‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪1‬‬

‫مائة جوهرة من أقوال السلف‬
‫سلطان العمري – موقع ياله من دين‬
‫======================‬

‫ل بدعوى المستدل أنه دليل " ابن تيمية النبوات ص‪/‬‬
‫‪" -1‬ما ليس بدليل ليصير دلي ً‬
‫‪66‬‬
‫‪" -2‬والناس كلهم صبيان العقول إل من بلغ مبلغ الرجال العقلء اللباء وأدرك الحق‬
‫ل ومعرفه " ابن القيم ‪:‬اجتماع الجيوش ص‪29/‬‬
‫علمًا وعم ً‬
‫‪" -3‬سنة ال في أهل الباطل أنهم يعادون الحق وأهله وينسبونهم إلى معاداته‬
‫ومحاربته " ابن القيم ‪ :‬اجتماع الجيوش ص‪24/‬‬
‫‪ " -4‬ترى صاحب اتباع المر والسنة قد كسي من الروح والنور وما يتبعهما من‬
‫الحلوة والمهابة والجللة والقبول ما قد حرمه غيره كما قال الحسن ‪ ):‬إن المؤمن‬
‫من رزق حلوة ومهابة ( ابن القيم ‪ :‬اجتماع الجيوش ص‪10/‬‬
‫‪ " -5‬الخطأ والنسيان عن النسان مرفوع ‪ ,‬والثم فيهما عنه موضوع‪.‬‬
‫‪ " -6‬العلم خزائن ومفتاحه السؤال" لسان الميزان )‪ (2/417‬ويروى مرفوعًا ول‬
‫يصح ‪.‬‬
‫‪ " -7‬ومنزلة النحو من الكلم منزلة الملح من الطعام " الحسن بن احمد لسان الميزان‬
‫)‪)2/265‬‬
‫‪ " -8‬من جائك بالحق فاقبل منه وان كان بعيدًا بغيضاً ومن جاءك بالباطل فاردده‬
‫عليه وان كان قريبًا حبيبًا " ابن مسعود ‪ /‬شرح السنة )‪(1/234‬‬
‫‪ " -9‬فإن التوحيد هو سر القرآن ولب اليمان وتنويع العبارة بوجود الدللت من أهم‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪2‬‬

‫المور وأنفعها للعباد في مصالح المعاش والعباد " ابن تيمية ‪ :‬القاعدة الجليلة ص‪/‬‬
‫‪309‬‬
‫‪ " -10‬والشريعه جاءت بتحصيل المصالح وتكميلها وتعطيل المفاسد وتقليلها " ابن‬
‫تيمية ‪ :‬القاعدة الجليلة ص‪184/‬‬
‫‪ " -11‬ل يجوز أن يكون الشىء واجبًا أومستحبًا إل بدليل شرعي يقتضي إيجابه أو‬
‫استحبابه " المصدر السابق ‪ :‬ص‪185/‬‬
‫‪ " -12‬فكل من اتبع الرسول صلى ال عليه وسلم فال كافيه وهاديه وناصره ورازقه‬
‫" المصدر السابق ص‪221/‬‬
‫‪ " -13‬فإن القواعد المتعلقة بتقرير التوحيد وحسم مادة الشرك والغلو كلما تنوع بيانها‬
‫ووضحت عبارتها فإن ذلك نور على نور " المصدر السابق ص‪244/‬‬
‫‪ -14‬السناد سلح المؤمن فإذا لم يكن له سلح فبأي شيء يقاتل " سفيان الثوري‪.‬‬
‫الصارم المنكي ص‪390/‬‬
‫‪ " -15‬بحسب توحيد العبد لربه وإخلصه دينه ل يستحق كرامة ال بالشفاعة‬
‫وغيرها " ابن تيميه ‪ :‬الصارم ص‪390/‬‬
‫‪ " -16‬بحسب قلة علم الرجل يضله الشيطان " المصدر السابق ص‪401/‬‬
‫‪ " -17‬وإنما دل الداخل على من ضعفت بصيرته في الدين وكانت بضاعته في العلم‬
‫مزجاه " المصدر السابق ص‪424/‬‬
‫‪ " -18‬فطاعة ال ورسوله هي قطب السعادة وعليها تدور " المصدر السابق ص‪/‬‬
‫‪388‬‬
‫‪ " -19‬الضد يعرف بضده ويخرج بتعريف ظابطه وحده " الحكمي ‪ :‬أعلم السنة‬
‫ص‪27/‬‬
‫‪ " -20‬حسب المرء من الشر أن يشار إليه بالصابع في دينه أو دنياه " الحسن ‪:‬‬
‫الحوادث والبدع ص‪441/‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪3‬‬

