاركة بالشروع‪.‬‬

‫اتاد الغرف التجارية يطالب بسرعة إصدار قأنون الضرائب‬

‫وزير الالية ‪ :‬مصر أصبحت ضمن قائمة الدول‬

‫الكثر تنافسية ف مال الضرائب‬


‫‪2‬‬
‫طالب التاد العام للغرف التجارية ف اجتماعه امس برئاسة خالد ابو اساعيل والذي شهده الدكتور‬

‫يوسف بطرس غال وزير الالية وحسن جاد رئيس مصلحة الضرائب بسرعة النتهاء من اصدار قأنون‬

‫الضرائب الديد لا له من اهية ف تنشيط السواق وجذب الستثمارات وتوليد فرص عمل‪.‬‬

‫واكد الوزير أن القأنون سيغي ف شكل القتصاد الصري ويقق نقلة نوعية كبية لميع النشطة‪,‬‬

‫مشيا ال أنه ت الخذ ف العتبار عند صياغة القأنون التغيات العالية وتارب الدول الخري‪ ,‬وأن اي تغيي‬

‫ف فلسفة القأنون قد يدث ردة ف النظام الضريب بشكل عام‪.‬‬

‫واوضح أن خباء الونكتاد صنفوا مصر عند اعداد برنامهم للتنافسية الضريبية علي الستوي العالي‬

‫ضمن نسبة الـ‪ 10%‬الول للدول الكثر تنافسية علي الستوي العالي عند تطبيق القأنون الديد‪ .‬وقال أن‬

‫مواد التصال الواردة بالقأنون الديد سيتم تطبيقها علي القضايا الوجودة بالحاكم حت اول اكتوبر الاضي‪,‬‬

‫وأن القأنون سيتم تطبيقه علي دخول الوظفي ف الشهر التال بعد صدوره‪ ,‬وسيتم تطبيقه علي القرارات الالية‬

‫لعام‪ ,2005‬موضحا أن الثقة التبادلة بي المولي ومصلحة الضرائب هي اساس تطبيق القأنون ف الرحلة‬

‫القبلة‪ ,‬موضحا أنه ت تصيص‪ 30‬مليون جنيه لتمويل حلة توعية شاملة لميع المولي سيتم البدء با خلل‬

‫الفترة القصية القبلة‪.‬‬

‫موضحا أن العام القبل سيشهد توحيد رسوم الدمغة وتنمية الوارد وما ف حكمها والت يتم تصيلها‬

‫الن‪ ,‬وذلك للتيسي علي المولي وقال الوزير أنه قبل مارس عام‪ 2006‬سيتم تطوير جيع الأموريات‬

‫الضريبية‪ ,‬وتذليل كافة العقبات الت تواجه مأموري الضرائب للرتقاء بستوي ادائهم‪.‬‬

‫ومن جأنبه ناشد حسن جاد جيع الغرف التجارية والتاد العام بث اعضائهم لسرعة تقدي اقراراتم‬

‫الضريبية للعام الال‪ ,2004‬وذلك للنتهاء من فحصها والستعداد لتطبيق القأنون الديد والذي سيعتمد ف‬

‫الساس علي القرارات القدمة من المولي‪ ,‬اما الذين لن يقدموا اقرارات ضريبية ف ظل القأنون الديد فلن‬

‫يتم تطبيق مبدأ الفحص بالعينة عليهم‪ ,‬وسيتم فحص دفاترهم بالكامل‪.‬‬
‫‪2‬‬
‫ومن النتظر أن يقوم الدكتور يوسف بطرس غال بولة يزور خللا الغرف التجارية بالحافظات‬

‫للتعريف بالزايا الت يوفرها القأنون الديد للنشطة القتصادية الختلفة‪.‬‬

‫ف بيأن للنائب العام‬

‫إحالة أين نور و‪ 6‬آخرين إل مكمة النايات‬

‫عبد الواحد يذر من استعداء القوي الارجية علي مصر‬

‫أمر الستشار ماهر عبد الواحد النائب العام أمس بإحالة الدكتور أين نور عضو ملس الشعب‪,‬‬

‫ورئيس حزب الغد‪ ,‬وستة آخرين‪ ,‬إل مكمة جنايات القاهرة للمحاكمة عن وقائع تزوير توكيلت مؤسسي‬

