You are on page 1of 24

‫مندا‪-‬المعرفة‬

‫جملة مندائية شهرية تصدرها اجلمعية اخلريية املندائية يف الدمنارك‬
‫العدد الثالث لسنة ‪ 2010‬م‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬
‫مجلة شهرية‬
‫تصدرها اجلمعية اخليرية املندائية‬
‫في الدمنارك‬
‫رؤساء التحرير‬
‫عبد الرزاق شمخي‬
‫و‬
‫ايهاب سالم‬
‫هيئة التحرير‬
‫عبد الرزاق شمخي‬
‫ايهاب سالم‬
‫انعام زهرون فرج‬
‫التصميم و اإلشراف الفني‬
‫ايهاب سالم‬
‫التنفيذ واالخراج الفني‬
‫ايهاب سالم‬

‫موقف الدين املندائي من السحر‬

‫عيد اخلليقة الربونايا ( البنجه )‬

‫طراسة الشواليا‬

‫املهر او الزواج املندائي‬

‫‪www.dreamfield.eu‬‬

‫‪www.dreamfield.eu‬‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬
‫‪.5‬‬
‫‪.6‬‬
‫‪.7‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪2‬‬

‫شخصيات التنسى‬

‫تقدم شركة درمي فيلد وبادارة ايهاب سالم خدماتها في اجملاالت التالية‬
‫وباسعار مناسبة جدا ً‬
‫‪1‬غرافيك وتصاميم لكل اجملاالت والفئات‪.‬‬
‫‪2‬تصميم صفحات انترنيت بكل انواعها وجلميع اجملاالت‪.‬‬
‫‪3‬تصاميم ثالثية االبعاد ‪.3D‬‬
‫‪4‬رسوم متحركة وفالش‪.‬‬
‫‪5‬برمجة وبرمجة برامج‪.‬‬
‫‪6‬تقطيع ومونتاج افالم فيديو لكل اجملاالت (اعالن ‪ ,‬زواج‪ ,‬خطوبة‪ ,‬افالم وثائقية)‬
‫‪7‬تصوير ومونتاج صور لكل اجملاالت (رتوش‪ ,‬حتسني جودة‪ ,‬تلوين صور قدمية‪ ,‬تكبير‪,‬‬
‫تغيير خلفيات‪ ,‬صور اعراس وخطوبات)‪.‬‬
‫باستطاعتنا عمل املزيد وما عليكم سوى السؤال‬
‫زورو موقعنا على االنتر نيت ‪ www.dreamfield.eu‬للمزيد من املعلومات والنماذج‪.‬‬
‫ميكنكم ايضا االتصال بنا على الهاتف ‪0045-31269485‬‬
‫او على عنوان االمييل التالي‬
‫‪info@dreamfield.eu‬‬

‫كلمة العدد‬
‫بقلم األستاذ ‪:‬‬

‫عبد الرزاق فنجان مشخي‬

‫بشميهون اد هيي ريب‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫كلمة العدد الثالث ‪ /‬األخالص في العمل‬
‫ميثل العمل اخليري قيمة إنسانية كبرى تتمثل في العطاء‬
‫والبذل بكل أشكاله ‪ ،‬فهو سلوك حضاري حي ال ميكنه النمو‬
‫سوى في اجملتمعات التي تنعم مبستويات متقدمة من الثقافة‬
‫والوعي واملسؤولية ‪ ،‬فهو يلعب دورا مهما وإيجابيا في تطوير‬
‫اجملتمعات وتنميتها فمن خالل املؤسسات التطوعية اخليرية‬
‫يتاح لكافة األفراد الفرصة للمساهمة في عمليات البناء‬
‫االجتماعي الالزمة كما يساعد العمل اخليري على تنمية‬
‫اإلحساس باملسؤولية لدى املشاركني ويشعرهم بقدرتهم‬
‫على العطاء وتقدمي اخلبرة والنصيحة في اجملال الذي يتميزون‬
‫فيه‪.‬‬
‫واالخالص في العمل هو سير االنسان بنجاح نحو الهدف وصنع‬
‫التغيير والتقدم ‪ ،‬لذلك يتخلى عن اطماعه االنانية ورؤيته‬
‫الضيقة ونرجسيته احلساسة‪ ،‬ويتحرك بنقاء باملشاركة مع‬
‫اآلخرين لتحقيق ذلك التغيير‪ ،‬اما عدم االخالص في العمل‬
‫فهو االستئثار باملكتسبات واقصاء اآلخرين وسيطرة نزعة‬
‫التسلط من خالل بروز النزعات االنانية والذاتية ‪.‬‬
‫واإلخالص ليس طريقا ً إلى ثواب اآلخرة فحسب ‪ ،‬بل هو‬
‫طريق إلى تقدم اإلنسانية ‪ ،‬وهو س ُّر كل تطور يشهده البشر‪،‬‬
‫فاالخالص طريق للتوفيق في كل جانب من جوانب احلياة‬
‫والينحصر في جانب دون اخر‪ ،‬ولذا فان االتقان في االعمال‬
‫واالخ�لاص في املسؤوليات بعيدا عن التسيب والفساد‬
‫والتراخي سيكون قاطعا بنجاح املشاريع وجدية النتائج‬
‫وعموم الفائدة‪ .‬أبرز مظاهر األنانية في العمل اجلماعي التي‬
‫تعيق جناح اجلهد اجلمعي هو الرغبة العارمة في االستحواذ‬
‫على األعمال واملصالح واملنافع ومجاالت الظهور االجتماعي ‪،‬‬
‫والعمل على إلغاء اآلخرين ‪ ،‬أو حتجيم حركتهم ‪ ،‬واعتبار من‬
‫يعمل معه خطرا ً عليه ‪ ،‬وليس مكمالً جلهده ونشاطه ‪.‬‬
‫ومن مظاهر األنانية اخلطرة في العمل اجلمعي ‪ ،‬هو فرض‬
‫الرأي الفردي على اآلخرين ‪ ،‬ومصادرة آرائهم ‪ ،‬انطالقا ً من فهم‬

‫خاطئ لنفسه ورأيه ‪ ،‬فيسوقه هذا الفهم إلى عدم احترام‬
‫الرأي اآلخر ‪ ،‬واقناع نفسه بأ ّن اآلخرين ليس بوسعهم أن‬
‫ّ‬
‫يفكروا ‪ ،‬أو يخططوا ‪ ،‬أو يرتقوا إلى مستوى تفكيره ‪ ..‬بينما‬
‫املوقف الصواب في العمل اجلماعي هو التكامل في اجلهود‬
‫الفكرية واملا ّدية واألدبية ‪ ،‬وفسح اجملال أمام الطاقات واآلراء‬
‫لتأخذ طريقها ‪ ،‬ولتوظف ّ‬
‫كل الطاقات واآلراء في مجالها‬
‫البنّاء ‪ ..‬وعندما تتشرنق هذه العناصر حول نفسها تتح ّول‬
‫إلى مشكلة داخل النشاط اجلمعي ‪ ،‬فتنتهي بالعمل إلى‬
‫اإلعاقة ‪ ،‬أو التمزيق واالنشطار أو االنحالل ‪.‬‬
‫واملؤسسة‬
‫وي��زداد اخلطر عندما يتح ّول املشروع اخلدمي‬
‫ّ‬
‫اخليرية والعمل ذو األهداف االجتماعية إلى مشروع نفعي ‪،‬‬
‫ومغنم يتنازع على االستحواذ عليه ‪ .‬واستخدامه أداة للبروز‬
‫االجتماعي ‪،‬‬
‫العامة ‪ ،‬ويحولها إلى أهداف ومنافع‬
‫انّه ميارس هدم األهداف‬
‫ّ‬
‫شخصية ‪ ،‬إ ّن األنا الفردي عالم قائم بذاته ‪ ..‬أحاسيسه‬
‫ومشاعره ‪ّ ،‬‬
‫لذاته وآالمه ‪ ،‬أفراحه وأتراحه ‪ ..‬ح ّبه وبغضه ‪،‬‬
‫مصاحله ومضا ّره ‪ ..‬يتح ّرك األنا وكأ نّه وحيد في عالم‬
‫املوجودات ‪ ،‬ال شيء غيره ‪ ،‬بل ال يريد أن يرى أحدا ً ينافسه في‬
‫شيء ‪ ،‬بل ويسعى إلى أن ال يشاركه أحد ‪.‬‬
‫حب الذات ‪ ..‬يعبر اإلنسان املصاب‬
‫األنانية استغراق مرضي في ّ‬
‫مبرض األنا (األنانية) عن هذا الشعور بطرق شتّى ‪ ،‬وبأمناط‬
‫متعددة من السلوك ‪ ،‬كاالستئثار باملنصب وكاحلسد واحلقد‬
‫يتقدموا في‬
‫وحرمان اآلخرين ‪ ،‬ووضع العقبات أمامهم ‪ ،‬لئ ّال‬
‫ّ‬
‫احلياة ‪ ..‬وكم تركز اهتمام الدراسات النفسية على هذه‬
‫الهدام في السلوك ‪..‬‬
‫الظاهرة اخلطيرة ‪ ،‬وأثرها‬
‫ّ‬
‫اإلنسان األناني مي ِّثل حالة مرضية في احلياة االجتماعية ‪.‬‬
‫امتنى لكم قراءة ممتعة‬
‫عبد الرزاق شمخي‬
‫رئيس اجلمعية اخليرية املندائية‬
‫في الدمنارك‬

‫‪3‬‬

‫جملة مندا‪-‬املعرفة تشكر‬
‫بشميهون إد هيي ربي‬
‫االسادة األفاضل مهنئي مجلتنا مندا ‪ -‬املعرفة‬
‫يطيب لنا ‪ -‬وقد تلقينا بكامل التقدير رسائل تهانيكم الصادقة املصحوبة‬
‫باملباركة بإصدار العدد األول والثاني جمللتنا مندا ‪ -‬املعرفة‬
‫في كلماتكم الطيبة نكبر وفي مباركتكم لنا نسمو ‪ ...‬لذا نتقدم اليكم‬
‫بوافر شكرنا وعظيم امتناننا لكم جميعا ‪ ...‬وندعو مندادهيي ان يحفظكم‬
‫وان يدمي عليكم الصحة والسعادة ‪ .‬ونخص بالذكر‬
‫‪ - 1‬فضيلة الترميدا الربي رافد الريش امة عبداهلل احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 2‬فضيلة الترميدا الدكتور عصام خلف الزهيري احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 3‬فضيلة الترميذا سرمد سامي بالل احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 4‬فضيلة الترميذا هيثم سليم شاهر احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 5‬بسيم صابر السعيدي رئيس اجلمعية املندائية في جنوب السويد سكونا ‪/‬لوند احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 6‬اليلوفا احلقوقي ‪ /‬مكسيم بسيم السعيدي احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 7‬سالم زهرون فرج اخلميسي احملترم ‪.‬‬
‫‪ - 8‬رمزية عبداهلل فندي احملترمة ‪.‬‬
‫‪ - 9‬ستار جبار رحمن مدير مكتب رئيس الطائفة احملترم ‪.‬‬
‫‪- 10‬السيد حسن ساجت احملترم ‪.‬‬
‫‪- 11‬السيد بيان جاسم داغر احملترم ‪.‬‬
‫الف شكر وتقدير ألبيات الشعر املهداة للمجلة من قبل السيد بيان جاسم داغر ‪:‬‬
‫ومجلة سبق اللسان مديحها‬
‫حازت لكل معارف نرتادها‬
‫فكانها امست جنان معارف‬
‫طوبى لكل انامل خطت بها‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪4‬‬

‫عبد الرزاق شمخي‬
‫رئاسة حترير اجمللة‬
‫رئيس الهيئة اإلدارية‬
‫للجمعية اخليرية املندائية‬
‫في الدمنارك‬

‫واظنهـــــا خلليقـــــة(مبديح)‬
‫فربت عن التزيني والتوضيح‬
‫روت غليل الضامئ اجملروح‬
‫خطـــا يضيئ منــــارة للروح‬
‫ايهاب سالم‬
‫رئاسة حترير اجمللة‬
‫اخملرج واملنفذ للمجلة‬
‫مندا ‪ -‬املعرفة‬

‫العالم المندائي‬

‫عبد الجبار عبد اهلل‬
‫((رواه نهويـال))‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫شخصيات التنسى‬

‫بقلم قيس قاسم العجرش‬

‫‪5‬‬

‫المرحوم عبد الجبار عبد اهلل‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪6‬‬