‫‪ " -21‬من ألف فقد جعل عقله في طبق وعرضه على الناس "و"من ألف فقد‬
‫استهدف" المصدر السابق)‪)1/44‬‬
‫‪ " -22‬التصنيف في الموضوع البعيد الطراف الذي يتناوله الوصف والشراف كوه‬
‫صغيره يطل منه على مخيله المصنف وأمد صبره ‪ ،‬وانتهاء نبله ‪ ،‬ومقدار اختياره ‪،‬‬
‫واستقلله الفكري " المصدر السابق )‪)1/44‬‬
‫‪" -23‬المزاولت تعطي الملكات " ابن القيم ‪:‬عدة الصابرين ص‪37/‬‬
‫‪ " -24‬ل يفقد النبى حرمته إل في بلده " قال الكتاني )‪ (1/79‬وقدر قرأت في النجيل‬
‫أن عيسى عليه السلم قال " ل يفقد ‪ " 00000‬وانظر تعليق الكتاني عليها )التراتيب‬
‫الداريه )‪.‬‬
‫‪ -25‬وإذا الفتى بلغ السماء بفضله كانت كأعداد النجوم عداه ورموه عن حسد بكل‬
‫كريهة لكنهم لينقصون عله" التراتيب الدارية )‪)1/80‬‬
‫‪ " -26‬إن لم تذلل لم تفهم وإن لم تنصح لم تنصف " المصدر السابق )‪)1/183‬‬
‫‪ " -27‬من ابتلى بالفتوى علم قدر حسن السؤال " المصدر السابق )‪)2/309‬‬
‫‪ " -28‬كلم الرجل عنوان عقله " ابن ناصر الدين الرد الوافد ص‪50/‬‬
‫وفي‪ :‬البيان والتبين ‪ :‬عقل الرجل مدفون تحت لسانه ‪.‬‬
‫‪ " -29‬وليس لحد أن يضع عقيدة ول عباده من عند نفسه بل عليه أن يتبع ول يبتدع‬
‫ويقتدي وليبتدي " ابن طولوبغا ‪ :‬المصدر السابق ص‪93/‬‬
‫‪ " -30‬هو البحر من أي النواحي أتيته هو البدر من أي الضواحي رأيته" قالها ابن‬
‫فضل ال العمري في شيخ السلم ابن تيميه ‪ /‬الرد الوفد ص‪147/‬‬
‫‪ " -31‬ينبغى للرجل أن ينظر في شيخه وقدوته ومتبوعه فإن وجده كذلك (أي غلبت‬
‫عليه العصبيه للمذهب ورد الدليل ( فليبتعد منه وإن وجده ممن غلب عليه ذكر ال‬
‫واتباع السنة وأمره غير مفروط فيه ‪ ،‬بل هو حازم في أمره ‪ ،‬فليتمسك بغرزه" ابن‬
‫القيم الوابل الصيب ص‪81/‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪4‬‬