‫حزب الغد الت قدمها نور إل لنة شئون الحزاب للموافقة علي تأسيس الزب‪ .‬جاء ذلك ف بيأن شامل‬

‫للنائب العام أعلنه ف مؤتر صحفي‪ ,‬وأكد فيه أن تقيقات القضية والحالة إل الحاكمة ل تتناول حزب الغد‬

‫أو نشاطه‪ ,‬وأنا أنصبت فقط علي الوقائع الادية للتزوير الت يعاقب عليها قأنون العقوبات‪ ,‬مشيا إل أن الطب‬

‫الشرعي أثبت تزوير‪ 1435‬توكيل من بينها توكيلت والد نور‪ ,‬وزوجته‪ ,‬وقيادات الزب‪ ,‬وجيعهم أقروا‬

‫بذلك ف التحقيقات‪ ,‬كما اعترف التهمون‪ ,‬وأكد الشهود وقائع تزوير التوكيلت بتكليف وتوجيه من أين‬

‫نور لتوليد القتناع بأن الزب يلقي قبول جاهييا‪ .‬وحذر بيأن النائب العام من استغلل هذه القضية لستعداء‬

‫القوي الارجية علي حقوق وسيادة مصر‪ ,‬مؤكدا أن هذا أمر مرفوض تاما‪.‬‬

‫تفيض السعار‪ ..‬مسئولية من؟‬

‫ل يقترب أحد من حل هذه الشكلة أو ماولة فهم أبعادها وفك ألغازها‪..‬‬

‫وهي الشكلة الت تس الناس جيعا‪ ..‬مشكلة ارتفاع السعار‪ ..‬فالميع يتحدثون عن ارتفاع السعار‬

‫ويندهشون من زيادة اسعار بعض السلع أن ل يكن جيع السلع دون أن يتوقف أحد عند الديث عن معالة‬

‫المر‪..‬‬

‫سبب الندهاش هو التناقض الذي جري بي جأنبي‪ ..‬أولما‪ :‬تفيض المارك علي السلع والنتجات‬

‫ومستلزمات النتاج بشكل عام‪ ,‬بالضافة ال أنفاض سعر الدولر عما كأن عليه واستقراره عند هذا السعر‬

‫النخفض نسبيا هذا من جأنب وعلي الأنب الثأن ترتفع السعار بغي مبر‪..‬‬
‫‪2‬‬
‫والناس يتساءلون كيف يدث هذا؟ كيف تفض المارك والدولر وف نفس الوقت ترتفع السعار؟ اليس هذا‬

‫أمرا غريبا يتناقض مع كل الوليات القتصادية؟‬

‫واذا كأن البعض يقول أن السألة هي عرض وطلب واقتصاد سوق فلماذا ليدث التفاعل بي قوي‬

‫العرض وقوي الطلب فتزداد السعار حي يكون هناك مبر لذلك وتنخفض السعار أيضا عندما يكون هناك‬

‫مبر لذلك ؟‪.‬‬

‫لاذا لتظهر لدينا ميكأنزيات أو آليات السوق كما تظهر ف اقتصاديات السوق الرة؟ وما الذي‬

‫يعطل تفاعلها؟ وبعبارة أخري لاذا يقتصر هذا التفاعل علي جأنب الزيادة ف السعار وليتحقق وتنخفض‬

‫السعار؟‬

‫وتدعونا هذه الظاهرة ال طرح بعض الفكار للحوار‪..‬‬

‫هل يؤدي ضيق نطاق السوق ال ارتفاع السعار؟ هل لن حجم السوق ليستوعب كميات النتاج‬

‫علي نو ليعل أنتاج هذه الكميات ليصل ال نقطة التوازن الطلوبة حت يكون النتاج اقتصاديا؟‬

‫هل يتمسك النتجون والستوردون بستوي من الرباح تقق لم من قبل وليريدون التفريط فيه أو‬

‫قبول أي أنفاض عنه باعتبار أن أنفاض مستوي الربح ـ ف رأيهم ـ ضياع لرباح كأن يكن أن تتحقق‪,‬‬