‫شريك هو في الذي يجمع العراقيني من املبدعني ‪ ..‬النسيان‪..‬‬
‫إذ ال من كتاب يتحدث عنه و ال من كاتب يبرق له ذكرى تذكار‪.‬‬
‫إال تلك النفحة من املساواة التي بان عنقها في زمن الزعيم ‪,‬‬
‫أصر هذا األخير على أن يتولى هذا املبدع رئاسة جامعة بغداد‬
‫و احلقيقة أن هذه ليست بداية التميز إلبن املاء و الطني القادم‬
‫من أهوار اجلنوب‪.‬بالضبط ال أحد يعرف كيف تولد لديه هذا‬
‫الولع الشديد بالطبيعة و العلوم الفيزيائية حتى أنهى دراسة‬
‫املاجستيرفي جامعة بيروت األميركية عام ‪ , 1930‬ولد عبد اجلبار‬
‫عبد اهلل في مدينة قلعة صالح في بيت رئاسة دينية للطائفة‬
‫املندائية و والدته السيدة (نوفه) شقيقة غضبان الرومي‪ ،‬املثقف‬
‫والسياسي املعروف‪ ,‬وبالرغم من املكانة والوجاهة اإلجتماعيتني‬
‫إال أن عبد اجلبار الطفل نشأ يتلمظ شظف العيش في بيئة‬
‫جلها من الفقراء ثم إرحتل الى الثانوية املركزية في بغداد‬
‫إلكمال الدراسة عام ‪ ،1924‬متفوقا ً على العراق بأكمله في هذا إلى جانب ذلك اظهر عبد اجلبار عبد اهلل ميالً آخر‬
‫للموروث الثقافي لديانته و برع في املقال اللغوي املندائي و التراث الشعري العربي وكان شغوفا ً بالشعر اجلاهلي‪.‬‬
‫وحني اتسعت مداركه ازداد تعلقه وشغفه بالكتاب واملعرفة‪ ،‬فقرأ الفلسفة والتاريخ إلى جانب املصادر العلمية‬
‫الفيزيائية ‪ ,‬و العجيب أن ال من سجالت توثق جهوده األكادميية إال أن عضويته في اجملامع العلمية و املراكز البحثية‬
‫األميركية كانت قائمة الى حني مماته‪ .‬وجتاوزت ابحاثه ونظرياته الثالثني نظرية‪ ،‬كمااشرف على العديد من الدراسات‬
‫األكادميية العليا في أميركا حتى آخر أيام حياته‪ .‬دخل اسمه أكبر املعاجم العلمية في العالم‪ .‬واحتل مكانته‬
‫الطبيعية بني مشاهير العلماء املرموقني في العالم‪.‬وفي عام ‪ 1930‬أسس النواة األولى جلمعية الرابطة الثقافية‬
‫التي تشكلت في بغداد‪ ،‬فيما بعد‪ ،‬واصدرت مجلة رئاسة حتريرها منذ صدور عددها األول عام ‪ 1944‬في بيروت‬
‫و بغداد‪.‬عاد عبد اجلبار لوطنه بعد تخرجه في اجلامعة عام ‪ 1934‬ليعني مدرسا ً للغة االنكليزية في املتوسطة‬
‫الشرقية ببغداد‪ ،‬بعيدا ً عن اختصاصه الذي شغف به فقرر العودة إلى مدينة العمارة ثانية والعمل في ثانويتها‬
‫كمدرس للرياضيات والفيزياء‪ .‬حتى عام ‪ ،1938‬إذ ينتقل إلى وظيفة جديدة في االنواء اجلوية مبطار البصرة واكتسب‬
‫خالل هذه املدة عضوية اجلمعية االنكليزية لالنواء اجلوية‪ ،‬كما منحته احدى اجلامعات االنكليزية شهادة عليا في‬
‫االنواء اجلوية‪.‬وتسنح الفرصة له مجددا ً في التمتع ببعثة دراسية لنيل شهادة الدكتوراه في جامعات الواليات‬
‫املتحدة عام ‪ 1944‬ومتكن بفضل موهبته العالية من اجناز املهمة عام ‪ .1946‬فيعود إلى العراق لتدريس اختصاصه‬
‫في دار املعلمني العالية‪ .‬شغل عبد اجلبار عضوية مجلس جامعة بغداد منذ بداية تأسيسها وفي عام ‪ 1959‬صدر‬
‫مرسوم جمهوري باناطة مهمة الرئاسة إليه‪.‬وليقترح عبد اهلل مشروعا ً تنمويا ً لتحقيق النهضة العلمية عبر‬
‫ثوابت يأتي في مقدمتها‪ :‬خلق العرف اجلامعي وتفعيل دور اجلامعة واالميان بقدرات االجيال اجلديدة واحلرية األكادميية‬
‫الفكرية وأخيرا استقاللية اجلامعة‪ .‬كما ترأس جلنة الطاقة النووية لألغراض السلمية في فترة تعد األغنى في‬
‫احلصول على املعلومات املهمة في مجاالت استخدام الطاقة عبر صالت علمية مع اإلحتاد السوفيتي السابق ثم‬
‫ليأتي الرئيس األميركي هاري ترومان و يقلده وسام (مفتاح العلم) تقديرا ً جلهوده العلمية املتميزة في هذا اجملال‪ .‬له‬
‫في املكتبة العلمية ‪ :‬مبادئ النظرية النسبية من بطليموس إلى انشتاين‪ ..‬بيروت‪ 1938‬الفيزياء النووية‪ -‬مبادئ‬
‫الطاقة العامة ‪..‬بيروت ‪- 1960.‬بدائل الطاقة ‪...‬بحث أكادميي ‪ /‬جامعة بغداد ‪ 1950 ..‬عاد الى بغداد في صندوق‬
‫خشبي بعد أن غادرها عام ‪ 1963‬هاربا ً من بطش الغزاة احملليني‪.‬‬
‫منقول من جريدة الصباح‬

‫موقف الدين املندائي من السحر‬
‫الكزنبرا ستار جبار حلو‬

‫الس��حر هو أخراج الباطل في صورة‬
‫حق ويقال أيض��ا ً بأنه كل أمر يخفي‬
‫س��ببه ويتخيل على غي��ر حقيقته‬
‫ويجرى مجرى اخلداع والتمويه‪.‬‬
‫أن مفاهي��م الس��حر والعرفن��ة‬
‫والتنجي��م ق��د أرتبط��ت بأالنس��ان‬
‫منذ قي��ام أدم على أالرض وقد أنبأتنا‬
‫بع��ض النصوص املبارك��ة في ( كنزا‬
‫ربــا ) م‪.‬أ ‪ ..‬كيف أن الش��يطان حاول‬
‫مرارا ً أش��راك نفسه في ميادين عدة‬
‫ملزاحم��ة أالرادة أاللهي��ة ف��ي حتديد‬
‫ش��كل ومصير أالنس��ان على رحاب‬
‫املسكونة مستخدما ً احليل والسحر‬
‫وقد نبه عنه كتابنا املبارك في العديد‬
‫م��ن نصوص��ه ألش��كال وعوائق في‬
‫حياة أالنسان حتى عروج النفس الى‬
‫بارئها ومن هذه النصوص (ال تقصدوا‬
‫الس��حرة واملنجم�ين والعراف�ين‬
‫والكاذبني واملتلفعني بالضالم) ان هذا‬
‫النص الواضح يؤكد ان الس��حر من‬
‫عمل ابناء الظالم‪.‬‬
‫وفي نص اخر‬
‫(احذروا ان يس��تحوذ عل��ى قلوبكم‬
‫الش��يطان اململوء بأحابيل السحر و‬
‫اخلداع و الغراب��ة و ال تتقنوا صنائعه‬
‫السحرية)‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫بأسم احلي العظيم‬

‫ان الكشف عن ذلك اجلانب من‬
‫سلوكية الشيطان و محاوالته‬
‫للتأثير على طبائع األنسان عبر‬
‫مسالك غير مرئية ‪ ..‬فأن املنطق‬
‫الديني و من خالل التعاليم و‬
‫الوصايا يؤكد ان املرء يحمله قدر‬
‫اهلل الى يوم ان يقبض عزيزا كرميا‬
‫الى حيث ما يشاء احلي العظيم‬
‫و ما شائبته اال الى الشيطان و‬
‫ذلك ألنه باطل في ارادته الشريرة‬
‫‪ .‬فتراه قد تعسرت خطاه الى‬
‫خالقه ‪ ..‬ان غواية الشيطان‬
‫لألنسان ميكن ان نفهمها بأنها‬
‫سحر و لذلك فال مناص من‬
‫األعتراف بوجود السحر كشكل من سلوكية الشيطان املرفوضة‪.‬‬
‫ان السحر الذي ميثل اللمسة أاللهية في حتديد قدرية أالنسان هو تلك النرجسية‬
‫أاللهية التي تسعى الى أالرتقاء بذلك الكائن العاقل الذي لم يحمل في داخله تلك‬
‫املسحة املباركة والقبس النوراني الوضاء أن النفس وأالرادة أاللهية هما خير ما يتجلى‬
‫فيهما ذلك السحر أاللهي ألبهي بكل ما يحمله من شك ويقني وأميان ‪ ،‬فأغمض‬
‫عينيك أخي القارئ لترى بنفسك ال بعينيك العدم ‪ ..‬ثم أفتحها لترى املعرفة واحلياة‬
‫والنور فهل وراء ذلك كله غير السحر أاللهي املقدس والتحذير من رقى الشيطان ال‬
‫يقتصر على الرجال فقط وأمنا على النساء أيضا ً كما جاء في تعاليم النبي يحيى‬
‫(عليه السالم) املرآة التي تتعاطى الدعارة والسرقة والتي حتترف السحر جميع هذه‬
‫أالعمال املشينة ال يرضى عنها اهلل وال يقبلها أنسان‪.‬‬
‫وقد حذر الدين املندائي كل شكل من أشكال السحر مبا فيه عمل الرقي مهما كانت‬
‫أالسباب لنيل حاجة أو دفع ضرر وفي كتابنا (كنزا ربا)‪( ،‬ال تتعلموا رقى الشيطان وال‬
‫تشهدوا زورا على أنسان)‪.‬‬
‫أن التوكل على احلي العظيم والعمل بقلب صادق مؤمن هو الذي يدفع عن أالنسان‬
‫كل أذى وظلم وعدوان صادر عن قوى الشر‪.‬‬
‫وجاء في كتاب الصالة املندائية (يا مطلق سراح أالسرى أنقذني من قارعي أالجراس‬
‫ومن سكان املطهرات ومن آفات املياه ومن قدور الغليان ومن النار والبرد ومن مصائد‬
‫الشيطان وأفكارهم الشريرة وجرائمهم) من كل ما تقدم أعاله نستنتج أن الدين‬
‫املندائي دين موحد يحرم كل التحرمي السحر والشعوذة ويحذر من مغبة مسايرة‬
‫السحرة واملنجمني الكذابني ويكفي أن نقول أن كلمة السحر مشتقة من (ساهرا)‬
‫وهي أحد أسماء الشياطني وأبناء الظالم فيا أخواني بالدين وأالميان لنضع ثقتنا‬
‫الكبيرة باحلي العظيم فهو الذي يرحم أالتقياء من محبي أسمه فاحلياة للذين‬
‫يفهمون وللرجال الذين يرشدوننا الى طريق اخلير‪.‬‬
‫واحلي يزكي أعمال اخليرين‬