‫‪" -32‬ردوا الجهالت إلى السنة " قالها عمر بن الخطاب ‪ /‬نقلها شيخ السلم في‬
‫الستقامة )‪)1/5‬‬
‫‪ " -33‬طلب العلم شديد ‪ ،‬وحفظه اشد من طلبه ‪ ،‬والعمل به أشد من حفظه " قالها‬
‫ل عن الذهبي في الكبائر ص‪76/‬‬
‫هلل بن العلء ‪ 0‬نق ً‬
‫‪ " -34‬وأشر الكبر من تكبر على العباد بعلمه ‪ ،‬وتعاظم في نفسه بفضيلته ‪ ،‬فإن هذا‬
‫لم ينفعه علمه فإن من طلب العلم للخر كسر علمه ‪ ،‬وخشع قلبه ‪ ،‬واستكانت نفسه ‪،‬‬
‫وكان على نفسه بالمرصاد ‪ "00‬الذهبي ‪ /‬الكبائر ص‪76/‬‬
‫‪" -35‬من لم يعرف ثواب العمال ثقلت عليه في جميع الحوال " ابن رجب اختيار‬
‫الولى ص‪23/‬‬
‫‪ " -36‬بالمعرفه هانت على العاملين العبادة " نقلها ابن رجب عن أحد السلف‬
‫المصدر السابق ص‪24/‬‬
‫‪ " -37‬أبلغ الخطب ما وافق الزمان والمكان والحال " نقلها محمد جمال الدين‬
‫القاسمي ‪ /‬إصلح المساجد ص‪67/‬‬
‫‪ " -38‬ليخفى أن محوا اعتقاد غير الصواب من صدور العامة لتمحيص الحق باب‬
‫عظيم من أبواب الدعوة إلى سبيل ال " محمد جمال الدين القاسمي ‪ /‬إصلح المساجد‬
‫ص‪51/‬‬
‫‪ " -39‬الجهل ل يثبت أمام العلم ‪ ،‬والحق يدفع الباطل "بل نقذف بالحق على الباطل‬
‫فيدمغه فإذا هو زاهق " المصدر السابق ص‪176/‬‬
‫‪ " -40‬قد تترك السنة لعوارض قويه " المصدر السابق ص‪118/‬‬
‫‪ " -41‬السيادة في الدنيا ‪ ،‬والسعادة في العقبى ل يوصل إليها إل على جسر من التعب‬
‫" ابن القيم ‪ :‬تحفة المودود ص‪146/‬‬
‫‪ " -42‬ليس من شرط ولي ال أن يكون معصومًا " ابن تيميه الستقامة )‪)2/93‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪5‬‬

‫‪ " -43‬من الزغل ما يظهر لكل ناقد ومنه ما ل يظهر إل للناقد البصير" ابن أبي العز‬
‫شرح الطحاوية ص‪493/‬‬
‫‪ " -44‬بطلن أقوال أهل البدع أظهر من أن يستدل عليها بدليل " المصدر السابق )‬
‫‪(387‬‬
‫‪" -45‬أقوال أهل البدع تصورها كاف في الجزم بفسادها " المصدر السابق )‪(425‬‬
‫‪ " -46‬فإلهام البر والتقوى ثمرة الخلص ونتيجته وإلهام الفجور عقوبة على خلوه‬
‫من الخلص " المصدر السابق )‪)441‬‬

‫‪ " -47‬وفضائل عمر أشهر من أن تنكر وأكثر من أن تذكر" المصدر السابق )‪)476‬‬
‫قلت ‪ :‬وفي الرد الوافر ذكر نحو هذه العبارة فقال المؤلف ‪ :‬ترجمة الذهبي لشيخ‬
‫السلم أشهر من أن تذكر و وأشهر من أن تحصر ‪ 0‬ص‪ 72/‬وفي فيض القدير‬
‫استخدامها المناوي في مواضع متعددة وفي لوامع النوار للسفاريني )‪:(1/35‬‬
‫وفضائل البسملة غير محصورة وأدلة شرفها مشهورة ‪ .‬وفي زاد المعاد )‪ (1/37‬قال‬
‫ابن القيم ‪ :‬والدله على ‪ 00‬أكثر من أن تذكر – وانظر الدرر السنية )‪) (1/488‬‬
‫‪)2/67‬‬
‫‪ " -48‬وكما يجب على البليغ في مكان اليجاز أن يجمل ويوجز ‪ ،‬فكذا الواجب في‬
‫موارد التفصيل والشباع أن يفصل ويشبع " المناوي ‪ :‬فيض القدير )‪)1/92‬‬
‫‪ " -49‬من اتصف بشيء نسب إليه إشعارًا بكماله فيه وإن شاركه غيره في الكمال"‬
‫المصدر السابق )‪)1/93‬‬
‫‪ " -50‬أكمل الراحة ما كان عن كد التعب وأعز العلم ما كان عن ذل الطلب "‬
‫المصدر السابق ‪)1/52 ):‬‬
‫‪ " -51‬ما أسر سريرة إل أظهرها ال على صفحات وجهه وفلتات لسانه " ابن أبي‬
‫العز شرح الطحاوية ص‪ 152/‬وانظر الوابل الصيب ص‪ 62/‬والنبوات ص‪191/‬‬
‫وتفسير ابن كثير ‪-/2‬فقد ذكره مرفوعًا‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪6‬‬