‫وبالتال ليتنازلون عن مستوي الربح الذي سبق لم تقيقه؟‬

‫هل يفضل النتجون البيع ف السوق الداخلية باعتبارها اكثر ربية عن التصدير ومايتطلبه من خطوات‬

‫واجراءات تعل التصريف ف السوق الحلية اكثر سهولة ويسرا عما اذا ت البيع ف السواق الارجية؟‬

‫هل هناك تركزات أو تكتلت اقتصادية أو كارتل معلن أو غي معلن بي مموعة من النتجي‪ ,‬وايضا‬

‫بي مموعة من الستوردين للحفاظ علي مستوي سعري معي ليوز النفاض عنه او القبول بأقل منه ومن ث‬

‫تسمح لم هذه السيطرة بالبقاء علي معدلت السعار الرتفعة؟‪.‬‬

‫أن تفيض السعار يصبح مسألة ضرورية وتوجها ل مفر منه علي ضوء أنفاض المارك وأنفاض‬

‫سعر الدولر‪..‬‬
‫‪3‬‬
‫ونن ندعو إل فك هذا اللغز‪ ..‬ربا ند ذلك لدي وزراء الصناعة والتجارة الداخلية‪ ..‬ومنظمات‬

‫رجال العمال‪ ..‬لعلهم ياولون فك أسرار هذا اللغز‪.‬‬

‫أثر التطبيق الكامل لتفاقية( التريبس) علي صناعة الدواء‬

‫نظرا لننا ف عام‪ 2005‬وهو الوعد الحدد لنتهاء الفترة النتقالية الساسية والضافية المنوحة‬

‫للدول النامية طبقا للتعديلت الت أجريت بولة اورجواي عام‪ 1994‬حيث منحت التفاقية فترة أنتقالية‬

‫اسياسية مدتا خس سنوات للدول النامية تبدأ من تاريخ سريأن التفاقية ف يناير‪ 1995‬بالضافة ال فترة‬

‫أنتقالية اخري مدتا خس سنوات فيما تعلق بباءات الختراع ف مال الدوية والنتجات الكيماوية والزراعية‪.‬‬

‫وبالتال فقد اصبحت مصر من الدول الطالبة باللتزام الكامل باحكام التفاقية وتوفي التشريعات‬

‫الوطنية الت تتمشي مع هذه الحكام بدءا من يناير‪ ,2005‬وحت يكن تدارك المر وتقليل الثار السلبية‬

‫للتطبيق علي صناعة الدواء الصرية والت حتما ستتأثر كثيا بذلك خاصة ف مال الدوية الديثة ذات براءات‬

‫الختراع وكذلك الدوية التداولة حاليا والت ما زالت خاماتا تضع لباءات اختراع وكذلك بالنسبة للدوية‬

‫الودعة بالصندوق(‪ )MAILBOX‬والت سيتم فحص طلبات الباءة القدمة لا اعتبارا من يناير‪2005‬‬

‫والت سترتفع اسعارها بدرجة كبية مستقبل فأننا نلقي الضوء علي بعض الرؤي ف هذا الجال وخاصة أن‬

‫الدواء سلعة استراتيجية ذات طبيعة خاصة لكونا تؤثر مباشرة علي صحة النسأن واليوأن وتؤثر بطريقة غي‬

‫مباشرة علي معدلت أداء الفراد ومعدلت نو الجتمع ولذلك فلها تأثي قومي واجتماعي‪.‬‬

‫وأن صناعة الدواء الصرية من اهم الصناعات للقتصاد القومي حيث أن السياسة العامة للدولة تعتمد‬

‫علي أن الرعاية الصحية بوجه عام وتوفي الدواء بوجه خاص حقا لميع طبقات الجتمع غنية وفقية وعلي‬

‫ذلك فأن التخطيط لستقبل الدواء يعتب جزءا مهما من خطط التنمية بمهورية مصر العربية‪.‬‬

‫والمر الثالث أن صناعة الدواء الصرية تغطي حاليا‪ 93%‬من احيتاجات مصر الدوائية‬

‫المر الرابع أن الدراسة القدمة من غرفة التجارة المريكية منذ فباير‪ 2001‬تت عنوأن‬