‫‪7‬‬

‫عيد اخلليقة البرونايا ( البنجه )‬
‫يحل علينا في السابع عشر من هذا الشهرعيد اخلليقة ( البنجة البرونايا ) والتي تنتهي يوم الواحد والعشرين هذه‬
‫االيام اخلمسة والتي سميت بالبنجة من باجن الفارسية وتعني خمسة من مجموع ‪ 365‬يوما وهي بداية اخللق العلوي خلق‬
‫عوالم النور ( املي دنهورا ) بقدرة اخلالق العظيم (مشبا اشما ) ( مبارك اسمه ) حيث جتلت في هذه االيام املباركة صفاته‬
‫السامية في عالم النور وهي نور ال يشاطره ظالم ونهار اليقاسمه ليل وال حكم للظالم عليها معلنة بداية اخلليقة ‪ .‬أي‬
‫ان احلي العظيم قد جتلى في هذه األيام وأعلن عن نفسه في الوجود ثم انبثقت صفاته متجسدة بهذه األيام لذلك جتدنا‬
‫نصلي صالة الصبح في كل أوقات اليوم حتى لو كان ً‬
‫ليل ابتهاجا ً بالنور ‪ ,‬ولكوننا ابناء النور وهو منبع عقيدتنا املندائية‬
‫فأنها تعتبر أقدس مناسبة دينية ‪ .‬وعملية اخللق موضحة في كنزتنا العظيمة األسرار ‪ /‬القسم األمين ‪ /‬سفر اخلليقة ‪,‬‬
‫وفيه يتحدث متفردا ً بالقول بأن ما يشابه األنفجار الكوني جعل العالم ينبثق ويتوسع من الثمرة األولى ومن هذا التوسع‬
‫املنقطع النظير كان اثير الضياء ومن الضياء كان النور واحلرارة احلية فكان ‪-:‬‬
‫اليوم األول ‪ -:‬أنبثاق وجتلي عظمة ملك امللوك ابي العوالم ( ربا اياليا ) وهي صفة القدمي األزلي السامي التي يتفرد بها احلي‬
‫العظيم ( مبارك اسمه ) الرب العلي الذي بعث من نفسه ( ادمن نافشي افرش ) وحيث انبثق سر احلياة ‪.‬‬
‫اليوم الثاني ‪ :‬هو تتجلى عظمة في املكان فيكون يوم (مارا اد ربوثا اليثا) هي صفة العظمة والسيادة األبدية التي يتفرد‬
‫بها احلي العظيم ( م ) داللة على بداية منو وتربية احلياة بأول حاالتها النورانية ‪ .‬حيث انبثق سر العظمة ‪.‬‬
‫اليوم الثالث ‪ :‬هو يوم (مندادهيي) اي عالم احلياة ‪ ,‬حيث انبثق سر املعرفة ‪ .‬وفيه جتسدت املندائية (واملندائية = املعرفة او‬
‫العلم ) بأعظم صفة للخالق ( العارف ) بخلق كبير األثري ( مندادهيي ) فكانت املعرفة رأس صفات اخلالق وتاج خملتاريه و‬
‫االسم الذي تسمى به السالة املندائية ‪.‬‬
‫اليوم الرابع ‪ :‬الذي تتجلى عظمة ( دموث كشطا ) وهي جتلي مثيل العهد واحلق ( القشطأ ) ‪ ,‬حيث انبثق سر احلق التي‬
‫يتفرد بها احلي العظيم ( م ) ‪.‬‬
‫اليوم اخلامس ‪ :‬يوم « يردنا ربا « و « ذخرانا « فهو يتميز باكتمال العالم السماوي األول السامي حيث انبثق ( اليردنا‬
‫السماوي ) والذي هو اصل احلياة في عوالم النور حيث انبثقت ( احلياة العظمى ) والتي تتحدث في نصوص الكنزا ربه مع‬
‫مندادهيي ( م ‪ .‬أ ) وكأنها املتحدث بأسم احلي وقدرته ‪ .‬وفيه تدفقت و وزعت األنهر اجلارية (يردنا رب ادمياهيي) ‪ .‬وفيه‬
‫التذكر اي ( اقامة اللوفاني ) ‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪8‬‬

‫ان االيام اخلمسة البيضاء الطاهرة العظيمة باملقياس الدنيوي يعد االنبثاق والنشوء والتكوين االول الذي افصح فيه اخلالق‬
‫العظيم عن نفسه بصفته الواحد االحد الذي اعلن بدء احلياة الكونية بصفتها النورانية االساسية التي شملت بفعلها‬
‫وبعد زمن طويل كل ارجاء الكون الذي تكون وصمم بصورة نورانية في هذه االيام اخلمسة ‪.‬‬
‫البرونايا خمسة أيام طاهرة كأنها يوم واحد ال يشطره ليل لذلك ال تدخل في عداد الزمن وال تعد من األيام حيث يجوز اقامة‬
‫اغلبية الطقوس ليل ونهار‬
‫البنجة لها موقع الصدارة بني املناسبات الدينية النها متثل رأس الدهفي الطهارة ولهذا فان االيام اخلمسة تعتبر من انقى‬
‫االيام واطهرها كطهارة النفس ‪ ,‬بالنسبة للجسد واسماها كسمو الراس على اجلسد ‪.‬‬
‫وفي صباحها االول يقوم الكنزبرا والترميذي بنصب العلم الديني (الدرابشا) ثم يقومون بالبراخة لهذا العيد وثم يتعمدون‬
‫وبعدها يقومون بتعميد جمع من املندائيني (رجال_نساء_اطفال) ‪.‬‬
‫ويقام في هذا اليوم طقوس وهي ‪-:‬‬
‫‪ -1‬طقس اللوفاني (ذكرانا املوتى)‬
‫‪ -2‬طقس القماشي(يعمل هذا الطقس لكل من مات بدون مراسيم دينية)‬
‫‪ -3‬الذبح‬
‫‪ -4‬طراسة املندي وفي هذا اليوم يكون البراخة (الصالة ) وبقية املراسيم الدينية سواء‬

‫بالنهار او الليل النها ايام طاهرة ومباركة وازلية وفي هذا اليوم تنفتح الس��ماء ويخرج منها النور والضياء والش��عاع وتبقى‬
‫مفتوح��ة خمس��ة ايام ‪ .‬وفي احدى ليالي البنجة يكون الدعاء مس��تجاب مثل ( دهفة شيش�لام رب��ه ) ‪ ,‬وفي البنجة تعتبر‬
‫احلواجز مرفوعة بني املندائيني وأرواح أجدادهم والذي ميوت في البنجة ال مير في باملطاهر وال يحتاج الى مسخثة ‪.‬‬
‫وفي هذا اليوم على االنس��ان املندائي األ بتعاد عن كل ش��ي جنس وغير طاهر ‪ ,‬ان يتقيد بأطهاره النفس اي التمس��ك باألخالق‬
‫احلسنة وتقدمي الصدقات املباركة للفقراء واحملتاجني ‪,‬فهي ايام الدعاء والرجاء واالبتهال والصالة ‪ ,‬وان يتقيد باطهاره الطعام‬
‫وش��روط األكل النظيف فال يجوز تناول اللحم النازل او طعام أعد من قبل انس��ان غير نظيف جس��ديا ً ‪ .‬ونحن في هذه األيام‬
‫نلتزم بواجب الصوم الكبير ( حيث األبتعاد عن املعاشرة الزوجية ‪ ,‬وصوم جوارحنا عن كل أثم يشني لنفس األنسان ) ‪ ,‬وهناك‬
‫خمسة ايام مبطلة ثقيلة والتي يجب فيها األلتزام بالصوم الكبير والصغير ‪.‬‬
‫أما بالنس��بة لطقس الصباغة فال يجوز للمرأة الوالدة التي متر بفترة ( النفاس ) واملرأة احلائض والعرس��ان اجلدد في اس��بوع‬
‫الزواج ‪.‬‬
‫وان تك��ون مالبس��ه طاهرة نظيفة بيضاء مع محاولة اكس��اء الرأس بغطاء ابيض رمز لكس��اء النيش��مثا بالن��ور ‪ .‬والدعاء‬
‫والتس��بيح والبراخة والرش��امة وعمل اللوفاني خصوصا ً في اليوم اخلامس يوم (الذغرانا ) أي تذكر األسالف وان تعذر فال باس‬
‫بقراءة الترحم على امليت ( راوه اد هيي ) ‪.‬‬
‫وفي اليوم االخير يحتفل جميع املندائيني سويا بهذا املناسبة العظيمة داعني من‬
‫احلي العظيم ان يحفظهم ويحفظ الدرابشا والكتب املقدسة وابناء طائفتنا ‪.‬‬
‫وهي زكن‬

‫بوثا اإلستغفار وطلب البركة‬

‫مسبح ربي بقلب نقي‬
‫بسم احلي العظيم‬
‫يا ملك كل املالئكة‬
‫يا أب كل الثيريني‬
‫يا ادثان ويدثان‬
‫يا شلماي وندباي‬
‫حراس املاء اجلاري‬
‫يا هبشبا العظيم‬
‫يا هيبل زيوا العظيم الكامل‬
‫انتم مخلصينا من االفكار السيئة‬
‫و منقذينا من كل سيء ومكروه‬
‫يا ملك النور السامي امنحنا‬
‫طهارة اجلسد والرحمة‬
‫وملىء اليد وقوام العني‬
‫يا هيي وماري مندادهيي‬
‫انقذونا وجنونا واحرسونا‬
‫يا ملك النور السامي‬
‫واحلي مزكى‬

‫مشبا ماري بلبا دخيا‬
‫بشميهون إد هي ربي‬
‫يا ملكا اد كلهن ملكي‬
‫يا ابا اد كلهن أثري‬
‫يا أدثان ويدثان‬
‫يا شلماي وندباي‬
‫أثري ناطري اد يردنا‬
‫يا هبشبا ربا‬
‫يا هيبل زيوا ربا ماليا‬
‫امفرقتلن من كل اهشباثا بيشاثا‬
‫ومفرقتلن من كل اد بيش وسني‬
‫يا ملكا راما اد نهورا قهباتن‬
‫شيفوت بغرا وترهموث لبا‬
‫ومليوث ايدا وتراصوت اينا‬
‫ياهي وماري مندادهيي‬
‫أمفرقتلن و مشوزبتلن‬
‫ومنطرتلن يا ملكا راما ربا اد نهورا‬
‫وهي زكن‬

‫املصادر ‪-:‬‬
‫‪- 1‬الدكتور غسان العطية‬

‫‪- 2‬الترميذة هيثم سليم شاهر‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫عربي‬

‫مندايي باخلط العربي‬

‫‪ – 3‬الدكتور ديار باسم احليدر‬

‫‪9‬‬

‫طراسة الشواليا ‪ -‬تكريس رجل دين جديد‬

‫بقلم ترميذا هيثم سليم شاهر‬

‫في البداية توجه دعوة الى الترميذي والكنزبري ويصطبغون ثالثه داري‬
‫ويصبغون الربي والشواليا ويعملون اندرونا في يوم السبت ويعملون لها‬
‫سقف ازرق ويأتوا ب (سيدرا اد مارا اد ربوثا وسيدرا اد نشماثا ودراشة اد يهيا‬
‫وملكوثا اليثا وآملا ريشايا وكل ما يستطيعون من الكتب ) ويضعوها في‬
‫االندرونا ويضعوا درابشا ثم يقوم الربي ببناء الرهمي ليوم السبت عصرا ثم‬
‫يأخذ كشطا من اشكندا ويجلس الربي باالندرونا ويأمر الترميذي والشهود‬
‫ببهارة الشواليا من شعر راسه الى اخمس‬
‫قدميه ويرفون له الذهب على اليمني والفضة على اليسار ويعطوه سيدرا‬
‫اد نشماثا وآس بيده ويأتون به الى اندرونا ويجلس الشواليا على كرسي‬
‫بباب االندرونا ويقرأد سيدرا ادنشماثا من البداية الى النهاية ‪.‬‬
‫وبعد من االنتهاء من قراءة بوث السيدرا يدخل الشواليا ويقول (اسوثة‬
‫نهويلخون) ويرد عليه الربي والكنزبري وترميذي والشكندي (اسواثا الهيي‬
‫نهويلخ)‪.‬‬
‫يدخل الشواليا ويقبل رأس الربي والشوم ياور الربي وثم يقبل رؤوس‬
‫الكنزبري والترميذي‪.‬‬
‫ويبقى الشواليا مستمرا في االندرونا للصباح ‪.‬‬
‫ثم يقوم الربي بالقراءة بسيدرا ربا للصباح‪.‬‬
‫ثم يضع الكنزبري الدرابشا في الشخنتا ‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪10‬‬