‫‪ " -52‬تقديم العقل على النقل قدحًا في العقل " المصدر السابق ‪ :‬ص‪200/‬‬
‫‪ " -53‬من تصدى قبل أوانه فقد تصدى لهوانه " القاضي أبو الطيب ‪ /‬فيض القدير )‬
‫‪ (1/155‬السير )‪)17/208‬‬
‫‪ " -54‬الحكاية ل تنفع الجاحد مالم يشاهد ‪ ،‬ومن أنكر الصل أنكر التفصيل "‬
‫المناوي ‪ :‬فيض القدير )‪)1/143‬‬

‫‪ " -55‬القلب القاسي ل يقبل الحق وإن كثرت دلئله " المصدر السابق )‪)1/94‬‬
‫‪ " -56‬من ركب متن العصيان هو الجاهل السفيه عند أهل اليمان " المصدر السابق‬
‫)‪)1/94‬‬
‫‪ " -57‬وإذا وقع الستفسار والتفصيل تبين الحق من الباطل " الطحاوية‬
‫‪ " -58‬وكم يزول بالستفسار والتفصيل من الضاليل والباطيل " المصدر السابق ‪:‬‬
‫‪207‬‬
‫‪ " -59‬والعبادات مبناها على السنة والتباع ل على الهوى والبتداع " المصدر‬
‫السابق ‪ 237 :‬والفتاوى )‪(4/170‬‬
‫‪ " -60‬إعلم أن مبنى العبودية واليمان بال وكتبه ورسله على التسليم وعدم السئلة‬
‫عن تفاصيل الحكمة في الوامر والنواهي والشرائع " المصدر السابق ‪261 :‬‬
‫‪ " -61‬فالصابر الصادق ل يستوحش من قلة الرفيق ول من فقده ‪ ،‬إذا استشعر قلبه‬
‫مرافقة الرعيل الول ] الذين أنعم ال عليهم من النبيين والصديقين والشهداء‬
‫والصالحين وحسن أولئك رفيقا[ المصدر السابق ‪275 :‬‬
‫‪ " -62‬ما ينظر المرائي إلى الخلق في عمله إل لجهله بعظمة الخالق " ‪ ..‬المرائي‬
‫يزور التواقيع على إسم الملك ليأخذ البراطيل لنفسه ويوهم انه من خاصة الملك وهو‬
‫مايعرفه بالكليه ‪ ...‬نقش المرائي على الدرهم الزائد اسم الملك ليروج والبهرج ما‬
‫يجوز إل على غير الناقد" ابن رجب كلمة الخلص ص‪.32-31/‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬

‫‪7‬‬

‫‪ -63‬المراقبه ‪ :‬علم القلب بقرب الرب ‪ -‬المحاسبي ‪ :‬كلمة الخلص ص‪38/‬‬
‫‪ " -64‬فسبيل الصادق مطالبة النفس بالستقامة فهي كل الكرامه " المصدر السابق‬
‫‪495‬‬
‫‪ " -65‬ل تكن ممن يتبع الحق إذا وافق هواه ‪ ،‬ويخالفه إذا خالف هواه فإذا أنت ل‬
‫تثاب على ما وافقته من الحق وتعاقب على ما تركته منه " قالها ‪ :‬عمر بن عبدالعزيز‬
‫نقلها صاحب الطحاوية ص‪522/‬‬
‫‪ " -66‬فكل من له مسكة عقل ودربة من فهم يعلم أن فساد العلم وخرابه إنما نشأ من‬
‫تقديم الرأي على الوحي والهوى على النقل ‪ ،‬وما استحكم هذان الصلن الفاسدان في‬
‫قلب إل استحكم هلكه ول في أمة ال وفسد أمرها أتم فساد " السفارينى ‪ :‬لوامع‬
‫النوار)‪)1/7‬‬
‫‪ " -67‬فمذهب السلف حق بين باطلين وهدى بين ضللين " المصدر السابق )‬
‫‪)1/24/261‬‬
‫‪ " -68‬التقليد يعمى عن ادارك الحقائق فإياك والخلد إلى ارضه " المصد السابق )‬
‫‪)1/48‬‬

‫‪ " -69‬من لم يوحد المعبود فكل عمله مردود " المصدر السابق )‪)1/75‬‬
‫‪ " -70‬علم التوحيد أصل العلوم وأس النجاة وسلم المعرفه للحي القيوم " )‪)1/57‬‬
‫‪ " -71‬شح المرء بفلسه من دناءة نفسه "‬
‫‪ " -72‬الصبر على الشدائد ينتج الفوائد "‬
‫‪ " -73‬بضاعة العاقل ل تخسر وربحها يظهر في المحشر " هذه الثلثه للمستظهر‬
‫بال السير)‪)19/398‬‬