‫‪ Theegptionpharmaceuticalindustry‬توقعت زيادة الستهلك الدوائي ف مصر خلل‬

‫الفترة من‪ 2000‬ال‪ 2005‬تصل ال‪ 6.5%‬ف حي أن معدل النمو السكأن‪ 2%‬فقط ويرجع ذلك‬
‫‪3‬‬
‫لسباب منها زيادة الوعي الصحي ــ زيادة اهتمام الكومة بالرعاية الصحية والتوسع ف التأمي الصحي‬

‫ــ زيادة معدل نصيب الفرد من الدواء ــ التقدم العلمي ف التشخيص واكتشاف امراض جديدة ــ‬

‫الزيادة السكأنية‪.‬‬

‫ومع بداية تطبيق اتفاقية التجارة الرتبطة بقوق اللكية الفكرية ستكون هناك بل شك تديات عديدة‬

‫وماطر ول بديل عن مواجهتها ول بديل ايضا عن تطوبر صناعة الدواء ف مصر خاصة أننا مازلنا نعتمد علي‬

‫استياد نو‪ 80%‬من الواد اللزمة للتصنيع ما يؤثر علي ارتفاع تكلفة النتاج بالضافة ال تعرضها لخاطر‬

‫تذبذب سعر الصرف‪ ,‬ونن للنصاف والقيقة لسنا ضد احقية الخترع والبتكر ف جن ثار اختراعه ومنع‬

‫الخرين من استغلل ابداعاته ال بإذنه وموافقته‪.‬‬

‫ولكن العتراض علي تلك الشروط الديدة الظـالة والجحفة بق الخرين وخاصة ف الدواء الذي‬

‫هو حق أنسأن لكل مريض‪.‬‬

‫وحقوق اللكية الفكرية قدية قدم التاريخ ولكن التعديلت ال اجريت عليها عام‪ 1994‬والت‬

‫اعتمدت اساسا علي زيادة مدة الماية من عشر سنوات ال عشرين عاما وأن تشمل الماية النتج النهائي‬

‫بالضافة ال طريقة التصنيع بدل من حاية النتج النهائي فقط‪ ,‬بالضافة ال اعتبار اتفاقية حقوق اللكية الفكرية‬

‫الديدة( التريبس) احد اللحق اللزمة لتفاقية ترير التجارة( الات) هو اساس ما ستتعرض له الدول النامية‬

‫من ماطر وتديات‪.‬‬

‫وحت يكن الد من الثار السلبية لتفاقية التريبس علي صناعة الدواء بصر فهناك عدة عوامل لبد‬

‫من البدء فيها فورا منها ما هو خاص بوضع صناعة الدواء بصر ومنها ما هو خاص بالتفاقية نفسها وما ورد‬

‫باعلن الدوحة والقصود منه بالستفادة من العناصر الرنة الواردة بالتفاقية‪.‬‬

‫اما بصوص وضع صناعة الدواء الصرية حاليا فيجب البدء فورا وبدون مكابرة او مغالطة‪ ,‬فالمر‬

‫جد خطي‪ ,‬ول يسمح باستغلل معأناة الريض الصري تت شعارات اعلمية ل تدم ال اصحابا فقط وتضر‬

‫بصناعة الدواء الصري ضررا بالغا‪ .‬فيجب البدء فورا بالت‪-:‬‬


‫‪3‬‬
‫‪ -1‬اتاذ اللزم للبدء فورا ف تطوير صناعة الدواء الصرية من خلل تالفات قوية بينها اسوة بالتبع‬

‫ف الشركات العالية ما ادي ال وجود فجوة اقتصادية وعلمية وتسويقية كبية بيننا وبي هذه الشركات ففي‬

‫الوقت الذي تتحالف فيه الشركات العالية لتكون كيأنات اقتصادية عملقة ف مالت البحوث والنتاج‬

‫والتسويق فأننا نتباهي بتقسيم شركاتنا ال عدد اكب من الشركات الصغية بالرغم من وقوعها جيعا تت مظلة‬

‫شركة واحدة‪.‬‬

‫‪ -2‬الهتمام بالبحوث والتطوير ف مال صناعة الدواء والنتقال من مرحلة التشييد‬

‫‪ ))Formulation‬ال مراحل الستثمار ف مال بوث من اجل مواجهة النافسة العالية ويكن لشركات‬