‫ثم يدخلوا الربي والكنزبرا والترميذي الى الشخنتا ويردد الربي البوثة التالية‪:‬‬
‫بشما إدهيي ابرخ هازن شخنتا اد كبيري اد تاغي بكوي مصطراري تاغي بكوي تاغا مللكا بر ملكا وتعني ‪:‬بأسم احلي‬
‫العظيم مبارك هذا املندا العظيم الذي نسجت فيه التجان الذي متيز فيها تاج امللك ابن امللك ويقوم الربي والترميذي ببناء‬
‫رهمي مشترك ويأخذون كشطا من الربي واليوقرون تاغتهم ويجلسوا ويعطوا األمر الى الشهود ليأتوا بالشواليا الذي لم‬
‫تتغير مالبسه وبيده آس وسيدرا اد نشماثا ويجلس على الكرسي في باب الشخنتا ويقرأ الترميذي‬
‫والربي والشهود مايلي ‪ :‬بشما إدهيي انهر وانهر ناورا دخيا اد منهرانا ميتقريت بكلهون املي انات اثرا ساغي قوم ليغراخ وايرا‬
‫لكال كنزاخ ايالن اد انني بكاوا ناهرنني وروزينني وناهري وروزي اثري وملكي اد بهازن شخنتا ياتبي من ريش بريش وتعني ‪:‬بأسم‬
‫احلي العظيم اشرق وأنار النور النقي الذي أنارنا وغزى نوره كل العوالم انت أيها االثري العظيم انتصب على قدميك وتألأل‬
‫فوق كنزك ذلك الذي نحن فيه متنورين ومبتهجني وتنور وابتهج االثريون واملالئكة املقيمني معنا في هذا املندا الى االبد‪.‬‬
‫ويقوم الربي على رجليه ويقبل راس الكنزبرا اجلالس في الشخنتا ويعطيه آس وسيدرا اد نشماثا ويقرأ الشواليا بسيدرا اد‬
‫نشماثا من البداية ‪.‬‬
‫وعندما يصل (انكرثا مهثمته )هنا يعطي الربي محبس من ذهب في خنصره االمين ثم ينهي السيدرا‪.‬‬
‫يقرأ الربي والترميذي عدا الشهود مايلي‪:‬بشما ادهيي ربي تنهربون مبالالخ دخيا وتيتياقر بزيواخ املي ابون تنهربون مبالالخ‬
‫دخيا ونتكدل شرشاخ ونسق لريش وتعني ‪:‬بسم احلي العظيم تتنور بأقوالك الطاهرة وتتمجد ببهاؤك‬
‫العوالم ابونا تتألأل بأحاديثك الطاهرة ويتشعب جذرك ويرتقي الى العال‪ .‬ثم يقرأ الشهود مايلي‪:‬بشما ادهيي ربي اهدون ربي‬
‫هدون اد سخالي ياور بدرابشا اد زيوا وبسمخي دنهورا هدون اد كبشانا لهشوخا وبطيلنا لقاال اد ماردي هني ابدني واستدرت‬
‫هنيال اناتون سديري سادروي وتعني‪:‬‬
‫بأسم احلي العظيم هنأ احلي العظيم وسعد حني هبط ياور براية الضياء ومنابع النور هنأ عندما دحر الظالم وإبطلت‬
‫اقاويل اسياده هنأ حينما انتضمت االعمال كل ذلك النكم رسختم الكون‪.‬‬
‫ثم يقرأ الربي والشهود والترميذي مايلي‪ :‬بشما ادهيي ربي ابون انات ناورا دخيا منهيرا اهويت بكلهون املي انات ابون هديا‬
‫هديبا بكال ملكواثاخ انات ابون اد انني بكاوا ناهرنني وروزنني اثري وملكي اد بهازن شخنتا ياتبي من ريش بريش وتعني‪:‬بأسم‬
‫احلي العظيم أبانا انت النور النقي الذي اشرق على كل العوالم انت السعاده التي شملت ملكوتك انت االب الذي به تنورنا‬
‫وابتهجنا وتنور وابتهج معنا كل االثريني واملالئكة الذي يقيمون في هذا املندا الى االبد‪.‬‬

‫وبعدها يقوم الشواليا ووهو في داخل الشخنتا ويقبل رأس الكنزبرا ويشم األس ويقبل روؤس كل الترميذي ويشم األس ثم‬
‫يقبل راس الربي ويشم االس ويقبل راس الكنزبرا مرة اخرى وياخذ سيدرا اد نشماثا منه وثم يقرا الربي‪:‬‬
‫بشما ادهيي ربي من يوما اد آسا افرش من اينا ميا بزيوا ايتكدل ميا نبط وايتفرش واير من نهورا افرش ملكا نسب اسا‬
‫بوخرا من ايدا اد ملكا هادثا اد كنزا شانيا سبار ميني وكدول وكليال وليردنا زاكوثا ايهابال ملكا بآسا ويردنا مبلكا ميتكراخ‬
‫وميتكراخ ومتكدلني وبيهدادي وسالقي هزيلي الثر نهور‬
‫وتعني‪ :‬بأسم احلي العظيم حني انعث األس من ينبوع ماء احلياة ترعرع بالنوروعال وانتشر وانبعث االثير من نوره اخذ املالك‬
‫األس البكر من يد املالك اجلديد الذي تعلم من كنزه السماوي وجدل اكليل اذا منحته اليردنا الظفر فعانقمالك األس اليردنا‬
‫وتضافروا معا وارتقوا متطلعني الى موطن النور ‪.‬‬
‫ثم يأخذ الربي األس من الش��واليا ويكدل اكليل للش��واليا ويأخذ غصنني من االس الكليل املركنا ويرفع الربي التاج من راسه‬
‫بينما يقرأ الترميذي النهشتا (االسماء السرية اخلاصة بهم) فقط ثم يقوم الربي بالرشامة ويأتي الى باب‬
‫الش��خنتا ويقول للترميذي الذين يبقون في الش��خنتا قائال ‪ :‬بفرمانيخون ياملكي روربي وديردقي ايفقدي ايفرويا يردنا واصبي‬
‫لهازن شوليا هو نكبش ونشتاطي‬
‫وتعني‪:‬برعايتكم ايها املالئكة انطلق الكبار والصغار واالحرار الى اليردنا وتعمدوا‪.‬‬
‫ويرد الترميذي ‪ :‬سدر شبقلخ هطاياخ وتعني ربي اغفر خطاياي ويعيدها الربي ثالث مرات ويرد عليه الترميذي كذلك ثم يقول‬
‫الربي ‪:‬‬
‫يا اد شبقلخون مندادهيي هطاياخون قوميون لواثي لكيفي اد ابوهن يردنا اد ميا هيي‬
‫وتعني‪:‬حراس املندا هم الترميذي يحافظوا على طهارته لذلك يقول الربي اذا غفر مندادهيي خطاياهم سيقفون بجانبي على‬
‫ضفة اليردنا االزلي‪.‬‬
‫ويرد الترميذي ‪:‬بفقدتخ ديلخ كل من دام هاوى وتعني ‪:‬بأمرك كل شيء كان هو‪.‬‬
‫ويأخذ الترميذي درابش��ا وكنثا وسيدره ربا ويذهبون الى اليردنا ويقرأ الربي رهمي املصبتا ويصبغ الشواليا وفي كل مكان فيه‬
‫ملواشة وبعد االنتهاء من الصباغة يجلبوا ستاره ويغطوا الشواليا ويغيرون مالبسه ويحذروا ان التسقط‬
‫اكليال من راس��ه ويلبس مالبس جديده وثم يضع الربي يده على راس الش��واليا ويقرأ له قدمايي نخرايي واربع االبوث قش��ش‬
‫وهيي قريوي نهور نهورا ومندا اقرن وتقوم احدى النس��اء الكبار بالس��ن بغسل قدمي الشواليا وتضعها على رأسها وتعطي‬
‫زدقا قدر املستطاع ثم يأخذون الدرابشا الى الشخنتا مع السيدرا ربا ويدخلوا الترميذي ويجلسوا في الشخنته ويأتي الربي‬
‫والشوليا الى باب الشخنتا ويقولوا اسوثا نهويلخون ويرد الترميذي طابثا وبيرختا نهويلخون وثم يقول الربي كشطا اسنخون‬
‫ويرد الترميذي بي وش��كا امر واش��تما وثم يقرأون الدراشي البوث الرهمي بعد ذلك يأتي الشكندا وبيده قنينه الهمرا اجلديده‬
‫املوضوع بها التمر والعنب ويعطي نيارا الى الش��واليا بيده بعد ان يدكيها ويعطوا للش��واليا س��بع كاسات همرا ثم يجتمع‬
‫الترميذي والربي ويضعون ايديهم على الش��وم ياور اخلاص بالش��واليا حيث تكون يده على راس��ه بعدها يقوم الربي بتوجيه‬
‫الش��واليا ان يرش��م ويضع له كنثا وبريهي وبيت ريهي جديدة ويبدأ الشواليا رهمي االول ويكون مجمع الرهميات بالطراسة‬
‫‪ 21‬رهمي اي لليوم الواحد ثالث مرات ‪ .‬وتعطي كلمة السر في نهاية كل رهمي والبالغة ‪ 21‬اسم سري ‪.‬‬
‫وفي يوم التاسع للطراسة يبني الربي والشواليا رهمي ويفكون تاغاتهم ويبدأ الشواليا بصباغة الربي وينهي املصبتا ويعملون‬
‫الربي والترميذي والشواليا زدقا بريخا ‪.‬‬
‫انتهت الطراسة ‪.‬‬
‫بع��د ذلك يقوم الش��واليا ببناء الرهمي ثالث الرهمي ثالث مرات يوميا ملدة س��تون يوما (‪)180‬رهم��ي وعندما ينهي الرهميات‬
‫يذهب الى املندي ليعمل املسخثة في يوم االحد وبعدها يعمل زدقا بريخا ويصبغ الربي مرة اخرى‪.‬‬
‫بعدها يصبح بدرجة ترميذا‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪11‬‬

‫املهر او الزواج املندائي‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪12‬‬

‫من اهم وصايا الديانة املندائية هو الزواج والتي تنهي عن العزوبية‬
‫وال يستثنى من ذلك احد وهو واجب على كل مندائي ومع ذلك رجال‬
‫الدين‪.‬‬
‫ويعتقد املندائيون بأن الذي يعيش أعزب طيلة حياته فال جنة له في‬
‫آخرته‪ ,‬ومن أهم شروط الزواج هو االجناب عن طريق الزوجة فالزوجة‬
‫هي اجلزء املكمل للرجل وهي التي تنجب االطفال وباخلصوص االوالد‬
‫ألن األوالد هم الذين يحملون اجلنازة ويقومون بواجبات الطقوس‬
‫الدينية بعد وفاتهم‪ .‬والسبب وراء تلك املعتقادات هو مساعدة امليت‬
‫على الصعود الى اجلنة‪.‬‬
‫ومبا ان الزواج هو الطريق الوحيد لالجناب عند املندائي واالجناب الطريق‬
‫الوحيد لتكملة احلياة ومبا ان احلياة هي اساس الدين املندائي لذا فان‬
‫الرهبنة محرمة عندهم وينعكس ذلك على رجال الدين باخلصوص‬
‫حتى يرقى الترميذا الى درجة كنزفرا يجب عليه ان يتزوج وينجب‬
‫اطفال‪.‬‬
‫وان لم ينجب ذرية فال يستطيع الصعود بدرجات الدين اكثر من درجة‬
‫ترميذة‪ .‬وكذلك بالنسبة لرجال املندائي العامة الذين يتزوجون وال‬
‫ينجبون اطفال ان كان باختيارهم ام ال فال يجوز لهم ان يترأس الواحد‬
‫منهم جنازة وال يجوز ان يصبح ابا (أبهاثا) للعروس ( الوكيل) في يوم‬
‫املهر‪.‬‬
‫ويحرم على املندائي الزواج من األخت وذريتها وأبنة االخ وذريتها وزوجة‬
‫االخ وبنات ضرة االخ والعمة واخلالة والزواج من اختني في آن واحد‬
‫ويحرم الدين املندائي الزواج من غير الصابئة وفي حالة واحدة يجيز‬
‫الدين الزواج من مسيحية ولكن بعد طقوس طويلة وصعبة جدا اذ‬
‫يجب ان تعمد البنت املسيحية بطريقة خاصة كما هو مذكور في‬
‫كتاب (ترس الف شيالة) أي كتاب االثني عشر الف سؤال‪.‬‬
‫ويجوز للمندائي ان يتخذ اكثر من زوجة في احلاالت التالية‪ ,‬اذا مت‬
‫التأكيد عن عدم قدرة الزوجة على االجناب او اصابتها مبرض معدي‬
‫عضال وفي تلك احلاالت يجب على الزوج العدل بني زوجاته وتأتي‬
‫الزوجة االولى في املرتبة العليا في املناسبات الدينية‪.‬‬
‫والدين املندائي يحرم الطالق بأستثناء احلاالت التالية وهي في حالة‬
‫الزنا‪ ,‬السرقة من بيت الزوج‪ ,‬العقم‪ ,‬االصابة مبرض عضال‪ ,‬سيئة‬
‫السلوك واالخالق‪ ,‬وفي حالة اطعام الزوج طعام عملته الزوجة وهي‬
‫على جناسة‪.‬‬
‫ويجيز الدين املندائي للمرأة طلب الطالق في حالة اثبات العقم عند‬
‫الزوج‪ ,‬عجزه عن اعالة الزوجة واطفالها‪ ,‬العجز اجلنسي‪ ,‬اذا ترك الدين‬
‫املندائي‪ ,‬اذا تزوج من امراة غير صابئية واذا طلب منها الزوج ممارسة‬
‫الفحشاء‪.‬‬
‫الطالق عند املندائي فراق تام بني الزوجني وال يجوز ان يعود أي منهم‬
‫الى االخر اال ان يتم عقد زواج جديد بينهم وتبقى الزوجة في عصمة‬
‫الرجل الى ان تتزوج من غيره‪.‬‬
‫( (يكتسب الزواج اهمية بالغة في الديانة املندائية ويعد فرضا من‬
‫الفروض التي يجب ان يلتزم بها كل مندائي ومندائية والفرد املندائي‬
‫ال يكتمل دينه اال بالزواج‪.‬والزواج ال ميكن ان يكون شرعيا اال اذا اجري‬
‫وفقا ملراسيم والطقوس املندائية‪ .‬اذ تبدا هذه املراسيم بان تزف‬
‫العروسة الى بيت العريس قبل يوم االحد الذي ستجري فيه مراسيم‬
‫الزواج‪ ,‬وفي صباح االحد يعمد العروسني على انفراد مرتني ويسمى‬
‫التعميد االول (زهريثة) والثاني (نشميثة)‪ .‬وبعد التعميد يلبس كل‬
‫من العريس والعروس رستة جديدة ويبدا احلاضرون ببناء سقيفة من‬
‫القصب تدعى (اندرونة) او املسكن وتكون على شكل مربع له باب من‬
‫اجلهة الشمالية ويغطي سقفها بقطعة من القماش االبيض وتفرش‬