‫‪ " -74‬المجالسه للمناصحه فتح باب الفائده " البربهاري السير )‪)15/91‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬
‫‪ " -75‬لكل شيء علم وعلم الخذلن ترك البكاء ولكن شيء صدأ وصدأ القلب الشبع‬
‫" ابو سليمان الداراني )‪)10/183‬‬

‫‪ " -76‬اعمل ل فإنه أنفع لك من العمل لنفسك " الصوري )‪)10/391‬‬
‫‪ " -77‬تعاهد نفسك في ثلث‪ :‬إذا عملت فاذكر نظرال اليك وإذا تكلمت فاذكر سمع‬
‫ال لك وإذا سكت فاذكر علم ال فيك " حاتم الصم )‪)11/484‬‬

‫‪ " -78‬لتكن وليًا ل في العلنيه وعدوه في السر " بلل بن سعد )‪)11/518‬‬
‫اعرض نفسك على دقائق هذه القوال لترى يا مسكين كيف أنت عنهم بمعزل !!‬
‫و‪ :‬خذها بغير شيء فقد كان يرحل فيما دونها إلي المدنية "‬

‫= قال الزبيدي " سمعت كلمة فنفعنى ال بها ثلثين سنة " السير )‪)5/297‬‬
‫‪ " -79‬القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن ال بقدر تعلقها بها "‬
‫‪ " -80‬من أراد صفاء قلبه فليؤثر ال على شهواته "‬
‫‪ -81‬اذا احب ال عبدًا اصطنعه لنفسه واجتباه لمحبته واستخلصه لعبادته فشغل همه‬
‫به ولسانه بذكره وجوارحه بطاعته "‬
‫‪ " -82‬خراب القلب من المن والغفلة وعمارته من الخشية والذكر "‬
‫‪ " -83‬لتتم الرغبه في الخره إل بالزهد في الدنيا "‬
‫‪ " -84‬وكل علم وعمل ليزيد اليمان واليقين قوه فهو مدخول وكل ايمان ليبعث‬
‫على العمل فمدخول "‬
‫‪ " -85‬من لحل له حال الخره هان عليه فراق الدنيا "‬
‫‪ " -86‬لو صحت محبتك لستوحشت ممن ليذكرك بالحبيب "‬

‫‪8‬‬

‫سلسلة الفوائد الماتعة من الكتب والمقالت النافعة‬
‫‪ " -87‬أنما تليق خلعة العز ببدن النكسار "‬

‫‪ " -88‬ستعلم يوم الحشر أي سريره تكون عليها )يوم تبلى السرائر)‬
‫‪" -89‬أنفع العمل أن تغيب فيه عن الناس بالخلص "‬
‫‪ " -90‬استوحش ممن ل يدوم معك واستأنس بمن ليفارقك "‬
‫‪ " -91‬قطب الطاعات للمرء في الدنيا هو ‪ :‬اصلح السرائر وترك إفساد الضمائر "‬
‫‪" -92‬من حسن خلق الرجل أن يحدث صاحبه وهو يبتسم "‬
‫‪ " -93‬المتعصب ليس في زمرة العلماء"‬
‫‪ " -94‬من حدث قبل حينه افتضح في حينه "‬
‫ل فالصحة أو مدعيًا فالدليل" – هذه من باب المناظر والحوار‬
‫‪ " -95‬إذا كنت ناق ً‬
‫‪ " -96‬قال ابن وهب ‪ :‬لو كتبنا عن المام مالك ‪ :‬لأدرى لملنا اللواح " فيا طالب‬
‫العلم ل تخجل من ‪ :‬ل أدري "‬
‫‪ " -97‬فإن العلوم إنما تنال بالتفاهم والتخاطب " فيه فائده ‪ :‬مذاكرة العلم‬
‫‪ " -98‬من اراد ان ينظر الى مجلس النبياء فلينظر الى مجلس العلماء "‬
‫‪ " -99‬كفى بالمرء سعادة ان يوثق به في دين ال ويكون بين ال وبين عباده وهم‬
‫العلماء "‬
‫‪ " -100‬فمحبة العلم من علمات السعادة وبغض العلم من علمات الشقاوة " ‪.‬‬

‫‪9‬‬

Sign up to vote on this title
UsefulNot useful