You are on page 1of 14

‫بحث حول ‪:‬‬

‫الختبارات البدنية في النتقاء الرياضي‬
‫من اعداد الطلبة ‪:‬‬
‫* كيدار علي‬
‫* عباس مبروك‬
‫* لعجيلت عماد‬
‫تحت اشراف ‪:‬‬
‫د ‪ :‬بزيو سليم‬
‫السنة الدراسية‪2015/2016:‬‬

‬‬ ‫‪V‬مراحل إدارة وتنظيم التختباراتيندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.‬‬ ‫‪:II‬ةيندبلا تارابتخالا عاونأنواع التختبارات البدنيةيندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.‬‬ ‫‪III‬ةيندبلا تارابتخالا عاونأهمية التختبارات والقياسات في عملية النتقاءيندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.‬‬ ‫تخاتمة‬ ‫قائمة المراجع‬ .‫خطة البحث‬ ‫مقدمة‬ ‫‪I‬ماهية و مفهوم التختبارات البدنيةيندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.‬‬ ‫‪IV‬تصميم واعداد التختباريندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.‬‬ ‫‪VI‬التختبارات البدنية المتعلقة بالصفات البدنية في عملية النتقاءيندبلا تارابتخالا موهفم و ةيهام‪.

‬‬ ‫وعلى هذا الساس كان للختبارات دور كبير و مهم في دراسة هذه المكونات ‪ ،‬وهو ما سنتطرق إليه‬ ‫في بحثنا هذا ‪ ،‬متناولين تعريف للختبارات ‪ ،‬أنواعها ‪،‬أهميتها ‪ ،‬مراحل و تنظيم الختبارات ‪ ،‬مع‬ ‫مجموعة من الختبارات البدنية المتعلقة ببعض المواصفات البدنية ‪.‬‬ .‫‪:‬مقدمة‬ ‫لقد تطرق الكثير من العلماء والباحثين إلى مكونات اللياقة البدنية حيث اختلفت وجهـــات النظر‬ ‫حول تحديد عناصر هذه المكونات وعددها‪ ،‬وذلك لختلف أراء كل منهم إلى أهمية تلك المكونات‬ ‫وحسب استخدامها في مختلف الفعاليات الرياضية‪.

‫ماهية و مفهوم الختبارات البدنية ‪:‬‬ ‫• ‪ -‬هو ملحظة استجابات الفرد في موقف يتضمن منبهات منظمة تنظيما مقصودا وذات صفات‬ ‫محددة ومقدمة للفرد بطريقة خاصة تمكن الباحث من تسجيل وقياس هذه الجابات تسجيل دقيقا ‪.‬‬ ‫• هناك اعتباران يلزم توافرهما في أي اختبار هما ‪:‬‬ ‫• ‪ -‬التقنيين ‪:‬‬ ‫• ‪ -‬الموضوعية ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬موقف مقنن مصمم لظهار عينة من سلوك الفرد ‪.‬‬ .‬‬ ‫• ‪ -‬هو مجموعة من السئلة أو المشكلت أو التمرينات تعطى للفرد بهدف التعرف على معارفه أو‬ ‫قدراته أو استعداداته أو كفاءته‪.

2‬اختبارات اعتبارية ‪ :‬تعتمد على التقرير الذاتي أو العتباري في تقويم الداء ‪.‬‬ ‫• ‪ .1‬اختبارات فردية وجماعية ‪.‫‪ :‬أنواع الختبارات البدنية‬ ‫•‬ ‫أول ‪:‬‬ ‫•‬ ‫‪ .2‬اختبارات الشفهية والمقال‪.‬اختبارات‬ ‫الداء ‪.‬‬ ‫• ‪ .1‬اختبارات الداء القصى ‪ :‬تستخدم لتحديد أقصى أداء لقدرة المختبر )مثل التحصيل‪،‬‬ ‫الستعداد وغيرها(‬ ‫• ‪ .‬‬ ‫• ‪ .‬‬ ‫• ثالثا ‪:‬‬ ‫• ‪ .2‬اختبارات الداء المميز ‪ :‬تستخدم لقياس ما يحتمل أن يفعله المختبر في موقف معين أو‬ ‫في نوع معين من المواقف )مثل المهارة‪ ،‬سمات الشخصية وغيرها(‪.‬‬ .3‬معيارية المرجع واختبارات الورقة والقلم ) الختيار من متعدد ‪ ،‬الصواب والخطأ ( ‪ .1‬اختبارات موضوعية ‪ :‬تعتمد على المعايير والمستويات والمحكات بحيث يمكن عن طريقها‬ ‫إصدار أحكام موضوعية ‪.‬‬ ‫• ثانيا ‪:‬‬ ‫• ‪ .