‫منقول من منتديات بغداد لألبد‬

‫ارض االندرونة باحلصران وتهيأ ثمانية اطباق اواني مصنوعة من الطني‬
‫وتدعى هذه االواني (طرايني)‪ .‬وواحدة اخرى تكون اكبر من سابقاتها‬
‫يوضع فيها اخلبز املقدس وقسم من الفاكهة وقليل من السمك‬
‫املشوي وامللح والتمر واجلوز واللوز والزبيب‪ .‬وقبل ان تبدأ مراسيم‬
‫العقد الديني يجب ان يتم التاكد من بكارة العروس وسالمتها‪,‬‬
‫وكانت تتم هذه الشهادة في االيام القدمية من قبل بعض النسوة‬
‫املشهود لهن بالنزاهة اما في احلاضر ميكن للعروس باحلصول على‬
‫هذها لشهادة من دكتور ودكتورة ويجب ان تتم مبوافقة رجل الدين‪ .‬اذ‬
‫ال يجوز ان يقوم الكنزفرا بعقد زواج الثيب ولكن هناك رجل دين اخر‬
‫مختص بعقد هذه املراسيم ويدعى ابسيق‪.‬‬
‫حتضيرات مراسيم الزواج ‪:‬‬
‫‪ .1‬حضور ثالثة رجال دين‪ ,‬واحد بدرجة كنزفرا واثنان بدرجة ترميذة‬
‫بكامل مالبسهم الدينية‪.‬‬
‫‪ .2‬حضور رجل منجب ليكون وكيال للعروس ويسمى األب‪.‬‬
‫‪ .3‬شابان حلمل سلتي مالبس العريس والعروس اخمللوطة مع بعض‪.‬‬
‫‪ .4‬يجب حضور العريس و العروس وال يجوز النيابة عنهم‪.‬‬
‫‪ .5‬حضور عدد من االشخاص كشهود على عقد الزواج‪.‬‬
‫‪ .6‬خامتني من الذهب‪ ,‬االول بحجر اليقوت االحمر رمزا للرجولة والثاني‬
‫بحجر الزمرد او الفيروز رمزا لالجناب‪.‬‬
‫‪ .7‬نبات الشنان‪.‬‬
‫‪ .8‬مشط شعر مصنوع من اخلشب‪.‬‬
‫‪ .9‬قالب صابون نباتي (صابون الرقي)‪.‬‬
‫‪ .10‬ثالث قطع نقود فضية وتسمى هذه النقود (حق ربيثة) اي حق االم‬
‫ملا قامت به من تربية صاحلة‪.‬‬
‫‪ .11‬يعد احد رجال الدين من درجة ترميذا وجبة الطعام املقدسة‬
‫واملكونة من لب اجلوز واللوز وبعض الفواكه اجملففة‪.‬‬
‫‪ .12‬تهيئة ابريق معدني مملوء مباء النهر ويلف بقطعة قماش ابيض‪.‬‬
‫‪ .13‬تهيئة قليل من منقوع التمر ويسمى (همرة) على ان ال يكون قد‬
‫بات‪.‬‬
‫‪ .14‬تهيئة ‪ 26‬رغيفا من خبز احلنطة‪.‬‬
‫‪ .15‬سكيندولة لدفع الشر على ان تبقى عند العريس ملدة اسبوع‪.‬‬
‫ويبدا احد رجال الدين بجدل اكليلني (اكليله) من اغصان نبات اآلس‬
‫وهو يقول‬
‫(كث اسه بكنينة ايتبل كث مرما هوز زيوا باواني دمن اهود إدإيهابلبي)‬
‫وميثل اآلس عنصر اخلصب وهو جزء من طقوس التعميد‪.‬‬

‫وال نكليت نكيال اله مزهر نابة امشلمت الوثخ بكشطة كث اد امر‬
‫نالخ من ماريهون) ثم يلتفت الى وكيل الزوجة طالبا منه ان يردد بعده‪:‬‬
‫(توم انني إمشلمني الواثخ بكشطة كث اد أمرنالي من ماريهون) أي‪:‬‬
‫اني اسلمك إياها بالعهد الذي امرنا به اهلل وهنا يسحب كل من الزوج‬
‫واالب من يد االخر ويتصافحان بتقبيل ايديهما ثالث مرات‪.‬‬
‫وبعد املوافقة يلتفت الكنزفرا الى الزوج ويقول له (قابني فالن ببرته‬
‫فلنيثة الواثخ بألفي زوزي ودينار اد دهبه اومنني زعفران بسهدوثة أد‬
‫هلن ترميذي ومندايي ادبلهن مشكنته برزام شبر نهوي إلي) وتعني‪:‬‬
‫أنني قبلت الزواج من فالنة بنت فالنة مبهر قدره الفي قطعة فضية‬
‫ودينار ذهبي واحد ومنني من الزعفران وعدد من احملابس بشهادة هؤالء‬
‫الروحانيني واملندائيني احلاضرين في اجمللس‪ .‬وبعد قرأة الصيغة اآلنفة‬
‫الذكر ميد الكنزفرا يده الى سلة املالبس املوجودة في االندرونة ويأخذ‬
‫منها القطعة اخلضراء التي استعملتها العروس كبرقع (خمار)‬
‫لها حني زفافها ويعطيها الى الزوج ويلفها حول خصره كهدية من‬
‫الزوجة تشير الى اخلير والصالح واالجناب ويتقدم اجلالسون وياخذوا‬
‫اخلبز املوجود على الطرايني ويأكلوا منها وبعدها يجلس الزوج ووكيل‬
‫الزوجة ويصب احد الروحانيني ماء من االبريق املوجود بالقرب من‬
‫الطريانة الكبيرة على ايدي الكنزفرا والعريس ويقدم الكنزفرا اللقمة‬
‫الى الزوج والزوجة مناصفة‪ .‬بعدها ترفع الطرايني والطعام من وسط‬
‫االندرونة وتبدا التراتيل الدينية من كتاب القلستة والتي منها (يا تالي‬
‫الزيوه شراغة الزيوه اللبي) معناها ربي هب لي سراج نور من نورك‬
‫هداية لقلبي‪ ,‬ويسقي الزوج سبع مرات من عصير الهمرة املوجود في‬
‫القنينة الصغيرة وأثناء التالوة تهدى الى ام العروس القطع الفضية‬
‫الثالث مع قالب الصابون والشنان حيث يقول الكنزفرا‪( :‬باله إما‬
‫الهديثة ربيثه) وتعني تستحقني يا ام (احلديثة) هذه الهدية بحق‬
‫تلك التربية وحفظ الطهارة‪ .‬بعد ذلك يذهب الكنزفرا والعريس الى‬
‫غرفة العروس وقبل الدخول تكسر مشربة فخارية (جرة) ثانية في‬
‫الباب إعالنا بقرب إنتهاء العقد ثم يدخل الكنزفرا والعريس مع عدد‬
‫من احلضور ويجلس العريس على فراش الزوجة على ان يكون ظهره‬
‫مالصقا لظهر العروس ويقرأ عليهم بعض االدعية ويضرب الكنزفرا‬
‫رأس أحدهما باالخر ضربا خفيفا سبع مرات داللة على فرحة سبعة‬
‫أيام الزواج‪ .‬يعود الكنزفرا والعريس الى االندرونة ويبدأ بقراءة الكثير‬
‫من االدعية والوصايا من كتاب القلستا ثم يدور املركنة ثالث مرات‬
‫حول العريس وتعني انه قد حتلل من كافة مسؤولياته الدينية إي ادى‬
‫واجبه الديني‪ .‬ويجب على العريس أن يحتفظ بالسكيندوله مدة‬
‫سبعة ايام العرس حماية له من شر الشيطان‪.‬‬
‫ويجب ان يعيد الزوجان عمادهما بعد سبعة ايام‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫وبعد ذلك يقف الكنزفرا في باب االندرونة ويقف العريس على ميينه‬
‫مبالبسه الدينية (الرستة) ممسكا بنصيفة الكنزفرا بعد ان يكون قد‬
‫اكمل الرهمي اي طلب الرحمة واملغفرة ثم يقوم احد الصبية بوضع‬
‫السلة ذات الوشاح االخضر داخل االندرونة والثاني يقوم بأخذ السلة‬
‫الثانية لغرفة العروسة‪ ,‬عندئذ ينادي الكنزفرا الترميذا بقوله‪:‬‬
‫(أسكي إنفد وبهر والبسنه ودكي له ايده وارم له سوقة سماقه‬
‫اليمينه وايراقه لسماله واهبي له آخلت وشانت واقري له بشما‬
‫غد هيي سيره هثيمه وبصر هيي وسيره هثيمه رفتي بني هاييت‬
‫وصالييت) أي‪ :‬اذهب الى العروس وتفقد املتطلبات الدينية كاملالبس‬
‫واملفروشات والبسها احملبس االحمر في اليد اليمنى واحملبس االخضر‬
‫في الشمال وطهر يديها واعطها لتاكل وتشرب واقرأ لها بوثة باسم‬
‫احلي وبوثة سيرة هثيمه وبصر هيي حلفظهما من النوائب‪.‬‬
‫بعد ذلك يقوم الترميذا بسؤال العروس امام الشهود مبوافقتها على‬
‫الزواج ويلبسها اخلامتني ويتأكد من سالمتها ثم يقدم لها لقمة اللوز‬
‫والزبيب‪,‬ثم يعود ليلتحق بالكنزفرا والعريس ليسأله الكنزفرا (يا آهي‬
‫فرمانخ أبد)‬
‫فيجيبه الترميذا‪( :‬إسفدنني وانفدنني وابهرنني والبسننا له وهبنا‬
‫له األيده وارميناله سماقه اليمينا وايراقه لسماله وهبناله واخلت‬
‫وشتاتت وقريناله بشما اد هيي سيره هثيمه وبصر هيي وسيره‬
‫هثيمه رفتي بني هاييت وصالييت)‬
‫أي‪ :‬ذهبت الى غرفة العروس وتفقدت طهارتها وعفتها ومالبسها‬
‫وطهرت يديها وألبستها اخلامت االحمر في اليمني واالخضر في الشمال‬
‫وأعطيتها هبة االكل وقرأت عليها بدون زيادة او نقصان‪.‬‬
‫ويلتفت الكنزفرا الى احلاضرين في االندرونة ويعيد عليهم نفس اجلمل‬
‫التي ذكرها الترميذة الذي ذهب الى العروس ليسمع كالمه احلاضرين‬
‫والعريس ويبدأ الكنزفرا بفتح كتاب القلستة اخلاص بعقد الزواج‬
‫ويقرأ بعض األدعية ابتداء من احلرف االول حتى يصل الى حرف القاف‬
‫(ق) ويؤشر للشخص الواقف على ميينه في باب االندرونة ان يكسر‬
‫املشربة الفخارية التي بيده على حجر معد لذلك‪ ,‬وذلك اعالنا بالبدء‬
‫مبراسيم العقد‪ ,‬ثم يدخل الكنزفرا والعريس الى االندرونة على ان‬
‫تكون وجوه اجلميع متجهة نحو الشمال ويجلس وكيل الزوجة مقابال‬
‫للزوج ثم ترتب الطرايني الثمانية بحيث تتوسطها الطريانة الكبيرة‬
‫التاسعة وتوزع ارغفة اخلبز والسمك وامللح والفاكهة وتوضع الهمرة‬
‫على الطريانة الكبيرة ثم يوزع اخلبز على الطرايني ثالثة لكل طريانة‬
‫وقليل من كل شئ‪.‬‬
‫وبعد امتام التوزيع يلتفت الكنزفرا ويقول (يا اهي ترميذة فالن بر فالنة‬
‫فرمانخ أبا)‬
‫فيجيبه الترميذا (صدرلخ شفقلخ هطايخ) أي ابتهلنا هلل ليغفر لك‬
‫خطاياك‪ .‬وهكذا يفعل مع الترميذا الثاني وكذلك مع احلاضرين‪.‬‬
‫ثم يوجه كالمه لوكيل الزوجة قائال (يا اهي فالن بر فالنة) فيجيبه‬
‫(أنويثخ الهي واملاري) الطاعة للحي وهلل ثم يسأل (يا اهي هازن طبوثة‬
‫املانو هي) أي هذه املائدة ملن؟ فيجيبه الوكيل (هازن طبوثة لفالن بر‬
‫فلنيثة ابزوي اد كشطة) أي اقيمت هذه املائدة مبناسبة زواج فالنة بنت‬
‫فالنة زوجة شرعية ويعيد الكنزفرا هذا السؤال على االب الوكيل ثالث‬
‫مرات وبصوت مسموع ويجيبه االب بنفس اجلواب‪.‬‬
‫ثم يلتفت الكنزفرا الى الزوج قائال له‪ :‬لقد نصبناك زوجا على فالنة‬
‫ابنة فالنة زوجا شرعيا بالعهد بشهادة اهلل احلق األزلي وبشهادة‬
‫مالئكته االبرار وبشهادة احلاضرين من الروحانيني واملندائي على ان ال‬
‫تنقض عهدك وال تنكل بزوجتك فهي مسلمه اليك مبوجب العهد‬
‫النازل من اهلل سبحانه وتعالى (لفكيت من كشطا وملشنيت ميمرخ‬