‫أن تقوم بعمل تالفات فيما بينها وبي مراكز البحوث الحلية والعالية وكذلك البحث عن اطراف عربية‬

‫واجنبية للتمويل لتخفيض تكلفة البحوث‪.‬‬

‫‪ -3‬ضرورة تفيض الضرائب والمارك علي مسلتزمات النتاج‪.‬‬

‫‪ -4‬ضرورة الهتمام بأنشاء السوق العربية الدوائية الشتركة واحداث نوع من التكامل وعمل‬

‫تالفات بي هذه الشركات العربية اسوة بالشركات العالية‪.‬‬

‫‪ -5‬إعادة النظر ف التشريعات التعلقة بتسهيل صناعة الدواء وتسهيل الصادرات‬

‫‪ -6‬إعادة دراسة ومراجعة تسعي الدوية بصورة دورية با يتفق مع اقتصاديات الشركات ومصلحة‬

‫الريض مدود الدخل‪.‬‬

‫‪ -7‬الهتمام بتصنيع الامات والستلزمات بديل للمستورد‬

‫‪ -8‬تديث الصأنع القائمة حاليا وتطوير تكنولوجيا الدارة والتسويق الداخلي والارجي‬

‫اما بصوص الستفادة من العناصر الرنة الوجودة بالتفاقية فمنها‪-:‬‬

‫‪ -1‬استغلل حق الترخيص الجباري وهو ما ورد ف الادة‪ 31‬من التفاقية والذي يسمح بأنتاج الدواء بدون‬

‫موافقة صاحب الباءة ف حالة تعنت صاحب الباءة ف حالة أنتشار بعض الوبئة او حالة الضرورة القومية‬

‫وهو ما اخذت به وزارة الصحة الصرية ف قضية توفي اقراص منع المل اخيا‪.‬‬
‫‪3‬‬
‫‪ -2‬الستفادة من حق الدول النامية والقل نوا ف الستنفار الدول للحقوق‬

‫‪TheexhausyionOfintellectualproperlyrights‬‬

‫للستياد الوا زي للدواء بارخص سعر متاح بصورة شرعية من اي بلد ف العال ما دام سعره اقل من السعر‬

‫الطروح به داخلها والحدد بعرفة الشركة النتجة وعلي ذلك يتم الستفادة من المتيازات المنوحة لي بلد‬

‫دون الرجوع ال صاحب الباءة‪.‬‬

‫‪ -3‬حاية الواد القائمة حاليا‪Protectionofexistingsupjectmatter‬‬

‫طبقا للمادة‪ 70‬والت تقضي الفقرة الول منها بعدم تطبيق احكام هذه التفاقية باثر رجعي‬

‫وتقضي الفقرة التالية بأنه ليتمتع بالماية كل ما وقع ف اللكية العامة اعتبارا من تاريخ تطبيق الدول لذه‬

‫التفاقية فعلي سبيل الثال فأن قائمة السلع الساسية وفقا لتصنيف منظمة الصحة العالية تشمل‪ 300‬دواء‬

‫دخل منها ف اللك العام حوال‪ 280‬دواء قابلة للستغلل دون اي حقوق عليها‪.‬‬

‫‪ -4‬الستفادة من نص الادة(‪ )8‬والت تنص علي أنه من حق كل دولة اتاذ القوأني والجراءات الت تمي‬

‫امنها الجتماعي والقتصادي با ل يتعارض مع احكام التفاقية فمن حق مصر أن ترفض تسجل الدواء العلي‬

‫سعرا‪.‬‬

‫‪ -5‬الهتمام بتسجيل الدوية بالساء الصطلحية(‪)Genericnames‬‬

‫فأن الحتمالت تزداد بتوفي النتجات الدوائية للمستهلكي بتكلفة النتجات بعد أنقضاء الدة الحددة‬

‫لتراخيص التصنيع وبعد سقوط الواد الفعالة لا ف اللك العام بأنقضاء فترة حايته‬

‫‪ -6‬مراجعة اسعار النتجات الت ما زالت تتمتع بالباءة حت يكن الصول علي ترخيص اجباري بالباءة‬

‫وهونظام متبع ف معظم دول العال‪.‬‬