2‬اختبارات يضعها الباحث أو المدرب‪ :‬يحتاج العاملون في المجال الرياضي لختبارات جديدة‬ ‫تستخدم في قياس الصفات والمهارات في الحالت آلتية‪:‬‬ ‫• ‪ -‬عندما تكون الختبارات الموجودة في المصادر غير مناسبة من حيث الوقت المستغرق للتنفيذ ‪،‬‬ ‫المكان ‪ ،‬عدم توفر الجهزة والدوات وغيرها‪.‬‬ ‫• ‪ .‫• رابعا ‪:‬‬ ‫هناك نوعين من الختبارات يمكن استخدامها في التربية الرياضية ‪:‬‬ ‫• ‪ .‬‬ ‫• ‪ -‬عندما يفقد الختبار إلى ما يشير إحصائيا لصدقه وثباته وأنواع المحكات المستخدمة في حساب‬ ‫الصدق وغيرها ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬التعديلت التي قد تطرأ على قوانين وقواعد بعض اللعاب ‪ ،‬التطورات التي قد تحدث بالنسبة‬ ‫لخطط اللعب وأساليب التدريس ‪.‬‬ .‬‬ ‫• ‪ -‬في الحالت التي ل تذكر المصادر بيانات كافية عن الختبار مثل الغرض منه‪ ،‬طريقة الداء‪ ،‬تعليمات‬ ‫الختبار‪ ،‬طرق حساب الدرجة‪ ،‬الناشر وتاريخ النشر‪ ،‬الدوات اللزمة‪ ،‬المستوى‪ ،‬الجنس وغيرها‪.1‬اختبارات مقننة ‪ :‬يضعها خبراء القياس وهي اختبارات تتوافر فيها تعليمات محددة للداء ‪ ،‬توقيت‬ ‫محدد ‪ ،‬شروط علمية ‪ ،‬طبقت على مجموعة معيارية لتفسير النتائج في ضوء هذه المعايير‪.

‬‬ .‫‪ :‬أهمية الختبارات والقياسات في عملية النتقاء‬ ‫• أن الهدف الرئيسي من الختبارات والقياس هو اتخاذ القرارات العلمية والمدروسة‬ ‫) التقويم ( لذا يجب تحديد الهدف من الختبار قبل إعطائه ومن هذه الهداف ‪:‬‬ ‫• التصنيف‬ ‫• التشخيص‬ ‫• تقويم البرامج‬ ‫• المعايير‬ ‫• التوجيه والرشاد‬ ‫• الكتشاف )النتقاء(‬ ‫• الدافعية‬ ‫• التنبؤ‪.

‬‬ ‫• ‪ -5‬الختيار النهائي لوحدات أو فقرات الختبار والختيار يتم وفق شوط منها )التشابه‪ ،‬توفر الدوات‪،‬‬ ‫درجة السهولة أو الصعوبة وغيرها(‬ ‫• ‪ -6‬كتابة الختبارات المختارة بصيغتها النهائية‬ .‫تصميم واعداد الختبار البدني‬ ‫• يخضع تصميم واعداد الختبار لعددمن الطرق والوسائل‬ ‫التي تساعد على ذلك وهي‪:‬‬ ‫• ‪ -1‬تحديد الهدف )الغرض( من الختبار‬ ‫• ‪ -2‬تحديد الخاصية أو الظاهرة المطلوب قياسها‬ ‫• ‪ -3‬تحليل الخاصية أو الظاهرة‬ ‫• ‪ -4‬تحديد نوعية الفقرات ) وحدات الختبار( التي ستستخدم ‪ :‬هنا تحدد اختبارات أو فقرات لكل‬ ‫مكون تم اختياره أو تحديده من قبل الخبراء بالخطوة السابقة وذلك بالعتماد على المصادر ثم‬ ‫باتفاق الخبراء بعد عرضها عليهم ‪.