‫‪13‬‬

‫الصابئة‪ ...‬الطائفة األكثر مظلومية في إيران‬
‫صباح املوسوي ‪ -‬من جملة الوطن‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪14‬‬

‫الصابئة أو من يسمون باملندائيني أحيانا‘ يشكلون جزءا مهما من النسيج االجتماعي‬
‫والقوم��ي في بلدانهم ومناطقهم ‘الس��يما في جنوب الع��راق وإقليم األحواز محل‬
‫تواج��د اغلب ابنا هذه الطائف��ة التي تعد من أقدم الديان��ات التوحيدية في املنطقة‬
‫العربي��ة والتي تعتقد ان كتابه��ا «الكنزه ربه « هو النص احلرف��ي لأللواح التي نزلت‬
‫على أبو األنبياء إبراهيم اخلليل ( عليه الصالة والسالم )وهذا ما جعله أبناءها شديدو‬
‫التمس��ك بهذا الكتاب وتعاليمه الس��محاء ‪ .‬و قد برز من هذه الطائفة عبر التاريخ‬
‫رجاالت س��اهموا في أغناء التراث احلضاري والثقافي لألمة اإلس�لامية ‘« شأنهم في‬
‫ذلك شأن سائر الطوائف الدينية األخرى التي تشكل جزءا من نسيج هذه األمة»‘ من خالل ما أجنزوه في مجاالت علوم الطب‬
‫واآلداب والفنون وغيرها نذكر منهم على س��بيل املثال ‘ ثابت بن قرة ‘كان طبيبا وفيلس��وفا بارعا في علم الرياضيات‘سناننب‬
‫ثاب��ت بن ق��رة‘ كان رئيس األطباء في بغداد في العهد العباس��ي‘ و منهم أيضاألبتاني وهو عال��م رياضي وفلكي وله كتابات‬
‫مهمة في علم الفلك‪ ،‬باإلضافة إلى غيرهم من العلماء و أصحاب احلرف الفنية‪ .‬إال أن أبناء هذه الطائفة املساملة و املعطاءة‬
‫الذين يش��كلون جزءا من النس��يج العرب��ي في إقليم األحواز‘ فمنذ وق��وع هذا اإلقليم في قبضة الدول��ة اإليرانية قبل ثالثة‬
‫وثمانون عاما مضت ‘ فهم يعانون من اضطهاد مزدوج وذلك بسبب حرمانهم من حقوقهم القومية والدينية خصوصا بعد‬
‫ان رفض نظام اجلمهورية اإليرانية درج ديانتهم ضمن الديانات املعترف بها رس��ميا ‪ ،‬فحس��ب ما جاء في املادةالثالثة عشر من‬
‫الدس��تور اإليراني ان الديانات املعترف بها رس��ميا هي ‪ ،‬الزرادش��تية ( اجملوسية) واليهودية واملس��يحية ‘ وقد استثنى منها‬
‫الصابئةالذين ورد ذكرهم في القرآن الكرمي في ثالثة آيات وهن اآلية ‪ /62/‬من س��ورةالبقرة‘ واآلية ‪ /69/‬من س��ورة املائدة‪ ،‬واآلية‬
‫‪ /17/‬من س��ورة احلج‪ .‬وكما هو معلوم إنالصابئة يتبعون النبي يحيى بن زكريا ( عليه الصالة و الس�لام ) وهم أقربإلى اإلسالم‬
‫من اجملوس��ية ‘إال أنه وبسبب املمارس��ات التمييزية رفض نظام اجلمهورية اإليرانية االعتراف بالصابئة ( املندائيني )الذين يفوق‬
‫عددهم أضعاف عدد الزرادش��تيني الذين يحضون برعاية واهتمام من قبل كبار املسئولني في النظام اإليراني‪ .‬و لعل استقبال‬
‫الش��يخ حس��ن اخلميني ( حفيد زعيم الثورة اإليرانية الراحل آية اهلل اخلميني) في ش��هر أغس��طس املاضي لعدد من زعماء‬
‫الطائفة الزرادش��تية يظهر جانبا من الرعاية واالهتمام التي يوليها القادة اإليرانيون ألبناء هذه الطائفة ‘وهذا ش��ي يحسب‬
‫للنظ��ام اإليراني حيث أن هؤالء اجملوس هم مواطن��ون ويجب على الدولة أن ترعى مواطنيها بغض النظر عن عقائدهم ولكن‬
‫يج��ب أن تك��ون هذه الرعاية للجميع وال تقتصر عل��ى طائفة دون أخرى فوجود اإلثنية في أي بل��د تعد ثروة حضارية بحكم‬
‫أن ه��ذه اإلثني��ة‪ ،‬قومية كانت أودينية‪ ،‬حتم��ل آدابها وثقافاتها اخلاصة بها و كل منها تعمل عل��ى أغناء وتطوير ما لديها من‬
‫خزينثقافي وحضاري و ذلك للحفاظ على ذاتها و إبراز شخصيتها و هو ما يغني في الوقت نفسه الرصيدالثقافي و احلضاري‬
‫للمجتمع و البلد الذي تنتمي له‪.‬‬
‫فالزرادشتيون الذين يبلغ عدد نفوسهم ‪ /40/‬ألف لهم ممثل في البرملان اإليراني‪،‬وكذلك اليهود الذين يبلغ عددهم حسب املصادر‬
‫الرسمية ‪ /35/‬ألف نسمة لهم ممثل في البرملان أيضا ويحظونبحقوق سياسية وثقافية جيدة ولهم مدارسهم اخلاصة التي‬
‫ت��درس اللغة العبرية ولهمصحافتهم اخلاصة و أش��هرها صحيفة» مت��وز « ولديهم أيضا ‪ 23‬معبدا في عموم إيران‪ .‬وكذلك‬
‫األمر بالنس��بة للمسيحيني ‘من ارامنة وكلدان واألش��وريني‘ فلهؤالء ثالثة أعضاء فيالبرملان‪ .‬إال أن املندائيون ( الصابئة) الذين‬
‫يزيد عددهم على الس��تون ألف نس��مة فهم وحدهم الذين حرموا من جميع حقوقهم حيث مازال أبناءهذه الطائفة يهربون‬
‫إلي القرى واألرياف ألداء ش��عائرهم الدينية في معابدهم التي بنيت من أكواخ القصب بس��بب مالحقة الس��لطات اإليرانية‬
‫لهم‪ .‬و على الرغم من الرس��ائل العديدة التي وجهها رجال الدين واملثقفني الصابئة إلى املس��ئولني اإليرانيني وعلىرأس��هم‬
‫مرش��د الثورة آية اهلل علي خامنئي و التي طالبوا فيها الس��ماح لهم ببناء معبد جديد أو ترميم معابدهم الس��ابقة التي‬
‫أغلقت عقب انتصار الثورة إال ان الس��لطات اإليرانية رفضت االس��تجابة لكل تلك النداءات واملطالب املشروع إنسانيا ودينيا‬
‫بل أنها عمدت قبل ثالثة أعوام تقريبا إلى تدمير املقبرة الرئيسية للصابئة في مدينة األحواز مركز اإلقليم‘ و رغم املناشدات‬
‫الت��ي تقدم به��ا أبناء الطائفة إلى املس��ئولني احمللني واجلهود التي بذلوه��ا للحيلولة دون تدميرهذه املقب��رة إال أن جهودهم‬
‫باءت بالفش��ل ولم يتمكنوا من حماية مقبرتهم التاريخية‪ .‬و يجري اضطهاد الصابئة في األحواز فيالوقت الذي يواصل فيه‬
‫املس��ئولون اإليرانيون دعواتهم حلواراحلضارات و تقريب املذاهب‪ .‬وال نعلم كيفيريد قادة إيران أن يصدق العالم هذه الش��عارات‬
‫والدعوات فيما الكثير من ممارس��اتهم اليومية تفوح منها رائحة التمييز العنصري والطائفي ضد مختلف املكونات لقومية‬
‫والدينية في إيران ؟!‪ .‬ولكن أال يجدر بقادة اجلمهورية اإليرانية رفع التمييز عن املندائيني ومساواتهم بسائر الطوائف الدينية‬
‫األخرى لكي يعطوا على اقل تقدير مصداقية للدعوات والشعارات التي يرفعونها ؟‪.‬‬

‫الدكتور احمد داوود يتكلم عن املندائيون في تأريخ احلضارة‬
‫الدكتور احمد داوود يتكلم عن املندائيون في برنامجة الشهير تأريخ احلضارة‪.‬‬
‫نتمنى لكم وقتا ممتعا مبشاهدة الفيلم‪.‬‬

‫مركز الطائفة هو مدينة بغداد إضافة إلى تواجدهم في اغلبية احملافظات العراقية مثل العمارة والبصرة والناصرية‬
‫والكوت وديالى والديوانية إضافة إلى تواجدهم في مدينة االهواز واحملمرة في إيران وباألحداث السياسية واالقتصادية‬
‫التي املت املنطقة باخلمسة عشر سنة االخيرة‪ ،‬اضطر الصابئة املندائيون إلى الهجرة إلى البالد االوربية وأمريكا‬
‫وكندا‪ ،‬ولقد شكلوا بتجمعاتهم اجلديدة جمعيات تعنى بشؤونهم ويحاولون جاهدين إلى اآلن‪ ،‬احملافظة على تراثهم‬
‫العريق وهويتهم االصيلة‪ .‬ويبلغ تعدادهم اآلن تقريبا ‪ 70‬الف نسمة في العالم‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪15‬‬

‫كلمات رنانة‬

‫منقول للفائدة العامة‬

‫املـــــرض ‪ :‬هو الضيف الوحيد الذي ال يجلي عنك بسهولة ‪.‬‬
‫الشرير ‪ :‬هو شخص يدرس طبائع معظم الناس ‪.‬‬
‫القلم ‪ :‬هو القوي الذي يتكلم وينطق نيابة عن لساننا الضعيف ‪.‬‬
‫الكلمة الطيبة ‪ :‬هي اجلسر الرقيق الذي يصل بني قلوب الناس فوق بحر األنانية ‪.‬‬
‫احلياة ‪ :‬هي عبارة عن سفينة شراعها األمل ووقودها العمل ‪.‬‬
‫الغضب ‪ :‬هو الريح التي تهب فجأة فتطفئ سراج العقل ‪.‬‬
‫اإلبتسامة ‪ :‬هي اللغة الوحيدة التي تفهمها جميع الشعوب دون ترجمان ‪.‬‬
‫الصداقة ‪ :‬عبارة عن صفقة جتارية رابحة بني قلبني وروحني ‪.‬‬
‫الكتاب ‪ :‬املعلم الذي ال يعلم حتى يحركه التلميذ ‪.‬‬
‫الكرم ‪ :‬أحيانا يكون ضرورة دبلوماسية للتعامل بني الناس ‪.‬‬
‫األمل ‪ :‬الشمعة التي تضيء لك دروب مليئة بالهم واحلزن والرجاء واخلوف ‪.‬‬
‫املتفائل ‪ :‬هو الشخص الذي مهما كلمته عن شوك الوردة يكاملك فقط عن عبيرها ‪.‬‬
‫املتشائم ‪ :‬هو الشخص الذي مهما أقنعته بجمال الوردة ال يرى إال الشوك ‪.‬‬
‫البالغة ‪ :‬تعني أن جتيب فال تبطئ وتصيب فال تخطئ ‪.‬‬
‫احلقد ‪ :‬يعني شعور بالنقص جتاه اآلخرين فيتحول إلى كراهية في القلب ‪.‬‬
‫العمر ‪ :‬ذلك الشيء الذي كلما طال كلما قصر ‪.‬‬
‫احلب ‪ :‬السحر اخلفي ال يعرفه إال اجملربون وهو أجمل ما في احلياة ‪.‬‬
‫احلــــــظ ‪ :‬هو عكاز الفاشل وسالح املنتصر ‪.‬‬
‫الصبر ‪ :‬أسلوب مهذب من التحمل مينع املظلوم أو املتضرر من الشكوى ‪.‬‬
‫القراءة ‪ :‬مفتاح سحري يفتح لك كلمات رنانة خزائن الكنوز في كل زمان ومكان ‪.‬‬
‫الزمن ‪ :‬قطار سريع من املستحيل توقفه ‪.‬‬
‫االستسالم ‪ :‬ضعف يؤدي إلى املذلة ‪.‬‬
‫الضمير‪ :‬إشارة حمراء توقف اإلنسان أمام نفسه ليصدق معها ولو حلظات ‪.‬‬
‫األم ‪ :‬هي اخمللوق الوحيد الذي جنده أمامنا في احلياة صادقة االبتسامة رقيقة الغضب ‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪16‬‬

‫سر السعادة‬
‫بقلم عبد الرزاق سامل اخلفاجي‬

‫السعادة فن وليست علم‪ ,‬إنها فلسفة احلياة‪.‬‬
‫أنها عاد ًة‪.‬‬
‫وبقدر ماتوطد عزمنا على أن نكون س��عداء بقدر ما نكون‪ ,‬الن الس��عادة حالة‬
‫ذهنية تنبع من داخل الشخص وليس من خارجه‪.‬‬
‫فالسعادة هو أن تفعل شيئا ً واحدا ً في املرة الواحدة وكأن حياتك تتوقف على‬
‫هذا الشيء‪.‬‬
‫إن املصائ��ب هي الت��ي تصنع الدرجات التي يضع عليه��ا الرجل الواثق أقدامه‬
‫ووجودها لم يكن في يوم من األيام سببا ً للتسليم والسكوت‪.‬‬
‫والذين يبحثون ذلك اليدركون متاما ً ماهي احلياة‪ .‬ألنك التستطيع أن جتني وأنت‬
‫جالس مكانك بل أن تدور حول الصخرة الواقفة في الطريق وحتاول أن تنفذ إلى‬
‫داخلها‪ ,‬أن تفتتها‪ ,‬هذه هي صناعة احلياة وهذه هي صناعة األحياء وهنا ممكن‬
‫السعادة‪.‬‬
‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫عبد الرزاق سالم اخلفاجي‬

‫‪17‬‬

‫صحتك بالدنيا‬

‫مواضيع عامة عن الصحة خمتارة ومعدة من ايناس حسن سامل‬

‫املغنيسيوم يعزز قدرة املخ‬
‫توصل بحث جديد إلى أن زيادة املغنيسيوم في املخ ميكن أن حتسن قدرة التعلم‬
‫ِّ‬
‫والشيب‪ .‬وتشير الدراسة إلى أن زيادة مقدار املغنيسيوم‬
‫والذاكرة في الشباب‬
‫املمتص قد تكون وسيلة لزيادة قدرة املخ ودرء آثار تقدم السن‪ .‬ويذكر أن نصف‬
‫شعوب الدول الصناعية لديهم نقص في املغنيسيوم مما يزيد الشيخوخة‪ .‬وهذا‬
‫األمر قد يساهم في تدهور الذاكرة مع تقدم السن‪ ،‬لكن زيادة مقدار املغنيسيوم‬
‫ميكن أن مينع أو يقلل هذه التدهور‪.‬‬

‫الكرفس‬
‫طبقا ً «لهيبوقراط» األب الروحي للطب فإن الكرفس يهدأ األعصاب‪ ،‬وذلك الحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم‪.‬‬
‫الكرفس مفيد للكلى‪ ،‬ويساعد اجلسم على التخلص من الفضالت من خالل البول‪ .‬ويستخدم كل جزء فى الكرفس من‬
‫البزور واألوراق والسيقان واجلذور ‪ .‬يستخدم الكرفس في العالج بالروائح وفى الطب اآليروفيدى وفي اليابان‪ ،‬يعتمد مرضى‬
‫الروماتيزم أحيانا ً في نظامهم الغذائي على الكرفس فقط‪.‬‬
‫فوائد الكرفس‪:‬‬
‫ الكرفس يخفض من معدالت ضغط الدم املرتفعة‪ ،‬ويعطى اإلحساس بالهدوء‪.‬‬‫ يُستخدم في عالج التهاب املفاصل‪ ،‬االضطرابات الروماتيزمية‪ ،‬كما يخفف من‬‫آالم املفاصل في حاالت مرض النقرس (ارتفاع نسبة حمض اليوريك)‪.‬‬
‫ يساعد الكرفس أيضا ً الكلى‪ ،‬حيث تتمثل فاعليته كمضاد لاللتهاب ومضاد‬‫لألكسدة‪.‬‬
‫ فائدة أخرى للكرفس أنه ال يحتوى على سعرات حرارية‪.‬‬‫استخدامات الكرفس‪:‬‬
‫ الكرفس في صورته الطازجة يعالج الغدد املتضخمة‪.‬‬‫ يستخدم لعالج ضغط الدم املرتفع عند تناوله نيئا ً ‪ ..‬املزيد عن األنظمة الغذائية ملرضى ضغط الدم املرتفع‬‫ مثبط للشهية ملن يرغب في فقد كيلوجرامات من وزنه‪ ،‬بشرب عصيره قبل تناول الوجبات‪.‬‬‫نصائح إرشادية عن الكرفس‪:‬‬
‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪18‬‬

‫ أفضل مذاق للكرفس الذي يكون لون أوراقه أخضر فاحت وملمسها ناعم والمع‪.‬‬‫‪ -‬إبعاد الكرفس عن األماكن الباردة في الثالجة ألنه يتجمد سريعاً‪.‬‬

‫لعبة الكلمات املتقاطعة من مجلة مندا ‪ -‬املعرفة العدد الثالث‬
‫قرائنا األعزاء ‪ :‬نقدم لكم لعبة الكلمات املتقاطعة بشكل الكتروني غير مألوف لديكم سابقا ً تنفرد به مجلتنا ‪ ,‬حيث ميكنكم الكتابة بالشاشة بشكل‬
‫مباشر وبأستعمال كيبورد الكمبيوتر من خالل استخدام األحرف العربية وميكن طباعة الصفحة والكتابة بالقلم ايظا ً ‪.‬‬
‫مالحظة ‪ :‬في حالة عدم ظهور اللعبة عليك اتباع اخلطوات التالية‬
‫‪1 .1‬يجب عليكم حتميل وتنصيب النسخة االخيرة من مشغل الفالش حمل من هنا‬
‫‪2 .2‬يجب حتميل وتنصيب آخر نسخة من ادوبي اكروبات حمل من هنا‬
‫‪ 3 .3‬في حالة اي اشكال ميكنك األستعانة بــ فحص مساعدة اللعبة ‪ +‬في املستطيل اعلى اللعبة‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪19‬‬

‫مبناسبة عيد ا[ألم‬
‫نقدم اجمل التهاني والتبريكات الى كل االمهات في العالم اجمع والى كل االمهات املندائيات الطيبات مبناسبة عيد‬
‫االم املصادف ‪ 21‬مارس متمنني لهن دوام الصحة والعمر املديد والسعادة الدائمة‪.‬‬
‫وبأسم كل اسرة مجلة مندا ‪ -‬املعرفة نهدي لكم هذة القصيدة‪.‬‬

‫قصيدة أحن إلى خبز أمي للشاعر الراحل محمود درويش‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪20‬‬

‫أح ُّن إلى خبز أُمي‬
‫وقهو ِة أُمي‬
‫وملس ِة أمي …‪.‬‬
‫في الطفول ُة‬
‫وتكب ُر َّ‬
‫ً‬
‫يوم‬
‫يوما على صدر ِ‬
‫وأعشق عمري ألني‬
‫إذا ُم ُّت ‪،‬‬
‫أخجل من دمع أُمي !‬
‫عدت يوما ً‬
‫خذيني ‪ ،‬إذا‬
‫ُ‬
‫له ْد ْ‬
‫بك‬
‫وشاحا ً ُ‬
‫ّ‬
‫وغطي عظامي بعشب‬
‫ْ‬
‫كعبك‬
‫تع َّمد من طهر‬
‫وشدي وثاقي ‪ ..‬بخصلة َ‬
‫ُ‬
‫شعر ‪..‬‬
‫ْ‬
‫ثوبك ‪..‬‬
‫بخيط يل ِّوح في ذيل‬
‫ِ‬
‫عساني أصي ُر طفال‬
‫طفال أصي ُر …‬
‫ملست قرارة قلبك !‬
‫إذا ما‬
‫ُ‬
‫رجعت‬
‫ضعيني ‪ ،‬إذا ما‬
‫ُ‬
‫وقودا ً بتنور ْ‬
‫نارك ‪..‬‬
‫وحبل غسيل على سطح دارك‬
‫َ‬
‫الوقوف‬
‫فقدت‬
‫ألني‬
‫ُ‬
‫بدون صالة نهارك‬
‫َهرِ ْم ُت ‪ ،‬فر ّدي جنوم الطفولة‬
‫حتى أُشارك‬
‫صغار العصافير‬