‬‬ ‫• ‪ -‬أن تتشابه موقف الداء في الختبار مع مواقف الداء في اللعبة ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬أن يكون للختبارات معنى واضح بالنسبة للمختبرين وان تتميز بالتشويق‪.‬‬ ‫• ‪ -‬أن تكون على درجة مناسبة من الصعوبة‬ ‫• ‪ -‬أن تكون لها القدرة على التمييز بين المستويات المختلفة في اللعبة‬ ‫• ‪ -‬أن تشمل على عدد مناسب من المحاولت‬ ‫• ‪ -‬أن تتضمن ما يبين صلحيتها من الناحية الحصائية‬ ‫• ‪ -9‬تطبيق الختبارات‬ ‫• ‪ -10‬أعداد المعايير‬ .‬‬ ‫• ‪ -‬أن تشجع الختبارات إلى أشكال الداء الجيد ‪.‫• ‪ -7‬التجربة الستطلعية‬ ‫• ‪ -8‬أعداد شروط وتعليمات الختبار النهائية وتتلخص بآلتي ‪:‬‬ ‫• ‪ -‬أن تقيس الختبارات الجوانب الساسية للمهارة أو اللعبة ‪.

‫‪ :‬مراحل إدارة وتنظيم الختبارات البدنية‬ ‫• ‪ 1-‬مرحلة ما قبل التطبيق‬ ‫• ‪  -2‬مرحلة تطبيق الختبارات‬ ‫• ‪  -3 ‬مرحلة ما بعد التطبيق‪ ‬‬ .

‬‬ ‫• ‪ -‬تنظيم الختبار‪:‬‬ ‫• قبل بداية الختبار يقوم الباحث بما يلي ‪:‬‬ ‫• ‪ -1‬إعداد الملعب من حيث التأكد من عدم وجود العوائق ‪ ،‬ووضع أقماع على زوايا الملعب ‪ ،‬وتثبيت أشرطة القياس‬ ‫على جميع أبعاد الملعب لكي تسهل حساب المسافة‬ ‫• ‪ -2‬إعطاء اللعبين مجموعة من تمارين الحماء وتمارين الطالة للعضلت ‪.‬‬ ‫• ‪ -3‬إعطاء اللعبين فكرة عن كيفية أداء الختبار وكيفية احتساب المسافة وحثهم على بذل الجهد أثناء الجري ‪.‬‬ .‬‬ ‫• ‪ -‬الدوات‪:‬‬ ‫• ملعب كرة يد ) ‪20‬م × ‪ 40‬م ( أو أية مساحة أرض مستوية وخالية من العوائق ‪ ،‬ساعة توقيت ‪ ،‬شريط قياس عدد‬ ‫) ‪ ، ( 4‬أقماع ‪.‬‬ ‫• ‪ -4‬إعطاء اللعبين تعليمات حول توزيع الجهد على زمن الجري وعدم الجري في البداية بشكل سريع جدا ‪ ،‬وأنه‬ ‫يجوز للعب المشي لكن ل يجوز النسحاب من الختبار ‪.‫الختبارات البدنية في عملية النتقاء‬ ‫• ‪ /1‬اختبارات التحمل الدوري التنفسي‬ ‫• * الختبار الول‬ ‫• اختبار كوبر جري ومشي ) ‪ ( 12‬دقيقة‬ ‫• ‪ -‬الغرض من الختبار‪ :‬قياس القدرة الهوائية وحساب الحد القصى لستهلك الوكسجين ‪.