‫عيد األم ‪ ،‬نبذة تاريخية‪:‬‬
‫يزع��م بعض املؤرخني أن عيد األم كان قد بدأ عند اإلغريق في‬
‫احتفاالت عيد الربيع‪ ،‬وكانت هذه االحتفاالت ُمهداة إلى اإلله‬
‫األم «ري��ا» زوجة «كرونس» اإلله األب‪ ،‬وف��ي روما القدمية كان‬
‫هناك احتفال مشابه لهذه االحتفاالت كان لعبادة أو تبجيل‬
‫«سيبل» –أم أخرى لآللهة‪ .‬وقد بدأت األخيرة حوالي ‪ 250‬سنة‬
‫قبل ميالد الس��يد املس��يح عليه الس�لام؛ وهذه االحتفاالت‬
‫الدينية عند الرومان كانت تس��مى «هيالريا» وتستمر لثالثة‬
‫أيام من ‪ 15‬إلى ‪ 18‬مارس ‪.‬‬
‫عيد األم العربي ‪:‬‬
‫ب��دأت فكرة االحتف��ال بعي��د األم العربي في مص��ر على يد‬
‫األخوي��ن «مصطفى وعل��ي أمني» مؤسس��ي دار أخبار اليوم‬
‫الصحفي��ة‪ ..‬فق��د وردت إل��ى علي أم�ين ذاته رس��الة من أم‬
‫تش��كو له جفاء أوالدها وس��وء معاملتهم له��ا‪ ،‬وتتألم من‬
‫نكرانهم للجميل‪ ..‬وتصادف أن زارت إحدى األمهات مصطفى‬
‫أم�ين في مكتبه‪ ..‬وحكت له قصته��ا التي تتلخص في أنها‬
‫تر َّمل��ت وأوالدها صغ��ار‪ ،‬فلم تتزوج‪ ،‬ورهن��ت حياتها ألوالدها‪،‬‬
‫تق��وم بدور األب واألم‪ ،‬وظلت ترعى أوالدها بكل طاقتها‪ ،‬حتى‬
‫تخرجوا م��ن اجلامعة‪ ،‬وتزوجوا‪ ،‬واس��تقل كل منهم بحياته‪،‬‬
‫ول��م يعودوا يزورونه��ا إال على فترات ُمتباع��دة للغاية‪ ،‬فكتب‬
‫مصطفى أمني وعلي أمني في عمودهما الشهير «فكرة» يقترحان تخصيص يوم لألم يكون مبثابة تذكرة بفضلها‪ ،‬وأشارا إلى‬
‫أن الغرب يفعلون ذلك‪ ،‬وإلى أن اإلسالم يحض على االهتمام باألم‪ ،‬فانهالت اخلطابات عليهما تشجع الفكرة‪ ،‬واقترح البعض‬
‫أن يُخصص أس��بوع لألم وليس مجرد يوم واحد‪ ،‬ورفض آخرون الفكرة بحجة أن كل أيام الس��نة لألم وليس يو ًما واح ًدا فقط‪،‬‬
‫لكن أغلبية القراء وافقوا على فكرة تخصيص يوم واحد‪ ،‬وشارك القراء في اختيار يوم ‪ 21‬مارس ليكون عي ًدا لألم‪ ،‬وهو أول أيام‬
‫فصل الربيع؛ ليكون رمزًا للتفتح والصفاء واملش��اعر اجلميلة‪ ..‬واحتفلت مصر بأول عيد أم في ‪ 21‬مارس س��نة ‪1956‬م ‪ ..‬ومن‬
‫مصر خرجت الفكرة إلى البالد العربية األخرى ‪ ..‬وقد اقترح البعض في وقت من األوقات تسمية عيد األم بعيد األسرة ليكون‬
‫انتقاصا من حق األم‪ ،‬أو أن أصحاب فكرة عيد األسرة‬
‫أيضا‪ ،‬لكن هذه الفكرة لم تلق قبوال ً كبيرًا‪ ،‬واعتبر الناس ذلك‬
‫تكرميًا لألب ً‬
‫ً‬
‫«يس��تكثرون» على األم يو ًما يُخصص لها‪ ..‬وحتى اآلن حتتفل البالد العربية بهذا اليوم من خالل أجهزة اإلعالم اخملتلفة‪ ..‬ويتم‬
‫تكرمي األمهات املثاليات اللواتي عشن قصص كفاح عظيمة من أجل أبنائهن في كل صعيد ‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫عيد األم عند بعض الدول الغربية‪:‬‬
‫االحتفال بعيد األم يختلف تاريخه من دولة ألخرى ‪ ،‬وكذلك أسلوب االحتفال به ‪ ،‬فالنرويج تقيمه في األحد الثاني من فبراير‬
‫‪ ،‬أم��ا ف��ي األرجنتني فهو يوم األحد الثاني من أكتوبر ‪ ،‬وفي لبنان يك��ون اليوم األول من فصل الربيع ‪ ،‬وجنوب أفريقيا حتتفل به‬
‫يوم األحد األول من مايو‪.‬‬
‫أما في فرنسا فيكون االحتفال أكثر بالعيد كعيد األسرة في يوم األحد األخير من مايو حيث يجتمع أفراد األسرة للعشاء معا ً‬
‫ثم تقدم كيكة لألم‪.‬‬
‫والس��ويد أيضا عندها عطلة عيد األس��رة في األحد األخير م��ن مايو وقبلها بأيام يقوم الصليب األحمر الس��ويدي ببيع ورود‬
‫صغيرة من البالستيك تقدم حصيلتها لألمهات الالتي يكن في عطلة لرعاية أطفالهن ‪ .‬وفي اليابان يكون االحتفال في يوم‬
‫األحد الثاني من مايو مثل أمريكا الش��مالية وفيه يتم عرض صور رس��مها أطفال بني السادسة والرابعة عشرة من عمرهم‬
‫وتدخل ضمن معرض متجول يحمل اسم «أمي» ويتم نقله كل ‪ 4‬سنوات يتجول املعرض في عديد من الدول ‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫تلميحات حول األمان على اإلنترنت لألطفال من عمر ‪ 5‬إلى ‪ 6‬سنوات‬
‫يتميز عادة األطفال الذين تبلغ أعمارهم ‪5‬‬
‫إلى ‪ 6‬سنوات بنظرة إيجابية وبطبيعة قابلة‬
‫ملا هو جديد‪ .‬فيتباهون مبهاراتهم في القراءة‬
‫واحلساب‪ ،‬ويحبون التحادث ومشاركة األفكار‪.‬‬
‫هم يتوقون إلى إظهار سلوك حسن‪ ،‬كما‬
‫أنهم من جهة أخرى يظهرون الثقة ونادرا ً ما‬
‫يعترضون على السلطة‪.‬‬

‫ما يستطيع األطفال البالغة أعمارهم ‪ 5‬إلى ‪ 6‬سنوات فعله على إنترنت‬
‫قد يكون األطفال في هذه السن قادرين متاما ً على اتباع األوامر على الكمبيوتر واستخدام املاوس‪ ،‬وتشغيل ألعاب‬
‫الكمبيوتر‪ .‬ولكن‪ ،‬يعتمدون بشكل كبير على الراشدين أو األشقاء الكبار ملساعدتهم على العثور على مواقع ويب أو‬
‫تفسير املعلومات على إنترنت أو إرسال البريد اإللكتروني‪.‬‬

‫تلميحات األمان‬
‫في ما يلي بعض تلميحات األمان التي يجب أخذها بعني االعتبار عندما تتصل بإنترنت مع ولدك البالغ من العمر ‪ 5‬أو ‪6‬‬
‫سنوات‪:‬‬
‫‪.1‬من املستحسن إنشاء اتصال مفتوح وإيجابي مع أطفالك‪ .‬حتدث معهم عن أجهزة الكمبيوتر وابق منفتحا ً على‬
‫أسئلتهم وفضولهم‪.‬‬
‫‪.2‬استخدم أدوات أمان العائلة إلنشاء ملفات تعريف مناسبة لكل فرد من أفراد العائلة‪.‬‬
‫ملزيد من املعلومات‪ ،‬راجع ‪ Windows Live OneCare Family Safety‬أو املراقبة األبوية من ‪.Windows Vista‬‬
‫‪.3‬استخدم محركات بحث مخصصة لألطفال (مثل ‪ )MSN Kids Search‬أو محركات بحث تتميز بعناصر املراقبة األبوية‪.‬‬
‫‪.4‬ضع أجهزة الكمبيوتر املوصولة بإنترنت في منطقة مفتوحة حيث تستطيع اإلشراف بسهولة على نشاطات أطفالك‪.‬‬
‫تكمل إشراف األهل‪.‬‬
‫‪.5‬حت ّر عن أدوات تصفية إنترنت (مثل ‪ )Windows Live OneCare Family Safety‬التي ّ‬
‫املضمن في ‪Internet‬‬
‫‪.6‬ساعد على حماية أطفالك من اإلطارات املنبثقة غير املناسبة عبر استخدام منع اإلطارات املنبثقة‬
‫ّ‬
‫‪.Explorer‬‬
‫تستطيع أيضا ً املساعدة على منع اإلطارات املنبثقة التي تظهر عندما ال تستعرض إنترنت بواسطة ‪.Windows Defender‬‬
‫شجع موقع ما أطفالك على توفير اسمهم لتخصيص محتوى ويب‪،‬‬
‫‪.7‬ابدأ بتعليم أطفالك حول اخلصوصية‪ .‬إذا ّ‬
‫فساعدهم على إنشاء لقب على إنترنت ال يكشف عن أية معلومات شخصية‪.‬‬
‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪22‬‬

‫‪.8‬يجب عليك أيضا ً أن تشجع أطفالك على إبالغك في حال أشعرهم شيء أو شخص عبر إنترنت بعدم االرتياح أو التهديد‪.‬‬
‫وشجعهم على اللجوء إليك‬
‫ابق هادئا ً وقم بتذكير أطفالك بأنهم لن يعاقبوا على إخبارك بهذه األمور‪ .‬امدح سلوكهم‬
‫ّ‬
‫مجددا ً في حال تكرر هذا األمر‪.‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬
‫اضحك معنا‬

‫بطاقة هتنئة خطوبة‬

‫مبباركة من احلي العظيم‬
‫وبحضور األهل واألقرباء واألصدقاء متت خطوبة‬
‫ولدنا العزيز‬
‫اراش عبد الرزاق فنجان شمخي‬
‫على بنتنا العزيزة‬
‫ميس جمال جبار علكم‬
‫يوم السبت املصادف ‪2010 / 1 / 23‬‬
‫الف مبروك ومندادهيي يسعدكم ويتمم بخير‬
‫زواجكم‬
‫‪----------------------------------------------‬‬‫االعزاء اراش وميس‬
‫نهنكم من القلب بهذه املناسبة السعيدة راجني‬
‫من الرب ان يجعل كل ايامكم افراح ومسرات وان‬
‫ينور دربكم بنور احملبة متمنني لكم حياة مليئة‬
‫بالس��عادة الف ال��ف الف الف مب��روك وعقبال‬
‫الفرحة الكبرى ودخولكم القفص الذهبي‬
‫بيبيتك ام كرمي‬
‫خاالتك احالم وازهار والهام‬
‫‪----------------------------------------------‬‬‫األعزاء اراش وميس‬
‫لكم يا احبتي ومبناسبة خطوبتكم امليمونة نبعث‬
‫باحر التهان��ي واصدق االماني النابعة من القلب ‪,‬‬
‫مع رجائنا ودعوانا الدائم من الهيي ربي بأن يجعل‬
‫خطوبتكم فاحتة خير وسعادة لكم كثيرا واالكثر‬
‫الهاليكم االعزاء فالف الف مبروك و احلي العظيم‬
‫يحفظكم ومندادهيي يحرسكم‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫اختك احملبة ايفا وزوجها احملب منير‬
‫و اخواتك رشا و رنا‬

‫واحد ديكول لصاحبه ‪ :‬شصار بالعركة بينك وينب‬
‫مرتك البارحة؟؟ رد ‪ :‬هه‬
‫اصال جتي ميي و ركعت كدامى !! قال له ‪ :‬صدك زين‬
‫شكالتلك ؟ قال له ‪ :‬كالتلي‬
‫«اطلع من جوة اجلرباية يا جبان»‬
‫******************************‬
‫اكو فد مره واحد راح للدكتور كاله‪ :‬دكتور كل يوميه‬
‫اشوف باحللم بزازين تلعب طوبه شنو احلل فالدكتور‬
‫كاله بسيطه اليوم ال تنام كاله ما اكدر الن مو اليوم‬
‫النهائي‪.‬‬
‫******************************‬
‫اكو عجوز عراقية اشتكت مي الشرطي كالتله‪:‬‬
‫الدجاجات مالتي طلعو من احلوش ‪ 6‬و رجعو بس ‪.5‬‬
‫رد عليها الشرطي‪ :‬خالة مو مشكلة احنا نطلع‬
‫دورية ‪ 17‬نرجع ‪.4‬‬
‫******************************‬
‫حكمة اليوم إذا كان بيتك من زجاج ‪...‬شلون راح‬
‫تفوت للحمام ؟‬
‫******************************‬
‫وحده گلت لرجلهه‪ :‬انته ليش إسلوبك ويايه زفت‪،‬‬
‫گلهه على طاري الزفت‪ ...‬شأخبار أهلج ؟‬
‫******************************‬
‫فد واحد كلوله باجر عيد احلب قال ‪ :‬اهووو هاي اشون‬
‫ورطة! هاي اشون صالتها‬
‫******************************‬
‫واحد حب يسوي عمليه انتحاريه‪ ....‬سوا بروفه قبل‬
‫يوم‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫مندا‪-‬املعرفة‬
‫للمراسلة‬
‫‪Charlotteager 86, 1 tv‬‬
‫‪Baldersbr‬‬
‫‪Hedehusene 2640‬‬
‫‪Denmark‬‬
‫رقم الهاتف‬

‫‪+45 60166962‬‬
‫البريد األلكتروني‬
‫‪razzak_shamkhi@yahoo.dk‬‬

‫الصديق‬
‫قال اجلندي لرئيسه ‪:‬‬
‫صديقي لم يعد من ساحه املعركه سيدي‪..‬‬
‫أطلب منك اإلذن الذهاب للبحث عنه يا سيدي ‪..‬‬
‫الرئيس‪:‬‬
‫< االذن مرفوض >‬
‫و أضاف الرئيس قائال ‪:‬‬
‫ال أريدك أن تخاطر بحياتك من أجل رجل من احملتمل‬
‫أنه قد مات‬
‫اجلندي‪ :‬دون أن يعطي أهمية لرفض رئيسه ‪.‬‬
‫ذهب وبعد ساعة عاد وهو مصاب بجرح مميت حامالً‬
‫جثة صديقة ‪...‬‬
‫كان الرئيس معتزا ً بنفسه ‪:‬‬
‫لقد قلت لك أنه قد مات ‪..‬‬
‫قل لي أكان يستحق منك كل هذه اخملاطره للعثور‬
‫على جثته ؟؟؟‬

‫التصميم و اإلشراف الفني‬
‫و‬
‫التنفيذ واالخراج الفني‬
‫ايهاب سالم‬
‫مندا‪-‬املعرفة‬

‫‪24‬‬

‫‪Dream Field‬‬
‫‪www.dreamfield.eu‬‬
‫‪E-mail: info@dreamfield.eu‬‬
‫‪Tel: +45 31269485‬‬

‫أجاب اجلندي < محتضرا ً > بكل تأكيد سيدي ‪ ..‬عندما‬
‫وجدته كان ال يزال حياً‪،،‬‬
‫واستطاع أن يقول لي ‪:‬‬
‫( كنت واثقا ً بأنك ستأتي )‬
‫الصديق هو الذي يأتيك دائما حتى عندما يتخلى‬
‫اجلميع عنك‬