‬‬ ‫• ‪ -3‬يقف اللعبين عند خط البداية ‪ ،‬وعند إشارة البدء يبدأ اللعبين بالجري ثم يقوم كل محكم برصد عدد اللفات لكل لعب ‪.‬‬ .3138‬‬ ‫– مليلتر‪/‬‬ ‫• ‪ -‬لتحويل المسافة المسجلة باختبار كوبر جري ومشي ‪ 12‬دقيقة من متر إلى ميل تم قسمة المسافة بالمتر على ‪.‬‬ ‫• ‪ -5‬عند إعطاء إشارة النهاية يلتزم اللعبين بالوقوف في أماكنهم لفترة بسيطة جدا ‪ ،‬لغاية احتساب المسافة المتبقية بشكل‬ ‫سريع من خلل أشرطة القياس المثبتة على أبعاد الملعب ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬يجب على اللعبين الدوران من خلف القماع الموجودة على زوايا الملعب وإذا لم يتقيد اللعب بذلك تخصم منه مسافة ‪5‬‬ ‫م‪.‬‬ ‫• ‪ -‬القواعد) الشروط(‪:‬‬ ‫• ‪ -‬يجوز للعب المشي أثناء الختبار ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬يتم تقدير الحد القصى لستهلك الوكسجين النسبي من خلل اختبار كوبر جري ومشي ) ‪ ( 12‬دقيقة باستخدام المعادلة‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫• ‪VO2MAX‬‬ ‫المسافة المقطوعة بالميل‬ ‫‪0. 1.609‬‬ ‫• ‪ -‬لتقدير الحد القصى لستهلك الوكسجين المطلق نقوم بضرب الحد القصى لستهلك الوكسجين النسبي في الوزن‪.‬‬ ‫• ‪ -2‬تعرف المحكم على أسماء اللعبين بشكل جيد ‪.0278‬‬ ‫كغم‪÷/‬د = )‬ ‫‪( 0.‫• ‪ -‬طريقة الداء‪:‬‬ ‫• ‪ -1‬تخصيص محكم واحد لكل ثلثة لعبين على الكثر ‪.‬‬ ‫• ‪ -‬التسجيل‪:‬‬ ‫• ‪ -‬تحسب المسافة المقطوعة خلل مدة الختبار ويتم تبليغ اللعبين فيها ‪.‬‬ ‫• ‪ -4‬تشجيع اللعبين على الستمرار في الجري ‪ ،‬وتبليغهم عن الزمن المتبقي للسباق على مدار السباق ‪.

‬‬ ‫• اختبار التحمل العضلي‬ ‫• اختبارات القدرة العضلية‬ ‫• اختبارات القوة العضلية‬ ‫• اختبارات السرعة‬ ‫• اختبارات الرشاقة‬ ‫• الختبارات التوازن‬ ‫• اختبارات التوافق‬ ‫• اختبارات الدقة‬ .‫• هناك اختبارات اخرى مثل ‪:‬‬ ‫• اختبار الخطوة قياس التحمل الدوري التنفسي ‪.

‫‪ :‬خاتمة‬ ‫• إن وقت تنفيذ الختبارات ليس بالوقت الضائع‪ ،‬فالختبارات ما هي إل تدريبات مقننة تعود على الفرد‬ ‫بالفائدة‪ ،‬فالختبار الذي يقيس عنصر القوة العضلية مثل يكسب المختبر قدرا من هذا المكون‪،‬‬ ‫ويمكن القول بأن كل اختبار يصلح كتمرين ولكن ل يمكن قول العكس‪ ،‬لن الختبار يجب أن يكون‬ ‫صادقا وثابتا وموضوعيا‪ ،‬وأن تكون له معايير ومستويات‪ ،‬فإذا توافرت هذه الشروط في التمرين‬ ‫يصبح صالحا كاختبار‪ ،‬أي له عائد تقويمي وعائد تدريبي‪.‬‬ .